المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مظاهـــــر نسائيــــه ... روايه روووعه ...



%حضنك وطن%
02-25-2010, 04:15 PM
مساء الورد ع الاعضاء

اليوم حبيت انقل لكم قصه
بصراحه مرررررره حلللللللوه انا
قريتها وعجبتني
وقلت يارب تعجبكم ....





































مظــاهرة نسائيـــة ...
للكاتبه دلوعه الشرقيه
مقدمــة سريعه على القصة قبل الخوض في شخصياتها ....
من قبــل 30 سنــه عاشت عائلــة الــ( مـ....) المكونه من اب وام وولدين (سليمان-صالح) في مدينة من مدن السعوديه وصادفت انهم جاوروا نــاس طيبين عائله مكونه من 4 بنات وولد
.. الوسطى وللاسف توفت في حادث
وبقت الــ 3 بنات.. كبروا هالبنات وصار وقت كل وحده تعيش حياتها مستقلـه ...
والولد ( مساعد) عاش حياته في بيت ابوه لسه
الولدين من عائله الـمـ..... خطبــوا الاختين..والاخت الثالثه جاها نصيبها بعد..
وعاشوا بســلام حياه هادئه ولله الحمد بدون اية مشاكل
مرت الايام والاختين والزوجين علاقتهم ببعض ولا احلــى جابوا العيال ....
وتبتدي احداث القصه لما العيال يكبروا....
تعريف بالشخصيــات :
عائلـــة سليمان (ابو سعود) .. الاخ الاكبر....
سليمان: صاحب اكبر مصانع للمفروشات والاثاث بالمنطقه رجال طيب وحنون وهو مع اخوه اغنياء ولله الحمد
احلام(ام سعود): زوجة ابو سعود حرمه مؤمنه وقلبها واااسع اللي يمزيها هدؤئها وعقلها
سعود: الابن الاكبر.. قمة الثقل والغرور ومع ذلك اخلاقه لايعلى عليها عمره 26 كان متزوج من بسمه بنت تقرب له من بعيد بس توفت بعد اقل من 5 سنوات من زواجهم وتركت له بنته رزان 7 سنوات..
يكره فكرة الزواج من بعد بسمة لان حبها لازال بقلبه ومخليه عمي عن كل البنات...
اسماء: تجي بعد سعود 21 سنـــه ماخذه من امها شكلها الخارجي
.. خفيفة دم وطيووبه كانت مخطوبه لولد عمها وولد خالتها بنفس الوقت ( ريان) بس شائت الظروف والاقدار تفرقهم... تدرس انجليزي .. وللحين ترفض اللي يتقدموا لها لان بعد تجربتها السابقه صار تفكيرها منحصر حول دراستها وبس
فارس: 19 سنــه ولد حبوب وكوووول وصرقعه درجة اولى يمووت في شئ اسمه مجمعات ومغازل
ياما وياما صارت له مواقف كان بيروح فيها بس ابو طبيع مايجوز عن طبعه يمووت في البنات مافي فايده
يدرس في الكليه الصحيه. ماخذ الحياة ايزي ياعزيزي
اخر العنقود : جوري وعمرها 17 ونص متخرجه من ثالث ثنوي وسجلت علوم طبيه وانقبلت ...
مافي اطيب من قلبها واحلى من سوالفها وقريبه من كل اخوانها .. وتحتل في قلب ابو سعود اكبر المساحات
ولها نصيب الاسد من كل شئ.. صحيح هو مايفرق بينهم لكن عنده جوري غيييير...
..............
عائلــة الاخ الاصغر من ابو سعود .. صالح (ابو ريان)
صالح: ينشرح له القلب بسرعه عيبه انه عصبي .. هالشئ يخلي عياله يدارونه ومايحاولوا يثيروا اعصابه
انتصار( اخت احلام مثل ماقلت طبعا) : اطباعها بعيده شوي عن اطباع اختها .. تحب الضحك وهالسوالف فيها صفة الخووف بشكل مو طبيعي لهالسبب مجننيها عيالها ياما حطوا لها بالفراش حشرات بلاستيك وهي المسكينه كانت بتروح فيها
ريــان : الاكبر واول العنقود.. 25 رفيق سعود الروح بالروح متزوج من لطيفه وعنده رامي 4 سنوات وهاني سنتين ونص.. من بعد ماطلق بنت خالته (وبنت عمه بنفس الوقت) تزوج من لطيفه حتى ينساها
حياته عاديه مافيها هذاك الحب الكبير لان قلبه كان عند اسماء ومن بعدها وين يقدر يحب لطيفه المسكينه
دينـــا : الاستشاريه النفسيه درست بأمريكا وجات للسعوديه وفتحت لها عياده وماشيه امورها تمام
وهي على وشك الزواج من تركي الشاب اللي درس معاها بأمريكا وحبته .. بتعرفون شخصيته مع الاحداث
وعمرها 23... جمالها رباني ونعووومه حييل .. لهالسبب تحس نفسها ملفتة للنظر وين ماراحت
ديمه: اظرف بنت بالعائله تحب الموسيقى والرقص والهبال والجنون بشكككل وتموت بشئ اسمه حيوانات وعندها كلب اسمه لولي وثعبان متخيلين ان عندها ثعبان !! من تركيا جابته مخصوص لهنا
تحب الاغاني الغربيه وستايلها غربي بحت 16 وقريبه من جوري بنت عمها كثييير
...............
واخيــرا عائلة الاخت الثالثه امال... متوفي زوجها اللي كان ولد خالتها وترك لها 3 بنات وولدين
امل :مدرسة لغه عربيه قريبه للقلب اللي يمزيها ذكائها وخفة دمها وطولها .. طويله بشكل !!
اميره: او نقدر نسميها العفريته ورفيقة ديمه بنت خالتها حييل تدرس معاها بنفس المدرسه
اماني: اللقافه بالسعوديه كلها بهالبنت ملقوووفه بشككل تحب تعرف كل شئ بنفس عمر جوري بنت خالتها وبتدرس معاها علوم طبيه
فؤاد: طيب وحنووووون ورومنسي وجنتل مان .. محبوب من البنات بس مايحب منهم الا وحده اسماء بنت خالته بس هي معطيته طنااااش مسكين مايستاهل
خالد: مادري ليش الكل يحسه ثقيييل دم على عكس فؤاد يغار احيانا من حب الناس لاخوه وهو مع ذلك يحاول يتقرب للناس ويكسب ودهم....
نوصل لاخر ابطال الفصه مساعد ( الاخ الوحيد للثلاث خوات انتصار واحلام وامال ) : يعشق العزوبيه ومايحب طاري الزواج اصلا.. يمكن لان للحين ماشاف البنت اللي قدرت تغير رايه وتخليه يتزوجها
محبوب من كل عيال خواته ومقرب لهم كثييير.. لان اقرب وحده له جوري مايدري ليش يرتاح لها من بد كل بنات خواته...
وهي نفس الشئ تعتبره اخوها وخالها وصديقها ..
نبــدأ في القصه والشخصيات الباقي بتعرفونها ان شاء الله مع سياق الاحداث.....
حس بحد يدخل الغرفه ويشغل الانوار..كشر وانقلب عالجهه الثانيه..
اسماء وهي تشيل البطانيه: سعود كل هذا نوم؟
سحب البطانيه من يد اخته وغطى راسه فيها
اسماء: شلون يعني باروح السوق ياخوي تكفى يالغالي قوم
سعود: اووه اسماء تعبان روحي مع السايق
اسماء: فارس ماخذ سيارته
سعود: وليش وين سيارة اخوك فروس؟
اسماء: اوه صح انت مادريت انه صدم فيها
قام وهو مختلع ...
سعود: شنوووووووووو؟ عسى ماصار فيه شئ؟
اسماء: لاتطمن بس راحت السياره
سعود: لحوووول شفيه هذا اخوك وربي الااقول الى ابوي ماياخذ له سياره
اسماء: ماعلينا منه يلا سعود باروح باخذ فستان لحفلة بنت عمك
دخلــت بهالوقت بنته رزان ونطت عالسرير
رزان : بابا سعود بنروح السوق
سعود وهو يضم بنته : يابعد عمر سعود انتي علشانك بس
اسماء: أي انا اترجاك مطنشني لكن بنتك الدلوعه وافقت على طول
سعود: تقارنين نفسك يادبه بأرق بنوته باالدنيا
اسماء: هين ياسعيدان
سعود: سعود تاج راسك شنو اصغر عيالك سعيدان
اسماء: خلاص لاتزف يلا حبيب ئلبي بنرووووووووووووووووووووح اوف
سعود: طيب دقايق بس...
قام اعتــدل في جلسة وهو يتخيل شكل دينا بنت عمه مع خطيبها تركي.. اللي مادخل مزاجه اصلا..
سعود: تصدقين سموي تريكان هذا مادخل مزاجي
اسماء: انت اللي بتتزوج ولا البنت خلوها براحتها تختار اللي تبي
سعود: ياعيني عليك شنو تتزوجه وريان مو موافق عليه.. عليها هالبنت جرأة تحدت اخوها ووافق عليه اوف من هالبنات
طالعت اخوها ببرود وطلعت من الغرفه مع بنته.. وقف يطالع بنته رزان بحزن... اااه يابسمه كيف رحتي وتركتيني وحيد مع هالبنت المسكينه يتيمه..تضحك لي وانا عارف ان داخلها الف علامة استفهام تدورك كل يوم بين كل الوجوه وتستنكر ان كل صاحباتها عندهم امهات بينما هي لا..اييه الله يرحمك ويغمد روحك الجنه
هذا هو حال سعود من يوم ماتت زوجته بسمه كل ليله يناجي الليل ويسأله عنها ويعتصر داخله الاف المواقف والذكريات الحلوه اللي مرت عليهم...
وهم بالسياره كانت رزان جالسه بالسيت اللي ورا بس في الوسط يدها اليسار على كتف ابوها والثانيه على كتف عمتها...
اسماء: جد ياسعود انت مغبر..مافي احلى من ام كلثوم اوووف
سعود: انتي شدخلك في مسجلي هااا ولا بس لقافة بنات تبين احط لك اه ونص ولا اخصمك اه
اسماء: لا مو كذا بس حط راشد نبيل شعيل او الرويشد أي شئ مو ذي
سعود: اقول لايكثر احمدي ربك طلعتك من البيت تبين ارجعك؟
اسماء : لا خلاص بسكت يابعد عمري ام كلثوم.. زين كذا
حطت يدها على فمها ورزان تضحك عليها...
سعود: شفتي بابا كيف عمتك دبه وخبله
رزان: عمتي اسماء حلوه مو دبه
سعود: اجل انتي الدبه صح؟
رزان: لا انت بابا دب
اسماء: ههههههه تستاهل
سعود: انا دب هين اوريك
وصلــوا للسوق وهو حمل بنته بيد وحده في الهواء وهي تصارخ وخايفه
رزان: لاااا بابا لا اخاااااف
اسماء: سعود حرام عليك عاااد
نزلها وبقى ماسك يدها بقوه... من يوم اللي توفت زوجته وهو خايف على هالذكرى اللي خلفتها وراها من نسمة الهواء الطايره...
...........................
لبست فستانها الوردي للمــره الالف ووقفت قدام المرايه...
لطيفه: والله حلو يادينا
دينا لزوجة اخوها: لطيفه جد يعني ولاتجاملين
لطيفه: وربي تهبلين ماتدرين عن نفسك يعني
دينا: يعني انا احلى من تركي كثير؟
طلعت صورته من الدرج وعطتها مرت اخوها
لطيفه: اكيد احلى منه
دينا: بس تركي بعد حلوو ووسيم
لطيفه: مااختلفنا بس انتي احلى منه وافــ...
سكتت ونزلت راسها... خبله انا شكنت بقول وانتي افضل منه بكثير وهو مايستاهلك.. البنت ملكتها بكره لازم اخرب فرحتها يعني
دينا: وافضل منه صح؟ ليش ماقلتيها
لطيفه وهي تحط يدها على ظهر دينا : اسفه دندون تعرفيني ساعات اخربط بالحكي
دينا: ابي افهم ليش كلكم مو مقتنعين بتركي.. اموت واعرف السبب رغم انه فل اوبشن من كل النواحي
لطيفه: تقوليها يادينا بكل ثقه متأكده من كلامك ومشاعرك؟
دينا: لطيفه شوفي..تركي درس معاي 5 سنوات وصار بيننا اخذ وعطى عرفته واكتشفت انه مؤدب ومحترم لذلك يعجبني
لطيفه: بس يادينا انتي صدمتينا لما وقفتي بوجه اخوك ريان لانه رافض تركي
دينا: لان ريان ماله حق في اللي سواه...
لطيفه: مو هذا موضوعنا الحين يادينا اخوك زعلان منك...
دينا وهي تنزل راسها : ادري
لطيفه: روحي راضيه
قامت بدون تردد ووقفت بتطلع من الغرفه ...
لطيفه: دينا... بتلقين ريان فوق بقسمنا حطي علي كتفك شئ
دينا: اووه صح
راحت اخذت شال وحطته على كتفها وصعدت له فوق بقسمهم...
لقته يشرب ماي ومعطيها ظهره...لما خلص لف وشافها ماقدر يحط عينه بعينها لذلك رجع وعطاها ظهره
دينا: ريان بعدك زعلان؟
ريان: ليش يهمك
قربت منه لين صارت مقابلــه
دينا: كيف مايهمني وانت اخوي الوحيد اللي احبه
ريان: دامي اخوك الكبير والوحيد ليه توقفين بوجهي وتعارضين كلامي علشان واحد غريب
دينا: ريان ماله داعي هالكلام اللي صار صار... وبكره ملكتي وزعلك ماراح يقدم ولا ياخر
ريان: للاسف معاك حق
دينا: خلاص عاد ياشينك اذا زعلت
ريان: مو زعلان يادينا بس انا ماتوقعتك في يوم تعارضين كلامي وتتحديني
دينا: لو مو مقتنعه بتركي لهالدرجه واحس انه كامل والكامل الله ماسويت اللي سويته
ريان: دينا كيف تحكمين عليه بالكمال وانتي ماعاشرتيه ماشفتي اطباعه و اخلاقه.... ماتدرين هاالانسان وش وراه
دينا: ريان ان بعض الظن اثم انسى خلاص
نزل لمستوى اخته وباسها على جبينها وابتسم
دينا: مو تزعلني وتخرب علي فرحتي ياريان
ريان: ماعاش اللي يزعل دندونتنــا مبرووووك
دينا بفرح: الله يبارك فيك
............................
قبل مانكمل احداث القصه بذكر لكــم شئ .. سعود ودينا عيال عم وخاله مثل ماذكرنا وابو سعود كان مختار لولده دينا بحكم الصله والقرابه اللي بينهم.. لكن هو رافض هالشئ واقترح ان امه تخطب له بنت غيرها وبالفعل خطبت له بسمه... ومن بعد هالخطوبه صارت مشاكل ماتنتهي بين سعود وابوه ...
زعل عليه فتره طويله لان رفض بنت عمه وراح للبعيده....
بس دينا فرحت لهالشئ لانها ماكانت بترضى بسعود مو لشئ .. او لان فيه عيب لا بالعكس
بس كبريائه وغروره احيانا وثقته الزايده بنفسه تخليها تنفر منه....
لذلك فرحت وانبسطت وسافرت لامريكا تدرس .. والحين رجعت ومعاها حلم وردي تنتظر متى يكتمل وتعيش مع اللي اختارة قلبها بسعاده.....
وسعود حمد ربه مااخذ دينا لان موقفها مع ريان خلاه يغير نظرته لها مو عاجبه تحديهالاخوها علشان غريب!
......................
طلعت مع اخوها وبنته من اخر محل وهي تحس انها متكسره
اسماء: ويلي ويلي بامووووت ياخوي كله من دينوه باوريها بكره
سعود: والله ماحد قالك لفي المجمع كله وبعدين ماتطلعين الا بهالكيس الصغير
اسماء وهي تتخيل شكل دينا بكره: الله يسعدها تستاهل كل خير ...
سعود وهو يطالع اخته بنص عين : وبنت عمها تستاهل كل خير بعد
فهمت قصده ولفت الجهه الثانيه
سعود: صح كلامي ولا؟
اسماء: سعود مااحب اتكلم في هالموضوع
سعود: انتي ليش ماتبين الاستقرار؟
اسماء: من يقول... في بنت ماتدور على الاستقرار
سعود: أي انتي... 4 سنوات ونص من انفصلتي عن ريان وللحين ترفضين اللي يتقدمولك...
اسماء: اووه ياسعود خلاص عاد مو وقتــه
رزان لما حست ان نبرة صوت عمتها ارتفعت شوي عن المعدل الطبيعي عطتها كف على خدها
رزان: مو تصارخين على بابا
سعود: هههههههههههههههههههه عاشت عاشت بنتي
اسماء: ايالــ... ولا تدرين ماراح اقولها حتى مايزعل البابا حقك روحي ماابيك
بعدتها عنها ووسعت بخطواتها وسبقت اخوها..
سعود: زعلت الدلووعه
مسك بنته وسبقوا اسماء .... وهي منقهره منه ومن مزحه...
سعود: ههههههه يابعد عمري يااختي زعلتي
اسماء: روح عني
سعود: لالا لازم اراضيك ياحياتي
اسماء: مايحتاج ترى انادي لك الهيئه واقول لهم متزوج وعنده بنت ويغازلني
سعود: علشان اذبحك ياسمووي
اسماء وهي تمسك ذراع اخوها: سعود شوف هذا اخوك فرووووس
طالع وشاف اخوه واقف مع هيئة الامر بالمعروف ..
اسماء: ههههههه الحق عليه قبل لاياخذوه معاهم
سعود: الله يغربله ويفشله مثل ماهو مفشلنا بكل مكان امسكي رزان وباروح اشوف شالسالفه
راح لهم وهو منحرج من رجال الهيئه
سعود: السلام عليكم
الرجال: وعليكم السلام
فارس بخوف: سعود؟ كيف جيت هنا
سعود وهو يقرب من اخوه بعصبيه: شغلك في البيت يافريسان مو هنا والله لاخبر ابوي عنك
فارس: ماعليه اتحمل كفوف ابوي بس ماابي انام الليله بالمركز عندهم تكفي سعود حبيبي انت
سعود: والله تستاهل.. خليهم ياخذوك ويحلقون هالشعر عالزيرو ويطقوك طق عمرك ماذقت مثله علشان تعرف تغازل بنات الناس مرة ثانيه
فارس: لاتكفى سعود انا اخوك الوحيد تسوي فيني كذا تكفى طلعني منها...
سعود وهو يكلم الرجال : اقول ياخوي ترى اسفين اولا عاللي صار وان شاء الله مايتكرر. بس تراه مراهق خبل مايفهم
طالع فارس اخوه بنص عين... مراهق خبل ياسعيدان هااا ماعليه مقبوووله
الرجال: انت بصفتك من يااخ تدافع عن هالشخص
سعود: اخوه الكبير طال عمرك
الرجال: الوالد وينه متوفي؟
فارس وهو يهب في وجه الرجال: فال الله ولافالك شنو متوفي ابوي حي يرزق
سعود وهو يضرب كوعه ببطن اخوه: هههه يمزح وياكم خفيف دم ههه... الوالد ياطويل العمر حي موجود
الرجال: اخوك يلاحق بنات الناس والله عيب هالتصرف شنيع
سعود: طيش شباب هالمره فوتوها له وعلى مسؤوليتي انه مايتكرر ومستعد اتعهد بهالشئ
الرجال: مانقدر لازم ناخذه معانا
سعود وهي يلفق كذبه حتى ينقذ اخوه : لا ياطويل العمر الوالد مريض معاه القلب لو يدري انكم ماخذينه بيروح فيها يرضيك هالشئ؟ انت طيب وفاهم طوفها لهالمراهق هالمره
الرجال: خلاص انا بصرف نظر بس اتمنى ماتتكرر مره ثانيه
بعد ماراح الرجال سحب اخوة من ثوبه وراح لاخته
اسماء: فشلتنا يااخي بكل مكان ماتتعب عينك من تطليع البنات
فارس: في احلى من البنات
سعود: كف الحين يطيح اسنانك احترم وجود اخوك الكبير
فارس: افا ياابو رزان هذي جزاتي معتبرك واحد من اخوياي ومطيح معاك الميانه
سعود: أي لاتطيحها مره ثانيه اخاف تتعور
فارس: ههههه كركركركرووووش...حلوه
ضحكت رزان على شكل عمها فارس وهو يدغدغ بطنه ويضحك هو كالعاده مايقاوم ضحكتها شالها وحملها..
سعود: هالله هالله في وردتي ماعندي غيرها
فارس: وردتي بعد انا عمها اموون
وبقى فارس يتمشى مع اخوه واخته بس ابو طبيع مايجوز عن طبعه يمووت اذا مرت بنت وماطالعها..لازم يطالع ويوزع ابتسامات كرست
.............................
http://songs1.6arab.com/darine_aiwa.ram (http://songs1.6arab.com/darine_aiwa.ram)
كانت ترقص وتناطط بغرفتها كالعاده وتسمع دارين ايوه ايوه وهي تغني معاها بأعلى صوتها...فتحت امها عليها الباب
ام ريان: يعني اتمنى ادخل عليك مره الاقيك ترسمي او تقرأي أي شئ غير هالرقص والاغاني
ديمه وهي تحضن امها: اوووه ماما أي لووف ميوسك حياتي الرقص والهيصه
ام ريان: الله يخلف على عقلك يابنتي شوفي اختك دينا شحلاتها
ديمه: ماما انا غير ودينا غير ميولنا تختلف
ام ريان: الله يهديك ياديمه...وريني البدله اللي بتلبسينها بكره..
فتحت ديمه خزانتها الطويله العريضه وطلعت بدي اسود حلوو بدون اكمام ولاشئ وتنوره قصييييره حيل
ام ريان وهي مصدومه: بتلبسين هالبدله؟ لا والله مافيه شتقول الناس عني
ديمه: از ذير اني بروبلم مامي ... عادي حلووه بلييييز
ام ريان: اااااخ منك ياديمه بتجننيني انتي ليه ماتلبسين مثل كل البنات فستان بناتي حلووو مو هالتنوره
ديمه: اممممم طيب البس بنطلون جنز
ام ريان: لا ياشيخه خليك على هالبدله والله يعدي هاليومين على خير
طلعت امها من الغرفه وهي رجعت ترقص من قلب وتغني....غنوا معي ايوه ايوه..!!
.........................
اليوم التـــالي وصلت دينا من الكوافير قبل لايدخلوا البيت وقفت
دينا: سمومه لاتجامليني حلوو المكياج؟
اسماء: ياربي منك شوفي بتسألين مره ثانيه ترى بغسل وجهك بماي حاااار
دينا: لالا خلاص بسكت
اسماء: ههههه وربي تجننين بيدووخ تركان الليله
دينا: سموي اسمه تركي
اسماء: بدينا بشغل الحريم اقول ادخلي بس
دخلــوا الصاله ومالقوا غير ريان خطيب اسماء سابقا ومعاه رامي بالصاله...
لما طاحت عينه بعينها ماعرف شيسوي من يوم اللي افترقوا والعلاقه بينهم متوتره... مايكلموا بعض الا قليل كلام رسمي درجه اولى.. واسماء تتضايق من هالوضع تبي ترجع مع ريان مثل قبل عيال عم متفاهمين يحترموا بعض ...
اسماء حتى تكسر الموقف : شلونك ريان؟
ريان: الحمدلله يابنت العم... انتي شلونك؟ وشلون دراستك؟
اسماء: الحمدلله ... راامي تعال حبيبي
راح رامي لها وحضنها
رامي: جبتي لي معاك حلاوه؟
اسماء: أي جبت حبيبي تعال معاي فوق واعطيك
كان ريان يطالع اخته متغيره حيييل شكلها صاير غير بهالمكياج مطلعها قمر 14 ونعومه فوق نعومتها
دينا: ريان شفيك تطالعني
ريان: هههه متغيره والله يالدكتوره ربي يسعدك
ابتسمت لاخوها وصعدت مع اسماء ورامي فوق غرفتها...وهي تتوقع انها مقلوبه فوق تحت ملابس استشوار دخان عطور مكياج .. الله يستر
دخلت ولقت بنات خالتها... امل واميره واماني ولطيفه معاهم واكيد كمان ديمه ..... كانت وحده ناقصه جوري اخت اسماء تتسألون وينها ووين خالهم مساعد.... مسافره مع خالها الامارات 3 ايام وصادفت سفرتهم بوقت ملكة دينا وراجعين بكره ....
قام التبويس والاخذ باالاحضان لين هلكت دينا وجلست عالكنبه بغرفتها اللي كانت من اوسع غرف البيت
سرير كبير عليه نقوشات فرعونيه وغرفة للتبديل وزاويه فيها كمبيوتر والزاويه الثانيه تلفزيون ودي في دي
ومكتب كبير قريب منه.....
امل: قمر قمممممر يابنت خالتي متى اعرس ياناس
اسماء: تبين اخوي اخذيه
امل: مين سعود؟ لا ياشيخه سعود اخوووي واعز
اماني: ليه مطفوقه انتي عالعرس مدري
امل: ماتدرين؟ من لقافتك ياحلوه خلاص بسك لقافه
ديمه وهي ترقص : كماااااان جيرل ليتس داانس ويييييهاااا
اميره: جنيتي؟ لا اكيد جنيتي الله يعين اللي بياخذك انتي
اسماء: أي اموول اتحفيا بأخر اخبارك؟
امل: والله اخباري تماام بس بعض الناس مو تمام
اسماء: ايييييه فهمنا بس لاتكملين
اماني: انتي ليه ماتحبين اخوي هااااا.. وهو يحبك ويبيك
اسماء: امسكوها عني لااقوم اتوطاها هالملقوفه
اماني: اوووف الديموقراطيه معدوووومه
اسماء: عدال اقول اها بس اها....
قامت دينا وشالت عبايتها وقاموا يطالعوها مذهولين .. كان فستانها وردي يشابه فساتين باربي عاري من فوق وضيق مع شك وتطريز بلمعه... ومنفوش من تحت وكأنها اميره ... لفت حول نفسها بغرور...
امل: اللهم صلي على محمد وال محمد... اروح صحن بيض للحلوووين
دينا: هههههه
اسماء: خمسه وخميسه بعين الحسود واللي مايصلي عالنبي يولي واللي مو عاجبه ينتف حواجبه
ابتسمت دينا لبنات خالاتها وهي تتخيل شكل تركي بس يشوفها وهي ملكة جمال الليله ....
.............................
دلوعــــــــه الشرقيه..
تمت الملكــة على خير وتركي مستعجل حيل يبي يشوف دينا... لوى على ريان يكلمه
تركي: ريان صارت الساعه 10 يلااا متى باشوفها
ريان: اللي يسمعك ماشفتها ابد ماكأنك دارس معاها
تركي: بس ولو هي الحين حرمتي باشوفها...
لف ريان لسعود اللي جالس جنبه بس من الجهه الثانيه....
ريان بصوت مايسمعه الا سعود: يااخي مادري هذا تريكان من وين مستورد ثقالة دمه... باقوم الحين ادوس في بطنه
سعود: اقعد مكانك زين
ريان: يبي يشوفها زهقنا
سعود: حلاله ومن حقه
ابو ريان: مااوصيك ياتركي دينا اغلى شئ عندي بالدنيا وابيك تحطها بعيونك وحاسب تزعلها
تركي : اكيد ياعمي اكيد
ريان: وان صار فيها شئ نخلص عليك
لف تركي عن ريان وهو حاقد.... سبحان الله شعور هاالاثنين متبادل..مايحبون بعض اصلا...
تركي: طيب عمي ممكن اشوفها؟
ابوسعود يتكلم: اكيد اخوي مابيعارض حلالك
ابوريان: اكيد طيب تفضل المجلس الثاني وانا اناديها
فارس مل مايحب الرسميات قام طلع من المجلس وهو يحس بالعطش دخل المطبخ الخارجي اللي صاير بالحديقه وشرب ماي حس ان فيه حد معاه بنفس المكان طالع يمين يسار واخيرا لقى الشخص.....
شافها تدور ورا الاغراض عن شئ.....رفعت راسها وشافته ابتسمت بخجل وقامت...
فارس: ديموووه؟؟ شتسوين يالخبله هنا لوحدك هاااا
ديمه: ادور القطوه ياحرام صغيرونه وراحت ورا هاالاغراض خاايفه مني
فارس: أي اكيد بتخاف مع هالكشه
ديمه: اوووه أي فورقت ... ازيك يارااجل؟
فارس: اجنبي ومصري...لاحول ولاقوه الا بالله من هالمجنونه.... بخير اسأل عنك انتي شمسويه بعدك على خبالك ماتتغيرين ياام كشه
ديمه: وات مين ام كشه
فارس: لحوووول يعني يور هير لايك فاااير فهمتي
ديمه: هههههههه ذاتس فااني فارس
قام يتعمق في طريقة نطقها لاسمه نطقته بشكل غريب.... هي اصلا هالبنت غريبه صايره خلط عربي اجنبي بس حلوه...
طلعت من المطبخ بعد ماعجزت تطلع القطوه وهي زعلانه
فارس: ليش ماده بوزك شبرين؟
ديمه: ابي القطوه
فارس: تاكليها انتي يعني ؟
ديمه: حد ياكل قطاوه.. ار يو كريزي؟
فارس: والله انتي مايندرى عنك كل شئ تسويه الا صرتي بأي صف؟
ديمه: باروح ثالث ثنوي
فارس: ذاكري زين وجيبي نسبه مو تفشلينا وتجلسين بالبيت
ديمه: وانت بأي صف
فارس: لعنبوك يالخبله صرت بالكليه
ديمه: خبله وخبله روح عني زييين فاضي
استغرب فارس اول مره بنت تكلمه بهالطريقه....
فارس: هيييه انتي انا فارس القبيله احترميني
ديمه بغرور: وانا ديمه تاج راسك اوكي
ابتسمت بغرور ومشت ومابقت الا ريحة عطرها اللي استنشقها....
ايالمهبوله المطفووقه اورييييك
مشى وراها لما حست بخطواته لفت وهي تطلع لسانها له...
فارس: قص اللي يقصه
ديمه: احم... يااخ لاتتعب نفسك وتجي وراي والله حر وقرف والله حاله المعجبين
فارس وهو يضرب يد بيد: انعجب بشنو اللهم لك الشكر لاجمال ولادلال مطفوقه
ديمه: شنووو؟ مخفوقه؟
فارس: هههههههههههههههااي لا وطرشه بعد فل اوبشن اجل
ديمه عصبت وكشرت هو خاف منها يممممه منها هذي مجنونه ياخوفي تقتلني الحين.....
ديمه: بتحترمني يامستر ولا انادي كلبي لولي
فارس: لاااااا وااع ديموو كل شئ الا هالكلب الاجرب حبوبه انتي ماتسوينها صح
ديمه: جبان صحيح والله مافل اوبشن في الجبن يالجبنه غيرك
فارس: انتي بتحترميني ولا اخليك تحترميني غصب
راحت لعند كلبها وفكته وسحبتها معاها
ديمه: بتسكت ولا اهده عليك؟
فارس : لالا ديمووو اكسري الشر حرام عليك والله توبه ماعاد اقول شئ
ديمه: أي افتكر بعد...
رجعت الكلب وربطته وهي راجعه تركض لفت رجلها والمتها ووجلست على اقرب كرسي وهي تتألم
جاء لها يركض...
فارس: من خبالك يالخبله ليه تركضين عسى ماتعورك
ديمه: تعورني يمكن انكسرت ... ياويلي مين اللي بيربي حيواناتي من بعدي بيموتون
وكانت بتصيح وهو ميت ضحك عليها ...
فارس: وربي مجنوووونه قومي داخل يلاااا
قامت وهي مو عارفه كيف تمشي لين وصلت لباب المطبخ الخلفي ودخلت البيت....
وبقت جالسه في المطبخ جات لها الخادمه خايفه....
الخادمه: ماما انت تعبان؟
ديمه: شوي...خلاص روحي نور
رفعت ديمه رجلها عالكرسي اللي مقابلها..
فارس: اسمها حلو نور ضياء شئ جميل
لفت لقته داخل المطبخ ...
ديمه: حتى الخادمه ماسلمت منك..تراها متزوجه
فارس: وجع ديموه لااجي واكسر رجلك الثانيه
ديمه: هههههه اذا تقدر تعال
جاء ورفع رجله حتى يدوس على رجلها الثانيه هي شهقت وغطت وجهها بيديها الثنتين
ديمه: الله اكبر الله اكبر اشهد ان لااله الا الله
فارس: ههههههههههه
شالت يدها وهي تطالع رجلها....
ديمه: انا عايشه للحين مادست على رجلي
فارس: أي عايشه حيه ترزقين
رن جواله طالعه وابتسم ...هي عارفه حركات ولد عمها وحبه للبنات....
ديمه بخبث: ها هذي نوره ولاخوله اللي داقه
فارس: لا وانتي الصادقه حليمه
ديمه: رد خلينا نسمع وناخذ كورسات
فارس عطاها بزي ودخل جواله وجاء بيطلع من المطبخ وعينه كانت في الارض وهي داخله تسكر عبايتها صدمت فيه بقوه خلتها ترجع للورا....
اميره : فااارس....
وقفت تطالعه ...ياااه يافارس من متى ماشفتك ..
فارس: اميرووه؟ اهلييين بنت الخاله
اميره: هلا وغلا اخبارك فارس؟
فارس: تمام... يلا سلااااام
راح وهي لازالت تطالع المكان اللي وقف فيه....بامووووت متى بيحس بالنار اللي داخلي متتتى تعبت وانا افكر واحاول احسسه بالحب اللي اكنه له وهو ابد من بنت للثانيه.....
راحت جلست جنب ديمه هي زعلانه
اميره: شفتي كيف ماعطاني وجه...كلمتين والسلام
ديمه: قلت لك انسيييه لاتفكرين فيه بس انتي ماتسمعين
اميره: ديموه احبه شفيك انتي
ديمه: اجل تحملي اللي يجيك منه...
اميره: بصبر وبتحمل علشانه بس.. الا مايجي يوم ويحس فيني وبتشوفين
ديمه: أي هووب ذاات سويتي....
اميره: قومي الرقص والردح قايم بره
ديمه: مااقدر رجلي اموور
اميره وهي تساعد ديمه تقوم : مايخالف قوومي
راحوا الثنتين الصاله وكل البنات يرقصون ... حطت اميره شريط رقص مصري وغمزت لديمه حتى ترقص ...
ربطت حول خصرها منديل ورقصت وكل البنات قعدوا ان رقص ديمه لايعلى عليه.....
كانت امها تطالعها وهي مبتسمه.... مع خالتها ام فؤاد
ام فؤاد: قمر بنتك يااختي الله يحرسها
ام ريان بفخر: امين يارب بس لو تترك جنونها احنا بخير....
ام فؤاد: معليش جنون بنات عادي بكرة تصير دكتوره قد الدنيا مثل اختها
ام ريان: اييه الله يوفقهم ويسعدهم...
ام فؤاد: امين يــارب..
.........................

كانت جالسه معاه ولوحدهم على نفس الكنبه مستحيه منه حيييل .. مو عارفه شتسوي ولا شتقول..
قرب منها ومسك يدها هالشئ اللي زاد من ارتباكها...
تركي: الف مبروك حياتي
دينا: الله يبارك فيك
تركي: واخيرا صرتي لي وملكي وحدي..مبسوطه؟
دينا بهمس: أي دامك معي
قرب منها وباس خدها هي ابتسمت وبعدت عنه...مسك يدها بقوه حتى ماتتحرك
تركي: وين رايحه..مو كفايه 4 سنوات وانا وراك وانتي تروحين وتتركيني
لفت تطالعه بنظره حالمه
تركي: مو مصدق انك لي
دينا: تركي
تركي: ياعيونه
دينا: فرحان؟
تركي: طاير من الفرح كنت ابيك بكل حواسي والحين حصلت على اللي ابيها
دينا: الله يديم الفرح
رن بهالوقت جوال تركي ارتبك وهو يطالع الشاشه...هدى؟ وجع شفيها ذي ماتحس على دمها...رد حتى ماتشك فيه دينا
تركي: الو...هلا والله...وين؟(وهو يطالع دينا)...مع خطيبتي سابقا وزوجتي حاليا..اوكي...اوكي انا اكلمك بعدين...الله يبارك فيك باي
سكر وقفل الجوال حتى ماتزعجه مره ثانيه
دينا: مين ياتركي؟
تركي: ههه لا هذا واحد من الربع يبارك لنا
دينا: وليه قفلته؟
تركي وهو يضمها: خلاص حياتي شعلينا منهم خلينا في نفسنا وبس..
..............................
من دقيقتين مل من جو الدخان وازعاج الشباب وضحكهم....فـ طلع بره..سمع صوت بنته رزان تناديه وهي بالمطبخ..دخل وهو مبتسم وشاف ريان مع اسماء اخته وامه وخالاته سلم عليهم وجلس على اقرب كرسي...
ام ريان: الا تركي ماطلع من المجلس؟
ريان: وين يطلع هالغثه ذا ... فشلنا يمه قدام الناس
ام ريان: ريان ايش هالكلام خلاص الحين هو زوج اختك المفروض تحترمه
ريان: يصير خير
قربت رزان من ابوها وهي تاكل حلاوه..
رزان: بابا
سعود: نعم بابا ايش تبين؟
رزان: ابي فستان عروسه مثل دينا
سعود: ههههههه الاخت مستعجله
اسماء: هههه يلا عقبالها
سعود: وعقبال عمتها
ام سعود: وابوها
تحولت ابتسامته الى تكشيريه... سكت ماقال شئ
ام سعود: هاشفيك مبلم..قول امين
سعود بهدوء: يمكن اظن تكلمنا في هالموضوع اكثر من مره
ام سعود: بسمه الله يرحمها راحت والحي ابقى من الميت...صار لازم ياولدي تتزوج وتجيب لهالمسكينه ام
سعود بعصبيه : ام رزان ماتت الله يرحمها ومااظن بيكون لها ام ثانيه من بعد بسمه
انسحب من المطبخ وصار في غرفة الضيوف تسند عالباب وقلبه يدق بسرعه...مستحيل اللي تقوليه يمه بسمه كانت ولازالت عايشه بقلبي وروحي...وماراح اسمح لنفسي اتزوج بعدها
سمع صوت ضحكه انثويه قطعت عليه حبل افكاره بعد عن الباب حتى يطلع لكن شافها بوجهه..دينا بنت عمه لابسه بس عبايتها وتاركه شعرها على كتفها....حاول يشيل عينه عن الحوريه الورديه اللي واقفه قدامه بس.....
تحركت عالسريع ودخلت الغرفه الثانيه وهي تسب عمرها ويدها على قلبها..خبله انا ياربي الحين شبيقول عني سعود...تضحك وفاله الشعر ... ابتسمت وجلست على طرف الطاوله..يااه ياسعود تغيرت ملامحك كثير..رفعت راسها للصور المعلقه عالجدار صور تجمعهم سوا هي وريان واسماء وسعود....وجوري وديمه كتاكيت صغار...
لفتت نظرها صورة سعود وهو يطالعها وهي مبرطمه زعلانه تطالع الايس كريم اللي بيده..هههههه يومها كنت مشتهيه ايس كريم وقالي سعود باروح اجيب لك ..راح اخذ له ونسااني وبقيت طول اليوم زعلانه...
غريبه الدنيا من يوم احنا صغار الكل يقول سعود لدينا ودينا لسعود ليين فاجأ سعود عمي بقرار خطوبته من بسمه ..انا بالنسبه لي قراره ماحرك فيني شعره وحده لاني ماكنت ابيه.....
بعدها فاجأت انا اهلي بقرار سفري الى امريكا....انصدم عمي ابوسعود وسألني : وحياتك مع سعود؟ قلت له : سعود شاف اللي يبيها وبياخذها...قالي عمي: ماياخذ هالبنت لو مهما يصير.....حتى لو على موتي
فهمت عمي وجهة نظري واني ماارغب في سعود وسعود نفس الحكايه مايبيني وكلها يومين وتجي ضيفه جديده بيتهم ولازم يتقبلها ويتقبل فكرة انها صارت وحده من بناته ولازم يحبها....
وبقت اسماء تراسلني وتقولي اخبارهم ورسلت لي صور عرس سعود كانت بسمه حلووه وجميله وطيبه ومؤمنه باختصار فرحت لسعود.....بس لما ماتت زعلت عليها رغم اني ماكنت اعرفها زين بحكم دراستي....
الله يرحمك يابسمه.....
................................
لما طلــع من بيتهم جلس في سيارته وفتح جواله وهل عليه سيل من المسجات ورا بعض من هدى عشيقته اللي تحبه وتموت على التراب اللي يمشي عليها...وهو ابـد يوم عندها وعشره عند غيرها..الا دينا اللي جننته من شافها حاول يقرب منها ويلعب عليها مثل مالعب على بقية البنات بس دينا صدته وكل مايقرب منها تبعد اكثر واكثر..لين زهق ويأس وقرر يخطبها.. وتصير الاميره الجميله للوحش الكاسر...
اتصل في هدى وردت عليه بعصبيه....
هدى: سويتها يالنذل
تركي بملل : قصري حسك
هدى وهي تصيح : ليش ياتركي انا احبك تعرف يعني شنو احبببك
تركي: افهمي يابنت الناس دينا صارت حرمتي وصياحك ماراح يقدم ولا يأخر
هدى: حرام عليك سلمتك نفسي على طبق من فضه وبعدها تتركني وتروح لها
تركي: من يقول بتركك ... دينا زوجتي وانتي حبيبتي
هدى بهدوء: حياتي تركي اتركها وارجع لي انا احبك وابيك واوعدك اعطيك اللي تبي
تركي وهو مستمتع بتعذيبها: اكيد ولابس كلام ياهدى
هدى: اكيد ياروحي
تركي بخبث: مادري ليش انتي زعلانه ياحياتي رغم اني ببقى اشوفك وراح تبقى علاقتنا مثل اول واحسن بعد...
هدى وهي تمسح دموعها : جد؟
تركي: جدين بعد...مااستغنى عنك يالحلوه
هدى: كنا ياحياتي احلى اثنين مادري ليش دخلت دينا بيننا
تركي: اوووه هدى شقلنا
هدى: خلاص بسكت رغم ان الغيره حارقتني
تركي: خلاص باطفي نارك ياناري وجنتي انتي
هدى بدلع: ههههههه ياعمري عليك.....اممممم ابي اشوفك..
تركي: لالا هدى خليني اضبط اموري مع دينا وبعدها يصير خير
هدى: اوووه تركي الحييين
تركي: تدرين انا جايك الحين ... بالشقه طبعا؟
هدى: طبعا لاتتأخر
تركي: لادقايق بس...
سكر واتجه ناحية شقته اللي اشتراها مخصوص حتى يجلس مع هدى فيها......
ودينا المسكينه ماتدري عن كل هذا.....
...........................
اليوم التـــالي عالظهر الساعه 12 رجعت جوري مع خالها مساعد من الامارات...
دخلوا بيت ابوسعود وكان فااضي
جوري: يؤؤؤؤ غريبه مافي احد باروح المطبخ اكيد امي هناك
مساعد: اجل خذي شناطك وانا باروح بيتنا
جوري وهي تسحب خالها: يلا عاد ميسووو عن الدلع
مساعد: كف الحين على خدك قالت ميسو قالت
جوري: احمد ربك ادلعك
مساعد: جوير وجعين....
دخلت المطبخ ولقت امها جالسه تطبخ....اشرت لخالها يجي معاها ويسكت ..وقربت من امها بشويس
جوري: بممممممممممم
نقزت امها وطاح الصحن اللي بيدها....لما لفت وشافتها جوري كانت بتهاوشها بس....
جوري: ههههه قبل ماتهاوشيني يمه بذمتك مااشتقتي لي؟
ام سعود: غربلك الله من بنت...كذا بغيتي توقفين قلبي ...هلا اخوي شلونك يالغالي الحمدلله عالسلامه
قرب من اخته الكبيره وباس راسها وبعدين ضمها.....
مساعد: مشتاق لاحلى اخت بالعالم
ام سعود: والله انا ياخوي مشتاقه لك اكثر...لو بس يلين راسك وتوافق تجي تسكن معانا احسن من قعدتك في البيت الكبير لوحدك
مساعد: يااختي مااقدر اترك بيت الوالد الله يرحمه فاضي...
ام سعود: بعدين نتفاهم الحين انتوا تعبانين من جابكم؟
جوري: تاكسي هالسايق مايرد على جواله وربي لاذبحه واقطعه واوزعه
ام سعود: الله يغربله مع حركاته اللي مايبطلها....الا عسى ماطلعت لك قرون ياخوي
مساعد ينزل راسه ويدخل يده بشعره : شوفي القرون بس قصيتهم قبل لااجي
جوري: هههههههههه ياحليلك يامساعد
ام سعود: ياطويلة اللسان اسمك خالك مساعد
مساعد: سمعتي انسه جوري لاتطيحين الميانه
قربت من خالها وحطت راسها بحضنه: كيفي خالي انا حرره مساعد سعودي اوكي
ضربها على راسها بخفيف: روحي عني يالدبه.... يلا اختي انا باروح
ام سعود: لاوالله ماتروح ياخوي نام وارتاح وغداك وعشاك اليوم عندنا
مساعد: يلا شورك وهداية الله
جوري: يمه وين اسماء؟
ام سعود: روحي لها فوق
جوري: عن اذنكم
صعدت عالدرج بسرررعه ودخلت اول شئ غرفة رزان ولقتها تلعب فله..
جوري: مين احلى رزان ولا فله؟
فرحت لما سمعت صوت عمتها وراحت ركض لحضنها
رزان: عمتي تأخرتي اشتقت لك
جوري: هههههههه كلها 3 ايام
رزان: جبتي لي فله وباربي
جوري: اكيييد واخذت لك حبيبتي العاب كثييير الحين الخادمه تجيبهم لك...(باست بنت اخوها) يلا انا باروح الى اسماء
رزان: بنام معاك عمتي اليوم بغرفتك
جوري: من عيوني الثنتين ..يلا كملي لعب قلبي
راحت غرفة اسماء ودخلت عليها بدون ماتدق الباب وهي تغني...مشتاقلك بدي شوفك زاد الشوق بقلبي كتيير
اسماء: لاتقولي صعبه ظروفك اللي بيعشق ماعندو كبير يااااابعدي كل من لي متى جيتي
راحت وحضنت اختها بقووووه
جوري: كسرتيني عاااااد
اسماء: وحشتييييييني حييييل
جوري: والله وانتي اكثر سموووي
اسماء: ياشيخه رحتي وخليتني لوحدي ماعندي حد اتهاوش معاه عالطالعه والنازله
جوري: أي مسكينه انا تفرغين فيني عصبيتك..اهئ اهئ ماحد يحبني
اسماء: بل عليييك كل هالحب من ابوي وامي وتقولين محد يحبك حتى فروس اللي مايحب حد يحبك
حطت جوري اصابعها الخمسه على عين اختها : خمسه تشوفيهم؟ بعينك يالحسوده موووتي قهر يحبوووني
اسماء وهي تشيل يد اختها: ياشبخه حرام عليك عيني بتروح فيها....ها اخذتي اللي وصيتك عليه
جوري: افا عليك كل شئ جبته ....
اسماء: مشكوووره حبيبتي
جوري: فارس نايم؟ وحشني الدب
اسماء: أي نايم
جوري: باروح له برب
اسماء: تيت
راحت غرفة اخوها وكانت بارده حيل مرفع التكييف على اعلى شئ ..دب مايتأدب عن هالحركات لين يمرض ونبتلش فيه...جلست عالسرير ويدها على راسه
جوري: فارس
فارس: ــــــ
جوري: فيفوووو
فارس:ـــــــ
جوري: فروووسي
فتح عينه ابتسم وحضنها بقوه
فارس: جوري؟ متى جيتي
جوري: ههههههه الحمدلله توقعت يجيني كف اول مااصحيك وازعجك...تو بس وصلت اخبارك حبيبي
فارس: بخير دامك بخير...وحشتيني يالدبه 3 ايام لاتتصلين ولاشئ لو مااسأل عنك ماتسألين
جوري: اعذرني فروووس والله ماافضى هناك من مكان لمكان..
فارس: مسمووحه هالمره...خالي مساعه وينه؟
جوري: تحت ابشرك بيبقى معانا لليل
فارس: هيييييه ونااسه
قامت خففت على التكييف ولفت تكلمه بعتاب
جوري: فارس كم مره اقولك لاترفع عالتكييف كذا حرام عليك بتمووت
فارس: عادي جوري والله
جوري: اموت لو يصير فيك شئ يالدب... مادري ليش ماتخاف على نفسك
فارس: يابعد عمري هاالاخت وين انا اشوف مثلك......
جوري: فديتك ياخوي...يلا كمل نومك
فارس: اوكي سكري الباب وراك
جوري: اووكي
طلعت وسكرت الباب وراها وتركته ينام.....

>>>>>>
دلوعـة الشرقيه
الساعه 5 المغرب تلبست وتعدلت حتى تروح تشوف بنت عمها جوري...دخلت عليها دينا وهي حزينه....
دينا: ها لابسه اشوف على وين العزم؟
ديمه وهي مغمضه عينها وتحط الكحل : باشوف جوري وخالي مساعد
دينا: اها رجعوا يعني
ديمه: يس... تجين معي؟
دينا: ملانه ديمه مالي خلق باتصل في خالي مساعد واعتذر له
تركت المكياج وقربت من اختها اللي كل شوي تطالع الجوال وتتأفف ...
ديمه: شفيك دندون؟
دينا: ولاشئ
ديمه: بلييييز دندون عن الكذب اعرفك
دينا: تركي ياديمه
ديمه: شفيه تركان؟
دينا: مادق علي اليوم وامس كلمني بس 10 دقايق وقفل
ديمه: يمكن بزي ولاشئ
دينا: بس ولوو لازم يتصل يسأل عني مايطنشني
ديمه: اكيد مشغول بسوالف الاثاث وتجهيز بيتكم صدقيني
دينا: ماادري مادري
ديمه: اوكي دقي انتي له
دينا: انــا؟
ديمه: يس اني بروبلم؟
دينا: نوو بس...
ديمه: لابس ولاشئ.... هو زوجك مافيها شئ لازم يعني هو اللي يسأل
دينا: احس مو حلوه
ديمه: از يو لايك
دينا: اووف امري الى الله
راحت دينا غرفتها ورجعت بعد ربع ساعه وهي مبسوطه
ديمه: بشري
دينا: مثل ماقلتي مشغول في البيت
ديمه: قلت لك ... وايش قال بعد؟
دينا: بس
ديمه: ربع ساعه وبس قال مشغول في البيت

دينا: ديوووم عن اللقافه ويلا باروح معاك بيت خالتي
ديمه: يلا بسرررعه
دخل عليهم رامي وشكله لسه صاحي من النوم
دينا وهي تحضنه: هلا بالبطل هلا
رامي وهي يكلم ديمه : عمتي وين بتروحي؟
ديمه: بيت رزاااان تجي؟
نط من الفرح : ايوووه بلعب مع رزان
دينا: اجل حبيبي روح للماما وخليها تلبسك بسررعه
رامي: طيب
وصلـوا بيت عمهم ودخلوا الصاله وكانوا الكل مجتمعين ماعدا مساعد اللي كان نايم
دينا: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
سلمت عالكل وجلست جنب اسماء وكمان ديمه بس انها خطرت فارس عناد له...
فارس: وانا ليش ماتسلمين علي؟
ديمه: بس كيفي
جوري: انتي ديموه يالدبه روحي ماكلمك
ديمه: افاااااا سويتي لييش؟
جوري: تاركتني وبتجلسين هناك بعيد
راحت وجلست جنب جوري وقاموا يسولفوا عن السفر ......
ام سعود: ورا ماجات معاكم اختي؟
دينا: امي لاتحلمين تفوت حلقة المسلسل وتطلع
سعود: هههههههه ياحليلها خالتي
....وعند جوري وديمه
ديمه: علميني بالتفاصيل الممله اجل شفتي رشووود( راشد الماجد اللي تحبه جوري حييل)
جوري: اااخ والله مانمت ذيك الليله...جد جد احببه هاالانسان ليش مدري
ديمه: كيف عرفتي ان له حفله؟
جوري: ابد اتصفح مجله وشفت كان اخذ الرقم واتصل وقلت لخالي وبالموووت وافق
ديمه: ياسلاااام طيب؟
جوري: ورحنا وجلسنا بثاني صف وطول الحفله اطالع اطالع .. وفي لحظه جات عينه بعيني
ديمه: انتي هنا انتحرتي
جوري: اووووه اسكتي كنت بامووت ياديوووم بس ربك ستر
ديمه: اخذتي توقيع؟
جوري: لاياشيخه تبين خالك يذبحني
ديمه: احم وين هديتي ؟
جوري: لو تشوفين ايش جبت لم تعالي معاي داري
ابوسعود: ديوووم
ديمه: هلا عمي
ابوسعود: ماكأني عمك سلمتي وطنشتي
ديمه وهي تروح له وتحضنه: يابعد عمري عمي....بس مشتاقه لجوري حييل
ابوسعود: وينه ابوك ماجاء مو مبين اليوم حتى بالشركه
ديمه: رايح المزرعه...ماقالك؟
ابوسعود: لاوالله
ديمه: عن اذنك عمي باروح مع جوري فوق
ابوسعود: براحتكم يابنتي
فارس: باروح معاكم
جوري وهي تقوم: مو ناقص الا انت بعد
فارس: افا اختتتي مو انا اخوك حبيبك
سعود: شحلاتك ياكرست وانت ساكت اقعد ولاتكثر
فارس: زين عاد لاتزف
صعدوا الثنتين فوق وعطت جوري ديمه هداياها
ديمه: تو متش حبيبتي ...
جوري: تستاهلين اكثر ياقمر...
ديمه: ثانكس يووو سوو متش .... وين خالي؟
جوري: نايم تجين نصحيه
ديمه: اووكي

دخلوا الغرفه وشغلوا نور خفيف لقوه كالعاده مغطي كل جسمه ماعدا رجليه بره
جوري: باوريك كيف يصحى
راحت اخذت جوري منديل وساعدتها ديمه واخذ منديل ثاني وقاموا يحركوه على رجله...هو عصب ورفعهم ....
مساعد وهو لسه معمض: اووووه
مصخوها وزودوا حركاتهم هو فتح وقــام...
ديمه: ههههههه سبرايز
مساعد: سبرايز بعينك يالخبله هذا انتي
طالع الجهه الثانيه الا يشوف جوري تبتسم بأستهبال...
مساعد: طالع هالخبله الثانيه ماتخلوا الواحد ينام براحته...اطلعوا بره
ديمه وهي تجلس جنبه: خالي العزيز
مساعد: تخلخلت ضلوعك قولي امين برره
جوري وهي تجلس عالناحيه الثانيه: سعووووودي
مساعد: هاااا
جوري: قوم عاد الكل تحت ..
ديمه: دينا هنا بعد
مساعد: طيب اخذ شاور وانزل
جوري: اوكي ننتظرك لاتتأخر..
.............
طلعوا الثنتين بره الحديقه ومعاهم رزان ورامي يلعبون بالرمل في جهه...ودينا واسماء جالسين عالكراسي من جهه ثانيه..وفارس لبس ملابس تناسب ركوب الخيل وكان ناوي يطلع خيله الموجود في اسطبل صغير ورا بيتهم ويركبه...
جوري: ايوه ياحبيبي ايه الكشخه ديت
فارس: اطيح القلوب هااا
ديمه : يااختي هذا واثق كثير من نفسه
فارس: عندك مانع مدموزيل دم دم
ديمه: الله يعينك...يلا فروس طلع خيلك من الاسطبل
فارس: ليكون ياحلوه بتركبين
ديمه: اكيد
فارس: اذلفي عني ماعندنا بنات تركب خيل
جوري: خليها .. شدعوه بتلف فيه الشرقيه الا في بيتنا عادي
ام سعود من داخل البيت وهي تصارخ: جوري ياماما تعالي صاحبتك نوره عالتلفون
جوري: اوكي مام انا جايه
ركضت لداخل البيت وتركتهم لوحدهم...
ديمه بزعل: يعني مابتخليني اركب على خيلك
فارس: لا مافيه
برطمت ومشت كان بيسحبها من يدها بس تذكر انها حركه مو حلوه لا وكل اهله هنا عيب !!
فارس: ديمه
لفت وهي زعلانه تطالعه
فارس: ههههههههههههه خلاص باخليك
نطت بفرح : جد؟ الله يخليك الله يحفظك الله شقوول يرزقك بزوجه صالحه وعيال صالحين و..
فارس: بس ياشيخه ... يلا بطلعه لك
فتح الاسطبل وطلع لها الخيل...
...................

بعد ماسكرت من نوره اللي قالت انها بتزورها جلست تقول للخادمه تسوي كيكه وتسنع عصير ..وبعدها راحت لغرفة الجلوس وقامت ترتبها وتعطرها بعد نص ساعه دق الجرس...معقوله نوير وصلت؟ اروح اشوف
راحت ركض للباب تفتح الا رجــال طالع بوجهها..شهقت ودخلت بسرعه وسكرت الباب بوجهه...
تسندت عالباب وهي تلهث .. عمى بعيني انا شسويت هذا اكيد واحد من اصحاب فروس .. عز الله رحت وطي بيذبحني اخووي
اما هو كان واقف مكانه ماتحرك مذهوول من القمر اللي شافه..ماشاء الله مين هذي لا وجايه ركض مره وحده
دق على فارس وقاله يطلع بره...
فارس: طيب ماجد ثواني بس باي
سكر وراح لعند الخيل
فارس: انزلي
ديمه: ليش
فارس: واحد من اخوياي ينتظرني بره انزلي بدخله الاسطبل
نزلت ببطء وشكرته وراحت وهو دخله بسرعه وراح لعند الباب ولقى جوري واقفه سرحانه
فارس: شفيك؟
جوري: ها فارس
فارس: روحوا الحديقه الخلفيه بدخل ماجد المجلس
جوري: اوكي.....
راحت ركض لديمه
جوري: وااي ياديموه
ديمه: اني بروبلم؟
جوري: ماجد اسمه ماجد مثل ماقال فرووس
ديمه: ماجد؟ أي ماجد أي رابح بلا رعد
جوري: باعلمك فوق.. بس لحظه اوصي اسماء تشوف شسوت الخادمه نوير بالطريق
ديمه: ريللي؟ ونااسه
..............
راحت اسماء على امر اختها داخل وتركت دينا لوحدها تطالع العصافير من القفص الكبير اللي قدامها قربت منهم وهي تدندن...
بعد ماسبح طلع من الحمام طل من نافذه غرفته شاف رزان ورامي يلعبون بالرمل ..نرفز وعصب ابد مايحب يشوف بنته تلعب بالرمل....رمى الفوطه بعصبيه ونزل بسرعه وخصله من شعره الاسود الفاحم مبلله بالماي صايره على جبينه عاطيته شكل جذاب... لما صار قريب منهم لقى دينا تدندن هالشئ اللي نرفزه اكثر
سعود: بدال ماتغنين قابلي ولد اخوك وبنت ولد عمك
لفت وهي فاتحه عينها عاالاخر....شفيه هذا جن؟ لا اكيد جن حتى يصارخ علي
سعود: وين لسانك من شوي تغنين ولا على بالك والحين ساكته
دينا باستغراب : يلعبون بالرمل مافيها شئ
راح لعند بنته وسحبها بقوه حتى انها خافت
سعود: شلون مافيها شئ ماتعرفين البكتيريا والجراثيم الموجوده بالتراب... ذي طفله بسرعه تتثر
دينا: شفيك تصارخ علي وكأني المسؤوله عنها.... ماكنت ادري انك تعارض اللي تسويه
سكت ونزل راسه وهو وده ينفجر بوجهها
سعود وهي يحط عينه بعينها : معاك حق المسؤوله عنها راحت من بقالها غيري
سحب بنته وراح هي جلست عالكرسي ودمعت عينها... مسكين ياولد عمي .. الله يعينك.. بس شذنبي تصارخ علي ..
.....................
دلوعه الشرقيه
اخر الاحــداث في الجزء السابق :
ليلة الخميس.....كانت زواج دينا وتركي وقفنا لين ماطلعوا من القاعه واسماء بالسياره مع خالها مساعد اللي قرر يكلمها ويقنعها تعدل عن فكرة العنوسه اللي معيشة نفسها فيها وتبي تعيش فيها للابـد...
مساعد: سموي..مااقصد من كلامي لك التجريح بس مايهون علي اشوف ورده حمراء تذبل قدامي وابقى ساكت..ابيك من هاللحظه تفكرين بمستقبلك..ريان تزوج واستقر وصار عنده عيال الدور والباقي عليك يابنت اختي حاولي تنسين الماضي..
اسماء: واذا ماقدرت؟
مساعد: بأذن الله بتقدرين يكفيك شرف المحاوله ...
اسماء وهي تتسند عالكرسي: اااه ياخالي ماحد فاهم اللي احسه انا حبيت ريان والحين نسيته ماابي احب شخص ثاني ماابي اتعذب مره ثانيه خلااص..
مساعد: المهم انتي فكري زيييين
اسماء: مشكور خالي ماحد غيرك يفهمني والله وبافكر...مااوعدك
مساعد: افاا يالدبه حاظرين للطيبين كم سومه عندنا وحده ومطلعه لنا قروون
اسماء: اصلا انا زعلانه منك...انت ماتحب الا جوري ليل نهار طلعات ومطاعم ومجمعات واحنا مو بنات اختك بعد
مساعد: هههههههه وربي اختك يااسماء مادري فيها شئ غريب يعني احسها بنفس عمري فاهمه عاقله كل شئ بالدنيا تعرفه...تفهمني عالطاير لو الف الشرقيه كلها مابحصل اللي يستاهلها
اسماء: افهم من كلامك انك انت اللي بتختار لها شريك المستقبل؟
مساعد: اكيد مايبي لها كلام
اسماء: اييه لي الله مارميتوني الا في حظ هالفؤاد
مساعد: وربي انتي ظالمته فؤاد طيب وحنون ماتحصلين مثله هاالايام
اسماء: بس مااواطنه
مساعد: ان شاء الله يكون الكره اللي يسبق الحب
رن جواله وكانت جوري.....
مساعد: هذي اختك الدبه عمرها طووويل..... الووو
جوري: وربي ياميسووو انك اكبر خاين بالشرقيه
مساعد: هلا هلا بحبيبة خالها هلا
جوري: روح انا مو حبيبتك اهئ اهئ زعلت
مساعد: ههههه افهمي السالفه
جوري: ماابي
مساعد: لحوول ابتلشت انا في بنات هالخوات ادري تحبوني ياربي شوي شوي علي
جوري: ارجع وخذني ايش معنى بس تاخذ سمووي
مساعد: لالا روحي مع حد ثاني
جوري: خالي عااااد والله فؤاد جاء واخد خواته وخالتي وراحوا ماتكفي سيارته وانا هنا مع امي وخالتي انتصار واقفين بره
مساعد: اخوك الثور سعود وينه وين غاطس ياخوفي مع وحدة من هالبنات
جوري: ههههههههههه سعود؟ أي بالعيد المهم خالي انت دق عليه خليه يجينا ادري لو كلمته بعطيني طنااااش
مساعد: اوووكي يلا باي
جوري: بايات
سكر من عندها ودق على سعود اللي خلى رزان ترد عناد في خاله...
رزان: الو
مساعد: هلا وغلا بالشرقيه كلها....شلونك حبيبتي
رزان: الحمدلله خالي مساعد؟
مساعد: أي مساعد حبيبتي وين الثور ابوك
رزان: عيب بابا مو ثور
مساعد: ياشيييخه واكبر ثور...(وسعود يضحك) لا ويضحك هاتيه لابارك الله فيه
عطت ابوها الجوال ولفت تطالع من النافذه.....
سعود: هههههههههه هلا بالخال هلا
مساعد: تخلخلت ضلوعك تكسرت ضروسك قول امين سعودوه كيف تارك امك وواختك
سعود: شدعووووووه صرت سعودوه بعد؟ خلي يدقون على فارس انا اتمشى مع بنتي
مساعد: وينك الحين؟
سعود: عالكورنيش
مساعد: اقول مالت عليك مسوي لي فيها رومنسي ابو كشه روح خذ امك بسرعه
سعود: من عيووووني أي اوامر ثانيه خالي العزيز؟
مساعد: ههههههه اذلف باي
......................
بعد ساعه كلهم صاروا في فلــة تركي ودينا .. كانت خايفه من كل قلبها اللي يدق طبوول ماتبي تكون معاه لوحدها...قامت لعند امها وخالتها ام فؤاد....
دينا: ياربي خايفه شسوي
ام ريان: حبيبتي دينا مافي شئ يخوف
دينا: انا متأكده ماراح تعدي الليله على خير
ام فؤاد: كلنا خفنا ليلة الدخله بس عدت على خير بس هدي بالك واقري المعوذتين واية الكرسي
دينا: طيب وين اسماء؟
ام فؤاد: مع خالك بره
رفعت فستانها الثقيل وطلعت بره لقت تركي جالس مع مساعد واسماء جالسه تحط لهم هديه داخل الخزانه...
مساعد: حيالله العروسه تعالي هنا جنبي
دينا وهي تساسر خالها بأذنه: لاتخلوني بروحي خالي
مساعد: ياشين الدلع ياشيخ...ليش يعني خايفه...مالذي سيحدث؟
دينا وهي منحرجه: خااااالي عاد عن الاستعباط
مساعد: ههههههه يالدبه لاتخافين وانا وصيت تركي عليك قلت له يحطك بعيونه
تركي: لاتحاتي يامساعد دينا هي عيوني
ابتسمت بخجل ونزلت راسها....
مساعد: اححححم اجل الحين مالنا داعي بنخليكم ترتاحون
تركي: فمان الله
مساعد: طالعي زوجك يبيها من الله بيطردنا
دينا: ههههههه لا مايقصد خليكم جالسين
مساعد: لاخلاص صارت الساعه 3 ونص مابقى شئ عاالاذان بنخليكم الحين....دينا مااوصيك انتي بعد على زوجك
دخل بهالوقت ابوها مع عمها .....
ابوسعود: هابنتي خلاص ماتبين شئ
قامت لعندهم وحبيت راس عمها وراس ابوها اللي من حطت عينها بعينه بكت
ابوريان وهو يمسح دموعها: خلاص حبيبتي دينا ماابي اشوف هالدموع
دينا: لاتخليني يبه
ابوريان: ماراح نخليك بس لازم يابنتي هذي سنة الحياه....تركي هالله هالله في وردتنا
تركي: اكيد عمي لاتوصي
وبعد السلامات طلعوا وتركوها لوحدها معاه...

الساعه 5 الصبح كانت تتقلب عالسرير النوم مجافيها...قامت تحول نظرها عالصور المعلقه عالجدار الف صورة وصوره لراشد الماجد..اووف متى بكبر بس احبه ...
تذكرت ماجد وابتسمت...ياربي يشبهه كثييير نفس ابتسامته غمازاته بس ماجد لونه افتح....مالت علي ههههههه
قامت من سريرها وتمشت بالغرفه وهي تلعب بخصله من شعرها الطويل الطايح على اكتافها وباقي الخصل مرفوعه بمشبك وردي صغير فوق راسها...رغم اني تعبانه مووت بس مو قادره انام اوووف
طلعت من غرفتها ودخلت غرفة فارس بشويش كالعاده ارتجفت من البروده , التكييف مثل كل مره على اخرره حطته عالوضع المنخفض وطلعت...
نزلت الصاله وانسدحت عالكنبه وهي تطالع النافذده وتشوف العصافير...رن تلفون البيت نقزت على طول وحطت يدها على قلبها....بسم الله من متصل هالحزه
جوري بخوف: الو
جوري: الووووو
جوري: ههههه ديموه انا عارفة حركاتك بس ليكون مات تعبانك ولا كلبك وداقه تبكين
ماجد: هههههههههههه شفيك انتي
انصدمت من هذا..... مالت عليه ضحكة عنزه على باب مسلخ
ماجد: كيف الحال؟
جوري: والله عيب عليكم حد يتصل هالوقت
ماجد: والله اسف بس انا ماجد صديق فارس
ابتسمت وعرقت من التوتر...
جوري : اسفه اخوي بس الله يهديك حد يتصل هالوقت
ماجد: انا اللي اسف بس ضروري دقيت على فارس مايرد مفاتيح سيارتي عنده وابيها ضروري
جوري: اممممممم خلاص لما يصحى اقوله
ماجد: مشكوره جوري
سكتت وهي تبلع ريقها وقلبها يدق بقوه...ياويلي يعرف اسمي بعد ساحر هذا ولا شنو....
جوري: يلا باي
ماجد: لحظه تعالي....
جوري: نعم؟
ماجد: تدرين ان اسمك حلوووو
جوري: اقول احترم كشتك وعدل اخلاقك
ماجد: هههههههه ماقلت شئ
جوري: والله لأعلم فارس عليك
ماجد: بل منتي هينه
جوري: اوف منك باي
ماجد: لحظه اخر شئ
جوري: شنو بعد
ماجد: على فكرة الاسم وصاحبته حلووين
سكرت بوجهه وهي مو مستوعبه اخر جمله قالها....لما استوعبتها ضحكت بخجل وتسندت عالكنبه....دب صحيح.. وجريء بعد ههههههههه مع هالكشه يلا ان شاء الله ماانسى اقول لفارس اروح انام ازين لي..
.............................
صحت عالساعه 7 وهي تحس بالتعب, حاولت تقوم وتعتدل في جلستها لكن محااال اخ ياظهري احس جسمي كله مكسر..لفت لتركي تطالعه ..لازال نايم...كان حاط يده بجنب عينه يمنع الضوء عنه...ابتسمت وقامت بس سحبها ...
دينا بحيا: صباح الخير
تركي: صباح الحب والغزل لاحلى دينا بالكون اروح فدوه لهالعيون
دينا بخجل وتبي تغير الموضوع: اممم بتقوم الحين؟
تركي: لا
دينا: باقي 3 ساعات بس على موعد طائرتنا
تركي: امري الى الله
قاموا وتجهزوا وعالساعه 8 مر عليهم ريان اللي بيوصلهم...جلس تركي قدام ودينا ورا....
ريان: اجل بتروحوا امريكا حركاات بس والله في اماكن احلى...
تركي: انا اقترحت هالمكان لان اهلي هناك منها اشوفهم ومنها شهر عسل
ريان: أي اماكن الذكريات صح دندون
دينا: هههههه سوق وطالع قدام لاهنت...
ريان: لطيفه توصل لك سلامات وتقولك دقي عليها مو تنسين
دينا: لا اكيد بدق عليكم كل يوم
وصلــوا للمطار وساعه واقلعت طائرتهم متوجهه للولايات المتحده الامريكيه هالمكان اللي تعشقه دينا لانه مكان لقائها الاول مع تركي مو لغرض ثاني ولا هي ماتواطن امريكا ابد....
.........................
صحى من النوم الساعه 11 بدري على غير العاده...قام من السرير وهو يتذكر الحلم اللي حلمه..ههههههههه أيا
اديموه الخبله حتى بالحلم تجين لي...حلم انه معاها راكبين خيل ويتسابقون هو سبقها عصبت منه ورمت عليه علبة المويه اللي عندها وصار طرراااخ براسه....تعور المسكين فـ سبقته .....
سبح وصلى طلع من غرفته وهو يصفر بروااق اول مكان يروحه لعند اخته المقربه لقلبه طبعا جوري...لقى الاضواء مشغله ورزان نايمه عاالارض وهي حاضنه باربي
يووه هذي زيزي هنا ورا نايمه الدبه عاالارض اكيد تلعب ونست نفسها..شالها بحضنه وحطها بشويش عالرسرير جنب جوري.....وجلس عند راس جوري
فارس: جوير
جوري: ...........
فارس: قومي يالطرشه
جوري : .........
شال صورتها اللي حاطتها عالطاوله اللي جنب راسها..لما كانت بالامارات مع مساعد..كانوا ياكلون ايس كريم وعلى خشمها اثر من الايس كريم ههههههههههه خبله وربي....رجع الصوره مكانها ورجع يصحيها....
فارس: قومي يالدلوووعه
جوري وهي تفتح عينها بشويش: فارس
فارس: لا خياله....اي فارس مين يعبرك بهالبيت غيرك
جوري وهي تنقلب عالجهه الثانيه: انقلع بره
فارس: اووف جوري قومي جلسي معي
جوري وهي تطالع الساعه بيدها: اووووه غريبه صاحي بدري شصاير
فارس: عصفور طاير بس شبعت نوم
جوري: وانا ماشبعت قووم خلني انااام
فارس: ياكبرها عن الله تطرديني انا
جوري: اووه فرووس ماني رايقه( تذكرت ماجد) الا تعال صحيح ليه ماخذ مفاتيح سيارة ماجد
فارس: وانتي شدراك
جوري: اتصل الصباح وقالي اقولك انه يبي مفاتيح سيارته
فارس: نسيتهم والله امس عندي بعدين ادق عليه تلاقيه الحين مقطع المخذه من النوم....
جوري: عاالاقل مقطع المخده مو مثلك مقطع الجوال من كثر البربره
فارس: شقصدك؟
جوري: قصدي شريف انت عارفه زين ابي افهم كيف تقدر تتحمل من وحده للثانيه ماتمل انا نص ساعه احس اذني تقاوم سكرات الموت
فارس: أي بكره تنخطبين وتحطمين الرقم القياسي
جوري: هههههه اذا جاب لي خالك معرس على ذوقه يصير خير
فارس: اموت واعرف الكل يحبك هالحب ليييش حتى خالي مساعد مو موافق تنخطبين لاي حد
جوري: احم احم اجلك مثلك يابو راس روح عني بس
فارس: قسم بالله ان قلتي ابو راس مره ثانيه بمسح فيك الارض
جوري: ليش يااخي تزعل كلنا فينا رووس
فارس: اجل انتي ام راس انزين
جوري: ههههههههههه ادري
فارس: قومي طيب يالدبه اوديك تفطرين
جوري بنظرة خبث: فطور؟ هااااااااااااااااااااااااااا ناوي على شئ قول باختصار بلا هالمقدمات
فارس: لحوووول ليش دايما تفهميني غلط
جوري وهي تضربه على كتفه: فاهمتك صح يابو راس
فارس: زهقان وطفشان وابي اطلع....اطلع مع وحده من خوياتي اووكي تذكري انك انتي اللي حثيتيني على المنكر
سحبته من ثوبه وهي تضحك : تعااال يابعد هلي قال حثيتيني قال باروح معاك .. بس قربنا للظهر نخليها غذا افضل
فارس: غذا عشاء انتي قومي من زماااان ماشفت بنات
جوري: اياقليل الادب
دخل بهالوقت ابوهم وقام فارس من مكانه خوفه ابوه سمعه بس نظرات الغضب بعيون ابوسعود اثبتت هالشئ
ابوسعود: بنات هاا.....مادري متى بتترك هالخرابيط
فارس بفشله: اسف يبه
ابوسعود: لاتتأسف لي تأسف في حق نفسك اللي مخليها تمشي في طريق ماله اول ولا تالي
وطلع من الغرفه بعصبيه....جلس فارس مره ثانيه عالسرير وهو زعلان شوي
جوري: لاتزعل فرووس ابوي معاه حق اترك هالخرابيط وانا اختك
فارس: خلاص مابطالع بمشي وانا مغمض زين كذاا اووف
جوري: ههههههه يكون افضل مافينا عالهيئه تاخذك واجلس ابكي على اطلالك
فارس: عدال ياام كلثوم قومي ازين لك
جوري: اوكيشن....
بعد ماطلع من الغرفه قامت غسلت بس رجعت تطالع رزان النايمه .. اللي جات لجوري الساعه 7 وقال لها ابي العب رحبت جوري فيها كالعاده وخلتها تلعب
جوري نامت وزان بعد ساعه قاومها النعس ونامت عاالارض...
خليني اصحيها يمكن تبي تروح معانا...
جوري: حبيبتي زيزي
رزان: _________
جوري وهي تحط يدها على شعر رزان : زيزي
وهي تفتح عينها بشويش: نعم
جوري: حبيبتي تطلعين معاي؟
رزان: وين؟
جوري: نروح ملاهي
قامت رزان وجلست بحضن عمتها الحنونه
رزان: عمتي انا احبك
جوري وهي تضم رزان لحضنها: ياحياتي وانا اموت فيك
رزان: ليش بتروحين الرياض؟
جوري: لاني بدرس هناك في الجامعه
رزان: عادي اروح معاك الجامعه؟
جوري: هههه لا حبيبتي لازم تروحين المدرسه
رزان: مافي مدرسه بالرياض؟
جوري: فيه بس انتي مدرستك هنا بالخبر
رزان: بتخليني لوحدي؟
جوري: لا معاك بابا وماما احلام وبابا سليمان وبابا سعود واسماء وفارس والكل معاااك
رزان: بس انا ابيك بعد انتي
جوري: مايخالف حبيبتي بنزل هنا الخبر كل اربعاء وبجلس معاك للجمعه حلوو
رزان وهي تقوم: حلووو
جوري: يلا قومي حتى تسبحي وتلبسي
...........................
نزلت جوري وجنبها رزان للصاله والكل كان موجود....
جوري: هااااااااااااااي ماي فاميلي
ركضت رزان لحظن جدها ابو سعود اللي حملها وباسها...
ابوسعود: هلا هلا بحبيبة جدها
سعود: هاااا...رزان بتروح وياكم؟
جوري: أي حرام خليها تنبسط الا فرووس وين بتروح؟
فارس: شرايك مجمع الظهران
جوري: تمام أي حتى تلعب رزان...
سعود وهي يسحب بنته لحضنه: رزان مو تتركين عمتك هناك
رزان: طيب بابا
سعود: فارس مااوصيك عليها...
جوري وهي تجلس اخيرا جنب امها: صباح الفل والنرجس لاحلى ام بهالدنيا
ام سعود: صباح الخير حبيبتي ها نمتي زين؟
جوري: وين يمه....مانمت الا سبع وشوي
ابوسعود: ياحبكم للسهر
اسماء: أي انا اصلا بنت البطه السوداء
لفت جوري لاختها اللي جالسه بالزاويه
جوري: هههههههههه صباح الكادي لاحلى سومه...
اسماء: بعد شنو يالخاينه ولاتقولين تفضلي روحي معانا
جوري: ماتحتاجين عزيمه ها تروحين؟
فارس: لاياشيخه اختك دبه ماتشيلها سيارتي
اسماء: انت اسكت سخيف
سعود: لحوووول يعني امي وابوي مالهم أي اعتبار
رزان: بابا يعني شنو اعتبار؟
سعود: يعني تقريبا حسااااب
رزان: اممم حساب يعني شنو
فارس: يعني رياضيات هههههههههههههههههههههههههههاي
رزان ببراءه: ايه ايه يعطونا اياه بالمدرسه
فارس: ههههههههه ويلي باموت أي هو بالضبط
ابوسعود: غربلك الله من ولد تلعب على البنت
فارس: مادري عنها يبه تسأل عن شئ اكبر منها
سعود: احترم نفسك ولاتغلط على وردتي
فارس: بدينا وردتي ونخلتي وشجرتي
ام سعود: الله يهديكم ياعيالي هذا حالكم كله نجره وهواش
فارس: مو مني يمه من عيالك شوفيني شحلاتي مؤدب
جوري: طييب خلونا نروح ها سموي بتروحين؟
اسماء: بلبس وبروح يلا ماراح اتأخر
فارس: بالسياره انتظركم
وهم بالطريق مروا عالشارع اللي فيه بيت عمهم ابوريان
جوري اللي كانت جالسه ورا جنب رزان: بببببببببس فروس اوقف
فارس ضرب بريك قوي ووقف : خير خير شفيكم؟

%حضنك وطن%
02-25-2010, 04:41 PM
جوري: شرايكم نمر على ديموه تروح معانا
فارس وهو متحمس يستانس على خبال بنت خالته: اي خلاص يلا نمر عليها دقي عليها حتى تجهز
اسماء بخبث : ياحااااافظ شفيك ولاعمرك شفتها...غريبه رغم انكم سالب وموجب
جوري: سبحانهووووو مغير الاحوال
فارس: بنت خالتي مافيها شئ ها نمر؟
اسماء: دقي عليها اول جوري
دقت جوري ووافقت ديه تروح معاهم وراحوا لمجمع الظهران...
.................
كانت جالسه مع خالها اللي بات امس عندهم...
كانوا جالسين بالصاله سوالف وضحك وهي صحيح معاه بس فكرها هناااك عند فارس اللي تحبه من كل قلبها
مساعد: هه....اميره اكلمك شفيك...
اميره وهي تلف لخالها: هاخالي؟ شقلت؟
مساعد: ساعه اقولك روحي صحي خواتك
اميره وهي تقوم: ان شاء الله
مساعد: اميره
اميره: هلا خالي بغيت شئ؟
مساعد : اقعدي
اميره وهي ترجع تقعد: امر خالي
مساعد: شفيك؟
اميره: مافيني شئ سلامتك
مساعد: لاتكذبين وتقولين مافيك شئ اعرفك زين...من يوم جلستي وانتي سرحانه..ايش اللي شاغل بالك؟
ابتسمت لخالها: لاخالي بس مشغول بالي بالدراسه
مساعد اللي يخاف على مشاعر بنات اخته من يوم مات ابوهم: ياشين كذب البنات ياشيخ
اميره: ههههههههه خالي صدقني مافيني الا سلامتك
جات ام فؤاد وجلست معاهم وعلى وجهها ابتسامه هادئه
مساعد: هلا بأختي هلا
ام فؤاد: هلا فيك ياخوي.....ها امور جالسه مع خالك اكيد غاثته
اميره: حرام عليك يمه والله اني احبه بس هو مايحب الا بنت اختك جوري
مساعد: لحوول شفيكم تغارون منها احبكم كبكم بس سبحان الله ارتاح مع جوري اكثر موتوا قهر
اميره وهي تقوم: لنا الله...باروح اصحي امل واماني
ام فؤاد: وصحي بطريقك خالد
مساعد: ليش فؤاد وينه؟
ام فؤاد: بره يسقي الزرع
مساعد: اجل باروح له
طلع لولد اخته ولقاه يسقي الورد وهو سرحان بضميييير....
مساعد وهو يغني: ياللي عالبال تطري وانت ماتدري وش ذنبه اللي يحبك وانت خليته
فؤاد: ايييه ياخالي جبتها صح
مساعد: كذا الحب يسوي؟
تنهد فؤاد وسكت....
مساعد: يعني انت جد تحب اسماء؟
فؤاد: والله خالي احبها وياليتها بعد تحبني وتوافق
مساعد: انا كلمتها امس بخصوص موضوعكم
فؤاد بفرح: جد خالي؟ يابعد قلبي انت والله ...شقالت؟
مساعد: كم تدفع؟
فؤاد: عاااااد خالي قول مااتحمل
راح مساعد وجلس عالكرسي ورفع نظارته الطبيه عن عينه وحطها فوق راسه
مساعد: مافي شئ ببلاش اتسلف ال بي ام كم يوم
فؤاد:: خذها لك اذا تبي بس قول شقالت اسماء؟
مساعد بجديه: ماراح اكذب عليك واقولك موافقه
فؤاد بصدمه: رفضتني بعد؟
مساعد: احسها بين وبين مارفضت بشده مثل كل مره
فؤاد: مافي امل
مساعد: لحوول لاتتشائم يااخي وعدتني تفكر
فؤاد: يعني بتوافق؟
مساعد: مادري ليش احس هالمره بتوافق واحساسي مايخيب
فؤاد: ان شاء الله توافق واخذها ونطييير بعيد
مساعد: أي طيور النورس على غفله
فؤاد: ههههههههههههههههه واحلى طيور بس هي خلها توافق والله لاعيشها ملكه تتدلل وتتأمر كل طلباتها اوامر
مساعد: من قدها الدبه...بس انت اصبر كم يوم
فؤاد: الله يعيني
وبالمجــمع..
كانوا يتمشون رزان ماسكتها جوري وقدامهم فارس وجنبه اسماء وديمه قريبه منهم تشوف بلوتوثها... وتستقبل
هم تقدموا عنها وهي ابد عينها بالجوال.....
دخلوا لصالة الالعاب وهي واقفه عند ستار بكس...رفعت راسها تطالع يمين ويسار...وينهم..راحوا وخلوني
ياماما ماادل مكان هنا...يمكن كنت سريعه وسبقتهم وهم ماحسوا خليني ارجع....
رجعت تدورهم يمين ويسار ويوم عجزت الاا تدق عليها جوري...
ديمه: جوري وير ار يوو؟
جوري: انا ولا انتي يالدبه احنا بالملاهي
ديمه: لحوول ماادل جوري تدرين اني اول مره اجي هنا
جوري: طيب وين انتي؟
ديمه: عند زهور الريف والله خايفه
جوري: لاتخافين محد بياكلك..برسل لك فارس باي
سكرت وراحت لعند فارس اللي واقف مع اسماء يطالعون رزان تتزلج عالجليد...
اسماء: ها وينها لقيتيها؟
جوري: الدبه هي الحين عند زهور الريف وماتدل المكان زين
فارس: اجل باروح لها
تركهم فارس وراح بسرعه لها وخواته يطالعوه...
اسماء: شفيه ماصدق نعرف وينها راح لها مثل البرق
جوري: نشمي الاخ صاير..ترى اخوك هاليومين مو على بعضه
اسماء: أي حسيت اليوم من عرف ان ديموه بتجي معانا طار عقله
جوري: ليكون يحبها...هيييييييييه وناااسه
طالعت اسماء اختها بسخريه ولفت تطالع رزان اللي تلوح لهم بيدها من بعيد....
..............
وهو يمشــي يطالع لوحات المحلات شاف المحل المنشود طالع يمين ويسار شافها قاعده عالكرسي ويدها على خدها وجوالها بيدها الثانيه...
فارس وهو يجلس جنبها بتعب : واخيرا لقيتك
فرحت يوم سمعت صوتها ولفت عليه: اووف وربي كنت خايفه
فارس وهو لسه يتنفس بسرعه من التعب: عسااني اشوف فيك يوم يالدبه نفسي بينقطع تعبت وانا ادورك..
ديمه بغرور: ماحد ضربك على يدك وقالك تعال ودورني
لف يطالعها...ياربي ايش هاللي احسه اووف مني ليش افرح بس اشوفها ارتبك اذا صرت قريب منها...
ديمه ببتسامه: شفيك تطالعني
رد لها الابتسامه: سلامتك يلا قومي نرجع
بعد ماخلصوا غدا قاموا يتسوقوا شوي مروا على محل للالات الموسيقيه وقفت ديمه تطالع جيتار لفت نظرها....
ديمه: جوري ...تعالي
جوري: هلا شفتي شئ؟
ديمه: طالعي هالجيتار
جوري: مشكلة الناس الفاضيه
ديمه: ابيه...تعالي
جوري: خبله انتي وربي ريان لو يشوفه عندك يذبحك
ديمه: يالله مافيها شئ
اسماء وفارس قربوا منهم لما شافوهم مشغولين
فارس: ليش وقفتوا
جوري: الاخت دم دم شايفه جيتار
فارس: اقول امشي انتي وياها قدام بلا جيتار بلا هم
ديمه: اوووف ابيه
اسماء لمحت محل معروضاته اللي بره عجبتها....
اسماء: تعالي جوري هالمحل...
راحوا الثنتين وتركوا فارس وديمه لوحدهم
فارس: ايش تبين فيه ياديمه
ديمه برجاء: بليز فارس علشاني ابيه
ماقدر الا يدخل معاها المحل ماتحمل يشوف نظرات الرجاء بعينها....
الاخ صاير رومنسي وعاطفي كثييييير
شالته وهي مبسوطه
ديمه: حلو صح
فارس: تعرفين تعزفين؟
ديمه: أي صديقتي عندها واحد ودايم اعزف عليه
فارس: طيب شوفي كم سعره
ديمه: 90 ريال
فارس: طيب هاتي
شاله وحاسب عنها وطلعوا
ديمه: ليش حاسبت عندي فلوس
فارس: بس كذا حسيت عيب انا معاك وتدفعين
ديمه ببتسامة شكر: ميرسي
فارس: وعليكم الميرسي
ديمه: هههههههه
.......................
بعد ماوصلوا ناموا دايركت يخففوا من تعب السفر.... صحت على صوت جوالها يرن انزعجت من صوته بس صوت تركي وهو يرد عليه ريحها من الازعاج فتحت عينها تطالعه....كان عاطيها ظهره
تركي: هلاوغلا...هههههه هلاوي...بخير وانتوا اخباركم...والله الحمدلله تمام...دينا؟ نايمه والله....شنسوي بعد
....ان شاء الله يوصل ... وانتوا بعد لاتقطعوا....مع السلامه
سكر ولف لها ابتسمت له جلس جنبها وقام يطالعها انحرجت وقامت تلعب بخصلة من شعرها....
دينا: من المتصل؟
تركي: خالك مساعد
دينا: كنت جالسه
تركي: للاسف ماانتبهت...(وبعد لحظات صمت) ليش انتي حلوه؟
انحرجت وقامت عنه حتى تغسـل...¬
تركي: اووووف وين رايحه
دينا وهي تدخل الحمام: باسبح
تركي: الحين انا اكلمك تروحين عني
دينا وهي مستغربه من العصبيه الواضحه في لهجته : انا ماسويت شئ بس باسبح
تركي: اوكي اوكي خلاص
راحت لعنده وهي مبتسمه : زعلت مني؟
تركي وهي يقوم عنها: روحي اسبحي خلاص
دخلت الحمام وهي مكشره لحول من اول يوم زعل اووف انا ماسويت له شئ حتى يزعل..
اخذت لها شاور سريع وطلعت تدوره لقته جالس بالصاله راحت وجلست جنبه عالكنبه وكانت لابسه ثوب ابيض قطني لين ساقها...
دينا: تركي
تركي وهو يطالع التلفزيون: نعم
دينا: شفيك؟
تركي: ولاشئ
دينا: مااصدقك
تركي: مشكلتك
دينا: طيب انت ليش تكلمني بهاالاسلوب
تركي: اوووه شفيك دينا خلاص قلت لك مافيني شئ...ليش مصرة ان فيني شئ
قام عنها وتركها في وسط دموعها....ماكنت اعرف انك مزاجي لهالدرجه ياتركي الله يسامحك
من اول يوم ترفع صوتك علي وتهاوشني
...................
http://music.6arab.com/majda..adam-wa-7anan.ram (http://music.6arab.com/majda..adam-wa-7anan.ram)
الساعه 12 منصف الليل...صعد عالدرج وبيده كاس مويه..انتبه لنور طالع من غرفة بنته بهدوء فتح الباب لقاها جالسه بالزاويه ومنزله راسها تطالع شئ بحضنها...قرب منها وهو مبتسم بس الدموع اللي شافها عالخد المخملي جمدته مثل كل مره لما يشوف دموعها..
طالع حضنها شاف صورتها..... صورة الحلم...السعادة الداميه..العصفور اللي سكن فتره بقفصه وبعدين قرر الابتعاد والرحيل....صورة بسمة زوجتة المتوفيه
قامت وارتمت بحضن ابوها وهو ضمها بكل ماعنده من قوه..وكل مانزلت دموعها على كتفه قلبه يدق اكثر واكثر...شال الصوره يطالعها ماقدر يحبس الالم والدمعه تركها تنزل بسهوله لمثواها الاخير....
احبك يابسمه..وعمري ماراح انساك ليش خليتني وحيد وخليتي رزان يتيمه ....
اااه ايش اللي بيصبرني على بعدك وين اروح لمين اتكلم مين يحسسني بالحنان اذا تعبت...
مين يضمني كل ليله لصدره اذا حسيت بالغربه...ياغربة ايامي دونك يالغاليه....
راح حط رزان على سريرها وغطاها حتى تنام ورجع جلس بالزاوبه نفسها اللي كانت جالسه فيها وهو ماسك بيده الصوره...مرر اصابعه على شفايفها...عيونها..شعرها...احلى عيون وارق ابتسامه...
جلس يبكي حبه الميت...يبكي بألم وقهر...
ماحس الا بصوت محبب لقلبه يناديه...
قربت منه وسحبت الصوره وحطتها عالطاوله....
سعود وهو يطالعها تجلس جنبه: ايش اللي جابك؟
جوري وهي تطالعه بحنان: سمعت صوتك ودخلت...اسفه اذا ضايقتك
لما شافته سرحان ودموعه على خده يطالع في الفراغ ...حطت يدها عليه

جوري: الدموع لو ترجع الحبايب كنا بكينا لين نمل..
نزل راسه ودموعه تطيح على ثوبه الابيض...
جوري: ماراح تنسى...؟
سعود: لوقدر نسيت من زمان..بس مو قادر تعبت والله تعبت
قام طلع من الغرفه وهو يمشي بدون ثبات حس بدوخه خفيفه جات له بسرعه ومسكته يوم حسته مو قادر يمشي
جوري: سلامتك سعود شفيك
سعود: اتركيني ياجوري
جوري: وانت بهالحاله مستحيل اتركك....تعال ..
بقت ماسكته ونزلوا تحت وجلسوا عالمسبح ..شغلت الاضواء الصفراء اللي انعكس عالبركه وعطتها سحر خاص...
جوري: اجلس
سعود : ماابي...خلاص خوني بروحي لين اموت واروح لها
جلست غصب عالكرسي الابيض الطويل تمدد وغمض عيونه بألم
جوري وهي تقرب لها كرسي جنبه : تبي اسوي لك عصير؟
سعود: مالي نفس
جوري: مو بكيفك
قامت وسوت له عصير ليمون حتى يروق...رجعت لقته سرحان يطالع البركه...اخذ منها العصير وشربه وهي جلست قامت تدندن بصوتها العذب اللي استرسل معاه....
لفت عليه بعد ربع ساعه شافته مغمض عيونه وسكنت حركته نـــــــــام..
... فديتك ياخوي...كيف اصحيك الحين ماابي ازعجك
قامت وحطت يدها على كتفه: سعود
فتح عينه ونقز
جوري: بسم الله عليك قوم نام فوق
سعود: يالله كيف غفت عيني
جوري: احم ادري صوتي سحرك...
ابتسم ابتسامه بارده باهته وقام....وهي تتبعه بنظراتها المليئه بالخوف....
........................
كانوا الاثنين منسدحين بالصاله يتابعون مسلسل طلع مساعد من المطبخ وبيده صحن فيه كورن فلكس بالحليب وجلس جنب خالد....
مساعد: ها مابعد ينتهي هالمسلسل البايخ؟
خالد: لا...الاخ فؤاد زهقنا فيه...مادري ايش عاجبه بهالمسلسل
فؤاد: السكوت من ذهب اكرمنا يااخ
مساعد: لحوول نفسي اشوفكم يوم متفاهمين
فؤاد: حد يقدر يتفاهم مع هالتمساح اللي جنبك...
خالد: انا تمساح يالثور
فؤاد: مابقى الا هي العيال يتكلموا بعد
مساعد: استغفر الله ..شنو اطفال بالروضه استحوا على طولكم..
.قام خالد معصب من مكانه بس سحبه مساعد وجلسه جنبه
خالد: اتركني خالي باروح انام مالي خلق اقابل هذا( ويأشر على اخوه)
فؤاد: هذا بعينك احترمني انا اخوك الكبير...
مساعد بعصبيه: بس انت وياه مصختوها عاد...خالد هذا اخوك الكبير المفروض ماتكلمه بهالطريقه
نزلت بهالوقت امل الطويله : )
مبتسمه كالعااااده وجلست جنب خالها من الناحيه الثانيه....
امل: كورن فلكس يالله جوعانه هاااته
مساعد وهو يسحب الصحن: هيييييه انتي يالمفجوعه روحي سوي لك
امل وهي تضرب برجلها الارض مثل الاطفال: لالا جوعانه مااقدر ماقدر هاااات يلا لاتصير بخيل
حط الصحن بحضنه وعطاها ظهره : مافيه تعبت وسويته روحي اتعبي على حالك...
فؤاد: هههه اقول امول
امل: هلا
فؤاد: وين خواتك؟
امل: اميره نايمه واماني عالنت
فؤاد: يلا تصبحون على خير..
مساعد: وين يالدجاجه اجلس نكمل السهره..
فؤاد: نعسان والله جالس من الصباح
مساعد: الله معاك
راح فؤاد وبعده بـ 10 دقايق راح وراه خالد ينام....
امل: بما ان بقينا لوحدنا ابيك بموضوع ياسوسو
مساعد: قووولي يامومو
امل: العرس
مساعد: اووه ياامول مافي امل
امل: خالي عاد لاتعاند والله طايحه على بنت قمر 14 حلوه مووت ياسوسو
مساعد: من تكون؟
امل: مدرسه معاي جديده لكن جمال رباني ياخالي ناذر من نوعه
مساعد: استحي على وجهك عاد
امل: يوووه ليش عاد ماوصفتها انا بس اقولك يعني
مساعد : تشابه كرستينا اجليرا مثلا
امل: أي كرستينا أي بطيخ...خالي البنت ماتتفوت واخلاق ورزانه كامله والكامل الله
مساعد: لهالدرجه؟
امل: واكثر خليك واثق بذوقي ووافق وانا اكلمها صدقني بتدعيلي طول عمرك....
مساعد: شوفي امول انا واحد عاااايف الزواج لو بتزوج علشان خالاتك مساكين زهقتهم معاي وعلشان امك بس...
امل: كلووووووووش الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد
مساعد وهو يحط يده على فمها يسكتها: بس فضحتينا يالخبله مابعد صار شئ...
امل وهي تشيل يده: فرحاانه واخيرا انا متأكده بتحبها مع الايام
مساعد: أي بالمشمش
امل: شنو قلت
مساعد: احم لا سلامتك
امل: اعطي امي خبر
مساعد: خليني افكر
امل: لاتتدلع عاد خالي فكر بسرعه
مساعد: ان شاء الله من عيوني
......................
نرووح الى فؤاد اللي قال بينام بس دخل على اخته اماني يشوفها لقاها قاعده عالماسنجر وتكلم حبيبة قلبه اسماء ومييت يبي يكلمها....
اماني: اووووف فؤاد لاتزهقني
فؤاد: بس باكلمها شوي
اماني: ماتبي تكلمك...اخرس
وقامت تطقطق عالكيبورد...
طلع من الغرفه وهو منقهر....دبه امانيووه..طيب ايش اسوي حتى اخليها تقوم واكلمها....بس لقيتها
دخل بسرعه
اماني: خير خير شفيك
فؤاد: قومي قومي بسررررعه اماني بسرعه امول تقولك بعد شوي بيطلعون مسلسل فريندز
نطت من الكرسي وطلعت من الغرفه وشغلت تلفزيون الصاله اللي فوق نتظر المسلسل
فرح قفل الباب وجلس يكلمها....
سومه الحلوه(اسماء) : سوري اماني بس فصل
فؤاد بقلبه: اخ يابعد طوايفي انتي
جرح الهوى(فؤاد): هلا هلا اسماء
استغربت اسماء اماني ماتناديها اسماء ابد دائما تناديها تسونامي خخخخخخخ
سومه الحلوه: شصاير في الدنيا اماني تناديني بأسمي غريبه..
جرح الهوى: ومن قالك اني اماني
سومه الحلوه: يلا يالدبه بلا استهبال أي كملي السالغه وبعدين رحتي ولا
جرح الهوى: انا اللي باروح فدوه لعيونك يابنت خالتي
سكتت وهي تطالع الجمله قدامها....اكيد هو ومن غيره يعني...معقوله قامت وجاء مكانها وكلمني او صرفها...ليش لا تصير..
سومه الحلوه: احم من معي؟
جرح الهوى: العاشق الولهان
سومه الحلوه باستهبال: احس اني اعرفك
جرح الهوى: حزر فزر وان عرفتي لك ريال
سومه الحلوه: ريال؟ اشتري لك فيه حلاوه بقر
جرح الهوى: اخ ياقلبي عليك انتي شسويتي فيني
سومه الحلوه: الحين عرفتك يالدجاجه
بقق عيونه عالشاشه....انا دجاجه يالدبه...
جرح الهوى: انا دجاجه..احمدي ربك اني حبيتك مع كشتك
سومه الحلوه: والله ماحد ضربك على يدك وقالك حبني صح؟
جرح الهوى: كذا ؟ مشكوووره يجي منك اكثر باي
سكر المحادثه وطلع من الغرفه واخته اماني تطالع التلفزيون تنتظر المسكينه خخخخ
دخل غرفته وانسدح عاالسرير وهو معصب....هيين يااسماء كذا تكلميني....
بعد ماطلع حست بتأنيب الضمير... عيب تكلمه بهالطريقه مهما كان لازم تحترمه هو ولد خالتها واكبر منها....
قامت تتصفح مواقع بس رنة جوالها نبهتها...رقم غريب
http://songs.6arab.com/rashid..ya-ba...enyah-laih.ram (http://songs.6arab.com/rashid..ya-ba...enyah-laih.ram)

اسماء: الووو
ــــــــــــــــ
اسماء: الو
فؤاد: اسماء..
تجمدت حواسها وهي تسترجع اسمها في خيالها نطقه بلوعة وحرمان واااضح جدا...
تعرف هالنبره زين ماهي غريبه عليها لانها جربتها في يوم من الايام...
فؤاد: بعد بتحرميني من صوتك...وش بقى لي منك؟
اسماء بارتباك: فؤاد انا اسفه اذا زعلتك...
فؤاد: ماله داعي تعتذرين لو بزعل منك..كان زعلت لما سويتي اشياء اكبر من مجرد كلمات عابره...
قعدت تحوس بالماوس من الارتباك ايش اقوله....لهالدرجه انا ظالمتك....
فؤاد: وحشتيني حبيبــتي..
لخبطت هالكلمتين احوالها وتصببت عرق
اسماء: فؤاد...ارجوك...
قاطعها بهمس: عيون فؤاد انتي...روحه انتي وكل عمره ياعمري...
اسماء: ــــــــــــــــ
فؤاد: لاتسكتين ياكل الدنيا..جرحيني صارخي هاوشي يكفي اسمع همسك وانفاسك.....
ارتبكت اكثر من هالكلام اللي يذوب الصخر فما بالكم بأنثى كتلة مشاعر.....
لهالدرجه تحبني يافؤاد الله عليك.....بس هالحب انا مااستاهله
فؤاد: حياتي اسماء....
اسماء: نعم..
فؤاد: اذا ضايقتك بكلامي اعتذر واوعدك مااكرره مره ثانيه...يلا مع السلامه
اسماء: فؤاد
غمض عينه وهو يضغط عالجوال: عيونه...
اسماء: ليش متصل؟ حتى تقولي هالكلام؟
فؤاد: لايااسماء...لاني حتى لو قلته ماراح يتغير شئ انتي عارفه وانا عارف...بس اشتقت لك يابنت خالتي..خلاص مااعاد اتحمل بعدك عني...لين متى بتبقين بعيده عني..تعالي جنبي بدفيك بحناني وباسمعك نبض
قلبي اللي ينطق اسمك كل ثانيه....
اسماء وهي تدمع: انت عارف اللي خايفه منه شنو....
فؤاد: 5 سنوات وانا ابيك...انتظرت وانتظرت حتى تنسين مخاوفك....اسماء اللي صار مع ريان مستحيل يتكرر
اسماء وهي تبكي: تعذبت كثير ماابي اتعذب مره ثانيه....ماابي اوافق واتعلق فيك وبعدها تروح وتنساني....
فؤاد: انساك؟ وحبك عايش بدمي كيف انسى روحي ؟
اسماء: الخوف يمنعني يافؤاد....لاتنتظرني فكر بغيري...
فؤاد بجنون : انتي شتقولين ... مااقدر افكر بغيرك احبك تفهمين يعني شنو احبــك...
اسماء بحزن وهي تمسح دموعها: مع السلامــه
فؤاد: اسماء
اسماء: نعم
فؤاد: اسف لو ضايقتك بس كنت محتاج اسمع صوتك....
سكرت وحطت الجوال على جنب وبكت من قلب....بعد ريان عني زلزلني سبب لي مخااااوف مااقدر اتخطاها يافؤاد...ادري زين انك تحبني وتتمناني بس شتسوي في وحده كل مشاعرها خوف في خوف...
كيف بعيش معاك بأمان كيف..
.................................
رجعوا من المطعم وهم يضحكوا ويسولفوا...كانت مبسوطه مره لانه صالحها وراضاها....
تركي: ها بتنامين الحين وتخليني
دينا وهي تلعب بخيوط الشال اللي على كتفها : لا
دخلت غرفتهم وطلعت لها بيجامه ورديه حرير ودخلت الحمام غسلت ولبستها وقفت تطالع نفسها بالمرايه....
ايه من الجمال الهادئ البرئ....عيون واسعه عسليه خدود ورديه شفايف ناعمه...
شعر حرير طايح على اكتافها بحريه.....
اول ماطلعت من باب الحمام سمعت صوت ضحكته استغربت مع من قاعد يضحك.....
تركي وهي يتكلم بالجوال وعلى باله دينا بتسبح يعني مطوله داخل: ههههههههه....لاهدى عاد....كيف انساك قولي لي.... مانسيتك والله....حتى لو مو شرط.....هههههه ياعمري....
http://song.6arab.com/asala..mo5ade31.ram (http://song.6arab.com/asala..mo5ade31.ram)

هذا اللي قدرت تسمعه من كلامه طاحت من يدها الفوطه عاالارض اللي حسن انها تتزلزل تحت رجلها من هول الصدمه ...تسندت على الجدار مو قادره تتوازن في وقفتها..هدى؟ يحب غيري؟ يعرف وحده غيري؟
لاااااا مستحيل انا اكيد بحلـــم...خاين حقير...يعني كلام اخوي ريان صحيح .
(( تركي مش ولابد يادينا...وعنده حركات..))
انا تحديته واثبت لهم بغبائي انه غير وان هالحركات مو موجوده عنده....
لاياربي ارجوك......ساعدني

نزلت دمعاتها سريعه ملتهبه على خدها وقلبها يدق الف دقه بالدقيقه...في شئ تحسه مو قادره تتحمله....احساس بالمذله بالخداع.....
مشت بخطوات كسيره مثل الطير المذبوح للسرير وهي تبكي بصمت...دخل عليها الغرفه لما شافها تبكي خاف وارتبك...ليكون سمعتني بس....
راح لها بتردد وجلس جنبها.....
تركي: شفيك حبيبتي؟
لفت تطالعه بحزن..كذبت علي وخدعتني ووهمتني بحبك ياتركي....
خليتني اتحدى اخوي علشانك وطلعت ماتستاهل كل هذا....
عيشتني بوهم بوهم كيف اطلع واصحى منه كيييييف.....

تركي: شفيك؟
دينا وهي تمسح دموعها: تعبانه
تركي وهو يمسك يدها: سلامتك حياتي ايش تحسين؟
دينا : اممم لا بس بطني يألمني واحس صداع
تركي بسخريه: لتكون اعراض الحمل
سحبت يدها من يده بسرعه.....حمل؟ لاااااااااااااااا مابي احمد منك يالخاين...هذا اخر شئ اتمناه..
ماابيك ولا ابي منك أي شئ لو يجيني ولد منك بذبحه بذبحه
بكت مره ثانيه اكثر من اووول اما هو مل يهديها وراح ينام وتركها....ببساطه .
لفت عليه لقته نام ولا على باله..بدلت ملابسها ولبست بدلة شتويه بيج لان الجو بره مطر وهواء بارد جدا..
لبست شيله نفس اللون واخذت جوالها معاها وطلعت تتمشى بالشارع مو قادره تبقى معاه تحس بالاختناق...
طالعت يمين ويسار والدمعه بعينها....وين اروح ياربي...كيف ارتاح...مااقدر اتحمل خيانتك ياتركي..
هذا جزاء حبي لك...حبيت وصنتك لكنك جازيتني بالعكس....
عروس بشعر العسل تكتشف ان زوجها خاين...اي بنت اللي تقدر تتحمل هالمصيبه....صبرني يااارب
وهي تمشي نزلت راسها وهي تدمع وعلى طول تمسح دمعاتها المحمله بأقسى شعور ممكن تحسه المرأه...الاحساس بالمذله والاهانه.....بالخيانــــــــة...
حست بألم فضيع في راسها مسكته بيدها الثنتين بقوه وغمضت عينها مو قادره تشوف قدامها...حست بحد قريب منها فتحت عينها كان شاب واضح من ملامحه انه خليجي...
الشاب: خير اختي عسى ماشر....
دينا: لا....سلامتك اخوي
الشاب: تعبانه اختي؟ تبين مساعده حاضر بالخدمه؟ اجلسي ارتاحي هنا
عرفت من لهجتة انه سعودي وحمدت ربها انه محترم جلست عالكرسي وهي تضغط على راسها....
دينا: خلاص اخوي توكل على الله لاتحاتي
الشاب: واضح انك سعوديه من نفس بلدي يعني...مايصير اتركك بنت لوحدها وانتي بهالحاله...تحتاجين مساعده؟ ضايعه عن اهلك؟
دينا: لالا مو ضايعه بس تعب خفيف
الشاب: طيب اختي مااثقل عليك تامريني الحين بشئ؟
دينا: لا سلامتك ماقصرت
الشاب: مع السلامه وانتبهي لحالك
دينا: الله يسلمك....
بعد ماراح فتحت جوالها ودقت رقم خالها مساعد بدون تردد اللي رد دايركت والفرح واضح في نبرة صوته.....
مساعد: هلا هلا بعروستنا
أي عروس ياخالي انا خلاص انتهيت....ماعاد باقي لي شئ..
مساعد: الو دينوه يالدبه سامعتني
ماسمع غير صوت صياحها اللي وقف قلبه وخلاه يوقف على حيله....
مساعد: دينا ليش تبكين..صاير لكم شئ؟؟
دينا: خالي....ساعدني باموت...
مساعد: خوفتينــي تكلمي شصاير
دينا: تركي
مساعد: صاير فيه شئ؟ تكلمني شنو كلمات متقاطعه
دينا: يخوني ياخالي...طلع كذاب وخاين
سكت لدقايق وهو مو مصدق كلامها.....بنت اختي يصير فيها كذا مستحيل اسكت عنه...
مساعد بعصبيه: قطع اللي يقطعه وانتي كيف عرفتي؟
دينا: سمعته يكلمها بالجوال يقول لها حبيبتي....
مساعد: معليش دندون هدي نفسك الحين وين انتي؟
دينا: بالشارع
مساعد وهو يطالع ساعته: غربلك الله الوقت عندكم متأخر بسرعه ارجعي وانا اتصرف....
دينا: ايش بتسوي؟
مساعد: بأي فندق ساكنين؟
دينا: اللي دوم نسكنه اذا جينا
مساعد: بس عرفته...باحجز على اقرب طائره واجيك...المهم لاتبيني له انك عرفتي أي شئ خليك طبيعيه لين اجي
دينا: لاتخبر حد خالي
مساعد: من عيوني انتبهي لحالك اوكي؟
دينا: ان شاء الله...باي
.......................


دلوعـــــــــــــــة الشرقيه

%حضنك وطن%
02-25-2010, 04:44 PM
اذا شفت تفاااااااعل راح انزل الباقي

روع ـة ـإح ـسـآإس
02-25-2010, 04:51 PM
ههههههههههههههههههههه مايخصنى انا الوحيده هنى نزالي باااقي حضنك وطن يلا عاااد

%حضنك وطن%
02-25-2010, 05:43 PM
فديتك يالغلا
خلاص عشانك بنزلها اليوووم اللي اقدر عليه


برب

%حضنك وطن%
02-25-2010, 05:51 PM
ليوم اللي بعده كان سعود وريان مع فؤاد جالسين بالقهوه...وضحك ومسخره
ريان: شرايكم عاد نسافر ونغير جو مامليتوا من هالحر
سعود وهو يعسل: ياشيخ سافر لوحدك..انا مو فاضي
ريان: ليه ياكلينتون مونيكا مو مخليتك تسافر
سعود: لاوالله زوجتي الاكس وانت الصادق
فؤاد: والاخ على وين ناوي؟
ريان: ياخي أي مكان ملينا هنا..خلوناا نتمشى يومين عمان ولا الامارات
فؤاد: والمدام وعيالك؟
ريان: تروح بيت اهلها
سعود: لاحرام عليك ريان اذا بتسافر خذها معاك
ريان: لا عادي ماتقول شئ
سعود: شنو عادي مافي قلبك رحمة انت تخلي مرتك وعيالك وتسافر وتتونس وهم لهم الله
ريان وهو يشرب عصير برتقال: ليش اول مره اسافر دونهم
فؤاد: ياشينكم مالكم سالفة غير سالفة العيال والحريم والله مليت منكم
سعود: يلا ولد خالتي شد حيلك وتزوج..تبي نخطب لك..ترى ذوقي عالــي
فؤاد: انت؟؟ لا مشكور العروس موجوده
ابتسم ريان لانه يعرف انها اسماء اللي صارت من ضمن الماضي البعيد المشوش اللي نساه....
ريان: تستاهلها بنت العم ماراح تلاقي حد بطيبة قلبها الله يوفقكم
فؤاد: خلها بس هي توافق وان شاء الله خير
سعود: الله يسهل عليكم وتلين اختي راسها..
وصل بهالوقت مساعد.. اللي طلب له بطريقة معسل تفاح
مساعد: مرحبا الساااااع
الكل: مراحب
مساعد وهي يرفع رجليه عالكرسي ويتربع.....
مساعد: فااااااتكم شسويت
سعود: شسويت بعد ذابح واحد
مساعد: دعمت سيارة واحد عاد هو ماحس كان اسرع اسرع اووف لين ضيعته الحمدلله
ريان: وتعورت سيارته كثير؟
مساعد: لا شوي بس
رن جوال ريان وكانت لطيفه متصله
ريان: لحظه عن اذنكم
قام وراح مكان هادئ ورد عليها
ريان: هلا لطيفه
لطيفه بتعب: ريان...
ريان: لطيفه شفيك؟
لطيفه: ريان الحق علي باموووت
ريان: ثواني وانا عندك
راح دفع حسابة وشغل السياره طيران....كان خايف عليها ليش مايدري عمره ماخاف عليها هالخوف.....
دائما كانت هي اللي تداريه وتهتم فيه...الحين جاء دوره....
مساعد: شفيه ذا الخبل طلع ركض
سعود: الله يستر اخاف صاير شئ
مساعد: دق عليه شوف
دق سعود على ريان اللي رد على طول
سعود: شفيك طلعت طاير ياحافظ
ريان: المدام تعبانه
سعود: اووه سلامتها...انتبه للدرب
ريان: لاتوصي باي
سعود: مع السلامه...
وصل ريان البيت والكل كان نايم..صعد لطابقهم ودخل غرفة النوم...لقاها عالسرير وشكلها تتنفس بصعوبه
راح وجلس جنبها ومسك يدها: شفيك لطيفه؟
لطيفه بصوت متقطع: مو قادرة اتنفس ريان....
ريان: قومي اوديك المستشفى
لطيفه: مايحتاج...بس ابيك جنبي
لفت عالناحيه الثانيه وهي تتنفس بصوت عالي...
راح جاب لها مويه بارده وشربها
فتح النوافذ كلها...ورجع جلس جنبها....تركها دقايق لين تهدى
ريان : صرتي احسن الحين
لطيفه: أي احسن..
ريان: اول مره تجيك هالحاله
لطيفه: لا
ريان وهو رافع حاجب: وانا اخر من يعلم
لطيفه: عادي كل مره تروح بسرعه هالمره طولت وحسيت اني خلاص باموت
قام من السرير وهو مكشر تسند عالكبت.....
شكنت اتوقع انها تقول لي؟؟ ههه ليش انا اهتم فيها اصلا..مالت علي انا اصلا حقير مافي قلبي ذرة رحمه
بنت الناس ماقصرت معاي سوت اللي عليها واكثر والله...بس انا مطنشها حارمها من ابسط حقوقها....
لا وفوق هذا ازعل اذا خبت علي شئ..تعرفني شين حتى لو قالت لي ماراح اهتم
بس انا خفت عليها عن جــد اول مره اشوفها كذا...
اوووف مادري شسوي بانتحر يانااااس
لف عليها لقاها غمضت عينها...راح وغطاها وشغل التكييف وسكر كل النوافد....وبدل ملابسه وجاء جنبها...
يطالعها ويراقب تصرفاتها.. حتى لو تعبت مره ثانيه يكون موجود
.........................
نرجع للقهوه مرة ثانيه....
مساعد: على فكرة انا بكرة رايح امريكا
سعود: شعندك؟
مساعد: شوية شغل
سعود: مو عوايد ابوي يرسلك
مساعد: لاشغل خااااص
فؤاد: شغل ولا....
مساعد وهو يسطر فؤاد على خفيف: ثمن كلامك لااقوم اتوطاك
فؤاد: الله يستر منك
فتح فؤاد جواله المسكر ولقى 5 مسجات من خدمة موجود.....
امه متصله انقبض قلبه ليه متصله 5 مرات.....
دق عليها على طول...
ام فؤاد: الوو
فؤاد: يمه فيكم شئ؟
ام فؤاد: انت ويينك ليه مقفل جوالك
فؤاد: لاني بالقهوه يمه خير فيكم شئ
ام فؤاد: خير بوجهك....خالك مساعد معاك
فؤاد: ايوه ليش؟
ام فؤاد: اجل تعالوا مسويه لكم عشاء
فؤاد: حلوو سعود بعد معانا
ام فؤاد: هات اجل اكلمه
عطاه التلفون
سعود: هلا هلا بالمزيونه
ام فؤاد: هههه هلا فيك حبيبي شلونك
سعود: والله تمام ياخالتي نسأل عنكم
ام فؤاد: اجل اتركوا عنكم القهاوي وتعالوا البيت بسرعه مسوية لكم ذاك العشاء اللي يحبه قلبكم
سعود: اللله من زمااان عن طبخك خالتي ثواني واحنا عندك
ام فؤاد: يلا انتظركم مع السلامه
سعود: الله يسلمك
وقاموا الشباب راحوا بيت ام فؤاد....
وصلــوا البيت وعلى طول راحوا غرفة الطعام لانهم سمعوا صوت البنات هناك...
سعود- مساعد-فؤاد: السلام عليكم
البنات: وعليكم السلام
مساعد وهو يجلس عالكرسي ويده على بطنه: ااه يابنات اختي والله جوعاان ادركووني بالعشاء بسرررعه
امل : ههه من عيووني شلونك سعود؟
سعود: والله بخير...انتي شلونك واخبار التدريس معاك؟
امل: قرف ياولد خالتي الله لايبلاك...ادعي لي بس..علل والله
فؤاد: أي علل يالعله التدريس رسالة يامتخلفه وبعدين محد ضربك على يدك وقالك صيري معلمة
اماني: انت شفيييك على اختي هاااا
فؤاد: ياااه كل شئ كوووم ولقافتك يااماني كوم ثاني
راح فؤاد واخذ منديل وحطه في فم اماني.....
سعود: الله يرجكم....وانتي اميره شلونك؟
اميره: تمام الحمدلله ليش ماجبت اسماء وجوري معاك
سعود: والله مايدرون من القهوه جينا دايركت لهنا
دخلت ام فؤاد وبيدها العصير قام سعود وحبها على راسها....
ام فؤاد: هلا هلا بشيخ المزايين هلا بشمعة الجلاس تو مانور البيت
سعود: منور فيكم ياخالتي والله اشتقت لكم
ام فؤاد: لو اشتقت تدل البيت تعال مرنا
سعود: اعذريني خالتي الشغل كاسر ظهرنا والله
ام فؤاد: ماعلينا يلا تفضلوا
مساعد: زاد فضلك يالغاليه....
وهم ياكلون وقف سعود عن الاكل وقام يشرب عصير
ام فؤاد: كل يمه اترك عنك هالعصير...
اماني: امي اني اغااار ماهذا الكلام المستفحل
مساعد: مستفحل يالمخبل...اعرفي معنى اسمك اول وبعدين قولي مستفحل
اماني: ليه انت تعرف معنى اسمك...
مساعد وهو يشيل نظارته الطبيه: ااه احم أي طبعا مساعد يعني يسعد مسعود مشتق اشتقاقا لغويا نحويا بلاغيا من السعاده...
فؤاد بعباطه: ويدخل دخولا جزئيا في السعاده الكامنه
سعود: مجانين وربي انتم
امل: اروح المطبخ ابرك لي منكم يالمسطولين...
ام فؤاد: روحي يمه بارك الله فيك
....................
http://song1.ozq8.com/music/gulf/sau.../rashed130.ram (http://song1.ozq8.com/music/gulf/sau.../rashed130.ram)

اليوم اللي بعد سافر مساعد امريكا وكان يعد الساعات بس يبي يوصل لها....
واخيرا حطت الطائره....خلص اجراءات المطار بسرعه واخذ تاكسي وراح للفندق المنشود...
دق عليها او ماصار قدام الفندق
دينا: الو خالي...
مساعد: هلا دندون
دينا: انت جيت؟
مساعد: أي وصلت وانا الحين عند باب الفندق انزلي لي سريع
دينا: طيييب...باي
لبست بسرعه وكانت بتنزل بس مسكها من ذراعها بقوه...
تركي: وين رايحه؟
دينا وهي تسحب يدها : انت مالك شغل اتركني
وطلعت ركض حتى انها مااستعملت اللفت .. من خوفها انه يلحقها نزلت من الدرج....
ولقت خالها عند الرسبشن من شافته حضنته وبكت من كل قلبها....
مساعد : خلاص دندونه دموعك غاليه..والله هالمتخلف مايستاهل وحده منهم...
دينا: بدال ماافرح ياخالي بشهر العسل..اكتشف انه خاين .. كيف ماتبيني ابكي
حجز الغرفه اللي جنبهم وصعد معاها لتركي...قبل مايدخلوا عليه
مساعد: ليش وقفتي خليني ادخل واعلمه الادب
دينا: بهدوء ياخالي مانبي فضايح
مساعد: ادري بس انتي افتحي الباب
فتحت الباب ودخلت معاه ...تركي من شاف مساعد وقف على حيله وهو منصدم...مو عارف شالسالفه....
مساعد: السلام عليكم
تركي وهو يطالع دينا اللي منخشه ورا خالها..: وعليكم السلام مساعد؟؟
مساعد وهو يقعد ويحط رجل فوق الثانيه: أي مساعد ليش مستغرب اجلس
جلس تركي لان اصلا رجليه مو شايلته: خير يامساعد اشوفك هنا....
مساعد وهو يلف لدينا: روحي جهزي اغراضك بسرعه
ابتسمت لخالها ودخلت تلم اغراضها...
تركي: هييه لحظه لحظه ليش وكاله من غير بواب فهموني شصاير..
مساعد: خويتك ياحبيبي تقولك شصاير....هي فاهمه اكثر مني ومنك
بلع ريقه وافتعل ضحكه غبيه: ههههه أي خويه بعد يامساعد الله يهديك..شنو مقلب يعني
مساعد: والله مو فاضي اسوي مقلب...هذا الواقع...تظن ماوراها رجال بكيفك تتزوجها وتخونها وهي بشهر العسل لاياحبوب...هالشئ اللي ماينسكت عنه وانا اليوم جاي اخذها ونرجع الشرقيه....
تركي وهو يروح لعند الغرفه: مو بكيفك...دينا زوجتي والذوق انك عاالاقل تستأذن مني قبل ماتاخذها
مساعد بسخريه: ذوق؟ انت لو تعرف الذوق ماسويت اللي سويته يااخي احترم عاالاقل مشاعرها..خيانه عيني عينك وين صارت هذي
تركي: هذا الكلام باطل..انا مااخون دينا ولا فكرت اخونها
بعد ماقال هالجمله دخل الغرفه اللي فيها دينا وسحبها بأقوى ماعنده من يدها حتى يمنعها ترتب اغراضها...
دينا وهي تصيح: اتركني....اترك يدي لاتعورني
دخل مساعد بسرعه الغرفه وعطى تركي ضربه في بطنه خلته يطيح عاالارض من قوتها....
مساعد: هذا وانا موجود بتضربها شلون لو ماكنت موجود...دينا بسرعه شيلي اغراضك
دينا وهي تمسح دموعها: انا جاهزه...
اخذت عباتها وطلعت مع خالها بس تذكرت جوازها...دخلت بسرعه اخذته من الخزانه
وطلعوا من الفندق كله بعد ماكنسل مساعد حجزه...وراحوا لفندق اهدئ واطلالته ساحره....
اول مادخلت الشقه رمت نفسها عالكنبه وبكت من هالموقف البشع اللي صار قدام عيونها...وتندب حظها اللي طيحها بواحد مثل تركي...
مساعد وهي يجلس جنبها: والله يادينا لازعل منك...
دينا: احبه ياخالي..ليش يسوي فيني كذا
غمض عينه وهو يمسك يدها ... حرام اللي يصير فيك يابنت اختي بس شنسوي .. الحمدلله على كل حال...
مساعد: احمدي ربك يادينا انك عرفتي حقيقته قبل لايصير شئ...تعرفيه من اول احسن من بعدين لما يصير عندكم عيال...
كلماه ماكانت تزيدها الا حزن وقلبها كان يتقطع اكثر واكثر...ضربت عالطاوله اللي جنبها بكل قوتها لين صارت يدها حمراء
ماتت الفرحه ياقلبي مابقى غير الاحزان
امسح دمعتي اداري ونتي واناجي الاشجان
قومها بس هي ماطاعات تقوم...
دينا وهي لسه تبكي: خليني...ماابي اقوم اتركني لوحدي خالي
مساعد: يلا عاد عن الدلع كل هذا على واحد مايسوى...قومي غسلي وخلينا ننزل متأكد من يومين ماطاح بطنك شئ
دينا: مالي نفس ماابي اكل شئ
سحبها للحمام وفتح الماي: غسلي بسرعه وانا انتظرك بسرعه
انصاعت لاوامره لان لامفر مساعد يسوي اللي براسه دائما...غسلت وجهها بمويه بارده وبعدها طالعت نفسها بالمرايه كانت شاحبه بشكل مو طبيعي ومن كثر الدموع والصياح تنفخت عينها...
نزلت دموعها غصب عنها مو قادره تمسكهم وتتحكم فيهم...
واختلطت بالماي على وجهها جلست على كرسي بالزاويه وضمت رجليها لحضنها....
ليه ياتركي..انا مااستاهل منك كل هذا..كيف في انسان في هالدنيا بهالقساوه..معقوله انعدمت منك الرحمه
عروس بشهر العسل تقضي 3 ليالي وهي ضامه مخدتها وتبكي والله حرااام ..الله ينتقم منك ويكسر قلبك مثل ماكسرت قلبي...
طلعت من الحمام لقت خالها متجهز وخالص كان لابس بدلة سوداء ومسوي شعره على ورا وطالع هندسم مان من جد...ابتسمت له ابتسامه جافه ودخلت تغير ملابسها...كمان هي لبست بدلة سوداء مثل خالها وحطت كريم على وجهها يخفي الشحوب واخذت شنطتها وطلعت....
مساعد: ليه يعني تقلدين شفتيني لابس اسود رحتي لبستي مثلي..
دينا: احبك لازم اقلدك
مساعد: ويلي ويلاه على المعجبات زوجتي تغار
دينا: شنوو...من جدك؟
مساعد: لحوول انتوا تموتون على طاري العرس.....ماقلت شئ
دينا: لاجد خالي..في شئ؟
مساعد: سر
دينا: بيننا اسرار
مساعد : كم تدفعي
دينا: العشاء على حسابي بس قول وفرحني شوي
طلعوا من الفندق وهم على نفس السالفه....
مساعد: والله الصراحه امول بنت خالتك ناويه علي بالموت شايفه لي وحده
دينا: الله وبتدخل القفص الذهبي
مساعد: شايفتني غراب ولاحمامه لاياشيخه انا طاري العرس مااحبه...احس لما اسمع طاريه بلوعه بشئ على صدري احاسيس مااقدر اترجمها
دينا: ههه مو لهالدرجه حلو ترى العرس خالي...تجلسك حرمتك من النوم وتسوي لك احلى فطور بعدها تروح الدوام..وترجع وهي مزينه لك البيت وذاك الغدا السنع...لكن ياخالي رفضك للزواج حاله نفسيه يبي لي اشخصها
مساعد: تكلمت الدكتوره النفسيه..ياشيخه تخلي اعرس..واخلي حرمة تتحكم فيني... لالا مستحيل (ويقلد صوت البنات) حبيبي مساعد وين رايح...حبيبي مساعد وين جاي وليه تأخرت وليه اكلت وليه نمت
دينا: هههه تبالغ....
وصلوا للمطعم وطلبوا العشاء....
مساعد: دينا في رحلة للسعوديه بعد 3 ايام...سألت عنها وانا جاي لك..
نزلت راسها للصحن..دمعت عينها بس مستحتهم بسرعه..
مساعد: ها شقلنا....مانبي دموع
دينا: ياخالي مو بيدي حاسه اني باموت مو قادره اتحمل
مساعد: حرام لاتسوين بنفسك كذا...
دينا: شلون مااسوي ياخالي....الحجر لو صار له اللي صار لي نطق ...
تنهد وهو يحس بالعجز تجاه هالمشكله..بالفعل مشكلة كبيره...لازم يلقى لها حل ويريح هالمسكينه...
مساعد: تبين الطلاق؟
رفعت راسها على طول له: طلاق؟ انا اصير مطلقه
قامت تردد هالكلمه في مسامعها...حست قد ايش بشعه هالكلمه..اصير مطلقه طيب الناس شبتقول..ماصار لها اسبوع متززوجه وتتطلق...الناس ماترحم احد
دينا: لا...ماراح اتطلق
مساعد: وشلون؟؟؟ وتبقين معاه؟
دينا: اهون من الطلاق وكلام الناس والقيل والقال
مساعد: يخسي اللي يتكلم عليك ماحد يقدر يجيب طاريك بكلمة شينه...ياحلوه مستحيل اخليك تبقين معاه بعينك شفتيه كيف كان بيضربك لو اني تداركت الوضع..والله يادينوه لو ابوك واخوك يعرف قتلوه
دينا: لهالسبب ماابيهم يعرفوا شئ
مساعد: وتبقين معاه؟ هذا كلام مجانين مع احترامي دينا
دينا: ياخالي افهمني صحيح انه مايستاهل اعيش معاه...لكن عاالاقل اتطلق بعد فتره مو بنفس الاسبوع
مساعد: وكرامتك
دينا وهي تتنهد: أي كرامة ياخالي...هذا الطريق انا اخترته ولاازم امشيه للاخر واشوف....
مساعد: والله يادينا هذي حياتك وانتي حره بس مادري كيف بصبر وانا اشوفك وياه....بعدين تضمنين انه مايأذيك
دينا: لاتخاف مابيقدر يسوي شئ اعرف كيف اسيطر على جنونه
مساعد: براحتك..عالعموم احنا لما نرجع السعوديه نتفاهم هناك....
دينا: طيب شقول لامي وابوي واهلي...
سكت مساعد وهو يفكر
دينا: تكفى فكر بحل يطلعنا من هالورطه خالي
مساعد: بس مافي غير هالحل...الحين مو هو اهله هنا بأمريكا؟
دينا: أي
مساعد: خلاص نقول لهم مشاكل مع اهله وانا لما جيتك ماقدرت اخليك في هالظروف....لانه بينشغل معاهم عنك
دينا: وتتوقع يصدقون؟
مساعد: مافي غير هالحل...انتي بس خلي الموضوع علي انا افلفلها وابهرها وبياكلونها غصيا عنهم..
دينا: ان شاء الله خير...
مساعد: واذا رجعنا ناويه ترجعين للعياده؟
دينا: اكيد وحشتني ودي ارجع للشغل
مساعد: الله يوفقك يارب...
................................
الساعه 11 ونص كان توه صاحي من النوم..قام بنشاط وحيويه سبح طلع من غرفتة لقة اخوه خالد نايم عالكنبه والتلفزيون مشغل....
راح طفى التلفزيون وصحى اخوه
فؤاد: خلوود خويلد
خالد وهو يفتح نص عين: شتبي خلني بنام
فؤاد: قوم نام بغرفتك ليه نايم هنا
خالد: هنا وداخل نفس الشئ..متعيجز اقوم
فؤاد: اشيلك؟
خالد: اذا تقدر
رفع اخوه وبسرعه للغرفه ورماه عالسرير
فؤاد: بل بل عليك مو جسم يالمتين
ضحك خالد وهو لسه مغمض عينه
خالد: مشكور عالتوصيله
فؤاد: احم فديتني انا حنون ورومنسي يابعد قلبي يافؤاد
خالد: طاع هذا جن مالقى حد يغازله قام يتغزل في روحه
فؤاد: اااخ باشقق ثيابي ياخوي ياليت لو توافق علي ماابيها تدلعني يكفي انا بادلعها باعيشها بحلم...
خالد: ياحسرتي عليك يااخي...اصلا ذي بنت خالتك مغروره ليه مو موافقه
فؤاد: لاتغلط عليها لااجي اذبحك كل شئ ولا اسماء
خالد: اسماء واسماء اللي يسمع الحين ابد باريس هيلتون
فؤاد: وشفيها حرمتي يابعد قلبي احلى من هالخمه
خالد: بعععد صارت حرمتك ؟ الله يخلف اقول اذلف بنام
وغمض خالد عينه
فؤاد: انت نمت؟
خالد: أي اصلا انا نايم (وهو يسوي صوت الشخير) اخخخش....اخشششش...
فؤاد: هههااااي مو صاحي
خالد: مادري عنك تسألني نايم..حد ينام وهو يتكلم
فؤاد: يلا نام احلام سعيده
خالد: ادعيلي احلم بالمزيونه
فؤاد: يااااري تحلم بسحيلة ام الخلاقين
رمى خالد على اخوه المخده...ضحك فؤاد على خباله وطلع وهو يسولف مع نفسه...
اسماء....ااخ ياليتك عندي هنا..اشوفك تسولفين وتضحكين...تنثرين الفرح داخلي...
ياربي انا خلاااص ماتحمل ياتعطيني جواب نهائي ياانتحر لمتى ببقى معلق بالهواء باكلم امي تروح لها وتتفاهم معاها للمره الاخيره خلاص طفح الكيل.....

