صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 56

الموضوع: مظاهـــــر نسائيــــه ... روايه روووعه ...

  1. #21
    :: خآش عرض ! :: الصورة الرمزية %حضنك وطن%
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    في عــآلم .. الحزنـ الأبــدي ..}
    المشاركات
    1,604
    معدل تقييم المستوى
    3262

    افتراضي رد: مظاهـــــر نسائيــــه ... روايه روووعه ...

    هقت شهقه قويه وقفلت الجوال ورمته على ريان
    ريان باستغراب: شفيك؟
    ديمه بارتباك: ها..لا ولاشئ عادي
    ريان: ديموووه تكلمي شفيك ليش شهقتي؟
    ديمه وهي تمشي: مدري مدري انا بطلع

    ركضت ونزلت لتحت قبل ماتقول لهم اللي شافته...
    ريان شك...اكيد شايفه شئ مو هين بالجوال...
    فتحته وقام يبي يشوف .. راح الرسايل مافي الا رساله وحده من شركة الاتصالات...
    راح الاستوديو...مافيه الا مقاطع فيديو..
    شغل نفس المقطع...وانصدم
    مقطع اباحي؟!!!
    بجوال ولدي؟

    قام وهو منصدم وعينه عالجوال
    لطيفه بخوف: ريان خوفوتنا شفيكم؟ وش شفتوا بالجوال
    رمى عليها الجوال ونزل لرامي...
    هي شغلت المقطع..وحست انفاسها اختفت...
    لامستحيل رامي يشوف هاالاشياء
    رامي تربيتي...مستحيل يطلع كذا مستحيل
    ام ريان: ياعياااالي شفيكم وش شايفين
    لطيفه بصدمه: مقطع..
    ام ريان وهي مو فاهمه شئ: وش مقطعه يالطيفه تكلمي
    لطيفه : مقطع فيه اشياء وسخه خالتي...

    جات لطيفه بتقوم..تبي تلحق على ريان قبل لايموت رامي ويذبحه ...
    حست بتعب مو قادره تقوم...
    لطيفه وهي تبكي: خالتي تكفين الحقي عليهم .. والله ليذبح الولد
    نزلت ام ريان بسرعه تحت...وهي ماتسمع الا صوت ريان مقوم الدينا...
    ويضرب رامي...وبعنف
    ريان بعصبيه: وصلت فيك المواصيل تحط هاالسخافات بجوالك...ليييش ليييش
    ام ريان وهي تمسك ولدها: الولد بيموت ياريان خلاص خليه
    ريان: مافيه ابذبحه اليوم...موته على ايدي

    ديمه كانت تطالع وخايفه...محتاره وش تسوي..
    راحت لعند التلفون..واتصلت على ابوها مافي غيره بيوقف ريان ... ويخليه يترك رامي...

    رن وشاله ابوها
    ديمه: الو الو يبه
    ابوريان: ها الخبله شفيك طايره
    ديمه: يبه الحق الحق علينا
    ابوريان: شفييييكم؟
    ديمه:يبه ريان بيذبح رامي الحق مو قادرين نوقفه
    ابوريان: اخوك جن بيذبح ولده
    ديمه: يااااايبه انت تعال الله يهداك
    ابوريان: مسافة الطريق ..

    وصل ابوريان بعد عشر دقايق وريان لسه يضرب رامي ورامي خلاص شبه ميت بين يدين ريان...
    وام ريان تبكي وتبي تهدي ريان خايفه على رامي اللي سكنت حركته...وصار مايقاوم ضرب ابوه...
    ام ريان : ياريان الولد بيموت..
    ماحس الا بأبوه يسحبه من ذراعه بعيد عن رامي
    ريان بعصبيه: خليني بذبحه يبه واشرب من دمه هالماصخ..
    راحت ام ريان وحضنت رامي اللي وجهه وراسه مليانين دم...
    ابوريان بعصبيه: جنيت انت بتذبح ضناك
    ريان: بلاك ماتعرف وش سوا
    ابوريان: بس تقوم تذبحه اقعد يلا ولااشوفك مقرب منه

    راح ابوريان لعند رامي المرمي على الارض وجدته حاضنته: جيبوا له مويه بارده..
    ديمه : يبه نوديه المستشفى...شوف الدم اللي ينزفه..

    ماحسوا الا بلطيفه تطلع من المصعد وهي تمشي بصعوبه...
    يوم شافت رامي عاالارض والدم بوجهه وراسه...
    بكت بهستيريه...وقربت منه

    لطيفه بصياح: ريان ليش سويت كذا ليييييش ذبحت ولدي ذبحته
    ..............................
    الساعه 6 ونص المغرب
    دينـا كانت تتمشى بالحديقه اووف زهق ملل..ابي ارجع عيادتي لشغلي
    ليل نهار حكره بهالبيت..

    الافندي من تزوجنا ماكلف نفسه يطلعني بره البيت..
    اوووف ياربي شسوي بس..

    اللهم لااعتراض...
    وهي تمشي..لفت عالباب الداخلي شافته ينفتح ويطلع سعود منه..
    كان مشخص ومرسم لابس شماغ وثوب
    يوم انتبه لها جاء لناحيتها..اما هي طنشت وكملت مشيها وهي عاطته ظهرها..
    سعود ببرود: دينـا..
    دينا وهي توقف: أي خدمه؟
    سعود: لما اكلمك تلفين وتعطيني وجهك مو ظهرك..

    لفت له ببرود شديد: امرك ياسعود
    سعود: اووووووف شفيك انتي مااحب هاالاسلوب تراني
    دينا: اعوذ بالله من غضب الله..ان صارخنا قلت مشكلجيه ان سكتت وكلمتك بهدوء قلت مااحب هاالاسلوب ياخي حيرتني وياك وش اللي يرضيك
    سعود: ياحلوه خير الامور الوسط..ماتعرفين هالشئ
    دينا: المهم وش تبي؟
    سعود: انا طالع بروح لاخوك...تبين شئ
    دينا : لا...
    سعود: انتبهي لرزان يلا سلااام

    وهو بيمشي...تذكرت حاجه: اقول..
    سعود وهو يلف: خير؟
    دينا: لو سمحت كنسل تذاكر رحلتنا لماليزيا
    سعود بدون اهتمام: ليش ان شاء الله؟
    دينا بغرور: والله مو جاي على بالي اسافر
    سعود: بكيفك..الحين ارجعهم لاخوك...

    رقى فوق شال التذاكر وراح لريان بالمقهى اللي دايم يجلسون فيه...اوشيــانــا..

    وهو داخل طلب له معسل عنب فاخر وجلس عالطاوله اللي عليها ريان..
    ريان: ارررحب ابو الشباب
    سعود: شدعوووه يالقاطع...ولاتكلم ولاتسأل
    ريان: اوووف اسكت ياسعود اللي فيني كافيني
    سعود: شفييك؟
    ريان: اليوم صارت سالفه بالبيت
    سعود: خير ان شاء الله متهاوش مع الحرمه؟
    ريان: لاوالله...رامي..
    سعود: رامي شفيه؟؟

    وقال ريان كل شئ لاخوه وولد عمه سعود...اللي مايخبي عليه شئ
    سعود: انت من جدك تتكلم؟
    ريان: أي والله...
    سعود: ووديت ولدك المستشفى؟
    ريان بضيقه: أبوي اصر الا نوديه ووديناه...
    سعود: عسى ماجاه شئ بس؟
    ريان: والله من كثر الضرب اللي حصله طاح عاالارض ونزف راسه وخيطوا الجرح وانكسرت يده....اووف حاله
    سعود: طوول بالك وانا اخووك..انت الغلطان ليش تتهور وتضربه كذا؟ كنت تفاهمت معاه بعقل
    ريان: ياسعود انا ماتحملت اشوف عنده هالخرابيط...
    سعود: ياخي اسأل تأكد منت خسران شئ...مو يمكن ماكان يعرف بهالمقاطع..واحتمال الجوال مستعمل وكانت فيه المقاطع من قبل لاياخذه
    ريان: مدري انا هذيك اللحظه فارت اعصابي ولاعرفت كيف اتصرف...لاوازيدك من الشعر البيت من حزتها لطيفه ماكلمتني...
    سعود: معاها حق الحرمه...ذابح ولدها وتبيها تكلمك
    ريان: هو ولدي مثل ماهو ولدها... وهي شافت كل شئ غصبا عني تهورت وطقيته
    سعود: الحين انت رووق...ولارجعت البيت تكلم معاها وطيب خاطرها وكلم ولدك بالهداوه..افهم منه ليش سوا كذا...ياخي الصراخ والضرب مو حل...صدقني
    ريان: تتوقع؟
    سعود: اكيد..

    بهالوقت وصل المعسل للاثنين وقاموا يعسلوا برواق ولايعكر مزاجهم شئ...
    ريان: الا اقول سعود
    سعود: لبيه
    ريان: اخبار دينا وياكـ؟

    سعود بدون مايرد طلع التذاكر وحطهم عالطاوله
    ريان باستغراب: لييش ؟
    سعود: تقول ماتبي هالسفر من الاساس
    ريان: شلوون؟
    سعود: والله مدري...
    ريان: مالت عليها من بنت..هذي مدري ليش تعاندني...وانت شسويت لها؟
    سعود ببرود: ولاشئ بكيفها هي اللي تبي هالشئ
    ريان: انا اوريك فيها
    سعود: ياخي اتركها..وبلاش منها هالسفره...
    ريان بعصبيه: هي البنت وانت الرجال لازم تسمع كلامك مو بكيفها تقرر وانت ساكت لها
    سعود: وخير وش تبيني اسوي؟اذبحها...خلاص بكيفها ماتبي تسافر

    ريان سكت وهو يفكر...اوريك يادينووه...الحين جايب لكم هالتذاكر تقومي ترديني...
    مسكينه دينا الكل ظالمها...ريان مايعرف ان سعود هاوشها اليوم...
    وغسل شراعها..لهالسبب جاتها ردة فعل وماتبي تسافر وياه..
    ولاهي مسكينه كانت راضيه وبتسافر...


    وفوق هالمعامله الزفته من سعود الا انها صابره تبقى معاه تصلح من حاله وتعالجه وتفك عقدته..
    علشان بنته المسكينه...

    .................................
    اتصلت له اكثر من مره بس مايرد...بعد ساعتين دق عليها

    سمر: ايوووه عمر
    عمر: هلا والله سمووره
    سمر: اووف عمر ليش ماترد؟
    عمر: كنت مشغول والله...هاعلومك اخبارك
    سمر: دامي سمعت هالصوت اكيد بخير
    عمر: هههههههههه ياهووو يالمصلحجيه .. عارف ورا هالكلام الحلووو سر...
    سمر: هههههههههه ماحد غيرك يفهمني فديت قلبك..
    عمر: خير ياقمر انت اشر امر تدلل بس...
    سمر: يسلموو فديتك..اسمعني عمر...بغيت منك خدمه؟
    عمر: بس خدمه؟ قولي خدمااات....
    سمر: مشكور...بغيتك تجيب لي رقم..
    عمر: رقم؟ رقم مين؟
    سمر: والله واحد من العيال...ابعطيك رقم بيته وابيك تدق تسأل عنه وتاخذ رقمه من اهله على اساس انك تبيه بشغله ضروريه
    عمر: اممممممم وش اسمه وكم رقم بيتهم اعطيني
    سمر: اسمه خالد الـ....
    عمر: لاتقولين..هذا من وين عرفتيه يالخطيره؟
    سمر: لتكون تعرفه؟
    عمر: أي طبعا اعرفه...هذول اكباريه يالمجنونه خليكي بعيده عنه...منتي قده
    سمر: ياعمر الولد معجبني....واحلى شئ انه غني ووسيم...وش ابي اكثر ابضمن مستقبلي
    عمر: مالت عليك...هذا وجهي كانه عبرك ولاعطاك وجه
    سمر: اووووف عموور وجع بتجيب لي الرقم او لا؟
    عمر: امري الى الله هاتي رقمهم بس...

    اخذ الرقم ووعدها يدق الصبح وياخذ الرقم من اهله
    ...............................
    نرجع للمقهى...سعود استأذن قال انه بيمر على خاله مساعد بالبيت...
    وريان بقى شوي بالمقهى...استغل الفرصه ودق على دينا

    دينا بصوت متعب: الوو
    ريان: ايوه دينا
    دينا: ياهلا اخوي هلا والله اخبارك فديتك
    ريان: عايشين انتي اخبارك؟
    دينا: ماشي الحال...واخبار العيال ولطيفه؟
    ريان: والله خليها على الله
    دينا: افا...صاير شئ لاسمح الله؟
    ريان: مو مهم بعدين اقولك...الا تعالي انتي
    دينا بخوف وهي تحس ان مصيبه بالطريق: هلا امر...
    ريان: وشلوون تردين التذاكر ها؟الحين انا جايبهم هديه تقومين ترديهم

    تنهدت وسكتت...ياربي اموت ولااشقق ثيابي ياناس بالله لو انتوا مكاني وش تسوون..
    فوق انه غلطان ومهاوشني اليوم لاني ماصحيت رزان للمدرسه...
    وماخلى ولابقى علي وفشلني قدام اهلـه لين قال بس...
    رايح وبكل برود قايل لريان اني رفضت التذاكر...

    ريان: هاساكته الحبيبه؟ قولي شعندك ليه رافضه؟
    دينا وهي تحاول تكون هادئه: معليش ريان انا تعبانه هالفتره مااقدر اسافر
    ريان: خلاص دامك تعبانه روحي وغيري جوو..ولاانا غلطان
    دينا : أي كلامك صح...بس مو الحين ياخوي...
    ريان: لحوول انتي ليش تعانديني...وبعدين سعود زوجك فاهمه يعني شنو زوجك...يعني تسمعين كل اللي يقوله...
    دينا : ان شاء الله على امرك .. شئ ثاني؟
    ريان: ماابي اسمع اخبار شينه فاهمه؟
    دينا: طيب...
    ريان: يلا سلمي عالكل باي

    وسكر الخط...هي من كثر ماهي متضايقه جلست عاالارض تبكي...
    ياربي انا شسويت بحياتي...
    ليش رضيت فيه ؟
    ليش اسكت عنه واخبي اللي يسويه..
    انا مو مجبوره اتحمل عصبيته وعقده النفسيه...

    ...........................
    مساعد راح مع سعود لبيتهم وحب يفاجأ دينا ويسلم عليها...
    دخلوا البيت لقوا ام سعود جالسه قدام التلفزيون..

    ام سعود بفرح: حيالله من جاء هلا مساعد حياك حبيبي
    مساعد: يافديت اللسان الحلوو يانااااااااااااس من قدي انــا ..

    وقرب منها مساعد وباسها على راسها: شلونك يالغاليه عساك طيبه؟
    ام سعود: طيبه بشوفتك...بس زعلانه منك
    مساعد: افااا لييش
    ام سعود: سود الله وجهك اختك ولاتزورني الا بالشهر مره
    مساعد ,سعود: هههههههههههههههه
    سعود: ولهالسبب سحبته سحب وجبته لك...
    مساعد: يلا الحين برقى لدينووه فوق وراجع لكم
    سعود: اجي معاك الخال؟
    مساعد: اضرب ارضك انت وخليك عند امك....
    سعود: ههههههههه امرك خالي

    رقى مساعد للدور الثالث ودخل جناح دينا وسعود....
    مالقى حد بالصاله...انتبه ان باب غرفة النوم مفتوح استحى يدخل...

    مساعد: احم احم..
    لكن لاجواب...بس سمع صوت تنهيدات وبكي ...
    طل من الغرفه لقاها عاالارض وتبكي بحرقه...
    على طول دخل ورفعها لحضنه:دينووه شفيك؟
    دينا وهي تبكي: تعبت ياخالي تعبت...

    حضنها حتى يخفف عنها...وسحبها لبره الصاله وجلسها جنبه...
    مساعد بخوف: تكلمي لاتخوفيني...صاير بينكم شئ؟
    دينا وهي تمسح دموعها وتحاول تهدأ: تطمن ياخالي
    مساعد: شلوون اتطمن وانا اشوفك كذا...طمنيني شفيك؟

    قالت له اللي قالته...هو عصب مرره...ونزل طوالي لسعود..
    تتوقعون مساعد يرتكب جريمه ويخلص على سعود من كثر عصبيته؟
    يمكن..
    نزل لتحت ... لما شافه سعود كذا...قال اكيد دينا قايله له شئ...اووف منها ماتخبي شئ
    ومسوية لي فيها حافظه اسرار الزوجيه..

    مساعد: انت ماتستحي على وجهك
    ام سعود : خير خير ياخووي شفيك؟
    مساعد: سألي ولدك ..
    سعود : خالي صلي عالنبي..
    مساعد: اللهم صلي وسلم عليه....مالت عليك هذي سواة تسويها

    ام سعود حطت يدها على قلبها...عرفت ان دينا خرت الاكو والماكو لمساعد اللي اكيد ماراح يسكت وراح يقول لابوريان...
    ساعتها عاد جد جد بتصير معركه الخندق


    ام سعود سحبت مساعد للمجلس وهي تهديه...
    وراح معها..

    سعود رقى وهو معصب فوق لها...
    لقاها جالسه عالكنبه وهي سرحانــه..
    سعود كأنه بركان: انتي ماتقولين لي وش تبين؟
    دينا وهي تبتسم ببرود: ولاشئ....
    سعود: كان ضروري يعني تقولين كل شئ لخالي
    دينا وهي تقوم له وتوقف مقابله: لازم ياولد عمي...لازم.
    سعود بعصبيه وصراخ: هذي اسرار البيت ومفروض ماحد يعرف عنها...

    كانت متوقعه هالعصبيه...مااستغربت منه...
    كالعاده جاي ومعصب ولايدري عن هوا داره..

    سعود: انا ابفهم وش قلتي له؟
    دينا بحزن وانكسار: تبي تعرف وش قلت له؟
    سعود وهو يقرب منها ويسحبها من يدها : أي وبعرف ليش تعانديني ومصره تجيبين المشاكل واحنا في غنى عنها
    دينا وهي تدمع بصمت: قلت له ياولد عمي...اني بسافر وياك...واترجاك نسافر وانت مو راضي
    بس..هذا اللي قلتـه...كذبت عليه حتى مااجيب مشاكل


    سحبت ذراعها من يده بعصبيه...وشافت ان يدها صارت حمرا منه..
    رفعت راسها تطالعه: شفت كيف اني ماابي صورتك تهتز قدامهم...
    نزلت راسها تبكي ورجعت تكمل: يوم شافني ابكي...حاول يعرف مني وش صاير..ماكنت ابي مشاكل قلت له مشكله بسيطه...ودي اسافر وسعود مو راضي لانه مايبي يترك رزان...
    لاتتصور اني قلت له انك تعاملني بقسوه ووحشيه...ومو حاط لي أي اعتبار...ومسويني نكره عندك..
    وليل نهار تعايرني...وتقولي انك تزوجتني غصبا عنك...
    لاتتخيل اني قلت له انك رحت لريان وقلت له اني ماابي اسافر كذا بدون اسباب..
    وان ريان اتصل وهاوشني وانا ساكته
    ومصره ابقى ساكته....واتحملك
    لاتتصور اني اكرهك لهالدرجه ياولد عمي...
    هذي وصية عمي وانفذها وبكل اصرار...
    اهلي ربوني اكون اصيله حتى للشخص اللي يكرهني...اللي هو انت ياسعود...
    بس مابكون مثلك...لا ياسعود...
    عارف ليش..
    لان مو دينــا اللي تشهر في ولد عمها ..
    مو دينا اللي تطلع اسرار بيتها لاي احد..
    سعود.. خالتي ترجتني ابقى معك ومع رزان...
    مابكسر كلمتها لاني وعدتها...
    اببقى..وانت سوي اللي تبيه ماتهمني ..
    ولاتهز شعره وحده فيني
    وتطمن ماقلت لخالي شئ...ولاشئ


    تنهدت بألم ودخلت غرفه النوم وهو مصدوم !!!!!!!!!
    دينا تسوي كذا؟!!
    لالا انا احلم...ضرب على وجهه ضربات حتى يوعي..
    بس هذا علــــم مو حلـم..!!

    وانا اللي افكر انهـا قايله لخالي اللي صار بيننا..
    بس لا...

    حس بأحساس قوي ماحد بالعالم يقدر يقاومه...
    تأنيب الضميــر...

    جلس عالكنبه غصبا عنه نزلت دمعه من عينه وحس انه ولاشئ...
    انه غبي انه ناكر للجميل...انه ظالم...
    ظلم البنت وهي تجازيه بالمعروف...

    نزل تحت وهو يمشي بخطوات مو ثابته ويفكر بدموعها وتضحيتها لـه...
    هـي ليش تضحي؟
    ليش مصره تبقى وياه؟
    رغم انها ماتحبه ولاتبيه؟

    وهو يمشي وسرحان وحالته ماينحسد عليها شاف فارس اللي توه راجع من بره..
    فارس وهو يبتسم: الحلووو في شنو سرحان
    سعود طالع فارس بعيون فيها من الصدمه والذهول والاستغراب الشئ الكثير...
    فارس بخوف: يمه بسم الله...سعود شفيك ياخوي؟
    سعود: ماادري...ماادري

    طلع سعود وهو يمشي بدون وعـي...
    وفارس خايف عليه...

    مشى وراه ماتركه
    صعد سعود سيارته وصعد جنبه فارس..ومشى سعود بدون مايدري وين يروح بعد اللي سمعه..
    ...........................
    كانت جالسه مع امل واميره اللي ماسكه كتاب الفيزياء على اساس تذاكر بس العقل بمكان ثاني..

    امل: اووف سمووري شفيك اليوم
    اسماء: ولاشئ
    امل وهي تقرب من اسماء: فيك شئ صار لك يومين مو على بعضك...
    اسماء بصوت منخفض: بعدين مو الحين

    امل وهي تلف لاميره: هيييييييييه انت يالحبيب ياللي سارح بعالم ثاني
    اميره: ها....
    امل: أي اقول كيف الحال..قومي بس وروحي لغرفتك وذاكري هذي ثانويه عامه مو أي كلام
    اميره وهي تتربع عالكنبه: والله كيفي بجلس على قلوووبكم...

    امل وهي تقوم وتسحب يد اسماء: بنقوم ونترك لك الصاله بروحك
    اميره: يكون افضل....

    راحوا الثنيتن وجلسوا بالصاله الثانيه...
    امل: قولي لي شفيك؟
    اسماء: قلت لك امول ولاشئ
    امل: شلون ولاشئ وانا حاسه انك هاليومين مو طبيعيه سرحانه وساكته...حتى الضحكه ماتضحكين مثل العالم
    اسماء: مو مني من اللي فيني اموول
    امل: وش فيك يابعد عمري انتي.. يابعد اهلي وطوايفي
    اسماء: ههههه مو رايقه لك اموول والله
    امل: أي تكلمي فضفضي .. طلعي اللي داخلك وارتاحي وانا جدتك
    اسماء: والله ان ماعندك ماعند جدتـي لايكثر وقلت لك مافيني شئ..
    امل: انتي بتتكلمين ولابهاالابجوره على هالراس
    اسماء: اموول انا خايفه
    امل: من شنو
    اسماء وهي تشبك اصابعها ببعض: من...من ...اووف ياربي خايفه اكون مااجيب عيال
    امل: هههههههههههههههههههههههههه اقوووول مااااااااالت صحيح ان اللي يتزوج يصير خبل...الحين على بالي عندك سالفه..
    اسماء بعصبيه: اووف منك انتي...اقولك اللي فيني تقومين تضحكين صحيح انك مو شئ
    امل: ابفهم من وين تجيك هاالافكار السوداء .. يابنت الحلال صلي عالنبي توك متزوجه تهني بعرسك والعيال لاحقه عليهم
    اسماء: امول فؤاد يحب العيال ودي افرحه واجيب له...والله اني اشوف الفرحه بعينه يوم اللي يشوف اطفال....ياربي ماودي احرمه من شئ يخليه فرحان..
    صدقيني امول احبه...ودي بس افرحه بأي طريقه....
    امل: ياربيييييييييه ياربييييييييه اموووت انا عالحب لالا مااقدر امبيه ابي امي ابي ابوي ابي زوجي لا ماني قادره مستحيييييييييل
    اسماء: هههههههههههههه

    رمت اسماء المخده على وجه امل وقامت عنها..وهي بتطلع من الصاله شافته واقف ومكتف يدينه على صدره ومبستم لها...
    عرفت انه سمع كلامهم....ابتسمت له ومشت...
    جاء وراها وحط يدينه حول كتفها وقربها لصدره ومشى لقسمهم..

    فؤاد وهو يقرب منها ويهمس بأذنها: جد تحبيني؟
    اسماء بخجل: مو هنا فؤاد...عيب
    فؤاد: حياتي...جاوبيني...تحبيني؟

    اسماء كانت مره مستحيه منه لانه يكلمها ويهمس بأذنها برومنسيه قويه وهي متفشله لاتطلع امل ولااميره او حتى خالتها...
    دخلوا قسمهم وجلست عالكنبه جلس مقابلها عاالارض على ركبته..
    وهو ماسك يدها مثل العاشق المتيم...

    فؤاد بهمس: مابتردين يعني
    اسماء وهي تحط يدينها على وجهه: أي احبـك..واحبك...لاخر يوم بعمري
    فؤاد: يابعد عمري اسماء...وداامك تحبيني ليش مصره على هالسالفه..

    قام وجلس جنبها وحط يدينه حول كتفها...
    اسماء بحزن وهي تحط راسها على كتفه: ابي افرحك..
    فؤاد: ليش مو راضيه تفهمين اني فرحان ومبسوط
    اسماء: بس اكيد انك تبي ولد يشيل اسمك ..
    فؤاد: أي اكيد ابي...بس مو الحين ابي اعيش معك براحه وهدوء..ولاحقين عالعيال..ولا؟

    شالت راسها ولفت له: طيب ابقولك شئ
    فؤاد: قولي حبيبتي
    اسماء: ليش ماانروح ونفحص؟
    فؤاد: اوووه سمووي ازعل يعني؟
    اسماء وهي تبوس راسه: وهذي احلى بوسه على احلى راس بس لاتزعل خلاص بسكت...

    وحطت يدها على فمها ببراءه..
    فؤاد:ههههههههههههه فديت المطيعه
    ..............................
    رجع ريـان البيت وكان ابوه وامه وديمه بالصاله وهاني جالس قريب من التلفزيون ويطالعه..
    ريان: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام..
    ابوريان: انت وينك ها..وليش جوالك مقفل
    ريان وهو تعبان ودايخ: خلص الشحن..

    قام هاني وقرب من ابوه: بابا بابا
    ريان: هلا حبيبي
    هاني: ابي حواوه ديموو الخبله اخذت حواوتي
    ديمه:والله ماحد خبل بهالبيت غيرك...
    ريان : ديمه عطيه الحلاوه.. وين لطيفه
    ام ريان: وين بعد عند ولدها...انت ماتخجل على نفسك ولدك طايح وحالته حالته وهايت لي بالشوارع
    ريان: يمه واللي يعافيك بدون شئ انا متضايق من اللي صاير وماابي اسمع شئ
    ابوريان: يوم اللي امك تتكلم اسمعها فاهم...يلا روح فوق وشوف ولدك ومرتك...ولاعاد تعاود اللي صار اليوم
    ريان بضيقه: امرك يبـه...

    رقى فوق .. دخل كل شئ على حالـه...
    دخل غرفة رامي لقاها حاضنته ودموعها على خدها وهو نايم بحضنها...
    ماهان عليه يشوفها بهالمنظر...قرب منها وضمها لصدره...
    هي بكت بصوت عالي وحطت يدينها ورا ظهره..

    ريان: خلاص حبيبتي...لاتصيحين
    لطيفه: ليش ضربته ياريان كذا ليش...
    ريان : غصبا عني حبيبتي ماتحملت اللي سواه..انتي هدي الحين الدموع ماتفيد اللي صار صار...
    لطيفه وهي تبعد عنه ودموعها تنزل: هو حكى لي كل شئ...
    ريان: وش قال؟؟
    لطيفه: قال انه مايعرف شئ عن المقاطع..واللي شرا له الجوال هو اللي حطهم لـه...ريان رامي مايستاهل الضرب اللي ضربته...
    ريان: بس غلط يالطيفه انه يسرق مني فلوس ولايقول..ويروح يطلع له رقم وجوال
    لطيفه: غلط عن غلط يهون ...
    ريان وهو يطالع ولده: متى نـام؟
    لطيفه: ابد قبل شوي بس...
    ريان وهو يحط يدينه ورا ظهرها : يلا نطلع ونخليه ينـام..

    طلعوا وجلسوا بالصاله
    ريان: لاصحى من النوم باخذ اسم الولد اللي جاب له الجوال الله لايبارك فيه..وابتصرف
    لطيفه: وش بتسوي؟
    ريان: بكره تعرفين..بس ماراح اسكت له..والله لاخليه ينفصل من المدرسه
    لطيفه: حبيبي مانبي مشاكل
    ريان بعصبيه: واللي سواه هين يعني...يعلم رامي على هالمصاخه..لاوالله مابسكت عنه وبخبر حتى اهلـه ..

    سكتت لطيفه..كالعاده ماتقدر تقول شئ وريان معصب ..
    ....................
    فارس وسعود من شارع لشارع
    فارس: دوخت راسي ارسى لك على بر...
    سعود: اتركني بحالي فارس....
    فارس: شفيك انت بس قولي انا اخوك ياسعود
    سعود: ضايقه فيني هالدنيا والله ياخووي
    فارس: عسى ماشر...متهاوش مع حد؟
    سعود: لا لا...
    فارس: اجــل؟ صار شئ بينك وبين دينـا؟
    سعود وهو يتنهد: اااه ياخــوي شقولك بس...خليها على الله...
    فارس: ماتبي تقول لي؟
    سعود: خلاص مو مهم
    فارس: مابجبرك وانا اخوك..ولابضغط عليك بس متى مابغيت تقول لي انا موجود....الحين تأخر الوقت يلا نرجع البيت

    رجع سعود الــبيت وهو مو عارف كيف يحط عينه بعينها...
    يحس انه بيكون صغير قدامها
    وقدام اللي تسويـه...

    دخـلوا الصالـه وكان مساعد لسه موجود..
    سلم عليه فارس وانسحب بسرعه لداره وبقى سعود
    مساعد وهو يقرب لسعود: وين رحت...كنت ابي اكلمك
    سعود: عارف اللي بتقولـه..
    مساعد وهو يمد يده ويحطها على كتف سعود الايمن: لاتكسر خاطرها وانا خالك دامها تبي تغير جو وتسافر سوي اللي تبيه...
    سعود: من عيونـي ياخالي
    مساعد: كفوو...اي هذا ولد اختي اللي اعرفه الحين روح وارتاح وانا بروح بعد البيت...
    سعود: وين امي...
    مساعد: نامت والله...يلا تصبح على خير
    سعود: وانت من اهلــه...

    طلع مساعد ..
    طلعت الخدامه من المطبخ لسعود
    الخدامه: بابا سعود
    سعود: بغيتي شئ؟
    الخدامه: يبي عشا؟
    سعود: لا ماابي خلاص روحي نامي
    الخدامه: اوكيه بابا
    سعود: رزان نامت؟
    الخدامه: يس بابا
    طفى الاضواء ورقى بتعب لفوق وتحت عينه اثار التعب والتفكير والحيره....

    مايدري من جد كيف بيقابلها بعد اللي قالته..
    دينا كبيره بأخلاقها بس مين يقدر..
    دخل غرفة النــوم كانت تقرأ ولابسه نظاره للقراءه..
    سمعت صوت الباب بس ماحبـت ترفع راسها وتشوفه....
    سعود: السلام عليكم
    دينا وعينها عالكتاب: وعليكم السلام
    سعود: امممم لسى صاحيه

    طنشته وماردت....
    هو احتار قال بيدخل يبدل وبيرجع يكلمها....
    دخل غرفه التبديل لبس بيجامه بيضاء ورجع..
    سعود: اممممممم وش تقرين؟
    رفعت له الكتاب وهي ساكته حتى يشوف عنوانه ورجعت تقرأ
    كانت روايـه...(( ذاكرة الجسـد ...لاحلام مستغانمي))
    سعود وهو يقرب من مكتبها: امممممم حلوه هالروايه قد قريتها مره
    دينا : اها

    ماعرف كيف يتصرف...ابد مو عاطيته فرصه ....
    حتى راسها ماترفعه من الكتاب...

    اوووف وش السواة الحين ياسعود؟؟
    اوووف ياربي...انا غلطت..بس غصبا عني
    مو بيدي...

    احب اهاوشها اعصب عليها..
    مو قادر اتحكم بأنفعالاتي وتصرفاتي


    سعود: دينــا
    دينا: اممم
    سعود: انـا...اممم بغيت اقولك شئ
    دينا: اسمعك...
    سعود: اتركي الكتاب
    دينا: لا اسفه بقرأ

    راح لعندها وسكر الروايه...قامت ووقفت بوجهه بتحدي: خير؟
    سعود: انا اسـف...
    دينا: على شنو؟
    سعود: على سوء الفهم واللبس اللي صار
    دينا بدون اهتمام: عادي
    سعود: عادي؟!!
    دينا ببتسامه مكسوره: شئ مو جديد عليك...

    حس بسكين تنطعن فيه..لهالدرجه انا قاسي؟
    اااخ مدري والله مدري
    سعود: عالعموم بسألك...تبين تسافرين؟
    دينا: مااتوقع لي رأي بهالبيت
    سعود: انتي زوجتي الحين مثل مالي رأي لك رايك بعد
    دينا: زوجتك بالاسم...سوي اللي تبيه عزيزي...تصبح على خير...

    راحت لعند المكتب شالت الروايه وجات بتطلع بس سحبها من يدها...
    ضميره لازال متعذب وده بعد يعتذر ويعتذر لين تهدأ نفسه
    سعود: وين رايحه؟
    دينا وراسها للارض: بخليك تنام...ماابي ازعجك
    سعود: ليش مابتنامين؟
    دينا: لامو نعسانه بقرأ....ممكن تترك يدي؟

    ترك يدها طلعت وسكرت الباب وراها....

    هو حـس انه يبي يرجع طفل صغير يبي يبكي بحضن دافي....
    يبي يبكي ويبكي لين يرتــاح وماحد يلومه..
    ضميره يتألم معذبه حييل
    مو عارف يتصرف..

    يبي يد تطبطب على ظهره...وقلب يفهمه....
    ويخفف عنــه...

    تنهد بألــم...
    تعبت من الدنيــا....تعبت ابي اموت وارتـاح..
    كل ماحاولت اصلح من حالي مافي فايده...

    غبائي يهزمني ويخليني اعصب واصارخ بدون شعور....
    اااه يادنيــا لييش ماانسى الماضي؟واعيش الحاضر وارتااح...
    لين متى بتبقى كل الابواب مقفلــه بوجهي...
    نزلت دموع عينــه على خده...بدون مايحس...
    سعود طيب وحنون بس الظروف والصدمه العاطفيه لازالت مأثره عليه تخليه ساعه طيب والف ساعه عصبي ويتصرف بدون وعي....
    فتح خزانته وطلع صورة بسمه وصارت دموعه تطيح على الصوره...
    رغم انه رجال وقوي وماتنزل دموعه ابد..
    لكن هاللحظه يحس انه متضايق وضايع..


    جلس عالارض بيأس..
    انتي السبب يابسمه...انتي
    رحتي وعذبتيني...
    رحتي وقلبتي حياتي فوق تحت...
    مو قادر انساك واعيش حياتي طبيعي...
    مو قادر....

    احبك واهواك وابي اموت واجي معاك...
    دينا من بره الصاله...كانت تفكر ليش الاضواء للحين مشغله؟
    ليش مانام؟

    انتبهت انها جالسه ببنطلون جنز وبلوزه سبورت...
    قامت حتى تدخل الغرفه وتغير ملابسها وتلبس بيجامة نوم وترجع تقرأ...
    فتحت الباب بهدوء وانصدمت يوم شافتـه...
    جالس عالارض بيأس وبيده ضاغط على البرواز...
    واصابعه صايره بيضا بدون دم لانه ضاغط بقوه عالصوره ...
    سعود يبكي؟!!!
    سعود البركان الهايج العصبي اللي ماحد يقدر يوقف بوجهه ضعيف ويبكي؟
    كيـــــف؟!!!
    سمعت هلوساته وكلماته وهو يناجي الحلــم الميت...
    يناجي الراحلــة اللي لايمكن ترجع
    سعود: رحتي .. وغيرتي كل مافيني....(وضحك بسخريه) على بالك نسيتك والحين مرتاح؟
    غلطانه يابسمه...
    انتي صحيح رحتي بس كسرتيني...
    كسرتيني...

    حط البرواز عاالارض مقابله بيأس ونزل راسه بين يدينه...
    دمعت عينها وهي تشوف هالمنظر...
    راحت لعنده بدون تفكير وحطت يدها على راسه...
    وجلست عاالارض مقابله....

    دينا وهي تبكي: سعود...
    لكن سعود لاجواب .... ولازال يبكي لانه مل من المكابره واصطناع القوه اللي مو موجوده....
    دينا: لاتبكي....على شئ مستحيل يرجع...
    لاتبكي على حلم عشت في ظله فتره وراح....
    اكيد انه ينتظرك حلم احلــى....

    ماقدر يقاوم كلماتها العذبه وحط راسه بحضنها
    ....
    هي ارتبكت...بس كانت تعرف انه ضايع...من جد ضايع ومكسور...
    ووده يطلع اللي بقلبه...
    وينزل دموعه اللي بقت فتره طويله متحجره بعينه

    ومالقى حد غيري..
    خلته يبكي براحته ويدها على راسها وكل ماسمعت تنهيداته المتألمه حست بشئ بقلبها...
    ماعرفت تفسره...
    شئ قوي مره سيطر عليها...وش هو ماتدري...
    كان مرتاح بحضنها ويديها الدافيه تمسح عنه جروح تركتها الدنيا بقلبــه..طول خمس سنين عجز يداويها...

    الساعه 8 الصباح...رفعت راسها وحست بألـم...وش اللي صاير؟؟
    ليش انا عاالارض ؟

    انتبهت ان راس سعود على رجلها..
    تذكرت بسرعه اللي صار...وهو بحضنها غمضت عينه ونام وهي من التعب حطت راسها على راسه وغفت....
    طالعته شكله مره تعبان وحول عينه هالات سودا...
    كان يتنهد بصوت مسموع وهو نايـم...

    ماتدري ليش ابتسمت وهي تطالعه...
    كان مثل الطفل اللي ينام بحضن امـه..
    قمه الهدوء....

    اجتاحتها رغبـه قويـه عجزت تفسر منبعها ..
    انها تمسح على راسه...

    رفعت يدها وهي متردده...
    شجاك يادينا؟ وش اللي صابك؟

  2. #22
    :: خآش عرض ! :: الصورة الرمزية %حضنك وطن%
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    في عــآلم .. الحزنـ الأبــدي ..}
    المشاركات
    1,604
    معدل تقييم المستوى
    3262

    افتراضي رد: مظاهـــــر نسائيــــه ... روايه روووعه ...

    ليش هالحنيه المفاجأه؟
    وش هالمشاعر الغريبه اللي تحسيها...

    طردت الافكار اللي تجيها..
    لا اكيد لاني شفته امس يبكي بيأس وحسيته محتاج لي..وساعدتــه...
    اكيد...اكيد مافي تفسير غيره....
    الحين كيف بتقدر تتحرك...
    وتقوم...

    ماتبي تزعجه وتقومه...
    ماصدقت انه هدأ ونام ...

    دامه مرتاح خليه .. ماودها تصحيه بعد اللي جاه امس...
    كان يوم صعب...من جد عليه...
    ولاماكان بكى ....

    من حركتها...قام يتحرك...وكأنه بيقوم...بس ماسوى شئ غير انه غير وضعيه راسه..
    ومد يده ومسك يدها وحطها فوق راسه
    قامت تمسح على راسه وهي مبتسمه...


    بالله ابسألكم...
    ياجماعه الخير
    لقيتوا بطيبه وحنان هالبنت الملاك؟!
    مااظن

    فديت بطلتنا الحلووه امووواح >>> عايشه بجو القصه خخخخخ
    تذكرت رزان...لاتكون ماصحت ياربيييه بنروح فيها..
    لازم اصحي سعود حتى انزل اشوف رزان....
    دينا بهدوء: سعود ... سعود
    سعود وهو مغمض: اممم
    دينا: قوم نام عالسرير...يلا

    مارد عليها..وبقى نايم على رجلها...
    ياربييه والحل....لفت لقت جوالها عالسرير قريب منها سحبته ودقت على تلفون الصالــه....ورد فارس
    دينا: قوه فارس
    فارس: اللي يقويك دينوو شفيك متصله؟ تعالي انزلي
    دينا: مااقدر...بسألك رزان راحت المدرسه ولا؟
    فارس: أي تطمني انا صحيتها وراحت
    دينا: مشكوور فروس...
    فارس: تعالي افطري معي دينوو مامعي حد زهق والله
    دينا بخجل: مااقدر
    فارس: لييش؟
    دينا: امممم سلامتك ولاشئ
    فارس بخبث: اعترفي ليش ماتقدرين
    دينا: يؤؤؤؤ فرووس اعقل عاد
    فارس: هههههههههه ابي اعرف مو شغلي
    دينا بصوت منخفض: عيب يالدب روح يلا
    فارس: والله مااسكر الا لما تقولين لي

    البنت مستحيه وسكتت...وش تقول له؟
    تسكر بوجهه؟

    فارس: هيييييه انتي اعترفي يلا قبل لااجي واشوف بنفسي...
    دينا: ههههههه ياربييه ليش انت ملقوف....
    فارس: تراك على فكره تصرفين عالفاتوره واحنا ببيت واحد....فـ قولي وخلصي نفسك يلا..
    دينا: ياربي شفيك انت اخوك نايم ماابي ازعجه...
    فارس: اهاااا ... اوكيه انا بعرف منه بعدين باااااي مرت اخووي
    دينا: ههههه بااي

    سكرت وطلت بوجه سعود...
    بعده نايم...وهي نعسانه بعد تبي تنام...
    عدلت ظهرها وهي تحس انها تعبت من هالقعده من الفجر للحين....
    حست له يسحبها ناحيته.. لين صار راسها على راسه....حتى تنام...
    غمضت وهي مبتسمه....

    ..............................

    دلوعه الشرقيه
    الساعه 9 اتصل رن رن وردت ام فؤاد
    عمر: السلام عليكم
    ام فؤاد: ياهلا وعليكم السلام
    عمر: شلونك ياخاله شخبارك
    ام فؤاد: بخير ياولدي امر من بغيت؟
    عمر: بغيت خالد لو سمحتي
    ام فؤاد: اييه ومن تكون؟
    عمر: انا زميله بالجامعه بغيت اكلمه
    ام فؤاد: هو بالجامعه ليش انت مو وياه؟
    عمر: أي وياه بس ماداومت اليوم ...ودي تعطيني بس ياخاله رقم موبايله ابيه يعطيني شويه محاضرات
    ام فؤاد: من عيوني ياولدي خذ الرقم...xxxxxxxxxx
    عمر: الف شكر مع السلامه...

    ودق على طول لسمر واخذت الرقم وهي طايره بالجووو واخيرا بتحقق اللي ببالها...
    ............................
    صحى الساعه 11 جاء بيرفع راسه بس حس ان راسها على راسها ....قام بشويش...
    هي فتحت عينها وهي بعالم ثاني لسه مو فايقه ولاتحس للي حولها
    سعود: قومي دينا عالسرير...
    لكنها من النعس...مااستوعبت وكانت بتنام عاالارض بس سحبها بهدوء للسرير وخلاها تنام....
    نامت بهدوء ملائكي وهي تحط يدينها على بعض وراسها عليهم...
    تذكر اللي سوته امس..
    احتوته بحنانها...
    هدأته وخلته يبكي بحضنها...

    تنهد تنهيده وراها الــم...
    انا مااستاهلها..!!

    طلع من الغرفه بهدوء
    نزل تحت طل بغرفه رزان بيشوفها راحت او لا
    تطمن يوم ماشافها ونزل للدور الارضي

    دخل الصاله ولقى فارس قاعد وعلى رجله اللاب توب
    فارس: صح النوم
    سعود وهو يقعد مقابل فارس: صح بدنك...ليه مارحت الكليه؟
    فارس: اليوم اوف ماعندي....
    سعود: اها كويس..امي وينها ؟
    فارس: ابد عند الجيران...الا تعال تعال بسألك
    سعود: اسأل
    فارس بخبث: كلمت دينوو الصبح قلت لها تنزل تفطر معاي مارضت ليش؟
    سعود : هههههههههه مالت عليك انقلع بس
    فارس: مالت علي اغصان الجنه كش مناك...يلا اعترف بسررعه
    سعود: والله كنت نايم على رجلها
    فارس وهو يصفر: ياسلاااااااام سلم...حركاااااات حركاات تطوور
    سعود: شفت كيف
    فارس وهو يقرب من سعود: تحبها يعني
    سعود: أي حب انت الثاني...
    فارس: ياويلي عالرومنسيه والله ابي اعرس اووف متى بس
    سعود: انت ليش ميت عالعرس ياخي ترا بتندم بعدين
    فارس: ولابندم ولاشئ...دامي بتزوج اللي احبها بعيش براحه معها
    سعود: وفي حد بالبال؟
    فارس: الصراحه أي وانا اخووك
    سعود: وحده من الخايسات اللي معك؟
    فارس: قلت لك انا تبت واللي ابغاها انت تعرفها
    سعود: انا؟!!
    فارس: أي
    سعود: من تطلع؟؟ وحده من بنات خالاتي؟
    فارس: أي ديموه
    سعود: ههههههههههههههه مااتخيلكم والله
    فارس بحزن: لييش
    سعود: الخبل والخبله..واذا تزوجتوا وش بتجيبون
    فارس بزعل وهو يدنق: اذا تزوجنا...
    سعود: وليش ماتتزوجوا...خلها تخلص ثانويه وانت خلص دراستك ونخطبها من عمي
    فارس وهو يتنهد: لاتحط ملح عالجرح خلاص سكر الموضوع
    سعود: طيب لييش...فهمني
    فارس وهو يقوم: سلامتك ياخوي
    ............................

    كان حاط بباله يطلع بدري من الشركه ويرجع لبيتهم بدري ويقعد مع رامي..
    لقى امه بالصاله
    ام ريان: غريبه...راجع من بدري
    ريان: ابد يمه ابقعد مع رامي شوي
    ام ريان: عفيه يمه تكلم بهداوه معاه تراه صغير يبي من يفهمه
    ريان: امرك يالغاليه...

    وهو بيدخل المصعد انفتح باب الصاله ودخلت منه ديموه تسرررع وشغلت التلفزيوون
    كانت توها راجعه من المدرسـه
    ام ريان: خير خير وكاله من غير بواب
    ريان: شفيك انتي طايره هااا عاالاقل سلمي
    ديمه وهي تدور القناه: اووف ماشفت امس النومنيه بستار اكاديمي
    ريان: الحمدلله والشكر...
    ام ريان: وش يعني ديموه؟
    ديمه: ياماما ياحياتي ياعمري نومنيه يعني تسميات يحطوها الاساتذه ويختاروا ثلاثه ويطلع واحد منهم يوم الجمعه
    ام ريان: اقول يامال الوجع..اتركي عنك هالسخافات وقومي غيري ثيابك
    ديمه وهي تحط على قناة نغم ستار اكاديمي: لحووووول 3 اسابيع ورا بعض نيللي وميسون نومنيه...
    ام ريان بعصبيه: ديمووه لاتصيرين تافهه وسخيفه وش بتستفيدين من هالبرنامج؟
    ديمه: بس حماس وتشجيع ماماتي...ها وش ناويين تسوون اليوم؟
    ام ريان: عادي مثل كل يوم
    ديمه وهي تقعد جنب امها: اووه ماي قاد....اليوم الاربعاء ومثل كل يوم؟!!
    ام ريان: اقول ديمه حبيبتي روحي غرفتك قبل لاااتهور واذبحك..(وبصرخه قويه) قومي جننتيني لابارك الله فيك
    ديمه وهي تقوم وتشيل شنطتها: انزين لاتزفين مامي

    نروح لريان اللي لقى لطيفه تأكل رامي بغرفته...
    ابتسم لرامي وجلس جنبه
    رامي كان لسه خايف ومو قادر يرفع راسه ويطالع ابوه...
    ريان: كيف صرت اليوم رامي؟
    رامي بخوف: زين
    ريان: أي اهم شئ....خلينا لطيفه بروحنا
    لطيفه: بروحكم؟ لييش ؟
    ريان: خلاص خلينا وبعدين اقول لك..

    قامت طلعت وسكرت وراها الباب..
    ريان: ليش خايف؟ طالعني وانا اكلمك
    رامي: بابا....انا اسف
    ريان ببتسامه: انا اللي اسف عاللي صار...بس ابيك الحين تخبرني بكل القصه من بدايتها لنهايتها...ولاتخبي عني شئ
    رامي: طيب بابا..
    ريان: كيف تعرفت عليه؟
    رامي: انا تعرفت على متعب من سنه وهو اكبر مني بثلاث سنوات
    ريان: اها يعني بصف سادس
    رامي: أي...سألني مره ليش ماعندي جوال وكل اصحابي عندهم..قلت له بابا يقول اذا رحت متوسط بياخذ لي واحد
    ريان: حلوو وبعدين؟؟
    رامي: قال لي ماعليك من ابوك....انت لازم تشتري جوال قلت له مامعي فلوس...
    ريان: اهاا فـ قال لك روح واسرق الفلوس ؟
    رامي: أي واخذت منك الفلوس...وراح جاب لي رقم وجوال
    ريان: والمقاطع يارامي اللي شفتهم بالجوال؟
    رامي: بابا...متعب هو اللي قال لي بحط لك مقاطع حلووه...وماشفتهم ولااعرف وش فيهم
    ريان وهو يطبطب على كتف رامي: ولايهمك يابابا...انا بكره ابتصرف
    رامي وهو يرفع راسه: بابا....متعب صديقي لاتهاوشه
    ريان: من اليوم وطالع ماابيك حتى تحط عينك بعينه...
    رامي بزعل: بس هو صديقي
    ريان: اووووووف رامي شقلنا...خلاص لاتكثر كلام.. الولد منحرف ماابيك تماشيه
    رامي بخضوع: اوكي بابا

    .......................
    كان يتغدى معاهم وسوالف وضحك ماتخلص....
    ام فؤاد: الله يرجك يامساعد
    مساعد: هههههههههههه اسمعوا بعد وحده ثانيه...في دفتر يتمشى لييش
    امل: لييش؟
    مساعد: فاااااضي
    اميره: هههههههههههههههه حلووه
    ام فؤاد: اقول يمه امل
    امل: لبيه يالغاليه
    ام فؤاد: شصار مع خويتك اللي بتجينا(وتلف تطالع مساعد اللي شك بالموضوع)
    امل وعينها على خالها: مين فروحه؟ اليوم بتجيني

    طار قلبه يوم تذكرها....فروحه ماغيرها
    مساعد بلهفه: متى بتجي؟
    امل وهي تغمز: هالحبيب اشوفك واجد مهتم
    مساعد: مين انا؟ اصلا ولاعلى بالي بس صديقه بنت اختي لازم بهتم فيها
    امل: ايييييه هين لايطيح السقف علينا من الكذب بس...
    ام فؤاد: ههههههههههههه ياخوي انا بشوف البنت اليوم وخالاتك بيشوفوها بعد...وكان عجبتنا نخطبها لك شقلت؟
    مساعد: لحوووووول ابعرف انتوا الحريم ماعندكم سالفه غير الخطوبه والعرس..خلاااص اعتقووني لوجه الله
    ام فؤاد: شدعووه..من شوي ميت عالبنت وتسأل عنها
    مساعد: انا كيف اخطبها وحتى شكلها مااعرفه...
    امل: مالت على ابليس...هذا عذر؟ في شئ اسمه النظره الشرعيه ولاماوصلك الاختراع
    مساعد: لاوالله تصدقين ماوصلني
    امل: اجل ارسل لي مسج اذا وصل
    مساعد: تستهبلين مع هالكشه
    اميره: عاشووو عاشووو بيتهاوشوا وبقضي عالغداء ياهوووو

    وقامت اميره تاكل بسرررعه لانها مواعده ديمه عالماسنجر...
    ام ريان: خلاص انتهينا يامساعد....البنت وبشوفها لاتحاول
    مساعد: وانا بشوفها
    امل: حيرتنا معك....ليش السالفه لعب...بتشوفها وانت ماتبي تعرس..حدد موقف بسررعه
    مساعد: بفكرر
    امل: اوووووووف منك والله لو ماكنت خالي قمت وطقيتك...البنت لاتطييير ارجووووك ماتتفووت
    مساعد يبي يحر ويعصب امل: ابفكر وافكر حتى اشعار اخر...
    امل وهي تقوم: اقول شكلك ماتبي وملزم على رايك...خلاص البنت وبتطير بعدين مو تتحسف
    مساعد بتردد: ها؟ شلون يعني؟
    امل بنذاله: البنت حد من قرايبها متقدم يخطبها..اذا مااستعجلنا تراها بتطيير

    طبعا هذي كذبه من امل حتى بس يستعجل ويوافق
    سكت وهو يفكر...هو ماينكر اسلوبها الرقيق شده لها...
    احترامها الباين عليها بعد عجبـه.. بس لازال متردد...

    ام فؤاد بداخلها تحس انه قرب يوافق بس متردد..
    مساعد قام وراح بدون مايتكلم...وفكره مشغول..
    مايبي يستعجل ويشوفها وبعدين يندم وماياخذ البنت...

    بنفس الوقت مبدئيا اعجبتـه ..
    جات وراه امول وهي تعطيه المنشفه ..
    اخذها ونشف يده بعد ماغسلها...

    امل: اممممممم فكرت؟
    مساعد وهو يلف لها: امول طيب قولي لي كيف شكلها؟
    امل: وصف ماراح اوصفها
    مساعد: لحووول منك...طيب تشابه مين من الممثلات
    امل: خخخخخخخخخ جنيت وقعدت ياخالي
    مساعد: لاجد ماتشابه حد....
    امل: اممممممممم مدري
    مساعد: يعني ياغبيه تشابه بريتني بنعومتها ولا تشابه انجلينا جولي بأنوثتها ولا بياونسيه بسمارها الحلوو
    امل وهي تتخصر: لاااااوالله ... كمل بعد
    مساعد وهو يضربها على راسها: قولي لي وشجعيني يمكن اوافق
    امل: اوووف انا بتحملك وعندي احساس كبير انك من نصيبها وانها من نصيبك..
    مساعد: طيب قوولي وخلصيني
    امل: بصراحه هي حلووه
    مساعد: كيف يعني؟
    امل: خلاص حلوه وبس
    مساعد: ادري انها حلوه اجل بتخطبوا لي وحده شينه .. بس كيف حلاوتها؟
    امل : عطيتك وووجه يلا بس منــاك تبيها اهلاوسهلا ماتبيها انت الخسران صدقني مابتلاقي مثلها...

    راحت وتركته بحيرته..
    واتصلت لخالاتها وبنات خالاتها تعزمهم الليله ببيتهم حتى يشوفوا فرح ويتعرفوا عليها
    لانها حاسه ان خالها بيوافق بس انـه شووي متردد

    ...........................
    الساعه 4 قامت من النـوم وهي تعبانـه...

    دخلت سبحت وطلعت من غرفتهم..ماشافته..
    اكيد تحت مع بنتـه وامـه..
    جلست عالكنبـه وكانت لابسه مثل الثوب القصير القطني كات ولعند ركبتها
    رغم ان الجوو بارد واللي لابسته مو وقته .. الا انها متعوده تحط لها كريم عطري بعد الحمام...ونست تحطه وهي بالحمام...
    وهي مشغولـه..دخل وهو مبتسم شكل الاخ مروق اليـوم...
    يوم شافها كذا..وقف فجأه يطالعها ...
    قامت تطالعه هي بعد...

    وهي ناسيـه انها بلبس شوي عاري وماقد شافها فيه من قبـل...
    بعد ثواني من نظرات متبادلـه..انتبهت...
    تركت الكريم عالكنبـه وقامت بتدخل الغرفـه...

    قبل لاتسكر الباب كان جنبـها وسحبها من ذراعها...
    دينا وراسها للارض: بروح البس...
    سعود : ليش قمتي؟
    دينا: اممم قلت لك بلبس..
    سعود: دينا انا زوجك الحين .. الحيا لازم مايكون بينا..

    بعدها شوي وقام يطالع اللي لابسته: وشئ عادي لما تلبسين هاالاشياء...ولاانا غلطان
    ماتت مكانها...اليوم صاير مره جريء...وانا مااتحمل كذا....
    بس كان احساس حلو يخالجها وهو قريب منها وماسك يدها ويكلمها بهدوء...
    دخلت الغرفه ودخل وراها وسكر البـاب...
    كانت بتدخـل غرفة التبديل بس اصر يكلمها...
    دينا بخجل: طيب دقايق بس ابدل واجيك
    سعود: انتي عنيده...طيب يلا روحي لاتموتين علينـا...عالعموم نتكلم بعدين انا بطلـع الحين شوي
    دينا وهي تلف له: وين بتروح؟
    سعود: يهمك؟
    دينا وهي تصطنع البرود: ابدا الله معاكـ...

    دخلت الغرفه سكرت الباب وتسندت عليه...
    هذا مصدق حالـه...عمرك ماهميتني ولاراح تهمني بيوم...
    ابتسمت بسخريه وغيرت ملابسها...
    اما هو كان محتار من تصرفاتها...
    ساعه تكون طيبه مثل البارحه يوم احتوته بحنانها وساعه مغروره متغطرسه مثل هاللحظه

    بدل ملابسه اخذ جواله وبوكه والمفاتيح وطلـع راح البنـك....
    بعد ساعتين ونـص...اتصلت فيه جوري
    سعود: هلا والله
    جوري: هلا سعود اخبارك؟
    سعود: الحمدلله انتي علومك شخبارك؟
    جوري: والله ماشي الحال
    سعود: وينك بالرياض ولا؟
    جوري: تونا وصلنا بس الشرقيه....وهذي نزلتي من الباص...تقدر تمرني السواق مع امي بالسوق...
    سعود: اممم وفرووس ؟
    جوري: مايرد الخبل مدري لييش ...
    سعود: ولايهمك يالدبه دقايق واجيك
    جوري: تسلم لي حبيبي يلا انتظرك...

    وجاء سعود واخذها مع اماني .. نزل اماني ببيتهم وراح مع اخته لبيتهم..
    وهم يدخلون للصاله كانت دينـا تكلم تلفون...
    دينا وهي تطالع جوري وتبتسم: ايوه اخوي...اوكي خليها معجنات مشكلـه...اممم..ايووه ايووه....كيف الاسعار.....100 و200 ؟؟
    تييب...خلاص خليها اجل 200 ايي ....متى تجهز طيب؟.....خلاص 8 نمر ناخذهم ... خلاص شكرا مع السلامه...

    سكرت وقامت سلمت على جوري ..
    سعود : وش معجناته؟ من تكلمين؟
    دينا وهي تلف له: المخبز...موصيته على شوية معجنات مشكله
    جوري : حق شنو دينوو؟ شصاير عندكم؟ امي بالسوق وانتي موصيه على معجنات
    دينا: ابد ولاشئ..بس خالتي ام فؤاد مسويه عزيمه...بس مو أي عزيمه
    جوري: خاااااااااااااااينين وانا اخر من يعلم...ليش ماقلتوا لي؟ وشلون اروح وانا كذا حالتي حاله..
    خياس وتعب من الباص اوووف
    دينا: ههههههه نو بروبلم روحي اسبحي...
    جوري: ماقلتي لي ليش هالعزيمه مميزه؟
    دينا وهي تسحب جوري وتقعد: عازمين فيها وحده من صديقات امول ...
    جوري: يعني؟
    دينا: يالدبه..يبون يخطبونها لخالي...
    جوري وهي تضرب على صدرها: شلوووووووون لاوالله ماتخطوبها قبل مااشوفها واقتنع فيها واوافق عليها...
    سعود: وانتي شدخلك..
    جوري : شلون شدخلني...هذا خالي مساعد مو أي كلام....

    اخذت اغراضها سررريع وراحت لعند المصعد..
    جوري: يلا اسبح واجهز ونرووح سوا...مو تروحين عني
    دينا: افكورس نت..يلا روحي بسرعه

    بعد ماصعدت جوري بقوا لوحدهم .. هالشئ اللي يوترها بشكل كبيير ماتقدر تتحملـه...
    لفت تطالعه...كان مسند كوعين يدينه على رجلـه وحاط يده على خده يطالعها...
    دينـا ببرود وسخريه: ها شفيك تطالعني كذا؟
    سعود: معجب
    دينا: هههههههههههههههه
    سعود: وين رزان مااشوفها؟
    دينا: مارضت تترك خالتي الا تروح معها السوق...
    سعود: ليه مارحتي معهم؟
    دينا: لا مالي خلق..يلا بقوم اجهز انـا
    سعود: واقعد بروحي...؟
    دينا: يؤؤ...ليش بتضيع من دوني يعني.. اذا تبي تعال معي...
    سعود وهو يقوم: يلا
    صعدوا فوق...فتحت خزانتها واحتارت وش تلبس...

    طلعت بدلـه سوداء تنوره قصيره وجاكيت جلـد..
    طالعتها بعدم اقتناع... رمتها عالسرير وطالعت وحده عنابيـه مره انيقه بنطلون...وقميص ..
    اووف وش البس انا الحين..
    تركتها بعد وطلعت وحده بيضاء وفيها ورود صغار ...
    جلست عالسرير وهي محتاره...
    سعود: كل هالثياب ومحتاره وش تلبسين
    كانت عاطيته ظهرها...وتقول بقلبها..وانت شدخلـك؟
    حست له يجي لعندها ويطالع بثيابها...
    سحب بدلـه بنيـه هديه من وحده من صديقاتها ولا مره لبستها...
    كانت قميص طويل وتحته بنطلون من فوق ضيق ويتوسع لتحت...
    وعالخصر حزام كبير اسود فيه كرستاله بيضاء بالوسط...

    سعود: هذي حلــووه
    دينا وهي تطالعها: امممممم مدري
    سعود: جربيها طيب..

    اخذتها ولبستها وطلعت له...
    كان يحوس بجوالـه .حس فيها بس عطاها طنـاش
    هي محتاره تبيه يشوف البدله ويعطيها رايها...
    لانها متردده..

    دينا : اممم اقول سعود
    سعود وعينه بالجوال: امم؟؟
    دينا: ممكن تطالعني
    سعود وهو حاقرها: لا...مشغول شوي
    دينا: اوووف انا الغلطانه اللي عاطيتك وجـه

    تـركت الثياب اللي كانت بيدها وطلـعت من الغرفه وهي معصبه...
    وقفت برا جناحهم محتاره...انا ليش مهتمه بمعاملته بالطقاق يسوي اللي يبيه
    اوووف والله اني غبيـه وعاطيته وجـه..

    اروح لجوري ابـرك لي..
    ..................
    في بيت ام فؤاد..كل شئ جاهز ومرتب من حلويات وقهوه وشاي والعشاء طبعا..
    نزلت امول من الدرج وهي تطالع ساعتها...
    ام فؤاد: الساعه كم بتجي فرح؟
    امل: قالت 8..
    ام فؤاد: ايه الله يحييها...
    امل: يمه وين خالاتي الله يبارك فيهم..مايصير تجي البنت وهم ماوصلوا..
    ام فؤاد: لاتحاتين جايين بالطريق..ها خواتك وين؟
    امل: اماني تقول تعبانه وبتنام واميره تلبس...

    بهالوقت دخل خالد وبيده سجاره..
    مايدري ليش حس بحاجه للتدخين رغم انه قاطعه من فتره...

    ام فؤاد وهي تروح له: اوووف رجعنا للتدخين ياخــالد
    خالد: يمه بس وحده ماتأثر
    امل: يع الله يقرفك اطلع لاتخيس لنا المكان
    خالد: ها اشوفكم كاشخين شسالفه؟
    امل: والله عندنا عزيييمه يلا يلا اطلع اووف منك خيستنا
    خالد: والله بقعد معكم مافيها شئ
    ام فؤاد: قوم يمه بيجون خالاتك الحين
    خالد: عاادي بقعد معكم
    ام فؤاد: شلون تقعد في بنت بتجي
    خالد : ومن هالبنت بعد؟
    امل: يالقافتك اللي ماتخلص ياخي خطيبة خالي...
    خالد: الله واكبر خطيبته مره وحده من متى وافق والله حركاااات

    امل وهي تروح له وتسحبه من بلوزته: بره يلا وبلا كثرة حكي
    خالد: هههههههه يالخبله اتركيني...

    تركته ورقى فوق .. طفى الزقاره بالطفايه وقام يحك راسه وهو يطالع يمين ويسار..
    زهق طفش روتيين شهالحاله ياربي...
    اووووووف شسوي الحين؟
    مالي قعده بالبيت
    شسوي اقعد وسط الحريم...
    اروح لفؤاد؟
    لا مالي خلق

    طالع غرفة اماني...وابتسم
    ماشفتها الخبله من رجعت اشوف علومها..

    دق الباب مرتين بس ماردت عليه...
    فتح الباب بشويش لقاها منسدحه عالسرير وسماعات الجوال بأذنها تسمع اغاني..
    يوم شافته شالت السماعات وابتسمت ابتسامه عريضه...
    خالد وهو يجلس عالسرير مقابلها: ياهووو ابتسامات كرست ...
    اماني: ههههههه وحشتني يالدب اخباارك
    خالد: والله مافي جديد يااختي حياة ممله
    اماني باهتمام: افا خلوود ليش عاد فديتك
    خالد: ماعليك مني انتي اخبارك شمسويه بالجامعه..تذاكرين هناك ولا لعب وسوالف؟
    اماني: والله تبي الصراحه هيك وهيك
    خالد: انتي الله يستر منك ماحد معاك بالرياض مدري عنك وش تسوين...الا تعالي ليش قاعده بغرفتك ورا ماتنزلين تحت بيجون خالاتك
    اماني: أي ادري بس تعبانه حيل والله بنام
    خالد وهو يقوم: خلاص اجل اخليك
    اماني: وين وين خليك خالد ماشبعت منك

    سكت خالد وهو يطالعها...اماني واجد متغيره..للافضل طبعا..
    معاملتها لي احسها صايره غير...كثير تهتم فيني..
    انا ماانكر اماني طيوبه حيل بس ماكانت تبين هالشئ ولاتهتم كثير..
    الحين احسها عقلت شوي اسلوبها صار انضج..
    صارت تهتم وتعاملني بطريقه مختلفه عن قبل..

    هي كذا ولا انا اتخيل اشياء مو موجوده..؟
    خالد وهو يرجع يجلس: اقول امون
    اماني: هلا لبيه
    خالد: ليه احس معاملتك لي متغيره عن قبل؟
    اماني: انا؟؟؟
    خالد: اجل انــا..
    اماني وهي تشيل عيونها من عينه: لا ابد يتهيأ لك..
    خالد: لا مايتهيأ لي...فيك شئ انا مااعرفه؟
    اماني بحزن: لا
    خالد: ونظره هالحزن اللي بعيونك؟
    اماني ببتسامه مصطنعه: تطمن ياخوي مافيني الا كل خير...ومعاملتي ماتغيرت تعرف اني احبك وببقى احبك مهما صار..

    قام يفكر في جملتها الاخيره....مهما صار؟
    ليش وش ممكن يصير يعني؟
    اما غريبه هالبنت صايره...

    خالد: انا اقوم قبل لااجن مثلك
    اماني: هههههههه واللي تحب اخوها تصير مجنونه؟
    خالد بحيره: اكيد لا...
    اماني وهي تنسدح وتتغطى: وريني عرض اكتافك انا الغلطانه اللي احبك مالت عليك
    خالد: هههههههههه يلا نوم العوافي

    طلع وتركها وسط دموعها...
    اسفه ياخوي بخفي عنك حقيقه اتمنى ماتنكشف لك بيوم..
    احساسك بمحله انا متغيره...بس هالشئ من خوفي وحبي لك..
    ماابي اخسرك ياخالــد....
    ماابي اخسر اخو حنون وطيب مثلك

    .......................
    كانت جالسه بغرفه جوري...حطت لها مكياج شادو ناعم...
    وغمقت الروج شويه..سوته عنابي بجلوس..
    طلع شكلها خيال...

    دينا: ها جوري جاهزه؟
    جوري وهي تلبس البوت: يلا يلا خلصت...
    دينا: نروح مع السايق؟
    جوري: ليش امي رجعت؟
    دينا: مدري اتوقع...
    جوري: اكلمها واشوف...

    ودقت على جوال امها..
    ام سعود: ايوه حبيبتي
    جوري: هلا يمه شلونك؟
    ام سعود: بخير...هاوصلتي من الرياض؟
    جوري: وييين من زماان...انتي وينك؟
    ام سعود: والله قريب من بيت خالتك..
    جوري: يمه الله يهداك ورا مامريتي علينا البيت بنروح انا ودينا
    ام سعود: هذا اخوك موجود روحوا معه
    جوري: خلاص بشوف يلا سلاام

    سكرت ولفت لدينا: وين سعود؟
    دينا: مدري
    جوري: شلون ماتدرين طار يعني؟
    دينا: شايفته حمامه حتى يطير
    جوري: مدري عنك زوجك ماتعرفين وينه
    دينا: شدراني انا طلعت وخليته
    جوري: طيب ياحلوه روحي شوفيه لان السايق مع امي
    دينا: عفيه جوري انتي روحي شوفيه
    جوري: يؤؤ ليييش
    دينا: علشااني يلا روحي..
    جوري وهي تغمز: ماتبيه يشوفك وانتي كاشخه هاا؟؟مستحيه يعني؟
    دينا: هههههههه مالك شغل يلا روحي
    جوري بعناد: لاانا ابييه يشوفك كذا.. يلا روحي...بسررعه يادوب نمر عالمخبز ولانسيتي؟
    دينا باستسلام: اروح يعني؟
    جوري: انتي بكيفك...كان ماودك تروحين بروح انام
    دينا: لاخلاص بروح...

    طلعت وهي متردده..
    تصعد درجه درجه ببطأ وهي تفكر..
    اخاف يفشلني ومايرضى..
    ساعتها اخاف اتهور واذبحـه..
    ياربي..

    وصلت فتحت الباب لقته مشغل التلفزيون ومنسدح عالكنبه يطالع..
    رفع عينه يشوفها...طالعها من فوق لتحت ورجع يطالع التلفزيون..
    هي بقلبها: مااااااالت بس مااالت شايفني شنو حتى يطالعني كذا...
    وانا مع وجهي وش كنت متوقعه منه يعني..

    كلمة اعجاب؟كلمة غزل؟
    هاهاا هالشئ من سابع المستحيلات عالاقل حاليـا..

    دينا: احم..
    سعود: احمين
    دينا وهي تقرب منه: اقووول سعود
    سعود: عيونه
    دينا: عيونك..تكفى اخاف اصدق
    سعود: وش تبين يالدلوعه؟
    دينا: انا مو دلووعه
    سعود: مغروره..حلوو؟
    دينا: اووه سعوووود

    جلست على طرف الكنبـه اللي منسدح عليها
    سعود: ياانعم وش بغيتي؟
    دينا: قوم وصلنا
    سعود: والسايق؟
    دينا: الحين انا مرتك تبيني اروح مع السايق وانت فاضي
    سعود: ليش لا
    دينا: ياااااااربي من برودك يلا تأخرنا اكيد الكل وصل الحين...
    سعود: تعبان ومالي خلق اسووق...
    دينا: شنووووووووو؟
    سعود: اللي سمعتيه...
    دينا: طيب كيف نروح السايق مع خالتي..
    سعود: مو لازم تروحين....
    دينا: حرام عليك اهلي صار لي اسبوع ماشفتهم
    سعود وهو يطالع بدلتها : والله حلوه هالبدله
    دينا: اوووووووف وهذا وقته الحيين
    سعود: كيفي
    دينا: مابتوصلني يعني؟
    سعود: لا يلا قومي شيلي هالمكياج مافي رووحه
    دينا: لاموبكيفك...الكل بيروح وانا اجلس لوحدي..مايصييير
    سعود: الحين بيحطوا مباره السعوديه وقطر تابعيها معاي
    دينا: اوووه وش مباراته ومن متى انا احب المباريات...شووف انا بروح مو بكيفك
    سعود: لامابتروووحين

    نزلت راسها تبي تصيح...هذا لييش يعاندني
    شسوووي فيه ...
    ارتكب فيه جريمه يعاقب عليها القانووووون ولاشلوون
    قسم لو اقدر طقيته بس مااقدر علييه

    كان يطالعها ومبسووط لانه يعاندها ويضايقها..
    اصبري يادينووه ماشفتي مني شئ..يالدلووعه مالت عليك
    دينا برتجي: يلا سعوود
    سعود ببرود وهو يطالع التلفزيون: شنو بعد؟
    دينا بهدوء: وصلني بيت خالتي تكفى...حرام والله
    سعود: والمقابل؟
    دينا: اللي تبيه
    سعود: متأكده؟
    دينا: أي بس وصلني يلا علشاني
    سعود: ااخ منكم يالحريم ... وقت اللي تبون شئ شحلاتكم...ووقت مااحنا نبي شئ قلبتوا علينا
    دينا: افااااا انت قد مره طلبت مني شئ ورفضت؟
    سعود: اممممممم يعني لو طلبت بتوافقين؟
    دينا : جربنـي...
    سعود: شوفي انا بوصلك الحين...لارجعتي نتفاهم..

    قامت بفرح وقربت منه: جد بتوصلنـا؟
    سعود: ايه..شفتي اني طيب مو مثلك
    دينا: وانا بعد طيبه مو مثلك نذل...
    سعود: ترى اهوون
    دينا: لالا خلاص بنسكت..

    قامت للغرفه وهي تضحك...وعينه تتبعها...
    الله يرجك من دبـه..
    هين لارجعتي انا اوريك...
    ابطلع هالروحه من عينـك..
    ابوريك مين النذل يادينووه


    لبست عبايتها وشالت شنطتـها وطلعت من الغرفه...
    وهي تمشي حست ان الاشياء قدامها مو واضحه...
    حست بغمام حولـها خلاها مو عارفه تمشي..كل شئ صار ابيض من حولها وتحس بضغط على راسها...

    غمضت عينها وكانت بتطيح عاالارض بس كان اسرع ومسكها..
    جلس عالارض وهي بين يدينه.. محتار فيها..

    سعود: دينا دينا تسمعيني
    دينا لاجواب..
    ضربها ضربات خفيفه على وجهها....
    فتحت عينها وهي تطالعه وترجع تغمض...
    سعود: شفيك دينـا..افتحي عينك
    فتحت عينها وجات بترفع راسها...
    دخلت جوري عليهم تستعجلـهم حتى يروحون...
    جوري وهي تركض لهم: دينا دينا شفييك؟سعود شفيها البنت؟
    سعود بحيره: مدري...من شوي عادي طبيعيه فجأه طاحت مدري شفيها..

    رفعت راسها بصعوبه وهي تحس بثقل فيه...
    دينا: انا ... انـا مافيني شئ...
    جات بتقوم بس ماقدرت حست بدوخه مره ثانيـه ورجعت قعدت...
    سعود: يابنت الحلال خليك وين قايمه
    دينا: مافيني شئ..اقدر اقوم..
    جوري: اجل مابتقدرين تروحين معي؟
    دينا: لاعادي...يلا نروح
    سعود: شلون بتروحين وانتي مو قادره تمشين..خلاص بلاها هالروحه ارتاحي هنـا..

    كان كلامه بمحلـه..طول اليوم وهي تحس بتعب مو طبيعي..والحين راسها والدوخـه..
    ماراح تقدر تروح وتسهر لوقت متأخر...

    جوري: كلام سعود صح...خلاص انا بروح لوحدي..وانتي ارتاحي هنـا ولاتتعبين حالك..
    دينا بتعب: اوكي...
    سعود: اوصلك جوري؟؟
    جوري: لابدبر نفسي بتصل لفارس...انت خليك معها...

    طلعت جوري وسكرت الباب وراها...اما هو كان محتار...ليش طاحت غشيانه؟
    معقولـه فيها شئ وهو مادري؟

    سعود: صرتي احسن؟
    دينا: أي
    سعود: طيب شفيك؟
    دينا: والله مدري...من صحيت من النوم احس بتعب...
    سعود: قومي طيب داخـل الغرفه...
    دينا: طيب...

    ساعدها تقوم وبقى ماسكها لين حطها بالفراش..وغطاها...
    بعد مابعد عنها..تذكر موقف..او بالاحرى سلسله مواقف...
    لف وجه عنها حتى ماتشوف الذكريات اللي حفرت على ملامحه تعب السنين...
    كانت بسمه ببدايه مرضها دوم تدوخ وتطيح عليـه..
    وبكل مره يترجاها تروح المستشفى وهي ترفض وتقوله تعب عادي ويروح...

    لين اكتشفوا مرضها الخبيث...
    وتمنى لو مات وماعرف بهالمرض..

    انتابه خوف وهو يفكر بهالافكـار...
    استغفر الله في ايش افكر انـا..
    لا...اكيد مافيها شئ...
    مجرد دوخـه...وتعب وبيروح

    لف يطالعها ومخاوف عقدته قاعده تهاجمه بعنف...
    لا دينا مافيها شئ مو مريضه...
    شلون تجي هاالافكار على بالـي...
    والله اني مجنون...

    طيب وانا ليش متأكد؟
    يمكن فيها شئ انا مااعرفه؟

    http://song1.ozq8.com/music/gulf/sau...m/rashed45.ram

    قرب منها بخوف وقعد عالسرير: دينـــا
    دينا بتعب: اممم
    سعود: انتي فيك شئء انا مااعرفه؟
    دينا: لاوالله...قلت لك تعب عادي ويروح
    سعود: وش اللي يأكد لك؟
    دينا: سعود.. وش بيكون فيني يعني الله يهداك
    سعود بحيره: سلامتك...مجرد سؤال..

    كانت عارفه في ايش يفكر..
    واضح من طريقه تفكيره وملامحه...انه يفكر في موت بسمه...
    الشئ اللي مو قادر يقتنع فيه ان مو شرط اللي صار لبسمه يصير لحد ثاني..
    هذي اقدار..

    بس صعب يقتنع سعود بهالشئ...
    وعقدتـه موجوده داخلـه وماانفكت..

    دينا: اعرف في ايش تفكر..
    رفع راسه بسرعه وبتردد وارتباك: انا ماافكر في شئ
    دينا: اقولك في ايش تفكر؟
    سعود: قلت لك ماافكر في شئ

    طبيعي ماراح يعترف بأفكاره ومخاوفه..
    مافي حد مريض ويعترف بهالشئ..

    دينا: انت ناسي اني دكتوره نفسيه وافهم من النظرات والتصرفات؟
    سعود: مو شرط...

    قام وهو متضايق وطلع عنها...
    سكر الباب وراه وتسند عليه...مسك راسه بقوه بيده وضغط عليه..
    اوووف انا في ايش افكر..
    والله اني غبـي..
    خلاص البنت مافيها شئ...

    حس بالباب ينفتح وراه لف بسرعه...
    قربت منه حيل قريب لين صار مقابلها عينها بعينه..
    بقوا يطالعوا بعض...هي تبي توصل له فكره صعب يقتنع فيها...
    وهو يبحث بعينها عن الكلام اللي تبي تقولـه...

    سعود وهو يحط يدينه يمسك اكتافها: ليش قمتي ارجعي داخل
    دينا: ابيك تفهم شغلـه وحده...سعود الموت مو بيدي ولابيدك..وكلنا على هالطريق..
    سعود بيأس: انا ماادري ليش اخاف منه ومن طاريـه...غصبا عني..

    بعد عنه وهو ماسك راسه يبي يبعد افكار اوجعته وتعبته...
    كانت اصوات داخله تهاجمه..يحاول يرتب افكاره ويهدأ بس عبث..
    كانت حالته صعبه..تعور القلب
    سعود: انا ادري اني غلطان...بس غصبا عني...احس ان كل اللي حولي بيروحوا مني...
    كل شخص احبه بيموت ويتركني..مثل ماهي تركتني..
    انتي بعد بتسوين مثل ماسوت...

    قعد عالكنبه وهو يصارخ: انتي بعد بتخدعيني وتقولين ببقى معاك لاخر لحظه بعمري...بس بتروحين...وببقى انا مامعي حد....

  3. #23
    :: خآش عرض ! :: الصورة الرمزية %حضنك وطن%
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    في عــآلم .. الحزنـ الأبــدي ..}
    المشاركات
    1,604
    معدل تقييم المستوى
    3262

    افتراضي رد: مظاهـــــر نسائيــــه ... روايه روووعه ...

    وصل لحاله ينخاف منها...كانت خايفه تقرب لانه حيل منفعل والمريض بهالحالـه..بيصدر منه أي تصرف...
    تنهدت وقربت بأصرار ومسكت يدينه تبعدهم عن راسه وهو معاند...
    سعود بعصبيه: لاتحاولين تخدعيني رووحي رووحي خلااص
    دينا بصراخ تبيه يفوق: شلوون اورح وانت بهالحالــه
    سعود: روووووحي وخليني خلاااص ماابيك ماابي اشووفك..
    دينا: مو لازم تبيني....سعود مخاوفك مالها اساس...انا بموت وانت بتموت وكلنا بنمووت...
    لاتخلي موتها يأثر عليك خلاص ارجووك خلاص...
    هذي اقدار مو بيدي ولابيدك..
    سعود بعصبيه تزداد: ماابي اسمع شئ...ادري انتي بتخليني وتروحي مثل مابسمه تركتني...مثل ماابوي راح وتركنا بروحنـا..
    خلاص روحي روحي ماعاد ابي حد معاي...

    عجزت تسيطر عليه وحست بالضعف...بكت غضبا عنها: ارحمني وريحني...ليش تسوي كذا
    سكت وهدأت حركته يوم شاف دموعها...
    دينا: قلت لك خلاص الشئ مو بيدنـا ليش مو راضي تفهم...ليش مصر تخلي حياتنا جحيم وتعذيب...
    خلاص انسى وارتاح وريحني
    سعود:ومن وين تجي الراحه...لاانتي ولاغيرك جرب اللي انا جربته...ماحد ذاق المر اللي انا ذقته...
    كلكم تقولون انسى..
    تقولوها بدون احساس..
    قولي لي ليش انسى وارتاح واحب من جديد؟
    حتى تروحي وتخليني؟
    ها جاوبيني ليش ساكته
    دينا بصياح: انا ماابيك تحبني انت حر....وادري انك مستحيل تحبني..اللي ابيه منك تفهم تفكر...حرام اللي تسويه فيني وفي نفسك وفي بنتك...
    خلاص انسى الماضي انسـى..

    قامت بتروح بس سحبها وضمها لصدره بقووه...
    اما هي بكت بصوت اعلـى...

    لانها تحس بالعجز قدام اللي يسويه...
    متى بس ينسى حتى يساعدها تنسى ماضيها ويعيشوا براحه؟

    حاولت تبعد وتفك عنه..تركها براحتها وقامت لداخل الغرفه...
    .......................
    كانت جوري مع فارس بالسياره وقربوا يوصلوا بيت خالتهم
    فارس: ايه ماقلتي لي ليش دينا ماجات وياك؟
    جوري: طاحت غشيانه والله المسكينه وماقدرت تجي
    فارس: افااا شفيها؟
    جوري: شكلها حامل
    فارس: مالت عليك وش حامل توهم متزوجين
    جوري: عادي تصير ..
    فارس باستنكار: حامل؟ احسها قوويه شووي
    جوري: اكيد حامل..ولاماكان طاحت غشيانه يالخبل ماتشوف الافلام لاحملت الحرمه تدووخ ويغمى عليها
    فارس: جايز

    وصلوا وجات بتنزل..

    فارس: اقوول جوري
    جوري: هلا
    فارس: سلمي على ديمووه
    جوري: اووه .. شرايك بعد اوصل لها القبلات الحاره
    فارس: احلى واحلى
    جوري: اقول انثبر يلا...واترك هالحركات
    فارس: انا الغلطان اللي اوصلك انزلي بحط السياره باالبارك
    جوري: بتنزل؟
    فارس: أي بروح لخالي بالمجلس


    دخلت بيت خالتها والكل كان موجود
    جوري بصوت عالي حتى يسمعوا: سلاااااااااااااام جاااااااامد
    الكل: وعليكم السلاااام
    امل: بدرري كان لاجيتي بعد
    جوري وهي تدور بينهم على فرح: وينها ماجات؟
    امل: لا لسه حياك تعالي

    قعدت بوسطهم...
    جات لها رزان تركض وحضنتها
    جوري: يابعد كلي انتي..شلوونك حبيبتي؟
    رزان: انا زينه وحشتيني عمتيي
    جوري: وانتي بعد قلبي
    رزان وهي تطالع الباب: وين ماما دينا؟
    ام سعود:الا صحيح... وينها ماجات معاك؟
    جوري: البنت تعبت وماقدرت تجي
    ام ريان بخوف: شفيها بنتي؟
    جوري وهي تغمز: والله العالم اول حفيد من بنتك جاي بالطريق
    ام ريان بذهول: حامل؟؟؟؟؟؟

    انرسمت علامات الفرح والاستغراب على الوجوه...
    لان الشئ غريب ومو متوقع حاليا..
    ام سعود: جوري يمه من وين جبتي هاالاخبار؟
    جوري: والله اذا مو مصدقين اسألوهااا

    ام ريان كانت حايسه مستغربه وفرحانه بنفس الوقت...
    ام ريان: انا ايش يصبرني بروح اكلمها
    امل: ياخالتي وين رايحه خليك .. كلميها بعدين...وليش انتوا مكبرين الموضوع جايز تكون البنت حملت عادي يعني

    كانت اسماء منزله راسها وتفكر..
    انا متزوجه قبلها وهي تحمل قبلي؟
    كييييييييييف؟

    تنهدت وقلبها متعذب...
    وكانت بتخونها دمعه بس تماسكت..

    دق الجرس بهالوقت توجهت الانظار لامل
    امل: هذي هي وصلت..مااوصيكم هالله هالله في البنت
    ام فؤاد: يلا رووحي بسررعه

    فتحت امل الباب لفرح: هلااااا وسهلا تو مانور المكان حياك ...
    فرح: عسى ماتأخرت
    امل: تأخرتي واجد يالدبه بس معليش....

    وهم يمشون قربوا لباب الصالـه وسمعت ازعاج واصوات كثيره
    فرح: اموول من معاك؟
    امل: العائله الكريمه
    فرح: وييه انا استحي ليش ماقلتي لي يالخاينه
    امل: مفاجأه..
    فرح بحيره: استحي اشوفهم
    امل وهي تسحب فرح: لاتستحين عااادي يلا حياك

    دخلت الفرح وهي مبتسمه وخجلانه : السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام

    قربت ام فؤاد وسلمت على فرح: حياك يابنتي ادخلي ليش مستحيه
    امل: وهذي يمه فرووحه ارتحتي الحين
    ام فؤاد باعجاب: قمر الله يحرسك يابنتي

    ابتسمت فرح بشكر لام فؤاد وسلمت عالباقي وجلست جنب امل
    جوري وهي تقرب من اسماء وتكلمها بشويش: حلووه والله
    اسماء: اممم عاديه
    جوري: حرام عليك والله مملووحه ابروح ابشر خالي
    اسماء: اهاااا متفقه انتي وياه هااا
    جوري: خخخخخ رسل لي مسج وصاني اول مااشوفها اقول له...يلا بروح له

    قامت جوري وطلعت للحديقه تمشي لمجلس الرجال...
    كانت الشيله على كتفها ماحطتها على راسها لانها تدري ان اخوها وخالها بس موجودين..
    شافت خالها وراحت ركض له
    جوري وهي تضربه على ركبته: ابشرك يالحبيب
    مساعد وهو يطالع وراها وبعصبيه: وش جابك انتي هنا؟
    جوري باستغراب: يؤؤؤ شفيك خالي ؟

    طالعت وراها لقته مبتسم ومنزل راسه
    مجووووود؟؟
    في ثانيتين استوعبت الموقف وطلعت ركض..
    ويلي ويلي انا شسوويت ...
    ماااااالت .. لاوداخله اركض ياربي الحين وش بيقول عني
    مخبوله ومطفوقه

    اووووووووف
    كان جالس وجنبه فارس ويسولفوا
    اول ماسمع صوت حد عالباب لف وشافها

    كانت اول مره يشوف شعرها ويشوف كشختها وزينتها
    طار العقل والقلب منه...
    بس يوم شاف نظرات مساعد نزل راسه

    طلع لها مساعد وهو معصب
    جوري تكلمت قبل لايتكلم: قسما عظما ماكنت ادري انه موجود
    مساعد: وجع ان شاء الله اللي يوجعك خبله انتي...زين عاالاقل لفي شيلتك فضحتينا
    جوري: قلت لك ماكنت ادري على بالي بس فارس معاك
    مساعد: مالك عذر..ماتدرين ان فؤاد موجود؟
    جوري وهي تفتح عينها: فؤاد كان داخل بعد؟
    مساعد: من حظك كان رايح الحمام
    جوري: خالي ماصار شئ...عادي خطيبي
    مساعد: اووووف منك انتي اووف
    جوري: مو كفايه ان حتى النظره الشرعيه ماشافني
    مساعد: والله هو ماطلب يشوفك...وش اسوي له يعني؟
    جوري: ماعليناااا جايتك بالاخبار الزينه
    مساعد : ها بشري كيف شفتيها؟
    جوري: والله جنان ياخالي البنت
    مساعد بفرح: والله؟؟
    جوري: أي والله وخجوووبه بشكل ماتتخيله.ياحليها والله
    مساعد: جد يعني حلوه عجبتك .. لاتوهقيني يالدبه
    جوري: وانا الصادقه...
    مساعد: ابي اشوفها
    جوري وهي تغمز: نتوكل على الله ؟
    مساعد: مدري يابنت اختي
    جوري: انت فكر ياخالي..وانا بروح اسولف معها واشوف كلامها
    مساعد: أي تكفين يالدبه
    جوري: غالي والطلب رخييص...بس بشرط
    مساعد: امري تدللي
    جوري وهي تمشي: سلم على خطيبي

    جاء بيلحقها ويضربها بس سرعت عنه وهي تضحك...
    ...........................
    بعد نص ساعه من دخول جوري

    رجع خالــد من بره وكان بيدخل المجلس للرجال
    بس رن جوالـه برقم غريب

    من هاللي متصل علي؟
    خالد: ايوه مرحبا
    سمر: الووو
    خالد بعد صمت: هلا اختي نعم؟
    سمر: امم...هذا مو جوال عبدالرحمن؟
    خالد: لاغلطانه والله
    سمر: بس انا متأكده انه رقمه
    خالد: قلت لك غلطانه...
    سمر: اجل اعتذر منك عاالازعاج...عسى ماضايقتك بس
    خالد: شدعوه اختي ماصار الا الخيير
    سمر برقه: اشكرك على ذوقك ..

    خالد سكت..ياحلووها وياحلوو صوتها وكلامها
    امووت اناااا

    رغم ان خالد ماعنده هالسوالف الا انه صوتها واسلوبها شده..
    مافاق الا على ضحكتها
    سمر: هههههههه انت وين سرحت؟
    خالد: لالا ابد انا معاك بس مستغرب يعني
    سمر: وليش مستغرب؟
    خالد: من هالصدفه اللي خلتك تدقين ارقام بالغلط
    سمر: شفت كيف...بس اكيد هالشئ من حسن حظي
    خالد باحراج: هههههههه
    سمر: امممم خلاص اخليك مااخذ من وقتك
    خالد: اممم اقوول..
    سمر: هلا لبيه..امر

    مع هاللسان الحلوو الولد طار بالجوو..
    شلون مايطير وسمر اسلوب ولسان ولااحلى
    بس خساره طاحت بطريق خالـد..
    وماندري وش ناويه عليـه..

    خالد: نسيتيني وش كنت بقولك...
    سمر: هههههههه اذا تذكرت انا موجوده..
    خالد: اقول انتي وش اسمك؟
    سمر بانتصار: سمر
    خالد: عاشت الاسامي يالغلا...
    سمر: مشكور يا....الا ماعرفت اسمك؟
    خالد: خالد...
    سمر: ياحبي لهاالاسم والله....خلاص ياخالد احس اني ثقلت عليك...
    خالد: لالا شدعووه...ياليت كل الصدف مثل هالصدفه...
    سمر: هههههههه اخ منك..يلا اخليك
    خالد: ههههههه كل يوم اغلطي بالارقام مو تنسين
    سمر: هههههههههه تامر امر باي
    خالد: باااي

    سكر وهو يطالع الجوال مبتسم...شحلاتها والله
    .........................
    بعد فتره تأقلمت معاهم وصارت تسولف طبيعي...
    والكل مبدئيا منعجب فيها وفي كلامها واسلوبها الراقي..

    لطيفه وهي تطالع امل وفرح: ومن متى تعرفون بعض؟
    فرح ببتسامه: والله هالسنه بس تعرفت على امل..ومن جد ارتحت لها
    امل: احم احم ارووح اناااا
    لطيفه: هههههههههههه وكيف متحمله امول من جد الله يعينك
    امل: وش شفيها امووول ياعيوووني مو عاجبتـك
    لطيفه: وااي منك ومن لسانك انتي
    امل: اقول اسكتي وخليك في دبتك وولدك
    لطيفه: هههههههههههه

    كانت ديمه جالسه جنب اميره وداقين حش في خلق الله..لين جات سيرة فارس
    اميره: ديموووه وحشني والله
    ديمه: تراه موجود بالمجلس
    اميره: أي ادري سمعت جوري تقول..بس وش الفايده

    طالعت ديمه اميره وهي تسولف عن حبها وسرحت في هذاك اليوم يوم مامات الخيل وراحت لفارس...
    والورده اللي عطاها لها واللي لسه محتفظه فيها بدفتر يومياتها...


    جوري كانت تسولف وتسولف مع فرح لين ماحست ان البنزين حقها قرب يخلص..
    خلاص نعست وتعبت...
    جوري وهي تقوم: اقول اميروه
    اميره: هلا
    جوري: بروح اتمدد بغرفتك لين وقت العشاء
    اميره: أي اوكي روحي

    صعدت جوري لغرفه اميره وانسدحت عالسرير وهي تفكر بالموقف اللي صار اليووم..
    ااخ يانااس احبه...والله احبـه شسووي اموت حالي..
    ااخ يامجوود يالخبل احبك..
    لفت للطاوله اللي جنب سرير اميره شافت اوراق حلوه ومزينه سحبتها وقرأت اللي فيها..
    حـاجه غريبه
    قوه رهيبه تدفعـني للجنون

    شوق جارف يسحبني بقوه لـك
    لمعانقه صور ذكرياتنـا
    لاحتضـان حلم فر هاربـا للاعلـى
    هنـاك حبيبي حيث الغيوم والظلام
    وحـدها النجوم حائره ..
    تنظر لبعضها البعض لشئ من الاستنكـار..
    لانها ملت من الانتظار
    ملت من البقاء وحيـده..
    تنتظر من يحركها برقه ..
    من يداعب برقها الالماسي ..
    ...
    كما داعبت بريقي يااحبيبي
    وخطفته بعيدا .. جدا

    احبــــــك f
    استغربت وحطت الاوراق على جنــب...

    تحب f ؟؟
    ومن يطلع اف هذا بعد؟
    الله يستر..
    غمضت عينها بتنـام
    غفت 10 دقايق ورن جوالها قطع عليها النووم
    اووف من المزعج هاللي داق الحين
    طالعت الرقم....ماجد؟
    ردت عليه وهي ساكته ومتفشله..
    ماجد: الوو
    جوري: هلا ماجد
    ماجد: هههههههههههه توني عرفت انك خبله ومصرقعه
    جوري: هييييييه انا مو خبلـه عن الغلط
    ماجد: والله هذا اللي شفته اليووم
    جوري بزعل: وش تبي الحين؟
    ماجد: افا طرده يعني؟
    جوري: تقول عني خبله وتبيني اسكت واخذك بالاحضان بعد
    ماجد بهمس: تصدقين جوري...والله من شفتك طار عقلي مني

    سكتت البنت وهي مبتسمه
    ماجد: متى بس اخدك حبيبتي وتصيرين لي انا بس
    جوري : مجوود خلاص عاد
    ماجد: ياناااااااس اموووت اموووت انا علميني شسوي بقلبي هاللي يحبك ويموت فيك
    جوري بهمس: وانا بعد احبـ...

    سكتت وماكلمت..
    ماجد بلهفه: كمليها...تكفين قوليها..
    جوري: لاتحلـم..
    ماجد: بترديني يعني؟
    جوري بعد صمت: وانا بعد احبــك..
    ماجد: فديتك ياقلبـي انتي...وينك حبيبتي؟
    جوري: انا بغرفه بنت خالتي قلت بريح شوي..وانت؟
    ماجد: طلعت من شوي من عندكم
    جوري: تعشيت؟
    ماجد: لاوالله
    جوري: ليش عاد
    ؟
    ماجد: ابوي شوي تعبان بروح اقعد وياه.. تصدقين والله خايف
    جوري: سلامته عمي مايشوف شر.خذه طيب للمستشفى
    ماجد: راسه يابس .. مايرضى..(وتنهد بألـم) مابيدي شئ..المشكله يلومني ويتضايق لاخفت عليه يقولي انا مو جاهل تخاف علي..مو راضي يفهم ان مالي غيره بالدنيـا..

    حسته شقد متضايق ومتألـم..
    جوري كانت تدري ان ابوه مطلق امه من زمان وان عنده اخت بس مايعرف عنها شئ..
    ومتعلق في ابوه حيل..

    جوري : لاتزعل ماجد ولاتتضايق..طول بالك..وبالهون عليه انت اهم شئ خليك معاه جنبه
    ماجد: تدرين جوري لو انك بس معاي جنبي بالبيت ماراح اشيل هم عاالاقل وقت ماتضايقت جيت لك شكيت لك بس شسووي
    جوري: كم باقي وتخلص تدريبك؟؟
    ماجد: بالطول بالعرض شهر شهرين تقريبا
    جوري: خلاص مابقى شئ مجوود
    ماجد: بعد صرت مجوود الله يالدنيـا
    جوري: هههههههه
    ماجد: خلاص حبيبتي طولت عليك لايسمعك حد
    جوري: خلاص اوكي..
    ماجد: انتبهي لحالك قلبي...الا تعالي هنا بسألك
    جوري: هلا
    ماجد: وش مسويه بدراستك؟
    جوري: ماشي الحال..بس صعب والله
    ماجد: ابيك تجدين جوري يلا شدي على نفسك حتى تخلصين ماابيك تطولين هناك وتبقين بعيده عني
    جوري: من عيونـي..
    ماجد: تسلم لي عيـو...

    قبل لايكمل سمع اشاره ان عنده مكالمه ثانيه طالع الجوال وكانت عايشه زميلته بالشغل..
    غريبه متصلـه..
    هي ماتتصل الا للطوارئ مرره..

    ماجد: عندي خط ثاني...
    جوري: من متصل؟
    ماجد: هذي عايشه
    جوري باستنكار: شنو؟؟؟ ومن عايشه هذي؟
    ماجد: زميلتي بالشغل...
    جوري بسخريه: حلوو والله وهذي ليش متصله
    ماجد: يؤؤ شفيك جوري اكيد تبي شئ ضروري
    جوري بعصبيه: خلاص رد عليها وشوف باي

    سكرت الخط وهي معصبه..
    شلوون تتصل له هذي بعد..

    رمت الجوال بعصبيه جنبها ولفت عالجهه الثانيه وغمضت عينها بقهر...

    دلـــــوعه الشرقيه..
    حست جوري بالباب يفتح وكانت اسماء

    اسماء: انتي هنا يالدبه
    لكن جوري ماردت عليها...
    اسماء: هييه شفيك ماتردين
    جوري: وش بغيتي

    سكرت اسماء الباب وجلست مقابل جوري: شفيها اخلاقك بخشمك
    جوري: مافيها شئ خليني اسماء تكفين
    اسماء: لاوالله مااخليك تكلمي وش صاير...
    جوري وهي تتنهد: ...كلمني ماجد من شوي
    اسماء باستنكار: وليش يكلمك؟
    جوري: اوووف منك مو هذا الموضوع اسمعي طيب
    اسماء: كملي خلني اشووف
    جوري: عادي متصل يسأل عن اخباري..بس وهو يكلمني جاه خط ثاني من زميلته بالشغل
    اسماء وهي ترفع حاجبها: وليش متصله؟
    جوري: مدري هذا اللي مضايقني
    اسماء: امممممم لاتظنين ظن السوء...
    جوري: شلوون مااظن..وش لها تتصل فيه ماعندها سالفه
    اسماء وهي تغمز: تغارين عليه
    جوري: ايوه اغار .. ماجد لي انا وبس..
    اسماء: بل بل أي لك ماقلنا شئ قومي يلا عشاء
    جوري: ماابي مالي نفس
    اسماء: جوري حبيبتي كبري عقلك..يمكن البنت عندها شئ ضروري...لاتخلين الغيره تعميك...
    ماينفع من اولها مشاكل...
    وبعدين لو بينهم شئ ماكان قالك انها اتصلت عليه
    كان ببساطه بيخش عنك...
    جوري: خلاص سمووي ماابي اسمع شئ
    اسماء: فكري بكلامي ويلا انزلي ننتظرك

    .........................
    الساعه 12 ... فتح عينه وطالع الساعه..
    يااه كيف نمت ولاحسيت...

    قام وهي يحك عينـه ودخل الغرفه...هي بعد كانت نايمه...
    خفف الاضاءه وانسدح عالسرير جنبها والاحداث اللي صارت بينهم تمر مثل الشريط على بالـه..
    لف عالكومدينوو اللي جنبه وانصدم..!!
    كان برواز بسمه محطوط وجنبه ورقه سحبها بسرعه وقرأها..
    حلـم ياعزيزي عانـقك أيــام وشهور...وسنين..
    كان كالسراب تعلقت به حتى اخر رمق..
    احببتـه ياعزيزي بكل شعورك واحاسيسك..

    نسيت كل مافي الكون حتـى الاقدار,,
    اقوى مخلوق على هذه الارض..

    نسيت انها اقوي مني ومنك ومن حبــك الصادق,,
    ابتسمت لك وكشرت على انيابها مجازاه لنسيانك لها..
    وابتلعت منك حلمك..

    تماما كما يبتلـع الحيوان المتوحش فريسة جميلـه,,
    اليوم ياعزيزي شاءت الاقدار ان ترد لك بعضا مما اخذت..
    اهدتني لك..وفي المقابل اهدتـك لي..