نزل بسرعه لامه لقاها جالسه تشرب شاهي لوحدها
فؤاد: صباح الخير يمه
ام فؤاد: أي صباح صرنا الضحى
فؤاد: نفس الشئ يمه
وجلس مرتبك يبي يكلمها بس مو عارف....ابتسمت وتركت البياله على جنب
ام فؤاد: بعيونك كلام
فؤاد: بصراحه أي
ام فؤاد: قول اسمعك حبيبي
فؤاد: يمه مليت ابي اتزوج...روحي كلمي اسماء لمتى ببقى معلق كذا لاهي موافقه ولا رافضه اخر مره كلمها خالي قالت بتفكر....تكفين يمه والله بنتحر
ام فؤاد: بسم الله عليك يمه لاتقول هالكلام....خلاص اروح لها اليوم
فؤاد بفرح: جد....يابعد حيي يايمه وين القى مثلك
ام فؤاد: الفرحه اذا شفتها بعيونكم تسوي عندي الدنيا باللي فيها.....
فؤاد: يابعد عمري يالغاليه...اجل انا بقوم اجهز للصلاه
ام فؤاد: الله معاك يمه...
...........................
كانت جالسه بغرفتها وتدق عالجيتار اللي اخذته , حصلت لها زفه محترمه من امها يوم اللي اخذته بس عدت على خير...
سمعت صوت دق عالباب تركت الجيتار وقامت فتحته كانت لطيفه ومعاها رامي...
ديمه: هلا وغلا..غريبه زياره لغرفتي المتواضعه
لطيفه: ابد بس نازله من فوق قلت على طريقي اناديك للغدى
انتبهت لطيفه للجيتار دخلت الغرفه وشالته: يالمجرمه من وين جبتيه؟
ديمه: شريته من السوق
لطيفه: ريان يدري؟
ديمه: لالا مايدري تبينه يذبحني
لطيفه: ياويلك منه ياديموه لو عرف احسن لك ارميه وبلا مشاكل
ديمه: ابوي موافق
لطيفه: عمي مسكين طيب مايقول شئ بس ريان كبريت انتي عارفته زين
ديمه: خلينا ننزل ...
وديمه تمشي عالدرج جر رامي شعرها اللي فالته
ديمه: ااااي شفيك ؟
رامي: دبه
ديمه: اذا انا دبه انت شنو ... طالع نفسك هيووووج وطلعت له لسانها
قام يركض وراها وهي تركض لين وصلوا لغرفة الطعام وجلست جنب ريان...
ريان: خير شفيك تراكضين
ديمه: ولدك الدب يلاحقني
ام ريان: سموا بسم الله
الكل: بسم الله
رفعت لطيفه عينها لريان...مو على بعضه هاليومين ... طول الوقت سرحان وساكت لازم اكلمه....
ابوريان: دينا ماكلمت حد فيكم
ام ريان: لاوالله صار لها يومين مااتصلت العصر باكلمها...
ديمه: لقت حبيب القلب ونستنا
ام ريان: اكلي وانتي ساكته
ابوريان: تدرين ان اخوك بأمريكا
ام ريان: أي دريت ليه رايح؟
ابوريان: يقول شغل خاص مادري شعنده هناك
ام ريان: أي الله يوفقه....
ريان وهو يقوم: الحمدلله...عن اذنكم
ام ريان: وين ياولدي مااكلت شئ
ريان: معليش يمه بس شبعان...
صعد عالدرج بكسل ولطيفه تتبعه بنظراتها.... خافت عليه وقامت هي بعد
ابوريان: وين يابنيتي مااكلتوا شئ
لطيفه: باروح اشوفه عمي...احسه مو على بعضه...كملوا غذاكم....
دخلت غرفة نومهم لقته منسدح ومغمض عينه....راحت وجلست جنبه
حس بوجودها لانه شم ريحة عطرها المميز....تلقائيا رفع راسه وحطه على رجله وقامت تمسح على شعره...
لطيفه بهمس: شفيك حبيبي
ريان: مافيني شئ
لطيفه: انا عارفتك ريان اكثر من نفسك افتح لي قلبك
ريان: متضايق شوي
لطيفه: من شنو؟
ريان: مادري ضايقه فيني الدنيا...احس ملان زهقان..كاره كل شئ
لطيفه: بسيطه حبيبي..الدنيا ماتستاهل علقها على مسمار وانسى....احب اشوفك دائما مبسوط وفرحان..
سكت وهو يسمع كلماتها...الله عليك يالطيفه مافي حد بطيبة قلبك الواسع..رغم تصرفاتي الغبيه معاك وغبائي لكنك متحملتني...
ريان: لطيفه....انتي سعيده معاي؟
لطيفه: اكيد
ريان: انا موفر لك كل شئ تحتاجيه؟
لطيفه: يكفي وجودك بحياتي يغنيني عن كل شئ
لمعت براسه فكره...هي الحل الوحيد حتى ينسى زهقه وملله ويبدأ حياته معاها من جديد....
ريان وهو يقوم ويقعد مقابلها : شرايك نسافر؟
لطيفه: نسافر؟ ووين؟
ريان: أي مكان تبينه انا بصراحه غرت من دينوه وباسوي بعد شهر عسل...
لطيفه: هههههههه وعيالك؟
ريان: اقولك شهر عسل بنعرس مره ثانيه تقولين عيالك
نزلت راسها وهي مبتسمه....
ريان: وين تبين تروحين؟
لطيفه: المكان اللي تبيه....اهم شئ مو الغرب تعرفني مااواطنهم
ريان: تبين مصر ولا لبنان ...
لطيفه: لبنان احلى....
ريان وهو يروح لعند التلفون: بتصل المكتب واحجز....
اتصلت وكانت تسمعه وتطالعه ببتسامه شكر وامتنان لهالشخص اللي ملئ حياتها بالفرح....
سكر ورجع يجلس جنبها: اليوم اخر الليل فيه رحلة
لطيفه: اليوم....بدري مره
ريان: عادي قومي جهزي الشنط وخلينا نتوكل
لطيفه: على امرك
..............................
الساعه 5 العصر وصلت ام فؤاد بيت اختها ام سعود..ومعاها اماني..
جوري وهي تستقبل خالتها: هلا هلا بأحلى خالة بالدنيا
وحضنتها وباستها
ام فؤاد: هلا فيك حبيبتي شلونك؟
جوري وهي تطالع ورا خالتها: بخير...معقوله ماحد جاء معاك من الشمعدانات
اماني وهي تدخل وتنط: احم...اماني وصلت
راحت لها جوري وهي تضحك وسلمت عليها : هلا بالجنيه والله كنت باذبحك لو ماجيتي
اماني وهي تسطر جوري على خفيف: افا عليك يابنت خالتي
ام فؤاد: هايمه جوري وين امك واختك غريبه مافي حد
جوري: موجودين ..جالسين كلهم عالمسبح الحين اناديهم...
راحضت جوري ركض لهم ونطت جنب امها
ام سعود: غربلك الله شفيك انتي مهبوله
سعود: طالعة على اخوها ( وهو يطالع اخوه اللي يسبح بالمسبح )
فارس وهو يطلع راسه من الماي: اول مره تقول شئ صح..يعني اذا ماطلعت على اخوها الشيبه بتطلع على من
سعود: تخسي الا انت..الحين انا شيبه
رزان اللي جالسه تسبح مع عمها بالبركه : بابا ليش تهاوش عمي
وراحت لحضن فارس
فارس: احم..موت قهر يااا .. يالشيبه هههههه
جوري: لحووول ليش كذا انتوا..يمه خالتي ام فؤاد بره تبي تشوفك
ام سعود وهي تقوم: وشفيك ساكته ياحظي ماتكلمتي...وطلعت وابوسعود اللي كان طول هالوقت يقرأ جريده راح غرفته يرتاح....
طلع فارس من المسبح وحط فوطه على خصره وراح جلس جنب اخوه...
فارس: هلا والله بأخوي حبيبي
سعود اللي شايل بخاطره على فارس لانه اخذ مفاتيح سيارته وطلع وسعود تورط وماراح العمل : اذلف لا والله اهفك كف ماتدل طريقك بعده
فارس: افا ياسعيدان ماصارت...
اسماء وهي تشرب هوت شوكلت: ليه شمسوي بعد ابو المصايب
فارس: تراني طايح من عيونكم ليه كذا والله حرام
وسوى نفسه يبكي وحضنته جوري: لاياضناااي لا ماتبكيش كده
فارس وهو يشد شعر اخته: دلعيني بالسعودي مو مصري يالدبه
دخلت عليهم اماني وسمت....
الكل: وعليكم السلام
اماني: هاا متخبيين هنا كيفكم ابناء خالتي العزيزه؟
فارس: لالا تجلسي هنا
خافت اماني ولاجلست عالكرسي...
جوري: لاتفشلنا فروس عاد...قعدي حبيبتي
فارس: ماتشوفينها صايره دبه لابابا تكسر مقاعدنا
اماني وهي تجلس بقوه: مقعد بعينك والله انا مو اسمن منك
سعود: لحوول خلاص انتي دبه وهو دب وانا رشيق زين
اسماء: وين اموله واميروه؟
اماني: ابد الثنائي المرح بالسوق
اسماء: شعندهم؟
اماني: اووه مادريتي سحيله ام الخلاقين حصوه عرسها الاسبوع الجاي
جوري واماني بدهشه: شنووووو؟
اماني: والله تخيلوا واللي خطبها واحد مريش غني وسيم وعند ابوه شركه كبيره
سعود: والله فاضيين واذا خطبت يعني الله يوفقها الا من هي؟
اماني وهي تلف لسعود: وحده نعرفها....
فارس: ياخوي ذولي فاضيين ليل نهار حش وبربره
اماني: عاالاقل بربره هنا افضل من البربره في التلفون نص الليل
جوري: هههههههههههاااي جات اللي تعطيك من الحامي
فارس: شقصدك يعني...ياربييه شسوي انا في المعجبات هم اللي يدقون مو انا
سعود وهو يدخل يده بشعره بغرور : احم ماتلقى لي وحده ولا ماانفع؟
اسماء: والله ياخوي انت اشر بس ولك علينا تصير زوجتك على طول
سعود: شفيك انتي وبنت خالتك امول مشتغلين خطابات
اسماء: بنعرسكم يااخي مانبي عوانس هههه
فارس: هههااااااااهووو ياقلبي...كلن يشوف الناس بعين طبعه يا...عوااانس
قام يركض لان اسماء رمت عليه علبة المناديل..بنفس الوقت دخلت ام فؤاد عليهم
فارس: ههههه هلا بحبيبتي خالتي ( وحبها على راسها)
ام فؤاد: هلا فيك حبيبي شفيك طاير
فارس: الارهابيات بيذبحوني اروح ابرك لي باااايوو
جلست ام فؤاد جنب اسماء بعد ماسعود سلم عليها....
ام فؤاد وهي تكلم اسماء بصوت منخفض : ابيك بكلمة راس
سعود: احم...بعد اسرار لنا الله
ام فؤاد: هههه يوم اللي تفكر تعرس يكون لك اسرار لين تقول بس
سعود بمرح: اجل بعرس
طالعته رزان اللي توها قايمه من المسبح بنظرات غريبه...لام نفسه على الكلام اللي قاله وافتعل ابتسامه ساخره
سعود: ههه امزح بابا مو تصدقين ولاتزعلين
رزان وهي تروح له: ليه تمزح...انا ابي ماما مثل صديقتي فاطمه
طالعها بصدمه وقام يطالع اخته وخالته...
جوري: ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقااا
سعود: من جدك بابا...؟ مايصير
رزان: ليه مايصير؟ ابي ماما تمشط شعري الصباح وتلعب معي وتذاكر معي مثل صديقتي فاطمه امها تلعب معاها وتذاكر معاها
طالعها بحزن وقام طلع عنهم...
قامت جوري وراه وسحبت معاها رزان....وطلعت وراهم اماني اللي طول الوقت ساكته تراقب هالموقف
اسماء: خالتي اكيد زعل ...
ام فؤاد: ليه يزعل؟ المفروض بنته هالمسكينه هي اللي تزعل ليه يحرمها من ابسط حقوقها
اسماء: هو ماقصر على رزان بس مايبي يتزوج براحته...الا خير خالتي شكنتي بتقولين لي من شوي
ام فؤاد: تتوقعين في موضوع غيره
نزلت راسها وهي تشبك اصابع يدها ببعض...
اسماء: فؤاد؟
ام فؤاد: ايوه...خلاص يمه انتي من زمان عندك علم بالموضوع تدلعتي يالدلوعه كثير وفكرتي كثير...ابي منك اجابه نهائيه هاالاسبوع انا مسويه عزيمه عندي بالبيت...
اتمنى تفكرين وتستخري ربك للمره الاخيره وتعطيني جواب نهائي
اسماء: مادري خالتي....
ام فؤاد: ماابيك تقولين شئ الحين....استخيري قبل...وابي ردك يوم الخميس طيب؟
اسماء: ان شاء الله يالغاليه
ام فؤاد: الله يكتب اللي فيه الخير
................................
الساعه 10 جهزوا كل اغراضهم وجات الخادمة تنزلهم....شافتهم ام ريان ووقفت مبتسمه ردت لها لطيفه الابتسامه
ام ريان: خلاص يمه الحين بتمشون؟
لطيفه: بعد شوي يالغاليه .. يمه مااوصيك على رامي وهاني انا الحين نومتهم حتى مايشوفوني ويبكون
ام ريان: لاتوصين حريص يمه روحوا انبسطوا ورامي وهاني بعيوني
لطيفه وهي تبوس راس ام ريان: الله يخليك لنا ياشمعة الدار....
نزل ريان وبيده الجوازات والتذاكر..وكان لابس بنطلون اسود وبلوزه بلون اخضر مطفي وطالع فريش وحلو...
ابتسمت له لطيفه وهي تطالعه بأعجاب
ريان: لاتطالعيني استحي
لطيفه: ههههههههههه
ام ريان: انتبهوا لنفسكم ولاتخلي زوجتك يمه ريان لوحدها...
ريان: من عيوني يمه....وين ابوي؟
ام ريان: مابعد يرجع
ريان: كنت ابي اشوفه...اجل سلمي عليه يمه كثير ... يلا لطيفه
لطيفه: يلا
ام ريان: تروحوا وترجعوا بالسلامه حبايبي....
ودخلت ام ريان المطبخ
جاوا يطلعوا بس صوت العفريته ديمه وقفهم
ديمه: وووويت ويت
لفوا لها اثنينهم
نزلت لهم وهي مبتسمه....
ديمه: كيف تسافروا قبل ماتودعوني
حضنت اخوها اللي تحبه من كل قلبها : بتوحشني
ريان: وانتي بعد يالدبه
راحت وحضنت لطيفه: وانتي بعد بتوحشيني بشتاق لسواليفك
لطيفه: هههه وانا بشتاق لك يالعفريته....لاتجنني خالتي اوكي
ديمه: يصير اروح معاكم
ريان: لاياشيخه اذلفي داخل
ديمه وهي تقرب منهم وتكلمهم بصوت منخفض: حبوا بعض وعيشوا شهر عسل كأنكم توكم معرسين اووكي
ريان وهو منحرج: احم يلا يلا لطيفه هذي ماوراها الا الخراب
لطيفه: ههههههههه اوكي يلا ديمه حبيبتي انتهي لنفسك...مع السلامه
ديمه: الله يسلمك...لاتنسين هديتي
لطيفه: من عيووني

....................
نطير شوي لأمريكا مكان ماتتواجد دموع القهر والحزن...تلطفها بسمات الامل والمرح...
مساعد: لاوالمشكله يابنت اختي انها دبه تقولين امممم ثلاث منك
دينا وبطنها يعورها من كثر الضحك: هههههههههه خالي حرام عليك خلاص
مساعد: وتطالعني وتخزني عاد سبيتها بالسعودي الخبله على بالها امدحها
دينا: هههههه ..اقول خالي
مساعد: هلا
دينا: بكره رحلتنا صح؟
مساعد: أي بكره الصباح جهزي اغراضك
ابتسمت ولفت تطالع الرايح والجاي...هاليومين اللي قضيتهم مع خالي حسيت براحه غريبه وتناسيت تركي تقريبا..بس مانسيته.. مااقدر انسى جرحه...
بيبقى زوج مع وقف التنفيد وبعدها بطلب الطلاق ماابيه ..
.......................
هذا جزء بسيط اتمنى يعجبكم
وبس اكمل الجزء اللي بيدي انزله داايركت

دلوعــــة الشرقيه
اول ماوصلوا ناموا على طول من تعب السفر رغم ان الرحله ماكانت طويله ..صحى الساعه 10 الصباح ولف عليها لسه نايمه وشكلها تعبانه...شال الجوال و3 مكالمات فائته من سعود
اكيد سعيدان عرف اني سافرت ومتصل يهاوش لاني ماقلت له خلني اكلمه...
سعود ومن اول رنه: هلا بالخيانه كلها .. تو مااسفرت وانورت يابعد حيي...روح بعد موزنبيق وانا اخر من يعلم...اصلا انا ولد البطه السوده لازم ماعرف عنك شئ
ريان: هههههههه هلا بالجزيره والمستقله هذا الموجز اعطيني التفاصيل
سعود: لعنبوك ولاكني ولد عمك تسافر ولا تقول
ريان: بصراحه انا غرت من دينوه قلت يلا اسوي بصل مون اقصد هني مون
سعود: هههههه الا اخبارهم المعاريس وخالك وينه من راح ماتصل
ريان: والله مادري عنهم انا مو فاضي تبي دق عليهم وتطمن
سعود: اييه لنا الله من قدك هني مون ولبنان وحركات..وياارض هدي ماعليك قدي
ريان: تزوج والله محد ماسكك ولو تبي رح عطارد شهر عسل ماراح نقول لا
سعود: فكنا واللي يسلمك عالعموم يالمعرس...شهر عسل ممتع هالله هالله في بنت الناس
ريان:لاتوصي سلم عاالاهل
سعود: يوصل فمان الله
سكر وهو مبتسم ..احب هاالانسان احسه توأم روحي..قام من السرير بس مسكته..قرب منها وهو مبتسم..
ريان: اسف صحيتك
لطيفه وهي تفتح عينها وتغمضها: كم الساعه الحين؟
ريان: امممم 10 وربع
لفت عالناحيه الثانيه وكملت نومتها....قام غسل وصلى وطلع يتمشى اختار منطقه يحب يزورها ( جونيه)
هالمنطقه محببه لقلبه كثير جلس عالكرسي وهو يراقب الناس...
كل واحد وحبيبته او زوجته وانا مين حبيبتي؟ لطيفه؟..مااحس بحرية مشاعر تجاهها..ماانكر اكن لها شعور مميز بس ودي هالشعور ينطلق بلا حدود بحرية مطلقه بس كيف...
الغلط مني لطيفه ماقصرت..سوت اللي عليها واكثر بعد..بس انا صاير استقبل ماارسل يقالي جوال مقطوع خخخخ
ليه مااعطي نفسي فرصه اكيد حياتي بتصير احلى مع انسانه احبها بكل حواسي..اعيش لها وعلشانها..
طالع ساعته..لازم مايتأخر عليها رجع للفندق..لقاها جالسه مقابل المرايه ابتسم وهو يطالع اللي لابسته..
كانت لابسته روب نوم وردي حرير طويل بس مطلعها نعومه حيل...ورافعه شعرها ذيل الحصان...
لطيفه: وين كنت حبيبي؟
ريان: مليت قلت اطلع اشم هوا
لطيفه وهي تقرب منه: تمل وانا معاك؟
ريان: اكيد لا..بس ماحبيت ازعجك واصحيك...توك قايمه؟
لطيفه: ليش نمت انا ياريان من اول ماطلعت والجوال ماسكت...رامي يتصل ويبكي والله قطع قلبي
ريان: افا ابو الريم شفيه؟
لطيفه: يقول وين انتوا ماما باخلي السواق ياخذني لكم
ريان: ههههههههههه حلوه قولي له بالمشمش قال سواق قال
لطيفه: حرام عليك قلبي ناطف عليهم..
ريان وهو يرفع حاجب: جزاة الخير سواد الوجه جايبها لبنان وتفكيرها هناك سعودي
لطيفه: لاتلومني حبيبي هذول عيالي قطعة مني
ريان: وعيالي بعد ماقلت شئ
لطيفه وهي تكلم نفسها...ريان مايحب حد يشاركه في شئ يملكه حتى لو كانوا عياله فديته ...
........................
وهو في الدرب يروح يمين ويسار جن الولد...مابقى مكان ماراح له...زهقااان وطفشاان
اووف مليت بصراحه...وين اروح..بس مالي الا فرووس الدب..ااخ يافروس صرت احب اجيك بيتكم بس علشان اختك العفريته جوري....طلع جواله ودق عليه
فارس: الله لاكان جاب الغلا
ماجد: بل...خلاص ياخي لاتذلنا باي
فارس: تعاال حبيبي انت
ماجد: شعنده الخكري
فارس: خكري بعينك ..وينك فيه؟
ماجد: ارض الله الواسعه
فارس: اها صاير صايع ضايع في الشوارع
ماجد: اقول اسكت بس
فارس: تدري كسرت خاطري تعال مرني
ماجد بنشوه: ثواني ياحبيبي ئلبي وانا عندك
فارس: مشكلة الناس الغثه مايصدقون على الله
ماجد: روح زين اذلف
سبح فارس ولبس له بدله سبورت طلع من غرفته وشاف سعود عالدرج وقف يسولف معاه ونسى روحه...
جوري واسماء ومعاهم رزان متجهزين على اساس يروحون السوق وياخذوا ملابس للجامعه حق جوري
رزان كانت تاكل ايس كريم ورايحه جايه بالحديقه وجوري مقهوره على اختها صار لها تنتظهرها نص ساعه واسماء على اقل من مهلها تتجهز....
فكت لثامها للمره الالف وسوته مره ثانيه...ماتحب تكشف ابد باالاسواق بنفس الوقت ماتحب تتغطى لانها ماتشوف زين لذلك حل وسط اللثام....
وماجد...شنقول عنه من صار عند البيت تغيرت احواله...وهو يكلم روحه :
شفيك يالزفت تدق بسرعه...ياربي منه هالقلب..ليه احس اني بشوفها...يااارب اشوفها جننتني وربي هالبنت مادري ليش لاحد يسألني...
توه بيدق الباب الا رزان فاتحته وتركض .. صدمت فيه وطاح الايس كريم الوردي على ثوبه...شهق بصوت عالي ووقف مصدوم يطالع رزان اللي خافت ودمعت عينها من الخوف ودخلت تركض لعمتها جوري
رزان: عمتي عمتيي
جوري: هلا
رزان: تعالي بسرعه
جوري: وين يارزان خليني هنا
سحبت عمتها من يدها للباب...
جوري: ياماما اتركيني وين بتاخذيني
فتحت رزان الباب لجوري وشافته....طالعته من فوق لتحت وضحكت..
ماجد صار عنده مزيج من الاحاسيس بهاللحظه لما شافها وعرفها من عيونها ومن بتكون غيرها يعني....
فرح لانه شافها , شوق ووله , عصبيه من ضحكتها , بنفس الوقت قلبه ذايب على عيونها...
جوري: اسفين لاتعتب عليها طفله
ماجد: ..... كيف حالك جوري
جوري بعصبيه مصطنعته حتى تطفره: جوري بعينك عسى عينك البط قول امين....استح على عمرك شنو شلونك جوري
ماجد: اوووف انتي ليش تكرهيني انا شسويت لك
جوري: وليش احبك؟؟
طالعها بعصبيه حست انه بيسطهرها بأي لحظه
جوري: احم..امم بنادي لك فارس
ماجد: مانبي منك أي خدمات مشكوره برجع البيت اغير ملابسي
جوري: أي احسن بعد
ماجد: شقلتي؟؟؟؟؟؟
جوري: اه لا اقول الله معاك يعني
مشى بعصبيه ودخل سيارته صفع الباب بقوه ومشى....قبل مايبعد عن البيت رمى عليها نظره غريبه مافهمتها وراح...تسندت عالباب وهي مبتسمه....هههههههههه تستاهل اللي يجيك...بس حلو
نظراته عصبيته..خباله ههههههه
.........................
صار موعد طيارتهم كانت متوتره عاالاخر....اقل من اسبوع وترجع لتركي من جديد مؤقتا وبعدها كل شئ يروح في حال سبيله وتتطلق....بترجع له بدون احاسيس ولا مشاعر..
كل شئ فيها متبلد حتى ضحكتها مالها أي معنى..
في الفتره الاخيره اقتنعت بفكرة ان كل شئ بهالدنيا نصيب والشخص ماراح يتاخذ الا رزقه ونصيبه اللي الله كتبه له..وتركي نصيبها وقدرها اللي لازم تقتنع وترضى فيه...مو هي تحدت اهلها علشانه خلاص كل شخص يتحمل نتيجة اغلاطه...
دخل عليها مساعد وهو مبتسم: ها دندون خلصتي ؟
دينا: البس بس عبايتي خالي ماراح اتأخر...
مساعد: أي تكفين بسرعه
لبست عالسريع وراحت لعند خالها اللي حط يده حول كتفها وطلعوا من الفندق...
بالطائره كانت عينه تروح وتجي عليها متوتره بشكل نرفزه خلاص مايتحمل هالوضع...
مساعد: خلاص عاد دينا
دينا: شنو؟..عادي مافيني شئ
مساعد: كل هذا ومافيك شئ...خلاص اهدأي وانا قلت لك اللي تبيه بيصير..
دينا بحزم: اللي ابيه تعرفه ياخالي
سكت خالها وهو مقهور لو على وده ماتبقى مع تركي ولا ثانيه وحده بس هي تبي هالشئ...ماتبي تتطلق على طول حتى ماحد يحس بشئ...
دينا: ادري كلامي مو عاجبك
مساعد: لا دينا انتي كبيره وفاهمه...تدرين انا نعسااان بنام يلا اصمتي واخمدي
دينا: ههههههه طيب
.....................
اليوم التالـي..
اوتعى من النوم العصر الساعه 4 لف وراه مالقاها...قام بكسل يدورها شافها جالسه عالكنب وتكلم جوال..راح وجلس جنبها
لطيفه: ههههه من عيوني حبيبي ايش تبون بعد....بس؟؟....غالي والطلب رخيص...اكيد حبيبي...ان شاء الله بس انت دير بالك على اخوك لاتطقه......ههههه أي انت احسن منه.....انتبه لنفسك زيين يلا باي
حطت الجوال جنبها ولفت له...
ريان: رامي؟
لطيفه: أي والله
ريان: ايش يبي؟
لطيفه: ابد طفش خالتي المسكينه قامت اتصلت وخلته يكلمني
ريان وهو يتثاوب: اهاااا
قام يطالعها وهي مبتسمه..يالله قد ايش حلوه ابتسامتك..طالعة من القلب ترد الروح..تأمل تقاسيم وجهها..
كيف كنت اعمى عنك يالطيفه..
اما هي استحت من نظراته وقامت من مكانها بس سحبها لحضنه..استحت منه واستغربت .. قليل يسوي لها هالنوع من الحركات
ريان: وين رايحة عني
لطيفه: ابد..هنا
ريان: لا مافيه خليك جنبي
لطيفه: من عيوني حبيبي
.....................
لما وصلوا المطار زاد الخوف والارتباك..كيف بتقابل اهلها بدون زوجها ايش بتقول لهم....
اتصل مساعد في سعود وجاء...بس ماكان يدري ان دينا معاه بالتأكيد..
وصل لهم المطار ونزل سلم على خاله وانصدم...مين هالبنت اللي معاه كانت متغطيه وواقفه بعيد شوي عن مساعد
مساعد وهو يمسك ذراع سعود ويكلمه في اذنه: هذي دينا
سعود: شلووون؟ دينا؟؟؟ وين تركي؟
مساعد: بعدين اعلمك مو وقته
سعود: قولي خالي شصاير
مساعد: قلت لك مو وقته خلينا نروح نرتاح وبعدين يصير خير
سكت وهو يمشي معاهم يطالع خاله ودينا ومستغرب كثير..مابعد كملت اسبوع من تزوجت وترجع من شهر العسل وبدون زوجها....اخاف بس صار فيه شئ
طول الطريق وهي منحرجه من هالموقف اللي انحطت فيه وتفكر...دام سعود استغرب اجل كيف امي وابوي ياربي هون علي..مادري شقول كيف اتصرف..مادري ليش حاسه ان حتى الكذبه اللي بنلفقها مابتمشي عليهم....
وصلت بيت ابو ريان ونزلوا الشنط...
مساعد: يلا ادخل ارتاح شوي سعود
سعود: لاوين باروح الشركه مافيها حد اليوم...
مساعد: الله يعطيك العافيه
سعود: الله يعافيك..خالي صاير شئ بينهم؟
مساعد: أي صاير..خلاص بعدين اخبرك روح الحين
سعود: خير ان شاء الله...يلا مع السلامه
مساعد: الله يسلمك
راح مساعد لدينا اللي واقفه عالباب وماتبي تدخل بدونه ..مسك يدها ودخلوا الصاله مافيها غير ديمه اللي جالسه تعزف عالجيتار...
مساعد: اروح صحن بيض لعيون الرومنسيه يانااس
فزت على صوت خالها .. بس لما شافت اختها تغيرت ملامحها..دينا هنا؟؟؟كيف وليش؟؟؟
ديمه: دينــا؟؟؟
كسرت دينا الموقف وراحت حضنت اختها اللي تدريجيا تناست الامر...
ديمه: أي ميس يو
دينا: أي ميس يو توو .. شلونك حبيبي
ديمه: فري جوود سويتي
ام ريان تهيأ لها سمعت صوت دينا ومساعد نزلت عالدرج ولما شافت بنتها قبضها قلبها وخافت....اول شئ جاء في بالها ان تركي صاير فيه شئ
ام ريان: انا بحلم ولا بعلم؟
تقدمت دينا لامها وحضنتها وبكت من كل قلبها والام ضايعه مو عارفه شصاير.....
ام ريان: شصاير فهموني
مساعد وهو يمسك اخته ويجلسها عالكرسي: تطمني يااختي ابد مو صاير شئ والله...روحي ديوم هاتي مويه لامك
ديمه: اوكي
ام ريان: يامساعد ماابي شئ بس فهموني شصاير وين تركي...
مساعد: السالفه ومافيها يااختي اهل تركي عندهم مشاكل وتركي ليل نهار عندهم تدرين مالهم
غيره ودينا جالسه بالفندق لوحدها قلت ليش مااجيبها معي لين تنحل مشاكل اهله.... ماهان علي بصراحه اتركها لوحدها هناك
ام ريان بتنهيده ارتياح: الحمدلله....يعني اكيد مو صاير شئ؟
مساعد: تطمني يالغاليه وكلها يوم او يومين تتعدل اوضاع اهله ويرجع وياخذ دينا
ام ريان: على خير ان شاء الله تبين شئ يمه دينا؟
دينا بتعب: ابي بس انام تعبانه يلا عن اذنكم
مساعد: نامي زين..
صعدت عالدرج بتكاسل...ااه ياليت اللي قلته ياخالي صحيح يالييت بس حسافه..
......................
يوم الخميس تجمعت العائلـة في بيت ام فؤاد الكل ينتظر رأي اسماء الاخير في موضوعها مع فؤاد...
درجة التوتر اللي يحسها فؤاد فوق الخيال كان توه طالع من الحمام متروش ومتعطر ولابس ثوب ابيض وشماغ
مو عارف يمشي رجله مو شايلته كأنه هو العروس بس من جد هاليوم ماراح ينمحي من خياله ابد...
ياانه يخليه اسعد انسان او اتعس انسان.....
ينفس بعمق وطلع من غرفة وراح للضيوف.....
خبر رجوع دينا انتشر في العائله بنفس اليوم اللي رجعت فيه . وتأسفوا على اوضاع تركي وتمنوا لها شهر عسل ثاني احلى...ترد عليهم دينا بكل اسف وحزن.....ببتسامه مالها أي معنى ..
جلست ام فؤاد وام ريان وام سعود الثلاث الخوات مع اسماء بغرفه لوحدهم يبون يعرفون رايها..
ام فؤاد: ها يمه اسماء فكرتي واستخرتي ؟
اسماء بهدوء مو طبيعي : ايوه
ام ريان: خبرينا يابنتي ايش طلع معاك؟
اسماء وهي تنزل راسها: اللي تشوفوه
ام فؤاد بفرح غامر ضمت بنت اختها: اقول مبروك
ام سعود: ههههه قولي يااختي الف مبروك علينا وعليكم....
ام ريان: مبروك حبيبتي عقبال مانشوف عيالكم
استحت اسماء منهم وطلعت الصاله البنات كلهم ينتظروها ...
امل: تعااااااااالي تعالي هنا جنبي
اسماء وهي تجلس جنب امل : خير خير شفيكم تطالعوني كذا اووه استحي عاد
امل: بشري
جوري: ماتشوفين الابتسامه....اكيد موافقه
امل: جد؟
اسماء وهي مستحيه: جد
امل وهي تقوم: كلووووووووووش الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد باروح ابشر اخوي زهقني وهو يتصل.....
طلعت الحديقه لقت فؤاد واقف ويقطع في الشجر من التوتر قربت منه وضربته على كتفه
فؤاد وهو يلف : مين؟ امول هاااا بشري
امل وهي تبي تحرق اعصاب اخوها: فؤاد حبيبي كل شئ بالدنيا قسمه ونصيب والظاهر ان نصيبك....ياربي شقولك
فؤاد وهي خلاص بيموت: ماوافقت...؟؟؟؟؟
امل: بصراحه يافؤاد لاتزعل بس نصيبك من نصيب سمووووي وافقت واخير
فؤاد بفرح: جد؟ يااالله واخير
حمل اخته من الفرح ولف فيها لفتين
امل: باموووووت نزلني يالمجنون
فؤاد: فرحااااان فرحااان خليني ادخل لها
امل: لا انت اكيد جنيت
فؤاد: عاد باشوفها امول بس باقول لها كلمتين
امل: يمكن ماتوافق
فؤاد: انتي قولي لها في وحده تبيك بره وخلي الباقي علي
امل: اوكي يلا باي
دخلت لاسماء وقالت لها نفس الكلام....لبست اسماء عبايتها وتحجبت بدون غطاء وطلعت لما شافت فؤاد رجعت شوي بس مشى لها
فؤاد: اسماء...
اسماء: هلا
فؤاد: ابيك شوي تعالي
اسماء: وين؟
فؤاد: هنا بس
نزلت هو يمشي قدامها وهي وراه وراسها للارض....ايش يبي مني..ايش بيقول اووف باموت استحي اتكلم معاه في هالوقت بالذات....
راحوا لعند طاوله بالحديقه جلس وجلست مقابله....
اسماء: شتبي فؤاد؟
فؤاد: ياعيون فؤاد انتي....ماتتصورين شقد فرحان
ابتسمت له ونزلت راسها
فؤاد: مبروك عليك حبيبتي
قامت عنه مو قادره تتحمل اكثر دخلت والبسمه مرسومه على شفايفها....ان شاء الله اقدر اسعدك ياولد خالتي.....
بعدها دخلت والكل بارك لها ...
................

بعد 3 ايام بالضبط رجع تركي واول شئ سواه راح لبيت ابو ريان...وبالصدفه دينا كانت لوحدها بالصاله تطالع من النافده العصافير....لما سمعت صوته وهو يسلم لفت له بصدمه.....
تركي ببتسامه ولا كأن صاير شئ : رد السلام واجب
صدت عنه وجلست عالكنب: هلا
راح وجلس جنبها : وحشتينــي
دينا وهي تصر على اسنانها: كلمة ثانيه وماتلوم الا نفسك اوكي..لك عين بعد تتكلم بعد اللي سويته
تركي بصوت منخفض: خلي هالكلام للبيت يامدام مو هنا
نزلت ام ريان والاثنين ابتسموا حتى ماتحس بشئ...
ام ريان: هلا بولدي تركي الحمدلله عالسلامه
تركي: هلا فيك عمتي الله يسلمك شلونك؟
ام ريان: بخير ياولدي شخبار اهلك عسى بس انحلت مشاكلهم
كشر ولف لدينا...شقالوا لهم...شدخل اهلي
قامت دينا ومثل الممثله البارعه افتعلت ابتسامه ساحره ومسكت يد تركي: اكيد يمه ماتشوفينه رجع
تركي: يلا حبيبتي نرجع البيت
دينا: لا ببقى هنا
ام ريان: لا يمه الحرمه مالها الا بيت زوجها لبسي وروحي مع زوجك
تركي: يلا دينا بسرعه
دينا: طيب
بتسمت لتركي باصطناع وصعدت لغرفتها رتبت اغراضها بعصبيه...اووف كيف باروح معاه مااتحمل حتى اطالع فيه....اوووف
سلمت على امها وهي طالعه دخل ابوها اللي سلم على تركي وسأله عن اوضاع اهله ورد بكل ثقه الاوضاع تمام
لف لدينا ..
ابوريان: خلاص يابابا بتروحين؟
دينا: أي يبه....ودي ابقى بس انت عارف
ابوريان: الله يوفقك يابنتي لاتقطعينا عاد
دينا: لااكيد يبه....
تركي: يلا مع السلامه
ابوريان: الله يسلمكم
بالسياره كانت كارهه وجودها معاه مو طايقه حتى تلف له...
تركي: شوفي دينا
دينا:_______
تركي بتحدي: اذا كنتي مفكره اني بطلقك تكوني غلطانه
مسكت نفسها للبيت هنا ماتقدر تقول شئ....
لما صاروا في بيتهم راح وجلس عالكنب وحط رجل على رجل... وقفت بوجهه بتحدي
دينا: هالشئ ياتركي انا اللي احدده مو انت...انا اللي اختار ابقى معاك او لا انت ناسي انا مين وانت مين
قام لها ومسكها من يدها بقوه: واذا كنتي يعني بنت اغنى تجار الشرقيه تنفشين ريشك علي؟
لاياحبيبتي تكوني غلطانه..مو تركي اللي بنت مثلك تكلمه بهالطريقه
سحبت يدها من يدها: وكيف تبيني اكلمك ياحبيبي.....اصلا انت ماخليت أي مجال للكلام بيننا
تركي بخبث: عالعموم انا باصعد انام تجين؟
دينا بقرف: ولاتحلم ننام انا وانت بغرفه وحده
تركي: انا زوجك ولي عليك حقوق
دينا: انا ماعندي أي شئ لك بعد اللي سويته
وجلست وهي معصبه من قلب....اما هو بلا اهتمام صعد وتركها....
اليوم الثاني اوتعت على نفسها وهي نايمه عالكنبه بالصاله طالعت الساعه كانت 2 الظهر....قامت سبحت واكلت لها خفايف وبقت تمشي في بيتهم الواسع....مافي أي حس ولاصوت لتركي يمكن بعده نايم....
يكون افضل بعد...قامت تتأمل اللوحات المعلقه عالجدران....هي اختارت هاللوحات بعنايه وحرص...
لمساتها واضحه بكل ركن من اركان هالبيت البارد الواسع....
حست بخطوات وراها عرفت انه هو....جاء ولف يدينه حول خصرها.غمضت وهي منقرفه منه كانت تبي تدرزه وتضربه.....بس مسكت نفسها
تركي: وحشتيني حبيبتي
دينا: تركي اتركني ممكن؟
تركي: ماراح اتركك زوجتي كيفي
شالت يدينه وراحت بس سحبها: وين رايحه
دينا: أي مكان مانكون فيه سوا
تركي: دينا تركتك امس لاني تعبان اليوم ماراح اتركك شنو انا بوادي وانتي بوادي ثاني
دينا: والمطلوب؟
تركي: نرجع مثل اول
دينا: على أي اساس؟
تركي: على اساس اني زوجك وانتي زوجك ولكل شخص حقوق عالثاني ولازم ياخدها كامله...
دينا ببرد: تركي منك ماابي أي شئ...وانا ماعندي أي شئ اعطيك اياه...اسفه
عصبته هالجمله مسكها بقوه وقربها منه وهي خايفه من نظراته...
تركي: لاتظنين بحركاتك هذي بتركك ولا على جثتي اخليك يادينا
دينا: ماابي ابقى وياك اتركني طلقني اووف
تركي: احلمي ياحلوه
دينا بعصبيه: تركي لاتعاندني قلت لك اتركني
تركي وهو يرميها عالكرسي اللي وراها: بستين داهيه طيب
طلع وتركها....قامت تبكي بهستيريه خلاص تعدى حدوده فوق انه غلطان بعد يعاملها بقسوه....
حطت يدها على ظهرها اللي تعور من الكرسي....رماها بقوه وطلع عنها....
راحت اتصلت على خالها علىالبيت العود..اكيد بتلاقيه هناك....
سعود كان مع مساعد بيتغدى معاه ...لما رن التلفون رد وهي تكلمت ولا حست ان مو خالها اللي يكلمها....
دينا: خالي...تعال خذني منه...ماابيه ماابيه ابي اتطلق خلاص مليت
وكملت صياحها...
سعود وهو يكلم روحه.....دينا؟؟؟ تبي تتطلق؟؟؟ ليه؟
سعود: دينا دينا...هدي نفسك
دينا بفشله: مين؟
سعود: انا سعود
دينا: وين خالي؟
سعود: مساعد الحين يسبح شفيك؟
كملت صياحها مو قادره تقول شئ
سعود: دينا تكلمي تركي شمسوي لك....قولي خلينا نتصرف معاه
.........................

التكملـــة في الجزء اللي بعده...

دلوعـــة الشرقيه
دينا بانهيار: ماابيه انقذوني منه...تكفى سعود تعال انت وخالي اخذوني..اليوم ضربني طيحني عالكرسي..
سعود وهو يقوم من مكانه: شنو؟؟؟؟؟؟؟ يمد يده عليك؟؟ يخسي ويعقب... انتي اهدئي ومايصير خاطرك الا طيب
دينا: مشكور...
سعود: العفو تجهزي مسافة الطريق واحنا عندك
دينا: طيب باي..
سكر وهو معصب كل شئ ولا بنات خاالاته ...اللي يفكر يأذيهم حسابه عسير..
راح لخاله فوق بالغرفه لقاه لابس وكان بنزل..
مساعد: شفييك خرعتني ليه صاعد؟
سعود: دينا
مساعد: شفيها دينا؟
سعود: يعني ماتدري عن زوجها العله
مساعد: سوى شئ؟
سعود: أي ضربها اليوم
ترك مساعد الفوطه اللي بيده واخذ مفاتيح سيارته وطيران هو وسعود لدينا....
دقوا الباب وبالموت وصلت لبره من ظهرها...لان رماها على كرسي حديد...
اول مافتحت طاحت بحصن خالها
مساعد: دينا شفيك تماسكي....
شالها وسندها عليه
دينا بصوت متقطع: بموت ياخالي....ماابيه خلاص
مساعد: ولايصير خاطرك يابنت اختي الا طيب ولك اللي تبيه....وين اغراضك؟
دينا: داخل
مساعد: سعود لاهنت روح جيبهم وانا بوديها السياره
سعود وهو منحرج: طيب طيب
واخذوا دينا المسكينه وودوها للبيت العود.....فضل مساعد انه يخليها بالغرفه اللي جنب غرفته حتى يسمعها لو نادته او احتاجت شئ.....
وبقى هالموضوع سر بين الثلاثه وللحين ماحد عرف عنه......
..........................
بعد اسبوع من كل هاالاحداث وصلت ورقه الطلاق لدينا...تركي في البدايه ماوافق يطلها لكن ضغط من مساعد وسعود خلاه يطلقها...
امها وابوها واخوانها لما عرفوا انصدموا اكبر صدمه لكنها كانت مرتاحه ومبسوطه لانها تخلصت منه....
وفهمتهم انها مارتاحت معاه....
هالشئ ماتقبلته امها....لكن شتسوي في بنتها اللي تزوجت وتطلقت بكيفها وهواها......
بدون مايدرون عن الاسباب......
وكأن الطلاق لعبه....لكن دينا مقتنعه هالشئ اللي خلاها ماتسمع كلام حد...

اليــوم حفلة وملكة اسماء وفؤاد اللي طااير بالجو ومو مصدق...
كانت اسماء تبي تأجل الحفله شوي والملكه علشان دينا ماطلعت من العده لكن فؤاد عارض...
كانت الحفله بأستراحه وماعزموا غير المقربين.....
اسماء كانت.....اممم كيف اوصف شعورها...صحيح متوتره لكنها بنفس الوقت تحس بأطمئنان وراحه غريبه خايفه انها تسبق العاصفه........كانت تتمنى تكون دينا جنبها لكن شتسوي ماباليد حيله
بالغرفه اللي موجودين فيها كل البنات.....
اميره: ديمووه مااختنقتي من ريحة الاستشوار اووف الغرفه كلها دخان تعالي نطلع....
ديمه وهي تقوم: ليتس جووو بيبي
طلعوا وهم يضحكوا...ديمه كانت مره ناعمه الليله لابسة فستان ابيض عجري للركب...
وحاطه بشعرها ورده بيضاء على جنب عاطيتها جاذبيه.....
واميره لابسه فستان وردي طويل وطالعه حلوه بجد...
ديمه: يالله كل ذول معارفنا....ماشاء الله
اميره وهي تلتفت يمين ويسار : أي والله
ديمه: شفيك تطالعين يمين يسار تنتظرين حد؟
اميره: أي حبيب قلبي
ديمه: مييين؟ فروووس؟
اميره: ااااه اعشق حتى حروف اسمه......غريبه للحين ماوصل
ديمه: خبله انتي؟ مكان فيه بنات وين يجي
اميره: خالتي يالدبه اتصلت عليه وقالت له يجيب شوية اغراض يعني الحين على وصول......تعالي نلبس عبايتنا ونروح قرب الباب
ديمه: روحي لوحدك يالكريزي
اميره: ديييييييييييييمه عاااد
ديمه: ار يو كريزي؟ تخيلي يعني نروح شبيقول؟
اميره: على اساس ننتظره وناخذ منه الاغراض عاد ديمه علشاني اذا تحبيني .. بترديني؟
ديمه: اووووف امري الى الله
لبسوا عباياتهم وراحوا جلسوا عند الكراسي القريبه من البوابه الخارجيه.....
لمحته اميره يدخل اغراض طارت من الفرح وقامت من مكانها...
اميره: وصل
ديمه: روحي يلا
اميره: تعالي معاي
ديمه: ماابي
اميره: اووف باروح لوحدي
راحت اميره لعنده....
اميره: فارس..
فارس وهو يلف: مين؟ اموور هلا جيتي والله جابك
اميره: خير أي مساعده ؟
فارس: أي والله حبوبه انتي ابيك توصلين هاالاغراض للوالده
اميره: من عيوني
فارس: تسلم عيـــ....
قبل مايكمل انتبه لديمه تجي من بعيد وهي مبتسمه ذاب قلبه من هاالابتسامه...وجات لعندهم
ديمه: هاي
فارس وهو مبلم : هلا هلا بالمزيونه
اميره هنا وصلت حرارتها الللللللف
سكتت وهي تفكر....انا صار لي ساعه قدامه ماتحرك يوم شاف ديمه انهبل اووووف شسوي ياناااااس بنفجر وربي مااتحمل اكثر.....


يتبــــع....

%حضنك وطن%
02-25-2010, 06:00 PM
اخذت اميره كيسين وبعصبيه بعدت عنهم وقلبها محروق...
فارس كان يطالع ديمه باعجاب....اليوم طاااالعه غيير صحيح ديمه حلوه بس اليوم شكل ثاااني مختلف كليا
ديمه: اني بروبلم؟
فارس: ليه انتي حلووه؟
ابتسمت ديمه وراحت عنه..وبنفس الوقت رجعت اميره
فارس: اميره ديمه وين راحت؟
اميره بدون نفس: اتوقع كانت معاك ليه ماسألتها...
فارس: امممم اوكي خذي هالكيس ووصليه بعد للوالده مشكوره ماقصرتي..يلا باي
طلع بدون مايترك لها فرصه تقوله أي شئ ثااني..
ضربت برجلها الارض بعصبيه...عديم احساس مغرور ..مايحب الا نفسه وديمه..
لاااا..انا شقول..فارس استحاله يحب ديمه
..والله اموت لو اعرف انه يحب وحده غيري.
..............
في بيت ام فؤاد كان فؤاد توه متروش وحالق وطالع من الحمام وطالع جنان...
دخل عليه مساعد الغرفه
مساعد: يامعيريس عين الله ترعاك...القمر والنجوم تمشي وراااك
فؤاد: اااخ ياخالي..بعد بعد غني
مساعد: أي من قدك بتاخذ اللي تبيها....
فؤاد: اييه الحمدلله لك يارب
مساعد: مو ناوي تخلص يااخ يلا مشوار من هنا للاستراحه ..
فؤاد: خلاص بس بلبس الثوب
مساعد: بسرعه انتظرك تحت
فؤاد: طيب دقايق
.......................
في لبنان..بعد ماسكر ريان من مساعد...بقى فتره سرحان يتذكر يوم خطوبته مع اسماء...كنت فرحان الا طاير من الفرح..الدنيا مو شايلتني..لما شفتها قدامي ماصدقت كانت اكثر من ملاك...وكنت احبها بكل حواسي...
على عكس ليلتي مع لطيفه...كنت كاره نفسي ذيك الليله..اوووف احساسي مااقدر اوصفه عن جد كنت اتمنى الموت..مو طايق اطالعها رغم انها كانت حلووه مره...
الحين كل شئ تغير احب زوجتي واسماء مثل اختي واعز..
يلا الله يوفقك يابنت عمي...ويوفقني انا مع لطيفه...
حس فيها تطلع من الحمام وتجفف شعرها بالفوطه وهي تدندن...كانت لابسه فستان قطني وردي قصير ...
راحت جلست جنبه..لف عليها وهو مبتسم...رمت الفوطه..ولفت له..
لطيفه: شفيك تطالعني؟
ريان:ـــــــــــــــــــ
لطيفه وهي تمسك يده: ريان...انت معاي؟
ريان: أي معاك ياقلبي
لطيفه: شفيك اجل؟
ريان: اطالعك....خليني اطالعك لين اشبع
لطيفه ببتسامه خجل: مامليت من كثر ماتطالعني
ريان: حد يمل من هالجمال..
حط يده حول كتفها ومسك بيده الثانيه يدها...
ريان: انتي ملاك ولابشر؟
لطيفه: انا ملاكك انت وبس..
ريان: ربي يخليك لي...تدرين ان خطوبة اسماء الليله
لطيفه: أي كلمتها واعتذرت منها... كان ودي اكون جنبها يلا الله يوفقها تستاهل فؤاد
ريان: وانا استاهلك؟
لطيفه: تستاهل وحده افضل بعد...
ريان: ليش في افضل منك؟
لطيفه: اكيد
ريان: لا مافيه
.....................

يتبـــــــــــــــــع...
http://songs.dubaimoon.com/arshef2/A...del-majeed.ram (http://songs.dubaimoon.com/arshef2/A...del-majeed.ram)
على هاالاغنيه دخلت عالحضور..
وهي مستغربه من نفسها..توقعت توترها يوصل الف الليله بس الحمدالله كل شئ تمام وكل ماشافت اهلها حولها ارتاحت اكثر واكثر....
جلست عالكرسي وتجمعوا البنات حولها..
جوري وهي تكلم اسماء في اذنها : اقرصيني حتى اخطب بعدك
اسماء وهي تقرص اختها: هاااك وعساك بعدي على طوول
جوري: ااااااي دام فيها عوار ماابي....مرتاحه؟
اسماء: الحمدلله....
جات اماني وسحبت جوري وقااام الرقص..
.................
كانوا يمشوا بشوارع بيروت الرائعه..الساعه 11 والدنيا هدوء وظلام مافي الا اصوات بعض السيارت عكرت صفو الهدوء والجمال الساكن ..
لطيفه : احب هالجوو
ريان: وانا احبك..
لفت له وهي مو مصدقه....ريان عمره ماقال لها هالكلمه ابد ابد....
لطيفه: عيد شقلت؟
راحوا للبحر وجلسوا على صخره كبيره...
لطيفه: يعني تحبني؟
ريان: شوفي هالبحر اللي قدامك...احسك حوريه تطلع منه تشوفني تحبني...تقرر تكمـل حياتها معاي جنبي
اكتفت ببتسامه وحط راسها على كتفه
لطيفه: احبك
ريان: وانا اكثر
........................
فؤاد صار عند الباب...من مكانه يقدر يشوف اسماء اللي جالسه عالكوشه تطالعه من بعيد وتنزل راسها..
كل الحريم تغطوا عنه ماعدا امه وخواته...
جات امه ومسكته من ذراعه اليمين وامل من اليسار....ومشوا الى اسماء...
فؤاد: يمه دقوا عاالاسعاف باموت
ام فؤاد: ههههههههه
امل: للحين ماشفت شئ...اخترت قمر ياخوي الله يوفقك
لما وصلوا عند الكوشه تركوه يصعد لها لوحده....سمى بالله وراح لها..كانت مو بس حلووه الا كل الحلاوه والرقه...
كانت مستحيه ومنزله راسها...مع ابتسامه خجله مرسومه على شفايفها..
طالعها وصلى على محمد اول مره يشوف شعرها جسمها كل شئ فيها بدون قيود..
رفع راسها بيده وباس خدها..ماتت من هالحركه..مسك بيدها وجلسوا جنب بعض...قرب منها وهي بعدت..يقرب وتبعد
فؤاد: حاسبي لاتطيحي من الكرسي
اسماء: ههههههه
فؤاد: مبروك حبيبــتي
اسماء: الله يبارك فيك مبروك بعد عليك
فؤاد وهو ينقل بصره بين شعرها وفستانها وعيونها : قمر ياحياتي...يابختي فيك يااسماء...شرايك نعرس الليله
ماتت من الحيا والخوف رفعت راسها تدور امل تجي تنقذها...انتبهت لها امل وصعدت لهم وهي تضحك
امل: شقايل للبنت بعد
فؤاد: لحوووول انتي شجابك خلوني معاها عاااد
امل: على قلبك...
اسماء: أي لاتخليني امل
فؤاد: شدعوه باكلك انا..اوووف اموول انزلي عاااد
صعدت ام فؤاد وهي تبكي من الفرحه بولدها وبنت اختها...ضمها فؤاد لصدره وبيت قصيره حيل بحضنه لانه عريض وطويل...
فؤاد: يمه حبيبتي...دموعك اغلى شئ بالدنيا
ام فؤاد: الحمدلله يوم شفت الفرحه بعيونك يافؤاد قبل مااموت
بعدت عن فؤاد وحضنت اسماء
اسماء: خالتي خلاص مانبي دموع ترى اهون
فؤاد: علشان اذبحك مافيه يلا اسكتي
اسماء: ههههههههه
مسكت ام فؤاد يد ولدها وحطتها على يد اسماء
ام فؤاد: من هالليله يافؤاد مالك غير حرمتك...وانت يااسماء مالك غير زوجك..انتبهوا لبعض زين وهالله هالله...
ترى الدنيا يايمه غداره خلكم اقوى منها ولا تخلوها تفرقكم لحظه وحده...
لفوا يطالعوا بعض وابتسامة الامل تشرق على ملامحهم الصادقه
........................
اميره طلعت بره عن الازعاج وهي تفكر...اتصل عليه..طيب شقول له
اووف طيب ابي اسمع صوته...ياربي صبرني عليه
يلا بدق واللي فيها فيها...
رد فارس بعد رنتين وماكان مخزن عنده رقم اميره ولا فكر بلحظه يخزنه....
فارس: مرحبا
اميره: مراحب
فارس: نعم مين
اميره: انا اميره
فارس: ااوه امور هلا فيك ماعرفتك سوري
اميره: لا عادي
وسكتوا شوي بعدها تكلم فارس..
فارس: تبين شئ اميره؟
اميره: انا؟
فارس: يؤؤ شفيك انتي اليوم مو طبيعيه
اميره بجرئه: ممكن اسألك سؤال
فارس: تفضلي
اميره: في وحده بحياتك؟
سكت فارس...غريب سؤالها..بس اميره من النوع اللي يهتم..يعني سؤالها اكيد من باب الاهتمام...
فارس: بصراحه في بالي وحده
اميره بفرح: مين؟
فارس: لا مااقدر اقول اسمها
فارس: تقرب لك؟
فارس: أي تقرب لي
طارت اميره من الفرح ..تعرف فارس مايحب يعبر عن مشاعره بس دامه تكلم وقال انها تقرب له يعني شووور هي المقصوده..
اميره: طيب هي تبادلك نفس الشعور
فارس: هالشئ اللي ماادري عنه...اتمنى تبادلني الاعجاب
اميره: انا متأكده من هالشئ ماتنعاف ياولد خالتي..
فارس: مشكوره اميره
اميره: طيب اخليك الحين فارس
فارس: اوكي يلا باي
اميره: بايات
سكرت وهي طايره بالجو تظن انها المقصوده ماتدري ان ديمه المقصوده....

يتبـــــــــــــــع....
دينا هالليله كانت في بيت خالها..او باالاحرى بيت جدها العود..هاليومين فضلت تبقى فيهم عند خالها..
نظرات امها الحزينه تعذبها ماتقدر تتحملها...لكن هنا راحه محد معاها غير خالها اللي يفهمها اكثر من أي حد ثاني..
فجأة دق الجرس نقزت من مكانها..ياربي من جاي هالموقت..مو معقوله خالي هو عنده المفتاح..
والهندي اللي يشتغل هنا مسافر لاهله اسبوعين...كيف اتصرف ياربي
راحت بخوف وطلت من نافذه الصاله شافت سيارة همر سوداء...هذي سيارة فارس ولد عمي...دققت النظر داخل السيارة وعرفته...سعود مو فارس...
لبست عبايتها وشيلتها وراحت لجهاز التحكم وفتحت له البوابه الكبيره...دخل سيارته بالحوش وفتحت له باب الصاله
سعود وهو يوصل عند الباب: السلام عليكم..
دينا : هلا سعود وعليكم السلام
سعود: عسى بس ماخفتي
دينا: بصراحه خفت على بالي حرامي
سعود: ههههه حرامي بيدق عاد الجرس هذا حرامي محترم
دينا: هههه يمكن يبي يتأكد اذا بالبيت حد..ليش واقف تفضل
تركت دينا باب الصاله مفتوح وجلست معاه...كانت مستغربه من زيارته..اكيد في شئ وخطير بعد..الله يستر
سعود: اولا اسف عالزياره المفاجأه بس في شئ باقوله لك
دينا: تفضل قول خوفتني
سعود: تركي...امي جاني المكتب
دينا وهي مكشره: ايش يبي
سعود: يبيك في حد غيرك
دينا: وربي هذا فاضي وماعنده سالفه...ماصار له اسبوعين مطلق يبي يرجعني
سعود: انتي عارفه انه طلق غصبا عنه...
دينا: جاء يهدد؟
سعود: لا ابد..بالعكس كان محترم وفتح الموضوع برواق...شوفي يابنت عمي..انا طبعا ماجيت اخذ رايك لانك حتى لو وافقتي ترجعين له انا مو موافق ... ولا خالي بيوافق
دينا: اجل؟
سعود: بعد ماقلت له ماعندنا بنات للزواج ودينا ماتبيك....عصب وقام يهدد ويتوعد ...ابيك يابنت عمي تاخذين خذرك ..رقمك غيريه واذا جيتي تطلعين لاتطلعين مع السايق لوحدك ابد...
دينا: مو خايفه منه خله يسوي اللي يبيه...اصلا انا انتظر تخلص العده وبرجع للعياده
عصبه اسلوبها هو الحين خايف عليها ويبي مصلحتها وهي ولا على بالها...
سعود: ماتدرين هالحقير ايش ممكن يسوي....وبعدين الاحتياط واجب شفيك انتي
دينا: مادري مادري اوووف
بعد ثواني لفت تطالعه...يخاف علي؟..من متى؟ وهو اصلا مايواطني بعيشة الله سبحانه مغير الاحوال
سعود وهو يقوم: عالعموم انتبهي يابنت عمي الدنيا مافيها امان عاالاقل هالفتره لين تهدأ الاوضاع
دينا: ان شاء الله على امرك
سعود: يلا توصين شئ؟
دينا: سلامتك ماتقصر
سعود: مع السلامه
دينا: الله يسلمك
..............................
فارس وماجد..
كانوا الاثنين بالسياره من شارع لشارع بالخبر....ضحك وسوالف واغاني ...رن جوال فارس وكانت اخته جوري متصله...
فارس: هلاااااااااااااااااا
جوري: وجع بطيت اذني...وينك فيه
فارس: بالشارع والله
جوري: المهم تعال مرني...باموت ترى
فارس: موتي حد ماسكك
جوري وهي تبكي: فارس حرام عليك تعال اخذني
فارس وهو خايف على اخته: يالدبه شفيك....الوو جوري وينك
جوري: فارس مادري شفيني متضايقه حيل..قلبي قابضني تعال خذني
فارس: دقايق وانا عندك
كان ماجد طول الوقت واذنه عند فارس وقلبه مقبوض على جوري...
فارس: معليش مجود بامر عاالاهل بالاستراحه .. انت مو غريب
ماجد: خذ راحتك...بس شصاير
فارس: مادري اختي تقول ضايقه..بامر اخذها
ماجد: اهاا
لف ماجد عالنافذه وهو يفكر في اللي اقتحمت حياته ...فديتك يالمخبوله بس شفيك....ليه متضايقه
ليته فيني ولافيك..
لو بيدي ضميتك وخليتك تبكين لين تهدين...
شفيني انا جنيت شنو اضمها وين قاعدين حنا... بماريا مرسيدس ولا ماريا كلارا اقول مالت علي بس
لما وصلوا نزل فارس الاستراحه وراح لعند البوابه..دخل داخل ومالقى حد اكيد المعازيم راحوا...انتبه لجوري مع امل من بعيد...ركضت له جوري وبكت بحضنه
فارس: شفيك عاد جوري؟
جوري: ماابي اشوف حد...ماابي
فارس: طيب روحي السياره...
جوري: طيب
فارس: تعااالي تراني جاي بسيارة سعود مو تركبين سيارة غلط
جوري: اوكي
انتبه لامل لابسه عبايتها والنقاب شكلها بتطلع
فارس: تبين اوصلك؟
امل: ماتقصر ياولد خالتي...بس خلوود جاي بالطريق
فارس: الا سمووي وينها
امل: جالسه مع فؤاد داخل
فارس: أي الليله سهره للصبح
امل: ههههه أي والله
نروح لجوري المسكينه اللي كارهه الدنيا ماتدري ليش..راحت لعند السياره والدنيا ظلام ماشفت اللي جالس قدام...
فتحت الباب وكانت بتجلس بس ضحكته وقفتها نقزت من الخوف....من ذا اللي بالسياره
لما دققت بالنظر عرفته, عصبت وراحت ركبت ورا
ماجد: هههههههههههههههههه
جوري: لاوالله قوم انسدح بعد وموت من الضحك...
ماجد: هههههههه
جوري: لا اله الا الله محمد رسول الله على هاليوم
ماجد: اخبارك
جوري بنفاذ صبر : بخير اسكت خلاص
جاء بهالوقت فارس وصعد مكانه
فارس: سوري تأخرت..عسى بس مااخترعتي لما شفتي هالدب
جوري: لاعادي مافي مشكله

التكملـــــــــــة ان شاء الله بالجزء القاادم
ان شاء الله بكره او اللي بعده بنزل لكم بارت

دلوعــــــــــة الشرقيه,,
السيارة كانت كلها مخفي اسود قاتم..لذلك شالت جوري الغشوه عن وجهها وكانت جالسه ورا ماجد بالسياره..
طالع بالمرايه ولمحها سرحانه زعلانه... بس محلووه بشكل فضيع..
ماجد وهو يكلم نفسه.. لاياربي مااتحمل انا هالجمال والرقه..بس شفيها زعلانه
فارس: هاابو الشباب وين تبيني اوصلك؟
ماجد: خلاص نزلني البيت لااثقل عليك وعاالاهل
فارس: لاشدعوه..
ارتاحت جوري يوم نزل ماجد..صحيح كانت تبيه يجلس بعد لكن وجوده قريب منها يوترها ماتدري ليش..
نزلت وجلست مكانه... شمت ريحة عطره القويه الجذابه حست فيها تدخل انفاسها بعنف...استنشقتها وابتسمت...
فارس وهو يحط موسيقى كلاسيك بالمسجل: يلا الحين المكان خالي..خبريني شفيك
جوري: مادري
فارس: اجل مين اللي يدري
جوري: اول مره احس هاالاحساس
فارس: اوصفيه لي
جوري: احس مخنوقه .. ضايقه ابي ابكي اصارخ... مادري مادري
وبكت مره ثانيه ..
وقف على جنب ولف يمسك يدها..
فارس: جوري شجاك كنتي المغرب مبسوطه وفرحانه ولا تتدلعين وتبين تعرسين مثل اسماء
ضحكت من ورا دموعها...
فارس: أي كذا اضحكي
تنهدت جوري وسكتت...تحس بضيقه مو طبيعيه...ماتدري ليش حاسها قلبها بيصير شئ...
فارس: الووووو نحن هناااا
جوري: احس بيصير شئ
فارس: عويذ الله من شرك انتي..ان شاء الله مابيصير الا الخير
جوري: ان شاء الله..يلا نروح البيت
فارس: يلا

وصلت جوري البيت وفارس رجع للاستراحه .. شالت عبايتها وانسدحت عالسرير وحطت العبايه على وجهها وشمت ريحة عطره اللي لسه لاصقه بعبايتها....
ابتسمت وهي تحضن العبايه وتتذكر ضحكاته اليوم....
قامت بدلت ملابسها وشالت الميك اب , لبست بيجامه حرير سوداء..ونزلت الصاله
محد موجود بالبيت الا هي والشغالات..
حست بقشعريره تلف جسمها..ياربي شفيني اليوم ... قلبي يعورني اووف
رن تلفون البيت نقزت وخافت..استر يارب..
راحت شالت السماعه بيد مرتجفه..
جوري: الوو
ـــــــ: السلام عليكم
جوري: هلا اخوي وعليكم السلام
ـــــ: هذا منزل سليمان ابو سعود
جوري: أي نعم بيته..شصاير اخوي
ــــــــ: اسف اختي بس سليمان مسوي حادث عالخط السريع بالظهران
جوري بهستيريه: صار في ابوي شئ
ـــــ: تعالوا المستشفى وتعرفون كل شئ..

رمت السماعه عالارض وراحت تركض فوق وهي تصيح بهستيريه...يااارب عونك وسترك علينا
عسى ماصار في الوالد شئ....جابت عبايتها ودقت على سعود...
سعود: هلا جوري
جوري وهي مو عارفه تتكلم : بالمستشفى هو تعال بسرعه
سعود: من اللي بالمستشفى؟
جوري: ابوي ياسعود بالمستشفى سوى حادث
طاح الجوال من يدها ماقدرت تتحمل اكثر وطاحت غشيانه عاالارض
طيحتها كانت قويه سمعتها الشغاله وجالت ركض وشالتها..
....................
بمستشفى...بالخبر, سعود واقف جنب امه والدمعه بعينه معلقه تنتظر مصيرها..
ام سعود..تبكي بجنون..كيف لا وهذا زوجها الغالي شريك حياتها بين الحياه والموت..
اسماء المسكينه..ليلتها صارت سوداء من بعد ماكانت ورديه مغلفه بالحب..وتبكي دم على اغلى شخص على قلبها...وفؤاد ماسكها يهديها حتى مانتهار...
وصل هاللحظه ابو ريان..ومعاه زوجته اللي ضمت اختها حيل لصدرها...
ابو ريان: ها سعود شقالوا لكم
سعود بحيره وهو مو مستوعب اللي صاير: مادري..لسه ماطلع الدكتور..
ونزلت دمعة سعود المتحجره على ابوه الغالي
طلع الدكتور لما شاف نظرات اللهفه في كل العيون نزل راسه...
ابو ريان وهو يمسك ذراع الدكتور بترجي: بشر دكتور عفيه
الدكتور: انت اخوه
ابو ريان: أي اخوه...تكلم واللي يسلمك دكتور
الدكتور: السيد سليمان عطاكم عمره

طاح الخبر مثل الصاعقه على كل المسامع..كيف وبهالسرعه الغير متوقعه يموت...اسماء طالعت فؤاد بذهول وهو مو مصدقه كل اللي يصير ... تحس انها بحلم وتبي تصحى منه...
اسماء بهستيريه: كيف يروح بدون مايقول لنا...كييييف حتى مابارك لي كيييييف
طاحت عاالارض وهي تبكي .. شالها وضمها لصدره
فؤاد: خلاص حبيبتي لاتسوين بنفسك كذا ...
قرب سعود من امه وضمها لصدره
ام سعود: راح الغالي ياسعود راح..من بقى لي بهالدنيا
سعود وعينه تدمع: خلي ايمانك قوي يايمه...هذا قضاء الله وقدره..
........................
اليوم الثاني انتشر الخبر بالعائله..الكل تفاجأ وانصدم...كيف كل هذا يصير وهو قبل ساعات معدوده كان جالس معاهم...ليش تركهم وطلع..كيف صار الحادث..كل هذا مايعرفوه
اللي يعرفوه انه لقوه بسيارتة المقلوبه على طرف الشارع..
ايام العزاء كانت اكثر من ثقيله على عائله ابو سعود...فقدوا اطيب انسان
فقدوا اللي يحب عياله بجنون..راح اللي يعتبر سعود ذراعه الايمن , وجوري دلوعته , واللي يعتبر اسماء اميرة مملكته , وفارس ضحكة البيت , وام سعود روح البيت ونوره....
كانت جور بغرفتها.. من عرفت بالخبر وهي ضامه صورة ابوها لحضنها وتبكي وتدعي له بالرحمه..
كانت تكلم نفسها....كنت حاسه بيصير شئ ذيك الليله بس اللي ماتوقعته يكون ابوي.. ليتني متت قبل مااسمع هالخبر...
قامت من مكانها وراحت لغرفة امها وابوها...دخلتها كانت كئيبه حزينه..لازالت روح ابوها موجوده بالغرفه..راحت لخزانة ملابسه سحبت ثوب له وضمته لحضنها وبكت عليه بقلب محروق..
رفعت راسها لداخل الخزانه شافت علبه اسطوانيه غريبه..سحبتها وفتحتها كانت بداخلها ورقه, قرأتها وكانت الوصيــــــة...
ارتجفت يدها وهي تقراها..ماتحملت الكلام المكتوب..باين انه مو من زمان كاتبها والدليل موضوع زواج سعود ودينا....ياربي بتكون صدمه لسعود لما يعرف ان وصية ابوي انه يتزوج دينا....الله يستر وماتصير مشكله
حست بحد يدخل الغرفه لفت لقتها امها...استغربت ام سعود لما شافت بنتها هنا....
ام سعود: شتسوين جوري هنا
جوري وهي تمسح دموعها وتقرب من امها: لقيت وصية الوالد
ام سعود دمعت عينها بس تماسكت قدام بنتها: قريتيها؟
جوري: اسفه يالغاليه قرأتها قبلك بس شفتها بالغلط
ام سعود: بسيطه حبيبتي...روحي لاختك اسماء من ذيك الليله ماطلعت من غرفتها
جوري: فؤاد ماجا لها؟
ام سعود: كل يوم والله يجي بس مو طايعه تشوفه
جوري: خلاص باروح لها واشوف
لما طلعت جوري قرات ام سعود الوصيه بتمعن ودقه , وقررت تخبر فيها عيالها اليوم وبعد الغداء
..................

مرت جوري على غرفة اسماء دخلت الغرفه ماشافتها طلت عالحمام اللي كان مفتوح وانصدمت من اللي شافته...
جوري بعصبيه: اتركييه يالمجنونه
وركضت لاختها وشالت الشفره ( المشرط) من يدها
حطت اسماء يدها على وجهها وبكت
جوري: شنو انتي مافيك عقل...تبين تنتحرين حرام والله حراام
اسماء: لاتلوميني اشتقت له..والله وحشني ليه تركنا وراح
جوري وهي تحضن اختها بحنان: هذا قدر ربك يااسماء وانتي انسانه مؤمنه مايصير هالكلام..ماابي اشوف دموعك من اليوم وطالع
اسماء وهي ترفع راسها: متى اخر مره جاء فؤاد؟
جوري: كل يوم يجي..يمكن تلاقيه تحت..قومي ننزل الصاله
اسماء: ماابي خليني هنا
جوري: مو زين يالدبه تبكين بالحمام يلا قومي
سحبت اختها وطلعتها بره..
جوري: بتنزلين؟
اسماء: أي بنزل تحت
جوري: خلاص اسبقيني انا بامر اشوف رزان
اسماء: طيب
راحت جوري لغرفة رزان لقت سعود نايم عالسرير ورزان بحضنه...
ابتسمت ونزلت تحت...

.......
دلوعـــــــــــة الشرقيه
لما نزلت جوري لقت اختهاجالسه عالكنبه لوحدها وتفكر...والخادمه جنبها
الخادمه: ماما انتا مافي اكل زين
اسماء بشرود: مالي نفس
الخادمه: تبي سوي عصير فريش
اسماء: لاخلاص روحي المطبخ
الخادمه: اوكي ماما
دخل عليهم فارس ..
فارس: جوري البسي شئ على راسك بيدخل فؤاد لاسماء يسلم عليها
لفت اسماء دايركت من سمعت اسمه...ماانكر اشتقت لك يافؤاد ومحتاجه لك جنبي كثير .. بس الملل والحزن غلب على حاجتي الملحه...
راحت جوري فوق ونادى فارس ولد خالته...واستأذن حتى يخليهم براحتهم...
ابتسم فؤاد لاسماء وحبها على جبينها وجلس جنبها
فؤاد: شلونك الحين
اسماء: ماشي الحال
فؤاد: زين يوم انك طلعتي من غرفتك
اسماء: من الملل والله
فؤاد وهو يحب يدها : تملي وانا معاك مايصير
جلست تفكر وهي تطالعه .. مالقيت بطيبتك واحساسك..بس بتدوم وتبقى لي يافؤاد...؟؟
اسماء: اجل اجلس تغدى معنا اليــوم
فؤاد: لا حياتي عندي شوية شغل خليها بكره شرايك
اسماء: خلاص براحتك
..........
العصر اجتمعت العائله ترتقب الوصيه ومحتوياتها اللي اكيـد
بيكون فيها شئ بيشكل صدمه لاحدافراد العائله
جلست الام مقابل اولادها
وبدأت تتكلم بهدوء على املاك ونصيب كل واحد من الورث...
كل هذا قالته والكل ساكت حزين.. لما وصلت لموضوع سعود ودينا سكتت وطالعت سعود نظره طويله ...
ام سعود: في الاخير بقى شئ واحد ماقلته خاص بك ياسعود..ادري بيكون صعب عليك يايمه بس هذي وصية الغالي ..
خاف من كلام امه وراح جلس جنبها بعد ماترك بنتـه في
حضن جوري
سعود: خير يمه خوفتيني تكلمي
ام سعود وهي تنزل راسها : وصية ابوك لك انك تتزوج دينا بنت عمك..
فتح فمه من الذهول وطالع في اخوانه, كأنه مو مصدق اللي سمعه ويسألهم بنظراته سامعين اللي اسمعه ولا اتخيل...
رزان المسكينه الحزينه على موت جدها فهمت ان ابوها ممكن يتزوج دينا
وقالت ببراءه: يعني دينا بتصير ماما
سعود بعصبيه هب فيها : لا امك ياحلوه ماتت من زمان لادينا ولا غيرها بيحل محلها
تركهم وصعد فوق غرفته ونزلت دمعته من القهر...ليش يايبه تعقد الامور علي لييش
مو غصب ماابيها مااحبها ماارتاح لها لييش مكتوب علي اتزوجها
لفت الدنيا هي تزوجت وانا تزوجت ومردها الايام بتجمعنا مع بعض...
ماابيها كيف اتزوج وحده ادري اني ماراح اترتاح معاها..
واخون ذكراك يابسمه....
لييش للحين العادات والتقاليد هي اللي تحكمنا وتتحكم في مصيرنـا .. ليش؟ّّّّّ!!!
...........

يتبـــــــــــــع...
بعد صلاة المغرب ابو ريان مع ريان اللي من عرف بالموضوع كنسل باقي سفرته ونزل السعوديه..
جلسوا في بيت ابو سعود وكانت معاهم ام سعود وفارس...
اما سعود فـ اكيد عارفين حالته وكاره يشوف حد...
فارس : يمه وين رزان
ام سعود: المسكينه من صارخ عليها ابوها وهي زعلانه وتبكي
ابو ريان اللي عرف بالموضوع: مدري كيف نتصرف في هالموضوع
ريان: اصلا من الاول كان المفروض سعود لدينا وهي له بس عاندت وتزوج هالسخيف
ام سعود: قسمه ونصيب ياريان .. انت شرايك يابو ريان؟
ابوريان بحيره: مدري شئ ماتوقعته ابد ينذكر في الوصيه رغم اني عارف انها رغبةاخوي الله يرحمه من زمان..
لكن في رأي ان هالشئ صعب احدده انا لوحدي لازم سعود ودينا نعرف رايهم...هذي حياة عشرة عمر ماهي يوم ولا يومين ,
بنفس الوقت وصية اخوي لازم تتنفذ حرفيا..
ريان: والحل؟
ابوريان: الحل نصبر شوي الحين الوقت مو مناسب لهالمواضيع..انتظروا شهرين ثلاثه او حتى اربعه ليه العجله وانا اتصرف بعدين
ريان: وان ماوافقوا؟
ابوريان: مانستبق الامور ياريان كل شئ بوقته حلوو
فارس: كلام عمي سليم الحين مو وقته
ام سعود: البنت بنتك يابوريان والولد ولدك
شوفوا اللي مناسب لهم الاثنين..
وشرد ابو ريان في اخوه الطيب وطفرت دمعه من عينه مسحها على طول...
ابوريان: اييه الله يرحمك ياخوي يالطيب...الله يرحمك
ربت ريان على كتف ابوه وهو يعصر داخله الالم الكبير اللي للحين عقله وقلبه مو قادرين على استيعابه..
.........
جلست تطالع امها وابوها بحيره وخوف من المستقبل بعد ماخبرها ابوها بوصية عمها...
ابتسمت بعدها بسخرية كردة فعل اولى..
هذي كانت ردة فعل دينا لما خبرها ابو بمكنونات الوصيه..
الام ماقدرت تخفي الفرحه الدفينه وهي تتمنى اصلا هالشئ يصير من زمان...بس شائت الظروف العكس
دينا: مستحيل يايبه اللي جالس تقوله
ام ريان: بلا مستحيل بلا هم انتي بعد
ابوريان: لحوول شفيكم محد يقول لكم شئ الحين مو وقته اخوي ماصار له اسبوعين من مات بعدين يصير الف خير
أي خير يايبه اللي انت قاعد تتكلم عنه, من وين بيجي الخير وانا طالعه من تجربة زواج فاشله وبدخل في تجربه افشل منها الف مره....
قامت عنهم مو قادره تجلس اكثر بعد ماحست باختناق طلعت الحديقه وسحبت جرعه هواء لصدرها انعشتها...
اسفه ياولد عمي...بس ماابيك بحياتي
ماابي اعيش وياك...ماعندي رغبة في هالشئ اصلا..
مو لاني اكرهك لا .. بس باختصار مااحس حتى بالكره تجاهك
مافي داخلي لك أي ذرة احساس...
اسفه مو مستعده اضحي بحياتي مرة ثانيه واعيش معاك ياسعود
مااقـــدر...
كفايه العذاب اللي ذوقني اياه تركي
ماابي التجربه تعيد نفسها..
مااتحمل عذاب خلاص..
ركضت بسرعه حتى تنسى كلام ابوها اللي يرن في اذنها..
ولقت نفسها قدام المسبح نطت فيه...
ديمه: مجنونه؟!!
لفت لاختها اللي ماانتبهت لوجودها اصلا...
دينا: انتي هنا
ديمه: لاهنــاك...ايوه هنا شفيك جنيتي
دينا: للحين ماجنيت بس يوم اللي اتزوج ولد خالتك الظريف اكيد بجن
كشرت ديمه واستغربت..ولد خالتي الظريف منوو؟؟
سعود؟؟؟
ومن غيره اكبر من دينا؟؟
ليه طيب وكيف؟؟
..............
كان ماسك جواله ومحتاس..وده يسمع صوت جوري ويعظم لها الاجر
بس كييف..مايضمن انها ترد عليه
يلا اجرب وش خسران بس خوفي فروس يرد علي...
اتصل وردت اسماء قفل على طول...اتصل بعد ربع ساعه محد رد عليه...
انتظر ساعه ونص واتصل مره ثالثه وسمع صوتها الدافي الهادئ..
جوري: الو مرحبا
ماجد: هلا مراحب
عرفت صوته وابتسمت...
ماجد: الوو
جوري: هلا هلا
ماجد: اخبارك جوري
ماتدري وش يصير لها لما ينطق اسمها...
جوري: تمام
ماجد: عظم الله اجرك والبقيه بحياتكم وحياة الوالده
جوري: ماتقصر شكرا..تبي فارس؟
ماجد بارتباك: كنت ابي اسمع صوتك
جوري بعصبيه: انت ماعندك خوات تخاف عليهم
ماجد عصب اكثر من جملتها وكأنه يلعب معاها حتى تقوله هالكلام : وانا شسويت الحين يالمغروره
جوري: ايوه مغروره لك عندي شئ
ماجد بانفعال : ايوه
جوري: اللي هو ؟
ماجد: قلبي اللي عندك يامغروره
وقفل على طول وهو مستغرب من جرأته واخيرا بتعرف انه يحبها .. عسى تبادلك ياماجد هالمشاعر
اما هي ابتسمت بخجل وجلست عالكرسي ويدها على خدها.. قلبه عندي؟ يعني شنو؟ يحبني؟
ارتاحت لهالفكره بس لا
احنا بشنو وهو بشنو...
سخافه افكر بهاالاشياء فهالوقت بالذات...
مو وقته الحب والخرابيط
بس ياجوري شكله يحبكـ
صار الحب خرابيط؟
وانتي بعد تبادليه نفس الشعور...
أي احس ناحية بشعور مدري لكن وشوو
اووف خليني من هاالاشياء الحين
.............
كان منسدح بغرفته والدنيا ضايقه فيه حييل...مغمض عينه ويفكر باللي طرا بحياته ولخبطها فوق تحت..
اول شئ موت ابوه اللي كسره من داخل...وبعدين موضوعه مع
دينا...
سمع دق خفيف عاالباب طنش..
بس حس فيها تدخل وتنام معاه تحت البطانيه وتلف يديها الصغار حول رقبته
رزان: انت نايم بابا
سعود: لا جالس حبيبتي...ليه مانمتي؟
رزان: مو نعسانه
سعود: بعدك زعلانه؟
رزان وهي مبرطمه: زعلانه أي
باسها على خدها وضمها لصدره : اسف حبيبتي حقك علي مااعيدها مره ثانيه...بس بابا كنت معصب ومتضايق
رزان: يعني بتتزوج خاله دينا؟
سعود: لحوووول رجعنا على طير ياللي ابي افهم ليه تحبيها
رزان: لان خاله دينا تحبني تجيب لي شكولاته وحلاوه
سعود: اذا عالحلاوه باجيب لك كل يوم كرتون بس فكيني من سيرتها
مافهمت مقصد كلامه الطفله المسكينه وسكتت واستسلمت للنوم
وهو الافكار لازالت توديه وتجيبه
مشكله معقده بجد..وين الحل؟؟
...........

دلوعـــــــــــــــــــة,,,
بعد ماسكـر ماجد من جوري بقى فتره يفكر فيها . بعدها دق على فارس وكان هالفتره ماجد حريص انه يكون قرب فارس بكل وقت حتى مايحس صديقه بالملل والحزن على فقد انسان عزيز ..
فارس: الوو
ماجد: هلا بصديق الطفوله
فارس والحزن باين في صوته : هلا ماجد
ماجد: شدعوه ياخوي خليك قوي..اعرفك شديد في هالمواقف
فارس وهو وده ينفجر ويعبر عن اللي بخاطره : هذا ابوي ياماجد..تعرف يعني شنو ابوي
حس فارس بدمعه حاره تنزل ببطء على خده
ماجد: يافارس انت انسان مؤمن وتعرف ان هذي حكمه ربك , اذا انت مابتتحمل وش راح تخلي لخواتك.. عالعموم انت وين الحين؟
فارس: بالبيت وين بروح
ماجد: طيب اجل الحين بجيك
فارس: تعال انتظرك
ماجد: يلا دقايق وانا عندك .. باي
سكر فارس وهو يحس بأشد الحاجه لصديق عمره ماجد جنبه حتى يخفف عنه الالم والضيقه اللي يحسها..
طلع فارس من غرفته وهو يطالع اركان البيت وجدرانه اللي تبكي حزن على فقد انسان رائع صعب يتكرر كل يوم ..
وقام فارس يعزي نفسه وهو يمشي في الممر اللي فيه غرف اخوانه
غرفة سعود فاضيه لانه بالشركه وغرفته من هذاك اليوم مهجوره لانه من مات ابوه وهو ينام عند رزان يضمها حيل لصدره من خوفه انه يفقدها مثل مافقد ابوه وبسمه..
اسماء من بعد زيارات فؤاد المتكرره لها بدأت تطلع من غرفتها وتجلس معاه وهو مايقصر يخفف عنها...
اكثر وحده متماسكه هي جوري , رغم انها تحب ابوها وتعزه اكثر منهم , بس ايمانها القوي خلاها تتماسك وتصمد . لانها عارفه زين ان لو كان ابوها عايش وشاف الحزن اللي عايشين فيه بيزعل ويتضايق ..

مع ذلك شبح الحزن مسيطر عليها داخليا وقلبها ينزف حزن وقهر ..
نزل فارس وشاف جوري جالسه جنب التلفون وضامه رجليها لحضنها وسرحااانه
فارس: وش جالسه تسوين؟
انتفضت من الخوف , ويلي ليكون سمعني اكلم ماجد ؟
عز الله بنروح فيها
جوري والارتباك واضح في صوتها : امم .. لا ابد جالسه
فارس وهو يقرب منها: شفيك مرتبكه...صاير شئ؟
جوري وهي تبتسم حتى تطمن اخوها رغم الحزن اللي فيها : لا تطمن مافي شئ بس خرعتني كنت سرحانه
فارس: طيب انا بروح المجلس صاحبي بيجيني
جوري وعلى بالها ماجد : أي واحد؟
فارس بعصبيه: وش دخلك انتي يلا روحي غرفتك
جوري وهي تمر من جنبه حتى تصعد الدرج: انزين لاتزف مدري ليش نفسياتكم زفته هاالايام
صعدت جوري ومرت على غرفة امها سمعت صوت ونين وبكي , عورها قلبها على حال امها دقت الباب دقتين ورا بعض...
ام سعود وهي تمسح دموعها: تفضل
جوري وهي تطل براسها لداخل الغرفه وجسمها بره : ممكن؟
ام سعود: تعالي حبيبتي
راحت جوري وارتمت في حضن امها , غصب عنها بكت مع امها فقد الوالد العزيز
دفئ حضن امها يشابه كثير دفئ حضن ابوها اللي ضاع بين ليله وضحاها
ام سعود وهي تمسح على راس جوري: ماابي اشوف دمعة واحد فيكم
جوري: مااقدر يايمه...مااقدر ماابكي وانا اشوفك كذا متضايقه وزعلانه
ام سعود وهي تبتسم وتخفف دموعها حتى تبين قويه قدام بنتها: مو زعلانه وابوك الحين مرتاح قرب ربك..مرتاح في قبره انا متأكده.. مو زعلانه وانا اشوفكم حولي والحب في قلوبكم لبعض
رفعت جوري راسها لامها حتى تستمد قوتها من نظرات هاالانسانه العظيمه..
ارتفعت جوري وباست راس امها ومسكت يدها...
جوري: يلا يالغاليه خلينا ننزل تحت
ام سعود: لاحبيبتي خليني هنـا
جوري: ياحبيبتي يايمه صار لك فتره حابسه نفسك بين اربع جدران مااكلتي شئ , حرام مالنا غيرك ولا بتخلينا بعد
دمعت جوري ونزلت راسها لان مابقى لها ولخوانها حد غير امها
مسحت ام سعود دموع جوري ومسكت يدها ونزلوا تحت
..............

يتبــــــــــــع...
مرت 4 اشهر وانتهت عدة ام سعود , خلال هالفتره قدرت تقوى وتهدأ مشاعرها الثائره , قدرت تتماسك من اول وجديد
صحيح كانت تفتقد وجود زوجها الغالي جنبها في مواقف كثير بس مقتنعة ان هذا امر ر بها ولازم تصبر وتتحمل ..
هذاك اليــوم ابو ريان كان منشغل باله وهو يفكر بموضوع دينا وسعود ومو عارف كيف يتصرف يجيبها من دينا العنيده ولا من سعود ..
اتصل على مكتب ولده ريان
ريان: هلا يبه
ابو ريان:ريان تعال ابيك بشغله..
ريان : يبه في يدي ورقه اخلصها واجيك
ابوريان: الحين تعال واترك الاوراق لاحقين عليها
ريان: يايبه اصبر شوي
ابو ريان بعصبيه : الله يرجك من ولد تعال الحين اقولك
ريان : طيب طيب لاتعصب يالغالي ثواني وانا عندك
سكر ريان وطلع من المكتب ونسى جواله بالدرج...
دخل في الممر اللي يؤدي لمكتب ابوه بس سمع صوت ضحكه هزت المكان من الممر الثاني .. وصوت ضحكة تتبعها من صوت اخر..
راح مسرع لمصدر الصوت وشاف الشله اللي ينبذها من كل قلبه
محمد وعصام وسلطان .. مجتمعين على طاوله وقدامها بيض وفول وجبن وشاي
انتبه محمد لريان لانه كان مقابل الباب : اه .. حياك حياك ريان تفضل
ريان وهو يطالع الثلاثه : اظن هذا مكان عمل مو اكل
محمد وهو يبتسم باحراج : مافيها شئ طال عمرك لو اكلنا
عصام ثقيل الدم: يعني نموت من الجوع
حرك ريان راسه يمين يسار كانه يسيتحقر كلام عصام وطلع من المكتب وسمع حوار الثلاثه وراه..
محمد: الله غربلك كان ضروري تتكلم
عصام: شدعوه خايف منه
محمد: انت ناسي انه ولد المدير ورقه منه ونروح فصل
سلطان: الله يستر بس محد غيرك بيورطنا مع ابوريان محنا قده
عصام: لا ريان مايقدر يسوي شئ تأكدوا

ابتسم ريان بسخريه وراح لمكتب ابوه ولقى السكرتير هشام يطبع اوراق
ريان: السلام عليكم
هشام: وعليكم السلام...اهلا استاذ ريان تفضل الوالد ينتظرك
ريان: مشكور ياهشام
دخل ريان وسكر الباب ولقى ابوه مرجع الكرسي وراه ومتسند يفكر
ريان وهو يقرب : يبه...قبل كل شئ هالبومه عصام افصله اسبوع
ابوريان وهو مستغرب: خير شصاير وليش افصله اسبوع
ريان: حتى يتعلم يحترم الناس ويطبق قوانين العمل زيين
ابوريان بدون اهتمام: سوي اللي تبيه
طلع ريان للسكرتير هشام وقاله يكتب ورقه فصل لهشام لمدة اسبوع خلصها ودخل ريان ووراه هشام حتى ياخذ توقيع ابو ريان
وقعها ابوريان وطلع هشام ورجع ريان مقابل ابوه : شفيك يبه؟
ابوريان: محتار
ريان: وضح اكثر صاير شئ بالعمل
ابوريان: موضوع دينا وسعود ماكل تفكيري
ريان وهو يبتسم : لاينشغل بالك يالغالي ولاشئ
ابوريان: شلون ماينشغل بالي ياريان وانا مو عارف كيف اتصرف...كيف احل هالموضوع ..شور علي ياولدي
ريان: يبه شوف انا متأكد ان خالتي ام سعود ماراح تسكت عن الموضوع .. الحين بس هي لسه طالعه من العده اكيد بتكلم سعود .. وهو بيكلمك
ابوريان: مااتوقع...انت عارف زين رأي سعود في هالموضوع..
من قبل مايتوفى اخوي عانده الله يرحمه وتزوج بسمه ..
وعاندت اختك اكثر وسافرت امريكا
ريان: قصدك ان سعود مايبيها؟
ابوريان: وانا ماابي اعطي بنتي لشخص مايقدرها
ريان: شفيك يبه الله يهداك هذا سعود بحسبة اخوي وولدك
ابوريان وهو يمسح العرق من جبينه كأنه يمسح هاالافكار من راسه : شكلي كبرت وخرفت مدري شفيني
ريان: ماكبرت ولاخرفت .. بس انت شاغل وتاعب نفسك ليش
الا مانلقى حل لهالمشكله
ابوريان: يعني تتوقع خالتك تكلم سعود
ريان: اكيد يبه .. يعني بتترك وصية عمي ولابتنفذها مااظن مستحيل
ابوريان: الله يقدم اللي فيه الخير ..
ريان وهو يقوم: عن اذنك الحين يبه بكمل باقي الاوراق وبروح البيت اتغدى
ابوريان: وانا بروح معاك مالي مزاج للشغل اليوم
ريان: خلاص تم بس اخلص الاوراق بمر عليك
طلع ريان ولقى عصام جالس بمكتب السكرتير
ريان بنظره سخريه: ها اشوفك هنـا
عصام بعصبيه: وانا شسويت حتى يفصلني المدير اسبوع
ريان: مو عاجبك اسبوع؟
عصام: لا
ريان وهو يسحب الورقه ويمزعها لين صارت قطع صغيره
ريان: هشام سويها اسبوعين لاهنت
عصام وهو مو مصدق: اسبوعيين حرام عليك
ريان: حرمت عليك عيشتك , لو تبي بخيلهم شهر وبدون راتب حتى تعرف انت مع منو تشتغل
رمى ريان الاوراق الصغيره على عصام وطلع وهو منتصر..
ريان عنيد مايحب حد يحط راسه براسه , واللي يفكر في هالشئ حسابه عسير
رجع لمكتبه وشاف بجواله 5 مكالمات من لطيفه .. سكر الباب وجلس مقابل مكتبه ودق عليها
لطيفه: ريان
ريان: هلا حبيبتي...

طيفه: شفيك ماترد خوفتني عليك
ريان: ياحياتي كنت عند الوالد..دقيت عليك قبل ساعتين جوالك مغلق وامي تقول انك بالمستشفى عسى ماشر
لطيفه بخجل: ماشر بالعكس كل خير
ريان: خير وانتي بالمستشفى شلوون
لطيفه: ريان انا حامل
قام من الفرح وهو يقول: جد؟؟ اكيد تمزحي
لطيفه: ههههه جد والله
ريان: يابعد قلبي انتي فديت النونو بس ابيها بنوته
لطيفه: خلاص بروح اوصي عليها الحين
ريان: هههههههههه خلاص دقايق وانا عندك
لطيفه: بل بل لو ادري حملت من زماااان
ريان: متى بتولدين بس
لطيفه: هههههههه باقي 7 شهور
ريان: ليش انتي بأي شهر
لطيفه: الثاني تخيل وانا مدري
ريان ياحييك ياام رامي .. الا هاني وينه؟
لطيفه: يلعب بلاي ستيشن مع ديمه
ريان: هالخبله ذي مدري متى بتكبر
لطيفه: خليها تعيش حياتها...المهم متى بتوصل البيت؟
ريان: بالكثر نص ساعه وانا والوالد عندكم
لطيفه: حلوو بروح اجهز الغدا مع خالتي
ريان: هالله هالله ببنتي
لطيفه: هههه طيب يلا مع السلامه
ريان: الله يسلمك
سكر من لطيفه وهو طاير من الفرحه ويدعي ربه يرزقه ببنت تشابه امها ..
.................

يتبـــــــــع...

%حضنك وطن%
02-25-2010, 06:05 PM
في هالوقت كانت النار مشتعله في بيت ابو سعود...
سعود وهو يجلس بحيره على الكنبه: ملييييت والله ملييت
اسماء: ياخوي ريح بالك وريحنا وتوكل على الله
ام سعود: سعود .. ماابي اغصبك بس بتتزوج دينا يعني تتزوجها مو مستعده اترك وصية ابوك واهملها .. ابيه يرتاح بقبره
سعود بعناد: ماابيها ولا راح اتزوجها طيب
ام سعود بعصبيه: ترد كلامي ياسعود... عمرك ماسويتها والحين بعد هالعمر تعصيني
سعود: يايمه ياحبيبتي
ام سعود تقاطعه: حبك برص ان شاء الله .. ماعندي غير هالكلام .. مو حرام عليك اللي تسويه
مو حرام عليك ماتنفذ وصية ابوك
سعود: ابوي على عيني وعلى راسي يايمه..بس انتي تدورين سعادتي صح؟
ام سعود: صح
سعود: حلو طيب .. وسعادتي مو مع دينا .. والله بموت لو اخذتها ماابيهاااا
نزلت جوري ركض بعد ماسمعت صراخهم : شفيكم صوتكم واصل لاخر الدنيا
طالعت ام سعود في بنتها ورجعت تطالع سعود : مدري كيف يطاوعك قلبك .. حرام والله حرام اللي تسويه فينا وفي ابوك
سكت سعود وهو متضايق..من يسمع طاري ابوه يحس بشئ يقبض على قلبه...ماوده يخالف امه وابوه الله يرحمه . بس كيف يتزوج انسانه يعتبرها مجرد اخت ومايتمنى تكون زوجة له في يوم..
اصعب شعور يمر فيه سعود الحاير بين عقله وقلبه
اسماء وهي تقرب بحنيه من اخوها: ياخوي صدقني نبي مصلحتك ومصلحة دينا
سعود بحزن : يااسماء ماعندي رغبة اتزوج وخاصه دينا..افهمنوني عاد
ام سعود: سعود وصية ابوك بتتنفذ يعني بتتنفذ طال الزمان ولا قصر يعني ريح بالك من الحين وخذ بنت عمك
مسكت جوري راسها وتسندت عالدرج...الظاهر المشاكل ماراح تزول في هالبيت..
صعدت مكان ماكانت جالسه في غرفة اخوها فارس وكانت رزان وياهم بس منسدحه على سرير فارس وتقرأ قصه اطفال..

دخلت جوري وفارس على نفس حالته قدام الكمبيوتر عالشات يضيع وقت..
جلست جنبه وهي تفكر في اللي يصير تحت
فارس: من انتصر الروم ولا الفرس
جوري : ياشينك
فارس: ههههههههههاااي مدري عنهم .. معقدين الموضوع وهو مايستاهل..لو سعودوه يلين راسه ويستر على بنته وبنت عمه ويريحنا افضل من وجع الراس
جوري: أي والله وجع راس يافارس ليل نهار هواش وصراخ..
ها من تكلم؟
فارس: هالخبله تقول ابوها وزير وعندهم بيت بلندن وفله بأيطاليا وماليزيا
جوري: قول لها ماعندهم بعد جزيره مثل هاواي
فارس: يمكن عندهم
جوري: أي هين بنات الشات ياحبهم للكذب
دق جوال فارس اللي كان اقرب لجوري .. كان رقم غريب توقعت جوري انها بنت كالعاده لذلك ردت وهي ساكته
الطرف الثاني: الو فارس
جوري: وش تبين في خطيبي؟
البنت بصدمه: منو انتي؟
جوري: اقولك خطيبي تقولين منو انتي شرايك امه يعني
البنت: لا مستحيل متى خطب .. هو يحبني
طول هالوقت وفارس ميت ضحك على جوري
جوري: لاحبيبتي مايحبك...والحين اظن تأكدتي بنفسك
البنت بعصبيه: يعني هو معاك الحين
جوري وهي تحط عالمايك: اسمعي صوته بنفس....(جوري وهي تكلم فارس) حبيبي فارس
فارس: هلا عمري
البنت: ياقليل الادب ياكذاب يانصاب كيف تلعب علي
جوري: ها حدك كل شئ ولا فارس وبعدين محد قالك تكلمين واحد ماتعرفينه
سكرت البنت بعصبيه وفارس يضحك

جوري وهي ترمي عليه الجوال: اضحك اضحك شوراك غير اللعب على خلق الله
فارس: نتسلى ياجوري
جوري بجديه : فارس انت اكبر من هالتفاهات اللي يسوونها الشباب..انت اكبر من العاب سخيفه ماتقدم ولا تأخر
فارس: شفيك طيب معصبه
جوري: من خوفي عليك...مااحب اشوف اخوي يمشي في طريق غلط واسكت
فارس: ان شاء الله يمه أي اوامر ثانيه
ضربت اخوها على خفيف في بطنه وقطع ضحكهم صوت صرخه سعود من تحت..
قامت رزان بخوف وقربت من جوري...
رزان: عمتي
جوري وهي تمسح على شعر رزان الذهبي : هلا حبيبتي
رزان: ليش بابا يصارخ؟ من زعله؟
فارس: ابوك الثور يزعل قبليله ولا يزعل
جوري وهي تغمز لفارس حتى يسكت: لاحبيبتي بس بابا مريض وتعبان شوي
بعدت رزان عن جوري وهي تطلع من الغرفه
جوري بجديه: رزان تعالي هنـا لاتنزلين تحت
رزان: لا بدخل الحمام
سكتت جوري وهي تفكر
فارس: خلي البنت تروح الحمام لاتموت علينـا..روحي رزان مغربي لاشغلك الله
جوري: هههههه
طلعت رزان وهي كذبت على جوري مابتروح الحمام ولاشئ..بس عارفه ان جوري مابتخليها تنزل...
وقفت عالدرج وهي تسمع صراخ ابوها وشوي وبتبكي ..نزلت بسرعه وركضت لين وصلت لحضن ابوها وحضنته
سعود: روحي لغرفتك رزان
رزان: بابا..انت ليه زعلان
سعود وهو يبعد بنته عن حضنه: مو زعلان بس تعبان شوي روحي غرفتك
رزان وهي تروح لجدتها: جدتي
ام سعود وهي تحضن حفيدتها بكل حنان: هلا حبيبتي
رزان: انا ابي ماما دينا ليش بابا مايبيها
سعود بعصبيه: وانتي بعد معاهم على ابوك....انا اطلع داري احسن لي من وجع الراس
شاف ان الحل الامثل انه يختلي بنفسه ويفكر في حل جدي ويحط النقط على الحروف
................

دلوعـــــــــة الشرقيه
كانت جالسه مع اختها واخوها جسديـا..بس الفكر محلق فوق يعانق احلام المستقبل البعيد,,,تفكر بحبيبها فارس اللي ملكها
بكل مافيها ومشى بكل غرور بدون اكتراث..
حست بالشوق يعانقها بقوه لطيوفه اللس تسحرها...
رجعت للحاظر على ضكحة اخوها فؤاد على امل اللي طاحت عند غرفتها
امل: اااااي حرام عليك ياليهودي تعال شلني بدل هالضحك
فؤاد : ههههههه والله مو ناوي على عمري تبيني اشيلك يالطويله علشان ينكسر ظهري روحي
امل وهي تقوم بصعوبه لان رجلها تعورت: لابارك الله فيكم من اخوان .. مالت عليكم نفر نفر
فؤاد: هنديه صحيح
دخل فؤاد غرفته وهو يضحك..
سمعوا صوت مساعد خالهم تحت في الصاله لانهن كانوا جالسين بالطابق الثاني ...
مساعد: يااهل البيت...يااهل الدار ويينكم فييه
فؤاد وهو يطلع من غرفته بعد ماسمع حس خاله: حياك يالخال اب ستيرس
مساعد وهو يركب: اب ستيرس بوجهك
امل وهي يدها على ركبتها وتقرب من خالها وتبوسه على راسه: هلا بنور البيت هلا
مساعد: هلااا يالطويله ها سلامات
امل: الله يسلمك لا ابد بس طحت
مساعد: تعيشي وتاكلي غيرها
امل: خااااااااااااالي
فؤاد وهو يسلم على خاله: هلاااوي يالغالي
مساعد: هلا والله اخباركم
فؤاد: بخير حياك اجلس
امل : يامرحبا يامرحبا نورك طفى الكهرباء ياخاالي
من قبلت انطفت كل الانوار في بيتنا ومابقى الا نورك تصدق
مساعد: اقول لايكثر بلاش مقدمات قولي اللي عندك..فلوس ماعندي
وسيارتي مافيها بنزين أي شئ ثاني
امل وهي تجلس جنب خالها وتتربع عالكنبه : شدعووه سعوود
فؤاد وهو يضرب امل على راسها: بالله عليك انتي معلمه مع كشتك
امل: ليش تشك بالموضوع؟ اجيب لك دفاتر تحضيري بعد
انتبه مساعد الى اميره اللي من وصل ولا سلمت عليه لانها سرحانه ماحست بوجوده
انتبه فؤاد الثاني لاخته وشد شعرها الطويل
اميره وهي تحس له : اااي (وتنتبه لخالها) اووه خالي من متى انت هنا
مساعد: اووه ويين من الصبح انا جالس جنبك
اميره: ههههههه
انتبه مساعد ان ضحكة اميره بدون نفس ومو من قلبها
مساعد: امول لاهنتي كاس مويه
امل: من عيوني
فؤاد وهو يقوم: خالي بسبح وبجيك 5 دقايق بس
مساعد: نو بروبلم..الا اختي وينها
فؤاد: عن خويتها
دخل فؤاد يسبح وقرب مساعد من اميره السرحانه اللي مو على بعضها اليوم وهو يغني: ايش جابك من بلادك لابلادي ايش اللي خلاك تسكن في فؤادي احس بشئ في مهجتي لك غير عادي كل ماشوفك يزيد ياذا الحب الجديد...
اميره ببتسامه: الله الله يسلم هالصوت
وصلت امل وبيدها كاس مويه وحاطه فيه شريحة ليمون
مساعد وهو ياخذ الكاس: ليمون بعد؟؟ ناويه علي انتي
امل وهي تجلس: اتيكيت ذا ياخالي احم
مساعد: بلا اتيكيت بلا تريكيت ,, الا العنزه الثالثه وين
امل: شنوووووو ليش مين الاولى
مساعد وهو يأشر على اميره : هذي
امل بحقد: والثانيه؟
مساعد: اممم ااه أي اخوك الخبل خلووود
امل: أي على بالي بعد
مساعد: يعني من غيرك عنزه...وين اختك الملقوفه اماني
امل: ناايمه ليش عندها شئ غير النوم ,, خالي تبي اسوي لك عشاء؟
مساعد وهو يستغل الفرصه حتى يكون لوحده من اميره ويعرف شفيها: يالييت ميت جوع يابنت اختي
امل وهي تقوم: افا عليك ياخالي ماطلبت شئ تبي بيض؟
مساعد: بيض اللي بكسره على هالجبهه اللي كنها ملعب
ضحكت امل ونزلت المطبخ وبقى مساعد مع اميره لوحدهم...

مساعد: اميره وش اللي بخاطرك
استغربت السؤال ولفت تطالع خالها وشالت عينها بسرعه منه حتى ماتفضحها وتخبره انها تحب فارس حد الجنون...
اميره: كل خير ياخالي....(ولفت الموضوع وقالت) تعرف كم التاريخ اليوم؟
مساعد: اممم تقريبا 4 /5 ليش؟
اميره: عيد ميلاد مين اليووم؟
مساعد ويده على راسه كنه يفكر: ماخبري عيد ميلادي هالشهر...طيب مايخالف وين الهديه
اميره: ياسلااااام..وشوله الهديه دام مو عيد ميلادك
مساعد وهو يبتسم بسخريه : الهديه هديتين ولا مااستاهل
اميره وهي تنزل راسها: اليوم عيد ميلادي
مساعد: كلووووش الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد
اميره: ههههههههههه حشى مهوب عيد ميلاد عرس
مساعد وهو يضرب اميره بخفه: عيد سعيد يابطله وكل عام وانتي بخير وكل يوم تعالي ورمضان كريم وحج مبرور وسعي مشكور وكل حبتين بريال واللي مو عاجبه ينتف حواجبه
اميره وهي ميته ضحك: ههههههههههههه يلا وين هديتي
مساعد وهو يقوم: هديتك احلى عشاء من احلى خال بالدنيا شرايك
اميره: وناااااااسه موافقه بس خليها على حسابي
مساعد: أي احسن توفرين بعد
فؤاد وهو يطلع من غرفته وهو لاف الفوطه على خصره ومو لابس غيرهم شئ
اميره استحت ولفت عالناحيه الثانيه ويدها على وجهها: وييييي قطيعه تقطعك روح دااخل غرفتك البس
فؤاد: هههههههه سمعت في عزيمه ووين
مساعد: محد عزمك ادخل البس
فؤاد: واهون عليكم تخلوني يالخاينين لوحدي مع عنزة الفريج(يقصد اماني)
مساعد: تبي الصراحه لا والله اخاف عليك لاتاكلك ولا شئ
امل وهي تصعد: هااا شصااير
اميره: انا بروح البس
امل: وين وين وين يااموره
مساعد: نطلع نتعشى بمناسبه عيد ميلاد هالقطوه
ويأشر على راس اميره...اللي سوت تحيه يابانيه ونزلت جسمها احتراما لخالها
امل: هههههههه وانا جاهزه بس خساااره العشاء اللي بسويه
مساعد: لحووول مانبيك يالطويله أي سياره اللي تكفي لهالراس
امل وهي تدخل غرفتها: مو بكيفكم
مساعد: خلوود وينه مااشوفه
فؤاد: بعد نااايم
مساعد: يلا اجل مشينا
تجهزت امل واميره اللي ماكان لها نفس تطلع بس علشان ماتكسر خاطر خالها وطلع معاهم فؤاد...
كانوا مبسوطين بس بنفس البيت كانت هالة حزن مسيطره على شخص مو لاقي للحزن مخرج ولا متنفس
ماكان خالد نايم مثل ماالكل متوقع ..صحيح كان جالس بالظلام بس خاطره متعذب ,, مايعرف وش اللي مضيق عليه حياته
بدى يسأل نفسه ليه يوم افرح وعشره احزن وازعل ليش مااصير مثل اخواني الفرح مالي قلوبهم
قام شغل لمبه صفرا عند المرايه وطالع نفسه فيها
شاف وجه كئيب الحزن خط على ملامحه خطوط عريضه
شفيني انا ياربي .. ليكون حالتي نفسيه مرضيه؟
لالا انا مافيني شئ مافيني شئ
جلس بقهر عالسرير وضغط بيده على راسه
جات على باله دينا بنت خالته
انا ليش ماازورها في العياده يمكن الاقي عندها الحل
يتبــــــــــــــع...