    لااعلـم ,, لربما هديتها لم تعجبـك..
    لم تكن كالهديه الاولى..

    ولكن اخبرني مالعمل؟
    هل تنتهي ايامنـا عن حدود احلام رماديه

    ونبقى نتطلـع لادق تفاصيلها ولكن لانرى شيئا..
    لانفهم شيئا..

    اجبني بالله عليك مالعمل؟
    فأنـا حائره..
    لااقوى على الصمت..
    والصمود..

    لااملـك القوه الكافيه لذلـك..
    دخلت بقوه لحياتي الحزينه لتسكب في مجاري انهارها الاما فوق الامها...
    وترسم على جدرانها خطوط حيرتي وعجزي,,
    هذا مااريد ان اقولـه ويعجز لساني عن قولـه..
    لعل القلم كان امهر واشطر مني,,

    زوجتــك...دينـا
    ضغط عالورقه بيده...وغمض عينه..
    فاقد الشئ لايعطيه يادينـا..
    شلون اريحك وانا مااملك هالراحه...
    لف يطالعها...

    كانت مثل الملاك النايم بهدوء..
    حاول ينام وينسى الكلام اللي قراه بس عبث..
    ........................
    بعد شهرين....بدأت الاحداث تاخذ مجرى مختلف ..
    لطيفه صارت بالشهر السابع والتعب كل ماله في ازدياد وصارت ماتتحرك وطول الوقت عالسرير وريان جنبها يحاول يخفف الامها
    ماجد وخلص تطبيق والحمدلله بعد 3 اسابيع لقى وظيفه بنفس المستشفى اللي كان فيه...
    واستلم قسم...
    وحان الوقت علشان يملك على جوري...
    اللي لازالت مو مرتاحه لعايشه..

    ديمه..صراعات تعيشها مع احترامها وحبها الاخوي لفارس واميره وغيرتها...
    مساعد واخيرا وافق ياخذ فرح بعد معاناه دامت شهرين من جد الكل تعب وياه يحاول يقنعه
    واستسلم للامر الواقع اللي مافي مهرب منه..
    وامل تكفلت بأنها تكلم فرح عن خالها وتفاتحها بموضوع الخطبه

    سمر وخالد...علاقه من نوع خاص وتعلق خالد الغريب فيها وفي لسانها وكلامها المعسول والله يستر..
    اسماء وفؤاد...يمكن ايامهم الحلوه صارت شوي مره..
    والسبب افكار اسماء في انها عقيم..
    هالشئ اللي كل يوم تناقشه مع فؤاد
    اللي يعصب ويتضايق...
    بس هي مصره وحسمت الامر انها تروح وتكشف بدون مايدري..

    اماني وتعلقها كل ماله يزيد في خالـد هالشئ اللي مخلي خالد مبسوط لانه تقرب لاخته اكثر واكثر
    بنفس الوقت بدت مشاعر غريبه تنولد داخلـه لسمر

    واخيرا وليس اخرا دينا وسعود..
    دينا رجعت لعيادتها وسعود لشغله..
    علاقتهم اقدر اقول عنها مستقره هادئه..

    مشاعر خفيه تظهر بين الحين والاخر...
    لكن الهدوء سيــد الموقف !!

    والكل متشوق ويحن على دينا تشد حيلها وتجيب لهم طفل..
    خاصه بعد خيبه الامل يوم عرفوا انها ماطاحت لانها حامل..


    فرح فاتحت اخوها بموضوع مساعد..
    هو بدوره سأل عنه وعن عايلتهم والحمدلله الكل مدحهم واثنى عليهم..
    وفضل يكون التفاهم شخصي بينه وبين مساعد..
    وصلت فرح هالكلام لامل وعطتها رقم مساعد حتى توصله لاخوها ويتفاهموا على الرتيبات الروتينيه..

    الساعه 1 لبست وطلعت وهي حاسمه الموضوع بتروح وتحلل وتشوف...
    راحت للمسشتفى وحللت وخبروها ان النتيجه تطلـع بعد اسبوع..
    كان التوتر مسيطر عليها من الحين فمابالكم بيوم النتيجه..

    رجعت وهي خايفه ليكون فؤاد رجع من الشغل ويسألها وين راحت...
    دخلت ويوم شافته بالصاله يحرك رجلينه بعصبيه خافت...
    فؤاد : ليش راجعه بدري ياهانم ارجعي كملي مشاوريك..ماتقولين لي وين كنتي؟
    اسماء بخوف: انا؟
    فؤاد: ايوه...اجل انــا...فهميني وين رحتي؟
    اسماء وهي تنزل راسها: المستشفى
    فؤاد باستغراب: ليه ان شاء الله؟
    اسماء: بصراحه...رحت احلل
    فؤاد بعصبيه: اوووووووف يعني ماراح نرتاح من هالموضوع يااسماء...تراني مليت من جد
    اسماء وهي تقرب منك وتمسك يده: حبيبي مو انت تبي ترتاح؟ خلاص انا رحت احلل وبس اعرف النتيجه اوعدك ماافتح هالموضوع لاخر يوم بعمري

    لام نفسه على عصبيه..
    فؤاد وهو يحضنها: اسف عصبت عليك...بس رفعتي ضغطي ليل نهار ماعندك الا هالسيره
    اسماء وهي تحط يدينها ورا ظهره : انا اللي اسفه...احط لك الغداء حبيبي؟
    فؤاد: لا اليوم ودي نطلـع نتغدى برا شرايك؟
    اسماء: اكيد موافقه...
    فؤاد وهو يبوس جبينها: يلا حبيبتي روحي اجهزي...انا بنتظرك
    اسماء: هواااا ثواني

    ......................

  4. #24
    :: خآش عرض ! :: الصورة الرمزية %حضنك وطن%
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    في عــآلم .. الحزنـ الأبــدي ..}
    المشاركات
    1,604
    معدل تقييم المستوى
    3262

    افتراضي رد: مظاهـــــر نسائيــــه ... روايه روووعه ...

    تفقت سعاد عمة ماجد مع ام سعود على ان الملكه تصير بعد اسبوعين يعني بعد الاختبارات..
    حتى تكون جوري متفرغه ...
    وبالفعل مرت اسبوعين ببطئ خاصه على اللي يدرسوا وانتهت الاختبارات ولله الحمد..
    اسماء كانت بأخر مستوى جامعي واستلمت وثيقه التخرج وحاطه ببالها تقدم على وظيفه بس مو الحين..
    يوم ملــكة جوري وماجد...
    ماجد كان يبي الملكه تكون حفلـه كبيره..

    اختار مع عمته قاعه مناسبه وحجزوها...
    الساعه 3 الظهر في بيت ابوسعود وبالضبط في جناحهم..
    طالعت الساعه بملل..ياربي والله تأخرت عالكوافير..
    دينا وهي تدق عليه الباب: يلا ياسعووود
    سعود: دينا قلت لك اسبح...
    دينا: ماصارت حشى صار لك ساعه....والله تأخرت ياسعود عالكوافير...
    سعود: اصبري ربع ساعه
    دينا: سعووووود وش ربع ساعه شوف لك خمس دقايق
    سعود: تهدديني يالقوويه
    دينا: بتشووف

    انتظرت خمس دقايق والاخ مبسووط عاالاخر ويسبح براحه في المويه الدافيـه..
    وهي معصبه تحترق بره...
    هيين هيين اوريك
    اتصلت للعامل اللي يشتغل بالحديقه تحت من تلفون الصاله
    دينا: اقوول نور
    العامل: يس مدام
    دينا: روحي اطفي سخانة المويه بسررعه
    العامل: ليش ماما
    دينا: انت اطفيها من عندك ولاعليـك بسررعه يلا

    سمع كلامها وطفى سخانه المويه من العداد الاساسي..
    ثواني وانقطعت المويه الحاره عن سعوود اللي مات تحت المويه البارده..
    دينا ضحكت من قلب وراحت لعند الحمام تشوف النايج...
    دينا: ها سعود ماخلصت
    سعود: دينوو انقطعت المويه الحاره.... المويه صارت باااااااارده حييل
    دينا ببراءه مصطعنه: والله؟ لاتقووول
    سعود: بسرعه كلمي نور شوفيه يمكن طفى السخانه من عنده
    دينا: يلا الحين اشووفه

    طلعت الصاله وهي ميته ضحك...
    رجعت بعد ثواني له

    دينا: نور يقول انه ماطفى شئ..السخانه شغاله
    سعود: بمووت والله... المشكله الشامبو بشعري (وهو يصارخ) برررررررد
    دينا: هههههههه قلت لك اطلع انت ماتسمع الكلام تحمل الحين...

    مارد عليها لانه من جد معصب الجو بارد والمويه ثلج...
    ماحد يتحمل بصراحه..

    تقدروا تتحملوا؟
    مااتوقع..
    ضغط على نفسه وغسل الشامبو وجسمه عالسريع ولبس ثيابه وطلع وهو برداان ويرجف
    لقاها واقفه ويدها على خصرها...
    دينا: ها نروح؟
    سعود: يلا البس ثوبي وجاي
    دينا: طيب انتظرك بالصاله

    طلعت تنتظره بالصاله وهي مبسوطه ان خطتها جابت نتيجه...والعواقب للحين محموده ومافي أي اصابات...
    وصلها للكوافير وجهزوا البنات عالساعه 7 ونص وراحوا للقاعه...
    كانت جوري بتلبس ثوب سكري الاكمال خيوط عريضه لامعه كرستال
    والخصر ضيق شوي..
    ومن تحت طوويل ووراه ذيــل...

    تحس انها مو مستوعبـه ان الليله ملكتها..
    احساس غريب ينتابها...

    وامها طول اليوم تدعي ان الله يبارك لهم ويتمم عليهم..
    وخايفه لتكون تسرعت في هالملكه
    وان جوري لسه صغيره


    كانت في مفاجأه في انتظار ماجد اليوم..
    وش هي بنعرف مع الاحداث..
    ......................
    الساعه 9 وبعد ماملك الشيخ...والكل بارك لماجد ويوصيه على جوري..
    رن جوال خالد وعطاها مشغول..
    رجعت واتصلت مره ثانيه...

    طلع برا ورد عليها
    سمر: خالد انت وينك عني اليوم
    خالد: والله مشغوول سمور
    سمر: في شنو مشغول ماتقول لي
    خالد: اليوم ملكة بنت خالتي وتعرفين رجال وزحمه
    سمر: مين جوري؟
    خالد باستغراب: تعرفيها؟!!!
    سمر: جوري صديقتي من ايام المدرسه
    خالد بصدمه: وليش ماقلتي لي؟
    سمر: ماجات مناسبه
    خالد: سمرو مااوصيك لاتعرف ولاحد يعرف باللي بيننا
    سمر: افااااا عليك ياخالد لا ماتوقعتها منك..انا سموره حبيتك اسوي كذا؟مستحييل
    خالد: أي كذا ابيك...خلاص حبيبتي اكلمك انا بعدين...ولا بتنامين؟
    سمر: لاحبيبي كيف انام..لازم اسهر معاك
    خالد: اووكي يلا
    سمر: انتبه لحالك
    خالد: وانتي بعد حياتي يلا باي

    سكر خالـد .. ويحس بقلبه حب كبير لهاالانسانه اللي دخلت حياته فجأه...
    وهي ناويه تاخذ منه شئ معين..
    ومستعده تسوي أي شئ بس تملك خالد بكل مافيه...
    حتى يتزوجها وتضمن مستقبلــها...

    .......................
    نروح لابطال جدد بقصتنا..
    هم جدد وبنفس الوقت معروفين..
    عبير اخت ماجد وامه...
    دخلت على بنتها للمره المليون تناديه
    ام ماجد: يلا تأخرنـا ياحظي
    عبير: اوووف يمه كذا ماراح نخلص .. اتركيني لوحدي وانا اخلص
    ام ماجد: لمتى يعني الساعه الان قربت تسعه يلا السايق ينتظرنا بره
    عبير: انا بصراحه مو مقتنعه بهالروحه
    ام ماجد: شلون يعني ماتبين تشوفين خطيبة اخوك المغفل
    عبير: وليش مغفل عاد ؟
    ام ماجد: لانه ماعرف يختار مادور الا بنت احلام ياخذها اللي مااواطنها بعيشة الله
    عبير: وصحيح هو اللي اختارها مثل ماقالت عمتي سعاد؟
    ام ماجد: أي لاتنسين انه خوي ولدهم هذاك اللي اسمه فارس..بس تدرين اخوك ذكي
    عبير: ليش؟
    ام ماجد: صحيح اني مااواطن اهل البنت بس والله ذكي يوم اختارها..
    عبير: مو فاهمه شئ
    ام ماجد: ياخبله بكره.. يتزوجها وتكتب كل فلوسها بأسمه
    عبير: مااتوقع ماجد يفكر كذا
    ام ماجد: ومن متى عرفتيه حتى تتوقعين كيف يفكر
    عبير: مدري احس كذا...
    ام ماجد وهي تستعجل بنتها : ها خلصتي
    نوره : أي خلاص مامي

    لبسوا الثنيتن عباياتهم وصعدوا السياره مع السايق متوجهين للقاعـه ..
    تتسألون كيف عرفوا الثنتين بملكة ماجد على جوري..
    طبعا من سعاد اللي حست ان من الواجب تخبر امه وتعزمها...

    وهو في النهايه اكيد ماراح يشوفها لانها وصتها لو شافته ماتكلمه ولاتسلم عليه...
    حتى ماتصير مشكلــله...

    بس لو ماجد يعرف باللي سوته عمته قلب عليهم الحفلـه وخربها...
    وصلوا الثنتين للقاعـه ودخلـوا معظم الوجوه غريبه عليهم..
    ماعرفت ام ماجد الا احــلام اللي كانت واقفه جنب بنتها وماجد جالس عالكرسي جنبها ويضحكوا مع بعض..
    شافت سعاد جالسه على كرسي وراحت مع بنتها لها
    ام ماجد: سعاد
    سعاد بفرح: هلا ام ماجد حياك تفضلي....
    عبير: شلونك عمتي
    سعاد: هلا وغلا ببنتي شلونك يمه؟
    عبير: بخير الله يسلمك
    سعاد: تفضلوا...

    كانت عبير تطالع اخوها اللي كاشخ وجالس جنب مرتـه ومبسوط عاالاخر...
    كان ودها تقوم وتصرخ بأعلـى صوتها وتقول هذا اخوي
    اللي ارفع راسي فيه...

    بس للاسف مااقدر...
    ماراح يتقبلني كأخت..
    سعاد: والله كنت شاكه انكم بتجون
    ام ماجد: شدعوه شلون مانجي..
    سعاد: عاد يااختي مثل ماوصيتك...
    ام ماجد وهي تطالع ولدها من بعيد: تطمني ماراح اكلمه...ادري انه يكرهني ومايحب يسمع حتى اسمي
    سعاد: يااختي مو وقته...

    كانت ام ريان تأشر لسعاد من برا القاعه يعني تعالي
    سعاد: عن اذنكم...ام ريان تناديني
    ام ماجد: مين هذي بعد؟
    سعاد: هذي خالـه العروس...يلا اروح اشوفها وارجع لكم..

    تركتهم وعيونهم معلقه في ماجد وجوري اللي باين انهم منسجمين عاالاخر...
    لفت عبير حست ان امها تفكر
    عبير: في شنو تفكرين؟
    ام ماجد: لازم اروح واكلمه
    عبير: يمه جنيتي تبين تفضحينــا قدام الناس..صلي عالنبي وشيلي هاالافكار من راسك
    ام ماجد: ولدي مافيها شئ
    عبير بسخريه: توك تعرفين انه ولــدك
    ام ماجد: انتي اسكتي بلا لقافه..

    قامت ام ماجد بقوه وجبروت...
    وعبير يدها على قلبها...
    خوفا من المصيبه اللي بتصير..

    عبير وهي تسحب يد امها: يمه علشاني لاتروحين وتخربين فرحته
    ام ماجد وهي تدز يد بنتها: مصره اني اكلمه

    مشت له وعبير خايفه ماتدري وش تسوي..
    طلعت بسرعه تدور عمتها سعاد...
    حتى تنقذ الموقف...
    لكن وينها سعاد اخافت فجأه..

    وكأن الاقدار مصره تخلي ماجد تعيس بهالليله..
    كل ماقربت توسعت ابتسامتها الخبيثه..
    وهي تشوفه ماسك يد مرته ويكلمها بهمس ورومنسيه..

    صارت مقابلـه رفع عينه لها..
    كان مبتسم وفرحان..
    بس لما عرف هالملامح فتح عينه من الصدمه...
    وطالع جوري اللي مو فاهمه شئ..

    ام ماجد: مبروك يمه...الف مبروك
    جوري انصدمت...هذي امه؟
    ماجد بذهول وصدمه: انتي وش جابك
    ام ماجد: عيب ياماما..تكلمني بهاالاسلوب
    ماجد وهو يقوم: قولي لي وش جابك...
    ام ماجد وهي تعدل ثوبه: لازم ياحبيبي اكون معاك بهالليله
    ماجد وهو ينزل يدها بعنف: ومن قالك اني ابيك جنبي هالليله...من قالك اني ابغاك بحياتي...جاوبيني

    ارتفعت نبره صوته...والكل انتبه لهالحرمه الغريبه اللي سوت ارتباك...
    راحت ام فؤاد وام سعود بسرعه البرق لهم بيفهمون وش السالفه..
    ام سعود وهي تطالع الحرمه: من انتي؟
    ام ماجد: احلام؟ بعد هالسنين؟ مو معقولـه..
    ام سعود بشك: لتكوني...؟ ام ماجد؟
    ام ماجد : أي امه يانظر عيني...
    ماجد: يمه اكسري الشئ واطلعي قبل لااسوي شئ اندم عليه
    ام ماجد: ياحبيبي خلين افرح فيك واكحل عيني بشوفتك مع مرتك ..
    ماجد: اقولك اطلعي ماابغاك هنا...
    ام فؤاد وهي تسحب ام ماجد: ياام ماجد مانبي فضايح قدام الناس...
    ام ماجد: لا ماراح اطلـع.. ولدي الوحيد وبفرح فيه
    ماجد بحزن وسخريه: أي ولدك اللي مااعترفتي فيه ورميته...ولدك اللي زين انك تعرفين اسمه...

    تركهم ماجد وطلـع...
    تارك جوري بوسط دموعها..

    المفروض بهالليله يكون جنبها مايتركها...
    بس وجود امه غير كل شئ...

    ام سعود قربت من بنتها تهديها..وام فؤاد عصبت من ام ماجد اللي خربت الحفله بحضورها...
    ام فؤاد: كفايه اللي صار ياام ماجد ارجوك اطلعي
    ام ماجد بغرور: أي طبعا بطلـع اجل بجلس معكم...

    مشت بجبروت اخذت اغراضها وراحت تدور عبير..
    كانت عبير عند البوابـه واقفه يوم شافت ماجد معصب عرفت كل شئ
    عبير: ماجد
    لف للصوت وهو مستغرب من هالغريبه اللي تناديه لا وكاشفه وجهها بعد؟
    ماجد وهو ينزل راسه: من انتي ووش بغيتي؟
    عبير وهي تقرب: انا اختك ياماجد...اختك عبير

    رفع راسه بسرعه....هذي عبير؟
    كانت المره الاولى بحياته اللي يشوفها وهي كبيره..
    قد مره شافها وهي صغيره
    بس الحين كبرت تغيرت صارت حرمه...
    ماجد بعصبيه: وش تبغين بعد مو كفايه انكم خربتوا هالليله
    عبير: ماجد انا مالي دعوه...كل هذا من تخطيط امي..
    ماجد: من تخطيطها ولا تخطيطك .. مايهمني...اللي يهمني انكم تبعدوا عن طريقي ماابيكم بحياتي...فاهمه
    عبير بحزن: ليش ياخوي ؟
    ماجد: انا مو اخوك....ومايشرفني اكون اخو لوحده سيرتها على كل لسـان....

    طالعها باحتقار من فوق لتحت وطلع...
    كانت امل ودينا واماني واميره يسمعون هالكلام لانهم واقفين وراهم
    امل: شهالفضااااايح...ياحرام ياجوري ماتستاهلين
    دينا: لاحول ولاقوه الا بالله....خلونا ندخل ونشوف هالمصيبه وكيف بنحلها

    كانت جوري لسه تبكي..ومو راضيه تهدأ...
    سعاد كانت مع ام ريان يرتبون البوفيه حتى يدخلوا الضيوف...
    رجعت للقاعه وانصدمت يوم ماشافت ماجد..ولاام ماجد ولا عبير..
    وجوري تصيح!!
    اللي خلفت منه صار..
    وهي السبب..


    ....................

    كان بمجلس الرجال قاعد معهم...
    ريان ومساعد جنبه يسولفون وضحك ومسخره وهو يحس بتعب كبير...
    يحس ان جسمه متكسر متألــم...
    يبي يرتــــاح..

    بس هذي ملكة اخته مايصير يطلع,,
    استغرب يوم دخل ماجد عليهم بس قالهم استحى يقعد بوسط الحريم وحاول يكون طبيعي ولحسن الحظ ماحد حس بشئ..

    ريان: سعووود
    سعود: هااا
    ريان: شفيك يارجال ؟
    سعود: ابد سلامتك يابو رامي
    مساعد: لاوالله ريان صادق....منت على بعضك
    سعود: حاس بتعب والله....
    مساعد: اكيد الحب وعمايلوووو
    سعود: ههههههه لاوالله ياخالي بس اني اليوم سبحت بمويه بارده وطلعت من البيت بدون ماالبس زين
    ريان: ماتشوف شر...
    سعود: الشر مايجيك...

    حاول سعود يقعد اطول وقت يقدر عليه بس الصداع يزيد عليه...
    والالـم بجسمه...

    ماقدر يتحمل استأذن من عمه والموجودين وطلع لسيارته واتصل على دينــا...
    دينا وهي تبعد عن الازعاج: الوو
    سعود بتعب: دينا
    دينا: هلا سعود وش بغيت
    سعود: انا بره بالسياره..يلا نرجع البيت
    دينا: بدري
    سعود: تعبان مابقعد اكثر
    دينا: سعود توها الساعه 11 خلينا نجلس بعد
    سعود بدأ يعصب: خلاص بكيفك

    سكر بوجهها...اما هي رمت الجوال...
    هذا شفيه جن الظاهر...الله يعيني عليه
    ..........................

    جوري هدأت شوي وتماسكت قدام الموجودين...
    لين بدأوا ينسحبوا وحده ورا الثانيه

    وماحد بقى غير الاهل...
    امها وخالاتها وبنات خالاتها كانوا جنبها ...
    ام سعود: خلاص هدأتي يمه
    جوري: اوف من حظي...من وين جات هالمصيبه
    ام فؤاد: مافي مصايب ان شاء الله...صلي عالنبي وكل شئ ان شاء الله بيمشي تمام..
    جوري: أي تمام ياخالتي وهو من شافها هب طلع وخلاني قدام اللي يسوى واللي مايسوى
    اماني: غلطان بصراحه يوم يخليك ويطلـع
    امل: هذا فمك نفق النهضه سكريه قبل لااسكره لك بطرقتي فاهمه...البنت مو ناقصتك...
    اماني: اووف وانا شقلت الحين...
    اسماء: خلاااص روقوناااا ماصار الا كل خيير..قوموا البوفيه ناكل يلا جوري من الظهر انتي على لحم بطنك...
    جوري: مالي نفس...
    ام سعود وهي تقوم بنتها: يلاا يمه علشاني واذا على ماجد بتشوفيه وتشبعي منه سلا حبيبي

    وقاموا وراحوا للبوفيه ياكلـوا ويتعشوا..
    ......................
    بعد ساعتين قررت ترجع مع رزان للبيت..
    رجعت ومعاها خالتها..
    بعد ماوصلت نومت رزان بغرفتها وصعدت فوق ..
    دخلت غرفه نومهم كانت الاضواء مطفيه..قالت اكيد انـه نايم...
    بدلت ملابسها بهدوء وجات عالسرير وانسدحت...
    غمضت عينها .. بس سمعت اصوات تنهدات...
    فتحت عينها ولفت عليه بس ظلام ماتشوف شئ..
    شغلت الابجوره جنبها..وشافته كان معرق ويرجف شكلـه تعبان...
    قربت وحطت يدها على جبينه .. حار مرره..
    حطت يدها على فمها تفكر...انا السبب ..
    خليته يسبح بمويه بارده ..
    قامت بسرعه المطبخ وسوت له كمادات بارده...وقعدت جنبه تحطهم على راسه وهو بعالم ثاني..
    دمعت عينها بخوف وهي تشوفه يرجف حييل وحرارته مو راضيه تنزل...
    عجزت .. تركت اللي بيدها ودقت على فارس..
    فارس: هلا دينا
    دينا: فارس انت وينك؟
    فارس: بالبيت لييش؟
    دينا: الحق علي اخووك تعبان

    طلع للدور الثالث وشال سعود وساعدته هي وراحوا للمستشفى..
    ماحبوا يقولوا لام سعود حتى ماتحاتي..
    دخلوا الطوارئ على طوول...
    بقت تمشي بارتباك وفارس جنبها يهديها...
    فارس: يادينا لاتربكيني اكثر خلاص مافيه شئ ان شاء الله..
    دينا: مدري يافارس اول مره سعود يتعب كذا...

    نزلت راسها وهي تبكي لانها هي السبب..لو صار فيه شئ بيكون بسببها..
    خلته بدون اهتماام وتفكير يسبح في مويه مثل الثلج والجو حيل بارد...

    فارس ماقدر يتحمل اكثر...دموعها كثير توتره دخل للغرفه وجات وراه...
    فارس: ها يادكتور...
    الدكتور: مااخفيك انفلونزا شديده لان حرارته 39 بننقله لغرفه الملاحظـه...

    نقلوه بمساعده ممرضين لغرفه ثانيه..
    وهي تطالعه شلون لونـه مخطوف اصفر..
    حطوا الممرضين عليه مغدي.وكمادات صناعيه وعطوه ابره حتى تنزل درجة حرارتــه..
    دينا: دكتور عادي ادخل لـه؟
    الدكتور: أي بس خليه يرتـاح يااختي
    دينا: امرك

    دخلت مع فارس لغرفه الملاحظه اللي نقلوه لهـا...
    فارس: المغرب كان عادي مافيه شئ..اكيد مالبس زين واخذ برد..
    كانت ساكته ماتسمع كلامه .. تطالعه بأسف..وخوف!!
    فارس: بتبقين معاه؟
    دينا: اكيد
    فارس: انا اقول لو ارجعك البيت احسن...ترا الشغلـه شكلها مطولـه..
    دينا: لايافارس ماراح اخليـه لوحده
    فارس: ببقى انا معاه ماراح يكون لوحده
    دينا: لا ببقى معاه
    فارس: احم لهالدرجه الحب

    ابتسمت لفارس...
    لا مو حب يافارس اللي احسه..
    شئ غيـر...

    شئ يحسسك انك مسؤول عن انسان..
    مسؤول عن كل تصرفاته وافعالـه..

    شئ يخليك ماتبي تترك هاالانسـان لحظه وحده...
    لانه مرايـه لك ولنصايحك وتجاربك..

    سعود مسؤول مني وانا مسؤلـه منه..
    اثنينـا نكمل بعض....
    فوق كل هذا انا المسؤله عن اللي صاير فيه الحين...
    انا السبب في مرضـه..

    لو بس يدري انا اشهد انــه بيذبحني ..
    فارس: لا الاخت سرحانه بعالـم ثاني...
    دينا: ههههه خليك في حالــك

    تثاوب فارس وقعد عالكرسي دقايق وغمضت عينه ونااام..
    اما هي عينها سهارى ماراح تنـام بتحرسه لين يصحى وتتطمن ان مافيه شئ..
    جلست جنبه عالسرير تطالعه وتشوف المغدي وين وصل..
    لسى باقي كثييير...
    مسكت يده بين يديها...وهي تدفيهم لانهم حيل باردين...
    حست ان حرك راسه وفتح عينه بهدوء..
    دينا: سعوود..
    قام يطالع المكان وهو مو مستوعب...حس ان بيده شئ...
    يده اليسار فيها مغدي ويده اليمين بين يديها...
    سعود بصوت متقطع: احن..ـا وين؟
    دينا بهدؤء وهي تقرب منه: لاتتعب نفسك بالكلام
    سعود: ليش انا هنا؟
    دينا: تعبت وجبنــاك المستشفى..

    تنهد بتعب وغمض عينـه
    دينا : سعود تعبان؟
    سعود: كثيير
    دينا: اسفه والله ماكان قصدي
    سعود وهو يفتح عينه بتعب: وانتي وش دخلك؟
    دينا بخوف: انا السبب لاني...

    سكتت واحتارت..
    ياربي شقول له والله بيذبحني
    سعود: لانك شنو؟
    دينا: بصراحه..انا اللي فتحت المويه البارده
    سعود: ادري
    دينا بصدمه: شلوووووووووون؟


    وش ممكن يسوي سعود في دينـــا وهو يدري انها ورا تعبه ومرضه؟؟

    دلـــوعه الشرقيه
    دينا: بصراحه..انا اللي فتحت المويه البارده
    سعود: ادري
    دينا بصدمه: شلون؟

    سعود: انا قلت محد غيرك بيموتني...بالله هذي سواة تسوينها..في حرمة عاقله تسوي بزوجها كذا؟
    دينا وهي تبكي: والله غصبا عني ماتوقعت انك بتتعب وتمرض كذا

    لف عنها وهي متلومه ومتفشله ويـاه
    تحس انها تصرفت بطفوليه وغبـاء...

    دينا: سعود انـا...
    قاطعها بهدوء: ارجعي البيت مالـه داعي تتعبين نفسك معاي انا بخير مافيني شئ
    دينا: شلون اخليك وانت بهالحالـه

    لف سعود يطالع فارس اللي نايم عالكرسي: هذا هو فارس معاي لاتحاتين
    خلص كلامه ولف بوجهه الناحيه الثانيه مايبي يشوفها..
    دينا بانكسار: اخر كلام؟
    سعود: أي...
    دينا: سعود لاتصير قاسي والله ماكان قصدي
    سعود ببرود: ماابي اسمع شئ الحين ... خلاص ارجعي البيت

    قامت وخاطرها مكسور والدمعه على خدها وطلعت من الغرفه...
    قعدت في غرفة الانتظار..ماعندها خيار ثاني
    ........................
    الساعه 1 ونص فجرا..
    البنات لازالوا بالقاعه رقص ماينتهي..
    كانوا يرقصون على اغنيه سلمان حميد .. لحن المفارق


    ام فؤاد: انتوا ماتتعبون خلاص يلا نرجع
    امل: يمممه شدعووه تو الناس
    ام فؤاد: خافي ربك الساعه قريب ثنتين يلا مشينـا

    كانت جوري قاعده بوسطهم مبتسمه بهدوء تشوفهم وهم فرحانين فيها...
    وسعاد...بعد اللي صار والموقف اللي سوتـه ام ماجد لامت نفسها لانها هي السبب في هالمشكله اللي صارت لجوري وماجد..
    خربت فرحتهم بتسرعها..

    قبل لاتطلـع اعتذرت من جوري اللي ابد ماحطت ببالها وقالت لها ماصار الا كل خيـر..
    وطلعت وتركتهم...بس خايفه من لقائها مع ماجد
    شلون بيكون بعد اللي صار..

    دق جوال اسماء وكان مساعد
    اسماء: هلا سعووودي هلا حبيبي
    مساعد: هلا سموووي..وين اختك الدعلـه
    اسماء: دعله بعين العدو....كاهي موجوده قاعده معنـا
    مساعد: الرومنسي زوجها يبغاها بـره
    اسماء: اوبش اوبش وش يبي فيها
    مساعد: مالك دخل زوجها ويبغاها.. يلا خليها تطلـع
    اسماء: طيب

    قفلت وراحت لعند جوري: جوري
    جوري وهي ترفع راسها: اممم
    اسماء: قومي البسي عبايتك واطلعي بره
    جوري بصدمه: شنو؟
    اسماء: هههههههههههه لاتخافين مو طرده...زوجك يبيك بره
    جوري بزعل: ماابيه
    امل: اما ماتبيه اجل باخذه انـا
    اسماء: ليش لعبه تاخذيه
    امل: عاالاقل اضمن مستقبلي
    جوري: تلايطي امول مااسمح لي
    امل: ياهووووو دامك خايفه لاحد يسرقه منك اطلعي قبل لااسرقه
    جوري وهي تقوم: امري الى الله
    اسماء: اجي معك؟
    جوري: اووف الواحد ماياخذ راحته يعني
    اسماء: ههههههههههههههه روحي الله والنبي حارسك

    لبست جوري عبايتها وطلعت لبره شافت ماجد ومعاه مساعد وابوريـان...
    استحت لان كلهم موجودين
    ابوريان: يبه جوري
    جوري: هلا يبه
    ابوريان: زوجك بياخذك شوي لبيتهم بتروحين؟؟
    جوري: مادري
    مساعد: وش ماتدرين...الرجال يبيك بكلمة راس
    جوري وهي ترفع عينها تطالعه: خلاص اوكي
    ابوريان: ماجد ياولدي مااوصيك لاتتأخرون بالرجعه
    ماجد: من عيوني عمي لاتوصي حريص...كلها ربع ساعه
    مساعد: أي اصابات كلمونااااا 999 فاهمين
    ماجد: ههههههههههههه...تطمنوا دامها معاي بحطها بعيوني

    ابتسمت جوري من تحت الغطاء وهي مبسوطه حييل
    مساعد: ياويلي مااقدرانـا عالغزل الصريح
    ماجد: والله كيفي صارت مرتي الحين
    مساعد: خلصني يابوو الشباب يلا...وانتبه لها زيين زيين مااوصيك
    ماجد: ماطلبت غالي..
    ابوريان: سلم لنا عالوالد ياولدي وقوله تمنياه يكون موجود
    ماجد: يوصل ان شاء الله عمي..والسموحه منكم ماقدر يجي لانه تعب انت عارف الظروف الصحيه للوالـد
    ابوريان: مافي مشاكل اهم شئ راحتـه
    ماجد: الله يسلمك ويخليك....ها نروح جوري؟
    جوري وهي تمشي جنبه: اوكي


    راح ابوريان مع مساعد لداخـل...
    وصارت معاه بالسياره جنبه لاول مره بحياتها..

    احساس مخيف وغريب بس حلـو له نكهه خاصه..
    احساس حلو لما تحب شخص معين ويكون حبكم بالنظرات لااكثر..فجأه وبدون مقدمات تلاقي ان هاالانسان صار لك من نصيبك...بيكون جنبك لاخر نفس بحياتك...
    مابينكم أي قيود...


    ماجد: ليش متغطيه خليني اشوفك..
    ومد يده وشال غشوتها...كانت مبتسمه بهدوء ومنزله راسها...
    ماجد وهي يقرب منها: مو مصدق ان احنا مع بعض
    جوري بحيا: بتمشي ولاانزل ...
    ماجد وهو يشغل السياره: نمشي وهناك نتفاهم...

    كان يحاول يتكلم معها ويسحب منها الكلام بس حس بصعوبه لانها مستحيه ومو متعوده عالوضع الجديد..
    وصلوا لبيتهم راح وفتح لها الباب...
    جاء بيمسك يدها بس مارضت...غصب عليها ومسكها ودخلوا..
    ماجد: وهذا ياستي بيتنا
    جوري وهي تطالع الصاله: حلوو والله وين عمي؟ تمنيته يكون موجود اشوفه واسلم عليه
    ماجد: ماعليه جوري لاتعتبين عليه..والله يوم خليته المغرب حالته حاله...مره تعبان
    جوري: ووينه الحين
    ماجد: دامه مو بالصاله..اكيد نايم بغرفته

    رفعت عينها تطالعه ماقدرت تطالعه اكثر وحاولت تشغل نفسها وتطالع البيت واركانـه...
    سحبها من يدها وجلسها جنبه عالكنبه: تعالي ليش واقفه
    قعدت وحاولت تبقى بعيده
    ماجد: الله يهديك وش بسوي لي انا يعني
    جوري بحيا: خليني براحتي ماجد
    ماجد: ياويل حالك ياماجد انا اشهد انك رحت فيها..

    ضحكت بدلع ولفت عنه..
    قرب منه وحط يدينه حول كتفها
    جوري وهي تطالعه: ماجد بعد عني
    ماجد: لاتحلمين يالدبه ابعد عنك بعد ماصرتي لـي..
    جوري: اخاف عمي يطلـع
    ماجد: واذا شافنا عادي مافيها شئ
    جوري: لافشله استحي..
    ماجد بهمس: جوري والله مو متخيل ان احنا مع بعض انا بحلم ولابعلم
    جوري وهي تطالعه ومبتسمه: لاعلـم...


    هي كانت تحس نفس الاحاسيس ..
    مو مستوعبين انهم مو بعض..

    الحين بس صارت تقدر تعبر عن حبها له بدون خجل لانه صار زوجها على سنه الله ورسولـه..
    ماجد: جوري
    جوري: اممم
    ماجد: انا اسف عاللي صار اليوم
    جوري بزعل: ماتوقعتك تطلع وتتركني بروحي
    ماجد: حبيبتي اسف والله عقلي ماكان معاي بس اللي صار مو هين...اخر ثنتين توقعت اشوفهم بحياتي امي وعبير
    جوري: اقولك شئ وماتزعل؟
    ماجد: قولي
    جوري: بصراحه ماجد..عمتك غلطانه يوم قالت لهم...رغم اني ادري انها سوت هالشئ بطيب نيه بس...
    ماجد وهو يتنهد: كنت حاس انها بتقول لهم...بس كذبت احساسي وقلت عمتي ماتسويها...
    يلا بس اشوفها بفهم منها السالفه...بس الاهم الحين انتي
    جوري: شفيني انا؟
    ماجد: مو زعلانه؟
    جوري بحيا: دامك معاي اكيد مو زعلانه
    ماجد: يابعد قلبي انتي...
    جوري: ها نمشي؟
    ماجد: بدري حبيبتي
    جوري: بدري من عمرك ماجد...بس الوقت متأخر..اشوفك بكره ان شاء الله وياويلك اذا ماجيت
    ماجد وهو يقوم ويمسك يدينها: امرك حبيبتي كم جوري معي

    ...........................
    طالعت الساعه قربت 5 الفجر وهي لسه قاعده مكانها على كرسي الانتظار..
    خايفه تدخل ويفشلـها..

    قامت تمشي في الممرر اللي فيه غرفته رايحه وجايه
    لين انتبهت للمرضه اللي طالعه من غرفته..

    راحت لها بتسألها عنه
    الممرضه: يس مدام
    دينا: كيف صار؟ نزلت حرارته؟
    الممرضه: لا هزا واجد مريض...
    دينا بزعل: طيب نايم ولا صاحي؟
    الممرضه: نايم ماما

    وتركتها الممرضه وراحت عنها...
    قررت تدخل دامه نايم واكيد مابيحس عليها..

    دخلت ولقت فارس واقف عند السرير
    دينا بهدوء حتى ماتزعج سعود: صح النوم
    فارس: صح بدنـك..وين رحتي؟
    دينا: ببغرفه الانتظار
    فارس: دينا اسف بخليك بس مره تعبان بروح البيت اريح شوي وبرجع لكم اوكي؟
    دينا: أي خلاص خذ راحتـك..
    فارس: لابغيتي شئ كلميني...
    دينا: ماتقصر تعبناك
    فارس: وش تعبتيني بعد هذا اخوي وانتي زوجته غلاتك من غلاته
    دينا ببتسامه شكر: مشكور ..

    طلع وخلاها لوحدها معاه....
    قعدت عالسرير جنبه وحطت يدها على جبينه لقتها لسه حاره...

    اااه ياربي خفف عنه واشفيه..
    طلعت من شنطتها مرايه شافت وجهها من جد متعب ومرهق...
    رجعتها وبقت تطالعه...

    الظاهر وجودها جنبه ازعجه شوي لانه قام يتحرك وفتح عينه بتعب...
    سعود: للحين مارحتي
    دينا: شلون اروح واخلـيك لوحدك
    سعود: وين فارس؟
    دينا: راح البيت..وبيرجع بعدين
    سعود: ابي مويه
    دينا: من عيوني

    قامت وجابت له وشربته بنفسها...
    دينا: كيف صرت الحين؟
    سعود: عادي
    دينا: خلاص نام وارتاح
    سعود: وانتي مابترتاحين؟
    دينا: انا كذا مرتاحه ماعليك...

    قامت من السرير حتى ياخذ راحته وقربت لها كرسي وجلست جنبه...
    سعود: ليش تسوين كل هذا علشاني ؟!!!
    استغربت سؤالـه بس ردت عليه ببساطه: زوجي ومن واجبي اسوي كل هذا علشانك ولاانـا غلطانه؟
    سعود: يعني واجب لااكثر؟
    دينا وهي تنزل راسها: يمكن واجب ويمكن اكثر...
    سعود: كيف؟
    دينا: بكره مع الايـام بتعرف كيف...وبعدين لاتنسى ان اللي فيك بسببي
    سعود وهو يبعد نظره عنها: روحي البيت
    دينا بضيقه: لهالدرجه وجودي جنبك مضايقك
    سعود: لا تتعبين مع شخص مايعني لك شئ...ارجعي البيت.. وجودك جنبي ماله داعي

    اسلوبه كان جدا قاسي..نزلت راسها ودمعت عينها..
    هذا بدال مايشكرني لاني سهرت معاه..

    قامت من الكرسي وقربت من سريره بتاخذ شنطتها
    سعود: ها بتمشين
    دينا وهي ماتطالعه: بسوي اللي تبيه وبريحك
    سعود ببرود: الله معاك

    وصلت البيت بعد ساعه الا ربع تأخرت بزحمة الطريق لان كان فيه حادث..
    دخلت لقت ام سعود تروح وتجي بالصالـه..
    دينا بتعب: خالتي
    ام سعود وهي تركض لدينا: سعود شفييه
    دينا وهي تقعد عالكنبه: مافيه الا العافيه
    ام سعود : فهميني لاتخبي علي يادينا شفيه ولدي؟
    دينا: ياخالتي مافيه ان شاء الله الا الخير...تعب شوي علينا الفجر واخذناه للمستشفى
    ام سعود: وش قالوا المستشفى؟
    دينا: انفلونزا ياخالتي...بس تطمني .... من قالك؟
    ام سعود: فروس.. صحيت من النوم نزلت لقيته نايم بالصاله..
    صحيته وقال لي السالفه.. وراح داره يكمل نومته
    دينا: اهااا....

    تثاوبت دينا وهي تحس انها من جد تعبانه ونعساانه..
    ام سعود: قومي يابنتي ارتاحي ونامي...
    دينا: خلاص خالتي بروح انام ساعتين وصحيني حتى نروح له المستشفى
    ام سعود: ولايهمك حبيبتي...روحي انتي ارتاحي..

    ..................

    قام من النوم الساعه 8 الصباح..يعني مانام 5 ساعات على بعضهم...
    الافكار تاخذه وتجيبه ..
    يفكر في امه واخته عبير..وعمته !
    انا لازم اروح اكلمها واشوفها..من جد ياعمتي خربتي فرحتي...
    شلون تسوين هالشئ بدون علمي..شلووون

    قام صلى ولبس وتوجه لبيت عمته..
    دخل الصاله ولقى جدتـه تشرب شاهي ..
    ماجد وهو يبوس راسها: صبحك الله بالخير يمه
    الجده وهي تطالع ماجد: من انت؟
    ماجد: لحووول .. انا صدام حسين
    الجده: وي وي وي تف تف علي بسم الله الرحمن الرحيم
    ماجد: ههههههههههه مدري عنك...انا ماجد
    الجده وهي تبتسم: ايييه هلا بولدي هلا بريحانة قلبي
    ماجد: فديييتك يمه وفدييت كلامك الحلووو...اقول
    الجده: سم يمه
    ماجد: وين عمتي؟
    الجده: ياللي ماتستحي بدارها
    ماجد بصدمه من كلام جدته: ماتستحي؟ ليش عاد يمه؟
    الجده: من سواياها اجل تعزم امك واختك للملكه لابارك الله فيها كان هذي سواياها
    ماجد وهو يسرح:ابروح لها

    راح ماجد لغرفة عمته دق الباب بس ماردت...
    فتح الباب بشويش لقاها قاعده عالارض وهي لابسه جلال الصلاه ورافعه يدها تدعي..
    سعاد والدمعه على عينها وماحست بوجود ماجد وراها: يارب انك تسامحني عاللي سويته...يارب انك تهدي ولدي ماجد وتلين قلبه علي....يارب عونك مالي غيرك..
    بعد ماخلصت هالدعوه ماحست فيه الا وهو يبوس جبينها ويضمها لصدره
    بكت في صدره لانها متعذبه من اللي سوته..

    ماجد: خلاص يمه كل شئ ولادموعك
    سعاد: سامحني ياماجد ماكان قصدي اخرب فرحتك وفرحة زوجتك بس تسرعت وتهورت و...
    ماجد: اووش خلاص ماابي اسمع شئ يمه..انتي اللي سامحيني...
    سعاد: على شنو حبيبي اسامحك انت ماسويت شئ

    بعد عنها وقعد عاالارض مقابلـها..
    ماجد وهو يتنهد: ليش يمه سويتي كذا؟
    سعاد وهي تصيح: كنت ابغاها تفرح معاك ومع زوجتك...بغيت احسسك ان عندك ام حالك من حال كل الناس..ماكنت ابيك تحس بنقص..
    ماجد وهو يبوس يدها: انتي امي واختي .. وكل شئ بالدنيا..انا ماابي شئ ياعمتي غير انك تكونين معاي انتي وجدتي وابوي وجوري هذا اللي ابيه...(وهو ينزل راسه)وامي وعبير الله يوفقهم ويسعدهم بس ماابيهم بحياتي ماابي اشوفهم بعد اليوم...ممكن؟
    سعاد وهي تمسح على راسه: وعد يمه مااعيدها..واسفه اني تصرفت من وراك
    ماجد: حصل خير يمه....ها نقوم نفطر مع جدتي؟
    سعاد: ياخوفي بس تشوفني ترميني بالعصا حقتها.. من امس معصبه علي لو فيها حيل لاحقتني من غرفه للثانيه
    ماجد: ههههههههههههه أي اشوفها صايره قوويه اندر تيكر قومي ابهبل فيهاا

    طلعوا وانظموا للجده اللي قربت تخرف..
    الجده وهي تطالع سعاد: ها اشوفك قاعده قدامي..
    سعاد: شدعوه يمه اقوم يعني
    الجده: قوومي لابارك الله فيك ولافي مرت اخوك اللوعه...
    ماجد: ههههههههه جدتي مااسمح لك ترا كل شئ ولاعمتي
    الجده: انت اسكت ولاكلمه ... مو ناقص الا بزارين
    ماجد: افا انا بزر
    الجده: بزر أي .. حدك 17 سنه
    سعاد: ههههههههههههههه
    ماجد: حشى...طول وعرض وتقولين 17..ياحبيبتي يابعد قلبي عمري 23 سنه...لتكووني يامزموزيل خرفتي؟
    الجده وهي تضربه بالعصا: انا بعدني شباب انت اللي خرفت
    سعاد: اقووول شكلنا ماراح نخلص خلاص اتركها في حالها
    الجده: ليش مفكرتني مجنوونه ولامافيني عقل
    سعاد: يووووو يمممه خلاص
    الجده وهي تلف عنهم: مصمه ان شاء الله اكمل الشاهي ابرك من مقابلكم...
    ماجد: خخخخخخخخخخ ...اقول جدتي
    الجده: أي يمه
    ماجد: شفتي امس زوجتي ولا؟عجبتك؟
    الجده: أي والله ياحليلها بنتنا....جيبها يابوي خلينا نقعد وياها نشوفها
    ماجد: ان شاء الله من عيووني بس عاد تراني اغار لايكون تحبيها اكثر مني
    الجده: معزتها من معزتك ياولدي
    سعاد: أي مجوود يمه جيبها لنـا اليووم
    ماجد: اليوم؟ اممممم خلاص ابكلمها واشوف اخوانها وابرد عليكم
    .........................
    11 صباحـا

    اليوم تطلع نتايجهم...ويخلصون من النص الاول...
    وبعد اسبوعين يرجعوا للمدارس ويكملوا النص الثاني

    كانت قاعده بالصالـه تطالع قناه نغم(ستار اكاديمي) وهاني جنبها ياكل كورن فلكس وحليب...
    صحيح تطالع التلفزيون بس تفكيرها بالمدرسه
    والنتيجه...وخايفه من جد تحس قلبها بيطلع منها..


    سمعت صوت المصعد ينفتح لفت كان ابوها نازل...
    فزت وراحت له ركض وحضنته
    ابوريان: ههههههههههههههه الحياله وش تبي
    ديمه: فدييتك يااحلى ابو بالدنيا فدييتك صلووحي...
    ابوريان وهو يحط يده على كتفها ويمشون لوسط الصاله: شتبين يالدلووعه بدون مقدمات
    ديمه وهي تجلس جنبه عالكنبه: يبه تكفى طالبتك..
    ابوريان: لحظه قبل كل شئ مو اليوم تطلع نتايجك؟
    ديمه وهي تشيل نظرها عن ابوها: أي يبه
    ابوريان: ورا مارحتي المدرسه للحين تشوفينها؟
    ديمه: خايفه يبه..بطنيي يعووورني ...خلاص مابرووح ماابغاها
    ابوريان بعصبيه: ديمووو
    ديمه بخوف: هلا يبه
    ابوريان: قومي يلا روحي البسي بوديك المدرسه
    ديمه: واذا طلعت نسبتي مو حلووه
    ابوريان: لاان شاء الله تطلع حلووه...واذا لاسمح الله ماكانت حلوه بتعوضين الترم الثاني...

    نزلت ام ريان من دارها وانضمت لهم..
    ام ريان بلهفه: ديموو رحتي المدرسه؟ وريني نتيجتك
    ابوريان: بنتك الشاطره للحين ماارحت
    ام ريان بعصبيه: ليييييييش ان شاء الله برجلك حناء ولاشنوو
    ديمه وهي تضرب برجلها الارض: خااااااييفه والله
    ام ريان: خمس دقايق لك ديموو ان ماتحركتي بتشووفين اللي عمرك ماشفتيه...

    بوسط هالكلام دق الجرس...راحت ديمه تشوف من
    ديمه: مين
    اميره بسرعه: ديمو ديمو انا اميره بسررعه افتحوا
    ديمه باستغراب: وش جابك انتي هالوقت
    اميره: اووووووف منك افتحي لي الباب يامصلك
    ديمه: يالخبله مفتوح ولا خلي محمد يفتح لكم البوابه
    اميره: هالعله ماهو موجود....
    ديمه: اووف تيب جايتك...

    طلعت ديمه وفتحت لاميره الباب..وشافت بيد اميره ورقتين...
    ديمه وقلبها يدق: لاتقولين رحتي اخذتني النتايج
    اميره وهي تغمز: اخذت نتيجتي ونتيجتك...

    سكتت ديمه وقلبها يدق الف دقه بالساعه هالنسبه هي اللي بتحدد كيف بيكون مستواها بالنص الثاني...
    لازم تكون نسبتها عاليه حتى تقدر تستمر...

    ديمه بخوف وهي ترجف: كم نسبتي؟
    اميره وهي تركض لداخل البيت: الحقيني وبوووريك

    ركضت ديمه ورا اميره اللي سلمت على خالتها وزوج خالتها وقعدت..
    هاني وهو ينتبه لاميره: اميلووو اميلووو ( اميروو اميروو)
    اميره: هلا والله بحبيبي اللي ماتحمل غيابه..كل هالغيبه تغلي ولا انا شوقي بزياده....
    ديمه وهي تدخل وهي تلهث من الركض: هاتي الشهاده بسرررعه
    اميره باستهبال: حزري فزري كم جبتي
    ديمه: اوووووووه اميروووه يلا هاتي

    قربت ام ريان وهي خايفه على بنتها ونسبتها..
    طالعت ديمه مكان النسبه وكانت صدمه!!
    91 بس؟!!
    ديمه وهي تشهق: لامستحيييل
    قعدت ديمه عالكنبه وطاحت الشهاده من يدها...انا ذاكرت وجديت...المفروض نسبتي تكون عاالاقل 95...
    ام ريان بخوف: ديموو يمه كم جبتي طمنيني...ديموو شفيك صاخه خوفتيني
    ديمه بصدمه: 91
    ام ريان: بس؟؟
    اميره: الله يهديكم شفيها 91 والله زينه وتقدر ترفع معدلها النص الثاني...

    ديمه ماقدرت تتحمل قامت تصيح من قلبها...
    دام هذي نسبتها النص الاول..اكيد ماراح ترتفع كثير بالنص الثاني...
    ابوريان وهو يقرب من ديمه: بابا ديمه لاتصيحين
    ارتمت بحضن ابوها وهي تصيح بصوت عالـي..
    هاني بخوف وهو مو فاهم شئ: ديموو ديموو ليث تثيحين

    ام ريان بعصبيه: ماتقولين لي وش ناقصك حتى تجيبين لي هالعلامه الخايسه....كل شئ تبينه جبناه لك...
    مدلعينك لاخر حد وموفرين لك جو مذاكره وهدوء...
    واخر شئ تجين لي بهالعلامه ...
    اميره وهي تقوم لخالتها: خالتي بدال ماتخففين عنها...خلاص صلوا عالنبي ماانتهت الدنيا...واصبروا لين تطلع النسبه الكبيره لاتحكموا من الحين ان شاء الله بتذاكر وتحل كويس بالاختبارات النهائيه وترتفع نسبتها....
    ام ريان بقهر: هذي بنتي اللي تمنيتها تدخل طب...تجيب لي هالنسبه
    ابوريان: انتصار الله هديك خلاص...البنت حالتها حاله
    ام ريان: محد خـربها غير دلعك ياصالح...
    ديمه بعصبيه وانفعال وهي تقوم: خلاص كفايه ارحميني كفااايه...ماابي دراسه ماابي شئ خلاص وهذي الشهاده هاا

    قطعت الشهاده بهستيريه وعصبيه واميره وابوريان يحاولوا يهدوها بس مافي فايده....
    رمت الاوراق الصغيره عاالارض وركضت فوق لغرفتها وراحت اميره وراهـا...
    تنهدت ام ريان وقعدت ويدها على خدها..
    هاني وهو يقرب من جدته: ماما...
    ام ريان بقهر باين عليها: هلا حبيبي
    هاني وهو يطالع المصعد: ديموو ليث تثيح؟
    ام ريان: لانها تعبانه شوووي..اوووف الله يغربلها من بنت كانها رفعت ضغطي
    ابوريان: انتصار ماله داعي الكلام اللي قلتيه للبنت خلاص .. البنت ذاكرت واجتهدت وهذا اللي طلع معاهـا..
    ام ريان بانفعال: قولي دام جابت هالنسبه الحين كم بتجيب اخر السنه.... لكن ابوريها والله لاحرمها حتى من مصروفها خليها تخيس قاعده بغرفتها لازم تكون مسؤوله.. كفايه دلع ولعب....
    ابوريان وهو يقوم يقعد جنب مرته: انتصار...هذا مو حل...البنت الحين حالتها النفسيه بتكون تعبانه...لازم نساعدها مو نزيد عليها...

    دخل عليهم ريان وباين من عيونه انه قايم من النووم
    ركض له هاني وقعد بحضنه
    ريان: يمه يبه ديموو ليش تصارخ الخبله صوتها واصل لفووق...جنت ؟
    ابوريان: الله يهديك ياولدي مو وقتك..
    ريان: فهموني شصاير ليش صراخكم واصل لاخر الدنيا
    ام ريان: اختك لابارك الله فيها اليوم طلعت نتيجتها
    ريان: هابشروا كم جابت
    ابوريان: 91...
    ريان: اممممممم زينه
    ابوريان: فهم امك شابه نار عالبنت..
    ام ريان: اوووف انا ماحد بيموتني غير برودة اعصابكم...

    تركتهم وراحت فووق...
    ريان: امي شفيها....مو لهالدرجه عاااد مكبره الموضوع
    ابوريان: بعدين تهدأ....
    ريان يكلم ولده: بابا فطرت ولا؟
    هاني: أي اكلت كوف ركلس
    ريان: ههههههههههه اسمه كورن فلكس
    هاني وهو يطالع فم ابوه ويتعلم ينطقها: كـو...كـوف.ركلس
    ريان: ايه هين اقول تصبح على خير....
    ابوريان: وشلون زوجتك الحين؟
    ريان: ابد يبه على حطة يــدك...احاتيها حيل..
    ابوريان: لاتحاتي يبه..ماعليها شر ان شاء الله
    ريان: شلون يبه مااحاتي..لطيفه مو بس زوجتي... قطعه مني مااتحمل يجيها شئ كيف بعيش بدونها

    نزل ريان راسه في لحظه ضعف وانهيار ناذر مانشوفه فيها..
    نزلت دمعه من عينه مسحها بسرعه قبل لايشوفها ابوه
    ابوريان وهو يربت على كتف ولده: لاتخاف وانا ابوك...زوجتك ماعليها شر ان شاء الله وبتقوم بالسلامه...عادي كل وحده تحمل تتعب
    ريان: لايايبه...هي ماتعبت كذا يوم حملت برامي وهاني ...
    ابوريان: ااه ياولدي مدري وش اقول لك...بس انا اشوف لو توديها تنام بالمستشفى يكون احسن..عاالاقل بتكون تحت ملاحظه الدكتور..
    ريان: عجزت اقنعها بس راسها يابس...تقول ماتبي تترك عيالها
    ابوريان: عيالها في الحفظ والصون كاهي امك موجوده بتهتم فيهم...روح يبه كلمها واقنعها...هناك راح نتطمن عليها اكثر
    ريان: امرك يالغالي

    ........................
    30 ظهرا
    كانت تلبس عبايتها بغرفتها بتروح لولـدها المستفى..
    بس تذكرت انها ماتعرف غرفته هنـاك ولاتدل...

    جات بتطلع بس سبقتها رزان وفتحت الباب
    ام سعود: صباح الخير حبيبتي...
    رزان: جدتي...وين بابا وماما دينا
    ام سعود: نايمين حبيبتي
    رزان: لا انا رحت فوق شفت ماما دينا نايمه...بس ماشفت بابا

    سكتت ام سعود..شقول لها الحين هالمسكينه..
    رزان: جدتي...انتي بتطلعي؟
    ام سعود: أي حبيبتي بروح المستشفى
    رزان: بروح وياك..
    ام سعود: أي والله مابخليك بروحك...تعالي بلبسك حبيبتي ونروح لابوك المستشفى
    رزان بخوف: بابا في المستشفى؟ شفيه بابا؟

    وقامت رزان تصيح
    ام سعود: خلاص يمه لاتصيحين....يلا بلبسك ونصحي فارس يروح معنا
    لبستها وصحت فارس اللي قام بالمووت وراح معهم المستشفى...
    لما وصلوا فتحت رزان الباب قبلهم ولقت ابوها كان صاحي ووجهه متعب ومرهق من جد...
    ركضت لحضنه...هو فتح يدينه وضمها...
    ام سعود: سلامتك حبيبي كيف صرت الحين؟
    سعود بتعب: هلا يمه...بخير بشوفتك...

    باست ولدها على جبينه وقعدت جنبه...
    طلعت دله الشاهي..وطلعت له صحن فيه مالذ وطاب من الحلويات والفطاير..
    فارس: قسم لو انا اللي مريض ماجبتوا لي كل هاالاكل..اااه يالقهرر
    ام سعود: كلكم لكم نفس الحب والمعزه
    سعود وهو يطالع الباب: دينا ماجات معكم؟
    ام سعود: لا يايمه...البنت سهرانه وتعبانه ماحبيت ازعجها....

    سعود بخاطره...اي طبعا تبي الفكه مني ...ماتبي تشوفني...
    حس بضيقه لما عرف انها ماجات..
    ام سعود وهي تعطيه الشاي: يمه سعود خذ الشاي شفيك
    سعود: لابس كنت افكر...

    اخذه وشربه وفكره هناك بعييد
    ليش ماجيتي معهم؟ لهالدرجه كارهتني..
    ماودك بشوفتي وبقربي

    اوووف انا شفيني براحتها اذا ماتبي تشوفني..
    ليش اهتم وهي ولا على بالها

    فاق على رزان تضربه ضربات خفيفه على خده
    سعود: هلا حبيبتي
    رزان وهي تطالع المغدي: بابا شنو هذا؟
    سعود: هذا مغدي حبيبتي
    رزان: يعني شنو مغدي...هذا مويه بابا
    فارس: خخخخخخخخ مويه بعينك...هذا يابنت الحلال انا بشرح لك..

    قرب فارس من المغدي ومسكه: طبعا هذا المغدي مواد سكريه مغديه...واهم ماده فيه الجلكوز..هذا اولا ثانيا ياطلاب ياحلوين...
    سعود قاطعه: ااقووووول لايكثر يالبروفسور...مسوي لنا فيها فاهم وانت خرطي
    فارس: أي خلني اشرح لبنتك العبيطه ماتفهم شئ
    رزان بزعل: انا افهم...
    فارس وهوي يشيلها على كتفه: اااخ منك انتي...
    رزان وهي تضحك: ههههههههه نزلني عميي اخاااف
    فارس وهو يمشي فيها بالغرفه بسرعه ويفحط : ابجننك ابدووخك..

    ورزان مسكينه تصارخ خايفه تطيح
    ام سعود: فرووووووووس غربلك الله من ولد فضحتنا بالمستشفى
    سعود: فارس وجع نزل بنتـي لااقوم اكفخك
    فارس وهو يطلع لسانه لاخوه: اتحداااااااك

    وطلع فيها بالممر ونزلها...اما هي استلمته ضرب في بطنه وهو يضحـك ويبعد عنها لين صدم في شئ..
    لف بسرعه لقاهـا واقفه مبتسمه لرزان..وبعدين طالعته وحلت مكان ابتسامتها نظره حزن...
    فارس بصدمه: انتي؟ وش جابك هنـا
    الريم: للاسف الصدفـه..جايه ازور جدتي مريضه
    فارس وهو يبعد: اسف ماانتبهت لك....يلا رزان نروح
    رزان وهي تطالع الريم: عمي عمي من هذي
    فارس: مااعرفها
    الريم بنبرة حزن: الله يالدنيـا يافارس...الحين صرت ماتعرفني
    فارس: ريم لو سمحتي ماله داعي هالكلام..خاصه قدام الطفلـه..خلاص انا رايح
    الريم وعينها تدمع: انت ليش قاسي...انا شسويت لك...(وبنبره وله وشوق) والله اني احبك وابيك..

    تنهدت وبعدت عنه اما هو عوره قلبه...كان يتضايق حييل لما تبكي..
    ابد مايحب يشوفها زعلانه متضايقه...
    ااااه ياقلبي شسوي فيــك...

    رزان وهي تجره من يده: عممي
    فارس بضيقه: ها
    رزان: ليش البنت تصييح..انت تعرفها؟
    فارس: رزانووه يالدبه مااوصيك لاتقولين لاحد اللي صار فاهمه
    رزان وهي تغمز له: بقول لهم
    فارس وهو يرفعها من قميصها بيديه الثنتين: قسم لو تقولين لهم لو لاكسر اسنانك اللي كنهم طابور اول ابتدائي
    رزان وهي ترفسه برجلها: نزلني عميي نزلني

    نزلها وطالعها بتوعد: ترا ان قلتي لهم بنفذ التهديد
    ركضت لداخل الغرفه وهي تضحك وقعدت بحضن جدتها تهرب منه
    دخل وهو يطالعها بتوعد
    سعود: وين رحتوا؟
    رزان وهي تطالعه وتطلع لسانها: كنا برا من بنت
    ام سعود وهي تطالع فارس: أي بنت
    فارس: ها...اي هذي النيرس يمه تبي تدخل بس انا قلت لها انقلعي ماتشوفين ان احنا قاعدين وياه تعالي بعدين
    ام سعود: يايمه كان خليتها تدخل تشوف شغلها
    رزان: لاجدتي البنت اللي شفناها لابسه عبايه مو ابيض
    سعود: اعوذ بالله منك فرووس وش مسوي يابو المصايب
    فارس وهو يقرب من امه ويسحب رزان ويده على فمها وهي تضحك: ياخوووي هذي الا بزره لاتسمع كلامها...ايي وبعد علومك ابو السعد وش مسوي عساك صرت احسن الحين..والله البيت بدونك ظلمه مو شئ واللهي
    سعود: لا والله احلف انت بس...رزان تعالي بابا

    راحت ونطت عالسرير وقعدت بحضن ابوها
    سعود: قولي لي وش قال عمك الثور للبنت؟
    رزان وهي تاكل الحلاوه اللي طلعتها من جيبها: البنت تصيح بابا مسكينه...وعمي زفها وصارخ عليها..وبعدين قالت له انها تحبه
    سعود: فروووس صحيح هالكلام؟
    ام سعود: يمه فارس فهمنا شسالفه
    فارس: رزانوووه بوريك اذا رجعنا ان ماخليتك تنامين اليوم بالحديقه عند الجني مااصير فارس
    ام سعود وهي تقوم له: اوووووف اترك البنت وكلمني...من هالبنت
    فارس بحزن وهو يتنهد: ريــــــم
    سعود: هذي وش جابها هنا؟
    فارس: تقول جايه تزور جدتها...
    ام سعود: وش تبي منك؟
    فارس: كالعاده...تبغاني...

    نزلت ام سعود راسها بحيره..هالبنت حيل متعلقه في ولدها وولدها مايبغاها...هي وش ممكن تسوي؟
    ام سعود: وينها البنت راحت؟
    فارس: وش تبين فيها...خليها تروح في طريقها
    ام سعود: وينها وديني لها
    فارس بصدمه: وش تبين منها يمه؟
    سعود: يممه الله يهداك..وش ناويه عليه؟
    ام سعود: بعدين تعرفوا....بتوديني لها ولا اخلي رزان تدليني مكانها
    فارس بحيره: فهميني طيب ليش كني اطرش في الزفه
    ام سعود: فارس....يمه لاتعصبني خلاص وديني وانا بكلمها
    فارس: بس يمه..
    ام سعود بعصبيه: فاااااارس اتصرف بنفسي يعني؟
    فارس باستسلام: خلاص خلاص اووكي...بس يمكن انها راحت وماتشوفينها
    ام سعود: احنا ندور ونشوف..

    طلعت مع فارس وسعود مستغرب مايدري امه على شنو ناويـه...
    مشوا في اخر الممر اللي فيه الغرفه وماحصلوها...
    دخلوا بممر ثاني ولمحوها قاعده عالكرسي من بعيد ويدها على خدها....

    فارس وعينه عليها: هذي هي جالسه هناك
    ام سعود وهي تطالعها: امممم خلاص اجل .. خليك مع اخوك وبنته وانا اذا خلصت برجع لكم
    فارس بترجي: يمه تكفين لا...
    قاطعته: ماراح اتصرف بتهور يايمه وانت تعرفني زين ابي مصلحتك وكمان مصلحة البنت
    فارس ببتسامه وهو يبوس راسها: انا وين القى مثلك وحده تفهمني
    ام سعود وهو تربت على كتفه: خلاص حبيبي روح لاخوك واذا خلصت جيتكم
    فارس: من عيوني يالغاليه

    تركها فارس وراح اما ام سعود مقرره ومصممه تكلم البنت وتفهم منها سبب التعلق الغريب...
    وبتفهمها ان غلط اللي يصير لان فارس مايبغاها ...

    وصلت لريم ووقفت
    ريم رفعت راسها وطالعت ام سعود باستغراب
    شفيها الحرمه واقفه تطالعني؟
    لتكون مشبه علي؟
    او غلطانه

    ريم وهي توقف: خير ياخالـه بغيتي شئ؟
    ام سعود: مو انتي ريم؟

    ريم فسرت الموضوع على انها وحده من صديقات امها وجايه تزور جدتها
    ريم ببتسامه:حياك ياخاله..جدتي بهالغرفه وامي داخل تقدرين تدخلين
    ام سعود: فهمتيني غلط .. انا جايه علشانك
    ريم : انا؟!!!!!!!!!!

    ام سعود حست ان البنت خايفه ومستغربه ومو فاهمه شئ في الموضوع

    ام سعود: تعالي معاي حبيبتي نروح نقعد بعيد شوي
    ريم: على أي اساس اروح معاك وانا مااعرفك!
    ام سعود: انتي تعرفيني ..ماعليك تعالي وانا بفهمك
    ريم: ماراح اتحرك قبل ماتقولين لي
    ام سعود: انا ام فارس

    ريم انصدمت وبلمت في ام سعود....
    صار عندها مزيج من الخوف الاحراج التوتر...
    ريم بخوف: وش تبين مني؟
    ام سعود: كل خير..نتكلم واحنا واقفين؟
    ريم : خلاص نروح

    ومشوا لين غرفة الانتظار اللي كانت خاليه وقعدوا جنب بعض...
    كانت متوتره لابعد درجه و تحرك رجلها بعصبيه وتشبك اصابعها ببعض...
    ام سعود ببتسامه: اجل انتي ريــم...الله يحفظك لاهلك
    ريم وهي منزله راسها: الله يسلمك خالتي...امري وش بغيتي
    ام سعود: ريم اعتبريني مثل امك او صديقتك وقولي لي وش تبين من فارس..صدقيتي راح اوقف معاك وبساعدك...
    ريم وهي تدمع: ماابي شئ..
    ام سعود: يابنيتي طلعي اللي بقلبك خلينا نفهم الموضوع....
    ريم: وليش ماتفهمينه من فارس؟
    ام سعود: فارس انا كلمته وقال اللي عنده..الدور والباقي عليك
    ريم وهي تبكي: مااقدر اقول لك..

    ام سعود حست ان ريم خايفه تتكلم او منحرجه...
    بس حاولت تطمنها..

    ام سعود وهي تربت على يد ريم: تكلمي يابنتي اسمعك..ومثل ماوعدتك بساعدك..
    ريم باستسلام وهي تحس باالاطمئنان: خالتي ورب البيت مابكذب عليك بحرف...انا وفارس نحب بعض ومن زمان...ماانكر كنت خايفه انه يتسلى معاي ومايكون يحبني وبيوم راح يتركني..لكنه وعدني بالزواج اول مايتخرج من الكليه...
    واستمريت معاه على امل نكون لبعض...
    بس مدري فجأه تغير علي..مدري وش الاسباب
    صدقيني ياخالتي انا ماسويت شئ..مره وحده صار يعصب علي يزفني وانا ساكته ومتحملـه لاني...
    ام سعود وهي متعاطفه مع ريم: لانك شنو؟
    ريم: لاني ياخالتي ابيه ومنتظره الوعد اللي عطاني اياه...
    ام سعود: شوفي ياريـم..فارس ولدي واعرفه اكثر من أي حد ثاني..فارس مايحب الروتين يحب التغيير..انا يابنيتي ماودي اجرحك بس ولدي واعرفه زين مايقدر يستمر على نفس الوضع مده طويله..
    ريم: قصدك انه مل مني وبيدور على وحده غيري؟
    ام سعود: يمكن هالشئ يابنتي كان بيصير...لكن فارس الحين تغير خلاص ترك هالسواليف من بعد وفاه المرحوم (ابوسعود)..يحاول يخلي كل وقته وباله بدراسته او مع اصحابه...
    يمكن موت ابوسعود اثر عليه وخلاه يرجع عاقل ويترك هالسواليف
    ريم بيأس : وانا ياخالتي وش مصيري؟
    ام سعود:انا بنصحك يابنيتي وانتي فكري بعقلك مو بمشاعرك...اي حد يعيفك بهالدنيا عيفيه اتركيه...
    وانتي بعدك صغيره وحلوه بكره يجيك نصيبك وتتزوجين...وتنسين كل شئ فات...
    الحين انتي فكري بدراستك بأهلك والحمدلله ماعرفوا باللي بينكم حتى ماتصير لك مشاكل...
    واللي مايبيك ياريم انتي بعد لاتبيه...وكرامة البنت اهم شئ يابنيتي....
    ريم وهي تصيح من قلب: خالتي الكلام سهل بس الفعل كثير صعب...
    ام سعود وهي تمسح على كتف ريم: لاتبكين...وصدقيني اني اعتبرتك مثل بنتي وجيت نصحتك علشان مصلحتك...فكري بعقلك ياريم..لاتسمحين لاي حد انه يحس بضعفك انتي ان شاء الله بتكوني اقوى من كذا...واللي مايبغاك خلاص بعدي عنه في الف واحد غيره...
    وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خيرا لكــم..
    وماتدري وين نصيبك

    قامت بهالوقت ام سعود..ووقفت جنبها ريم
    ريم: اممم خالتي مدري وش اقول لك بس....
    ماقدرت ريم تتكلم بس انها بكت وام سعود مدت لها يدها وصارت تبكي بحضنها وهي تحس بالامان اللي ريم ماتحسه عند امها اللي كل همها طلعاتها وصديقاتها
    ريم: خالتي صدقيني...اني ارتحت لك...ياليت عندي ام مثلك..
    ام سعود: لايابنيتي اكيد ان امك مثلي ويمكن احسن مني الله يخليها لك
    ريم: لاياخالتي..تصدقين امي في حياتها ماقعدت معاي مثل هالقعده..كل همها شكلها وصديقاتها وحفلاتها...وماعندي حد اتكلم معاه..
    ام سعود: ماعندك خوات اكبر منك؟
    ريم: عندي صغار...انا اكبر وحده بالبيت...وابوي كل وقته يقضيه في اشغاله والسفر....
    ام سعود وهي تبتسم وتمسح على راس ريم: خلاص ياريم...انتي سوي اللي قلت له عليه وخلي بالك على خوانك مالهم غيرك...واهتمي بدراستك تراها مستقبلك..
    ريم: ان شاء الله
    ام سعود: خلاص بغيتي شئ يابنتي؟
    ريم: سلامتك ياخاله ومشكوره انك تفهمتي الموضوع
    ام سعود: مع السلامه

    طلعت ام سعود وريم تطالعها
    من جد ارتاحت لها وحستها مثل امها لانها فهمتها وفهمت مشاعرها وماعصبت عليها ...


    دلـــــووعه الشرقيه
    رجعت الغرفه لولدها...اما ريم رجعت لعند جدتها واهلها وداخلها بصيص من الامل تتمنى يكبر يوم بعد يوم...


    بغرفة سعود كان الدكتور عنده
    دخلت ام سعود وقعدت على نفس الكرسي وفارس كان قاعد عالسرير مقابل سعود..ورزان بحضنه
    ونظراته متجهه لامه يبي يعرف وش سوت مع ريييم ووش قالت لها...

    ام سعود: ها دكتور كيف صار ولدي؟
    الدكتور: الحمدلله يقدر يطلع اليوم بس مو الحين بالليل ان شاء الله...(وهو يطالع سعود)كتبت لك على شوية ادويه ومضادات حيويه خذها بانتظام ياسعود
    سعود: ان شاء الله
    الدكتور: عن اذنكم

    طلع الدكتور وفارس فز وراح لعند امه
    فارس: علميييييني بالتفصيل الممل
    ام سعود: وش اعلمك
    فارس: يوووه يمه يابرود اعصابك....وش صار معكم وش قلتي لها وش قالت لك..
    ام سعود: حيلك حيلك..هب عليك كل هالكلام بنفس واحد
    سعود:ههههههههههه الحب وعمايلووو
    فارس: تلايط انت احسن...اي يمه قولي لي
    ام سعود: ياولدي ماصار شئ بس اني تكلمت مع البنت بهداوه ونصحتها تفكر بدراستها ومستقبلها ولاتشغل بالها بهالسوالف
    فارس : واقتنعت؟
    ام سعود: ان شاء الله تكون اقتنعت....
    فارس: بس؟
    ام سعود: بس هذا اللي صار
    فارس: الحييين يمه طول هالوقت تتكلمون بس على هالجملتين حشى....تنقلينها حرف حرف
    ام سعود: لا بس تقريبا هذا اللي صار...
    فارس: يممممه ترا ابفجر بنفسي اذا ماقلتي لي بالضبط وش صار
    سعود: هااااا روميووو على اساس الحب الماضي نسيناه
    فارس وهو يسرح: اكيد بس يهمني اعرف
    ام سعود: فروووس جننتني وازعجتني خلاص ماصار شئ كنت احاول اهدي البنت وانصحها واقول لها تنساك لان مافيك فايده
    فارس: افا بس افا ياام سعود...الحين انا مافيني فايده...ماكان هذا الظن فيكي ياعبله
    ام سعود: عبله بعينك انقلع عني يلا..
    فارس:ههههههههه امرك ياجميييييييل..


    دخلت بهالوقت ممرضه تقول لهم ان وقت الزياره انتهى..
    ام سعود: خلاص يمه سعود اخوك يمر عليك المغرب ياخذك
    سعود: طيب...
    رزان بزعل: بابا بقعد ويــــاك..
    سعود: لاحبيبتي مايصير
    رزان: جدتي بقعد مع بابا
    ام سعود وهي تروح لرزان تمسك يدها: لايمه مايصير.. ترا بيجي لك الدكتور ويضربك ابره
    رزان بخوف: لالا خلاص بروح معكم
    سعود: هههههههههههه...تعالي لحظه رزان

    بهالوقت تقدم فارس وام سعود وطلعوا من الغرفه ورزان رجعت لابوها
    رزان: نعم بابا
    سعود: بقولك شغله تقولينها لدينا
    رزان: اوكي
    سعود: قولي لها..(عطـ......
    ولاتدرين لحظه

    طلع سعود ورقه وقلم من الدرج اللي جنبه وكتب بخطه الحلو المميز..
    **عطنـي وعد انك تمر**
    **تلقاني اصبر لك عمر**

    طوى الورقه وحطها بجيب رزان
    سعود: اول ماتوصلين البيت اعطيها الورقه مو تنسين
    رزان وهي تمشي للباب: اوكي بابا

    ............................
    كانت جوري قاعدة عالنت فاتحه موقع جامعة الملك سعود تبي تطلع نتايجها...
    ومن جد خايفه تشوف شئ مايعجبها
    يلا توكلنـا على الله...
    دخلت قسم النتايج ودخلت رقمها الجامعي والرقم السري قبل لاتضغط موافق رن جوالـها..
    وكان ماجد متصل

    ابتسمت وردت..

    ماجد وبصوته النووم: صباح الخير
    جوري: أي صباح ياماجد..قول ظهر الخير .. صح النووم
    ماجد: صح بدنك ياااه تصدقين نمت واجد
    جوري: أي انت خيشة نوم الله يعيني عليك
    ماجد: والله لو انك جنبي الحين وريتك
    جوري: لا ماما بابا الحقووني مرره خفت...كش بس مناك
    ماجد: اكش ها هيين يالدبه بوريك....اقول تجهزي العصر بمرك
    جوري: وين بنروح؟
    ماجد: مالك شغل يلا الحرمه تسمع اوامر زوجها وتقول تم ابن عمي
    جوري: لا قول قسم....والله مابطلع الا لما تقول لي اخاف بتخطفني
    ماجد: وحتى لو خطفك محد يقدر يتنفس ويقول شئ....زوجتي وانا حر فيها

    سكتت جوري وهي تقول بقلبها...فديت زوجي والله
    ماجد ونبرة الصوت تنقلب 180 درجه للرومنسيه والهدوء: جوري
    جوري: لبيه
    ماجد: والله احبــك..اموت فيــك...
    جوري وهي ميته: وانا بعد...
    ماجد: اااه ياقلبي
    جوري: سلامتك من الاه..
    ماجد: ماقلتي لي حبيبتي وش قاعده تسوين
    جوري: ابد جالسه عالنت بطلع النتايج
    ماجد: يلا طلعيهم بشوووف
    جوري: خااااايفه
    ماجد: شوفي قسم لو جبتي لي علامات مثل وجه اخوك لااذبحك
    جوري: نعم نعم نعم وش فييييييييييه وجه اخوووي مثل القمر
    ماجد: اما فرووس قمر كثررري منها ارجوووك
    جوري: هذي الغيره وماتسوي...
    ماجد وهو يقلد البنات: احم وليش اغار وانا احلى واشيك منه
    جوري: ههههههههههه ياويلي منك...
    ماجد: يلا حبي طلعي النتيجه خلينا نتشمت شووي...
    جوري بزعل: نذل

    ضغطت موافق وطلعت النتيجه...
    فيه a بلس وفيه b و c
    يعني كوكتيل

    ماجد: بشري
    جوري وهي تتنهد: اوووووووووف ارتحت الحمدلله
    ماجد: وش اقل علامه اخذتيها؟
    جوري: سي في الاحياء بس يلا الحمدلله
    ماجد: مبروك قلبي..عقابل التخرج ان شاء الله
    جوري: ان شاء الله...اخبار عمي الحين؟
    ماجد: لا اليوم صار احسن..
    جوري: الحمدلله امانه تسلم لي عليه
    ماجد: يوصل حبيبتي...
    جوري: وكيفك مع الشغل؟ مرتاح؟؟
    ماجد: مثل ايام التطبيق ماتغير علي شئ والحمدلله يوم اللي طلعت لي الوظيفه بنفس المستشفى

    سكتت جوري وهي تتذكر عايشه...ماتدري ليش تكرهها رغم انها ماتعرفها..
    ماجد:عالعموم جوري انا بقوم اكل شئ الحين ميت جووع ومثل ماقلت لك تجهزي العصر بمرك
    جوري: هني وعافيه...قبل ماتطلع من البيت دق رنه حتى اجهز
    ماجد: ولايهمك دلوعتي...

    سكتت جوري وهي تحمد ربها اللي رزقها بشخص مثل ماجد..
    ماجد: حبي...
    جوري: هلا
    ماجد: حياتي
    جوري بحيا: هلا
    ماجد: دلووعتي
    جوري: خلاص مااااجد
    ماجد: اااه ياقلبه رووحه انتي...احبك يالدبه
    جوري: وانا بعد
    ماجد: خلاص قلبي.....يلا سي يووو سلميلي على اهلك
    جوري: يوصل
    ماجد: مع السلامه

    .................................
    وصلوا البيت وفارس راح بجهه وام سعود بجهه اما رزان رقت فوق للدور الثالث لدينـا..
    دخلت القسم
    رزان: ماما
    دينا وهي تطل من المطبخ: تعالي حبيبتي انا هنا

    دخلت رزان المطبخ ودينا كانت تسوي لها كابتشينو..
    دينا وهي تحضن رزاان: الحلوه وين راحت وخلتني لوحدي؟
    رزان: رحنا المسشتفى نشوف بابا
    دينا وهي ترفع رزان عالطاوله: ايووه

  5. #25
    :: خآش عرض ! :: الصورة الرمزية %حضنك وطن%
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    في عــآلم .. الحزنـ الأبــدي ..}
    المشاركات
    1,604
    معدل تقييم المستوى
    3262

    افتراضي رد: مظاهـــــر نسائيــــه ... روايه روووعه ...

    طلعت لها الورقه وعطتها دينـا
    دينا: وش هذي حبيبتي؟
    رزان: بابا عطاني هذي الورقه وقالي اعطيها لماما دينا

    فتحت الورقه وقرتها...
    عطني وعد انك تمر
    تلقاني اصبر لك عمر

    تنهدت وحست بشئ غريب ..
    طوت الورقه وقعدت جنب رزان وهي سرحانه...

    يعني فقدني يوم مارحت معاهم؟
    حس بفراغ؟
    كان ينتظرني؟


    رزان: ماما شفيك
    دينا: سلامتك زيزي..يلا حبيبتي قومي اغير ملابسك حتى نتغدى..

    رزان سبقت دينا ونزلت تحت اما دينا قبل ماتطلع طاحت عينها عالتلفون...
    اكلمه؟
    اممممممم لا ماله داعي بيقول ماصدقت قرت الورقه على طول اتصلت...
    طلعت من قسمهم وهي تحس انها تبي تكلمه تسمع صوته..
    وقفت تسال نفسها ليش ابي اكلمه؟
    وش ابي منه؟
    لشنو ابغى اوصل معاه؟
    هواش؟
    نجره؟
    عوار راس؟

    سعود ماعنده الا هالثلاثه..
    ومستحيل اخذ منه غير وجع القلب والراس

    بس بكلمه حتى لو يهاوشني بهاوشه...

    رجعت دخلت وراحت للتفون...
    ودقت ارقام المسشتفى والتحويله وهالخرابيط..

    سعود: الو
    دينا: هلا
    سعود بصدمه: دينا؟؟
    دينا: شفيك مستغرب؟
    سعود: ماتوقعت
    دينا: اتصلت اعطيك الوعد...

    بعـد صمت ثواني...
    دينا: اممم سوري كان ودي اجي ازوك بس...
    سعود يقاطعها: ادري ماودك بشوفتي
    دينا: انت ليش تقول هالكلام؟
    سعود: هذا الواقع يابنت عمي..خلاص مسموحه...
    دينا: لا انت مو فاهم...انا..
    سعود قاطعها مره ثانيه: انا بطلع اليوم المغرب..بعدين يصير خير باي

    سكتت وهي منقهره وتحس انه فشلها وكسر خاطرها..
    دينا بانكسار: طيب...
    سعود: تبغين شئ؟
    دينا: لا
    سعود: طيب اشوفك بعدين..بــــاي

    سكر السماعه بدون ماينتظر ردها
    رمت التلفون بعصبيه...
    انا شسويت له حتى يعاملني بهالطريقه
    احاول اداريه اوقف جنبه اساعده..

    بس هو ولاحاس...
    هذي جزاتي..بعد كل اللي اسويه...
    وش يبي مني اكثر..

    انا الغبيه اللي مهتمه وهو مايستاهل...
    بتشوووووف ياسعيدان وهذا وجهي ان ماجننتك مااطلع دينا هين..اصبر
    .......................

    ببيت ابو ريان الاوضاع مو على بعضها...
    لطيفه تعبت على ريان ومن ساعه اخذها للمستشفى وترك عياله عند امه..
    ديمه معتزله غرفتها واميره لازالت معها ماتبي تتركها..
    ابوريان قاعد بالصاالـه والوضع مع عاجبه اصلا..
    راح لزوجته المطبخ: ام ريان
    ام ريان وهي تعطي هاني اكل: هلا ابوريان بغيت شئ
    ابوريان بضيقه: ماتروحين تشوفين بنتك وتصالحيها
    ام ريان: مو الحين..لازم تحس شوي وبعدين اكلمها
    ابوريان بعصبيه: لا روحي الحين وكلميها خليها تنزل وتتغدى...
    ام ريان: شفيك يابوريان متضايق؟
    ابوريان: ماتشوفين الحال مايسر..ولدك وزوجته بالمستشفى والله يستر ..وبنتك صياح ونياح...وانتي هنا معانده وماتبين تكلميها...
    وش هالحاله وش هالنكد

    طلع زوجها من المطبخ وهي حاسه بأحساسه ..
    من جد البيت صاير حزين كئيب..
    يمكن قبل يوم كانت دينا موجوده...
    وجودها كان له ثأثير ...
    كانت تحاول كل ماصارت مشكله تعدل الوضع وتوقف مع الكل وتهون المشاكل...

    الحين راحت وماحد يهتم...
    طلعت ام ريان من المطبخ وراحت قعدت مع زوجها
    ام ريان: لاتتضايق يالغالي وكل اللي تبيه بيصير...
    ابوريان: طيب
    ام ريان: مو زين لصحتك ياصالح خلاص ابروح انادي ديمه واميره ورامي ونتغدى كلنا سوا
    ابوريان ببتسامه: أي هذي انتصار اللي اعرفها...روحي يالغاليه ناديهم..

    رقت ام ريان لغرفه ديمه ودخلت..كانت ديمه منسدحه عالسرير واثار الدموع على خدها..
    واميره غافيه عالكنبه..

    ام ريان: يابنات
    رفعت ديمه عينها لامها ونزلت دموعها مره ثانيه
    ام ريان وهي تقرب من بنتها: يلا يمه غداء
    ديمه وهي تمسح دموعها: ماابي اكل شئ
    ام ريان وهي تمسح على راس بنتها: لاتزعلين حبيبتي مني والله ابي لك الاحسن...ابيك احسن وحده في البنات

    هالكلام مازاد الا صياح ديمه..
    ديمه: يمه انا اسفه
    ام ريان: لاتتأسفين يمه بس ابيك تشدين حيلك النص الثاني

    قامت وحضنت امها...وصحوا اميره ونزلوا يتغدوا
    .........................
    الساعه 5 العصر كانت بغرفتها حاايسه ماتدري وش تلبس..
    رن جوالها راحت بترد حسبته ماجد
    ردت بدون ماتناظر الشاشه
    جوري: هلا مجوود
    اسماء: سلاااااام يالعرووس
    جوري: ههههههه هلا سمووي
    اسماء: ها كيف امورك كل شئ تمام حبيبتي؟
    جوري: حايسه سمووي ماجد بيجيني ماادري وش البس
    اسماء: بتطلعون ولا بيقعد عندك؟
    جوري: بيقعد شوي وبعدها بنطلع يقول بيوديني بيت عمته
    اسماء: امممممم شوفي .. البسي هذيك البدله اللي اخذناها من الامارات اخر مره
    جوري: أي قصدك الذهبيه؟
    اسماء: أي البسيها مره خيال وحطي مكياج ذهبي خفيف مو تثقلينه يالدبه خلي يقولوا ان جمالك طبيعي
    جوري: ان شاء الله عمتي...اخبار امول وامون واميروه وخالتي وفؤاد وخالد؟
    اسماء: اميروه عند ديووم من الصبح...والباقي بخير..ابد بنطلع السوق بعد شوي
    جوري: حركاااات ابجي معكم
    اسماء: لا خليك مع زوجك...مانبيك
    جوري: مو بكيفكم
    اسماء: هذا وجهي اذا وافق يخليك تطلعين معنا
    جوري: مايقدر يمنعني عنكم
    اسماء: هيه انتي مو مسأله يمنعك بس اكيد وده يقعد معاك...
    جوري: وانا بعد ودي اقعد معاه
    اسماء: ايوه ايووه اطلعي على حقيقتك مو مسوية لي فيها ثقل وماودك تطلعين معه...
    جوري: احم احم لازم اصير ثقل حتى مايقول ماصدقت على الله
    اسماء: مالت عليك...اقول رجلي يناديني فديته بروح اشوفه وش يبي
    جوري: روحي للدجاجه وسلمي عليه
    اسماء: اقول عن الغلط .. اذا رجلي دجاجه مجود وش يطلع..طسي بس يلا
    جوري: هههههههه تيب
    اسماء: سلمي عليه وعلى امي ودينا وعالكل بااااي

    لبست نفس البدله اللي قالت عنها اسماء كانت ذهبيه...بلوزه طويلـه وتحتها بنطلون اسود....
    وحطت على البلوزه عند الخصر حزام فيه سلاسل وعطت شكل مره حلووو...


    ولبست بوت كعب رفيع وطلع شكلها خيااال....
    تعطرت وتزينت ونزلت...وكانت امها بالصالـه...
    جوري: ها يمه شرايك
    ام سعود: قمر حبيبتي قمرر...الله يحرسك..يلا روحي المجلس
    جوري: فارس قاعد وياه؟
    ام سعود: أي وياه...
    جوري: سلم عليك ولا؟
    ام سعود: يايييمه وش تبين الحين في هالاسئلـه أي يمه سلم علي الولد ماقصر يلا روحي..
    جوري: ههههه طييب
    ام سعود: اخذي معاك العصير والقهوه من المطبخ
    جوري: من عيوني

    دخلت المطبخ واخذت الصينيه الكبيره اللي فيها القهوه والعصير والحلويات...
    وكان باب المجلس مسكر ومو عارفه كيف تدخل...
    شافتها امها من بعيد وجات فتحت لها الباب
    جوري: مشكوره يمه...تعالي ادخلي معي
    ام سعود: لايمه...اخذوا راحتكم..لو بغيتي شئ ناديني

    دخلت جوري وابتسمت لاخوها وماجد....
    ضيفت فارس قبل
    فارس: طالع الخبله...اعطي الرجال قبل انا ماابي شئ
    جوري بصوت منخفض: فشلتني الله يفشلك
    فارس: هههههههههه

    قربت من ماجد ومدت له العصير..
    اخذه منها وقال: تسلم ايد اللي مسويته
    جوري بخجل: الله يسلمك
    فارس: لايحووووشك بس..تراها ماسوت شئ
    جوري: فرووووس
    فارس: خخخخخخخخخ خلاص بنسكت

    حطت الصينيه عالطاوله وقعدت على كنبه لوحدها
    ماجد وهو يطالع جوري بأعجاب: الله شهالزين شهالحلاوه
    فارس: لااحلف انت قول قسم....اشوف طالت وتشمخت
    ماجد: انت ليه راز وجهك قوم اطلع
    فارس وهو يقرب من ماجد ويدلع عليه مثل البنات: افا ياصديق الطفوله ... افا ياحبيبي تتخلى عني بهالسهوله..

    وحط فارس راسه على صدر ماجد
    اما جوري ماتت ضحك عليهم

    ماجد وهو يشيل فارس بعيد: اووف منك يالغثــه اووف متى اتزوج وافتك منك ياخي قوم اطلع باخذ راحتي مع مرتي
    فارس: ترا مرتك اللي تتكلم عنها اختي هاا...خليني بقعد بسمعكم وش تقولون
    ماجد: جوري برتكب في اخوك جريمه...
    جوري: وي بسم الله على اخوووي
    فارس: فديت الجوري والكادي انا يانااااس

    وقام عند اخته وحط يده حول كتفها وخلاها بحضنه وماجد ميييت من الغيييره...
    ماجد: فروووووس يلا عاد مصختها اترك زوجتي.. وانتي ساكته عنه هاااا...
    فارس وهويقوم: هههههههه خلاص كانت معكم الكاميرا الخفيه نيهاااااااااااااااي
    ماجد: ياثقل دمك...قال شنو قال الكاميرا الخفيه..
    فارس: ههههه بااااااي ياعصافير الحب

    طلع فارس وتركهم بروحهم بعد عناااااااء وجهد..
    ماجد وهو يقعد مكان فارس جنب جوري: اخبارك قلبي؟
    جوري: زينه
    ماجد وهو يطالع ملابسها: شهاالاناقه وش هالزين...ناويه علي انتي
    جوري بغرور ودلع: شسوي في نفسي حلووه غصبا عني
    ماجد: ياوييييييييييييييييلي

    حط يده حول كتفها وباسها على خدها
    هي تجمدت من هالحركه...وحست بخوف...
    عمرها ماحسته..

    ماجد: هييه ماتسوي علينا عاد.....
    جوري بنص عين: اول واخر مره فاهم
    ماجد: اقول روحي فحطي بس...
    جوري: مجوود شيل يدك اخاف فارس يرجع
    ماجد: والله كيفي ماحد له عندي شئ...
    جوري وهي ترضخ له: امرك....
    ماجد وهو يشد على كتفها: وين سعود مااشوفه
    جوري: مسكين تعبان بالمستشفى
    ماجد: افا بس افا ليه ماقلتي لي
    جوري: انا ماعرفت الا اليوم الظهر...
    ماجد: شفيه طيب؟
    جوري: انفلونزا بس بيطلع اليوم المغرب
    ماجد: ايه مايشوف شر مايستاهل...اشوف المرض داير هاليومين ..
    جوري: أي الجو مره لخبطه ماعرفنا لـه

    سمعوا صوت صياح رزان وام سعود تحاول تهديها...
    جوري: لحظه ماجد بشوف شفيهم
    ماجد: طيب قلبي

    طلعت جوري لقت رزان تصييح تبي تدخل تقعد وياهم
    جوري: خليها يمه تدخل
    ام سعود: اخاف تلعوزكم
    جوري وهي تسحب يد رزان: خليها تسوي اللي تبي فداها..تعالي زيزي

    دخلت جوري مع رزان وسكرت الباب وراها...
    جوري: رزان سلمي يلا
    رزان وهي توقف ورا جوري مستحيه: لا استحي
    جوري: ههههههههه عيب يالدبه سلمي..

    سحبتها جوري وقعدتها بينها وبين ماجد
    ماجد: الله مين هالمزيوووونه
    رزان وهي تمد يدها: شلونك؟
    ماجد وهو يسلم عليها: دامي بين قمرين اكيد بخيير وش ابي اكثر....(وهو يكلم جوري)هذي بنت سعود صح؟
    جوري: أي هذي رزان
    ماجد وهو يمسح على شعرها: حيالله رزان مغربي
    رزان وهي تشيل يده عن شعرها: عيب ..
    ماجد: ههههههههههههه وليش عيب ان شاء الله؟ ليكون زوجك ولا حبيبك مايرضى
    رزان: أي اصلا رامي ولد عمي قال لي لاتخلي حد يقرب منك ويلمسك لاني بصير زوجك
    جوري: هههههههههههههههههه والله انكم مصييبه توكم صغار على هالكلام
    رزان : جوري هذا زوجك؟
    جوري: أي حبيبتي
    رزان: انا بعد ابي زوج....
    جوري: يؤؤؤؤ...عييب يالدبه بعدك صغيررره على هالسوالف
    رزان : لا مو صغييره انا ابي اصير عروس ابي البس فستان ابيض ويوفقوا البنات وراي يزفووني ويغنون لي
    ماجد: ههههههههههههه منتي هينه...بأي صف انتي؟
    رزان: ثاني ابتدائي
    ماجد: الله يخليك ويوفقك....اقول جوري
    جوري: هلا
    ماجد: ها مشينــا
    جوري وهي تقوم: يلا دقايق البس عبايتي
    ماجد: انتظرك بره بالسياره
    جوري: تيب

    طلعت من المجلس وراحت لعند امها: يمه انا بطلع اوكي
    ام سعود: في امان الله وسلمي لي على سعاد واجد وعلى امها مو تنسين..
    جوري: من عيوني يمه...


    لبست جوري عالسريع عبايتها وراحت لماجد...مشى وهو مشغل اغنيه انسان اكثر عبد المجيد
    جوري: احب هاالاغنيه
    ابتسم لها وعلى عالصوت ....
    ماجد: حيالله حبيبتي
    جوري: الله يحييك...

    لفت جوري للسيت اللي ورا: حشى ياماجد وش هالحوووسه...صحون وملابس وشماغ....والله انك تمساح نمره واستماره
    ماجد وهو يغني مع عبدالمجيد ويرقص: شفتي كييف...
    انت منتا انسان اكثر قلبي مو من قلبك اكبر...مثل ماتشعر تأكد اني اشعر..

    ومندمج حييل ويميل راسه ويغني وهو يطالعها ويسوي حركاات
    جوري: ههههههههههههه الناس تطالع يالدب خلاص
    ماجد: ياناااااااااااس احبهااااااا احبهااا بمووت حالي خلاااص
    جوري: وي لاتجيب هالطاري لااذبحك
    ماجد وهو يقرب منها: تخافين علي؟
    جوري: اكيد يالدب..طالع الدرب قدامك لاتروحنا
    ماجد: ااااه ياقلبي..

    لف ماجد يطالعها فيها شئ لفت نظره..
    اناقتها ..
    من جد جوري انيقه لابعد درجه..رغم انها لابسه العبايه حاليا..الا انها ماقدرت تخفي اناقتها...
    شنطتها جزمتها عبايتها العطر اللي حاطتـه..
    حتى طريقة قعدها...حاطه رجل على رجل بس بدون تكلف واصطناع...

    ماجد: تصدقين جوري...تعجبني اناقتك...احب البنت اللي تهتم بشكلها واناقتها
    جوري: احم احم...اخجلت تواضعي
    ماجد: ههههههههه مع هالراس...

    وصلوا للبيت نزلت وكانت مره مبسوطه لاستقبال سعاد وامها...
    واعتذرت سعاد مره ثانيه عاللي صار بالملكه بس جوري طيبه وماحطت في بالها وقالت لها ماصار الا الخيير
    ...........................
    8:00 مســـــاء
    كانت دينا بالصاله....تتصل لفارس اللي طلع من البيت بعد ماطلعت جوري وماجد بنص ساعه...
    وللحين مارجع..

    ام سعود: ها مايرد؟
    دينا: مقفل جواله
    ام سعود: سود الله وجهه....هذا وين راح نبي نروح نجيب سعود من المسشتفى مايصير كذا
    دينا : شنسوي الحيـن ياخالتي...

    رن جوال دينا وكان فارس المتصل...
    دينا: ماتقول لي انت وينك
    فارس: اسف مرت اخووي العزيزه...كنت بالمستشفى...ومقفل جوالي تعرفين يأثر على الاجهزه
    دينا: عن الفلسفه يالدب..ها اخذت سعود؟
    فارس وهو يلف لسعود: أي كاهو معاي بالسياره
    دينا: صار احسن؟ مافيه شئ؟
    فارس: ايييييييه من قدك ياسعيدان الحلوين خايفين عليك ويحاتونك
    دينا: هههههه الله يرجك متى بتعقل....
    فارس: أي رجلك زين مافيه شئ لاتخافين يشقح وينطح...يلا ثلث ساعه واحنا عندكم
    دينا: هالله هالله بالطريق يلا سلاام..

    سكرت وقعدت جنب خالتها
    ام سعود: ها طمنيني
    دينا: ثلث ساعه وهم عندنا
    ام سعود: الحمدلله....اقول يمه
    دينا: لبيه يمه
    ام سعود: كيف سعود الحين وياك؟
    دينا ببتسامه: الحمدلله..
    ام سعود: مرتاحه؟
    دينا: مابعترض على ارادة ربي...اللي كاتبه لازم ارضى فيه الحمدلله
    ام سعود: الحمدلله.....بس وقت ماتضايقين ماابيك تخبين عني
    دينا: لاتخافين خالتي انا بخيير.....
    ام سعود: مو كأن جوري تأخرت؟
    دينا: لاخالتي ماتأخرت.. واكيد سعاد مابتخليهم يطلعوا قبل العشاء...ابروح اشوف رزان

    رقت دينا الدور الثاني وعين ام سعود تلاحقها...
    وتحمد ربها انها صارت من نصيب سعود..

    الحمدلله يارب عمرنا ماراح نشوف وحده بطيبتها وحنيتها..
    كانت رزان كالعاده تمارس هوايتها المفضله وهي قراءة القصص...
    دينا: ماما حبيبتي
    رزان: نعم ماما
    دينا: الحين بابا بيجي ماتبين تشوفيه
    رزان وهي ترمي القصه: صحيح الحين بابا بيجي
    دينا : أي حبيبتي يلا ننزل

    نزلوا..وبقوا ينتظروا وصولـه..
    لما سمعوا صوت البوابه الخارجيه تنفتح...دق قلبها بجنون
    وكأنها بتشوفه لاول مره..

    دخل وكان فارس جنبه شايل كيس فيه ادويه
    فارس: تو مانور البيت بوجودي طبعا
    سعود: هههههههههه

    طاحت عينه على دينا..اللي كانت لابسه جلابيه عنابيه...
    ولافه شيلتها عن فارس..