دينا بغرفتها ..
صحـت من النـوم على صوت جيتار ديمه وضحك ولد ريان الصغير هاني
هاني: بعد بعد بثمع موثيقى
ديمه: ههههه اسمها مو سيقى مو موثيقى
هاني وهو يناطط : بعد بثمع ديمووو
ديمه وهي تعزف مقطوعه خربوطه : يلا اسمع
هاني وهو يعصب : مو حلوو مو حلووو
دينا وهي تقوم من الفراش بعصبيه : لحوووول شهاالازعاج .. ماعندك غرفه تعزفين فيها على راحتك
ديمه: اسكتي لايسمعك ريان واروح فيها
دينا وهي ترجع تنام: قومي بره لغرفتك
ديمه: مابتروحين العياده ياحلوه
دينا وهي تطالع الساعه وتنصدم: يالله تأخرت
قامت بسرعه ودخلت الحمام واخذت شاور سريع ولبست وتعطرت وصلت
نزلت بسررعه للطابق الارضي تاركه ديمه وهاني بـاالغرفه لوحدهم

بطابق ثاني من نفس البيت .. كانت لطيفه تعبانه من الحمل هالمره رغم انها لازالت بالشهور الاولى الا ان الوحام ذابحها ومو قادره تشم او تاكل شئ ....
أعطت ريان الشماغ المكوي وجلست بتعب على طرف السرير

ابتسم وغمز للطيفه اللي ابتسمت بتعب
راح وجلس جنبها عالسرير بعد مالبسه
ريان: شفيك
لطيفه: مدري تعبانه
ريان وهو يسكر الكبكات في ثوبه : ماعاش التعب طيب قومي ارتاحي ونامي
لطيفه: ودي بس هاني مو راضي ينام شلون اتركه لوحده
ريان: طيب وينه الحين
لطيفه: عند ديمه تحت
ريان: طيب خليه عندها وانا بوصيها عليه وانتي ارتاحي
لطيفه وهي تقوم وتتوجه لمخدتها: ماتقصر حبيبي
ريان وهو يسحبها من يدها بحنان: انتبهي لنفسي زين
لطيفه وهي تأشر علي عيونها: من عيوني

طفى ريان الانوار ونزل من الطابق الثالث للثاني وهو عالدرج سمع صوت ضحك ولده هاني وصوت
اله مويسقيه . عمره ماسمع هالصوت من قبل في البيت
جن جنون ريان لانه مايحب هالحركات ولا كان يعرف ان عند ديمه جيتار , توجه لمصدر الصوت الا ووهو غرفة دينا

لقى ديمه تعزف وهاني مثل البنات يرقص
حست ديمه ان في احد عالباب لما شافته رمت الجيتار بخوف عاالارض وارتبكت ونزلت راسها..
اما هاني المسكين خاف من نظرات ابوه وراح جلس جنب عمته ديمه..
ريان بصراخ: ديموووووه هذي سواياك ياللي ماتستحين
ديمه: لالا .. ريان لاتفهمني غلط انا..
تقدم لها ريان ومسكها من زراعها بقوه وهو يصارخ: فهميني شنو هذا اللي تسوينه
ديمه وهي تبكي ومو عارفه وش تقول: اتركني
ريان: مو قبل مااعلمك الادب وصلت فيك المواصيل لهنا ياديموه
تدخلين هالخرابيط البيت.. انا اصلا من زمان حاس بشئ غريب مخبيته عني بس الحين عرفته
ديمه وهي تبكي وتترجاه: انا اسفه انا اسفه مااعيدها بس اتركني
رماها بقوه عالكنبه واخذ الجيتار وكسره عالجدار وهي تمسكه من يده تمنعه وتبكي بقوه وهو خبر خير مطنش لين كسره لقطع صغيره...
بعدها رمى الباقي عاالارض ولف يطالعها : الحين بتركك يابنت امي وابوي وياويلك لو اشوفك مدخله هالسخافات بيتنا فاهمه
بكت ديمه بقوه وهي تشوف جيتارها صار قطع صغيره مافيها فايده..
وهاني مسكين من صراخ ابوه بكى وهي يتقرب من ديمه ويمسح دموعها...
قامت وطلعت من الغرفه وولد اخوها يتبعها وهي معصبه حيل مثل البركان اللي بينفجر
نزلت تحت لقت ريان وامها وابوها يفطرون...
ديمه قربت منهم وهي تبكي ريان من شافها قلب وجهه الناحيه الثانيه مايبي يطالعها
ام ريان بخوف: شفيك ديمه؟
ارتمت ديمه بحضن امها وهي تبكي
ام ريان: خير يمه شصاير تكلمي
ابو ريان: ديومه من زعلك
ريان بعصبيه وهو يقوم: والله ماراح يضيعها الا دلعكم الزايد لها
ابوريان وهو معصب الثاني: طيب فهموني شصاير
ريان: يبه انت كنت عارف ان بنتك السخيفه عندها جيتار وتعزف عليه
ابوريان: ايوه عارف ومافيها شئ
ريان: يبه انت من جدك..ومن متى احنا ندخل هالاشياء بيتنا والله زمان مصاخه هالجيل ماعنده سالفه الا تقليد الغرب
ويكون بعلمكم انا كسره ولو اشوف عندها واحد ثاني بكسر راسها وياه
ديمه: حرام والله حرااام
ابوريان وهو يقوم ويعدل البشت على ذراعه: ريان دامي للحين عايش لاتتدخل في امور انا راضي عنها
ريان : يمه لاهنتي حطي بالك على هاني يلا انا طالع
شال ريان مفاتيح سيارته والجوال وطلع من البيت وهو معصب من دلع ابوه لديمه
ابوريان وهو يراضي بنته ويمسح على شعرها: خلاص ياديمه لاتزعلين
ام ريان: قلنا لك يابنتي ريان مايحب هالحركات بس انتي ماسمعتي الكلام..تستاهلين اللي جاك
انتبهوا لهاني اللي يقرب من جدته ويبي يبعد ديمه عن حضنها
هاني: دووومي يلا ( قومي)
ديمه وهي تبتسم له: مافي
هاني وهو يعصب: مامااا ثوفيها
بعدت ديمه عن امها وتقرب هو مكانها , حضنته جدته وباسته على خده
ابوريان: يلا انا بطلع بعد
ام ريان: درب السلامه
ابوريان: الله يسلمك
هاني: بلوح معاك (بروح)
ابوريان: هههههه لا مايصير رايحين شركه مو ملاهي يلا مع السلامه
ام ريان: الله يسلمك..
.............


والبـــــــــــاقي بنزله لكم في الليــل انتظروووني

دلوعـــــــــــه الشرقيه
وهي جالسه بعيادتها على مكتبها تقلب ملفات واوراق معينه,, سمعت صوت صراخ مو غريب عليها..
قامت من مكتبها وطلعت بره الغرفه الا السكرتير يمنع خالد من الدخول على دينـا
خالد بعد ماانتبه لدينا: هاا هذا هي وصلت تأكد بنفسك
دينا وهي تضحك وتقرب منهم: صلوا عالنبي ياجماعة الخير
السكرتير: دكتوره يبي يدخل عليك من غير موعد ويقول انه يقرب لك ويموون
دينا: ههههه أي يابندر هذا ولد خالتي ولو سمحت لو جاء مرة ثانيه دخله علي دايركت بدون موعداو اذن
السكرتير بندر: على امرك دكتوره
دينا: حياك خالد تفضل
دخل خالد مع دينا لغرفتها وجلسوا على كرسين بعيدين عن المكتب
دينا ببتسامه: حيالله خالد شهالزياره المفاجئه
خالد: والله ماتسألين يابنت خالتي قلنا نجي نسأل عنك
دينا:هههههه تسأل عنك العافيه..ها ايش تشرب
خالد: لا مافي داعي مشكوره دينا
دينا:افا ياخالد توصل لعندي ولاتشرب شئ مايصير
خالد: يلا عصير
قامت دينا لمكتبها ودقت الجرس للسكرتير
دينا: بندر
بندر: ايوه دكتوره
دينا: لو سمحت خبر الفراش يجيب لنا 2 عصير برتقال
بندر: ان شاء الله
دينا: مشكور
ابتسمت لخالد وجات جلست على نفس المكان
دينا: تبي تقنعني الحين انك جاي بس تسأل عني
خالد وهو ينزل راسه ويشبك اصابعه ببعض: اممم والله مدري شقولك
دينا: قول اللي بقلبك مابيننا شئ ياخالد
خالد وهو يتشجع: دينا ماجيتك الا من زود همي وضيقتي...كرهت الدنيا باللي فيها
دينا: ليه بس ياخالد,, شئ مكدر خاطرك؟
خالد: مو هنا المشكله انه مافي أي سبب او مشكله معينه..كاره الدنيا بدون اسباب
دينا وهي تأشر عالكرسي الطويل اللي يجلسوا عليه المرضى: تفضل هناك بترتاح اكثر
قام خالد وجلس عالكرسي الطويل ودينا جلست مقابله
قام يطالع اركان الغرفه,, كان الديكور يوحي بالهدوء والطمأنينه والاضاءه كانت صفرا فاتحه ...
ولاحظ شموع حمراء فواحه على مكتبها
خالد: انا على هالديكور الخيال كل يوم بجيك
دينا: هههههههه تسلم ..
سكت خالد ونزل راسه ,, حست دينا ان خالد فيه شئ وكبير
ولازم توقف معاه وتساعده كونها دكتوره نفسيه لها صيطها الكبير بين الناس..
دخل بهالوقت الفراش وبيده صينيه عصير حطها قدامهم
شكرته دينا وطلـع
دينا: قلي وش اللي مكدر خاطرك
خالد: مافي سبب..مدري شاللي احسه
دينا: خالد يكون بعلمك مافي انسان في هالعالم ممكن انه يتضايق بدون سبب
خالد: كيف يعني
دينا: ابيك تفهم شئ معين ونقطه علميه مهمه...رواسب الماضي ياخالد اللي تبقى بخاطر وروح الانسان هي السبب..
احيانا تمر عالشخص ظروف او مواقف مهما كانت يتضايق ويزعل منها
.. بس يتجاهلها وكأنها مو موجوده .. يحط في باله انها مسأله وقت لاااكثر
مع كثر الضغوط والرواسب الانسان ينفجر ياخالد..
لذلك ضروري على كل شخص يوم يتضايق يبحث في نفسه على العوامل اللي سببت له هالحاله ويحاول يعالجها او ينهيها
ويصفى فكره وروحه من هالشوائب
ابتسم خالد لكلام دينـا وشرب من العصير اللي قدامه
دينا: ها كلامي مقنع ولا؟
خالد: اكيد يادكتوره
دينا : ههههههه مثل ماقلت لك ياخالد انت مو متضايق بدون سبب
اجلس بينك وبين نفسك تذكر محطات حياتك اللي مرت عليك شوف وش الحلو منها واستمد طاقته منه.. وش الشئ المحزن فيها وحاول تعالجه وتنهيه
خالد: من عيوني
دينا: خالد بكره ابي تزورني واشوف وش اللي توصلت له ونعالج الموضوع سوا
خالد: بتعبك معاي انا متأكد حالتي مستعصيه
دينا: لا ياخالد كذا ماراح نقدر نستمر .. خلي ايمانك قوي وان شاء الله سحابه صيف وضغوط مع الايام بتزول.. بس مثل ماقلت لك بكره ابي اشوفك ونكمل كلامنا
قام خالد من مكانه وهو ممتن لبنت خالته اللي مهدت له الطريق مبدئيا حتى يختلي مع نفسه ويفكر ويدرس الاسباب اللي سببت له هالحاله وبكره يعرضها عليه ...
خالد: خلاص يابنت خالتي بكره نلتقي
دينا: على خير سلم لي على الثلاثي المرح
خالد: هههههههه ان شاء الله
دينا: وخالتي سلم لي عليها كثييير
خالد باحراج: الله يسلمك بس دينا
دينا: هلا
خالد: ماابي حد يعرف اني جيتك وخاصه امي عارف انها بتخاف علي
دينا: دام هذي رغبتك اكيد ماحد بيعرف تطمن
خالد: ماقصرتي يادينا يلا توصين على شئ
دينا: سلامتك ولاتتأخر بكره
خالد: اووكي يلا مع السلامه
دينا: فمان الله
.............
طلـع خالد من عيادة دينا لاحلى مكان وملاذ كل انسان
البحر.. جلس على اكبر صخره لقاها وشال شماغه ببرود ورماه جنبه
وهو يطالع ضوء الشمس المنعكس بخجل على قطرات البحر
قام يفكر بعمق واستعد لدخول مغامره داخل اعماقه.. من يوم كان صغير
دايركت انرسمت صوره لايمكن تنمسح من خياله مهما
صار...!!
لما كان بعمر 14 سنه وقبل مايموت ابوه جاء يوم العيد
وكان خالد جالس مع اخوانه وامه .. دخل عليهم ابوهم وفي يده هدايا
العيد لهم..
كانت هدية فؤاد من جد كبيره ((سياره)) هديه نجاحه وهديه العيد بنفس الوقت..
تذكر نظره الدهشه والفرح بعيون فؤاد..طار واخذ المفتاح من يد ابوه
وهو مو مصدق..باسه على راسه اكثر من مره لين بعده ابوه وقاله
( عورت راسي اعقل ياولد)
ابتسم خالد لهالمشهد بعدها اخذت امل هديتها واميره واماني...
جاء دور خالد وقرب من ابوه وهو مبتسم وقال
خالد: وانا يبه وين هديتي؟
طالعه ابوه ببرود مو طبيعي ولف لزوجته ام فؤاد وقال
ابوفؤاد: هديتك عند امك ياحبيب امك
وتركهم ابوفؤاد وصعد غرفته..
طبعا محد من الموجودين انصدم ولا استغرب..كان شئ طبيعي اللي يصير
ماهي جديده من يوم يومه ابوفؤاد يعامل خالد كذا دون اخوانه
وش السبب؟ للحين مجهول
هل راح ينعرف مع الايام؟؟

خالد حزتها انكسر قلبه..شئ قوي حطم كبريائه اللي بدى يتكون بشخصيته المراهقة
انسحب بهدوء وصعد غرفته..
وكانت ام فؤاد مكسوره حزينه للي تسمعه وتشوفه حاولت تناديه تراضيه بس
مامن مجيب..
كانت خطواته سريعه اسرع من ندائها الحائر واعتزل بغرفته..
جلس بالظلام بالنحديد بزاويه غرفته اللي متعود يجلس فيها اذا ضاق صدره..
حضن نفسه بذراعه النحيله..
وبدأ يتسائل بذهول وسط الحزن اللي عايشه..
ليه يعاملهم بحب وانا لا؟ ليه يضحك ويسولف معاهم وانا لا؟
ليه.. لـــــيييه لييه يايبه تكسرني لييه
في شنو انا انقص عنهم؟
بالدراسه؟ لا لاني اكثر واحد متفوق بينهم ودايم اطلع من الاوائل
في الاخلاق؟ لا انا اهدأ واحد بينهم اكثر واحد فيهم بار بأمي واعاملها بحب
وماانسى تاريخ ميلادها واجيب لها هديه كل سنه
وانت يايبه نفس الشئ..
ليه الكل يحبني وانت يايبه ماتحبني؟
طاحت دمعه حايره على خد خالد تجيب على كل اسئلته واستمر هالحال سنين..
والقافله تسير بخالد واحزانه وسط ظلم ابوه له..
وفي يوم من الايام وبعد 4 سنين بالضبط ولما كان عمر خالد 18 سنه
نزل من داره مسرع بعد ماشاف نتيجه الثانويه العامه بالانترنت
ولقة ابوه بالصاله يتابع الاخبار..
خالد بفرح: يبه يبه
ابوفؤاد وهو يطالع الشاشه: نعم
خالد وهو يجلس جنب ابوه والفرحه مو شايلته : يبه طلعت نتيجتي
لف ابوفؤاد ببروح لولده وقال: ها كم النسبه؟
خالد: 95 يبه بقدر ادخل الطب يايبه وبرفع راسك وسط ربعك
قام ابو فؤاد بعصبيه: يا قليل الادب شقصدك
يعني راسي مو مرفوع بأخوانك؟
خالد بصدمه: لا يايبه انا مااقصد اللي فهمته
ابوفؤاد: هذا اللي ناقص ياولد امك انت يالمراهق ترفع راسي
انا راسي من يومه مرفوع بتجارتي ونجاحي ونجاح اخوك فؤاد
هالوقت كان فؤاد ينزل عالدرج وسمع اخر جمله واعتصر قلبه حزن على اخوه
وتوأم روحه خــالد..
خالد والدمعه بعينه: يبه انا لمن تعبت؟ ليش بدخل الطب؟
ليه اذاكر وانجح واجيب نسبه عاليه؟
مو علشانك وعلشان القى منك كلمة طيبه ترفع معنوياتي
ليه تحب فؤاد وانا لا ليييه
ابوفؤاد بعصبيه: بس ولاكلمه لاتجي تقارن نفسك بفؤاد فؤاد رجال
فؤاد بهاللحظه صار معاهم وطالع اخوه بنظره حزن وتلقى من خالد نظره حزن اكبر
كانت هالنظرات تواسي بعضها في احزانها ودموعها..
فؤاد: خلاص ياخوي اذكر الله واصعد دارك..
خالد بقهر والدموع على خده: لاخليني اطلع اللي بقلبي..خلني اطلع قهري
(ولف يطالع ابوه) بكل صراحه اقولها انت ماتحب الا نفسك ماتحب غير نفسك
ماحس خالد الا بيد ابوه ترتفع وتضربه على خده كف رنت له قلوب تراقب المشهد
عن بعد الا وهي (فؤاد وامه اللي دمعت عينها وقلبها يتقطع على ولدها
ولاتقدر توقف بوجه عنفوان وغرور وكبرياءوجبروت زوجها)
خالد ويده على خده : تضربني يايبه؟ ليه؟ علشاني برفع راسك؟
علشاني ببيض وجهك قدام الناس
علشاني بصير دكتور لي سمعتي بين الناس؟
هذا جزاء الاحسان؟
فؤاد وهو يمسك ابوه من ذراعه: يبه طول بالك صلي عالنبي
خالد: خليه يافؤاد...خليه يضربني خليه يعاملني كأني عامل او خادم عنده
ابوفؤاد وهو طالع من طوره: ايوه خادم ولد خادم لارحت ولاجيت وانا لاني ابوك ولا اعرفك..
وطلع بعدها ابو فؤاد من البيت وصعد خالد لغرفته وهو يكسر كل شئ
يمر بجنبه
ودموعه تسابقه لغرفة الاحزان والدموع اللامتناهيه..
دخلت وراه امه وسكر الباب
خالد والعبرع خانقه ومو عارف يتكلم: يمه بروحي كاره حتى نفسي ماابي اشوف حد
ام فؤاد وهي تقرب منه وتحضنه: فديتك ياولدي مااحب اشوف دمعتك
خالد: سمعتيه بأذنك يايمه..مايعتبرني ولده انا اكرهه مثل مايكرهني مااحبه..
ام فؤاد: بس انت عصبته ياخالد..وتعرف ابوك كيف عصبي وعلى طول يشب نار بس قلبه طيب وحنون ويحبك
خالد ودموعه تهل وماتوقف: مايحبني وانت سمعتيه بنفسك...اكرهه اكرهه
امفؤاد: خالد عيب هذا ابوك..
خالد: ابوي؟ هذا ابوي؟ لا مافي ابو يعامل ضناه بهالطريقه
في هاللحظه لمح خالد نظره خوف بعيون امه اللي من سمعت جملتة الاخيره انسحبت بسرعه
من يومها والشكوك تتزايد داخله ليش مايدري...

بعد ماخلـص
خالد من رحلته القصيره نسبيا داخل اعماقه قام يمشي عالبحر
لعل وعسى هالهواء الطلق يمسح بقايا ذكريات عذبت قلبه سنين طويله
بس ليش امي تخاف لما نتهاوش انا وابوي؟ ليش احسها ضعيفه رغم
انها قويه ؟؟
ليش لما اقول انه مو ابوي ماتعلق وتخاف وتسكت؟
ليييش؟ هل هي مجرد ظنون ولا واقع انا مااعرف عنه شئ
الله يستر
..........................


http://songs.6arab.com/rashed..wa7ashteeni.ram (http://songs.6arab.com/rashed..wa7ashteeni.ram)
اسماء بغرفتها ومعاها رزان اللي كالعاده جالسه تقرأ قصه اطفال..
واسماء ترتب ملابسها بالخزانه وفجأه رن التلفون اللي بغرفتها..
اسماء: حبيبتي رزان ردي شوفي منو رغم اني عارفته هههه
رزان: طيب
وراحت رزان ترد
رزان: الو مين
فؤاد: هلا والله بالورده هلا بالسندريلا اخبارك
رزان وهي تقلد جوري اذا عازلها وعاكسها حد: عيب عليك لاتغازل ياولد الناس
اسماء ماتت من الضحك وراحت لعند التلفون لانها تعرف زين انه فؤاد اللي من يرجع
من الدوام دايركت يكلمها...
فؤاد: هههههههه انتي من علمك هالكلام
رزان ببراءه: عمتي جوري
فؤا: الله يغربلها خربت افكارك..ها زوجتي وين
رزان وهي تفكر : مين زوجتك
فؤاد: لحوووول عمتك اسماء زوجتي وصلت المعلومه
سحبت اسماء السماعه
ورزان راحت تكمل قراءه
اسماء بهدوء: هلا فؤاد
فؤاد وقلبه دق لما سمع اسمه منها: يابعد حياة وقلب وروح فؤاد انتي يالغاليه
تدرين وش احلى شئ بالدنيا ممكن اسمعه؟
اسماء وهي تبتسم وتجلس على طرف السرير: وشو؟
فؤاد: اسمي من شفايفك
ابتسمت اسماء وهي تلعب بأسلاك التلفون
فؤاد: وحشتينــي..
اسماء بخجل: وانت كمان
فؤاد وهو يغني: احبك يااجمل الاحساس وحشني حبك المجنون متى ترضى علي وتحن يااسماء
يااحلى مافي الكون
اسماء وهي ضايعه من الحيا: خلاص ..فؤاد
فؤاد: تدرين برمي نفسي من سطح البيت
اسماء: يؤؤ لييش
فؤاد: اووف بعدين تعرفين
اسماء: بسم الله عليك شفيك قلبت من شوي تغني ومبسوط
فؤاد: بصراحه...شئ بخاطري
اسماء: امر تدلل
فؤاد: ماينفع عالتلفون
اسماء: طيب تعال البيت
فؤاد: لا اسماء ابي اتكلم بحريه وناخذ راحتنا شرايك نروح مطعم ونتغدى سوا؟
اسماء: لا...اسفه
فؤاد بصدمه: هوووه شفيك ناسيه اني زوجك على سنه الله ورسوله..
اسماء: اكيد مانسيت بس مو حلوه اطلع واترك امي لوحدها
فؤاد: اسماء هذا عذرك؟..الحين انا طالبك بموضوع هام تردين علي هالرد؟
كثر الله خيرك يجي منك اكثر..توصين على شئ ؟؟
ارتبكت لما لمست نبره الزعل بصوته..اذا فؤاد الحنون العطوف عليها
زعل من يبقى لها؟
اسماء: لاتزعل مني فؤاد..
فؤاد بعصبيه: لاوليش ازعل انتي ماسويتي شئ.. انتي ماراح تحسين الا لما اموت وتفقديني
ولعلمك راح تكوني انتي السبب
سكتت وجمـلته
الاخيره ترن وتكرر نفسها بأذنها..فؤاد يموت ويتركني؟ بعد ماابوي تركني يتيمه؟
رفيق عمري المنتظر بعد يموت مثل مامات ابوي؟
لا مستحيل مااتحمل صدمات اكثر
طاحت دموعها وهي تتخيل هالشئ..صارت بعد تجربة زواج فاشله وموت ابوها حساسه
تخاف من طاري الفراق والموت والضياع...
حس فؤاد انها تبكي ولام نفسه على اسلوبه البايخ معاها..
فؤاد بحنان: حبيبتي انا اسف والله مااقصد..
لكن هالكلمات بدال ماتواسيها زادت من بكاها تركت السماعه وراحتت للحمام تبكي بقوه والخوف ماكل قلبها...
فؤاد: الو...اسماء.. اسماء.. ردي علي
ولكن مامن مجيب..سكر ونزل لقى امل مع اماني يحشون بخلق الله كالعاده
وامهم تخيط بالصوف مفرش ابيض...
فؤاد: يمه انـا طالع
ام فؤاد وهي تترك اللي بيدها: هاها وين توك واصل ماتغديت ولاغيرت حتى ملابسك
فؤاد: بروح يمه لأسماء مدري شفيها
ام فؤاد: بسم الله عليها بنت اختي شفيها عسى ماهي مريضه
امل: هااا مزعل بنت خالتي
اماني: اكيد مزعلها ماتعرفين اخوك واخلاقه الجميله
فؤاد: اقول لااجي واطمر في بطنك ياالسوسه..انتي متى بتكبرين وتتركين هاللقافه هااا
الله يغربلكم يالبنات ليل نهار لقافه وحش بخلق الله خلاص ماصارت ماتملون
اماني بكل برود ترفع كاس العصير وتشرب وهي تطالعه وتبتسم
فؤاد: عساه السم الهاري
ضحكوا عليه وطلع وهو مسرع لخطيبته وحبيبة قلبه اسماء..
اللي تحدى كل الصعاب وقدر يكسر مخاوفها عاالاقل بشكل مؤقت
وبعد رحلة طويله من العذاب صارت اسماء ملك له وحده..
وصل لبيت خالته وفتحت له الخادمه..دخل الصاله وهو منزل راسه
بس ماكان في احد
فؤاد: احم يااهل البيت
طلعت خالته وهي مبتسمه من المطبخ: هلاوالله بولدي تو ماتبارك
البيت يانظر عيني
قرب منها وباسها على راسها
فؤاد: متبارك بوجودك يالغاليه ها اخباركم وش مسويين
ام سعود: بخير الله يسلمك تفضل يافؤاد
فؤاد: ها مااشوف حد
ام سعود: سعود بالشركه وفارس نايم والبنات فوق
فؤاد وهو مستحي: خالتي ابيك تنادين لي اسماء لاهنتي ابيها ضروري
ام سعود: وليه مستحي ياولدي اسماء زوجتك...انتظر بناديها الحين
فؤاد: خلاص يالغاليه بنتظرها بالمجلس
ام سعود وهي تصعد: براحتك يمه البيت بيتك..
راح وجلس بالمجلس اللي ريحة العطور والبخور ماتفارق ركن من اركانه..
شاف بالزاويه اللي جلس عندها برواز فيه صورة قديمه نوعا ما لعمه ابو سعود
ايييه الله يرحمك ياعمي...رحت وراحت ايامك يالغالي؟؟الله يرحمك يالطيب ويغمد
روحك الجنـه..

وبالطابق الثاني..اسماء لازالت تبكي بالحمام وامها سمعت صوتها بالحمام
وقامت تناديها من ورا الباب
ام سعود: حبيبتي افتحي لي الباب
اسماء وصوتها ضايع بوسط الدموع: خلووني خلووني يمكن اموت وارتاح من هالدنيا
الغداره اللي تاخذ كل اللي احبهم خلووني خلووني
وارتفع صوت صياحها وام سعود خافت على فلذه كبدها..
ام سعود: اسماء حياتي مو زين تبكين بالحمام...مو زين اطلعي
اسماء: خليني هنا ابي اموت وارتاح ابي امووت
ام سعود: استغفر الله العظيم..يمه لاتقطعين قلبي فهميني شصاير؟
متهاوشه مع فؤاد؟
اسماء لما سمعت اسـمه وطاريه
بكت اكثر وغطت وجهها بيديها اللي ترتجف

جوري بغرفتها مع رزان اللي من سمعت صوت اسماء تبكي طلعت من غرفتها وراحت ركض لجوري
وخبرتها بكل شئ
جوري: زيزي حبيبتي فهميني زين اللي صار..الحين فؤاد اتصل عليها وبعدين
رزان ببراءه وهي توصف اللي صار وتأشر بيدها: بعدين قامت تبكي حييل
وصار وجهها احمر
جوري وهي تمسك شعرها: لا انا بموت منك كيد بتصير حمرا اجل فسفوري
رزان: هههههههههه
جوري وهي تحمل بت اخوها رزان
بمرح وترميها عالسرير وهي تضحك
جوري: طيب صار وجهها اخضر مدري فسفوري وبعدين..
رزان: بعدين صاحت ودخلت الحمام والحين جدتي عندها تصارخ عليها علشان تطلع
من الحمام
جوري وهي تفكر ويدها على فمها: ياترى ايش فيها..يمكن متهاوشه مع فؤاد؟ لالا فؤاد طيوب حبوبـ لايمكن يزعل اسماء مايسويها
لازم اروح بنفسبي وافهم السالفه ..
شفيني صرت اماني الثانيه خخخخخ
جوري: خليكي هنا رزان وانا بروح اشوف اسماء
رزان: لا بجي ويـاك قصتي تركتها هناك
جوري: ياشيخه انا اجيبها لك وبعدين يادبة عندك الف قصه غيرها
طلعت جوري دايركت لغرفة اختها
جوري: ها يمه عسى ماشر شسالفه؟
ام سعود والخوف باين على وجهها: اختك مو راضيه تفك الباب زوجها تحت يبيها
سمعت اسماء ان فؤاد هنا وارتاحت نسبيا بس هالشئ ماخفف من دموعها ومخاوفها الكبيره من المستقبل..
جوري: خليها علي يمه وانت تطمني وروحي اجلسي مع فؤاد فشله..
ام سعود والدمعه قريب تطيح من عينها: ياربي فوضت امري اليك...انا الاقيها من وين ولا من وين.. مو كفايه اللي فيني تزيديني يااسماء..
طلعت ام سعود وجوري من جد عصبت عاللي تسويه اسماء لان المفروض هالفتره يكونون حول امهم يطمنوها ويخففون حزنها..
جوري: انت طفله ولاشنو مو حرام عليكي امي بروحها تعبانه واللي فيها كافيها تجين وتزيدين همها
اسماء من ورا الباب: مالك خص روحي غرفتك
جوي: انا بروح بس عيب اللي توسيه ترى زوجك يبيك تحت ينتظرك
راحت جوري غرفتها وهي متاكده ان اختها بتطلع على طول..وبالفعل غسلت اسماء وجهها ونزلت تحت مالقت حد بالصاله وتوجهت للمجلس ..
دخلت لقت امها جالسه مقابل فؤاد ولد اختها..
اسماء بصوت كسير: السلام عليكم
فؤاد وهو يقوم من مكانه: وعليكم السلام
ام سعود: انا طالعه ياوليدي..لو تبون شئ انا بالمطبخ
فؤاد: ماتقصرين يالغاليه بس خليكي شدعوه
ام سعود: لا خذور راحتكم
رمت ام سعود نظره حزن سريعه على بنتها وطلعت وسكرت الباب وراها..
جلست اسماء بنفس مكان امها ونزلت راسها للارض..
ابتسم فؤاد وراح جلس جنبها...
فؤاد: تصدقين.. ماتصيرين حلوه لما تزعلين
طالعته ببرود ورجعت تطالع الارض..
فؤاد: يعني زعلانه؟
اسماء واول دمعه تخونها قدامه: لا
فؤاد: اجل؟
اسماء وشفايفها ترتجف وبصوت كسير :خايــفه..
ماتحمل يشوفها كذا مثل الطير المذبوح الخايف من اقل شئ ينهي حياته
ضمها لصدره حست باالامان في هاللحظه اكثر من اي وقت مضى...
اشتاقت لصدر حنون دافئ يحميها من غدر الزمان واهاته..
فؤاد: حياتي من شنو خايفه..مافي اي سبب للخوف
اسماء وهي تبكي: ليه تجيب طاري الموت من ساعه..مااحب هالطاري مااحبه مو كفايه خسرت ابوي بعد اخسرك؟ لاماابي ماابي
ضاع صوتها وسط تنهيدتها واهاتها الحزينه مسك يدها بيده اليمين
ويده الثانيه تمسح على شعرها بحنان
فؤاد: لاحبيبتي لاتخافي انا معاك ماراح اتركك دقيقه وحده..ليه هالخوف قولي لي
اسماء: من هالدنيا الغداره اللي اخذت مني اعز ناسي خايفه بعد ماتعودت عليك تاخذك مني
غمض فؤاد عينه كان وده يسمع كلمه بعد ماحبيتك بدل كلمه بعد
ماتعودت عليك..
بس الظاهر والاكيد ان مشاعر اسماء لازالت مع وقف التنفيد وشعورها تجاه فؤاد مجرد تعود لااكثر ..هل مع الايام راح تحبه؟ ممكن ليش لا
فؤاد وهو يحاول يرسم ابتسامه على ملامحه الهاديه الحلوه بنفس الوقت: انا اسف لو قلت شئ زعلك وضايقك..يلا امسحي دموعك مااحب اشوفها..
مسحت دموعها وابتسمت ابتسامه هادئه اضافت لملامحها سحر خاص..
نزل فؤاد يده من يدها وهو يبي يتكلم بس مو عارف
اسماء: في خاطرك شئ؟
فؤاد: فيه
اسماء : قول اسمعك
فؤاد: اسماء صار لنا ممملكين على بعض 5 شهور..
هالوقت كانت ام سعود بيدها البخور ومعاها الخادمه بيدها عصير وكيك بس وقفت ام سعود مكانها ودخلت الخادمه حطت الصينيه وطلعت
اسماء: قصدك نتزوج؟
فؤاد: اكيد يعني لين متى بتبقين في بيت وانا في بيت خلاص تعالي معاي ونرتاح
ام سعود فرحت...هذي اللحظه اللي تبيها من زمان
انها تشوف اسماء مرتاحه مستقره ببيت زوجها...
اسماء وهي تقوم: ابوي ماصار له سنه متوفي وتبيني اسوي عرس..وين صارت هذي
فؤاد: ومين جاب طاري عروس وحفلات...مالها داعي اصلا انا ماارضاها لعمي..
دخلت ام سعود بهالوقت حتى تحط النقاط عالحروف وتحط حد لهالموضوع
ام سعود: زوجك معاه حق
اسماء: يممممه
ام سعود: يمه كلام زوجك صحيح لين متى انتي ببيت وهو ببيت خلاص مصخت صار لكم
5 شهور..
واذا عالحفله مانبي عرس ولاشئ..
خلوها عشاء عائلي وخلصنا..
احتارت اسماء بس فكرت ان كلام امها معقول ..
فؤاد: هااسماء شقلتي؟
اسماء: خلاص شوركم وهداية الله
ابتسمت ام سعود ولفت تطالع فؤاد اللي من الفرحه راح باس راس خالته
فؤاد: انا وين لقى مثلك وربي مافي مثلك ياخالتي
ام سعود: هههههههههه يلا الف مبرووك عقبال ماافرح في عيالكم
طالع فؤاد في اسماء حتى يحرجها بس ابتسمت بخجل وطلعت عنهم..
وصادفت فارس بوجهها
فارس والنوم باين بعيونه: ها شفيك طايره
لكنها كانت بعالم ثاني ولا ردت
فارس: هاا شفيها ذي مجنونه
دخل عليهم
فارس: هلااااااااااا ولد خالتي هلا والله
راح وسلم على فؤاد
فؤاد: كان لاجلست رح كمل نووم
فارس: شفيها هالخبله طلعت طايره
ام سعود ببتسامه: خلاص اختك بتروح بيت زوجها
فارس وهو يقلد الحريم: كلوووووووش عقبالي
فؤاد: ياليت والله تترك خرابيطك وتعرس
فارس: لاياشييييخ انا اتزوج رح منااك بس
اخسر حريتي علشان بنت تخسي اللي هي
فؤاد: اسمع مني واخطب ماراح تندم
فارس: يااخي مستغني عنك وعن افكارك اللي بتضيعني
ام سعود: ههههههه الله يوفقكم ياعيالي
...................

دلــــــوعه الشرقيه
بعد ماطلع فؤاد من بيت خالته وهو محمل بأحلام ورديه تنتظره مع شريكة حياته اسماء
ام سعود حست انه الوقت المناسب جاء حتى تكمل فيه وصية زوجها وحبيبها ابوسعود
وتخلي الفرحه فرحتين...
وتخطب اليوم دينا وتكلم ابوريان بهالموضوع حتى يتفق مع سعود
وبأعتقادها لو سعود عصب لتصرفها وزعل بس يتزوج دينا بيفرح ويرتاح
وترتاح بنته رزان معاها لانها لقت ام ثانيه ترعاها وتهتم فيها
جلست اسماء جنب امها السرحانه وسألتها..
اسماء: هاالغاليه في شنو تفكرين؟
ام سعود: افكر اكلم عمك على موضوع بنته واخوك
اسماء بصدمه وهي تقوم:سعود وافق؟
ام سعود: لا طبعا..وتبوني انتظره لين يوافق؟ هذا اللي قاصر لو انتظرته ماراح يوافق اصلا ووصية ابوك لازم تتنفذ انتظرت كثير وماعاد لي صبر مع اخوك العنيد
اسماء وهي تحاول تهدي امها: يمه الله يهداك شهالكلام انتي كذا بتخلقين بينك وبين سعود مشاكل ماراح تنتهي ..
يمه اقنعي سعود قبل وبعدها خطبوا البنت
ام سعود بأصرار: ماتعودت اخلي كلام الصغار يسيرني ويمشيني...ابوك هذي رغبته من قبل مايموت اقل شئ نسويه بحقه انه ننفذها
اسماء: اي يالغاليه مااختلفنا الوصيه بتتنفذ بس موبهالسرعه ..
ماتعرفين عصبية سعود..
ماتضمنين شراح يسوي
ام سعود: بياخذها ولو زعل يومين وبيرضى ولدي واعرفه زين..
اسماء وهي تحس ان امها مصره مافي شك: براحتك
صعدت اسماء بسرعه لجوري ودخلت الغرفه لقت جوري تسمع لراشد وتخربش بقلم اسود
جوري: بسم الله خرعتيني يادبه
اسماء وهي تجلس جنب اختها: لحقي لحقي بتصير معركة بلاط الشهداء في بيتنا الليله
جوري وهي تصفق: حلوو بشجع
اسماء وهي تضرب جوري على راسها: ياخبله اتكلم جد امك بتخطب دينا اليوم من عمي
جوري: شلووووون؟ سعودووه وافق؟ متى؟ انا ماعندي خبر
اسماء: طالع هالخبله اخوك ماوافق امي بتحطه قدام الامر الواقع
جوري: يؤؤؤؤ مايصير سعود ماراح يسكت
اسماء: هذا الكلام يلا شنسوي الحين لازم نوقف امي
جوري وهي تفكر: طيب نكلم خالتي امال
اسماء: وخالتي ايش بتسوي؟
جوري: تجي هنا تكلم امي تهديها .. بس عسى ماكلمت عمي؟
اسماء: لالا قالت بتكلمه المغرب
جوري: اجل بسرعه خذي جوالي ها كلمي خالتي خلها تجي تتصرف
اسماء وهي تاخذ الجوال: طيب
التلفون يرن يرن وترد اماني
اماني: مرحبا
اسماء: هلاوغلا اماني وين خالتي
اماني: هلااسماء شلونك
اسماء: انا بخير بسرعه ابي خالتي
اماني: ليييش عندكم اسرار
اسماء وهي تنزل الجوال وتكلم جوري: هذي اماني كيف اتصرف مع لقافتها
جوري وهي تسحب الجوال من اسماء: يادبه بلا لقاااافه لااجي امعص رقبتك يلا اعطيني خالتي
اماني: مافيييش اول اعرف وش الموضوع وبعدين انادي امي
جوري وهي بدت تعصب: اماني عاد الموضوع مهم وين خالتي
جات ام فؤاد وسمعت اماني
ام فؤاد: ها من متصل
اماني: صاحبتي
ام فؤاد: صاحبتك وانتي تقولين بنادي امي هااتي عارفه لقافتك
اماني: اووه يمه عااااد
ام فؤاد: الوو
جوري: واخيرا وينك خالتي لي ساعه ابي اكلمك
ام فؤاد: تعرفين بعد لقافة بنت خالتك ها يمه خير وش بغيتي عسى مافيكم شئ
جوري: مصيبه ياخالتي تعالي لنا بسرعه
ام فؤاد: يؤؤ شصاااير تكلمي
جوري: لما تجين بتعرفين كل شئ بس تعالي بسرعه
ام فؤاد: احكي الحين طيحتي قلبي الله يغربل عدوك
جوري: خالتي والله امي
ام فؤاد: بسم الله عليها اختي فيها شئ
جوري: لااااااا مافيها شئ بس بتتهور وتخطب دينا لسعود ياخالتي ولو يعرف سعود بيسوي مصيبه انتي عارفته
ام فؤاد: اوووف الله يرجك من بنت كذا وقفتي قلبي هذا الموضوع
جوري: ياخالتي الموضوع مو صغير مثل ماانتي متصوره تخيلي نخطب لسعود وهو ماعنده ادنى فكره
ام فؤاد: طيب طيب انا بجيكم الحين حبيبتي
جوري: عفيه خالتي لاتتأخرين
ام فؤاد: من عيووني
جوري: باي
سكرت جوري وانسدحت : يالله امي شفيها مو معقوله تسويها
رن جوال جوري وكان خالها مساعد متصل
جوري وهي ترد : ياهلا والله بحبيبي اللي مااتحمل غيابه كل هالغيبه تغلي ولاانا شوقي بزياده
اسماء: تكلميين منو يادبه هااا
جوري: اووه هذا خالي مساعد شفيك
مساعد: الوووو
جوري: هاااه وياك وياااك
مساعد: وجعاااه ان شاء الله شفيه رقمك مشغول
جوري: كنت اكلم خالتي امال
مساعد: غريبه شعندك؟
جوري: اووه مادريت ياخالي باللي صاير
مساعد: كالعاده انا لي الله اخر من يعلم يلا بالتفصيل الممل احكي لي
وقالت جوري كل شئ من طقطق للسلام عليكم
مساعد: عدل زين تسوي فيه اختي
جوري: وش اللي عدل ياخالي انت الثاني
مساعد: شوفي اخوك ذا دلووع قولي لي وين بيلقى احسن واحلى من دينا هااا
دينا جوهره ماتتعوض ..
مايشوف حال بنته المسكينه
جوري: شرايك تجي تتغدى عندنا من زمان ماشفناك ومنها تكون موجود لو لاسمح الله صارت مشكله
مساعد: من عيوني هو سعود رجع من الشركه ولا؟
جوري: ليه انت مو بالشركه؟
مساعد: لا طلعت اسدد فاتورة جوالي
جوري: لسه مارجع
مساعد: طيب الحين بجيكم
جوري: تكفى مر البقاله خالي وخذ لي بيبسي
مساعد: لاااا شرايك اجيب لك كرتون مو افضل؟
جوري: يالييت تسوي في بنت اختك خيير
مساعد: اووه لا انا اقول بجيب لك كرتون بيبسي وكرتون جلكسي
شقلتي
جوري: يابعد عمري يامساعد ويلوموني بحبك يااحلى خال
مساعد: انقلعي قلعك الله يامال العافيه
جوري: اوووه ليييش
مساعد: انا توني مسدد فاتورتي الف ونص مفلس حدددي
جوري: زعلت رووح ماابي شئ
مساعد: زعلي وحطي ريشه بعد على راسي
جوري: اهئ اهئ باااااي
مساعد: بايوو ياحلوو
سكر مساعد وهو يضحك ومر البقاله واخد جالكسي وبيبسي لبنت اخته وصديقته جوري
وراح للبيت وبعد عشر دقايق وصلت ام فؤاد
ام سعود تفاجأت ليه الاثنين جايين بوقت واحد
وش السالفه .. بس ام فؤاد هدتها وقالت لها انهم جايين بتغدوا معاهم
ام سعود: هههه السالفه كذا؟ اجل ليه مامريتوا على اختي انتصار بطريقكم
سكتت ام فؤاد .. هذا اللي ناقص تجي وتسمع اللي بنقوله.. مهما كان صحيح هي اختهم الثالثه بس بعد دينا بنتها وبتزعل لما تعرف ان سعود مايبيها...
ام فؤاد: انتصار فاضيه تترك ديمووه وهاني ورامي تعرفين لطيفه تعبانه ياحليلها
ام سعود: اي يحليها تعبت هالمره الله يقومها بالسلامه
مساعد: اوووووه يلا بلا رسميات ومجاملات وين الغدا
نزلت جوري لهم ولما شافت الكيسه اللي بيد خالها نطت عليه وحضنته
مساعد: اااي رقبتي راسي خشمي وااع بعدي عني
جوري وهي تبعد وتضحك: ههههههه مشكوور يااعز خال
مساعد: الله يسلمك يلا يلا الغدا جوعاااان حدي..
ام سعود: طيب ننتظر وصول سعود وفارس
اسماء: فارس من ساعه هنا وينه
ام سعود: طرشته يجيب من السوبر ماركت كم غرض هالسواق الجديد مايفهم والله
مساعد: خلاص ننتظره اجل..
وجلست العايله مع بعض ووصل فارس وسعود وتغدوا سوا
.................
قامت من فراشها بتعب وطلعت للصاله لقت ريان يدخن سجاره عصبت اولا لانها ماتحب ريحته اصلا ولانها حامل وتلوع كبدها منه ولانها تخاف على ريان منه
لطيفه وهي تسحب السجاره وتطفيها بالطفايه: كم مره قلت لك ريان مااحبه
ريان وهو يلتفت لها: لي قمتي حبيبتي روحي ارتاحي
لطيفه: مليت من النوم خلاص..وين هاني ورامي؟
ريان: هاني مع ديموه ورامي بغرفته
لطيفه وهي تقوم: بروح اشوف رامي فديته ماذاكرت له امس ماقدرت بشوف وش كاتبين له بكراس الملاحظات
ريان: براحتك..ترى شريت غدا من برا تلاقيه باالفرن
لطيفه وهي تبتسم : ربي لاخلاني منك يالغالي
ريان وهو يرد لها الابتسامه: ولامنك ياام رامي

دخلت لولدها لقته واقف مقابل المرايه وبشعره جل وجالس يعدله ويسويه سبايكي
لطيفه وهو تروح لعنده: يؤؤ من متى هالحركات
رامي: ماما كل الاولاد المدرسه يسوون كذا اسمه سبايكي
لطيفه: اي عارفه اسمه سبايكي بس انت صغير ماما خلي هالحركات للكبار
رامي: انا مو صغير وكل ربعي يسوون مثل كذا..وبعدين انا ابي جوال
لطيفه: لا مافيه جوال انت ماتحتاجه بهالسن
رامي وهو يرمي المشط ويجلس عالسرير: اووه ليش
كل اصحابي عندهم وانا لا
لطيفه وهي تتخصر: وتبي n70 ولا الشيطان يابعدي
رامي: لا ابي الخياله 2
لطيفه: اعوذ بالله من هالجيل
رامي: هاا شقلتي
لطيفه: انا مالي دعوه قول لابوك
طلع رامي اللي متغير هاليومين وجلس قرب ابوه
رامي: بابا
ريان: هلا
رامي: ابي جوال
ريان: ليه وش الطاري
رامي: بابا كل اصحابي معاهم جوالات وانا لا مايصير ابي اصير مثلهم وابي اخر نوع باالسوق
ريان وهو يبتسم ويطالع ولده: والله وكبرت يارامي وصرت تتشرط بعد
رامي: بابا مو احنا عندنا فلوس واغنياء لازم نصرفها ونشتري احسن الاشياء
ريان وهو يحط يده على ركبة ولده: لا غلط يابابا..صحيح احنا عندنا فلوس والحمدلله بس بعد التبذير حرام,, مو الله سبحانه وتعالي يقول بالقران ان المبذرين كانوا اخوان الشياطين...ترضى تكون شيطان؟
رامي: لا
ريان: خلاص بابا انت الحين صغير مو محتاج للجوال عندك تلفون البيت استخدمه اذا تبي تكلم اصحابك..لما تطلع من ابتدائي اوعدك اشتري لك احلى جوال واطلع لك احلى رقم بس الحين لا .. شرايك؟
رامي وهو يفكر: وش الفرق الحين وبعدين انت بتشتريه كذا ولا كذا
ريان: كلامك صح بس ماابي الناس تقول هذولا عندهم فلوس كل شئ يبيه ولدهم اخذوه له ابيهم يقولون ريان ربى ولده عدل لين صار رجااال عاقل مدرك صح؟
رامي وهو يحضن ابوه: صح بس انت وعدتني تشتريه مو تنسى يبه
ريان: اي قول يبه مو بابا يادب
رامي: هههههه هذي ماما علمتني كذا
ريان وهو يضم ولده اكثر لحضنه: امك دبه مثلك...
........................
ماجد رفع سماعه التلفون وهو خلاص حاسم امره ولاتراجع...
عمته سعاد عاالخط الثاني: هلا مجود هلا حبيبي شدعوه يالقاطع
ماجد: هههه هلا والله عمتي شلوونك وحشتيني
سعاد: اي قص علي يالقاطع ولا يقول ازور عمتي وجدتي اشوفهم
ماجد: اممم اعذريني ياعمتي انشغلت بالدراسه
سعاد: الله يوفقك ياولد اخوي ها كم باقي عليك وتخلص هالتمريض ماصارت
ماجد: هههههه باقي بس التطبيق شهرين واتوظف ان شاء الله
سعاد: الله يوفقك يايمه...
ماجد: عمتي ابيك بموضوع
سعاد: قول حبيبي امر
ماجد: امممم اوووه مو عارف
سعاد: هههههه كأني عرفت..اممم ليكون اللي بالي بالك
ماجد: اي ابي اتزوج
سعاد وهي طايره من الفرح: جد؟ كلوووووووش كلووووش
ماجد: عمتي ههههههه فضحتينا
سعاد: خلني اعبر عن اللي داخلي بس من بنت الحلال ولا تبيني ادور لك؟
ماجد: عمتي انا في بالي بنت هي اخت صاحبي محترمين مرره وعلاقتي بأخوها حيل قويه انتي تعرفينهم بعد
سعاد: هذا خويك فارس ولا واحد غيره
ماجد: الا هووو ماغيره
سعاد: اي ياحييهم ناس محترمين مره ونعم مااخترت ياولد اخوي وتبي جوري صح؟
ماجد وهو منحرج: اي هذي جوري
سعاد: الا كم عمرها خبري فيها بالثنويه
ماجد: ويي خبرك عتيق ياعمتي صارت بالجامعه
سعاد: ياحليلها..
ماجد: ها شرايك؟
سعاد بارتباك: اممم بس امك ياماجد...
ضاقت الدنيا بماجد يوم جابت عمته اللي بحسبة امه هالموضوع...
سبحان الله الناس تفرح تهلهل لما ينذكر طاري امهم الا ماجد المسكين
اللي امه .. شنقول عنها ماتستحق كلمة ام.. من تطلقت من ابوه رمته وتزوجت واحد غيره وجابت بنت يمكن عمرها بعمر جوري...
بس ولامره شافها ولاعرفها.. بس يسمع كلام عنها
وعايش ببيت مع ابوه وتجي تزوره كثير عمته اللي مو متزوجه رغم ان عمرها قريب 40 وجدته اللي يحبها حييل حييل
كان يتمنى لو يسكنون معاه ومع ابوه بس سعاد عمته ماتبي تترك البيت العود خالي...
فـ عايش الوحده مع ابوه الكبير في السن
لين شاف جوري وحب انه يكمل حياته معاها وتملى عليه البيت
ماجد: عمتي امي مالها علاقه هي عمرها ماسألت فيني ولااهتمت تعرف اخباري
سعاد: اي مهما يكون لازم يكون عندها علم
ماجد: عمتي لو لي خاطر عندك ارجووك امي ماابيها تعرف خطبوها لي وهي ماتعرف
سعاد: لو عرفت بتزعل..
في الواقع هي اكيد ماراح تزعل ولكن سعاد لطيبتها ولانها اصيله من يوم ماجد صغير وهي تحاول تحسن صورة مرت اخوها سابقا اللي هي ام ماجد
ماجد: عمتي يعني مابتساعديني؟
سعاد: اكيد بساعدك يانظر عيني .. بس انت بكرها خلها تفرح فيك عاالاقل نخبرها
ماجد: خلها تفرح في بنتها الصايـ .. استغفر الله
سعاد: لالا ياماجد عيب هذي اختك..
ماجد بعصبيه ولسانه فلت منه: مابقى الا هي تكون اختي هاللي سيرتها على كل لسان
عبير مو اختي ولااعرفها ولايشرفني اكون قريب منها...
واذا عالفرحه خلي امي تفرح بتربيتها لهالعبير وتزوجها لعل وعسى يعتدل حالها
سعاد: اذكر الله ياماجد مهما كان هذي امك وهذي اختك والظفر مايطلع من اللحم
ماجد: عمتي ارجوك قفلي هالموضوع جوري انا ابيها وامي واختي لو بس يدخلون عرسي لو حصل نصيب والله ماراح يحصل خير
سعاد باستسلام: امري الى الله اعطيني رقم اهلها.. انا كان عندي رقمهم بس مدري وينه

طبعا بحكم معرفه قديمه بين ام سعود وسعاد عمة ماجد كانوا يتزاورون بس حاليا علاقتهم ضعيفه نوعا ما...

ماجد: خذي الرقم :xxxxxxx
سعاد: خلاص متى تبيني اكلمهم؟
ماجد بسرعه: اليوم طبعا
سعاد: هب عليك شدعوه البنت بتطير
ماجد: اخاف تروح مني عمتيي عااد افهميني
سعاد: ههههه خلاص لاتموت علينا وانا لولا اني اعرفهم زين ماكلمتهم اليوم بس لانهم ناس طيبين والنعم فيهم بكلمهم وبحدد موعد نزورهم فيه... بس اذا حصل نصيب ياولدي بتكون خطوبه بس لين تتوظف ان شاء الله
ماجد: عمتي الخير واجد وابوي مايقصر ان شاء الله
سعاد: اي اخوي مايقصر بس بعد خلي الملكه بعد ماتتوظف ياولدي احسن حتى مايقولون جاب مهرها من فلوس ابوه...اعتمد على نفسك ياولدي وتساعد مع ابوك وتعاونوا على المهـر
ماجد: شورك وهدايه الله ياعمتي اول ماتكلمينهم ردي علي
سعاد:هههههه طيب
ماجد: مشكوووره يمه والله مافي مثلك ربي يخليك لي بس ادعي لي يمه يوافقون وتصير البنت لي
سعاد وعينها تدمع لكلمة يمه: ويخليك لي ياولدي يلا دير بالك على نفسك وعلى ابوك وعطيه الدوا لاتنسى
ماجد: من عيووني يلا مع السلامه
سعاد: الله يسلمك
سكر ماجد والتفت الا ابوه الطيب واقف وراه
ابوماجد بحزن: خلاص بتسويها وتخليني انت بعد
قام ماجد وباس راس ابوه: يبه موتي قبل مايجي هذاك اليوم اللي اتركك فيه .. يبه انا حتى لو تزوجت بسكن مع زوجتي عندك مستحيل اخليك
ابوماجد: لا بنت الناس من حقها يكون لها بيت لوحدها واكيد ماتبي حد يضيق عليها
ماجد: شدعووه يبه وبعدين شقتي جاهزه فوق وانت هنا بالدور الارضي
ابوماجد: الله يوفقك ياولدي وتتزوج وتملى البيت عيال ملينا من الوحده
نبي شئ يجدد حياتنا
ماجد وهو يربت على كتف ابوه: ان شاء الله يبه املي هالبيت عيال وتتونس معاهم بس مو شغلي لو كسروا بيتك
ابوماجد: ههههههه خليهم كله فدوره لهم بس اشوفهم قبل مااموت
اعتصر قلب ماجد.. يحب ابوه اكثر من اي شئ ثاني ..
هو اللي رباه وتعب في تربيته مع عمته
سعاد.. وكانت لابوماجد وظيفه جدا بسيطه لهالسبب تركته ام ماجد وتزوجت واحد غني...
بس تعب على نفسه وجاهد وحاول لين صار الخير كثير والحمدلله..
وقدر يوفر لماجد حياة عزيزه كريمه

ماجد: لاتقول هالكلام يبه موتي ولاموتك..
ابوماجد: هذي الدنيا ياولدي..هذي الدنيا ماحد ياخذ عمره وعمر غيره تعبت وانا اشتغل واحاول اجمع لك هالخير والحين الحمدلله بتتزوج والخير بيصير كله لك ولعمتك..
وانا مدري متى يومي .. ربك كريم
لف ماجد عالناحيه الثانيه وهو يقول بقلبه والدمعه قريب لاتنزل منه..شلون قدرتي يايمه تتركين ابوي هالطيب اللي ماقصر عليك بشئ..
شلون تركتيه وهو مريض محتاج لك ...
شلون تركتيه وانتي تعرفين ان وياه السكر والضغط..
ياقسوة قلبك يايمه..
ركضتي ورا الفلوووس ونسيتي انها وسخ دنيا وانها ماتدوم لشخص..
واكيد ماراح تدوم لك....
وشغلتك هالفلوس عن تربية اختي عبير اللي سيرتها اسمعها على كل لسان
واخجل لانها اختي وبيننا دم

...............

يتــــــــبع...

%حضنك وطن%
02-25-2010, 06:09 PM
خلاااااااااااااااص تعبت بكره بكمل
اووووووك


برب

ღ رغبات انثى ღ
02-25-2010, 06:14 PM
{..
لما تحطي الرواية كاملة حقراها عشان اكون ضامنة انها كاملة مو اتوهق ههههههههه
مادامها من انتقاءك فـ اكيد حتكون رووعـة
واعدك بعودة قادمة لاعطيكي رايي
يعطيك العافية يالغلا
دمتـِ بحب
..}

نمس بوند
02-26-2010, 12:02 AM
ميه ميه ويعطيك العافيه

روع ـة ـإح ـسـآإس
03-03-2010, 12:40 AM
بليز ابي تكمله بسرعه واله قصه جناااااان

%حضنك وطن%
03-03-2010, 09:46 PM
معلييييييييييييييش والله انشغلت
دحين انزل اللي اقدر علية
بـــــربـ ,,,

%حضنك وطن%
03-03-2010, 09:54 PM
بعد الغدا طلبت ام فؤاد من اختها انهم يجلسوا بروحهم..عرفت وتأكدت ام سعود من احساسها وان مساعد مع اختها ماجاوا كذا بدون سبب...
دخلوا غرفة منعزله عن الصاله وبعد 5 دقايق دخل لهم مساعد وسكر وراه الباب

وبره الصاله فارس وسعود متحيرين من الموضوع
فارس: يااخي شفيهم؟ مخبيين علينا شئ
سعود: علمي علمك والله .. الله يستر شكلها السالفه مو هينه.. والا خالي وخالتي مايزورونا هالوقت...
اسماء وجوري يسمعون كلام اخوانهم وساكتين ..
جوري وهي تتكلم بصوت ماتسمعه الا اسماء: وش تتوقعين النتيجه واحد صفر لمين لامي ولا لخالتي
اسماء: يازينك ساكته وين قاعدين المونديال خلص من زمااان
جوري: لا انا اقول بس يلا ياخبر اليوم بفلوس بكره ببلاش ودقايق ونعرف النتيجه
اسماء وهي تلف لاختها وتضربها على راسها: بس توتريني يابوومه اووووص
جوري: ان شاء الله عمتي

وبالمجلس شبت النيران بقلب ام سعود وقامت من مكانها
ام سعود بعصبيه: هذا المووضوع يعني من وين عرفتوا
ام فؤاد وهي تقوم لاختها: مو مهم من وين عرفنا المهم نعالج الموضوع يااختي بالهدوء ومانبي نتسرع والضحيه تكون عيالنا
ام سعود: يااختي اي ضحيه واللي يعافيك اللي يسمعك بنوديهم الحرب
مساعد: اقعدي وانا اخوك ياام سعود وصلي عالنبي
جلست وصلت عالنبي وطالعت اخوها
مساعد: يااختي اكيد هالزواج فيه خير لسعود ودينا بس في السرعه الندامه وبعد ماهم عيال صغار ومن حقهم يقولون رايهم بدون اي ضغوط
ام سعود: سعود عنيد ولو خليته براحته ماراح يتزوج انا امه وااعرفه
مساعد: بس هذا مو حل وانا اخوك.. طيب خليني انا اكلمه للمره الاخيره وعاالاقل يكون عنده علم بالموضوع...
ام سعود: مدري مدري
ام فؤاد: مساعد معاه حق يااختي .. هم رجال يفهمون على بعض خلينا نتصرف بعقل لايطيح كل شئ على روسنا..عاالاقل يكون عند سعود خبر مو اطرش بالزفه
ام سعود: ومتى راح تكلمه؟
مساعد: لو تبين الحين
ام سعود: خلاص طيب
مساعد: اي ياحليلك كذا رايقه وهاديه
ابتسم لخواته وطلع
مساعد: سعود
سعود: لبيه خالي
مساعد: لبي قلبك تعال بره ابيك شووي
سعود: خالي شسالفه ؟ وراكم شئ انتوا
مساعد ببتسامه : كل خير ياولد اختي تعال ناطرك بالسياره
فارس: وانا ماانفع؟؟
مساعد: لا يااماني الثانيه صاير ملقوف مثلها خلك مرتز هنا
فارس: افااااا يالخال هذا وانا حبيبك
مساعد: حبك برص ماابيك انا ابي سعود... يلا سعود ناطرك بره
سعود : اوكي جاي وراك
اخذ سعود جواله وكان بيطلع بس جاته بنته رزان من وراه وسحبت ثوبه
سعود: هههه ها يالفاره وش تبين؟
رزان: وين بتروح؟
سعود وهو ينزل لمستواها: حبيبتي ماراح اتأخر بروح شوي مع خالك سعود طيب؟
رزان: اجي معاكم؟
سعود: لابابا خليكي مع عماتك بره حر بعدين تتعبين
رزان: طيب بابا
سعود: عفيه بنتي المطيعه
باسها على راسها وطلع
اسماء: تعالي زيزي الحين بيحطون همتارو في سبيس تون
رزان وهي تناطط : هييييه هيييه احبه
اسماء: يلا تعالي
راحت رزان وجلست جنب اسماء الله حطت يدينها حول كتف رزان بحنان..
وجوري تطالع فارس اللي يفكر بالسالفه وميت يبي يعرفها
فارس: اقول
جوري: هلا
فارس: ماتدرون شسالفه
جوري: مااعرف اكذب الا نعرف
فارس: شلووون وانا اخر من يعلم شنو ولد البطه السودا
جوري: ههههههه لا بس الموضوع مايخصك يخص سعود امي يادب كانت بتخطب له دينا اليوم بدون علمه عاد كلمنا خالي وخالتي ينقذون الموقف
فارس: هب عليها امي قووويه
جوري: والحين اكيد خالي مع سعود حتى يكلمه بالموضوع وينحسم للمره الاخيره..
فارس وهو يفرك يدينه ببعض: يااااي حمااااااس
جوري: ههههههه اي والله
اسماء: مجانين وربي مو صاحيين انتوا الله يهديكم
...............


دلــــــــوعه الشرقيه
عالبحـر لف سعود على خاله مساعد اللي ينتظر جوابه على نار ويبي يعرف ردة فعله عالمووضوع
سعود ببرود: انا موافق
مساعد انصدم : انت شنو؟
سعود: انـا موافق..موافـــق
مساعد: غريبه !! كيف غيرت رأيك بهالسرعه
سعود: خالي انا ماغيرت رأيي..ولايمكن اغيره بس مو سعود اللي يخلي بنت عمه واللي بحسبة اخته قصه تتناقلها الناس
ولاتنسى انها مطلقه هالشئ ماراح يخلي الناس تسكت..
فـ ليش اعرضها لهالمواقف ليش مااستر عليها
مساعد: يعني ماوافقت لانك تبيها ومقتنع فيها
سعود: اكذب عليك لو قلت لك ابيها ومقتنع فيها كزوجه !! اصلا خالي مو
متخيل اعيش معاها كزوجه
دينـا اختي اختــي بس شسوي.. ماعندي غير هالحل
ليش اخلي امي تغضب علي واخلي بنت عمي سالفه للناس وليش اخلي بنتي وحيده بدون ام ترعاها
ليش بصير اناني وبنفذ احتياجاتي وانسى احتياجات بنتي
خلاص اذا رجعنـا بخبر الوالده بقراري
مساعد: سعود اسمعني وانا خالـك كلامك كله صح وعين العقل واحسن شئ سويته انك فكرت بهالطريقه المنطقيه
لكن ياسعود دينـا تعرضت لتجربه قاسيه وانت عارفها زين..
حط في بالك هالنقطه..وحاول تعوضها عن ايامها الحلوه اللي انحرمت منها
عارف انك متخيلها مثل اختك بس اضغط على نفسك ياسعود خلاص كفايه الايام اللي انت عشت فيها
وحيد بدون رفيقه درب تشاركك احزانك وافراحك
حاول تقرب من بنت عمك افهمها وخليها تفهمك..صدقني هي بترتاح وانت بترتاح ورزان لما تشوفكم متفاهمين اكيد راح ترتاح وتحس ان لها عائله حالها من حال كل البنات اللي بعمرها
سعود: خالي تطلب مني شئ مااقدر اسويه..شئ مو بيدي
مساعد: عارف هالشئ صعب عليك في البدايه بس انا قلت لك حاول ماراح تخسر شئ ولاعاجبتك حياتك كذا
نزل سعود راسه ودمعت عينه وهو يقول: انا حياتي انتهت لما ماتت بسمه
مساعد وهو يحط يده على ظهر ولد اخته: سعود افهمني..انا عارف انك كنت تحبها بجنون والكل كان يستغرب هالحب الكبير بس بسمه الله يرحمها مات والبقى والعوض في الحـي..ماتدري ايش ينتظرك مع بنت عمك يمكن تلقى عندها اللي لقيته عند بسمه
سعود: لا بسمه غير غير مافي مثلها مافي
مساعد: خلاص سعود بسمه صفحه وانطوت من حياتك.. مو معقووله بتبقى كذا طول عمرك.. خاف على امك المسكينه هذا بدال ماتفرحها
سعود بعصبيه: خلاص بريحها وباخذ دينا بس لاحد يلومني لو صار وطلع مني شئ لاني مااحبها مااحبها ولا ابيها بس باخذ مجامله لها ولامي
قام سعود وركب السياره بعد ماجاء طيف بسمه وهيض شجونه وحرك مكامن الحب والشوق داخله
بسمه هاالانسانه اللي سيطرت على كل شئ في سعود وماخلته يفكر مجرد التفكير يطالع بنت غيرها
دينا المسكينه اللي الظاهر العذاب ملاحقها وين ماتروح بتقدر تنسيه بسمه ؟!!
...................
الخبر وصل لام سعود اللي مو بس طارت من الفرح الا الدنيا خلاص مو سايعتها وماعرفت حتى تجلس
جوري: هههههههه شفييك يمه اجلسي
ام سعود: خلوني فرحاانه في ضناي واخيرا وافق .. انت كيف قنعته
مساعد ماحب يقول لهم كلام سعود: والله حاولت معاه يمين يسار لين اقتنع ووافق بنفسه
ام سعود: الله يبشرك ياخوي بالجنه انا مدري لولاك وش سويت
مساعد وهو يحب راس اخته: انتي الخير والبركه
اسماء بفرح: يالله ونااااسه مو مصدقه دينوو بتجي معانا في البيت..بس ليه سعود صعد ينام على طول؟
مساعد: خلاص خلوه براحته هو تعبان .. اهم شئ اخذنا موافقته..ها متى راح تكلمين اختك وزوجها؟
ام سعود: خلاص ان شاء الله الخميس نروح لهم ونفاتحهم عالموضوع ونتفق على كل شئ
جوري: كلوووووووووش الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد
فارس وهو يناطط عالدرج واللاب توب بيده: وافق سعود؟؟
ام سعود بفرح وهي تبتسم: اي وافق
فارس وهو ينزل لهم: مبركين عرس الاثنين ليله ربيع عين وقمرا
ترك اللاب توب على جنب وقام يدق اصبع ويرقص مع خاله
جوري: ههههههه وين كاميرا الفيديو خلونا نصور هاللحظه التاريخيه
اسماء: هههه اي والله لحظه تاريخيه يوم ان اخوك لين راسه ووافق..
صعدت اسماء فوق دخلت غرفه رزان اللي على اساس كانت بغرفتها تلعب..بس ماكانت موجوده
راحت لعند غرفه سعود كان الباب مفتوح شوي وقفت تشوف المنظر الحزين اللي عور قلبها
رزان جالسه عالسرير وسعود حاط راسه على رجل بنته وهي تمسح على راسه ببراءه
وكان يدمع ويحاول يكون قوي قدام بنته بس لا هذي بسمه مايقدر يمسك نفسه يوم اللي يتذكرها..
مايقدر ينسى ملاك بطيبته وحنيته وخوفه وحبه..
رزان بخوف: بابا انت تبكي؟ ليش
سعود: تعبان شوي خلاص بابا روحي انتي غرفتك
رزان وهي تمسح دموع ابوها: لا ابي ابقى وياك.. انت تعبان؟ مريض؟
سعود: اي مريض
رزان: طيب يلا نروح المستشفى بابا
سعود: لا بابا روحي انتي خلاص انا بنام وبصير زين
رزان: ابيك بجلس هنا
دخلت اسماء عليهم رفع راسه سعود طالعها ببرود ونزل راسه
اسماء: حبيبتي رزان انزلي تحت عمك فارس يبيك
رزان: بس بابا تعبان
اسماء: الحين بعطيه دوا يلا روحي حبيبتي
رفع سعود راسه ونزلت رزان..سكرت اسماء الباب وجات جلست في نفس مكان رزان
اسماء: سعود لاتعور قلبي دمعتك غاليه علي ..
سعود: تعبت ابي انسى ابي انساها مو قادر.. مو قادر انسى هالبنت مو قادر تعبت وتعب قلبي
دمع سعود اكثر..رغم ان دمعته ماحد يشوفها ماشافوها الا يوم ماتت بسمه ويوم مات ابوه
وهو يبكي اسماء كانت تخاف من هالدموع..مو متعوده تشوفها نهائيا
قربت من اخوها وضمته لصدرها: اذكر الله ياخوي.. حرام عليك اللي تسويه بحالك وببنتك شوفها المسكينه كبرتها عشر سنوات على عمرها..صارت تحاتيك حيل
سعود: مو بيدي يااختي ماابيها تحاتي ولا ابيكم تخافون علي بس بسمه مااقدر ابعدها عن خيالي صعب..
صعب انساها وانسى كل شئ فيها...
اسماء بسمه كانت حتى لو اغلط عليها ماتزعل تجي هي وتراضيني وتعتذر هذا وانا الغلطان
بسمه كانت لما اطلع البقاله دقيقتين من اطلع لين ارجع وهي تدق تتطمن علي مايرتاح بالها الا يوم اكون جنبها
ماحد يعرفها مثلي.. تخيلي يوم حد يصارخ عليك ويعصب ويغلط وش تسوين؟
تسكتين؟ ولا تصارخين عليه.. والله يوم اللي اجي من الدوام معصب واصارخ ماترد تبتسم وتسوي كل اللي ابيه وهي بنفسها تكلمني وتراضيني وهي الزعلانه...
مافي مثلها ملاك مو بشر...
كنت استغرب الحب اللي تحبني اياه تخيلي يوم تجيني فلونزا شتسوي يومين ورا بعض سهرانه والدموع ماتوقف من عينها
ياربي كيف تبوني انساها كييف
اسماء: معاك انا ياخوي بكل اللي قلته بسمه كانت اكثر من روعه.. بس دموعنا ترجع الحبايب؟
سعود لو بسمه عايشه وشافت دموعك راح تزعل علييك حييل ولا تنسى انها قبل ماتموت قالت لك تزوج من بعدي
لاتخلي رزان بروحها بس انت رفضت هالشئ...
خلاص وجاء الوقت اللي تنفذ فيه رغبتها ورغبة الكل يااخوي.. وادعي ان الله يسعدك مع بنت عمك..
صحيح في البدايه بتلاقي صعوبه بس كل شئ من البدايه صعب لكن مع الاراده والمحاوله ان شاء الله بيتغير وبتصير حياتك افضل.. هدي الحين حالك وصلي عالنبي ولاتستبق الاحداث...
ولاتنسى يااخوي ان لنفسك عليك حق وهي امانه .. حرام اللي تسويه بنفسك الله مايرضى..
فوض امرك لربك اللي ماينسى حد من عباده.. وتوكل على الله وتزوج دينـا وبترتاح ان شاء الله
سعود: ان شاء الله
اسماء وهي تقوم من السرير: خلاص والحين نام وانا اختك شوف كيف عيونك ذبلانه ولو تبي شئ ناديني انا بالصاله جالسه
سعود: ماتقصرين اسماء
اسماء: افا عليك ياخوي انا من لي غيرك
ابتسمت له وطلع وسكرت الباب وراه وهي تفكر..
صحيح سعود شخصيه قوويه ماحد يقدر يوقف بوجهه بس داخل هالشخصيه طفل برئ .. طفل صعب ينسى شخص حبه من كل قلبه..
سعود رغم قوته وشخصيته اللي الكل يخاف منها الا انه حنون رومنسي طيب الى ابعد درجه..
بس يبي له شخص يفهمه ويحرك هالمشاعر الحنونه داخلــه
الله يهدي الجميع ..
............................
خالـد عالصباح جهز نفسه وسبح ولبس ثوب وشماغ حتى يروح لدينـا مره ثانيه
طلع من الغرفه وشافه فؤاد اللي شكله تعبان
خالد: ها سلامات شفييك ؟
فؤاد ويده على بطنه: بطنيي
خالد: هههههه وش اكلت امس
فؤاد: اكلت من مطعم هندي الله يغربلهم والله من اكلته وبطني خلاااص انت فاهمني طبعا
خالد: ههههههههه اي اي ماحد قالك تاكل سبايسي حار وانت معدتك حساسه
فؤاد وهو يجلس عالكنبه: شسوي هذا اللي صار
خالد: اجل ماراح تداوم اليوم؟
فؤاد: لا مو قادر كل شوي حمام وين اروح وافضح نفسي هناك
خالد: ههههههههههه الله يشفيك...
فؤاد: انت وين رايح الساعه 8؟
خالد :امم ابد هنا وين بروح
فؤاد: اشوفك لابس وكشخه
..خبري عيد الحج بعد اسبوع مو الحين
خالد: يعني مااكشخ الا بالعيد بطلع..
فؤاد: انت وراك شئ قالت لي امي امس انك طلعت هالوقت بعد..شعندك؟
خالد: يعني انا طفل الحين ماخلصت من امي تجيني انت
فؤاد: لا مو كذا بس غريبه وين تروح الصباح؟ تخبي على اخوك يامال الحكه
خالد: هههههه لا بقولك لاني مااخبي عنك يادب شئ بس مو الحين
فؤاد : اييي بطني
وقام راح الحمام ضحك خالد ونزل تحت فطر عالسريع وحمد ربـه انه ماشاف امه وراح لدينا العياده وخبرها بكل شئ دار في باله امس.. وتأمل خير انه يلقى عندها العلاج لحالته النفسيه
............................
يوم الاربعاء العصر ام سعود وفارس ومساعد واسماء وجوري ورزان جالسين ضحك وسوالف وشاي وقهوه من بعد الغداء
فارس:ههههه اي المهم واكمل لك عاد ياخالي السالفه..
مساعد: انا ابي افهم انت ماتخلص سوالفك مع البنات يااخي اكبر استح امك جالسه معانا وتحكي مغامراتك مع البنات
فارس: ياخااالي البنات زينة الحياه الدنيا
مساعد: على اساس المال والبنون زينه الحياة الدنيا
فارس: والبنات بعد..
ام سعود: استح ياولد..متى بس تكبر وتترك هالسوالف بتفشلني قدام الناس
فارس: خلاص خطبوا لي بقى لي سنتين واتخرج وانا ماافشلكم
(للمعلوميه طبعا فارس وماجد بنفس الكليه الصحيه بس ماجد قسم تمريض وتخرج وبقى التطبيق والوظيفه
وفارس قسم المختبرات وباقي له سنتين)
جوري: نخطب لك هااا مجانين ماعندنا عقل
فارس: ليش يابعدي
جوري: تبي بنت الناس تطلع الشارع ناشره شعرها وتصارخ لحقوني فكوني منه
فجـأه رن التلفون قامت جوري تشوف الرقم في الكاشف ماعرفته وردت
جوري: الو مرحبا
سعاد(عمة ماجد): السلام عليكم
جوري: هلاوالله وعليكم السلام
سعاد: شلونك يمه شخبارك
جوري:الحمدلله خالتي بخير
سعاد: جوري صح؟
جوري: اي جوري من معاي ؟
سعاد: انا سعاد يمه.. امك موجوده ولا؟
جوري: اي ثواني بناديها
راحت جوري لامها
جوري: يمه حرمه تبيك تقول اسمها سعاد
ام سعود: منو سعاد؟
قامت ام سعود وهي مو متذكره سعاد ابد
ام سعود: الو
سعاد: هلا وغلا ام سعود شلونك يالغاليه شخبارك
ام سعود: الحمدلله بخير دامك بخير وانتي شخبارك
سعاد: الحمدلله..الظاهر ماعرفتيني
ام سعود: لا وانا اختك العتب عالذاكره
سعاد: معاكي سعاد الـ..... عمة ماجد خوي ولدك فارس
ام سعود وهي تتذكر: اوووه اسفه ياوخيتي ماعرفتك اسفه اعذريني والله ههههه شلوونك شخبارك
وينك عنا من زمان...
سعاد: هههه بعد هنا اقابل الوالده مثلك عارفه مرضها وانشغلنا
ام سعود: الله يعطيك العافيه ياوخيتي بس مالك عذر تقطعينا هالفتره لاحس لاخبر
سعاد: لا ان شاء الله مانبعد الحين عن بعض لاني جايتك بموضوع
ام سعود: امري تدللي وانا اختك
سعاد: اممم مدري شلون ابدأ بس بدخل على طول .. بصراحه يااختي انا كلمتك اليوم وكلي امل انك ماترديني
ام سعود: ماعاش اللي يردك ياسعاد عمري مارديتك الحين بعد هالوقت اردك قولي اللي بخاطرك
سعاد: ماتقصرين ياام سعود.. بس نحنا طالبين القرب منكم..
كلمتك حتى اخطب بنتك جوري لولدنـا ماجد
سكتت ام سعود شوي حتى تستوعب الموضوع .. بس فرحت داخلها ماجد مافي منه ويعرفونه بحكم صداقته القويه مع فارس وسعاد طيبه وانسانه محترمه
ام سعود: والله يااختي فاجأتيني بالموضوع ماتوقعت
سعاد: وانا اختك قلنا ليش نروح بعيد دام جوري بنتنا موجوده.. واحنا وين نلقى لماجد افضل عنها جمال وعلم واخلاق الله يحفظها لكم
ام سعود: ويحفظ لكم ماجد ويسلمه.. واحنا اكيد ماراح نلاقي شروا ماجد واخلاقه بس بعد لازم ناخذ رأي البنت واخوانها وعمها..
سعاد: اكيد وانا اختك واحنا لظروف وظيفه ماجد نبيها بس خطوبه وبعد الوظيفه ان شاء الله خير
ام سعود: من عيوني يالغاليه
سعاد: خلاص انـا برجع اكلمك بعد اسبوعين واخذ جوابكم مبدئيا
ام سعود: تم خير ان شاء الله
سعاد: على خير يلا مااطول عليك ياوخيتي توصين شئ
ام سعود: سلامتك وصلي سلامي للوالده
سعاد: يوصل ان شاء الله وانتي سلميلي عالعيال وعلى ام فؤاد وام ريان
ام سعود: ان شاء الله
سعاد: مع السلامه
ام سعود: الله يسلمك
سكرت ام سعود وهي مبتسمه وتراقب جوري من بعيد.. كبرتي ياجوري وصرتي حرمه..بس مااتحمل تطلعين من البيت وتخليني
اسماء بتطلع وانتي وراها ... اييه الله يوفقكم ياعيالي
رجعت لهم ام سعود وهي مبسوطه
مساعد: هااا اشوف الابتسامه شاقه الوجه وانا اخوووك فرحينا معاااك
ام سعود: هههههههه مايخصكم الموضوع
فارس: اجل يخص مين
طالعت ام سعود جوري ببتسامه غريبه.. جوري خافت
جوري: منو هذي وشصاير
ام سعود: بعدين تعرفين
اسماء وهي تكلم امها بصوت منخفض: يمه شسالفه تخبين علينا يعني
ام سعود بصوت ماتسمعه الا اسماء: هذي سعاد الـ... عمة ماجد صديق اخوك فاكرتها
اسماء: اييه اييه اتذكرها شفيها
ام سعود: متصله تخطب اختك لماجد
اسماء بفرح: جد؟؟ ههههههههه مو معقووووله
ام سعود: اي والله .. بس لو صار نصيب بتكون بس خطوبه مو اكثر لين يرتب ماجد وظيفته
اسماء: ههههه مو متخيله هالهبله تنخطب
ام سعود: يؤؤ شفيها بنتي قمر الكل يبيها
اسماء: اقول لها؟
ام سعود: لا انا بشوف الوقت المناسب وبقول لها..مو الحين
اسماء: بصراحه ماجد واهله نعرفهم من زمان ومافي احسن منه كفايه انه صديق فارس الروح بالروح.. بس يمه فارس ماجاب لنا طاري ولا يمكن ماجد ماقال له..
ام سعود: الظاهر ماعنده علم
اسماء: ومتى بتقولين لسعود وفارس وعمي؟
ام سعود: بشوف الوقت المناسب وبخبرهم
انا من ناحيتي احب ماجد مثل ولدي بس اخوانك هم اللي بيقررون هالشئ مع عمك
اسماء: الله يكتب اللي فيه الخيير
ام سعود: اميين
جوري: شفيييكم انتوا وش الموضوع اللي يخصني هااا حرقتوا اعصابي
اسماء: امي تقول لك بعدين
جوري: لا الحيين الحيين ابي اعرف
ام سعود: خلاص جوري مو الحيين
جوري: ابي اعرف
ام سعود: بتعرفين بس مو الحين
جوري: الله يصبرني
.........................
الــيوم اللي بعده كان موعد خطبة سعود تجهز الكـل بعد ماعطوا خبر ام ريان وابوريان انهم بيزورنهم
جهز سعود بملل وكشخ وراح مع فارس وامه وخواته وخاله بيت ابو ريـان
وجلست العائلـه مع بعض..
كانت دينـا بغرفتها لبست بدلـه ورديه.. بنطلون ضيق من فوق وواسع من تحت وبلوزه بنفس اللون
وفلت شعرها وحطت ميك اب خفيف وردي وجلوس وردي وكحل
ورشت عطر زهره الكاميليا ..
دخلـت عليها اسماء
اسماء: سلااااااااااام
دينا بفرح:سمووووووووي هلا هلا
وتحاظنوا مع بعض
دينا: ياشيخه شوفتك ولا وجه القمر شدعوووه فؤاد قدر ينسيك بنت خالتك
اسماء: ههههههه لا مو كذا بس انشغلت شووي
دينا: صدق اللي سمعته.. الا سبوع الجاي مسووين عزيمه عشاء بالمزرعه وبتكون تقريبا ليله دخلتك
اسماء: ههههه اي صح فؤاد كلمني يبيني خلاص اكون معاه.. قلنا نسوي عشاء بالمزرعه ومنها حفله صغيرونه
دينا: اي حلوووو .. يلا ننزل
لبست دينا عبايتها وتحجبت ونزلت سلمت عالكل وجلست بقرب اسماء..
كانت جميله .. لا اكثر من جميــله.. قمر بليله 14 منور يضوي العالم بخجل..
لف سعود يطالعها...
صحيح انك حلوه دلوعه مغروره دكتوره الكل وده بقربك بس ماتعجبيني
ليش مو قادر اتقبلك... ماادري
لفت دينا تطالعه وجات عينها بعينه كشر ولف عالناحيه الثانيه
هي استنكرت حركته وقامت تكلم نفسها.. شدعوووه عاد الحين بموووت عليك مالت بس..
على شنو هالغرور منو مفكر نفسه..
لف لها الا لسه تطالعه وقام هو الثاني يكلم نفسه...لحوووول من ذا العله يااختي لاتطالعيني..
تكفين اخاف يجيني شئ... اوووف شلون بتحملك ليل نهار معاي مادري
ابتسمت بسخريه كأنها قرأت افكاره ورجعت تسولف مع اسماء..
ابوريان: اقول ياسعود
سعود: لبيه ياعمي
ابوريان:كلمت سراج حتى ينظف لنا المزرعه الاسبوع الجاي
سعود: لاوالله ياعمي انا انشغلت شوي بالشركه

%حضنك وطن%
03-03-2010, 09:55 PM
ديمه للحين مالها اثر وفارس جالس على نار يحتريها مايعرف ليش..كل شوي يطالع ناحيه الدرج بس مالها اثر..
فارس وهو يكلم خالته: الا اقول خالتي كلنا هنا الا ديمه وينها عسى ماشر
ام ريان: ابد ماشر بس طالعه مع صاحباتها
ابوريان: انا مو قايل لك لاتخلينها تطلع الليله..مو عيب بيت عمها هنا وهي بره
ام ريان: يووه يابوريان تعرف بنتك كيف عنيده شسوي لها يعني
ابوريان: اوريها انا اذا رجعت
ام سعود: هدوا بالكم ماصار الا الخير
قامت دينـا بره وكلمت اختها لان داخل بيتهم مافي ابراج او ارسال للجوال
ديمه: هلا دينوو
دينا: هلا حبيبتي وينك
ديمه: ابد بمارينا ليش
دينا: تعالي بسرعه ديمه ترى ابوي معصب عليك شلون طالعه وبيت عمي كلهم هنا
ديمه: اوكي اوكي بس باخذ عطر من ماكياجي وشويه ميك اب وراجعه
دينا: تعااالي اخذي لي من جوفريز معاكي تيرا ميسو
ديمه: اووكي ماي سستر اي خدمه ثانيه؟
دينا: هههه نو ثانكس الوووت
ديمه: اوووكي اني تااايم باااي
دينا: بااي
سكــرت دينـا وهي مبتسمه توها بتدخل الا سعود بطوله وعرضه طالع بوجهها.. ارتجفت لما شافته قريب منها
رجعت خطوات لورا حتى تكون بعيده
دينا: بسم الله.. خفت
سعود: شايفتني جني قدامك
دينا: لاماقلت بس خفت
سعود: خالتي تدور عليكي فقدتك تبيك تساعدينها بالعشاء
دينا: شدعوه انا هنا بس طلعت اكلم ديمه حتى ترجع
سعود: اوكي انا طالع
دينا: وين ماراح تتعشى ؟
سعود: برجع بس بجيب شنطة رزان من السياره
دينا وهو تلعب بجوالها: اها طيب
طلـع وهي واقفه مكانها تفكرر.. اليوم فيه شئ مو طبيعي بيت عمي هنا مو لوجه الله..
ماتجمعوا كذا ياخوووفي اللي في بالي بيصير.. الله يستر ..
بس ماراح اعرف الا بعد العشاء وانا ايش يصبرني..
ليش مااسأل سعود وارتاح...
دخـل وبيده شنطه رزان الورديـه
سعود من غير نفس: اشوفك لسه واقفه هنـا
دينـا: اقول سعود
سعود: قولي
دينـا: اممم تجمعنا اليوم مو طبيعي ليه احس في شئ بالموضوع
ابتسم بسخريه: اي فيه احساسك في محله
دينـا: اي انا قلت هالشئ مو طبيعي.. طيب شنو هالشئ ممكن اعرفه
سعود وهو يلف ويقرب منها خطوتين: يابنت عمي جايين نخطبك.. هذا كل الموضوع
حست بحراره وجسمها يعرق بشكل مو طبيعي..احساسها صدق يعني
دينا وهي تتلعثم بالكلام: شنو؟؟ خطوبه؟ تخطبوني؟ لمين
سعود بحزن: لمين يعني لي انا.. في غيري ؟
دينا: لا بس .. بس
سعود: بس شنو؟
دينا: انت ماتبيني وانـا..
سعود: وانتي ماتبيني عارف شعور متبادل والله.. بس هذي الظروف اللي بكيفها بتجمعنـا
حست بشئ جرح كرامتها بس سكتت ونزلت راسها..
دينـا: سعود صحيح ان احنا بعيدين عن بعض ونكره بعض بس هالشئ مايشفع لك ويخليك تجرحني وتقولها لي صريحه
سعود: تبين اكذب عليك؟ اقولك ابيك؟ اوكي اذا هالشئ يريحك ابيك بس اعرفي انها مو من قلبي واسف يابنت عمي بس هذا شعوري بكل صراحه..
تركها بحيرتها ودخـل دمعت عينها بس مسحتها ورفعت راسها بغرور...يعني انا اللي ابيك روح بالعنا فيك
في ستين داهيه لاانت ولا الف واحد مثلك راح يقدر يجرح كرامتي ياولد عمي...
تعشت العائلـه مع بعض وبوسط العشاء جات رساله لفارس Call Me من ماجد اكيد ماجد اتصل بس مافي ارسال كالعاده داخل بيت ابوريان..
فارس : عن اذنكم ياجماعه
ابوريان: هاها وييين ماكملت عشاك
فارس: ثواني ياعمي بس واحد من ربعي يبيني ادق عليه.. متى راح تصلحون الارسال عندكم
دينا: ههههههه مافي امل يتعدل عندنا الارسال
فارس: يلا ثواني بس وراجع
طلـع فارس ودق على ماجد اللي كان يبي يقيس النبض ويشوف كان ام سعود فاتحتهم بالموضوع ولالسه..
بس كلام فارس عادي يعني للحين ماعندهم خبر..
فارس: كنت تبي شئ ايها التمساح السعودي
ماجد: اممم لا ابد يلا رح كمل عشاك
فارس: تعال هنا ايها الخبل
ماجد: ههههه هاااه
فارس: وجعااه قل امين شفييك
ماجد: مافيني شئ
فارس: قاصرك شئ بخاطرك شئ لايردك يامجود الا لسانك
ماجد: لا ماتقصر فارس
فارس: يااخي انت منت طبيعي فيك شئ اليوم... تخبي على اخوك؟
ماجد: فيه شئ بس ماراح تعرفه مني
فارس: اجل من جارتنا الطقاقه
ماجد: ههههه ياخي عليك كلام مدري شلون صاير .. لا من الوالده الله يطول عمرها
فارس: امي؟
ماجد: اي
فارس: امي شدخلها؟
ماجد: خلاص انت روح البيت واسألها
فارس: لاموشغلي الحين تقولي شسالفه وش اللي انا مااعرفه
ماجد: خلاص لاتصير فضولي لما تروح البيت وتسألها بتعرف
في هاللحظــه سمع فارس صوت خطوات عالباب وصوت كعب وثواني ودخلت البيت وشافته يكلم
فارس: ااه مجود اكلمك انا بعدين روح باي
ماجد: هاا الحبايب وصلوا
فارس: انقلع باي
سكر فارس وابتسم لديمه
ديمه ببتسامه ساحره: هلوو فارس هاو ار يو
فارس: فاين اند يو؟
ديمه: فري وويل..
فارس: تاخرتي
ديمه: شسوي السواق تأخر هاا عسى الاوضاع داخل تمام
فارس: تمام جالسين عالعشاء يلا ادخلي
ديمه: اووك يلا سي يوو
دخلت ودخل وراها فـارس وتعشوا.. وبعد العشاء دقت اللحظه الحاسمه
دينا انسحبت بكرامتها لغرفتها .. جلست عالسرير وحضنت مخده صغيره وهي تحس بضيقه مو طبيعيه داخلها
متضايقه متوتره ..
اووف اكره نفسي لاصرت كذا الله يعدي الليله على خيير
وبالصاله جلست ام سعود واختها وابوريان وسعود وفارس وريان ومساعد
اما البنات جلسوا بالمجلس
وانفتح الموضوع وقالته لهم ام سعود باختصار شديد
ابتسمت ام ريان وطالعت زوجها اللي ابتسم وفرح
ابوريان: هذي الساعه المباركه والله...
ام سعود: هالشئ اللي المفروض من زمان يصير..هاشرايكم؟
ابوريان: مايبيلها بعد سؤال خلاص نرتب احنا الــوضع..
ام سعود: خلاص رتبوا الوضع مع دينا حتى نملك
ام ريان: فرحتيني والله يااختي
وتحاضنوا الخوات ودموع الفرح تبلل خدودهم...
طالع ابوريان ولد اخوه سعود بفخر .. وبفرح
واخيرا رغبة العائلـه بتحقق وبيجتمع شمل اثنين يكرهون بعض كره العمى ولايمكن يجتمعون ..
...........................

دلــــــــــوعه الشرقيــه
بعد ماطلع الكل من بيت ابو ريان .. صعد الوالد لدينا فوق لقاها حاضنه المخده
وسرحانه .. ابتسم وجلس جنبها
دينا بعد ماحس له: هلا يبه حياك
ابوريان: الله يحييك يابنتي شفيك سرحانه
دينا ببتسامه: ابد سلامتك ها امر يبه بغيت شئ؟
ابوريان: اكيد ولاماكنت جيتك واظن عارفه ان زيارة بيت عنك لنا بخصوصك وخصوص سعود
دينا : اي عارفه .. والمطلوب؟
ابوريان: والمطلووب؟ ابي اعرف رايك حتى نرتب معاهم الوضع
دينا: خلاص انتوا قررتوا وانتهى كل شئ رأيي مهم الحين؟؟
ابوريان: اكيد مهم.. اجل ليه اسألك
دينا: يبه انت تعرف زين رأيي في هالموضوع ماطرا جديد
ابوريان قبل مايكمل دخل ريان بعصبيه ووقف كنه مارد قدام اخته
ريان: بترفضين؟ بتضعين هالفرصه من يدك للمره الثانيه؟ بتقولين ابي اختار بكيفي.. شوفي اختيارك السئ لوين وصلك
صرتي مطلقه وانتي الكلي يبيك ويتمناك...
بعد بتعترضين.. بتلاقين مثل سعود؟
دينا جمدت الدموع بعيونها
خلاص ملت من هالوضع ومن المعايير واذا اختارت غلط حرام الواحد يغلط هي مو ملاك
ولامعصومه عن الغلط
ابوريان: ريان شهالكلام
ريا: يبه ماتسمعها بعد كل اللي صار بعد بترفض سعود.. قولي لي كيف بنقابل بيت عمي بعد رفضها؟
دينا ودموعها تنزل: بس انا مااحبه ماابيه ماابيه
ريان: وشوفي لما اخترتي اللي تبينه ايش صار.. صلاتي مطلقه في غضون شهرين مو اكثر..
بعد هالمره بتختارين بكيفك... اسمحي لي ااختي لا..
سكتت في المره الاولى بس الحين مابخليك تقررين بكيفك انا وابوي بنقرر
طالعت دينا في ابوها نظرات رجا
ابوريان : ريان اتركني انا اكلمها براحتنا
ريان بعصبيه: يبه الموضوع مايحتمل اي كلام ونقاش.. رايها مو مهم .. لين متى بتبقى تتدلع وتبي كل شئ بكيفها
ابوريان: طيب انت ليش الحين معصب قلت لك انا بكلمها
ريان: بكيفكم
وطلـع وسكر وراه الباب بقووه شافته لطيفه وهي حامله هاني ...
لطيفه: شفيك ابورامي؟
ريان: مافيني شئ..
لطيفه وهي تمشي معاه لفوق: متضايق من دينا؟
ريان: اكيد بعد ابوي عاطيها وجه ويبي يناقشها...
لطيفه: عمي معاه حق هذا زواج مهما كان ياريان مو لعب لازم يناقشها
ريان: واللي يعافيك اي نقاش.. مو كفايه سوت اللي براسها وتزوجت تركي الخايس الحين بترفض سعود قولي لي وين بتلقى مثله.. كفايه انه ولد عمها بيحبها ويصونها افضل من الغريب
سكتت لطيفه لانها تعرف ان زوجها معصب وكلامها ماراح يجيب اي نتيجه
ريان: ها بتنامين؟
لطيفه: بنوم اول هاني وبعدها بنام..ليش حبيبي في خاطرك شئ؟
ريان: لاسلامتك ارتاحي انتي
لطيفه: لاقلبي اذا تبي شئ قوول
ريان: لابس ملان
لطيفه: اسهر معاك
ريان: في فلم جديد تشوفيه معاي؟
لطيفه: هههه ليش لا بس انوم هاني ونشوفه بس رعب ولا اكشن ولا ايش؟
ريان: رعب بتمووتين
لطيفه: لا ريان اخااف
ريان وهو يحط يده حول كتافها: لاتخافين وانا معاك حياتي..
.............................
ديمه بعد ماروحوا بيت عمها صعدت غرفتها ودقت على اميره
اميره وهي نايمه: الووو
ديمه: اوووه سووري نايمه يلا باي
اميره: لاعادي شفيك؟
ديمه: مافيني شئ يادبه بش كنت بقولك احدااث صارت اليوم عن فااارس
اميره وهي تفز وتعتدل في جلستها: شفيه فارس؟
ديمه: طبعا عارفه ان بيت عمي كانوا عندنا اليوم وشفته
اميره: والله.. يابعد عمري وشلوونه طيب؟
ديمه: ايش بيصير له هالقطوو
اميره: اووه ديمه لاتقولين عنه كذا
ديمه: هههههه فاتك والله
اميره: وش قال
ديمه: كم تدفعين
اميره: اوووه عن النذاله قوولي
ديمه: عادي شفته لما رجعت من السوق كان يكلم جوال
اميره: يكلم من؟؟
ديمه: اظن ماجد صاحبه
اميره: اي وبعدين
ديمه: عادي ولاقبلين شفته عالعشاء
اميره: فدييته وحشني والله.. ديمووو ساعديني مااقدر اصبر اكثر ابيه يحس
ديمه: معاك حق لازم نتصرف
اميره وهي متحمسه: يابعد عمري انتيي وش نسوي طيب
ديمه: انا اقووولك اسمعي ..
.......................
فارس من رجع مسك امه على جنب حتى يعرف وش موضوعها مع ماجد
ام سعود: هههههههه هو قالك
فارس: اي بس مارضى يقول وش الموضوع عفيه قولي لي يمه
ام سعود: سعاد عمة خويك ماجد كلمتني وخطبت اختك جوري لماجد
فتح فارس فمه مستغرب كنها اهبل
فارس: شلوون شلوون عيدي مافهمت
ام سعود: اللي سمعته خاطبين اختك لماجد
فارس: شوف ابن اللذين ماقال لي انا اوريه.. لالحظه انا مو مستوعب يمه هههه لا شلوون يعني مافهمت
جوري وماجد؟ اختي انا جوري وخويي ماجد .. مااصدق
ام سعود: ههههه لييش
فارس: متاكده مجود خويي ماغيره؟ اخاف مضيعه انتي يمه
ام سعود وهي تضرب ولدها على ذراعه: شايفني عجووز ياولد
فارس: لا بس مو متخيل ... طيب كييف وشلووون.. هو ماقال لي
ام سعود: عاد هذا اللي صار اكيد حب تكون بين الحريم قبل وخلى عمته تكلمني
فارس: جوري تعرف؟ حد يعرف غيري؟
ام سعود: لا ماحد يعرف بس اسماء
فارس: وانتي وش رايك يمه؟
ام سعود: تعرفني احب ماجد احسبه واحد من عيالي والناس نعرفهم من زماان ...
فارس: بس لازم سعود وعمي يعرفون
ام سعود: خلاص خبرهم انت
فارس: خلاص اشوف الوقت المناسب واقول لهم هاليومين ونخبر جوري
.. اجل خطبوا جوري والله كبرت هالهبله
على اخر جمله كانت جوري نازله عالدرج وسمعت هالجمله بس وماعرفت ماجد اللي متقدم لها...
كأن حد كب عليها ماي بااارد جمدت...
وصعدت غرفتها بسرعه حتى اخوها وامها مايشوفوها..
حست بتوتر وخوف اول مره تحسهم..جلست على طرف السرير ورجعت قامت تحوس بالاغراض وهي خايفه.. انا خطبووني منو عااد ...

جاء على بالها ماجد ونزلت راسها بحزن.. وينك انت عني؟ لو تعرف اني مخطوبه بتزعل ولا مايهمك؟؟
جلست وهي زعلانه عالسرير..
حست ان مشاعر هاللحظه متوجهه لهالشخص بس ...
يعني انـا احبه؟ لييش يصير كذا لي؟؟
وش السوات الحيين..
قامت تلف بغرفتها وهي مشبكه اصابعها في بعض وتحس انها بين جبلين ماجد والخطيب المجهوول
بعد ساعه جلست ...وهي تقول لنفسها.. ماابي غيرره.. مالي شغل ماابيه الا هوو الخبل
بس حتى لو رفضت هاللي متقدم لي اظمن ان ماجد يبيني يحبني...ويتقدم لي
بالطقاق مو لازم اوافق ..
بس هو لمح لي اكثر من مره...
وش الحـل ياربيي...
طلعت من غرفتها ودخلت غرفه فارس حتى تكلمه وتعرف من اللي خاطبها .. شافت جواله على السرير..
وقامت تفكر.. اقووله؟؟ اقوله عن الموضوع؟
لاياربي شهالجنون ليش احرج نفسي معااه ..
وان قالي ماابيك وفشلني..
وين اودي وجهي منه؟؟
بس لاا هو مالمح لي كذا.. اووووف ضعت انـا الحين ..
http://song1.ozq8.com/music/gulf/sau...delmajed53.ram (http://song1.ozq8.com/music/gulf/sau...delmajed53.ram)
في لحظه تهور وجنون فتحت جوال فارس وشافت اخر الارقام الصادره شافت الاسم(*& مجــوود &*)
شافت الرقم ورسلته لجوالها قفلت الجوال بسرعه وراحت غرفتها وقفلت عليها الباب..
مسكت الجوال بيدها دقايق.. الرقم وصار عندي والحل.. ياربي محتاره ..
ابيه يعرف .. في نفس الوقت اخاف ياخذ عني فكره غلط ويقول راميه نفسها..
اممممم كيف كيف اتصرف ...
بس مافي الا هالحل كتبت مسج ورسلته له
وصله المسج وهو بغرفته منسدح على سريره بالظلام..
وكان المسج
(( السلام عليكم .. اخبارك ماجد.. بـارك لي عالخطوبه وعقبالك يارب ..قول امين
جوري .. ))
قرأ المسج وابتسم .. هههههه متوقع انا هالحركات منها اكيد ماعرفت منو خطيبها المنتظر ..
طيييب انا اوريك يادبه...
ورسل لها هالمسج
(( والله؟؟.. مبروووك مبروووك وانا اخوك شدعووه مانعرف ولاشئ
ولا ماتحسبيني اخوك صدق.. يلا عقبال الزواج والعيال يارب
وعقبااالي القى بنت الحلال
))
قرأت المسج وعصبت اخوك؟ ماجد اخوي؟؟
دمعت عينها.. مالت علي وعلى حظي على بـالي بيتضايق
اتـاريه كان يلمح لشئ والظاهر فهمت شئ ثانـي..
مايحبني يعني !!
سكرت الجوال وقامت طفت الاضواء وشغلت شمعه صغيره وكالعاده حطت راشد
علمتني وشلون احبـك علمني كيف انساك
رن جوالها بعد نص ساعه ورقم ماجد... عطته رفض بسرعه وهي معصبه منه
ضحك هوو وتأكد في هاللحظه انها تبادله شعوره.. وتحبه
واتصل مره ثانيه بعد دقيقتين ونفس الشئ
رسل مسج وكتب لها

( وش هالدلع يلا ردي بقولك شئ مهم..))

اتصل وردت بزعل
جوري: وش تبي
ماجد وهي حس انها تبكي: تبكين؟ ليه بس
جوري: ماخصك وش تبي
ماجد: شفيك انتي معصبه
جوري: مافيني شئ
ماجد: اجل خطبووك وصرتي حرمه
جوري بعصبيه: اي عندك مانع بعد؟
ماجد: لاابد الله يوفقك يااارب بولد الحلال
جوري: ليه راسل مسج وتقول تبي تقول شئ ضروري.. بعد بتكذب وتسوي فيها تحبني وانت تعتبرني اختك
وبكت اكثر من قبل ماهان عليه يشوفها تبكي
ماجد: يادبه لاتبكين خلاص مااقصد انـا
جوري: انت ماتحبني ولا تعرف تحب.. ليه لمحت لي انك تحبني باي روح عني مناك
ماجد: هههههه تعاااالي
جوري: هاااه
ماجد: انا احبك مثل اختي.. مايكفي
جوري : انت بصراحه.. ولاتدري خليني ساكته باي
ماجد: اخر كلام
جوري: اي واسفه اذا ازعجتك
سكرت بعصبيه ومسحت دموعها... بس لما تذكرت كلامه نزلت مره ثانيه دموعها...
ياربي شقد اكره الشباب ليه يقصون عالبنات..
هو صحيح ماقلها لي صريحه احبك..
بس لمح لي وقال انه قلبي عندي هذا وش معناه..؟
ليش لمح وخلانه اتعلق فيه هالخبل

قامت مسحت دموعها وراحت لغرفه اخوهـا فارس لقته يلعب سوني بلاي ستيشن
راحت وجلست قربه وتسندت بيدها على رجله
فارس: هلا والله بالجوري والكادي والورد كله.. يلا تلعبين معااي تيكن
جوري: مالي نفس
لف عليها لمح اثر دموع .. ترك اللعب ولف جسمه لها
فارس: كنتي تبكين؟
جوري: لا
فارس: لاتقصين علي
جوري: فارس منو متقدم لي؟
فارس: هههه اهااا هذي دموع الحيا والفرحه يعني
سكتت وهي تطالعه وهو يضحك.. بلاك ماتعرف ياخوي اللي بقلبي لأعز صديق لك ..
لأقرب شخص لك...
جوري: اي دموع الفرح.. بس قولي منوو؟
فارس: من وين عرفتي اوول
جوري: سمعت بالغلط
فارس: هههه طيب خلاص بقولك.. شوفي يااختي اللي تقدموا لك ناس اكابر ونعرفهم عزالمعرفه
جوري وقلبها طبوول: اي منوو؟
فارس: تعرفين خويي ماجد صح؟ هذا هو الله يسلمك وعمتة سعاد كلمت امي قبل يومين وخطبتك له
جوري ودقات قلبها تزيد بعنف وارتبكت حتى فارس حس بهالشئ
فارس: بسم الله عليك شصار لك؟
جوري وعيونها معلقه بعيون اخوها بصدمه
فارس وهي يحرك كتفها: بسم الله هيييه انتي شصااار لك خلاص ماتبينه ماحد بيغصبك
جوري: بروح انام
تركت اخوها وراحت غرفتها وجلست عالسرير.. ماجد ماغيره.. اللي احبه .. الخبل ههههههه
لاياربيي مو معقوووله ليش قص عليي الدب
ياربي وناااااااااسه انا لماجد وبصير زوجته هيييييييييه
قامت من الفرحه تناطط عالسرير .. دخلت عليها رزان بعد ماسمعت صوتها تناطط
رزان: هههه عمتي شتسوين؟
جوري: هههههههه تعالي نناطط مع بعض تعالي
راحت رزان مع عمتها والثنتين اللهم لك الحمد يناططون عالسرير...
واخيرا ارتاحت جووري من الهم اللي كان جاثم على قلبهاا وعرفت رفيق دربها المنتظر...
..........................
مر الاسبوع التالي عادي مافي اي جديد غير التجهيزات لحفله اسماء وفؤاد الصغيره اللي راح تصادف بالضبط ليلة العيد الحج
والعيد بيصير عيدين بالنسبه للكل..
الكل مبسوط وفرحان ماعدا ابطال معينين من قصتنا..
سعود وهو يحس بضيقه في صدره من موضوع زواجه ..
تفهمون الاحساس لما شخص يتزوج وحده مثل اخته بالضبط بالضبط
مو مستوعب الوضع.. الوضع مايبشر بالخير اصلا
والله يستر من اللي بيصير بين الاثنين,,
دينا.. مقهوره اكثر من سعود.. امها ابوها اوخوها
الكل يلومها ويجبرها
بس معقوله دينا القويه تسمع لهم وتتزوجه؟
اميره..الحائره مع ولد خالتها فارس... اللي تدري ان نسبة نجاح حبها 40 % لااكثر هذا اذا كانت في امل
نوصل ليوم الاربعاء الساعه 8 المغرب عائله ابوريان وبيت اخوه الله يرحمه وبيت ام فؤاد..
تجهزوا علشان ينطلقون للمزرعه ويباتون الليله هناك
وبكره الخميس بتكون حفله اسماء وفؤاد
اللي بتكون عائليه بحت ومافيها حد غيرهم..
اسماء لهالمناسبه اخذت فستان وردي ناعم من السوق مع شويه اكسسوارات
وطبعا لاننسى تجهيزاتها السرييعه مرره حتى تستعد وتروح مع زوجها لبيته
وراح تسوي الكوافيره شعرها تسريحه خفيفه لاااكثر
فؤاد جهز شقته اللي في بيتهم اللي تصير بالناحيه الخلفيه من البيت حتى يسكنها مع زوجته وحبيبته اسماء..
ديمه واميره ناوين على شئ الليله وبكره الله يستر وش بيصير
واحد من الابطال بيظهر ونشوف وش راح يتغير بالقصه
نكمل ,,,
انطلقوا للمزرعه وبعد ساعه الا ربع وصلت سياره ابوريان ومعاه دينا وديمه وزوجته
سياره ريان ومعاه عياله وزوجته
سياره سعود ومعاه بنته واسماء
وسياره فارس ومعاه امه
وسياره فؤاد الجيب ومعاه خواته وامه
واخيرا سياره خالهم مساعد ومعاه بنت اخته واقرب الناس له جوووري
بس خالد للحين ماطلع وينه..
ام فؤاد بالسياره قبل ماينزلون: ماقالك متى راح يجي؟
فؤاد: يمه ولدك هذا عله يقول وقت اللي يمل بيجينا.. حد يفوت هالوناسه والجوو الحلو
ام فؤاد بحزن: لاتقول عنه كذا..
امل: اي انت طبعا عندك وناااسه خلاص بتصير حبيبة القلب ليل نهار معاك
فؤاد وهو متحمس: اييه ياامول ونااسه فديت اسماء انا
كانت سياره سعود ورا سياره فؤاد على طول سمعتهم اسماء وقربت منهم
اسماء: احم احم
فؤاد : هلا هلا مليوون قد قطرت المطر قد اوراق الشجر هلا هلا بأحلى اسماء
اسماء: تحش فيني هااا؟
فؤاد وهو يمسك يدها ويدخلون داخل: افااا انا احش فيك.. لاحياتي السالفه ومافيها
وكملوا طريقها لداخل
امل: طالع هذا يالحبيب ياهوووووو تعال حمل الاغراض
سعود: هههههه لاتحاولي مهوب راد عليك
اماني: خلاص سعود يشيلهم
سعود: تكلمت الملقوفه ههههههه شيليهم انتي وش ناقصك
اماني: لامسويه ريجيم
سعود: مالت وش دخل الحين
اماني: خخخخخخ مادخل
امل وهي تلتف لاميره داخل السياره: انزلي يلا شعندك داخل
اميره وهي تدور على شئ تحت كرسي السياره: لحظه سماعاتي وين راحوا
امل: فاضيه من جد وش تبين فيهم
اميره: علشان اسمع اف ام يادبه
امل: اخذي الووك مان حقي
ابوريان من عند البوابه: يلا ياعيالي مشينا
امل: طيب يبه طيب
طبعا امل وخواتها يعتبرون ابوريان بحسبه ابوهم بالضبط مافي فرق..
حمل سعود اغراض وريان شويه ومساعد وياهم وتساعدوا الشباب ودخلوا كل الاغراض والاكل والشرب داخل المزرعه
ديمه وبيدها جوالها والستريو حقها: الله احلى جووو فديت مزرعتنا انا
جاتها اميره من وراها وحملت الستريو
ديمه: يثلموووو يثلموو
اميره: هههه الله يثلمك .. ديمو ماعندك سماعات؟
ديمه: وش تبين فيهم عندنا الستريو كله هنا عسى جبتي سي دي نانسي وشكيرا مثل ماوصيتك
اميره: اي
دخلوا البنات غرفهم ورتبوا الاغراض..
رجع سعود يقفل سيارته بعد ماخلص من تحميل الاغراض لمح حد بسياره عمه ابوريان وقف شوي
من هاللي جالس بمكان السايق.. خذي بنت يؤؤؤؤؤؤ اخاف جني
لا والله انا فيني شئ يممه انحاااش احسن لي
الا دينا تشغل السياره وتسوقها للموقف داخل المزرعه

هو انصدم دينا تعرف تسوق؟
اكيد تعلمت في امريكا ..
وقفت السياره وقفلتها ونزلت .. وشافته على طول بوجهها
دينا بدون نفس وهي ترفع عبايتها عن الارض: مرحبا
سعود وهو يقلب وجهه: هلا
دينا: خير عسى ماشر
سعود: من وين مايجي الشر وانا.. ولاتدري بسكت
دينا: لاقول وانت تشوفني ادري
شعور متبادل من زمان مافي جديد باي
ابتسمت بسخريه شديده ودخلت تمشي بغرور ماقد عليه سعود
سعود وهو يكلم نفسه: انا اكثر شئ يعصبني البنت المغروره ياشييخ وده الواحد يكفخها ويجيب راسها للارض
واذا دكتوره يعني يكبر راسها مااالت...
قفل هو الثاني سيارته ودخل لعند الشباب...
.........................
على كورنيش الدمام وباالاخص قرييب مره عند قريه جوفريز كان خالد يتمشى بسيارته ..
ومشغل راشد ودي ابكي
وقف عند الكورنيش ونزل..
طالع من حووله وهو مبتسم
فدييت الشرقيه وهواها انـا ,, مافي احلى منها وربيي
اروح فدووه لها..
قعد عالبحر وهو يشووف الاطفال والكبار سوالف وضحك
جلس يطالع في طفله قاعده عالمرتفع جنبه
كانت لابسه فستان ازرق لركبها ورافعه شعرها البني وطايحه خصلات على شعرها
خالد وهو يقرب من الطفله اللي عمرها تقريبا 6 سنوات: شسمك ياحلوه
لفت له وابتسمت: انا اروى
خالد: عااشت الاسامي ياااروى.. وين بابا وماما حبيبتي
اروى بحزن : ماما ماتت
خالد : الله يرحمها وبابا وينه؟
اروى: هنااااك
اشرت لورا لف وشاف ابوها جالس عالارض مع حرمه
خالد: منو هذي اللي معاه؟
اروى: مرت ابوي
خالد وهو يبتسم لها: ليش ماتجلسين معاهم
طالعت البنت البحر بحزن وسكتت
خالد وهو يحس بحزن البنت : ماتحبك؟
اروى: لا..كل يوم تضربني انا احبها ماسويت لها شئ
خالد سكت وقلبه يعوره على هالطفله
خالد: طيب ليش ماتقولين للبابا انها تضربك
اروى: قلت له بس هو يحبها مايقول لها شئ
خالد: لاحول الله مشكله..هذا وبعدك صغيره تضربك الله لايسامحها
اروى: من انت
خالد: انا خالد
اروى: اسم اخوي الصغير خالد
ابتسم لها خالد وطلع من جيبه حلاوه مصاص وعطاها
اخذته بفرح وفتحته
اروى: لذيذ
خالد: هههههههه ادري اجل ليش وين مااروح بجيبي
سمعوا صوت صرخه من وراهم فز خالد وفزت اروى الطفله بفزع وخووف
ابواروى: انتي هنااا وانـا ادور عليك
اروى: يبه انا قلت لك بجلس هنا
ابواروى: الف مره قلت لك لاتبعدين فاهمه ولاتتاخرين
خالد: يارجال صلي عالنبي كنت اسولف وياها وانا اخرتها
ابواروى: منو انت بعد هااا مناك يلا
سحب الطفله بقسوه وقوه وطاحت الحلاوه عالارض ومابقى وراها الا ريحة البراءه والطفوله المقتوله
نزل راسه خالد بحزن وهو يكلم حاله
ياربي حد عنده هالطفله البريئه ويسوي لها كذا
وش ذنبها اذا امها ماتت وتركتها
وجات مكانها وحده شيطانه
ليش يعاملونها كذا
رفع راسع خالد للسماء وهو يقول ,, الله على الظالم الله على الظالم

دلــوعه الشرقيه
وصلنا لين كان الكل مجتمع بالمزرعه والوحيد خالد البعيد عنهم ويتمشى عالكورنييش

رن جواله وهو بجيبه طلعه وكان مساعد متصل
خالد: هلا خالي
مساعد : ياخي وييينك تعاال نحتريك عالعشاء
خالد: لاتعشوا انتوا ماراح اجي الحين
مساعد: ليش ياكوندليزا رايس شعندك من مشاغل؟
خالد: خخخخخ ماعندي شئ بس بخلص البنزين اللي بسيارتي وبجي
مساعد: لحووول تعال يااخي حد يفوت هالوناسه
خالد: خلاص الحين بجي مسافه الطريق
مساعد وهو يسوي صوت بنت: اوكي حبيبي لاتتأخر
خالد: امووووووت انا كذا
مساعد: ههههههه يلا مناك باي
خالد: بايوو ياحلوو
قفل خالد من عند خاله وهو مبتسم وتوجه لهم للمزرعه
............................
في غرفه الجلوس قعدوا الخوات الثلاث ام ريان ام سعود ام فؤاد...
على سوالف قبل العشاء ...
خبرتهم ام سعود ان ماجد ولد اخو سعاد رفيقتهم القديمه تقدم لجوري ..
ام فؤاد: وجوري كلمتوها؟
ام سعود: مو قبل ماانكلم ابوريان هو عمها ويتصرف
ام ريان: عين العقل خلاص شرايك انا اكلمه بعد العشاء ؟
ام سعود: خلاص اللي تشوفينه الحرمه الاسبوع الجاي عاالاقل تبي ترد...الحين طاف اسبوع ولاخبرت البنت
ام فؤاد: اراهن ان فروس خبرها مايخبون على بعض شئ
ام سعود: جايز والله
ام فؤاد: بس خوش ولد هالماجد ربي يجعله من نصيبك ياجوري قولوا امين
ام سعود,ام ريان: امين
ام فؤاد: طيب ليه للحين ماخبرتوا سعود مو حلووه والله
ام سعود: يااختي انا ضعت وانشغلت بتجهيز اسماء وحاله .. والله مابرتاح الا بكره والكل بيعرف بالموضوع
ام فؤاد: يلا الله يكتب اللي فيه الخير للجميع
ام سعود: امين يااارب
دخلت ديمه ومعاها اميره واماني وجوري ومعاهم الستريو
ديمه: اوووه نبي مكان مافي حد
ام ريان: ولييش ان شاء الله يابعدي؟
ديمه: اووه مامي نبي نرقص
ام ريان وهي تدور شئ ترميه على ديمه: اقوول تلايطي مناك يلااااا
ديمه وهي تضرب برجلها الارض: اوووه ابي ارقص
ام فؤاد: ههههههه ديوووم بعد العشاء مو الحين يلا روحوا جهزوا
اماني: الشغاالات جهزوا كل شئ
ام ريان وهي تطالع جوري اللي من عرفت بخبر الخطوبه صارت اهدأ من قبل : وانتي معاهم بعد بترقصين؟
جوري وهي تحس ان خالتها تعرف شئ: ها .. اي اكيد اجل بقعد اطالعهم ياخالتي
ام ريان: هذا وانتي كبرتي الحين وصرتي حرمه
صار وجه جوري احمر ابتسمت وعرفت انهم عرفوا بالموضوع وانسحبت بهدوء للحديقه
طبعا البنات مايعرفون السالفه
اماني : شلون شلون شلووووووون وش صاااير من دون علمي هاا
اميره: تكلمت الملقووفه استلموا يلا
ام فؤاد: مو صاير شئ يلا روحوا هناك
اماني: الا صاااير وصااير وابي اعرف يلا
اميره: علموها لايطق فيها عرق وتموت علينا
ام فؤاد: بسم الله على بنتي
اماني: يلا دام اني بنتك وتحبيني علميني
طالعت ام فؤاد في خواتها اللي طالعوا بعض وضحكوا
ام فؤاد: السالفه ومافيها ان بنت خالتكم جاها نصيبها
اماني وهي تضرب على قلبها: شلووووووووون من وراناااااااا
ام فؤاد: هب بسم الله الرحمن الرحيم
ام ريان: مو من وراكم ماصار شئ للحين
ديمه: والخاااااينه ماقالت لنا خلونا نعلمها الادب يلا وراااااي
طلعوا البنات ورا ديمه يدورون جوري لقووها جالسه عالكرسي وسرحانه
اميره: خااااااااينه خاااينه ناكره العشره والجميل والمعروف وكل شئ
اماني وهي تشد شعر جوري: كذا تنخطبين واحنا مانعرف
ديمه وهي تقرص جوري برجلها: هين هين ان ماخليناك جربا حولا تفشلين ماانكون شلة البراقع وربي لاخليه يندم انه خطبك
جوري وهي بتموت منهم: خلاااااااااااااص مناك يلا ايي يعوور بببس
اميره: احسن تستاهلين هذا ولاشئ .. بسرعه اقري واعترفي وش اسمه
ديمه وهي تقرصها اكثر: يلا اسمه وعائلته ونفك عنك
جوري وهي تعاني: ماجد الـ....
تركوها وجلسوا حولها
قامت تعدل شعرها وملابسها
جوري: اوووف ذبحتووني
ديمه: ماجد مو هذا خوي اخوك فارس
ابتسم اميره لهالطاري
جوري: اي هو ماغيره
اماني: اعترفي شافك من قبل ولا خطبك على عمى
جوري: ياربي ايش هالمصطلحات اللي تستخدمينها ..
اميره: جاااوبي يلا بسرعه لاتتهربي
جوري بخجل: اي شفته وشافني
اميره: اياقليله الادب ماهقيتك تسوينها شلوون تواعدتوا في وين بأي مجمع
جوري : اقول عن الغباء انتي وياها شفته بالصدف مع فارس ياجعلكم المرض قالت تواعدنا قالت
مااسويها ولااعرفه غير بالشكل
اماني: اهااااا على بالنا بعد تسوين حركات البنات الدشير العرابجه من ورانا
جوري: خخخخخ لالا مااسويها انا
اميره: واخوانك عندهم علم؟
جوري: بس فارس سعود مايدري
ديمه: طيب وابوي مايدري بعد خلووني بروح اقووله
جوري وهي تسحب ديمه: اقعدي هنا وش تقولين له الكبار هم اللي يتفاهمون مع بعض
اماني: هو حلوووو؟؟
ابتسمت جوري من كثر الفرحه مو قادره تعبر
اميره: لحوول مشكله البنات اللي ينخطبون يستعملون كرست كثيير يلا قولي حلوو ولا
جوري: اي بصراحه هو وسيم
اماني: كم طوله؟
جوري: ماقايسته تصدقين .. امحق من سؤال
اماني: لا في حدود كم هو طويل ولاقصير
جوري: اممممم اطول من فارس شوي
ديمه: وااوو ناايس تيب اممم كيف جسمه رياضي ولا متيين ولا عصاقيل
جوري: سؤال بايخ لك نجمه سودا عليه
ديمه: خخخ لا جد
جوري: وربي ماطالعت جسمه طيب .. شايفيني شنوو اجلس اغازله من فوق لتحت
ديمه: اووف من ذي البقره يااختي بشكل عام نقصد متين ولاضعيف
جوري: لاوسط زين
ديمه وهي ترمي ورقه كرتون بوجه جوري: مااخذنا منك لاحق ولاباطل
مشوا البنات وتركوها بعالم وردي مع فارس الاحلام ماجد
..............................
وصل خالد وحطوا العشاء بعد مايحتاج نقول ان عند الشباب عالعشاء انوااع الفله والمسخره
وعند الحريم انواع الحش بخلق الله
بعد العشاء رتبوا المكان وتفرقوا اللي راح المسبح واللي يلعب كوره واللي يلعبون تنس
دينا مع امل واسماء يتمشون لوحدهم ...
اسماء مبتسمه ومرتاحه هالشئ واضح من عينها .. دينا حزينه رغم الابتسامه المكسوره على شفايفها
امل .. مبتسمه براحه مافي شئ يعكر مزاجها الصافي ..
ياترى هل هو الهدوء ماقبل العاصفه اللي بتهب على حياة امل وتغيرها؟؟
كل شئ وراد
اسماء وهي تجلس ويجلسون حولها : اييه شفيكم ساكتين
امل: انا والله اثر العشاء على كل شئ فيني خلاص ابي بس الفراش
اسماء: مالت عليك لسه الساعه 11
امل: شنسوي بعد اييه دندوون اخبار الشغل معاك
دينا: والله على حاله مافيش جديد الا..
كانت بتزلق وتقول لهم على الجلسات اللي تسويها مع خالد بس تذكرت انه وصاها ماحد يعرف
امل: الا شنو كملي
دينا: امم الا اني اتجهز لدوره جديده ابي اضمها لسجل دوراتي ومؤهلاتي
اسماء: الا وهي
دينا: خلاص قررت ادرس البرمجه اللغويه العصبيه من جد عالمها مثير وحلووو
اسماء: وش هي البرمجه هذي؟؟
دينا وهي ترفع شعرها الطويل بمشبك : شوفي هذا علم تطوير للذات ..
ناس كثيرين تغيرت حياتهم جذريا وللاحسن بعد هذا العلم
اسمي هالعلم علم المعجزات .. من جد رائع
اسماء: معقووله شلوون يعني؟
دينا: يعني شوفي هالعلم يخليك تعرفين مكامن في شخصيتك وفي نفسك انتي تجهليها
او تكون موجوده وتعرفيها بس عاجزه عن ابرازها للناس
هالشئ اللي يخلي نسبه النجاح في حياتك ضئيله .. فاهمه كيف؟
طبعا في اقساك كثيره لهالعلم ماهو قسم واحد
بروح البحرين في الفتره الجايه واحضر دوره لابراهيم فقي استاذ كبير في هالعلم
امل: يااختي انتي ماتملين من الدراسه خلاص ارحمي نفسك
اسماء: اي والله كيف متحمله مامليتي
دينا: هههه شحارنكم احب اعرف كل شئ .. هالشئ بيفيدني بحياتي ماراح يضرني
امل: الله يهدييك .. انا نعست يابنات برووح انااام
اسماء: وانا بعد..بتنامين دينووو؟
دينا: لا بتمشى شووي هنا
اسماء: اووكي يالغلا تصبحين على خير
دينا: وانتوا من اهله
http://song1.ozq8.com/music/arabic/l...m/feyroz35.ram (http://song1.ozq8.com/music/arabic/l...m/feyroz35.ram)
دخلوا الثنتين طالعتهم دينا لين دخلوا غرف النوم لفت الشيله على راسها زين حست ان الجو برد شووي
شغلت الراديو بجوالها وكانت اغنيه فيروز شادي
جلست على طرف النافوره الكبيره اللي توزع المويه بجميع الاتجاهات.. وشكلها مره حلووو
قامت تحرك الماي بيدها وهي مبتسمه...
طلع مساعد من الغرفه ومعاه سعود وهم يضحكون ...
لمحوها من بعيد
مساعد: من هالجنيه اي وحده فيهم
سعود: مدري مو باينه يمكن اسماء جوري مدري والله
مساعد: تعال نسوي هجووم
سعود: شناوي عليه يامجرم
مساعد: شوف احنا نمشي وراها ولما نوصل نصارخ بصووت عالي
سعود: لاخالي فشله اخاف تطلع وحده من بنات خالتي لو جوري او اسماء عادي
مساعد: ياشييخ تعال كلهم خواتك
سعود: اخاف تطيح في المويه
مساعد: خخخخخ لاتعاال
ومشوا الاثنين بخطوات بطيئه دينا كانت عاطيتهم ظهرها يعني للحين ماتوضحت ملامحها وماعرفووها
لما قربوا كانت مايله عالنافوره حيل وتحرك الماي يعني بس لو تشيل يدها اللي مستنده عليها تطيح
صفقوا مع بعض وصارخوا بصووت عالي
دينا من الخوف شالت يدها بس نست انها مايله وكانت بتطيح في الموويه ..
سعود كانت الاقرب لاشعوريا سحبها بقوه لبره حس ان يدها انفصلت من مكانها من قوته
مساعد ماتوقعها دينا وحس ان سعود انحرج ودينا اكثر لان وجهها انخطف لوونه
مساعد وهي يحس بتأنيب الضمير ويقرب من دينا: دينوو اسف ماتوقعتك انتي .. اسف والله توقعت اسماء ولا وحده ثانيه
دينا ولونها مخطوف ومو مستوعبه الوضع وترجف: لاعادي عادي عن اذنكم
كانت بتمشي بس سحبها خالها: يادبه شفيه لونك مخطوف يمه لايصير فيك شئ ماعندي فلوس اعالجك
ابتسمت بارتباك وراحت عنهم .. اما سعود كان مكشر ومنزل راسه .. يفكر كيف بهالسرعه سحبها لبره ..
اراهن ان يدها جاها شئ من قوه يدي
دينا كانت تمشي وهي ودها تبكي تصارخ ماتدري شلوون
لانها خافت من جد وقلبها للحين يرجف ...
وسعود جاء وكمل عليها
حطت يدها على كتفها حست بألم ..
سحبني بقووه زين ماشال يدي من مكانها
ايييي تعوورني
كشرت وهي تحس باالالم في مفصل يدها
نرجع للشباب
مساعد: يااخي خلاص لاتعصب ماصار شئ
سعود: خالي شلون ماصار والله احراج مسكت يدها
مساعد: قصدك شلت يدها من مكانها ..
سعود: اوف فشله كله منك ومن افكارك المعفنه يااخي انا ليش اماشيك المفروض اخلى غيري يتحمل نتيجه افكارك
مساعد: لحووول ماصار شئ يااخي واذا على انك مسكت يدها .. جات بالغلط صحيح عيب بس بدون قصد منك
وكانت البنت بتطيح في الموويه وبعدين بتصير زوجتك يادب
ابتسم سعود لخاله مايدري ليش هالمره ابتسم رغم انه كل مره يكشر
مافي شئ يبقى على حاله
مساعد: الا رزان وينها خليني العب معاها كوره
سعود: كوره الحين الساعه الف تبي يطلعوا لك
مساعد باستهبال: من يطلع لي؟
سعود: انت العب وصارخ وشوف من يطلع لك من تحت الارض
مساعد: فال الله ولافالك بعدني صغير ماعرست
سعود: وش اللي مانعك ياخي اعرس معي بيوم واحد..مابقى غيرك وغير خلوود
مساعد: اذا عرس خلوود بعرس
سعود: يعني بعد الف سنه
مساعد: ايوووه عليك لمبه
سعود: يلا ننام بكره ورانا شغل فديتها اختي بشتاق لها والله اذا راحت
مساعد: هذا حال الدنيا ..
سعود: اييه بس الحمدلله واخيرا بشوفها مستقره مرتاحه وبيرتاح بالي
مساعد: الحمدلله وفؤاد مايتعوض ان شاء الله يعوضها عن كل شئ
سعود: ان شاء الله يلا ننام
مساعد: مو نعسان نام انت
سعود: اووكي يلا جود نايت
دخل سعوود ومساعد راح لعند غرف البنات ودق باب غرفه جوري وديمه واميره
ديمه: ويلكم
دخل مساعد كانوا البنات مطفيين الانوار ومشغلين راشد وجوري سرحانه
مساعد: ماااااالت عالرومنصيه هااا مانمتوا
ديمه: لاوالله هذا احنا سوالف
اميره: اقعد خالي
مساعد وهو يطالع جوري: لاانا ابي هذيك السرحانه
جوري وهي تقوم وتبتسم: هلا حبيبي هلا خالي هلا والله
مساعد: سرحانه هاا تعالي بسولف عندي لك سوالف
قامت جوري واخذت شال خفيف ولفته عليها
ديمه: واحنا خالي ماننفع نجي معاكم
مساعد: اخرسي اريدوو فقط جوري..هيا ياجوري اطمري لبره
جوري: خخخخ يلا
طلعوا تمشوا بره ...
مساعد: تعالي يامال العافيه نجلس هناك عالكراسي
جلسوا على كرسين والفاصل بينهم طاوله صغيره
جوري: والله من زمان ماسولفنا خالي
مساعد: منك مو مني انا ليل نهار اسولف بس انتي نسيتني اهئ اهئ
وسوى مساعد نفسه يمسح دموعه بثووبه
جوري: لاياضنايه مش ممكن اشوف دموعك دي غاليه عليا اووي امسحها ياسعوودي امسحها
مساعد: يلا علميني في شنو كنتي سرحانه
جوري ببتسامه رهيبه: ابد ولاشئ
مساعد: شلون ولاشئ حد يسرح في الفراغ ولاانتي جنيه من عالم ثاني وعندكم هالنظام
جوري: اي عندنا
مساعد: اخلصي يلا
جوري: خالي انا عتبانه على امي
مساعد: ليش
جوري بارتباك وهي تشبك اصابعها: اممممم في موضوع خاص فيني
مساعد: خاص فيك
جوري: المفروض امي خبرتكم بس مدري ليش للحين يمكن انشغلت في اسماء ماادري جايز
مساعد: تكلمي شصاير
جوري وهي تتكلم براحه لانها متعوده على خالها وتعتبره اقرب صديق لها: تعرف ماجد خوي فارس اخوي
مساعد: اكييد شفيه؟؟
جوري ببتسامه خجل : اممم عمته كلمت امي من اسبوع و..
مساعد وكانه عرف الموضوع : وايش؟
جوري: وخطبتني له
مساعد وهو منصدم: شنووو.. صباح الخير كان لاقلتوا لنا بعد
جوري: لهالسبب عاتبه على الوالده المفروض حتى عمي عرف من زمان مدري ليش للحين ساكتين
مساعد: يمكن مو موافقه !!
دق جوري قلبها بسرعه
جوري : تتوقع؟
مساعد: مدري بس ليش ماخبرتنا لهالدرجه رأينا مو مهم ولاشنو بالضبط
جوري: لاخالي لاتقول كذا انت رايك مهم بالنسبه لي بس اكيد انشغلت بالتجهيز مع اسماء
مساعد: خلاص انا بكره بكلم ابوريان وبشوف رأيه .. بس انتي شرايك؟
جوري ببتسامه : مدري الراي رايكم
مساعد: اي اكيد الراي الاول والاخير للرجال وخاصه عمك بس بعد ماراح يغصبوك عليه
جوري: مدري اسأل عمي وشوفوا المناسب
سكت مساعد حس ان جوري موافقه لانها مارفضت اصلا ومرتاحه
مساعد: تبينه صح؟
جوري استحت ليكون باين علي ويي فشله شقول الحين..
مساعد: ماتردين على بالك مااعرفك عيونك تفضحك جاوبيني تبينه؟
جوري: اووه خالي قلت لك شاور عمي وشوف
مساعد: جوري حبيبتي هذي حياة عشره عمر مو شهر ولاشهرين فكري رايك اهم من الكل
جوري: ليه انت شايف على الرجال شئ؟
مساعد: لا مو كذا بالعكس ماجد مايتعووض ومافي منه وشرف انه يناسبنا بس بعد انتي اللي بتعيشين وياه
مو احنــا .. فكرتي زين ؟
جوري: خالي شوف تعرف اني اعزك واحبك ومااخبي عليك شئ صح؟
مساعد: صح لهالسبب ابي اعرف اللي بقلبك
جوري: خالي بتكلم بصراحه واعذرني على صراحتي بس ماراح اخبي عليك شئ .. ماجد نعرفه ونعرف اهله من زمان
وبحسبة اهل صح؟
مساعد: صحيحين
جوري: واحنا ماشفنا منهم الا كل خير .. مدري ارتحت للموضوع واستخرت كمان وحسيت براحه ..
مدري انت شاور عمي ان رفض بحترم رايه لانه مو عمي لانه ابووي ولازم اسمع شوره
واكيد ماراح اطلع من شور اهلي اللي ربوني علشان رجال
وان وافق والكل وافق بقول لكم الراي رايكم اكيد اهلي ماراح يرموني على رجال والسلام ماراح تختاروا لي الا رجال
ينرفع فيه الراس ونفتخر بنسبه
مساعد: كفوو ببنت اختي تعجبيني ... بس بعد فكري مره ثانيه وانا بكره بخبر عمك ونشووف
جوري: خلاص سوا اللي تشوفونه زين .. يلا عااد خالي انت بعد فكر بالعرس ونسويها بيوم واحد
مساعد: ههههههههههههه اماا بيوم واحد انا وانتي انواع الفله
جوري: خخخخ تخيل هذاك اليوم بنخربها
مساعد: لاانتي اللي يوفقك مع نصيبك مهما كان واسماء مع فؤاد ودينا مع سعود اما انا مأجل هالموضوع حتى اشعار اخر
جوري: اوووف خاالي خلينا نفرح فييك ونشوف عيالك لين راسك
مساعد: جوري انتي تعرفيني بحكم انك اقرب انسانه لي .. تعرفيني مزاجي .. الحين اضحك بعد شوي اعصب واصارخ
صعب القى وحده تفهمني صعب
جوري: لاخالي مو صعب وحتى لو البنت مافهمتك في البدايه اكيد مع الايام راح تفهمك
يلا خالي
مساعد: لاتحاولين وبعدين حتى لو فكرت مو الحين .. تخيلي كلنا مره وحده شنو بنسوي زواج جماعي
جوري: هههههه اي والله ...
مساعد: ماشفتي دينا؟
جوري: الا شفتها جات اخذه مخده من غرفتنا وراحت تنام
مساعد: ههههههههههههههههه طيب
جوري: يؤؤ شسالفه ليش تضحك
وعلمها بالسالفه اللي صارت مع سعود ودينا
جوري: هههههههه انواع الاحراج مسكينه اشوفها مو عارفه حتى تتكلم
مساعد: اي والله ...
سمعوا صوت ضحك لفوا شافوا فؤاد يمشي مع اسماء وهو ماسك يدها وتوجهوا للناحيه المعاكسه
مساعد: ياعيني ياعيني
جوري: بالله ياخالي ماتتمنى تتمشي بهالجو الحلو ومعاك وحده قمر تسايرها وتسايرك
مساعد: الا اكيد بس بلقى اللي في بالي؟
جوري: ان شاء الله تلقاها ان شاء الله ... يلا خالي تأخر الوقت قووم ننام حتى نصحى بدري
مساعد وهو يقوم: يلا سي يوووو
جوري: سي يوو
وتفرقوا كل واحد لغرفته ..
نروح لبسمة الحب والامل في قصتنا >> متعوب عليها الجمله خخخ
اسماء وفؤاد
http://song1.ozq8.com/music/gulf/kuw...m/nabeel96.ram (http://song1.ozq8.com/music/gulf/kuw...m/nabeel96.ram)
فؤاد كان لابس شورت اسود وقميص بيج طالع خيال واسماء ماتعودت تشوفه كذا
لانها متعوده تشوفه رسمي بالثوب والشماغ
واسماء لابسه بنطلون اخضر زيني واسع وبلوزه بيضاء وتاركه شعرها على اكتافها
جلس عند شجره كبيره مد يده لاسماء
اسماء عطته يدها بخجل وجلست جنبه تحت هالشجره
اسماء: فؤاد هذي شجره ايش حيل كبيره؟
فؤاد: مدري والله .. تخيلي من فوق يطيح عليك جني
اسماء وهي تضربه على يده: اوووه لاتخوفني بدون شئ انا جبانه
فؤاد: هههههههه مجنون هو يطلع عنك هو اللي بيخترع ويخاف مو انتي
اسماء بعصبيه: شقصدك انا اخرع
فؤاد: هههههه فديت العصبيين انـا
اسماء: دب
تنهد فؤاد براحه وهو يطالعها ...
اليوم طالعه اسماء غير احلى من قبل يمكن سعادتها عكست هالشئ لبره وزادتها رونق وجاذبيه
طارت خصله من شعرها الاسود على وجهها ..
حسها فؤاد بهاللحظه ملاك بجمالها ..
رجع خصلة الشعر لورا اذنها هي ابتسمت ونزلت راسها ..
اسماء رفعت راسها لقته لسه يطالعها
اسماء: فؤاد لاتطالعني كذا اقوم ترى
فؤاد: علشان اذبحك خليك
اسماء: خلاص لاتطالعني
فؤاد وهو يغمض : خلاص بغمض وبسولف كذا
اسماء: هههه لا كيف مااعرف اسولف كذا
فؤاد: خلاص انتي قلتي لاتطالع
اسماء: افتح عينك يادب
فؤاد وهو معاند: لالا مافيه
اسماء وهي تضحك واضربه بشويش على خده: افتحها يلا
مسك يدها اللي ضربته فيها بقووه
فؤاد: تضربيني يادبه؟
اسماء: هههه اترك يدي لاتعورني
فؤاد: تضربيني انا؟ هييين ان ماعضيتك خليتك تموتين من الالم هنا
اسماء وهي تحاول تسحب يدها: لالا تكفى لاتعضني مااقدر عالعض يادب خلاص اسفه
فؤاد وهو يترك يدها: حبي راسي يلا
اسماء: حلم ابليس في الجنه
فؤاد: طييييييييب يادبه اللي يكلمك خلاص مااكلمك مخاصمك
وقام يمشي راحت وراه وهي تضحك ووقفت بوجه صار هو يمشي وهي مقابلته وتمشي على ورا
اسماء: هههههه ياحساس امزح
فؤاد: خلاص بعدي عني ماتمزحين
اسماء: ياشينك اذا زعلت والله امزززح خلاص ماامزح ثاني مررره
ابتسم فؤاد بخبث جاته فكره رهييبه استغل طريقه مشيتها وحاول يمشي لطريق المسبح الخارجي اللي للاطفال
اسماء وهي لسه مقابلته وتمشي على ورا: زعلت؟ اووه لاتسكت تكلم قول اي شئ
فؤاد: خلاص زعلت ..
وصلوا للمسبح هي ماانتبهت وهي تمشي طرااااااااااااااااخ طاحت فيه المسكينه
فؤاد من الضحك انسدح عاالارض وهو ميت ضحك
اسماء وهي تطلع من المويه : يااااااااااااااااااانذل كذا تسوي فيني هيين هيين
طلعت من المويه وهي تمسح وجهها وشعرها
اسماء وهي من جد معصبه: مو حلوووه ترى ولاتضحك
فؤاد: هههههههههه صااااااادووه وربي تحفه شكلك وانتي تطيحين
اسماء: لاوالله يانذل هين اضحك هنا بروحك ولاتحلم اكلمك بعد هاللحظه

%حضنك وطن%
03-03-2010, 09:57 PM
مشت وهي مقهووره راح وراها وسحب يدها لعنده
كانت منزله راسها وهي ودها تصيح من القهر
فؤاد: هههههه حبيبتي كانت مزحه ههههههههه لاتزعلين خلاص
اسماء وهي تسحب يدها بقوه من يده: اي اضحك علي ياقاسي ... روح عني خلاص
فؤاد: افا حياتي امزح مثل ماانتي تمزحين
اسماء: انا ماطيحتك بالمسبح ياقااسي ماتهون علي اخليك تطيح وتتبلل
مشت عنه هو مستاانس على جملتها الاخيره ولحقها
فؤاد: يابعد عمري انتي ياحليلك وانتي زعلانه
اسماء وهي توسع خطواتها وتمشي عنه بسرعه: لاتكلمني مناك يلا
فؤاد: ادخلي غيري ملابسك وانا انتظرك هنا
اسماء: لو تنتظر للصباح ماراح اجيك انتظر بروحك
فؤاد: انا بنتظر اذا لك قلب تخليني هنا بروحي سويها بس اعرف قلبك طيب ماتسويها
دخلت لبست بيجامه ورديه اكمام ونشفت شعرها تركته على اكتافها لين يجف زين
وطلعت له ... شافته واقف ومنزل راسه شكله يفكر
قربت منه
اسماء: احم
فؤاد وهو يرفع راسه لها: نعيما
اسماء: تسخر علي هااا
فؤاد : هههههه يعني اذا ماسخرت معاك اسخر مع منوو بنات الجيران
اسماء: علشان اذبحك
فؤاد: تغارين يعني؟
اسماء: يعني زوجي ويلعب مع بنات الجيران تبيني اضحك وارقص له
فؤاد: مابتنامين؟
اسماء وهي منزله راسها : خايفه
فؤاد: من شنو؟
اسماء: من بكره .. مو مستوعبه اترك امي واخواني وبيصير معاك
فؤاد وهو يمسك يدها ويمشون مع بعض...
فؤاد: تبين ترجعين معاهم يعني؟ تروح الحفله عالفاضي؟
اسماء: عادي ارجع البيت معاهم؟
فؤاد: عادي بس حطي في بالك اني بكون غاضب عليك ساعتها تلعنك الملائكه
اسماء: لاخلاص بروح وياك .. بس بنام مع امل بغرفتها
فؤاد: لا حلفي انتي بس والشقه اللي مسويها لنا اسكن فيها سواقنا؟
اسماء: نام فيها بروحك مو متعوده اقعد وياك بمكان لوحدنا اخااف
فؤاد: لحووووول يعني بدال ماتكونين جنبي في اول ليله لنا مع بعض تنامين مع هالنخله اموول
اسماء: طيب بنام بالغرفه وانت بالصاله
فؤاد: خلاص حااااااضر من عيووني بس بره الشقه لا
اسماء بفرح: جد بتخليني بالغرفه لوحدي؟
فؤاد بخبث يبتسم: اي كم اسماء معي انـا وحده لو تطلب عيوني بعطيها
اسماء ارتاحت من مخاوفها لانها بتنام لوحدها بالغرفه...
وبعدها كل واحد توجه لغرفته ونـــــــــام
الكل نايم والمزرعه هدوء
بس في شئ معكر هالهدوء الفضيع
دقات قلب حائره في وسط هالظلام
ترتفع روحها للجو تبي تلاقي اي بريق للامل بس عبث
تبي تلاقي شئ يبعد مخاوفها والامها بس عبث
اميره,,
الحائره مع حب شبه مستحيل ..
قامت تتذكر المواقف اللي صارت مع فارس اليوم
كان موجه اهتمامه لديمه واماني وهي كانت ساكته وتسمعهم
صحيح انه حس بسكوتها وسألها شفيك بس هالشئ مايبرد حرتها
اميره بصوت منخف تنادي على ديمه: ديموووه
ديمه وبصوتها نووم: هااا
اميره: نمتي؟؟
ديمه: اي تبين شئ؟
اميره: لاخلاص نامي
لفت ديمه عالناحيه الثانيه وكملت نومتها
اميره وهي تكلم نفسها..
الكل نايم مرتاح
الا عييني ماتبي ترتاح وتغمض
كيف تنام والقلب مشغول فيك يافارس
كيف يهنا لي النوم وانت بعيييد حييل مو حاس بناري وشوقي
ايييه الله يعيني عليك بس مااكون اميره ان ماخليتك تحس وتقرب مني
بتشووف وش بسووي
لين متى ببقى حايره
جاء الوقت اللي تحس بحيرتي وناري ياولد خالتي

دلــوعه الشرقيه
.............................
صباح اليوم اللي بعده كان شوي مغيم ..
هالشئ ينبأ بسقوط امطار ربيعيه
هل هالشئ بيأثر على جو قصتنا ويصير شئ غير متوقع؟؟
الساعه 10 الكل مشغول..الكل فرحان يجهز لهالليله البسيطه في شكلها الكبيره في مضمونها..
ليله راح تكون فيها اسماء ملك فؤاد بكل مافيها جسدا وشعورا..
راح تكون معاه بعالم خاص جدا..
عالم الكل ممنوع يدخل ماعدا هالشخصين..
ديمه جالسه مع امها وابوها ومعاهم ريان اللي لازالت علاقته متوتره مع ديمه من بعد ماصارت سالفة الجيتار..
ام ريان: يعني غريبه قايمه من بدري
ديمه وهي تاكل التوست: لاني نمت بدري...
جات بهالوقت لطيفه ببتسامه مشرقه كانت لابسه جلابيه بيج ناعمه تناسب المكان والزمان..
لطيفه: صباح الخير..
الكل: صباح النور
لطيفه: وين رامي ؟
ابوريان: يابتي خليهم ينطلقوا ياخذوا راحتهم
لطيفه: عمي اخاف عليهم
ام ريان: ماراح يجيهم شئ بأذن الله
ريان: ايييه لي الله انا
ام ريان: تكلم الغيور
لطيفه: كلكم على عيني وراسي
ديمه: ايي متى انخطب مثل جوري ويحد يعبرني
ابوريان وقفت وسكنت حركته لما جابت بنته هالطاري
ديمه حست انها تسرعت لان ابوها للحين مايعرف
ابوريان وهو مذهول: جوري بنت اخوي؟
ريان وهو منصدم: متى صار هالحكي؟ جوري بنت عمي انخطبت؟
ديمه: أي من اسبوع
ام ريان: انتي وجع قومي داخل
ابوريان يقوم مثل البركان الهايج: لاخليها تكمل .. ياسلام عليكم بنت اخوي تنخطب والبزارين يعرفون قبلي ..
طلـع ابوريان راح للمجلس الثاني لفى ام سعود وسعو وفارس يفطرون
دخلت عمهم عليهم بهالطريقه اربكتهم
سعود وهو يقوم: خير عمي عسى ماشر
ابوريان وهو يكلم ام سعود: بارك الله فيك يامرت اخوي
ولاعلشان اخوي مات خلاص قمتوا تتصرفوا من وراي
يكون بعلمك ياام سعود عيال اخوي عيالي مصلحتهم تهمني
ام سعود وهي مدهوشه من كلام ابوريان وتقوم من مكانها: مو فاهمه شئ يابوريان شصاير؟
سعود وهي يقوم بعد: عمي عسى ماشر ؟
ابوريان: عندك فكره ان اختك جوري انخطبت, مو من الاصول ان عمها واللي بحسبه ابوها يعرف هالشئ..ولا مو معتبريني ابوها وبتقررون بكيفكم
ام سعود: يابوريان هدي بالك الحرمه كلمتني بس من اسبوع
سعود وهو مندهش ويلف لامه: جوري انخطبت؟ من خطبها؟ ليش ماحد قالي
فارس: ياجماعه الخير صلوا عالنبي عمي تفضل انا بخبرك كل اللي صار
دخلت ام ريان عليهم وراحت لعند زوجها حتى تهديه وجلس الكل..
حكى لهم فارس كل شئ يعرفه واللي مايعرفه كملت عليه امه..
ام سعود: وهذا كل اللي صار يابوريان..ماله داعي تعصب وتقول هالكلام انت عارف زين ان جوري بنتك وراح تبقى بنت وانت اللي بتقرر نهايه هالموضوع
ابوريان بعد ماهدأ: حصل خير ياام سعود وسامحيني دخلت عليكم معصب بس فار دمي
ام سعود: مسموح ياابوريان ماصار الا كل خير
ابوريان وهو يكلم فارس: وهذا خويك يدرس ولا يشتغل
فارس: ياطويل العمر هو سابقني بسنتين ومتخرج من الكليه اللي ادرس فيها
ابوريان: يشتغل ولا؟
فارس: الحين يطبق بالمستشفى باقي خمسه شهور ويخلص التطبيق وبعدها ان شاء الوظيفه
قطع عليهم كلامهم دخول مساعد اللي كان بيده بايسن ..
مساعد: صباح الخير
الكل: صباح الخير
وجلس جنب سعود
مساعد: ها في من تحشون
ام ريان: نتكلم في موضوع جوري
مساعد: اوووه حركاات طيب كان ناديتوني ولا انا مو خالها
ام سعود: لحوول بتزعل بعد خلاص البنت بنتكم انا بسكت
ام ريان: ههههه حرام عليكم طفرتوا اختي
ابوريان: يعني لسه ماتوظف شلون نعطيه بنتنا وهو مايشتغل
ام سعود: ياخوي الحرمه قالت لي خطوبه واذا توظف ووافقنا يملكون ان شاء الله..
ام ريان: يعني تفكير الحرمه زينة العقل مايبون ياخذون البنت وولدهم مايشتغل
سعود: انت عمي شرايك؟ ماتحس انه صغير
فارس: شنو صغير عمره 24
سعود: انت تقول سابقك بسنتين
فارس: لا ماجد مادخل الكليه اول ماتخرج ,, لان ابه مرض وصار جالس معاه ..
يعني هو اكبر مني بأكثر من سنتين بس انه سابقني في الدراسه بسنتين
سعود: اهاا قول كذا
ابوريان: مساعد انت تعرف الولد؟
مساعد: أي والله يابوريان اعرفه ولد ماينرد
جوري صحت من النوم وجات بتدخل الصاله بس اسم ماجد وقفها مكانها...
وقفت ورا الباب تسمع كلام الكبار..
ابوريان: انا خبري في ماجد من زمان .. مااذكره والله..
لازم اشوفه .. ونسأل عنه
فارس: عمي راح تسألون مين مافي حد اقرب لماجد مني...سألوني انا
وانا مستحيل اوافق عليه لانه بس صاحبي
ماجد رجال كفو ماراح احصل حد يحفظ اختي اكثر منه
سعود: لانه صاحبك بتدافع الحين... حتى لو هو خويك وصديقك ..
ماراح نرمي اختي عليه
جوري كشرت وغمضت عينها.. ياربي شلوون يعني لازم يطولوها وهي قصيره...اخوي وخالي يعرفونه ليش بعد ياعمي بتسأل عنه
ابوريان: خلوني افكر واشاور البنت واشوفه وبعدها يصير خير
مساعد: هذا الرأي السليم..
سعود: خلاص عمي ابي اكون وياك وقت اللي تشوفه
ابوريان: اكيد انت وفارس ومساعد وحتى ريان.. ان شاء الله بعد يومين اعزمه عندي بالبيت ونجلس معاه
سعود: تم ياعمي..
طالع مساعد ناحية الباب لمح ظل حد واقف ...
شك انها جوري ماحد غيره يهمه هالموضوع


يتــبع,,
مساعد قام وطلع وسكر وراه الباب شافها واقفه سرحانه
مساعد: واقف تتسمعين كلامنا ها؟
جوري اختلعت ونقزت: هاا بسم الله الرمن الرحيم خوفتني
مساعد: اقول مالت بس ليش واقفه ؟
جوري: شلون ادخل عليكم يعني واقول لعمي ممكن اقعد واسمع
مساعد: مدري عنك لهالدرجه مهتمه بالموضوع
جوري: نوعا مـا
طلعت جوري من البوابه اللي مقابلها وطلع معاها خالها...
.......................
بمسبح الاطفال رزان تسبح وعند المسبح جالسه الخادمه تراقبها...
جاها سعود وكلمها..
سعود: روز انتبهي زين لرزان .. لاتغفلين عنها اوكي
الخادمه: اوكي بابا دونت وووري
رزان : بابا تعال معي
سعود: هههههه تخيلي يعني اسبح معاكي بهالمسبح الصغيرون...
رزان وهي تطلع من المويه وتروح لابوها وتتدلع عليه: بابا علشاني
سعود وهو ينزل لمستواها لانها قصييره وهو ماشاء الله طول بعرض
مسك يدينها الصغار وباسهم: لابابا انتي العبي وانا بطالعك...وبعدها نلعب تنس شرايك؟
رزان وهي تحضنه: يييس يسسس وبعدها نركب على خيل عمي فارس
سعود: لالا كل شئ ولا الخيل مافيه
رزان بزعل: ليش بابا
سعود: اخاف عليك تطيحين ويجيك شئ
رزان: انت اركب معاي وامسكني
سعود وهو يحضنها: هههههه من عيووني كم رزان عندي
كانت تراقب هالموقف على بعد .. ابتسمت لما حضن بنته..
حنون طيب مع بنتك وبس...
لا مع اخوانك بعد وامك..
مع الكـل..
الا معاي !!
ليش الله الوحيد العالـم..
يمكن لانك تكرهني مثل مااكرهك؟
جايز.. الا اكيد مليون بالمئه..
رزان انتبهت لدينا اللي وقفت تطالعم ونادتها
رزان: خالوو دينا تعالي اسبحي معاي
سعود لف بسرعه لوراه وشافها صحيح..
حست انه الحين بيجي يكفخها
دينا من بعيد: حبيبي رزان انا بدخل شوي داخل وبعدها بجيك اوكي؟
رزان وهي تبتسم ابتسامتها البريئه: اوكي
لفت الناحيه الثانيه حتى تمشي..
سعود : رزان بروح شوي وبجي لك
راح لعند دينا..
سعود: دينـا
نزلت راسها وهي تفكر..ياربي شقوله الحين
بيقول ليش كنتي تراقبيني مع بنتي
اقوله لقافه بنات؟
دينا وهي تلف وتصطنع ابتسامه : ياهلا سعود
سعود وهو يمشي لين صار مقابلها: هلا فيك..امم شلونك
دينا باستغراب: بخير انت شلونك
سعود: بخير بعد
كان ودها تضحك بس ابتسمت ومسكت الضحكه
دينا: خير امر بغيت شئ سعود
سعود: من انا؟
دينا: لاولد الجيران أي اكيد انت من غيرك سعود هني
سعود: لا سلامتك.. بس اممم انا اعتذر عاللي صار امس
دينا وهي تتذكر اللي صار وتحط يدها اليمين على ذراعها الايسر
دينا: اعتذر لها كنت بتشيلها من مكانها
سعود: اعتذر لك ولها وماكان قصدي بس مساعد كان صاحب الفكره
دينا: ادري وحصل خير
سعود: يعني ماتعورك الحين؟
دينا: شووي..بس عادي يروح الالم
سعود: امممم دينــا
دينا: هلا
سعود: ابي اكلمك بموضوع
دينا وقلبها يدق بخوف: ايش هالموضوع؟
سعود: ليش عندنا موضوع غيره؟
دينا: متى؟
سعود: مو الحين الليل لما يهدأ الجو
دينا: ان شاء الله
سكت وهو يطالعها.. ليش اكرهها البنت محترمه معاي لابعد درجه
بس الكره والحب من الله
كذا من ربي اكرهها او بمعنى اخر مااتقبلها ولا اهضمها
دينا: بعد بغيت تقول شئ؟
سعود وهو يبعد خطوه لورا: ابد سلامتك كملي طريقك
دينا: الله يسلمك .. الليل موعدنا
سعود: انتظرك ..
ابتسمت باحترام وبعدت لما لفت الناحيه الثانيه..
كشرت.. مسوي لي فيها محترم مع وجهه
ممكن وممكن لاويعتذر بعد مدري هالتواضع والسنع من وين نازل عليه
بصبر لليل وبشوف وش بيقول
........................
ديمه جالسه تنتظر اميره تطلع من الحمام
ولما طلعت...
ديم ه: شوفي تراه عند خيوله بالاسطبل
اميره: جد؟ فديته خلينا نروح طيب
ديمه: سمعيني الولد لمح لنا ان فيه بنت بباله وتقرب له ياحلووه
باقي ينطق اسمك.. ويعترف لك بهالحب
اميره وهي تحط يدها على راسها وتسوي تفكر: يعني؟
ديمه: يعني ياستيوبيد لبسي عبايتك ونروح له الاسطبل ونستغل هالجو الشاعري الرومنسي ونخليه ينطق
اميره: الحين خياس الاسطبل صار جو رومنسي
ديمه: أي رومنسي لاتنسين انه المكان المفضل لفارس..
اميره: طيب ايش بنسوي؟
ديمه: شوفي انا بروح معاكي هناك بعدها بطلـع واخليكم
اميره: لااستحي خليكي معانــا
ديمه: لحووول ياغبيه شلون يقولك اللي بقلبه وانا موجوده هاا
اميره حست انها فكره مجنونه وغبيه لابعد درجه بس حبها ومراهقتها هالمره غلبتها..
وخلتها توافق على هالفكره وتاخذ عاالاقل تلميح من فارس ساعتها بترتاح..
لبسوا عباياتهم وتوجهوا للاسطبل...
دخلــوا وتمشوا في الممر الطويل نوعا ما.. اللي جايه على اطرافه بيوت الخيول ...
ديمه: هذا وينـه..
اميره: اوووف شكله مو هنـا
ديمه: الا هنـا انا شفته يدخل هنـا
مروا عند مكان خيل فارس المفضله ( الريـم ) هذا اسم الخيل
لقوه حاط يده على ظهرها ويأكلها..
ديمه: هااااي
فارس وهو يبتسم لهم: هلا بالصبايا..شمدخلكم هنـا على اساس انتوا رقيقات ماتدخلوا هالاماكن
ديمه وهي تطالع اميره : والله اميره وانـامانجي الا لسبب كبير ويستاهل صح اميره
اميره باحراج: أي اكيد كيد
فارس: واكيد هالسبب تبون الريم صح؟
ديمه وهي تدخل وتوقف عند الريم وتمسح عليها: انـا ودي فيها بس اميره اسألها
فارس وهي يلف لاميره: ها اموور تبينها بعد
طار قلبها لما قال امور وفرحت حيل
اميره: مادري
ديمه بقلبها تقول ... لحووول هذي اللي بتضيع كل شئ نسويه ماعندها غير كلمة مادري اوووف وتبيه يعترف لها بحبه..
شلون يعترف وهي حتى ماتلمح له تلميحات بسيطه..
ديمه: ها اخذها
فارس وهو يبتسم لديمه: ماطلبتي شئ بس هالله هالله في الريم تراها غاليه علي
ديمه: من عيوني يلا ريوومه
مسكت ديمه الحبل المربوط في الريم وطلعت فيها بره وهي مستانسه لانها تحب الخيول مثل فارس ..
اميره نزلت راسها وهي خلاص مستحيه وخايفه مو عارفه تتكلم
فارس: ها مابتروحين معاها؟ ولا تبين وحده غيرها؟
اميره: أي ابي غيرها
فارس: وربي لو يصير في خيولي شئ ادفعكم حقها دبل
اميره: من زينها مدري كيف تحبها
فارس: ليش في احلى من الخيول؟ وبعدين هذي هوايه عندي من لما كنت صغير
اميره: اممممم زين
فارس مشى قدام اميره هي كانت وراه وهو يفكر..
مااتخيل اتزوج وحده ماتحب الخيول..
فديتك ديمووه ..
تحبين كل شئ احبه وخاصه خيولي..
لهالسبب احسك غير ..
وشعوري لك غير
اما اميره واماني وباقي البنات اهتماماتهم معروفه وموحده مكياج اغاني اسواق..
ماابي زوجة المستقبل وشريكه حياتي تكون بنت تقليديه..
ابيها غير مثل جده خخخخ

اميره: في ايش سرحان؟
لف وهو مبتسم لها:
my future
اميره: اممممم .. ممكن اعرف ايش بالضبط ولا؟
فارس وهو يتنهد: اااه خليني ساكت يابنت خالتي افضل
اميره: افتح قلبك
اميره خلاص وصل ضغطها مليوون تبيه يحكي يعبر عن مشاعره
تبي ترتاح وتعرف الحقيقه يحبها او لااا
فارس: شرايك في الحب
هالوقت وصلوا لعند الخيل اللي كان بيعطيها اياها بس لف حتى يقابلها
اميره وهي طايره بالجو: اروع احساس
فارس: تتكلمين عن خبره؟
اميره بخوف: اممم انت وش شايف
فارس : شايف بنت خالتي اميره اللي مااعرف عن حياتها شئ
اميره: جاوبني انت على نفس السؤال
فارس: اظني قد جاوبتك على هالسؤال مره
اميره باستعباط: ذكرني
فارس: مو لازم خلاص
اميره: تحبها؟
فارس: مدري اذا كان هالشعور حب او لا..بس احس ناحيتها بشعور مميز يختلف على شعوري ناحية الكل..
اميره: انـا اعرفها؟
فارس ببتسامه : تعرفينها حييل قريبه منك
اميره تكلم نفسها.. ياويل حالي يحبني ومن غيري اقرب لنفسي مني؟
اميره ببتسامه وخجل: طيب وهي تحبك؟
فارس باستعباط : اسأليها وردي لي خبر
اميره: انت وش شايف؟ تحبك او لا؟
فارس: مادري ودي اسألها بس خايف تصدني
اميره: مااتوقع بتصدك انت جرب وشوف بنفسك..
فارس: تشوفين كذا؟
اميره وهي مبتسمه احلى ابتسامه: اكيد .. عن اذنك
طلعت من الاسطبل وهي طاااايره بالجو وقامت تغني
جن الهوا ورماني طيرني انا وياك
قلبك بعدو بيهواني وقلبي بعدو بيهواك
ااااه واخيييرا عرفت اللي داخله..
رغم ان كنت اتمنى يقولها صريحه بس معليش اكيد مستحي
مع الايام بيتعود وبيقولها..
وحتى يقولها لازم ابين له حبي حتى يعرف اني ابادله هالشعور الكبير..
امل كانت تراقب اختها من طلعت من الاسطبل لين قامت تغني وتلف بخفه على جسمها..
امل باستغراب وهي لسه تطل من النافذه..الحمدلله والشكر هذي شفيها؟
اكيد مو صاحيه..اشوفها حيل فرحانه !!
والله امرك غريب يااختي يوم حزينه وسرحانه يوم فرحانه وطايره بالجو..
شسالفتك..متأكده في شئ انا مااعرفه بس ايش هو الله العالم..
بس انـا لازم اعرفه..اختي وضروري اعرف عنك كل شئ ...

كانت اسماء عارضه فستانها الوردي على السرير ودينا معاها
وجالسه تطالعه وهي مبتسمه..
دينا: اتخيله عليك سموي خيااال .. بكم شريتيه ومن وين؟
اسماء: من المصمم اللباني في مارينا مول ..
كم تحطين له سعر؟
دينا: دام من المصمم اللباني اكيد سعره مو هين
اسماء: مسوي تخفيض عليه كان سعره الفين ونص اخذته الف وثمان ميه
دينا: حلوو زيين يلا لبس العواافي ياحياتي
وقامت دينا حضنت بنت خالتها وطولوا بحضن بعض..
حست اسماء ان دينا تبكي لهالسبب مافكت عنها...
اسماء وهي تواسي دينا: شفيك دندون؟
دينا والعبره خانقتها: سلامتك فرحانه لك ..
اسماء: ابي احس بهالفرح لك .. متى بتفرحينا دينا
دينا: ودي افرحك وافرح ابوي وامي كلكم وبالاخص ريان بس..
اسماء: بس شنو
دينا وهي تبعد عن اسماء والدمعه تطيح على خدها : صعب يابنت عمي صعب.. ماابي الحزن اللي عشته اعيشه مره ثانيه مع سعود..
هالمره لو صار شئ ماراح يعدي بسهوله ..
اللي شفته مع تركي خلاني اكره الزواج والرجال..
ماابي اعيش مع سعود وهو مغصوب علي..
كيف بنعيش بفرح؟ كيف بنتقبل بعض كييف
كيف بعيش معاه بكل شئ فيني فهميني
انتوا مو متخيلين اللي احسه ماحد حاس فيني

غطت دينا وجهها بيدها وبكت..
اسماء عورها قلبها على اختها وبنت عمها دينـا اللي شافت اشياء مو هينه .. حست بالخيانه وصعب على المرأه تجرب هاالاحساس
وهي لازالت في ريعان شبابها مثل الورده المفتحه

اسماء وهي تقرب من دينا وتمسح على شعرها: دينا حبيبتي .. انا فاهمتك زين لاني مريت بشئ يشبه اللي تمرين فيه..
صحيح يأست حزنت بكيت لين مليت وكرهت كل الرجال..
حتى فؤاد كرهته...
بس لما وافقت عليه وصار لي حسيت بالسعاده ..
حسيت ان لسه في الدنيا ايام حلوه لازم نعيشها ومانضيعها بحزن وتعب ..
صحيح خايفه من المستقبل بس دام اهلي حولي وهو واحد منهم احس بالامان..
اخواني وامي وحتى ابوي الله يرحمه .. لو ماكان فؤاد كفو ماوافقوا عليه
انتي نفس الشئ يادينا دام اهلك اختاروا هالشخص لك اللي هو اخوي
اكيد و مليون بالميه انه انسب شخص لك..
تتوقعين ليش ابوي الله يرحمه كانت هذي وصيته
اكيد من خوفه عليك بعد اللي مريتي فيه..
يبيك تعيشين حياة احلى من الحياه اللي عشتيها..
لهالسبب اختار لك سعود...ولده الكبير..
كل امله بالدنيا
دينا ردت على اسماء بتنهيده طالعه من قلبها..
اسماء: اعطي نفسك بعد فرصه .. مانتي خسرانه شئ...
سعود يبيك لهالسبب وافق و رزان تحبك وتتمناك معاها
كلنا نحبك يادينا ونبيك لاخوي...
ريحي بالك وريحينا وجربي حظك هالمره وانا متأكده بأذن الله انه بيصيب
دينا: ان شاء الله..( وابتسمت دينا ولفت لاسماء) ماابي اخرب عليك اليوم..
اليوم يومك يااسماء وعيشيه بكل دقيقه الله يوفقك تستاهلين كل خير يابنت خالتي
وتحاضنوا البنات مره ثانيه...دخلت عليهم ام سعود وهي مبتسمه
ام سعود: عسى ماقطعت عليكم الجوو
دينـا : ههههه حياك ياخالتي تفضلي ..
ام سعود: زاد فضلك يابنيتي .. هاا يمه اسماء كل شئ تمام؟
اسماء بارتباك : مادري يمه.اووف عميري ماحسيت بالتوتر مثل مااحسه اليوم
ام سعود وهي تشوف فستان بنتها : شلون ماتدرين يمه... اغراضك وشناطك كل شئ جاهز؟ مانسيتي شئ
اسماء: خلاص شناطي الكبيره وداهم السايق شقتنا .. باقي شويه اغراض بمر اخذهم بعد مانطلع..
ام سعود وهي تجلس جنب بنتها وتمسح على شعرها الحريري: الله يوفقك يابنيتي والله بشتاق لك
وبكت ام سعود ...
اسماء وهي تحضن امها : يمه لاتبكين ترى مااروح وابقى معاكم
ام سعود: علشان اذبحك ..خلاص مالك الا زوجك
اسماء: اجل ماابي ولادمعه ... وين خاالاتي
ام سعود: يجهزون الغداء ..
دينـا : الا متى راح تجي الكوافيره؟
اسماء: الساعه 5
دينا وهي تقوم : زين .. انا بروح
اسماء: وين
دينا: من زمان مالعبت تنس بروح اشوف حد العب معاه
اسماء: هههه طيب
طلعت دينا وهي متعمده تطلع حتى تترك اسماء مع امها ياخذون راحتهم
ام سعود: يمه اسماء
اسماء: هلا يمه تدللي امري
ام سعود: لاتنسين اللي وصيتك عليه يايمه ..
اسماء وهي تنزل راسها وهي خايفه ومستحيه بنفس الوقت : الله يعدي هالليه على خير خايفه يمه اوووف
ام سعود: لحوول وليش الخوف ليش هو بياكلك سمووي فؤاد خلاص زوجك لازم تسمعين كل كلامه مهما قالك..
لو يطلب لبن العصفور لاتردينه فاهمه..
اسماء وهي تهز راسها : ان شاااااااااااااااااااااء الله أي اوامر ثانيه؟
ام سعود: مو تفشليني عاااد سمووي واهتمي في زوجك تراه ماقصر معاك بشئ..وحذاري تطلعين من شوره
اسماء: ادري يمه لاتوصين
ام سعود: لو بس اسمع انك مسويه شئ والله ذبح على طوول
اسماء: لحوول بيذبحوني كله علشانه
ام سعود: وييه هذا فؤاد غلاته من غلاتك يايمه..
اسماء والتوتر والخوف يرجع لها: يصير اتصل لك بعد مااورح الشقه؟
ام سعود: استغفر الله ... وش تبين فيني يايمه لاتعصبيني خليك مع زوجك بعدين يتضايق منك ..
وانا بكره اكلمك واجي اشوفك
اسماء: طيب بكره بنام وياكم
قامت ام سعود تدور يمين يسار على شئ تحذفه على بنتها
اسماء وهي تضحك وتقوم : ههههههههههه خلاص خلاص بسكت
ام سعود: الله يغربلك بتجننيني انتي خلاااص كبرتي وبعدك تسويين هالحركات يالدعله مناك يلا لابارك الله في العدوو
طلعت ام سعود واسماء تضحك على امها وسوالفها...والله اني بشتاق لك يايمه حييل وبشتاق لسوالفك ...
.....................................
دينـا مع ديمه كانوا يلعبون تنس بالمعلب وتاركين عباياتهم...
ديمه كانت لابسه برمودا ابيض وبلوزه ورديه عليها صورة شفايف كبيره ..
ورافع شعرها مثل ذيل الحصان ..
ودينـا نفس الشئ لابسه برمودا بس لونه بنفسجي وبلوزه نفس اللون ورافعه كل شعرها فوق راسها بمشبك
ديمه وهي تضرب الكره لدينا بالمضرب: يلا وريني مسوية لي فيها تعرفين تلعبين
دينا وهي ترجع تضربها ناحية ديمه : الحين اوريك يادبه
قاموا يلعبون وهم ضحك ومسخره...وبره قريب من الملعب كان مساعد يتمشي وبيده جوز الهند فاتحها وجالس يشرب عصيرها ولابس كاب اسود ونظاره شمسيه..وشورت وبلوزه كات
الاخ مفكر حاله بهاواي على غفله خخخخخ
اميره والفرح باين بعيونها : هااا خالي انت هني
مساعد: هلووو جيرل يس ايام هير وات دو يو ونت؟
اميره: عشتووو عسى ماخربت عليك الجوو ..
مساعد: ال اخربتيه ونص مناك يلا
اميره: غريبه جوري مو معاك شالطاري؟
مساعد: مدري وينها .. وبعدين حبيت امشي لوحدي واروق اعصابي ..
اميره: مالت
مساعد: شقلتيي؟
اميره: ها لالا سلامتك بس على فكره احنا بالسعوديه مو شرق اسيا ولاالبهاماس
مساعد: مناك يلا لااحذفك بهذي على راسك
واشر على اللي بيده...
اميره: لذيذ العصير؟
مساعد: اوووه خيااال
اميره: ماقد جربته؟
مساعد: ها جربي
اميره: لالا مااحس حلووو
مساعد: انتي الخسرانه
جاء من بعيد سعود ومعاه ولد عمه ريان كانوا يسولفوا وضحك ووناسه
مساعد: وصلوا الشباب يلا انقلعي داخلي
اميره: اما انقلع مافيها شئ عيال خالتي
مساعد: لاشكلي بحذفها على راسك من جد.. وش يقعدك بيننا رجال يلا داخل
اميره : انزيين
مشت وهي تتحلطم ووصلوا الاثنين واكتمل الثلاثي المرح
مساعد: حيوووو الشباب تفضلوا
سعود: هههههههه لا خليها لك يبي لك كذا صوره اللي يشوفك يحس انك بماليزيا ولا هاواي
مساعد وهي يشيل نظارته الشمسيه والطبيه بنفس الوقت ويحطها فوق الكاب : لحووول شفيكم علي هااا
ريان: روقوونااا هاا ندخل الملعب ؟
مساعد وهو يلف للملعب : الانوار مشغله يمكن البنات هناك لحظه اشوف وارجع لكم...والله اكسب عليكم بخمس جولات
ريان: أي هيين صدقناك
سعود: ههههههه
مساعد: الحين اوريكم اصبروا
ترك مساعد جوز الهند .. ودخل الملعب لقى دينا وديمه يلعبوون
مساعد وهو يصفق: عاشوو عاشوو ايوووه
ديمه: هههههههه جيت والله جابك يلا شجعني
مساعد: تخسين الا انتي اشجعك .. من زين اللعب بشجع دينووو ...واحد اتنين تلاته دينوو ياحيااتي
وياديموو قاعدين لييه ماتقوموا تروحوا
ديمه: ههههههههههههههههه ماالت بدال ماترفع معنوياتي امحق من خال لا ومسوي لبناني بعد
مساعد: يلا بره عطيناكم وجه
دينا: لييش مابعد نكمل الجوله؟
مساعد: بنلعب انا وريان وسعود
دينا: لحووول لهنا لاحقينا...اقول ديمه مشينا للمسبح يلا
ديمه وهي تحط المضرب على جنب: اووكي ليتس جوو
لبسوا عباياتهم وطلعوا وشافوا سعود وريان جنب بعض
ريان: هااا اخواتي العزيزات تلعبوون
دينا وهي تتحاشي النظر في وجه سعود: أي والله ..
ريان: ومن فاز .. عسى بس كسرتي راس هالقطوه اللي جنبك
ديمه وهي تطالع ريان : ولدك القطووه انا ارنب
ريان: هههههههههههه حلووه
ديمه: لاتتلزق مااكلمك
دينا: عييب ديمووه كذا تكلمي اخوك الكبير
ديمه: اخوي على عيني وعلى راسي بس انا زعلانه منه
سعود هالوقت نزل راسه وهو متوتر من وجود دينا ففضل يبتعد ..
سعود : انا بدخل
ريان: يلا جاي وراك
ودخل سعود للملعب .. لفت دينا تطالعه .. يعني مو طايق وجودي لهالدرجه
يعني انا اللي بموت عليك تكفى بس ..
ريان : يعني بعدك زعلانه من سالفه الجيتار
ديمه : أي زعلاااااااااانه ومااراح اكلمك
ريان: هذا انتي تكلميني
ديمه : خلاص سكتم بكتم
وحطت يدها الثنتين على فمها ..ضحك عليها ريان..
اللي ناذرا مايضحك مع خواته ..
ومتعودين عليه يكون صارم في معاملته معاهم...
ريان: يالخبله ماله داعي تزعلين هالشئ صار من زمان وانتهى
ديمه: لو اشتري واحد غيره تكسره؟
ريان ببتسامه ملتويه: لا
ديمه: يييييس فدييت اخووي انا
ريان: بس بكسر راسك بداله
دينا: ههههههههههههههه
ديمه: اوف اوف راسي مره وحده...
ريان: حبيبتي وينها ماشفتوها؟
ديمه: أي حبيبه بعد؟
ريان: اما ماتعرفيها
دينا: ياهبله يقصد لطيفه
ديمه: اهااااا والله ماشفتها
ريان: حتى رامي ماشفته اليووم زين وينه مختفي ماحد شافه؟؟
دينا: لاوالله انا ماشفته اليووم
ديمه: سمعته يقول انه بيروح ورا الملعب مدري شعنده
ريان بخوف: شنووووو وليش ماخبرتيني
ديمه باستغراب: لييش ؟ عادي خليه يروح
ريان بعصبيه: انتي ماتعرفين
وراح ريان ركض للمنطقه اللي تصير خلف الملعب .. هالمنطقه مخيفه للكبار كيف لطفل بعمر رامي ...
دينا: صدق انك لوتيه ليش ماقلتي ماتعرفين ان هناك خطير.. فيه كلاب واجد والولد صغير الله يستر .. يلا خلينا نلحقه ونشوف
وركضوا ورا اخوهم .. المنطقه كانت مخيفه اشجارها كثيفه حيل
لدرجه انها مانعه اشعه الشمس من الوصول للارض الا اشعه خفيفه
ديمه: يمممه لالا كملي لوحدك
دينا: ياهبله تعالي معاي
ديمه: ماتشوفين المكان يخوف روحي لحالك
دينا: امري الى الله
ركضت دينا وهي تحس بالخوف بدات تسمع اصوات كلاب واصوات غريبه...وهي ماتشوف ريان...
دينا بخوف: رياااااااان رياااااان ويينك
لكن لاجواب .. الخوف تملك قلبها ماتدري تكمل ولاترجع تطلب المساعده ..
بس قطعت مسافه بعيده ..قررت تكمل ... لين لمحت زول ريان...
فرحت وركضت له...
بس اللي شافته جمدها مكانها...كان رامي جالس يبكي وخايف..ومغطي راسه بذراعه الثنتين...
نزل له ابوها ورفعه وضمه لصدره
رامي لما شاف ابوه طار من الفرح وتعلق فيه بقووه
سمعوا صوت كلاب هالشئ اللي خلى رامي يصرخ.. : اخاف ترجع الكلاب بابا لاتخليني
ريان وهي يحمل رامي : لاتخاف انا معاك يلا دينا بسرعه نرجع
ورجعوا بسرعه واجتازوا هالمنطقه المخيفه
ريان وهو ينزل رامي للارض : بابا ليش رايح هناك ماتعرف ان هالمنطقه خطيره وفيها كلاب واجد
رامي: لاماكنت ادري ..
ريان: وش اللي خلاك تروح هااا
رامي: كنت بشوف وش فيه هناك
ريان وهو يتنهد ويحاول يمسك اعصابه: لاتعيدها مره ثانيه هالمره ربك ستر وماجاك شئ .. مره ثانيه ماندري وش يصير
سمعوا صوتها وهي تصارخ بأسمه لما انتبهت له فرحت وجات تركض نست انها حامل والمفروض ماتتعب نفسها...
لطيفه بلهفه: رامي وينك ماما كنت ادور عليك.. ااايي
عبست وحطت يدها على بطنها...وهي تحس بالالم
ريان وهو يحوطها بذراعه ويمسك يديها: يابنت الحلال ليش تركضين هذا هو قدامك مافيه شئ
دينا: تعالي اجلسي هنا ارتاحي
وقربت دينـا كرسي للطيفه حتى تجلس...
جلست لطيفه وهي تحس بألم في بطنها : وين كنت رامي قلبت عليك المزرعه
ريان: تخيلي وين رايح ... ورا الملعب
لطيفه وهي تشهق: احلف بالله .. لييييييييش يارامي وش وداك هناك
رامي: اسف ماما
دينا وهي تبوس رامي على خده: هههههههه فديت المؤدب يلا انا بدخل داخل يمكن محتاجين شئ
ريان: طيب
بعدت دينا عنهم وقام رامي : بروح العب في الملعب
ريان: أي روح مساعد هناك العب معاه وان شفتك رايح ورا قسم ماراح اعديها بالساهل
رامي وهو زعلان لان ابوه معصب عليه: ان شاء الله بابا
وتركهم رامي
لطيفه: ريان ليش عصبت عليه شوفه زعل
ريان وهو يسحب له كرسي ويجلس جنب زوجته: خليه علشان يتوب مايروح هناك..وربي طار عقلي لما قالت لي ديموه الخبله انه هناك
لطيفه: يلا حصل خير..
ريان وهو يلف لها ويرفع نظارته الشمسيه: تحسين بتعب ولا ؟
لطيفه: شوي ..
ريان: مااذكر انك يوم حملتي في الثنائي المرح تعبتي كذا
لطيفه: أي والله ياريان ماتعبت هالتعب .. اللي مستغربه منه اني بأول الشهور وتعبانه كذا كيف بعدين الله يعيني..
ريان: ليش مانراجع الطبيب؟
لطيفه: مايحتاج ريان تعب ويروح
ريان: مايصير تسكتين على نفسك..خلينا نروح وافحصي ماراح تخسرين شئ
لطيفه: انت شايف كذا؟
ريان وهو يبوس يدها: أي ياحياتي
لطيفه: لاخلاني الله منك يابو رامي
ريان: ولا منك ياشمعة حياتي
............................

دلــوعه الشرقيه
بغرفه اضوائها صفرا هادئه بعد ماتجهزت فتحت المحفظه اللي بشنطتها وطلع لها وجه زوجها بكل وقار
وابتسامه هادئه ترتسم بحريه على محياه...
مسحت بأصبعها على الصوره كانها تمسح تعب وغبار سنوات طويله فاتت..
الله يرحمك يابو سعود ليتك معانـا الليله تفرح لفرح بنتك
الله يرحمك ويغمد روحك الجنه
نزلت دمعه حايره على خد ام سعود , لما سمعت صوت جوري يقرب من الغرفه مسحتها على طول ورسمت ابتسامه على شفايفها
جوري وهي تخل : يممممممممممه وووينك
ام سعود: ها يمه انـا هنـا
جوري: يمه شوفي الفستان كيف صاير مو حلوووو
ام سعود وهي تطالع الفستان من فوق لتحت : هذا هو حلو مافيه شئ وين المشكله؟
جوري: يمه شوفيه هنا عند الاكتاف مو واقف اوووووف
ام سعود: ليش ماجربتيه قبل ماتشتريه تستاهلين
جوري: مادري مادري اوووف حفلة اختي واطلع افشل وين صارت
وجلست جوري بقهر على السرير رغم ان الفستان الذهـبي اللي لابسته خيال عليها بس تعرفون دلع بنات
كان قماش قريب للحرير وطويل
والاكتاف عباره عن سلاسل بنفس اللون
وفيه سلسله طويله تلتف على رقبتها وكتفها الايسر
كان باختصار أكـثر من رائـع
ام سعود وهي تقوم وتقرب من جوري: لايمه فستانك حلوو وبتطلعين احلى وحده
جوري وهي تقوم وتوقف مقابل المرايه: اكيد يمه؟
ام سعود وهي مبستمه: اكيد حبيبتي .. انا ابيك تطلعين الاحلى سعاد بتجي الليله
جوري بعباطه: أي سعاد؟
ام سعود وهي تحط يدها على كتف جوري: عمة خطيبك ولا على بالك ماادري ان عندك علم بكل الموضوع
اعرفه فارس مايخبي عليك شئ
حتى لو بخبي ينشر الموضوع
استحت جوري وابتسمت
جوري: يمممه استحي والله
ام سعود: ههههههههه عاد مااوصيك هالله هالله
جوري: يمه لاتحرجيني قدامها اعرفك انا
ام سعود: يوم اللي تجين تسلمين عليها وتبيضين الوجه ماراح احرجك
جوري: مابقعد معاها
ام سعود: هذي اللي بتجنني شلون بتسلمين من بعيد وتمشين عنها يعني
جوري: يمه استحيي مابعد اتعود عالوضع
ام سعود:لازم تعودي حالك لا ترى والله تدرين وش ممكن اسوي، خلك واثقة من حالك انا ماعندي بنات مهابيل مايعرفون يتصرفون..
انحرجت جوري شوي بس عدت الموضوع مع امها على خير وضحكت بس في داخلها كانت تتراقص احاسيس من نوع آخر...

................................

%حضنك وطن%
03-03-2010, 10:05 PM
باست راس عمها وخالتها وباركت لهم بالعيد وجلست
ام ريان: ها شلونك يمه اليوم؟
لطيفه: لا الحمدلله اليوم احسن
ابوريان: ها قالك ريان؟
لطيفه: على شنو عمي؟
ام ريان: اليوم بنطلـع البر يمه
لطيفه: والله؟ ماقال لي..ومتى ناويين عالطلعه؟
ام ريان: مدري متى ماقرروا الرجال راح نمشي
لطيفه: اسمـاء وفؤاد بيمشون معنـا ولا كيف
ام ريان: شرايك ابوريان نكلمهم؟
ابوريان: أي اكيد مايبي لها سؤال .. واذا ماحبوا يجون خليهم براحتهم
ام ريان : تم

اتصلت ام ريان في اختها اللي باتت امس في بيتها ومعاها خالد اما باقي بناتها بقوا في المزرعه..
وقالت لها على الطلعه حتى تروح تقول لاسماء وفؤاد
طلـعت ام فؤاد وراحت لشقه اسماء وفؤاد دقت الباب وماحد فتح لها
طالعت الساعه 1 ونص معقوله للحين نايمين؟
دقت مره ثانيه وجاء فؤاد فتح لهـا .. كان لابس بيجامه زرقاء مخططه
فؤاد: الوالده؟ هلا هلا حياااك يمه ادخلي
ام فؤاد : عسى ماازعجتكم يمه اسفه والله
فؤاد: شدعووه يالغاليه .. يؤ نسيت اعيد عليك (باس راسها) كل عام وانتي بخير يمه
ام فؤاد: وانت بخير حبيبي .. كيفك مع زوجتك يمه؟ مبسوط
فؤاد: اكيد اسماء مافي منها
ام فؤاد: الله يوفقكم
دخـلت مع ولدها للشقه اللي كانت على حطه يدها امس مافي شئ تغير الا ريحة عطر اسماء اللي مالي المكـان
ام فؤاد: اسماء نايمه؟
فؤاد: لايمه صحت من بدري لحظه اناديها
دخـل فؤاد غرفه الـنوم وكانت اسماء توها سابحه ولابسه روب الحمام
ابتسمت له وقربت منه
باسها على جبينها وباس يدهـا
فؤاد: نعيما حبيبتي
اسماء: الله ينعم عليك .. كأني سمعت صوت خالتي
فؤاد: أي امي بره تعالي
اسماء: اصبر فؤاد بغير ملابسي وبجيكم
فؤاد: مو شغلي بنتطرك هنـا
اسماء بخجل: هييه اطلع بره بلبس ثيابي
فؤاد: البسي حد منعك؟
اسماء: اطلع طيب حتى البس
فؤاد وهو يطالعها بخبث: وش بشوف يعني ها؟
اسماء: فؤاااد
فؤاد: مدري عنك كأني الحين مااعرف كل شئ فيك
اسماء دزته لبره وقفلت الباب ولبست بدلـه اخضر زيتي
بدي كت وعليه قميص شفاف فيه خرز وتشكيلات صينيه مره ناعمه
والبنطلون كان ضيق شوي من فوق وواسع من تحت
وعلى خصرها ربطه خفيفه حتى تتحكم بحجم القميص
حطت ميك اب خفيف وتعطرت وطلـعت
اسماء وهي تقرب من خالتها وتبوس راسها: تو مانور المكـان هلا والله
ام فؤاد وهي تحضن اسماء: هلا حبيبتي شلونـك شخبارك عسى نمتي زين وارتحتي
طالعت اسماء في فؤاد يعني تقوله تكلم قول لها ان احنـا مانمنـا الا وجه
الفجر..
مابقت سالفه بالدنيـا الا تكلموا فيها
ضحكوا لين قالوا بس وانبسطوا..
فؤاد موتها ضحك نكت وسوالف ماتخلص
امس كانت ليله حلـوه جدا بالنسبه لها
حست بالراحه لوجود زوجـها جنبها
فؤاد: لا ياشيخه.. لتكون ماعجبتـك الليله
اسماء: هههههههه ماقلت شئ انـا
ام فؤاد: عالعموم يمه تراهم ناويين يطلعون للبر اليـوم مدري بتروحون ولا
طالعت اسماء في فؤاد حتـى تشوف رايه
فؤاد: الـبر؟ مدري شرايك سومتي؟
اسماء: امممممم مدري عـادي
فؤاد: ومتى بيمشون؟
اسماء: يمكن بعد ساعه
فؤاد: مو متشجع للطلعـه كثير احس بتعب
ام فؤاد: خلاص يمه براحتكم عالعموم لو غيرتوا رايكم دقوا علي
فؤاد: من عيوني يمـه ..
ام فؤاد: برسل لكم الخادمه حتى تجيب لـكم الغداء واكلوا زين مااوصيكم
فؤاد: أي والله مييت جوع يمه
ام فؤاد: ثواني والاكل عندكم
اسماء: مشكوره خالتي ماتقصرين
ام فؤاد: تدللي انتي بس
اسماء: احرجتينـي خالتي
ام فؤاد: شدعووه يمه.. خلاص اخليكم الحين
فؤاد: فمان الله يالغاليـه
سكـر البـاب ورا امـه وراح لاسماء اللي كـانت لسه واقفه.. قرب منها وهو يطالعها بنظرات مريبه
اسماء اللي خافت وكانت ترجع لورا: هاها بسم الله شفيك
فؤاد ببتسامه ملتويه: نو ثينك .. زوجتي وبطالعك كيفي
اسماء وهي توقف : اووووه خلاص عـاد
فؤاد وهو يجلس: ماتبين تطلعين الـيوم؟
اسماء: الا ابي اطلـع بس انت تعبـان .. خلاص مو لازم
فؤاد: لا ماعليك تعبك راحه.. وين تبين تروحين؟
اسماء وهي تجلس عالكنبه جنبه وتلعب بشعرها ومنزله راسها: أي مكان اهم شئ تكون معاي
فؤاد وهو يحط يده حول كتفها ويقرب منها: تحبيني؟
اسماء وهي ترفع راسها له: شسويت فيني؟ كيف خليتني اتعلق فيك بسرعه
فؤاد وهو يرفع حاجب: سر المهنـه
اسماء: هههههههه
.........................
البنـات يوم عرفوا بطلـعة الـبر اعترضوا اعتراض كبير
مو متشجعيين لطلعـة البر يبون يغيرون
ابوريان: جننتوني والله وين بتروحون يعني
سعود: عمي من جدك تاخذ رايهم هذول
جوري: سعوووووود شهالكلام
سعود: مدري عنـكم اخلصوا وين بتروحون
ديمه: منتجع؟ اوو نروح ملاهي شئ كذا نبي نتونس نلعب
ريان: فشلتونـا كبرتوا كل وحده اطول من الثانيه وتبون ملاهي
ام ريان: خلاص خلوهم براحتهم اذا يبون ملاهي
سعود: شرايك رزان؟
رزان : أي أي ملاهي بابا
سعود: دام رزان تبي ملاهي فـ خلاص توكلوا على الله
جوري: عشتووو الحين صار لنـا ساعه نقنعكم ويوم تفضلت الانسه رزان وتكلمت وافقتوا على طول
سعود: تجين تقارنين نفسك فيها يالدعله
فارس: هاااااا حدك كل شئ ولا اختي
جوري وهي تحط ذراع فارس على كتفها وتطلع لسانها لسعود: احم احم
ابوريان: خلصوناااااا عاد الناس طالعه تتمشى وانتوا هنـا تتهاوشون
مساعد: وش الملاهي اللي تبون اخلصوا
اميره: نرووح مدينه الملك فهد ( الله يرحمه) ودي في الكوبرا والله
ديمه: لالا مانبيها نبي الامير محمد
ريان: اقول يبه هذول ماوراهم الا وجع الراس اقول خلونا نطلع نتمشى وبعدين نودي العيال الملاهي واخر شئ نتعشى بمطعم
ابوريان: خلاص يلا اجهزوا اجل.. الا فؤاد واسماء وش قرروا؟
ام ريان: بيطلعون بروحهم
فارس: اييييييييه حسره علينا نقابل هالعوانس الست واشر على بنات خالاته ومعاهم جوري
امل : عوانس؟؟ بكره نتزوج وبنوريك من العوانس
مساعد: هاا نمشي ولا؟ اقول ام ريان وينها اختك؟
ام ريان: تجهز الاغراض بالمطبخ
مساعد: خلاص اتصلي الام فؤاد كان تبي تروح معانـا وخالد بعد
ام ريان: ان شاء الله
ابوريان: على بركة الله يلا اجهزوا

الـكل جهز بسرعه وشغلوا السيارات وبدوا يطلعون ويركبون لين الكل صار موجود ماعدا شخص واحد لسه مو مبين
مساعد وهو يطالعهم بالسيارات: ها جاهزيين؟
سعود: تقريبا الكل موجود يلا نحرك
ديمه: ويت ويت بلييييييييز
مساعد وهو يقرب من النافذه اللي جالسه عندها ديمه: ها شفيك يالقطوه؟
ديمه: دينـا ماجات
جوري: يؤؤ صحيح وانـا اقول في فرد من افراد شلة البراقع مفقوود
حد يروح يشوفـها؟
مساعد: خلاص روحي انتي
جوري: اوكي اوكي
نزلت جوري بسرعه ودخلت داخل المزرعه لقت دينـا تسرع علشان لاتتأخر
جوري: يلا يالدبه تأخرنــا
دينا: كاني جيت
طلعت جوري قبلها وصعدت مكانها وطلعت وراها دينـا اللي من السرعه ماكانت متغطيه وكانت كاشفه وفيها ميك اب خفيف ومتعطره بعطر جينفر
اللي في ظرف ثواني انتشر حولـها
كان مساعد وسعود واقفين بره ماركبوا سياره مساعد اللي بيروحون فيها..
رمت عليهم نظره سريعه وكانت بتركب سياره ابوها بس فل ومافي مكان لان محتلينها جوري واميره وامل واماني وديمه وبالاضافه الى ام ريان
وسياره فارس معاه امه قدام وورا الشغالات الثلاث
دينـا : وين اركب انـا؟
ابوريان: روحي مع اخوك
ريان: للاسف هاني نايم ورا ورامي عنده
سياره ريان كانت صغيره يادوب لاربع اشخاص لااكثر
مساعد: طيب تعالي معي .. بيروح معي سعود وبنتـه لان سيارته مافيها بنزين كفايه .. تعالي تعالي
دينا انحرجت ماكانت تبي تكون معاه بسياره وحده ولـكن مافي خيار ثاني
دينـا وهي تتغطي وتقرب من سياره مساعد اللكزس : اووكيه
صعدت ورا جنب رزان اللي فرحت بوجود دينـا معاها
صعـدوا مساعد وسعود وشغلوا السيارات وتحركوا
رزان: ونااسه خالوو دينـا معانـا..صح خالي ؟ صح بابا
مساعد اكتفى ببتسامه
اما سعود باحراج رد: أي صح بابا

اول مكـان راحوا له جزيره المرجـان جلسوا وتمشوا شوي وبـعدهـا حركوا لمدينه الامير محمد الترفيهيه
كل مجموعه مشت في وجهه ..
وصل خالد بعدهـم ومعاه امه وبقوا يتمشون بروحهم لين يلقونهـم
خالد: هذول وينهم؟
ام فؤاد: الحين نشوفهم لاتستعجل
وهم يمشوا شاف خالد وجه طفلـة مألوف ابد مو غريب عليه
عصر ذاكرته وتذكر اروى البنت الصغيره اللي شافها قبل يومين بالضبط بالكورنيش
سبحـان الله صدفه غريبه انتبهت له من بعيد وابتسمت لفت تطالع ابوها لقته مشغول مع اخوهـا الصغير وزوجته ..
قربت من خالد لانه سوا لها حركه بيده تعالي
ام فؤاد: يؤؤ تقول لمن تعال
خالد: لخطيبتي
ام فؤاد: غربلك الله لمنو تأشر
لفت ام فؤاد ولقت بنت بريئه حلوه حيل تقرب منهم بخجل
خالد: هذي هـي...شلونك اروى شخبارك؟
اروى بخجل: كويسه
ام فؤاد: من وين تعرفها ؟ وكيف عرفت اسمها
خالد: ابد يمه شفتها قـبل يومين بالكورنيش وتعرفنـا ..
ام فؤاد وهي تكشر وتطالع ملامح البنت اللي كانها شايفتها من قبل: شلونك يمه؟
اروى: الحمدلله .. عندك حلاوه مثل اللي عطيتني هذاك اليوم
خالد: هههههههههههه لاوالله خساره
ام فؤاد بقت تطالع الـبنت .. وجهها مو غريب كأني اعرفها او شفتها من قبل بس وين..
قربت منهم حرمه وهي معصبه
الحرمه: اروى انتي هنــا واحنـا ندورك..من هاللي واقفه معهم
دق قلب ام فؤاد بسرعه رهيبه تعرف هالصوت زيين
حافظته عن ظـهر قلب..
بس لا يمكن مو نفس الانسانه اللي في بالـي..
الحرمه: ماتتكلمين؟
اروى: شفتهم يوم الاربعاء بالكورنيش وجيت اسلم عليهم
الحرمه: ماشاء الله عليك احنا ندورك وانتي فاضيه تسلمين عليهم
رفعت الحرمه عينها لخالـد وطالعته بتفحص وحولت نظرها لام فؤاد..
بس في شئ خلاها ترجـع تطالع خالد ليش ماتدري
خالد استحى من نظرات الحرمه واستغرب هي ليش تطالعه كذا؟
الشك اللي في الحرمه زاد لدرجـه ان الفضول ذبحها وخلاها تستفسر عن هويتهم
الحرمه: عفوا من انتوا؟
ام فؤاد اللي حست بمصيبه كبيره بتطيح على روسهم
بعدت خالد لورا وردت وهي ترجف مـن راسها لين رجليها
ام فؤاد: مثل ماقالت لك بنتك..
الحرمه وهي تقرب من ام فؤاد: لحظه لحظه هالصوت مو غريب علي؟ انا اعرفك صح؟
ام فؤاد وهي قريب لاتبكي: لالا اكيد مااعرفك من وين بعرفك .. يلا يمه خالد يلا
نطقت اسم ولدها بس فجأه حست بشئ يضغط على قلبها يلومها لانها نطقت اسم ولـدها قدام هالحرمه
الحرمه جن جنونـها لما سمعت الاسم وخافت لتكون الافكار اللي في بالها صحيحه
الحرمه بجنون: خالد؟ انت خالد ؟
خالد وهو مو فاهم شئ : أي ياخالتي ليش؟ عسى ماشر
ام فؤاد وهي تمسك يد خالد وتمشي: الظاهر الاخت مشبهه على شخص يشبهك .. يلا مشينا
ومشت وهي ماسكك يد خالد بقوه وكأنها خايفه لايروح من يديها
خالد وهو مستغرب تصرف امه: يممه شفيك ماسكتني كذا؟ تراني مو فاهم شئ
ام فؤاد وهي تصارخ: مو لازم تفهم ويلا نطلع من هالمكان
خالد: يمه مامدانـا تونا واصلين
ام فؤاد بعصبيه : خااالد قلت لك نطلع
خالد والشك بدا ياكل تفكيره: في الموضوع شئ غريب من هالحرمه؟ شكلها تعرفنا يمه
ام فؤاد كانت خايفه لاتجي الحرمه وراهم وسعت من خطواتها وخالد معاها مو فاهم شئ..
بس لما شاف عصبيه امه استجاب لها ومشوا بسرعه لين اختفوا بين جموع الناس الهائله والحرمه فقدت خطواتهم
لكنها مايأست وراحت وراهم تركض تبي تشوفهم .. ولكن قدرة الله والمصير انها ماتشوفهم مره ثانيه اليوم
وصلوا للسياره جلست جنب ولدها وهي ترجف بخوف
خالد وهو خايف على امه: يمه شفيك ؟ اول مره اشوفك كذا فهميني من هالحرمه؟ وليش خايفه هالخوف منها
ام فؤاد: مادري مادري مااعرفها
خالد: ماتعرفيها؟ شوفي حالتك ترتجفين وخايفه منها
ام فؤاد : اممم لا بس خفت عليك منها كانت تطالعك نظرات غريبه خفت لايجيك شئ ..
خالد: بس كذا؟
ام فؤاد وهي تحاول تقنع خالد: أي اجل شو بيكون يعني ؟ انا لااعرفها ولا تعرفني .. بس الظاهر مشبهه عليك
خالد وهو يحاول يصدق: جايز ليش لا
ام فؤاد: يمه هالبنت اذا شفتها مره ثانيه ولا كانك تشوفها ولا تكلمها
فاهمني؟
خالد: ليش عاد البنت حليوه حبوبه
ام فؤاد بعصبيه وهي ترجف من الخوف: سوي اللي اقولك عليه ولايكثر..
خالد وهو يرفع حاجب: اوكي
نرجع للحرمه المجهولـه اللي كانت بتجن بس تلاقيهم بس بدون فايده جلست على اقرب كرسي قابلته وهي تبكي من القهر..
بعد مالقيته من بعد هالسنين ارجع افقده؟
كله منك ياامــال اخذتيه مني وهو صغير
ومصره يبقى معاك وهو كبير وانا اللي انحرم منه ..
لكن لا والف لا .. (وضحكت ضحكه شيطانيه) خالد لي انـا لوحدي مو لك ياام فؤاد..
مو كفايه عندك فؤاد وش تبين في الثاني ..
خالد لي انـا مو لك .. مو لك ياامــال..
انـا اللي تعبت فيه مو انتي ..
مصيري برجع وبشوفك .. مابتروحين مكـان
..............................
امـل كانت تمشي مع دينـا ومعاهم خالهم مساعد وجوري
بيقطعون تذاكر ويركبون لعبه خطيره
دينـا: ياربي احس اني خايفه حيل
امل: اقووول اتركي عنك حركات المبزره يلا
دينـا: لالا هونت مابركب
مساعد: مو بكيفك قطعت لك تذكره
دينا وبطنها بدأ يعورها: مصرين يعني ؟
جوري وهي تلف لدينـا: اكيد .. ماراح تهربين مثل ماهربت ديموو الخاينه
ركبوا للعبه كان مساعد جنب جوري وامل جنب دينـا واشتغلت اللعبه ودينـا ترجف وتسمي بسم الله وتدعي ربها ان اللعبه تخلص بسرعه وتفتك من هالخوف..
امل كانت تصارخ من الخووف ومساعد ميت ضحك هو وجوري على اصوات صراخ امل ودينــا
واللعبه تمشي طار عقال مساعد..حاول يمسكه لكن عبـث طار بعييد
انتظر لين تخلص اللعبه حتى يدوره
نزلوا البنات وهم مبسوطين بنفس الوقت مرعوبين من اللعبه
دينـا: وي وي وي كنت بمووت زين نزلت بسلامه
جوري وهي تنادي خالها: خالي وين رايح؟
مساعد : بشوف عقالي مدري وينـه
ومساعد يدوره يمين يسـار قربت منهم بنت..وقفت تطالعهم بخجل
ومتردده تقرب منهم او لا..
كانت البنت طويلـه متنقبه وباين ان لون بشرتها حنـطي
لكن تشجعت وقربت وبيدها عقال مساعد
اللي لما طار صار بحضنـها وهي جالسه عالكراسي القريبه من اللعبه
البنت: السلام عليكم
امل وهي تميز هالصوت اللي تعرفه زين:لا مو معقوووله ايش هالمفاجأه
البنت اللي عرفت امل وتبي تسلم عليها بس وجود رجال قريب اللي هو مساعد مضايقها: هلا اموله هلا حبيبي شلوونك كل عام وانتي بخير
امل وهي تحضن صديقتها:وانتي بخير عيدك مبارك(وهي تطالع يد البنت) اووه هذا عقال خالي وش جابه عندك فروحه؟
طول هالوقت ومساعد يطالع البنت ومذهول كيف صار عقاله بيد البنت اللي باين انها محترمه لابعد درجـه..
فرح وهي تساسر امل: وش فروحه يالدبه هاك عقال خالك .. طار وصار بحضني..لمحتكم لما نزلتوا تدورون على شئ عرفت انكم تدورون على العقال
امل: ياافديتك يالدبه عالعموم الف شكر يالغلا هاتي
واخذت امل العقال من البنت وودعتها وراحت ومساعد كان يتابع البنت بنظراته
امل: هيييييه هييه ياهوو يابو الشباب
مساعد وهو يلف لها: امم هاها هلا
امل: لااااا ياشيخ اكلتها بعيونـك..
ابتسم مساعد وقرب واخذ العقال من يد امل قبل مايلمسه شم ريحة عطر انثوي..
اكيد عطرها وانتقل للعقال .. ريحته حلوه حيـل..
مساعد وهو يلبسه ويعدل الشماغ: منو هذي
امل: وحده
جوري: خويتك بالمدرسه ذي؟
امل: عليك نور هذي مدرسه تربيه فنيه معاي بالمدرسه
دينا: اول مره اشوفها ماقدر شفناها معاك اموول
امل: منتقلـه جديد لمدرستنـا بس وربي بنت ونعم التربيه ..
مساعد: وكيف عقالي صار عندهـا؟
امل: ابد طار وصار بحضنها وجابته؟
مساعد: ااه ياوييلي
امل: هيه هيه وش ياويلي بعد
مساعد: ههههههه لا سلامتـك يلا مشينـا ..
وكملـوا طريقهم وهم يضحكون ومبسوطين..
بس ريحـة عطر فرح اشغلت مساعد شوي
كل ماشم الريحه تذكرهـا وتذكر اسلوبها وكلماتها المهذبـه والرقيقه..
..........................
ام ريـان كانت تتصل على تلفون اختها ام فؤاد وكان مقفل ..
ام ريان: بديت اخاف هذي وينها للحين ماجات .. ماشفناها للحيـن
ام سعود: يمكن انشغلت شوي مع المعاريس.. او صار عندها ظرف دقي طيب عالبيت
ام ريان: أي دقيييت بس محد يـرد..
ام سعود: تدرين بـكلم اسماء وبسألـها
دقـت ام سعود على بنتها وكـان جوالها مغلق
ام سعود: مغلق
ام ريان : لالا بديت اخاااف
ام سعود: وانتي هذي سالفتك اتركي هالخوف عنـك وصلي عالنبي مافيهم الا الخير ..
ام ريان: شلون مااخاف انا قايلة لها تجينـا .. تدرين بدق على خالد وبشووفه
ام سعود: دقي يلا
اتصلت وبعد رنتين رد خالـد اللي كان توه منزل امه للبيت ولازال جالس بالسياره: هلا وغلا بالزين كلـه
ام ريان بلهفه: يمه وينكم فيه؟
خالد: توني منزل امي البيت ليه؟
ام ريان: البيت؟ ليه ماجيتوا؟
خالد: اووه اسكتي خالتي صارت لنـا سالفه..بس تدرين مو مطمن
ام ريان: علمني وش صار؟
وقال خالـد كل شئ صار بالتفصيـل لخالته..اللي الخوف تملـك قلبها اكثر واكثر وتوصلت لهويـة هالحرمه اللي طلعت بعد هالسنين..
ام ريان: وامك شلونها الحين؟
خالد: هدأت شوي بس احاتيها موو مطمن للي صار
ام ريان: ماعليك تطمن .. تعرفها كيف تحبكم وتخاف عليكم من نسمه الهوا الطايره؟
خالد وهو يطمن حاله: تتوقعين ؟
ام ريان: اكيد..لاتحاتي يمه انا بكلمها الحين
خالد: اوكي خالتي يلا مع السلامه

سكـرت ودقت على طول لاختهـا وام سعود اطرش بالزفه مو فاهمه شئ
رفضت ام ريان تخبرها بشئ قبل ماتتطمن على اختها وتعرف كل السالفه
ام فؤاد بصوت متعب: الـو
ام ريان: هلا والله اختي
ام فؤاد: هلا هلا ام ريان
ام ريان بسرعه: من شفتي يوم جيتي الملاهي؟
ام فؤاد: شعرفك؟
ام ريان: خالد قال لي
ام فؤاد وهي تبكي غصبا عنها: من بعد هالسنين رجعت وطلعت لنـا
ام ريان بخوف: حصه؟ ماغيرها؟
ام فؤاد وهي تنفجر بانفعال: أي حصه ام خالـــد
ام ريان وهي تبلع ريقها: من جدك؟ يمكن مو هي
ام فؤاد وهي تبكي: اعرفها زين مااضيع بينها وبين وحده ثانيه
ام ريان: لااله الا الله من وين طلعـت لنـا هالمصيبه بس .. انتي بي هدي الحين حـالك يااختي ولا بيصير الا كـل خير .. واحمدي ربك يوم هربتوا ولا شافتكم وعرف خالد بالموضوع..
ام فؤاد وهي تمسح دموعها: والله كنت خايفه تتكلـم ويعرف خالـد الموضوع..
ساعتها بيروح مني ولا بشوفه
ام ريان: لاصلي عالنبي واستهدي بالله .. كل هذا مابيصير ان شاء اللـه
ام فؤاد: ااه .. ها وينكم؟
ام ريان: جالسين بالملاهي .. بس الجو زحمه وازعـاج ودنـا نطلـع
ام فؤاد: اطلعوا طيب
ام ريان: وين نطلـع ليش احنـا شايفينهم كل واحد بجهه..عالعموم انـا بـكره اجي واشوفك ولا تتضايقين
ام فؤاد: ان شاء الله
ام ريان: مع السلامه
سكـرت ام ريان من اختها لما عرفت انـ مالها طاقه ومزاج للكـلام وخبرت اختها ام سعود بالموضوع
ام سعود: حصه؟ ام خالد ماغيرها؟ هذي من وين طلعت لنـا
ام ريان: مدري .. المشكله انها عرفتهم على طول
ام سعود: جنيه طول عمرها..بعد هالسنين رجعت وعرفتهم
ام ريان: خايفه على امـال .. تعرفين شقد تحب خالد لو فقدتـه ..
قاطعتها اختها: صللي انتي بعد الثانيه على النبي ماراح نفقده ..
خالد ولدنـا طال الزمان ولا قصر..
هي امه بالاسم بس.. اختي اللي ربته
ام ريان: ان شاء الله خير..
ام سعود: رجلك وينه؟ من جينـا مو مبين
ام ريان: قعد معانـا شوي وبعدها اخذ سياره ريان ورجع للمزرعه تعرفيه كيف يحبها
ام سعود: أييه احسن له

بعد المحادثـه اللي سمعتها بين خالاتهـــا انشلت رجلـها لالا مو معقووله اللي انـأ اسمعه..
بعدت عنهم بسرعه قبل لايشوفونـها ..
امانـي جلست على اقرب كرسي شافتته ..
خالد مو اخوي؟
اجل مين يطلـع
نزلت دموعها بسرعه على خدهـا حاولت تتمالك حالها وترجع لطبيعتها المرحـه بس عبث
اللي سمعته من خاالاتي مو هين..
يعني مو اخونـا ..
كيف ؟ واحنا مع بعض من يوم كنـا صغار
بحكم فضولها الكبير وانفعالها ماقدرت تتمالك حالتها ورجعت لخالاتها وجلست معاهم
شالت الغطاء عن وجهها وبانت الدموع
ام سعود بخوف: يمه اماني شفيك؟ تبكين؟
اماني ودموعها ترجع تطيح: اللي سمعته صحيح؟
ام سعود وهي تلتفت بارتباك لاختها: وش سمعتي ؟
اماني واعصابها فلتت منها خلاص: خالد مو اخوي؟ جاوبوني ارجووكم .. قولوا انكم تمزحون..
مايصير مايطلع اخوي .. خالد اخوي اخووووي
بكت اكثر وحطت راسها على رجل خالتها ام سعود اللي هدتـها وقامت تطالع يمين يسار في الناس اللي سمعوهم وقاموا يطالعون فيهم..
ام سعود: يمه اماني مو هنـا في البيت .. ترى النـاس تطالعنـا
اماني: أي ناس أي هم ياخالتي .. مااهتم في احد..فهموني وش السالفه
ام ريان: حبيبتي اماني هدي حالك .. اللي سمعتيه غلـط .. كان..كـان .. اممم
ماعرفت وش تقول .. دام البنت سمعت كل شئ... الموضوع مايترقع..
صار واضح مثل عين الشمس
اماني: خالتي ماله داعي انا سمعت كل شئ .. خالد مو اخوي صح؟
ام ريان وهي تستسلم لان مافي مفر: اخوك بس بالرضاعه .. مو من امك وابوك
حطت يدها بذهول على فمها كانها توها تسمع بالموضوع وتعرفه..
الحين تاكد لها اللي سمعته..
الحقيقه صـارت واضحه لفرد جديد من افراد العائلـه ..
خالــد مو اخو اماني واميره وامل وحتى فؤاد بالدم والنسب
خالـد من ام وابو غير . لكـنه اخوهم بالرضاعه لااكثر ولا اقـل..
اماني وهي تبي تصارخ تبكي بس خاالتها ام سعود ماسكتها بقوه: اماني مو هنـا مانبي فضايح قدام الناس..وينهم الشغالات لابارك الله فيهم ..(وهي تلف للشغالات) جيبوا لها مويه بسررعه
جابت وحده من الشغالات مويه وشربت اماني غصبا عنها لان خالتها غصبتها
ام ريان: خلاص اماني في البيت مو هنـا
اماني: وش يصبرنـي .. ابي اعرف كل شئ
يعني اخوي اللي احبه واعزه اكثر من نفسي مايطلع اخوي كييف
وبكت اماني بحرقه قلب وحطت يدها على وجهها ..
كان شكلـها بصراحه يقطع القلب
ام سعود: بدق على فـارس يرجعنـا البيت
ام ريان: انا بعد برجع
فارس بعد مارن جواله: هلا يمه
ام سعود: تعال حبيبي مكان ماجلسنـا .. نبي نرجع للبيت انا وخالتك
فارس: مليتوا؟
ام سعود: أي خلاص
فارس: من عيوني اجيكم الحين ..
سكر فارس وراح لمكان ماكان ريان واقف يسولف مع لطيفه ويضحكون ..
ورامي وهاني يلعبون بالالعاب..
فارس: اقول ابو رامي
ريان: هلاااا ابو الشباب
فارس: الوالده وخالتي يبون يرجعون البيت برجعهم وبرجع
ريان: مو تعب عليك المشوار
فارس: لا عاادي وش وراي انــا .. المهم مايتغيروا المكان؟
طالع ريان ساعته كانت 8 المغرب
ريان: خلاص لما ترجع نروح للمطعم بس شاور مساعد وسعود
فارس: تدري انت تكفل بهالشئ وانا بروح تراهم يحتروني بااااي
وراح فارس لمكانهم واستغرب ان اماني بترجع بعد معاهم وساكته وهادئه على غير العاده
فارس وهي يمشي مع اهله للسياره: يعني غريبه صااخه ووين لسانك
اماني ماردت .. طالع فارس في امه يستفهم عالسبب
ام سعود: تعبانه شوي
فارس: وش تعبها توها تشقح وتنطح مثل الخيل
ام سعود: بلا لقافه فرووس خليك بحالك
فارس: هههههههه طيب ياقلب فروس انتي
ضحكت على ولـدها الخبل وركبوا للسياره وطول الوقت اماني تبـكي بصمت من الحقيقه المره القاسيه اللي عرفتها..
لاحد يلومها تخيل تعيش عمر مع شخص تتوقع انه اخوك من امك وابوك..
في ظرف دقائق تكتشف ان كل هذا مو صحيح
وان في حقيقه مخفيه ماتعرفها..
احساس صعب جــدا..
....................................

اسماء وفؤاد كــانوا يتمشون بشوارع الدمــام .. مروا على مطعم ( أيـــام زمان )
وقف عنده فؤاد ولــف يطالعها
اسماء وهي تبتسم له من تحت غطاها: ليش وقفت فؤاد
فؤاد: اووف اسماء كم مره بقول لك لاتتغطين البسي نقاب مااشوف عيونك كذا ..
اسماء: وش تبي في عيوني ها
فؤاد برومنسيه: شلون وش ابي فيهم حبيبتي .. (وهو يغني) هايعون شلون املها سحر ذوبني بغرلتها بوسه من عندك حبيبي تسوى عندي الدنـيا كلها
شالت الغطاء وبان له وجهها الهادئ الملامح
فؤاد: شوفي حبيبتي هالمطعم ننزل فيه؟
اسماء وهي تطالع اللوحه: قد جربته؟
فؤاد: لاوالله..شرايك نجربه؟
اسماء: احب دارين انـا
فؤاد: يااااااقدمك انتي وش عاجبك في دارين
اسماء: هههه شسوي بحالي احب اكلـه .. علشاني فيفو خلينا نروح
فؤاد: علشان فيفو بس ولا انــا مااحبـه ولاشئ
اسماء: مشكور قلبي
فؤاد: خلي هالكلام للبيت الحين انـا اسوق ولا تبيني ادعم
اسماء: لالا خلاص بسكت
وصلوا دارين .. نزل بالاول وراح فتح لها الباب ونزلت ..دخلوا وهم ماسكين يد بعض..
................................
اما بالملاهي امل كلمت خالتها تسألها عن اختها .. لانها خافت عليها كثير .. بس خالتها طمنتها وقالت لها تعبانه شوي..لااكثر
فارس بعد ما نزل اهلـه في بيتهم .. حتى يهدون اماني ويفهموهـا كل السالفه على شرط ان خالد مايعرف عنها أي شئ..
ووافقت , فارس رجع لــهم ..
وراح مكان ماكانوا جالسين بالملاهي وشافهم..
مساعد: انت وينك تاخرت ياخي متنـا جووع يلا على اول مطعم ننزل
جوري: لحظه لحظه وش على اول مطعم .. انا والبنات نبي نروح جوفريز..وانتوا براحتكم عــاد..
فارس: انقلعي انتي وياها قالوا جوفريز قالوا
دينـا: بكون انا وامل معاهم
ديمه: أي بليييز
طالعها فارس وهو مبتسم
اميره تمنت هالنظره تكون لها ولكن عبث .. صارت لبنت خالتها
فارس: انا مالي دعوه..
مساعد: خلاص انتوا تروحوا واحنـا نروح لمطعم
لطيفه: انا ابي ارجع البيت انتوا روحوا
ريان: ماتبين تروحين معاهم؟
لطيفه: لالا ماابي وش يوديني معاهم
ريان: خلاص براحتك..
مساعد وهو يرجع يكلم بنات خواته: ومين يرجعكم؟
جوري: خلاص سلام يرجعنـا ( السايق)
رزان: بابا انا بروح مع عمتي جوري
سعود: في السياره نتفاهم مشينـا .. هات مفاتيح سيارتك خالي
مساعد: ليش؟
سعود: انا بسوق
طلع مساعد المفتاح من جيبه وعطـاه ولد اخته
ريان: اجل البنات تعالوا معاي انزلكم للحكير لان ابوي ماخذ سيارتي
جوري: انا بروح مع خالي
مساعد: وين تجين .. سيارتي ماتكفي روحوا مع ريان ينزلكم على طريقه

ومشــوا للمواقف وطول الوقت رزان تحن على ابوها انها تنزل معاهم ..
سعود: ياااااااه رزان دوختيني ...
رزان وهي قريب لاتبكي: ابي اروح معهم
سعود: خلاص روحي بس مااتتحركين يمين ويسار فاهمه
جوري: لاتخاف انا معاهـا
ريان مر على مطعم واشترى له ولعياله وزوجته عشاء وراحوا للبيت واتصلت لخاله وقاله انه بيتعشى بالبيت ..
ونـزل البنات لجوفريز..
وسعود ومساعد وفارس نزلـوا للمطعم..

نرجــع لبيت ابوسعود الله يرحمه..
امـاني كانت حالتها هستيريه بشكل ماينوصف
تصارخ وتبكي... تقوم تقعد مو عارفه كيف تصرف
ام ريان وهي تمسك اماني: اماني منتي صغيره حتى تسوين كل هذا
اماني وهي تصارخ بانفعال: يعني تتوقعون اللي سمعته سهل؟ فهموني كيف مو اخوي ابي افهم
ام سعود: يااختي البنت بتموت قولي لها وخلصينا
ام ريان: وانا وش يضمني ماتقول لخالد والله لو اختي تعرف تروح فيها
اماني وهي تمسح دموعها وتمسك يد خالتها: ابوس ايدك قولي لي واوعدك مااقول لخالد..
ام ريان عورها قلبها على اماني وجلست معاها عالكنـبه ..
ام ريان: انا بقولك كل شئ يابنيتي بس هالشئ لازم يكون سر ..
حتى امك مااابيها تعرف اني قلت لك..لان ساعتها بتجن اكيد
اماني وهي تهدي حالها: اوكي .. يلا اسمعك
ام ريان: اسمعي.. في وحده ينقال لها حصه يااماني..هذي حصه خوية امك من ايام المدرسه..كانوا مثل الخوات مايفترقون ابد..
وبيوم جات هذي حصه لامك وقالت لهاا انها تعرف ولد جيرانهم ويتكلمون من تحت لتحت.. يعني ماحد يعرف بهالشئ
امك هاوشتها وقالت لها عيب ومن هالسوالف
حصه صارت تقنع امك ان هالولد زين ومحترم وانه بيخطبها قريب..
بقت امك تحن على راس حصه حتى هالولد يخطبها بس بدون فايده...
وبأسبوع حصه غابت عن المـدرسه امك خافت عليها راحت تزورها..
طبعا امها وابوها متوفيين وعايشه مع خالتها اللي كانت تسافر حتى تشوف بنتها بالرياض..
فـ كانت بالبيت لوحدها..
اماني: أي كملي خالتي
ام ريان: راحت تزورها لقتها حامل
اماني بدهشه: من ولد الجيران؟
ام ريان: عليك نور.. سوت معاه الحرام .. وحملت منه..
اماني: امي وش سوت ساعتها؟
ام ريان: امك زين ماجنت .. حتى الضرب ضربت حصه..وكانها امها..هذا طبعا لانها تحبها وتعزهـا من كل قلبها..
طبعا قالت لها امك اللي ببطنك لازم ينزل بأي شكل لانه بيصير لقيط ولد حرام ومافي رجال يربيه
اماني: وابوه طيب؟ ليش ماتزوجوا؟
ام ريان: ابوه؟ هو من عرف انكر انه ولـده وشهر في حصه بين النـاس خلاها ماتسوي قرش.وخسرت بالنهايه
اماني: وبعدين؟
ام ريان: ابد..حصه وصلها علم ان خالتها بترجع لبيتها طبعا اذا رجعت وشافتها حامل بتصير مصيبه
اماني: صح..
ام ريان: تخيلي ان امك اخذتـها في بيتها .. يعني بيت ابوك..في هذاك الوقت كان اخوك فؤاد صغير ...
يعني كان عمره تقريبـا 4 او 5 مو ذاكره بالضبط.. واختك امل صغيره بعد
اماني: وش قالت لخالتها؟
ام ريان: ماخبرتها..اخذت قشها وراحت بيت اختي بدون علم خالتها
اماني: معقوله؟ وامي وش موقفها؟وخاله حصه مادورت عنها عند امي
ام ريان: امك سكتت لانها تحب حصه كثير مثل الاخت وكانت مستعده تسوي أي شئ علشانها..
فهمت خالة حصه انها ماتعرف بالموضوع اصلا ولاتعرف حصه وين راحت
وفوق هذا..تحملت ظلـم وتصرفات ابوك لانه كان معارض وجود بنت عـا ...استغفر الله.. المهم مرت تسع شهور وامك ضايعه بين غضب ابوك وكلامه الجارح..وبين تعب حصه اللي قربت من الولاده...وولدت وجابت اخوك خالـد
بهالوقت نزلت اماني راسها وبكت...
ام ريان: واستغنت عنـه قالت ماتبيه...طبعا امك ماهان عليها تشوف ولد عمره ماتعدى الايام بالشارع...اخذتـه..
اماني: ابوي واقف عليه؟
ام ريان: لا طبعا..هدد امك بالطلاق وجن جنونها..ترجته حتى رجله باستها ان هالولد يبقى عندها ولايصير بالشارع...
بس ابوك راسه يابس طردها ومعاها اخوك فؤاد وامل اختك وهاالولد..
اماني: وكيف رجعت لابوي؟
ام ريان: ابوك يحب امك وبجنون بس مشكلته عصبيته ..
بقت ساكنه ببيت جدك العود 4 شهور .. ابوك ماقدر يفارق
امك اكثر من هالمده..رجعها ومعاها اخوانك وخالد طبعا
وافق على وجود خالد معاه بالبيت وهو كاره هالشئ بس لخاطر امك ولانها ترجته كثير
كان يحبكم كلكم ويكره هالمسكين خالـد اللي ماله ذنب
اماني: الحين بس فهمت
ام ريان: شنو؟
اماني: فهمت ليش ابوي يحبنـا كلنـا ويكره خالد...فهمت ليه يعامل فؤاد بحب واضح ويمقت خالد بقوه..
ام ريان: وهذا اللي صـار يمه... ورضع خالد من امك وصار اخوكم..
اماني وهي تبكي: توقعت أي شئ بالدنيا.. بس ان خالد مو اخوي الا بالرضاعه ابد ابد ماخطر على بالي..
طيب وامه مافكرت تسأل عنه؟
ام ريان: الا بعد سنتين قالت تبيه لانها مشتاقه تشوفه امك جن جنونها ورفضت تعطيها الولـد..
لانها خلاص تعلقت فيه وحبتـه..
اماني: بس هو ولدها ومن حقها تاخذه او عاالاقل تشوفه
ام ريان: ولدها اللي رفضته ورمته لولا امك اخذته وربته وكبرته..كان الحين الله عالم بحاله..
ومن كثر خوف امك عليه طلبت من ابوك يشتري بيت ثاني حتى ماتعرفه حصه..
وفي ظرف 4 شهور انتقلتوا لبيتكم اللي ساكنين فيه الحين..
اماني: طيب والحين حصه ماتعرف بيتنا ولا تشوف امي؟
سكتت ام ريان وطالعت اختها نظرات يعني انقذي هالموقف وجاوبي..
ام سعود: يمه اماني خلاص اللي تبين تعرفيه عرفتيه هاالاسئله مالها داعي...وقفلوا هالسيره..
اماني: ااااه ياخالـد..طيب مين يعرف بهالموضوع؟
ام سعود: انا وامك وخالتك وابوريان وابوسعود الله يرحمه...ومساعد
اماني بدهشه: خالي بعد يعرف؟
ام سعود: طبعا..مســـــاعد ماكان صغير هذاك الوقت...وكان يفهم ان اخته ماكانت حامل وان هالولد ولد صديقتها

قامت اماني وتلقائيا فتحت جوالها ودقت على خالد
ام سعود: لمنوو تتصلين؟
اماني: خالد

تتوقعون اماني تفضح هالسر الكبير اللي خالد للحين مايعرفه؟؟

نشووف في الجزء القادم

%حضنك وطن%
03-03-2010, 10:09 PM
قامت اماني وتلقائيا فتحت جوالها ودقت على خالد
ام سعود: لمنوو تتصلين؟
اماني: خالد
ام سعود وهي تاخذ الجوال وتسكره: ليكون تقولين له يالخبله
اماني: مجنونه انا اقوله...خالد اخوي اللي ماابي اخسره ..بس بخليه يمرني ويرجعني البيت
ام سعود: بس مثل ماوصيتك امك لاتعرف بالموضوع
اماني: ان شاء الله
اتصلـت اماني بخالد اللي حست بشوق غريب انها تشوفـه..
بتشوفه ولاول مره بعيون ثانيه..
كانت تنظر له نظره اخت لاخوهـا
بس هالمره غير..
تحس شعورها اقوى..تحس انها تبي تتقرب من شخص مسكين.. في لحظه امه باعته برخيص وهو مايستاهل..
حست انها تبي تعوضه عن كل شئ
رغم انــه مافقد شئ..
لانه تربى بين ام فؤاد وابو فؤاد..
ولايعرف حقيقته..
انـــه لقيــط..
بس هذا كان شعورهـا..
اتصلت ورد وهم مستغرب: اماني بنفسها مو معقوله
اماني وهي تبعد عن خالاتها وبهدوء: ههههههه هلا بأخوي هلا
خالد وهو يرجع يطالع الشاشه يبي يتأكد انها اماني: يؤ..صرت اشك بنفسي..ليكون يتهيأ لي صوتك وانتي مو اماني
اماني: هههههههه الا اختك اماني شفيك
خالد: سلامتك بس مستغرب اسلوبك..العاده ماتتصلين الا تهاوشين ام تستهبلين وتسكرين
اماني وهي تنزل راسها وتدمع عينها: ادري مقصره في حقك سامحني ياخوي..
خالد استغرب بقوه من اللي صاير بأماني..
وحسها تكرر لفظ اخوي كثير
طاري الاخوه سمعه اكثر من مره منها..
شسالفه؟
خالد: وش صاير اماني؟
اماني: ولاشئ اخوي واحبك عندك مانع؟
خالد: ههههههه توكـ تحسين بهالحب الاخوي؟
اماني: شفت كيف؟
خالد: ههههههه وينك يالخبله؟
اماني: ببيت خالتي احلام...تقدر تمرني؟
خالد: اممممممم اصبري ربع ساعه
اماني: ليش؟
خالد: اووه ليتك معاي جالس بستار بكس واشرب هوت شوكليت ومروووق اخر رواق..لما يخلص بجيك
اماني: يالمفجوع ماصار هوت شوكليت
خالد: والله عاد بشربه ودي فيه
اماني: تعال مرني وبعزمك على غيره
خالد: ماشاء الله على الكرم الحاتمي اللي نزل عليك ليته دوم مو يوووم
اماني: هههههه لايكثر تعال يلا ونشرب سوا
خالد: يلا الحين اطلع واجيك
اماني: فديت يالدب
خالد: اووف تراك ازعجتيني تراني اخوك مو زوجك مناك يلا
اماني: هههههههههههههههههههه الله يرجك
خالد: يلا يلا روحي لايخلص رصيدك وتقولين ارسل رصيد ترى ماعندي الا 6 ريال
اماني : فشلتنا المهم تعال يلا بااااااي
خالد: بايااات
سكرت اماني ودقت على طول لاميره ..
اماني: الووو
اميره: الووين سلامااات يالملقوفه شفيك
اماني: ابد كنت تعبانه شووي..ها وينكم؟
اميره: ونااسه جالسين بجوفريز ناكل تيرا ميسو ونشرب ليمون بالنعناع حبيب قلبك
اماني: لااااااااااا لااا ابي تيرا ميسو
تدرون بجيكم الحين مع خالد
اميره: مع خالد؟ ليش يعني؟
اماني: يؤؤ مافيها شئ
اميره: أي ادري بس غريبه خالد مايحب هالنوع من الطلعات
اماني: بيحبها لاني عازمته على حسابي
اميره: دام كذا حسابنا عليك يالحاتميه شقلتي
اماني: انا اشهد انكم عائله المفاجيع انقلعي من وين لي انا الفلوس لاوتلاقين اختك الطويله املوووه ماخذه لها ميلك شيك وليمون نعناع وكيكتين
اميره وهي تطالع الاكل والمشربات اللي قدام امل بالضبط مثل ماقالتها اختها: ههههههههههههههههههههههههههههههههه شدراك وربي طالبه كل اللي قلتي عليهم
اماني: شفتي اختي واعرفها .. من يومها ملهوفه عاالاكل المهم ماعلينــا الرصيد بيطير انا بجيكم مع خالد ..
اميره: اوووكي ننتظركم..باي
سكرت اميره وهي مبتسمه..
دينـا: شفيها اماني؟
اميره: ابد تقول بتجي مع خالــد بيجلسون معنــا..
جوري: غرييبه
اميره: مو غريب الا الشيطان الاخ شكله يبي يغير جوو..
ديمه وهي تشم ريحة معسل العنب الفاخر: اوووف ودي اعسل .. عادي؟
لفت دينـا تطالع اختها بنظرات يطلع منها شرار
ديمه: اووه دينا ليش شوفي كل البنات هنـا يعسلون مافيها شئ بطلب لي معسل
دينا: اوكي اطلبي بس اذا اخوك كسر رقبتك انا مالي شغل
ديمه: وليش بتقولين له؟
دينا: اكيد بقول له وبقول لابوي وامي..ليش الدنيا سايبه
ديمه: وهذا وانتي دارسه بأمريكا المفروض عقلك يكون متفتح مو كذا
امل: ديمووم اختك خايفه عليك مو مسأله تخلف او تحرر..فوق ان عيب البنت تشرب معسل بمكان عام ..هو ضار بالصحه..
ديمه: لا مو عيب وش العيب اللي فيه؟ يعني بكره اذا تزوجت وشربت معسل في بيتي اطلع مسويه شئ غلط؟
امل: خلاص اذا عرستي سوي اللي تبيت مالنا علاقه فيك
ديمه: اووف الدنيـا تطورت ..
امل: الله يهديك..
مر خـالد على اماني ببيت خالتها دق لها رنه وطلعت .. اول ماصعدت السياره لفت تطالعه وتذكرت كلام خالتها ..
نزلت راسها ودمعت عينها
خالد وهو ينتبه لاخته: اماني شفيك..بعدك تعبانه؟ اوديك المستشفى؟
اماني وهي تبكي : مافيني شئ ..
خالد: اماني انتي فيك شئ اليوم..قولي لي حد مزعلك؟ حد ضايقك بكلمه؟ فهميني
اماني: لالا
خالد: اجل ليش تبكين؟
اماني: ولاشئ خالد..بس احس اني متضايقه شوي
خالد: اوديك البيت؟
رفعت راسها له..
اماني: انت ليش طيب لهالدرجه وتحبني؟
خالد: هههههههههه لانك اختي يالبقره..حرام اذا ابي راحة اختي؟
اماني وهي تمسح دموعها: لا ياخوي مو حرام
خالد: على فكره تراك كررتي كلمة ياخوي اليوم فوق الالف مره..
حست اماني على حالها وسكتت..ماتبيه يحس بشئ..لذلك لازم تتماسك وتطلع قويه ولاتبكي حتى خالد مايشك بشئ..
اماني: يلا مشينـا قبل لانتأخر
خالد: طيب
شغل خالد اغنيه نبيل شعيل ( كذبوا)
اماني: ياااقدمك يالمغبر
خالد: اموت في هاالاغنيه ..
اماني : ليكوون من ورانــا تحب
خالد: هاهاها بايخه..اخر وحده يفكر بالحب انــا
اماني: وليش ؟
خالد: ليش فاضي لهالخرابيط انـا
اماني: وش اللي شاغلك يالمهم؟
خالد:دراستي ..
اماني: الله يوفقك ونشووفك اكبر مدير في اكبر شركه يالدلخ
خالد: هههههههه أي هذي اماني مو اللي من شووي
وصلـوا لقرية جوفريز ونزلوا ودخلـوا..كان المكان اكثر من زحمه
اماني: ياااه كل هذي زحمه
خالد: دقي عليهم وشوفيهم وين
واماني تطلع جوالها حست بخطوات تقرب منها..رفعت راسها وشافت وجه مألوف..
أي أي هذي سمر.. وحده كانت معاي بالمدرسه .. بس علاقتنا مو ذاك الزود الحين..
سمر اللي عرفت اماني رغم ان اماني متلثمه: هاي اموونه
اماني: هلا سمر
خالد لما شاف البنت قربت بعد وهو منزل راسه...
سمر انتبهت له وطار عقلها..من هالمملوح الخجول اللي مع بنت مثل اماني..
سمر بدلع واضح: كل عام وانتي بخير شلونك
اماني وهي تبي تصرف البنت: بخير بخير ...
سمر: هاوين تدرسين الحين؟
اماني : ابد بسعود في كلية خدمه المجتمع..تشخيص اشعاعي
سمر: اووه حركات بالتوفيق ..اقول اماني من هاللي معاك؟
اماني: اخوي خالـد
سمر: ماعرفت ان عندك اخو بهالحلاوه وين خاشته؟
اماني وهي تحس انها تبي تصفع البنت: عالعموم انا رايحه يلا سلام
سمر: بايوو
اتصلت اماني في خواتها وعرفت وينهم وراحت مع خالد .. اما سمر رجعت بسرعه للطاوله اللي كانت جالسه فيها مع خوياتها ...
سمر: لحقوا بنات تتوقعون من شفت
وحده من البنات: منو؟
سمر: اماني اللي كانت معنا بالصف فاكرينها؟
رهف: أي اكيد شفيها؟
سمر: شفتها من شوي ومعاها اخوها ياااااه فديته صاروخ أي صاروخ الا اكثر
رهف بلهفه واضحه: بالله؟ وينهم الحين؟
سمر: ابد بالطاوله اللي مقابلنـا .. لو تشوفيه يارهف وسيم وحليل بشكل
رهف: مو احلى من حبيبي بندوري
سمر: والله من زين بندوري الحين..
وحده من البنات: جد سمور حلو يعني؟ وينه نبي نشووفه
سمر: خساره دخل مع اخته .. شوفوا احنـا نخلي كبينتنا مفتوحـه شوي على اساس لو طلعوا نشوفهم
رهف: اووكي..
وجلست سمر مع خوياتها الفاضيين وفتحوا الكابينه شووي... وبقوا يحترون خروج خالد حتى يشوفوه...
امـا عند البنات...
دينا: حيالله خالد..غريبه يعني جاي مع اماني..
خالد: الاخت عزمتني وتعرفون عيد والناس مفلسه
دينا: ههههههه علشان كذا..خابرتك ماتحب قعدات البنات
خالد: مو أي بنات...دام بنات خالاتي وخواتي مافيها شئ بحاول اهضمكم
امل: ههههههههه
بقوا على سوالفهم حول الساعتين وخالـد طلب له معسل تفاح وقام يعسل وديمه محترقه تبي بس تجربها بس مايصير تطلب هالشئ من خالد...لانها تستحي..

رزان وهي تقوم وتوقف جنب خالد: خالد خالد
خالد: نعم عمتي
رزان وهي تأشر على المعسل: شنو هذا؟ ابي اجربه
خالد: أي هذا اللي ناقص بعد
رزان وهي تبرطم: عادي بابا يشرب مثله في البيت .. ابي اذوقه
خالد: ورا ماتقولين لابوك بذوقه
رزان: بابا مايرضى
خالد: وانا بعد ماارضى
جوري وهي تسحب رزان لحضنها: لاتصيرين مخبوله مثل ديمووو هذا مو زين يسوي قلبك وبطنك سودا مثل الفحم

خلصوا وقاموا حتى يدفعوا الحســاب اول ماالمحتهم سمر يطلعوا لفت بسرعه عالبنات
سمر: بنات بنات طلعوا شوفووه
طلع خالد اللي كان قدامهم وهو يسولف مع امل ويضحك ..
رهف: اويلاااااااه عليه غرشووب
سمر: ههههههه قلبتي اماراتيه
رهف: من هاللي اشووفه بصراحه يجنن
وحده من البنات: من جد وسيييم بس شكله حيل ثقيل مو راعي سوالف مغازل وبنات
سمر: وهذا المطلوب..
وطالعت سمر صاحبتها رهف بخبث..رهف فهمت وضحكت
وحده من البنات: هاها على شنو ناوين يالخبيثين؟
سمر: هههههههه كل خير ياوجه الخير...هذا وينه عنـا من زمان..
رهف: سمر لو يعرف عنـك خويك ذبحك
سمر: اووه ياشيخه لاتجيبين لي طاريه مزهقني بغيرته الماصخه
رهف: يااختي يحبك
سمر: وانا مااحبه وش اسوي في واحد مفلس حالته لله..بس هالخالـد صيدة مرتبه ولا شرايك رهوف؟
رهف: أي والله..

..............................
وصل خالـد رزان وجوري لبيتهم وبعدها دينـا وديمه لبيتهم
ورجع هو وخواته لبيتهم..خالد دايركت راح لفراشه ونام اما اماني انسحبت لغرفتها والنوم مجافيها بعد احداث الليله الماضيـه..
اميره جلست شوي مع امل عالتلفزيون بعدهـا نعست وصعدت تنـام..
ومابقت الا امول لوحدهـا
نص ساعه ودخـل مساعد البيت
امل: هلا خالـي
مساعد: ها ناموا؟
امل: أي والله مافي الا انـا
مساعد وهو يجلس جنبها: ورا مانمتي؟
امل: مو نعسانه والله .. تأخرتوا
مساعد:اخذتنـا السوالف بالمطعم بعدها مرينـا القهوه شوي ورجعت سعود البيت..
امل : اهاا
قامت امل تفرفر في التلفزيون .. مساعد شال عقالـه وتذكر فرح..ابتسم ولف لامل
مساعد: اقول اموول
امل وهي تطالع التلفزيون: هلا
مساعد: طالعيني عاد
امل وهي تلف له: لبيه
مساعد: اممم منو هذي فرح اللي شفناها؟
امل: خخخ ردينـا على فرح؟ تذكر خالي مره قلت لك على ابله معاي بالمدرسه وقلت لك بخطبها لك بس انت مارضيت
مساعد: لتكون هي؟
امل: الا هـي..ياحليلها لو خالد اكبر منها خطبتها له..بس خساره
مساعد: وش المميز فيها طيب ليه من بد خوياتك اخترتيها؟
امل: حسيتها تناسبك..وفيها المواصفات اللي تحبها بالبنت..هادئـه محترمه خفيفه دم واكيد حلوه..
بس المسكينه يتيمه ام وابو ..
مساعد: مع منو عايشه؟
امل: جدتـها من ابوهـا واختـها اللي اصغر منهـا...بس ولي امرهـا اخوهـا ساكن بحايل مريض ووضعهم المالي مو ذاك الزود وحالتهم حاله
مساعد: ياحرام.. حسيتها مره محترمه
امل: أي واللـه
مساعد: اممم الا هي كم عمرهـا؟
امل: تقريبـا23 يعني اصغر منك بثلاث او اربع سنوات في هالحدود...الا تعال ليش تسأل هاالاسئلـه لتكون عجبتتك؟
مساعد: مدري بس لفتت نظري ..
امل وهي تصفق : ايووه عاشوو عاشووو
مساعد: وش عاشو يالخبلـه ماقلت شئ
امل وهي تغمز: ها نخطبهـا؟
مساعد: بهالسرعه؟ لا امول
امل: اوووف منـك متى يعني لين تطير البنت..تكفى خالي البنت مافي منها خليني اعزمـها بالبيت حتى يشوفوها خالاتي واذا عجبتهم نكلمها ونخطبها؟
مساعد وهو يقوم: بفكر ..
امل وهي تقوم بعد: اقووول انـا بنام فكر لين يصير عمرك مليووون بايوووو
وصعدت وتركتـه .. وهو مقرر انـه يفكر بس هالمره من جـد..
..............................
يوم الجمعـه طلـع ابوريـان مع ريان لصلاة الجمعه بعد مارجعوا تجمعت العائلـه عالغداء..
وفـي حدث مهم على وشـك الحدوث
وبنعرفه مع الاحـداث
ابوريان وهو يطالع يمين ويسار: وين دينـا؟
ام ريان: تقول ماتبي غداء
ابوريان: هذي شفيها كل يوم والثاني ماتبي غدا اش هالدلـع
ام ريان: خلها يابو ريان براحتـها
ابوريان: هذا كلـه من دلـعك لها...
ديمه: خلاص لاتتهاوشون بروح اشوفها وامري الـى الله وقفوا اكـل لاتاكلوا عني
ريان: اقووول ضفي هالوجه كنك مصريه مضيعه اقامتها
الكـل ضحك على جملـة ريـان..ديمه انقهرت وراحت لغرفه اختـها دينــا..
دقت الباب ودخلـت..ماتفاجأت لما لقت دينـا حاضنه دبدوب ابيض كبير وتبكي من قلبها وعيونها صايرين حمر... هالشئ صار طبيعي من بعد قرارهـا اللي قررته امـس ولارجوع فيـه
ديمه وهي تروح لاختها وتجلس جنبها: لمتى يعني دندون؟
دينا: لاجواب..ساكته
ديمه: اكلمك كلميني دينا
دينا: وش تبين؟ قلت لكم ماابي غدا خلاص خلووني بحالي
ديمه: كل هذا علشان قراراك محد اجبرك انتي اللي قررتي بكيفك
طبعا دينـا خبرت ديمه بقرارهـا المصيري بحكم ان ديمه اختها وقريبه منها صحيح ماهي ناضجه بالشكل الكافي ولكن يكفي انها سمعتها..
دينا ودموعها تنزل على خدها: اتخذت قراري وخايفه انـدم عليه..بس عاجزه مابيدي حيلـه
ديمه: ادري انك موافقه لانك تحبين عمي وبتسوين اللي يبيه .. وصدقيني ماراح تندمين..سعود مافي منـه
دينا: خلاص مابيدي شئ انا اصلا حياتي ضاعت من تزوجت تركي..( وهي تضحك بسخريه) وزواجي من سعود ماراح يغير شئ..نفس العذاب...
ديمه ماعرفت كيف ترد على اختها ... بس انها قربت منها اكثر وحضنتها
ديمه: مدري وش اقول لك...بس دامك موافقه لاتبكين .. هالشئ انتي قررتيه.. وانـا متأكده انك ماراح تندمين
الحين الدموع ماراح تزيد ولا تنقص
دينا: ادري بس مو بيدي..عالعموم روحي كملي انتي غداك..
ديمه: قومي معاي مابروح الا اذا جيتي
دينا: ديمه روحي انا ماابي
ديمه: خلاص بجلس هنا اجل
دينا: اوف منك ومن راسك العنيد يلا قومي ننزل
غسلت دينـا وجهها ونزلت وحاولت ترسم بسمه على محياها بس بدون فايده..
عيونها لازالت وارمه وحمرا من البكي
ووجها اصفر لانها من امس مااكلت ولاشربت شئ غير المويه
نظره ابوها المعصبه خلتها تنزل راسها ولا ترفعه طول الغدا
الوضع كـان حساس ومكهرب شوي..خلص ابوريان الغداء وقـام..واحتراما له وقف ريـان وام ريـان
ام ريان: دقايق والشاهي بيكون جاهز يابوريان
ابوريان: مشكوره ماابي الحين...دينـا
قامت لابوهـا وطالعته
ابوريان: تعالي وراي
دينـا: امرك يبه
راح ابوريـان الصالـه اللي كانت تطل على الحديقه الخارجيه وجلس على الكرسي الاقرب للنافذه الكبيره...
مشت دينـا ونظرات امها واختها واخوهـا وزوجتـه معلقه فيهـا لين اختفت وصارت بجنب ابوهـا..
دينـا: امر يبه
ابوريان وهو يطالع النافذه : شفيك؟
دينـا باستغراب: انـا؟
ابوريان ولازال متجاهل نظراتها: اجل انـا؟ الموضوع مايسوى اللي تسويه..وفي الحالتين محسووم
دينا وهي تنزل راسها: صح
ابوريان: اتوقع المده اللي عطيتك اياها كافيه حتى تقررين...موافقه؟
دينا وهي تدمع وتتنهد: أي
ابوريان وهو يطالعها وابتسامه عريضه ترتسم على محياه: أي كذا يابنيتي .. فرحيني وفرحي امـك...
دينـا وهي تحاول تبتسم لابوها: يارب دوم هالفرح يالغالي..هالابتسامه تسوى عندي الدنيـا باللي فيها..
حست في هاللحظه انـها محتـاجه لحضن ابوهـا
قامت وهو حضنها وبكت بحضنـه
دينـا: يبه لاتخليني بروحي محتاجه لك حيل
ابوريان: لاتبكين يابابا انـا معاك وين بروح عنك
دينـا: الله لاحرمني منـك..
ابوريان: دينا اتمنى تكون موافقتك عن اقتناع .. ومايحتاج اقولك ان رزان يتيمه ولازم تعوضينها عن حنان الام اللي فقدته
دينا بقلبها...هالشئ الوحيد اللي مهون السالفه علي..
وجود رزان قربي..
وعلشانها مقتنعه وراضيه..