    ام سعود: نور البيت ارقى يمه فوق ارتاح
    سعود وهو يقعد: لا يمه مليت من امس منسدح..خلني بقعد معكم...تعالي رزان

    راحت وقعدت جنبه وهو يمسح على شعرها ..
    قعدت دينا جنبه وكانت رزان فاصله بينهم..
    وفارس وامه مقابلهم...

    ام سعود: يمه سعود لازم تنتظم عاالادويه مااوصيك
    سعود: ياايمه مافيني شئ مالها داعي
    فارس: الحين مخليني اروح اصرفهم وبعدين مافيك شئ..صحيح انك نذل هات اشربهم بنتك
    سعود: تبي تموت بنتي حسبي الله عليك....اقول يمه وين جوري؟
    ام سعود: اختك طالعه رايحة لاهل ماجد....
    سعود: اييه...ومتى بترجع؟
    ام سعود: مدري والله...

    سكتوا ولف عليها سعود يطالعها...طالعته بحنان...لكنه تجاهل هالنظره لانه بعده زعلان منها عاللي سوته...
    ومانسى ان اللي فيه بسببها...

    ام سعود: قوم يمه دارك ارتاح
    رزان: بابا بنام معاك
    فارس: انتي يالغثه تعالي هنا اشووف...وش تنامين معاه..الاخ مشتاق لزوجته لازم تخربين الليله يعني
    ام سعود: الله يهديك...عيييب يافارس
    فارس: امركم عجيييييييب...زوج وزوجته مشتاقين لبعض مافيها شئ....صح دينا
    دينا بحيا: ههههههههه فارس العب بعييد عني
    فارس: طيب انتي خجوله فهمنا....نشوف سعوود
    سعود: ههههههههه ليش الاحراج
    فارس: امانه سعود مااشتقت لها ولغرفتكم....اوصف لنا يااخ سعود شعورك وانت نايم بالمستشفى بعيد عنها
    سعود: شدعوه قاعدين في مقابله احنا...
    فارس: خخخخخخخخ....لاجد خبرنا خلنا نحرجها شوووي
    سعود وهو يطالعها ببرود: والله كلها ليله ماامداني اشتاق

    سكت فارس وهو يلوم نفسه....حرااااااام عليك ياسعود تفشل البنت قدامنــا
    انا الغبي يعني مااعرف انه لووح ودرج ومستحيل يحس على دمه

    دينا طالعته بنظره مافهم معناها وتركتهم وراحت...
    ام سعود: سعود وش اللي سويته حرام عليك
    سعود: قلت الحقيقه .. تبوني اكذب؟ مااقدر
    فارس: اووف منك..والله انها جوهره بس انت ماتعرف قيمتها..والله لو تجيب لي وحده مثلها اتزوجها بدون نقاااش
    ام سعود: انت بتسكت ولا شلوووون
    سعود: فروووس هذي مرتي مااسمح لك عاد
    فارس وهو يقوم: ماوراكم الا وجع الراس انا طالع
    ام سعود: وين
    فارس: ابد مع الربع...


    طلع فارس وتذكر ديمه....
    يمكن نتايجهم طلعت الحين خلني اكلمها واشوف...

    ديمه واميره كانوا بالغرفه وديمه صارت شوي تسولف بعد ماصالحتها امها وهدأت ...
    رن جوالها ودق قلبها بخوف...فارس؟!!!

    رفعت راسها تطالع اميره اللي قربت من ديمه بتشووف من المتصل..
    كانت مسجلـه فارس بأسم.....( حليب مخفوووق )
    اميره: هههههههههههه من حليب مخفووق؟
    ديمه: ها...اي هذي مضاوي اللي معنا بالمدرسه
    اميره: ورا ماتردين عليها؟
    ديمه: لا وع وش ابي فيها.....اي ماعلينا نكمل السالفه

    لكن فارس سكر ورجع اتصل مره ثانيه...ديمه اتوترت..
    بس لو اميره تدري ان فارس المتصل..
    بنرووح فيها.....

    اميره: يؤؤؤ شفيها هذي وش تبي؟
    ديمه: مدري
    اميره وهي تسحب الجوال: انا برد اقول لها انك مشغوله
    ديمه: لالالالا لاتردين بليييز
    اميره باستغراب: ليش؟
    ديمه: علشاني لاتردين اذا لي معزه بقلبك لاتردين

    اميره مستغربه تغير ديمه...ليش مصره ماارد؟
    شسالفه؟
    معقولــه كل هذا تتهرب من البنت..
    ؟

    بعد مايأس فارس وسكر..
    ديمه: ليش تطالعيني كذا؟
    اميره: لا سلامتك بس مستغربـه
    ديمه بتوتر: من شنو....
    اميره وهي تطمن بالها: لا سلامتك....
    ديمه: وعاد اقووولك..

    وكملوا سوالفهم ونسوا اللي صار
    ..........................
    كان بالمستشفى توه طالع من غرفة الدكتوره المشرفه على علاج لطيفه..
    قالت له ان وضعية الجنين غلط وصعبه جدا...
    هالشئ اللي مخلي لطيفه تتعب هالمره..
    وطبعا هالشئ له تأثير على عمودها الفقري..ومخليها ماتعرف تمشي مؤقتــا..
    وكل شئ راح يبيبن وقت الولاده...
    واذا اضطر الامر راح تولد قيصريه...

    تنهد بألــم وهو خايف عليها...
    يارب سترك...انا مالي غيرها بموت لو يصير فيها شئ...
    دخل غرفتها وكان شكلها مره متعب وجهها اصفر وشاحب...

    لطيفه وهي تمد له يدها: ريان...
    مسك يدها وباس راسها: نعم حبيبتي محتاجه شئ
    لطيفه: اقعد ابيك بكلمتين
    ريان وهو يقعد جنبها ويحط يديه حول كتفها: قولي حبيبتي تدللي امري انا كلي تحت امرك
    لطيفه: بس لاتقاطعني
    ريان: طييب
    لطيفه: ريان....انا مره تعبانه احس اني...

    دمعت عينها وكملت: احس اني ماراح اطول معكم...احس اني بمووت...
    ماتوقع انها تقول هالكلام...لف لها وهو يحس قلبه بيطلع منه....لا يالطيفه لاتقولين هالكلام....
    انتي تموتيني كذا..
    انا مابعيش من دونك...
    انا ولاشئ من غيرك....

    نزلت دمعة حايره من عينه وهو منصدم مو حاس باللي تقوله
    لطيفه وهي تمسح دمعته: ماابي اشوف دموعك حبيبي....انت قوي وابيك دايم قوي...ريان عيالي ابيك تحطهم بعينك..انتبه لرامي تراه محتاجك..وهاني(بكت وهي مو عارفه كيف تكمل) وهاني مدري وش اقولك...خليك جنبه..اذا كبر قوله اني مره احبه وتمنيت اشوفه هو ورامي يكبروا قدام عيني بس....
    نزلت راسها وبكت....بس حاولت تكون قويه...لان ريان حالته ماتسر عدو ولاصديق وماتبي تزيده..
    لطيفه: ريان ابيك تفهم حاجه وحده.....انا احبك...اموت فيك عمري ماحبيت حد مثلك..انت خليت لحياتي طعم ثاني..وعمري ماراح انسى الايام اللي عشتها معاك....لانها احلى ايام بحياتي....
    واهلك اعتربهم اعز من اهلي....
    ريان قول لعممي وعمتي اني احبهم مره...
    قول لديمه ودينا انهم خواتي اللي امي ماجابتهم...


    قربت منه ومسكت يده اللي طاحت عليها دموعها: ريان ماابيك تزعل وتتضايق اذا متت...انا معاك حولك بكل لحظه.... ورامي وهاني محتاجين حد معهم...تزوج ولاتبقى وحيد من بعدي
    ريان بانفعال: خلاص لاتموتيني ارجوووك خلاص....
    حط راسه بحضنها وهو يبكي مثل الطفل الحاير اللي خايف حد يسرق منه اغلى ماعنده
    لطيفه وهي تمسح على راسه: ريان..انت تعذبني كذا....
    ريان: ابيك يالطيفه...والله احبك وابيك لاتروحين وتخليني...انا مابعيش من دونك..
    ماابي حد بهالدنيا غيرك...

    رفع راسه وهو يهزها: انتي واعيه وش تقولين...لالا انتي ماراح تموتين...انتي بتعيشين معاي ونربي عيالنـا سوا
    اول مره تشوفه بهالحاله متوتر منفعل يصارخ بدون وعي....بكت من قلب وهويضمها لصدره بقوه..
    لطيفه: اوعدني تكون قوي علشان عيالنا ياريان وخاصه رامي ... حبيبي هذي ارادة ربي...وانا تعبت ياريان خلاص ماراح اعيش حاسه اني بمووت...
    ريان ودموعه تنزل: بموت من بعدك مااقدر على فرقاك...لارحتي اقعد مع مين اسولف مع مين...
    مين بيهتم فيني وفي عيالي...
    انا احبك ماتفهمين؟ احبك..كيف تروحي وتخليني...

    قام تركها وطلع وهو في حاله صعبه مو قادر يستوعب كلامها....
    حست بألالام شديده غمضت عينها تقاوم الامها الجسديه..والامها النفسيه...
    ريان وين راح؟
    اخاف يسوي في نفسه شئ

    لطيفه بصوت متعب: ريان...ريااان ارجع ريان علشاني
    لكن ماحد رد سوى صدى صوتها اللي رجع وسكنها...
    بكت من قلب وهي تتألم...

    سمعوا الممرضات صوت جهاز القلب وهو ينذرهم بمصيبه مشؤمه...
    دقات قلبها صارت فجأه سريعه وغير منتظمه....
    وش ممكن يصير...
    هل احساسها بمحله بتموت وتخلي زوجها وحبيبها؟
    ولا مجرد هواجس وبتعدي...

    .....................
    جوري وماجد كانوا لسـه جالسين مع العمه والجده عل ضحك وسوالف ماتخلص...

    جوري وهي تطالع الساعه: يلا ماجد تأخرت عالبيت
    سعاد: قعدي يايمه معنـا والله مبسوطين
    جوري: ماعليه عمتي مره ثانيه ان شاء الله .. امانه مامليتوا مني؟
    الجده: مابنمل منك....خليكي معنـا وانت مجوود روح بيتكم خلاص
    ماجد: افا جدتي...خلاص حبيتوها وطلقتووني تهئ تهئ
    سعاد: هههههههه واحنا نقدر....
    ماجد: يلا جوري نمشي
    جوري وهي تقوم: يلا عمتي توصين على شئ
    سعاد وهي تقرب من جوري وتودعها: سلامتك حبيبتي وسلمي على اهلك وخاالاتك....
    جوري: يوصل ان شاء الله....

    راحت جوري وباست راس الجده وودعتهم وطلعت ورجعت البيت...وكانت تبي تسلم على سعود وتتحمد له بالسلامه بس قبل لاتوصل بدقايق رقى فوق حتى ينام ويرتاح

    بغرفتهم...
    كانت قاعده على مكتبها وحاطه راسها عليه ويدينها لافتهم على راسها...
    من بعد مافشلها قدام اهله صعدت وبكت لين تعبت وحطت راسها عالمكتب....
    دخل ويوم شافها ماتحركت قال اكيد نامت....
    سكر الباب وقرب منهـا..

    قرب راسه منها يوم سمع صوت تنفسها المنتظم عرف انها نامت...
    عوره قلبه...خلاص مصخت ... بس لا
    تستاهل اجل تخليني اسبح بمويه مثل الثلج وامرض....
    الله يستر وش بتسوي بعد..
    خليها بجننها علشان تتأدب...

    سعود من غير نفس: دينا
    ويعلي صوته: اووف ديناااا
    قامت وهي مخترعه يوم شافته جنبها قالت اكيد نسى وسامحها
    دينا ببتسامه وهي تقوم: سعود...خلاص سامحتني
    سعود وهو يطالعها بسخريه: على شو اسامحك
    دينا وهي تقرب منه: عاللي سويته...
    سعود: مايهم...روحي نامي عالسرير..
    دينا بانكسار: يعني ماسامحتني؟
    سعود وهو ينهي الكلام: انا تعبان بنام.....

    اااه ياسعود وش هالقسوه اللي انت عايش فيها...
    ارحمني...ارحمني..
    والله حرام..

    طفت الاضواء وانسدحت جنبه وعطته ظهرها وهي مو عارفه تنام..والدموع ماليه وجهها ومخدتها....
    كان يسمع صوت تنهداتها وصياحها...ومو عارف ينـام منها
    سعود: دينا ابي انــام...اذا ماراح تنامين ارجوك لاتزعجيني
    دينا وهي تنفجر بصياح: اوووووووف انت ماتحس .. لو انك حجر حسيت...بخلي لك الغرفه تهنى فيها...

    طلعت وسكرت الباب بكل قوتها ونامت هالليله الحزينه بالصالــــه
    ..............................
    هايت من شارع لشارع...عقله مو وياه
    عقله هنـاك معاها...

    يتخيل شكلها وهي على فراش الموت...
    لالا لطيفه بتبقى معاي لاخر العمر...
    لطيفه ماراح تموووت..

    كان وده يتصل لها ويتطمن بس خايف حد غيرها يرد عليه ويقول له زوجتك ماتت...
    لذلك قفل جواله

    وقف بالاشاره وهو سرحان ..
    مساعد كان بنفس الشارع وواقف جنب سيارة ريان..ومعاه خالد بالسياره
    خالد وهو يطالع سيارة ريان: مو هذا ريان...اي ياخالي شوفه
    مساعد وهو يطالع: أي ريان...

    دق له زمور (هرن) بس ريان في عالم اخر لاحد يكلمه...
    مساعد وهو يفتح النافذه: رياااااان
    وريان لاجواااب
    خالد: يؤؤ شفيه مو معقوله مايسمع؟
    مساعد: شكله مو على بعضه....

    صارت الاشاره خضرا مشى ريان ومساعد وراه بالسياره...
    مساعد: بتصل عليه وبشوف
    اتصل وكان جوال ريان مغلق...
    خالد: ها؟
    مساعد: مقفل جواله...لازم اعرف وش فيه

    دخلوا بشارع هادئ مافيه سيارات كثير استغل مساعد هالفرصه وسرع لين صار بالضبط عند ريان: ريااان
    ريان انتبه ولف بعين حزينه وابتسم بحزن لخاله
    مساعد: مابغييييت.... اوقف على جنب بغيتك
    وقف ريان ووقف مساعد وراه ونزل ومعاه خالد لريان
    خالد: شلونك ابورامي وشلون الحرمه والعيال
    ريان: الحمدلله .. وين رايحين هالوقت
    خالد: والله نهيم بهالشوارع من الفضاوه
    مساعد: انت ماتقول لي شفيك
    ريان والتعب والحزن باين عليه: انا؟
    مساعد: اجل انا...اي انت صار لنا ساعه وراك نكلمك نناديك وانت خبر خير
    ريان: اسمح لي خالي بس مفووت اليووم
    مساعد بتشكك: وين رايح هالحزه..؟
    ريان: ولا مكان...
    خالد: ريان انت مو طبيعي قول لنا شصاير
    ريان: زوجتي...بالمستشفى
    مساعد: بتولد؟
    ريان: بدري على ولادتها باقي شهرين بس....ادعوا لها
    مساعد وهو يحط يده على كتف ولد اخته: وسع صدرك وانا خالك...زوجتك مافيها الا العافيه ان شاء الله
    خالد: كل الحريم يابو رامي يمرون بهالمرحله....تعب ويرووح..
    ريان بانكسار وهو ينزل راسه قبل لاتخونه الدمعه: تحس انها بتموت...وصتني على عيالي و...

    ماقدر يكمل لانه قام يبكي ..حضنه خاله لصدره حتى يهديه ويخفف عنه...
    مساعد: ريان ماهقيتك ضعيف كذا..لازم تكون قوي حتى تاخذ قوتها منك
    ريان: ياخالي..ماحد يتحمل هالشئ...مااتحمل فكرة انها تموت وتتركني لوحدي
    مساعد: هالشئ ياريان مو بيدك ولا بيدها....بيد رب العالمين...والاعمار بيد الله...وجايز انها تهلوس ماهي بوعيها التعب والحمل مأثر عليها....
    انت الحين ليش تستبق الاحداث...
    ريان: مدري...
    مساعد: طول لي بالك روح البيت ارتاح....وبكره ان شاء الله روح لها وتطمن عليها وخليك جنبها
    خالد: أي والله ياريان...الحين هي محتاجتك جنبها تخفف عنها مو تزيدها..
    ريان: خلاص انا بروح البيت
    مساعد: في امان الله...مو محتاج شئ؟
    ريان: سلامتك خالي...ماقصرتوا

    رجع سيارته وتنهد كأنه يزيح عن صدره هموم كثيره..
    رفع عينه للسماء وهو يدعي ربه انه يشفي لطيفه ويطول بعمرها...
    فتح جواله وانصدم يو شاف بخدمة موجود 5 مكالمات من المستشفى !!!
    وثنتين من رقم غريب...
    ووحده من مساعد

    ليش المستشفى متصلين؟
    معقوله يخبروني بوفاتها؟

    لااااااا ياربي لاااااا

    بدون تفكير توجه للمستشفى وهو يسوق بسرعه جنونيه ويتعدى كل السيارات اللي قدامه..
    دخل وقلبه وعقله مو معاه...عمره ماحس بالخوف مثل هاللحظه..
    حبيبته وشريكة حياته بين الحياه والموت !!

    راح لعند غرفتها فتح الباب ومالقاها...
    السرير فاضي..

    يعني مااتت؟
    من هول الصدمه قعد عاالارض رجله مو شايلته...
    لطيفه انتي تمزحين معاي...
    ادري انك موجوده بس تبين تخوفيني...

    لطيفه اطلعي عارف انك موجوده هنـا...
    راح لعند الحمام اللي بالغرفه وهو حاس ببصيص صغير من الامل ... بس الحمام فاضي..مافيه حد!!
    صرخ صرخة هزت المستشفى كله
    لطييييييييييييييييييييييييييييييييفـــــــــــــــ ـه!!!

    معقوله تكون لطيفه سلمت روحها لربها وماتت؟!!


    دلــــووعه الشرقيه
    فتح جواله وانصدم يو شاف بخدمة موجود 5 مكالمات من المستشفى !!!
    وثنتين من رقم غريب...
    ووحده من مساعد

    ليش المستشفى متصلين؟
    معقوله يخبروني بوفاتها؟

    لااااااا ياربي لاااااا

    بدون تفكير توجه للمستشفى وهو يسوق بسرعه جنونيه ويتعدى كل السيارات اللي قدامه..
    دخل وقلبه وعقله مو معاه...عمره ماحس بالخوف مثل هاللحظه..
    حبيبته وشريكة حياته بين الحياه والموت !!

    راح لعند غرفتها فتح الباب ومالقاها...
    السرير فاضي..

    يعني مااتت؟
    من هول الصدمه قعد عاالارض رجله مو شايلته...
    لطيفه انتي تمزحين معاي...
    ادري انك موجوده بس تبين تخوفيني...

    لطيفه اطلعي عارف انك موجوده هنـا...
    راح لعند الحمام اللي بالغرفه وهو حاس ببصيص صغير من الامل ... بس الحمام فاضي..مافيه حد!!
    صرخ صرخة هزت المستشفى كله
    لطييييييييييييييييييييييييييييييييفـــــــــــــــ ـه!!!
    الممرضات جاوا حاولوا يهدونه بس مافي فايده..
    مو فاهمين منه شئ ...

    ريان بصراخ: اتركوووني خلوووني
    بعد عناء وجهد فكوه وقام يمشي بين ممرات المستشفى هايم حاير....مايشوف شئ قدامه غير صورتها وهي توصيه على عيالها وعلى نفسه...
    طلع من المستشفى وصعد سيارته..واخيرا استوعب الوضع..
    وحط راسه بين يديه وبكى بشكل يقطع القلب

    وينك يالطيفه رحتي وخليتيني....
    وينك ياام عيالي...
    ليش تروحين وتخلينا بروحنا...

    ماتدرين اني اموت من غيرك...
    شسوي الحين..وين اروح..كيف اقول لاهلي..

    كيف بسكن بيت انتي مو موجوده فيه..كييييف
    ضرب بيده على راسه كأنه يبعد فكرة موتها عنه...
    مشى للبيت .. وقف سيارته ودخل الصاله وهو مو حاس بنفسه وش يسوي...
    اول مادخل شاف ابوه وامه وشكلهم يخوف من التوتر والعصبيه
    وشكله مو احسن منهم...
    ابوريان بخوف وعصبيه: انت وينك هااااااا ساعه ادق عليك لييش ماتررد
    ريان بدون وعي: منو انا؟
    ام ريان بلهفه: ريان ريان زوجتك ولدت!!
    ريان ودموعه تخونه: وش الفايده ولدت وماتت وتركتني..ياليت مات اللي ببطنها بس هي تعيش..
    ابوريان وهو يكشر: انت جنييييت...وش ماتت بعد
    ريان وهو يقعد عاالارض يبكي: ماتت لطيفه...ماتت
    ام ريان وهي تبكي: يايمه من قالك؟ من وين جبت هاالاخبار
    ريان: رحت لها غرفتها مالقيتها....راحت الغاليه يايمه
    ابوريان: اوووووووووف منك طيحت قلوبنا خسك الله من ولد...اكيد ماراح تحصلها بنفس الغرفه لان نقلوها غرفه العمليات وولدت قيصريه...
    ريان وهو يرفع راسه بصدمه: لطيفه عايشه؟ ماماتت؟
    ابو ريان وهو يرفع ولده ويشيله من الارض: مبرووك ماجاك ياولدي وزوجتك عايشه ولله الحمد بس انت استعجلت وفسرت الامور بكيفك
    ريان وهو يمسح دموعه:لالا انا مااصدق الا اذا شفتها بروح لها...

    وطلع بسرعه وامه وابوه لحقوووه بسرعه للمستشفى
    وصلوا للمستشفى وريان مثل المجنون يدور عليهااا...
    بس ابوه سأل الاستعلامات ودلوه على غرفتها...
    راح ريان بسرعه توه بيدخل صدم في الدكتوره تطلع...
    الدكتوره: وين وين يااخوي؟
    ريان بلهفه: انا..انا
    ابوريان وهو حاس بشعور ولده: زوجها يابنتي...ممكن نشوفها
    الدكتوره: أي ممكن بس بهدوء...لانها مره تعبانه والحين نايمه انا عطيتها ابره مهدئه حتى ترتاح
    ريان بدموع فرح: يعني ماماتت بعدها عايشه
    ام ريان وهي تحط يدها على ذراع ريان: شفت يايمه قلنا لك.....
    الدكتوره ببتسامه: تطمن زوجتك تعدت مرحلة الخطر.....بس لازم ترتاح...وابيك بعد ماتشوفها تمرني غرفتي.....
    ريان : ان شاء الله..
    الدكتوره: يعني ماسألتوا عن البيبي؟
    ابوريان: غربلك الله من ولد....نسينا نسأل بشرينا دكتوره
    الدكتوره: بنت الله يحفظها لكم...بس حطيناها بالشيشه(مكان المواليد الغير مكتملين النمو) لانها صغيره ماكملت تسعه شهور....
    ام ريان: اهم شئ يابنتي انها بخير مافيها شئ؟
    الدكتوره: الحين ادخلوا تطمنوا على بنتكم وبعدين نتكلم...

    كلام الدكتوره مايطمن!!
    شكل الطفله فيها شئ..

    بس ريان ابدا مااهتم بكلامها..
    دام ان لطيفه بخير كل شئ يتعووض...

    دخلوا وكانت نايمه بهدوء ووجها مره تعبان ومصفر..
    والهالات مسويه حلقات حول عيونها...

    تقرب ريان منها بلهفه وطبع بوسه طويله على جبينها وبكى...من الفرحه...
    الحمدلله ياربي انك حفظتها لي ...
    ام ريان: خلاص يمه...البنت بخير مافيها شئ
    ريان وهو يتنهد براحه: والله ودي اصارخ من فرحتي..
    ابوريان: ههههههههههههه اييه ياولدى ذكرتني بيوم ولادة دينا....شكثر كنت خايف على امك ماتتصور...
    ام ريان: صااااالح عاد
    ريان: ههههههههههههههههه ربي لايحرمني منكم

    باس راس امه وابوه ولف يطالع زوجته...
    اللي عينه ماتمل من شوفتها...

    .............................
    الساعه 11 راحت اميره بيتهم وتركت ديمه لانها تعبت تبي ترتاح...

    ديمه كانت نص مرتاحه..كل ماتذكرت نسبتها دمعت عينها بس تقول انها بتجد وتذاكر وترفعها في النص الثاني
    والله يوفق الجميـع...

    نزلت الصالـه مافي حد!!
    وين امها وابوها...

    توها رايحه للتلفون بتكلمهم دخلوا...
    ديمه وهي توقف: وين رحتوا؟
    ام ريان: المستشفى...
    ابوريان: مرت اخوك ولدت
    ديمه بفرح: لطيفه ولدت؟ مبروووووووووك وش جابت
    ام ريان: بنت قمر والله تشبه امها..الله يحفظها ويخلها بس مو سليمه الله يشفيها
    ديمه بزعل: شفيها النونو؟
    ام ريان: فيها فجوه صغيره بقلبها...
    ديمه: بس يمه الفجوه يمكن تلتأم مع الايام وتختفي
    ام ريان: بس اذا ماراحت بيسوون لها عمليه..مسكينه صغيره ماتتحمل عمليه
    ابوريان: البنت ماعليها شر ان شاء الله...واهم شئ سلامة امها..بس انتوا ادعوا الله يقومهم بالسلامه
    ام ريان: امين يارررب
    ديمه: وريان وينه؟
    ابوريان: عند مرته...الله يغربله طيح قلوبنا
    ديمه: ليش وش اللي صار...

    وقالوا لها اللي صار
    ديمه: الحمدلله ماكنت موجوده معكم والله كنت بصدق كلامه....الحمدلله
    ابوريان وهو يقعد جنب ديمه: اقوول ديوووم
    ديمه وهي تبتستم له: لبيه حبيبي
    ابوريان وهو يطالع ام ريان: ايييه لنا الله ماحد يدلعنا ولايقول لنا حبيبي عمري حياتي غير ديمه
    ام ريان: هههههههههههههههه كبرنا ياصالح على هالسوالف
    ابوريان: انتي اذا كبرتي بكيفك...بس انا شباب
    ديمه: أي والله يبه اذا شافوك البنات عند المدرسه توصلني ينهبلوون عليك....تبغى وحده منهم؟

    وعمزت لابوها..
    ام ريان: ديموووه قص اللي يقص هاللسان قومي انقلعي دارك فكينا
    ديمه: ههههههههههه اعترفي وقولي انك تغارين عليه
    ام ريان: أي اكيد اغار ليش مو زووجي...
    ابوريان: ربي لايحرمني منك ياام ريان..
    ديمه: يبه وش كنت تبي تقول لي
    ابوريان: شرايك نسافر لنا يومين؟
    ديمه بفرح: يس يس...

    وباست ابوها على راسه: الله يخليك لي يااحلى ابو بالدنيااا
    ابوريان: عاد انتي اختاري المكان..
    ديمه وهي تفكر: امممممممم قطـر ودي فيها
    ابوريان: لالا الصيف اللي راح زرنا قطـر .. شرايك نروح الكويت
    ديمه: احلى...حركاااااات...من زمان عنها والله
    ام ريان: اشوف قررتوا وخلصتوا...ومين اللي بيسافر؟انا مابروح معكم
    ديمه: لييش يممه
    ام ريان: حرمة اخوك والده..مين بيقعد معها...
    ديمه: بس بنتها بتبقى بالمستشفى مابتطلع الحين
    ام ريان: بس لا مابخليها هنا بروحها الحرمه تعبانه وتحتاجني ومثلكم عارف مالها اهل غيرنـا..الله يرحم اهلها برحمته
    ديمه: أممم براحتك يمه.. طيب يبه نقول لدينا وتروح هي وسعود معنا وجوري وفارس واسماء وفؤاد وامول واميروه وامون وخلوود..وخالي مساعد
    ابوريان: بل كل هذوول ..
    ديمه:ليش لا يبه
    ابوريان: والله براحتكم...قولي لهم واتفقوا...عندك من اليوم لبكره..
    ديمه: خلاص من الحييين بقوول لهم

    ..........................
    كانت قاعده قدام لوحتها اللي ترسم فيها...
    كانت ترسم بحر..وعالشاطئ بنت فارده شعرها بحريه وتلعب بالرمل...
    وهي ترسم جاء على بالها....
    فرح وحيرتها اللي ملازمتها من يوم ماخطبها مساعد..
    ياربي بكون سعيده معاه؟
    ليش احسه نكدي؟
    ومو راعي سوالف؟

    لا يافرح انتي ماتعرفينه حرام تحكمين عليه من نظره!
    تنهدت وهي تحس انها ضايعه...
    طيب ليش مااكلم امول واعرف منها كل شئ عنه..

    واتصلت على صديقتها..

    امول: هلا والله...هلا بالزين كله هلا بمرت الخال
    فرح بحيا: هههههههههه هلا فيك حبيبتي شلونك
    امل: دامي سمعت هالصوت الحلوو اكيد بخير..انتي علومك؟
    فرح: والله ابد جالسه ارسم..
    امل: اوووف انتي ماتملين من الرسم خلاص ارتاحي
    فرح:هذي هوايتي امول مااقدر اتركها...
    امل: غريبه يعني جينا عالبال..
    فرح: امول....انا خايفه ومحتاره
    امل: افا بس افا...من شنو يالغلا؟
    فرح: نفس الموضوع
    امل: خالي مساعد؟
    فرح: امول احكي لي عنه عن اطباعه....انا يوم وافقت...استخرت ربي وارتحت بس...
    مدري انا مااعرفه ولااعرف أي شئ عنه...
    امل: يافرح ياحبيبتي....لاتخافين ولا تحاتين...صحيح ان مساعد خالي واعزه واحبه بس بعد انتي من اعز صديقاتي وانا مااخترتك الا وانا مطمنه عليه وعليك..
    ماابي خالي ياخذ أي وحده..وانتي نفس الشئ...
    لو ماكنتوا متوافقين مااخترناك وخطبناك....
    الحين قولي لي.. وش تبين تعرفين عنه؟
    فرح بحيره: مدري...اي شئ
    امل: اممممممم شوفي ياطويله العمر...خالي مساعد هذا انسان وش اقولك..مايتكرر...هو بحسبة ابونا واخونا وكل شئ...شايلنا على راسه..
    صدقيني ماامدحه لانه خالي...بس من جد فروحه..
    ماادري بدونه وش كنا بنسوي...
    فوق هذا...مساعد اغلب الاوقات هادئ ورايق بس بصراحه تجيه حالات يصير مزاااااااااجي لابعد درجه
    عاد الله يعينك لاجاته هالحالـه...
    يحب السوالف والضحك والمسخره..
    يكره الروتييين...يعشق شئ اسمه افلام وسينما..
    ياااه مدمن افلام...
    فرح: هههههههههههههه وبعد؟
    امل: يحب يسافر الله يعينك عليه كل يوم ناطين من ديره لديره
    فرح: احلى شئ
    امل: ههههههههه.... واهم شئ ونجي لبيت القصيد...
    مساعد رومنسي بشكل..حنون يحب الاطفال وخاصه البناات
    فرح بخجل: جد؟
    امل: ايووه عاللي يستحوون...

    وقاموا يسولفوا قريب النص ساعه بعدين دخل عليها ومعاه خالد..اللي رقى على طول فوق..
    وانظم مساعد لبنت اخته..
    مساعد: تكلمين منو امول
    امل وهي تغمز: الحب
    مساعد بثقل: هاتي اكلمها
    فرح وهي مستحيه: اقول يلا باي
    امل: تعالي تعالي وين بتهربين
    مساعد: بتهرب لاوالله مااخليها هاتي اسلم عليها

    ماترك لامل مجال تقول لفرح شئ...
    مساعد: احم...السلام عليكم
    فرح:ــــــــــــ
    مساعد: ياناس ياهوو سلمنا ردو السلام...
    فرح بحيا وبتموت: وعليكم السلام
    مساعد: شلونك فرح شخبارك؟
    فرح بارتباك: زينه...بخير.. الحمدلله..
    مساعد هههههههه: دووم ان شاء الله...
    فرح بارتباك: الحمدلله
    مساعد: هههههههههههههههههه
    فرح عصبت وانحرجت: ليش تضحك
    مساعد: بل عصبوا خلاص اسفيين...بس حبينا نسلم
    فرح: الله يسلمك

    كانت امل تأشر لخالها وتقوله بحركه الشفايف يعني خف عليها..
    مساعد: امول تلايطي انا حر...ايوه فرح
    فرح:امممممم
    مساعد: امممم.. متى ودك بالملكه؟
    فرح بصوت هادئ وناعم: مدري انت اتفق مع اخوي
    مساعد: اخوك قالي انتي بتحددين الموعد..
    فرح: مدري براحتك..
    مساعد: اقرر لوحدي يعني؟
    فرح وهي مرتبكه ومستحيه: مدري خلاص براحتك
    مساعد:هههههههههههه تيب لاتموتين علينا...يلا مااطول عليك يالغلا...بخاطرك شئ؟
    فرح: سلامتك
    مساعد: بس؟
    فرح: وانت تبي شئ؟
    مساعد: ماابي الا سلامتك... سلاام

    وعطى امول السماعه سولفت مع فرح شوي وسكرت
    امل: ها شرايك؟
    مساعد: والله شئ ماعليها كلام...بس حييل خجوله اموول مااتاخذ وتعطي بالكلام
    امل: ماعليه خالي بتتعود بعدين عليك
    مساعد: لا من جد احسها بتمووت مو عارفه تتكلم...الله يعين كان بتبقى كذا
    امل: اقووول اها بس اها..تبيها تعطيك لسان وش طوله يعني؟...حلاة البنت بخجلها...والله يزيدها جمال...على فكره متى بتملكون؟
    مساعد: مدري مااخذت منها لاحق ولاباطـل...اسألها متى تقول اتفق مع اخووي..ودي اتفاهم معها ودها بحفله كبيره ولاصغيره ووين...بس ساكته
    امل: ماعليك بخلي امي او وحده من خالاتي ترتب هالموضوع معها...
    مساعد: يكون احسن...

    رن جوال مساعد بهالوقت وكان ريان متصـل
    مساعد وهو يرد بسرعه: هلا بو رامي
    ريان بفرح: بارك لي
    مساعد بفرح: مبرووك بس على شنوو
    ريان: جاتني بنت
    مساعد: اوووه الف الف مبرووك تستاهل يابو رامي..واخبار ام رامي عساها طيبه
    ريان: لا الحمدلله صارت احسن...بس ان الطفله شوي تعبانه
    مساعد: لا ان شاء الله ماعليها شر..بارك لام رامي وتحمد لها بالسلامه
    ريان: الله يسلمك...يلا خالي مااطول عليك
    مساعد: خذ راحتك..وان بغيت أي شئ اتصل..واحنا بكره نمركم المسشتفى نطمن عليكم
    ريان: خلاص اووكي...

    بعد ماسكر ..
    امل: شصاير فرحنااااااااا
    مساعد: لطيفه ولدت جابت بنت
    امل بفرح: كلووووش .. عسى ماتعبت بس
    مساعد: الحمدلله صارت احسن الحين..
    امل: ياربي ابي اشووف الكتكووته..بكره من صبح الله برووح
    مساعد: عاد انتي مخبوله مصرقعه ماصدقتي على الله..
    امل: من حبي لهم...انا اذا تزوجت بجيب درزن بنات ودرزن عيال
    مساعد: حشى قطوه تجيبين درزنين منتي ادميه
    امل: كيفي عاد


    من بكره الصباح...خبر ولادة لطيفه انتشر والكل فرح بهالشئ خاصه انها تعبت حيل هالمره...
    وام سعود بما انها الاخت الكبيره بين ام فؤاد وام ريان قررت تتفق مع فرح على ترتيبات الملكه والحفله...
    ويوم السبت العايله الكريمه ناويين يروحون الكويت...
    واللي بيروح ابوريان طبعا و ديمه ودينا وسعود ورزان واسماء وفؤاد واميره وفارس...
    واكيـــــــد مساعد اللي ماتحلى السفره بدونـه


    اما امل واماني وخالـد مالهم مزاج لهالسفره...
    رغم انها ماتتفووت..
    وريان وعياله وامه بيبقوا مع لطيفه..

    يــوم الخميـس...واليوم بتطلع نتيجه تحليل اسماء في المستشفى..
    كانت ميته تبي تـروح تشوفها بس متردده وخايفه..
    وجات سالفة السفر واشغلتها..
    قررت ماتشوفها الحين بعد مايرجعوا تروح تاخذها..

    الحين تبي تسافر وتغير جو وتنبسط مع زوجها واهلـها..
    ومأجله التفكير في هالموضوع..


    ............................
    العصــر..

    سعود تغدى الساعه 2 ونام...وقال لها تصحيه العصر حتى يوديها المسشتفى تزور لطيفـه...
    جات الساعه 5...مدري اصحيه او لا...
    قربت منه وقعدت..وهي تطالعه...

    كانت خصله من شعره طايحه على جبينه..
    مدت يدها برقه ورفعتها على راسه

    حست بقشعريره تسري بجسمها وهي تلمسه..
    شالت يدها وغمضت عينها بقوه..
    وهي تكلم نفسهـا
    دينا انتي غبيه...
    وحده غيرك كانت مافكرت مجرد التفكير تكلمه بعد كل اللي يسويه...

    بس انا مو قاسيه..
    مهما سوا يبقى زوجي..وولد عمي..

    بس يادينا المسأله مو مسأله قسوه
    مسأله كرامة وكبرياء..سعود مو حاطك على باله ولا معبرك اصلا..

    بس مو مهم...المهم اعيش بهدوء وبدون وجع راس..
    ماابي مشاكل...

    بس لا...انا مو خدامه عنده يعاملني بهالطريقه..
    حتى قدام اهله يحرجني ويفشلنـي
    لازم يقدرني ويحترمني..

    اوووووووووف مدري انا وش ابي
    دينا: سعود
    سعود: امممم
    دينا: سعود ماراح تصحى؟

    مارد عليها...مدت يدها تلمس راسه...مو حار..الحمدلله
    دينا: مابتقوم؟
    سعود: تعبان
    دينا: سلامتك من التعب خلاص نام...

    كانت بتقوم وتطلع بس سحبها من يدها ونومها جنبه..مد يدينه وضمها لصدره وهو مبتسم ومغمض..وهي خبر خير..
    منصدمه...سعود يسوي كذا؟!
    لا اكيد ماهو في وعيه..

    مليوون بالمئه سعود بعالم ثاني ومو حاس باللي يسويه..
    دينا بهمس: سعود بقوم..
    سعود وهو نايم وبعالم ثاني: بسمه..وين بتروحين...خليك معاي

    فتحت عينها من الصدمه ويدها على فمها!
    بسمه؟!!
    حست بالذل والمهانه وهي بحضنه..
    سعود بعالم ثاني ومتخيلها بسمه مو دينــا..
    حاولت تفك منه بس ماقدرت لانه متمسك فيها بقووه..
    كانت تحس بأحاسيس مختلفه..ذل مهانه تحس ان مالها أي وجود بهالبيت..
    ورغم انهم للحين مابينهم علاقة حب الا انها زوجته مهما صار ومستحيل ترضى ان زوجها يناديها بأسم وحده ثانيه...
    دينا وهي تمسك ذراعه بقوه تبي تفك منه: سعود اترركي
    سعود وهو يبتسم: بسمه حبيبتي وين بترووحين والله اشتقت لك.. لريحتك..لانفاسك..

    وتنهد بحـب واضح..
    سكنت حركتها ماتقدر تسوي شئ..
    تحس انها عاجزه..

    انا بحضنه وهو ينادي بأسم وحده ثانيه..
    يالله انا كيف بتحمل هالعيشه كيف!!

    ثواني وفتح عينه وانصدم!!
    دينـــــــــا!!
    دينا وهي تطالعه ببرود: أي دينا مو بسمه .. غلطان ياولد عمي..
    شالت يده باشمئزاز وطلعت برا الغرفه..وهي تحس بالقهر منه ومن تصرفاتـه اللي مالها داعـي..
    شافته يطلع يدور يمين يسار وطاحت عينه عليها وهي بتدخل المطبخ تتهرب منـه ومن نظراتـه..
    سعود وهو يوقف وراها: دينـا
    دينا وهي عاطيته ظهرها: نعم؟
    سعود : مو قصدي...اللي صار..
    قاطعته: راسي مصدع..ممكن تخليني لوحدي؟
    سعود: مو قبل ماتسمعيني...دينـا انا كنت احلم ماكنت واعي
    دينا وهي تلف له: وبعد؟ عندك شئ تقولـه ولا خلصت؟
    سعود وهو يعصب: انتي ليش اخلاقك خايسه..
    دينا: اعوذ بالله من غضب الله...الحين انت الغلطان وجاي تحط اللوم علـي..والله انـك فــ.....
    ولاتدري خلني ساكته
    سعود بصراخ: لا تكلمي قولي..ليش تخشين بقلبك...قولي اني مالي داعي قولي اني فاضي قولي اني مااحس قولي أي شئ..خذي راحتك..
    دينا وهي تقرب منه وعينها بعينه: كلامك مايعنيني..لذلك تفضل اطلع وخلني بروحي


    قعدت عالكرسي وهي تتنفس بصوت عالي لانها مره معصبه بس متحكمه كويس بأعصابها..
    سعود وهو يحاول يستفزها: بس هذا اللي تقدرين عليه...انتي ليش مصممه تخلين حياتنا مشاكل وتحدي..
    دينا وهي تفقد اعصابها وتصرخ بأعلى ماعندها: انا ولا انت ياسعووود..اوووف من هالعيشه اللي ماتنطاق..انا مليت منك مليييييييييت اكرهك

    رمت الكاس اللي قدامها عالارض وانكسر تحت رجلـه..
    طالعها باستخفاف وطلـع..

    هالنظره خلتها تشب نار...ماتحب حد يستخف فيها..
    طلعت من المطبخ بعصبيه وهي توسع خطواتها ونست ان اشلاء الكاس تحت رجلها وداست على قطعه زجاج...

    دينا بأعلى ماعندها: ااااااااااااي
    صرختها خلته يوقف ويلف لها بسرعه...يوم شافها طايحه عاالارض ويدها على رجلها اللي تنزف رجع لها ورفع رجلها يشوفها
    دينا وهي تصيح: أي أي تعوررني..لالا تحركها
    سعود: اووش...خليني اشووف
    دينا : انت ماتحبني انت تكرهني...اتركني بحالي اتركني

    كانت تحرك رجلها اللي ماسكها بشكل عصبه ونرفزه..عطاها نظره مضمونها خليكي عاقله قبل لااتصرف تصرف ثاني معاك..
    قامت تصيح بصوت منخفض ورجلها لازالت بيده..
    سحب الزجاجه بشكل هادئ وبطئ..هالشئ اللي خلاها تحط يدها على فمها تمنع صرخة الالم..
    سعود: لاتتحركين...خليكي مكانك
    دخل المطبخ وجاب مطهر جروح وضمادات ولزقـة..
    نظف الجرح ولف الضماد وحط اللزقه..
    بعد ماطلعت الزجاجه حست ان الالـم خف بكثير..
    جات بتقوم بس سبقها ولف يده حول خصرها وسندها
    دينا وهي تقاومه بعنف: اتركني..ماابيك تمسكني
    سعود وهو يضغط على ذراعها : دينـا..هالشئ مو في صالحك...

    قعدها عالكنبه..بشكل طولي..
    قامت تطالع المكان اللي طاحت فيه واللي امتلى بدم رجلـها...
    سعود: راح الالـم؟
    طنشته ولا ردت...
    حس انه يبي يقرب منها يذبحها ..
    بس للاسف مايقدر..

    سعود: اكلمك انــا
    دينا وهي ترجع تصيح: ابي امي...ابي انام عندها انت ماتبغاني..

    ابتسم بسخريه وهو يقول بنفسه....الاخت حليمة بولند على غفله
    غطت وجهها بيدينها الثنتين وقامت تبكي
    تنهد وهو يمسك راسه بيدينــه

    انا شسوويت بحياتي ياربي حتى يصير لي كل هذا
    كل يوم هواش ومشاكل وصراخ وتوتر..
    وين الراحه وين السعاده اللي انشدها..

    هذا اللي كنتي تبينه يايمه..
    تقولين لي تزوج وارتاح

    ضحك بسخريه...ونعـم الراحه..
    انا بوادي وهي بوادي..

    اوووووف العيشه صارت بايخه ماتنطاق..
    سعود: تبين تروحين عند امك؟
    دينا وهي متفاجئه: أي
    سعود وهو يدخل الغرفه: قومي جهزي نفسك بوديك عند امك
    دينا: انا ببات عندها كم يوم
    سعود: ادري....جهزي شنطتك..

    سكر الباب وتسند عليـه..
    خلاص مااتحمل تكون جنبي...
    خلها تبعد وانا ابعد يمكن الوضع يتصلـح وتهدأ نفوسنــا..

    اما هي ابتسمت بحزن وهي تقول..
    طبعا ياسعود ماتبغاني معاك..
    ودك ترتاح وتفتك مني...
    لكن تطمن انا بريحك وبخلي لك البيت..

    رفعت سماعة التلفون واتصلت لامها...
    ام ريان: الووو
    دينا وهي تصيح: يمه
    ام ريان بخوف: بسم الله عليك يمه شفييك؟
    دينا: يمه..ابجي بنام عندكم
    ام ريان: لييييش صار شئ بينك وبين زوجك؟
    دينا: لاتجيبين لي طاريه مااحبه ماابغاه
    ام ريان بعصبيه: الحرمه العاقله ماتقول عن زوجها هالكلام..قولي لي وش صاير؟
    دينا: متهاوشين
    ام ريان: دينووو لاتجين ولاهم يحزنون...خليك في بيت زوجك فاهمه..لاوالله بغضب عليك
    دينا بصياح وصوت متقطع: انتي بعد ماتبغيني....كلكم ماتحبوني
    ام ريان: يادينـا لاني احبك ماابغاك تتهورين...الحرمه السنعه تتفاهم مع زوجها بالهداوه..تسمعه يسمعها..
    مو من اول مشكله تلم اغراضها وتجي بيت اهلـها..

    دينا بقلبها...اول مشكله؟!! هه كثري يايمه منها
    ام ريان: سمعتيني او لا؟
    دينا بترجي: تكفين يمه...ماابغى انام عنده اليوم
    ام ريان: لحوووول دينــا لاتخليني اهاوشك واكلم ابوك...خلاص تفاهمي مع رجلك وحلوا المشكله بالهدوء...يلا روحي له الحين وكلميه وانا بتصل لك المغرب..
    دينا بانكسار: طيب باي

    سكرت وهي تحس انها محطمه...حتى امي تدافع عنه وواقفه بصفه..
    وانا من لي؟
    مين يفهمني...يقدرني...يحترم شعوري..

    طلع سعود من الغرفه وهو لابس ثوبه وشماغه وبيده جواله ونظارته الشمسيه: ها اشوفك قاعده..
    دينا وهي تمسح دموعها وتقرب منه: وين بتروح؟
    سعود: بيت اهلك..ولا غيرتي رأيك
    دينا وهي تنزل راسها: أي غيرت رأيي...مابروح

    حس انه متلوم فيها...حرام تكسر الخاطر..
    شفيك ياسعود صرت قاسي..
    شوف البنت متحمله وساكته وانت كل مالك وتزيدها..

    سعود وهو يرفع راسها بيده: انا اسـف,,
    هالكلمه حسستها بأنه حس بغلطه...
    بكت اكثر وارتمت بحضنـه..

    لف يدينه حولها وخلاها براحتها...
    سعود بهمس : خلاص دينـا ماتعبتي من كثر البكي ارحمي نفسك
    ماكانت ترد عليه الا بتنهيدات معذبـه..
    طالعه من داخل قلبهـا..

    سعود وهو يمسح على راسها: اسف ادري اني مصختها وزودتها حبتين بس يالدبه تستاهلين عاللي سويتيه فيني
    دينا وهي ترفع راسها تطالعه: كل هذا لاني فتحت عليك المويه البارده؟
    سعود: اممممممممم تقدرين تقولين..
    دينا وهي تضربه بصدره: يانـذل ياقاسي
    سعود: ههههههههههههه..مو اقسى منك كنتي بتروحيني بس ربـك ستر..
    دينا: ممكن اسألك سؤال؟
    سعود ببتسامه تجنن: تفضلي
    دينا: كنت تبغى الفكه منى واروح بيت اهلي صح؟
    سعود: تبين الصراحه ولا بنت عمها
    دينا: اكيد الصراحـه
    سعود: كنت انك مابتروحين..وحتى لو فكرتي تروحين ماكنت بخليـك..
    دينا: بس انت قلت لي قومي تجهزي بوديك..
    سعود وهو يسحب خشمها بشويش وهي تضحك: وانتي صدقتي اني بخليـك...
    دينا زعل: ليش لا..
    سعود: وانا مع مين انــام ياحلوه؟
    دينا : لوحدك..مافيه شئ
    سعود وهو يمسح اثار دموعها بيدينه الثنتين: حد يترك القمر وينام مع النجوم
    دينا: امممممم يعني انت نجمه
    سعود: مالت عليك..رجال طول بعرض وتقولين نجمه
    دينا:هههههههه انت اللي قلت
    سعود: عاد مو تصدقين حالك ويكبر راسك على هالمدح
    دينا: يلعن ام التحطيم...
    سعود : هههههههههههههههههه

    سكتوا قرابه الدقيقه وعينهم معلقه ببعض...مزيج وخليط من الاحاسيس المتضاربه اجتاحت قلبين...
    يفصل بينهم الكبرياء والغرور واللامبالـه...
    ويربط بينهم الشوق لمرسى وبر الامان المفقود!!
    والحب الضائع في متاهات الحيـاة..

    دينا بصوت اقرب للهمس: ممكن اعرف في ايش تفكر؟
    كانت يدينه لازالت ورا ظهرها ومخليتها قريبه حيل منـه..
    سعود: مو قبل مااعرف في ايش تفكرين..
    دينا وهي تبعد نظرها عنه بتوتر: امممم مدري
    سعود بخبث: تسمحين لي اتعدى حدودي شوي؟
    دينا وهي ترفع عينها له: ها؟
    سعود : ممكن اتهور؟
    دينا وهي تحاول تبعد عنه: لا تكفى...

    جات بتهرب منـه بس مافي مفر ولا مهرب من سعود..
    وكانت المره الاولى اللي يطلقوا فيها العنان لمشاعر تحاكي بعضها البعض بحرية مطلقه...
    واللبيب بالاشاره يفهم : )

    ...........................
    بالمستشفى....ام ريان وديمه وريان نفسه وام فؤاد وام سعود وجوري وامل...
    الكل فرحان ومبسووط بسلامة لطيفه...بس كله كوم وفرحة ريان كوم ثاني....

    كان ريان قاعد جنبها عالسرير وماسك يدها بيده ومو راضي يفكها...خلاص مايبي يفارقها دقيقه وحده بعد اللي صار...
    ام ريان: ياريااان اترك البنت ترتاح زهقتها
    لطيفه:هههههههه خليه يمه ياخذ راحته
    ريان: خلووني يمه انا ماصدقت رجعت لي بالسلامه
    امل: مااقدر انـــا عالحب يارومنسي
    ريان وهو يغمز لامل: بكره تتزوجين وتعرفين ..
    ام فؤاد: اقول ياختي وينها دينا مو مبينه؟
    ام سعود: مدري وانا اختك..احنا يوم نطلع قالت لنا دينا انها بتصحي سعود وبتجي ورانـا..مدري ليش تأخروا..يمه جوري اتصلي شوفيهم
    جوري: من عيوني...