جات ام ريـان وهي خايفه من دموع دينـا بس ابتسامه زوجها طمنتها مبدئيـا..
ام ريان: شصاير..؟ عسى ماشر؟
ابوريان ببتسامه ناذرا مايشوفوها: دينـا وافقت على الزواج خلاص
ام ريان طارت من الفرحه : كلووووووووووووووش كلوووووش الف الصلاه والسلام علييك ياحبيب الله محمد
واخيرا يادينـا... الله يبشرك بالخير يابو ريـان شقد فرحتني
حست ام ريان ان ثقل كبير انزاح من صدرهـا
وارتاحت لانها كانت تحاتي بنتها المطلـقه وكلام النـاس اللي مايخلص
ريان لما سمع امه جاء ومعاه لطيفه وديمـه..
ديمه: يااااااه وناااااااااسه ...
ريان: فرحوناااا معاكم
ام ريان: اختك وافقت على سعود
ريان بصوت ماسمعته الا لطيفه: ليش تقدر ماتوافق عليه كان اذبحها واشرب دمها
لطيفه وهي تدز زراع ريان: شهالكلام لاتفضحنـا قدام ابوك..
ريان: الف مبرووك
لطيفه: مبرووك عمي مبروك خالتي...
راحت لطيفه وحضنـت دينـا اللي حاولت ماتبكي لان من جد تعبت حزن وبكاء ودموع..متى بس ترتـاح ويرتـاح قلبها؟؟

.................................
يـــووم السبت يوم لقاء ماجـد بابوريان واخوان خطيبته ..
راح وحلـق وسبح ولبس ثوب وشماغ احمـر.. وتعطر ونزل لقى ابوها جالس عالكنبه ومغمض عينـه
ماجد : يبه
ابوماجد وهو يفتح: هلا يبه
ماجد: يبه اذا تعبان روح دارك
ابوماجد: لاعادي..هابتروح؟
ماجد: أي يبه ادعي لـي..
ابوماجد: كل وقت ادعي لك الله.. ينولك اللي ببالـك واشوفك فرحـان..والمره الجايه ان شاء الله اكون معاك..
ماجد: ان شاء الله يبـه بس ادعي لي
باس راس ابــوه ودق على فارس حتى يجيه ويروح معــاه..
جاء فارس وتوجهوا لبيت ابوريــان..
دخلـوا مجلس الرجـال اللي كان مبخر ومعطر..والمبخر حاطيتـه على طاولـه عريضه بالزاويـه..
كان ريان وسعود ومساعد موجودين...سلم عليهم وجلس جنب فارس وهو يحس بخوف اول مره يحسه..
حتـى بشهادة الثانويه ماخاف كـذا..
ماجد وهو يكلـم فارس : وين عمك؟
فارس: الحين يجي لاتستعجل
ماجد: ياشيخ احس بطني خلااااااص ..عسر هضم
فارس: هههههههههه لووول .. ونااسه ودي بكاميرا فيديو واصورك..
ماجد: ياثقل طينتـك..
ريان: ها تتساسرون؟
فارس وهو يأشر على ماجد: هذا فشلنـا خايف
ماجد: فروووس وجع ان شاء الله
ريان: هههههههههه ترى ابوي مايخوف لهالدرجـه .. بيني وبينك ياماجد لايغرك شكلـه الصارم تراه طيب اكثر مما تتصور
سعود: لاتخاف بنغششك
ماجد: ههههههههههههههه الله يعين..
مساعد: بس بس اسكتوا هذا صوت ابوريـان جاي
دخل عليهم ابوريـان بهيبتـه اللي تهز الارض قاموا على طول لدخولـه...قرب منه ماجد وسلـم عليـه
ماجد: شلونك عمي عسـاك بخير
ابوريان: بخير الله يسلمـك انت اخبارك؟
ماجد: والله دامك بخير انـا بخير
ابوريان: تفضل ياولـدي حياك البيت بيتك
ماجد: زاد فضلـك..
وجلـس ماجد معاهـم وقام ابوريـان يسولف معاه بمواضيع كثيره منها دراستـه وتدريبه بالمستشفى..
وعـن سكنـه مع ابوه ووين ناوي يسكن حرمته اذا تزوج ومن هالسوالـف..
بعد ساعتين ونـص استأذن ماجد منهم وطلـع مع فارس حتى يرجعه البيـت..
وبمجلس ابوريـان
مساعد: ها يابوريان وش رايك ؟
ابوريان: والله الولـد حبوب يدخل القلب .. اخلاقه حلـوه
مساعد: قلنـا لك هالشئ ماجد مافي منـه والله .. وانت يابورزان؟
سعود: عادي..
مساعد: وش عادي؟ موافق ولا؟
سعود: هو اكيد الرجـال ماعليـه كلام..بس احس مو مره مقتنع..
ابوريان: ليه ياسعود؟
سعود: احس اختـي لسه صغيره..وهو مابعد يتوظـف..
مساعد: اولا اختـك مو صغيره عمرها 18 .. وبعدين ماراح يصير شئ رسمي الا لما يتوظـف.. انـا واالله عاجبني الولد واحسه مناسب
سعود: مدري الراي راي عمي هو اللي يقرر ... انا مو معارض..
مساعد: استقر على رأي هذي اختـك ياابن الحلال
ابوريان: انـا اقول نتوكـل على اللـه ماراح نلاقي احسن من هالرجـال..بس قبل ناخذ راي البنت هذي حياتهـا..
سعود: خلاص تـم...بكيفكم
يمكن نفسية سعود المتلخبطه في هالفتره خلتـه مايعرف يقرر واصلا مو رايق لسوالف الخطوبه والسين والجيم اللي ماتخلص..
طبعا ابوريان وسعود ماكانوا يعرفون ان جوري موافقه وان خالـها يعرف بالموافقه هذي..
سوا نفسه مايدري على اساس يكلموهـا وياخذون رايهـا..
ابوريان: سعود ابيك بكلمـة راس
مساعد وهو يقوم: اجل انـا استأذن الحين واخليكم براحتكم
ابوريان: وين رايح خليك مكانك.. اللي يسمعك يقول غريب
مساعد: ان شاء الله تامر امر
جلس مساعد مكانه
ابوريان: سعود بالنسبه لموضوعك مع دينـا البنت ردت جواب نهائي
سعود قلبه نط من مكانه وصار يدق بجنون
مساعد بلهفه: وش قررت؟
ابوريان وهو ينقل نظره بين الاثنين: وافقت
مساعد من الفرحه قام وبارك لابوريــان وبدال الفرحه بتصير فرحتين...
جوري وسعود بوقت واحــد مين يصدق..
سعود كأن حد كب عليه سطل مويه بارده مثلجـه ماظهر على وجهه أي تعبير
مساعد : هيييه يقولك وافقت
ابتسم ببرود لعمه وخالـه .. خلاص دينـا بتصير زوجتـي
واقع لامفر منـه
غصبا عن خشمي وخشمها بنتزوج ..
واحنـا مانبي بعض..
والله حرام..
ام ريـان كلمت اختها وخبرتها بموافقه دينـا ومايحتـاج اوصف فرحة ام سعود بعيالها
واخيرا بيصير اللي تتمناه وتشوف سعود ودينـا مع بعض
وبدون وجع رأس هم الاثنين وافقوا وقرروا..
من بعد عناء وتعب !!
............................
اليـوم اللي بعده راح ابوريان بنفسه بيت اخوه الله يرحمـه حتى يجلس مع جوري
ولقى هنـاك اسماء اللي جايـه تزور اهلـها ومعاهـا فؤاد..
اسماء : هلا هلا عمي تو مانور بالبيت
ابوريان: هلا بعروستنـا..شلونك يبه؟
اسماء: بخير عمي تفضل حيـــاك..
فؤاد: شلونك بوريان شخبارك؟
ابوريان وهو يجلس : الحمدلله ياولـدي ها كيف اسماء معاك؟
فؤاد: والله الحمدللـه اسماء ياعمي مافي منها..
ابتسمت وهي تطالع في فؤاد اللي كانت جالسه جنبـه..
طلعت ام سعود من المطبخ وبيدها دلـه القهوه والشغاله وراها حاملـه دله الشاي والكيك
اسماء وهي تقوم: عنك يمه هاتــي..
وجلست ام سعود مقابل ابوريان: حياك يابوريان..
ابوريان: الله يحييك ياام سعود..ها وين العيال؟
ام سعود: فارس نايم .. وسعود مابعد يرجع من الشركـه يقول عنده شغل واجد اليوم....جوري فوق..
(ولفت لبنتها)روحي يمه اسماء نادي اختك تسلم على عمها
اسماء وهي تقوم : من عيوني يمه..
صعدت لغرفه اختهـا ولقتها مشغله اغاني ووجالسه قدام المرايه تتأمل روحها..
اسماء: الحمدلله والشكر
جوري وهي تنط لشوفه اختها: سمووووي من متى انتي هنــا
وتحاضنوا مع بعض..
جوري: اشتقت لك يالدبـه
اسماء: وانـا بعد يالمخبولـه..البسي عبايتك وتعالي تحت سلمي على عمي
جوري: وليش العبايه؟
اسماء: يالدبه فؤاد تحت يلا بسرعه
جوري: دقااايق
لبست جوري ولحقت اختـها...باست راس عمها وجلست جنبـه ..
ابوريان: شلونك يبه؟
جوري: زينه عمي الحمدلله...مابغينا نشوفك عندنـا
ابوريان: انا جاي علشانك
جوري ووجها يقلب قوس قزح: انا؟ علشاني ليش؟
ابوريان وهو يكلم ام سعود: ام سعود الولـد انا جلست معاه وعجبني ماعليه كلام..الحين باقي رايكم وراي جوري
ام سعود: الشور شورك يابوريـان والبنت بنتك..
ابوريان وهو يكلـم جوري: شرايك يبه؟ تكلمي بصراحه ولاتستحين..وماحد بيجبرك على شئ ماتبيه..
جوري كانت مبوسطه حيل داخلـها..من جد استخارت ربها مرتين ومرتـاحه لماجد .. وتبيه ..
بس مستحيه من وجود فؤاد .. وامها
لو كانت بس مع اسماء كان الموضوع اسهل..
جوري وهي تنزل راسها لانها مستحيه من النظرات الموجهه لها: الراي رايك عمي
ابوريان: جوري يبـه هذي حياتك وهذا بيصير زوجـك لاتقولي الراي رايكم..انتي اللي بتعيشين معاه عمرك كلـه
جوري: على شرط؟
ابوريان: اشرطي مثل ماتبين هذي حياتك
جوري: ماابي يصير شئ رسمي قبل مااخلص هالمستوى..
وهو يتوظـف
ابوريان: وهذا رأيي بعد..
ابتسمت جوري بخجل وقامت لغرفتها ركض
ام سعود: توكل على الله ياابو ريان البنت موافقه
ابوريان: ياااه امس كانت جوري صغيره اليوم كبرت وبتتزوج صحيح السنين تمشي بسرعه
ام سعود: عقبال ماتزوج عيالهم يابوريان الله يطول بعمرك ويخليك لهم
فؤاد: مبرووك خالتـي يلا وعقبال المخبوول فروووس..
ام سعود وهي تبكي من فرحتها بجوري وسعود: الحمدلله الفرحه صارت فرحتين ..
ابوريان: الله يبارك لك فيهم ياام سعود...
بظرف يومين انتشر خبر سعود ودينـا وجوري وماجد بالعائلـه
من جد فرحـه كبيره بالنسبه للكل باستثنـاء سعود ودينـا..
...................................
بعد 3 أيــام ام سعود كلمت سعاد وخبرتـها بموافقتهم واتصلت على طول لماجد حتى تخبره
سعاد: الو يمه ماجد
ماجد اللي كان نايم رد وهو مو حاس بالدنيــا..
ماجد: هلا
سعاد: نايم يمــه؟
ماجد: أي
سعاد: خساره كنت بقولـك بخبر بيطيرك من الفرح..
ماجد: قولي عمتي
سعاد: الجماعه ردوا علينــا
ماجد وهو يصحصح ويقوم من فراشه: ها وش قالوا؟؟؟؟
سعاد: موافقين..
ماجد فرح فرح مو طبيعي
ماجد بسرعه: والله تتكلمين جد عمتي؟
سعاد : أي يمه مبروووك تستاهلها
ماجد وهو يصارخ ويرفع يده: ونااااااااااااااسه
سعاد: مبسوط يمه؟
ماجد: الا طاااااااير ياعمتي من قدي اللي ابيها باخذها
سعاد: تستاهل يايمه .. عقبال عيالك
ماجد: هالشئ بفضلك صار ياعمتي ربي لايخليني منـك
سعاد: ولا منــك ياولدي يلا روح وبشر ابوك
ماجد: طيرااااااان
سكر ونزل من الدرج وهو بس لابس شورت وبدون بلوزه وشعره منكوش من النوم..
لقى ابوه يشرب شاهي..
ماجد: يبه يبه
ابوماجد: ها شفيك طااااااير وفاصخ هدومك جعل لاشر
ماجد: هههههه لالا كنت نايم تعرفني ماانـام الا كذا
ابوماجد: انزين شفيك؟
ماجد: يبه الجماعه موافقييين
ابوماجد وهو يترك بياله الشاهي : والله؟ الحمدلله ها ارتحت الحين؟
ماجد: أي يبه..
باس راس ابوه وقعد وهو مو مصدق ...
ابوماجد وهو مبسوط لولده: تستاهل كل خير يبه.. خلاص كمل نومك..
ماجد: ويين يبه يجيني النوووم...يالله مو مصدق بتزوج..
ابوماجد: خلاص ان شاء الله تخلص تدريبك وتتوظف ونروح رسمي لهـم ونشوف طلباتهم..وطلبات البنت
ماجد: اوووكي ..
صعد ماجد لداره وهو مبتسم .. مسك جوالــه مايدري ليش بهاللحظه ودي لو يسمع صوتها ويخبرها بفرحتـه الكبيره ..
كان متردد يتصل او لا
.. تشجع وضغط على زر الاتصـال وهو يعاتب حالـه المفروض مايدق بس الشوق ذبااااح
كانت بغرفتـها ترتب اوراق الجامعه وكتبـها خلاص مابقى الا يومين وتروح الريــــاض وترجع للدراسـه مع اماني بنت خالتها..
رن قامت بترفعه لما شافت الرقم دق قلبها بشوق وولــه شديد..
ردت وهي ساكته..
ماجد وهو خجلان : الو
جوري بخجل: هلا
ماجد: هلا فيك..
جوري: هلا والله
ماجد: كيفك جوري؟
جوري: زينه وانت؟
ماجد: دام حبيبتي بخير انا اكيد بخير
جوري وهي ميته: ماااااااجد
ماجد: خلاص خلاص بسكت..بيجي يوم واسوي فيك اللي ابي
وبتشوفيين
ماتت من الحيـا وماعرفت ترد عليــه
ماجد: مبرووك ..
جوري: الله يبارك فيك .. وانت بعد مبروك
ماجد: الله يبارك فيك ماتتصورين شقد فرحان ياجوري..واخيرا بنصير مع بعض
جوري ردت عليه بالسكوت...لانها مستحيه مو عارفه ترد..
بس دقات قلبها الملهوفـه والمشتاقه لحبيبها ردت وبكـل اندفـاع وعبرت عن الحب الساكن طياتها..
ماجد:..عسى ماكنتي مشغولـه
جوري: ابد ارتب كتبي وشنطتي خلاص مابقى شئ وارجع الرياض
ضاق صدره وهو يسمع هالطـاري ورد عليها بدون شعور
ماجد:اوووف انتي ليش مادرستي بالدمام؟ كيف بتحمل بعدك عني؟
جوري بصوت منخفض: هذا نصيبي
ماجد: اووووف يعني بعدين ماراح اشوفك الا يوم بالاسبوع وباقي الاسبوع هنــاك بالرياض
جوري: وش اسوي بعد لازم نصبر
ماجد: اذا انتي تقدرين وتصبرين انـا مااقدر مااشوف زوجتي اسبوع
مسكينه جوري ميته مكانها كلامه مرره جريء كيف الحين ترد عليه؟
جوري: خلاص بعدين نتفاهم...مو الحين
ماجد: خلاص نشوف.. يلا ماابي اطوول عليك واسف اذا ازعجـتك
جوري: لاعادي ..
ماجد: توصين على شئ؟
جوري: سلامتـك..وانت تبي شئ؟
ماجد: انا ابيك بس ..
جوري سكتت وهي مبتسمه..
ماجد: فديت اللي تستحــي ...اقوول
جوري: اممم
ماجد: احبك
جوري:خلاص يلا يلا رووح
ماجد:ههههههه برووح مابيدي شئ يلا تصبحين على خير
جوري: وانت من اهلـه..
سكرت ورمت نفسها عالسرير وهي فرحانه لابعد درجه ممكن تتصورهـا..
ماكنت اتخيل اني بحب هالانسان واني بكون زوجتـه..يلا الحمدلله الحمدلله..

...................................

طلـع من الحمام وهو متروش لبس ثيابه وجلس مقابل اللاب توب..
عنده كم محاضره فيها مصطلحات يبي يترجمهـم..
رن جوالــه كشر لما شاف الرقـم..
هذي خويتـة القديمه ريــم..
في يوم من الايــام حس بانجذاب لها واعجاب..
حتى صارت وحده من خيولـه بنفس اسمها
حتى يتذكرها حتى وهو مع خيولـه
الريــــــم..
بس الحين ومع مشاعره الجديده المتفتحه مع ديمه تلاشى هاالاعجاب المزيف
رد من غير نفس
فارس: نعم؟
ريم: الله يالدنيـا انا تقول لي نعم؟ بدال ماتقول هلا حبيبتي هلا عمري اشتقت لك
فارس وهو متضايق منها:هلا عمري..ها كذا مبسوطه؟
ريم: حبيبي فارس ليش تكلمني كذا؟ انا وش سويت لك؟
فارس: متضايق عندك مانع؟
ريم: لاتتضايق حبيبي وانـا معاك..
فارس: ليش متصله؟ تبين شئ؟
ريم: مو لازم يكون في سبب حتى اتصـل
فارس يقول بقلبـه..لحوول من هالبلشه كيف اخلص منها واصرفها..
ريم: ها وين سرحت؟
فارس: ابد..اقووول عندي خط ثاني
ريم بعصبيه: على فكره تراني مره مليت من هالوضع..يااخي ماتبيني ليش معلقني معاك ها؟
فارس بعصبيه: خلاص افهميها مثل ماتبين ماابيك طيب
سكر بوجهها وهو معصب..اووف منها ماعندها كرامه
مابغت تفهم اني ماابيها ومليت منهـا
جوري سمعت صوته بحكم ان غرفتها قريبه من غرفته ودخلت غرفته...
جوري: فارس شفيك تصارخ؟
فارس: هالغبيه زهقتني
جوري وهي تجلس مقابله عالسرير: أي وحده فيهم؟
فارس: ريم..
جوري: مو على اساس كنت تحبها
فارس: لامااحبها..مجرد اعجاب
جوري: والان؟
فارس: ياشيخه مليت منها...ممله بشكل ماتتخيليه
جوري: اها مليت منها وقلت لها باي ياحلوه؟
فارس: ليش تكلميني انتي بعد كذا؟
جوري: فارس البنت مو لعبه متى مامليت منها قطيتها
فارس بعصبيه: اوووه جوري ماابي اسمع هالكلام..
جوري: انا اقول كذا لمصلحتك ولا انـا مو خسرانه شئ
فارس: خلاص بنهي علاقتي فيها وبغير رقمي
قامت جوري وعلى محياها ترتسـم ابتسامه غريبه وفتحت دولاب بالزاويه فيه كتب واوراق على بعض ..
كان فيه روايـه كبيره فرت جوري صفحاتها وطلعت صورة الريــم اللي محتفظ فارس فيها من زمااان ..
جوري وهي تسحب الصوره : وهذي؟
عرق وارتبك..كيف وصلت اخته للصوره..قام وهو مرتبك وسحب الصوره..
فارس: هاتيها...انتي بأي حق تفتشين اغراضي الخاصه؟
جوري: مافتشت الابأذنك..يوم اللي اقولك ابي روايه شفرة دفينشي قلت لي دوريها بغرفتي..جيت ادورها ولفتت نظري هالروايه سحبتها وطاحت منها الصوره...عرفت انها ريـم من الاهداء الموجود وراهـا
فارس: طييب طيب
جوري: فارس حبيبي انت اخوي واقرب الناس لي لاتتضايق اذا نصحتك هذا كله لاني ابيك الافضل..
خلاص انهي كل علاقاتك..والصوره رجعها للبنت والله يستر عليها
ترى اللي تسويه حرام وفوقك رب بيحاسبك عليه..
ليش تكسب اثام انت في غنى عنها؟
جلس عالسرير وهو يفكر...كلام اختي صح..حرام صورة البنت عندي واتأملها متى ماحبيت..
ابتسم بسخريه..اختي اللي اصغر مني طلعت افهم مني مالت علي..
انتبه لنفسه رفع راسه مالقى اختـه بالغرفه..اكيد يوم شافته تفكر حبت تنسحب بهدوء حتى ياخذ راحته..
.......................
اسبــوع والترتيبات لملـكة سعود وديــنا بدأت
بنفس الوقـت الكل رجع لدراسته وخلصت اجازه العيد القصيره..
اماني وجوري كانوا بمحاضره الثقافه الاسلاميه..
الدكتور محمد يشرح والبنات عيونهم متوجهه لشاشه العرض..
لفت اماني لقت جوري تخطط الدفتر وهي سرحانه
ضربتها على يدها حتى تنتبه للمحاضره
جوري بصوت منخفض: وجع شفيك؟
اماني: اقول انتبهي الحين يسألك الدكتور وتفشلينا
وبالفعل سأل الدكتور كم طالبه وجاء عند اسم جوري
الدكتور: ايووه ياجوري جاوبي على السؤال السابق اللي ماعرفت تجاوبه زميلتك
جوري بارتباك: عفوا دكتور ممكن تعيد السؤال
الدكتور: كمان مش منتبه للمحاضره ياجوري؟
يابنات انتبهوا وركزوا حرام تحملون ماده سهله مثل الثقافه الاسلاميه..
التشخيص الاشعاعي صعب وتنتظركم مواد صعبه جدا
جوري: اسفه دكتور معليش اعذرني
الدكتور: طيب هالمره سماح ..
جلست وهي متفشلـه واماني تضحك عليها
.. لما خلصت المحاضره جات لعند اماني وجوري بنت معاهم بالقروب .. خفيفه دم وعربجيه بشكل هالبنت
عقيله: وراك ياجوري سرحانه ها؟ اعترفي وش اللي شاغل بالك؟
اماني: ياعقيله البنت انخطبت ماتشوفينها سرحاااااانه وحالتها حاله
عقيله وهي تنط لعند جوري: قولي والله؟ ياربي حركااات بطاقات العرس توصلني لبيتي مو شغلي
جوري: ههههههههه من عيوني..
اماني: شكلي بعلق صورته عالشاشه لعل وعسى تنتبه للمحاضره
عقيله: وش تعلقينها انتي الثانيه تبينها تطمر عالدكتور تفشلنا
اماني: هههههههههههههههههههه حلوووه بس لاتعيدينها
عقيله وهي تمشي: اقول تلايطي بس ..
اماني وهي تلف لجوري: شقد حبووبه هالبنت
جوري: أي والله
اماني: مشينا للكافتيريـا نفطر
جوري: واللي يرحم والديك اللي يسمعك يقول في اكل اصناف والوان .. تلاقين الكافتيريا مافيه الا مويه..
اماني: مو مشكله اهم شئ نسد جوعنـا .. قوومي
دخلوا الكافتيريـا..واخذوا لهم فطور وجلسوا عالطاوله في الهواء الطلـق
جوري : اقول اماني باص الشرقيه متى يمشي؟
للمعلوميه.. اماني وجوري قاعدين بسكن خاص للطالبات بالرياض...
هالسكن داخلي ممنوع يطلعون منه الا للضروره القصوى ..
وينزلون للشرقيه كل اسبوع يوم الاربعاء ببصات يوفرها نفس السكن..ويرجعون للرياض يوم الجمعه
اماني: يالدبه اليوم الثلاثاء مو الاربعاء
جوري: انا بنزل اليوم
اماني: ومحاضره الحاسب بكره؟
جوري: بفوتها.. تخيلي مااشتريت لي شئ لملكه دينا واخوي..
اماني: تصدقين ولا انـا للحين
جوري: لاحبيبتي بكره بنوصل للشرقيه هلكانين وماراح نقدر نطلع السوق..خلينا نرجع اليوم
اماني: تدرين..خلاص نرجع السكن ونرتب اغراضنـا وعلى اول باص للشرقيه..
جوري: تم..

.........................
طلـع من الكلـيه وهو فرحـان ليش مايدري..
مر على الاتصالات وكنسل رقمه وطلـع له رقم جديد موبايلي..
اول شخص فكر يتصل فيه هو صديق عمره ماجد..
ماجد اللي كان بالمستشفى: الو نعم
فارس وهو ييغير صوته لبنت: الو مرحبا
ماجد وهو ماعرف صوت فارس: نعم اختي؟
فارس: انا معجبـه
ماجد: ههههههههههههههه فروووس عن الخبال عرفتــك
فارس: هههههههههه أي باين..شلوونك يالدب؟
ماجد: والله هلكان حدي ابي بس اخلص وارجع انــام
فارس: عالعموم يالدب متصل اعزمك ببيت عمي ملكـة اخوي سعود وبنت عمي بكـره
ماجد: اووووه عالبركه مابغينا نفرح فيه الدب
فارس: أي والله..خلاص يالدب تعال ياويلك لو تأخرت او تعذرت..
ماجد: خلاص ولايهمك ان شاء الله..الا ماقلت لي من وين داق؟
فارس: رقمي الجديد هذاك كنسلته
ماجد: ليش؟
فارس: ريــم زهقتني ياخي قلت اغير رقمي وارتـاح..
ماجد: غريبه وش جاك عليها؟
فارس: خلاص مليت من هالسوالف ياماجد..ودي بس اشوفها وارجع لها صورتها وكـان الله غفور رحيم
ماجد: الله يثبتتك .. زين تسوي واترك عنك ياخوي وجع الراس..
فارس: خلاص مااعطلك عن شغلـك ولاتنسى يوم الخميس..
ماجد: تم ماطلبت..
فارس: يلا سلام

....................................
نرجع لـدينـا اللي من حزنها وصياحها والتعذيب اللي معيشه نفسها فيه
حتى العياده لليوم مقفلـه ولا تروحها..
وماقدرت تطلع للسوق وتاخذ ثوب للملكه وكلفت امها ولطيفه لهالمهمه..
اليوم الاربعاء..الساعه 11 الليل وبكره الملــكه..دخلت لطيفه غرفة دينـا لقتها جالسه بالزاويه وضامه رجليها لحضنها ولافه يدينها عليهم..
وتهزهم بعصبيه واضحه
ومشغلـه تعبت .. محمد المـازم

%حضنك وطن%
03-03-2010, 10:18 PM
صـالون التجميـل...كانت خبيرة التجميل المشهوره ش.ع
تحط اللمسات الاخيره عليـها..
ماجات هالصالون الا وهي متأكده انها بتكون ملكـه بجمالها وروعتها المميزه..
رغم ان دينــا جميـله بس بعد زيادة الخير خيرين
رن جـوال اسماء للمره الالف..
دينـا: خلاص اسماء روحي اذا تبين شكل فؤاد مستعجل
اسماء: لاوالله مابروح واخلـيك..
دينا: خلاص امل معاي ..
اسماء: طيب ومن بجيبكم بعدين؟
دينا: مدري..بتصل في امي ترسل لنـا حد
حضنت اسماء دينـا وباستها وطلعت لزوجها
اللي مل وهو واقف ينتظر بره..
صعدت اسماء السياره وهي تدري انه معصب حييل
فؤاد بعصبيه: ليش اكلمك ماتردين؟
اسماء بخوف: اسفه ..
فؤاد: اسماء تدرين من متى انتظرك ؟صار لي ساعه
طيب دامك ماخلصتي ليه اتصلتي حتى اجيك؟
اسماء: حبيبي..انا خلصت وتوقعت ان دينا بتخلص وراي على طول بس تاخرت شووي
شغـل السياره وشخط فيها..وهي خايفه من سرعته المجنونه
هذا هو فؤاد حلـيم مايعصب الا ناذر
واذا عصب يخووف من جد
اسماء: حبيبي خلاص ماصار الا الخير تكفى لاتسرع
فؤاد: لاجواب!!
اسماء: فيفوو علشااني..
فؤاد: نعم
اسماء: لاتسرع..
لف عليها رغم انـه معصب الا ابتسم لها ..
هذي حبيبته اسماء مو أي وحده..
اسماء: فديــتك والله ياغلاي..
مد يده وبقى ماسكها لين وصلت للقاعه..
...........................
ببيت ابو سعود....
القى نظره على نفسه بالمرايـه..وابتسم بغرور ..
كان لابس البشت الاسود ومسوي سكسوكه ..
وشايل اللحيه ..
ومتعطر بعود...والشماغ على راسه..
يعني سكبه سعوديـه ميه الميه : )
وطالع اخر حلاوه وسامه ورزه
طالع الساعه....7,,
جاء بيطلع من الغرفه بس وقف وطالع صورتها..
شافها تبتسم لـه وتتمنى له حظ سعيد
ماقدر يقاوم هاالابتسامه الساحره..
راح وشال الصوره وبحركه تلقائيه باسها..
فديتك انـا ياقمراي..بأرضي وسماي..
وين بلاقي مثلك ..
ااه..الله يرحمك..
لو بقيت اطالعك يابسمه بيطير الوقت .. ومابوصل للمعازيم الا الساعه 12
مع السلامه حبيبتي..
ترك الصوره وتوه بيطلـع الا مساعد بكشخته داخل عليه
مساعد: ياااااااااااااااخي شتسوي انت يلااااااااااا تدري الحين الساعه كم
المعازيم وصلت واحنـا هنـا عمك كل شوي يتصل حاشرني
سعود: طيب طيب كاني جيت
مساعد: اوووف متى بس افتك منكم..
مساعد: ههههههههه مافي امل
نزل سعود مع مساعد لتحت..وكان فارس وخالد وريان موجودين
قاموا يغنوا بصوت واحد
يامعيريس عين الله تراك..
القمر والنجووم تمشي وراك
سعود: هههههه خجلتوني
مساعد: اقول انقلع بس
ريان: مبروووك يابو رزان تستاهلها
سعود: الله يبارك فيك
قرب فارس من اخوه : الله الله شهالريحه الزينه
سعود: اجل شلووون
فارس وهو يكلم سعود بأذنه: يلا عاد جاء دوري .. وابيك تقنع الوالده
سعود: انت؟ تحلم
هنا مساعد وصل الف خلاص جننونه هالعيال..
مساعد بصوت عالي: يلاااااااااااااااااااااا تأخرنا
الكل: طيب طيب
ومشوا لقاعه الرجـــــال.. اللي كانت مزدحمه بشكل كبير جدا

نرجـع للصالون...خلصت امل من لبس ثوبها والقت عن نفسها نظره بالمرايه
ابتسمت برضا وراحت لدينـا وخبيره التجميل لسه واقفه معها
امل: ها دينا خلاص؟
دينا: مدري احس طريقه الطرحه مو عاجبتني
امل: اشوف
لفت امل على دينـا: بالعكس حلوووه مشكوره ش.ع
ش.ع: العفوو حبايبي ولووو..عالعموم انا رايحه اشرب كوفي من جد تعبت
دينا: ههههههههههه تعبتك معاي ادري
ش.ع: لاشدعوه حاضرين...واذا تبون شئ خلوا حد يناديني
امل: مشكوره يالغلا ماقصرتي
بعد ماراحت جلست امل مقابل دينـا: دينووو يالدبه وربي وربي طالعه خيااال
دينا: ادري..هههههه
امل: ياهووووو يالمغروره..المهم من بيجينا؟
دينا: كلمت امي قلت لها ترسل لنـا حد...
ابتسمت دينـا وهي تشوف امل اللي طالعه غير اليوم
امل: شفيك مبتسمه ياحظي؟
دينا: اراهن ان نصيبك بيجيك الليله
امل: ياااااااااااااارب
دينا: هههههههههه على شنو مستعجله..
امل: ياختي ابي اتزوج..بجرب الرومنصيه
دينا: هههههههههه الله يوفقك يارب
امل: امين ياااارب...المهم خليني ادق عالاستوديو واتأكد من الحجز
دينا: امول ماابي اصور...خلاص كفايه المصوره اللي بالقاعه
امل: لالا لاتحاولين..بنروح الاستوديو وبتصورين بعد بالقاعه..
اتصلت امل للاستوديو..وخبرتها العامله هنـاك انه زحمه حييل
امل بعصبيه: شلووون زحمه احنا حاجزين ساعه لعروس
العامله: هذا اللي صار يااختي والله اسفين بس في عاملتين ماحضروا اليوم
لذلك صار زحمه عندنــا
امل: طيب طيب باي
سكرت امل ودينا ارتاحت لانها ماتبي تصور في استوديو
كفايه بتصور بالقاعه وبتحتفظ بصور
كل ماتطالعهم تذكر هاليوم
اسؤأ يوم بالنسبه لها..
اما باقي البنات راحوا للقاعه..وجوري واماني مصرين يصورون بالاستوديو..
وبعدها يروحون للعرس...

الســاعه 11 .. في قاعة السيف بالخبر...
عرس ولا اروع ...
والبنات اخر فرح..
شياكه ووناسه ولاعبين لعب بالرقص

كيف مايفرحون واليوم زواج دينـا وسعود..
احلى اثنين بالعائلـه..
دخلت دينـا عالستيج وكانت تمشي بهدوء
وامها تقرأ المعوذات على بنتها عن الحسد
وفي الحضور
الاولى: ياختي يقولك هذا عرسها الثاني
الثانيه: أي عارفه...لاوسمعت انها ماكملت مع زوجها الاول اكثر من شهرين
الاولى: الله يجيرنا بس ليش عاد
الثانيه: يقولون ان ابوها غصبها عليه..وهي من الاول تحب ولد عمها.. هذا سعود
الاولى: اييه دنيا حظوظ ناس تعرس اكثر من مره وناس مو لايقه واحد
الثانيه: شفتي كيف الحظوظ وانـا اختك

شفتوا كيف الحسد والنميمه وتأليف القصص
الله لايبلانــا
دينـا كانت جالسه عالكوشه وسرحانه..تفكر كيف بتعدي هالليله..
وكيف بتتجرأ وتقول لسعود قرارهـا..
ياترى وش هالقرار؟ بعدين نعرف...
يمكن يزعل..يمكن يعصب
بس ليش يعصب وهو اصلا مايحبها ولا يبيها
يعني مو فارقه معاه..
ليش استعجل الامور...لما نصير لوحدنـا بعرف النتيجه..
.............................
ماجد كان عند بيت عمتـه..ينتظرها تطلـع..
وهو يتخيل ليله زواجه من جوري..
هالفكره بحد ذاتها خلته يفرح من قلب
صعدت عمته وضربته على يده
ماجد: ها.. متى جيتي يمه
سعاد: اييه اللي ماخذ عقلـك وين سارح؟
ماجد: فيها
سعاد: من؟
ماجد: جوري..اووف عمتي ابي اتزوج
سعاد: يلا شد حيلك...
ماجد: الله يصبرني
سعاد: حرك يلا مجود تأخرت عالجماعه

وحرك ماجد وقام يسولف مع عمته لين وصلها للقاعه..
وقفها ونزلـت .. لمح سياره همر..عرفها على طول سيارة فارس..
نزلت جوري واماني وكانوا توهم واصلين من الاستوديو..
تاخروا حييل
ماجد طار قلبه يوم لمحها..صحيح كانت مستعجله وتمشي وهي رافعه ذيل فستانها الاسود...
بس اهم شئ شافها حتى لو لمحه سريعه..
سعاد: مجوووووود وجع
ماجد: هلا عمتي معاك
سعاد: أي هين معاي...المهم بس اخلص بدق عليك
ماجد وعينه لازالت عالبوابه: طيب طيب
هزت عمته راسها ودخلت..اما فارس شاف ماجد ودقوها سوالف وهم رايحين لقاعه الرجال..

عالساعه 2 توجهوا المعازيم للبوفيه...وسعود مقرر من اول انه مايدخل عليها القاعه
ويشوفها بالبيت..
الكل زعل يوم عرف هالشئ..بس قالوا براحتهم...
راحت ام ريان لدينا بالكوشه: يلا يمه...اللموزين وصل بره..
دينا وهي تقوم: طيب ..
مسكت يد امها ونزلت من الكوشه وبنات خالاتها وخالاتها حولـها...
ساعدوها لين لبست عبايتها..وطلعت بره حتى تركب اللموزين اللي جايبينه مخصوص لهالليلـه..
ديمه وهي تطلع مع اختها: ياهووو بركب سياره ملكيه
امل وهي تسحب ديموه: اقول انقلعي بس...ماحد بيركبها غير المعاريس
ديمه: دينووو ابي اروح معاك
دينا وهي متغطيه تلف على اختها: هههههههه يلا تعالي
ام ريان: لا وش تجي يلا اصعدي زوجك ينتظرك داخـل..
وقفت دينـا وهي تحس بالارتباك..كل اهلـها حولها يترقبوا هاللحظه..
يتنظروا ينزل لها من اللموزين..ويمسك يدها ويركبها معاه..
بس سعود للحين ماطلـع..
انفتح الباب وبين بهيبـته وطولـه وعرضه..
دق قلبها بجنون لما شافته...
من جد طالع غير اليوم
جوري: فدييت اخوووي
راحت جوري لعند اخوها نزل لمستواهـا وحضنها وهو مبتسم ابتسامته الرهيبه..
جوري: مبرووك ياخوووي
سعود: الله يبارك فيك..وين امي ووين اسماء؟
جوري وهي تأشر لهم من بعيد حتى يجون: الحين يجون
جات امه واسماء وباركوا له ووصوه على دينـا..
سعود: ان شاء الله يمه والله حظفت هالاسطوانه
ام سعود: يايمه من خوفي عليكم..يلا روح لمرتك وخذها
سعود: خليها هي تجي
اسماء: سعيدان شهالكلام يلا روح البنت واقفه تنتظرك..
تنهد بعمق ومشى لها وكانت ام فؤاد وام ريان جنبـها مع امل واماني واميره وديمه...
سعود: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ام فؤاد: مبروك عليكم يمه..هالله هالله في بعض مااوصيكم..
سعود: ان شاء الله خالتي..
ديمه: تكفى سعود بصعد معكم باللموزين...
اميره: احم وانـا بعد ودي احس اني شخصيه مهمه
ام فؤاد: اقول انتي وياها يلا داخل..
ديمه: يمممممممه شوفي خالتي
ام ريان: خالتك معها حق...يلا يمه سعود خذ زوجتك..
طالع سعود اخير فيها..كان وجهها باين من الغشوه اللي كانت تقريبا شفافه...
كانت منزله راسها وشكلها تفكر..
بحركه تلقائيه مد يده ليدها...حس انها ارتجفت..ويدها بارده
وسحبها معاه..
لفت وودعت امها بعيون غارقه بالدموع
كانوا يمشوا بهدوء..لين وصل للباب..
نزل السايق وفتح لهم البوابه..دخلت هي اول ودخل وراهـا
قبل لاتمشي السياره
دينا: لحظه لحظه
سعود: شنو؟
دينا: وين ابوي ماشفته؟
سعود: أي عمي بيجي ورانـا ..
دينا: اكيد؟
سعود: شدعوه اكذب عليك..اي بيجي مع اخوك..
دينا: اوكي
ومشوا للفلـــه..
امل: ونااااااااسه متى بس اتزوج
ام فؤاد: قسم بالله محد بيجنني غيرك انتي..يلا داخل ياجعلك ...
امل: خلاص خلاص لاتكملين بسكت هاا
وحطت يدها على فمهـا..
..................
بداخل القاعه البنات كانوا جالسين مع بعض واسماء يدها على خصرها وتمشي بتعب تدق على فؤاد ومايرد..
جاتها امها ووقفوا شوي بعيد عن البنات
ام سعود: شفيك يمه؟
اسماء: مدري تعبانه شووي
ام سعود ببتسامه : وش تحسين؟
اسماء: يممممه عاد مو اللي ببالك
ام سعود: طيب يمكن يطلع اللي ببالي
اسماء: لا مو حامل انـا متاكده
ام سعود: ليش يمه؟ ليكوون استخدمتي..
قاطعتها: لا مااستخدمت موانـع...بس ماصار شئ للحين
ام سعود بخوف: غريبـه..
اسماء وهي تطمن امها: يمه لسه بدري..
ام سعود: صار لكم اكثر من شهرين كيف للحين ماصار شئ
اسماء: يمه لاتخوفيني تكفين...
ام سعود وهي تطمن بنتها: ماابي اخوفك حبيبتي...اكيد مسأله وقت..بس انتي شدي حيلك بشوف عيالك يمه
اسماء: من عيوني يالغلا
وباست امها على راسها
ام سعود: رزان وينها؟لسه نايمه؟
اسماء: أي والله يايمه خساره فاتها العرس..الدبه من رجعنا من الكوافير خمدت..
ام سعود: ياحليلها بنتي من الصباح قايمه فرحانه بالحفله..الليله بخليها تنام عندي
اسماء: أي زين احسـن..خلهم ياخذون راحتهم
ام سعود: على الله اخوك مايفشلنـا والله اعرفه زين واعرف حركاته
اسماء: لاشدعوه يمه..سعود رجـال اكيد بيتصرف صح بهالمواقف
ام سعود: ان شاء الله

...............................
وصلـوا للفلـه نزل هو قبل ونزلت وراه..كشفت عن وجهها..
بس هو ماانتبه لهـا..
اول مادخلوا شافوا مساعد وريان وابوريان في استقبالهم..
مساعد: هلا وغلا تو مانور البيت
ابتسموا اثنينهم لخالهم ..
ابوريان وهو يبوس جبين بنته: مبروك حبيبتي
دينا: الله يبارك فيك يبـه
حس بذقنها يرتجف..يعني خلاص تبي تبكي
ريان: لا تكفييين كل شئ ولاهالدموع حنفيه ماتوقف
ابوريان: لاتبكين يابابا
رمت نفسها بحضن ابوها وبكت..
لاسباب عديده..
بكت وهي تدري انها داخلـه معركه..متوقعه الهزيمه فيها
بتعيش حياه روتينيه مع شخص..مايكن لها أي مشاعر..
بكت وهي تدري ان هالليله هي حلم كل بنت لكن صارت بالنسبه لها كابوس..
حست انها من جد ضايعه كيف بتعيش معاه ؟
كيف بتعطيه واجباته وحقوقه؟
وهم بعيدين كل البعد عن بعض..
ماحست الا ويد ريان تسحبها شوي بعيد
ريان: دينا اسمعيني
مسحت دموعها ورفعت راسها تطالعه
ريان: الحين سعود زوجك..مالها داعي الدموع..مسحي دموعك وتوكلي على الله ولاتفشلينـا مع الرجال
وش بيقول متزوج بزره
كان ودها تعطيه كف...لولا انـه اخوها الكبير هالشئ اللي منعها
دينا وهي تصر على اسنانها: انت ماتحس؟ تتوقع ان الوقت مناسب لهالكلام؟
ريان: والله هذا كلامي عجبك او ماعجبك مو مهم...المهم الحين تصرفي كأنك حرمة كبيره مو بزره...
وبيضي الوجه قدامه..ومايحتاج اقولك مانبي مشاكل من اول ليله... خليها تعدي على خير..
دينا ودموعها ترجع تطيح: اووف طيب طيب خلاص فهمت
ريان: انا ابفهم ليش تبكين مو هذا احسن من اللي اخترتيه
دينا: خلاص ياخي ارحمني وفضها سيره...
جاء لهم ابوهم وهو معصب يوم سمع كلام ولده: انت شفيك؟ ماراح تنسى هالموضوع
ريان: ماتشوف دموعها يبه..حشى داخلـه حرب مو عرس
ابوريان: انت توكل على الله وروح لمرتك انا اتفاهم معها
ريان ببرود: طيب..
كان هالوقت سعود واقف مع خاله اللي يوصيه بعد على دينـا
سعود: طييب..وبعد؟
مساعد: سعود مااوصيك .. انت فاهمني زين...هالله هالله بالكلمه الحلووه...
خلي البنت تتطمن لك بالبدايـه..
لاتخوفها ولاتعصب عليها..وحاسب تصارخ..
سعود: وبعد؟
مساعد: ولا قبـل..حسسها بالاهتمام..بكذا بتقدر تدخل لقلبها..
ولاتنسى الكلام الحلوو حبيبتي حبي حياتي..ترى هالكلام يلين الصخر فما بالك ببنت
سعود بحيره: يوووه صعبه خالي كيف اقول وانا مااحبها
مساعد: اووووف منك يادرج يالوح انت ماتفهم...اجل كيف تبي امورك تمشي تمام...
سعود: اووف بحاول بحاول بس وربي خايف..وبعدين ليش الكل يوصيني عليها وهي ماحد وصاها علي
مساعد: والله انت فلـم هندي..مهما كان انت الرجال وهي البنت واكيد ريان ماقصر..يلا انا بخليكم وبمشي وبكره الصبح بكلمك
سعود: حشى الناس نايمه وانت بتزعجنــا
غمز مساعد لسعود وطلـع وتركهم...وبقوا مع ابو ريان..
ابوريان: خلاص يادينـا انا بمشي
دينا: لالا خليك يبه
ابوريان: هههههههه سعود تصرف مع زوجتــك..
سعود وهو يقرب من دينا ويبتسم لها: خلاص دينا عمي تعبان خليه يروح يرتاح
دينا بخوف: لا يبه تكفى
ابوريان: ههههههه يادينا شسوي ابقى هنـا خلاص سعود خذ زوجتك واطلعوا لفوق..وليله مباركه..
هالله هالله مااوصيكم على بعض..
بعدها كلم ابوريان ولد اخوه بأذنه..عرفت دينـا انه يوصيه عليها...
ابتسم لهم وطلـع..
سعود وهو يطالعها: ها نصعد فوق؟
دينا بخوف: اوكي
صعدوا جناحهم...الاضواء كانت مطفيه..
جاء بيشغلها بس حس ماله داعي
اكثر شئ تخاف منه هو الظلام والمكان كان حيل ظلمه
جات بتشغل الليت.. حط يده على يدها يمنعها

سعود بهدوء يلف لها: مالـه داعي تعالي وراي..
دخل غرفة النوم..وهو متأكد انها ماراح تجي وراه..
شال البشت وحطه عالسرير وهو يطالع الباب المفتوح..
لحوول الله...الحين شسوي معها؟
اكيد انها خايفه تدخل..
معاها حق..
اذا انـا خايف فـ اتوقع انها ميته خووف..
تذكر توصيات امه وخالـه..ياناس قولوا لي اذا هي ماتجاوبت معاي كيف اتصرف..
يد وحده ماتصفق..
طلع من الغرفه لقاهـا جالسه عالكنبه تبكي..
وبما ان المكان ظلام ماشاف الا نص وجهها من الضوء الطالع من غرفه نومهم...
كان شكلها بفستانها الابيض
والظلام حولـها
مثل الاحـلام ..
شئ بعيد عن الواقــع...

راح وجلس عالكنبه جنبها وهو مرتبـك...
سعود: دينا..خلاص امسحي دموعك..
كانت كل مامسحت دمعه طاحت مكانها دمعه..وهو محتار وش يسوي فيها..
بس هالوضع ماقدر يتحملـه..
من اول ليله دموع ..
شلون بعدين؟
وين السعاده والراحه اللي متوقع يحصلها؟
وين سعادة بنته؟ ووش موقعها من هالزواج؟
بس هو لازم يحاول يصلح الوضع بينه وبين دينا
علشان رزان بــس..
مايبيها تحس بنقص..
ويبي الفرحه اللي تحسها تكتمل بوجود دينـا معاها..
سعود وهو يقرب منها اكثر ويلف عليها..
سعود: دينـا..اسمعيني
دينا بصوت مرتجف: ادري وش بتقوول..بس مو بيدي..ابي انسى ابي ارتـاح..
ابي اعيش حياه طبيعيه مثل كل بنت بس عجزت
كانت نظره العجز والضياع واضحه بعينها..هالشئ اللي كسر خاطره وماهان عليه يشوف بنت عمه اللي من لحمه ودمه تتعذب
بسبب رجــل .. خاين وحقير مثل تركي..
سعود بهدوء: دينـا خلاص الماضي لازم ندفنه ورانــا..احنا عيال اليووم
دينا والدموع لازالت على خدها: واذا قررنا ننسى وش نسوي في هذا(واشرت على قلبها)
سعود وهو يحط يده على يدها اللي رفعتها لقلبها): لازم نحاول يد بيد..وبنقدر..
دينا: واذا عجزنـا نداوي جروحنـا؟
سعود وهو يتنهد: بيكون هذا قدرنـا...بس المفروض مانحط كل شئ على القدر..لازم نحاول وان مانجحنـا يكفي شرف المحاوله
حس انه يخاطب طفلـه عجزت تنسى جرح صاب قلبها الصغير..
وتدور عالحل بين اللي حولها..
دينـا وهي تقوم: بروح ابدل ملابسي
سعود: اوكي
دخلت وهي تحمد ربها..الخطوه الاولى مشت تمام..
الحمدلله..
باقي الخطوه الكبيره..الله يستر..
عسى ماتنقلب طيبته وحشيه ويسوي فيني شئ..
لبست ثوب نوم من نعومي..بلون سكري طويل..
والاكمام شفافه...
ونعال خفيف من نفس القماش..
خففت المكياج ..
احتارت تطلع او لا...بس فكرت فيها ليش تطلع؟
اذا يبي يدخـل براحته..
لما شافها تأخرت ربع ساعه راح دق الباب
دينا بصوت هادئ: تفضل
دخل ولف يشوفها...كانت جالسه على طرف السرير ...
بصراحه شكلها كان فاتن وجذاب لابعد درجـه..
هالشئ اللي قدر يقوله..
بس طبعا هالجمال ماحرك ساكن..
ولاحرك ذره شعور داخلـه..
بتبقى بسمه الاجمل والاحلى بنظره..
دخل غرفه التبديل ولبس بيجامه ازرق غامق...كان من جد هلكان تعبان...
يبي بس المخده...
بس .. حد ينام بليله عرسه بدون مايكون بينه وبين زوجته أي حوار..من أي نوع
بدون مايصير بينهم شئ؟
وتوصيات اهله وخاله؟ يرميها بالزباله ويسوي اللي يبي؟
طيب ودينـا؟
اصلا هي ماتنتظر هالشئ مني...ومتاكد انها ماتبيني اقرب منها والمسها..
حط هالفكره بباله..
وطلع كانت نص منسدحه عالمخده..كانت خطوط التعب والارهاق واضحه على وجهها وعينها صايره حمر من النعس..
لما شافته طلع قامت...واستعدت للحظه الحاسمه...
كانت نظرات البرود اللي بعينه هي اللي تخوفها...
راح للسرير وانسدح بتعب..
غمض عينه دخمس دقايق كانت بالنسبه لها ساعات...فتح عينه وهو يطالعها: ها شفيك؟
دينا بارتباك: اممم سلامتك..ولاشئ
سعود: ماتبين تنامين؟
دينا بفرح: ننام؟ عادي؟
سعود: أي ننام اجل نبقى سهرانين للصباح؟
دينا وهي منحرجه: لا ننام خلاص...
سعود وهو يبي يحرجها: ليش ودك تسوين شئ قبل ماتنامين
؟؟
دينا حست انه يبي يحرجها: انا ماقلت خلاص تصبح على خير ..
بس انـا وين انام؟
سعود: هنا جنبي..
واشر على المكان الواسع اللي جنبـه عالسرير..
دينا وهي تتخصر: لاياعيوني ماانام جنبك
فتح عيونه عاالاخر...قاعد يسمع لهجه واسطوانه غريبه عليه
سعود: اجل وين تبين تنامين ياحلووه؟
دينا: انا بنام عالسرير وانت نام عالكنبه
سعود: لااااااااااااااا والله شرايك اخذ قشي وانام عند امي مو ازين؟
دينا: امممممممم لا ماتوصل لكذا بس خذ مخدتك ونام هناك عالكنبه
واشرت على الكنبه الخضرا الواسعه اللي صايره بالزاويـه..
سعود: أي هين بأحلامك السعيده انام عالكنب...انا تعبان وبنام هنـا
دينا: اجل انا مابنام
سعود وهو يلف عالناحيه الثانيه ويعطيها ظهره: والله كيفك
كان وده يضحك وهو يشوفها معصبه ..
هههههههههههههههه احسن موتي قهر اجل انا انام عالكنبه؟ حشى وكلااااا
دينا وهي تلف وتروح ناحيه وجهه: سعوووووووود
سعود وهو مغمض: اممممم
دينا: ابي انــااااام تكفى ظهري يألمني مااقدر انام عالكنبه
سعود: والله انا ماقلت لك نامي عالكنبه انتي اللي تبين
دينا: قووم يلاااااا
سعود: ماراح اتحرك...تبين تنامين تعالي جنبي اهلا وسهلا
دينا وهي تنزل راسها وتشبك اصابعها ببعض: بس انــا...مااقدر
سعود: ليه؟
دينا: اخاف
سعود: ههههههههههههههههههههه وربي انتي سالفه
دينا وهي تعصب: اووف منك ليش تضحك...
سعود: تعالي نامي ماراح اقرب منك ارتاحي
دينا: ادري اصلا ماتقدر
سعود وهو يفتح عينه ويطالعها بتحدي: مااقدر؟؟ قلتي لي مااقدر؟؟
دينا بخوف: احم لا اقصد انت تعبان بتنام يعني
سعود: بس لو انا ابي أي شئ منك باخذه غصبا عنك مو بكيفك
يمممه يخوووف...اروح احسن لي
قبل لاينفجر بوجهي
قالت هالكلام بقلبها وراحت الناحيه الثانيه...
شالت المخده وحطتها عالكنبه..طفت الاضواء ونامت عليها
من جد ظهرها وكل خليه بجسمها تألمها..من التعب
نامت ولاحست باللي حولـها..
هو فتح عينه ولف عليها قدر يشوفها من الضوء اللي داخل من النافذه..
وابتسم برضا...احم فديتني اتاريني مو هين وقدرت اخليها تخمد غصبا عنها هنـاك
بس حراام اكيد مو مرتاحه...
والله بالطقاق خلي عنادها ينفعها...
وحط راسه ونــــــام هو بعد..

صحت بعد ساعتين...لفت عالنافذه..الشمس قربت تطلع..
حطت يدها على ظهرها وهي تقول...ااااااي ياظهري..
طالعته ..شافته غرقان بسابع نومه...ومنسدح على ظهره ويد يمين ويد شمال..
حشى مو نومه..حد ينام كذا؟ رجل بالشام ورجل بعمان؟ الحمدلله
اووووف ابي انـام عالسرير ..
تعبت من هالكنب..
بس كيييف؟؟
اخاف انــام جنبه..
بس ليش اخاف ؟ ليكون مفكرني بزره لا ياعيووني
قامت بتحدي وبشويش انسدحت جنبـه..
بس هو ماخذ كل الغطاء عنده..
وانـا بردانه ابي اتغطي شسوي؟؟
هو حس لها يوم جت جنبـه..فـحب يسوي لها حركات نص كم
يبي يجننها..
لف ناحيتها وعمل نفسه ناااايم ولا هو حاس
وحط ذراعه عليها
هي فتحت عينها عاالاخر..
يممممممممه هذا شفيييه...وخر يدك عنيييي
ويلي شسوووي يانااس..
كانت دينــا خايفه ومتوتره...اول مره تصير ذراعه عليها بهالطريقه..
تشجعت وشالت ذراعه عنها بهدوووء وحطتها على جنب
فتح عينه لها وصارت على طول بعيونها..
بقوا يطالعوا بعض فتره ماتتعدى الثواني
دينا بتوتر: اسفه اذا صحيتك بس...
قاطعها بهدوء: من حقك تنامين بمكانك
دينا: شكرا
الجو كان مره شاعري خاصه ان اضواء خافته تدخل من النافذه...
وانعكست هاالاضواء على اركان الغرفه وعلى الاثنين..
كانوا لسه منسدحين على جنب مقابل بعض..
سعود: للحين مانمتي
دينا: ماارتحت بالنومه هنـاك..
سعود: انتي اللي بغيتي هالشئ
دنيا: اقول سعود
سعود: امممم
دينا: رزان مع مين نايمه؟
سعود: مع امي
دينا ببتسامه: ياحليلها خالتي
سعود: كانت رزان مصره تجي تنام معنـا
دينا وهي تدخل يدها بشعرها تلعب فيه: كان خليتها تجي
سعود: تدرين..بيوم من الايام بتهور وبذبحك
دينا: هههههههه اذبحني يلا
سعود: متأكده
دينا بتحدي: ايووه
رفع يدينه وحطهم حول رقبتها وشد عليهم بشويش..
دينا: لالا خلاااص ... على طول بتذبحني تبيها من الله
سعود وهو يشيل يده: علشان ماتتحديني ياحلووه
شالت عينها من عينه وقامت تطالع اركان الغرفه
سعود: لتكون مو عاجبتك؟
دينا: بالعكس..مثل مابغيتها..
سعود: كويس
تثاوب وهو رافع يدينه لفوووق.....كان ودها من جد في هاللحظه تضربه ببطنـه...بس تخاف يردها لها...
سعود: يلا تصبحي على خير
دينا: وانت من اهلــه..
وناموا الاثنين بعدم راحـــه...لاول مره جنب بعض
..........................
http://music.6arab.com/fayrooz..jar-alamar.ram (http://music.6arab.com/fayrooz..jar-alamar.ram)
السـاعه 8 الصباح متعودين أيـام الويك اند يفطرون مع بعض بهالوقت
بس هو تاخر بالنوم على غير عادتـه
خافت عليـه ودخلت الغرفه...
جلست جنبه عالسرير
اسماء: فؤاد...فؤاد
لكنه مارد علــيها...رجعت تقومه
اسماء وهي تهزه : فؤاد...حبيبي يلا قوووم
نفس الشئ لاجواب
دق قلبها بجنون وهزته بقوه
اسماء: فؤاااد..رد علي فؤااااااد
فؤاد وهو ينط بوجهها: بوووووووووووم
اسماء المسكينه خافت وبعدت عنه وكانت بتطيح من السرير بس سحبها لحضنه
اسماء وهي تقاومه: بعد عني .... شيل يدك
فؤاد: ههههههههههههههه
اسماء بعصبيه: بعد عني...كذا تخووفني وربي مافي قلبك ذرة رحمة..
فؤاد وهو يبوس جبينها: موتي ولا موتك يابعد عمري
اسماء: اتركني طيب
فؤاد: مافييه
حطت راسها على كتفه...وسكتت
فؤاد: من متى قمتي حياتي؟
اسماء: ابد قبل ربع ساعه بس..
فؤاد: اشوفك مو على بعضك
اسماء وهي تتذكر كلام امها بالامس: لاسلامتك
فؤاد: اسماء..اعرفك...قولي شفيك؟
اسماء وهي تقوم: فؤاد ...
فؤاد: لبيه
اسماء: انا ليش للحين ماحملت
استغرب سؤالها لانه غير متوقع..بس رد عليها ببتسامه
فؤاد: عادي حبيبتي...بدون اسباب هالشئ بيد الله مو بيدي ولا بيدك
اسماء بخوف: امس امي سألتني اذا كنت حامل او لا
فؤاد: فديتك سمووي..مسأله وقت وان شاء الله يصير عندنا بدل الواحد عشره
اسماء وهي تحط يدها على بطنها: متى طيب؟
فؤاد وهو يرجع يضمها: انتي قولي ان شاء الله...
اسماء : ان شاء اللــه..
فؤاد وهو يغير الموضوع: مدري اخوك وش سوا مع دينوو
اسماء: والله متحمسه ابي بس اشوفها حتى تعلمني شصار امس
فؤاد: سمووي اتركي اللقافه عنك
اسماء: ههههههه كيفي اخوووي وبنت خالتي..
فؤاد: وانا بعد بنت خالتي وولد خالتي .. لما تقولك اللي صار علميني
اسماء: لاوالله...توك تقول اني ملقوفه
فؤاد: من عاشر قوما صار منها
اسماء وهي تضربه ببطنه بشويش: نذل
فؤاد:ههههههههه قومي حياتي نفطر
اسماء: يلا
.............................
الساعه 11 الظهر...بغرفه جوري
كانت جوري تحاول تشغل رزان بأي شئ حتى تترك ابوها ودينـا نايمين براحتهم
رزان وهي تترك الالوان: عمتيي ابي بابا وماما دينــا
جوري: اوووف...رزانوووه تراك زهقتيني...ابوك ودينا نايمين...بعدين لما يصحى من النوم روحي له
رزان بكت وضربت برجلها الارض
جوري: لحووووووول انا مالي دعوه روحي لامي تصرفي معها
رزان : ابي ارووح لماما احلام...انا اصلا احبها مااحبك
جوري: تكفييين انا اللي بموووت عليك..وبعدين ماما احلام اللي تتكلمين عنها تراها امي وتحبني ماتحبك موووتي حرره
رزان وهي تصيح: تحبني انا...ماتحبك انتي

على صراخهم دخلـت ام سعود: انتي بزر حاطه راسك براس هالمسكينه
جوري وهي تترك الكتاب من يدها: يمممه بذاااكر .. زهقتني تكفين شيليها بره
رزان حتى تعاند عمتها...راحت وفتحت علبه المكياج حقت جوري ورمت كل اللي فيها عاالارض وركضت بره الغرفه
وجوري ماتحب حد يلمس مكياجها واغراضها قامت تركض وراها بس امها مسكتها
جوري وهي تبي تطلع: خليني اروح وراها واعضها هالعفريته
ام سعود: يلا عاد جوري .. عن المصاخه يلا ذاكري
جوري وهي ترجع لسريرها: اوووف طيب
ام سعود: وش فيك تتأفأفين؟
جوري: يمه متضايقه
ام سعود: من شنوو؟
جوري : يمه...مليت من الرياض ماابيها
ام سعود: اقووول...لايكثر بس يالدلوعه وكملي مذاكرتك
جوري: يمه...انا مو طفلـه حتى ماتسمعين كلامي..من جد ترى مليت
مااحس اني مرتاحه هنـاك..
ام سعود: يمه..صلي عالنبي هذا مستقبلك اخزي الشيطان كلها سنتين وتخلصين
جوري: على بالك يمه سنتين هينه؟ من جد..اشتاق لكم وانـا هنـــاك..ودي اجلس اسولف اضحك معكم
ام سعود وهي تحط ذراعها على كتف جوري: حبيبتي...احنا ماراح نطير..موجودين حولك بأي وقت..
بس مستقبلك اهم..
انا عارفه ان المشاوير كثرت كل اسبوع..بس لازم تتعودين..
جوري وهي زعلانه: طيب
ام سعود:وبعدين هذي اماني بنت خالتك معاك...تتسلون مع بعض...روحي يمه ذاكري والله يوفقك
جوري: من عيوني
ابتسمت لبنتها...وطلعت حتى تخليها تذاكر براحتها
اما جوري ضغطت على نفسها...علشان مستقبلها..
بتقاوم هالملل الفضيع اللي تحسه في سبيل دراستها..
............................

دلـــــــووعه الشرقيــه
الساعه 12صـحى من النــوم وهي يتذكر اخر احداث الليله السابقه...
لف حتى يتأكد اذا هي حلـم او علــم...
بس تفاجــأ انها علــم..
وحقيقه لامفر منـها...حقيقه قرييبه جدا منه...
كانت نايمه بعالــــــم بعييد عن عالمـه...بحيث مو حاسه باللي حولـها..
من جد مو حاسه والدلــيل انها قريبه منه وراسها جنب راسـه...
ويدها على يــده...
كان يبي يبعد عنها...بس خاف لاتصحى...
لاحظ شئ ان نومتها مرتبه جدا..
رجليها جنب بعض ووضعية راسها مايله لراسه شوي
ويدها الاولى على بطنها والثانيه على يده
ابتسم بسخريه...هالحركه مستحيل دينا تسويها وهي صاحيه
اكيد بتسب نفسها لو عرفت انها حطت يدها على يده..

كانت المره الاولــى...اللي يكون فيها وجهها قريب من وجهه بالحيث انه شاف ادق ادق تفاصيلـها...
اللي ماشافها من قبــل ..
من رسم عينها وحواجبـها...وشفايفها وخشمها...
ابتسم وصوره بسمه تحل محل دينــا...
بسمه اللي كانها نايمه كالملاك الطاهر جنبـه...عاش مع اوهامه...اللي اخذته لبعيد..
كان طاير من الفرح...وهو يشوف زوجته وحبيبة قلبه بسمه جنبه...
اقرب من كـل شئ...
اقرب من القرب نفسه...
مسك يدها وضمها بيده...وطيوفها تحتل طيوف بنت عمه اللي نايمه جنبـه...
قرب منها وخيالاته ترسم لـه اشياء مو موجوده...
ترسم له زوجتـه...الموجوده تحت التراب
اللي خطفها الموت منــــــه
كان اكثر من فرحــان وهو يكلم نفسه

بسمه..رجعتي لي يابسمه
انا كنت عارف انك تحبيني وماتقدرين تفارقيني ...
شفتي شقد تعذبت من دونـــك..
كيف هنت عليك يااحلى ملاك تخليني وتروحيـن بعييد...
اناديك اناجيك ليل نهار
وتجاوبيني بالصمت الثقيل
اللي ماقدر قلبي يتحملـه..
بس صبرت..وصبرت
والحين انتي معاي..لوحدنا ماحد معنــا
تعالي قربي ابحكي لك ..
ابشكي لك..
وبدموعي ابرسم لك
شوقي ولهفة قلبي
ودقه خافقي
كان سعود في هاللحظه اقرب للهلوسه من الواقع
بسمه مسيطره على مسامعه وعلى بصره...مايشوف بهاللحظه غيرها
قرب منها حتى يحس بوجودها جنبــه
مرر اصابعه بحريه وخوف حول وجهها..وهو مبتسم
لكن حركتها...والصوت الخفيف اللي اصدرتــه صحاه من هواجسه وعوالمه..
لاياسعود...انت هنـــــا مع دينـا..
بنت عمك..اللي عمرك ماحبيتها ولا راح تحبها...
بسمه هنـــــاك بعيده عنك...مستحيل ترجع
ربك اخذها جنبــه..
شال يده بسرعه من يدها وهو يشعر بحجم الفرق بين الثنتين
وكره نفسه لانه تخيل بسمه مكان دينــا
بعد عنها وهو يتمنى من جد ان دينا ماكانت موجوده من الاساس جنبه..
دخل بعصبيه الحمام حتى يسبح ويتوضأ ويصلي..
والذكريات تحرق كل ذره صبر وسكون داخله..

طلع فتح الدرج وطلع سجادة الصلاه...هاالاصوات المزعجه خلتها تقوم وهي منزعجه..وتبي بعد نــــــام..
لما خلص صلاه لفت عليه
دينا:شهاالازعاج....ابي انـام..
سعود وهو يطالعها باشمئزاز: والله هذا اللي عندي اذا مو عاجبك نامي بغرفه ثانيه...عن اذنك
طلع وسكر الباب بقوه وراه...اما هي كانت منصدمه بقووووه
هذا شفيه؟ مجنون؟ مو صاحي؟
ليش يكلمني كذا؟ انا شسويت فيه؟
قبل ماننام..كنا اوكي..
كنا قمة الهدوء والاوضاع مستقره..وش اللي تغير الحين...
طلع بس هي ماتحملت عصبيته راحت وراه وطلعت من الغرفه
دينا: سعووود
سعود بدون مايلف: نعم؟ وش تبين
دينا : شوف..لما اكلمك طالعني...ترى هالشئ من الاحترام والذوق
سعود وهو يلف لها: والله خليت الاحترام والذوق لك..وبعدين انـا اسوي واقول اللي ابيه..فاهمه
دينا: سعود تراني ماسويت لك شئ ليش تعاملني بهالطريقه؟
سعود: انا الرجال هنـا بسوي اللي ابيه وانتي ساكته
ماقدرت تتحمل اكثر بكت وهي منهاره وتحس بالضياع
http://songs1.6arab.com/Nawal..5ams-jeroo7.smil (http://songs1.6arab.com/Nawal..5ams-jeroo7.smil)
سعود: اذا بتبكين على اقل كلمه اقولها..فـ اسمحي لي مااقدر اتحمل هالدلع
دينا: وانا بعد مااتحمل هالمعامله..هذا تونـا اول يوم وتعاملني كذا شلون بعدين
سعود وهو يقرب ويتكلم بانفعال: انتي من اول عارفه مشاعري..عارفه اني احبها ومارااح احب غيرها..تزوجتك علشان اهلي...
دينا وهي تأشر بأصبعا قدام وجهه: انا مااسمح لك تهينني وتهين كرامتي...واذا كنت مفكر اني ابيك وبفكر بيوم احبك تكون غلطان...
سعود ببرود: مو محتاج لك ولا لحبك
مو متخيله ان سعود الطيب الهادئ اللي كان معها امس..انقلب في غضون ساعات لشخص شرس
دينا: لو سمحت اذا كنت معصب زعلان...لاتفرغ عصبيتك فيني اوكي؟
سعود: وبأي حق تقررين بكيفك؟
دينا والدموع تطيح بغزاره على خدها قربت منه: لاني بنت عمك ياسعود من لحمك ودمك قبل مااكون زوجتك..
وعيب اللي تسويه..هذي مو شيم رجـال...انا عارفه انك ماتبيني هنـا معاك بس مابيدي شئ اسويه...
عاالاقل احترمني...احترم ذكرى ووصيه ابوك يا...
هزت راسها ودخلت الغرفه وسكرت الباب وراهـا بقوه..
كلامها الاخير وطاري ابوي هزه بقووه...
جلس عالكنبه...وراسه بين يدينه...
اووووووف انا شسويت...البنت ماسوت شئ..
انا الغلطان هي ماغلطت بحقي..
انا اللي جالس اتخيل بسمه بكل مكان حولي
وتخيلتها مكان دينـا
وماابي اقتنع انها مستحيل ترجع

اوووف .. صحيح اني غبي
شسوي الحين لو راحت وقالت لعمي؟
ادري ماراح يفوتها لي..كل شئ ولا بناته..مايرضى حد يغلط عليهم
ساعتها الكل بيلومني..واولهم امي وخالي
اقوم انزل تحت ازين ..
بس بيسألوني عنـها..وش اقول؟
اقول اني عصبت عليها بدون سبب وخليتها تبكي؟
ياربي عونك...ابي اهدأ علشان بنتي..
مااابيها تتعذب اكثر..
ابيها تحس براحه وسعاده لوجود دينـا
يلا ياسعود قوم طيب خاطر بنت عمك علشان بنتك...
اللي ماتهون عليـك..
حس ان هالخطوه صعبه...ورجله مو شايلته..
بس تقدم حط يده على مسكة الباب..
تنهد ودخل..مالقاهـا بالغرفه...اكيد بالحمام
راح ووقف عند الحمام سمع صوت صياحها وتنهيداتها..المتواصله
سعود: دينا
دينا بصوت مبحوح: وش تبي؟
سعود: اطلعي من الحمام
دينا وهي تبكي بقوه: روووح ماابي اشووفك اطلع من الغرفه
سعود: ماراح اطلع الا اذا طلعتي
دينا: وانا مابطلع الا اذا طلعت وتركتني
سعود: يابنت الحلال صلي عالنبي واطلعي مو زين تبكين بالحمام مكان شياطين وجن..لايدخل لك واحد ونبتلش
دينا: بالطقاق مايهمني..وش بيصير يعني
خليه يدخل عاالاقل برتاح منك اووف خلاص رووح عني

فتح باب الحمام وتفاجأ انه مفتوح...لقاها جالسه على طرف البانيوو وعيونها حمر..
وشعرها مفرود بحريـه على اكتافها...
لفت عنه الناحيه الثانيه ماتبي تشوف وجهه...
لانه شخص..لو كانت تحترمه بيوم..بس من هاللحظه فقدت احترامها لـه..
لان اللي يسويه مو من شيم الرجال..
وهي مو غريبه .. هي بنت عمه...
وعارف ظروف اللي مرت فيها زين..
فـ من باب الذوق يعاملها باحترام ومايعصب عليها من اول يوم

سعود وهو يجلس جنبها: انا اسف
دينا وهي تلف له: على شنو؟
سعود: دينـا.. لاتصعبينها علي..خلاص قلت لك اسف
دينا: واسف وين اصرفها ان شاء الله؟
سعود: لحوووول منك شسوي يعني؟ ابوس رجلك حتى ترضين
دينا: ياخي ماتبي تعتذر ماحد اجبرك...خلاص اطلع وخليني
سعود: وكيف انزل بدونك؟ امي وش بتقول
دينا: هذا اللي هامك؟ كلام امك؟ توقعت انك حسيت بغلطك وجاي تعتذر .. تدري...وربي انا عمري مافكرت اذبح حد قد ماافكر اذبحك وارتاح ..اطلع قبل لااتهور...يلاااااا
سعود: دينا...اتركي حركات المبزره...ويلا قوومي
دينا: قلت لك ماابي...مو غصب
حس ان الكلام معاها ضايع..راح تعانده لاخر اشعار...
لذلك مافي حل غير انه يشيلها بنفسه ويطلعها
حملها وهي تصارخ تبي تنزل وتحرك رجليها بعنف
دينا: سعوووووووووود اتركني...ماابي اطلع ماابي
سعود: ولا كلمه
طلعوا ونزلها عاالارض: خمس دقايق لك.. انتظرك بره
دينا وهي تجلس عالسرير: ماراح انزل...عنـاد لك اوكي
سعود: اووووووف انتي ليش عنيده...صلي عالنبي ويلا ننزل..اهلي وش بيقولون لانزلت لوحدي
دينا: خالتي مابتقول شئ...
سعود: ياربي...طيب علشاني
لفت تطالعه..علشانك؟ وليش اسوي شئ علشانك؟
من زود احترامك ومعاملتك الحلوه يعني؟
سعود: يلا دينا
دينا: ماابي
سعود: دينا ماابي اعصب عليك مره ثانيه
دينا: هذا اللي قاصر..وربي لو رفعت صوتك علي مالي قعده بهالبيت
انا مو مجبره اتحمل معاملتك
شكلها مره معصبه..وتتكلم من قلبها..
ياويلي لو تروح بيت اهلها انا وين اودي وجهي من اهلي؟
وش اقول لهم؟
لازم اهدي الوضع بس كيف
الاعتذار واعتذرت لها..وكلمتها بهداوه
وش اسوي بعد حتى ترضى وتنزل معي
اخليها براحتها؟...بس وش اللي يضمن لي انها ماتخبر امها او حد ثاني
تنهد وطوول باله وتحمل عنادها وجلس جنبها ومسك يدها: دينا...خلاص انسي واخزي الشيطان
دينا وهي تسحب يدها: لاتفكر انك بكلمتين بتخليني ارضى وانزل معك
سعود: لحوول...انا الحين شسويت حتى تعامليني كذا...خلاص قلت لك اسف..
مو كفايه؟
دينا بتحدي وهي تبي تذله: لا مو كفايه
سعود: وش اسوي طيب؟
دينا: انت وضميرك..

%حضنك وطن%
03-03-2010, 10:23 PM
انا ياربي وش اللي جابرني اراضيها هالمغروره..
بس بجاريك يادينوووه مو علشانك..
علشان امي وبنتي ولا انتي زعلتي ولا انطقيتي بالعنا فيك ماتهميني
وكلك على بعضك ماتدخلين مزاجي مالت عليك
قرب منها اكثر وباس جبينها بهدوء...هالحركه اللي ماتوقعتها ابد..
سعود وهو لازال قريب منها : خلاص رضيتي؟
دينا خجلت من نفسها...اذا ماترضى الحين بعد هالبوسه بتصير قليله اصل..
دينا وهي تقوم: خلاص حصل خير..بغسل وبجيك
دخلت الحمام وهي ترفع يدها بحماس ..
ييييييييييييس..يييييييس
برااافوو عليك دندوون...اييه خليه يعرف من تكونين
اجل انـا يصارخ علي؟
يخسي...
اما هو تمنى وهي تمشي يرفسها...
اووف منها مغرووره شايفه حالها هالخبله
المفروض تحمد ربها الف مره اني انا سعود تنزلت لها وراضيتها وبستها...
غسلت عااسريع ولبست بنطول بيج واسع شوي وبلوزه مديلها غجري وطويله شوي..
حطت مكياج خفيف ولبست شال طويل ولفته حول شعرها حتى لو صادفت فارس...وطلعت لـه..
سعود وهو يقوم: ننزل؟
دينا وهي تطلع قدامه: يلا
كانت تمشي قدامه بهدوء فضيع..ما كأنها من شوي كانت منفجره وتبكي وتصارخ من قلبها
سعود وهو يصير جنبها: دينـا..اتمنى ماحد يعرف باللي صار بيننا
دينا بدون اهتمام: انا مو قليله اصل حتى اطلع اسراري للناس
سعود: اقصد اهـلي واهلك
دينا: اهلي واهلك من النــاس..اللي يصير داخل غرفه النوم سر بيننا ماحد بيعرف عنه..
لفت تطالعه من فوق لتحت باستخفاف: تطمن
وتقدمته بخطوات سريعه...اما هو ماقال شئ
وش يقدر يقول بعد اللي قالتـه..
يارب عونـك..
وصلوا للصاله وكانت ام سعود وجوري ورزان قاعدين...
ام سعود وهي تتوجه لهم وعلى شفايفها ابتسامه عريضه: هلا وغلا .. هلا بنور البيت ..
تقدمت دينا لخالتها وباست راسها: شلونك اليوم خالتي
ام سعود وهي تمسك يد دينا: دام مرت ولدي بخير اكيد انا بخير
دينا: فديتك والله خالتي
راحت دينـا وجلست جنب جوري ورزان
دينا: تعالي زيزي حبيبتي
راحت رزان بفرح لحضن دينا اللي باستها على خدها مرتين...بس شكل رزان زعلانه
دينا: شفيك رزان؟ من زعلك؟؟
رزان وهي تأشر على جوري: هذي
جوري: انا هذي؟ اسمي جووري يامال الحكه
رزان: اووووووه كيفي بقول هذي
دينا: ههههههههه ماعليك منها..تعالي اجلسي هنـا
رفعت دينا رزان لحضنها وجلست تسولف معها..
ام سعود اخذت سعود للمطبخ حتى تكمله
ام سعود: هابشر
سعود وهو ياخذ تفاحه من السله اللي مقابله: شنوو؟
ام سعود: شسويت مع البنت؟ عسى بيضت الوجه؟
سعود وهو ياكل وبدون اهتمام: أي
ام سعود: شلوون؟ خبرني
سعود: يمه الله يهداك...وش اللي شلون خلاص سويت اللي تبيه
ام سعود بفرح: يابعد هلي انت..
وقربت من ولدها اللي ضمها لصدره...ااه يايمه لو تعرفين اني ماسويت أي شئ من اللي قلتي لي عنه...
وصبحت البنت بهواش وصراخ...
سامحني يارب...
مضطر اكذب...لاني باختصار مااقدر اقرب منها وانا مو متقبلها بتاتـا
ام سعود: حبيبي تبون الغداء الحين؟
سعود: أي والله يمه..جوعان حيل
ام سعود: ماعاش الجوع ... دقايق والغداء جاهز
باس راسها وجاء بيطلع بس تذكر...
سعود: يمه فارس وينه؟
ام سعود: نايم...حاولت اصحيه بس مايبي يقوم
سعود: انا بروح له
ام سعود: ياليت والله..
طلع سعود للصاله شاف رزان جالسه بحضن دينـا..وجوري تسولف وتضحك معها
جوري: ها وين رايح؟ تعال اجلس معنا
سعود وهو يرقى: بصحي فارس واجيكم...
لفت له دينـا طالعته بحزن ورجعت تطالع جوري اللي حست لنظراتها وشكت..
جوري: اممممم اقول دينووو
دينا: لبيه
جوري: امممم شوفي بصير ملقوفه وبسألك .. كل شئ تمام؟
دينا وهي تبتسم ابتسامتها الحلوه: الحمدلله
جوري: ماسوى لك حركات نص كم؟
دينا: هههههه لا كل شئ تمام
جوري: طمنتيني...
فتح سعود الباب وكان فارس مثل كل مره حاط المكيف تبريد عالي والبطانيه عاالارض...
وشكله حيل بردان لانه ملتف على نفسه مثل الروبيان..
سعود وهو يطفي المكيف: فروووووووس
فارس وهو ينقلب الجهه الثانيه: هااااااا
سعود: قوووووووووم كفايه نوووم...بعدين انت ماتحس...يااخي الجو صار بارد وانت حاط تبريد عالي....
فارس وبصوته النوم: تعرفني ماانـام الا كذا...وش تبي الحين خلني انــام..
سعود وهي يحاول يقوم فارس: بندخل العصر قوم تغدى معنـا
فارس: اووووووف ياخي ماابي غداكم بس خلني انــام..روح لمرتك بس
ضحك سعود على خبال اخوه
رن بهالوقت جوال فارس برقم غريب...
فارس: اووووف من متصل هالوقت
سعود: ارد؟
فارس وهي يسحب البطانيه ويتغطي: كيفك..
شال سعود الجوال وهو ساكت
الطرف الثاني: الـوو
كان صوت انثوي بحت...
سعود استغرب: نعم اختي؟
الريم بعد صمت: هذا مو جوال فارس؟
سعود: الا جوالـه..من انتي؟
الريم: انت خويه ولا ؟
سعود وهو بدأ يعصب: يابنت الناس وش بغيتي..مو مهم من اكون
فارس بهاللحظه طار منه النوم وقعد يسمع اخوه وش يقول
الريم: خلاص شكرا..واسفه عاالازعاج
سكرت اما سعود استغرب ورجع الجوال مكانه وجلس جنب فارس
فارس: من المتصل؟
سعود: بنت .. وقالت اسمك..
فارس وهو يفتح الجوال حتى يشوف الرقم: مااعرف هالرقم من تكون..
ضغط زر الاتصال...وردت علـيه ريم
ريم: الوو
فارس : هذا انتي؟ كيف عرفتي رقم جوالي الجديد؟ومسويه حركه وداقه من جوال ثاني علشان ارد
ريم: بغيت اوصل لك وقدرت...
فارس بعصبييه: يابنت الناس حلي عني..انسيني
سكر بوجهها وهو معصب..
سعود: فرووس شسالفه؟ من هذي؟
فارس: ريم
سعود: ماشاء الله...ومن تكون ريم؟
فارس: خويتي سابقا..
سعود: غربلك الله من ولـد..وليه تكلمها كذا؟ وهي وش تبي منك؟
فارس: تبيني اكلمها مثل قبل
سعود: وانت وش اللي غيرك؟
فارس: مليت هالسوالف ابي اتوب
سعود: طيب فهمها هالشئ..وانفصلوا بهدوء
فارس:والله فهمتها بس تحبني ماتبي تتركني
سعود: فارس..انت الغلطان من البدايه..علاقه منت قدها ليه من الاول تدخلها وتورط بنت الناس معك؟
فارس: اووه ياسعووود هذا اللي صار اموت نفسي يعني ولا انتحر
سعود: فارس..صار بينك وبينها شئ؟
فارس وهو يطالع اخوه : هييييييييه انت وش تقوول اعوذ بالله
سعود: مجرد سؤال..يعني مو لهالدرجه ماعندها كرامه..ليش مصره تبقى معك؟
فارس: لاتسألنـي..بقوم اتروش
دخل فارس الحمام وبقى سعود يفكر
فارس مراهق يمكن يسوي أي شئ..
ليه البنت متعلقه فيه لهالدرجه؟
وتبيه؟
معقوله حب بدون كرامه؟
جايز..بس وش اللي يضمن انه ماسوى شئ..
استغفر اللـه..انا شفيني اليـوم مضيع
فارس صحيح راعي سوالف مغازل وترقيم..بس مايتعدى هالخرابيط...
طيب ليش مااتأكد بــنفسي
بس شلون بعرف قصتهم؟
واتطمن وارتــاح؟
فكر شوي ..
مافي غير هالحل..اسألها بنفسي..
فتح جوالـه وسجل الرقم بيده وطلع من الغرفه...راح فوق لجناحه وحفظ الرقم بجوالـه بدون اسم..
خلاص بعدين اتصل بنفسي واعرف كل السالفه..
نزل وانضم لاهلــه .. جلس على راس الطاوله..
امه على يمينه وزوجتـه على يساره وجنبها رزان
وعالطرف الثاني جوري وفارس..
تغدوا بهدوء...الكل ساكت ماعدى جوري اللي تقول سالفه ورا الثانيه وهم يضحكوا عليها
وفجـأه ام سعود قطعت سوالف بنتها
ام سعود: اقول يمه سعود
سعود: سمي يمه
ام سعود: سم الله عدوك...اقول ليش ماتاخذ مرتك وتسافرون وتغيرون جوو
دينـا غصت باالاكل ولفت لسعود بتشوفه وش بيقول...
سعود بدون اهتمام: مااقدر اترك الشركه
ام سعود وهي تطالع دينا وترجع تطالع ولدها: يمه .. العمر يخلص والشغل مايخلص...
سافروا لكم يومين..والشغل مابيطير هذا عمك وولد عمك موجودين
فارس: كلام امي صح
سعود وهو يطالع اخوه: يازينك انت ساكت..
فارس: حد يفوت الوناااسه والله انا مكانك اخذ زوجتي والف فيها كل العالم
جوري: أي لما تتزوج تكلم .. واترك اخوي في حالـه
سعود: كفو اختـي
جوري: احم احم
ام سعود: انتوا الاثين اسكتوا انـا اتكلم مع اخوكم
طول هالوقت دينـا منزله راسها تبي تقوم...بس مو عارفه كيف
من جد ماتتحمل حد ينقص من قيمتها ويحسسها ان مالها داعي
سعود: لايمه مابسافر
دينا حست انها صفر عالشمال مالها اهميه...حتى قدام اهله بيسويها ولاشئ ولابيحط لها اعتبار
دينا وهي تقوم: الحمدلله..مشكوره يمه عالغداء
ام سعود: وين وين دينـا..مامداك تاكلين
دينا: لاوالله شبعت خالتـي...برقى فوق ارتاح شوي
ام سعود: براحتك حبيبتي
رزان هالوقت تراقب الموقف..وزعلانه لان ابوها زعل دينـا..
بعد ماصعدت دينـا بالمصعد..ورقت لفوق..
فارس: شكل البنت زعلت
ام سعود: سعوود يمه هذا كلام تقوله؟ حد مايتمنى يسافر مع زوجته ويرتاح
سعود: أي انـــا..
ام سعود: يمه بالهون عالبنت مو كذا عاد..تعرفها حساسه..راعيها شوي..حسسها بالاهتمام
سعود: يمه...انا ماتزوجتها الا علشانك..لاني ماابي اكسر كلمتك..ووصيه ابوي
بس اني احسسها بالاهتمام والحب اللي مااحسه ناحيتها..اسف مااقدر..
جوري: سعوووود..دينا ماتستاهل وربي حليوه
سعود: جوري فارس يمه..هذي حياتي..ودينا الحين زوجتي بتصرف معها مثل ماابي
ام سعود: أي يايمه انت زوجها وحر معاها..بس عاد مو تزودها..مانبي حبيبي مشاكل مع عمك وخالتك..
سعود: لا ان شاء الله ماتوصل للمشاكل..عن اذنكم
رزان: بابا وين بتروح؟
سعود: برقى فوق..وانتي بابا كملي غداك

قام من الطاوله..غسل بالمغاسـل ورقى لفوق...
كانت بالصاله..ومشغله التلفزيون...طالعها بس ماشاف على وجهها أي تعابير
كانت متغطيه ببطانيه خفيفه..
ومسكره النوافذ
مو واضح اذا كانت زعلانه او مبسوطه..معصبه او هادئه..
دينا وعينها عالتلفزيون: شاطر ياولد عمي شاطر
سعود: بدينااا
دينا: لا ابد..بس حلووو اللي سويته..خليتني قدامهم ولاشئ..بارك الله فيك استمر عاملني كأني نكره...
سعود: ومن يقول اني عاملتك مثل النكره
دينا: قفل عالموضوع..من جد مصدعه ومو رايقه لشئ
سعود وهو يطالعها من فوق لتحت بسخريه: يعني انا اللي رايق لسوالفك
دخل غرفه النوم وسكر الباب وراه..اما هي من العصبيه رمت جهاز الريموت بقوه عالكنبه...
جلس عالسرير .. طاحت عينه عالجوال...هذا انسب وقت..
خلني ادق عالبنت واشوف...
اتصل عالرقم..رن 3 مرات بعدها ردت
ريم: الو نعم
سعود: السلام عليكم اختي
ريم: وعليكم السلام هلا والله...
سكتت ريم وهي تفكر في هالصوت..وكانها سمعته
سعود: اممم معاك سعود اخو فارس
ريم بعد صمت: اهلا...هلا سعود
سعود: اولا انـا اسف عاالازعاج...بس مااتصلت الا وانا ابي افهم اللي بينك وبين اخوي
ريم: وليش ماسألته حتى يقول لك؟
سعود: يااختي...هو فهمني انه يبي يترك سوالفه وخرابيطه..وانتي مصره تبقى علاقتكم مثل ماكانت
ريم وهي تبكي: انا احبـه.. بس مدري ليش يعاملني بهالطريقه
سعود: يااختي...اللي تسويه غلط..خلاص كرامتك اولى من هالحب
ريم: بعد ماخلاني اتعلق فيه واحبه يبي يتركني..حرام والله حرام انا وثقت فيه وكنت مستعده اسلمه نفسي..بس هو..
ماقدرت تكمل وبكت...سعود احتار وش يقول لها..
سعود: ياريم..انتوا صار بينكم شئ
البنت سكتت وماردت...
سعود وهو خايف ليكون اللي بباله صحيح: جاوبيني..فارس سوا لك شئ؟
ريم: مااقدر اجاوبك بس اللي ابيه صوري اللي عنده...ابيهم
سعود انصدم...وصلت للصور.... كيف؟
سعود بذهول: عنده صور لك؟
ريم: ايوه عنده..ابيهم منه اليوم قبل بكره
سعود وهو مو عارف وش يقول: ان شاء الله ان شاء الله ياختي الصور راح توصل لك...بس اتمنى تطمنيني...فارس اخذ منك شئ غير الصور
ريم بانفعال: أي اخذ...
سعود: وش اخذ؟
ريم: انا قابلته مره...وو
ماعرفت تكمل لانها تبكي
سعود حط يده على قلبه...لو فارس لمس البنت بيكون اخر يوم بحياته
وبتكون فضيحتنا بقرش..

سعود: وبعد كملي..
ريم: مادري مادري خلاص انا بسكر
ماانتظرته يكمل كلامه وسكرت الخط...هو قام مثل البركان الهايج
دينا استغربت يوم شافته طالع معصب
دينا باهتمام: خير خير
سعود: الليله بذبحه ياانـا ياهو في هالبيت هالصايع
طلـع وماسألته وين رايح...
وصل لدار فارس ولسؤء الحظ كان موجود..
سعود وهو يسحب فارس من ثوبه: وش مسوي للبنت ياجعلك الموت قول امين
فارس وهو مصدوم: هييييييييه اتركني...شفيك جنيت...اي بنت اللي تتكلم عنها
سعود: اووووه...يعني عندك اكثر من وحده؟
رمى اخوه عالكنبه بقوه وجلس جنبه وهو مفور عاالاخر...
سعود: شوف اسلوب الاستهبال مااحبه...اقصد ريم
فارس: وانت ليش تسألني
سعود: فارس جاوبني دام النفس عليك طيبه...صحيح ان صورها عندك
فارس بارتباك: لا كذابه
سعود بصرخه قويه هزت المكان: فااااااااااارس
فارس وهو بدا يخاف من عصبية اخوه: أي عندي عندي
سعود : وين شفتها؟
فارس: ها؟ انـا؟؟
سعود وهو يمسك ثوب فارس بعنف: وش سويت للبنت فضحتنا الله يفضحك ياغبي...قووول تكلم
فارس وهو يشيل يد اخوه بقوه: عمري ماشفتها الا مرتين وبمكان عام...
سعود: قسم بالله ان ماتكلمت لااذبحك واشرب من دمك...انت ماتستحي على طولك...على بالك بنات الناس لعبه بيدك هاااا
فارس: انت وش تخربط..انا ماسويت لها شئ
سعود وهي يقرب من اخوه ويصر على اسنانه: البنت تقول انك ماخذ منها...(سكت شوي) بتتكلم ولا اخليك تتكلم بطريقتي
فارس وهو يقوم: هذي كذابـه.. تبي تألف قصص
سعود: وش مصلحتها؟
فارس: تبي تشبكني فيها...بأي طريقه

ام سعود يوم سمعت الصراخ هي وجوري صعدوا لهم...
ودينـا اوردي كانت عند الباب وخايفه تدخل...
بس لما دخلت جوري وخالتها دخلت معهم وهي خايفه

ام سعود بخوف: شفيكم؟ شصاااااااير؟
جوري: اصواتكم واصله اخر الدنيا..
سعود: ولدك يايمه...ولدك اللي بيسود وجوهنـا عند الناس...
ام سعود بخوف: شسوى فارس؟
سعود: اقول لها تبيني اعلمها عن خرابيطك وسواد وجهك ياللي ماتربيت
فارس وهو يروح لعند امه: يمه والله ماسويت شئ...والله انتي عارفتني
جوري وهي تروح لفارس: شسالفه فرووس؟
فارس: ريم
جوري: شفيها هالعله بعد؟
ام سعود: أي ريم ياعيالي؟؟ لاتخوفوني..علموني شصاير
سعود: ولدك يايمه.. قاعد يتسلى مع بنت الناس واخذ صورها ويوم مل بيقطها...والله يستر وش سوا لها..
ام سعود ويدها على قلبها وبخوف: يمه فارس شسويت لبنت الناس؟تكلم انطق
وطاحت من عينها دمعة متوتره خايفه..
فارس وهو يمسك يد امه: ماسويت لها شئ...صدقيني يمه..
ماعندي غير صورها واذا تبيهم من اليوم مستعد ارجعهم
ام سعود وهي تطالعهم اثنينهم: اجل وش معنى كلام اخوك؟
سعود وهو يقرب منهم: يمممه ولدك كذاب...البنت انـا كلمتها وعرفت منها انه مسوي شئ..
دينـا يوم سمعت هالطاري..عرفت انه يوم دخل الغرفه كان يكلمها...
ولما حست بتجاهل من الكل وان موقعها غلط انسحبت بهدوء...وراحت لغرفة رزان..وجلست معها
نرجع للاخوان..
فارس وهو يوقف بوجه اخوه: الحين تكذب اخوك وتصدق وحده من الشارع
سعود: ويوم انها من الشارع ليش ترافقها هااا ولا هي لعبه وخلاص
قسما بالله يافروس...خلني بس اسمع عن مصيبه ثانيه مسويها والله لاقطع عنك مصروفك واسحب سيارتك فاهم
وطلـع سعود من الغرفه...
فارس نزل راسه بحزن وجلس عالسرير
جوري حست بهاللحظه..ان سعود مو اخوهم..بالعكس ابوهم..
سبحان الله نفس ملامح ابوها يوم يعصب ويصارخ..
دمعت عينها وهي تحس بفقد العزيز الغالي
انسحبت هي بعد...وطلعت من غرفه اخوهـا..
ام سعود بكت وجلست جنب فارس: يمه فارس خليك صريح معاي انا امك اقرب الناس لك
فارس: والله والله واللي خلقني ماسويت لها شئ
ولا شفتها الا مرتين وبمكان عام
واللي سويتـه.....
كان بيكمل بس خجل من امـه..وش يقول
كل الكلام اللي بيقولـه سواد وجهه
ام سعود وهي تحط يدها على كتفه: تكلم حبيبي..لاتستحي انا امك
فارس وهو يتنهد: يمه انا عمري ماخبيت عليك شئ...بقولك بصراحه واللي خلقني وغلاتك عندي حدي مسكت يدها و...
خلاص يمه مااعرف اكمل...بس حطي في بالك ماسويت شئ كبير لها ولا قربت..
عورها قلبها ... خساره تربيتها ..
ماكانت تتمنى تجي هاللحظه اللي تسمع فيها ان ولدها يطلع مع بنت ويمسك يدها و..
والله يستر من الباقي
بدون وعي رفعت يدها وضربته كف...
بعدها نزلت راسها وبكت..
لان عمرها ماضربت حد من عيالها وخاصه فارس ولدها الصغير
اللي مهما كبر بيبقى صغير بنظرها

فارس نزل لرجل امه يبي يبوسها بس رفعته وهي تبكي: لا يايمه لا
فارس والدمعه تطيح من عينه: سامحيني يمه..وربي تبت..مااعيدها بس لااشوف دموعك
مدت يدها له وحط راسه بحضنها وهو يحس بحنين لحضن امه الدافي
من بعد موت ابوه ..يحس ان امه هي الكل بالكل ومايبي يسوي شئ يجرح شعورها..
كفايه انها شايله البيت شيل لوحدها..

ام سعود: ليش يمه سويت كذا؟ حرام عليكم اللي تسووه فيني انا قصرت معكم بشئ؟ابوكم الله يرحمه قصر معكم بشئ؟
فارس: لاوالله يالغاليه...ماحد سوا اللي سويتوه انتي وابوي الله يرحمه..بس
وش اقول لك يمه..سامحيني
سحب يدها وباسها مرتين وخاطره متعذب وهو يشوف دموع امه...
ام سعود: مسموح يمه...مسموح..بس انا ماابي اعتذارك يافارس ابيك فعل
فارس: قلت لك يمه...والله تبت وتركت هالخرابيط ولاعاد ارجع لها صدقيني
وعد مني يالغاليه
ام سعود: اكيد فارس؟
فارس: اكيد يمه اكيد
ام سعود وهي تقوم: وين صور البنت؟
فارس: ليش؟
ام سعود: هاتهم مالك دعوه
فارس: طيب
راح للخزانه وطلع الظرف اللي فيه صورتين
ام سعود: انا اوصلهم للبنت
فارس: تعالي يمه فهميني كيف
قامت وتركته بدون ماتقول شئ..وقلبها متألم..
تمنت بهاللحظه يكون ابو سعود معاها..
اكيد انه بيتصرف افضل منها..
بس الحمدلله على كـل حال...
.....................
جوري بغرفتها لازالت تبكي حالها وحال اخوانها..

اخذت جوالـها واتصلت على شقة اسماء..ورفعه فؤاد
فؤاد: الوو
جوري وهي تبكي: الو فؤاد
فؤاد: مين؟
جوري: انا جوري
فؤاد: هلا جوري..شفييك تبكين؟ صاير شئ لكم؟
جوري: لالا ولاشئ وين اسماء
فؤاد: جوري تكلمي..فيكم شئ؟ خالتي فيها شئ؟
جوري: لاواللـه...بس متضايقه شوي وين اختي؟
فؤاد: أي لحظه
ترك السماعه وراح لها المطبخ كانت تسوي هوت شوكليت..
فؤاد: حبي...اختك تبيك عالتلفون وتبكي مدري شفيها
اسماء: يمه شفيها اختي
طلعت ركض وراحت للتلفون..
اسماء بسرعه: الو الو جوري شفييك؟
جوري: لاتخافين مو صاير شئ
اسماء: اجل ليش تبكين؟ امي فيها شئ؟
جوري: لااااا
اسماء: اجل؟
جوري: سعود وفارس...تهاوشوا ووصلت للطق بينهم
وبكت جوري اكثر..ابد ماتحب تشوف اخوانها كذا
خاصه انها اكثر وحده طيووبه وتحبهم
اسماء بخوف: ليش وش السبب؟
جوري: على ريم تذكرين قلت لك عنها مره
اسماء:وجع اللي يوجعها كانها سبب هواش اخواني
جوري: اخوك عرف وراح يتطاقق مع فروس
اسماء: وكيف عرف
وخبرت جوري اختها كل شئ سمعته من سعود
اسماء: لاحول ولاقوه الا بالله..طيب وش سوت امي الحين؟
جوري: مادري انا طلعت..
سمعت جوري دق باب على بابها
جوري: اقول سموي بدق لك بعدين باي
اسماء: اوكي باي
قامت وفتحت الباب شافت امها وبيدها الظرف
جوري وهي تطالع الظرف: حياك يمه ادخلي
ام سعود وهي تدخل: جوري انتي تعرفين البنت؟
جوري: أي يمه اعرفها معاي بالرياض في السكن
ام سعود: حلو..خذيهم ووصليهم لها..
جوري: من عيوني يالغاليه ماطلبتي شئ
ام سعود: وحاسبي تحتكين فيها
جوري: اكيد يمه .. اصلا ولااقرب منها ولا اواطنها
ام سعود: أي يمه..خليك بعيده عنها مانبي مشاكل
جوري وهي تحضن امها: ان شاء الله مافي مشاكل..
..........................
سعود بعد اللي صـار صعد جناحه...بس ماشافها
توقع انها مع رزان...
جلس شوي وهو يهز رجلـه بعصبيه..
فشلتنا يافارس وين نودي وجهنـا من الناس
الله يغربلك
وبعد ماهدأ ..نزل لغرفه بنته بيشوفها
دخل ولقى رزان منسدحه عاالارض تلون في الدفتر ودينا منسدحه مثلها..
ابتسم غصبا عنه وهو يشوف هالمنظر..
كانوا بعالم ثاني
كل وحده تلون وهي مبتسمه..
نقل بصره بين الثنين...فيهم من البراءه الطفوليه الشئ الكبير..
حتى دينـا رغم فارق السن بينها وبين رزان الا ان الطفوله باينه بعينها..
سعود: ممكن الون انا بعد معكم؟
يوم حست له قامت بسرعه واعتدلت في جلستها..
رزان بفرح: بابااااااا تعال تعال هنـا
واشرت عالمكان اللي بينها وبين دينـا...
قرب سعود وجلس معهم عاالارض ..
سعود وهو يطالع دينا ويرجع يطالع رزان: ها حبيبي وش تسوون؟
رزان: شوووف بابا ....
ماما دينا لونت دفتري فلله .. وش احلى تلوينها او تلويني؟
سعود وهو يبي يضحك بقوه: اممممممم اكيد دفترك وتلوينك احلى من دينـا
دينا: لاواللـه..هاك وريني كانك تعرف تلون
وعطتـه الدفتر..
سعود: أي انا اعرف الون
دينا: أي ورينـا يلا
سعود: اوريك الحين
طالعتهم رزان بفرح وهي مبسووطه حيل ان ابوها ودينـا يشاركوها هوايتها المفضله
اخذ سعود الالوان يبي يلون بس بنته وقفته: لالا بابا لحظه
سعود: ايش فيك رزان؟
رزان: بجيب الوان ثانيه
قامت وجابت الوان زيتيه وريشه..
رزان: لون بهذي
وعطته الريشه
سعود: افاااااااااا تبين تصعبينها يارزان هين اوريك
وراحت رزان وجلست بحضن دينــا...
سعود عمره ماجرب يلون بالريشه ابد...
لانها مو هوايته..
دينا : ها اشوفك ماتلون ورينا مواهبك يادفينشي
سعود بتحدي: اوريـك على بالك مااعرف
وبـدأ يلون..
وكان بصراحه التلوين ابد ابد مو حلووو
كان ودها تضحك عليه من جد شكله وهو يلون وبسرعه رهيييبه يبي يخلص
دينا ماقدرت تتحمل: ههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههه وييلي هههههههههه
سعود بعصبيه: ضحكتي من سرك بلا...شايفتني فلم كوميدي
دينا : هههههههههههههههههههههههه خلاص صدقتك تعرف تلوون
حط مويه ولون اصفر بالريشه وهي تضحك بقووه لون خشمها
دينا: هييييييييييه شسوويت انت
ورزان على بالها لعبه وميته ضحك عليهم
سعود: حتى تعرفين تضحكين عدل المره الجايـه..
سحبت منديل ومسحت خشمها:حرااام
رزان: هييه بعد بعد نبي نلعب
سعود وهو يسحبها لحضنه: وش تبين نلعب حبيبي؟
رزان: اممممممممم نلعب غميضه
سعود : انا موافق اسألي دينـا
رزان: ماما دينا العبي معنا
دينا: هههههه انا مااحب الغميضه حبيبتي...خلاص نلعبها وقت ثاني شرايك؟يلا الحين لازم تسوين واجباتك..
رزان: اوكي..
وقامت واخذت شنطتها...
دينا: اساعدك حبيبتي ولا تعرفين؟ تدرين تعالي هنـا جنبي
وقربت رزان بأغراضها جنب دينـا..اللي قامت تذاكر لها وتساعدها في الواجبات..
وطول هالوقت...سعود مالـه حس صاااخ
رفعت راسها كان متسند عالجدار ومغمض عينه شكلـه نايم..ياحراام
دينا احتارت تصحيه او لا...
رزان بصوت منخفض: ماما شوفي كيف سعود نايم هاهاها
دينا: هههههههه الله يرجك خليكي في واجباتك
قربت دينـا بحذر منه: سعود
سعود : اممم
دينا: قوم نام فوق...
سعود: لابنام هنـا..مع رزان
كانت الساعه قربت 7 ونص المغرب
دينا: بتنام معها الليله؟
سعود: عندك مانع؟
دينا بخوف: وانام فوق لوحدي؟اخاف
سعود: عادي مافيها شئ
دينا: لاماافيه ماابي
سعود: والله قلت لك الليله ودي انـام مع بنتي ..
حسته نذل يبــي بس يخليها تخاف
دينا: انت واحد نذل...
سعود: من زمان
دينا: خلاص بكيفك...
وقامت دينـا ورقت لفوق وهي تصعد كانت جوري تنزل شنطتها عالدرج..
دينا: ها جوري بتمشين
جوري: أي واللـه
دينا: توصلين بالسلامه يالغلا...انتبهي لنفسك
جوري:من عيوني وانتي بعد يالدبه انتبهي لاخوي
دينا: ههههه طيب...
جوري: يلا سلاااام
باست بنت خالتها على خدها وكملت طريقها لتحت..
اما دينـا دخلت غرفه نومها وهي خايفه من جد..
المكان فاضي وموحش وظلام...
كيف بتقدر تنام لوحدها؟
تذكرت انها تركت جوالها بالغرفه راحت شالته شافت مكالمتين من بيتهم..
ووحده من لطيفه و3 من امل
ياهووو صرت مهمه الكل يبي يكلمني..
اتصلت لامها على طول
ام ريان وهي ترد: الوو
دينا: هلا يمه
ام ريان بفرح: هلا وغلا بنتي حبيبتي..توك على بالك بدق لك
دينا: أي شفت المكالمات .. سوري يمه بس الجوال ماكان جنبي
ام ريان: لاعادي حبيبتي..هابشري اخبارك مع زوجك؟
دينا وهي تلعب بشعرها: عادي
ام ريان: يعني شنو عادي؟وش صار طمنيني
دينا: عادي يعني يمه ماصار شئ مو طبيعي
ام ريان: امممم طيب وماقصر معاك بشئ ؟
دينا: لا ماسوى شئ بالعكس
سكتت دينـا تفكر..ياربي انا ايش اللي يجبرني اسكت عن اللي يسويه..
ولااقول لامي..
بس لايادينـا...مهما صار راح يبقى سعود ولد عمك..
وعيب انك تطلعين اسراركم بره..ومن اول يوم
خليك اكبر من هالتفاهات..
ام ريان: هايمه وين سارحه؟
دينا: ابد سلامتك..اخبار ريان ولطيفه وديمه؟
ام ريان: والله بخير اختك نايمه واخوك طالع مع زوجته وعياله
دينا: اها .. خلاص يمه سلميلي عليهم حيل
ام ريان: الله يسلمك حبيبتي انتبهي لنفسك ولزوجك..واسمعي كلامه
دينا: ان شاء الله..فمان الله
ام ريان: فمان الكريم..

سكرت ام ريان من عند بنتها وراحت لعند زوجها اللي جالس يكتب في اوراق للعمل
ابوريان وهو يشيل النظاره: ها كلمتي دينا؟
ام ريان: أي ياحليلها بنتي...
ابوريان: واخبارها مع زوجها؟
ام ريان: لاالحمدللـه كل شئ تمام
ابوريان: اييه الله يوفقهم ان شاء الله..واشوف عيالهم
ام ريان: الله يطول بعمرك يالغالي وتشوف عيال عيالهم
ابوريان: وين ديمه؟للحين نايمه؟؟ ماصارت...قومي صحيها
ام ريان: مدري شفيها ديموو تقوم نص ساعه وترجع تنام
ابوريان: انا بروح اشوفها
ام ريان: لاخليك انا بروح ... لاتتعب حالك
ابوريان وهو يقوم: مافيها تعب
رقى بالمصعد لغرفة بنتـه..شغل الاضواء لقاها نايمه ومعرقه حييل وترجف
راح وحط يده على جبينها...كانت حاره مره
ابوريان : ديمو ديموو
ديمه وهي تفتح عينها بتعب: ها
ابوريان: شفيك يبه؟
ديمه: يبه مره تعبانه...
ابوريان: قومي قومي اوديك المستشفى
ديمه وهي تاخذ البطانيه وتتغطي: لايبه مايحتاج..
ابوريان: اقول قومي وخلي العناد عنك...البسي عبايتك يلا
ديمه: ييييبه ماابي..اصلا مو قادره اقوم
ابوريان: لحووول انادي لك امك تتصرف معاك
ابوريان وهو يروح لعند الدرج: ياام ريان...ام ريان تعالي
ام ريان وهي تقوم: ان شاء الله
وصلت ودخلت الغرفه لقته جالس جنبها ...
ام ريان: خير شفيكم؟
ابو ريان: بنتك حاره وتعبانه ماتبي تروح المستشفى
ام ريان: يمه ديموو شفيك ؟؟
وقربت من بنتها وجلست جنبها من الناحيه الثانيه ويدها على راسها
ديمه: تعبانه يمه..
ام ريان: فديتك يمه...قومي نوديك المستشفى
ديمه: ماابي يمه...
ام ريان: قومي حبيبتي حتى يعطوك دواء وتصيرين افضل...وراك مدرسه
ديمه: اوكي
قامت ولبست عبايتها...وراحت مع امها وابوها مستفى(......)
دخلوا الطوارئ دايركت...
جلسوا شوي بالانتظار لين يجي دورها..

كان للحين بالمستشفى...المفروض يطلع الساعه 4 العصر..
بس حب يبقى حتى يستفيد اكثر...
هذا طبعا ماجد وهذا المستشفى اللي يطبق فيه...
كان لابس الاب كوت الابيض ويمشي ..مر وتفاجـأ لما شاف ابوريان
ماجد: عمي؟ هلا وغلا اخبارك
ابوريان: هلا فيك ماجد...غريبه اشوفك هنـا..ليكون تطبق بهالمستشفى
ماجد ببتسامه: أي عمي...هذا المستشفى اللي اطبق فيه...شلونك عمتي شخبارك؟
ام ريان: هلا فيك ياوليدي انت اخبارك واخبار عمتك
ماجد: بخير الحمدلله....سلامات ..عسى ماشر
ابويان وهو يطالع ديمه اللي جالسه وراسها على كتف امها: ديمه تعبانه وللحين ننتظر ندخل عالدكتور
ماجد: سلامتها ماتشوف شر..من زمان جالسين؟
ابوريان: عشر دقايق
ماجد: اوكي اشوف الدكتور ليش تأخر..وراجع لكم
ابوريان: ماتقصر ياولدي
ماجد: شدعوه عمي حاضرين للطيبين
راح ماجد لغرفه الدكتور..لقاه يكلم جوال
ماجد: ممكن دكتور
الدكتور يأشر لماجد يعني بعدين
ماجد وهو بدأ يعصب: يادكتور في مريضه بره وانت تسولف بالجوال
الدكتور بنفاذ صبر: مش مشكله...تنتظر شوية مافيهاش حاجه
ماجد: البنت تعبانه حيل وانت تقول تنتظر وين صارت هذي ايش هالتسيب...تدري انا رايح للمدير
طلـع ماجد وهو معصب..من جد بااارد هالدكتور..
ورجع لابوريان: ها بشر ياماجد
ماجد: وربي هالدكتور لوح...جالس وداق سالفه بالجوال..انا بروح اشتكيه للمدير..
ام ريان: لاياماجد اتركه عنك..لاتسوي لنفسك مشاكل
ماجد: ياعمتي الوضع ماينسكت عنـه..
في هالوقت نادت الممرضه على ديمه
ابوريان: خلاص ياماجد...هذا هم نادوهـا
دخلت ابوريان وزوجته مع ديمه للغرفـه..
وكان مصر يتكلم للمديـر..
وبالفعل راح وكلـمه..وعصب المدير وقال انه بيتصرف تصرف ثاني مع الدكتور..
طلع ماجد وهو مبسوط ومن قده لان المدير مدح اخلاصه وشغلـه...
اخذ لـه كوفي من الالــه وتسند عاالجدار يشرب وهو سرحـان..
من شاف عمها .. انبسط...
كيف ماينبسط وهم منها ومن ريحتها
فديتك جوري...ابيك بكل جوارحي
متى بس تصيرين جنبي...متى..
دلــوعه الشرقيه
رجع رامي من مدرسته متأخر لان الباص تعطل بالطريق..
حط يده على جيبه اليمين وهو فرحان...
تلمس الشئ اللي لو شافته امه ولا شافه ابوه بيهاوشوه..
ركض حتى يدخل الغرفه قبل لاتشوفه امه وتحس له...
بس صوتها خلاه يوقف وهو مرتبك...
لطيفه وهي لابسه مريله لانها تطبخ: تعال رامي تعال
جاء وراسه للارض...
لطيفه بشك: شفيك؟
رامي: مافيني شئ ماما
لطيفه: اشوفك تركض للغرفه...فيك شئ؟
رامي: اممم لا ماما انا بس جوعان وتعبان...
لطيفه وهي تطالع ساعتها وتشهق: الله ليش متأخر اليوم ساعه...ياربي كيف غفلت عن الساعه
رامي: تعطل الباص بالطريق ماما..وتعبنا وبررد
لطيفه ببتسامه وهي تمسح على شعره: يابعد عمري..روح يلا بدل ملابسك ونص ساعه على مايوصل ابوك من الدوام ونحط الغداء...
رامي: ليش مابتغدى اليوم تحت معى جدي وجدتي؟
لطيفه ببتسامه: لااليوم لوحدنـا...يلا روح ماما
دخل الغرفه سريع وقفل الباب
اما لطيفه دخلت المطبخ ودقت على ريان
ريان: الووو
لطيفه: هلا حبيبي
ريان: هلا قلبي..شفيك تعبانه؟
لطيفه: لالا مافيني شئ
ريان: واخبار بنتي
لطيفه وهي تحط يدها على بطنها: تسلم عليك
ريان: فديتها متى بس تجي وابوسها
لطيفه: متى حبيبي بتجي؟
ريان: جاء رامي من المدرسه؟
لطيفه: أي توه واصل ....
ريان: خلاص حبـي انا بالطريق قربت من البيت...
لطيفه: انتبه لحالك عمري..
ريان: ان شاء الله
لطيفه: ولاتسرع
ريان: ان شاء الله عمتي..اوامر ثانيه؟
لطيفه: هههههه سلامتك باي

نروح لرامي مره ثانيه...
طلـع الجوال اللي اشتراه له واحد من اصحابـه...
سرق فلوسه من جيب ابوه وهو نايم..
وعطى الفلوس واحد معاه بالمدرسه...وقاله يشتري له جوال وشريحة..
كان يطالع الجوال وهو فرحـان..
كان جديد موديل n70
قام يلعب فيه ويتعلم عليه...
وهو مندمج يلعب فيه....رن
والرنة عاليـه...هو ارتبك ماعرف وش يسوي
اكيد امه بتسمعه....لان الجو بارد ومافي مكيفات
وغرفته قريبه من المطبخ....
وكان المتصل نفس الولد اللي اشترى لرامي الجوال
لطيفه بالمطبخ تركت اللي بيدها وهي كأنها سمعت صوت رنة جوال ولاشئ كذا
طلعت وقربت من غرفة رامي وبالفعل سمعت صوت رنة نوكيا...
جن جنونها....جوال!!!!
طيب يمكن جوالها وماخذه يلعب فيه ليش تظن فيه ظن السوء...
راحت لعند المكتبه اللي بالصاله وشافت جوالها هناك...
لالا مو جوالي....هذا من وين له الجوال
راحت وبجنون دقت عليه الباب...
وهو من ورا الباب ميت خووف...وش يقول لهم اذا سألوه عن الجوال
لطيفه وهي تدق: رامي وجع ان شاء الله افتح
رامي بخوف: ماما وش تبين؟
لطيفه بعصبيه: افتح اقولك...
راح فتح الباب وهو خايف منها....رمى الجوال عالسرير وراح وقف بالزاويه وهو خايف...
سكرت الباب وراها حتى هاني ماينزعج ويصحى من النوم..
لطيفه باستغراب وهي تطالع رامي والجوال: جوال مين هذا؟
رامي بارتباك: اه...اه اممم هذا....
لطيفه: تكلم قبل لااذبحك
رامي صغير...مايعرف يدبر سالفه ويكذب...
وكل اللي سواه من تخطيط صديقه نفسه
اللي اكبر منه بثلاث سنوات...
لطيفه: جوالك؟
رامي وهو ينزل راسه وخايف منها: أي
لطيفه جن جنونها وقعدت عالسرير وهي تاخذ الجوال...
حست بألم ببطنها وظهرها...
لطيفه: انا ان متت بتكون انت السبب....لييييييييش سويت كذا ومن وين جبته
وهو طبعا من الخوف لاجواب
لطيفه بانفعال وصرخه قويه: تكلم...من وين جبته ياجعلك المرض...
على هالصرخه دخل ريان....اللي كان مستغرب ان لطيفه الهادئه تصارخ..
ناذر مايسمع صراخها...راح ركض لغرفه رامي ودخل عليهم
هنا رامي مات رعب....اليوم مذبوح يعني مذبوح
ريان وهو يطالع الاثنين: خير خير ... ليش الصراخ
لطيفه وهي ترمي الجوال عالسرير: ولدك ومصايبه
ريان : وش مسوي؟
لطيفه : هاك شوف وش عنده
وعطته الجوال...
ريان مافهم...
ريان: جوال مين هذا؟
لطيفه: ولدك عنده جوال وخط بعد...واحنا خبر خير ماندري
ريان بصدمه: شنووووووو؟
قرب من ولده:صحيح اللي تقوله امك
رامي بخوف وهو يصيح: عادي بابا...انا ماسويت شئ
ريان: ومن وين جبت فلوسه
رامي وهو خايف ويبعد عن ابوه حتى مايجيه كف: اخذت الفلوس من ثوبك وانت نايم
ريان جن جنونه...ولطيفه انصدمت...
رامي يسرق؟!!
اخر شئ كان متوقع..
ريان بدون شعوره رفع يده وضرب رامي كف رن خده رن ..
لطيفه نزلت راسها..وش تقدر تسوي
اللي سواه ولدها مو شويه
ريان بعصبيه: انا كذا ربيتك؟ ربيتك تسرق ومن ابوك يارامي...
قصرت عليك بحاجه حتى تاخذ فلوس مني وانا اللي ادور الفلوس اللي انسرقت...
واقول اكيد انسرقوا...
تطلع انت اللي سارقهم...
(قرب من ولده وضربه على وجهه) قولي شسوي فيك اذبحك
رامي خلاص ماتحمل وقعد عاالارض وهو خايف ....
هي ماهان عليها...صحيح معصبه منه بس راحت لهم تبي تسحبه قبل لايذبحه ريان..
ريان بعصبيه: خليني اعلمه الادب واربيه
لطيفه وهي تدفه: صلي عالنبي خلاص
وجات بتسحبه بس ريان لسه معصب يبي يفرغ عصبيه في ولده...
سحب منها رامي ودفها بالغلط بدون مايحس وصدمت من ورا بالطاوله..والضربه جاتها قويه بظهرها..
لطيفه وهي تغمض عينها: اييييي
ريان وهو يقرب منها وخايف عليها: لطيفه....وش صابك..ياربيي انا شسويت...اسف حبيبتي ماانتبهت
سحبها للسرير وخلاها تنسدح...
ريان بخوف يمسك يدها: حبيبتي تكلمي....يعورك؟
لطيفه: لاتحاتي .. مافيني شئ..الم وبيروح
ريان: انا الغبي مالت علي...
(ولف لولده) انقلع تحت ولاابي اشوف رقعة وجهك...يلااااااااااااا تحت انقلع
نزل رامي بدموعه تحت لعند جدته....اللي كانت
قاعده بالصاله ومعاها ديمه اللي توها واصله من بيت عمها...
ولسه قاعده بعبايتها...
كان يصيح ووجهه احمر...راح بحضن جدته
ام ريان: يؤيؤ..شفيك رامي تبكي؟
ديمه : يتدلع..بعد شفيه
رامي بعصبيه: انتي اسكتي مااحبك
ديمه: بسم الله الرحمن الرحيم...قل اعوذ برب الفلق شفيك انت جاي ومصعب علينا
ام ريان: اووف منك انتي خلاص اسكتي عن الولد...شفيك حبيبي؟ من زعلك؟
رامي: بابا ضربني
ديمه: تستاهل
ماحست ديمه الا بيد رامي تضربها بقوه على رجلها...
ديمه: قص اللي قص هاليد ياحمار
ام ريان: روحي دارك وفكينا يلا..(وتطالع رامي) ليش ابوك ضربك؟
رامي: لاجواب!!
ماكان يبي يقول لهم لذلك..سكتت جدته عنه ولاسألته اكثر...قالت اكيد مسوي ازعاج وريان عصب وضربه..
رامي وهي يصيح: جدتي جدتي
ام ريان: حبيبي خلاص لاتصيح...قولي وش تبي؟
رامي: ماما فوق تعبانه...
ام ريان: وي بسم الله عليها

قامت وراحت للمصعد حتى تروح للدور الثالث جات معاها ديمه بتشوف لطيفه...
دخلوا شقتهم ماشافوا حد
ديمه: رياااان لطييفه
ريان من غرفه رامي: تعالوا احنا هنا
دخلوا وكانت لطيفه عالسرير وعلى وجهها اثار التعب
وريان قاعد عالسرير جنبها وماسك يدها..
ام ريان وهي تجلس جنبها من الجهه الثانيه: شفيك يمه تعبانه
لطيفه بصوت متعب: لاتحاتين خالتي تعب بسيط بس تعرفين هالحمل متعبني..
ام ريان: يمه ريان شفيها مرتك؟
ريان بضيقه: كله من راميوه ياجعله الماحي..
ديمه: اوووه تراكم ضيعتونـا...قولوا شسالفه
وقص ريان اللي صار لامه واخته..واندهشوا...
ام ريان: لاحول ولاقوه الابالله..وكيف اخذ الفلوس وانتوا ماحسيتوا
ريان: يقول اخذهم وانا نايم...وتلاقين لطيفه تشتغل بالمطبخ ولاتنظف...
ديمه: واشوف الجوال وينه....
مد لها ريان الجوال واخذته وهي تضحك: بعد ان سفنتي مو هين والله
ام ريان: والله انك فاضيه وماصله..
ديمه: هههههههه ابشوف شفيه
فتحت الاستوديو تشوف الملفات...دخلت مقاطع فيديو...وشغلت اول مقطع شافته...

%حضنك وطن%
03-03-2010, 10:25 PM
هقت شهقه قويه وقفلت الجوال ورمته على ريان
ريان باستغراب: شفيك؟
ديمه بارتباك: ها..لا ولاشئ عادي
ريان: ديموووه تكلمي شفيك ليش شهقتي؟
ديمه وهي تمشي: مدري مدري انا بطلع
ركضت ونزلت لتحت قبل ماتقول لهم اللي شافته...
ريان شك...اكيد شايفه شئ مو هين بالجوال...
فتحته وقام يبي يشوف .. راح الرسايل مافي الا رساله وحده من شركة الاتصالات...
راح الاستوديو...مافيه الا مقاطع فيديو..
شغل نفس المقطع...وانصدم
مقطع اباحي؟!!!
بجوال ولدي؟
قام وهو منصدم وعينه عالجوال
لطيفه بخوف: ريان خوفوتنا شفيكم؟ وش شفتوا بالجوال
رمى عليها الجوال ونزل لرامي...
هي شغلت المقطع..وحست انفاسها اختفت...
لامستحيل رامي يشوف هاالاشياء
رامي تربيتي...مستحيل يطلع كذا مستحيل
ام ريان: ياعياااالي شفيكم وش شايفين
لطيفه بصدمه: مقطع..
ام ريان وهي مو فاهمه شئ: وش مقطعه يالطيفه تكلمي
لطيفه : مقطع فيه اشياء وسخه خالتي...
جات لطيفه بتقوم..تبي تلحق على ريان قبل لايموت رامي ويذبحه ...
حست بتعب مو قادره تقوم...
لطيفه وهي تبكي: خالتي تكفين الحقي عليهم .. والله ليذبح الولد
نزلت ام ريان بسرعه تحت...وهي ماتسمع الا صوت ريان مقوم الدينا...
ويضرب رامي...وبعنف
ريان بعصبيه: وصلت فيك المواصيل تحط هاالسخافات بجوالك...ليييش ليييش
ام ريان وهي تمسك ولدها: الولد بيموت ياريان خلاص خليه
ريان: مافيه ابذبحه اليوم...موته على ايدي
ديمه كانت تطالع وخايفه...محتاره وش تسوي..
راحت لعند التلفون..واتصلت على ابوها مافي غيره بيوقف ريان ... ويخليه يترك رامي...
رن وشاله ابوها
ديمه: الو الو يبه
ابوريان: ها الخبله شفيك طايره
ديمه: يبه الحق الحق علينا
ابوريان: شفييييكم؟
ديمه:يبه ريان بيذبح رامي الحق مو قادرين نوقفه
ابوريان: اخوك جن بيذبح ولده
ديمه: يااااايبه انت تعال الله يهداك
ابوريان: مسافة الطريق ..
وصل ابوريان بعد عشر دقايق وريان لسه يضرب رامي ورامي خلاص شبه ميت بين يدين ريان...
وام ريان تبكي وتبي تهدي ريان خايفه على رامي اللي سكنت حركته...وصار مايقاوم ضرب ابوه...
ام ريان : ياريان الولد بيموت..
ماحس الا بأبوه يسحبه من ذراعه بعيد عن رامي
ريان بعصبيه: خليني بذبحه يبه واشرب من دمه هالماصخ..
راحت ام ريان وحضنت رامي اللي وجهه وراسه مليانين دم...
ابوريان بعصبيه: جنيت انت بتذبح ضناك
ريان: بلاك ماتعرف وش سوا
ابوريان: بس تقوم تذبحه اقعد يلا ولااشوفك مقرب منه
راح ابوريان لعند رامي المرمي على الارض وجدته حاضنته: جيبوا له مويه بارده..
ديمه : يبه نوديه المستشفى...شوف الدم اللي ينزفه..
ماحسوا الا بلطيفه تطلع من المصعد وهي تمشي بصعوبه...
يوم شافت رامي عاالارض والدم بوجهه وراسه...
بكت بهستيريه...وقربت منه
لطيفه بصياح: ريان ليش سويت كذا ليييييش ذبحت ولدي ذبحته
..............................
الساعه 6 ونص المغرب
دينـا كانت تتمشى بالحديقه اووف زهق ملل..ابي ارجع عيادتي لشغلي
ليل نهار حكره بهالبيت..
الافندي من تزوجنا ماكلف نفسه يطلعني بره البيت..
اوووف ياربي شسوي بس..
اللهم لااعتراض...
وهي تمشي..لفت عالباب الداخلي شافته ينفتح ويطلع سعود منه..
كان مشخص ومرسم لابس شماغ وثوب
يوم انتبه لها جاء لناحيتها..اما هي طنشت وكملت مشيها وهي عاطته ظهرها..
سعود ببرود: دينـا..
دينا وهي توقف: أي خدمه؟
سعود: لما اكلمك تلفين وتعطيني وجهك مو ظهرك..
لفت له ببرود شديد: امرك ياسعود
سعود: اووووووف شفيك انتي مااحب هاالاسلوب تراني
دينا: اعوذ بالله من غضب الله..ان صارخنا قلت مشكلجيه ان سكتت وكلمتك بهدوء قلت مااحب هاالاسلوب ياخي حيرتني وياك وش اللي يرضيك
سعود: ياحلوه خير الامور الوسط..ماتعرفين هالشئ
دينا: المهم وش تبي؟
سعود: انا طالع بروح لاخوك...تبين شئ
دينا : لا...
سعود: انتبهي لرزان يلا سلااام
وهو بيمشي...تذكرت حاجه: اقول..
سعود وهو يلف: خير؟
دينا: لو سمحت كنسل تذاكر رحلتنا لماليزيا
سعود بدون اهتمام: ليش ان شاء الله؟
دينا بغرور: والله مو جاي على بالي اسافر
سعود: بكيفك..الحين ارجعهم لاخوك...
رقى فوق شال التذاكر وراح لريان بالمقهى اللي دايم يجلسون فيه...اوشيــانــا..

وهو داخل طلب له معسل عنب فاخر وجلس عالطاوله اللي عليها ريان..
ريان: ارررحب ابو الشباب
سعود: شدعوووه يالقاطع...ولاتكلم ولاتسأل
ريان: اوووف اسكت ياسعود اللي فيني كافيني
سعود: شفييك؟
ريان: اليوم صارت سالفه بالبيت
سعود: خير ان شاء الله متهاوش مع الحرمه؟
ريان: لاوالله...رامي..
سعود: رامي شفيه؟؟
وقال ريان كل شئ لاخوه وولد عمه سعود...اللي مايخبي عليه شئ
سعود: انت من جدك تتكلم؟
ريان: أي والله...
سعود: ووديت ولدك المستشفى؟
ريان بضيقه: أبوي اصر الا نوديه ووديناه...
سعود: عسى ماجاه شئ بس؟
ريان: والله من كثر الضرب اللي حصله طاح عاالارض ونزف راسه وخيطوا الجرح وانكسرت يده....اووف حاله
سعود: طوول بالك وانا اخووك..انت الغلطان ليش تتهور وتضربه كذا؟ كنت تفاهمت معاه بعقل
ريان: ياسعود انا ماتحملت اشوف عنده هالخرابيط...
سعود: ياخي اسأل تأكد منت خسران شئ...مو يمكن ماكان يعرف بهالمقاطع..واحتمال الجوال مستعمل وكانت فيه المقاطع من قبل لاياخذه
ريان: مدري انا هذيك اللحظه فارت اعصابي ولاعرفت كيف اتصرف...لاوازيدك من الشعر البيت من حزتها لطيفه ماكلمتني...
سعود: معاها حق الحرمه...ذابح ولدها وتبيها تكلمك
ريان: هو ولدي مثل ماهو ولدها... وهي شافت كل شئ غصبا عني تهورت وطقيته
سعود: الحين انت رووق...ولارجعت البيت تكلم معاها وطيب خاطرها وكلم ولدك بالهداوه..افهم منه ليش سوا كذا...ياخي الصراخ والضرب مو حل...صدقني
ريان: تتوقع؟
سعود: اكيد..
بهالوقت وصل المعسل للاثنين وقاموا يعسلوا برواق ولايعكر مزاجهم شئ...
ريان: الا اقول سعود
سعود: لبيه
ريان: اخبار دينا وياكـ؟
سعود بدون مايرد طلع التذاكر وحطهم عالطاوله
ريان باستغراب: لييش ؟
سعود: تقول ماتبي هالسفر من الاساس
ريان: شلوون؟
سعود: والله مدري...
ريان: مالت عليها من بنت..هذي مدري ليش تعاندني...وانت شسويت لها؟
سعود ببرود: ولاشئ بكيفها هي اللي تبي هالشئ
ريان: انا اوريك فيها
سعود: ياخي اتركها..وبلاش منها هالسفره...
ريان بعصبيه: هي البنت وانت الرجال لازم تسمع كلامك مو بكيفها تقرر وانت ساكت لها
سعود: وخير وش تبيني اسوي؟اذبحها...خلاص بكيفها ماتبي تسافر
ريان سكت وهو يفكر...اوريك يادينووه...الحين جايب لكم هالتذاكر تقومي ترديني...
مسكينه دينا الكل ظالمها...ريان مايعرف ان سعود هاوشها اليوم...
وغسل شراعها..لهالسبب جاتها ردة فعل وماتبي تسافر وياه..
ولاهي مسكينه كانت راضيه وبتسافر...

وفوق هالمعامله الزفته من سعود الا انها صابره تبقى معاه تصلح من حاله وتعالجه وتفك عقدته..
علشان بنته المسكينه...
.................................
اتصلت له اكثر من مره بس مايرد...بعد ساعتين دق عليها
سمر: ايوووه عمر
عمر: هلا والله سمووره
سمر: اووف عمر ليش ماترد؟
عمر: كنت مشغول والله...هاعلومك اخبارك
سمر: دامي سمعت هالصوت اكيد بخير
عمر: هههههههههه ياهووو يالمصلحجيه .. عارف ورا هالكلام الحلووو سر...
سمر: هههههههههه ماحد غيرك يفهمني فديت قلبك..
عمر: خير ياقمر انت اشر امر تدلل بس...
سمر: يسلموو فديتك..اسمعني عمر...بغيت منك خدمه؟
عمر: بس خدمه؟ قولي خدمااات....
سمر: مشكور...بغيتك تجيب لي رقم..
عمر: رقم؟ رقم مين؟
سمر: والله واحد من العيال...ابعطيك رقم بيته وابيك تدق تسأل عنه وتاخذ رقمه من اهله على اساس انك تبيه بشغله ضروريه
عمر: اممممممم وش اسمه وكم رقم بيتهم اعطيني
سمر: اسمه خالد الـ....
عمر: لاتقولين..هذا من وين عرفتيه يالخطيره؟
سمر: لتكون تعرفه؟
عمر: أي طبعا اعرفه...هذول اكباريه يالمجنونه خليكي بعيده عنه...منتي قده
سمر: ياعمر الولد معجبني....واحلى شئ انه غني ووسيم...وش ابي اكثر ابضمن مستقبلي
عمر: مالت عليك...هذا وجهي كانه عبرك ولاعطاك وجه
سمر: اووووف عموور وجع بتجيب لي الرقم او لا؟
عمر: امري الى الله هاتي رقمهم بس...
اخذ الرقم ووعدها يدق الصبح وياخذ الرقم من اهله
...............................
نرجع للمقهى...سعود استأذن قال انه بيمر على خاله مساعد بالبيت...
وريان بقى شوي بالمقهى...استغل الفرصه ودق على دينا
دينا بصوت متعب: الوو
ريان: ايوه دينا
دينا: ياهلا اخوي هلا والله اخبارك فديتك
ريان: عايشين انتي اخبارك؟
دينا: ماشي الحال...واخبار العيال ولطيفه؟
ريان: والله خليها على الله
دينا: افا...صاير شئ لاسمح الله؟
ريان: مو مهم بعدين اقولك...الا تعالي انتي
دينا بخوف وهي تحس ان مصيبه بالطريق: هلا امر...
ريان: وشلوون تردين التذاكر ها؟الحين انا جايبهم هديه تقومين ترديهم
تنهدت وسكتت...ياربي اموت ولااشقق ثيابي ياناس بالله لو انتوا مكاني وش تسوون..
فوق انه غلطان ومهاوشني اليوم لاني ماصحيت رزان للمدرسه...
وماخلى ولابقى علي وفشلني قدام اهلـه لين قال بس...
رايح وبكل برود قايل لريان اني رفضت التذاكر...
ريان: هاساكته الحبيبه؟ قولي شعندك ليه رافضه؟
دينا وهي تحاول تكون هادئه: معليش ريان انا تعبانه هالفتره مااقدر اسافر
ريان: خلاص دامك تعبانه روحي وغيري جوو..ولاانا غلطان
دينا : أي كلامك صح...بس مو الحين ياخوي...
ريان: لحوول انتي ليش تعانديني...وبعدين سعود زوجك فاهمه يعني شنو زوجك...يعني تسمعين كل اللي يقوله...
دينا : ان شاء الله على امرك .. شئ ثاني؟
ريان: ماابي اسمع اخبار شينه فاهمه؟
دينا: طيب...
ريان: يلا سلمي عالكل باي
وسكر الخط...هي من كثر ماهي متضايقه جلست عاالارض تبكي...
ياربي انا شسويت بحياتي...
ليش رضيت فيه ؟
ليش اسكت عنه واخبي اللي يسويه..
انا مو مجبوره اتحمل عصبيته وعقده النفسيه...
...........................
مساعد راح مع سعود لبيتهم وحب يفاجأ دينا ويسلم عليها...
دخلوا البيت لقوا ام سعود جالسه قدام التلفزيون..
ام سعود بفرح: حيالله من جاء هلا مساعد حياك حبيبي
مساعد: يافديت اللسان الحلوو يانااااااااااااس من قدي انــا ..
وقرب منها مساعد وباسها على راسها: شلونك يالغاليه عساك طيبه؟
ام سعود: طيبه بشوفتك...بس زعلانه منك
مساعد: افااا لييش
ام سعود: سود الله وجهك اختك ولاتزورني الا بالشهر مره
مساعد ,سعود: هههههههههههههههه
سعود: ولهالسبب سحبته سحب وجبته لك...
مساعد: يلا الحين برقى لدينووه فوق وراجع لكم
سعود: اجي معاك الخال؟
مساعد: اضرب ارضك انت وخليك عند امك....
سعود: ههههههههه امرك خالي
رقى مساعد للدور الثالث ودخل جناح دينا وسعود....
مالقى حد بالصاله...انتبه ان باب غرفة النوم مفتوح استحى يدخل...
مساعد: احم احم..
لكن لاجواب...بس سمع صوت تنهيدات وبكي ...
طل من الغرفه لقاها عاالارض وتبكي بحرقه...
على طول دخل ورفعها لحضنه:دينووه شفيك؟
دينا وهي تبكي: تعبت ياخالي تعبت...
حضنها حتى يخفف عنها...وسحبها لبره الصاله وجلسها جنبه...
مساعد بخوف: تكلمي لاتخوفيني...صاير بينكم شئ؟
دينا وهي تمسح دموعها وتحاول تهدأ: تطمن ياخالي
مساعد: شلوون اتطمن وانا اشوفك كذا...طمنيني شفيك؟
قالت له اللي قالته...هو عصب مرره...ونزل طوالي لسعود..
تتوقعون مساعد يرتكب جريمه ويخلص على سعود من كثر عصبيته؟
يمكن..
نزل لتحت ... لما شافه سعود كذا...قال اكيد دينا قايله له شئ...اووف منها ماتخبي شئ
ومسوية لي فيها حافظه اسرار الزوجيه..
مساعد: انت ماتستحي على وجهك
ام سعود : خير خير ياخووي شفيك؟
مساعد: سألي ولدك ..
سعود : خالي صلي عالنبي..
مساعد: اللهم صلي وسلم عليه....مالت عليك هذي سواة تسويها
ام سعود حطت يدها على قلبها...عرفت ان دينا خرت الاكو والماكو لمساعد اللي اكيد ماراح يسكت وراح يقول لابوريان...
ساعتها عاد جد جد بتصير معركه الخندق

ام سعود سحبت مساعد للمجلس وهي تهديه...
وراح معها..
سعود رقى وهو معصب فوق لها...
لقاها جالسه عالكنبه وهي سرحانــه..
سعود كأنه بركان: انتي ماتقولين لي وش تبين؟
دينا وهي تبتسم ببرود: ولاشئ....
سعود: كان ضروري يعني تقولين كل شئ لخالي
دينا وهي تقوم له وتوقف مقابله: لازم ياولد عمي...لازم.
سعود بعصبيه وصراخ: هذي اسرار البيت ومفروض ماحد يعرف عنها...
كانت متوقعه هالعصبيه...مااستغربت منه...
كالعاده جاي ومعصب ولايدري عن هوا داره..
سعود: انا ابفهم وش قلتي له؟
دينا بحزن وانكسار: تبي تعرف وش قلت له؟
سعود وهو يقرب منها ويسحبها من يدها : أي وبعرف ليش تعانديني ومصره تجيبين المشاكل واحنا في غنى عنها
دينا وهي تدمع بصمت: قلت له ياولد عمي...اني بسافر وياك...واترجاك نسافر وانت مو راضي
بس..هذا اللي قلتـه...كذبت عليه حتى مااجيب مشاكل

سحبت ذراعها من يده بعصبيه...وشافت ان يدها صارت حمرا منه..
رفعت راسها تطالعه: شفت كيف اني ماابي صورتك تهتز قدامهم...
نزلت راسها تبكي ورجعت تكمل: يوم شافني ابكي...حاول يعرف مني وش صاير..ماكنت ابي مشاكل قلت له مشكله بسيطه...ودي اسافر وسعود مو راضي لانه مايبي يترك رزان...
لاتتصور اني قلت له انك تعاملني بقسوه ووحشيه...ومو حاط لي أي اعتبار...ومسويني نكره عندك..
وليل نهار تعايرني...وتقولي انك تزوجتني غصبا عنك...
لاتتخيل اني قلت له انك رحت لريان وقلت له اني ماابي اسافر كذا بدون اسباب..
وان ريان اتصل وهاوشني وانا ساكته
ومصره ابقى ساكته....واتحملك
لاتتصور اني اكرهك لهالدرجه ياولد عمي...
هذي وصية عمي وانفذها وبكل اصرار...
اهلي ربوني اكون اصيله حتى للشخص اللي يكرهني...اللي هو انت ياسعود...
بس مابكون مثلك...لا ياسعود...
عارف ليش..
لان مو دينــا اللي تشهر في ولد عمها ..
مو دينا اللي تطلع اسرار بيتها لاي احد..
سعود.. خالتي ترجتني ابقى معك ومع رزان...
مابكسر كلمتها لاني وعدتها...
اببقى..وانت سوي اللي تبيه ماتهمني ..
ولاتهز شعره وحده فيني
وتطمن ماقلت لخالي شئ...ولاشئ

تنهدت بألم ودخلت غرفه النوم وهو مصدوم !!!!!!!!!
دينا تسوي كذا؟!!
لالا انا احلم...ضرب على وجهه ضربات حتى يوعي..
بس هذا علــــم مو حلـم..!!
وانا اللي افكر انهـا قايله لخالي اللي صار بيننا..
بس لا...
حس بأحساس قوي ماحد بالعالم يقدر يقاومه...
تأنيب الضميــر...
جلس عالكنبه غصبا عنه نزلت دمعه من عينه وحس انه ولاشئ...
انه غبي انه ناكر للجميل...انه ظالم...
ظلم البنت وهي تجازيه بالمعروف...
نزل تحت وهو يمشي بخطوات مو ثابته ويفكر بدموعها وتضحيتها لـه...
هـي ليش تضحي؟
ليش مصره تبقى وياه؟
رغم انها ماتحبه ولاتبيه؟
وهو يمشي وسرحان وحالته ماينحسد عليها شاف فارس اللي توه راجع من بره..
فارس وهو يبتسم: الحلووو في شنو سرحان
سعود طالع فارس بعيون فيها من الصدمه والذهول والاستغراب الشئ الكثير...
فارس بخوف: يمه بسم الله...سعود شفيك ياخوي؟
سعود: ماادري...ماادري
طلع سعود وهو يمشي بدون وعـي...
وفارس خايف عليه...
مشى وراه ماتركه
صعد سعود سيارته وصعد جنبه فارس..ومشى سعود بدون مايدري وين يروح بعد اللي سمعه..
...........................
كانت جالسه مع امل واميره اللي ماسكه كتاب الفيزياء على اساس تذاكر بس العقل بمكان ثاني..
امل: اووف سمووري شفيك اليوم
اسماء: ولاشئ
امل وهي تقرب من اسماء: فيك شئ صار لك يومين مو على بعضك...
اسماء بصوت منخفض: بعدين مو الحين
امل وهي تلف لاميره: هيييييييييه انت يالحبيب ياللي سارح بعالم ثاني
اميره: ها....
امل: أي اقول كيف الحال..قومي بس وروحي لغرفتك وذاكري هذي ثانويه عامه مو أي كلام
اميره وهي تتربع عالكنبه: والله كيفي بجلس على قلوووبكم...
امل وهي تقوم وتسحب يد اسماء: بنقوم ونترك لك الصاله بروحك
اميره: يكون افضل....
راحوا الثنيتن وجلسوا بالصاله الثانيه...
امل: قولي لي شفيك؟
اسماء: قلت لك امول ولاشئ
امل: شلون ولاشئ وانا حاسه انك هاليومين مو طبيعيه سرحانه وساكته...حتى الضحكه ماتضحكين مثل العالم
اسماء: مو مني من اللي فيني اموول
امل: وش فيك يابعد عمري انتي.. يابعد اهلي وطوايفي
اسماء: ههههه مو رايقه لك اموول والله
امل: أي تكلمي فضفضي .. طلعي اللي داخلك وارتاحي وانا جدتك
اسماء: والله ان ماعندك ماعند جدتـي لايكثر وقلت لك مافيني شئ..
امل: انتي بتتكلمين ولابهاالابجوره على هالراس
اسماء: اموول انا خايفه
امل: من شنو
اسماء وهي تشبك اصابعها ببعض: من...من ...اووف ياربي خايفه اكون مااجيب عيال
امل: هههههههههههههههههههههههههه اقوووول مااااااااالت صحيح ان اللي يتزوج يصير خبل...الحين على بالي عندك سالفه..
اسماء بعصبيه: اووف منك انتي...اقولك اللي فيني تقومين تضحكين صحيح انك مو شئ
امل: ابفهم من وين تجيك هاالافكار السوداء .. يابنت الحلال صلي عالنبي توك متزوجه تهني بعرسك والعيال لاحقه عليهم
اسماء: امول فؤاد يحب العيال ودي افرحه واجيب له...والله اني اشوف الفرحه بعينه يوم اللي يشوف اطفال....ياربي ماودي احرمه من شئ يخليه فرحان..
صدقيني امول احبه...ودي بس افرحه بأي طريقه....
امل: ياربيييييييييه ياربييييييييه اموووت انا عالحب لالا مااقدر امبيه ابي امي ابي ابوي ابي زوجي لا ماني قادره مستحيييييييييل
اسماء: هههههههههههههه
رمت اسماء المخده على وجه امل وقامت عنها..وهي بتطلع من الصاله شافته واقف ومكتف يدينه على صدره ومبستم لها...
عرفت انه سمع كلامهم....ابتسمت له ومشت...
جاء وراها وحط يدينه حول كتفها وقربها لصدره ومشى لقسمهم..
فؤاد وهو يقرب منها ويهمس بأذنها: جد تحبيني؟
اسماء بخجل: مو هنا فؤاد...عيب
فؤاد: حياتي...جاوبيني...تحبيني؟
اسماء كانت مره مستحيه منه لانه يكلمها ويهمس بأذنها برومنسيه قويه وهي متفشله لاتطلع امل ولااميره او حتى خالتها...
دخلوا قسمهم وجلست عالكنبه جلس مقابلها عاالارض على ركبته..
وهو ماسك يدها مثل العاشق المتيم...
فؤاد بهمس: مابتردين يعني
اسماء وهي تحط يدينها على وجهه: أي احبـك..واحبك...لاخر يوم بعمري
فؤاد: يابعد عمري اسماء...وداامك تحبيني ليش مصره على هالسالفه..
قام وجلس جنبها وحط يدينه حول كتفها...
اسماء بحزن وهي تحط راسها على كتفه: ابي افرحك..
فؤاد: ليش مو راضيه تفهمين اني فرحان ومبسوط
اسماء: بس اكيد انك تبي ولد يشيل اسمك ..
فؤاد: أي اكيد ابي...بس مو الحين ابي اعيش معك براحه وهدوء..ولاحقين عالعيال..ولا؟
شالت راسها ولفت له: طيب ابقولك شئ
فؤاد: قولي حبيبتي
اسماء: ليش ماانروح ونفحص؟
فؤاد: اوووه سمووي ازعل يعني؟
اسماء وهي تبوس راسه: وهذي احلى بوسه على احلى راس بس لاتزعل خلاص بسكت...
وحطت يدها على فمها ببراءه..
فؤاد:ههههههههههههه فديت المطيعه
..............................
رجع ريـان البيت وكان ابوه وامه وديمه بالصاله وهاني جالس قريب من التلفزيون ويطالعه..
ريان: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام..
ابوريان: انت وينك ها..وليش جوالك مقفل
ريان وهو تعبان ودايخ: خلص الشحن..
قام هاني وقرب من ابوه: بابا بابا
ريان: هلا حبيبي
هاني: ابي حواوه ديموو الخبله اخذت حواوتي
ديمه:والله ماحد خبل بهالبيت غيرك...
ريان : ديمه عطيه الحلاوه.. وين لطيفه
ام ريان: وين بعد عند ولدها...انت ماتخجل على نفسك ولدك طايح وحالته حالته وهايت لي بالشوارع
ريان: يمه واللي يعافيك بدون شئ انا متضايق من اللي صاير وماابي اسمع شئ
ابوريان: يوم اللي امك تتكلم اسمعها فاهم...يلا روح فوق وشوف ولدك ومرتك...ولاعاد تعاود اللي صار اليوم
ريان بضيقه: امرك يبـه...
رقى فوق .. دخل كل شئ على حالـه...
دخل غرفة رامي لقاها حاضنته ودموعها على خدها وهو نايم بحضنها...
ماهان عليه يشوفها بهالمنظر...قرب منها وضمها لصدره...
هي بكت بصوت عالي وحطت يدينها ورا ظهره..
ريان: خلاص حبيبتي...لاتصيحين
لطيفه: ليش ضربته ياريان كذا ليش...
ريان : غصبا عني حبيبتي ماتحملت اللي سواه..انتي هدي الحين الدموع ماتفيد اللي صار صار...
لطيفه وهي تبعد عنه ودموعها تنزل: هو حكى لي كل شئ...
ريان: وش قال؟؟
لطيفه: قال انه مايعرف شئ عن المقاطع..واللي شرا له الجوال هو اللي حطهم لـه...ريان رامي مايستاهل الضرب اللي ضربته...
ريان: بس غلط يالطيفه انه يسرق مني فلوس ولايقول..ويروح يطلع له رقم وجوال
لطيفه: غلط عن غلط يهون ...
ريان وهو يطالع ولده: متى نـام؟
لطيفه: ابد قبل شوي بس...
ريان وهو يحط يدينه ورا ظهرها : يلا نطلع ونخليه ينـام..
طلعوا وجلسوا بالصاله
ريان: لاصحى من النوم باخذ اسم الولد اللي جاب له الجوال الله لايبارك فيه..وابتصرف
لطيفه: وش بتسوي؟
ريان: بكره تعرفين..بس ماراح اسكت له..والله لاخليه ينفصل من المدرسه
لطيفه: حبيبي مانبي مشاكل
ريان بعصبيه: واللي سواه هين يعني...يعلم رامي على هالمصاخه..لاوالله مابسكت عنه وبخبر حتى اهلـه ..
سكتت لطيفه..كالعاده ماتقدر تقول شئ وريان معصب ..
....................
فارس وسعود من شارع لشارع
فارس: دوخت راسي ارسى لك على بر...
سعود: اتركني بحالي فارس....
فارس: شفيك انت بس قولي انا اخوك ياسعود
سعود: ضايقه فيني هالدنيا والله ياخووي
فارس: عسى ماشر...متهاوش مع حد؟
سعود: لا لا...
فارس: اجــل؟ صار شئ بينك وبين دينـا؟
سعود وهو يتنهد: اااه ياخــوي شقولك بس...خليها على الله...
فارس: ماتبي تقول لي؟
سعود: خلاص مو مهم
فارس: مابجبرك وانا اخوك..ولابضغط عليك بس متى مابغيت تقول لي انا موجود....الحين تأخر الوقت يلا نرجع البيت
رجع سعود الــبيت وهو مو عارف كيف يحط عينه بعينها...
يحس انه بيكون صغير قدامها
وقدام اللي تسويـه...
دخـلوا الصالـه وكان مساعد لسه موجود..
سلم عليه فارس وانسحب بسرعه لداره وبقى سعود
مساعد وهو يقرب لسعود: وين رحت...كنت ابي اكلمك
سعود: عارف اللي بتقولـه..
مساعد وهو يمد يده ويحطها على كتف سعود الايمن: لاتكسر خاطرها وانا خالك دامها تبي تغير جو وتسافر سوي اللي تبيه...
سعود: من عيونـي ياخالي
مساعد: كفوو...اي هذا ولد اختي اللي اعرفه الحين روح وارتاح وانا بروح بعد البيت...
سعود: وين امي...
مساعد: نامت والله...يلا تصبح على خير
سعود: وانت من اهلــه...
طلع مساعد ..
طلعت الخدامه من المطبخ لسعود
الخدامه: بابا سعود
سعود: بغيتي شئ؟
الخدامه: يبي عشا؟
سعود: لا ماابي خلاص روحي نامي
الخدامه: اوكيه بابا
سعود: رزان نامت؟
الخدامه: يس بابا
طفى الاضواء ورقى بتعب لفوق وتحت عينه اثار التعب والتفكير والحيره....
مايدري من جد كيف بيقابلها بعد اللي قالته..
دينا كبيره بأخلاقها بس مين يقدر..
دخل غرفة النــوم كانت تقرأ ولابسه نظاره للقراءه..
سمعت صوت الباب بس ماحبـت ترفع راسها وتشوفه....
سعود: السلام عليكم
دينا وعينها عالكتاب: وعليكم السلام
سعود: امممم لسى صاحيه
طنشته وماردت....
هو احتار قال بيدخل يبدل وبيرجع يكلمها....
دخل غرفه التبديل لبس بيجامه بيضاء ورجع..
سعود: اممممممم وش تقرين؟
رفعت له الكتاب وهي ساكته حتى يشوف عنوانه ورجعت تقرأ
كانت روايـه...(( ذاكرة الجسـد ...لاحلام مستغانمي))
سعود وهو يقرب من مكتبها: امممممم حلوه هالروايه قد قريتها مره
دينا : اها
ماعرف كيف يتصرف...ابد مو عاطيته فرصه ....
حتى راسها ماترفعه من الكتاب...
اوووف وش السواة الحين ياسعود؟؟
اوووف ياربي...انا غلطت..بس غصبا عني
مو بيدي...
احب اهاوشها اعصب عليها..
مو قادر اتحكم بأنفعالاتي وتصرفاتي

سعود: دينــا
دينا: اممم
سعود: انـا...اممم بغيت اقولك شئ
دينا: اسمعك...
سعود: اتركي الكتاب
دينا: لا اسفه بقرأ
راح لعندها وسكر الروايه...قامت ووقفت بوجهه بتحدي: خير؟
سعود: انا اسـف...
دينا: على شنو؟
سعود: على سوء الفهم واللبس اللي صار
دينا بدون اهتمام: عادي
سعود: عادي؟!!
دينا ببتسامه مكسوره: شئ مو جديد عليك...
حس بسكين تنطعن فيه..لهالدرجه انا قاسي؟
اااخ مدري والله مدري
سعود: عالعموم بسألك...تبين تسافرين؟
دينا: مااتوقع لي رأي بهالبيت
سعود: انتي زوجتي الحين مثل مالي رأي لك رايك بعد
دينا: زوجتك بالاسم...سوي اللي تبيه عزيزي...تصبح على خير...
راحت لعند المكتب شالت الروايه وجات بتطلع بس سحبها من يدها...
ضميره لازال متعذب وده بعد يعتذر ويعتذر لين تهدأ نفسه
سعود: وين رايحه؟
دينا وراسها للارض: بخليك تنام...ماابي ازعجك
سعود: ليش مابتنامين؟
دينا: لامو نعسانه بقرأ....ممكن تترك يدي؟
ترك يدها طلعت وسكرت الباب وراها....

هو حـس انه يبي يرجع طفل صغير يبي يبكي بحضن دافي....
يبي يبكي ويبكي لين يرتــاح وماحد يلومه..
ضميره يتألم معذبه حييل
مو عارف يتصرف..
يبي يد تطبطب على ظهره...وقلب يفهمه....
ويخفف عنــه...
تنهد بألــم...
تعبت من الدنيــا....تعبت ابي اموت وارتـاح..
كل ماحاولت اصلح من حالي مافي فايده...
غبائي يهزمني ويخليني اعصب واصارخ بدون شعور....
اااه يادنيــا لييش ماانسى الماضي؟واعيش الحاضر وارتااح...
لين متى بتبقى كل الابواب مقفلــه بوجهي...
نزلت دموع عينــه على خده...بدون مايحس...
سعود طيب وحنون بس الظروف والصدمه العاطفيه لازالت مأثره عليه تخليه ساعه طيب والف ساعه عصبي ويتصرف بدون وعي....
فتح خزانته وطلع صورة بسمه وصارت دموعه تطيح على الصوره...
رغم انه رجال وقوي وماتنزل دموعه ابد..
لكن هاللحظه يحس انه متضايق وضايع..

جلس عالارض بيأس..
انتي السبب يابسمه...انتي
رحتي وعذبتيني...
رحتي وقلبتي حياتي فوق تحت...
مو قادر انساك واعيش حياتي طبيعي...
مو قادر....
احبك واهواك وابي اموت واجي معاك...
دينا من بره الصاله...كانت تفكر ليش الاضواء للحين مشغله؟
ليش مانام؟
انتبهت انها جالسه ببنطلون جنز وبلوزه سبورت...
قامت حتى تدخل الغرفه وتغير ملابسها وتلبس بيجامة نوم وترجع تقرأ...
فتحت الباب بهدوء وانصدمت يوم شافتـه...
جالس عالارض بيأس وبيده ضاغط على البرواز...
واصابعه صايره بيضا بدون دم لانه ضاغط بقوه عالصوره ...
سعود يبكي؟!!!
سعود البركان الهايج العصبي اللي ماحد يقدر يوقف بوجهه ضعيف ويبكي؟
كيـــــف؟!!!
سمعت هلوساته وكلماته وهو يناجي الحلــم الميت...
يناجي الراحلــة اللي لايمكن ترجع
سعود: رحتي .. وغيرتي كل مافيني....(وضحك بسخريه) على بالك نسيتك والحين مرتاح؟
غلطانه يابسمه...
انتي صحيح رحتي بس كسرتيني...
كسرتيني...
حط البرواز عاالارض مقابله بيأس ونزل راسه بين يدينه...
دمعت عينها وهي تشوف هالمنظر...
راحت لعنده بدون تفكير وحطت يدها على راسه...
وجلست عاالارض مقابله....
دينا وهي تبكي: سعود...
لكن سعود لاجواب .... ولازال يبكي لانه مل من المكابره واصطناع القوه اللي مو موجوده....
دينا: لاتبكي....على شئ مستحيل يرجع...
لاتبكي على حلم عشت في ظله فتره وراح....
اكيد انه ينتظرك حلم احلــى....
ماقدر يقاوم كلماتها العذبه وحط راسه بحضنها
....
هي ارتبكت...بس كانت تعرف انه ضايع...من جد ضايع ومكسور...
ووده يطلع اللي بقلبه...
وينزل دموعه اللي بقت فتره طويله متحجره بعينه
ومالقى حد غيري..
خلته يبكي براحته ويدها على راسها وكل ماسمعت تنهيداته المتألمه حست بشئ بقلبها...
ماعرفت تفسره...
شئ قوي مره سيطر عليها...وش هو ماتدري...
كان مرتاح بحضنها ويديها الدافيه تمسح عنه جروح تركتها الدنيا بقلبــه..طول خمس سنين عجز يداويها...

الساعه 8 الصباح...رفعت راسها وحست بألـم...وش اللي صاير؟؟
ليش انا عاالارض ؟
انتبهت ان راس سعود على رجلها..
تذكرت بسرعه اللي صار...وهو بحضنها غمضت عينه ونام وهي من التعب حطت راسها على راسه وغفت....
طالعته شكله مره تعبان وحول عينه هالات سودا...
كان يتنهد بصوت مسموع وهو نايـم...
ماتدري ليش ابتسمت وهي تطالعه...
كان مثل الطفل اللي ينام بحضن امـه..
قمه الهدوء....
اجتاحتها رغبـه قويـه عجزت تفسر منبعها ..
انها تمسح على راسه...
رفعت يدها وهي متردده...
شجاك يادينا؟ وش اللي صابك؟

%حضنك وطن%
03-03-2010, 10:28 PM
ليش هالحنيه المفاجأه؟
وش هالمشاعر الغريبه اللي تحسيها...
طردت الافكار اللي تجيها..
لا اكيد لاني شفته امس يبكي بيأس وحسيته محتاج لي..وساعدتــه...
اكيد...اكيد مافي تفسير غيره....
الحين كيف بتقدر تتحرك...
وتقوم...
ماتبي تزعجه وتقومه...
ماصدقت انه هدأ ونام ...
دامه مرتاح خليه .. ماودها تصحيه بعد اللي جاه امس...
كان يوم صعب...من جد عليه...
ولاماكان بكى ....
من حركتها...قام يتحرك...وكأنه بيقوم...بس ماسوى شئ غير انه غير وضعيه راسه..
ومد يده ومسك يدها وحطها فوق راسه
قامت تمسح على راسه وهي مبتسمه...

بالله ابسألكم...
ياجماعه الخير
لقيتوا بطيبه وحنان هالبنت الملاك؟!
مااظن
فديت بطلتنا الحلووه امووواح >>> عايشه بجو القصه خخخخخ
تذكرت رزان...لاتكون ماصحت ياربيييه بنروح فيها..
لازم اصحي سعود حتى انزل اشوف رزان....
دينا بهدوء: سعود ... سعود
سعود وهو مغمض: اممم
دينا: قوم نام عالسرير...يلا
مارد عليها..وبقى نايم على رجلها...
ياربييه والحل....لفت لقت جوالها عالسرير قريب منها سحبته ودقت على تلفون الصالــه....ورد فارس
دينا: قوه فارس
فارس: اللي يقويك دينوو شفيك متصله؟ تعالي انزلي
دينا: مااقدر...بسألك رزان راحت المدرسه ولا؟
فارس: أي تطمني انا صحيتها وراحت
دينا: مشكوور فروس...
فارس: تعالي افطري معي دينوو مامعي حد زهق والله
دينا بخجل: مااقدر
فارس: لييش؟
دينا: امممم سلامتك ولاشئ
فارس بخبث: اعترفي ليش ماتقدرين
دينا: يؤؤؤؤ فرووس اعقل عاد
فارس: هههههههههه ابي اعرف مو شغلي
دينا بصوت منخفض: عيب يالدب روح يلا
فارس: والله مااسكر الا لما تقولين لي
البنت مستحيه وسكتت...وش تقول له؟
تسكر بوجهه؟
فارس: هيييييه انتي اعترفي يلا قبل لااجي واشوف بنفسي...
دينا: ههههههه ياربييه ليش انت ملقوف....
فارس: تراك على فكره تصرفين عالفاتوره واحنا ببيت واحد....فـ قولي وخلصي نفسك يلا..
دينا: ياربي شفيك انت اخوك نايم ماابي ازعجه...
فارس: اهاااا ... اوكيه انا بعرف منه بعدين باااااي مرت اخووي
دينا: ههههه بااي
سكرت وطلت بوجه سعود...
بعده نايم...وهي نعسانه بعد تبي تنام...
عدلت ظهرها وهي تحس انها تعبت من هالقعده من الفجر للحين....
حست له يسحبها ناحيته.. لين صار راسها على راسه....حتى تنام...
غمضت وهي مبتسمه....
..............................

دلوعه الشرقيه
الساعه 9 اتصل رن رن وردت ام فؤاد
عمر: السلام عليكم
ام فؤاد: ياهلا وعليكم السلام
عمر: شلونك ياخاله شخبارك
ام فؤاد: بخير ياولدي امر من بغيت؟
عمر: بغيت خالد لو سمحتي
ام فؤاد: اييه ومن تكون؟
عمر: انا زميله بالجامعه بغيت اكلمه
ام فؤاد: هو بالجامعه ليش انت مو وياه؟
عمر: أي وياه بس ماداومت اليوم ...ودي تعطيني بس ياخاله رقم موبايله ابيه يعطيني شويه محاضرات
ام فؤاد: من عيوني ياولدي خذ الرقم...xxxxxxxxxx
عمر: الف شكر مع السلامه...
ودق على طول لسمر واخذت الرقم وهي طايره بالجووو واخيرا بتحقق اللي ببالها...
............................
صحى الساعه 11 جاء بيرفع راسه بس حس ان راسها على راسها ....قام بشويش...
هي فتحت عينها وهي بعالم ثاني لسه مو فايقه ولاتحس للي حولها
سعود: قومي دينا عالسرير...
لكنها من النعس...مااستوعبت وكانت بتنام عاالارض بس سحبها بهدوء للسرير وخلاها تنام....
نامت بهدوء ملائكي وهي تحط يدينها على بعض وراسها عليهم...
تذكر اللي سوته امس..
احتوته بحنانها...
هدأته وخلته يبكي بحضنها...
تنهد تنهيده وراها الــم...
انا مااستاهلها..!!

طلع من الغرفه بهدوء
نزل تحت طل بغرفه رزان بيشوفها راحت او لا
تطمن يوم ماشافها ونزل للدور الارضي
دخل الصاله ولقى فارس قاعد وعلى رجله اللاب توب
فارس: صح النوم
سعود وهو يقعد مقابل فارس: صح بدنك...ليه مارحت الكليه؟
فارس: اليوم اوف ماعندي....
سعود: اها كويس..امي وينها ؟
فارس: ابد عند الجيران...الا تعال تعال بسألك
سعود: اسأل
فارس بخبث: كلمت دينوو الصبح قلت لها تنزل تفطر معاي مارضت ليش؟
سعود : هههههههههه مالت عليك انقلع بس
فارس: مالت علي اغصان الجنه كش مناك...يلا اعترف بسررعه
سعود: والله كنت نايم على رجلها
فارس وهو يصفر: ياسلاااااااام سلم...حركاااااات حركاات تطوور
سعود: شفت كيف
فارس وهو يقرب من سعود: تحبها يعني
سعود: أي حب انت الثاني...
فارس: ياويلي عالرومنسيه والله ابي اعرس اووف متى بس
سعود: انت ليش ميت عالعرس ياخي ترا بتندم بعدين
فارس: ولابندم ولاشئ...دامي بتزوج اللي احبها بعيش براحه معها
سعود: وفي حد بالبال؟
فارس: الصراحه أي وانا اخووك
سعود: وحده من الخايسات اللي معك؟
فارس: قلت لك انا تبت واللي ابغاها انت تعرفها
سعود: انا؟!!
فارس: أي
سعود: من تطلع؟؟ وحده من بنات خالاتي؟
فارس: أي ديموه
سعود: ههههههههههههههه مااتخيلكم والله
فارس بحزن: لييش
سعود: الخبل والخبله..واذا تزوجتوا وش بتجيبون
فارس بزعل وهو يدنق: اذا تزوجنا...
سعود: وليش ماتتزوجوا...خلها تخلص ثانويه وانت خلص دراستك ونخطبها من عمي
فارس وهو يتنهد: لاتحط ملح عالجرح خلاص سكر الموضوع
سعود: طيب لييش...فهمني
فارس وهو يقوم: سلامتك ياخوي
............................
كان حاط بباله يطلع بدري من الشركه ويرجع لبيتهم بدري ويقعد مع رامي..
لقى امه بالصاله
ام ريان: غريبه...راجع من بدري
ريان: ابد يمه ابقعد مع رامي شوي
ام ريان: عفيه يمه تكلم بهداوه معاه تراه صغير يبي من يفهمه
ريان: امرك يالغاليه...
وهو بيدخل المصعد انفتح باب الصاله ودخلت منه ديموه تسرررع وشغلت التلفزيوون
كانت توها راجعه من المدرسـه
ام ريان: خير خير وكاله من غير بواب
ريان: شفيك انتي طايره هااا عاالاقل سلمي
ديمه وهي تدور القناه: اووف ماشفت امس النومنيه بستار اكاديمي
ريان: الحمدلله والشكر...
ام ريان: وش يعني ديموه؟
ديمه: ياماما ياحياتي ياعمري نومنيه يعني تسميات يحطوها الاساتذه ويختاروا ثلاثه ويطلع واحد منهم يوم الجمعه
ام ريان: اقول يامال الوجع..اتركي عنك هالسخافات وقومي غيري ثيابك
ديمه وهي تحط على قناة نغم ستار اكاديمي: لحووووول 3 اسابيع ورا بعض نيللي وميسون نومنيه...
ام ريان بعصبيه: ديمووه لاتصيرين تافهه وسخيفه وش بتستفيدين من هالبرنامج؟
ديمه: بس حماس وتشجيع ماماتي...ها وش ناويين تسوون اليوم؟
ام ريان: عادي مثل كل يوم
ديمه وهي تقعد جنب امها: اووه ماي قاد....اليوم الاربعاء ومثل كل يوم؟!!
ام ريان: اقول ديمه حبيبتي روحي غرفتك قبل لاااتهور واذبحك..(وبصرخه قويه) قومي جننتيني لابارك الله فيك
ديمه وهي تقوم وتشيل شنطتها: انزين لاتزفين مامي
نروح لريان اللي لقى لطيفه تأكل رامي بغرفته...
ابتسم لرامي وجلس جنبه
رامي كان لسه خايف ومو قادر يرفع راسه ويطالع ابوه...
ريان: كيف صرت اليوم رامي؟
رامي بخوف: زين
ريان: أي اهم شئ....خلينا لطيفه بروحنا
لطيفه: بروحكم؟ لييش ؟
ريان: خلاص خلينا وبعدين اقول لك..
قامت طلعت وسكرت وراها الباب..
ريان: ليش خايف؟ طالعني وانا اكلمك
رامي: بابا....انا اسف
ريان ببتسامه: انا اللي اسف عاللي صار...بس ابيك الحين تخبرني بكل القصه من بدايتها لنهايتها...ولاتخبي عني شئ
رامي: طيب بابا..
ريان: كيف تعرفت عليه؟
رامي: انا تعرفت على متعب من سنه وهو اكبر مني بثلاث سنوات
ريان: اها يعني بصف سادس
رامي: أي...سألني مره ليش ماعندي جوال وكل اصحابي عندهم..قلت له بابا يقول اذا رحت متوسط بياخذ لي واحد
ريان: حلوو وبعدين؟؟
رامي: قال لي ماعليك من ابوك....انت لازم تشتري جوال قلت له مامعي فلوس...
ريان: اهاا فـ قال لك روح واسرق الفلوس ؟
رامي: أي واخذت منك الفلوس...وراح جاب لي رقم وجوال
ريان: والمقاطع يارامي اللي شفتهم بالجوال؟
رامي: بابا...متعب هو اللي قال لي بحط لك مقاطع حلووه...وماشفتهم ولااعرف وش فيهم
ريان وهو يطبطب على كتف رامي: ولايهمك يابابا...انا بكره ابتصرف
رامي وهو يرفع راسه: بابا....متعب صديقي لاتهاوشه
ريان: من اليوم وطالع ماابيك حتى تحط عينك بعينه...
رامي بزعل: بس هو صديقي
ريان: اووووووف رامي شقلنا...خلاص لاتكثر كلام.. الولد منحرف ماابيك تماشيه
رامي بخضوع: اوكي بابا
.......................
كان يتغدى معاهم وسوالف وضحك ماتخلص....
ام فؤاد: الله يرجك يامساعد
مساعد: هههههههههههه اسمعوا بعد وحده ثانيه...في دفتر يتمشى لييش
امل: لييش؟
مساعد: فاااااضي
اميره: هههههههههههههههه حلووه
ام فؤاد: اقول يمه امل
امل: لبيه يالغاليه
ام فؤاد: شصار مع خويتك اللي بتجينا(وتلف تطالع مساعد اللي شك بالموضوع)
امل وعينها على خالها: مين فروحه؟ اليوم بتجيني
طار قلبه يوم تذكرها....فروحه ماغيرها
مساعد بلهفه: متى بتجي؟
امل وهي تغمز: هالحبيب اشوفك واجد مهتم
مساعد: مين انا؟ اصلا ولاعلى بالي بس صديقه بنت اختي لازم بهتم فيها
امل: ايييييه هين لايطيح السقف علينا من الكذب بس...
ام فؤاد: ههههههههههههه ياخوي انا بشوف البنت اليوم وخالاتك بيشوفوها بعد...وكان عجبتنا نخطبها لك شقلت؟
مساعد: لحوووووول ابعرف انتوا الحريم ماعندكم سالفه غير الخطوبه والعرس..خلاااص اعتقووني لوجه الله
ام فؤاد: شدعووه..من شوي ميت عالبنت وتسأل عنها
مساعد: انا كيف اخطبها وحتى شكلها مااعرفه...
امل: مالت على ابليس...هذا عذر؟ في شئ اسمه النظره الشرعيه ولاماوصلك الاختراع
مساعد: لاوالله تصدقين ماوصلني
امل: اجل ارسل لي مسج اذا وصل
مساعد: تستهبلين مع هالكشه
اميره: عاشووو عاشووو بيتهاوشوا وبقضي عالغداء ياهوووو
وقامت اميره تاكل بسرررعه لانها مواعده ديمه عالماسنجر...
ام ريان: خلاص انتهينا يامساعد....البنت وبشوفها لاتحاول
مساعد: وانا بشوفها
امل: حيرتنا معك....ليش السالفه لعب...بتشوفها وانت ماتبي تعرس..حدد موقف بسررعه
مساعد: بفكرر
امل: اوووووووف منك والله لو ماكنت خالي قمت وطقيتك...البنت لاتطييير ارجووووك ماتتفووت
مساعد يبي يحر ويعصب امل: ابفكر وافكر حتى اشعار اخر...
امل وهي تقوم: اقول شكلك ماتبي وملزم على رايك...خلاص البنت وبتطير بعدين مو تتحسف
مساعد بتردد: ها؟ شلون يعني؟
امل بنذاله: البنت حد من قرايبها متقدم يخطبها..اذا مااستعجلنا تراها بتطيير
طبعا هذي كذبه من امل حتى بس يستعجل ويوافق
سكت وهو يفكر...هو ماينكر اسلوبها الرقيق شده لها...
احترامها الباين عليها بعد عجبـه.. بس لازال متردد...
ام فؤاد بداخلها تحس انه قرب يوافق بس متردد..
مساعد قام وراح بدون مايتكلم...وفكره مشغول..
مايبي يستعجل ويشوفها وبعدين يندم وماياخذ البنت...
بنفس الوقت مبدئيا اعجبتـه ..
جات وراه امول وهي تعطيه المنشفه ..
اخذها ونشف يده بعد ماغسلها...
امل: اممممممم فكرت؟
مساعد وهو يلف لها: امول طيب قولي لي كيف شكلها؟
امل: وصف ماراح اوصفها
مساعد: لحووول منك...طيب تشابه مين من الممثلات
امل: خخخخخخخخخ جنيت وقعدت ياخالي
مساعد: لاجد ماتشابه حد....
امل: اممممممممم مدري
مساعد: يعني ياغبيه تشابه بريتني بنعومتها ولا تشابه انجلينا جولي بأنوثتها ولا بياونسيه بسمارها الحلوو
امل وهي تتخصر: لاااااوالله ... كمل بعد
مساعد وهو يضربها على راسها: قولي لي وشجعيني يمكن اوافق
امل: اوووف انا بتحملك وعندي احساس كبير انك من نصيبها وانها من نصيبك..
مساعد: طيب قوولي وخلصيني
امل: بصراحه هي حلووه
مساعد: كيف يعني؟
امل: خلاص حلوه وبس
مساعد: ادري انها حلوه اجل بتخطبوا لي وحده شينه .. بس كيف حلاوتها؟
امل : عطيتك وووجه يلا بس منــاك تبيها اهلاوسهلا ماتبيها انت الخسران صدقني مابتلاقي مثلها...
راحت وتركته بحيرته..
واتصلت لخالاتها وبنات خالاتها تعزمهم الليله ببيتهم حتى يشوفوا فرح ويتعرفوا عليها
لانها حاسه ان خالها بيوافق بس انـه شووي متردد
...........................
الساعه 4 قامت من النـوم وهي تعبانـه...

دخلت سبحت وطلعت من غرفتهم..ماشافته..
اكيد تحت مع بنتـه وامـه..
جلست عالكنبـه وكانت لابسه مثل الثوب القصير القطني كات ولعند ركبتها
رغم ان الجوو بارد واللي لابسته مو وقته .. الا انها متعوده تحط لها كريم عطري بعد الحمام...ونست تحطه وهي بالحمام...
وهي مشغولـه..دخل وهو مبتسم شكل الاخ مروق اليـوم...
يوم شافها كذا..وقف فجأه يطالعها ...
قامت تطالعه هي بعد...
وهي ناسيـه انها بلبس شوي عاري وماقد شافها فيه من قبـل...
بعد ثواني من نظرات متبادلـه..انتبهت...
تركت الكريم عالكنبـه وقامت بتدخل الغرفـه...
قبل لاتسكر الباب كان جنبـها وسحبها من ذراعها...
دينا وراسها للارض: بروح البس...
سعود : ليش قمتي؟
دينا: اممم قلت لك بلبس..
سعود: دينا انا زوجك الحين .. الحيا لازم مايكون بينا..
بعدها شوي وقام يطالع اللي لابسته: وشئ عادي لما تلبسين هاالاشياء...ولاانا غلطان
ماتت مكانها...اليوم صاير مره جريء...وانا مااتحمل كذا....
بس كان احساس حلو يخالجها وهو قريب منها وماسك يدها ويكلمها بهدوء...
دخلت الغرفه ودخل وراها وسكر البـاب...
كانت بتدخـل غرفة التبديل بس اصر يكلمها...
دينا بخجل: طيب دقايق بس ابدل واجيك
سعود: انتي عنيده...طيب يلا روحي لاتموتين علينـا...عالعموم نتكلم بعدين انا بطلـع الحين شوي
دينا وهي تلف له: وين بتروح؟
سعود: يهمك؟
دينا وهي تصطنع البرود: ابدا الله معاكـ...
دخلت الغرفه سكرت الباب وتسندت عليه...
هذا مصدق حالـه...عمرك ماهميتني ولاراح تهمني بيوم...
ابتسمت بسخريه وغيرت ملابسها...
اما هو كان محتار من تصرفاتها...
ساعه تكون طيبه مثل البارحه يوم احتوته بحنانها وساعه مغروره متغطرسه مثل هاللحظه

بدل ملابسه اخذ جواله وبوكه والمفاتيح وطلـع راح البنـك....
بعد ساعتين ونـص...اتصلت فيه جوري
سعود: هلا والله
جوري: هلا سعود اخبارك؟
سعود: الحمدلله انتي علومك شخبارك؟
جوري: والله ماشي الحال
سعود: وينك بالرياض ولا؟
جوري: تونا وصلنا بس الشرقيه....وهذي نزلتي من الباص...تقدر تمرني السواق مع امي بالسوق...
سعود: اممم وفرووس ؟
جوري: مايرد الخبل مدري لييش ...
سعود: ولايهمك يالدبه دقايق واجيك
جوري: تسلم لي حبيبي يلا انتظرك...
وجاء سعود واخذها مع اماني .. نزل اماني ببيتهم وراح مع اخته لبيتهم..
وهم يدخلون للصاله كانت دينـا تكلم تلفون...
دينا وهي تطالع جوري وتبتسم: ايوه اخوي...اوكي خليها معجنات مشكلـه...اممم..ايووه ايووه....كيف الاسعار.....100 و200 ؟؟
تييب...خلاص خليها اجل 200 ايي ....متى تجهز طيب؟.....خلاص 8 نمر ناخذهم ... خلاص شكرا مع السلامه...
سكرت وقامت سلمت على جوري ..
سعود : وش معجناته؟ من تكلمين؟
دينا وهي تلف له: المخبز...موصيته على شوية معجنات مشكله
جوري : حق شنو دينوو؟ شصاير عندكم؟ امي بالسوق وانتي موصيه على معجنات
دينا: ابد ولاشئ..بس خالتي ام فؤاد مسويه عزيمه...بس مو أي عزيمه
جوري: خاااااااااااااااينين وانا اخر من يعلم...ليش ماقلتوا لي؟ وشلون اروح وانا كذا حالتي حاله..
خياس وتعب من الباص اوووف
دينا: ههههههه نو بروبلم روحي اسبحي...
جوري: ماقلتي لي ليش هالعزيمه مميزه؟
دينا وهي تسحب جوري وتقعد: عازمين فيها وحده من صديقات امول ...
جوري: يعني؟
دينا: يالدبه..يبون يخطبونها لخالي...
جوري وهي تضرب على صدرها: شلوووووووون لاوالله ماتخطوبها قبل مااشوفها واقتنع فيها واوافق عليها...
سعود: وانتي شدخلك..
جوري : شلون شدخلني...هذا خالي مساعد مو أي كلام....
اخذت اغراضها سررريع وراحت لعند المصعد..
جوري: يلا اسبح واجهز ونرووح سوا...مو تروحين عني
دينا: افكورس نت..يلا روحي بسرعه
بعد ماصعدت جوري بقوا لوحدهم .. هالشئ اللي يوترها بشكل كبيير ماتقدر تتحملـه...
لفت تطالعه...كان مسند كوعين يدينه على رجلـه وحاط يده على خده يطالعها...
دينـا ببرود وسخريه: ها شفيك تطالعني كذا؟
سعود: معجب
دينا: هههههههههههههههه
سعود: وين رزان مااشوفها؟
دينا: مارضت تترك خالتي الا تروح معها السوق...
سعود: ليه مارحتي معهم؟
دينا: لا مالي خلق..يلا بقوم اجهز انـا
سعود: واقعد بروحي...؟
دينا: يؤؤ...ليش بتضيع من دوني يعني.. اذا تبي تعال معي...
سعود وهو يقوم: يلا
صعدوا فوق...فتحت خزانتها واحتارت وش تلبس...
طلعت بدلـه سوداء تنوره قصيره وجاكيت جلـد..
طالعتها بعدم اقتناع... رمتها عالسرير وطالعت وحده عنابيـه مره انيقه بنطلون...وقميص ..
اووف وش البس انا الحين..
تركتها بعد وطلعت وحده بيضاء وفيها ورود صغار ...
جلست عالسرير وهي محتاره...
سعود: كل هالثياب ومحتاره وش تلبسين
كانت عاطيته ظهرها...وتقول بقلبها..وانت شدخلـك؟
حست له يجي لعندها ويطالع بثيابها...
سحب بدلـه بنيـه هديه من وحده من صديقاتها ولا مره لبستها...
كانت قميص طويل وتحته بنطلون من فوق ضيق ويتوسع لتحت...
وعالخصر حزام كبير اسود فيه كرستاله بيضاء بالوسط...
سعود: هذي حلــووه
دينا وهي تطالعها: امممممم مدري
سعود: جربيها طيب..
اخذتها ولبستها وطلعت له...
كان يحوس بجوالـه .حس فيها بس عطاها طنـاش
هي محتاره تبيه يشوف البدله ويعطيها رايها...
لانها متردده..
دينا : اممم اقول سعود
سعود وعينه بالجوال: امم؟؟
دينا: ممكن تطالعني
سعود وهو حاقرها: لا...مشغول شوي
دينا: اوووف انا الغلطانه اللي عاطيتك وجـه
تـركت الثياب اللي كانت بيدها وطلـعت من الغرفه وهي معصبه...
وقفت برا جناحهم محتاره...انا ليش مهتمه بمعاملته بالطقاق يسوي اللي يبيه
اوووف والله اني غبيـه وعاطيته وجـه..
اروح لجوري ابـرك لي..
..................
في بيت ام فؤاد..كل شئ جاهز ومرتب من حلويات وقهوه وشاي والعشاء طبعا..
نزلت امول من الدرج وهي تطالع ساعتها...
ام فؤاد: الساعه كم بتجي فرح؟
امل: قالت 8..
ام فؤاد: ايه الله يحييها...
امل: يمه وين خالاتي الله يبارك فيهم..مايصير تجي البنت وهم ماوصلوا..
ام فؤاد: لاتحاتين جايين بالطريق..ها خواتك وين؟
امل: اماني تقول تعبانه وبتنام واميره تلبس...
بهالوقت دخل خالد وبيده سجاره..
مايدري ليش حس بحاجه للتدخين رغم انه قاطعه من فتره...
ام فؤاد وهي تروح له: اوووف رجعنا للتدخين ياخــالد
خالد: يمه بس وحده ماتأثر
امل: يع الله يقرفك اطلع لاتخيس لنا المكان
خالد: ها اشوفكم كاشخين شسالفه؟
امل: والله عندنا عزيييمه يلا يلا اطلع اووف منك خيستنا
خالد: والله بقعد معكم مافيها شئ
ام فؤاد: قوم يمه بيجون خالاتك الحين
خالد: عاادي بقعد معكم
ام فؤاد: شلون تقعد في بنت بتجي
خالد : ومن هالبنت بعد؟
امل: يالقافتك اللي ماتخلص ياخي خطيبة خالي...
خالد: الله واكبر خطيبته مره وحده من متى وافق والله حركاااات
امل وهي تروح له وتسحبه من بلوزته: بره يلا وبلا كثرة حكي
خالد: هههههههه يالخبله اتركيني...
تركته ورقى فوق .. طفى الزقاره بالطفايه وقام يحك راسه وهو يطالع يمين ويسار..
زهق طفش روتيين شهالحاله ياربي...
اووووووف شسوي الحين؟
مالي قعده بالبيت
شسوي اقعد وسط الحريم...
اروح لفؤاد؟
لا مالي خلق
طالع غرفة اماني...وابتسم
ماشفتها الخبله من رجعت اشوف علومها..
دق الباب مرتين بس ماردت عليه...
فتح الباب بشويش لقاها منسدحه عالسرير وسماعات الجوال بأذنها تسمع اغاني..
يوم شافته شالت السماعات وابتسمت ابتسامه عريضه...
خالد وهو يجلس عالسرير مقابلها: ياهووو ابتسامات كرست ...
اماني: ههههههه وحشتني يالدب اخباارك
خالد: والله مافي جديد يااختي حياة ممله
اماني باهتمام: افا خلوود ليش عاد فديتك
خالد: ماعليك مني انتي اخبارك شمسويه بالجامعه..تذاكرين هناك ولا لعب وسوالف؟
اماني: والله تبي الصراحه هيك وهيك
خالد: انتي الله يستر منك ماحد معاك بالرياض مدري عنك وش تسوين...الا تعالي ليش قاعده بغرفتك ورا ماتنزلين تحت بيجون خالاتك
اماني: أي ادري بس تعبانه حيل والله بنام
خالد وهو يقوم: خلاص اجل اخليك
اماني: وين وين خليك خالد ماشبعت منك
سكت خالد وهو يطالعها...اماني واجد متغيره..للافضل طبعا..
معاملتها لي احسها صايره غير...كثير تهتم فيني..
انا ماانكر اماني طيوبه حيل بس ماكانت تبين هالشئ ولاتهتم كثير..
الحين احسها عقلت شوي اسلوبها صار انضج..
صارت تهتم وتعاملني بطريقه مختلفه عن قبل..
هي كذا ولا انا اتخيل اشياء مو موجوده..؟
خالد وهو يرجع يجلس: اقول امون
اماني: هلا لبيه
خالد: ليه احس معاملتك لي متغيره عن قبل؟
اماني: انا؟؟؟
خالد: اجل انــا..
اماني وهي تشيل عيونها من عينه: لا ابد يتهيأ لك..
خالد: لا مايتهيأ لي...فيك شئ انا مااعرفه؟
اماني بحزن: لا
خالد: ونظره هالحزن اللي بعيونك؟
اماني ببتسامه مصطنعه: تطمن ياخوي مافيني الا كل خير...ومعاملتي ماتغيرت تعرف اني احبك وببقى احبك مهما صار..
قام يفكر في جملتها الاخيره....مهما صار؟
ليش وش ممكن يصير يعني؟
اما غريبه هالبنت صايره...
خالد: انا اقوم قبل لااجن مثلك
اماني: هههههههه واللي تحب اخوها تصير مجنونه؟
خالد بحيره: اكيد لا...
اماني وهي تنسدح وتتغطى: وريني عرض اكتافك انا الغلطانه اللي احبك مالت عليك
خالد: هههههههههه يلا نوم العوافي
طلع وتركها وسط دموعها...
اسفه ياخوي بخفي عنك حقيقه اتمنى ماتنكشف لك بيوم..
احساسك بمحله انا متغيره...بس هالشئ من خوفي وحبي لك..
ماابي اخسرك ياخالــد....
ماابي اخسر اخو حنون وطيب مثلك
.......................
كانت جالسه بغرفه جوري...حطت لها مكياج شادو ناعم...
وغمقت الروج شويه..سوته عنابي بجلوس..
طلع شكلها خيال...
دينا: ها جوري جاهزه؟
جوري وهي تلبس البوت: يلا يلا خلصت...
دينا: نروح مع السايق؟
جوري: ليش امي رجعت؟
دينا: مدري اتوقع...
جوري: اكلمها واشوف...
ودقت على جوال امها..
ام سعود: ايوه حبيبتي
جوري: هلا يمه شلونك؟
ام سعود: بخير...هاوصلتي من الرياض؟
جوري: وييين من زماان...انتي وينك؟
ام سعود: والله قريب من بيت خالتك..
جوري: يمه الله يهداك ورا مامريتي علينا البيت بنروح انا ودينا
ام سعود: هذا اخوك موجود روحوا معه
جوري: خلاص بشوف يلا سلاام
سكرت ولفت لدينا: وين سعود؟
دينا: مدري
جوري: شلون ماتدرين طار يعني؟
دينا: شايفته حمامه حتى يطير
جوري: مدري عنك زوجك ماتعرفين وينه
دينا: شدراني انا طلعت وخليته
جوري: طيب ياحلوه روحي شوفيه لان السايق مع امي
دينا: عفيه جوري انتي روحي شوفيه
جوري: يؤؤ ليييش
دينا: علشااني يلا روحي..
جوري وهي تغمز: ماتبيه يشوفك وانتي كاشخه هاا؟؟مستحيه يعني؟
دينا: هههههههه مالك شغل يلا روحي
جوري بعناد: لاانا ابييه يشوفك كذا.. يلا روحي...بسررعه يادوب نمر عالمخبز ولانسيتي؟
دينا باستسلام: اروح يعني؟
جوري: انتي بكيفك...كان ماودك تروحين بروح انام
دينا: لاخلاص بروح...
طلعت وهي متردده..
تصعد درجه درجه ببطأ وهي تفكر..
اخاف يفشلني ومايرضى..
ساعتها اخاف اتهور واذبحـه..
ياربي..
وصلت فتحت الباب لقته مشغل التلفزيون ومنسدح عالكنبه يطالع..
رفع عينه يشوفها...طالعها من فوق لتحت ورجع يطالع التلفزيون..
هي بقلبها: مااااااالت بس مااالت شايفني شنو حتى يطالعني كذا...
وانا مع وجهي وش كنت متوقعه منه يعني..
كلمة اعجاب؟كلمة غزل؟
هاهاا هالشئ من سابع المستحيلات عالاقل حاليـا..
دينا: احم..
سعود: احمين
دينا وهي تقرب منه: اقووول سعود
سعود: عيونه
دينا: عيونك..تكفى اخاف اصدق
سعود: وش تبين يالدلوعه؟
دينا: انا مو دلووعه
سعود: مغروره..حلوو؟
دينا: اووه سعوووود
جلست على طرف الكنبـه اللي منسدح عليها
سعود: ياانعم وش بغيتي؟
دينا: قوم وصلنا
سعود: والسايق؟
دينا: الحين انا مرتك تبيني اروح مع السايق وانت فاضي
سعود: ليش لا
دينا: ياااااااربي من برودك يلا تأخرنا اكيد الكل وصل الحين...
سعود: تعبان ومالي خلق اسووق...
دينا: شنووووووووو؟
سعود: اللي سمعتيه...
دينا: طيب كيف نروح السايق مع خالتي..
سعود: مو لازم تروحين....
دينا: حرام عليك اهلي صار لي اسبوع ماشفتهم
سعود وهو يطالع بدلتها : والله حلوه هالبدله
دينا: اوووووووف وهذا وقته الحيين
سعود: كيفي
دينا: مابتوصلني يعني؟
سعود: لا يلا قومي شيلي هالمكياج مافي رووحه
دينا: لاموبكيفك...الكل بيروح وانا اجلس لوحدي..مايصييير
سعود: الحين بيحطوا مباره السعوديه وقطر تابعيها معاي
دينا: اوووه وش مباراته ومن متى انا احب المباريات...شووف انا بروح مو بكيفك
سعود: لامابتروووحين
نزلت راسها تبي تصيح...هذا لييش يعاندني
شسوووي فيه ...
ارتكب فيه جريمه يعاقب عليها القانووووون ولاشلوون
قسم لو اقدر طقيته بس مااقدر علييه
كان يطالعها ومبسووط لانه يعاندها ويضايقها..
اصبري يادينووه ماشفتي مني شئ..يالدلووعه مالت عليك
دينا برتجي: يلا سعوود
سعود ببرود وهو يطالع التلفزيون: شنو بعد؟
دينا بهدوء: وصلني بيت خالتي تكفى...حرام والله
سعود: والمقابل؟
دينا: اللي تبيه
سعود: متأكده؟
دينا: أي بس وصلني يلا علشاني
سعود: ااخ منكم يالحريم ... وقت اللي تبون شئ شحلاتكم...ووقت مااحنا نبي شئ قلبتوا علينا
دينا: افااااا انت قد مره طلبت مني شئ ورفضت؟
سعود: اممممممم يعني لو طلبت بتوافقين؟
دينا : جربنـي...
سعود: شوفي انا بوصلك الحين...لارجعتي نتفاهم..
قامت بفرح وقربت منه: جد بتوصلنـا؟
سعود: ايه..شفتي اني طيب مو مثلك
دينا: وانا بعد طيبه مو مثلك نذل...
سعود: ترى اهوون
دينا: لالا خلاص بنسكت..
قامت للغرفه وهي تضحك...وعينه تتبعها...
الله يرجك من دبـه..
هين لارجعتي انا اوريك...
ابطلع هالروحه من عينـك..
ابوريك مين النذل يادينووه

لبست عبايتها وشالت شنطتـها وطلعت من الغرفه...
وهي تمشي حست ان الاشياء قدامها مو واضحه...
حست بغمام حولـها خلاها مو عارفه تمشي..كل شئ صار ابيض من حولها وتحس بضغط على راسها...
غمضت عينها وكانت بتطيح عاالارض بس كان اسرع ومسكها..
جلس عالارض وهي بين يدينه.. محتار فيها..

سعود: دينا دينا تسمعيني
دينا لاجواب..
ضربها ضربات خفيفه على وجهها....
فتحت عينها وهي تطالعه وترجع تغمض...
سعود: شفيك دينـا..افتحي عينك
فتحت عينها وجات بترفع راسها...
دخلت جوري عليهم تستعجلـهم حتى يروحون...
جوري وهي تركض لهم: دينا دينا شفييك؟سعود شفيها البنت؟
سعود بحيره: مدري...من شوي عادي طبيعيه فجأه طاحت مدري شفيها..
رفعت راسها بصعوبه وهي تحس بثقل فيه...
دينا: انا ... انـا مافيني شئ...
جات بتقوم بس ماقدرت حست بدوخه مره ثانيـه ورجعت قعدت...
سعود: يابنت الحلال خليك وين قايمه
دينا: مافيني شئ..اقدر اقوم..
جوري: اجل مابتقدرين تروحين معي؟
دينا: لاعادي...يلا نروح
سعود: شلون بتروحين وانتي مو قادره تمشين..خلاص بلاها هالروحه ارتاحي هنـا..
كان كلامه بمحلـه..طول اليوم وهي تحس بتعب مو طبيعي..والحين راسها والدوخـه..
ماراح تقدر تروح وتسهر لوقت متأخر...
جوري: كلام سعود صح...خلاص انا بروح لوحدي..وانتي ارتاحي هنـا ولاتتعبين حالك..
دينا بتعب: اوكي...
سعود: اوصلك جوري؟؟
جوري: لابدبر نفسي بتصل لفارس...انت خليك معها...
طلعت جوري وسكرت الباب وراها...اما هو كان محتار...ليش طاحت غشيانه؟
معقولـه فيها شئ وهو مادري؟
سعود: صرتي احسن؟
دينا: أي
سعود: طيب شفيك؟
دينا: والله مدري...من صحيت من النوم احس بتعب...
سعود: قومي طيب داخـل الغرفه...
دينا: طيب...
ساعدها تقوم وبقى ماسكها لين حطها بالفراش..وغطاها...
بعد مابعد عنها..تذكر موقف..او بالاحرى سلسله مواقف...
لف وجه عنها حتى ماتشوف الذكريات اللي حفرت على ملامحه تعب السنين...
كانت بسمه ببدايه مرضها دوم تدوخ وتطيح عليـه..
وبكل مره يترجاها تروح المستشفى وهي ترفض وتقوله تعب عادي ويروح...
لين اكتشفوا مرضها الخبيث...
وتمنى لو مات وماعرف بهالمرض..
انتابه خوف وهو يفكر بهالافكـار...
استغفر الله في ايش افكر انـا..
لا...اكيد مافيها شئ...
مجرد دوخـه...وتعب وبيروح
لف يطالعها ومخاوف عقدته قاعده تهاجمه بعنف...
لا دينا مافيها شئ مو مريضه...
شلون تجي هاالافكار على بالـي...
والله اني مجنون...
طيب وانا ليش متأكد؟
يمكن فيها شئ انا مااعرفه؟
http://song1.ozq8.com/music/gulf/sau...m/rashed45.ram (http://song1.ozq8.com/music/gulf/sau...m/rashed45.ram)

قرب منها بخوف وقعد عالسرير: دينـــا
دينا بتعب: اممم
سعود: انتي فيك شئء انا مااعرفه؟
دينا: لاوالله...قلت لك تعب عادي ويروح
سعود: وش اللي يأكد لك؟
دينا: سعود.. وش بيكون فيني يعني الله يهداك
سعود بحيره: سلامتك...مجرد سؤال..
كانت عارفه في ايش يفكر..
واضح من طريقه تفكيره وملامحه...انه يفكر في موت بسمه...
الشئ اللي مو قادر يقتنع فيه ان مو شرط اللي صار لبسمه يصير لحد ثاني..
هذي اقدار..
بس صعب يقتنع سعود بهالشئ...
وعقدتـه موجوده داخلـه وماانفكت..
دينا: اعرف في ايش تفكر..
رفع راسه بسرعه وبتردد وارتباك: انا ماافكر في شئ
دينا: اقولك في ايش تفكر؟
سعود: قلت لك ماافكر في شئ
طبيعي ماراح يعترف بأفكاره ومخاوفه..
مافي حد مريض ويعترف بهالشئ..
دينا: انت ناسي اني دكتوره نفسيه وافهم من النظرات والتصرفات؟
سعود: مو شرط...
قام وهو متضايق وطلع عنها...
سكر الباب وراه وتسند عليه...مسك راسه بقوه بيده وضغط عليه..
اوووف انا في ايش افكر..
والله اني غبـي..
خلاص البنت مافيها شئ...
حس بالباب ينفتح وراه لف بسرعه...
قربت منه حيل قريب لين صار مقابلها عينها بعينه..
بقوا يطالعوا بعض...هي تبي توصل له فكره صعب يقتنع فيها...
وهو يبحث بعينها عن الكلام اللي تبي تقولـه...
سعود وهو يحط يدينه يمسك اكتافها: ليش قمتي ارجعي داخل
دينا: ابيك تفهم شغلـه وحده...سعود الموت مو بيدي ولابيدك..وكلنا على هالطريق..
سعود بيأس: انا ماادري ليش اخاف منه ومن طاريـه...غصبا عني..
بعد عنه وهو ماسك راسه يبي يبعد افكار اوجعته وتعبته...
كانت اصوات داخله تهاجمه..يحاول يرتب افكاره ويهدأ بس عبث..
كانت حالته صعبه..تعور القلب
سعود: انا ادري اني غلطان...بس غصبا عني...احس ان كل اللي حولي بيروحوا مني...
كل شخص احبه بيموت ويتركني..مثل ماهي تركتني..
انتي بعد بتسوين مثل ماسوت...
قعد عالكنبه وهو يصارخ: انتي بعد بتخدعيني وتقولين ببقى معاك لاخر لحظه بعمري...بس بتروحين...وببقى انا مامعي حد....

%حضنك وطن%
03-03-2010, 10:31 PM
وصل لحاله ينخاف منها...كانت خايفه تقرب لانه حيل منفعل والمريض بهالحالـه..بيصدر منه أي تصرف...
تنهدت وقربت بأصرار ومسكت يدينه تبعدهم عن راسه وهو معاند...
سعود بعصبيه: لاتحاولين تخدعيني رووحي رووحي خلااص
دينا بصراخ تبيه يفوق: شلوون اورح وانت بهالحالــه
سعود: روووووحي وخليني خلاااص ماابيك ماابي اشووفك..
دينا: مو لازم تبيني....سعود مخاوفك مالها اساس...انا بموت وانت بتموت وكلنا بنمووت...
لاتخلي موتها يأثر عليك خلاص ارجووك خلاص...
هذي اقدار مو بيدي ولابيدك..
سعود بعصبيه تزداد: ماابي اسمع شئ...ادري انتي بتخليني وتروحي مثل مابسمه تركتني...مثل ماابوي راح وتركنا بروحنـا..
خلاص روحي روحي ماعاد ابي حد معاي...
عجزت تسيطر عليه وحست بالضعف...بكت غضبا عنها: ارحمني وريحني...ليش تسوي كذا
سكت وهدأت حركته يوم شاف دموعها...
دينا: قلت لك خلاص الشئ مو بيدنـا ليش مو راضي تفهم...ليش مصر تخلي حياتنا جحيم وتعذيب...
خلاص انسى وارتاح وريحني
سعود:ومن وين تجي الراحه...لاانتي ولاغيرك جرب اللي انا جربته...ماحد ذاق المر اللي انا ذقته...
كلكم تقولون انسى..
تقولوها بدون احساس..
قولي لي ليش انسى وارتاح واحب من جديد؟
حتى تروحي وتخليني؟
ها جاوبيني ليش ساكته
دينا بصياح: انا ماابيك تحبني انت حر....وادري انك مستحيل تحبني..اللي ابيه منك تفهم تفكر...حرام اللي تسويه فيني وفي نفسك وفي بنتك...
خلاص انسى الماضي انسـى..
قامت بتروح بس سحبها وضمها لصدره بقووه...
اما هي بكت بصوت اعلـى...
لانها تحس بالعجز قدام اللي يسويه...
متى بس ينسى حتى يساعدها تنسى ماضيها ويعيشوا براحه؟
حاولت تبعد وتفك عنه..تركها براحتها وقامت لداخل الغرفه...
.......................
كانت جوري مع فارس بالسياره وقربوا يوصلوا بيت خالتهم
فارس: ايه ماقلتي لي ليش دينا ماجات وياك؟
جوري: طاحت غشيانه والله المسكينه وماقدرت تجي
فارس: افااا شفيها؟
جوري: شكلها حامل
فارس: مالت عليك وش حامل توهم متزوجين
جوري: عادي تصير ..
فارس باستنكار: حامل؟ احسها قوويه شووي
جوري: اكيد حامل..ولاماكان طاحت غشيانه يالخبل ماتشوف الافلام لاحملت الحرمه تدووخ ويغمى عليها
فارس: جايز
وصلوا وجات بتنزل..

فارس: اقوول جوري
جوري: هلا
فارس: سلمي على ديمووه
جوري: اووه .. شرايك بعد اوصل لها القبلات الحاره
فارس: احلى واحلى
جوري: اقول انثبر يلا...واترك هالحركات
فارس: انا الغلطان اللي اوصلك انزلي بحط السياره باالبارك
جوري: بتنزل؟
فارس: أي بروح لخالي بالمجلس

دخلت بيت خالتها والكل كان موجود
جوري بصوت عالي حتى يسمعوا: سلاااااااااااااام جاااااااامد
الكل: وعليكم السلاااام
امل: بدرري كان لاجيتي بعد
جوري وهي تدور بينهم على فرح: وينها ماجات؟
امل: لا لسه حياك تعالي
قعدت بوسطهم...
جات لها رزان تركض وحضنتها
جوري: يابعد كلي انتي..شلوونك حبيبتي؟
رزان: انا زينه وحشتيني عمتيي
جوري: وانتي بعد قلبي
رزان وهي تطالع الباب: وين ماما دينا؟
ام سعود:الا صحيح... وينها ماجات معاك؟
جوري: البنت تعبت وماقدرت تجي
ام ريان بخوف: شفيها بنتي؟
جوري وهي تغمز: والله العالم اول حفيد من بنتك جاي بالطريق
ام ريان بذهول: حامل؟؟؟؟؟؟
انرسمت علامات الفرح والاستغراب على الوجوه...
لان الشئ غريب ومو متوقع حاليا..
ام سعود: جوري يمه من وين جبتي هاالاخبار؟
جوري: والله اذا مو مصدقين اسألوهااا
ام ريان كانت حايسه مستغربه وفرحانه بنفس الوقت...
ام ريان: انا ايش يصبرني بروح اكلمها
امل: ياخالتي وين رايحه خليك .. كلميها بعدين...وليش انتوا مكبرين الموضوع جايز تكون البنت حملت عادي يعني
كانت اسماء منزله راسها وتفكر..
انا متزوجه قبلها وهي تحمل قبلي؟
كييييييييييف؟
تنهدت وقلبها متعذب...
وكانت بتخونها دمعه بس تماسكت..
دق الجرس بهالوقت توجهت الانظار لامل
امل: هذي هي وصلت..مااوصيكم هالله هالله في البنت
ام فؤاد: يلا رووحي بسررعه
فتحت امل الباب لفرح: هلااااا وسهلا تو مانور المكان حياك ...
فرح: عسى ماتأخرت
امل: تأخرتي واجد يالدبه بس معليش....
وهم يمشون قربوا لباب الصالـه وسمعت ازعاج واصوات كثيره
فرح: اموول من معاك؟
امل: العائله الكريمه
فرح: وييه انا استحي ليش ماقلتي لي يالخاينه
امل: مفاجأه..
فرح بحيره: استحي اشوفهم
امل وهي تسحب فرح: لاتستحين عااادي يلا حياك
دخلت الفرح وهي مبتسمه وخجلانه : السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
قربت ام فؤاد وسلمت على فرح: حياك يابنتي ادخلي ليش مستحيه
امل: وهذي يمه فرووحه ارتحتي الحين
ام فؤاد باعجاب: قمر الله يحرسك يابنتي
ابتسمت فرح بشكر لام فؤاد وسلمت عالباقي وجلست جنب امل
جوري وهي تقرب من اسماء وتكلمها بشويش: حلووه والله
اسماء: اممم عاديه
جوري: حرام عليك والله مملووحه ابروح ابشر خالي
اسماء: اهاااا متفقه انتي وياه هااا
جوري: خخخخخ رسل لي مسج وصاني اول مااشوفها اقول له...يلا بروح له
قامت جوري وطلعت للحديقه تمشي لمجلس الرجال...
كانت الشيله على كتفها ماحطتها على راسها لانها تدري ان اخوها وخالها بس موجودين..
شافت خالها وراحت ركض له
جوري وهي تضربه على ركبته: ابشرك يالحبيب
مساعد وهو يطالع وراها وبعصبيه: وش جابك انتي هنا؟
جوري باستغراب: يؤؤؤ شفيك خالي ؟
طالعت وراها لقته مبتسم ومنزل راسه
مجووووود؟؟
في ثانيتين استوعبت الموقف وطلعت ركض..
ويلي ويلي انا شسوويت ...
ماااااالت .. لاوداخله اركض ياربي الحين وش بيقول عني
مخبوله ومطفوقه
اووووووووف
كان جالس وجنبه فارس ويسولفوا
اول ماسمع صوت حد عالباب لف وشافها
كانت اول مره يشوف شعرها ويشوف كشختها وزينتها
طار العقل والقلب منه...
بس يوم شاف نظرات مساعد نزل راسه
طلع لها مساعد وهو معصب
جوري تكلمت قبل لايتكلم: قسما عظما ماكنت ادري انه موجود
مساعد: وجع ان شاء الله اللي يوجعك خبله انتي...زين عاالاقل لفي شيلتك فضحتينا
جوري: قلت لك ماكنت ادري على بالي بس فارس معاك
مساعد: مالك عذر..ماتدرين ان فؤاد موجود؟
جوري وهي تفتح عينها: فؤاد كان داخل بعد؟
مساعد: من حظك كان رايح الحمام
جوري: خالي ماصار شئ...عادي خطيبي
مساعد: اووووف منك انتي اووف
جوري: مو كفايه ان حتى النظره الشرعيه ماشافني
مساعد: والله هو ماطلب يشوفك...وش اسوي له يعني؟
جوري: ماعليناااا جايتك بالاخبار الزينه
مساعد : ها بشري كيف شفتيها؟
جوري: والله جنان ياخالي البنت
مساعد بفرح: والله؟؟
جوري: أي والله وخجوووبه بشكل ماتتخيله.ياحليها والله
مساعد: جد يعني حلوه عجبتك .. لاتوهقيني يالدبه
جوري: وانا الصادقه...
مساعد: ابي اشوفها
جوري وهي تغمز: نتوكل على الله ؟
مساعد: مدري يابنت اختي
جوري: انت فكر ياخالي..وانا بروح اسولف معها واشوف كلامها
مساعد: أي تكفين يالدبه
جوري: غالي والطلب رخييص...بس بشرط
مساعد: امري تدللي
جوري وهي تمشي: سلم على خطيبي
جاء بيلحقها ويضربها بس سرعت عنه وهي تضحك...
...........................
بعد نص ساعه من دخول جوري
رجع خالــد من بره وكان بيدخل المجلس للرجال
بس رن جوالـه برقم غريب
من هاللي متصل علي؟
خالد: ايوه مرحبا
سمر: الووو
خالد بعد صمت: هلا اختي نعم؟
سمر: امم...هذا مو جوال عبدالرحمن؟
خالد: لاغلطانه والله
سمر: بس انا متأكده انه رقمه
خالد: قلت لك غلطانه...
سمر: اجل اعتذر منك عاالازعاج...عسى ماضايقتك بس
خالد: شدعوه اختي ماصار الا الخيير
سمر برقه: اشكرك على ذوقك ..
خالد سكت..ياحلووها وياحلوو صوتها وكلامها
امووت اناااا
رغم ان خالد ماعنده هالسوالف الا انه صوتها واسلوبها شده..
مافاق الا على ضحكتها
سمر: هههههههه انت وين سرحت؟
خالد: لالا ابد انا معاك بس مستغرب يعني
سمر: وليش مستغرب؟
خالد: من هالصدفه اللي خلتك تدقين ارقام بالغلط
سمر: شفت كيف...بس اكيد هالشئ من حسن حظي
خالد باحراج: هههههههه
سمر: امممم خلاص اخليك مااخذ من وقتك
خالد: اممم اقوول..
سمر: هلا لبيه..امر
مع هاللسان الحلوو الولد طار بالجوو..
شلون مايطير وسمر اسلوب ولسان ولااحلى
بس خساره طاحت بطريق خالـد..
وماندري وش ناويه عليـه..
خالد: نسيتيني وش كنت بقولك...
سمر: هههههههه اذا تذكرت انا موجوده..
خالد: اقول انتي وش اسمك؟
سمر بانتصار: سمر
خالد: عاشت الاسامي يالغلا...
سمر: مشكور يا....الا ماعرفت اسمك؟
خالد: خالد...
سمر: ياحبي لهاالاسم والله....خلاص ياخالد احس اني ثقلت عليك...
خالد: لالا شدعووه...ياليت كل الصدف مثل هالصدفه...
سمر: هههههههه اخ منك..يلا اخليك
خالد: ههههههه كل يوم اغلطي بالارقام مو تنسين
سمر: هههههههههه تامر امر باي
خالد: باااي
سكر وهو يطالع الجوال مبتسم...شحلاتها والله
.........................
بعد فتره تأقلمت معاهم وصارت تسولف طبيعي...
والكل مبدئيا منعجب فيها وفي كلامها واسلوبها الراقي..
لطيفه وهي تطالع امل وفرح: ومن متى تعرفون بعض؟
فرح ببتسامه: والله هالسنه بس تعرفت على امل..ومن جد ارتحت لها
امل: احم احم ارووح اناااا
لطيفه: هههههههههههه وكيف متحمله امول من جد الله يعينك
امل: وش شفيها امووول ياعيوووني مو عاجبتـك
لطيفه: وااي منك ومن لسانك انتي
امل: اقول اسكتي وخليك في دبتك وولدك
لطيفه: هههههههههههه
كانت ديمه جالسه جنب اميره وداقين حش في خلق الله..لين جات سيرة فارس
اميره: ديموووه وحشني والله
ديمه: تراه موجود بالمجلس
اميره: أي ادري سمعت جوري تقول..بس وش الفايده
طالعت ديمه اميره وهي تسولف عن حبها وسرحت في هذاك اليوم يوم مامات الخيل وراحت لفارس...
والورده اللي عطاها لها واللي لسه محتفظه فيها بدفتر يومياتها...

جوري كانت تسولف وتسولف مع فرح لين ماحست ان البنزين حقها قرب يخلص..
خلاص نعست وتعبت...
جوري وهي تقوم: اقول اميروه
اميره: هلا
جوري: بروح اتمدد بغرفتك لين وقت العشاء
اميره: أي اوكي روحي
صعدت جوري لغرفه اميره وانسدحت عالسرير وهي تفكر بالموقف اللي صار اليووم..
ااخ يانااس احبه...والله احبـه شسووي اموت حالي..
ااخ يامجوود يالخبل احبك..
لفت للطاوله اللي جنب سرير اميره شافت اوراق حلوه ومزينه سحبتها وقرأت اللي فيها..
حـاجه غريبه
قوه رهيبه تدفعـني للجنون
شوق جارف يسحبني بقوه لـك
لمعانقه صور ذكرياتنـا
لاحتضـان حلم فر هاربـا للاعلـى
هنـاك حبيبي حيث الغيوم والظلام
وحـدها النجوم حائره ..
تنظر لبعضها البعض لشئ من الاستنكـار..
لانها ملت من الانتظار
ملت من البقاء وحيـده..
تنتظر من يحركها برقه ..
من يداعب برقها الالماسي ..
...
كما داعبت بريقي يااحبيبي
وخطفته بعيدا .. جدا

احبــــــك f
استغربت وحطت الاوراق على جنــب...
تحب f ؟؟
ومن يطلع اف هذا بعد؟
الله يستر..
غمضت عينها بتنـام
غفت 10 دقايق ورن جوالها قطع عليها النووم
اووف من المزعج هاللي داق الحين
طالعت الرقم....ماجد؟
ردت عليه وهي ساكته ومتفشله..
ماجد: الوو
جوري: هلا ماجد
ماجد: هههههههههههه توني عرفت انك خبله ومصرقعه
جوري: هييييييه انا مو خبلـه عن الغلط
ماجد: والله هذا اللي شفته اليووم
جوري بزعل: وش تبي الحين؟
ماجد: افا طرده يعني؟
جوري: تقول عني خبله وتبيني اسكت واخذك بالاحضان بعد
ماجد بهمس: تصدقين جوري...والله من شفتك طار عقلي مني
سكتت البنت وهي مبتسمه
ماجد: متى بس اخدك حبيبتي وتصيرين لي انا بس
جوري : مجوود خلاص عاد
ماجد: ياناااااااس اموووت اموووت انا علميني شسوي بقلبي هاللي يحبك ويموت فيك
جوري بهمس: وانا بعد احبـ...
سكتت وماكلمت..
ماجد بلهفه: كمليها...تكفين قوليها..
جوري: لاتحلـم..
ماجد: بترديني يعني؟
جوري بعد صمت: وانا بعد احبــك..
ماجد: فديتك ياقلبـي انتي...وينك حبيبتي؟
جوري: انا بغرفه بنت خالتي قلت بريح شوي..وانت؟
ماجد: طلعت من شوي من عندكم
جوري: تعشيت؟
ماجد: لاوالله
جوري: ليش عاد
؟
ماجد: ابوي شوي تعبان بروح اقعد وياه.. تصدقين والله خايف
جوري: سلامته عمي مايشوف شر.خذه طيب للمستشفى
ماجد: راسه يابس .. مايرضى..(وتنهد بألـم) مابيدي شئ..المشكله يلومني ويتضايق لاخفت عليه يقولي انا مو جاهل تخاف علي..مو راضي يفهم ان مالي غيره بالدنيـا..
حسته شقد متضايق ومتألـم..
جوري كانت تدري ان ابوه مطلق امه من زمان وان عنده اخت بس مايعرف عنها شئ..
ومتعلق في ابوه حيل..
جوري : لاتزعل ماجد ولاتتضايق..طول بالك..وبالهون عليه انت اهم شئ خليك معاه جنبه
ماجد: تدرين جوري لو انك بس معاي جنبي بالبيت ماراح اشيل هم عاالاقل وقت ماتضايقت جيت لك شكيت لك بس شسووي
جوري: كم باقي وتخلص تدريبك؟؟
ماجد: بالطول بالعرض شهر شهرين تقريبا
جوري: خلاص مابقى شئ مجوود
ماجد: بعد صرت مجوود الله يالدنيـا
جوري: هههههههه
ماجد: خلاص حبيبتي طولت عليك لايسمعك حد
جوري: خلاص اوكي..
ماجد: انتبهي لحالك قلبي...الا تعالي هنا بسألك
جوري: هلا
ماجد: وش مسويه بدراستك؟
جوري: ماشي الحال..بس صعب والله
ماجد: ابيك تجدين جوري يلا شدي على نفسك حتى تخلصين ماابيك تطولين هناك وتبقين بعيده عني
جوري: من عيونـي..
ماجد: تسلم لي عيـو...
قبل لايكمل سمع اشاره ان عنده مكالمه ثانيه طالع الجوال وكانت عايشه زميلته بالشغل..
غريبه متصلـه..
هي ماتتصل الا للطوارئ مرره..
ماجد: عندي خط ثاني...
جوري: من متصل؟
ماجد: هذي عايشه
جوري باستنكار: شنو؟؟؟ ومن عايشه هذي؟
ماجد: زميلتي بالشغل...
جوري بسخريه: حلوو والله وهذي ليش متصله
ماجد: يؤؤ شفيك جوري اكيد تبي شئ ضروري
جوري بعصبيه: خلاص رد عليها وشوف باي
سكرت الخط وهي معصبه..
شلوون تتصل له هذي بعد..
رمت الجوال بعصبيه جنبها ولفت عالجهه الثانيه وغمضت عينها بقهر...

دلـــــوعه الشرقيه..
حست جوري بالباب يفتح وكانت اسماء
اسماء: انتي هنا يالدبه
لكن جوري ماردت عليها...
اسماء: هييه شفيك ماتردين
جوري: وش بغيتي
سكرت اسماء الباب وجلست مقابل جوري: شفيها اخلاقك بخشمك
جوري: مافيها شئ خليني اسماء تكفين
اسماء: لاوالله مااخليك تكلمي وش صاير...
جوري وهي تتنهد: ...كلمني ماجد من شوي
اسماء باستنكار: وليش يكلمك؟
جوري: اوووف منك مو هذا الموضوع اسمعي طيب
اسماء: كملي خلني اشووف
جوري: عادي متصل يسأل عن اخباري..بس وهو يكلمني جاه خط ثاني من زميلته بالشغل
اسماء وهي ترفع حاجبها: وليش متصله؟
جوري: مدري هذا اللي مضايقني
اسماء: امممممم لاتظنين ظن السوء...
جوري: شلوون مااظن..وش لها تتصل فيه ماعندها سالفه
اسماء وهي تغمز: تغارين عليه
جوري: ايوه اغار .. ماجد لي انا وبس..
اسماء: بل بل أي لك ماقلنا شئ قومي يلا عشاء
جوري: ماابي مالي نفس
اسماء: جوري حبيبتي كبري عقلك..يمكن البنت عندها شئ ضروري...لاتخلين الغيره تعميك...
ماينفع من اولها مشاكل...
وبعدين لو بينهم شئ ماكان قالك انها اتصلت عليه
كان ببساطه بيخش عنك...
جوري: خلاص سمووي ماابي اسمع شئ
اسماء: فكري بكلامي ويلا انزلي ننتظرك
.........................
الساعه 12 ... فتح عينه وطالع الساعه..
يااه كيف نمت ولاحسيت...
قام وهي يحك عينـه ودخل الغرفه...هي بعد كانت نايمه...
خفف الاضاءه وانسدح عالسرير جنبها والاحداث اللي صارت بينهم تمر مثل الشريط على بالـه..
لف عالكومدينوو اللي جنبه وانصدم..!!
كان برواز بسمه محطوط وجنبه ورقه سحبها بسرعه وقرأها..
حلـم ياعزيزي عانـقك أيــام وشهور...وسنين..
كان كالسراب تعلقت به حتى اخر رمق..
احببتـه ياعزيزي بكل شعورك واحاسيسك..
نسيت كل مافي الكون حتـى الاقدار,,
اقوى مخلوق على هذه الارض..
نسيت انها اقوي مني ومنك ومن حبــك الصادق,,
ابتسمت لك وكشرت على انيابها مجازاه لنسيانك لها..
وابتلعت منك حلمك..
تماما كما يبتلـع الحيوان المتوحش فريسة جميلـه,,
اليوم ياعزيزي شاءت الاقدار ان ترد لك بعضا مما اخذت..
اهدتني لك..وفي المقابل اهدتـك لي..
لااعلـم ,, لربما هديتها لم تعجبـك..
لم تكن كالهديه الاولى..
ولكن اخبرني مالعمل؟
هل تنتهي ايامنـا عن حدود احلام رماديه
ونبقى نتطلـع لادق تفاصيلها ولكن لانرى شيئا..
لانفهم شيئا..
اجبني بالله عليك مالعمل؟
فأنـا حائره..
لااقوى على الصمت..
والصمود..
لااملـك القوه الكافيه لذلـك..
دخلت بقوه لحياتي الحزينه لتسكب في مجاري انهارها الاما فوق الامها...
وترسم على جدرانها خطوط حيرتي وعجزي,,
هذا مااريد ان اقولـه ويعجز لساني عن قولـه..
لعل القلم كان امهر واشطر مني,,
زوجتــك...دينـا
ضغط عالورقه بيده...وغمض عينه..
فاقد الشئ لايعطيه يادينـا..
شلون اريحك وانا مااملك هالراحه...
لف يطالعها...
كانت مثل الملاك النايم بهدوء..
حاول ينام وينسى الكلام اللي قراه بس عبث..
........................
بعد شهرين....بدأت الاحداث تاخذ مجرى مختلف ..
لطيفه صارت بالشهر السابع والتعب كل ماله في ازدياد وصارت ماتتحرك وطول الوقت عالسرير وريان جنبها يحاول يخفف الامها
ماجد وخلص تطبيق والحمدلله بعد 3 اسابيع لقى وظيفه بنفس المستشفى اللي كان فيه...
واستلم قسم...
وحان الوقت علشان يملك على جوري...
اللي لازالت مو مرتاحه لعايشه..
ديمه..صراعات تعيشها مع احترامها وحبها الاخوي لفارس واميره وغيرتها...
مساعد واخيرا وافق ياخذ فرح بعد معاناه دامت شهرين من جد الكل تعب وياه يحاول يقنعه
واستسلم للامر الواقع اللي مافي مهرب منه..
وامل تكفلت بأنها تكلم فرح عن خالها وتفاتحها بموضوع الخطبه
سمر وخالد...علاقه من نوع خاص وتعلق خالد الغريب فيها وفي لسانها وكلامها المعسول والله يستر..
اسماء وفؤاد...يمكن ايامهم الحلوه صارت شوي مره..
والسبب افكار اسماء في انها عقيم..
هالشئ اللي كل يوم تناقشه مع فؤاد
اللي يعصب ويتضايق...
بس هي مصره وحسمت الامر انها تروح وتكشف بدون مايدري..
اماني وتعلقها كل ماله يزيد في خالـد هالشئ اللي مخلي خالد مبسوط لانه تقرب لاخته اكثر واكثر
بنفس الوقت بدت مشاعر غريبه تنولد داخلـه لسمر
واخيرا وليس اخرا دينا وسعود..
دينا رجعت لعيادتها وسعود لشغله..
علاقتهم اقدر اقول عنها مستقره هادئه..
مشاعر خفيه تظهر بين الحين والاخر...
لكن الهدوء سيــد الموقف !!
والكل متشوق ويحن على دينا تشد حيلها وتجيب لهم طفل..
خاصه بعد خيبه الامل يوم عرفوا انها ماطاحت لانها حامل..

فرح فاتحت اخوها بموضوع مساعد..
هو بدوره سأل عنه وعن عايلتهم والحمدلله الكل مدحهم واثنى عليهم..
وفضل يكون التفاهم شخصي بينه وبين مساعد..
وصلت فرح هالكلام لامل وعطتها رقم مساعد حتى توصله لاخوها ويتفاهموا على الرتيبات الروتينيه..
الساعه 1 لبست وطلعت وهي حاسمه الموضوع بتروح وتحلل وتشوف...
راحت للمسشتفى وحللت وخبروها ان النتيجه تطلـع بعد اسبوع..
كان التوتر مسيطر عليها من الحين فمابالكم بيوم النتيجه..
رجعت وهي خايفه ليكون فؤاد رجع من الشغل ويسألها وين راحت...
دخلت ويوم شافته بالصاله يحرك رجلينه بعصبيه خافت...
فؤاد : ليش راجعه بدري ياهانم ارجعي كملي مشاوريك..ماتقولين لي وين كنتي؟
اسماء بخوف: انا؟
فؤاد: ايوه...اجل انــا...فهميني وين رحتي؟
اسماء وهي تنزل راسها: المستشفى
فؤاد باستغراب: ليه ان شاء الله؟
اسماء: بصراحه...رحت احلل
فؤاد بعصبيه: اوووووووف يعني ماراح نرتاح من هالموضوع يااسماء...تراني مليت من جد
اسماء وهي تقرب منك وتمسك يده: حبيبي مو انت تبي ترتاح؟ خلاص انا رحت احلل وبس اعرف النتيجه اوعدك ماافتح هالموضوع لاخر يوم بعمري
لام نفسه على عصبيه..
فؤاد وهو يحضنها: اسف عصبت عليك...بس رفعتي ضغطي ليل نهار ماعندك الا هالسيره
اسماء وهي تحط يدينها ورا ظهره : انا اللي اسفه...احط لك الغداء حبيبي؟
فؤاد: لا اليوم ودي نطلـع نتغدى برا شرايك؟
اسماء: اكيد موافقه...
فؤاد وهو يبوس جبينها: يلا حبيبتي روحي اجهزي...انا بنتظرك
اسماء: هواااا ثواني
......................

%حضنك وطن%
03-03-2010, 10:33 PM
تفقت سعاد عمة ماجد مع ام سعود على ان الملكه تصير بعد اسبوعين يعني بعد الاختبارات..
حتى تكون جوري متفرغه ...
وبالفعل مرت اسبوعين ببطئ خاصه على اللي يدرسوا وانتهت الاختبارات ولله الحمد..
اسماء كانت بأخر مستوى جامعي واستلمت وثيقه التخرج وحاطه ببالها تقدم على وظيفه بس مو الحين..
يوم ملــكة جوري وماجد...
ماجد كان يبي الملكه تكون حفلـه كبيره..
اختار مع عمته قاعه مناسبه وحجزوها...
الساعه 3 الظهر في بيت ابوسعود وبالضبط في جناحهم..
طالعت الساعه بملل..ياربي والله تأخرت عالكوافير..
دينا وهي تدق عليه الباب: يلا ياسعووود
سعود: دينا قلت لك اسبح...
دينا: ماصارت حشى صار لك ساعه....والله تأخرت ياسعود عالكوافير...
سعود: اصبري ربع ساعه
دينا: سعووووود وش ربع ساعه شوف لك خمس دقايق
سعود: تهدديني يالقوويه
دينا: بتشووف
انتظرت خمس دقايق والاخ مبسووط عاالاخر ويسبح براحه في المويه الدافيـه..
وهي معصبه تحترق بره...
هيين هيين اوريك
اتصلت للعامل اللي يشتغل بالحديقه تحت من تلفون الصاله
دينا: اقوول نور
العامل: يس مدام
دينا: روحي اطفي سخانة المويه بسررعه
العامل: ليش ماما
دينا: انت اطفيها من عندك ولاعليـك بسررعه يلا
سمع كلامها وطفى سخانه المويه من العداد الاساسي..
ثواني وانقطعت المويه الحاره عن سعوود اللي مات تحت المويه البارده..
دينا ضحكت من قلب وراحت لعند الحمام تشوف النايج...
دينا: ها سعود ماخلصت
سعود: دينوو انقطعت المويه الحاره.... المويه صارت باااااااارده حييل
دينا ببراءه مصطعنه: والله؟ لاتقووول
سعود: بسرعه كلمي نور شوفيه يمكن طفى السخانه من عنده
دينا: يلا الحين اشووفه
طلعت الصاله وهي ميته ضحك...
رجعت بعد ثواني له
دينا: نور يقول انه ماطفى شئ..السخانه شغاله
سعود: بمووت والله... المشكله الشامبو بشعري (وهو يصارخ) برررررررد
دينا: هههههههه قلت لك اطلع انت ماتسمع الكلام تحمل الحين...
مارد عليها لانه من جد معصب الجو بارد والمويه ثلج...
ماحد يتحمل بصراحه..
تقدروا تتحملوا؟
مااتوقع..
ضغط على نفسه وغسل الشامبو وجسمه عالسريع ولبس ثيابه وطلع وهو برداان ويرجف
لقاها واقفه ويدها على خصرها...
دينا: ها نروح؟
سعود: يلا البس ثوبي وجاي
دينا: طيب انتظرك بالصاله
طلعت تنتظره بالصاله وهي مبسوطه ان خطتها جابت نتيجه...والعواقب للحين محموده ومافي أي اصابات...
وصلها للكوافير وجهزوا البنات عالساعه 7 ونص وراحوا للقاعه...
كانت جوري بتلبس ثوب سكري الاكمال خيوط عريضه لامعه كرستال
والخصر ضيق شوي..
ومن تحت طوويل ووراه ذيــل...
تحس انها مو مستوعبـه ان الليله ملكتها..
احساس غريب ينتابها...
وامها طول اليوم تدعي ان الله يبارك لهم ويتمم عليهم..
وخايفه لتكون تسرعت في هالملكه
وان جوري لسه صغيره

كانت في مفاجأه في انتظار ماجد اليوم..
وش هي بنعرف مع الاحداث..
......................
الساعه 9 وبعد ماملك الشيخ...والكل بارك لماجد ويوصيه على جوري..
رن جوال خالد وعطاها مشغول..
رجعت واتصلت مره ثانيه...
طلع برا ورد عليها
سمر: خالد انت وينك عني اليوم
خالد: والله مشغوول سمور
سمر: في شنو مشغول ماتقول لي
خالد: اليوم ملكة بنت خالتي وتعرفين رجال وزحمه
سمر: مين جوري؟
خالد باستغراب: تعرفيها؟!!!
سمر: جوري صديقتي من ايام المدرسه
خالد بصدمه: وليش ماقلتي لي؟
سمر: ماجات مناسبه
خالد: سمرو مااوصيك لاتعرف ولاحد يعرف باللي بيننا
سمر: افااااا عليك ياخالد لا ماتوقعتها منك..انا سموره حبيتك اسوي كذا؟مستحييل
خالد: أي كذا ابيك...خلاص حبيبتي اكلمك انا بعدين...ولا بتنامين؟
سمر: لاحبيبي كيف انام..لازم اسهر معاك
خالد: اووكي يلا
سمر: انتبه لحالك
خالد: وانتي بعد حياتي يلا باي
سكر خالـد .. ويحس بقلبه حب كبير لهاالانسانه اللي دخلت حياته فجأه...
وهي ناويه تاخذ منه شئ معين..
ومستعده تسوي أي شئ بس تملك خالد بكل مافيه...
حتى يتزوجها وتضمن مستقبلــها...
.......................
نروح لابطال جدد بقصتنا..
هم جدد وبنفس الوقت معروفين..
عبير اخت ماجد وامه...
دخلت على بنتها للمره المليون تناديه
ام ماجد: يلا تأخرنـا ياحظي
عبير: اوووف يمه كذا ماراح نخلص .. اتركيني لوحدي وانا اخلص
ام ماجد: لمتى يعني الساعه الان قربت تسعه يلا السايق ينتظرنا بره
عبير: انا بصراحه مو مقتنعه بهالروحه
ام ماجد: شلون يعني ماتبين تشوفين خطيبة اخوك المغفل
عبير: وليش مغفل عاد ؟
ام ماجد: لانه ماعرف يختار مادور الا بنت احلام ياخذها اللي مااواطنها بعيشة الله
عبير: وصحيح هو اللي اختارها مثل ماقالت عمتي سعاد؟
ام ماجد: أي لاتنسين انه خوي ولدهم هذاك اللي اسمه فارس..بس تدرين اخوك ذكي
عبير: ليش؟
ام ماجد: صحيح اني مااواطن اهل البنت بس والله ذكي يوم اختارها..
عبير: مو فاهمه شئ
ام ماجد: ياخبله بكره.. يتزوجها وتكتب كل فلوسها بأسمه
عبير: مااتوقع ماجد يفكر كذا
ام ماجد: ومن متى عرفتيه حتى تتوقعين كيف يفكر
عبير: مدري احس كذا...
ام ماجد وهي تستعجل بنتها : ها خلصتي
نوره : أي خلاص مامي
لبسوا الثنيتن عباياتهم وصعدوا السياره مع السايق متوجهين للقاعـه ..
تتسألون كيف عرفوا الثنتين بملكة ماجد على جوري..
طبعا من سعاد اللي حست ان من الواجب تخبر امه وتعزمها...
وهو في النهايه اكيد ماراح يشوفها لانها وصتها لو شافته ماتكلمه ولاتسلم عليه...
حتى ماتصير مشكلــله...
بس لو ماجد يعرف باللي سوته عمته قلب عليهم الحفلـه وخربها...
وصلوا الثنتين للقاعـه ودخلـوا معظم الوجوه غريبه عليهم..
ماعرفت ام ماجد الا احــلام اللي كانت واقفه جنب بنتها وماجد جالس عالكرسي جنبها ويضحكوا مع بعض..
شافت سعاد جالسه على كرسي وراحت مع بنتها لها
ام ماجد: سعاد
سعاد بفرح: هلا ام ماجد حياك تفضلي....
عبير: شلونك عمتي
سعاد: هلا وغلا ببنتي شلونك يمه؟
عبير: بخير الله يسلمك
سعاد: تفضلوا...
كانت عبير تطالع اخوها اللي كاشخ وجالس جنب مرتـه ومبسوط عاالاخر...
كان ودها تقوم وتصرخ بأعلـى صوتها وتقول هذا اخوي
اللي ارفع راسي فيه...
بس للاسف مااقدر...
ماراح يتقبلني كأخت..
سعاد: والله كنت شاكه انكم بتجون
ام ماجد: شدعوه شلون مانجي..
سعاد: عاد يااختي مثل ماوصيتك...
ام ماجد وهي تطالع ولدها من بعيد: تطمني ماراح اكلمه...ادري انه يكرهني ومايحب يسمع حتى اسمي
سعاد: يااختي مو وقته...
كانت ام ريان تأشر لسعاد من برا القاعه يعني تعالي
سعاد: عن اذنكم...ام ريان تناديني
ام ماجد: مين هذي بعد؟
سعاد: هذي خالـه العروس...يلا اروح اشوفها وارجع لكم..
تركتهم وعيونهم معلقه في ماجد وجوري اللي باين انهم منسجمين عاالاخر...
لفت عبير حست ان امها تفكر
عبير: في شنو تفكرين؟
ام ماجد: لازم اروح واكلمه
عبير: يمه جنيتي تبين تفضحينــا قدام الناس..صلي عالنبي وشيلي هاالافكار من راسك
ام ماجد: ولدي مافيها شئ
عبير بسخريه: توك تعرفين انه ولــدك
ام ماجد: انتي اسكتي بلا لقافه..
قامت ام ماجد بقوه وجبروت...
وعبير يدها على قلبها...
خوفا من المصيبه اللي بتصير..
عبير وهي تسحب يد امها: يمه علشاني لاتروحين وتخربين فرحته
ام ماجد وهي تدز يد بنتها: مصره اني اكلمه
مشت له وعبير خايفه ماتدري وش تسوي..
طلعت بسرعه تدور عمتها سعاد...
حتى تنقذ الموقف...
لكن وينها سعاد اخافت فجأه..
وكأن الاقدار مصره تخلي ماجد تعيس بهالليله..
كل ماقربت توسعت ابتسامتها الخبيثه..
وهي تشوفه ماسك يد مرته ويكلمها بهمس ورومنسيه..
صارت مقابلـه رفع عينه لها..
كان مبتسم وفرحان..
بس لما عرف هالملامح فتح عينه من الصدمه...
وطالع جوري اللي مو فاهمه شئ..
ام ماجد: مبروك يمه...الف مبروك
جوري انصدمت...هذي امه؟
ماجد بذهول وصدمه: انتي وش جابك
ام ماجد: عيب ياماما..تكلمني بهاالاسلوب
ماجد وهو يقوم: قولي لي وش جابك...
ام ماجد وهي تعدل ثوبه: لازم ياحبيبي اكون معاك بهالليله
ماجد وهو ينزل يدها بعنف: ومن قالك اني ابيك جنبي هالليله...من قالك اني ابغاك بحياتي...جاوبيني
ارتفعت نبره صوته...والكل انتبه لهالحرمه الغريبه اللي سوت ارتباك...
راحت ام فؤاد وام سعود بسرعه البرق لهم بيفهمون وش السالفه..
ام سعود وهي تطالع الحرمه: من انتي؟
ام ماجد: احلام؟ بعد هالسنين؟ مو معقولـه..
ام سعود بشك: لتكوني...؟ ام ماجد؟
ام ماجد : أي امه يانظر عيني...
ماجد: يمه اكسري الشئ واطلعي قبل لااسوي شئ اندم عليه
ام ماجد: ياحبيبي خلين افرح فيك واكحل عيني بشوفتك مع مرتك ..
ماجد: اقولك اطلعي ماابغاك هنا...
ام فؤاد وهي تسحب ام ماجد: ياام ماجد مانبي فضايح قدام الناس...
ام ماجد: لا ماراح اطلـع.. ولدي الوحيد وبفرح فيه
ماجد بحزن وسخريه: أي ولدك اللي مااعترفتي فيه ورميته...ولدك اللي زين انك تعرفين اسمه...
تركهم ماجد وطلـع...
تارك جوري بوسط دموعها..
المفروض بهالليله يكون جنبها مايتركها...
بس وجود امه غير كل شئ...
ام سعود قربت من بنتها تهديها..وام فؤاد عصبت من ام ماجد اللي خربت الحفله بحضورها...
ام فؤاد: كفايه اللي صار ياام ماجد ارجوك اطلعي
ام ماجد بغرور: أي طبعا بطلـع اجل بجلس معكم...
مشت بجبروت اخذت اغراضها وراحت تدور عبير..
كانت عبير عند البوابـه واقفه يوم شافت ماجد معصب عرفت كل شئ
عبير: ماجد
لف للصوت وهو مستغرب من هالغريبه اللي تناديه لا وكاشفه وجهها بعد؟
ماجد وهو ينزل راسه: من انتي ووش بغيتي؟
عبير وهي تقرب: انا اختك ياماجد...اختك عبير
رفع راسه بسرعه....هذي عبير؟
كانت المره الاولى بحياته اللي يشوفها وهي كبيره..
قد مره شافها وهي صغيره
بس الحين كبرت تغيرت صارت حرمه...
ماجد بعصبيه: وش تبغين بعد مو كفايه انكم خربتوا هالليله
عبير: ماجد انا مالي دعوه...كل هذا من تخطيط امي..
ماجد: من تخطيطها ولا تخطيطك .. مايهمني...اللي يهمني انكم تبعدوا عن طريقي ماابيكم بحياتي...فاهمه
عبير بحزن: ليش ياخوي ؟
ماجد: انا مو اخوك....ومايشرفني اكون اخو لوحده سيرتها على كل لسـان....
طالعها باحتقار من فوق لتحت وطلع...
كانت امل ودينا واماني واميره يسمعون هالكلام لانهم واقفين وراهم
امل: شهالفضااااايح...ياحرام ياجوري ماتستاهلين
دينا: لاحول ولاقوه الا بالله....خلونا ندخل ونشوف هالمصيبه وكيف بنحلها
كانت جوري لسه تبكي..ومو راضيه تهدأ...
سعاد كانت مع ام ريان يرتبون البوفيه حتى يدخلوا الضيوف...
رجعت للقاعه وانصدمت يوم ماشافت ماجد..ولاام ماجد ولا عبير..
وجوري تصيح!!
اللي خلفت منه صار..
وهي السبب..

....................

كان بمجلس الرجال قاعد معهم...
ريان ومساعد جنبه يسولفون وضحك ومسخره وهو يحس بتعب كبير...
يحس ان جسمه متكسر متألــم...
يبي يرتــــاح..
بس هذي ملكة اخته مايصير يطلع,,
استغرب يوم دخل ماجد عليهم بس قالهم استحى يقعد بوسط الحريم وحاول يكون طبيعي ولحسن الحظ ماحد حس بشئ..

ريان: سعووود
سعود: هااا
ريان: شفيك يارجال ؟
سعود: ابد سلامتك يابو رامي
مساعد: لاوالله ريان صادق....منت على بعضك
سعود: حاس بتعب والله....
مساعد: اكيد الحب وعمايلوووو
سعود: ههههههه لاوالله ياخالي بس اني اليوم سبحت بمويه بارده وطلعت من البيت بدون ماالبس زين
ريان: ماتشوف شر...
سعود: الشر مايجيك...
حاول سعود يقعد اطول وقت يقدر عليه بس الصداع يزيد عليه...
والالـم بجسمه...
ماقدر يتحمل استأذن من عمه والموجودين وطلع لسيارته واتصل على دينــا...
دينا وهي تبعد عن الازعاج: الوو
سعود بتعب: دينا
دينا: هلا سعود وش بغيت
سعود: انا بره بالسياره..يلا نرجع البيت
دينا: بدري
سعود: تعبان مابقعد اكثر
دينا: سعود توها الساعه 11 خلينا نجلس بعد
سعود بدأ يعصب: خلاص بكيفك
سكر بوجهها...اما هي رمت الجوال...
هذا شفيه جن الظاهر...الله يعيني عليه
..........................