    اتصلت جوري لجوال دينا مقفل وجوال سعود نفس الشئ...
    جوري: غريبه..جوالاتهم مقفلـه
    ام سعود بخوف: كلمي عالثابت شوفيهم...

    اتصلت وبعد 5 رنات رد سعود: نعم؟
    جوري: نعامه ترفس العدو ان شاء الله...انتوا شفيكم
    سعود: يوووووووووه منك يالغثه وش تبين؟
    جوري: وين دينا هات اكلمها
    سعود: مو الحيين
    جوري: ليش ان شاء الله
    سعود: دينا مشغوله اتصلي بعديين باي
    جوري: صبر لحظه لحظه....ماراح تجيبها المستشفى؟
    سعود: مدري
    جوري: طيب ورا جوالاتكم مقفله هااا اعترفواا
    سعود: اعوووذ بالله منك حرام يعني نقفل جوالاتنا
    جوري: لا بس من عوايدكم
    سعود: واحد وبيقعد مع زوجته ومايبون حد يزعجهم انقلعي يلا
    جوري: هههههههههههههههه ياهوووو ارووح عالرومنسييه يلا اخليك باااي

    ام سعود: ها شفيهم؟
    جوري وهي تغمز لامها: كل خييير
    ريان: أي الحبيب هناك عقله طاير ..
    جوري: اووه اسكت الا طاير وونص....
    ام ريان ببتسامه: الله يسعدهم ان شاء الله...

    وهم يسولفون دخلت نيرس فلبينيه مبتسمه وبيدها باقه ورد وعلبه شكولاته من انووش ..
    حطتها عالطاوله وطلعت..
    امل: خوووش باقه والله شحلاتها من مين..
    قامت امل بتقرأ الكارد..
    (( الحمدلله على سلامتك ياام رامي..وتتربى العروسه بعزكم ان شاء الله.... ماجـد))
    جوري ابتسمت وحست انها حركه حلوه من ماجد..
    ريان: والله طلع حركااات هالماجد بعد
    جوري: ها اجل وش مفكر....
    لطيفه: والله مكلف على نفسه .. اشكريه جوري
    جوري ببتسامه: يوصل ..

    ........................
    اسماء وصلت المستشفى ونزل معاها فؤاد: ها حبي اروح ولا انتظرك؟
    اسماء: لا تعال معي بنشتري شوكولاته وورد وارقى معاي لفووق ماابي اروح لوحدي
    فؤاد وهو يقفل السياره: من عيووني ياحلوو...

    كان فؤاد لابس بنطلون اسود وبلوزه بنيه ديرتي..وكاب اسود ونظارة شمسيه..
    مايحتاج اقول ان كل مامرت بنت عندهم تخبلت وطالعته...

    اسماء وهم بمحل الهدايا: ماتقول لي وشوله متشيك عاالاخر
    فؤاد: احم...والله ربي رزقني بجمال لازم امتع انظار الناس فيه
    اسماء: لاياشييييخ اجل انا بعد بكشف الحين وبوري شكلي للناس
    فؤاد: علشان اذبحك...
    اسماء: اووووووف انت ماتحس...

    ضحك عليها يدري انها غيووره لابعد درجه..
    شالت هي الشوكولاته وهو شال بيده باقة الورد الكبيره ورقوا بالمصعد..

    اول ماانفتح المصعد جاوا بنتين بيصعدوا بس شافوا فؤاد ووقفوا يطالعوه
    اسماء بعصبيه: انتي وياها ماتستحون ..
    صعدوا البنتين بالمصعد وراحوا
    فؤاد: ههههههههههههههههه شفيك سموووي
    اسماء وهي تمشي عنه: ولاشئ
    فؤاد وهو يلحقها:ههههههههه سمووي حبيبتي ماله داعي تعصبين
    اسماء: لاوالله زوجي ومتشيك عاالاخر والبنات ماشالوا عيونهم منه وتبغاني اسكت
    فؤاد: ياحبي..لو تجي ملكة الجمال نفسها وتطالعني مااعبرها ولااحطها على بالي..دامك عندي ومعاي

    ابتسمت له واخذت منه الباقه ودخلت غرفة لطيفه اما هو بقى ينتظرها بره وطلع له ريان ودقوها سالفه
    .........................
    نرجع لدينـا وسعود..

    كان الوضع غير عليهم..توتر خوف..خجل..
    نزل راسه يطالعها كانت بحضنه ولاف ذراعه عليها...
    ابتسمت له بخجل وجات بتقوم بس منعها..
    قرب منها وكلمها بهدوء وهمس..

    سعود: وين رايحه؟
    دينا وخدودها تصير حمرا: سعود...خلاص بقووم
    سعود: لا مافيه
    دينا: ههههههه بليييز

    وطالعته بترجي...طبع بوسه على راسها وخلاها تقوم..
    نص ساعه ورجعت له كانت جاهزه ولابسه..
    سعود: ها على وين؟
    دينا: مابنروح المستشفى؟
    سعود: يلا ربع نص ساعه واكون جاهز انتظريني
    دينا وهي تطلع الصاله: لاتتأخر..

    دخل ياخذ له شاور وهو يفكر في الاحداث الجديده اللي صارت..
    معقوله هذي تكون بدايه تقربنا من بعض..
    وكسر حاجز المشاكل والروتين اللي عايشين فيه؟

    مدري...حاليا فكري مفرغ...الايام راح تثبت لي كل شئ..
    ..............................
    كان يتمشى من شارع لشارع والجوال بيده يدق عليها بس انتظار...
    ياترى تكلم من؟!!
    بعد نص ساعه اتصلت
    خالد وهو معصب: سموور ماصارت لي ساعه ادق عليك
    سمر:هههههه حبيبي شفيك معصب..كنت اكلم خويتي رهف
    خالد: طيب عاالاقل ردي قولي انا مشغوله بكلمك بعدين
    سمر: ياعمري مااحب اشوفك متضايق ومعصب..خلاص انا اسفه..
    خالد وهو يهدأ: اخر مره فاهمه
    سمر: من عيووني...ها وينك حبيبي؟
    خالد: ابد احووم بهالشوارع...
    سمر: أي على فكره خالد
    خالد: هلا
    سمر: احتمال نسافر انا واهلي
    خالد : تسافرين؟ وين ؟
    سمر: ابد قريب...الامارات
    خالد: شنو؟؟؟؟؟ لا مافيه ياعيوني سفر
    سمر: ليش؟
    خالد وهو يعصب: الحين انا مابسافر مع اهلي علشان اقعد وياك..انتي تقولين ببساطه بسافر
    سمر: ومن جبرك تبقى معاي...خلاص سافر مع اهلك انت بعد
    خالد وهو يعصب: سمر شفيك انتي متغيره...ماتفهمين اني احبك ولو سافرت بشتاق لك حيل...(وهو يهدأ ويتكلم برومنسيه) سمر..والله احبك..مااقدر ابتعد عنك ..
    سمر بزعل مصطنع: خلاص حبيبي مثل ماتحب..ماراح اسافر وبقعد في البيت لوحدي
    خالد بحيره: لوحدك؟ لالا مايصير تقعدين لوحدك..اخاف عليك
    سمر بخبث: اجل اسافر؟
    خالد: خلاص حبي سافري وانبسطي...مافي غير هالحل..
    سمر: لاقلبي..والله مستعده اقعد علشانك
    خالد: لا حبيبتي...مابكون اناني..خلاص سافري اهم شئ ماتنسيني هناك..وخذي معك جوالك وبكلمك كل يوم
    سمر: تامر امر حبيبي...يلا اخليك
    خالد: تعشيتي؟
    سمر: لاماودي شبعانه..
    خالد: شبعانه وانتي ماتغديتي اليوم؟
    سمر: اكلت شيبس وشربت بيبسي وشبعت
    خالد: الف مره اقولك لاتشربين بيبسي ماتفهمين
    سمر بزعل: اوووف خالد احبه مااقدر اتركه
    خالد وهو يتنهد: ااااه منك يالعنيده..شسوي فيك...احبك مااقدر عليك
    سمر:ههههههههه وانا بعد احبك
    خالد: فديتك حبي..خلاص لايخلص رصيدك ونبتلش فيك
    سمر بعصبيه: وش قصدك يعني؟
    خالد:هههههههههه نمزح والله نمزح...ولاتزعلي بجيب لك كرت شحن لعيونك
    سمر بغرور: لا عندي مايحتاج
    خالد: لاوالله حالف اجيبه وتاخذيه
    سمر: خلاص نشوووف...يلا حبي باي
    خالد: باي ياقمر...

    سكرت وانسدحت وهي تضحك عالسرير...
    رهف: هههههههههه وربي انك داهيه...
    سمر: والله مبسووطه حيل حيل...
    رهف: انا اشهد ان حظك من السماء...
    سمر: وي لاتحسديني صلي عالنبي...
    رهف: اجل بتسافرين وتتركيه؟
    سمر: هههههه وش علي منه...بسافر وانبسط..وهو بكيفه يسوي اللي يبي..
    رهف وهي تقرب من سمر: سمور لاتشدين معاه حيل...مانبيه يروح منا
    سمر: لاتحاتين..خالد لي وراح يبقى لي ان شاء الله...
    رهف: الا اخبار جوري؟
    سمر: ماقلت لك ملكت قبل يومين..
    رهف: زين زين....تستاهل كل خير

    سمر طالعت رهف بنظرات ماعجبت رهف...
    رهف طيبه وسمر ماتحب هالطيبه اللي في اعتقادها ماتفيد بهالزمن
    يوم السبت كان موعد رحلتهم للكويت
    طلعوا في سيارتين..

    سياره ابوريان وفيها ديمه واميره ودينا واسماء
    اما بسياره سعود..فـكان وياه فؤاد وفارس ورزان..
    واخيرا بسيارة مساعد معاه بنت اخته وصديقته جوري..

    طلعوا الظهر الساعه 1..
    كانت اكثر السوالف بسيارة الشباب (سيارة سعود)
    وفارس مهبل في رزان المسكينه..

    ابوها يسوق بسرعه وفارس فاتح النافده ويحاول يطلع راس رزان من النافده
    رزان بخوف: لالا اخااااااااف .. بابا
    سعود: ههههههههه فرووس يالخبل سكر النافده..
    فارس وهو يسحب رزان: خليني بجننها...ابيها تصير مصرقعه مثلي...
    فؤاد وهو يلف لفارس: فرووس البنت بتجن خلاص صدعت راسنـا..اللي يشوفك يقول بزر
    فارس: اقوووووول نسينا ماكلينا...
    فؤاد: لحووول..كلمة ثانيه ونرميك بالشارع وتعال الحقنا سيرا على الاقدام

  6. #26
    :: خآش عرض ! :: الصورة الرمزية %حضنك وطن%
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    في عــآلم .. الحزنـ الأبــدي ..}
    المشاركات
    1,604
    معدل تقييم المستوى
    3262

    افتراضي رد: مظاهـــــر نسائيــــه ... روايه روووعه ...

    فارس وهو يربطم مثل البنات: اوكي بسكت
    رزان وهي تقرب من عمها: هههههههههه عمي
    فارس: لاجواب..
    رزان: هههههههههه عمي عمي تسمعني

    فارس يستهبل عليها وساكت
    رزان وهي تدغدغه ببطنه: فااااااارس
    فارس وهو يحضنها ويدغدغها: هاهاهااااااااااااا

    وصلوا واخذوا فندق بيرتاحون من المشوار اللي يعتبر قصير نسبيـا..
    دينا وسعود بغرفه..وابوريان ومساعد وفارس بغرفه
    وفؤاد واسماء بغرفه..وجوري واميره ورزان وديمه بغرفه

    الكل مبسووط وفرحان بيتغيير الجوو...واللي زاد هالوناسه وجودهم بالكويت اللي يحبوها من كل قلبهم..

    بعد ماارتاحوا توجهوا للمارينــا مول..تمشي وتشري واخر وناسـه..
    كانت دينــا تتمشى مع سعود..من محل لمحل
    سعود: دينووو والله تعبت
    دينا: خلاص اخر محل وبعدها نجلس نرتاح..
    سعود: يلا بسرعه..

    دخلت وسعود وقف برا ينتظرها ويحوس بجواله..
    هو كان يراقبها طول الوقت..ويوم دخلت المحل لوحدها استغل هالفرصه ودخل بدون مايشوفه سعود..
    تركي وهو يوقف وراها وقريب منها: تعبت وانا امشي وراك
    حست ان اطرافها انشلت..هذا صوت تركي اللي مستحيل تضيع بينه وبين أي صوت ثاني..
    لفت وهي تحس انها منصدمه: تركي
    تركي ببتسامه وهو يطالعها من فوق لتحت: ابي افهم سر جمالك..كل يوم تزيدين جمال عن اللي قبلـه
    دينا بخوف وعصبيه: تركي روح واللي يسلمك لايشوفك زوجي
    تركي وهو يطالع بره يشوف سعود: لاتخافين زوجك الحلوو مشغول...وماانتبه لي ادخل وراك..
    دينا وهي تدمع: رووح رووح ماابي اشووفك لاتسوي لي مشاكل...اطلع من حياتي
    تركي: شوفي انا من زمان ودي اشوفك واكلمك..ويوم عرفت انك جايه الكويت..جيت وراك والحمدلله شفتك...
    فـ مستحيل اخليك
    دينا وهي تطالع يمين يسار من الخوف: انا متزوجه الحين..يعني مالك امل معاي..خلاص روووح لاتسوي لي فضييحه

    ماكملت جملتها الا وهو واقف وراها..
    ضربت على خدها وهي تتوقع حدوث انفجار بالمجمع كلــه!!


    دلـــووعه الشرقيه
    ضربت على خدها وهي تتوقع حدوث انفجار بالمجمع كلــه!!

    سعود ببتسامه بارده وهو يطالعهم: حلووو اصفق لك من كل قلبي..ياتركي
    وقام يصفق بطريقة دراميه..
    راحت ووقف ورا زوجها وخلته يواجه تركي..
    سعود وهو يفقد اعصابـه ويسحب تركي من قميصه بعنف: انت ماعندك خوات..ماعندك غيره..ماتحس على دمك..ترضى هالموقف يصير لوحده من خواتك
    تركي وهو ينزل يد سعود: انت اسكت ولا تتكلم..مو كفايه انك اخذتها مني وانا ابغاهــا..
    سعود وهو يمثل الدهشه: اووه احلف...قول قسم انك تبغاهــا..ودامك تبغاها ليش سويت اللي سويته..كانت عندك ملكك..بس انت ماعرفت تصونهـا...يامحترم
    تركي وهو يعصب ويقرب من سعود: بس مالك حق تاخذها منـي وانت ماتحبها ولاتبيها

    دينا نزلت راسها وقامت تصيح من قلبها..
    عالمشاكل اللي تعترض طريقها من يوم تزوجت تركي..

    وكأن الدنيــا ماتبغاها ترتاح وتضحك..
    وحكمت عليها بالدموع والقهر..

    دينا وهي تدخل بينهم: بس كفايه كفايه...تركي والله ان مارحت وتركتني لاوصلك للشرطه
    تركي وهو يطالعها: من تكونين حتى تهدديني...
    دينا: انت اصلا مالك حق تلاحقني او حتى تكلمني...كنت زوجي وهالشئ انتهى الحين انا زوجه سعود..وماابيك بحياتي..ماابي غيره

    ولفت يدها حول ذراع سعود تبيه يحميها من هالوحش المفترس...
    سعود وهو يحط يده حولها ويطالع تركي باحتقار: هههههههههه شوف انت كلك على بعضك..مو داخل مزاجي...مو شايفك اصلا قدامي..يابابا روح بيتكم..رووح وشوف لك وحده من اشكالك.يمكن تنفعك...
    تركي ماقدر يسكت هالجمله اثارته .. وقرب من سعود بيضربه بس دينا كانت اسرع ووقفت بوجه تركي ...
    وطبعا تركي مايقدر يبعدها...

    دينا بتحدي: مااسمح لك تلمسه او تقرب منه
    تركي بانكسار واول مره دينا تشوفه بهالحاله: مسرع ماحبيتيه يادينــا...ونسيتيني

    سعود متضايق من الموقف والناس بدت تتجمع وتطالع...سحب زوجته وطلعوا...
    تركي: انا ماخلصت كلامي وين رايحين
    سعود وهو يلف له: مابيني وبينك أي كلام...الشرطه تتفاهم معاك..

    وسحب دينا من يدها وطلعوا..
    لكن تركي ماتركهم لوحدهم..طلعوا من المجمع وهو وراهم...
    سعود : دينا روحي اصعدي السياره وارجعي الفندق..
    دينا بخوف: لا برجع معاك
    سعود وهو يقرب منها ويمسكها من وجهها: خلاص خذي المفتاح وارجعي..وانا بتفاهم وياه
    دينا وهي تبكي وتمسك يده: اخاف يسوي لك شئ
    سعود وهو يمسح دموعها: مايقدر يسوي شئ...انتي ناسيه ان زوجك بطــل
    دينا وضحكه من ورا الدموع: هههههه انتبه لنفسك ولاتتضارب ويـاه وخذه على قد عقلك..
    سعود: لاتوصين...يلا روحي وهالله هالله بالطريق..لاتسرعين
    دينا: لاتحاتي...

    راحت دينـا لسياره سعود وبما انها تعرف تسوق.. رجعت لوحدها للفندق...بس قلبها عند زوجها سعود..
    راح سعود لتركي ووقف مقابله بتحدي: ممكن اعرف لشنو تبغى توصل؟
    تركي: ابغى اوصل لها...مالك حق فيها..انت ماتحبها ولاتبيها..... خليها لي
    سعود: ومن قالك انها تبغاك وودها ترجع لك؟
    تركي: انت مالك دعوه...انا بتفاهم معها

    سعود فقد اعصابه وقرب من تركي ومسكه بيدينه الثنتين من قميصه: اللي تتكلم عنها زوجتي وبنت عمي تفهم او لا...(وبصوت عالي)زوووووجتي اللي مااسمح لك تجيب طاريها على لسانك...
    تركي: انا احبها وابغاها...ياخي اتركها لي

    خلاص سعود وصل لمرحلة فقد فيها عقله...وبدأ يتضارب مع تركي..
    مافرق بينهم الا ابوريان وفؤاد ومساعد وهو يلحقون عليهم
    ابوريان وهو يسحب سعود: ياسعود صلي عالنبي ذبحت الرجال...وانت ياتركي ابعد بريحة طيبه قبل لااخليك تندم عاليوم اللي انولدت فيه
    سعود وهو يلهث ويحاول يتقدم من تركي: خليني اذبحة واشرب من دمه هاللي ماعنده نخوه ولااحترام
    تركي بعصبيه: لاانت ولا عشره من امثالك تقدر علي
    مساعد: تركي...اكسر الشر وفارقنا يلا...
    فؤاد: ياجماعه خليتوا الناس تلتم علينا...حلوها وتفاهموا بهداوه قبل لاتوصل للشرطه...
    سعود بصراخ: مابيني وبينه أي تفاهم...ياناس يتكلم عن زوجتي ويقول احبها في حد يرضى بهالشئ قولوا لي
    ابوريان بعصبيه: تركي جعلني اشوف فيك يوم...انت عارف حاط راسك براس من...انت حاط راسك براس اعمامك يالخسيس...روح قبل لاادفنـك هنــا
    مساعد وهو يسحب سعود: صلوا عالنبي ولا تحطوا عقلكم بعقله...يلا
    سعود: خلوووني اذبحه..ابرد حرتي
    فارس: سعود صلي عالنبي هذا مجنون وش لك فيه
    تركي بصراخ: انا مو مجنون...مو مجنووون


    سعود عاند شوي بس رضخ اخيرا ومشى مع مساعد...
    جوري واسماء واميره وديمه يراقبوا الوضع من بعيد وهم خايفين...
    ورزان تصيح خايفه على ابوها لايصير فيه شئ..

    رجعوا الفندق وهم متضايقين وزعلانين من اللي صار...
    لانهم جايين ينبسطوا ويفرحوا بعيييد عن المشاكل..
    بس الظاهر ان حتى بهالسفرة المشاكل وراهم وراهم...

    تركي بعد ماالكل انتشر وراح لملم المتبقي من كرامته اللي سعود مسح فيها الارض من ضرب وشتم..الخ
    وهو متوعد في دينا وسعود...ويبي ينتقم منهم بأي طريقه عاللي سووه...

    ويفكر في تهديد ابوريان له..
    ابو ريان اذا قال كلمه مايقولها الا لازم ينفذها..


    دينـا كانت في اللوبي تنتظر سعود..اول ماشافتهم داخلين راحت تسرع لهم وعينها على سعود: عسى ماصار شئ
    ابوريان: دينا خذي زوجك واطلعوا غرفتكم
    دينا: امرك يبه..

    بعد ماراحت دينا مع سعود...
    مساعد: يلعن الشيطان وساعته..اعوذ بالله من هالرجال متى ناوي يترك البنت في حالـها..
    ابوريان: انت خليني ارجع السعوديه والله لاخليـه عبد ماينطق ولايتنفس..والله لارميه بالسجن
    فارس: اااخ انا اروح الغرفه احسن لي..

    راح فارس وعيون اميره معلقه فيه وعيون ديمه تتابع تجاهل فارس لاميره ولهفة اميره عليـه,,
    فؤاد وهو يطالع اسماء: شفيك ساكته انتي بعد.. لايكون تبين تتهاوشين مع حد بعد
    اسماء: ههههه سلامتك يلا نروح نريح..مره تعبانه
    ابوريان: خلاص ياعيالي روحوا ارتاحوا..ولاتشغلوا بالكم..انا بتصرف وياه..

    نرجع لدينـا وسعود...كانت سعود للحين معصب وقاعد على طرف السرير ويحرك رجلـه بعصبيه...
    ودينـا واقفه جنبـه..وخايفه منه
    تخاف تتكلم ويهب بوجهها...

    راحت اخذت منديل وحطت فيه مويه بارده ومسحت الدم اللي طالع من فمه..
    كان فية جرح عند فمه مسبب النزيف
    وتحاول تمسح الدم بشويش حتى مايتألم

    دينا: يعورك؟
    سعود وهو يسحب المنديل من يدها: مشكوره...لاتتعبين حالك..

    بعدت عنه وهي ودها تسأل وتتكلم..حاولت ماتكلمه حاليا..
    بس ماقدرت..

    دينا بهدوء: سعود
    سعود بعصبيه: ماابي اسمع شئ...اتركيني لحالي
    دينا وهي تقعد جنبه: ابي اعرف وش صار..
    سعود: دينا...لو سمحتي خليني بروحي...لاهدأت نتكلم...
    دينا بزعل: مثل ماتحب..

    لفت شيلتها واخذت بوكها وجوالها وجات بتطلع من الغرفه
    سعود: وين رايحه
    ماردت عليه طلعت وسكرت الباب وراها..
    تنهد بقهر وانسدح عالسرير...

    ااخ ياتركي كان ودي اذبحك واشرب من دمك يمكن هالشئ يشفي غليلي...
    شلون تسمح لنفسك تتعرض لزوجتي اللي هي ملكي انا وبس..
    ومو من حق أي حد يشاركني فيهـا..
    دينا ملكي بكل مافيها... مااسمح لك ولا لغيرك يقربوا منها...

    ياترى ليش سعود يقول هالكلام...
    هل هو حب التملك؟
    لانه يحس ان دينا ملك له وحده؟

    او حب فيها؟
    ابتسم سعود بسخريه..لاانا مااحبها..
    بس مهما كان هي زوجتي..
    لازم بغار عليها..

    قام سبح بموية دافيه بعد ماطلع جلس يناظر الساعه..هذي وين راحت؟
    يمكن عند عمي ؟

    لبس عالسريع وهو يحس ان اعصابه هدأت..وصار رايق..
    طلع وهو متوجه للغرفه اللي فيها عمه..
    بس لا دينــا اذا تضايقت ماتحب تجلس مع احد..
    مهما كان عزيز وغالي عليهـا..
    تحب تختلي بنفسها فتره لين تهدأ ..

    عرف مكانها..لذلك نزل للوبي..شافها بالكوفي مثل ماتوقع كانت جالسه وتشرب قهوه وسرحانـه..
    وكانت لابسه قميص طويل وبنطلون اسود واسع
    وجزمه كعب وشيله بنفس لون قميصها..
    وطالعه اخر اناقه..

    سعود وهو يجلس جنبها: الحلو في شنو سرحان؟
    دينا: سعود...انت من متى هنا؟
    سعود: من ثواني بس..
    دينا: اها طيب
    سعود: في شنو سرحانه؟
    دينا: في اللي صار
    سعود: زعلتي يوم اعصب عليك..؟
    دينا وشكلها يكسر الخاطر: لا مازعلت..انا ادري انك ماتحبني وماتواطني..ولو على ودك تهاوشني وتصارخ علي ليل ونهار
    سعود بصدمه: انا يادينا؟
    دينا: أي انت
    سعود وهو يمسك يدها: افا يادينا...انا مااكرهك
    دينا: بس ماتحبني
    سعود وهو يتنهد: وانتي ماتحبيني اتوقع شعور متبادل
    دينا وهي تلف له: عاالاقل احسك انسان قريب مني...احسك مثل الصديق اللي احتاجه طول الوقت جنبـي..تحميني تخاف علي تدافع عني...لكن انت معتبرني مجرد قطعة اثاث عندك
    سعود وهو يلعب بيدها والخواتم اللي بأصابعها: دينـا..حطي ببالك حاجه وحده انتي زوجتي وام عيالي مستقبلا وصديقتي..احاسيسك اللي تحسيها تجاهي..تطابق المشاعر اللي اكنها لك
    دينا ببتسامه لطيفه وناعمه: يعني تعتبرني صديقك اللي تعزك وتعزها..؟
    سعود ببتسامه: اكيد..صديقتي اللي اعزها وتعزني...واللي لاتضايقت ماافكر اشكي لاحد غيرها..لاني متأكد انها بتساعدني...
    دينا وهي تمد يدها له: اصدقاء؟
    سعود وهو يضربها على يدها: للابد..
    دينا:هههههههههههه قسم احس ان احنا بـفلم اجنبي...
    سعود وهو يسحبها من يدها ويطلعوا من الفندق يتمشون: دينـا... الصداقه بين الزوجين احلى حاجه..واهم حتى من الحب..
    وش فايدة الحب بدون صداقه..؟
    مستحيل هالحب يستمر بدون مايكون التفاهم موجود بين الطرفين..
    دينا: ممكن الصداقه تتطور لحب؟
    سعود وهو يطالعها: قصدك ممكن نحب بعض بيوم من الايام؟
    دينا : أي
    سعود وهو يوقف ويطالعها: انتي وش رايك
    دينا: مدري...بس احس احلى شئ ان الصداقه تتطور لحب..لان حتى لو الحب قل مع الايـام او انفقد..بيكون في رابط اقوى يربط هاالاثنين مع بعض...وهو الصداقه..
    سعود وهو يمسك يدها: كلام سليم حضرة الدكتوره
    دينا: ههههههههههههههههه

    .....................
    الدور الثامن..فارس يمشي بممر الفندق بحييره...يروح ويجي عند الغرفه اللي فيها ديمه...
    بعد تفكير طويـل دق عليها..
    كانت ديمه بداخل الغرفه جالسه جنب جوري ورزان واميره..
    سوالف وضحك..

    يوم رن وشافت اسمه..ارتبكت وطالعت اميره
    جوري: ها شفيك ماتسمعين جوالك ردي
    ديمه: امم طيب (وردت)..ايوه مرحبا
    فارس: يامراااحب هلا والله
    ديمه وعينها تتنقل بين جوري واميره: هلا فيك اكثر
    فارس: شلونك ديوم؟
    ديمه: كويسه
    فارس: ممكن اطلب شئ منك؟
    ديمه: تفضل...
    فارس: ممكن تطلعين لي شوي برا..
    ديمه بصدمه: ليـــش؟!!
    فارس: انتي تعالي ولاعليــك..
    ديمه وهي تقوم: جايتك...

    وقفلت ديمه وجوري واميره محتارين شسالفه..
    جوري: من متصل؟
    ديمه: امممم هذا ابوي يبغاني
    جوري: وش يبي عمي؟
    ديمه: علمي علمكم بروح اشــوف سي يوو..

    لفت بسرعه شيلتها وطلعت له...
    كان متسند على الجدار..يوم شافها ابتسم..

    قربت منه وهي خايفه..متوتره..
    فارس: شفيك ديمه؟
    ديمه: انا؟!!!.....مافيني شئ
    فارس: اجل ليش مرتبكه غلاتي؟
    ديمه: وش تبي...قول بسررعه
    فارس: والله امرك غريب..عادي حبيت اسولف معاك..فيها شئ؟
    ديمه وعينها على باب غرفتهم: الله يهداك وهذا وقتـه نسولف الحين...

    فارس احتار...شفيها متغيره علي؟!
    انا زعلتها بشئ؟
    ضايقتها بحاجه؟

    مااذكر اني زعلتها بالعكس احاول اكون وياها لبق قد مااقدر..
    فارس بصوت رومنسي هادئ: ديمه...ليش متغيره علي؟
    ديمه وهي تطالعه بصدمه وخوف: انا؟؟؟
    فارس : اجل انــا...ليش احس ماودك تشوفيني وتكلميني...
    ديمه وهي تنزل راسها: انا محتاره يافارس..
    فارس وهو يقرب منها ويمسك يدها: حبيبتي تحتار وانا موجود !!

    تتوقعون وش وقع هالجمله في نفس ديمه؟
    اكــيد بتكون اكبر صدمــــه !!
    ديمه فتحت فمها وحطت يدها عليه بصدمه...
    حبيبتي؟

    يعني شنــو..
    ويدها الثانيه لازالت بيده..مو عاطيها فرصه تسحب يدها
    الحبيب ماسك يد ديمه بقوه بين يدينه الثنتين

    بداخل الغرفه...
    جوري: ياختي روحي شوفيها وين راحت...ماهي طبيعيه
    اميره: أي والله غريب امرها..حيل كانت متوتره...بروح اشوفها..

    طلعت اميره لفت يمين وشافتهم..
    شافت كل احلامها تتكسر في ثانيه..
    كل الاحلام الورديه اللي رسمتها مع حبيبها فارس..تروح وتضيع في مهب الريح..

    حبيبها واقف مع بنت خالتها وماسك يدها..وبعينه نظره حب وولــه..
    ديمه يوم شاف اميره منصدمه ونظرة الموت بعيونها سحبت يدها من يد فارس وعينها تدمع ..
    ركضت لاميره تفهمها : اميره حبيبتي لاتفهمين غلط
    اميره بهستيريه: بس ولاكلمه....اخر شئ كنت اتوقعه منك...انــك..تسرقيه مني...
    وبصرخه عاليه: يامنافقه ياخاااااينه..اكرهك
    جلست اميره عاالارض وهي تبكي بجنون..
    وفارس محتار ضايع بين الثنتين مو فاهم شئ..
    ديمه وهي تبكي وتنزل لاميره: اميره..وش هالكلام
    اميره وهي تدز ديمه بعنف: بعدي عني ياخاينه..وثقت فيك وعطيتك سري...واخر شئ تاخذيه مني...(وبكت من قلبها) ليش ياديمه...اعتبرتك اختي..ليش سويتي كذا لييش..

    فارس وهو يقرب منهم: انتوا وش تقولون...
    اميره وهي توقف تقابله: طبعا حضرتك...مسوي نفسك مو فاهم شئ...هذا الحب اللي تتكلم عنه؟ (وطالعته باحتقار) خساره ياولد خالتي....خساره حبي لك..
    فارس بصدمه: حبك لي؟ أي حب أي خرابيط
    اميره بعصبيه: حبي صار خرابيط؟ انت واحد حقير عديم احساس...

    دزته بقوتها وبعدت عنه وهي تمشي تحس انه ماتشوف شئ..
    الدموع مسويه حاجز يمنعها انها تشوف
    او تفكر بأي شئ..

    حس انها تتنفس بسرعه وبصعووبه..
    لفت بتمسك ديمه قبل لاتطيح...

    طاحت بشكل مخيف عاالارض وهي تغمض عينها تدريجيا..
    وتتكلم بكلمات مو مفهومه..

    ماقدرت تتحمل هالصدمه الكبيره..
    الشئ اللي شافته مو هين..

    ديمه وهي تركض لها: لا اميرووه قوومي..قوومي...اسمعيني
    بس اميره لاجواب..
    ديمه وهي تلف لفارس: شفيك واقف تطالع تعال اتصرف بتروح منا البنت....
    بس فارس ماكان يسمع شئ...كان يحاول يفك الالغاز...
    يعني شنو اميره تحبه؟
    وديمه خايفه على مشاعر اميره..
    رغم انها تحبه..لانها اعترفت له بهالشئ...

    مسك راسه بقوه مو فاهم ..
    ماحس الا على سعود ودينــا جايين وشافوا المنظر واستغربوا..
    اميره طايحه عاالارض ديمه تبكي..وتصارخ على فارس حتى يجي يتصرف..
    وفارس بعالم ثاني هايم..
    راح سعود وشال اميره وساعدته دينـا وفتحت باب الغرفه ..
    جوري وهي تشوفهم يدخلوا وشايلين اميره: شصاااااير...اميره شفيها....
    دينا بحيره: مدري..
    جوري بخوف وهي تروح لديمه: ديمووه ليش تبكين..وش فيها اميره
    ديمه بصوت متقطع وخايفه: جوري....انــ..انــا ماسويت شئ..ماسويت شئ
    جوري: طيب شفيها البنت...

    ماقدرت جوري تفهم شئ..بس تداركوا الوضع وجابوا مويه يحاولوا يصحوا اميره..
    اللي شهدت خيانه حبهـا..
    وماقدرت تقاوم .. وانهارت...

    بس اميره ماتصحى...
    رزان بخوف وهي تروح لسعود اللي ماسك عطر يشمم اميره: بابا... وش فيها اميره...ماتت؟
    سعود: يابابا...مافيها شئ...دينا خذي البنت....وروحي شغلي السياره يلا...
    دينا: طيب...


    دينا سحبت رزان وراحت شغلت السياره وهي تفكر...شصاير ياربي؟
    وش هاللي يصير؟

    شئ مو طبيعي مصيبه ورا الثانيه..
    ياربي عونك...ارحمنا برحمتك..
    ...ودقايق ونزل سعود وهو شايل اميره ووراه جوري وديمه...

    حطوها ورا وراح هو ساق ودينا جنبــه...
    اما الباقي اللي بالفندق خبر خير ماحد يدرى بشئ..
    ........................
    8 المغرب...
    اسماء وهي تصحي فؤاد: ماشبعت نوم...يلا عاد فـيفو...
    فؤاد وهو يتغطى: سمووي بنااام
    اسماء وهي تقوم: مليييت قاعده برووحي
    فؤاد: روحي للبنات..
    اسماء: مافي الا هالحل...

    لبست اسماء شيلتها وراحت لغرفة جوري واميره وديمه ودقت الباب..بس ماحد رد..
    هذول وينهم..؟!!
    اتصلت على جوال اميره...سمعته وهو يرن داخل الغرفه...
    سكرت ودقت على جوري وبعد رنيتن: هلا اسماء
    اسماء: انتوا وينكم..افتحوا الباب
    جوري: احنا مو بالفندق
    اسماء: اييه اكيد بالسوق...عالاقل خبرووني يـا...
    جوري قاطعتها بصوت متعب: احنا بالمسشتفى
    اسماء بعد ثواني صمت: لييييش؟؟ منو مريض؟؟
    جوري: اميره طاحت علينــــا
    اسماء: بسم الله عليها...وانتي مع مين الحين؟
    جوري: اخوي سعود ودينا وديمه ورزان...
    اسماء: طيب وش فيها..كيف طاحت؟ وش السبب
    جوري: مدري علمي علمك...ديمه شافت كل شئ وكانت مع اميره وفارس بس مو راضيه تتكلم طول الوقت تبكي..
    اسماء: لاحوول...طيب متى ترجعون؟
    جوري: نص ساعه واحنـا عندكم..
    اسماء: حشى..العصر هواش سعود وتركي..والحين اميره طايحه ياربي وش هاليوم النكد...استغفر الله
    جوري: أي والله يااسماء...ماشفنا الهنا من جينــا..يلا ربك كريم...
    اسماء: خلاص حبيبتي...لاوصلتوا دقي علي
    جوري: من عيوني...

    قفلت اسماء ورجعت الغرفه وقعدت جنب فؤاد
    اسماء: فؤاد
    فؤاد: سموووي بنام حرام عليك
    اسماء: اووف من بروودة اعصابك..اختك طايحة بالمسشتفى وانت تبي تنــام..
    فؤاد وهو يفز: اميره؟ شفيهااا
    اسماء: طاحت عليهم واخذوها المستشفى
    فؤاد: ليه ماحد قال لي؟
    اسماء: لاتسألني ماادري...
    فؤاد: انا بلبس بروح لهم...
    اسماء: لاتتعب حالك...الحين بيرجعون..
    فؤاد وهو يقعد عالسرير: شفيها طيب؟
    اسماء: مدري..الخبر عند ديووم..

    الكل عرف بهالخبر وتكدروا..
    اليوم باين من اولــه نكد ولله الحمد..

    وصلوا الفندق وخلينـــا نوصف حالة اميره..

    في صدمه عنيفه...مو قادره تفسر وتستوعب اللي شافته..
    تحس انها في كابوس وتبي تصحى منه...
    ديمه صياح ونياح خايفه على اميره وتحاول تتكلم معها..
    بس اميره مو عاطيتها فرصــه...
    وجوري تبي تفهم السالفه بس ماحد يبي يتكـلم..
    قالت مابتعرف الا من فارس الشاهد الثاني عاللي صــار..


    دخلوها الغرفه ولقوا فؤاد ينتظرهم وهو خايف على اخته...
    راح لها وقعد جنبها ومسك يدها بحنان: اموور وش تحسين..
    اميره: لاجواب
    فؤاد: اميره...انا اكلمك
    ابوريان: خلاص ياولدي البنت تعبانه خلوها ترتاح..
    مساعد: طيب فهمونــا وش اللي صار..وفارس وينه..

    اميره من سمعت اسمه غصبا عنها بكت قدام الكــل..
    دينا: حبيبتي اميره ريحي نفسك..ولاتبكين خلاص مافيك الا العافيه...
    جوري: اميره بخاطرك شئ مزعلك؟؟

    اميره بحركه منها نفت هالشئ..
    ابوريان: يبه سعود دق على اخوك شووفه..يلا وخلوا البنت ترتاح..
    اسماء: اموور لابغيتي شئ هذي جوري وديمه معاك..او نادوني وانا اجيكم...
    اميره وهي منزله راسها: طيب..

    ديمه قلبها متعذب على اميره من جهه...ومندهشه من اعتراف فارس الغير مباشر..
    حــبيبتي؟
    وش يقصد بهالكلمه...
    كيف يقول لي حبيبتي وهو يحب اميره..كييييف؟!!
    ليش طلعتي يااميره وشفتينا...لييييش
    اوووف وينك يافارس تعال حل المشكله اللي سويتها...
    والله انك ماتحس...البنت حالتها حاله وانت تتهرب...

    بعد فتره رفعت اميره راسها تقريبا الكل طلع حتى يخلوها تنام وترتاح...
    مافي الا جوري اللي قاعده عالسرير ومساعد جنبها يحاولوا يكلموا فارس على تلفونه
    وديمه واقفه بعييد وبعينها خوف من اميره...تبي تقرب بس مو قادره..
    مساعد: اووووف من اخوك العله.. مقفل جواله..شوفي انا بنزل .. يمكن انه جالس باللوبي
    جوري: براحتك خالي
    مساعد: اموور يلا نامي وارتاحي...جوري خليك معها
    جوري: من عيوني خالي

    .........................
    تعب من كثر التفكير..يبي يفك اللغز بس ماعرف..
    ياربي ليش انا اتعب نفسي؟
    ليش مااواجه الثنتين وافهم..

    مشى لين وصل الفندق دخل ولـقى سعود ومساعد هناك..
    فارس: السلام
    مساعد,سعود: وعليكم السلام
    فارس: شفيكم واقفين هنــا؟
    مساعد: ننتظرك حضرة الافندي..وين اختفيت انت؟
    فارس بملل: هنـا قريب..
    سعود: فهمنا ياخي وش صار.. جوري تقول انك كنت مع اميره وديمه...
    فارس هو يبعد عنهم: انا ماشفت شئ ولااعرف شئ
    مساعد بصرخه وقفت فارس: هييييييييه انت
    فارس: امر خالي
    مساعد: وش هاالاخلاق الخايسه اللي عندك..ماتستحي على وجهك احنا نكلمك وانت تطنش وتمشي
    فارس: خالي وغلاة الوالده عندك..تعبااان حدي..ماادري عن شئ ولاني فاهم شئ

    تركهم فارس ورقى بالمصعد وهم مستغربين ومو فاهمين شئ..
    سعود: بـالله هذول وجههم وجه سفر ووناسه..قسم نكد
    مساعد: صلي عالنبي..شرايك نطلع؟
    سعود: وين؟
    مساعد: نشوف لنـا مطعم ولا كوفي حلوو..
    سعود: ودينــا؟؟
    مساعد وهو يغمز: هااا صرنا مانقدر نترك الحبايب...سبحانه مغير الاحوال من كره الى حب وعشق
    سعود: هههههههه..ياخالي ماودي اخليها بروحها..
    مساعد: معها رزان والبنات..تتسلى معهم.يلا نطلع..

    طلعوا وقعدوا في كوفي هادئ..وهم يعسلوا..
    مساعد: يلا تكلم
    سعود: وش اقوول
    مساعد: اخبارك الحين معها؟
    سعود: الحمدلله..
    مساعد: ابي بالتفصيل..مرتاحين؟ مبسوطين؟
    سعود: ااه ياخالي ش اقولك..ماراح اكذب عليك..لازالت قدامنـا عتبات ماتخطيناها...بس حاليا علاقتنـا هادئه
    مساعد: حلوو وهذا اللي ابيه..وهي كيف تتعامل معاك؟ مقصره بشئ؟
    سعود: دينـا مقصره؟ اكذب ياخالي لو اقولك مقصره بشئ..شايلتني انا ورزان فوق راسها..
    مساعد ببتسامه: فديتها بنت اختي...حرمه عاقله..
    سعود: وولد اختك ماهو عاقل؟
    مساعد: ههههههه يالغيااار

    .....................
    نرجع للشرقيه والهوى الشرقي الرائع..
    كان خالد طالع مع اثنين مع اخوياه للراشد..ومواعد سمر هنـاك..
    اللي قررت في اللحظه الاخيره ماتسافر ولاتخلي خالد..
    ماتبيه يتناساها وينشغل بشئ ثاني..

    فـ فضلت انها تبقى..

    كانت المره الاولى اللي يشوفها..

    صحيح انه شافها وماشافها!

    اكيد فاكرين يوم شافته سمر بيوم العيد مع اماني وعجبها..
    بس هو مارفع راسه يطالعها اصلا ولاشاف شكلها..

    يعني نقدر نقول انه حبها من صوتها من دلعها من اسلوبها...
    كان متوتر لابعد درجـه..بيموت ويعرف شكلـها..
    مشعل ( صديقه): ياخي انت منت طبيعي شفيك اليووم؟
    خالد وهو سرحان: هاا
    مشعل: ياهووو ياعاالم...نحن هناااا
    خالد: وانا وياكم
    منصور(صديقه الثاني): تقص على مين انت...شفيك سرحااان..ليكون بدينا نحب
    خالد: بس احب؟ الا مييت
    مشعل: ههههههههههههه مااقدر عليك ياروميو...انت من جدك تحب.. ليش في حب بهالزمن..
    خالد: لعلمك يامشعل العيب ماهو في الزمن...العيب فينا احنــا..ولا الدنيا لازالت بخير..
    ومثل مافيها الشين..فيها الزين
    منصور: خليه عنك يامشعل .. شكل الولد غرقااان لاذنه..
    وقام يخربط ويتفلسف علينـا ..

    بعد خالد شوي عن اصحابه ودق عليها...

    سمر: هلا حبيبي
    خالد: ها عمري وينك؟
    سمر: حبي انا في جرير..ها تجي ولا؟
    خالد: جرير؟ يلا الحين ارقى واجيك..
    سمر: بتجي لوحدك؟
    خالد: طبعا...مابي حد غيري يشوفك..
    سمر: خلاص حبيبي انتظرك....بتلاقيني عند قسم القصص والروايـات...
    خالد: ااه ياسموور احس بمووت
    سمر: يؤ..سلامتك قلبي...
    خالد: تدرين ماراح اسكر...ببقى معاك لين ادخل واشوفك...
    سمر: ههههههههههه لهالدرجه الشوق؟
    خالد بصوت منخفض: احبك اموت فيك..

    ابتسمت سمر بغرور..وهي تطالع خويتها رهف اللي واقفه جنبها..
    سمر: حبيبي سكر..يلا بنتظرك انــا
    خالد: اووكي يلا دقايق..

    قفل خالد واستأذن من اصحابه وراح جرير الدور الثاني...
    دخل وقلبه يدق بجنوون...وعينه على ناحية الكتب..
    يمشي بكل خطوه يتنهد وينطق احبـك...احبك ياسمر بجنوون..
    وصل لعند الروايات..طالع يمين ماشاف حد...لف يسار وشافها!
    شك بالبدايه بس طالع شنطتها..
    هي وعدته تكون شنطتها ورديـه..وهذي البنت عندها شنطه ورديه..
    هذي سمر!!!!!!!!!
    حلوه..لالا مو حلوه..ملكـة جمال..
    اميره ناعمه وجميـله..

    ابتسم خالد بفرحه وهي عرفته طبعا..لانها شايفته بيوم العيد لما كان مع اخته اماني بجوفريز..

    ردت له الابتسامه بدلع ومشت..
    وهو قلبه يمشي معاها...يسابقها بشوق وولـه..
    ياويل قلبك ياخالد..هالقمر طلعت حبيبتك...حبيبتك انـت ووبس..
    لالا مااصدق...

    طلع جواله ودق عليها يبي يتأكد..
    سمر بدلع: هلا خالد
    خالد: عيون خالد روحه وكل دنيته...ماقلتي لي انك قمر..ملكة جمال
    سمر: عيونك حبيبي الحلووه..
    خالد: وين رحتي..ارجعي ماشبعت منــك..
    سمر: لا حياتي اخاف حد يشوفني..
    خالد: بس لمحـه..سريعه
    سمر: من عيوني يلا باي

    قفلت وجات مشت من قدامه وهي مبتسمه...ورهف جنبـها...
    طار قلبه من مكانه وهو يشوفها تمشي مثل الاميره بزهو وغرور..
    غمز لها وراح..مايبي يسوي لها مشاكل..
    ويخلي حد يلتفت عليهم,,

    يوم طلع من المكتبه اتصل عليها..
    سمر: هلا حبيـبي
    خالد: عيون حبيبك...
    سمر: ها طلعت؟
    خالد: أي قلبي خلاص طلعت بنزل لاصحابي...اسمعيني زين بقولك
    سمر: قول
    خالد: يلا تغطي الحين...ماابي حد يشوفك
    سمر بزعل: اتغطى؟
    خالد: اجل شنو...يلا بسرعه تغطي...
    سمر: اووف لييش عاد خالد
    خالد: شنو لييش سمور....اغار عليك ماابي حد غيري يشوفك...
    سمر: بس انا اكشف مااتغطى من قبل مااعرفك..ومتعوده على هالشئ..
    خالد: هذا قبل ماتعرفيني...الحين تغير الوضع..يلا حبيبتي ماابي ازعل عليك..تغطي
    سمر: طيب طيب
    خالد: عفيه حبيبتي الشطوره..انتبهي لحالك زين..
    سمر بزعل: طيب
    خالد: حبي سمر...لاتزعلي مني...والله اخاف عليك من الشباب ...
    سمر: اوكي خلاص انا بروح..
    خالد: اوكي قلبي...تسوقوا وخلصوا اموركم بسرعه..وارجعوا البيت...
    سمر بملل: اوكي اوكي خلاص يلا باي...
    خالد: باي حبي..

    سكرت سمر وهي معصبه
    رهف: يبيك تتغطين؟
    سمر: أي تخيلي...
    رهف: لانه يحبك سموور
    سمر: اووف وش هالحب..تخيلي يقول..تغطي ماابي حد يشوفك غيري..وتسوقي بسرعه وارجعي البيت...من الحين يبي يتحكم فيني..اووف وش هالطفش
    رهف: انتي مكبره الموضوع...من حقه يغار ويخاف عليك...
    سمر: بس انا حره اسوي اللي ابي ماتعودت حد يتحكم فيني... يلايلا نطلع
    رهف: ماراح تتغشين؟
    سمر: لا طبعا
    رهف: سمرووه...افرضي شافنـا واحنا نمشي....وش بتسووين؟
    سمر بغرور: ولاشئ..خالد يموت فيني..وماراح يزعل مني..
    رهف: الله يستر منك..يلا مشينـــــا..

    وطلعوا الثنتين..وعيون الشباب تلاحق هالجمال من مكان لمكان...
    رقوا فوق للدور الثالث...للمطاعم..
    وعيون سمر تدور خالد بين جموع النــاس..

    لين شافته..!!
    سمر: وي خيبه....هذا خالد هنـا
    رهف وهي تطالع خالد: وانتي برج مراقبه مايطوفك شئ..
    سمر: لاتطالعيه مااسمح لك..
    رهف: شدعوه بسرقه يعني منك؟
    سمر: لا مو كذا...بس خالد لي انا وبس..واللي بس تطالعه اموتها..
    رهف: بل عليك...بس تصدقين سمور..انه مملوح ومزيون
    سمر: ادري..ماجبتي شئ جديد...

    ومشى خالد مع اصحابه وهم يضحكون مع بعض...لين شافها واقفه ومعاها رهـف..
    وعصـب!!
    ليش للحين كاشفه وجهها...
    هذا وانــا موصيها تتغطى..
    انا اوريك ياسمور..

    ترك اصحابه بعيد وكلمها وعينه عليها من بعيد..
    سمر: هلا
    خالد بعصبيه: تغطي يلا بسرعه
    سمر: لاترفع صوتك علي
    خالد بعصبيه اكبر: اقولك تغطي قبل لايصير شئ مايعجبك..ماتشوفين الرايح والجاي يطالعكم..
    سمر: خليهم يطالعوا..وش علينا منهم..
    خالد وهو يصر على اسنانه: سموور..بتتغطين ولا شنو
    سمر: ولاشنو..
    خالد: اجل روحي...باي

    وقفل السماعه بوجهها..ورجع لاصحابه اللي شاكين بأمر خالد..
    وطلعوا من المول..
    وسمر بدون اكتراث بخالد..كملت تسوق وتعشت مع رهف...وقررت اذا رجعت البيت بتراضيه..
    واكيد ماراح يردها ...

    ...................
    بالكويت...الساعه 11:30 مساء..
    دينـا..بعد احداث اليوم السيئه..صار مزاجها سيئ..ومتعكر
    واللي زاد هالشئ عليها...سعود طلع بدون مايقول لها وين رايح...
    فارس اول مارجع..ماحس برغبة في الكلام..فرفض الكلام مع أي حد واستسلم للنوم..لين تهدأ اعصابه..
    نرجع لدينـا..اللي منسدحه عالسرير..ورزان نايمه بحضنها...
    ودينا لافه ذراعها حول رزان بحنان بالغ..

    وعينها عالساعه..اوووف هذا وين راح...
    لمتى ببقى انتظره..

    اكلمه؟
    لالا مالي خص فيه...هو حر يرجع بالوقت اللي يبيه..
    ماكملت افكارها وتساؤلاتها...الا هو داخل ومبتسم...
    طنشته ولا ردت له الابتسامه...


    قرب منها وانسدح جنبها عالسرير..وباس رزان بوسه طويله على خدها
    دينا: خليها نايمه...لاتزعجها..
    سعود: كيفي..بنتي

    سحبت ذراعها من تحت راس رزان وغطتها وقامت من السرير...
    ووقفت مقابل المرايه وهي معصبه منه...

    ليش يتركها لوحدها ويروح؟
    لا ويرجع بوقت متأخر ولا كأنه مسوي شئ..

    في الحقيقه كان في سبب اقوى من كل هذا...
    وهو خوفها عليه...

    طلع وتأخر وهي يدها على قلبها..
    ماتدري وين راح ومع من ووش صار له..

    راح لها وهو مبتسم باعتذار
    سعود: دينــا
    دينا وهي تبعد عنه: لاتقول شئ...

    وجات بتمشي عنه..بس مسكها ورجعها مكانها...
    ومسكها من يدينها..

    دينا: اتركني
    سعود: ليش معصبه طيب؟
    دينا: لاوالله....شوف ساعتك وبتعرف
    سعود: ماتأخرت دينــا
    دينا: انا مو زعلانه لانك تأخرت...بس ليه ماقلت لي انك بتطلع
    سعود: اسمعيني...اقترح مساعد علي نطلع كنت بخبرك تروحين معنا بس قلت ماراح نتأخر كلها ساعه....
    دينا وهي تطالع الساعه: وهالساعه صارت 3 ساعات ونص...
    سعود: اخذتنــا السوالف...سالفه تجر سالفه
    دينا وهي تدمع: وانا هنا لي الله..مااعرف عنك شئ...
    سعود وهو يحضنها ويكلمها بأذنها برومنسيه: خفتي علي؟
    دينا وهي تكابر وبغرور: مدري
    سعود: ليش تكابرين....جاوبيني...
    دينا بخجل وهي تحس انه حاضنها بحنان وقوه...وانفاسه بأذنها: أي خفت عليك...
    سعود وهو يحرك يده على شعرها: وش بيصير فيني يعني..حتى لو متت..عادي بتنسيني
    دينا وهي تبعد عنه وبعينها خوف: تموت؟
    سعود وهو يبتسم وعينه تدور من حولها: راح تزعلين لو تركتك ومتت؟..

    فكرت في هالفكره..
    كيف بتقضي يومها من دون مشاكساتهم..خلافاتهم..مزحهم..زعلهم..


    دينا: انت ليش تقول هالكلام؟
    سعود: مجرد سؤال
    دينا: ولو انـا سألتك نفس السؤال..

    كان وضع السؤال عليه صعب وحـساس جدا!!
    سعود وهو يشيل يده عنها: فضيها سيره..
    دينا بهدوء وهي تقرب منها وتحط يدها على قلبه: مثل ماتحس وتتضايق..انـا بعد اتضايق..
    ومثل ماهذا يدق..انـا قلبي يدق..ويزعل ويحـس
    سعود: وجودي مهم بحياتك؟
    دينا: بنفس درجة الاهميه اللي تحسها تجاهي..
    سعود: وانتي تعرفين اهميتك عندي؟
    دينا بحيا: مدري..

    قعدت عالكرسي المقابل للمرايه ..
    جلس جنبها وهم يطالعون بعض من المرايه..

    سعود: ماانكر دينــا..كنت اكرهك..بكل مااملك من قوه..
    دينا: والحين؟
    سعود: تعودت عليك..تعودت عليك ايامي..
    دينا بمرح: يلا عقبال ماتحبني
    سعود وهو يضربها بمزح على راسها: وياهالراس...واجد واثقه من نفسك
    دينا وهي تلف تطالعه بغرور: احم احم..يحق لي..ليش انا وش ناقصني..
    سعود وهو يطالعها بخبث: مو ناقصك شئ..
    دينا وهي تضربه على يده: عيب وش هالنظرات
    سعود: حرام بعد الواحد يطالع زوجته
    دينا: بنتك هنـا
    سعود: وش علي منها البنت نايمه...
    قرب منها يبي يبوسها بس بعدت وهي تضحك...

    سعود: دينووو بقوم اذبحك..
    دينا: سعود جنيت..بنتك معانــا
    سعود: اووووووف هاتيها بوديها عند جوري ...
    دينا: حرام عليك...خليها مرتاحه..
    سعود: اخ منك...اليوم بخليك علشان رزان...
    دينا وهي تبوس رزان : الله يخلي رزان كل ليله بجيبها تنام معنـا
    سعود وهو يرفع حاجب: اشوف عاجبك الموضوع...
    دينا تبي تقهره وتعصبه: لا صحيح سعود شرايك اذا رجعنا السعوديه نجيب سرير رزان معنـا بالغرفه..
    سعود وهو يصطنع الدهشه: والله؟ فكرة فتاكه من وين طحتي عليها يالعاقله؟؟
    دينا وهي تأشر على راسها: من عقلي الفتـاك...

    قام لها سعود يركض يبي يمسكها يضربها..حاولت تهرب وهي تضحك بس ماقدرت تفر منه...
    مسكها بيدينه الثنتين ولفهم حولها بقوه وهي تضحك تبي تهرب...لين طاحوا الاثنين عالارض وهم يضحكوا...

    سعود: اااااااااااي...حشى مو ادميه..كذا طيحتيني...اي ياظهري
    دينا: منك مو مني...

    سكت وهو يطالعها...وهي قريبه منه حيل بحضنه..ولاف يدينه حولها...
    حس بأحساس حلوو يدغدغ قلبه...
    طالعتها بعين مبتسمه..ماقدرت تقاومها..
    ومن هالنظرات بث لها الاحساس نفسـه..

    قام سعود يفكر وهو يناظرهـا..
    دينـا..انسانه تزرع البسمه والضحكه على وجه أي شخص يعرفها ويقعد معها..


    خلت لحياتي طعم..بعد ماكانت كئيبـه..
    الحين اعتبرها صديقتي واختي وزوجتي...بس للاسف مو حبيبتي!!
    دينا وهي تطالعه ورافعه حاجب: ها؟ في من تفكر؟ لتكون شايف لك شوفه؟
    سعود: أي والله يادينوو...شفت اليوم بنت اف وش اقول لك..هو جسم اللي عليها..هو دلع ... ااخ بس خساره احنا المتزوجين محرومين....ودي والله ارقمها اكلمها اااااااخ
    دينا وهي تصدق كلامه وتزعل: محروم؟ انت مو محروم..سوي اللي تبيه..

    وجات بتقوم من الارض بس شد عليها وقرب منها
    سعود وهو يكلمها بأذنها: امزح...ليش تصدقين أي شئ اقوله
    دينا: لا ماتمزح...
    سعود: امزح..زعلتي؟
    دينا وهي تبرطم: أي زعلانه
    سعود: براضيك..
    دينا: شلون؟
    سعود: بوسه؟
    دينا:هههههه خلاص مو زعلانه
    سعود: شدعوه...بتحرميني من هالشئ البسيط؟
    دينا: روح للمزيونه اللي شفتها وهي تعطيك
    سعود: اذا رحت لها تتوقعي تعطيني؟
    دينا: اممممم...اتوقع..
    سعود: واذا قلت انك انتي المزيونه اللي اشوفها كل يوم مقابلي...
    دينا: يعني؟
    سعود: يعني اتوقع لي بوسه..
    دينا وهي تضربه ببطنه: ههههههه يانصاااب

    وعدت هالليله على خير..بين الاثنين..
    لحظات متأرجحه بين الرومنسيه اللي يكسيها طابع الخجل..

    وبين المزح والضحك..
    ماسكتوا الا يوم صحت رزان منزعجه من صوتهم..
    ساعتها وقفوا ضحك وقرروا يناموا بعد يوم طووووووووويل
    ............................

    فارس كان اول شخص يصحى...بالاحرى ماعرف يـــنام ساعتين على بعض..
    من الافكار اللي مسيطره عليـه..
    يحاول حل اصعب لغز مر عليه..
    اميره وديمه وانــا..!!
    قام غسل وصلى وطلع من الغرفه اللي نايم فيها مساعد وابو ريان بدون مايزعجهم...
    طلع وقلبـه يشده صوب غرفتها..
    غرفة بنت عمه وحبيبته ديمه..
    طالع ساعته 10 صباحـا...
    اكيد صاحيه..
    لازم اناديها وافهم منها كـل شئ..
    دق عليها ماردت...انتظر خمس دقايق واتصل مره ثانيه..
    ديمه بصوت كله نوم: نعم؟
    فارس: نعم؟ الله ينعم عليك...لسه ماقمتي؟
    ديمه: لا
    فارس: قومي ابيك
    ديمه وهي تحاول ماترفع صوتها: وش تبي فيني بعد اللي سويته...حرام اللي صار لاميره والله حراام
    فارس: اووووف...تراني مو فاهم شئ..اطرش بالزفه...
    ديمه: انت تستهبل علي ولا شسالفتك..
    فارس بعصبيه: ديمه...تشوفين ان الوقت مناسب للاستهبال...قومي تعالي انا انتظرك باللوبي يلا
    ديمه: طيب طيب...خمس دقايق

    قامت وغسلت ولبست بدله عنابيه وشيله بيضاء ونزلت له...
    كان قاعد عالكرسي وراسه بين يدينه ويهز رجله بعصبيه...
    ديمه: فارس
    رفع راسه ببرود..وسحبها بقوه من يدها لبره الفندق وهي مو فاهمه شئ...
    ديمه: انت جنيييت...اتركني
    فارس وهو يترك يدها بقسوه: ماتفهميني وش صاير.. ووش سالفه اميره؟
    ديمه: مسوي فيها ماتعرف؟
    فارس: اعرف شنوو...ممكن تتكلمين؟
    ديمه: يافارس...انا ادري انك قلت حبيبتي من باب الاخوه اللي بينـا..ويمكن مسكت يدي بالغلط..بس اميره فهمت غير هالشئ...واثر الموقف فيها...اللي ابيه منك تروح وتعتذر منها وتفهمها..ان مابينا أي شئ...وانها حبك الوحيد
    فارس وهو مو فاهم شئ: اميره حبي الوحيد؟
    ديمه: ادري ان هالشئ صعب عليك...وتضايقت يوم فهمتك غلـط...بس انت روح واعتذر منها واميره طيبه وراح تسامحك...صدقني
    فارس بجنون وعصبيه: على شنوو تسامحني...انا ماسويت شئ...واي حب وخرابيط اللي تتكلمين عنها انتي....
    ديمه: فارس لاتخلي غرورك يعميك...ويخليك تنكر حبك لها..خلاص اعتبروني مو موجوده بينكم وتصالحوا..
    فارس وهو يهزها من اكتافها: هيييه انتي وش تقووولين...ديمه مو وقت مزحك
    ديمه: أي مزح؟!!
    فارس: من متى انــا احب اميره؟
    ديمه بصدمه: شنو؟
    فارس: ديمه لا انتي مو على بعضك...اي حب ..انـا مااحبها شفيك جنيتي؟
    ديمه بصدمه وهي تفتح عينها وتنزل يدينه بعنف : شنووو؟؟
    فارس وهو مستغرب: انا احبك...وانتي تحبيني؟
    ديمه: انا احبك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ من متى؟
    فارس وهو يحس انه مو مستوعب أي شئ: ديمه...شهالكلام..لتكوني ناسيه كلامك...واعترافك الغير مباشر لـي..
    ديمه باستنكار: أي اعتراف؟
    فارس وهو يحاول يتحكم بأعصابه رغم انها فلتت منه ويحس انه بيجن: يوم تجين لي بالحديقه هذاك اليوم وتوصلين لي الرساله؟
    ديمه: أي هذي رساله اميره...
    فارس بصدمه: رساله اميره؟ يعني اميره تحبني
    ديمه: يؤ....صباح الخير..اي كانت رساله اميره مو رسالتي...لتكوون...

    سكتت وشهقت ويدها على فمها..
    الحين استوعب كل الموضوع...وفهمت سبب تطنيش فارس لاميره..
    فارس يحبها وهي تفكر انه يحب اميره..
    والرسايل اللي توصلهم له..
    كان يظن انهم رسايلها..
    اللي تعبر عن مشاعرهــا...


    ياللمصيبــه..
    فارس وهو يبتسم باستغراب: ديمه ... يعني انتي ماتحبيني؟ واللي كنتي تقولينه لي كذب؟
    ديمه وعينها تدمع وتتكلم بأنفعال: انا ماكذبت عليك..لاني ماقلت اني احبك...اميره هي اللي تحبك يافارس مو انــا



    وش تتوقعون ردة فعل فـــارس بعد مابانت الحقيقه قدام عينـه؟؟
    دلـــــوعه الشرقيه
    فارس وهو يبتسم باستغراب: ديمه ... يعني انتي ماتحبيني؟ واللي كنتي تقولينه لي كذب؟
    ديمه وعينها تدمع وتتكلم بأنفعال: انا ماكذبت عليك..لاني ماقلت اني احبك...اميره هي اللي تحبك يافارس مو انــا..

    سكت يبي يستوعب الوضع...
    بس هالموضع خطير..صعب أي شخص يستوعبه...

    فارس ودمعه تطفر من محاجره : يعني انا ولاشئ بالنسبه لك؟
    ديمه بانهيار: انا مو خاينه...انت حبيب اختي وبنت خالتي..ومستحيل اخدك منها مستحييل...

    تركته وسط صدمه عنيفه...ورجعت تركض للفندق...
    رجعت...ويتوقف الزمن عن نقطه...انكسار قلب...
    قلب فارس المتيم في ديمه..
    والنقطه اللي تلقت فيها ديمه...صاعقه عنييفه..وعرفت حقيقه مخيفه !!
    وهي حب فارس لها...
    .....................
    بالسعوديـه 12 ظهرا,,,
    الملل مسيطر عليـه...
    من امس يحاول يدق عليهـا..
    بس مطنشته ولاترد عليه,,

    يمشي في الصاله رايح جاي وامل جالسه عالكنبه تكلم فروحه..
    امل: اجل خلاص اتفقتوا على موعد الملكه؟
    فرح: أي والله اتفق اخوي مع مساعد...بتكون بعد اسبوعين
    امل: الف مبروك حبيبتي...والله بغيتك لخالي والحمدلله مارحتي لغيره
    فرح بحيا: خلاص لاتحرجيني
    امل: ههههههههه..يازينك...خلاص قلبي انا بخليك الحين سلميلي على اختك والجده..
    فرح: يوصل....ولايهمك
    امل: يلا مع السلامه
    فرح: الله يسلمك..

    سكرت امل وعينها على خالد اللي مو على بعضه..
    شفيه متضايق متعصب...متوتر...؟؟

    امل: خلووود
    خالد وعينه معلقه بالفراغ: ها
    امل: تعال هنا جنبي

    راح وجلس جنبها عالكنبه...
    امل: انت ماتقولي شفيك..
    خالد: مين انا؟
    امل: لا امي..اكيد انت ياحظي..اللي يشوفك يقول بنت بليلة دخلتها
    خالد: هاهاها بايخه...
    امل: والله ماحد بايخ غيرك....خلصني وقول شفيك
    خالد: اموول...ابي اتزوج
    امل: مشكله البزارين....اقول قم بس قم لايكثر...
    خالد: اووووف انتي ليش همجيه...شفيها لاتزوجت يعني
    امل: تتزوج بالعيد مالت عليك...انت خلص دراستك اول بعدين فكر بالعرس...
    خالد: مو شغلي..ابي اخطبها...
    امل باستغراب: منو تكون هاللي بتخطبها؟
    خالد بارتباك: لا مااعرفها...يعني انتوا بتخطبوها لي..
    امل: خلووووود علينا هالحركات النص كم؟
    خالد: اموول بصراحه.. بحياتي وحده...!!
    امل وهي مصدومه: بحياتك وحده؟ اخوي خالد المحترم بحياته وحده؟
    خالد: امول الحب مو عيب ولاحرام..وين المشكله؟
    امل وهي تنشد لكلامه: من تطلع؟ ومن يوم عرفتها؟
    خالد وهو يحوس بيدها: بصراحه امول...تعرفت عليها بالصدفه
    امل بصدمه: تكلمها؟!!!!!!!
    خالد: أي عادي
    امل وهي تضربه على ظهره: اقول ياماما روح دارك
    خالد بعصبيه: وش ياماما شايفتني بزر مع وجهك
    امل وهي تستغرب منه: يمه منك...انا شقلت الحين...ليش معصب

  7. #27
    :: خآش عرض ! :: الصورة الرمزية %حضنك وطن%
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    في عــآلم .. الحزنـ الأبــدي ..}
    المشاركات
    1,604
    معدل تقييم المستوى
    3262

    افتراضي رد: مظاهـــــر نسائيــــه ... روايه روووعه ...

    شفيه متضايق متعصب...متوتر...؟؟
    امل: خلووود
    خالد وعينه معلقه بالفراغ: ها
    امل: تعال هنا جنبي

    راح وجلس جنبها عالكنبه...
    امل: انت ماتقولي شفيك..
    خالد: مين انا؟
    امل: لا امي..اكيد انت ياحظي..اللي يشوفك يقول بنت بليلة دخلتها
    خالد: هاهاها بايخه...
    امل: والله ماحد بايخ غيرك....خلصني وقول شفيك
    خالد: اموول...ابي اتزوج
    امل: مشكله البزارين....اقول قم بس قم لايكثر...
    خالد: اووووف انتي ليش همجيه...شفيها لاتزوجت يعني
    امل: تتزوج بالعيد مالت عليك...انت خلص دراستك اول بعدين فكر بالعرس...
    خالد: مو شغلي..ابي اخطبها...
    امل باستغراب: منو تكون هاللي بتخطبها؟
    خالد بارتباك: لا مااعرفها...يعني انتوا بتخطبوها لي..
    امل: خلووووود علينا هالحركات النص كم؟
    خالد: اموول بصراحه.. بحياتي وحده...!!
    امل وهي مصدومه: بحياتك وحده؟ اخوي خالد المحترم بحياته وحده؟
    خالد: امول الحب مو عيب ولاحرام..وين المشكله؟
    امل وهي تنشد لكلامه: من تطلع؟ ومن يوم عرفتها؟
    خالد وهو يحوس بيدها: بصراحه امول...تعرفت عليها بالصدفه
    امل بصدمه: تكلمها؟!!!!!!!
    خالد: أي عادي
    امل وهي تضربه على ظهره: اقول ياماما روح دارك
    خالد بعصبيه: وش ياماما شايفتني بزر مع وجهك
    امل وهي تستغرب منه: يمه منك...انا شقلت الحين...ليش معصب

    أي لازم اكذب حتى ترجع البسمه لشفاتها...
    وترجع علاقتنـا مثل قبل..
    اميره ماتستاهل اللي صار لها..


    ديمه بقوه واصرار: فارس قابلني اليوم الصباح
    اميره: وش يبغى الخاين؟
    ديمه: اميره...فارس مو خاين...فارس(سكتت شوي) يحبـك ويموت فيك...بس اللي صار امس غلطتي انــا..
    هو ماله شغـل...
    كان طالع من غرفته وانا رحت كلمته ..
    اميره ودموعها تطيح: وليه ماسك يدك؟
    ديمه: انتي فهمتي غلـط...كنت امزح وياه واخذت مفاتيح سيارته...هو عصب ومسك يدي بياخده ويطلع
    اميره ببتسامه: تتكلمين جد؟
    ديمه وهي ترد لاميره الابتسامه: اكيد حبيبتي...فارس يحبك هو اكد لي هالشئ اليوم الصبــاح...ويبي يعتذر لك بس خايف تصديه
    اميره وهي تمسح دموعها بفرح: كنت متأكده من برائته...فديت قلبـه...
    ديمه: ههههه افرحي ياستي...من قدك..
    اميره: بس ليه ماحاول يبرر لي الموقف امس؟
    ديمه: هو كان متضايق من تصرفك....فسرها على انها قلة ثقه..وثانيا انتي ماعطيتيه فرصه يفهمك
    اميره: انا الغبيه...ولا هو ماغلــط...وينه الحين؟
    ديمه وهي تتهرب من اميره وتقوم: علمي علمك...
    اميره: اسفه ديمووه اذا غلطت عليك..
    ديمه وهي تحضن اميره وتبوسها: انا اللي اسفه....وان شاء الله اللي صار مايتكرر
    اميره: ياقلبي انتي..

    طلعت ديمه من الغرفه تحس انها مخنوقه..
    غطت وجهها بيدينها وبكت..
    ليش كذبتي ياديمه؟
    ليش تخدعين البنت؟

    حرااام عليـك...
    بس انا ماكذبت الا علشان ابغاها تكون مبسوطه وفرحانــه...
    وهي تبكي حست في احد واقف مقابلـها..
    رفعت راسها وشافت واحد غريب !!
    ارتبكت وهو ارتبك..
    سألت نفسها....
    منو هذا؟ وليش واقف مقابلي وساكت؟
    الولد: احم..عفوا....محتاجه شئ اختي؟
    ديمه باستغراب: انا؟ لا سلامتك...ليش؟
    الولد: شفتك تبكين...قلت يمكن محتاجه...ولاتبغين شئ..
    ديمه ببتسامه شكر: لا مشكور..

    مسحت دموعها بيدها...وهي مستغربه منه..
    طلع من جيبه منديــل وعطاها...
    ديمه وهـي تاخذه: مشكور...

    كان يراقبهم من بعيد ونار الغيره تلسعه..
    من هاللي واقفه ويـــــــاه؟
    وتسولف له بعد؟

    تقدم وهو يحس انه بركان على وشك الانفجار...
    فارس وهو يدرز الولد بعيد عن ديمه: ماتقول لي وش موقفك مع بنات الناس؟
    الولد باستغراب: انا...انـا...حبيت اساعد بس
    فارس: وريني عرض اكتافك...مو محتاجين مساعداتك يامحترم

    بعد الولد وخاطره مكسور...لانه ماغلط ولاسوى غير الواجب..
    شاف ديمه حايسه وتبكي..خاف لتكون ضايعه او محتاجه شئ..
    عطاها المنديل وكان بيروح ويخليها...
    بس فاجأهم فارس اللي جاي طاير ومعصب...
    ديمه بعصبيه وهي تقرب منه: وش هاللي سويته؟ماعندك ذووق؟؟
    فارس: ماسويت شئ...غير الاصول
    ديمه: انت انسان فاضي...الرجال ماسوى شئ...
    فارس: ياسلام داقه وياه سالفه وتقولين ماسوا شئ...
    ديمه: كان يبي يخدم ويساعد لااكثر...وبعدين انت بأي حق تسوي اللي سويته..لاانت ابوي ولااخوي..
    فارس بعصبيه وهو يمسك ذراعها: انا ولد عمك اليوم..وزوجك بكره فاهمه
    ديمه: تخسي الا انت اتزوجك.... ولو سمحت خليني في حالي ولاتعاودها

    عصبته بلهجتها وسخريتها...
    رفع يده يبي يضربها....بس مسكت يده ورمتها..
    ديمه: قسم ان فكرت تضربني لااقول لابوي وانت تعرف الباقي
    فارس: والله قصورك تهدديني يافصعونـه...
    ديمه وهي تطالعه باحتقار: بكون احسن منك وبسكت...

    جات بتمشي لغرفه خالها وابوها....بس راح وراها..
    ديمه وهي تلف له: لاتلحقني لو سمحت ماابغى اشوف وجهك...ممكن؟؟
    فارس وهو يمسكها من اكتافك: ماتفهمين اني احبك...واغار عليك؟
    ديمه وهي تنزل يده: لاتلمسني انت جنيت....خلاص روح بدربك وانا بدربي..

    ومشت بسرعه واخذت اللفت..وطلعت...
    اما هو نزل راسه بحيره والــــم...
    جرحتني بدون أي اهتمام واكتراث...
    الله يسامحك ياديمه...
    ....................
    نروح للسعوديـه...
    اليوم بتطلع من المستشفى...
    وهي للحين ماتدري باللي في بنتها..
    والفجوه اللي بقلبها..

    ريان موصي الكل .. ماحد يجيب لها طاري..
    مايبغاها تتضايق وتتكدر..
    اهم شئ الحين راحتها...

    وريــان راح يتكلم مع الدكتوره المشرفه عليها..
    وعطته وصايـا انها ماتتعب نفسها ولاتسوي مجهود لين يلتأم الجرح..


    رجع لها كانت جالسه على طرف السرير وسرحانـه...
    ريان : حبيبتي في شنو سرحانه
    لطيفه: ريان
    ريان وهو يقعد جنبها: عيونه عمره كل دنيته
    لطيفه: بطلع بدون بنتي؟
    ريان: أي حبيبتي بنخليها هنـا ... لين تكمل شهرونص او شهرين وناخذها البيت...
    لطيفه بزعل: مااقدر اخليها لوحدها هنــا
    ريان: مو لوحدها...هنا في من يرعاها ويحافظ عليها....الحين مانقدر نطلعها من الشيشه...
    لطيفه: لالا ماابي ارجع بدونها....ببقى قاعده في المستشفى
    ريان: وتخلين زوجك لوحده بالبيت
    لطيفه وهي تلف له: انت معاك رامي وهاني...بس هي مسكينه مامعها حد هنـا
    ريان : خلاص بجيبك كل يوم تشوفينها
    لطيفه وهي تبتسم: اكيد؟
    ريان: اكيد... تصدقين مو مقتنع بأسمها
    لطيفه: بالعكس...نجود مره يجنن
    ريان: براحتك ياام نجود اللي تشوفيه...ها اغراضك جاهزه؟
    لطيفه وهي تقوم بتعب: أي

    ساعدها وسندها...لبست عبايتها...وشال شنطتها وطلعوا من الغرفه...
    لطيفه: يلا بسررعه بشووف بنتي
    ريان: شدعوه بنتك بتطير...
    لطيفه: هذي حبيبتي اللي تعبت فيها
    ريان: انا لو بكيفي فعصتها هالفصعونه...جابت لنا الوويل...
    لطيفه: شهالكلام...والله لو تقرب منها بزعل...
    ريان: لطووف
    لطيفه: هلا
    ريان: تذكرين يالخبله يوم بتولدين...تقولين بمووت ووصيتي تزوج وخرابييط
    لطيفه: يووووه لاتذكرني..من جد شفت الموت بعيوني
    ريان: انا متت الف مره من خوفي عليك...بس الحمدلله طلعتي منها
    لطيفه: تخاف علي؟
    ريان وهو يمسك يدها: شلوون مااخاف عليك ... يلا وصلنا

    طلوا على نجود اللي نايمه ببراءه داخل الشيشه..كانت شبه لطيفه مره...
    بس ماخذه خشم ريــان... ولا عيونها لون شعرها فمها لطيفه..
    ريان: ها ارتحتي الحين؟
    لطيفه: لا..مابرتاح الا اذا اخذتها معاي..
    ريان: شنسوي بعد..نصبر ونشووف...يلا لطيفه نرجع عندي شغل واجد بالشركه...
    لطيفه: عمي والموظفين موجودين...تكفى ريان خلني معاها
    ريان: ابوي ماداوم اليوم
    لطيفه: افا ليـش...
    ريان: لا البنت خرفت وقعدت..ناسيه انهم بالكويت
    لطيفه: اييييييه صح نسسيت...
    ريان: شكلك خبرتي خرفتي...وشكلي بدور لي وحده صغيره واتزوجها
    لطيفه: والله كان اذبحك واذبحها بيوم واحد..
    ريان: ياشيخه احنا وحده ومو ملحقين..يلا يابنت الحلال مشينـا..

    مشوا للمواقف..
    وتوجهوا للبيت...ولما وصلوا كانت ام ريان بأنتظارهم..

    ........................

    على صوت الاذان فاقت وهي تحك عينها...لفت على جهته كان نايم ومبستم..
    ابتسمت وقربت منـه وهي تطالعه...
    تنهدت ..
    كيف قدرت ياولد عمي تحول كراهيتك اللي بقلبي الى ...!
    الى شنو؟

    سعود شنو بالنسبه لي؟؟
    صديق؟
    حبيب؟

    مدري..يمكن تعود او استلطاف..
    ماادري بس المهم انـه شعور حلـوو
    يخليني احتاجه جنبي طول الوقـت..

    بس بعد ياسعود قدامنـا عثرات كثيره لازم نتخطاها..واهمها عقدتك !!
    انتبهت ان رزان مو معاهم عالسرير !!
    وين راحت وهي امس كانت نايمه معهم؟
    قامت دينـا بسرعه وجنون تدورها...فتحت الحمام ماشافتها !!
    دينا وهي تقعد جنب سعود تقعده : قووم سعوود رزان اختفت
    فز وهو مختلع ومو فاهم شئ..
    سعود: شنو؟ من اللي اختفى؟
    دينا بخوف: رزان ... صحيت من النوم مالقيتها..

    قام مثل المجنون بدون مايغسل او يبدل ملابسه...
    وطلع من الغرفه وهو خايف عليها..

    مشى بسرعه في الممر وهو يدور..مالها اثر..
    رقى بالمصعد لغرفة البنات..
    وشاف ديمه ماسمه يد رزان وتتمشى معها
    ديمه وهي تشوفه مبهدل: شصاير ؟
    سعود وهو يركض لرزان يضمها: بابا حبيبتي وين رحتي؟
    رزان : انا جيت لعمتي جوري بس نايمه...وديمه قالت بتشتري لي كيندر سبرايس

    كان مره خايف ومعرق ويرجف...انتبهت ديمه لهالشئ...
    ومااستغربت..لان من يوم ماماتت بسمه ورزان تعتبر كنز بالنسبه لسعود..
    يخاف عليها من نسمه الهوا الطايره..

    ديمه: خلاص لاتخاف مافيها شئ
    سعود وهو يسحب رزان: اخر مره تسوينها فاهمه
    رزان وهي تشد يدها ماتبي تروح: بابا....بروح مع ديمووو
    سعود: ديمه وين بتروحين..
    ديمه: ابد السوبر ماركت اللي تحت..
    سعود: خمس دقايق مو تتأخرون...ولااجي معكم احسن
    ديمه: لا ريح بالك...اقل من خمس دقايق وراجعين...
    سعود: خلاص تمـام..

    رجع لغرفتهم والباب كان مسكر..
    فتحه ولقاها قاعده على طرف السرير تحرك رجلها بتوتر..

    دينا وهي تقوم: ها شفتها
    سعود وهي يرمي ثقلـه عالسرير: الحمدلله
    دينا: وين شفتها؟
    سعود: مع ديمه..
    دينا: اووف...الحمدلله طمنتني..

    غمض عينه وهو يتنفس بسرعه..هي لامت نفسها..
    لانه كان نايم وهي صحته بصراخ وخوفتـه..

    واكبر غلـط انها تصحي شخص نايم بهالطريقه المخيفه !!
    راحت جنبه عالسرير وقعدت: خفت عليها؟
    سعود: واجد...ماتشوفين قلبي احسه بيطلع من مكانه

    واخذ يدها حطها على قلبه..
    دينا: بسم الله عليـك...اسفه والله..بس
    قاطعها: حصل خير..
    دينا: كمل نومك..
    سعود: وين يجيني الحين النوم..
    دينا: بخليك تنام غصبا عنك..
    سعود وهو يفتح عينه: شلون؟

    انسدحت جنبه على مخدتها...
    دينا وهي تلف له: ابيك تغمض عينك..بحريه وبدون ضغط...وترخي كل عضله بجسمك..
    وابيك تتأكد ان كل عضله فيك مرتخيه..
    سعود وهو يسمعها بأهتمام: وبعدين؟
    دينا: خد ديب بريثنج..نفس عميق...لمده خمس مرات متتاليه...
    ماابيك تفكر الا بحاجه وحده...
    سعود: اللي هي...؟؟
    دينا: تخيل وانت مغمض عينـك..انك فوق الغيم..بدون قيود..
    سعود:هههههههه من جدك
    دينا: تضحك يالدب...يلا سوي اللي اقولك عليه...وبترتاح..

    غمض عينه وهو يرخي عضلاته....
    لفت تطالعه لقته مركز وعابس...
    دينا: قلنـا نرخي كل عضله...لاتعبس..
    عدل ملامحه..ورخي جسمه
    هي سوت نفس الشئ...
    واخذوا نفسهم مع بعض...مدت يدها ومسكت يده..
    5 انفاس منتظمه طويله طالعه من الاعماق...
    وبعدين مافي أي صوت يعكر هدوئهم..
    يدها بيده...وهم محلقين فوووق...بعييد..
    قمه الاسترخاء والراحه..
    بعد ربع ساعه
    دينا بنبره هادئه لابعد درجه: وش تحس
    سعود وهو يشد على يدها بلطف: احس براحه..
    دينا: ماتحس انك تسمع اصوات اول مره تسمعها بحياتك..؟!!
    سعود: أي والله...صوت السكون...الفراغ..

    سكتت عنه حتى يكمل اللي بدئه...بعدين قامت وهو لسه مغمض حسته مرتـاح ماحبت تزعجه..
    هذي وحده من التقنيات اللي دينا تعلمتها في علاج التوتر والخوف..
    قربت منه اكثر وسحبت يده اليمين..وقامت بأطراف اصابعها تضغط بهدوء على مراكز الطاقه والقوه بيده..
    كررت هالعميله 4 مرات وهي تضغط على راحة يده..
    تركتها وقامت عنـه..
    وعينها عليـه...
    ابتسمت براحه بعد ماتأكدت انـه نـــام ودخلت تاخذ لها شور
    ....................
    اليوم اللي بعده...
    ببيت ام فؤاد...كانت اماني لحالها بغرفتها..
    ملانه طفشانه..
    تمنت لو انها راحت معهم الكويت...
    جات سمر على بالها..حست انها الفرصه المناسبه..
    اخذت جوالها وطلعت الرقم ودقت..
    رنه ثنتين ثلاث...وردت سمر..
    سمر: الوو
    اماني: الو السلام عليكم
    سمر: وعليكم السلام..ميين اماني؟!
    اماني بصدمه: تعرفيني؟
    سمر:هههههههه جنيتي يالخبله اكيد اعرفك...شدعوه نسيتي صداقه 3 سنوات
    اماني : سمور ماغيرك !!!!!!!!!!!!!

    سكتت اماني وهي مصدوومه...سمر تتكلم تسولف واماني مو مستوعبه ان سمر صديقتها هي نفسها حبيبة اخوها..
    لا مستحــيل خالد يحب سمر اللعابه الفاضيه اللي كل همها بهالدنيـا نفسها..
    هذي سمر اكبر منافقه بالعالم..تعاملك بطيبه ووراك تاكل بشرفك..
    سمر ماتحب الا نفسها...يعني مستحيل تحب خالد..
    سمر وهي تصارخ: هيييييييييييه وين رحتي انا اكلمك
    اماني: أي معاك معاك...اقول سمر امي تناديني بشوف وش تبي وبرجع اكلمك
    سمر: لاتتأخرين احتريك..

    قفلت وهي تطالع جوالها..
    انا احلـــــم؟!!
    وش الصدف اللي جمعت اخوي
    بصديقتي؟

    سبحان الله...
    خالد يطيح بطريق هالخبله؟
    ياربي وش اسوي الحين وش اقولـه؟
    اقوله ان سمر صديقتي؟
    لالا مابقول...
    لا اقول احسن..
    اوووووووف مدررررررري...
    قامت من السرير وهي تلف بغرفتها...
    طلعت بسرعه من غرفتها وراحت لغرفته..
    دقت الباب

    خالد: ادخلي يمه
    اماني وهي تطل براسها: انا اماني
    خالد : حياك اموون تعالي..
    دخلت وسكرت الباب وراها ..

    كان جالس يكتب عالمكتب..
    بعدت الاوراق وقعدت على طرف الطاوله
    اماني: وش تكتب؟
    خالد: ابد خرابيط...
    اماني: اها
    خالد: غريبه اماني بنفسها جايه تزورني
    اماني: ابد اشتقت لـكـ قلت اجي اشوفك...
    خالد وهو يغمز: هاتي من الاخر....
    اماني ببتسا
    مه: كيف عرفت سمر؟
    خالد بصدمه: دقيتي عليها؟؟
    اماني: انا...ابد...قلت بكلمها بالليل..
    خالد: اها...وليش تبين تعرفين..
    اماني: مو انا اختك الملقوفه...؟؟
    خالد:هههههه واحلى ملقوفه...

    سكتت وهي تشوفه فرحان لمجرد انها جابت سيرتها..
    فديتك يااخوي..شقد طيب..

    عسى الله لايحرمني منك ولامن ضحكتك اللي ترد فيني الرووح
    خالد: ياطويله العمر عرفتها بالصدفه
    اماني: شلون يعني؟
    خالد: دقت علي..وكانت غلطانه..
    اماني: غلطانه؟؟

    معقوله .. تكون جد غلطانـه؟
    بس ليش ماغلطت الا معاي اخوي؟
    وش هالصدفه الكبيره اللي جمعتهم؟

    لا انا هالكلام مايدخل مخي..
    لازم في الموضوع سر..لازم اوصل له واتصرف..

    اماني بشك: انت متأكد انها غلطانه؟
    خالد: أي متأكد..اجل شلوون...ليش هالسؤال الغريب؟
    اماني وهي تقوم: لا سلامتك
    خالد وهو يسحبها من ذراعها: تعالي هنا مو علي هالحركات...
    اماني : صدقني بس مجرد سؤال...
    خالد:اوكي براحتكـ..

    طلعت من عنده وهو مستغرب لهجتها وكلامها..
    ادق علي سمور بس ..
    دق عليها وردت من اول رنـه..
    خالد: السلام عليكم
    سمر بزعل: وعليكم السلام
    خالد: بعد زعلانه؟ المفروض انا اللي ازعل مطنشتني ..
    سمر: والله انت عارف الاسباب زين..
    خالد: ياعمري ياسمور..لولا خوفي وحبي لك..ماهاوشتك هذاك اليووم..
    سمر: اوكي خلاص
    خالد: يعني طاح الحطب
    سمر: مدري
    خالد: يادلووووووووعه خلاص عاد..


    وقام خالد يراضيها..وهي اصلا من الاساس مو زعلانه بس تتغلى..
    ....................
    بالكويـت..
    ديمه ورزان نزلوا للسوبر ماركت وكان مقفل..
    رزان بزعل: ليش مقفل
    ديمه: علمي علمك ..
    رزان وهي تضرب الارض برجلها: ابي كيندر مو شغلييي
    ديمه: من وين اجيب لك كيندر اصنعه لك مع وجهك يعني..يلا نرجع

    مشت ديمه بس رزان مصره توقف عند السوبر ماركت وتنتظر يفتح..
    ديمه: وش تنتظرين الله يرجك
    رزان: بنتظر ليين يفتح واشتري بريال
    ديمه: بريال؟ ريال وجهك مالت عليك...قولي دينار
    رزان: لا رياااال..

    وطلعت رزان لسانها لديمه..
    وهم يتهاوشون...طلـع..وشافهم..
    قام يطالعهم وهو يضحك من كلام ديمه وردود رزان الذكيه..

    ديمه: رزاانووه بتقومين ولا اخليك واروح
    رزان : رووحي اصلا انا ماابيك..
    ديمه: ترا بتضيعين يالخبله
    رزان: ادري تلعبين علي..ماراح اضيع .. ادل الفندق..

    لفت ديمه من جد بتخلي البنت وبتمشي ولا انتبهت لـه
    اما هو كلمها: ويين بتروحين وتخلينها حرام عليك
    ديمه وهي تلف متفاجأه: شنو؟

    طالعته وتذكرته..اي هذا هـو...اللي معنـا بالفندق..
    اللي شافني ابكي وجاء يكلمني وفارس هاوشه..
    ياحرام انـا لازم اعتذر لـه

    ديمه ببتسامه: اهلا
    الولد: ياهلا فيك...عسى ماضايقتكم بس
    ديمه بخجل: لا عادي
    الولد: اجل بتروحين وتخلينها,,حرام عليك
    ديمه: ههههه لا بس بخوفها
    الولد:ههههههه...بدون احراج.. ماعرفت اسمك
    ديمه وهي متفاجأه جرأته: ليش؟
    احمد: لاتفهميني غلـط...مجرد سؤال
    ديمه: ديمه..
    احمد: وانا احمد
    ديمه: عاشت الاسامي..

    رزان وهي تقوم لهم: وانا رزان
    احمد:ههههه هلا بأحلى رزان...
    رزان وهي تطلع لسانها لديمه: سمعتي قال احلى رزان
    ديمه: لحووول منك ياالبلشه..وش لك تقوول الحين بتمسكها علي..
    احمد:ههههه لاولايهمك اضبطها انـا...
    ديمه: امممممم احمد بغيت اقولك شئ
    احمد وهو يطالع حوله: هنا عاد بالشمس..تعالي بالظل..
    ديمه باستنكار: لا ماله داعي...كلها كلمتين وماشيه
    احمد: بس مايصير كذا بالشمس..

    وحتى ترتاح من اصراره عليها ..
    راحت جلست بالظل..ورزان جنبها وهو مقابلهم..

    احمد: اتمنى مايسبب لك هالشئ احراج مثل المره اللي طافت..
    ديمه: هذا اللي كنت بقوله...انا اعتذر منك عاللي صار..كان سوء تفاهم
    احمد: لاعادي..يمكن اللي سويته غلـط..وتعدي على حدودك..بس قصدي كان شريف.حبيت اساعدك لااكثر..
    ديمه ببتسامه: أي عارفـه...
    احمد: عفوا...هو ايش يقرب لك؟
    ديمه: فارس؟ ولـد عمي وخالتي بنفس الوقت
    احمد: اها...الله يحفظه...
    رزان: ديموو ديمووو
    ديمه: هلا
    رزان وهي تأشر على احمد: منو هذا؟
    ديمه:احمد
    رزان: مين احمد؟ يقرب لنـا؟؟
    احمد:هههههه حلووه هالبنت...اختك؟
    رزان: لا بنت ولد عمي...
    احمد: شرايك رزان اخطفك؟
    رزان: وين بتوديني
    احمد: مكاان كله العاب وعيال من عمرك
    رزان بفرح: أي اخطفني
    ديمه: قسم بالله انتي مهبوله...

    قامت ديمه من مكانها وهي منحرجه من رزان..
    ديمه: عالعموم فرصه سعيده يااحمد...واعتذر مره ثانيه..
    احمد وهو يقوم: انا اسعد...وحصل خير..خلينا نشوفك...

    ابتسم لها وباس رزان على خدها ومشى..وعينها تتبعه..
    فديتك والله...فديت ابتسامتك...
    رزان: ديموو ديموو
    ديمه: اوووف هااااااا لازم تقطعين علي حبل افكاري
    رزان: شلون يعني حبل افكارك؟يعني براسك حبل
    ديمه: ياناس غبيه هالبنت شسوي فيها..(وبصرخه)قدامي يالدبه..اول واخر مره اجي معك..
    رزان وهي تمشي عن ديمه: اصلا انا ماابيك..

    ........................
    مساعد..كان بالسوق ومعاه جوري بس بجهه ثانيه

    ..يختار هدايـا لفرح..
    ومحتااار مايعرف ذوقها..ووش تحب..

    مالي الا اكلم اموول..
    اتصل على خط البيت الثابت..ورد خالد
    مساعد: الوووووو
    خالد: الووين ثلاثه...هلا خالي كيفك؟
    مساعد: هلا والله خلووود...انا بخير انتوا علومكم
    خالد: عايشين....ها شلون الكويت وهلا فبراير
    مساعد: اووووووه فلللله..ينادييكم..فاتك ياخلود
    خالد: تنصحني اجي يعني؟
    مساعد: ماراح تندم...اقووول وين اموول؟
    خالد : مدري
    مساعد: روح نادها
    خالد: انا مااكلمها اصلا دق على جوالها
    مساعد: وليش ماتكلمها يالثور..هذي اختك الكبيره
    خالد: هذا اللي صار...خالي تكفى دق على جوالها مالي خلق اناديها
    مساعد: هين اوريك طس..

    سكر مساعد ودق على جوال امل..
    امل: مرحباااااااا ملييييييون..اي يالخاين رحت هناك ونسيتنـا...
    مساعد: انا؟ انسى نفسي ولا انساك ياقمر...
    امل: أي قص علي...امر خالي وش بغيت..
    مساعد: انا بالسوق اموول..ودي اخذ شئ لفرح..
    امل: أي قول كذا من الصبح...
    مساعد: هي وش تحب..
    امل: امممممممم ياطوويل العمر فرح تحب..التماثيل الميداليات هذي الاشياء الرمزيه
    مساعد: يعني ماتحب الشنط الثياب
    امل: لا مو كثير...بس اعرفها تحب التذكارات حيل
    مساعد: اجل اقلبي وجهك..
    امل:ههههه سلم عالكل
    مساعد: يوصل...ماتبغين شئ من هنا يالدبه؟
    امل: سلامتك حبيبي
    مساعد: جد قلبي ماتوصين على شئ ماشيات لايردك الا لسانك...
    امل: سلامة قلبك خالي...ابغاكم بس ترجعوا بالسلامه...


    قفل مساعد وراح لجوري اللي واقفه عند الملابس الرجاليه وتختار بدله لماجد..
    مساعد: ها حرم الاخ ماجد
    جوري وهي تلف لخالها: محتاره بين هالثنتين...مااعرف في الملابس الرجاليه
    مساعد: اممممممم البني احلى من الرمادي
    جوري: يلا شورك وهداية الله...

    اخذت جوري البدله البنيـه لماجد...واشترت له دهن عـود لانه يحبه..وميداليه فيها اسمه بحركه مره حلووه...
    طلعت من المحل وبعدت عن خالها ودقت عليه..
    ماجد: لا مو معقووله...
    جوري: هههههه لييش؟
    ماجد: واخيرا الحلوه تذكرت ان عندها زووج لازم تكلمه
    جوري:ههههه سامحني ماجد انشغلت شووي
    ماجد: لا انا زعلان ابيك تراضيني
    جوري بصوت منخفض: مو الحين..
    ماجد: الحين
    جوري: شلون الحين؟
    ماجد: بوسه عالطاير...
    جوري: ههههه لارجعت السعوديه نتفاهم...
    ماجد: ها حبيبتي وينك فيه؟
    جوري: ابد بالسوق
    ماجد بصرخه: لووووووووحدك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    جوري: لاوش لوحدي بطيت اذني مجوود
    ماجد: حسبالي بعد...مافي طلعه لوحدك فاهمه
    جوري: امرك سعادة البيه..
    ماجد:وحشتيني يالدبه
    جوري: وانت بعد حبيبي....شلوون عمي؟
    ماجد: كاهو جنبي يبي يكلمك...
    جوري: هات اكلمه..
    ماجد: قفلي وانا بدق عليك..علشان مايصرف فواتير عليك..
    جوري: عادي شدعووه
    ماجد: قفلي اقولك
    جوري: اوكي ..

    قفلت ورجع ماجد اتصل
    ابوماجد: السلام عليكم
    جوري: وعليكم السلام...هلا عمي شلونك شخبارك؟
    ابوماجد: حياك يابنتي...انا بخير انتي علومك وعلوم اهلك؟
    جوري: نسأل عنك..شلون صحتك الحين عمي...ان شاء الله احسن؟
    ابوماجد: مابقى بالعمر قد اللي راح يابنتي..
    جوري: لاتقول هالكلام الله يعطيك طولة العمر ياعمي...انت تاج راسنـا مانسوى بدونك
    ابوماجد: الله يخليك ويحفظك يابنتي....خلاص مااطول عليك..سلمي على عمك واهلك
    جوري: اوكي عمي يوصل...انتبه لحالك مع السلامه...

    اخذ ماجد السماعه ورجع يكلمها...
    ماجد: ايوه قلبي..
    جوري: هلا ماجد...مااوصيك انتبه له زين واعطيه الدوا
    ماجد: ايي من قدك يابو ماجد الحلووين خايفين عليك
    جوري:هههههه يالدب صار بحسبة ابوي لازم اخاف عليه..
    ماجد: يابعد قلبي انتي...اصلا انا وين بشوف مثل طيبة قلبك..ااااه متى بس ترجعين
    جوري:لا مطولين
    ماجد: افااااا...مو انتي قلتي خمسه ايام
    جوري:والله معجبنـا الجو هنـا..بنمدد الاقامه 4 ايام...
    ماجد بعصبيه: وش اربعه ايام....والله ماتقعدين هنــــاك...من يوم مارحتي احتريك على احر من الجمر..
    جوري: شسوي بعد ارجع بطياره لوحدي...خلاص اصبر اربعة ايام زياده..
    ماجد: اووووووف شلوون بصبر عنك هااا
    جوري: لهالدرجه الحب
    ماجد: مالت عليك احر ماعندي ابرد ماعندك...
    جوري:ههههه موعدنا بعد 4 ايام...يلا انتبه لنفسك حبيبي ولاكلك...مااوصيك اووكي؟
    ماجد وهو متضايق: اوكي حبي وانت بعد انتبهي لحالك...مو تطلعين لوحدك...واكلي زين...
    جوري: لاتوصي حريص....سلم على عمتي سعاد والجده
    ماجد: يوصل...وانتي سلمي على اهلك...يلا باي
    جوري: باي...

    .............................
    نروح لاحمد اللي من شاف ديمه ومخه مفتر..
    ايش ذوق واحترام اللي عندها..

    كان جالس في اللوبي ويده يحركها على لحيته ويفكر بعمق..
    متى راح تنزل مرة ثانيـه؟
    اخاف ماتطلع اليووم..
    احتريها وش وراي..
    انتظر احمد نص ساعه...ساعه...ساعه ونص..
    وبينت ..
    كانت نازلة لوحدها وتلعب بجوالها وماانتبهت لـه..
    اوويلاه جوالها وردي بعد ارووح للرومنسيين...
    احمد وهو يقرب منها: احم..
    ديمه وهي ترفع راسها وتبتسم : اهليين..
    احمد وهو يرد لها الابتسامه: هلا فيـك..ها وين العزم؟

    استغربت سؤاله..
    مره مطيح الميانه..

    ديمه: ابد..المول اللي قريب من هنـا
    احمد: لوحدك؟
    ديمه: لااهلي جايين وراي..اممم خلاص عن اذنك
    احمد: بتروحين؟
    ديمه ببتسامه: ليه تبيني اوقف؟
    احمد وهو يبعد ويترك لها المجال: تفضلي مااعطلك...

    وتركها وراح..
    وهي تطالعه .. ليكون زعــل؟
    بس أنــا ماسويت شئ يزعل...
    ليش يبغاني اوقف معاه واسولف..
    ؟

    ماله داعــــي..

    ليه طيب كذبت عليـه وقلت اني رايحة مع اهلي..
    وانا بالاساس رايحة لوحدي...

    اقووول ديمه شكلك مطوووله يلا اطلعي بـس..
    طلعت وهو تمشي وعينه عليهـا..
    وبقى ربع ساعه قاعد...وين اهلها؟
    خلني احتري واشووف...
    مرت ساعه الا ربع .. وماحد بين..
    شك في امرها...
    يمكن تكذب علي بس وش مصلحتها...

    قرر يروح وراهـا..
    وتمشى في المول يدورهـا..بس مالها اثر..