جوري هدأت شوي وتماسكت قدام الموجودين...
لين بدأوا ينسحبوا وحده ورا الثانيه
وماحد بقى غير الاهل...
امها وخالاتها وبنات خالاتها كانوا جنبها ...
ام سعود: خلاص هدأتي يمه
جوري: اوف من حظي...من وين جات هالمصيبه
ام فؤاد: مافي مصايب ان شاء الله...صلي عالنبي وكل شئ ان شاء الله بيمشي تمام..
جوري: أي تمام ياخالتي وهو من شافها هب طلع وخلاني قدام اللي يسوى واللي مايسوى
اماني: غلطان بصراحه يوم يخليك ويطلـع
امل: هذا فمك نفق النهضه سكريه قبل لااسكره لك بطرقتي فاهمه...البنت مو ناقصتك...
اماني: اووف وانا شقلت الحين...
اسماء: خلاااص روقوناااا ماصار الا كل خيير..قوموا البوفيه ناكل يلا جوري من الظهر انتي على لحم بطنك...
جوري: مالي نفس...
ام سعود وهي تقوم بنتها: يلاا يمه علشاني واذا على ماجد بتشوفيه وتشبعي منه سلا حبيبي
وقاموا وراحوا للبوفيه ياكلـوا ويتعشوا..
......................
بعد ساعتين قررت ترجع مع رزان للبيت..
رجعت ومعاها خالتها..
بعد ماوصلت نومت رزان بغرفتها وصعدت فوق ..
دخلت غرفه نومهم كانت الاضواء مطفيه..قالت اكيد انـه نايم...
بدلت ملابسها بهدوء وجات عالسرير وانسدحت...
غمضت عينها .. بس سمعت اصوات تنهدات...
فتحت عينها ولفت عليه بس ظلام ماتشوف شئ..
شغلت الابجوره جنبها..وشافته كان معرق ويرجف شكلـه تعبان...
قربت وحطت يدها على جبينه .. حار مرره..
حطت يدها على فمها تفكر...انا السبب ..
خليته يسبح بمويه بارده ..
قامت بسرعه المطبخ وسوت له كمادات بارده...وقعدت جنبه تحطهم على راسه وهو بعالم ثاني..
دمعت عينها بخوف وهي تشوفه يرجف حييل وحرارته مو راضيه تنزل...
عجزت .. تركت اللي بيدها ودقت على فارس..
فارس: هلا دينا
دينا: فارس انت وينك؟
فارس: بالبيت لييش؟
دينا: الحق علي اخووك تعبان
طلع للدور الثالث وشال سعود وساعدته هي وراحوا للمستشفى..
ماحبوا يقولوا لام سعود حتى ماتحاتي..
دخلوا الطوارئ على طوول...
بقت تمشي بارتباك وفارس جنبها يهديها...
فارس: يادينا لاتربكيني اكثر خلاص مافيه شئ ان شاء الله..
دينا: مدري يافارس اول مره سعود يتعب كذا...
نزلت راسها وهي تبكي لانها هي السبب..لو صار فيه شئ بيكون بسببها..
خلته بدون اهتماام وتفكير يسبح في مويه مثل الثلج والجو حيل بارد...
فارس ماقدر يتحمل اكثر...دموعها كثير توتره دخل للغرفه وجات وراه...
فارس: ها يادكتور...
الدكتور: مااخفيك انفلونزا شديده لان حرارته 39 بننقله لغرفه الملاحظـه...
نقلوه بمساعده ممرضين لغرفه ثانيه..
وهي تطالعه شلون لونـه مخطوف اصفر..
حطوا الممرضين عليه مغدي.وكمادات صناعيه وعطوه ابره حتى تنزل درجة حرارتــه..
دينا: دكتور عادي ادخل لـه؟
الدكتور: أي بس خليه يرتـاح يااختي
دينا: امرك
دخلت مع فارس لغرفه الملاحظه اللي نقلوه لهـا...
فارس: المغرب كان عادي مافيه شئ..اكيد مالبس زين واخذ برد..
كانت ساكته ماتسمع كلامه .. تطالعه بأسف..وخوف!!
فارس: بتبقين معاه؟
دينا: اكيد
فارس: انا اقول لو ارجعك البيت احسن...ترا الشغلـه شكلها مطولـه..
دينا: لايافارس ماراح اخليـه لوحده
فارس: ببقى انا معاه ماراح يكون لوحده
دينا: لا ببقى معاه
فارس: احم لهالدرجه الحب
ابتسمت لفارس...
لا مو حب يافارس اللي احسه..
شئ غيـر...
شئ يحسسك انك مسؤول عن انسان..
مسؤول عن كل تصرفاته وافعالـه..
شئ يخليك ماتبي تترك هاالانسـان لحظه وحده...
لانه مرايـه لك ولنصايحك وتجاربك..
سعود مسؤول مني وانا مسؤلـه منه..
اثنينـا نكمل بعض....
فوق كل هذا انا المسؤله عن اللي صاير فيه الحين...
انا السبب في مرضـه..
لو بس يدري انا اشهد انــه بيذبحني ..
فارس: لا الاخت سرحانه بعالـم ثاني...
دينا: ههههه خليك في حالــك
تثاوب فارس وقعد عالكرسي دقايق وغمضت عينه ونااام..
اما هي عينها سهارى ماراح تنـام بتحرسه لين يصحى وتتطمن ان مافيه شئ..
جلست جنبه عالسرير تطالعه وتشوف المغدي وين وصل..
لسى باقي كثييير...
مسكت يده بين يديها...وهي تدفيهم لانهم حيل باردين...
حست ان حرك راسه وفتح عينه بهدوء..
دينا: سعوود..
قام يطالع المكان وهو مو مستوعب...حس ان بيده شئ...
يده اليسار فيها مغدي ويده اليمين بين يديها...
سعود بصوت متقطع: احن..ـا وين؟
دينا بهدؤء وهي تقرب منه: لاتتعب نفسك بالكلام
سعود: ليش انا هنا؟
دينا: تعبت وجبنــاك المستشفى..
تنهد بتعب وغمض عينـه
دينا : سعود تعبان؟
سعود: كثيير
دينا: اسفه والله ماكان قصدي
سعود وهو يفتح عينه بتعب: وانتي وش دخلك؟
دينا بخوف: انا السبب لاني...
سكتت واحتارت..
ياربي شقول له والله بيذبحني
سعود: لانك شنو؟
دينا: بصراحه..انا اللي فتحت المويه البارده
سعود: ادري
دينا بصدمه: شلوووووووووون؟

وش ممكن يسوي سعود في دينـــا وهو يدري انها ورا تعبه ومرضه؟؟

دلـــوعه الشرقيه
دينا: بصراحه..انا اللي فتحت المويه البارده
سعود: ادري
دينا بصدمه: شلون؟
سعود: انا قلت محد غيرك بيموتني...بالله هذي سواة تسوينها..في حرمة عاقله تسوي بزوجها كذا؟
دينا وهي تبكي: والله غصبا عني ماتوقعت انك بتتعب وتمرض كذا
لف عنها وهي متلومه ومتفشله ويـاه
تحس انها تصرفت بطفوليه وغبـاء...
دينا: سعود انـا...
قاطعها بهدوء: ارجعي البيت مالـه داعي تتعبين نفسك معاي انا بخير مافيني شئ
دينا: شلون اخليك وانت بهالحالـه
لف سعود يطالع فارس اللي نايم عالكرسي: هذا هو فارس معاي لاتحاتين
خلص كلامه ولف بوجهه الناحيه الثانيه مايبي يشوفها..
دينا بانكسار: اخر كلام؟
سعود: أي...
دينا: سعود لاتصير قاسي والله ماكان قصدي
سعود ببرود: ماابي اسمع شئ الحين ... خلاص ارجعي البيت
قامت وخاطرها مكسور والدمعه على خدها وطلعت من الغرفه...
قعدت في غرفة الانتظار..ماعندها خيار ثاني
........................
الساعه 1 ونص فجرا..
البنات لازالوا بالقاعه رقص ماينتهي..
كانوا يرقصون على اغنيه سلمان حميد .. لحن المفارق

ام فؤاد: انتوا ماتتعبون خلاص يلا نرجع
امل: يمممه شدعووه تو الناس
ام فؤاد: خافي ربك الساعه قريب ثنتين يلا مشينـا
كانت جوري قاعده بوسطهم مبتسمه بهدوء تشوفهم وهم فرحانين فيها...
وسعاد...بعد اللي صار والموقف اللي سوتـه ام ماجد لامت نفسها لانها هي السبب في هالمشكله اللي صارت لجوري وماجد..
خربت فرحتهم بتسرعها..
قبل لاتطلـع اعتذرت من جوري اللي ابد ماحطت ببالها وقالت لها ماصار الا كل خيـر..
وطلعت وتركتهم...بس خايفه من لقائها مع ماجد
شلون بيكون بعد اللي صار..
دق جوال اسماء وكان مساعد
اسماء: هلا سعووودي هلا حبيبي
مساعد: هلا سموووي..وين اختك الدعلـه
اسماء: دعله بعين العدو....كاهي موجوده قاعده معنـا
مساعد: الرومنسي زوجها يبغاها بـره
اسماء: اوبش اوبش وش يبي فيها
مساعد: مالك دخل زوجها ويبغاها.. يلا خليها تطلـع
اسماء: طيب
قفلت وراحت لعند جوري: جوري
جوري وهي ترفع راسها: اممم
اسماء: قومي البسي عبايتك واطلعي بره
جوري بصدمه: شنو؟
اسماء: هههههههههههه لاتخافين مو طرده...زوجك يبيك بره
جوري بزعل: ماابيه
امل: اما ماتبيه اجل باخذه انـا
اسماء: ليش لعبه تاخذيه
امل: عاالاقل اضمن مستقبلي
جوري: تلايطي امول مااسمح لي
امل: ياهووووو دامك خايفه لاحد يسرقه منك اطلعي قبل لااسرقه
جوري وهي تقوم: امري الى الله
اسماء: اجي معك؟
جوري: اووف الواحد ماياخذ راحته يعني
اسماء: ههههههههههههههه روحي الله والنبي حارسك
لبست جوري عبايتها وطلعت لبره شافت ماجد ومعاه مساعد وابوريـان...
استحت لان كلهم موجودين
ابوريان: يبه جوري
جوري: هلا يبه
ابوريان: زوجك بياخذك شوي لبيتهم بتروحين؟؟
جوري: مادري
مساعد: وش ماتدرين...الرجال يبيك بكلمة راس
جوري وهي ترفع عينها تطالعه: خلاص اوكي
ابوريان: ماجد ياولدي مااوصيك لاتتأخرون بالرجعه
ماجد: من عيوني عمي لاتوصي حريص...كلها ربع ساعه
مساعد: أي اصابات كلمونااااا 999 فاهمين
ماجد: ههههههههههههه...تطمنوا دامها معاي بحطها بعيوني
ابتسمت جوري من تحت الغطاء وهي مبسوطه حييل
مساعد: ياويلي مااقدرانـا عالغزل الصريح
ماجد: والله كيفي صارت مرتي الحين
مساعد: خلصني يابوو الشباب يلا...وانتبه لها زيين زيين مااوصيك
ماجد: ماطلبت غالي..
ابوريان: سلم لنا عالوالد ياولدي وقوله تمنياه يكون موجود
ماجد: يوصل ان شاء الله عمي..والسموحه منكم ماقدر يجي لانه تعب انت عارف الظروف الصحيه للوالـد
ابوريان: مافي مشاكل اهم شئ راحتـه
ماجد: الله يسلمك ويخليك....ها نروح جوري؟
جوري وهي تمشي جنبه: اوكي

راح ابوريان مع مساعد لداخـل...
وصارت معاه بالسياره جنبه لاول مره بحياتها..
احساس مخيف وغريب بس حلـو له نكهه خاصه..
احساس حلو لما تحب شخص معين ويكون حبكم بالنظرات لااكثر..فجأه وبدون مقدمات تلاقي ان هاالانسان صار لك من نصيبك...بيكون جنبك لاخر نفس بحياتك...
مابينكم أي قيود...

ماجد: ليش متغطيه خليني اشوفك..
ومد يده وشال غشوتها...كانت مبتسمه بهدوء ومنزله راسها...
ماجد وهي يقرب منها: مو مصدق ان احنا مع بعض
جوري بحيا: بتمشي ولاانزل ...
ماجد وهو يشغل السياره: نمشي وهناك نتفاهم...
كان يحاول يتكلم معها ويسحب منها الكلام بس حس بصعوبه لانها مستحيه ومو متعوده عالوضع الجديد..
وصلوا لبيتهم راح وفتح لها الباب...
جاء بيمسك يدها بس مارضت...غصب عليها ومسكها ودخلوا..
ماجد: وهذا ياستي بيتنا
جوري وهي تطالع الصاله: حلوو والله وين عمي؟ تمنيته يكون موجود اشوفه واسلم عليه
ماجد: ماعليه جوري لاتعتبين عليه..والله يوم خليته المغرب حالته حاله...مره تعبان
جوري: ووينه الحين
ماجد: دامه مو بالصاله..اكيد نايم بغرفته
رفعت عينها تطالعه ماقدرت تطالعه اكثر وحاولت تشغل نفسها وتطالع البيت واركانـه...
سحبها من يدها وجلسها جنبه عالكنبه: تعالي ليش واقفه
قعدت وحاولت تبقى بعيده
ماجد: الله يهديك وش بسوي لي انا يعني
جوري بحيا: خليني براحتي ماجد
ماجد: ياويل حالك ياماجد انا اشهد انك رحت فيها..
ضحكت بدلع ولفت عنه..
قرب منه وحط يدينه حول كتفها
جوري وهي تطالعه: ماجد بعد عني
ماجد: لاتحلمين يالدبه ابعد عنك بعد ماصرتي لـي..
جوري: اخاف عمي يطلـع
ماجد: واذا شافنا عادي مافيها شئ
جوري: لافشله استحي..
ماجد بهمس: جوري والله مو متخيل ان احنا مع بعض انا بحلم ولابعلم
جوري وهي تطالعه ومبتسمه: لاعلـم...

هي كانت تحس نفس الاحاسيس ..
مو مستوعبين انهم مو بعض..
الحين بس صارت تقدر تعبر عن حبها له بدون خجل لانه صار زوجها على سنه الله ورسولـه..
ماجد: جوري
جوري: اممم
ماجد: انا اسف عاللي صار اليوم
جوري بزعل: ماتوقعتك تطلع وتتركني بروحي
ماجد: حبيبتي اسف والله عقلي ماكان معاي بس اللي صار مو هين...اخر ثنتين توقعت اشوفهم بحياتي امي وعبير
جوري: اقولك شئ وماتزعل؟
ماجد: قولي
جوري: بصراحه ماجد..عمتك غلطانه يوم قالت لهم...رغم اني ادري انها سوت هالشئ بطيب نيه بس...
ماجد وهو يتنهد: كنت حاس انها بتقول لهم...بس كذبت احساسي وقلت عمتي ماتسويها...
يلا بس اشوفها بفهم منها السالفه...بس الاهم الحين انتي
جوري: شفيني انا؟
ماجد: مو زعلانه؟
جوري بحيا: دامك معاي اكيد مو زعلانه
ماجد: يابعد قلبي انتي...
جوري: ها نمشي؟
ماجد: بدري حبيبتي
جوري: بدري من عمرك ماجد...بس الوقت متأخر..اشوفك بكره ان شاء الله وياويلك اذا ماجيت
ماجد وهو يقوم ويمسك يدينها: امرك حبيبتي كم جوري معي
...........................
طالعت الساعه قربت 5 الفجر وهي لسه قاعده مكانها على كرسي الانتظار..
خايفه تدخل ويفشلـها..
قامت تمشي في الممرر اللي فيه غرفته رايحه وجايه
لين انتبهت للمرضه اللي طالعه من غرفته..
راحت لها بتسألها عنه
الممرضه: يس مدام
دينا: كيف صار؟ نزلت حرارته؟
الممرضه: لا هزا واجد مريض...
دينا بزعل: طيب نايم ولا صاحي؟
الممرضه: نايم ماما
وتركتها الممرضه وراحت عنها...
قررت تدخل دامه نايم واكيد مابيحس عليها..
دخلت ولقت فارس واقف عند السرير
دينا بهدوء حتى ماتزعج سعود: صح النوم
فارس: صح بدنـك..وين رحتي؟
دينا: ببغرفه الانتظار
فارس: دينا اسف بخليك بس مره تعبان بروح البيت اريح شوي وبرجع لكم اوكي؟
دينا: أي خلاص خذ راحتـك..
فارس: لابغيتي شئ كلميني...
دينا: ماتقصر تعبناك
فارس: وش تعبتيني بعد هذا اخوي وانتي زوجته غلاتك من غلاته
دينا ببتسامه شكر: مشكور ..
طلع وخلاها لوحدها معاه....
قعدت عالسرير جنبه وحطت يدها على جبينه لقتها لسه حاره...
اااه ياربي خفف عنه واشفيه..
طلعت من شنطتها مرايه شافت وجهها من جد متعب ومرهق...
رجعتها وبقت تطالعه...
الظاهر وجودها جنبه ازعجه شوي لانه قام يتحرك وفتح عينه بتعب...
سعود: للحين مارحتي
دينا: شلون اروح واخلـيك لوحدك
سعود: وين فارس؟
دينا: راح البيت..وبيرجع بعدين
سعود: ابي مويه
دينا: من عيوني
قامت وجابت له وشربته بنفسها...
دينا: كيف صرت الحين؟
سعود: عادي
دينا: خلاص نام وارتاح
سعود: وانتي مابترتاحين؟
دينا: انا كذا مرتاحه ماعليك...
قامت من السرير حتى ياخذ راحته وقربت لها كرسي وجلست جنبه...
سعود: ليش تسوين كل هذا علشاني ؟!!!
استغربت سؤالـه بس ردت عليه ببساطه: زوجي ومن واجبي اسوي كل هذا علشانك ولاانـا غلطانه؟
سعود: يعني واجب لااكثر؟
دينا وهي تنزل راسها: يمكن واجب ويمكن اكثر...
سعود: كيف؟
دينا: بكره مع الايـام بتعرف كيف...وبعدين لاتنسى ان اللي فيك بسببي
سعود وهو يبعد نظره عنها: روحي البيت
دينا بضيقه: لهالدرجه وجودي جنبك مضايقك
سعود: لا تتعبين مع شخص مايعني لك شئ...ارجعي البيت.. وجودك جنبي ماله داعي
اسلوبه كان جدا قاسي..نزلت راسها ودمعت عينها..
هذا بدال مايشكرني لاني سهرت معاه..
قامت من الكرسي وقربت من سريره بتاخذ شنطتها
سعود: ها بتمشين
دينا وهي ماتطالعه: بسوي اللي تبيه وبريحك
سعود ببرود: الله معاك
وصلت البيت بعد ساعه الا ربع تأخرت بزحمة الطريق لان كان فيه حادث..
دخلت لقت ام سعود تروح وتجي بالصالـه..
دينا بتعب: خالتي
ام سعود وهي تركض لدينا: سعود شفييه
دينا وهي تقعد عالكنبه: مافيه الا العافيه
ام سعود : فهميني لاتخبي علي يادينا شفيه ولدي؟
دينا: ياخالتي مافيه ان شاء الله الا الخير...تعب شوي علينا الفجر واخذناه للمستشفى
ام سعود: وش قالوا المستشفى؟
دينا: انفلونزا ياخالتي...بس تطمني .... من قالك؟
ام سعود: فروس.. صحيت من النوم نزلت لقيته نايم بالصاله..
صحيته وقال لي السالفه.. وراح داره يكمل نومته
دينا: اهااا....
تثاوبت دينا وهي تحس انها من جد تعبانه ونعساانه..
ام سعود: قومي يابنتي ارتاحي ونامي...
دينا: خلاص خالتي بروح انام ساعتين وصحيني حتى نروح له المستشفى
ام سعود: ولايهمك حبيبتي...روحي انتي ارتاحي..
..................

قام من النوم الساعه 8 الصباح..يعني مانام 5 ساعات على بعضهم...
الافكار تاخذه وتجيبه ..
يفكر في امه واخته عبير..وعمته !
انا لازم اروح اكلمها واشوفها..من جد ياعمتي خربتي فرحتي...
شلون تسوين هالشئ بدون علمي..شلووون
قام صلى ولبس وتوجه لبيت عمته..
دخل الصاله ولقى جدتـه تشرب شاهي ..
ماجد وهو يبوس راسها: صبحك الله بالخير يمه
الجده وهي تطالع ماجد: من انت؟
ماجد: لحووول .. انا صدام حسين
الجده: وي وي وي تف تف علي بسم الله الرحمن الرحيم
ماجد: ههههههههههه مدري عنك...انا ماجد
الجده وهي تبتسم: ايييه هلا بولدي هلا بريحانة قلبي
ماجد: فديييتك يمه وفدييت كلامك الحلووو...اقول
الجده: سم يمه
ماجد: وين عمتي؟
الجده: ياللي ماتستحي بدارها
ماجد بصدمه من كلام جدته: ماتستحي؟ ليش عاد يمه؟
الجده: من سواياها اجل تعزم امك واختك للملكه لابارك الله فيها كان هذي سواياها
ماجد وهو يسرح:ابروح لها
راح ماجد لغرفة عمته دق الباب بس ماردت...
فتح الباب بشويش لقاها قاعده عالارض وهي لابسه جلال الصلاه ورافعه يدها تدعي..
سعاد والدمعه على عينها وماحست بوجود ماجد وراها: يارب انك تسامحني عاللي سويته...يارب انك تهدي ولدي ماجد وتلين قلبه علي....يارب عونك مالي غيرك..
بعد ماخلصت هالدعوه ماحست فيه الا وهو يبوس جبينها ويضمها لصدره
بكت في صدره لانها متعذبه من اللي سوته..
ماجد: خلاص يمه كل شئ ولادموعك
سعاد: سامحني ياماجد ماكان قصدي اخرب فرحتك وفرحة زوجتك بس تسرعت وتهورت و...
ماجد: اووش خلاص ماابي اسمع شئ يمه..انتي اللي سامحيني...
سعاد: على شنو حبيبي اسامحك انت ماسويت شئ
بعد عنها وقعد عاالارض مقابلـها..
ماجد وهو يتنهد: ليش يمه سويتي كذا؟
سعاد وهي تصيح: كنت ابغاها تفرح معاك ومع زوجتك...بغيت احسسك ان عندك ام حالك من حال كل الناس..ماكنت ابيك تحس بنقص..
ماجد وهو يبوس يدها: انتي امي واختي .. وكل شئ بالدنيا..انا ماابي شئ ياعمتي غير انك تكونين معاي انتي وجدتي وابوي وجوري هذا اللي ابيه...(وهو ينزل راسه)وامي وعبير الله يوفقهم ويسعدهم بس ماابيهم بحياتي ماابي اشوفهم بعد اليوم...ممكن؟
سعاد وهي تمسح على راسه: وعد يمه مااعيدها..واسفه اني تصرفت من وراك
ماجد: حصل خير يمه....ها نقوم نفطر مع جدتي؟
سعاد: ياخوفي بس تشوفني ترميني بالعصا حقتها.. من امس معصبه علي لو فيها حيل لاحقتني من غرفه للثانيه
ماجد: ههههههههههههه أي اشوفها صايره قوويه اندر تيكر قومي ابهبل فيهاا
طلعوا وانظموا للجده اللي قربت تخرف..
الجده وهي تطالع سعاد: ها اشوفك قاعده قدامي..
سعاد: شدعوه يمه اقوم يعني
الجده: قوومي لابارك الله فيك ولافي مرت اخوك اللوعه...
ماجد: ههههههههه جدتي مااسمح لك ترا كل شئ ولاعمتي
الجده: انت اسكت ولاكلمه ... مو ناقص الا بزارين
ماجد: افا انا بزر
الجده: بزر أي .. حدك 17 سنه
سعاد: ههههههههههههههه
ماجد: حشى...طول وعرض وتقولين 17..ياحبيبتي يابعد قلبي عمري 23 سنه...لتكووني يامزموزيل خرفتي؟
الجده وهي تضربه بالعصا: انا بعدني شباب انت اللي خرفت
سعاد: اقووول شكلنا ماراح نخلص خلاص اتركها في حالها
الجده: ليش مفكرتني مجنوونه ولامافيني عقل
سعاد: يووووو يمممه خلاص
الجده وهي تلف عنهم: مصمه ان شاء الله اكمل الشاهي ابرك من مقابلكم...
ماجد: خخخخخخخخخخ ...اقول جدتي
الجده: أي يمه
ماجد: شفتي امس زوجتي ولا؟عجبتك؟
الجده: أي والله ياحليلها بنتنا....جيبها يابوي خلينا نقعد وياها نشوفها
ماجد: ان شاء الله من عيووني بس عاد تراني اغار لايكون تحبيها اكثر مني
الجده: معزتها من معزتك ياولدي
سعاد: أي مجوود يمه جيبها لنـا اليووم
ماجد: اليوم؟ اممممم خلاص ابكلمها واشوف اخوانها وابرد عليكم
.........................
11 صباحـا
اليوم تطلع نتايجهم...ويخلصون من النص الاول...
وبعد اسبوعين يرجعوا للمدارس ويكملوا النص الثاني
كانت قاعده بالصالـه تطالع قناه نغم(ستار اكاديمي) وهاني جنبها ياكل كورن فلكس وحليب...
صحيح تطالع التلفزيون بس تفكيرها بالمدرسه
والنتيجه...وخايفه من جد تحس قلبها بيطلع منها..

سمعت صوت المصعد ينفتح لفت كان ابوها نازل...
فزت وراحت له ركض وحضنته
ابوريان: ههههههههههههههه الحياله وش تبي
ديمه: فدييتك يااحلى ابو بالدنيا فدييتك صلووحي...
ابوريان وهو يحط يده على كتفها ويمشون لوسط الصاله: شتبين يالدلووعه بدون مقدمات
ديمه وهي تجلس جنبه عالكنبه: يبه تكفى طالبتك..
ابوريان: لحظه قبل كل شئ مو اليوم تطلع نتايجك؟
ديمه وهي تشيل نظرها عن ابوها: أي يبه
ابوريان: ورا مارحتي المدرسه للحين تشوفينها؟
ديمه: خايفه يبه..بطنيي يعووورني ...خلاص مابرووح ماابغاها
ابوريان بعصبيه: ديمووو
ديمه بخوف: هلا يبه
ابوريان: قومي يلا روحي البسي بوديك المدرسه
ديمه: واذا طلعت نسبتي مو حلووه
ابوريان: لاان شاء الله تطلع حلووه...واذا لاسمح الله ماكانت حلوه بتعوضين الترم الثاني...
نزلت ام ريان من دارها وانضمت لهم..
ام ريان بلهفه: ديموو رحتي المدرسه؟ وريني نتيجتك
ابوريان: بنتك الشاطره للحين ماارحت
ام ريان بعصبيه: ليييييييش ان شاء الله برجلك حناء ولاشنوو
ديمه وهي تضرب برجلها الارض: خااااااييفه والله
ام ريان: خمس دقايق لك ديموو ان ماتحركتي بتشووفين اللي عمرك ماشفتيه...
بوسط هالكلام دق الجرس...راحت ديمه تشوف من
ديمه: مين
اميره بسرعه: ديمو ديمو انا اميره بسررعه افتحوا
ديمه باستغراب: وش جابك انتي هالوقت
اميره: اووووووف منك افتحي لي الباب يامصلك
ديمه: يالخبله مفتوح ولا خلي محمد يفتح لكم البوابه
اميره: هالعله ماهو موجود....
ديمه: اووف تيب جايتك...
طلعت ديمه وفتحت لاميره الباب..وشافت بيد اميره ورقتين...
ديمه وقلبها يدق: لاتقولين رحتي اخذتني النتايج
اميره وهي تغمز: اخذت نتيجتي ونتيجتك...
سكتت ديمه وقلبها يدق الف دقه بالساعه هالنسبه هي اللي بتحدد كيف بيكون مستواها بالنص الثاني...
لازم تكون نسبتها عاليه حتى تقدر تستمر...
ديمه بخوف وهي ترجف: كم نسبتي؟
اميره وهي تركض لداخل البيت: الحقيني وبوووريك
ركضت ديمه ورا اميره اللي سلمت على خالتها وزوج خالتها وقعدت..
هاني وهو ينتبه لاميره: اميلووو اميلووو ( اميروو اميروو)
اميره: هلا والله بحبيبي اللي ماتحمل غيابه..كل هالغيبه تغلي ولا انا شوقي بزياده....
ديمه وهي تدخل وهي تلهث من الركض: هاتي الشهاده بسرررعه
اميره باستهبال: حزري فزري كم جبتي
ديمه: اوووووووه اميروووه يلا هاتي
قربت ام ريان وهي خايفه على بنتها ونسبتها..
طالعت ديمه مكان النسبه وكانت صدمه!!
91 بس؟!!
ديمه وهي تشهق: لامستحيييل
قعدت ديمه عالكنبه وطاحت الشهاده من يدها...انا ذاكرت وجديت...المفروض نسبتي تكون عاالاقل 95...
ام ريان بخوف: ديموو يمه كم جبتي طمنيني...ديموو شفيك صاخه خوفتيني
ديمه بصدمه: 91
ام ريان: بس؟؟
اميره: الله يهديكم شفيها 91 والله زينه وتقدر ترفع معدلها النص الثاني...
ديمه ماقدرت تتحمل قامت تصيح من قلبها...
دام هذي نسبتها النص الاول..اكيد ماراح ترتفع كثير بالنص الثاني...
ابوريان وهو يقرب من ديمه: بابا ديمه لاتصيحين
ارتمت بحضن ابوها وهي تصيح بصوت عالـي..
هاني بخوف وهو مو فاهم شئ: ديموو ديموو ليث تثيحين
ام ريان بعصبيه: ماتقولين لي وش ناقصك حتى تجيبين لي هالعلامه الخايسه....كل شئ تبينه جبناه لك...
مدلعينك لاخر حد وموفرين لك جو مذاكره وهدوء...
واخر شئ تجين لي بهالعلامه ...
اميره وهي تقوم لخالتها: خالتي بدال ماتخففين عنها...خلاص صلوا عالنبي ماانتهت الدنيا...واصبروا لين تطلع النسبه الكبيره لاتحكموا من الحين ان شاء الله بتذاكر وتحل كويس بالاختبارات النهائيه وترتفع نسبتها....
ام ريان بقهر: هذي بنتي اللي تمنيتها تدخل طب...تجيب لي هالنسبه
ابوريان: انتصار الله هديك خلاص...البنت حالتها حاله
ام ريان: محد خـربها غير دلعك ياصالح...
ديمه بعصبيه وانفعال وهي تقوم: خلاص كفايه ارحميني كفااايه...ماابي دراسه ماابي شئ خلاص وهذي الشهاده هاا
قطعت الشهاده بهستيريه وعصبيه واميره وابوريان يحاولوا يهدوها بس مافي فايده....
رمت الاوراق الصغيره عاالارض وركضت فوق لغرفتها وراحت اميره وراهـا...
تنهدت ام ريان وقعدت ويدها على خدها..
هاني وهو يقرب من جدته: ماما...
ام ريان بقهر باين عليها: هلا حبيبي
هاني وهو يطالع المصعد: ديموو ليث تثيح؟
ام ريان: لانها تعبانه شوووي..اوووف الله يغربلها من بنت كانها رفعت ضغطي
ابوريان: انتصار ماله داعي الكلام اللي قلتيه للبنت خلاص .. البنت ذاكرت واجتهدت وهذا اللي طلع معاهـا..
ام ريان بانفعال: قولي دام جابت هالنسبه الحين كم بتجيب اخر السنه.... لكن ابوريها والله لاحرمها حتى من مصروفها خليها تخيس قاعده بغرفتها لازم تكون مسؤوله.. كفايه دلع ولعب....
ابوريان وهو يقوم يقعد جنب مرته: انتصار...هذا مو حل...البنت الحين حالتها النفسيه بتكون تعبانه...لازم نساعدها مو نزيد عليها...
دخل عليهم ريان وباين من عيونه انه قايم من النووم
ركض له هاني وقعد بحضنه
ريان: يمه يبه ديموو ليش تصارخ الخبله صوتها واصل لفووق...جنت ؟
ابوريان: الله يهديك ياولدي مو وقتك..
ريان: فهموني شصاير ليش صراخكم واصل لاخر الدنيا
ام ريان: اختك لابارك الله فيها اليوم طلعت نتيجتها
ريان: هابشروا كم جابت
ابوريان: 91...
ريان: اممممممم زينه
ابوريان: فهم امك شابه نار عالبنت..
ام ريان: اوووف انا ماحد بيموتني غير برودة اعصابكم...
تركتهم وراحت فووق...
ريان: امي شفيها....مو لهالدرجه عاااد مكبره الموضوع
ابوريان: بعدين تهدأ....
ريان يكلم ولده: بابا فطرت ولا؟
هاني: أي اكلت كوف ركلس
ريان: ههههههههههه اسمه كورن فلكس
هاني وهو يطالع فم ابوه ويتعلم ينطقها: كـو...كـوف.ركلس
ريان: ايه هين اقول تصبح على خير....
ابوريان: وشلون زوجتك الحين؟
ريان: ابد يبه على حطة يــدك...احاتيها حيل..
ابوريان: لاتحاتي يبه..ماعليها شر ان شاء الله
ريان: شلون يبه مااحاتي..لطيفه مو بس زوجتي... قطعه مني مااتحمل يجيها شئ كيف بعيش بدونها
نزل ريان راسه في لحظه ضعف وانهيار ناذر مانشوفه فيها..
نزلت دمعه من عينه مسحها بسرعه قبل لايشوفها ابوه
ابوريان وهو يربت على كتف ولده: لاتخاف وانا ابوك...زوجتك ماعليها شر ان شاء الله وبتقوم بالسلامه...عادي كل وحده تحمل تتعب
ريان: لايايبه...هي ماتعبت كذا يوم حملت برامي وهاني ...
ابوريان: ااه ياولدي مدري وش اقول لك...بس انا اشوف لو توديها تنام بالمستشفى يكون احسن..عاالاقل بتكون تحت ملاحظه الدكتور..
ريان: عجزت اقنعها بس راسها يابس...تقول ماتبي تترك عيالها
ابوريان: عيالها في الحفظ والصون كاهي امك موجوده بتهتم فيهم...روح يبه كلمها واقنعها...هناك راح نتطمن عليها اكثر
ريان: امرك يالغالي
........................
30 ظهرا
كانت تلبس عبايتها بغرفتها بتروح لولـدها المستفى..
بس تذكرت انها ماتعرف غرفته هنـاك ولاتدل...
جات بتطلع بس سبقتها رزان وفتحت الباب
ام سعود: صباح الخير حبيبتي...
رزان: جدتي...وين بابا وماما دينا
ام سعود: نايمين حبيبتي
رزان: لا انا رحت فوق شفت ماما دينا نايمه...بس ماشفت بابا
سكتت ام سعود..شقول لها الحين هالمسكينه..
رزان: جدتي...انتي بتطلعي؟
ام سعود: أي حبيبتي بروح المستشفى
رزان: بروح وياك..
ام سعود: أي والله مابخليك بروحك...تعالي بلبسك حبيبتي ونروح لابوك المستشفى
رزان بخوف: بابا في المستشفى؟ شفيه بابا؟
وقامت رزان تصيح
ام سعود: خلاص يمه لاتصيحين....يلا بلبسك ونصحي فارس يروح معنا
لبستها وصحت فارس اللي قام بالمووت وراح معهم المستشفى...
لما وصلوا فتحت رزان الباب قبلهم ولقت ابوها كان صاحي ووجهه متعب ومرهق من جد...
ركضت لحضنه...هو فتح يدينه وضمها...
ام سعود: سلامتك حبيبي كيف صرت الحين؟
سعود بتعب: هلا يمه...بخير بشوفتك...
باست ولدها على جبينه وقعدت جنبه...
طلعت دله الشاهي..وطلعت له صحن فيه مالذ وطاب من الحلويات والفطاير..
فارس: قسم لو انا اللي مريض ماجبتوا لي كل هاالاكل..اااه يالقهرر
ام سعود: كلكم لكم نفس الحب والمعزه
سعود وهو يطالع الباب: دينا ماجات معكم؟
ام سعود: لا يايمه...البنت سهرانه وتعبانه ماحبيت ازعجها....
سعود بخاطره...اي طبعا تبي الفكه مني ...ماتبي تشوفني...
حس بضيقه لما عرف انها ماجات..
ام سعود وهي تعطيه الشاي: يمه سعود خذ الشاي شفيك
سعود: لابس كنت افكر...
اخذه وشربه وفكره هناك بعييد
ليش ماجيتي معهم؟ لهالدرجه كارهتني..
ماودك بشوفتي وبقربي
اوووف انا شفيني براحتها اذا ماتبي تشوفني..
ليش اهتم وهي ولا على بالها
فاق على رزان تضربه ضربات خفيفه على خده
سعود: هلا حبيبتي
رزان وهي تطالع المغدي: بابا شنو هذا؟
سعود: هذا مغدي حبيبتي
رزان: يعني شنو مغدي...هذا مويه بابا
فارس: خخخخخخخخ مويه بعينك...هذا يابنت الحلال انا بشرح لك..
قرب فارس من المغدي ومسكه: طبعا هذا المغدي مواد سكريه مغديه...واهم ماده فيه الجلكوز..هذا اولا ثانيا ياطلاب ياحلوين...
سعود قاطعه: ااقووووول لايكثر يالبروفسور...مسوي لنا فيها فاهم وانت خرطي
فارس: أي خلني اشرح لبنتك العبيطه ماتفهم شئ
رزان بزعل: انا افهم...
فارس وهوي يشيلها على كتفه: اااخ منك انتي...
رزان وهي تضحك: ههههههههه نزلني عميي اخاااف
فارس وهو يمشي فيها بالغرفه بسرعه ويفحط : ابجننك ابدووخك..
ورزان مسكينه تصارخ خايفه تطيح
ام سعود: فرووووووووس غربلك الله من ولد فضحتنا بالمستشفى
سعود: فارس وجع نزل بنتـي لااقوم اكفخك
فارس وهو يطلع لسانه لاخوه: اتحداااااااك
وطلع فيها بالممر ونزلها...اما هي استلمته ضرب في بطنه وهو يضحـك ويبعد عنها لين صدم في شئ..
لف بسرعه لقاهـا واقفه مبتسمه لرزان..وبعدين طالعته وحلت مكان ابتسامتها نظره حزن...
فارس بصدمه: انتي؟ وش جابك هنـا
الريم: للاسف الصدفـه..جايه ازور جدتي مريضه
فارس وهو يبعد: اسف ماانتبهت لك....يلا رزان نروح
رزان وهي تطالع الريم: عمي عمي من هذي
فارس: مااعرفها
الريم بنبرة حزن: الله يالدنيـا يافارس...الحين صرت ماتعرفني
فارس: ريم لو سمحتي ماله داعي هالكلام..خاصه قدام الطفلـه..خلاص انا رايح
الريم وعينها تدمع: انت ليش قاسي...انا شسويت لك...(وبنبره وله وشوق) والله اني احبك وابيك..
تنهدت وبعدت عنه اما هو عوره قلبه...كان يتضايق حييل لما تبكي..
ابد مايحب يشوفها زعلانه متضايقه...
ااااه ياقلبي شسوي فيــك...
رزان وهي تجره من يده: عممي
فارس بضيقه: ها
رزان: ليش البنت تصييح..انت تعرفها؟
فارس: رزانووه يالدبه مااوصيك لاتقولين لاحد اللي صار فاهمه
رزان وهي تغمز له: بقول لهم
فارس وهو يرفعها من قميصها بيديه الثنتين: قسم لو تقولين لهم لو لاكسر اسنانك اللي كنهم طابور اول ابتدائي
رزان وهي ترفسه برجلها: نزلني عميي نزلني
نزلها وطالعها بتوعد: ترا ان قلتي لهم بنفذ التهديد
ركضت لداخل الغرفه وهي تضحك وقعدت بحضن جدتها تهرب منه
دخل وهو يطالعها بتوعد
سعود: وين رحتوا؟
رزان وهي تطالعه وتطلع لسانها: كنا برا من بنت
ام سعود وهي تطالع فارس: أي بنت
فارس: ها...اي هذي النيرس يمه تبي تدخل بس انا قلت لها انقلعي ماتشوفين ان احنا قاعدين وياه تعالي بعدين
ام سعود: يايمه كان خليتها تدخل تشوف شغلها
رزان: لاجدتي البنت اللي شفناها لابسه عبايه مو ابيض
سعود: اعوذ بالله منك فرووس وش مسوي يابو المصايب
فارس وهو يقرب من امه ويسحب رزان ويده على فمها وهي تضحك: ياخوووي هذي الا بزره لاتسمع كلامها...ايي وبعد علومك ابو السعد وش مسوي عساك صرت احسن الحين..والله البيت بدونك ظلمه مو شئ واللهي
سعود: لا والله احلف انت بس...رزان تعالي بابا
راحت ونطت عالسرير وقعدت بحضن ابوها
سعود: قولي لي وش قال عمك الثور للبنت؟
رزان وهي تاكل الحلاوه اللي طلعتها من جيبها: البنت تصيح بابا مسكينه...وعمي زفها وصارخ عليها..وبعدين قالت له انها تحبه
سعود: فروووس صحيح هالكلام؟
ام سعود: يمه فارس فهمنا شسالفه
فارس: رزانوووه بوريك اذا رجعنا ان ماخليتك تنامين اليوم بالحديقه عند الجني مااصير فارس
ام سعود وهي تقوم له: اوووووف اترك البنت وكلمني...من هالبنت
فارس بحزن وهو يتنهد: ريــــــم
سعود: هذي وش جابها هنا؟
فارس: تقول جايه تزور جدتها...
ام سعود: وش تبي منك؟
فارس: كالعاده...تبغاني...
نزلت ام سعود راسها بحيره..هالبنت حيل متعلقه في ولدها وولدها مايبغاها...هي وش ممكن تسوي؟
ام سعود: وينها البنت راحت؟
فارس: وش تبين فيها...خليها تروح في طريقها
ام سعود: وينها وديني لها
فارس بصدمه: وش تبين منها يمه؟
سعود: يممه الله يهداك..وش ناويه عليه؟
ام سعود: بعدين تعرفوا....بتوديني لها ولا اخلي رزان تدليني مكانها
فارس بحيره: فهميني طيب ليش كني اطرش في الزفه
ام سعود: فارس....يمه لاتعصبني خلاص وديني وانا بكلمها
فارس: بس يمه..
ام سعود بعصبيه: فاااااارس اتصرف بنفسي يعني؟
فارس باستسلام: خلاص خلاص اووكي...بس يمكن انها راحت وماتشوفينها
ام سعود: احنا ندور ونشوف..
طلعت مع فارس وسعود مستغرب مايدري امه على شنو ناويـه...
مشوا في اخر الممر اللي فيه الغرفه وماحصلوها...
دخلوا بممر ثاني ولمحوها قاعده عالكرسي من بعيد ويدها على خدها....
فارس وعينه عليها: هذي هي جالسه هناك
ام سعود وهي تطالعها: امممم خلاص اجل .. خليك مع اخوك وبنته وانا اذا خلصت برجع لكم
فارس بترجي: يمه تكفين لا...
قاطعته: ماراح اتصرف بتهور يايمه وانت تعرفني زين ابي مصلحتك وكمان مصلحة البنت
فارس ببتسامه وهو يبوس راسها: انا وين القى مثلك وحده تفهمني
ام سعود وهو تربت على كتفه: خلاص حبيبي روح لاخوك واذا خلصت جيتكم
فارس: من عيوني يالغاليه
تركها فارس وراح اما ام سعود مقرره ومصممه تكلم البنت وتفهم منها سبب التعلق الغريب...
وبتفهمها ان غلط اللي يصير لان فارس مايبغاها ...
وصلت لريم ووقفت
ريم رفعت راسها وطالعت ام سعود باستغراب
شفيها الحرمه واقفه تطالعني؟
لتكون مشبه علي؟
او غلطانه
ريم وهي توقف: خير ياخالـه بغيتي شئ؟
ام سعود: مو انتي ريم؟
ريم فسرت الموضوع على انها وحده من صديقات امها وجايه تزور جدتها
ريم ببتسامه:حياك ياخاله..جدتي بهالغرفه وامي داخل تقدرين تدخلين
ام سعود: فهمتيني غلط .. انا جايه علشانك
ريم : انا؟!!!!!!!!!!
ام سعود حست ان البنت خايفه ومستغربه ومو فاهمه شئ في الموضوع

ام سعود: تعالي معاي حبيبتي نروح نقعد بعيد شوي
ريم: على أي اساس اروح معاك وانا مااعرفك!
ام سعود: انتي تعرفيني ..ماعليك تعالي وانا بفهمك
ريم: ماراح اتحرك قبل ماتقولين لي
ام سعود: انا ام فارس
ريم انصدمت وبلمت في ام سعود....
صار عندها مزيج من الخوف الاحراج التوتر...
ريم بخوف: وش تبين مني؟
ام سعود: كل خير..نتكلم واحنا واقفين؟
ريم : خلاص نروح
ومشوا لين غرفة الانتظار اللي كانت خاليه وقعدوا جنب بعض...
كانت متوتره لابعد درجه و تحرك رجلها بعصبيه وتشبك اصابعها ببعض...
ام سعود ببتسامه: اجل انتي ريــم...الله يحفظك لاهلك
ريم وهي منزله راسها: الله يسلمك خالتي...امري وش بغيتي
ام سعود: ريم اعتبريني مثل امك او صديقتك وقولي لي وش تبين من فارس..صدقيتي راح اوقف معاك وبساعدك...
ريم وهي تدمع: ماابي شئ..
ام سعود: يابنيتي طلعي اللي بقلبك خلينا نفهم الموضوع....
ريم: وليش ماتفهمينه من فارس؟
ام سعود: فارس انا كلمته وقال اللي عنده..الدور والباقي عليك
ريم وهي تبكي: مااقدر اقول لك..
ام سعود حست ان ريم خايفه تتكلم او منحرجه...
بس حاولت تطمنها..
ام سعود وهي تربت على يد ريم: تكلمي يابنتي اسمعك..ومثل ماوعدتك بساعدك..
ريم باستسلام وهي تحس باالاطمئنان: خالتي ورب البيت مابكذب عليك بحرف...انا وفارس نحب بعض ومن زمان...ماانكر كنت خايفه انه يتسلى معاي ومايكون يحبني وبيوم راح يتركني..لكنه وعدني بالزواج اول مايتخرج من الكليه...
واستمريت معاه على امل نكون لبعض...
بس مدري فجأه تغير علي..مدري وش الاسباب
صدقيني ياخالتي انا ماسويت شئ..مره وحده صار يعصب علي يزفني وانا ساكته ومتحملـه لاني...
ام سعود وهي متعاطفه مع ريم: لانك شنو؟
ريم: لاني ياخالتي ابيه ومنتظره الوعد اللي عطاني اياه...
ام سعود: شوفي ياريـم..فارس ولدي واعرفه اكثر من أي حد ثاني..فارس مايحب الروتين يحب التغيير..انا يابنيتي ماودي اجرحك بس ولدي واعرفه زين مايقدر يستمر على نفس الوضع مده طويله..
ريم: قصدك انه مل مني وبيدور على وحده غيري؟
ام سعود: يمكن هالشئ يابنتي كان بيصير...لكن فارس الحين تغير خلاص ترك هالسواليف من بعد وفاه المرحوم (ابوسعود)..يحاول يخلي كل وقته وباله بدراسته او مع اصحابه...
يمكن موت ابوسعود اثر عليه وخلاه يرجع عاقل ويترك هالسواليف
ريم بيأس : وانا ياخالتي وش مصيري؟
ام سعود:انا بنصحك يابنيتي وانتي فكري بعقلك مو بمشاعرك...اي حد يعيفك بهالدنيا عيفيه اتركيه...
وانتي بعدك صغيره وحلوه بكره يجيك نصيبك وتتزوجين...وتنسين كل شئ فات...
الحين انتي فكري بدراستك بأهلك والحمدلله ماعرفوا باللي بينكم حتى ماتصير لك مشاكل...
واللي مايبيك ياريم انتي بعد لاتبيه...وكرامة البنت اهم شئ يابنيتي....
ريم وهي تصيح من قلب: خالتي الكلام سهل بس الفعل كثير صعب...
ام سعود وهي تمسح على كتف ريم: لاتبكين...وصدقيني اني اعتبرتك مثل بنتي وجيت نصحتك علشان مصلحتك...فكري بعقلك ياريم..لاتسمحين لاي حد انه يحس بضعفك انتي ان شاء الله بتكوني اقوى من كذا...واللي مايبغاك خلاص بعدي عنه في الف واحد غيره...
وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خيرا لكــم..
وماتدري وين نصيبك
قامت بهالوقت ام سعود..ووقفت جنبها ريم
ريم: اممم خالتي مدري وش اقول لك بس....
ماقدرت ريم تتكلم بس انها بكت وام سعود مدت لها يدها وصارت تبكي بحضنها وهي تحس بالامان اللي ريم ماتحسه عند امها اللي كل همها طلعاتها وصديقاتها
ريم: خالتي صدقيني...اني ارتحت لك...ياليت عندي ام مثلك..
ام سعود: لايابنيتي اكيد ان امك مثلي ويمكن احسن مني الله يخليها لك
ريم: لاياخالتي..تصدقين امي في حياتها ماقعدت معاي مثل هالقعده..كل همها شكلها وصديقاتها وحفلاتها...وماعندي حد اتكلم معاه..
ام سعود: ماعندك خوات اكبر منك؟
ريم: عندي صغار...انا اكبر وحده بالبيت...وابوي كل وقته يقضيه في اشغاله والسفر....
ام سعود وهي تبتسم وتمسح على راس ريم: خلاص ياريم...انتي سوي اللي قلت له عليه وخلي بالك على خوانك مالهم غيرك...واهتمي بدراستك تراها مستقبلك..
ريم: ان شاء الله
ام سعود: خلاص بغيتي شئ يابنتي؟
ريم: سلامتك ياخاله ومشكوره انك تفهمتي الموضوع
ام سعود: مع السلامه
طلعت ام سعود وريم تطالعها
من جد ارتاحت لها وحستها مثل امها لانها فهمتها وفهمت مشاعرها وماعصبت عليها ...

دلـــــووعه الشرقيه
رجعت الغرفه لولدها...اما ريم رجعت لعند جدتها واهلها وداخلها بصيص من الامل تتمنى يكبر يوم بعد يوم...

بغرفة سعود كان الدكتور عنده
دخلت ام سعود وقعدت على نفس الكرسي وفارس كان قاعد عالسرير مقابل سعود..ورزان بحضنه
ونظراته متجهه لامه يبي يعرف وش سوت مع ريييم ووش قالت لها...
ام سعود: ها دكتور كيف صار ولدي؟
الدكتور: الحمدلله يقدر يطلع اليوم بس مو الحين بالليل ان شاء الله...(وهو يطالع سعود)كتبت لك على شوية ادويه ومضادات حيويه خذها بانتظام ياسعود
سعود: ان شاء الله
الدكتور: عن اذنكم
طلع الدكتور وفارس فز وراح لعند امه
فارس: علميييييني بالتفصيل الممل
ام سعود: وش اعلمك
فارس: يوووه يمه يابرود اعصابك....وش صار معكم وش قلتي لها وش قالت لك..
ام سعود: حيلك حيلك..هب عليك كل هالكلام بنفس واحد
سعود:ههههههههههه الحب وعمايلووو
فارس: تلايط انت احسن...اي يمه قولي لي
ام سعود: ياولدي ماصار شئ بس اني تكلمت مع البنت بهداوه ونصحتها تفكر بدراستها ومستقبلها ولاتشغل بالها بهالسوالف
فارس : واقتنعت؟
ام سعود: ان شاء الله تكون اقتنعت....
فارس: بس؟
ام سعود: بس هذا اللي صار
فارس: الحييين يمه طول هالوقت تتكلمون بس على هالجملتين حشى....تنقلينها حرف حرف
ام سعود: لا بس تقريبا هذا اللي صار...
فارس: يممممه ترا ابفجر بنفسي اذا ماقلتي لي بالضبط وش صار
سعود: هااااا روميووو على اساس الحب الماضي نسيناه
فارس وهو يسرح: اكيد بس يهمني اعرف
ام سعود: فروووس جننتني وازعجتني خلاص ماصار شئ كنت احاول اهدي البنت وانصحها واقول لها تنساك لان مافيك فايده
فارس: افا بس افا ياام سعود...الحين انا مافيني فايده...ماكان هذا الظن فيكي ياعبله
ام سعود: عبله بعينك انقلع عني يلا..
فارس:ههههههههه امرك ياجميييييييل..

دخلت بهالوقت ممرضه تقول لهم ان وقت الزياره انتهى..
ام سعود: خلاص يمه سعود اخوك يمر عليك المغرب ياخذك
سعود: طيب...
رزان بزعل: بابا بقعد ويــــاك..
سعود: لاحبيبتي مايصير
رزان: جدتي بقعد مع بابا
ام سعود وهي تروح لرزان تمسك يدها: لايمه مايصير.. ترا بيجي لك الدكتور ويضربك ابره
رزان بخوف: لالا خلاص بروح معكم
سعود: هههههههههههه...تعالي لحظه رزان
بهالوقت تقدم فارس وام سعود وطلعوا من الغرفه ورزان رجعت لابوها
رزان: نعم بابا
سعود: بقولك شغله تقولينها لدينا
رزان: اوكي
سعود: قولي لها..(عطـ......
ولاتدرين لحظه
طلع سعود ورقه وقلم من الدرج اللي جنبه وكتب بخطه الحلو المميز..
**عطنـي وعد انك تمر**
**تلقاني اصبر لك عمر**
طوى الورقه وحطها بجيب رزان
سعود: اول ماتوصلين البيت اعطيها الورقه مو تنسين
رزان وهي تمشي للباب: اوكي بابا
............................
كانت جوري قاعدة عالنت فاتحه موقع جامعة الملك سعود تبي تطلع نتايجها...
ومن جد خايفه تشوف شئ مايعجبها
يلا توكلنـا على الله...
دخلت قسم النتايج ودخلت رقمها الجامعي والرقم السري قبل لاتضغط موافق رن جوالـها..
وكان ماجد متصل
ابتسمت وردت..

ماجد وبصوته النووم: صباح الخير
جوري: أي صباح ياماجد..قول ظهر الخير .. صح النووم
ماجد: صح بدنك ياااه تصدقين نمت واجد
جوري: أي انت خيشة نوم الله يعيني عليك
ماجد: والله لو انك جنبي الحين وريتك
جوري: لا ماما بابا الحقووني مرره خفت...كش بس مناك
ماجد: اكش ها هيين يالدبه بوريك....اقول تجهزي العصر بمرك
جوري: وين بنروح؟
ماجد: مالك شغل يلا الحرمه تسمع اوامر زوجها وتقول تم ابن عمي
جوري: لا قول قسم....والله مابطلع الا لما تقول لي اخاف بتخطفني
ماجد: وحتى لو خطفك محد يقدر يتنفس ويقول شئ....زوجتي وانا حر فيها
سكتت جوري وهي تقول بقلبها...فديت زوجي والله
ماجد ونبرة الصوت تنقلب 180 درجه للرومنسيه والهدوء: جوري
جوري: لبيه
ماجد: والله احبــك..اموت فيــك...
جوري وهي ميته: وانا بعد...
ماجد: اااه ياقلبي
جوري: سلامتك من الاه..
ماجد: ماقلتي لي حبيبتي وش قاعده تسوين
جوري: ابد جالسه عالنت بطلع النتايج
ماجد: يلا طلعيهم بشوووف
جوري: خااااايفه
ماجد: شوفي قسم لو جبتي لي علامات مثل وجه اخوك لااذبحك
جوري: نعم نعم نعم وش فييييييييييه وجه اخوووي مثل القمر
ماجد: اما فرووس قمر كثررري منها ارجوووك
جوري: هذي الغيره وماتسوي...
ماجد وهو يقلد البنات: احم وليش اغار وانا احلى واشيك منه
جوري: ههههههههههه ياويلي منك...
ماجد: يلا حبي طلعي النتيجه خلينا نتشمت شووي...
جوري بزعل: نذل
ضغطت موافق وطلعت النتيجه...
فيه a بلس وفيه b و c
يعني كوكتيل
ماجد: بشري
جوري وهي تتنهد: اوووووووووف ارتحت الحمدلله
ماجد: وش اقل علامه اخذتيها؟
جوري: سي في الاحياء بس يلا الحمدلله
ماجد: مبروك قلبي..عقابل التخرج ان شاء الله
جوري: ان شاء الله...اخبار عمي الحين؟
ماجد: لا اليوم صار احسن..
جوري: الحمدلله امانه تسلم لي عليه
ماجد: يوصل حبيبتي...
جوري: وكيفك مع الشغل؟ مرتاح؟؟
ماجد: مثل ايام التطبيق ماتغير علي شئ والحمدلله يوم اللي طلعت لي الوظيفه بنفس المستشفى
سكتت جوري وهي تتذكر عايشه...ماتدري ليش تكرهها رغم انها ماتعرفها..
ماجد:عالعموم جوري انا بقوم اكل شئ الحين ميت جووع ومثل ماقلت لك تجهزي العصر بمرك
جوري: هني وعافيه...قبل ماتطلع من البيت دق رنه حتى اجهز
ماجد: ولايهمك دلوعتي...
سكتت جوري وهي تحمد ربها اللي رزقها بشخص مثل ماجد..
ماجد: حبي...
جوري: هلا
ماجد: حياتي
جوري بحيا: هلا
ماجد: دلووعتي
جوري: خلاص مااااجد
ماجد: اااه ياقلبه رووحه انتي...احبك يالدبه
جوري: وانا بعد
ماجد: خلاص قلبي.....يلا سي يووو سلميلي على اهلك
جوري: يوصل
ماجد: مع السلامه
.................................
وصلوا البيت وفارس راح بجهه وام سعود بجهه اما رزان رقت فوق للدور الثالث لدينـا..
دخلت القسم
رزان: ماما
دينا وهي تطل من المطبخ: تعالي حبيبتي انا هنا
دخلت رزان المطبخ ودينا كانت تسوي لها كابتشينو..
دينا وهي تحضن رزاان: الحلوه وين راحت وخلتني لوحدي؟
رزان: رحنا المسشتفى نشوف بابا
دينا وهي ترفع رزان عالطاوله: ايووه

%حضنك وطن%
03-03-2010, 10:42 PM
طلعت لها الورقه وعطتها دينـا
دينا: وش هذي حبيبتي؟
رزان: بابا عطاني هذي الورقه وقالي اعطيها لماما دينا
فتحت الورقه وقرتها...
عطني وعد انك تمر
تلقاني اصبر لك عمر
تنهدت وحست بشئ غريب ..
طوت الورقه وقعدت جنب رزان وهي سرحانه...
يعني فقدني يوم مارحت معاهم؟
حس بفراغ؟
كان ينتظرني؟

رزان: ماما شفيك
دينا: سلامتك زيزي..يلا حبيبتي قومي اغير ملابسك حتى نتغدى..
رزان سبقت دينا ونزلت تحت اما دينا قبل ماتطلع طاحت عينها عالتلفون...
اكلمه؟
اممممممم لا ماله داعي بيقول ماصدقت قرت الورقه على طول اتصلت...
طلعت من قسمهم وهي تحس انها تبي تكلمه تسمع صوته..
وقفت تسال نفسها ليش ابي اكلمه؟
وش ابي منه؟
لشنو ابغى اوصل معاه؟
هواش؟
نجره؟
عوار راس؟
سعود ماعنده الا هالثلاثه..
ومستحيل اخذ منه غير وجع القلب والراس
بس بكلمه حتى لو يهاوشني بهاوشه...

رجعت دخلت وراحت للتفون...
ودقت ارقام المسشتفى والتحويله وهالخرابيط..
سعود: الو
دينا: هلا
سعود بصدمه: دينا؟؟
دينا: شفيك مستغرب؟
سعود: ماتوقعت
دينا: اتصلت اعطيك الوعد...
بعـد صمت ثواني...
دينا: اممم سوري كان ودي اجي ازوك بس...
سعود يقاطعها: ادري ماودك بشوفتي
دينا: انت ليش تقول هالكلام؟
سعود: هذا الواقع يابنت عمي..خلاص مسموحه...
دينا: لا انت مو فاهم...انا..
سعود قاطعها مره ثانيه: انا بطلع اليوم المغرب..بعدين يصير خير باي
سكتت وهي منقهره وتحس انه فشلها وكسر خاطرها..
دينا بانكسار: طيب...
سعود: تبغين شئ؟
دينا: لا
سعود: طيب اشوفك بعدين..بــــاي
سكر السماعه بدون ماينتظر ردها
رمت التلفون بعصبيه...
انا شسويت له حتى يعاملني بهالطريقه
احاول اداريه اوقف جنبه اساعده..
بس هو ولاحاس...
هذي جزاتي..بعد كل اللي اسويه...
وش يبي مني اكثر..
انا الغبيه اللي مهتمه وهو مايستاهل...
بتشوووووف ياسعيدان وهذا وجهي ان ماجننتك مااطلع دينا هين..اصبر
.......................
ببيت ابو ريان الاوضاع مو على بعضها...
لطيفه تعبت على ريان ومن ساعه اخذها للمستشفى وترك عياله عند امه..
ديمه معتزله غرفتها واميره لازالت معها ماتبي تتركها..
ابوريان قاعد بالصاالـه والوضع مع عاجبه اصلا..
راح لزوجته المطبخ: ام ريان
ام ريان وهي تعطي هاني اكل: هلا ابوريان بغيت شئ
ابوريان بضيقه: ماتروحين تشوفين بنتك وتصالحيها
ام ريان: مو الحين..لازم تحس شوي وبعدين اكلمها
ابوريان بعصبيه: لا روحي الحين وكلميها خليها تنزل وتتغدى...
ام ريان: شفيك يابوريان متضايق؟
ابوريان: ماتشوفين الحال مايسر..ولدك وزوجته بالمستشفى والله يستر ..وبنتك صياح ونياح...وانتي هنا معانده وماتبين تكلميها...
وش هالحاله وش هالنكد
طلع زوجها من المطبخ وهي حاسه بأحساسه ..
من جد البيت صاير حزين كئيب..
يمكن قبل يوم كانت دينا موجوده...
وجودها كان له ثأثير ...
كانت تحاول كل ماصارت مشكله تعدل الوضع وتوقف مع الكل وتهون المشاكل...
الحين راحت وماحد يهتم...
طلعت ام ريان من المطبخ وراحت قعدت مع زوجها
ام ريان: لاتتضايق يالغالي وكل اللي تبيه بيصير...
ابوريان: طيب
ام ريان: مو زين لصحتك ياصالح خلاص ابروح انادي ديمه واميره ورامي ونتغدى كلنا سوا
ابوريان ببتسامه: أي هذي انتصار اللي اعرفها...روحي يالغاليه ناديهم..
رقت ام ريان لغرفه ديمه ودخلت..كانت ديمه منسدحه عالسرير واثار الدموع على خدها..
واميره غافيه عالكنبه..
ام ريان: يابنات
رفعت ديمه عينها لامها ونزلت دموعها مره ثانيه
ام ريان وهي تقرب من بنتها: يلا يمه غداء
ديمه وهي تمسح دموعها: ماابي اكل شئ
ام ريان وهي تمسح على راس بنتها: لاتزعلين حبيبتي مني والله ابي لك الاحسن...ابيك احسن وحده في البنات
هالكلام مازاد الا صياح ديمه..
ديمه: يمه انا اسفه
ام ريان: لاتتأسفين يمه بس ابيك تشدين حيلك النص الثاني
قامت وحضنت امها...وصحوا اميره ونزلوا يتغدوا
.........................
الساعه 5 العصر كانت بغرفتها حاايسه ماتدري وش تلبس..
رن جوالها راحت بترد حسبته ماجد
ردت بدون ماتناظر الشاشه
جوري: هلا مجوود
اسماء: سلاااااام يالعرووس
جوري: ههههههه هلا سمووي
اسماء: ها كيف امورك كل شئ تمام حبيبتي؟
جوري: حايسه سمووي ماجد بيجيني ماادري وش البس
اسماء: بتطلعون ولا بيقعد عندك؟
جوري: بيقعد شوي وبعدها بنطلع يقول بيوديني بيت عمته
اسماء: امممممم شوفي .. البسي هذيك البدله اللي اخذناها من الامارات اخر مره
جوري: أي قصدك الذهبيه؟
اسماء: أي البسيها مره خيال وحطي مكياج ذهبي خفيف مو تثقلينه يالدبه خلي يقولوا ان جمالك طبيعي
جوري: ان شاء الله عمتي...اخبار امول وامون واميروه وخالتي وفؤاد وخالد؟
اسماء: اميروه عند ديووم من الصبح...والباقي بخير..ابد بنطلع السوق بعد شوي
جوري: حركاااات ابجي معكم
اسماء: لا خليك مع زوجك...مانبيك
جوري: مو بكيفكم
اسماء: هذا وجهي اذا وافق يخليك تطلعين معنا
جوري: مايقدر يمنعني عنكم
اسماء: هيه انتي مو مسأله يمنعك بس اكيد وده يقعد معاك...
جوري: وانا بعد ودي اقعد معاه
اسماء: ايوه ايووه اطلعي على حقيقتك مو مسوية لي فيها ثقل وماودك تطلعين معه...
جوري: احم احم لازم اصير ثقل حتى مايقول ماصدقت على الله
اسماء: مالت عليك...اقول رجلي يناديني فديته بروح اشوفه وش يبي
جوري: روحي للدجاجه وسلمي عليه
اسماء: اقول عن الغلط .. اذا رجلي دجاجه مجود وش يطلع..طسي بس يلا
جوري: هههههههه تيب
اسماء: سلمي عليه وعلى امي ودينا وعالكل بااااي
لبست نفس البدله اللي قالت عنها اسماء كانت ذهبيه...بلوزه طويلـه وتحتها بنطلون اسود....
وحطت على البلوزه عند الخصر حزام فيه سلاسل وعطت شكل مره حلووو...

ولبست بوت كعب رفيع وطلع شكلها خيااال....
تعطرت وتزينت ونزلت...وكانت امها بالصالـه...
جوري: ها يمه شرايك
ام سعود: قمر حبيبتي قمرر...الله يحرسك..يلا روحي المجلس
جوري: فارس قاعد وياه؟
ام سعود: أي وياه...
جوري: سلم عليك ولا؟
ام سعود: يايييمه وش تبين الحين في هالاسئلـه أي يمه سلم علي الولد ماقصر يلا روحي..
جوري: ههههه طييب
ام سعود: اخذي معاك العصير والقهوه من المطبخ
جوري: من عيوني
دخلت المطبخ واخذت الصينيه الكبيره اللي فيها القهوه والعصير والحلويات...
وكان باب المجلس مسكر ومو عارفه كيف تدخل...
شافتها امها من بعيد وجات فتحت لها الباب
جوري: مشكوره يمه...تعالي ادخلي معي
ام سعود: لايمه...اخذوا راحتكم..لو بغيتي شئ ناديني
دخلت جوري وابتسمت لاخوها وماجد....
ضيفت فارس قبل
فارس: طالع الخبله...اعطي الرجال قبل انا ماابي شئ
جوري بصوت منخفض: فشلتني الله يفشلك
فارس: هههههههههه
قربت من ماجد ومدت له العصير..
اخذه منها وقال: تسلم ايد اللي مسويته
جوري بخجل: الله يسلمك
فارس: لايحووووشك بس..تراها ماسوت شئ
جوري: فرووووس
فارس: خخخخخخخخخ خلاص بنسكت
حطت الصينيه عالطاوله وقعدت على كنبه لوحدها
ماجد وهو يطالع جوري بأعجاب: الله شهالزين شهالحلاوه
فارس: لااحلف انت قول قسم....اشوف طالت وتشمخت
ماجد: انت ليه راز وجهك قوم اطلع
فارس وهو يقرب من ماجد ويدلع عليه مثل البنات: افا ياصديق الطفوله ... افا ياحبيبي تتخلى عني بهالسهوله..
وحط فارس راسه على صدر ماجد
اما جوري ماتت ضحك عليهم
ماجد وهو يشيل فارس بعيد: اووف منك يالغثــه اووف متى اتزوج وافتك منك ياخي قوم اطلع باخذ راحتي مع مرتي
فارس: ترا مرتك اللي تتكلم عنها اختي هاا...خليني بقعد بسمعكم وش تقولون
ماجد: جوري برتكب في اخوك جريمه...
جوري: وي بسم الله على اخوووي
فارس: فديت الجوري والكادي انا يانااااس
وقام عند اخته وحط يده حول كتفها وخلاها بحضنه وماجد ميييت من الغيييره...
ماجد: فروووووس يلا عاد مصختها اترك زوجتي.. وانتي ساكته عنه هاااا...
فارس وهويقوم: هههههههه خلاص كانت معكم الكاميرا الخفيه نيهاااااااااااااااي
ماجد: ياثقل دمك...قال شنو قال الكاميرا الخفيه..
فارس: ههههه بااااااي ياعصافير الحب
طلع فارس وتركهم بروحهم بعد عناااااااء وجهد..
ماجد وهو يقعد مكان فارس جنب جوري: اخبارك قلبي؟
جوري: زينه
ماجد وهو يطالع ملابسها: شهاالاناقه وش هالزين...ناويه علي انتي
جوري بغرور ودلع: شسوي في نفسي حلووه غصبا عني
ماجد: ياوييييييييييييييييلي
حط يده حول كتفها وباسها على خدها
هي تجمدت من هالحركه...وحست بخوف...
عمرها ماحسته..
ماجد: هييه ماتسوي علينا عاد.....
جوري بنص عين: اول واخر مره فاهم
ماجد: اقول روحي فحطي بس...
جوري: مجوود شيل يدك اخاف فارس يرجع
ماجد: والله كيفي ماحد له عندي شئ...
جوري وهي ترضخ له: امرك....
ماجد وهو يشد على كتفها: وين سعود مااشوفه
جوري: مسكين تعبان بالمستشفى
ماجد: افا بس افا ليه ماقلتي لي
جوري: انا ماعرفت الا اليوم الظهر...
ماجد: شفيه طيب؟
جوري: انفلونزا بس بيطلع اليوم المغرب
ماجد: ايه مايشوف شر مايستاهل...اشوف المرض داير هاليومين ..
جوري: أي الجو مره لخبطه ماعرفنا لـه
سمعوا صوت صياح رزان وام سعود تحاول تهديها...
جوري: لحظه ماجد بشوف شفيهم
ماجد: طيب قلبي
طلعت جوري لقت رزان تصييح تبي تدخل تقعد وياهم
جوري: خليها يمه تدخل
ام سعود: اخاف تلعوزكم
جوري وهي تسحب يد رزان: خليها تسوي اللي تبي فداها..تعالي زيزي
دخلت جوري مع رزان وسكرت الباب وراها...
جوري: رزان سلمي يلا
رزان وهي توقف ورا جوري مستحيه: لا استحي
جوري: ههههههههه عيب يالدبه سلمي..
سحبتها جوري وقعدتها بينها وبين ماجد
ماجد: الله مين هالمزيوووونه
رزان وهي تمد يدها: شلونك؟
ماجد وهو يسلم عليها: دامي بين قمرين اكيد بخيير وش ابي اكثر....(وهو يكلم جوري)هذي بنت سعود صح؟
جوري: أي هذي رزان
ماجد وهو يمسح على شعرها: حيالله رزان مغربي
رزان وهي تشيل يده عن شعرها: عيب ..
ماجد: ههههههههههههه وليش عيب ان شاء الله؟ ليكون زوجك ولا حبيبك مايرضى
رزان: أي اصلا رامي ولد عمي قال لي لاتخلي حد يقرب منك ويلمسك لاني بصير زوجك
جوري: هههههههههههههههههه والله انكم مصييبه توكم صغار على هالكلام
رزان : جوري هذا زوجك؟
جوري: أي حبيبتي
رزان: انا بعد ابي زوج....
جوري: يؤؤؤؤ...عييب يالدبه بعدك صغيررره على هالسوالف
رزان : لا مو صغييره انا ابي اصير عروس ابي البس فستان ابيض ويوفقوا البنات وراي يزفووني ويغنون لي
ماجد: ههههههههههههه منتي هينه...بأي صف انتي؟
رزان: ثاني ابتدائي
ماجد: الله يخليك ويوفقك....اقول جوري
جوري: هلا
ماجد: ها مشينــا
جوري وهي تقوم: يلا دقايق البس عبايتي
ماجد: انتظرك بره بالسياره
جوري: تيب
طلعت من المجلس وراحت لعند امها: يمه انا بطلع اوكي
ام سعود: في امان الله وسلمي لي على سعاد واجد وعلى امها مو تنسين..
جوري: من عيوني يمه...

لبست جوري عالسريع عبايتها وراحت لماجد...مشى وهو مشغل اغنيه انسان اكثر عبد المجيد
جوري: احب هاالاغنيه
ابتسم لها وعلى عالصوت ....
ماجد: حيالله حبيبتي
جوري: الله يحييك...
لفت جوري للسيت اللي ورا: حشى ياماجد وش هالحوووسه...صحون وملابس وشماغ....والله انك تمساح نمره واستماره
ماجد وهو يغني مع عبدالمجيد ويرقص: شفتي كييف...
انت منتا انسان اكثر قلبي مو من قلبك اكبر...مثل ماتشعر تأكد اني اشعر..
ومندمج حييل ويميل راسه ويغني وهو يطالعها ويسوي حركاات
جوري: ههههههههههههه الناس تطالع يالدب خلاص
ماجد: ياناااااااااااس احبهااااااا احبهااا بمووت حالي خلاااص
جوري: وي لاتجيب هالطاري لااذبحك
ماجد وهو يقرب منها: تخافين علي؟
جوري: اكيد يالدب..طالع الدرب قدامك لاتروحنا
ماجد: ااااه ياقلبي..
لف ماجد يطالعها فيها شئ لفت نظره..
اناقتها ..
من جد جوري انيقه لابعد درجه..رغم انها لابسه العبايه حاليا..الا انها ماقدرت تخفي اناقتها...
شنطتها جزمتها عبايتها العطر اللي حاطتـه..
حتى طريقة قعدها...حاطه رجل على رجل بس بدون تكلف واصطناع...
ماجد: تصدقين جوري...تعجبني اناقتك...احب البنت اللي تهتم بشكلها واناقتها
جوري: احم احم...اخجلت تواضعي
ماجد: ههههههههه مع هالراس...
وصلوا للبيت نزلت وكانت مره مبسوطه لاستقبال سعاد وامها...
واعتذرت سعاد مره ثانيه عاللي صار بالملكه بس جوري طيبه وماحطت في بالها وقالت لها ماصار الا الخيير
...........................
8:00 مســـــاء
كانت دينا بالصاله....تتصل لفارس اللي طلع من البيت بعد ماطلعت جوري وماجد بنص ساعه...
وللحين مارجع..
ام سعود: ها مايرد؟
دينا: مقفل جواله
ام سعود: سود الله وجهه....هذا وين راح نبي نروح نجيب سعود من المسشتفى مايصير كذا
دينا : شنسوي الحيـن ياخالتي...
رن جوال دينا وكان فارس المتصل...
دينا: ماتقول لي انت وينك
فارس: اسف مرت اخووي العزيزه...كنت بالمستشفى...ومقفل جوالي تعرفين يأثر على الاجهزه
دينا: عن الفلسفه يالدب..ها اخذت سعود؟
فارس وهو يلف لسعود: أي كاهو معاي بالسياره
دينا: صار احسن؟ مافيه شئ؟
فارس: ايييييييه من قدك ياسعيدان الحلوين خايفين عليك ويحاتونك
دينا: هههههه الله يرجك متى بتعقل....
فارس: أي رجلك زين مافيه شئ لاتخافين يشقح وينطح...يلا ثلث ساعه واحنا عندكم
دينا: هالله هالله بالطريق يلا سلاام..
سكرت وقعدت جنب خالتها
ام سعود: ها طمنيني
دينا: ثلث ساعه وهم عندنا
ام سعود: الحمدلله....اقول يمه
دينا: لبيه يمه
ام سعود: كيف سعود الحين وياك؟
دينا ببتسامه: الحمدلله..
ام سعود: مرتاحه؟
دينا: مابعترض على ارادة ربي...اللي كاتبه لازم ارضى فيه الحمدلله
ام سعود: الحمدلله.....بس وقت ماتضايقين ماابيك تخبين عني
دينا: لاتخافين خالتي انا بخيير.....
ام سعود: مو كأن جوري تأخرت؟
دينا: لاخالتي ماتأخرت.. واكيد سعاد مابتخليهم يطلعوا قبل العشاء...ابروح اشوف رزان
رقت دينا الدور الثاني وعين ام سعود تلاحقها...
وتحمد ربها انها صارت من نصيب سعود..
الحمدلله يارب عمرنا ماراح نشوف وحده بطيبتها وحنيتها..
كانت رزان كالعاده تمارس هوايتها المفضله وهي قراءة القصص...
دينا: ماما حبيبتي
رزان: نعم ماما
دينا: الحين بابا بيجي ماتبين تشوفيه
رزان وهي ترمي القصه: صحيح الحين بابا بيجي
دينا : أي حبيبتي يلا ننزل
نزلوا..وبقوا ينتظروا وصولـه..
لما سمعوا صوت البوابه الخارجيه تنفتح...دق قلبها بجنون
وكأنها بتشوفه لاول مره..
دخل وكان فارس جنبه شايل كيس فيه ادويه
فارس: تو مانور البيت بوجودي طبعا
سعود: هههههههههه
طاحت عينه على دينا..اللي كانت لابسه جلابيه عنابيه...
ولافه شيلتها عن فارس..
ام سعود: نور البيت ارقى يمه فوق ارتاح
سعود وهو يقعد: لا يمه مليت من امس منسدح..خلني بقعد معكم...تعالي رزان
راحت وقعدت جنبه وهو يمسح على شعرها ..
قعدت دينا جنبه وكانت رزان فاصله بينهم..
وفارس وامه مقابلهم...
ام سعود: يمه سعود لازم تنتظم عاالادويه مااوصيك
سعود: ياايمه مافيني شئ مالها داعي
فارس: الحين مخليني اروح اصرفهم وبعدين مافيك شئ..صحيح انك نذل هات اشربهم بنتك
سعود: تبي تموت بنتي حسبي الله عليك....اقول يمه وين جوري؟
ام سعود: اختك طالعه رايحة لاهل ماجد....
سعود: اييه...ومتى بترجع؟
ام سعود: مدري والله...
سكتوا ولف عليها سعود يطالعها...طالعته بحنان...لكنه تجاهل هالنظره لانه بعده زعلان منها عاللي سوته...
ومانسى ان اللي فيه بسببها...
ام سعود: قوم يمه دارك ارتاح
رزان: بابا بنام معاك
فارس: انتي يالغثه تعالي هنا اشووف...وش تنامين معاه..الاخ مشتاق لزوجته لازم تخربين الليله يعني
ام سعود: الله يهديك...عيييب يافارس
فارس: امركم عجيييييييب...زوج وزوجته مشتاقين لبعض مافيها شئ....صح دينا
دينا بحيا: ههههههههه فارس العب بعييد عني
فارس: طيب انتي خجوله فهمنا....نشوف سعوود
سعود: ههههههههه ليش الاحراج
فارس: امانه سعود مااشتقت لها ولغرفتكم....اوصف لنا يااخ سعود شعورك وانت نايم بالمستشفى بعيد عنها
سعود: شدعوه قاعدين في مقابله احنا...
فارس: خخخخخخخخ....لاجد خبرنا خلنا نحرجها شوووي
سعود وهو يطالعها ببرود: والله كلها ليله ماامداني اشتاق
سكت فارس وهو يلوم نفسه....حرااااااام عليك ياسعود تفشل البنت قدامنــا
انا الغبي يعني مااعرف انه لووح ودرج ومستحيل يحس على دمه
دينا طالعته بنظره مافهم معناها وتركتهم وراحت...
ام سعود: سعود وش اللي سويته حرام عليك
سعود: قلت الحقيقه .. تبوني اكذب؟ مااقدر
فارس: اووف منك..والله انها جوهره بس انت ماتعرف قيمتها..والله لو تجيب لي وحده مثلها اتزوجها بدون نقاااش
ام سعود: انت بتسكت ولا شلوووون
سعود: فروووس هذي مرتي مااسمح لك عاد
فارس وهو يقوم: ماوراكم الا وجع الراس انا طالع
ام سعود: وين
فارس: ابد مع الربع...

طلع فارس وتذكر ديمه....
يمكن نتايجهم طلعت الحين خلني اكلمها واشوف...
ديمه واميره كانوا بالغرفه وديمه صارت شوي تسولف بعد ماصالحتها امها وهدأت ...
رن جوالها ودق قلبها بخوف...فارس؟!!!

رفعت راسها تطالع اميره اللي قربت من ديمه بتشووف من المتصل..
كانت مسجلـه فارس بأسم.....( حليب مخفوووق )
اميره: هههههههههههه من حليب مخفووق؟
ديمه: ها...اي هذي مضاوي اللي معنا بالمدرسه
اميره: ورا ماتردين عليها؟
ديمه: لا وع وش ابي فيها.....اي ماعلينا نكمل السالفه
لكن فارس سكر ورجع اتصل مره ثانيه...ديمه اتوترت..
بس لو اميره تدري ان فارس المتصل..
بنرووح فيها.....
اميره: يؤؤؤ شفيها هذي وش تبي؟
ديمه: مدري
اميره وهي تسحب الجوال: انا برد اقول لها انك مشغوله
ديمه: لالالالا لاتردين بليييز
اميره باستغراب: ليش؟
ديمه: علشاني لاتردين اذا لي معزه بقلبك لاتردين
اميره مستغربه تغير ديمه...ليش مصره ماارد؟
شسالفه؟
معقولــه كل هذا تتهرب من البنت..
؟
بعد مايأس فارس وسكر..
ديمه: ليش تطالعيني كذا؟
اميره: لا سلامتك بس مستغربـه
ديمه بتوتر: من شنو....
اميره وهي تطمن بالها: لا سلامتك....
ديمه: وعاد اقووولك..
وكملوا سوالفهم ونسوا اللي صار
..........................
كان بالمستشفى توه طالع من غرفة الدكتوره المشرفه على علاج لطيفه..
قالت له ان وضعية الجنين غلط وصعبه جدا...
هالشئ اللي مخلي لطيفه تتعب هالمره..
وطبعا هالشئ له تأثير على عمودها الفقري..ومخليها ماتعرف تمشي مؤقتــا..
وكل شئ راح يبيبن وقت الولاده...
واذا اضطر الامر راح تولد قيصريه...
تنهد بألــم وهو خايف عليها...
يارب سترك...انا مالي غيرها بموت لو يصير فيها شئ...
دخل غرفتها وكان شكلها مره متعب وجهها اصفر وشاحب...
لطيفه وهي تمد له يدها: ريان...
مسك يدها وباس راسها: نعم حبيبتي محتاجه شئ
لطيفه: اقعد ابيك بكلمتين
ريان وهو يقعد جنبها ويحط يديه حول كتفها: قولي حبيبتي تدللي امري انا كلي تحت امرك
لطيفه: بس لاتقاطعني
ريان: طييب
لطيفه: ريان....انا مره تعبانه احس اني...
دمعت عينها وكملت: احس اني ماراح اطول معكم...احس اني بمووت...
ماتوقع انها تقول هالكلام...لف لها وهو يحس قلبه بيطلع منه....لا يالطيفه لاتقولين هالكلام....
انتي تموتيني كذا..
انا مابعيش من دونك...
انا ولاشئ من غيرك....
نزلت دمعة حايره من عينه وهو منصدم مو حاس باللي تقوله
لطيفه وهي تمسح دمعته: ماابي اشوف دموعك حبيبي....انت قوي وابيك دايم قوي...ريان عيالي ابيك تحطهم بعينك..انتبه لرامي تراه محتاجك..وهاني(بكت وهي مو عارفه كيف تكمل) وهاني مدري وش اقولك...خليك جنبه..اذا كبر قوله اني مره احبه وتمنيت اشوفه هو ورامي يكبروا قدام عيني بس....
نزلت راسها وبكت....بس حاولت تكون قويه...لان ريان حالته ماتسر عدو ولاصديق وماتبي تزيده..
لطيفه: ريان ابيك تفهم حاجه وحده.....انا احبك...اموت فيك عمري ماحبيت حد مثلك..انت خليت لحياتي طعم ثاني..وعمري ماراح انسى الايام اللي عشتها معاك....لانها احلى ايام بحياتي....
واهلك اعتربهم اعز من اهلي....
ريان قول لعممي وعمتي اني احبهم مره...
قول لديمه ودينا انهم خواتي اللي امي ماجابتهم...

قربت منه ومسكت يده اللي طاحت عليها دموعها: ريان ماابيك تزعل وتتضايق اذا متت...انا معاك حولك بكل لحظه.... ورامي وهاني محتاجين حد معهم...تزوج ولاتبقى وحيد من بعدي
ريان بانفعال: خلاص لاتموتيني ارجوووك خلاص....
حط راسه بحضنها وهو يبكي مثل الطفل الحاير اللي خايف حد يسرق منه اغلى ماعنده
لطيفه وهي تمسح على راسه: ريان..انت تعذبني كذا....
ريان: ابيك يالطيفه...والله احبك وابيك لاتروحين وتخليني...انا مابعيش من دونك..
ماابي حد بهالدنيا غيرك...
رفع راسه وهو يهزها: انتي واعيه وش تقولين...لالا انتي ماراح تموتين...انتي بتعيشين معاي ونربي عيالنـا سوا
اول مره تشوفه بهالحاله متوتر منفعل يصارخ بدون وعي....بكت من قلب وهويضمها لصدره بقوه..
لطيفه: اوعدني تكون قوي علشان عيالنا ياريان وخاصه رامي ... حبيبي هذي ارادة ربي...وانا تعبت ياريان خلاص ماراح اعيش حاسه اني بمووت...
ريان ودموعه تنزل: بموت من بعدك مااقدر على فرقاك...لارحتي اقعد مع مين اسولف مع مين...
مين بيهتم فيني وفي عيالي...
انا احبك ماتفهمين؟ احبك..كيف تروحي وتخليني...
قام تركها وطلع وهو في حاله صعبه مو قادر يستوعب كلامها....
حست بألالام شديده غمضت عينها تقاوم الامها الجسديه..والامها النفسيه...
ريان وين راح؟
اخاف يسوي في نفسه شئ
لطيفه بصوت متعب: ريان...ريااان ارجع ريان علشاني
لكن ماحد رد سوى صدى صوتها اللي رجع وسكنها...
بكت من قلب وهي تتألم...
سمعوا الممرضات صوت جهاز القلب وهو ينذرهم بمصيبه مشؤمه...
دقات قلبها صارت فجأه سريعه وغير منتظمه....
وش ممكن يصير...
هل احساسها بمحله بتموت وتخلي زوجها وحبيبها؟
ولا مجرد هواجس وبتعدي...
.....................
جوري وماجد كانوا لسـه جالسين مع العمه والجده عل ضحك وسوالف ماتخلص...
جوري وهي تطالع الساعه: يلا ماجد تأخرت عالبيت
سعاد: قعدي يايمه معنـا والله مبسوطين
جوري: ماعليه عمتي مره ثانيه ان شاء الله .. امانه مامليتوا مني؟
الجده: مابنمل منك....خليكي معنـا وانت مجوود روح بيتكم خلاص
ماجد: افا جدتي...خلاص حبيتوها وطلقتووني تهئ تهئ
سعاد: هههههههه واحنا نقدر....
ماجد: يلا جوري نمشي
جوري وهي تقوم: يلا عمتي توصين على شئ
سعاد وهي تقرب من جوري وتودعها: سلامتك حبيبتي وسلمي على اهلك وخاالاتك....
جوري: يوصل ان شاء الله....
راحت جوري وباست راس الجده وودعتهم وطلعت ورجعت البيت...وكانت تبي تسلم على سعود وتتحمد له بالسلامه بس قبل لاتوصل بدقايق رقى فوق حتى ينام ويرتاح

بغرفتهم...
كانت قاعده على مكتبها وحاطه راسها عليه ويدينها لافتهم على راسها...
من بعد مافشلها قدام اهله صعدت وبكت لين تعبت وحطت راسها عالمكتب....
دخل ويوم شافها ماتحركت قال اكيد نامت....
سكر الباب وقرب منهـا..
قرب راسه منها يوم سمع صوت تنفسها المنتظم عرف انها نامت...
عوره قلبه...خلاص مصخت ... بس لا
تستاهل اجل تخليني اسبح بمويه مثل الثلج وامرض....
الله يستر وش بتسوي بعد..
خليها بجننها علشان تتأدب...
سعود من غير نفس: دينا
ويعلي صوته: اووف ديناااا
قامت وهي مخترعه يوم شافته جنبها قالت اكيد نسى وسامحها
دينا ببتسامه وهي تقوم: سعود...خلاص سامحتني
سعود وهو يطالعها بسخريه: على شو اسامحك
دينا وهي تقرب منه: عاللي سويته...
سعود: مايهم...روحي نامي عالسرير..
دينا بانكسار: يعني ماسامحتني؟
سعود وهو ينهي الكلام: انا تعبان بنام.....
اااه ياسعود وش هالقسوه اللي انت عايش فيها...
ارحمني...ارحمني..
والله حرام..
طفت الاضواء وانسدحت جنبه وعطته ظهرها وهي مو عارفه تنام..والدموع ماليه وجهها ومخدتها....
كان يسمع صوت تنهداتها وصياحها...ومو عارف ينـام منها
سعود: دينا ابي انــام...اذا ماراح تنامين ارجوك لاتزعجيني
دينا وهي تنفجر بصياح: اوووووووف انت ماتحس .. لو انك حجر حسيت...بخلي لك الغرفه تهنى فيها...
طلعت وسكرت الباب بكل قوتها ونامت هالليله الحزينه بالصالــــه
..............................
هايت من شارع لشارع...عقله مو وياه
عقله هنـاك معاها...
يتخيل شكلها وهي على فراش الموت...
لالا لطيفه بتبقى معاي لاخر العمر...
لطيفه ماراح تموووت..
كان وده يتصل لها ويتطمن بس خايف حد غيرها يرد عليه ويقول له زوجتك ماتت...
لذلك قفل جواله
وقف بالاشاره وهو سرحان ..
مساعد كان بنفس الشارع وواقف جنب سيارة ريان..ومعاه خالد بالسياره
خالد وهو يطالع سيارة ريان: مو هذا ريان...اي ياخالي شوفه
مساعد وهو يطالع: أي ريان...
دق له زمور (هرن) بس ريان في عالم اخر لاحد يكلمه...
مساعد وهو يفتح النافذه: رياااااان
وريان لاجواااب
خالد: يؤؤ شفيه مو معقوله مايسمع؟
مساعد: شكله مو على بعضه....
صارت الاشاره خضرا مشى ريان ومساعد وراه بالسياره...
مساعد: بتصل عليه وبشوف
اتصل وكان جوال ريان مغلق...
خالد: ها؟
مساعد: مقفل جواله...لازم اعرف وش فيه
دخلوا بشارع هادئ مافيه سيارات كثير استغل مساعد هالفرصه وسرع لين صار بالضبط عند ريان: ريااان
ريان انتبه ولف بعين حزينه وابتسم بحزن لخاله
مساعد: مابغييييت.... اوقف على جنب بغيتك
وقف ريان ووقف مساعد وراه ونزل ومعاه خالد لريان
خالد: شلونك ابورامي وشلون الحرمه والعيال
ريان: الحمدلله .. وين رايحين هالوقت
خالد: والله نهيم بهالشوارع من الفضاوه
مساعد: انت ماتقول لي شفيك
ريان والتعب والحزن باين عليه: انا؟
مساعد: اجل انا...اي انت صار لنا ساعه وراك نكلمك نناديك وانت خبر خير
ريان: اسمح لي خالي بس مفووت اليووم
مساعد بتشكك: وين رايح هالحزه..؟
ريان: ولا مكان...
خالد: ريان انت مو طبيعي قول لنا شصاير
ريان: زوجتي...بالمستشفى
مساعد: بتولد؟
ريان: بدري على ولادتها باقي شهرين بس....ادعوا لها
مساعد وهو يحط يده على كتف ولد اخته: وسع صدرك وانا خالك...زوجتك مافيها الا العافيه ان شاء الله
خالد: كل الحريم يابو رامي يمرون بهالمرحله....تعب ويرووح..
ريان بانكسار وهو ينزل راسه قبل لاتخونه الدمعه: تحس انها بتموت...وصتني على عيالي و...
ماقدر يكمل لانه قام يبكي ..حضنه خاله لصدره حتى يهديه ويخفف عنه...
مساعد: ريان ماهقيتك ضعيف كذا..لازم تكون قوي حتى تاخذ قوتها منك
ريان: ياخالي..ماحد يتحمل هالشئ...مااتحمل فكرة انها تموت وتتركني لوحدي
مساعد: هالشئ ياريان مو بيدك ولا بيدها....بيد رب العالمين...والاعمار بيد الله...وجايز انها تهلوس ماهي بوعيها التعب والحمل مأثر عليها....
انت الحين ليش تستبق الاحداث...
ريان: مدري...
مساعد: طول لي بالك روح البيت ارتاح....وبكره ان شاء الله روح لها وتطمن عليها وخليك جنبها
خالد: أي والله ياريان...الحين هي محتاجتك جنبها تخفف عنها مو تزيدها..
ريان: خلاص انا بروح البيت
مساعد: في امان الله...مو محتاج شئ؟
ريان: سلامتك خالي...ماقصرتوا
رجع سيارته وتنهد كأنه يزيح عن صدره هموم كثيره..
رفع عينه للسماء وهو يدعي ربه انه يشفي لطيفه ويطول بعمرها...
فتح جواله وانصدم يو شاف بخدمة موجود 5 مكالمات من المستشفى !!!
وثنتين من رقم غريب...
ووحده من مساعد
ليش المستشفى متصلين؟
معقوله يخبروني بوفاتها؟
لااااااا ياربي لاااااا

بدون تفكير توجه للمستشفى وهو يسوق بسرعه جنونيه ويتعدى كل السيارات اللي قدامه..
دخل وقلبه وعقله مو معاه...عمره ماحس بالخوف مثل هاللحظه..
حبيبته وشريكة حياته بين الحياه والموت !!
راح لعند غرفتها فتح الباب ومالقاها...
السرير فاضي..
يعني مااتت؟
من هول الصدمه قعد عاالارض رجله مو شايلته...
لطيفه انتي تمزحين معاي...
ادري انك موجوده بس تبين تخوفيني...
لطيفه اطلعي عارف انك موجوده هنـا...
راح لعند الحمام اللي بالغرفه وهو حاس ببصيص صغير من الامل ... بس الحمام فاضي..مافيه حد!!
صرخ صرخة هزت المستشفى كله
لطييييييييييييييييييييييييييييييييفـــــــــــــــ ـه!!!

معقوله تكون لطيفه سلمت روحها لربها وماتت؟!!


دلــــووعه الشرقيه
فتح جواله وانصدم يو شاف بخدمة موجود 5 مكالمات من المستشفى !!!
وثنتين من رقم غريب...
ووحده من مساعد
ليش المستشفى متصلين؟
معقوله يخبروني بوفاتها؟
لااااااا ياربي لاااااا

بدون تفكير توجه للمستشفى وهو يسوق بسرعه جنونيه ويتعدى كل السيارات اللي قدامه..
دخل وقلبه وعقله مو معاه...عمره ماحس بالخوف مثل هاللحظه..
حبيبته وشريكة حياته بين الحياه والموت !!
راح لعند غرفتها فتح الباب ومالقاها...
السرير فاضي..
يعني مااتت؟
من هول الصدمه قعد عاالارض رجله مو شايلته...
لطيفه انتي تمزحين معاي...
ادري انك موجوده بس تبين تخوفيني...
لطيفه اطلعي عارف انك موجوده هنـا...
راح لعند الحمام اللي بالغرفه وهو حاس ببصيص صغير من الامل ... بس الحمام فاضي..مافيه حد!!
صرخ صرخة هزت المستشفى كله
لطييييييييييييييييييييييييييييييييفـــــــــــــــ ـه!!!
الممرضات جاوا حاولوا يهدونه بس مافي فايده..
مو فاهمين منه شئ ...
ريان بصراخ: اتركوووني خلوووني
بعد عناء وجهد فكوه وقام يمشي بين ممرات المستشفى هايم حاير....مايشوف شئ قدامه غير صورتها وهي توصيه على عيالها وعلى نفسه...
طلع من المستشفى وصعد سيارته..واخيرا استوعب الوضع..
وحط راسه بين يديه وبكى بشكل يقطع القلب
وينك يالطيفه رحتي وخليتيني....
وينك ياام عيالي...
ليش تروحين وتخلينا بروحنا...
ماتدرين اني اموت من غيرك...
شسوي الحين..وين اروح..كيف اقول لاهلي..
كيف بسكن بيت انتي مو موجوده فيه..كييييف
ضرب بيده على راسه كأنه يبعد فكرة موتها عنه...
مشى للبيت .. وقف سيارته ودخل الصاله وهو مو حاس بنفسه وش يسوي...
اول مادخل شاف ابوه وامه وشكلهم يخوف من التوتر والعصبيه
وشكله مو احسن منهم...
ابوريان بخوف وعصبيه: انت وينك هااااااا ساعه ادق عليك لييش ماتررد
ريان بدون وعي: منو انا؟
ام ريان بلهفه: ريان ريان زوجتك ولدت!!
ريان ودموعه تخونه: وش الفايده ولدت وماتت وتركتني..ياليت مات اللي ببطنها بس هي تعيش..
ابوريان وهو يكشر: انت جنييييت...وش ماتت بعد
ريان وهو يقعد عاالارض يبكي: ماتت لطيفه...ماتت
ام ريان وهي تبكي: يايمه من قالك؟ من وين جبت هاالاخبار
ريان: رحت لها غرفتها مالقيتها....راحت الغاليه يايمه
ابوريان: اوووووووووف منك طيحت قلوبنا خسك الله من ولد...اكيد ماراح تحصلها بنفس الغرفه لان نقلوها غرفه العمليات وولدت قيصريه...
ريان وهو يرفع راسه بصدمه: لطيفه عايشه؟ ماماتت؟
ابو ريان وهو يرفع ولده ويشيله من الارض: مبرووك ماجاك ياولدي وزوجتك عايشه ولله الحمد بس انت استعجلت وفسرت الامور بكيفك
ريان وهو يمسح دموعه:لالا انا مااصدق الا اذا شفتها بروح لها...
وطلع بسرعه وامه وابوه لحقوووه بسرعه للمستشفى
وصلوا للمستشفى وريان مثل المجنون يدور عليهااا...
بس ابوه سأل الاستعلامات ودلوه على غرفتها...
راح ريان بسرعه توه بيدخل صدم في الدكتوره تطلع...
الدكتوره: وين وين يااخوي؟
ريان بلهفه: انا..انا
ابوريان وهو حاس بشعور ولده: زوجها يابنتي...ممكن نشوفها
الدكتوره: أي ممكن بس بهدوء...لانها مره تعبانه والحين نايمه انا عطيتها ابره مهدئه حتى ترتاح
ريان بدموع فرح: يعني ماماتت بعدها عايشه
ام ريان وهي تحط يدها على ذراع ريان: شفت يايمه قلنا لك.....
الدكتوره ببتسامه: تطمن زوجتك تعدت مرحلة الخطر.....بس لازم ترتاح...وابيك بعد ماتشوفها تمرني غرفتي.....
ريان : ان شاء الله..
الدكتوره: يعني ماسألتوا عن البيبي؟
ابوريان: غربلك الله من ولد....نسينا نسأل بشرينا دكتوره
الدكتوره: بنت الله يحفظها لكم...بس حطيناها بالشيشه(مكان المواليد الغير مكتملين النمو) لانها صغيره ماكملت تسعه شهور....
ام ريان: اهم شئ يابنتي انها بخير مافيها شئ؟
الدكتوره: الحين ادخلوا تطمنوا على بنتكم وبعدين نتكلم...
كلام الدكتوره مايطمن!!
شكل الطفله فيها شئ..
بس ريان ابدا مااهتم بكلامها..
دام ان لطيفه بخير كل شئ يتعووض...
دخلوا وكانت نايمه بهدوء ووجها مره تعبان ومصفر..
والهالات مسويه حلقات حول عيونها...
تقرب ريان منها بلهفه وطبع بوسه طويله على جبينها وبكى...من الفرحه...
الحمدلله ياربي انك حفظتها لي ...
ام ريان: خلاص يمه...البنت بخير مافيها شئ
ريان وهو يتنهد براحه: والله ودي اصارخ من فرحتي..
ابوريان: ههههههههههههه اييه ياولدى ذكرتني بيوم ولادة دينا....شكثر كنت خايف على امك ماتتصور...
ام ريان: صااااالح عاد
ريان: ههههههههههههههههه ربي لايحرمني منكم
باس راس امه وابوه ولف يطالع زوجته...
اللي عينه ماتمل من شوفتها...
.............................
الساعه 11 راحت اميره بيتهم وتركت ديمه لانها تعبت تبي ترتاح...
ديمه كانت نص مرتاحه..كل ماتذكرت نسبتها دمعت عينها بس تقول انها بتجد وتذاكر وترفعها في النص الثاني
والله يوفق الجميـع...
نزلت الصالـه مافي حد!!
وين امها وابوها...
توها رايحه للتلفون بتكلمهم دخلوا...
ديمه وهي توقف: وين رحتوا؟
ام ريان: المستشفى...
ابوريان: مرت اخوك ولدت
ديمه بفرح: لطيفه ولدت؟ مبروووووووووك وش جابت
ام ريان: بنت قمر والله تشبه امها..الله يحفظها ويخلها بس مو سليمه الله يشفيها
ديمه بزعل: شفيها النونو؟
ام ريان: فيها فجوه صغيره بقلبها...
ديمه: بس يمه الفجوه يمكن تلتأم مع الايام وتختفي
ام ريان: بس اذا ماراحت بيسوون لها عمليه..مسكينه صغيره ماتتحمل عمليه
ابوريان: البنت ماعليها شر ان شاء الله...واهم شئ سلامة امها..بس انتوا ادعوا الله يقومهم بالسلامه
ام ريان: امين يارررب
ديمه: وريان وينه؟
ابوريان: عند مرته...الله يغربله طيح قلوبنا
ديمه: ليش وش اللي صار...
وقالوا لها اللي صار
ديمه: الحمدلله ماكنت موجوده معكم والله كنت بصدق كلامه....الحمدلله
ابوريان وهو يقعد جنب ديمه: اقوول ديوووم
ديمه وهي تبتستم له: لبيه حبيبي
ابوريان وهو يطالع ام ريان: ايييه لنا الله ماحد يدلعنا ولايقول لنا حبيبي عمري حياتي غير ديمه
ام ريان: هههههههههههههههه كبرنا ياصالح على هالسوالف
ابوريان: انتي اذا كبرتي بكيفك...بس انا شباب
ديمه: أي والله يبه اذا شافوك البنات عند المدرسه توصلني ينهبلوون عليك....تبغى وحده منهم؟
وعمزت لابوها..
ام ريان: ديموووه قص اللي يقص هاللسان قومي انقلعي دارك فكينا
ديمه: ههههههههههه اعترفي وقولي انك تغارين عليه
ام ريان: أي اكيد اغار ليش مو زووجي...
ابوريان: ربي لايحرمني منك ياام ريان..
ديمه: يبه وش كنت تبي تقول لي
ابوريان: شرايك نسافر لنا يومين؟
ديمه بفرح: يس يس...
وباست ابوها على راسه: الله يخليك لي يااحلى ابو بالدنيااا
ابوريان: عاد انتي اختاري المكان..
ديمه وهي تفكر: امممممممم قطـر ودي فيها
ابوريان: لالا الصيف اللي راح زرنا قطـر .. شرايك نروح الكويت
ديمه: احلى...حركاااااات...من زمان عنها والله
ام ريان: اشوف قررتوا وخلصتوا...ومين اللي بيسافر؟انا مابروح معكم
ديمه: لييش يممه
ام ريان: حرمة اخوك والده..مين بيقعد معها...
ديمه: بس بنتها بتبقى بالمستشفى مابتطلع الحين
ام ريان: بس لا مابخليها هنا بروحها الحرمه تعبانه وتحتاجني ومثلكم عارف مالها اهل غيرنـا..الله يرحم اهلها برحمته
ديمه: أممم براحتك يمه.. طيب يبه نقول لدينا وتروح هي وسعود معنا وجوري وفارس واسماء وفؤاد وامول واميروه وامون وخلوود..وخالي مساعد
ابوريان: بل كل هذوول ..
ديمه:ليش لا يبه
ابوريان: والله براحتكم...قولي لهم واتفقوا...عندك من اليوم لبكره..
ديمه: خلاص من الحييين بقوول لهم
..........................
كانت قاعده قدام لوحتها اللي ترسم فيها...
كانت ترسم بحر..وعالشاطئ بنت فارده شعرها بحريه وتلعب بالرمل...
وهي ترسم جاء على بالها....
فرح وحيرتها اللي ملازمتها من يوم ماخطبها مساعد..
ياربي بكون سعيده معاه؟
ليش احسه نكدي؟
ومو راعي سوالف؟
لا يافرح انتي ماتعرفينه حرام تحكمين عليه من نظره!
تنهدت وهي تحس انها ضايعه...
طيب ليش مااكلم امول واعرف منها كل شئ عنه..
واتصلت على صديقتها..

امول: هلا والله...هلا بالزين كله هلا بمرت الخال
فرح بحيا: هههههههههه هلا فيك حبيبتي شلونك
امل: دامي سمعت هالصوت الحلوو اكيد بخير..انتي علومك؟
فرح: والله ابد جالسه ارسم..
امل: اوووف انتي ماتملين من الرسم خلاص ارتاحي
فرح:هذي هوايتي امول مااقدر اتركها...
امل: غريبه يعني جينا عالبال..
فرح: امول....انا خايفه ومحتاره
امل: افا بس افا...من شنو يالغلا؟
فرح: نفس الموضوع
امل: خالي مساعد؟
فرح: امول احكي لي عنه عن اطباعه....انا يوم وافقت...استخرت ربي وارتحت بس...
مدري انا مااعرفه ولااعرف أي شئ عنه...
امل: يافرح ياحبيبتي....لاتخافين ولا تحاتين...صحيح ان مساعد خالي واعزه واحبه بس بعد انتي من اعز صديقاتي وانا مااخترتك الا وانا مطمنه عليه وعليك..
ماابي خالي ياخذ أي وحده..وانتي نفس الشئ...
لو ماكنتوا متوافقين مااخترناك وخطبناك....
الحين قولي لي.. وش تبين تعرفين عنه؟
فرح بحيره: مدري...اي شئ
امل: اممممممم شوفي ياطويله العمر...خالي مساعد هذا انسان وش اقولك..مايتكرر...هو بحسبة ابونا واخونا وكل شئ...شايلنا على راسه..
صدقيني ماامدحه لانه خالي...بس من جد فروحه..
ماادري بدونه وش كنا بنسوي...
فوق هذا...مساعد اغلب الاوقات هادئ ورايق بس بصراحه تجيه حالات يصير مزاااااااااجي لابعد درجه
عاد الله يعينك لاجاته هالحالـه...
يحب السوالف والضحك والمسخره..
يكره الروتييين...يعشق شئ اسمه افلام وسينما..
ياااه مدمن افلام...
فرح: هههههههههههههه وبعد؟
امل: يحب يسافر الله يعينك عليه كل يوم ناطين من ديره لديره
فرح: احلى شئ
امل: ههههههههه.... واهم شئ ونجي لبيت القصيد...
مساعد رومنسي بشكل..حنون يحب الاطفال وخاصه البناات
فرح بخجل: جد؟
امل: ايووه عاللي يستحوون...
وقاموا يسولفوا قريب النص ساعه بعدين دخل عليها ومعاه خالد..اللي رقى على طول فوق..
وانظم مساعد لبنت اخته..
مساعد: تكلمين منو امول
امل وهي تغمز: الحب
مساعد بثقل: هاتي اكلمها
فرح وهي مستحيه: اقول يلا باي
امل: تعالي تعالي وين بتهربين
مساعد: بتهرب لاوالله مااخليها هاتي اسلم عليها
ماترك لامل مجال تقول لفرح شئ...
مساعد: احم...السلام عليكم
فرح:ــــــــــــ
مساعد: ياناس ياهوو سلمنا ردو السلام...
فرح بحيا وبتموت: وعليكم السلام
مساعد: شلونك فرح شخبارك؟
فرح بارتباك: زينه...بخير.. الحمدلله..
مساعد هههههههه: دووم ان شاء الله...
فرح بارتباك: الحمدلله
مساعد: هههههههههههههههههه
فرح عصبت وانحرجت: ليش تضحك
مساعد: بل عصبوا خلاص اسفيين...بس حبينا نسلم
فرح: الله يسلمك
كانت امل تأشر لخالها وتقوله بحركه الشفايف يعني خف عليها..
مساعد: امول تلايطي انا حر...ايوه فرح
فرح:امممممم
مساعد: امممم.. متى ودك بالملكه؟
فرح بصوت هادئ وناعم: مدري انت اتفق مع اخوي
مساعد: اخوك قالي انتي بتحددين الموعد..
فرح: مدري براحتك..
مساعد: اقرر لوحدي يعني؟
فرح وهي مرتبكه ومستحيه: مدري خلاص براحتك
مساعد:هههههههههههه تيب لاتموتين علينا...يلا مااطول عليك يالغلا...بخاطرك شئ؟
فرح: سلامتك
مساعد: بس؟
فرح: وانت تبي شئ؟
مساعد: ماابي الا سلامتك... سلاام
وعطى امول السماعه سولفت مع فرح شوي وسكرت
امل: ها شرايك؟
مساعد: والله شئ ماعليها كلام...بس حييل خجوله اموول مااتاخذ وتعطي بالكلام
امل: ماعليه خالي بتتعود بعدين عليك
مساعد: لا من جد احسها بتمووت مو عارفه تتكلم...الله يعين كان بتبقى كذا
امل: اقووول اها بس اها..تبيها تعطيك لسان وش طوله يعني؟...حلاة البنت بخجلها...والله يزيدها جمال...على فكره متى بتملكون؟
مساعد: مدري مااخذت منها لاحق ولاباطـل...اسألها متى تقول اتفق مع اخووي..ودي اتفاهم معها ودها بحفله كبيره ولاصغيره ووين...بس ساكته
امل: ماعليك بخلي امي او وحده من خالاتي ترتب هالموضوع معها...
مساعد: يكون احسن...
رن جوال مساعد بهالوقت وكان ريان متصـل
مساعد وهو يرد بسرعه: هلا بو رامي
ريان بفرح: بارك لي
مساعد بفرح: مبرووك بس على شنوو
ريان: جاتني بنت
مساعد: اوووه الف الف مبرووك تستاهل يابو رامي..واخبار ام رامي عساها طيبه
ريان: لا الحمدلله صارت احسن...بس ان الطفله شوي تعبانه
مساعد: لا ان شاء الله ماعليها شر..بارك لام رامي وتحمد لها بالسلامه
ريان: الله يسلمك...يلا خالي مااطول عليك
مساعد: خذ راحتك..وان بغيت أي شئ اتصل..واحنا بكره نمركم المسشتفى نطمن عليكم
ريان: خلاص اووكي...
بعد ماسكر ..
امل: شصاير فرحنااااااااا
مساعد: لطيفه ولدت جابت بنت
امل بفرح: كلووووش .. عسى ماتعبت بس
مساعد: الحمدلله صارت احسن الحين..
امل: ياربي ابي اشووف الكتكووته..بكره من صبح الله برووح
مساعد: عاد انتي مخبوله مصرقعه ماصدقتي على الله..
امل: من حبي لهم...انا اذا تزوجت بجيب درزن بنات ودرزن عيال
مساعد: حشى قطوه تجيبين درزنين منتي ادميه
امل: كيفي عاد

من بكره الصباح...خبر ولادة لطيفه انتشر والكل فرح بهالشئ خاصه انها تعبت حيل هالمره...
وام سعود بما انها الاخت الكبيره بين ام فؤاد وام ريان قررت تتفق مع فرح على ترتيبات الملكه والحفله...
ويوم السبت العايله الكريمه ناويين يروحون الكويت...
واللي بيروح ابوريان طبعا و ديمه ودينا وسعود ورزان واسماء وفؤاد واميره وفارس...
واكيـــــــد مساعد اللي ماتحلى السفره بدونـه

اما امل واماني وخالـد مالهم مزاج لهالسفره...
رغم انها ماتتفووت..
وريان وعياله وامه بيبقوا مع لطيفه..

يــوم الخميـس...واليوم بتطلع نتيجه تحليل اسماء في المستشفى..
كانت ميته تبي تـروح تشوفها بس متردده وخايفه..
وجات سالفة السفر واشغلتها..
قررت ماتشوفها الحين بعد مايرجعوا تروح تاخذها..
الحين تبي تسافر وتغير جو وتنبسط مع زوجها واهلـها..
ومأجله التفكير في هالموضوع..

............................
العصــر..
سعود تغدى الساعه 2 ونام...وقال لها تصحيه العصر حتى يوديها المسشتفى تزور لطيفـه...
جات الساعه 5...مدري اصحيه او لا...
قربت منه وقعدت..وهي تطالعه...
كانت خصله من شعره طايحه على جبينه..
مدت يدها برقه ورفعتها على راسه
حست بقشعريره تسري بجسمها وهي تلمسه..
شالت يدها وغمضت عينها بقوه..
وهي تكلم نفسهـا
دينا انتي غبيه...
وحده غيرك كانت مافكرت مجرد التفكير تكلمه بعد كل اللي يسويه...
بس انا مو قاسيه..
مهما سوا يبقى زوجي..وولد عمي..
بس يادينا المسأله مو مسأله قسوه
مسأله كرامة وكبرياء..سعود مو حاطك على باله ولا معبرك اصلا..
بس مو مهم...المهم اعيش بهدوء وبدون وجع راس..
ماابي مشاكل...
بس لا...انا مو خدامه عنده يعاملني بهالطريقه..
حتى قدام اهله يحرجني ويفشلنـي
لازم يقدرني ويحترمني..
اوووووووووف مدري انا وش ابي
دينا: سعود
سعود: امممم
دينا: سعود ماراح تصحى؟
مارد عليها...مدت يدها تلمس راسه...مو حار..الحمدلله
دينا: مابتقوم؟
سعود: تعبان
دينا: سلامتك من التعب خلاص نام...
كانت بتقوم وتطلع بس سحبها من يدها ونومها جنبه..مد يدينه وضمها لصدره وهو مبتسم ومغمض..وهي خبر خير..
منصدمه...سعود يسوي كذا؟!
لا اكيد ماهو في وعيه..
مليوون بالمئه سعود بعالم ثاني ومو حاس باللي يسويه..
دينا بهمس: سعود بقوم..
سعود وهو نايم وبعالم ثاني: بسمه..وين بتروحين...خليك معاي
فتحت عينها من الصدمه ويدها على فمها!
بسمه؟!!
حست بالذل والمهانه وهي بحضنه..
سعود بعالم ثاني ومتخيلها بسمه مو دينــا..
حاولت تفك منه بس ماقدرت لانه متمسك فيها بقووه..
كانت تحس بأحاسيس مختلفه..ذل مهانه تحس ان مالها أي وجود بهالبيت..
ورغم انهم للحين مابينهم علاقة حب الا انها زوجته مهما صار ومستحيل ترضى ان زوجها يناديها بأسم وحده ثانيه...
دينا وهي تمسك ذراعه بقوه تبي تفك منه: سعود اترركي
سعود وهو يبتسم: بسمه حبيبتي وين بترووحين والله اشتقت لك.. لريحتك..لانفاسك..
وتنهد بحـب واضح..
سكنت حركتها ماتقدر تسوي شئ..
تحس انها عاجزه..
انا بحضنه وهو ينادي بأسم وحده ثانيه..
يالله انا كيف بتحمل هالعيشه كيف!!
ثواني وفتح عينه وانصدم!!
دينـــــــــا!!
دينا وهي تطالعه ببرود: أي دينا مو بسمه .. غلطان ياولد عمي..
شالت يده باشمئزاز وطلعت برا الغرفه..وهي تحس بالقهر منه ومن تصرفاتـه اللي مالها داعـي..
شافته يطلع يدور يمين يسار وطاحت عينه عليها وهي بتدخل المطبخ تتهرب منـه ومن نظراتـه..
سعود وهو يوقف وراها: دينـا
دينا وهي عاطيته ظهرها: نعم؟
سعود : مو قصدي...اللي صار..
قاطعته: راسي مصدع..ممكن تخليني لوحدي؟
سعود: مو قبل ماتسمعيني...دينـا انا كنت احلم ماكنت واعي
دينا وهي تلف له: وبعد؟ عندك شئ تقولـه ولا خلصت؟
سعود وهو يعصب: انتي ليش اخلاقك خايسه..
دينا: اعوذ بالله من غضب الله...الحين انت الغلطان وجاي تحط اللوم علـي..والله انـك فــ.....
ولاتدري خلني ساكته
سعود بصراخ: لا تكلمي قولي..ليش تخشين بقلبك...قولي اني مالي داعي قولي اني فاضي قولي اني مااحس قولي أي شئ..خذي راحتك..
دينا وهي تقرب منه وعينها بعينه: كلامك مايعنيني..لذلك تفضل اطلع وخلني بروحي

قعدت عالكرسي وهي تتنفس بصوت عالي لانها مره معصبه بس متحكمه كويس بأعصابها..
سعود وهو يحاول يستفزها: بس هذا اللي تقدرين عليه...انتي ليش مصممه تخلين حياتنا مشاكل وتحدي..
دينا وهي تفقد اعصابها وتصرخ بأعلى ماعندها: انا ولا انت ياسعووود..اوووف من هالعيشه اللي ماتنطاق..انا مليت منك مليييييييييت اكرهك
رمت الكاس اللي قدامها عالارض وانكسر تحت رجلـه..
طالعها باستخفاف وطلـع..
هالنظره خلتها تشب نار...ماتحب حد يستخف فيها..
طلعت من المطبخ بعصبيه وهي توسع خطواتها ونست ان اشلاء الكاس تحت رجلها وداست على قطعه زجاج...
دينا بأعلى ماعندها: ااااااااااااي
صرختها خلته يوقف ويلف لها بسرعه...يوم شافها طايحه عاالارض ويدها على رجلها اللي تنزف رجع لها ورفع رجلها يشوفها
دينا وهي تصيح: أي أي تعوررني..لالا تحركها
سعود: اووش...خليني اشووف
دينا : انت ماتحبني انت تكرهني...اتركني بحالي اتركني
كانت تحرك رجلها اللي ماسكها بشكل عصبه ونرفزه..عطاها نظره مضمونها خليكي عاقله قبل لااتصرف تصرف ثاني معاك..
قامت تصيح بصوت منخفض ورجلها لازالت بيده..
سحب الزجاجه بشكل هادئ وبطئ..هالشئ اللي خلاها تحط يدها على فمها تمنع صرخة الالم..
سعود: لاتتحركين...خليكي مكانك
دخل المطبخ وجاب مطهر جروح وضمادات ولزقـة..
نظف الجرح ولف الضماد وحط اللزقه..
بعد ماطلعت الزجاجه حست ان الالـم خف بكثير..
جات بتقوم بس سبقها ولف يده حول خصرها وسندها
دينا وهي تقاومه بعنف: اتركني..ماابيك تمسكني
سعود وهو يضغط على ذراعها : دينـا..هالشئ مو في صالحك...
قعدها عالكنبه..بشكل طولي..
قامت تطالع المكان اللي طاحت فيه واللي امتلى بدم رجلـها...
سعود: راح الالـم؟
طنشته ولا ردت...
حس انه يبي يقرب منها يذبحها ..
بس للاسف مايقدر..
سعود: اكلمك انــا
دينا وهي ترجع تصيح: ابي امي...ابي انام عندها انت ماتبغاني..
ابتسم بسخريه وهو يقول بنفسه....الاخت حليمة بولند على غفله
غطت وجهها بيدينها الثنتين وقامت تبكي
تنهد وهو يمسك راسه بيدينــه

انا شسوويت بحياتي ياربي حتى يصير لي كل هذا
كل يوم هواش ومشاكل وصراخ وتوتر..
وين الراحه وين السعاده اللي انشدها..
هذا اللي كنتي تبينه يايمه..
تقولين لي تزوج وارتاح
ضحك بسخريه...ونعـم الراحه..
انا بوادي وهي بوادي..
اوووووف العيشه صارت بايخه ماتنطاق..
سعود: تبين تروحين عند امك؟
دينا وهي متفاجئه: أي
سعود وهو يدخل الغرفه: قومي جهزي نفسك بوديك عند امك
دينا: انا ببات عندها كم يوم
سعود: ادري....جهزي شنطتك..
سكر الباب وتسند عليـه..
خلاص مااتحمل تكون جنبي...
خلها تبعد وانا ابعد يمكن الوضع يتصلـح وتهدأ نفوسنــا..
اما هي ابتسمت بحزن وهي تقول..
طبعا ياسعود ماتبغاني معاك..
ودك ترتاح وتفتك مني...
لكن تطمن انا بريحك وبخلي لك البيت..
رفعت سماعة التلفون واتصلت لامها...
ام ريان: الووو
دينا وهي تصيح: يمه
ام ريان بخوف: بسم الله عليك يمه شفييك؟
دينا: يمه..ابجي بنام عندكم
ام ريان: لييييش صار شئ بينك وبين زوجك؟
دينا: لاتجيبين لي طاريه مااحبه ماابغاه
ام ريان بعصبيه: الحرمه العاقله ماتقول عن زوجها هالكلام..قولي لي وش صاير؟
دينا: متهاوشين
ام ريان: دينووو لاتجين ولاهم يحزنون...خليك في بيت زوجك فاهمه..لاوالله بغضب عليك
دينا بصياح وصوت متقطع: انتي بعد ماتبغيني....كلكم ماتحبوني
ام ريان: يادينـا لاني احبك ماابغاك تتهورين...الحرمه السنعه تتفاهم مع زوجها بالهداوه..تسمعه يسمعها..
مو من اول مشكله تلم اغراضها وتجي بيت اهلـها..
دينا بقلبها...اول مشكله؟!! هه كثري يايمه منها
ام ريان: سمعتيني او لا؟
دينا بترجي: تكفين يمه...ماابغى انام عنده اليوم
ام ريان: لحوووول دينــا لاتخليني اهاوشك واكلم ابوك...خلاص تفاهمي مع رجلك وحلوا المشكله بالهدوء...يلا روحي له الحين وكلميه وانا بتصل لك المغرب..
دينا بانكسار: طيب باي
سكرت وهي تحس انها محطمه...حتى امي تدافع عنه وواقفه بصفه..
وانا من لي؟
مين يفهمني...يقدرني...يحترم شعوري..
طلع سعود من الغرفه وهو لابس ثوبه وشماغه وبيده جواله ونظارته الشمسيه: ها اشوفك قاعده..
دينا وهي تمسح دموعها وتقرب منه: وين بتروح؟
سعود: بيت اهلك..ولا غيرتي رأيك
دينا وهي تنزل راسها: أي غيرت رأيي...مابروح
حس انه متلوم فيها...حرام تكسر الخاطر..
شفيك ياسعود صرت قاسي..
شوف البنت متحمله وساكته وانت كل مالك وتزيدها..
سعود وهو يرفع راسها بيده: انا اسـف,,
هالكلمه حسستها بأنه حس بغلطه...
بكت اكثر وارتمت بحضنـه..
لف يدينه حولها وخلاها براحتها...
سعود بهمس : خلاص دينـا ماتعبتي من كثر البكي ارحمي نفسك
ماكانت ترد عليه الا بتنهيدات معذبـه..
طالعه من داخل قلبهـا..
سعود وهو يمسح على راسها: اسف ادري اني مصختها وزودتها حبتين بس يالدبه تستاهلين عاللي سويتيه فيني
دينا وهي ترفع راسها تطالعه: كل هذا لاني فتحت عليك المويه البارده؟
سعود: اممممممممم تقدرين تقولين..
دينا وهي تضربه بصدره: يانـذل ياقاسي
سعود: ههههههههههههه..مو اقسى منك كنتي بتروحيني بس ربـك ستر..
دينا: ممكن اسألك سؤال؟
سعود ببتسامه تجنن: تفضلي
دينا: كنت تبغى الفكه منى واروح بيت اهلي صح؟
سعود: تبين الصراحه ولا بنت عمها
دينا: اكيد الصراحـه
سعود: كنت انك مابتروحين..وحتى لو فكرتي تروحين ماكنت بخليـك..
دينا: بس انت قلت لي قومي تجهزي بوديك..
سعود وهو يسحب خشمها بشويش وهي تضحك: وانتي صدقتي اني بخليـك...
دينا زعل: ليش لا..
سعود: وانا مع مين انــام ياحلوه؟
دينا : لوحدك..مافيه شئ
سعود وهو يمسح اثار دموعها بيدينه الثنتين: حد يترك القمر وينام مع النجوم
دينا: امممممم يعني انت نجمه
سعود: مالت عليك..رجال طول بعرض وتقولين نجمه
دينا:هههههههه انت اللي قلت
سعود: عاد مو تصدقين حالك ويكبر راسك على هالمدح
دينا: يلعن ام التحطيم...
سعود : هههههههههههههههههه
سكتوا قرابه الدقيقه وعينهم معلقه ببعض...مزيج وخليط من الاحاسيس المتضاربه اجتاحت قلبين...
يفصل بينهم الكبرياء والغرور واللامبالـه...
ويربط بينهم الشوق لمرسى وبر الامان المفقود!!
والحب الضائع في متاهات الحيـاة..
دينا بصوت اقرب للهمس: ممكن اعرف في ايش تفكر؟
كانت يدينه لازالت ورا ظهرها ومخليتها قريبه حيل منـه..
سعود: مو قبل مااعرف في ايش تفكرين..
دينا وهي تبعد نظرها عنه بتوتر: امممم مدري
سعود بخبث: تسمحين لي اتعدى حدودي شوي؟
دينا وهي ترفع عينها له: ها؟
سعود : ممكن اتهور؟
دينا وهي تحاول تبعد عنه: لا تكفى...
جات بتهرب منـه بس مافي مفر ولا مهرب من سعود..
وكانت المره الاولى اللي يطلقوا فيها العنان لمشاعر تحاكي بعضها البعض بحرية مطلقه...
واللبيب بالاشاره يفهم : )
...........................
بالمستشفى....ام ريان وديمه وريان نفسه وام فؤاد وام سعود وجوري وامل...
الكل فرحان ومبسووط بسلامة لطيفه...بس كله كوم وفرحة ريان كوم ثاني....
كان ريان قاعد جنبها عالسرير وماسك يدها بيده ومو راضي يفكها...خلاص مايبي يفارقها دقيقه وحده بعد اللي صار...
ام ريان: ياريااان اترك البنت ترتاح زهقتها
لطيفه:هههههههه خليه يمه ياخذ راحته
ريان: خلووني يمه انا ماصدقت رجعت لي بالسلامه
امل: مااقدر انـــا عالحب يارومنسي
ريان وهو يغمز لامل: بكره تتزوجين وتعرفين ..
ام فؤاد: اقول ياختي وينها دينا مو مبينه؟
ام سعود: مدري وانا اختك..احنا يوم نطلع قالت لنا دينا انها بتصحي سعود وبتجي ورانـا..مدري ليش تأخروا..يمه جوري اتصلي شوفيهم
جوري: من عيوني...
اتصلت جوري لجوال دينا مقفل وجوال سعود نفس الشئ...
جوري: غريبه..جوالاتهم مقفلـه
ام سعود بخوف: كلمي عالثابت شوفيهم...
اتصلت وبعد 5 رنات رد سعود: نعم؟
جوري: نعامه ترفس العدو ان شاء الله...انتوا شفيكم
سعود: يوووووووووه منك يالغثه وش تبين؟
جوري: وين دينا هات اكلمها
سعود: مو الحيين
جوري: ليش ان شاء الله
سعود: دينا مشغوله اتصلي بعديين باي
جوري: صبر لحظه لحظه....ماراح تجيبها المستشفى؟
سعود: مدري
جوري: طيب ورا جوالاتكم مقفله هااا اعترفواا
سعود: اعوووذ بالله منك حرام يعني نقفل جوالاتنا
جوري: لا بس من عوايدكم
سعود: واحد وبيقعد مع زوجته ومايبون حد يزعجهم انقلعي يلا
جوري: هههههههههههههههه ياهوووو ارووح عالرومنسييه يلا اخليك باااي
ام سعود: ها شفيهم؟
جوري وهي تغمز لامها: كل خييير
ريان: أي الحبيب هناك عقله طاير ..
جوري: اووه اسكت الا طاير وونص....
ام ريان ببتسامه: الله يسعدهم ان شاء الله...
وهم يسولفون دخلت نيرس فلبينيه مبتسمه وبيدها باقه ورد وعلبه شكولاته من انووش ..
حطتها عالطاوله وطلعت..
امل: خوووش باقه والله شحلاتها من مين..
قامت امل بتقرأ الكارد..
(( الحمدلله على سلامتك ياام رامي..وتتربى العروسه بعزكم ان شاء الله.... ماجـد))
جوري ابتسمت وحست انها حركه حلوه من ماجد..
ريان: والله طلع حركااات هالماجد بعد
جوري: ها اجل وش مفكر....
لطيفه: والله مكلف على نفسه .. اشكريه جوري
جوري ببتسامه: يوصل ..
........................
اسماء وصلت المستشفى ونزل معاها فؤاد: ها حبي اروح ولا انتظرك؟
اسماء: لا تعال معي بنشتري شوكولاته وورد وارقى معاي لفووق ماابي اروح لوحدي
فؤاد وهو يقفل السياره: من عيووني ياحلوو...
كان فؤاد لابس بنطلون اسود وبلوزه بنيه ديرتي..وكاب اسود ونظارة شمسيه..
مايحتاج اقول ان كل مامرت بنت عندهم تخبلت وطالعته...
اسماء وهم بمحل الهدايا: ماتقول لي وشوله متشيك عاالاخر
فؤاد: احم...والله ربي رزقني بجمال لازم امتع انظار الناس فيه
اسماء: لاياشييييخ اجل انا بعد بكشف الحين وبوري شكلي للناس
فؤاد: علشان اذبحك...
اسماء: اووووووف انت ماتحس...
ضحك عليها يدري انها غيووره لابعد درجه..
شالت هي الشوكولاته وهو شال بيده باقة الورد الكبيره ورقوا بالمصعد..
اول ماانفتح المصعد جاوا بنتين بيصعدوا بس شافوا فؤاد ووقفوا يطالعوه
اسماء بعصبيه: انتي وياها ماتستحون ..
صعدوا البنتين بالمصعد وراحوا
فؤاد: ههههههههههههههههه شفيك سموووي
اسماء وهي تمشي عنه: ولاشئ
فؤاد وهو يلحقها:ههههههههه سمووي حبيبتي ماله داعي تعصبين
اسماء: لاوالله زوجي ومتشيك عاالاخر والبنات ماشالوا عيونهم منه وتبغاني اسكت
فؤاد: ياحبي..لو تجي ملكة الجمال نفسها وتطالعني مااعبرها ولااحطها على بالي..دامك عندي ومعاي
ابتسمت له واخذت منه الباقه ودخلت غرفة لطيفه اما هو بقى ينتظرها بره وطلع له ريان ودقوها سالفه
.........................
نرجع لدينـا وسعود..
كان الوضع غير عليهم..توتر خوف..خجل..
نزل راسه يطالعها كانت بحضنه ولاف ذراعه عليها...
ابتسمت له بخجل وجات بتقوم بس منعها..
قرب منها وكلمها بهدوء وهمس..
سعود: وين رايحه؟
دينا وخدودها تصير حمرا: سعود...خلاص بقووم
سعود: لا مافيه
دينا: ههههههه بليييز
وطالعته بترجي...طبع بوسه على راسها وخلاها تقوم..
نص ساعه ورجعت له كانت جاهزه ولابسه..
سعود: ها على وين؟
دينا: مابنروح المستشفى؟
سعود: يلا ربع نص ساعه واكون جاهز انتظريني
دينا وهي تطلع الصاله: لاتتأخر..
دخل ياخذ له شاور وهو يفكر في الاحداث الجديده اللي صارت..
معقوله هذي تكون بدايه تقربنا من بعض..
وكسر حاجز المشاكل والروتين اللي عايشين فيه؟
مدري...حاليا فكري مفرغ...الايام راح تثبت لي كل شئ..
..............................
كان يتمشى من شارع لشارع والجوال بيده يدق عليها بس انتظار...
ياترى تكلم من؟!!
بعد نص ساعه اتصلت
خالد وهو معصب: سموور ماصارت لي ساعه ادق عليك
سمر:هههههه حبيبي شفيك معصب..كنت اكلم خويتي رهف
خالد: طيب عاالاقل ردي قولي انا مشغوله بكلمك بعدين
سمر: ياعمري مااحب اشوفك متضايق ومعصب..خلاص انا اسفه..
خالد وهو يهدأ: اخر مره فاهمه
سمر: من عيووني...ها وينك حبيبي؟
خالد: ابد احووم بهالشوارع...
سمر: أي على فكره خالد
خالد: هلا
سمر: احتمال نسافر انا واهلي
خالد : تسافرين؟ وين ؟
سمر: ابد قريب...الامارات
خالد: شنو؟؟؟؟؟ لا مافيه ياعيوني سفر
سمر: ليش؟
خالد وهو يعصب: الحين انا مابسافر مع اهلي علشان اقعد وياك..انتي تقولين ببساطه بسافر
سمر: ومن جبرك تبقى معاي...خلاص سافر مع اهلك انت بعد
خالد وهو يعصب: سمر شفيك انتي متغيره...ماتفهمين اني احبك ولو سافرت بشتاق لك حيل...(وهو يهدأ ويتكلم برومنسيه) سمر..والله احبك..مااقدر ابتعد عنك ..
سمر بزعل مصطنع: خلاص حبيبي مثل ماتحب..ماراح اسافر وبقعد في البيت لوحدي
خالد بحيره: لوحدك؟ لالا مايصير تقعدين لوحدك..اخاف عليك
سمر بخبث: اجل اسافر؟
خالد: خلاص حبي سافري وانبسطي...مافي غير هالحل..
سمر: لاقلبي..والله مستعده اقعد علشانك
خالد: لا حبيبتي...مابكون اناني..خلاص سافري اهم شئ ماتنسيني هناك..وخذي معك جوالك وبكلمك كل يوم
سمر: تامر امر حبيبي...يلا اخليك
خالد: تعشيتي؟
سمر: لاماودي شبعانه..
خالد: شبعانه وانتي ماتغديتي اليوم؟
سمر: اكلت شيبس وشربت بيبسي وشبعت
خالد: الف مره اقولك لاتشربين بيبسي ماتفهمين
سمر بزعل: اوووف خالد احبه مااقدر اتركه
خالد وهو يتنهد: ااااه منك يالعنيده..شسوي فيك...احبك مااقدر عليك
سمر:ههههههههه وانا بعد احبك
خالد: فديتك حبي..خلاص لايخلص رصيدك ونبتلش فيك
سمر بعصبيه: وش قصدك يعني؟
خالد:هههههههههه نمزح والله نمزح...ولاتزعلي بجيب لك كرت شحن لعيونك
سمر بغرور: لا عندي مايحتاج
خالد: لاوالله حالف اجيبه وتاخذيه
سمر: خلاص نشوووف...يلا حبي باي
خالد: باي ياقمر...
سكرت وانسدحت وهي تضحك عالسرير...
رهف: هههههههههه وربي انك داهيه...
سمر: والله مبسووطه حيل حيل...
رهف: انا اشهد ان حظك من السماء...
سمر: وي لاتحسديني صلي عالنبي...
رهف: اجل بتسافرين وتتركيه؟
سمر: هههههه وش علي منه...بسافر وانبسط..وهو بكيفه يسوي اللي يبي..
رهف وهي تقرب من سمر: سمور لاتشدين معاه حيل...مانبيه يروح منا
سمر: لاتحاتين..خالد لي وراح يبقى لي ان شاء الله...
رهف: الا اخبار جوري؟
سمر: ماقلت لك ملكت قبل يومين..
رهف: زين زين....تستاهل كل خير
سمر طالعت رهف بنظرات ماعجبت رهف...
رهف طيبه وسمر ماتحب هالطيبه اللي في اعتقادها ماتفيد بهالزمن
يوم السبت كان موعد رحلتهم للكويت
طلعوا في سيارتين..
سياره ابوريان وفيها ديمه واميره ودينا واسماء
اما بسياره سعود..فـكان وياه فؤاد وفارس ورزان..
واخيرا بسيارة مساعد معاه بنت اخته وصديقته جوري..
طلعوا الظهر الساعه 1..
كانت اكثر السوالف بسيارة الشباب (سيارة سعود)
وفارس مهبل في رزان المسكينه..
ابوها يسوق بسرعه وفارس فاتح النافده ويحاول يطلع راس رزان من النافده
رزان بخوف: لالا اخااااااااف .. بابا
سعود: ههههههههه فرووس يالخبل سكر النافده..
فارس وهو يسحب رزان: خليني بجننها...ابيها تصير مصرقعه مثلي...
فؤاد وهو يلف لفارس: فرووس البنت بتجن خلاص صدعت راسنـا..اللي يشوفك يقول بزر
فارس: اقوووووول نسينا ماكلينا...
فؤاد: لحووول..كلمة ثانيه ونرميك بالشارع وتعال الحقنا سيرا على الاقدام

%حضنك وطن%
03-03-2010, 10:44 PM
فارس وهو يربطم مثل البنات: اوكي بسكت
رزان وهي تقرب من عمها: هههههههههه عمي
فارس: لاجواب..
رزان: هههههههههه عمي عمي تسمعني
فارس يستهبل عليها وساكت
رزان وهي تدغدغه ببطنه: فااااااارس
فارس وهو يحضنها ويدغدغها: هاهاهااااااااااااا
وصلوا واخذوا فندق بيرتاحون من المشوار اللي يعتبر قصير نسبيـا..
دينا وسعود بغرفه..وابوريان ومساعد وفارس بغرفه
وفؤاد واسماء بغرفه..وجوري واميره ورزان وديمه بغرفه
الكل مبسووط وفرحان بيتغيير الجوو...واللي زاد هالوناسه وجودهم بالكويت اللي يحبوها من كل قلبهم..

بعد ماارتاحوا توجهوا للمارينــا مول..تمشي وتشري واخر وناسـه..
كانت دينــا تتمشى مع سعود..من محل لمحل
سعود: دينووو والله تعبت
دينا: خلاص اخر محل وبعدها نجلس نرتاح..
سعود: يلا بسرعه..
دخلت وسعود وقف برا ينتظرها ويحوس بجواله..
هو كان يراقبها طول الوقت..ويوم دخلت المحل لوحدها استغل هالفرصه ودخل بدون مايشوفه سعود..
تركي وهو يوقف وراها وقريب منها: تعبت وانا امشي وراك
حست ان اطرافها انشلت..هذا صوت تركي اللي مستحيل تضيع بينه وبين أي صوت ثاني..
لفت وهي تحس انها منصدمه: تركي
تركي ببتسامه وهو يطالعها من فوق لتحت: ابي افهم سر جمالك..كل يوم تزيدين جمال عن اللي قبلـه
دينا بخوف وعصبيه: تركي روح واللي يسلمك لايشوفك زوجي
تركي وهو يطالع بره يشوف سعود: لاتخافين زوجك الحلوو مشغول...وماانتبه لي ادخل وراك..
دينا وهي تدمع: رووح رووح ماابي اشووفك لاتسوي لي مشاكل...اطلع من حياتي
تركي: شوفي انا من زمان ودي اشوفك واكلمك..ويوم عرفت انك جايه الكويت..جيت وراك والحمدلله شفتك...
فـ مستحيل اخليك
دينا وهي تطالع يمين يسار من الخوف: انا متزوجه الحين..يعني مالك امل معاي..خلاص روووح لاتسوي لي فضييحه
ماكملت جملتها الا وهو واقف وراها..
ضربت على خدها وهي تتوقع حدوث انفجار بالمجمع كلــه!!


دلـــووعه الشرقيه
ضربت على خدها وهي تتوقع حدوث انفجار بالمجمع كلــه!!
سعود ببتسامه بارده وهو يطالعهم: حلووو اصفق لك من كل قلبي..ياتركي
وقام يصفق بطريقة دراميه..
راحت ووقف ورا زوجها وخلته يواجه تركي..
سعود وهو يفقد اعصابـه ويسحب تركي من قميصه بعنف: انت ماعندك خوات..ماعندك غيره..ماتحس على دمك..ترضى هالموقف يصير لوحده من خواتك
تركي وهو ينزل يد سعود: انت اسكت ولا تتكلم..مو كفايه انك اخذتها مني وانا ابغاهــا..
سعود وهو يمثل الدهشه: اووه احلف...قول قسم انك تبغاهــا..ودامك تبغاها ليش سويت اللي سويته..كانت عندك ملكك..بس انت ماعرفت تصونهـا...يامحترم
تركي وهو يعصب ويقرب من سعود: بس مالك حق تاخذها منـي وانت ماتحبها ولاتبيها
دينا نزلت راسها وقامت تصيح من قلبها..
عالمشاكل اللي تعترض طريقها من يوم تزوجت تركي..
وكأن الدنيــا ماتبغاها ترتاح وتضحك..
وحكمت عليها بالدموع والقهر..
دينا وهي تدخل بينهم: بس كفايه كفايه...تركي والله ان مارحت وتركتني لاوصلك للشرطه
تركي وهو يطالعها: من تكونين حتى تهدديني...
دينا: انت اصلا مالك حق تلاحقني او حتى تكلمني...كنت زوجي وهالشئ انتهى الحين انا زوجه سعود..وماابيك بحياتي..ماابي غيره
ولفت يدها حول ذراع سعود تبيه يحميها من هالوحش المفترس...
سعود وهو يحط يده حولها ويطالع تركي باحتقار: هههههههههه شوف انت كلك على بعضك..مو داخل مزاجي...مو شايفك اصلا قدامي..يابابا روح بيتكم..رووح وشوف لك وحده من اشكالك.يمكن تنفعك...
تركي ماقدر يسكت هالجمله اثارته .. وقرب من سعود بيضربه بس دينا كانت اسرع ووقفت بوجه تركي ...
وطبعا تركي مايقدر يبعدها...
دينا بتحدي: مااسمح لك تلمسه او تقرب منه
تركي بانكسار واول مره دينا تشوفه بهالحاله: مسرع ماحبيتيه يادينــا...ونسيتيني
سعود متضايق من الموقف والناس بدت تتجمع وتطالع...سحب زوجته وطلعوا...
تركي: انا ماخلصت كلامي وين رايحين
سعود وهو يلف له: مابيني وبينك أي كلام...الشرطه تتفاهم معاك..
وسحب دينا من يدها وطلعوا..
لكن تركي ماتركهم لوحدهم..طلعوا من المجمع وهو وراهم...
سعود : دينا روحي اصعدي السياره وارجعي الفندق..
دينا بخوف: لا برجع معاك
سعود وهو يقرب منها ويمسكها من وجهها: خلاص خذي المفتاح وارجعي..وانا بتفاهم وياه
دينا وهي تبكي وتمسك يده: اخاف يسوي لك شئ
سعود وهو يمسح دموعها: مايقدر يسوي شئ...انتي ناسيه ان زوجك بطــل
دينا وضحكه من ورا الدموع: هههههه انتبه لنفسك ولاتتضارب ويـاه وخذه على قد عقلك..
سعود: لاتوصين...يلا روحي وهالله هالله بالطريق..لاتسرعين
دينا: لاتحاتي...
راحت دينـا لسياره سعود وبما انها تعرف تسوق.. رجعت لوحدها للفندق...بس قلبها عند زوجها سعود..
راح سعود لتركي ووقف مقابله بتحدي: ممكن اعرف لشنو تبغى توصل؟
تركي: ابغى اوصل لها...مالك حق فيها..انت ماتحبها ولاتبيها..... خليها لي
سعود: ومن قالك انها تبغاك وودها ترجع لك؟
تركي: انت مالك دعوه...انا بتفاهم معها
سعود فقد اعصابه وقرب من تركي ومسكه بيدينه الثنتين من قميصه: اللي تتكلم عنها زوجتي وبنت عمي تفهم او لا...(وبصوت عالي)زوووووجتي اللي مااسمح لك تجيب طاريها على لسانك...
تركي: انا احبها وابغاها...ياخي اتركها لي
خلاص سعود وصل لمرحلة فقد فيها عقله...وبدأ يتضارب مع تركي..
مافرق بينهم الا ابوريان وفؤاد ومساعد وهو يلحقون عليهم
ابوريان وهو يسحب سعود: ياسعود صلي عالنبي ذبحت الرجال...وانت ياتركي ابعد بريحة طيبه قبل لااخليك تندم عاليوم اللي انولدت فيه
سعود وهو يلهث ويحاول يتقدم من تركي: خليني اذبحة واشرب من دمه هاللي ماعنده نخوه ولااحترام
تركي بعصبيه: لاانت ولا عشره من امثالك تقدر علي
مساعد: تركي...اكسر الشر وفارقنا يلا...
فؤاد: ياجماعه خليتوا الناس تلتم علينا...حلوها وتفاهموا بهداوه قبل لاتوصل للشرطه...
سعود بصراخ: مابيني وبينه أي تفاهم...ياناس يتكلم عن زوجتي ويقول احبها في حد يرضى بهالشئ قولوا لي
ابوريان بعصبيه: تركي جعلني اشوف فيك يوم...انت عارف حاط راسك براس من...انت حاط راسك براس اعمامك يالخسيس...روح قبل لاادفنـك هنــا
مساعد وهو يسحب سعود: صلوا عالنبي ولا تحطوا عقلكم بعقله...يلا
سعود: خلوووني اذبحه..ابرد حرتي
فارس: سعود صلي عالنبي هذا مجنون وش لك فيه
تركي بصراخ: انا مو مجنون...مو مجنووون

سعود عاند شوي بس رضخ اخيرا ومشى مع مساعد...
جوري واسماء واميره وديمه يراقبوا الوضع من بعيد وهم خايفين...
ورزان تصيح خايفه على ابوها لايصير فيه شئ..
رجعوا الفندق وهم متضايقين وزعلانين من اللي صار...
لانهم جايين ينبسطوا ويفرحوا بعيييد عن المشاكل..
بس الظاهر ان حتى بهالسفرة المشاكل وراهم وراهم...
تركي بعد ماالكل انتشر وراح لملم المتبقي من كرامته اللي سعود مسح فيها الارض من ضرب وشتم..الخ
وهو متوعد في دينا وسعود...ويبي ينتقم منهم بأي طريقه عاللي سووه...
ويفكر في تهديد ابوريان له..
ابو ريان اذا قال كلمه مايقولها الا لازم ينفذها..

دينـا كانت في اللوبي تنتظر سعود..اول ماشافتهم داخلين راحت تسرع لهم وعينها على سعود: عسى ماصار شئ
ابوريان: دينا خذي زوجك واطلعوا غرفتكم
دينا: امرك يبه..
بعد ماراحت دينا مع سعود...
مساعد: يلعن الشيطان وساعته..اعوذ بالله من هالرجال متى ناوي يترك البنت في حالـها..
ابوريان: انت خليني ارجع السعوديه والله لاخليـه عبد ماينطق ولايتنفس..والله لارميه بالسجن
فارس: اااخ انا اروح الغرفه احسن لي..
راح فارس وعيون اميره معلقه فيه وعيون ديمه تتابع تجاهل فارس لاميره ولهفة اميره عليـه,,
فؤاد وهو يطالع اسماء: شفيك ساكته انتي بعد.. لايكون تبين تتهاوشين مع حد بعد
اسماء: ههههه سلامتك يلا نروح نريح..مره تعبانه
ابوريان: خلاص ياعيالي روحوا ارتاحوا..ولاتشغلوا بالكم..انا بتصرف وياه..
نرجع لدينـا وسعود...كانت سعود للحين معصب وقاعد على طرف السرير ويحرك رجلـه بعصبيه...
ودينـا واقفه جنبـه..وخايفه منه
تخاف تتكلم ويهب بوجهها...
راحت اخذت منديل وحطت فيه مويه بارده ومسحت الدم اللي طالع من فمه..
كان فية جرح عند فمه مسبب النزيف
وتحاول تمسح الدم بشويش حتى مايتألم
دينا: يعورك؟
سعود وهو يسحب المنديل من يدها: مشكوره...لاتتعبين حالك..
بعدت عنه وهي ودها تسأل وتتكلم..حاولت ماتكلمه حاليا..
بس ماقدرت..
دينا بهدوء: سعود
سعود بعصبيه: ماابي اسمع شئ...اتركيني لحالي
دينا وهي تقعد جنبه: ابي اعرف وش صار..
سعود: دينا...لو سمحتي خليني بروحي...لاهدأت نتكلم...
دينا بزعل: مثل ماتحب..
لفت شيلتها واخذت بوكها وجوالها وجات بتطلع من الغرفه
سعود: وين رايحه
ماردت عليه طلعت وسكرت الباب وراها..
تنهد بقهر وانسدح عالسرير...
ااخ ياتركي كان ودي اذبحك واشرب من دمك يمكن هالشئ يشفي غليلي...
شلون تسمح لنفسك تتعرض لزوجتي اللي هي ملكي انا وبس..
ومو من حق أي حد يشاركني فيهـا..
دينا ملكي بكل مافيها... مااسمح لك ولا لغيرك يقربوا منها...
ياترى ليش سعود يقول هالكلام...
هل هو حب التملك؟
لانه يحس ان دينا ملك له وحده؟
او حب فيها؟
ابتسم سعود بسخريه..لاانا مااحبها..
بس مهما كان هي زوجتي..
لازم بغار عليها..
قام سبح بموية دافيه بعد ماطلع جلس يناظر الساعه..هذي وين راحت؟
يمكن عند عمي ؟
لبس عالسريع وهو يحس ان اعصابه هدأت..وصار رايق..
طلع وهو متوجه للغرفه اللي فيها عمه..
بس لا دينــا اذا تضايقت ماتحب تجلس مع احد..
مهما كان عزيز وغالي عليهـا..
تحب تختلي بنفسها فتره لين تهدأ ..
عرف مكانها..لذلك نزل للوبي..شافها بالكوفي مثل ماتوقع كانت جالسه وتشرب قهوه وسرحانـه..
وكانت لابسه قميص طويل وبنطلون اسود واسع
وجزمه كعب وشيله بنفس لون قميصها..
وطالعه اخر اناقه..
سعود وهو يجلس جنبها: الحلو في شنو سرحان؟
دينا: سعود...انت من متى هنا؟
سعود: من ثواني بس..
دينا: اها طيب
سعود: في شنو سرحانه؟
دينا: في اللي صار
سعود: زعلتي يوم اعصب عليك..؟
دينا وشكلها يكسر الخاطر: لا مازعلت..انا ادري انك ماتحبني وماتواطني..ولو على ودك تهاوشني وتصارخ علي ليل ونهار
سعود بصدمه: انا يادينا؟
دينا: أي انت
سعود وهو يمسك يدها: افا يادينا...انا مااكرهك
دينا: بس ماتحبني
سعود وهو يتنهد: وانتي ماتحبيني اتوقع شعور متبادل
دينا وهي تلف له: عاالاقل احسك انسان قريب مني...احسك مثل الصديق اللي احتاجه طول الوقت جنبـي..تحميني تخاف علي تدافع عني...لكن انت معتبرني مجرد قطعة اثاث عندك
سعود وهو يلعب بيدها والخواتم اللي بأصابعها: دينـا..حطي ببالك حاجه وحده انتي زوجتي وام عيالي مستقبلا وصديقتي..احاسيسك اللي تحسيها تجاهي..تطابق المشاعر اللي اكنها لك
دينا ببتسامه لطيفه وناعمه: يعني تعتبرني صديقك اللي تعزك وتعزها..؟
سعود ببتسامه: اكيد..صديقتي اللي اعزها وتعزني...واللي لاتضايقت ماافكر اشكي لاحد غيرها..لاني متأكد انها بتساعدني...
دينا وهي تمد يدها له: اصدقاء؟
سعود وهو يضربها على يدها: للابد..
دينا:هههههههههههه قسم احس ان احنا بـفلم اجنبي...
سعود وهو يسحبها من يدها ويطلعوا من الفندق يتمشون: دينـا... الصداقه بين الزوجين احلى حاجه..واهم حتى من الحب..
وش فايدة الحب بدون صداقه..؟
مستحيل هالحب يستمر بدون مايكون التفاهم موجود بين الطرفين..
دينا: ممكن الصداقه تتطور لحب؟
سعود وهو يطالعها: قصدك ممكن نحب بعض بيوم من الايام؟
دينا : أي
سعود وهو يوقف ويطالعها: انتي وش رايك
دينا: مدري...بس احس احلى شئ ان الصداقه تتطور لحب..لان حتى لو الحب قل مع الايـام او انفقد..بيكون في رابط اقوى يربط هاالاثنين مع بعض...وهو الصداقه..
سعود وهو يمسك يدها: كلام سليم حضرة الدكتوره
دينا: ههههههههههههههههه
.....................
الدور الثامن..فارس يمشي بممر الفندق بحييره...يروح ويجي عند الغرفه اللي فيها ديمه...
بعد تفكير طويـل دق عليها..
كانت ديمه بداخل الغرفه جالسه جنب جوري ورزان واميره..
سوالف وضحك..
يوم رن وشافت اسمه..ارتبكت وطالعت اميره
جوري: ها شفيك ماتسمعين جوالك ردي
ديمه: امم طيب (وردت)..ايوه مرحبا
فارس: يامراااحب هلا والله
ديمه وعينها تتنقل بين جوري واميره: هلا فيك اكثر
فارس: شلونك ديوم؟
ديمه: كويسه
فارس: ممكن اطلب شئ منك؟
ديمه: تفضل...
فارس: ممكن تطلعين لي شوي برا..
ديمه بصدمه: ليـــش؟!!
فارس: انتي تعالي ولاعليــك..
ديمه وهي تقوم: جايتك...
وقفلت ديمه وجوري واميره محتارين شسالفه..
جوري: من متصل؟
ديمه: امممم هذا ابوي يبغاني
جوري: وش يبي عمي؟
ديمه: علمي علمكم بروح اشــوف سي يوو..
لفت بسرعه شيلتها وطلعت له...
كان متسند على الجدار..يوم شافها ابتسم..
قربت منه وهي خايفه..متوتره..
فارس: شفيك ديمه؟
ديمه: انا؟!!!.....مافيني شئ
فارس: اجل ليش مرتبكه غلاتي؟
ديمه: وش تبي...قول بسررعه
فارس: والله امرك غريب..عادي حبيت اسولف معاك..فيها شئ؟
ديمه وعينها على باب غرفتهم: الله يهداك وهذا وقتـه نسولف الحين...
فارس احتار...شفيها متغيره علي؟!
انا زعلتها بشئ؟
ضايقتها بحاجه؟
مااذكر اني زعلتها بالعكس احاول اكون وياها لبق قد مااقدر..
فارس بصوت رومنسي هادئ: ديمه...ليش متغيره علي؟
ديمه وهي تطالعه بصدمه وخوف: انا؟؟؟
فارس : اجل انــا...ليش احس ماودك تشوفيني وتكلميني...
ديمه وهي تنزل راسها: انا محتاره يافارس..
فارس وهو يقرب منها ويمسك يدها: حبيبتي تحتار وانا موجود !!
تتوقعون وش وقع هالجمله في نفس ديمه؟
اكــيد بتكون اكبر صدمــــه !!
ديمه فتحت فمها وحطت يدها عليه بصدمه...
حبيبتي؟
يعني شنــو..
ويدها الثانيه لازالت بيده..مو عاطيها فرصه تسحب يدها
الحبيب ماسك يد ديمه بقوه بين يدينه الثنتين
بداخل الغرفه...
جوري: ياختي روحي شوفيها وين راحت...ماهي طبيعيه
اميره: أي والله غريب امرها..حيل كانت متوتره...بروح اشوفها..
طلعت اميره لفت يمين وشافتهم..
شافت كل احلامها تتكسر في ثانيه..
كل الاحلام الورديه اللي رسمتها مع حبيبها فارس..تروح وتضيع في مهب الريح..
حبيبها واقف مع بنت خالتها وماسك يدها..وبعينه نظره حب وولــه..
ديمه يوم شاف اميره منصدمه ونظرة الموت بعيونها سحبت يدها من يد فارس وعينها تدمع ..
ركضت لاميره تفهمها : اميره حبيبتي لاتفهمين غلط
اميره بهستيريه: بس ولاكلمه....اخر شئ كنت اتوقعه منك...انــك..تسرقيه مني...
وبصرخه عاليه: يامنافقه ياخاااااينه..اكرهك
جلست اميره عاالارض وهي تبكي بجنون..
وفارس محتار ضايع بين الثنتين مو فاهم شئ..
ديمه وهي تبكي وتنزل لاميره: اميره..وش هالكلام
اميره وهي تدز ديمه بعنف: بعدي عني ياخاينه..وثقت فيك وعطيتك سري...واخر شئ تاخذيه مني...(وبكت من قلبها) ليش ياديمه...اعتبرتك اختي..ليش سويتي كذا لييش..
فارس وهو يقرب منهم: انتوا وش تقولون...
اميره وهي توقف تقابله: طبعا حضرتك...مسوي نفسك مو فاهم شئ...هذا الحب اللي تتكلم عنه؟ (وطالعته باحتقار) خساره ياولد خالتي....خساره حبي لك..
فارس بصدمه: حبك لي؟ أي حب أي خرابيط
اميره بعصبيه: حبي صار خرابيط؟ انت واحد حقير عديم احساس...
دزته بقوتها وبعدت عنه وهي تمشي تحس انه ماتشوف شئ..
الدموع مسويه حاجز يمنعها انها تشوف
او تفكر بأي شئ..
حس انها تتنفس بسرعه وبصعووبه..
لفت بتمسك ديمه قبل لاتطيح...
طاحت بشكل مخيف عاالارض وهي تغمض عينها تدريجيا..
وتتكلم بكلمات مو مفهومه..
ماقدرت تتحمل هالصدمه الكبيره..
الشئ اللي شافته مو هين..
ديمه وهي تركض لها: لا اميرووه قوومي..قوومي...اسمعيني
بس اميره لاجواب..
ديمه وهي تلف لفارس: شفيك واقف تطالع تعال اتصرف بتروح منا البنت....
بس فارس ماكان يسمع شئ...كان يحاول يفك الالغاز...
يعني شنو اميره تحبه؟
وديمه خايفه على مشاعر اميره..
رغم انها تحبه..لانها اعترفت له بهالشئ...
مسك راسه بقوه مو فاهم ..
ماحس الا على سعود ودينــا جايين وشافوا المنظر واستغربوا..
اميره طايحه عاالارض ديمه تبكي..وتصارخ على فارس حتى يجي يتصرف..
وفارس بعالم ثاني هايم..
راح سعود وشال اميره وساعدته دينـا وفتحت باب الغرفه ..
جوري وهي تشوفهم يدخلوا وشايلين اميره: شصاااااير...اميره شفيها....
دينا بحيره: مدري..
جوري بخوف وهي تروح لديمه: ديمووه ليش تبكين..وش فيها اميره
ديمه بصوت متقطع وخايفه: جوري....انــ..انــا ماسويت شئ..ماسويت شئ
جوري: طيب شفيها البنت...
ماقدرت جوري تفهم شئ..بس تداركوا الوضع وجابوا مويه يحاولوا يصحوا اميره..
اللي شهدت خيانه حبهـا..
وماقدرت تقاوم .. وانهارت...
بس اميره ماتصحى...
رزان بخوف وهي تروح لسعود اللي ماسك عطر يشمم اميره: بابا... وش فيها اميره...ماتت؟
سعود: يابابا...مافيها شئ...دينا خذي البنت....وروحي شغلي السياره يلا...
دينا: طيب...

دينا سحبت رزان وراحت شغلت السياره وهي تفكر...شصاير ياربي؟
وش هاللي يصير؟
شئ مو طبيعي مصيبه ورا الثانيه..
ياربي عونك...ارحمنا برحمتك..
...ودقايق ونزل سعود وهو شايل اميره ووراه جوري وديمه...
حطوها ورا وراح هو ساق ودينا جنبــه...
اما الباقي اللي بالفندق خبر خير ماحد يدرى بشئ..
........................
8 المغرب...
اسماء وهي تصحي فؤاد: ماشبعت نوم...يلا عاد فـيفو...
فؤاد وهو يتغطى: سمووي بنااام
اسماء وهي تقوم: مليييت قاعده برووحي
فؤاد: روحي للبنات..
اسماء: مافي الا هالحل...
لبست اسماء شيلتها وراحت لغرفة جوري واميره وديمه ودقت الباب..بس ماحد رد..
هذول وينهم..؟!!
اتصلت على جوال اميره...سمعته وهو يرن داخل الغرفه...
سكرت ودقت على جوري وبعد رنيتن: هلا اسماء
اسماء: انتوا وينكم..افتحوا الباب
جوري: احنا مو بالفندق
اسماء: اييه اكيد بالسوق...عالاقل خبرووني يـا...
جوري قاطعتها بصوت متعب: احنا بالمسشتفى
اسماء بعد ثواني صمت: لييييش؟؟ منو مريض؟؟
جوري: اميره طاحت علينــــا
اسماء: بسم الله عليها...وانتي مع مين الحين؟
جوري: اخوي سعود ودينا وديمه ورزان...
اسماء: طيب وش فيها..كيف طاحت؟ وش السبب
جوري: مدري علمي علمك...ديمه شافت كل شئ وكانت مع اميره وفارس بس مو راضيه تتكلم طول الوقت تبكي..
اسماء: لاحوول...طيب متى ترجعون؟
جوري: نص ساعه واحنـا عندكم..
اسماء: حشى..العصر هواش سعود وتركي..والحين اميره طايحه ياربي وش هاليوم النكد...استغفر الله
جوري: أي والله يااسماء...ماشفنا الهنا من جينــا..يلا ربك كريم...
اسماء: خلاص حبيبتي...لاوصلتوا دقي علي
جوري: من عيوني...
قفلت اسماء ورجعت الغرفه وقعدت جنب فؤاد
اسماء: فؤاد
فؤاد: سموووي بنام حرام عليك
اسماء: اووف من بروودة اعصابك..اختك طايحة بالمسشتفى وانت تبي تنــام..
فؤاد وهو يفز: اميره؟ شفيهااا
اسماء: طاحت عليهم واخذوها المستشفى
فؤاد: ليه ماحد قال لي؟
اسماء: لاتسألني ماادري...
فؤاد: انا بلبس بروح لهم...
اسماء: لاتتعب حالك...الحين بيرجعون..
فؤاد وهو يقعد عالسرير: شفيها طيب؟
اسماء: مدري..الخبر عند ديووم..
الكل عرف بهالخبر وتكدروا..
اليوم باين من اولــه نكد ولله الحمد..
وصلوا الفندق وخلينـــا نوصف حالة اميره..

في صدمه عنيفه...مو قادره تفسر وتستوعب اللي شافته..
تحس انها في كابوس وتبي تصحى منه...
ديمه صياح ونياح خايفه على اميره وتحاول تتكلم معها..
بس اميره مو عاطيتها فرصــه...
وجوري تبي تفهم السالفه بس ماحد يبي يتكـلم..
قالت مابتعرف الا من فارس الشاهد الثاني عاللي صــار..

دخلوها الغرفه ولقوا فؤاد ينتظرهم وهو خايف على اخته...
راح لها وقعد جنبها ومسك يدها بحنان: اموور وش تحسين..
اميره: لاجواب
فؤاد: اميره...انا اكلمك
ابوريان: خلاص ياولدي البنت تعبانه خلوها ترتاح..
مساعد: طيب فهمونــا وش اللي صار..وفارس وينه..
اميره من سمعت اسمه غصبا عنها بكت قدام الكــل..
دينا: حبيبتي اميره ريحي نفسك..ولاتبكين خلاص مافيك الا العافيه...
جوري: اميره بخاطرك شئ مزعلك؟؟
اميره بحركه منها نفت هالشئ..
ابوريان: يبه سعود دق على اخوك شووفه..يلا وخلوا البنت ترتاح..
اسماء: اموور لابغيتي شئ هذي جوري وديمه معاك..او نادوني وانا اجيكم...
اميره وهي منزله راسها: طيب..
ديمه قلبها متعذب على اميره من جهه...ومندهشه من اعتراف فارس الغير مباشر..
حــبيبتي؟
وش يقصد بهالكلمه...
كيف يقول لي حبيبتي وهو يحب اميره..كييييف؟!!
ليش طلعتي يااميره وشفتينا...لييييش
اوووف وينك يافارس تعال حل المشكله اللي سويتها...
والله انك ماتحس...البنت حالتها حاله وانت تتهرب...
بعد فتره رفعت اميره راسها تقريبا الكل طلع حتى يخلوها تنام وترتاح...
مافي الا جوري اللي قاعده عالسرير ومساعد جنبها يحاولوا يكلموا فارس على تلفونه
وديمه واقفه بعييد وبعينها خوف من اميره...تبي تقرب بس مو قادره..
مساعد: اووووف من اخوك العله.. مقفل جواله..شوفي انا بنزل .. يمكن انه جالس باللوبي
جوري: براحتك خالي
مساعد: اموور يلا نامي وارتاحي...جوري خليك معها
جوري: من عيوني خالي
.........................
تعب من كثر التفكير..يبي يفك اللغز بس ماعرف..
ياربي ليش انا اتعب نفسي؟
ليش مااواجه الثنتين وافهم..
مشى لين وصل الفندق دخل ولـقى سعود ومساعد هناك..
فارس: السلام
مساعد,سعود: وعليكم السلام
فارس: شفيكم واقفين هنــا؟
مساعد: ننتظرك حضرة الافندي..وين اختفيت انت؟
فارس بملل: هنـا قريب..
سعود: فهمنا ياخي وش صار.. جوري تقول انك كنت مع اميره وديمه...
فارس هو يبعد عنهم: انا ماشفت شئ ولااعرف شئ
مساعد بصرخه وقفت فارس: هييييييييه انت
فارس: امر خالي
مساعد: وش هاالاخلاق الخايسه اللي عندك..ماتستحي على وجهك احنا نكلمك وانت تطنش وتمشي
فارس: خالي وغلاة الوالده عندك..تعبااان حدي..ماادري عن شئ ولاني فاهم شئ
تركهم فارس ورقى بالمصعد وهم مستغربين ومو فاهمين شئ..
سعود: بـالله هذول وجههم وجه سفر ووناسه..قسم نكد
مساعد: صلي عالنبي..شرايك نطلع؟
سعود: وين؟
مساعد: نشوف لنـا مطعم ولا كوفي حلوو..
سعود: ودينــا؟؟
مساعد وهو يغمز: هااا صرنا مانقدر نترك الحبايب...سبحانه مغير الاحوال من كره الى حب وعشق
سعود: هههههههه..ياخالي ماودي اخليها بروحها..
مساعد: معها رزان والبنات..تتسلى معهم.يلا نطلع..
طلعوا وقعدوا في كوفي هادئ..وهم يعسلوا..
مساعد: يلا تكلم
سعود: وش اقوول
مساعد: اخبارك الحين معها؟
سعود: الحمدلله..
مساعد: ابي بالتفصيل..مرتاحين؟ مبسوطين؟
سعود: ااه ياخالي ش اقولك..ماراح اكذب عليك..لازالت قدامنـا عتبات ماتخطيناها...بس حاليا علاقتنـا هادئه
مساعد: حلوو وهذا اللي ابيه..وهي كيف تتعامل معاك؟ مقصره بشئ؟
سعود: دينـا مقصره؟ اكذب ياخالي لو اقولك مقصره بشئ..شايلتني انا ورزان فوق راسها..
مساعد ببتسامه: فديتها بنت اختي...حرمه عاقله..
سعود: وولد اختك ماهو عاقل؟
مساعد: ههههههه يالغيااار
.....................
نرجع للشرقيه والهوى الشرقي الرائع..
كان خالد طالع مع اثنين مع اخوياه للراشد..ومواعد سمر هنـاك..
اللي قررت في اللحظه الاخيره ماتسافر ولاتخلي خالد..
ماتبيه يتناساها وينشغل بشئ ثاني..
فـ فضلت انها تبقى..

كانت المره الاولى اللي يشوفها..

صحيح انه شافها وماشافها!

اكيد فاكرين يوم شافته سمر بيوم العيد مع اماني وعجبها..
بس هو مارفع راسه يطالعها اصلا ولاشاف شكلها..
يعني نقدر نقول انه حبها من صوتها من دلعها من اسلوبها...
كان متوتر لابعد درجـه..بيموت ويعرف شكلـها..
مشعل ( صديقه): ياخي انت منت طبيعي شفيك اليووم؟
خالد وهو سرحان: هاا
مشعل: ياهووو ياعاالم...نحن هناااا
خالد: وانا وياكم
منصور(صديقه الثاني): تقص على مين انت...شفيك سرحااان..ليكون بدينا نحب
خالد: بس احب؟ الا مييت
مشعل: ههههههههههههه مااقدر عليك ياروميو...انت من جدك تحب.. ليش في حب بهالزمن..
خالد: لعلمك يامشعل العيب ماهو في الزمن...العيب فينا احنــا..ولا الدنيا لازالت بخير..
ومثل مافيها الشين..فيها الزين
منصور: خليه عنك يامشعل .. شكل الولد غرقااان لاذنه..
وقام يخربط ويتفلسف علينـا ..
بعد خالد شوي عن اصحابه ودق عليها...

سمر: هلا حبيبي
خالد: ها عمري وينك؟
سمر: حبي انا في جرير..ها تجي ولا؟
خالد: جرير؟ يلا الحين ارقى واجيك..
سمر: بتجي لوحدك؟
خالد: طبعا...مابي حد غيري يشوفك..
سمر: خلاص حبيبي انتظرك....بتلاقيني عند قسم القصص والروايـات...
خالد: ااه ياسموور احس بمووت
سمر: يؤ..سلامتك قلبي...
خالد: تدرين ماراح اسكر...ببقى معاك لين ادخل واشوفك...
سمر: ههههههههههه لهالدرجه الشوق؟
خالد بصوت منخفض: احبك اموت فيك..
ابتسمت سمر بغرور..وهي تطالع خويتها رهف اللي واقفه جنبها..
سمر: حبيبي سكر..يلا بنتظرك انــا
خالد: اووكي يلا دقايق..
قفل خالد واستأذن من اصحابه وراح جرير الدور الثاني...
دخل وقلبه يدق بجنوون...وعينه على ناحية الكتب..
يمشي بكل خطوه يتنهد وينطق احبـك...احبك ياسمر بجنوون..
وصل لعند الروايات..طالع يمين ماشاف حد...لف يسار وشافها!
شك بالبدايه بس طالع شنطتها..
هي وعدته تكون شنطتها ورديـه..وهذي البنت عندها شنطه ورديه..
هذي سمر!!!!!!!!!
حلوه..لالا مو حلوه..ملكـة جمال..
اميره ناعمه وجميـله..
ابتسم خالد بفرحه وهي عرفته طبعا..لانها شايفته بيوم العيد لما كان مع اخته اماني بجوفريز..

ردت له الابتسامه بدلع ومشت..
وهو قلبه يمشي معاها...يسابقها بشوق وولـه..
ياويل قلبك ياخالد..هالقمر طلعت حبيبتك...حبيبتك انـت ووبس..
لالا مااصدق...

طلع جواله ودق عليها يبي يتأكد..
سمر بدلع: هلا خالد
خالد: عيون خالد روحه وكل دنيته...ماقلتي لي انك قمر..ملكة جمال
سمر: عيونك حبيبي الحلووه..
خالد: وين رحتي..ارجعي ماشبعت منــك..
سمر: لا حياتي اخاف حد يشوفني..
خالد: بس لمحـه..سريعه
سمر: من عيوني يلا باي
قفلت وجات مشت من قدامه وهي مبتسمه...ورهف جنبـها...
طار قلبه من مكانه وهو يشوفها تمشي مثل الاميره بزهو وغرور..
غمز لها وراح..مايبي يسوي لها مشاكل..
ويخلي حد يلتفت عليهم,,
يوم طلع من المكتبه اتصل عليها..
سمر: هلا حبيـبي
خالد: عيون حبيبك...
سمر: ها طلعت؟
خالد: أي قلبي خلاص طلعت بنزل لاصحابي...اسمعيني زين بقولك
سمر: قول
خالد: يلا تغطي الحين...ماابي حد يشوفك
سمر بزعل: اتغطى؟
خالد: اجل شنو...يلا بسرعه تغطي...
سمر: اووف لييش عاد خالد
خالد: شنو لييش سمور....اغار عليك ماابي حد غيري يشوفك...
سمر: بس انا اكشف مااتغطى من قبل مااعرفك..ومتعوده على هالشئ..
خالد: هذا قبل ماتعرفيني...الحين تغير الوضع..يلا حبيبتي ماابي ازعل عليك..تغطي
سمر: طيب طيب
خالد: عفيه حبيبتي الشطوره..انتبهي لحالك زين..
سمر بزعل: طيب
خالد: حبي سمر...لاتزعلي مني...والله اخاف عليك من الشباب ...
سمر: اوكي خلاص انا بروح..
خالد: اوكي قلبي...تسوقوا وخلصوا اموركم بسرعه..وارجعوا البيت...
سمر بملل: اوكي اوكي خلاص يلا باي...
خالد: باي حبي..
سكرت سمر وهي معصبه
رهف: يبيك تتغطين؟
سمر: أي تخيلي...
رهف: لانه يحبك سموور
سمر: اووف وش هالحب..تخيلي يقول..تغطي ماابي حد يشوفك غيري..وتسوقي بسرعه وارجعي البيت...من الحين يبي يتحكم فيني..اووف وش هالطفش
رهف: انتي مكبره الموضوع...من حقه يغار ويخاف عليك...
سمر: بس انا حره اسوي اللي ابي ماتعودت حد يتحكم فيني... يلايلا نطلع
رهف: ماراح تتغشين؟
سمر: لا طبعا
رهف: سمرووه...افرضي شافنـا واحنا نمشي....وش بتسووين؟
سمر بغرور: ولاشئ..خالد يموت فيني..وماراح يزعل مني..
رهف: الله يستر منك..يلا مشينـــــا..
وطلعوا الثنتين..وعيون الشباب تلاحق هالجمال من مكان لمكان...
رقوا فوق للدور الثالث...للمطاعم..
وعيون سمر تدور خالد بين جموع النــاس..
لين شافته..!!
سمر: وي خيبه....هذا خالد هنـا
رهف وهي تطالع خالد: وانتي برج مراقبه مايطوفك شئ..
سمر: لاتطالعيه مااسمح لك..
رهف: شدعوه بسرقه يعني منك؟
سمر: لا مو كذا...بس خالد لي انا وبس..واللي بس تطالعه اموتها..
رهف: بل عليك...بس تصدقين سمور..انه مملوح ومزيون
سمر: ادري..ماجبتي شئ جديد...
ومشى خالد مع اصحابه وهم يضحكون مع بعض...لين شافها واقفه ومعاها رهـف..
وعصـب!!
ليش للحين كاشفه وجهها...
هذا وانــا موصيها تتغطى..
انا اوريك ياسمور..
ترك اصحابه بعيد وكلمها وعينه عليها من بعيد..
سمر: هلا
خالد بعصبيه: تغطي يلا بسرعه
سمر: لاترفع صوتك علي
خالد بعصبيه اكبر: اقولك تغطي قبل لايصير شئ مايعجبك..ماتشوفين الرايح والجاي يطالعكم..
سمر: خليهم يطالعوا..وش علينا منهم..
خالد وهو يصر على اسنانه: سموور..بتتغطين ولا شنو
سمر: ولاشنو..
خالد: اجل روحي...باي
وقفل السماعه بوجهها..ورجع لاصحابه اللي شاكين بأمر خالد..
وطلعوا من المول..
وسمر بدون اكتراث بخالد..كملت تسوق وتعشت مع رهف...وقررت اذا رجعت البيت بتراضيه..
واكيد ماراح يردها ...
...................
بالكويت...الساعه 11:30 مساء..
دينـا..بعد احداث اليوم السيئه..صار مزاجها سيئ..ومتعكر
واللي زاد هالشئ عليها...سعود طلع بدون مايقول لها وين رايح...
فارس اول مارجع..ماحس برغبة في الكلام..فرفض الكلام مع أي حد واستسلم للنوم..لين تهدأ اعصابه..
نرجع لدينـا..اللي منسدحه عالسرير..ورزان نايمه بحضنها...
ودينا لافه ذراعها حول رزان بحنان بالغ..
وعينها عالساعه..اوووف هذا وين راح...
لمتى ببقى انتظره..
اكلمه؟
لالا مالي خص فيه...هو حر يرجع بالوقت اللي يبيه..
ماكملت افكارها وتساؤلاتها...الا هو داخل ومبتسم...
طنشته ولا ردت له الابتسامه...

قرب منها وانسدح جنبها عالسرير..وباس رزان بوسه طويله على خدها
دينا: خليها نايمه...لاتزعجها..
سعود: كيفي..بنتي
سحبت ذراعها من تحت راس رزان وغطتها وقامت من السرير...
ووقفت مقابل المرايه وهي معصبه منه...
ليش يتركها لوحدها ويروح؟
لا ويرجع بوقت متأخر ولا كأنه مسوي شئ..
في الحقيقه كان في سبب اقوى من كل هذا...
وهو خوفها عليه...
طلع وتأخر وهي يدها على قلبها..
ماتدري وين راح ومع من ووش صار له..
راح لها وهو مبتسم باعتذار
سعود: دينــا
دينا وهي تبعد عنه: لاتقول شئ...
وجات بتمشي عنه..بس مسكها ورجعها مكانها...
ومسكها من يدينها..
دينا: اتركني
سعود: ليش معصبه طيب؟
دينا: لاوالله....شوف ساعتك وبتعرف
سعود: ماتأخرت دينــا
دينا: انا مو زعلانه لانك تأخرت...بس ليه ماقلت لي انك بتطلع
سعود: اسمعيني...اقترح مساعد علي نطلع كنت بخبرك تروحين معنا بس قلت ماراح نتأخر كلها ساعه....
دينا وهي تطالع الساعه: وهالساعه صارت 3 ساعات ونص...
سعود: اخذتنــا السوالف...سالفه تجر سالفه
دينا وهي تدمع: وانا هنا لي الله..مااعرف عنك شئ...
سعود وهو يحضنها ويكلمها بأذنها برومنسيه: خفتي علي؟
دينا وهي تكابر وبغرور: مدري
سعود: ليش تكابرين....جاوبيني...
دينا بخجل وهي تحس انه حاضنها بحنان وقوه...وانفاسه بأذنها: أي خفت عليك...
سعود وهو يحرك يده على شعرها: وش بيصير فيني يعني..حتى لو متت..عادي بتنسيني
دينا وهي تبعد عنه وبعينها خوف: تموت؟
سعود وهو يبتسم وعينه تدور من حولها: راح تزعلين لو تركتك ومتت؟..
فكرت في هالفكره..
كيف بتقضي يومها من دون مشاكساتهم..خلافاتهم..مزحهم..زعلهم..

دينا: انت ليش تقول هالكلام؟
سعود: مجرد سؤال
دينا: ولو انـا سألتك نفس السؤال..
كان وضع السؤال عليه صعب وحـساس جدا!!
سعود وهو يشيل يده عنها: فضيها سيره..
دينا بهدوء وهي تقرب منها وتحط يدها على قلبه: مثل ماتحس وتتضايق..انـا بعد اتضايق..
ومثل ماهذا يدق..انـا قلبي يدق..ويزعل ويحـس
سعود: وجودي مهم بحياتك؟
دينا: بنفس درجة الاهميه اللي تحسها تجاهي..
سعود: وانتي تعرفين اهميتك عندي؟
دينا بحيا: مدري..
قعدت عالكرسي المقابل للمرايه ..
جلس جنبها وهم يطالعون بعض من المرايه..
سعود: ماانكر دينــا..كنت اكرهك..بكل مااملك من قوه..
دينا: والحين؟
سعود: تعودت عليك..تعودت عليك ايامي..
دينا بمرح: يلا عقبال ماتحبني
سعود وهو يضربها بمزح على راسها: وياهالراس...واجد واثقه من نفسك
دينا وهي تلف تطالعه بغرور: احم احم..يحق لي..ليش انا وش ناقصني..
سعود وهو يطالعها بخبث: مو ناقصك شئ..
دينا وهي تضربه على يده: عيب وش هالنظرات
سعود: حرام بعد الواحد يطالع زوجته
دينا: بنتك هنـا
سعود: وش علي منها البنت نايمه...
قرب منها يبي يبوسها بس بعدت وهي تضحك...
سعود: دينووو بقوم اذبحك..
دينا: سعود جنيت..بنتك معانــا
سعود: اووووووف هاتيها بوديها عند جوري ...
دينا: حرام عليك...خليها مرتاحه..
سعود: اخ منك...اليوم بخليك علشان رزان...
دينا وهي تبوس رزان : الله يخلي رزان كل ليله بجيبها تنام معنـا
سعود وهو يرفع حاجب: اشوف عاجبك الموضوع...
دينا تبي تقهره وتعصبه: لا صحيح سعود شرايك اذا رجعنا السعوديه نجيب سرير رزان معنـا بالغرفه..
سعود وهو يصطنع الدهشه: والله؟ فكرة فتاكه من وين طحتي عليها يالعاقله؟؟
دينا وهي تأشر على راسها: من عقلي الفتـاك...
قام لها سعود يركض يبي يمسكها يضربها..حاولت تهرب وهي تضحك بس ماقدرت تفر منه...
مسكها بيدينه الثنتين ولفهم حولها بقوه وهي تضحك تبي تهرب...لين طاحوا الاثنين عالارض وهم يضحكوا...
سعود: اااااااااااي...حشى مو ادميه..كذا طيحتيني...اي ياظهري
دينا: منك مو مني...
سكت وهو يطالعها...وهي قريبه منه حيل بحضنه..ولاف يدينه حولها...
حس بأحساس حلوو يدغدغ قلبه...
طالعتها بعين مبتسمه..ماقدرت تقاومها..
ومن هالنظرات بث لها الاحساس نفسـه..
قام سعود يفكر وهو يناظرهـا..
دينـا..انسانه تزرع البسمه والضحكه على وجه أي شخص يعرفها ويقعد معها..


خلت لحياتي طعم..بعد ماكانت كئيبـه..
الحين اعتبرها صديقتي واختي وزوجتي...بس للاسف مو حبيبتي!!
دينا وهي تطالعه ورافعه حاجب: ها؟ في من تفكر؟ لتكون شايف لك شوفه؟
سعود: أي والله يادينوو...شفت اليوم بنت اف وش اقول لك..هو جسم اللي عليها..هو دلع ... ااخ بس خساره احنا المتزوجين محرومين....ودي والله ارقمها اكلمها اااااااخ
دينا وهي تصدق كلامه وتزعل: محروم؟ انت مو محروم..سوي اللي تبيه..
وجات بتقوم من الارض بس شد عليها وقرب منها
سعود وهو يكلمها بأذنها: امزح...ليش تصدقين أي شئ اقوله
دينا: لا ماتمزح...
سعود: امزح..زعلتي؟
دينا وهي تبرطم: أي زعلانه
سعود: براضيك..
دينا: شلون؟
سعود: بوسه؟
دينا:هههههه خلاص مو زعلانه
سعود: شدعوه...بتحرميني من هالشئ البسيط؟
دينا: روح للمزيونه اللي شفتها وهي تعطيك
سعود: اذا رحت لها تتوقعي تعطيني؟
دينا: اممممم...اتوقع..
سعود: واذا قلت انك انتي المزيونه اللي اشوفها كل يوم مقابلي...
دينا: يعني؟
سعود: يعني اتوقع لي بوسه..
دينا وهي تضربه ببطنه: ههههههه يانصاااب
وعدت هالليله على خير..بين الاثنين..
لحظات متأرجحه بين الرومنسيه اللي يكسيها طابع الخجل..
وبين المزح والضحك..
ماسكتوا الا يوم صحت رزان منزعجه من صوتهم..
ساعتها وقفوا ضحك وقرروا يناموا بعد يوم طووووووووويل
............................

فارس كان اول شخص يصحى...بالاحرى ماعرف يـــنام ساعتين على بعض..
من الافكار اللي مسيطره عليـه..
يحاول حل اصعب لغز مر عليه..
اميره وديمه وانــا..!!
قام غسل وصلى وطلع من الغرفه اللي نايم فيها مساعد وابو ريان بدون مايزعجهم...
طلع وقلبـه يشده صوب غرفتها..
غرفة بنت عمه وحبيبته ديمه..
طالع ساعته 10 صباحـا...
اكيد صاحيه..
لازم اناديها وافهم منها كـل شئ..
دق عليها ماردت...انتظر خمس دقايق واتصل مره ثانيه..
ديمه بصوت كله نوم: نعم؟
فارس: نعم؟ الله ينعم عليك...لسه ماقمتي؟
ديمه: لا
فارس: قومي ابيك
ديمه وهي تحاول ماترفع صوتها: وش تبي فيني بعد اللي سويته...حرام اللي صار لاميره والله حراام
فارس: اووووف...تراني مو فاهم شئ..اطرش بالزفه...
ديمه: انت تستهبل علي ولا شسالفتك..
فارس بعصبيه: ديمه...تشوفين ان الوقت مناسب للاستهبال...قومي تعالي انا انتظرك باللوبي يلا
ديمه: طيب طيب...خمس دقايق
قامت وغسلت ولبست بدله عنابيه وشيله بيضاء ونزلت له...
كان قاعد عالكرسي وراسه بين يدينه ويهز رجله بعصبيه...
ديمه: فارس
رفع راسه ببرود..وسحبها بقوه من يدها لبره الفندق وهي مو فاهمه شئ...
ديمه: انت جنيييت...اتركني
فارس وهو يترك يدها بقسوه: ماتفهميني وش صاير.. ووش سالفه اميره؟
ديمه: مسوي فيها ماتعرف؟
فارس: اعرف شنوو...ممكن تتكلمين؟
ديمه: يافارس...انا ادري انك قلت حبيبتي من باب الاخوه اللي بينـا..ويمكن مسكت يدي بالغلط..بس اميره فهمت غير هالشئ...واثر الموقف فيها...اللي ابيه منك تروح وتعتذر منها وتفهمها..ان مابينا أي شئ...وانها حبك الوحيد
فارس وهو مو فاهم شئ: اميره حبي الوحيد؟
ديمه: ادري ان هالشئ صعب عليك...وتضايقت يوم فهمتك غلـط...بس انت روح واعتذر منها واميره طيبه وراح تسامحك...صدقني
فارس بجنون وعصبيه: على شنوو تسامحني...انا ماسويت شئ...واي حب وخرابيط اللي تتكلمين عنها انتي....
ديمه: فارس لاتخلي غرورك يعميك...ويخليك تنكر حبك لها..خلاص اعتبروني مو موجوده بينكم وتصالحوا..
فارس وهو يهزها من اكتافها: هيييه انتي وش تقووولين...ديمه مو وقت مزحك
ديمه: أي مزح؟!!
فارس: من متى انــا احب اميره؟
ديمه بصدمه: شنو؟
فارس: ديمه لا انتي مو على بعضك...اي حب ..انـا مااحبها شفيك جنيتي؟
ديمه بصدمه وهي تفتح عينها وتنزل يدينه بعنف : شنووو؟؟
فارس وهو مستغرب: انا احبك...وانتي تحبيني؟
ديمه: انا احبك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ من متى؟
فارس وهو يحس انه مو مستوعب أي شئ: ديمه...شهالكلام..لتكوني ناسيه كلامك...واعترافك الغير مباشر لـي..
ديمه باستنكار: أي اعتراف؟
فارس وهو يحاول يتحكم بأعصابه رغم انها فلتت منه ويحس انه بيجن: يوم تجين لي بالحديقه هذاك اليوم وتوصلين لي الرساله؟
ديمه: أي هذي رساله اميره...
فارس بصدمه: رساله اميره؟ يعني اميره تحبني
ديمه: يؤ....صباح الخير..اي كانت رساله اميره مو رسالتي...لتكوون...
سكتت وشهقت ويدها على فمها..
الحين استوعب كل الموضوع...وفهمت سبب تطنيش فارس لاميره..
فارس يحبها وهي تفكر انه يحب اميره..
والرسايل اللي توصلهم له..
كان يظن انهم رسايلها..
اللي تعبر عن مشاعرهــا...

ياللمصيبــه..
فارس وهو يبتسم باستغراب: ديمه ... يعني انتي ماتحبيني؟ واللي كنتي تقولينه لي كذب؟
ديمه وعينها تدمع وتتكلم بأنفعال: انا ماكذبت عليك..لاني ماقلت اني احبك...اميره هي اللي تحبك يافارس مو انــا


وش تتوقعون ردة فعل فـــارس بعد مابانت الحقيقه قدام عينـه؟؟
دلـــــوعه الشرقيه
فارس وهو يبتسم باستغراب: ديمه ... يعني انتي ماتحبيني؟ واللي كنتي تقولينه لي كذب؟
ديمه وعينها تدمع وتتكلم بأنفعال: انا ماكذبت عليك..لاني ماقلت اني احبك...اميره هي اللي تحبك يافارس مو انــا..
سكت يبي يستوعب الوضع...
بس هالموضع خطير..صعب أي شخص يستوعبه...
فارس ودمعه تطفر من محاجره : يعني انا ولاشئ بالنسبه لك؟
ديمه بانهيار: انا مو خاينه...انت حبيب اختي وبنت خالتي..ومستحيل اخدك منها مستحييل...
تركته وسط صدمه عنيفه...ورجعت تركض للفندق...
رجعت...ويتوقف الزمن عن نقطه...انكسار قلب...
قلب فارس المتيم في ديمه..
والنقطه اللي تلقت فيها ديمه...صاعقه عنييفه..وعرفت حقيقه مخيفه !!
وهي حب فارس لها...
.....................
بالسعوديـه 12 ظهرا,,,
الملل مسيطر عليـه...
من امس يحاول يدق عليهـا..
بس مطنشته ولاترد عليه,,
يمشي في الصاله رايح جاي وامل جالسه عالكنبه تكلم فروحه..
امل: اجل خلاص اتفقتوا على موعد الملكه؟
فرح: أي والله اتفق اخوي مع مساعد...بتكون بعد اسبوعين
امل: الف مبروك حبيبتي...والله بغيتك لخالي والحمدلله مارحتي لغيره
فرح بحيا: خلاص لاتحرجيني
امل: ههههههههه..يازينك...خلاص قلبي انا بخليك الحين سلميلي على اختك والجده..
فرح: يوصل....ولايهمك
امل: يلا مع السلامه
فرح: الله يسلمك..
سكرت امل وعينها على خالد اللي مو على بعضه..
شفيه متضايق متعصب...متوتر...؟؟
امل: خلووود
خالد وعينه معلقه بالفراغ: ها
امل: تعال هنا جنبي
راح وجلس جنبها عالكنبه...
امل: انت ماتقولي شفيك..
خالد: مين انا؟
امل: لا امي..اكيد انت ياحظي..اللي يشوفك يقول بنت بليلة دخلتها
خالد: هاهاها بايخه...
امل: والله ماحد بايخ غيرك....خلصني وقول شفيك
خالد: اموول...ابي اتزوج
امل: مشكله البزارين....اقول قم بس قم لايكثر...
خالد: اووووف انتي ليش همجيه...شفيها لاتزوجت يعني
امل: تتزوج بالعيد مالت عليك...انت خلص دراستك اول بعدين فكر بالعرس...
خالد: مو شغلي..ابي اخطبها...
امل باستغراب: منو تكون هاللي بتخطبها؟
خالد بارتباك: لا مااعرفها...يعني انتوا بتخطبوها لي..
امل: خلووووود علينا هالحركات النص كم؟
خالد: اموول بصراحه.. بحياتي وحده...!!
امل وهي مصدومه: بحياتك وحده؟ اخوي خالد المحترم بحياته وحده؟
خالد: امول الحب مو عيب ولاحرام..وين المشكله؟
امل وهي تنشد لكلامه: من تطلع؟ ومن يوم عرفتها؟
خالد وهو يحوس بيدها: بصراحه امول...تعرفت عليها بالصدفه
امل بصدمه: تكلمها؟!!!!!!!
خالد: أي عادي
امل وهي تضربه على ظهره: اقول ياماما روح دارك
خالد بعصبيه: وش ياماما شايفتني بزر مع وجهك
امل وهي تستغرب منه: يمه منك...انا شقلت الحين...ليش معصب

%حضنك وطن%
03-03-2010, 10:52 PM
شفيه متضايق متعصب...متوتر...؟؟
امل: خلووود
خالد وعينه معلقه بالفراغ: ها
امل: تعال هنا جنبي
راح وجلس جنبها عالكنبه...
امل: انت ماتقولي شفيك..
خالد: مين انا؟
امل: لا امي..اكيد انت ياحظي..اللي يشوفك يقول بنت بليلة دخلتها
خالد: هاهاها بايخه...
امل: والله ماحد بايخ غيرك....خلصني وقول شفيك
خالد: اموول...ابي اتزوج
امل: مشكله البزارين....اقول قم بس قم لايكثر...
خالد: اووووف انتي ليش همجيه...شفيها لاتزوجت يعني
امل: تتزوج بالعيد مالت عليك...انت خلص دراستك اول بعدين فكر بالعرس...
خالد: مو شغلي..ابي اخطبها...
امل باستغراب: منو تكون هاللي بتخطبها؟
خالد بارتباك: لا مااعرفها...يعني انتوا بتخطبوها لي..
امل: خلووووود علينا هالحركات النص كم؟
خالد: اموول بصراحه.. بحياتي وحده...!!
امل وهي مصدومه: بحياتك وحده؟ اخوي خالد المحترم بحياته وحده؟
خالد: امول الحب مو عيب ولاحرام..وين المشكله؟
امل وهي تنشد لكلامه: من تطلع؟ ومن يوم عرفتها؟
خالد وهو يحوس بيدها: بصراحه امول...تعرفت عليها بالصدفه
امل بصدمه: تكلمها؟!!!!!!!
خالد: أي عادي
امل وهي تضربه على ظهره: اقول ياماما روح دارك
خالد بعصبيه: وش ياماما شايفتني بزر مع وجهك
امل وهي تستغرب منه: يمه منك...انا شقلت الحين...ليش معصب
أي لازم اكذب حتى ترجع البسمه لشفاتها...
وترجع علاقتنـا مثل قبل..
اميره ماتستاهل اللي صار لها..

ديمه بقوه واصرار: فارس قابلني اليوم الصباح
اميره: وش يبغى الخاين؟
ديمه: اميره...فارس مو خاين...فارس(سكتت شوي) يحبـك ويموت فيك...بس اللي صار امس غلطتي انــا..
هو ماله شغـل...
كان طالع من غرفته وانا رحت كلمته ..
اميره ودموعها تطيح: وليه ماسك يدك؟
ديمه: انتي فهمتي غلـط...كنت امزح وياه واخذت مفاتيح سيارته...هو عصب ومسك يدي بياخده ويطلع
اميره ببتسامه: تتكلمين جد؟
ديمه وهي ترد لاميره الابتسامه: اكيد حبيبتي...فارس يحبك هو اكد لي هالشئ اليوم الصبــاح...ويبي يعتذر لك بس خايف تصديه
اميره وهي تمسح دموعها بفرح: كنت متأكده من برائته...فديت قلبـه...
ديمه: ههههه افرحي ياستي...من قدك..
اميره: بس ليه ماحاول يبرر لي الموقف امس؟
ديمه: هو كان متضايق من تصرفك....فسرها على انها قلة ثقه..وثانيا انتي ماعطيتيه فرصه يفهمك
اميره: انا الغبيه...ولا هو ماغلــط...وينه الحين؟
ديمه وهي تتهرب من اميره وتقوم: علمي علمك...
اميره: اسفه ديمووه اذا غلطت عليك..
ديمه وهي تحضن اميره وتبوسها: انا اللي اسفه....وان شاء الله اللي صار مايتكرر
اميره: ياقلبي انتي..
طلعت ديمه من الغرفه تحس انها مخنوقه..
غطت وجهها بيدينها وبكت..
ليش كذبتي ياديمه؟
ليش تخدعين البنت؟
حرااام عليـك...
بس انا ماكذبت الا علشان ابغاها تكون مبسوطه وفرحانــه...
وهي تبكي حست في احد واقف مقابلـها..
رفعت راسها وشافت واحد غريب !!
ارتبكت وهو ارتبك..
سألت نفسها....
منو هذا؟ وليش واقف مقابلي وساكت؟
الولد: احم..عفوا....محتاجه شئ اختي؟
ديمه باستغراب: انا؟ لا سلامتك...ليش؟
الولد: شفتك تبكين...قلت يمكن محتاجه...ولاتبغين شئ..
ديمه ببتسامه شكر: لا مشكور..
مسحت دموعها بيدها...وهي مستغربه منه..
طلع من جيبه منديــل وعطاها...
ديمه وهـي تاخذه: مشكور...

كان يراقبهم من بعيد ونار الغيره تلسعه..
من هاللي واقفه ويـــــــاه؟
وتسولف له بعد؟
تقدم وهو يحس انه بركان على وشك الانفجار...
فارس وهو يدرز الولد بعيد عن ديمه: ماتقول لي وش موقفك مع بنات الناس؟
الولد باستغراب: انا...انـا...حبيت اساعد بس
فارس: وريني عرض اكتافك...مو محتاجين مساعداتك يامحترم
بعد الولد وخاطره مكسور...لانه ماغلط ولاسوى غير الواجب..
شاف ديمه حايسه وتبكي..خاف لتكون ضايعه او محتاجه شئ..
عطاها المنديل وكان بيروح ويخليها...
بس فاجأهم فارس اللي جاي طاير ومعصب...
ديمه بعصبيه وهي تقرب منه: وش هاللي سويته؟ماعندك ذووق؟؟
فارس: ماسويت شئ...غير الاصول
ديمه: انت انسان فاضي...الرجال ماسوى شئ...
فارس: ياسلام داقه وياه سالفه وتقولين ماسوا شئ...
ديمه: كان يبي يخدم ويساعد لااكثر...وبعدين انت بأي حق تسوي اللي سويته..لاانت ابوي ولااخوي..
فارس بعصبيه وهو يمسك ذراعها: انا ولد عمك اليوم..وزوجك بكره فاهمه
ديمه: تخسي الا انت اتزوجك.... ولو سمحت خليني في حالي ولاتعاودها
عصبته بلهجتها وسخريتها...
رفع يده يبي يضربها....بس مسكت يده ورمتها..
ديمه: قسم ان فكرت تضربني لااقول لابوي وانت تعرف الباقي
فارس: والله قصورك تهدديني يافصعونـه...
ديمه وهي تطالعه باحتقار: بكون احسن منك وبسكت...
جات بتمشي لغرفه خالها وابوها....بس راح وراها..
ديمه وهي تلف له: لاتلحقني لو سمحت ماابغى اشوف وجهك...ممكن؟؟
فارس وهو يمسكها من اكتافك: ماتفهمين اني احبك...واغار عليك؟
ديمه وهي تنزل يده: لاتلمسني انت جنيت....خلاص روح بدربك وانا بدربي..
ومشت بسرعه واخذت اللفت..وطلعت...
اما هو نزل راسه بحيره والــــم...
جرحتني بدون أي اهتمام واكتراث...
الله يسامحك ياديمه...
....................
نروح للسعوديـه...
اليوم بتطلع من المستشفى...
وهي للحين ماتدري باللي في بنتها..
والفجوه اللي بقلبها..
ريان موصي الكل .. ماحد يجيب لها طاري..
مايبغاها تتضايق وتتكدر..
اهم شئ الحين راحتها...
وريــان راح يتكلم مع الدكتوره المشرفه عليها..
وعطته وصايـا انها ماتتعب نفسها ولاتسوي مجهود لين يلتأم الجرح..

رجع لها كانت جالسه على طرف السرير وسرحانـه...
ريان : حبيبتي في شنو سرحانه
لطيفه: ريان
ريان وهو يقعد جنبها: عيونه عمره كل دنيته
لطيفه: بطلع بدون بنتي؟
ريان: أي حبيبتي بنخليها هنـا ... لين تكمل شهرونص او شهرين وناخذها البيت...
لطيفه بزعل: مااقدر اخليها لوحدها هنــا
ريان: مو لوحدها...هنا في من يرعاها ويحافظ عليها....الحين مانقدر نطلعها من الشيشه...
لطيفه: لالا ماابي ارجع بدونها....ببقى قاعده في المستشفى
ريان: وتخلين زوجك لوحده بالبيت
لطيفه وهي تلف له: انت معاك رامي وهاني...بس هي مسكينه مامعها حد هنـا
ريان : خلاص بجيبك كل يوم تشوفينها
لطيفه وهي تبتسم: اكيد؟
ريان: اكيد... تصدقين مو مقتنع بأسمها
لطيفه: بالعكس...نجود مره يجنن
ريان: براحتك ياام نجود اللي تشوفيه...ها اغراضك جاهزه؟
لطيفه وهي تقوم بتعب: أي
ساعدها وسندها...لبست عبايتها...وشال شنطتها وطلعوا من الغرفه...
لطيفه: يلا بسررعه بشووف بنتي
ريان: شدعوه بنتك بتطير...
لطيفه: هذي حبيبتي اللي تعبت فيها
ريان: انا لو بكيفي فعصتها هالفصعونه...جابت لنا الوويل...
لطيفه: شهالكلام...والله لو تقرب منها بزعل...
ريان: لطووف
لطيفه: هلا
ريان: تذكرين يالخبله يوم بتولدين...تقولين بمووت ووصيتي تزوج وخرابييط
لطيفه: يووووه لاتذكرني..من جد شفت الموت بعيوني
ريان: انا متت الف مره من خوفي عليك...بس الحمدلله طلعتي منها
لطيفه: تخاف علي؟
ريان وهو يمسك يدها: شلوون مااخاف عليك ... يلا وصلنا
طلوا على نجود اللي نايمه ببراءه داخل الشيشه..كانت شبه لطيفه مره...
بس ماخذه خشم ريــان... ولا عيونها لون شعرها فمها لطيفه..
ريان: ها ارتحتي الحين؟
لطيفه: لا..مابرتاح الا اذا اخذتها معاي..
ريان: شنسوي بعد..نصبر ونشووف...يلا لطيفه نرجع عندي شغل واجد بالشركه...
لطيفه: عمي والموظفين موجودين...تكفى ريان خلني معاها
ريان: ابوي ماداوم اليوم
لطيفه: افا ليـش...
ريان: لا البنت خرفت وقعدت..ناسيه انهم بالكويت
لطيفه: اييييييه صح نسسيت...
ريان: شكلك خبرتي خرفتي...وشكلي بدور لي وحده صغيره واتزوجها
لطيفه: والله كان اذبحك واذبحها بيوم واحد..
ريان: ياشيخه احنا وحده ومو ملحقين..يلا يابنت الحلال مشينـا..
مشوا للمواقف..
وتوجهوا للبيت...ولما وصلوا كانت ام ريان بأنتظارهم..

........................

على صوت الاذان فاقت وهي تحك عينها...لفت على جهته كان نايم ومبستم..
ابتسمت وقربت منـه وهي تطالعه...
تنهدت ..
كيف قدرت ياولد عمي تحول كراهيتك اللي بقلبي الى ...!
الى شنو؟
سعود شنو بالنسبه لي؟؟
صديق؟
حبيب؟
مدري..يمكن تعود او استلطاف..
ماادري بس المهم انـه شعور حلـوو
يخليني احتاجه جنبي طول الوقـت..
بس بعد ياسعود قدامنـا عثرات كثيره لازم نتخطاها..واهمها عقدتك !!
انتبهت ان رزان مو معاهم عالسرير !!
وين راحت وهي امس كانت نايمه معهم؟
قامت دينـا بسرعه وجنون تدورها...فتحت الحمام ماشافتها !!
دينا وهي تقعد جنب سعود تقعده : قووم سعوود رزان اختفت
فز وهو مختلع ومو فاهم شئ..
سعود: شنو؟ من اللي اختفى؟
دينا بخوف: رزان ... صحيت من النوم مالقيتها..
قام مثل المجنون بدون مايغسل او يبدل ملابسه...
وطلع من الغرفه وهو خايف عليها..
مشى بسرعه في الممر وهو يدور..مالها اثر..
رقى بالمصعد لغرفة البنات..
وشاف ديمه ماسمه يد رزان وتتمشى معها
ديمه وهي تشوفه مبهدل: شصاير ؟
سعود وهو يركض لرزان يضمها: بابا حبيبتي وين رحتي؟
رزان : انا جيت لعمتي جوري بس نايمه...وديمه قالت بتشتري لي كيندر سبرايس
كان مره خايف ومعرق ويرجف...انتبهت ديمه لهالشئ...
ومااستغربت..لان من يوم ماماتت بسمه ورزان تعتبر كنز بالنسبه لسعود..
يخاف عليها من نسمه الهوا الطايره..
ديمه: خلاص لاتخاف مافيها شئ
سعود وهو يسحب رزان: اخر مره تسوينها فاهمه
رزان وهي تشد يدها ماتبي تروح: بابا....بروح مع ديمووو
سعود: ديمه وين بتروحين..
ديمه: ابد السوبر ماركت اللي تحت..
سعود: خمس دقايق مو تتأخرون...ولااجي معكم احسن
ديمه: لا ريح بالك...اقل من خمس دقايق وراجعين...
سعود: خلاص تمـام..
رجع لغرفتهم والباب كان مسكر..
فتحه ولقاها قاعده على طرف السرير تحرك رجلها بتوتر..
دينا وهي تقوم: ها شفتها
سعود وهي يرمي ثقلـه عالسرير: الحمدلله
دينا: وين شفتها؟
سعود: مع ديمه..
دينا: اووف...الحمدلله طمنتني..
غمض عينه وهو يتنفس بسرعه..هي لامت نفسها..
لانه كان نايم وهي صحته بصراخ وخوفتـه..
واكبر غلـط انها تصحي شخص نايم بهالطريقه المخيفه !!
راحت جنبه عالسرير وقعدت: خفت عليها؟
سعود: واجد...ماتشوفين قلبي احسه بيطلع من مكانه
واخذ يدها حطها على قلبه..
دينا: بسم الله عليـك...اسفه والله..بس
قاطعها: حصل خير..
دينا: كمل نومك..
سعود: وين يجيني الحين النوم..
دينا: بخليك تنام غصبا عنك..
سعود وهو يفتح عينه: شلون؟
انسدحت جنبه على مخدتها...
دينا وهي تلف له: ابيك تغمض عينك..بحريه وبدون ضغط...وترخي كل عضله بجسمك..
وابيك تتأكد ان كل عضله فيك مرتخيه..
سعود وهو يسمعها بأهتمام: وبعدين؟
دينا: خد ديب بريثنج..نفس عميق...لمده خمس مرات متتاليه...
ماابيك تفكر الا بحاجه وحده...
سعود: اللي هي...؟؟
دينا: تخيل وانت مغمض عينـك..انك فوق الغيم..بدون قيود..
سعود:هههههههه من جدك
دينا: تضحك يالدب...يلا سوي اللي اقولك عليه...وبترتاح..
غمض عينه وهو يرخي عضلاته....
لفت تطالعه لقته مركز وعابس...
دينا: قلنـا نرخي كل عضله...لاتعبس..
عدل ملامحه..ورخي جسمه
هي سوت نفس الشئ...
واخذوا نفسهم مع بعض...مدت يدها ومسكت يده..
5 انفاس منتظمه طويله طالعه من الاعماق...
وبعدين مافي أي صوت يعكر هدوئهم..
يدها بيده...وهم محلقين فوووق...بعييد..
قمه الاسترخاء والراحه..
بعد ربع ساعه
دينا بنبره هادئه لابعد درجه: وش تحس
سعود وهو يشد على يدها بلطف: احس براحه..
دينا: ماتحس انك تسمع اصوات اول مره تسمعها بحياتك..؟!!
سعود: أي والله...صوت السكون...الفراغ..
سكتت عنه حتى يكمل اللي بدئه...بعدين قامت وهو لسه مغمض حسته مرتـاح ماحبت تزعجه..
هذي وحده من التقنيات اللي دينا تعلمتها في علاج التوتر والخوف..
قربت منه اكثر وسحبت يده اليمين..وقامت بأطراف اصابعها تضغط بهدوء على مراكز الطاقه والقوه بيده..
كررت هالعميله 4 مرات وهي تضغط على راحة يده..
تركتها وقامت عنـه..
وعينها عليـه...
ابتسمت براحه بعد ماتأكدت انـه نـــام ودخلت تاخذ لها شور
....................
اليوم اللي بعده...
ببيت ام فؤاد...كانت اماني لحالها بغرفتها..
ملانه طفشانه..
تمنت لو انها راحت معهم الكويت...
جات سمر على بالها..حست انها الفرصه المناسبه..
اخذت جوالها وطلعت الرقم ودقت..
رنه ثنتين ثلاث...وردت سمر..
سمر: الوو
اماني: الو السلام عليكم
سمر: وعليكم السلام..ميين اماني؟!
اماني بصدمه: تعرفيني؟
سمر:هههههههه جنيتي يالخبله اكيد اعرفك...شدعوه نسيتي صداقه 3 سنوات
اماني : سمور ماغيرك !!!!!!!!!!!!!
سكتت اماني وهي مصدوومه...سمر تتكلم تسولف واماني مو مستوعبه ان سمر صديقتها هي نفسها حبيبة اخوها..
لا مستحــيل خالد يحب سمر اللعابه الفاضيه اللي كل همها بهالدنيـا نفسها..
هذي سمر اكبر منافقه بالعالم..تعاملك بطيبه ووراك تاكل بشرفك..
سمر ماتحب الا نفسها...يعني مستحيل تحب خالد..
سمر وهي تصارخ: هيييييييييييه وين رحتي انا اكلمك
اماني: أي معاك معاك...اقول سمر امي تناديني بشوف وش تبي وبرجع اكلمك
سمر: لاتتأخرين احتريك..
قفلت وهي تطالع جوالها..
انا احلـــــم؟!!
وش الصدف اللي جمعت اخوي
بصديقتي؟
سبحان الله...
خالد يطيح بطريق هالخبله؟
ياربي وش اسوي الحين وش اقولـه؟
اقوله ان سمر صديقتي؟
لالا مابقول...
لا اقول احسن..
اوووووووف مدررررررري...
قامت من السرير وهي تلف بغرفتها...
طلعت بسرعه من غرفتها وراحت لغرفته..
دقت الباب
خالد: ادخلي يمه
اماني وهي تطل براسها: انا اماني
خالد : حياك اموون تعالي..
دخلت وسكرت الباب وراها ..
كان جالس يكتب عالمكتب..
بعدت الاوراق وقعدت على طرف الطاوله
اماني: وش تكتب؟
خالد: ابد خرابيط...
اماني: اها
خالد: غريبه اماني بنفسها جايه تزورني
اماني: ابد اشتقت لـكـ قلت اجي اشوفك...
خالد وهو يغمز: هاتي من الاخر....
اماني ببتسا
مه: كيف عرفت سمر؟
خالد بصدمه: دقيتي عليها؟؟
اماني: انا...ابد...قلت بكلمها بالليل..
خالد: اها...وليش تبين تعرفين..
اماني: مو انا اختك الملقوفه...؟؟
خالد:هههههه واحلى ملقوفه...
سكتت وهي تشوفه فرحان لمجرد انها جابت سيرتها..
فديتك يااخوي..شقد طيب..
عسى الله لايحرمني منك ولامن ضحكتك اللي ترد فيني الرووح
خالد: ياطويله العمر عرفتها بالصدفه
اماني: شلون يعني؟
خالد: دقت علي..وكانت غلطانه..
اماني: غلطانه؟؟
معقوله .. تكون جد غلطانـه؟
بس ليش ماغلطت الا معاي اخوي؟
وش هالصدفه الكبيره اللي جمعتهم؟
لا انا هالكلام مايدخل مخي..
لازم في الموضوع سر..لازم اوصل له واتصرف..
اماني بشك: انت متأكد انها غلطانه؟
خالد: أي متأكد..اجل شلوون...ليش هالسؤال الغريب؟
اماني وهي تقوم: لا سلامتك
خالد وهو يسحبها من ذراعها: تعالي هنا مو علي هالحركات...
اماني : صدقني بس مجرد سؤال...
خالد:اوكي براحتكـ..
طلعت من عنده وهو مستغرب لهجتها وكلامها..
ادق علي سمور بس ..
دق عليها وردت من اول رنـه..
خالد: السلام عليكم
سمر بزعل: وعليكم السلام
خالد: بعد زعلانه؟ المفروض انا اللي ازعل مطنشتني ..
سمر: والله انت عارف الاسباب زين..
خالد: ياعمري ياسمور..لولا خوفي وحبي لك..ماهاوشتك هذاك اليووم..
سمر: اوكي خلاص
خالد: يعني طاح الحطب
سمر: مدري
خالد: يادلووووووووعه خلاص عاد..

وقام خالد يراضيها..وهي اصلا من الاساس مو زعلانه بس تتغلى..
....................
بالكويـت..
ديمه ورزان نزلوا للسوبر ماركت وكان مقفل..
رزان بزعل: ليش مقفل
ديمه: علمي علمك ..
رزان وهي تضرب الارض برجلها: ابي كيندر مو شغلييي
ديمه: من وين اجيب لك كيندر اصنعه لك مع وجهك يعني..يلا نرجع
مشت ديمه بس رزان مصره توقف عند السوبر ماركت وتنتظر يفتح..
ديمه: وش تنتظرين الله يرجك
رزان: بنتظر ليين يفتح واشتري بريال
ديمه: بريال؟ ريال وجهك مالت عليك...قولي دينار
رزان: لا رياااال..
وطلعت رزان لسانها لديمه..
وهم يتهاوشون...طلـع..وشافهم..
قام يطالعهم وهو يضحك من كلام ديمه وردود رزان الذكيه..
ديمه: رزاانووه بتقومين ولا اخليك واروح
رزان : رووحي اصلا انا ماابيك..
ديمه: ترا بتضيعين يالخبله
رزان: ادري تلعبين علي..ماراح اضيع .. ادل الفندق..
لفت ديمه من جد بتخلي البنت وبتمشي ولا انتبهت لـه
اما هو كلمها: ويين بتروحين وتخلينها حرام عليك
ديمه وهي تلف متفاجأه: شنو؟
طالعته وتذكرته..اي هذا هـو...اللي معنـا بالفندق..
اللي شافني ابكي وجاء يكلمني وفارس هاوشه..
ياحرام انـا لازم اعتذر لـه
ديمه ببتسامه: اهلا
الولد: ياهلا فيك...عسى ماضايقتكم بس
ديمه بخجل: لا عادي
الولد: اجل بتروحين وتخلينها,,حرام عليك
ديمه: ههههه لا بس بخوفها
الولد:ههههههه...بدون احراج.. ماعرفت اسمك
ديمه وهي متفاجأه جرأته: ليش؟
احمد: لاتفهميني غلـط...مجرد سؤال
ديمه: ديمه..
احمد: وانا احمد
ديمه: عاشت الاسامي..
رزان وهي تقوم لهم: وانا رزان
احمد:ههههه هلا بأحلى رزان...
رزان وهي تطلع لسانها لديمه: سمعتي قال احلى رزان
ديمه: لحووول منك ياالبلشه..وش لك تقوول الحين بتمسكها علي..
احمد:ههههه لاولايهمك اضبطها انـا...
ديمه: امممممم احمد بغيت اقولك شئ
احمد وهو يطالع حوله: هنا عاد بالشمس..تعالي بالظل..
ديمه باستنكار: لا ماله داعي...كلها كلمتين وماشيه
احمد: بس مايصير كذا بالشمس..
وحتى ترتاح من اصراره عليها ..
راحت جلست بالظل..ورزان جنبها وهو مقابلهم..
احمد: اتمنى مايسبب لك هالشئ احراج مثل المره اللي طافت..
ديمه: هذا اللي كنت بقوله...انا اعتذر منك عاللي صار..كان سوء تفاهم
احمد: لاعادي..يمكن اللي سويته غلـط..وتعدي على حدودك..بس قصدي كان شريف.حبيت اساعدك لااكثر..
ديمه ببتسامه: أي عارفـه...
احمد: عفوا...هو ايش يقرب لك؟
ديمه: فارس؟ ولـد عمي وخالتي بنفس الوقت
احمد: اها...الله يحفظه...
رزان: ديموو ديمووو
ديمه: هلا
رزان وهي تأشر على احمد: منو هذا؟
ديمه:احمد
رزان: مين احمد؟ يقرب لنـا؟؟
احمد:هههههه حلووه هالبنت...اختك؟
رزان: لا بنت ولد عمي...
احمد: شرايك رزان اخطفك؟
رزان: وين بتوديني
احمد: مكاان كله العاب وعيال من عمرك
رزان بفرح: أي اخطفني
ديمه: قسم بالله انتي مهبوله...
قامت ديمه من مكانها وهي منحرجه من رزان..
ديمه: عالعموم فرصه سعيده يااحمد...واعتذر مره ثانيه..
احمد وهو يقوم: انا اسعد...وحصل خير..خلينا نشوفك...
ابتسم لها وباس رزان على خدها ومشى..وعينها تتبعه..
فديتك والله...فديت ابتسامتك...
رزان: ديموو ديموو
ديمه: اوووف هااااااا لازم تقطعين علي حبل افكاري
رزان: شلون يعني حبل افكارك؟يعني براسك حبل
ديمه: ياناس غبيه هالبنت شسوي فيها..(وبصرخه)قدامي يالدبه..اول واخر مره اجي معك..
رزان وهي تمشي عن ديمه: اصلا انا ماابيك..
........................
مساعد..كان بالسوق ومعاه جوري بس بجهه ثانيه
..يختار هدايـا لفرح..
ومحتااار مايعرف ذوقها..ووش تحب..
مالي الا اكلم اموول..
اتصل على خط البيت الثابت..ورد خالد
مساعد: الوووووو
خالد: الووين ثلاثه...هلا خالي كيفك؟
مساعد: هلا والله خلووود...انا بخير انتوا علومكم
خالد: عايشين....ها شلون الكويت وهلا فبراير
مساعد: اووووووه فلللله..ينادييكم..فاتك ياخلود
خالد: تنصحني اجي يعني؟
مساعد: ماراح تندم...اقووول وين اموول؟
خالد : مدري
مساعد: روح نادها
خالد: انا مااكلمها اصلا دق على جوالها
مساعد: وليش ماتكلمها يالثور..هذي اختك الكبيره
خالد: هذا اللي صار...خالي تكفى دق على جوالها مالي خلق اناديها
مساعد: هين اوريك طس..
سكر مساعد ودق على جوال امل..
امل: مرحباااااااا ملييييييون..اي يالخاين رحت هناك ونسيتنـا...
مساعد: انا؟ انسى نفسي ولا انساك ياقمر...
امل: أي قص علي...امر خالي وش بغيت..
مساعد: انا بالسوق اموول..ودي اخذ شئ لفرح..
امل: أي قول كذا من الصبح...
مساعد: هي وش تحب..
امل: امممممممم ياطوويل العمر فرح تحب..التماثيل الميداليات هذي الاشياء الرمزيه
مساعد: يعني ماتحب الشنط الثياب
امل: لا مو كثير...بس اعرفها تحب التذكارات حيل
مساعد: اجل اقلبي وجهك..
امل:ههههه سلم عالكل
مساعد: يوصل...ماتبغين شئ من هنا يالدبه؟
امل: سلامتك حبيبي
مساعد: جد قلبي ماتوصين على شئ ماشيات لايردك الا لسانك...
امل: سلامة قلبك خالي...ابغاكم بس ترجعوا بالسلامه...

قفل مساعد وراح لجوري اللي واقفه عند الملابس الرجاليه وتختار بدله لماجد..
مساعد: ها حرم الاخ ماجد
جوري وهي تلف لخالها: محتاره بين هالثنتين...مااعرف في الملابس الرجاليه
مساعد: اممممممم البني احلى من الرمادي
جوري: يلا شورك وهداية الله...
اخذت جوري البدله البنيـه لماجد...واشترت له دهن عـود لانه يحبه..وميداليه فيها اسمه بحركه مره حلووه...
طلعت من المحل وبعدت عن خالها ودقت عليه..
ماجد: لا مو معقووله...
جوري: هههههه لييش؟
ماجد: واخيرا الحلوه تذكرت ان عندها زووج لازم تكلمه
جوري:ههههه سامحني ماجد انشغلت شووي
ماجد: لا انا زعلان ابيك تراضيني
جوري بصوت منخفض: مو الحين..
ماجد: الحين
جوري: شلون الحين؟
ماجد: بوسه عالطاير...
جوري: ههههه لارجعت السعوديه نتفاهم...
ماجد: ها حبيبتي وينك فيه؟
جوري: ابد بالسوق
ماجد بصرخه: لووووووووحدك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
جوري: لاوش لوحدي بطيت اذني مجوود
ماجد: حسبالي بعد...مافي طلعه لوحدك فاهمه
جوري: امرك سعادة البيه..
ماجد:وحشتيني يالدبه
جوري: وانت بعد حبيبي....شلوون عمي؟
ماجد: كاهو جنبي يبي يكلمك...
جوري: هات اكلمه..
ماجد: قفلي وانا بدق عليك..علشان مايصرف فواتير عليك..
جوري: عادي شدعووه
ماجد: قفلي اقولك
جوري: اوكي ..
قفلت ورجع ماجد اتصل
ابوماجد: السلام عليكم
جوري: وعليكم السلام...هلا عمي شلونك شخبارك؟
ابوماجد: حياك يابنتي...انا بخير انتي علومك وعلوم اهلك؟
جوري: نسأل عنك..شلون صحتك الحين عمي...ان شاء الله احسن؟
ابوماجد: مابقى بالعمر قد اللي راح يابنتي..
جوري: لاتقول هالكلام الله يعطيك طولة العمر ياعمي...انت تاج راسنـا مانسوى بدونك
ابوماجد: الله يخليك ويحفظك يابنتي....خلاص مااطول عليك..سلمي على عمك واهلك
جوري: اوكي عمي يوصل...انتبه لحالك مع السلامه...
اخذ ماجد السماعه ورجع يكلمها...
ماجد: ايوه قلبي..
جوري: هلا ماجد...مااوصيك انتبه له زين واعطيه الدوا
ماجد: ايي من قدك يابو ماجد الحلووين خايفين عليك
جوري:هههههه يالدب صار بحسبة ابوي لازم اخاف عليه..
ماجد: يابعد قلبي انتي...اصلا انا وين بشوف مثل طيبة قلبك..ااااه متى بس ترجعين
جوري:لا مطولين
ماجد: افااااا...مو انتي قلتي خمسه ايام
جوري:والله معجبنـا الجو هنـا..بنمدد الاقامه 4 ايام...
ماجد بعصبيه: وش اربعه ايام....والله ماتقعدين هنــــاك...من يوم مارحتي احتريك على احر من الجمر..
جوري: شسوي بعد ارجع بطياره لوحدي...خلاص اصبر اربعة ايام زياده..
ماجد: اووووووف شلوون بصبر عنك هااا
جوري: لهالدرجه الحب
ماجد: مالت عليك احر ماعندي ابرد ماعندك...
جوري:ههههه موعدنا بعد 4 ايام...يلا انتبه لنفسك حبيبي ولاكلك...مااوصيك اووكي؟
ماجد وهو متضايق: اوكي حبي وانت بعد انتبهي لحالك...مو تطلعين لوحدك...واكلي زين...
جوري: لاتوصي حريص....سلم على عمتي سعاد والجده
ماجد: يوصل...وانتي سلمي على اهلك...يلا باي
جوري: باي...
.............................
نروح لاحمد اللي من شاف ديمه ومخه مفتر..
ايش ذوق واحترام اللي عندها..
كان جالس في اللوبي ويده يحركها على لحيته ويفكر بعمق..
متى راح تنزل مرة ثانيـه؟
اخاف ماتطلع اليووم..
احتريها وش وراي..
انتظر احمد نص ساعه...ساعه...ساعه ونص..
وبينت ..
كانت نازلة لوحدها وتلعب بجوالها وماانتبهت لـه..
اوويلاه جوالها وردي بعد ارووح للرومنسيين...
احمد وهو يقرب منها: احم..
ديمه وهي ترفع راسها وتبتسم : اهليين..
احمد وهو يرد لها الابتسامه: هلا فيـك..ها وين العزم؟
استغربت سؤاله..
مره مطيح الميانه..

ديمه: ابد..المول اللي قريب من هنـا
احمد: لوحدك؟
ديمه: لااهلي جايين وراي..اممم خلاص عن اذنك
احمد: بتروحين؟
ديمه ببتسامه: ليه تبيني اوقف؟
احمد وهو يبعد ويترك لها المجال: تفضلي مااعطلك...
وتركها وراح..
وهي تطالعه .. ليكون زعــل؟
بس أنــا ماسويت شئ يزعل...
ليش يبغاني اوقف معاه واسولف..
؟
ماله داعــــي..

ليه طيب كذبت عليـه وقلت اني رايحة مع اهلي..
وانا بالاساس رايحة لوحدي...
اقووول ديمه شكلك مطوووله يلا اطلعي بـس..
طلعت وهو تمشي وعينه عليهـا..
وبقى ربع ساعه قاعد...وين اهلها؟
خلني احتري واشووف...
مرت ساعه الا ربع .. وماحد بين..
شك في امرها...
يمكن تكذب علي بس وش مصلحتها...

قرر يروح وراهـا..
وتمشى في المول يدورهـا..بس مالها اثر..

مشى عند كل المطاعم والكوفيهات يمكن تكون جالسـه..
واحساسه صدق يوم شافها في ستــار بكس..
تاكل كوكيز وتشرب موكـا...
شافته ..
طالعته مستغربـــــه !!
شسالفتة هذا؟
ليش يلاحقنــي؟؟
تجاهلته ورجعت تتصفح الكتاب اللي بيدهـا..
واحمد واقف محتـــــار وحايس..
اروح لها؟
عيب يااحمد ..
انت ماترضى هالشئ لوحده من خواتــك..
كيف ترضاه على بنـت النــاس..
رفعت راسها تتفقده..بس ماله اثر..
!!!!!
اما ان هالولد مجنون ولا انـا مجنونه
كان من شوي هنـا وين رااح؟؟
ياربي شسالفه..
ياشييييخه How Is Care
اقرأ احسن لـــــي..
............................
امل طفشانه ملانـه..
ياربي مليت من روتين حياتـــي..
متى بتنفرج واتزوج؟
أي ابــي اتزوج ليش مستغربين...
كل صديقاتي متزوجين مرتاحين الا انــا...
اوووف..
قامت وطلعت من غرفتهـا وهي تطالع غرف خواتها..
اماني مسكره عليها باب غرفتها يمكن نايمه...
وباب غرفـة اميره مفتـــوح...
جاها فضـول تدخـل..دخلت وشغلت الانوار..
الغرفه مرتبـه..الشمس تدخلها من النوافذ الكبيره...
ومنظرها يشرح النفس...
جلست امل على سرير اختها اللي وحشتها من جـد...
فتحت الدرج بلقافه...وشافت دفتر خواطـر...
بعد خواطر ياامور منتي هينه وانــــا اشهد..
قرأت امل 3 خواطر...لاحظت في نهاية كل خاطره حرف F
استغربت امل مره..
مين حرف الاف؟
اللي تكتبه اميره بنهاية كل خاطره..
قامت تفكر يمين يســار..
اممممم حد من قرايبنـا..
وهي تفكر طرا على بالها فارس..
فارس؟
لا مااتوقع...مااذكر انها جابت طاريه قدامي ...
ااخ يااميره..
لارجعتي نتفاهم ونشوف...
الله يعيني عليكم يااخوانـي..
خالد العاشق الولهان من جهه...
وانتي من جهه..
...............................
بالليل كانوا بيمشوا من الكويت...
وجوري كذبت على ماجد وقالت له بترجع بعد 4 يام..
حتى تسويها له مفاجــأه...
رتبوا ولموا اغراضهم...
ديمه لازالت قاعده بالمجمع...طالعت الساعه 4 العصر...
باقي ساعتين ونمشي...
دفعت الحساب وقامت..
رن جوالها..
حليب مخفوق..
اووووووف وش يبغى هذا بعد
ديمه: خير
فارس: وينك؟
ديمه: مو شغلكـ
فارس: الشره مو عليك .. على اللي يسأل عنكـ وخايف عليك
ديمه: مشكور يانشمي...مانبغى خوفك وسؤالك..الحين برجع....باي
قفلت الخط بوجهه...وهو عــــــصب...
كذا تعامليني انا اوريك...هييييييييين
كان الكل طالع يشتروا باقي الهدايـــــا..
كان هو الوحيد الموجود بالغرفه..
ابوريان ومساعد طالعين بعد..
نزل بسرعه عالدرج...
وراح كلم العامل اللي واقف عند اللفت...
فارس وهو يمد له 10 دنانير للعامل: تفضل
العامل الهندي: ليش بابا؟
فارس: شوف الحين في بنت بتجي...ابغاك تقول لها ان اللفت معطـل..حتى ماتصعد
العامل الهندي: ليش بابا يسوي هزا؟
فارس: انت ماعليك...قول لها ان اللفت متعطل وخربان وووبس...
العامل الهندي وهو ياخذ الفلوس: اوكي بابا..
وبالفعل وصلت ديمه وجات بتركب بس قالها الهندي ان اللفت خربان
ديمه: اووووف وهذا وقته يتعطل...يلا امري الى الله برقى الدرج ..
وصعدت دور ورا دور...
لين وصلت للدور اللي فيه غرفة فارس ومساعد وابوريان..
ديمه بصوت منخفض: اهم شئ مااشوفه مالت عليه...
ماكملت جملتها الا وحسته يتقدم ناحيتها بعين غاضبه...
هي خافت وسعت خطواتها للدرج فووق
فارس: وين بتروحين مني...تعاااالي
ديمه: وش تبي
فارس وهو يرقى وراها: اوقفي قبل لااسوي شئ مايعجبك
وقفت ولفت لــه وطالعته من فوق لتحت
ديمه ويدها على خصرها: خيييييييير وش تبي
فارس: ماني بزر قدامك تكلميني بهالطريقه...تعالي معاي ابيك
ديمه: لااااااوالله...
فارس: بتجين ولااشيلك قدام الرايح والجاي
ديمه: اوووووف بروح وامري الى الله متى بس نرجع وافتك..
ضحك بسخريه ومشى قدامها وهي وراه....
دخل غرفته دخلت وراه وهي تطالعه باستصغار...
سكر الباب..هي خافت..
ليكون يبي يذبحنــي؟؟؟
ليييش وافقت وجيت وياه...
انا خايفه...حيل خايفه

ديمه وهي تخفي الخوف وتتكلم بعصبيه: وش تبغى..افتح الباب بسررررعه..مالك حق تقفله...
فارس وهو يقرب منها ويمسكها بقوه: بس ولاكلمه فاهمه...
ديمه وهي تقاوم: ااااااي...اتركني مااحبك ماابغاك
فارس: مو لازم ... اهم شئ انـــــا احبك...
ديمه وهي تنزل يدينه: اوووووف منك انت ماتفهم حل عني خلااااااااص ...
فارس وهو يقرب منها اكثر ويسحبها من ذراعها: وش قلتي لاميره اليووم؟
ديمه بخوف: ماقلت شئ...اتركني فارس ارجووك
فارس وهو يضغط اكثر عليها حتى يعورها: لاتكذبين وتطلعيني من طوري فاهمه
ديمه: ماقلت شئ....صدقني
فارس بصرخه هزت الغرفه: اقولك لاتكذبي...ماتفهمين
نزلت راسها وهي خايفه منـه...وترجف
وش يبغى هالمجنون...ليش ماسكني كذا؟
وشلون عرف اني قلت لاميره شئ؟؟

فارس بصرخه اعلى من اللي قبلها: ماابغى اشوف دموع ....بسرعه مسحيها
ديمه وهي تمسحها بخوف: طيب....امرك..ارجوك خليني بطلع
سحبها وقعدها على الكرسي بقوه: فهميني وش قلتي؟
ديمه وهي تصيح: كيف عرفت؟
فارس: الاخت اميره جايتني قبل ساعه وتقول...انا مسامحتك...وديمه قالت لي كل شئ...وودي نرجع مثل قبل
ديمه بخوف: أي قلت
فارس وهو ينفجر بوجهها: بأي حق تتكلمين بلساني وانا ماقلت شئ غبييييه انتي ولا شلوووووون
رفع يده يبي يضربها..هي انصدمت...
لا ماتوصل فيه المواصيل لهاالحد...
ديمه: بتضربني؟(وهي تصارخ وتبكي بنفس الوقت)اضربني...يامحترم..ياولد عمي...هذي اخرتها
فارس وهو ينزل يده ويطالعها بحنيه: تنكسر يد اللي يضربك يابنت عمي...فهميني وش قلتي لها...
ديمه: يمكن اكون غلطت بس...انا احب اميره ماودي ازعلها...واضايقها..اميره فقدت ابوها..ماابغاها تفقد حبيبها بعد...
فارس: وش قلتي...بسرعه تكلمي
وقالت له كل اللي الفته من خيالها ونقلته لاميره..
ان فارس يحبها هي وبس..
وان اللي شافته مجرد لعبه ومزحه من العابه مع ديمه...

فارس بصدمه: ليش قلتي هالكلام...انا مااحبها ماتفهمين مااحبهااااااااااااااااا
ديمه ببرود: مو لازم...نفذ اللي بقولك عليه..
فارس بسخريه: اوووه قمتي تعطيني اوامر على اخر حياتي...
قرب منها وهو يصر على لسانه ويهزها من كتفها: يكون بعلمك اني احبك فاهمه....وهي بالطقاق ماتهمني...جعلها تموت ماعلي منهاااا...انتي غلطتي وروحي صلحي اخطائكـ بروحك...اسف مااقدر اكذب .... اووكي؟
ديمه وهي تدفه بعيد: روووح بعيد عني...وانت بتسووي اللي اقولك عليه...
فارس: لاتخليني اتهور واذبحك هنـــا....اطلعي بره بسرعه
ديمه بتحدي وهي تحط يدها على خصرها: اعلى مافي خيلك اركبه....هه
ضحكت بسخريه وفااارس خلاص وصل الف ووجهه من كثر العصبيه صار احمر...
قرب منها وحط يدينه حول رقبتها يبي يذبحها خلااااااص...
ديمه وهي تكح: بعد عني بمووووووت
رماها عالسرير بعنف وطلـــع وهو مايشوف قدامه من كثر العصبيه
...............................
بمحل العطورات كانت ويــــاه يختارون هدايا لخالاتهم...
دينا وهي تعطيه العطر: سعود هذا احلى...مانبغى عوود
سعود: بالله الحين امي تستعمل مثل هالعطور...روحي فحطي
دينا وهي تطالعه بنظره : افحط؟ متأكد؟
سعود: روحي حد ماسكك....
تركت اللي بيدهـا وجات بتطلع....سحب يدها: يابنت الحلال خليك...تدرين انا مابختار شئ...خذي لامي وامك وام فؤاد...
دينا: خلاص..
اختارت دينا لهم...وكملوا تسوق ...
مروا على محـل حلويات...
دينا وهي تطالعه: خلينا سعود ندخل...
سعود: وين؟
دينا: الحلويات
سعود: وش تبين منه؟
دينا: مشتهيه حلويات...يلا يلا
دخلت قبله وراح وراهـا...اختارت صحن مشكل وراح سعود بيدفع...
لفت وهي مبتسمه تطالع برا الشارع..
وشافته واقف من بعيد...
ارتجفت وهي تحس انها تبي تموت...
لف وهو يعطيها الكيس: تفضلي اميرتي...احلى صحن حلويات...
بس ماكانت ترد عليـه .. كانت دموعها تنزل بدون اذن..
والخوف ماكل قلبها...
وش يبغى؟؟
شكله صاير يخوف...
لابس اسود..
ومو حالق...
طالع مثل المجرمين بالافلام...
سعود: هو...دينووو
ودينا عينها معلقه برا ماتسمع شئ
طالع مكان ماهي تطالع...ماشاف شئ...
سعود وهو يمسكها: دينا...
دينا وهي تلف له: شفته...واقف هنــــــاك...
اشرت بيدها ورجع يطالع
سعود: منو....مافي حد
دينا بهستيريه: الا كان واقف هنــاك
سعود وهو يطالع يمين يسار: اوووص...فضحتينا قدام العالم يلا يلا..
يوم صاروا بالشارع..كانت تطالع الرايح والجاي برعب...
وهو مستغرب من شافت؟
سعود: دينـا من شفتي؟
دينا وهي تمسك يده: لاتتركني لوحدي...ارجووك...
سعود: دينـا لاتحرقين اعصابي..من شفتي تكلمي
دينا: تركي..كان واقف يطالعنـا
سعود:ههههههههههه شكلك بديتني تخرفين...بعد اللي صار مااتوقع نشوفه
دينا: والله والله شفته...
سعود: مجرد اوهـام ماعليك...
دينا : سعووود وربي شفته ليش ماتصدقني
اخذها على قد عقلها وقال: اوكي وحتى لو شفتيه الحين مافي حد...راااح..
دينا: اخاف يرجع يطلـع لنـا
سعود وهو يحط يده حول كتفها: لاتخافين قلبي انـا وياك..
كملوا طريقهم وهي طول الطريق تطالـع يمين يسار تدوره..
وهم يمشون..
سعود: دينـا..ماشفتي جوالي
دينا: شوفه بجيبك يمكن..
دوره في جيبـه بس مالقاه...
سعود: ياربي وين حطيتـه..ليكون نسيتـه في المحل
دينا: نرجـع للمحل نشووف...
سعود: بعيد عليـك...ارجعي الفندق وانا بروح اشووف
دينا وهي تلصق فيه وتمسكه: لالالا ماارجع لوحدي....لاتخليني برووحي
سعود:ههههههه دينـا..خبري فيك قويه مايهزك شئ..
دينا وهي تدمع: اخاف اشوفه..ويسوي فيني شئ...
سعود: دينا...منتي صغيره..خلاص ارجعي اخاف رزان ملعوزه جوري واسماء..
دينا باستسلام: خلاص خلاص...

%حضنك وطن%
03-03-2010, 11:06 PM
تركها ومشوا في اتجاهين متعاكسين...هو رجع المحل يسأل عن جوالـه .. وهي رجعت تشوف رزان وتجهز باقي اغراضها..
كانت لافه ذراعيها حول بعض وراسها للارض...
وتحاول قد ماتقدر تمشي بوسط نـاس حتى لو شافها ماينتبه لهـا..
مشت ربع ساعه وتفصلها عن الفندق مسافه لابأس بهـا..
مرت من عندها سياره شبح اسود..مضلله كامل مخفي...
طالعتها دينـا برعب هذي سيارة تركـي..
انــا اعرفها..
أي أي صدقووني سيارته
جالس يلاحقني؟
يبي ياخذني وينتقم مني؟
لالالالالالالا مايقدر..
بهرب منه..

وسعت خطواتها اللي كـانت أقرب للركض..
ومااهتمت لنظرات الماره من حولـها..
وهي تمشي تطالع وراهـا خايفه يلحقها..
لين وصلت للفندق..وهي تلهث ومعرقه من الخوف ..
صدمت في جوري..
جوري: بسم الله عليك شفيكـ؟
دينـا وهي ترجف: ها لالا ولاشئ
ورقت المصعد واختفت في ظرف ثوانـي..
تاركه جوري المستغربـه

...............................
خالـد...رجع البيت كان يتمشى على كورنيش الدمام..ويغني مع راشد الماجد...
يابعيد عن عيوني دريت او مادريت..
قلبي اللي تسكنه دوم يسألني عليك..
اااه ياسموور..احبك يامغروره..ليش حبيتك مدري لاحد يسألني..
اللي اعرفه اني احبهااا وابغاهاا..
دقت عليه امـه...


خالد: هلا بأول واخر حب
ام فؤاد: حبيبي وينك ليش طلعت بدون ماتقول لي
خالد: اتمشى يمه وين بعد...
ام فؤاد: تعال يمه..اقعد وياي...كل واحد بجهه وانا صفيت بروحي
خالد: ماعااش اللي يخليك بروحك ياام فؤاد..مسافة الطريق..
وقفل ورجع البيت..وخالد للحين مخاصم امل مايكلمها من بعد رفضها لسمر اللي ماتعرفها...
واكيد لو تعرفت عليها بتكرهها اكثر واكثر..
دخل ولقى امل واقفه عند التلفزيون تغير في القنوات وهي عابسه...
بدون مايسلم ولاشئ:وين امي؟
امل: وعليكم السلام....الحمدلله احنا بخير .. انت اخبارك
خالد: مااتوقع سلمت عليك حتى تردين
امل: السلام سنه ورده واجب
خالد: عدااال ياام العريف....لايكثر وين امي؟
امل وهي تروح له وتحس انها اشتاقت له حيل: مالت عليك...
خالد وهو يحاول يخفي ابتسامته: اغصان الجنه ان شـاء الله...
امل وهي تضربه على راسه: ماوحشتك وياهالراس
خالد وهو يبتسم: وحشتيني ياوحشه
وتحاضنوا الاخوه ودخلت امهم على هالمشهد وهي مبتسمه براحه...
ام فؤاد: خلوني طيب اشارككم هاللحظه الرومنسيه
خالد:هههههههه يالغيووره انتي...
راح خالد لها وحضنها وباس راسها
ام فؤاد: تحب الكعبه ان شاء الله...
امل: يمه متى بيوصلون اهل الكويت؟
خالد: أي صح متى الوصول؟
ام فؤاد: كلمت فؤاد قبل ساعه وقالوا على الساعه 10 ان شاء الله واصلين....
خالد وهو يطالع الساعه: يعني مشوا الحين ؟
ام فؤاد: مدري ياولدي...المهم تجهزي امول بنروح بيت خالتك ام سعود...مسويه عزيمه...سلامة وصولهم...
خالد: اما خالتي هوايتها تسوي عزايم وبس..
ام فؤاد: انت طس غرفتك ولاتتكلم عن اختي
خالد: على راسي انتي واختك...
...........................
سعود رجع المحل وشاف جواله وحمدربـه انه ماضاع...
فيه ارقام مهمه لو فقدها بيضيع دونها...
وهو يمشي يسابق الخطوه...كان مستعجل بس مايدري ليش...
رن جواله توقع دينا رد بدون مايشوف: جاي بالطريق
جوري: هب عليك جني مو ادمي
سعود:هههه هلا جواري...شبغيتي على بالي دينـا
جوري: وينك فيه؟ يقولك عمي لاتتأخر
سعود: ماراح اتأخر جاي بالطريق..
جوري: أي تمـام...الا تعال اقولك...شفيها دينـا؟
سعود: شفيها؟..مافيها الا كل خير...
جوري: توني شفتها البنت حالتها حالـه..احسها متغيره..
سعود: وش بيكون فيها؟...مدري لاجيت اشوفها..
جوري: خلاص اخليكـ...
سعود: بـــــاي
.....................
سعود من اتصلت فيه جوري وباله مشغول...
وش فيها دينـا..

وسع خطواته للفندق...وشاف جوري على حالتها قاعده..
سعود: شمقعدك قدام خلق الله؟
جوري: اووووووف طفش زهق...
سعود: احمدي ربك ... غيرك قاعد حكره في البيت..
جوري: اقول روح شوف مرتك لاهنت
سعود: يلا سي يوو...وانتي بترقين لفوق معاي
جوري: لا بجلس هنــا
سعود وهو يمسك يدها ويمشي معها: مو بكيفك..
وصلها اخوها لغرفتهـا..وراح هو لغرفته وغرفة دينـا..
كان الباب مفتوح شوي..شفيها جنت تخلي الباب مفتوح وهي بروحها؟
لو حد لاسمح الله دخل عليها؟
وش قاعد افكر انـا..احنا في بلد امان..في الكويت ولانسيت...مالت علي..
دخل شاف منظر ماتوقعه..انصدم...
دموعها تطيح على خدها بصمت...ماتطلع منها الا تنهدات خفيفه..
وتقضم اظافرها بفمها..
وتطالع المكان برعب..
سكر الباب وراح بخطوات واسعه لها..
دينا يوم حست بحد حولها صرخت وقامت بسرعه: لالا ارجووك اتركني...لاتاخذني معاك...ارجوك تركي..انا ماسويت لك شئ..
وجات تبي تطلع من الغرفه بس مسكها بقوه وهزها
سعود بعصبيه: انا سعود...شفيك..
طالعته برعب وتأكدت....اي هذا سعود زوجي..
بعدت عنه وقعدت عاالارض وهي تصيح صياح يقطع القلب..
البنت عايشه في كابوس تركي اللي شكلـه ماراح ينتهي..
عورت قلبه راح وشالها بحضنها..
مسكت فيه وهي تصيح ...وهو يسمع ويحس ضربات قلبها المجنونه
سعود بهدوء: خلاص دينـا...ماتسوى عليك..
دينا وهي تمسك بلوزته وتشد عليها: لاتخليني بروحي...كان يبي يخطفني انـا شفته...شفته..
لكني...ركضت بسرعه...بس هو مجرم..اخاف منه
حاول يربط كلماتها المتقاطعه...وفهم انها شافته..
بس يمكن تتخيل؟
لا وش تتخيل دينـا عاقله ماهي مجنونه تتخيل اشياء ماهي موجوده..
سعود وهو يقعدها عالكنبه ويقعد جنبها ويمسح دموعها: خلاص ياقلبي...مافي احد بياخدك مني..لاتركي ولاالف واحد غيره..
سكتت وهي تطالع الباب برعب...تخاف يدخل عليهم وياخذها...
ويدها لازالت في فمها تقضم اظافرها..
تنهد بتعب وشال يدها من فمها...
البنت ماهي طبيعيه لهالدرجه تخاف من تركي؟
اعوذ بالله منك ياتركي كانك بتجنن البنت..

دينا: قفلت الباب؟
سعود: ليش؟
دينا