    مشى عند كل المطاعم والكوفيهات يمكن تكون جالسـه..
    واحساسه صدق يوم شافها في ستــار بكس..

    تاكل كوكيز وتشرب موكـا...
    شافته ..
    طالعته مستغربـــــه !!
    شسالفتة هذا؟
    ليش يلاحقنــي؟؟
    تجاهلته ورجعت تتصفح الكتاب اللي بيدهـا..
    واحمد واقف محتـــــار وحايس..
    اروح لها؟
    عيب يااحمد ..
    انت ماترضى هالشئ لوحده من خواتــك..
    كيف ترضاه على بنـت النــاس..

    رفعت راسها تتفقده..بس ماله اثر..
    !!!!!
    اما ان هالولد مجنون ولا انـا مجنونه
    كان من شوي هنـا وين رااح؟؟
    ياربي شسالفه..
    ياشييييخه How Is Care
    اقرأ احسن لـــــي..
    ............................
    امل طفشانه ملانـه..

    ياربي مليت من روتين حياتـــي..
    متى بتنفرج واتزوج؟
    أي ابــي اتزوج ليش مستغربين...
    كل صديقاتي متزوجين مرتاحين الا انــا...
    اوووف..
    قامت وطلعت من غرفتهـا وهي تطالع غرف خواتها..
    اماني مسكره عليها باب غرفتها يمكن نايمه...
    وباب غرفـة اميره مفتـــوح...
    جاها فضـول تدخـل..دخلت وشغلت الانوار..
    الغرفه مرتبـه..الشمس تدخلها من النوافذ الكبيره...
    ومنظرها يشرح النفس...

    جلست امل على سرير اختها اللي وحشتها من جـد...
    فتحت الدرج بلقافه...وشافت دفتر خواطـر...
    بعد خواطر ياامور منتي هينه وانــــا اشهد..
    قرأت امل 3 خواطر...لاحظت في نهاية كل خاطره حرف F
    استغربت امل مره..
    مين حرف الاف؟
    اللي تكتبه اميره بنهاية كل خاطره..

    قامت تفكر يمين يســار..
    اممممم حد من قرايبنـا..
    وهي تفكر طرا على بالها فارس..
    فارس؟
    لا مااتوقع...مااذكر انها جابت طاريه قدامي ...
    ااخ يااميره..
    لارجعتي نتفاهم ونشوف...
    الله يعيني عليكم يااخوانـي..
    خالد العاشق الولهان من جهه...
    وانتي من جهه..
    ...............................
    بالليل كانوا بيمشوا من الكويت...
    وجوري كذبت على ماجد وقالت له بترجع بعد 4 يام..
    حتى تسويها له مفاجــأه...
    رتبوا ولموا اغراضهم...
    ديمه لازالت قاعده بالمجمع...طالعت الساعه 4 العصر...
    باقي ساعتين ونمشي...
    دفعت الحساب وقامت..
    رن جوالها..
    حليب مخفوق..
    اووووووف وش يبغى هذا بعد
    ديمه: خير
    فارس: وينك؟
    ديمه: مو شغلكـ
    فارس: الشره مو عليك .. على اللي يسأل عنكـ وخايف عليك
    ديمه: مشكور يانشمي...مانبغى خوفك وسؤالك..الحين برجع....باي

    قفلت الخط بوجهه...وهو عــــــصب...
    كذا تعامليني انا اوريك...هييييييييين
    كان الكل طالع يشتروا باقي الهدايـــــا..
    كان هو الوحيد الموجود بالغرفه..
    ابوريان ومساعد طالعين بعد..
    نزل بسرعه عالدرج...
    وراح كلم العامل اللي واقف عند اللفت...
    فارس وهو يمد له 10 دنانير للعامل: تفضل
    العامل الهندي: ليش بابا؟
    فارس: شوف الحين في بنت بتجي...ابغاك تقول لها ان اللفت معطـل..حتى ماتصعد
    العامل الهندي: ليش بابا يسوي هزا؟
    فارس: انت ماعليك...قول لها ان اللفت متعطل وخربان وووبس...
    العامل الهندي وهو ياخذ الفلوس: اوكي بابا..

    وبالفعل وصلت ديمه وجات بتركب بس قالها الهندي ان اللفت خربان
    ديمه: اووووف وهذا وقته يتعطل...يلا امري الى الله برقى الدرج ..
    وصعدت دور ورا دور...
    لين وصلت للدور اللي فيه غرفة فارس ومساعد وابوريان..
    ديمه بصوت منخفض: اهم شئ مااشوفه مالت عليه...
    ماكملت جملتها الا وحسته يتقدم ناحيتها بعين غاضبه...
    هي خافت وسعت خطواتها للدرج فووق

    فارس: وين بتروحين مني...تعاااالي
    ديمه: وش تبي
    فارس وهو يرقى وراها: اوقفي قبل لااسوي شئ مايعجبك

    وقفت ولفت لــه وطالعته من فوق لتحت
    ديمه ويدها على خصرها: خيييييييير وش تبي
    فارس: ماني بزر قدامك تكلميني بهالطريقه...تعالي معاي ابيك
    ديمه: لااااااوالله...
    فارس: بتجين ولااشيلك قدام الرايح والجاي
    ديمه: اوووووف بروح وامري الى الله متى بس نرجع وافتك..

    ضحك بسخريه ومشى قدامها وهي وراه....
    دخل غرفته دخلت وراه وهي تطالعه باستصغار...
    سكر الباب..هي خافت..
    ليكون يبي يذبحنــي؟؟؟
    ليييش وافقت وجيت وياه...
    انا خايفه...حيل خايفه

    ديمه وهي تخفي الخوف وتتكلم بعصبيه: وش تبغى..افتح الباب بسررررعه..مالك حق تقفله...
    فارس وهو يقرب منها ويمسكها بقوه: بس ولاكلمه فاهمه...
    ديمه وهي تقاوم: ااااااي...اتركني مااحبك ماابغاك
    فارس: مو لازم ... اهم شئ انـــــا احبك...
    ديمه وهي تنزل يدينه: اوووووف منك انت ماتفهم حل عني خلااااااااص ...
    فارس وهو يقرب منها اكثر ويسحبها من ذراعها: وش قلتي لاميره اليووم؟
    ديمه بخوف: ماقلت شئ...اتركني فارس ارجووك
    فارس وهو يضغط اكثر عليها حتى يعورها: لاتكذبين وتطلعيني من طوري فاهمه
    ديمه: ماقلت شئ....صدقني
    فارس بصرخه هزت الغرفه: اقولك لاتكذبي...ماتفهمين

    نزلت راسها وهي خايفه منـه...وترجف
    وش يبغى هالمجنون...ليش ماسكني كذا؟
    وشلون عرف اني قلت لاميره شئ؟؟


    فارس بصرخه اعلى من اللي قبلها: ماابغى اشوف دموع ....بسرعه مسحيها
    ديمه وهي تمسحها بخوف: طيب....امرك..ارجوك خليني بطلع

    سحبها وقعدها على الكرسي بقوه: فهميني وش قلتي؟
    ديمه وهي تصيح: كيف عرفت؟
    فارس: الاخت اميره جايتني قبل ساعه وتقول...انا مسامحتك...وديمه قالت لي كل شئ...وودي نرجع مثل قبل
    ديمه بخوف: أي قلت
    فارس وهو ينفجر بوجهها: بأي حق تتكلمين بلساني وانا ماقلت شئ غبييييه انتي ولا شلوووووون

    رفع يده يبي يضربها..هي انصدمت...
    لا ماتوصل فيه المواصيل لهاالحد...

    ديمه: بتضربني؟(وهي تصارخ وتبكي بنفس الوقت)اضربني...يامحترم..ياولد عمي...هذي اخرتها
    فارس وهو ينزل يده ويطالعها بحنيه: تنكسر يد اللي يضربك يابنت عمي...فهميني وش قلتي لها...
    ديمه: يمكن اكون غلطت بس...انا احب اميره ماودي ازعلها...واضايقها..اميره فقدت ابوها..ماابغاها تفقد حبيبها بعد...
    فارس: وش قلتي...بسرعه تكلمي

    وقالت له كل اللي الفته من خيالها ونقلته لاميره..
    ان فارس يحبها هي وبس..
    وان اللي شافته مجرد لعبه ومزحه من العابه مع ديمه...


    فارس بصدمه: ليش قلتي هالكلام...انا مااحبها ماتفهمين مااحبهااااااااااااااااا
    ديمه ببرود: مو لازم...نفذ اللي بقولك عليه..
    فارس بسخريه: اوووه قمتي تعطيني اوامر على اخر حياتي...

    قرب منها وهو يصر على لسانه ويهزها من كتفها: يكون بعلمك اني احبك فاهمه....وهي بالطقاق ماتهمني...جعلها تموت ماعلي منهاااا...انتي غلطتي وروحي صلحي اخطائكـ بروحك...اسف مااقدر اكذب .... اووكي؟
    ديمه وهي تدفه بعيد: روووح بعيد عني...وانت بتسووي اللي اقولك عليه...
    فارس: لاتخليني اتهور واذبحك هنـــا....اطلعي بره بسرعه
    ديمه بتحدي وهي تحط يدها على خصرها: اعلى مافي خيلك اركبه....هه
    ضحكت بسخريه وفااارس خلاص وصل الف ووجهه من كثر العصبيه صار احمر...

    قرب منها وحط يدينه حول رقبتها يبي يذبحها خلااااااص...
    ديمه وهي تكح: بعد عني بمووووووت
    رماها عالسرير بعنف وطلـــع وهو مايشوف قدامه من كثر العصبيه
    ...............................
    بمحل العطورات كانت ويــــاه يختارون هدايا لخالاتهم...
    دينا وهي تعطيه العطر: سعود هذا احلى...مانبغى عوود
    سعود: بالله الحين امي تستعمل مثل هالعطور...روحي فحطي
    دينا وهي تطالعه بنظره : افحط؟ متأكد؟
    سعود: روحي حد ماسكك....

    تركت اللي بيدهـا وجات بتطلع....سحب يدها: يابنت الحلال خليك...تدرين انا مابختار شئ...خذي لامي وامك وام فؤاد...
    دينا: خلاص..

    اختارت دينا لهم...وكملوا تسوق ...
    مروا على محـل حلويات...
    دينا وهي تطالعه: خلينا سعود ندخل...
    سعود: وين؟
    دينا: الحلويات
    سعود: وش تبين منه؟
    دينا: مشتهيه حلويات...يلا يلا

    دخلت قبله وراح وراهـا...اختارت صحن مشكل وراح سعود بيدفع...
    لفت وهي مبتسمه تطالع برا الشارع..
    وشافته واقف من بعيد...
    ارتجفت وهي تحس انها تبي تموت...
    لف وهو يعطيها الكيس: تفضلي اميرتي...احلى صحن حلويات...
    بس ماكانت ترد عليـه .. كانت دموعها تنزل بدون اذن..
    والخوف ماكل قلبها...

    وش يبغى؟؟
    شكله صاير يخوف...
    لابس اسود..
    ومو حالق...
    طالع مثل المجرمين بالافلام...
    سعود: هو...دينووو
    ودينا عينها معلقه برا ماتسمع شئ
    طالع مكان ماهي تطالع...ماشاف شئ...
    سعود وهو يمسكها: دينا...
    دينا وهي تلف له: شفته...واقف هنــــــاك...

    اشرت بيدها ورجع يطالع
    سعود: منو....مافي حد
    دينا بهستيريه: الا كان واقف هنــاك
    سعود وهو يطالع يمين يسار: اوووص...فضحتينا قدام العالم يلا يلا..

    يوم صاروا بالشارع..كانت تطالع الرايح والجاي برعب...
    وهو مستغرب من شافت؟

    سعود: دينـا من شفتي؟
    دينا وهي تمسك يده: لاتتركني لوحدي...ارجووك...
    سعود: دينـا لاتحرقين اعصابي..من شفتي تكلمي
    دينا: تركي..كان واقف يطالعنـا
    سعود:ههههههههههه شكلك بديتني تخرفين...بعد اللي صار مااتوقع نشوفه
    دينا: والله والله شفته...
    سعود: مجرد اوهـام ماعليك...
    دينا : سعووود وربي شفته ليش ماتصدقني

    اخذها على قد عقلها وقال: اوكي وحتى لو شفتيه الحين مافي حد...راااح..
    دينا: اخاف يرجع يطلـع لنـا
    سعود وهو يحط يده حول كتفها: لاتخافين قلبي انـا وياك..

    كملوا طريقهم وهي طول الطريق تطالـع يمين يسار تدوره..
    وهم يمشون..
    سعود: دينـا..ماشفتي جوالي
    دينا: شوفه بجيبك يمكن..

    دوره في جيبـه بس مالقاه...
    سعود: ياربي وين حطيتـه..ليكون نسيتـه في المحل
    دينا: نرجـع للمحل نشووف...
    سعود: بعيد عليـك...ارجعي الفندق وانا بروح اشووف
    دينا وهي تلصق فيه وتمسكه: لالالا ماارجع لوحدي....لاتخليني برووحي
    سعود:ههههههه دينـا..خبري فيك قويه مايهزك شئ..
    دينا وهي تدمع: اخاف اشوفه..ويسوي فيني شئ...
    سعود: دينا...منتي صغيره..خلاص ارجعي اخاف رزان ملعوزه جوري واسماء..
    دينا باستسلام: خلاص خلاص...

  8. #28
    :: خآش عرض ! :: الصورة الرمزية %حضنك وطن%
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    في عــآلم .. الحزنـ الأبــدي ..}
    المشاركات
    1,604
    معدل تقييم المستوى
    3262

    افتراضي رد: مظاهـــــر نسائيــــه ... روايه روووعه ...

    تركها ومشوا في اتجاهين متعاكسين...هو رجع المحل يسأل عن جوالـه .. وهي رجعت تشوف رزان وتجهز باقي اغراضها..
    كانت لافه ذراعيها حول بعض وراسها للارض...
    وتحاول قد ماتقدر تمشي بوسط نـاس حتى لو شافها ماينتبه لهـا..

    مشت ربع ساعه وتفصلها عن الفندق مسافه لابأس بهـا..
    مرت من عندها سياره شبح اسود..مضلله كامل مخفي...
    طالعتها دينـا برعب هذي سيارة تركـي..
    انــا اعرفها..

    أي أي صدقووني سيارته
    جالس يلاحقني؟
    يبي ياخذني وينتقم مني؟

    لالالالالالالا مايقدر..
    بهرب منه..

    وسعت خطواتها اللي كـانت أقرب للركض..
    ومااهتمت لنظرات الماره من حولـها..

    وهي تمشي تطالع وراهـا خايفه يلحقها..
    لين وصلت للفندق..وهي تلهث ومعرقه من الخوف ..
    صدمت في جوري..
    جوري: بسم الله عليك شفيكـ؟
    دينـا وهي ترجف: ها لالا ولاشئ

    ورقت المصعد واختفت في ظرف ثوانـي..
    تاركه جوري المستغربـه

    ...............................
    خالـد...رجع البيت كان يتمشى على كورنيش الدمام..ويغني مع راشد الماجد...
    يابعيد عن عيوني دريت او مادريت..
    قلبي اللي تسكنه دوم يسألني عليك..

    اااه ياسموور..احبك يامغروره..ليش حبيتك مدري لاحد يسألني..
    اللي اعرفه اني احبهااا وابغاهاا..

    دقت عليه امـه...


    خالد: هلا بأول واخر حب
    ام فؤاد: حبيبي وينك ليش طلعت بدون ماتقول لي
    خالد: اتمشى يمه وين بعد...
    ام فؤاد: تعال يمه..اقعد وياي...كل واحد بجهه وانا صفيت بروحي
    خالد: ماعااش اللي يخليك بروحك ياام فؤاد..مسافة الطريق..

    وقفل ورجع البيت..وخالد للحين مخاصم امل مايكلمها من بعد رفضها لسمر اللي ماتعرفها...
    واكيد لو تعرفت عليها بتكرهها اكثر واكثر..

    دخل ولقى امل واقفه عند التلفزيون تغير في القنوات وهي عابسه...
    بدون مايسلم ولاشئ:وين امي؟
    امل: وعليكم السلام....الحمدلله احنا بخير .. انت اخبارك
    خالد: مااتوقع سلمت عليك حتى تردين
    امل: السلام سنه ورده واجب
    خالد: عدااال ياام العريف....لايكثر وين امي؟
    امل وهي تروح له وتحس انها اشتاقت له حيل: مالت عليك...
    خالد وهو يحاول يخفي ابتسامته: اغصان الجنه ان شـاء الله...
    امل وهي تضربه على راسه: ماوحشتك وياهالراس
    خالد وهو يبتسم: وحشتيني ياوحشه

    وتحاضنوا الاخوه ودخلت امهم على هالمشهد وهي مبتسمه براحه...
    ام فؤاد: خلوني طيب اشارككم هاللحظه الرومنسيه
    خالد:هههههههه يالغيووره انتي...

    راح خالد لها وحضنها وباس راسها
    ام فؤاد: تحب الكعبه ان شاء الله...
    امل: يمه متى بيوصلون اهل الكويت؟
    خالد: أي صح متى الوصول؟
    ام فؤاد: كلمت فؤاد قبل ساعه وقالوا على الساعه 10 ان شاء الله واصلين....
    خالد وهو يطالع الساعه: يعني مشوا الحين ؟
    ام فؤاد: مدري ياولدي...المهم تجهزي امول بنروح بيت خالتك ام سعود...مسويه عزيمه...سلامة وصولهم...
    خالد: اما خالتي هوايتها تسوي عزايم وبس..
    ام فؤاد: انت طس غرفتك ولاتتكلم عن اختي
    خالد: على راسي انتي واختك...

    ...........................
    سعود رجع المحل وشاف جواله وحمدربـه انه ماضاع...
    فيه ارقام مهمه لو فقدها بيضيع دونها...

    وهو يمشي يسابق الخطوه...كان مستعجل بس مايدري ليش...
    رن جواله توقع دينا رد بدون مايشوف: جاي بالطريق
    جوري: هب عليك جني مو ادمي
    سعود:هههه هلا جواري...شبغيتي على بالي دينـا
    جوري: وينك فيه؟ يقولك عمي لاتتأخر
    سعود: ماراح اتأخر جاي بالطريق..
    جوري: أي تمـام...الا تعال اقولك...شفيها دينـا؟
    سعود: شفيها؟..مافيها الا كل خير...
    جوري: توني شفتها البنت حالتها حالـه..احسها متغيره..
    سعود: وش بيكون فيها؟...مدري لاجيت اشوفها..
    جوري: خلاص اخليكـ...
    سعود: بـــــاي
    .....................

    سعود من اتصلت فيه جوري وباله مشغول...
    وش فيها دينـا..


    وسع خطواته للفندق...وشاف جوري على حالتها قاعده..
    سعود: شمقعدك قدام خلق الله؟
    جوري: اووووووف طفش زهق...
    سعود: احمدي ربك ... غيرك قاعد حكره في البيت..
    جوري: اقول روح شوف مرتك لاهنت
    سعود: يلا سي يوو...وانتي بترقين لفوق معاي
    جوري: لا بجلس هنــا
    سعود وهو يمسك يدها ويمشي معها: مو بكيفك..

    وصلها اخوها لغرفتهـا..وراح هو لغرفته وغرفة دينـا..
    كان الباب مفتوح شوي..شفيها جنت تخلي الباب مفتوح وهي بروحها؟
    لو حد لاسمح الله دخل عليها؟

    وش قاعد افكر انـا..احنا في بلد امان..في الكويت ولانسيت...مالت علي..
    دخل شاف منظر ماتوقعه..انصدم...
    دموعها تطيح على خدها بصمت...ماتطلع منها الا تنهدات خفيفه..
    وتقضم اظافرها بفمها..
    وتطالع المكان برعب..

    سكر الباب وراح بخطوات واسعه لها..
    دينا يوم حست بحد حولها صرخت وقامت بسرعه: لالا ارجووك اتركني...لاتاخذني معاك...ارجوك تركي..انا ماسويت لك شئ..
    وجات تبي تطلع من الغرفه بس مسكها بقوه وهزها
    سعود بعصبيه: انا سعود...شفيك..
    طالعته برعب وتأكدت....اي هذا سعود زوجي..
    بعدت عنه وقعدت عاالارض وهي تصيح صياح يقطع القلب..
    البنت عايشه في كابوس تركي اللي شكلـه ماراح ينتهي..
    عورت قلبه راح وشالها بحضنها..
    مسكت فيه وهي تصيح ...وهو يسمع ويحس ضربات قلبها المجنونه

    سعود بهدوء: خلاص دينـا...ماتسوى عليك..
    دينا وهي تمسك بلوزته وتشد عليها: لاتخليني بروحي...كان يبي يخطفني انـا شفته...شفته..
    لكني...ركضت بسرعه...بس هو مجرم..اخاف منه

    حاول يربط كلماتها المتقاطعه...وفهم انها شافته..
    بس يمكن تتخيل؟

    لا وش تتخيل دينـا عاقله ماهي مجنونه تتخيل اشياء ماهي موجوده..
    سعود وهو يقعدها عالكنبه ويقعد جنبها ويمسح دموعها: خلاص ياقلبي...مافي احد بياخدك مني..لاتركي ولاالف واحد غيره..
    سكتت وهي تطالع الباب برعب...تخاف يدخل عليهم وياخذها...
    ويدها لازالت في فمها تقضم اظافرها..
    تنهد بتعب وشال يدها من فمها...
    البنت ماهي طبيعيه لهالدرجه تخاف من تركي؟

    اعوذ بالله منك ياتركي كانك بتجنن البنت..

    دينا: قفلت الباب؟
    سعود: ليش؟
    دينا بانفعال وصراخ: قوووووم قفله...قوم قوم,,الحين بيدخل علينـا..
    سعود وهو متضايق: دينا...مجنونه انتي ولاصاحيه؟وين يدخل علينا الدنيا سايبه يعني
    دينا بعصبيه وهي تهب فيه: انت حقير انت اناني...ماتخاف علي...انت مثل تركي...مثله مافي فرق...
    روحي عني ماابي اشوفك اكرهك..

    طالعها وهو مستغرب...لالا هذي مو زوجتي...
    بدلوها ..
    هذي وحده غيرها..

    ليش تصارخ كذا؟
    في حد عاقل يسوي اللي هي تسويه..

    دق عليهم البـاب وانقطع حبـل افكار سعود..
    دينا وعينها بتطلع من مكانها: شفت قلت لك بيجي ياخذني...انت ماتصدق...
    راح بحركة تلقائيه لعنده ووقفت ورا ظهره...
    طالعها سعود ببرود وجاء بيفتح..
    دينا بصوت منخفض وهي تطالع الباب: لاتفتحه...لاتتكلم مانبيه يسمع صوتنـا...
    سعود: اووف دينا اتركي حركات المبزره..

    دفها عنه...وهي نزلت راسها تصيح...ليش يعاملني كذا؟
    ليش مو خايف علي؟

    فتح سعود الباب وعين دينـا معلقه عليه...
    وكان مساعد
    سعود: ياحيالله الخال اقرب اقرب
    مساعد بلكنه اماراتيه: قريب قريب..مرحبا الساع
    سعود: مرحبا مليون ولايسدن في ذمتيه....هههه

    دخل مساعد وانصدم يوم شاف دينـا تصيح وترتجف شكلها مخيف..
    مساعد وهو يطالع سعود: شفيها !!! سويت لها شئ...تكلم لا....
    سعود يقاطعه: ماسويت لها شئ...تقدر تسألها...
    مساعد وهو يقرب من دينا: اجل وش فيها؟
    سعود: تقول شافت تركي...ياخي ماتسوي علينـا هالسفره كلها...
    مساعد وهو يرفع شعرها عن وجهها: شفتيه؟
    دينا بشفايف ترجف: كان يبي يخطفني...
    مساعد وهو يكشر: متأكده؟
    دينا: أي أي

    وطاحت بحضن خالها اللي ممكن انه يتفهمها اكثر من سعود اللي مو مصدق سالفتها اصلا...
    مساعد: طيب وين شفتيه قالك شئ؟
    سعود: خاااااالي انت من جدك مصدقها...البنت تتخيل وين قاعدين يخطفها؟؟
    دينا وهي تطالع سعود : خالي ليش سعود مايصدقني؟ والله اني مااكذب
    مساعد وهو يطالع سعود بحقد: بالله البنت بتموت خايفه وانت تقول انها تتخيل...قسم بالله انك درج ماتعرف تتصرف...انقلع بس...

    تأفأف سعود وطلع وخلاهم بروحهم...
    دينا: خالي انت مصدقني؟
    مساعد: أي مصدقك حبيبتي....بس الحين لاتخافين...احنا كلنـا وياكـ...صدقيني ماحد يقدر يسوي فيك شئ...
    اذا رجعنـا السعوديه جد جد...بتصرف انا وابوك...وبيختفي تركي من حياتك..
    دينا وهي تتطمن: جد خالي تتكلم؟
    مساعد وهو يمسح على راسها: جد الجد....يلا يلا ماباقي شئ ونمشي....خاالتك مسويه عزيمه استقبال مانبي العشاء يفوتنـا..
    دينا:هههههههه اوكي ...

    طلـع عنها..اما هي كل مافكرت في اسلوب سعود وكلامه تحقد عليه..
    تحسه عديم احساس ..
    دقايق ودخل سعود..طالعته ببرود وقامت تشيل ملابسها..وهو يراقبها..
    لاحظ انها ماتشيل ملابسه اللي عالسرير وتكتفي بملابسها..
    سعود: وملابسي من يشيلهم؟
    دينا: ماتعرف تحطهم في الشنطه بنفسك؟
    سعود: اتوقع هالشئ من مهمامك ولا؟
    دينا وهي تطالعه ببرود: امرك ياولد عمي ماطلبت غالـي..

    راحت لمت كل اغراضه بهدوء وشالتهم...
    سكرت الشنط وطالعته...:ها تبغاني بعد انزل الشنط لتحت بنفسي؟
    سعود وهو متضايق من كلامها: please dont start
    دينا: انت اللي بدأت..
    سعود وهو يعصب: وانا شسويت..

    يوم شافت عصبيته...فضلت تسكت...هي تعبانه ومتضايقه مالها خلق تسمع أي شئ..
    دينا: اوكي لاتعصب...
    كلم الرسبشن بالتلفون وهو معصب وقالهم يرسلون عامل..يشل الشنط..
    في هالوقت هي لبست شيلتها واخذت كل اغراضها المتبقيه ونزلت بدون ماتقول له شئ...
    وشافت تحت اسماء وفؤاد..
    كانوا كالعاده مختلفين على شغله...وهي تحاول تثبت رايها بشتى الوسائل وفؤاد يعاندها..
    قعدت دينا عالكرسي اللي مقابلهم...
    فؤاد: ياهلاااااا ومسهلا ببنت الخاله اللي تتغلى علينـا
    دينا:هههه هلا فيك...ها شصاير؟
    اسماء: دينوو شوفيه قاعد يغالطني...الحين وش اخر افلام احمد زكي...جعلتني مجرما ولا مطب صناعي
    دينا: بالله هذا موضوعكم....على بالي عندكم سالفه
    اسماء بزعل: صدقني جعلتني مجرما اخر شئ
    فؤاد: لاتحاولين مطب صناعي اخر شئ...
    اسماء: جعلتني مجرما
    فؤاد: مطب صناعي
    اسماء: اووه فيفوو
    فؤاد وهو يقرب منها: عيونه انتي

    استحت اسماء لان دينـا قاعده وياهم..
    اما دينـا ابتسمت لهالثنائي اللي يكمل بعضه...

    شوي ووصلت ديمه واميره وجوري .. ومعاهم مساعد
    وعلاقه اميره وديمه الحين عال العال...بعد اللي سوته ديمه...
    رغم ان اميره متضايقه لتجاهل فارس لها...بس ديمه اقنعتها ان نفسيته زفته بعد اللي صار...
    ولازم تصبر عليه لين يرجعون ويرجع كل شئ طبيعي..

    جوري مو داريه باللي يصير بين الثنيتن..ومطنشه السالفه ولافكرت تسأل فارس عن هذاك اليوم..
    لانها حست انها سالفه عاديه دام ان الاوضاع رجعت روتينيه رتيبه..
    باقي 3 افراد..فارس وابوريان وسعود...

    مساعد: وين ابوريان....
    فؤاد: عمي بسيارته .. بره...
    مساعد: باقي سعود وفارس...قسم هذول اللي بيأخرونـا...نبي ناخذ الدرب بالنور...
    اسماء: أي نبي نصل بدري...دقوا عليهم..
    دينا: انا برقى اشوف زوجي..

    وراحت عنهم للمصعد...حست ان كلمة زوجي طالعه منها حلووه..اول مره تقولها وهي قاصدتنها...
    ابتسمت ووصلت للغرفه ودخلت...
    دينا: سعوود...وينك
    سعود: بالحمام ..

    راحت لعند الحمام: بتطول....
    سعود: شوي

    طلع بعد دقيقتين...
    سعود: عسى ماتأخرت عليكم..
    دينا: الكل ينتظرك..تحت بسرعه

    ناظرته وهي تتذكر اسلوبه البايخ وياها...
    حبت تعانده شوي

    دينا: بقولك شغله
    سعود وهو يمشط شعره: هاتي
    دينا: ابي اسوق لين الحدود...
    سعود وهو يلف بسرعه: خيييير... وين قاعدين مدام دينـا...وش تسوقين بعد..
    دينا: عادي ليش لا...
    سعود: وتخيلي صادفتنـا دوريه وش نسوي فيك يامدام...بعد خليناك تسوقين هنا للظروره..لااكثر
    دينا: قلت للحدود...لااكثر...وبعدين انا ماجيـت اخذ رايك
    سعود بعصبيه: نجوم السماء اقرب لك...

    نزلت وهي عاطيته طنــاش
    وهوجهز نفسه ونزل..والكل كان موجود حتى فارس..
    كانوا يسولفون...وديمه تطالع الرايح والجاي..
    شافت احمد بيدخل الفندق بس يوم شافها مع اهلها وشكلهم بيسافروا..وقف يفكر..
    بتروح خلاص؟..ماراح اشوفها مره ثانيه؟..
    هي طالعته وتفكر...في شنو يفكر ياترى؟...
    سوا لها حركه خلتها تنصدم...اشر لها بيده انها تجي لبره..وقال بحركة الشفايف...تعالي السوبر ماركت..
    ياويل حالي جن الولد..وش يبي منـي..
    اروح واشوف؟

    واذا شافوني؟
    لا ماراح يشوفون .. انا بدخل السوبر ماركت عادي...


    ناظرت فارس كان مشغول يسولف مع اسماء..
    ديمه: اممم بابا
    ابوريان: هاحبيبتي
    ديمه: بروح السوبر ماركت اوكي؟
    مساعد: اووف دييموو مو وقته...خلاص نوقف في الدرب على بقاله يلا مشينـا..
    ديمه: بروووح والله بشتري شغله مهمه جدا جدا جدا
    اسماء: خلوها تروح...روحي حبيبتي ..
    ديمه: يسلموو حياتي...

    ودخلت ديمه السوبر ماركت وقلبها يدق وخايفه...لو حد شافني من اهلي..
    بيذبحووني..

    قوت نفسها..هي اخر مره تشوفه تغامر يلا مافيها شئ..
    شافته عاطيها ظهره راحت وقفت وراه...
    ديمه: احمد
    لف بسرعه وهو مبتسم..: هلا ديمه
    ديمه بخوف: شلون تأشر لي واهلي معاي؟ ماتخاف يذبحوك؟
    احمد بحزن: لاتلوميني ياغلاتي....بتسافرين؟؟
    ديمه: أي خلاص..
    احمد: بس انا ماشبعـ...

    كان بيقول ماشبع من شوفتها...كيف تروح بهالسرعه..
    ديمه: كمل..
    احمد: لا خلاص خلاص..يعني مابشوفك مره ثانيه؟
    ديمه: الظاهر كذا...
    احمد: اممم طيب ممكن اعطيك شغله تحتفظي فيها؟
    ديمه: مااقبل هدايــا...
    احمد: لاتعتبريها هديه...مجرد تذكار..
    ديمه بحيره وهي تفكر بأهلها اللي برا: بسرعه احمد والله خايفه حد يشوفنـا..

    طلع من جيبه دبدوب صغير وماسك رسالـه..
    شراه لها امس وهو ناوي يعطيها في اقرب فرصه..
    واليوم مناسب .. لانه ماراح يشوفها ثانيه..


    احمد: تفضلي..
    ابتسمت .. هي تحب الدباديب واجد..ترددت تاخذه او لا
    احمد: اخذيه..
    اخذته وحطته بالشنطه..
    نروح لفارس...كان واقف على نــار ينتظرها...
    كل هذا تشتري شئ مهم؟

    وسعود اللي من طلعت دينا مع ابوها من اللوبي..وهو يشتعل نار منها..
    شكلها ناويه تسوي اللي في بالها...

    طلع والفضول ذابحه وشافها قاعده بسيارة ابوها مكان السايق وابوريان يضحك معها..
    جن جنوونه...ياااعمي انت بعد تسمع كلامها..
    بس وين شخصيتي؟
    انا الرجال وهي الحرمه..
    لازم تسمعني غصبا عنها...

    نروح لفارس مره ثانيه...انتظرها فتره...بس الحبيبه مابيت..
    لا بمووت اذا صبرت اكثر...


    فارس: انا بروح اشوفها وراجع لكم..

    دخل السوبر ماركت وهو معصب يبي الشاره بس علشان يهزأها ويزفها..
    دورها يوم شافها كانت توها تمشي من عند احمد اللي عطاها ظهره ومشى..
    شاف هالمشهد وطار العقل منـه..
    وضرب اخماس بأسداس..

    الحماره تقول بشتري شئ مهم..
    هذا الشئ المهم يالمحترمه..
    وهو بذبحه ياناس..خلاص بخلص عليه..
    يوقف مع بنت عمي؟
    بأي حق؟


    راح لعندها وسحبها من يدها وقبضها بشكل عنيف : هذا الشئ المهم؟
    ديمه بخوف: شنو؟
    فارس وهو يطالع الناس: الحين الناس تطالعنا مااقدر اسوي شئ...اذا وصلنـا بذبحك واشرب من دمك ياقلية الحيا..

    جرها ودزها قدامه وهي خايفه مره مره..
    وراح يبي يتفاهم مع احمد بس اختفى !!
    وين راح؟
    دوره فارس مثل المجنون..
    بس الولد طار..


    صعدت السياره وهي خايفه من فارس وش بيسوي..
    مساعد وهو يكلم ابوريان وجنبه سعود: يابو ريان ماعليك منها دلووعه
    ابوريان وهو يمسك يد بنته: خليها تتدلع..كلي فداها
    سعود بقهر: عمي وش تسوق...لو شافني حد من ربعي وش بيقول عني؟ مخلي مرته بكيفها تسوق؟..وبعدين لو صادفنا دوريات وطلبوا رخصتها..
    ابوريان:هههههه ياسعود خلها...انا بتصرف...
    سعود: عمي وش تتصرف المسأله فيها قانون...
    دينا بزعل: خلاص مو مشكله ماابي اسوق..

    وجات تبي تنزل بس ابوها منعها: لاتصير في نفسك لك نص ساعه مو اكثر
    دينا وهي تطالع سعود: ممكن؟
    سعود والشر يتطاير من عينه: نص ساعه..بس حدك


    اووووف منك يادينوو..
    اوريك اذا رجعنـا..

    ودينا كانت مبسووطه طبعا...
    سعود: فؤاد انت سوق سيارتي وانا بصعد معها...
    ابوريان: هات هات اشووف.. انا اسوقها
    سعود وهو يعطي عمه: تفضل عمي..


    .......................
    كانت بالسوق تشتري لها ملابس...خلاص مابقى شئ على ملكتها...
    كانت معها اختها .. ومبسوطين واخيرا الفرح بيدخل حياتهم..
    وتطلع فرح من قوقعتها وتتزوج..
    سناء اخت فرح: اقول فروحه
    فرح وهي مشغوله تطالع المحلات: اممم
    سناء: فرحانه؟
    فرح وهي تتنهد: بس خايفه...
    سناء بهبالتها المعتاده: حد يحصل له مثل مساعد ويخاف...تدرين اذا ماتبيه ارسليه علي
    فرح: لاوالله...ليش قاعدين نلعب احنـا
    سناء: اقول اها لايكثر....شوفي هالفستان...

    وكملوا تسوقهم وهم مبسوطين محد قدهم
    ...................
    اماني بحيرتها محد يدري باللي في قلبها غير الله..

    ااخ ياسمر...شسويتي في اخوي...ليه يحبك هالكثر وانتي ماتساهلين؟ ليييييييه
    وفجأه جاء على بال اماني نسب خالد...وانه لقيط...
    لو سمر عرفت وش بتسوي؟؟؟

    قامت اماني من مكانها وهي متوتره وخايفه من جد...على اخوها من هالنسره سمور...
    لازم اتصرف....خلاص مابسكت..بس كيف ياناس؟
    وش اسوي؟

    لو اقول لخالد عنها مابيصدق...وحتى لو صدق بيقول انها يمكن تغيرت وحبته...
    لا هالطريقه ماتنفع...
    كانت تمشي رايحه وجايه وتضرب يدينها في بعض....
    دخلت عليها امل وهي بهالحاله...
    امل: خير امون خانم شفيك؟
    اماني وهي تطالع في امل وتفكر....اقول لها؟
    أي بقول لها ليش لا...
    امل اكبر وافهم مني..
    وراح القى الحل عندها

    اماني وهي تسحب يد اختها: اموول...انا في مشكله مو عارفه اتصرف...
    امل وهي تمسك يد اختها تطمنها: خير حبيبتي شفيك؟
    اماني: اخوي؟
    امل: خلوود؟ ولا فؤاد؟
    اماني: خلوود...
    امل وهي تعتدل في جلستها: شفيه خالد؟
    اماني: البنت اللي يحبها؟
    امل وهي تكشر: وش فيها؟
    اماني: طلعت اعرفها ياامل...
    امل بحماس: انا اعرفها؟
    اماني: أي تعرفينها....وشفتيها
    امل ببروده تسري فيها: مين؟
    اماني: سمر محمد الـ....
    امل وهي تشهق: اللي سيرتها على كل لسان؟
    اماني وهي تنزل راسها: ماودي اتكلم في البنت بس للاسف هذي هي
    امل وهي تقوم مثل الثور الهايج: ابكسر راسها واريها شغلها زين
    اماني: خييييييييير خييير....وش هالكلام...
    امل: الحين هذي اللي ماتسوي قرش..مسويه علووم في اخووي وتبغيني اسكت...؟
    اماني: للاسف اخوك مقتنع فيها...
    امل: الا تعالي انتي كيف عرفتي؟
    اماني: عطاني الحبيب رقمها ودقيت عليها وانصدمت...
    امل وهي ترجع تجلس: صحيح مشكله...بس امون خالد كيف عرفها؟؟ شئ غريب..
    اماني: قالي كانت داقه عليه غلطانه...وصار اللي صار
    امل بخبث: غلطانه ها؟ مايمشي علي هالكلام...انا اخوي اعرفه ماعنده هالسوالف لكن هي السوسه اللي لعبت في مخه...

    سكتت امل وهي تفكر...كيف ممكن سمر عرفت خالد؟
    وبالصدفه تطلع اماني اختي صديقتها؟

    لالا ماهي صدفه..مو معقوله...اكيد بحكم صداقتها مع اماني شافت خالد وعجبها...امممم ليش لا
    امل: هي قد شافته مره؟
    اماني: لا مااظن..
    امل: متأكده؟
    اماني وهي تفكر: أي...مااتوقع ....بس لالا لحظه تذكرت
    امل: ها شنو؟
    اماني: الا شافته معاي بيوم العيد في جوفريز....
    امل: ايووه وبعدين؟
    اماني: اذكر حتى انها قالت لي عندك اخو بهالحلاوه وخاشته عنا؟
    امل وهي تضرب الطاوله القريبه من السرير بيدها: بس وصلنا خير....الاخت شافت خلوود وانلحس مخها
    اماني: تهقين؟
    امل: مليون بالمئه....
    اماني: بس شلون جابت رقمه؟
    امل: مو صعبه....
    اماني: طيب امول...كل هالكلام مأخود خيره...نبي الحل كيف نبعدها عن خالد؟..خالد طيب وهي نسره...وبصراحه ماتستاهل اخوي...
    امل: اممممم خليني انــا اتصرف معاه..واذا طلبت مساعدتك ساعتها بكلمك
    اماني وهي تحضن امل تبوسها: فديتك يااحلى اخت بالعالم....
    امل وهي تضرب على صدرها: بنت رجال اعجبك...
    اماني:ههههههههههه

    ......................

    الساعه 10 وصلوا من الكويت...الاوضاع ماكانت حلووه بشكل عام..
    ديمه خايفه مره من فارس لانه شافها مع احمد...
    فارس ميت غيره وقهر...بنتظر اقرب فرصه يختلي فيها مع ديمه حتى يعطيها عقابها..

    سعود..ترك دينا تسوق نص ساعه وبعدها رجع سياره وابوريان رجع سيارته..وكملوا الدرب كلن في حاله ساكت..
    جوري تعد الدقايق تبي تشوف ماجد ولهانه عليه حييل...
    اسماء وفؤاد اخر رواق...بس تفكر في تحاليها...ومعزمه تروح تاخذهم خلال هاليومين...
    اميره....حلم اصبح اقرب للسخافه....حلم ماله وجود...
    ومصره على مشاعرها رغم تجاهل فارس الواضح لها...
    بس الحب اعمى

    الكل اجتمع في بيت ام سعود اللي مسويه عزيمه لسلامتهم...
    الكل كان موجود ماحد ناقص...ضحك ووناسه وفلــه ..
    والحياه حلووه بس نفهمها..

    حتى لطيفه وريان وعيالهم كانوا موجودين ..
    باستثناء نجود الصغنونه اللي اكيد لازالت بالمستشفى


    بوسط هالقعده كانت تناظر الساعه...11...يلا بروح اكلمه مااقدر اصبر عنه اكثر...
    طلعت جوري للحديقه ودقت على ماجد..
    ماجد وبصوته نوم: الوو
    جوري بنعومه وهدوء: نايم حبيبي؟
    ماجد: هلا حبي....وحشتيني
    جوري: وانت اكثر...خلاص كمل نومك ماازعجك...
    ماجد: وين بتروحي...تعالي..
    جوري وقلبها يدق لكلامه: امر بغيت شئ؟
    ماجد: ابيك وش ابي غيرك...

    سكتت شوي وهي مبتسمه بحيا...
    ماجد: فديت اللي تستحي...وينك حبي؟اكيد بالسوق صح؟
    جوري: امممم لا
    ماجد: غريبه جالسه بالفندق؟
    جوري: كمان لا
    ماجد: اجل وين؟
    جوري: تصدق لو اقولك اني اتنفس نفس الهواء اللي تتنفسه الحين..

    ماصدق كلامها وقام فز من نومه: بالسعوديه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    جوري:هههه أي
    ماجد: لالا مااصدق.....متى وشلون؟
    جوري: انت كمل نومك ولاصحيت ابعلمك...
    ماجد: انام؟ قالت انام....وشلون انام وانتي قريبه مني....دقايق وانا عندك
    جوري:هههههه لاتسرع هالله هالله....
    ماجد: باي...

    سكر بدون مايسمع ردها...لاحد يلومه هذي حبيبة قلبه جوري مو أي وحده..
    بقت جالسه جوري بالحديقه تحتري وصوله....مرت ربع ساعه وماجد ماوصل..
    بدت تحس بالتوتر...الخوف...

    دقت عليه جواله مغلق..مسحت العرق عن جبينها اللي سببه التوتر والخوف...
    وجلست لان رجلها بدت تخونها..
    وقلبها يدق كل دقه اسرع من الثانيه..
    ماتدري ليش...

    رفعت عينها للسماء وهي تقول )) يارب احفظه لي مالي غيره ))
    حست بسياره تقرب من المدخل ... لما دققت فيها راحت لعند البوابه وضغطت الزر وانفتحت البوابه...ودخلت سيارته..
    ابتسمت له وفسحت له الطريق حتى يدخل...
    وهي تتطمن ويزول كل خوفها..


    وهي مشت بهدوء لعند البوابه الخلفيه...
    نزل من السياره وهو مبتسم ويمشي ناحيتها بهدوء وهي قلبها يدق بقوه..تحس من زمان ماشافته..
    بنفس الوقت ارتاحت لان ماصابه شئ...

    لما صار مقابلها ماتفصل بينهم الا دقات مشتاقه واعين متلهفه..
    سر ماجد هالموقف بأنه مسك ذراعها بحنيه وطبع بوسه على جبينها...
    نزلت راسها وهي مبتسمه وانتبهت لورده حمرا بيده..
    ماجد وهي يعطيها الورده: لاحلى ورده بحياتي...
    جوري وهي تاخذها: مشكور حبيبي...ليش تأخرت خفت عليك...
    ماجد وهو يمسك يدها ويمشي معها للكراسي: كنت ادور محل ورد فاتح...وبالمووت لقيت
    جوري:هههه اوكي...وليش مقفل جوالك؟
    ماجد: الله يلعنه مافيه شحن....
    جوري: امممم

    تحس بتوتر يشابه توترها يوم ملكتها....
    يمكن لانها ماشافته من ايام..
    فرجع لها هاالاحساس..

    ماجد وهو يطل بوجهها: سرحانه فيني ولا في الورده؟
    جوري:هههههههههه....في الورده
    ماجد وهو يمثل الزعل ويبرطم: لي الله متى اصير ورده حتى تسرحين فيني
    جوري:هههههههههه مالت عليك....
    ماجد: لك وحشه يالدبه...جد وحشتيني....حشى ماتسوى علينا هالخمسه ايام...كنها خمس سنين...
    جوري وهي ترفع حاجب: يابكاش...

    كانت لابسه بنطلون اسود لامع...وبلوزه واسعه بس تضيق على الاكمام....بلون احمر عنابي...
    وحاطه روج عنابي اقرب للفوشي...وشادو ابيض...
    وطالعه مثيره وجذابه..

    قطع عليهم كلامهم مساعد وهو يقرب منهم...: لالالا مجووود هنا...ياشيخ اجل كل يوم بنسافر اذا بنشوفف هاللقطات الررومنصيه
    ماجد:هههههههه هلا والله مساعد...

    وقربوا الشباب وسلموا من بعض...وجوري مستحيه من خالها لانه شاف الموقف..
    نروح لمكان ثاني في البيت...ديمه حابسه نفسها بغرفه جوري تصيح وتصييح..
    خايفه من فارس وش بيسوي فيها....بنفس الوقت تلوم نفسها ليش اخذت الهديه من احمد ووقفت تكلمه...

    رن جوالها وخمنت دايركت من المتصل
    ديمه: نعم؟
    فارس بصوت منخفض: لك دقيقه بس وابي اشوفك بره....يلا احتريك
    ديمه: اووووف وش تبي انت خلاص حل عني.....قبل لااتصرف وياك تصرف ثاني
    فارس بسخريه: تهددين؟ انا اللي مفروض اهدد...تبغين اوصل اللي شفتيه لابوك؟ وعاد تعرفين ابوك ماهو عصبي اصلا

    ارتجففت من الخوف وهي تتخيل ابوها العصبي الحار وهو يجيها ويعطيها كف...
    ديمه بتوسل: لاارجووك فارس...ابوي لايدري عن احمد..
    فارس بتكبر: مرت نص دقيقه وللحين ماشفتك
    ديمه وهي تمسح دموعها: ثواني

    قامت المسكينه مسيره لامخيره لبست عبايتها ونزلت له...دورته وحصلته في مجلس الرجال قاعد بروحه...
    سمت بسم الله وجات له..

    فارس وهو يقوم وينظرها بغرور: صحيح ان البنات ماتجي الا بالتهديد والعين الحمرا..
    ديمه وهي تنزل راسها: امر وش بغيت....

    ابتسم بانتصار وقرب منها ومسك يدها بعنف: وش بينك وبينه؟
    ديمه وهي تحاول تبعد عنه: ولاشئ...والله ولاشئ
    فارس: امممم مصممه ماتتكلمين يعني؟
    ديمه: اتركني...يافارس...اتركني قبل لاحد يشوفك ويسوي لك مشكله...انا بنت عمك كيف هنت عليك كييف

    ونزلت راسها تصيح بشكل يعور القلب
    ...اما الحبيب حس انه حقير...

    ياربي وش جاني انــا هذي حبيبتي ديمه...مو أي بنت...
    حسبي الله عاللي كان السبب حسبي الله عليهم..
    احمد واميره...

    هم السبب...ماحد غيرهم سبب لنا المشاكل...
    فارس وهو يدمع: اسف يالغاليه...اسف عسى يدي الكسر اذا فكرت امدها عليك ثاني مره
    ديمه وهي ترفع راسها له: والله مابيني وبين احمد أي شئ...ناداني ورحت اشوف وش يبي بحسن نيه...والله ماابي منه حاجه وهو نفس الشئ...
    فارس: وليش رحتي له؟هذي التربيه والاخلاق ياديمه؟

    نزلت راسها وهي تحس بغلطتها ودموعها تطيح اربع اربع على خدها..
    وفارس واقف مقابلها عاجز..وده يحضنها يخفف عنها بس مايقدر..
    اللي قدر يسويه سحب منديل ومسح دموعها وقالها بهدوء مخلوط برومنسيه: اللي اعرفه ان بنت عمي بنت رجال مو حيالله..ماابي اغير هالنظره..
    ديمه بأيجاب: من عيوني..
    فارس: تسلم عيونكـ...مع السلامه..

    تركها وطلع..وهي تطالعه ..
    ابتسم لطييبة ولد عمها..
    وهي مقرره ترجع علاقة الاخوه والصداقه مثل ماكانت قبل

  9. #29
    :: خآش عرض ! :: الصورة الرمزية %حضنك وطن%
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    في عــآلم .. الحزنـ الأبــدي ..}
    المشاركات
    1,604
    معدل تقييم المستوى
    3262

    افتراضي رد: مظاهـــــر نسائيــــه ... روايه روووعه ...

    برب والله تعبت
    برتاح وبعدين برجع اكمل
    ان شاء الله اقدر اكملها اليووووووووم


  10. #30
    مـراقب المنتدى الصورة الرمزية عبدالرحمن بن عبدالله
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    العمر
    25
    المشاركات
    7,319
    معدل تقييم المستوى
    8426

    افتراضي رد: مظاهـــــر نسائيــــه ... روايه روووعه ...

    ^_*

    متآبع [ بصمت ~ ..

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الحب المستحيل روايه رومانسيه جريئه للكاتبه roro الريم .. الجوري
    بواسطة %حضنك وطن% في المنتدى الرويات ، و الكتب
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 02-10-2011, 05:05 AM
  2. تعالوا نكتب بالمحبه روايه واسمها (قلب يهواك)
    بواسطة راضي بحكم ربي في المنتدى الرويات ، و الكتب
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-18-2011, 01:57 AM
  3. دونات كرسبي روووعه مع { الطرييقه}
    بواسطة XxمــيــدوـوxX في المنتدى نوافذ المطبخ - وصفات طبخ - أطباق مميزة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-04-2010, 02:32 AM
  4. جزر سيشل.روووعه
    بواسطة صغيرهـ بس خطيرهـ في المنتدى نوافذ السياحة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-12-2010, 02:09 AM
  5. روايات كامله اكبر موسوعه للروايات الكامله 74 روايه
    بواسطة ற!Sš.ČơỖǿŁ في المنتدى الرويات ، و الكتب
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-18-2010, 03:48 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •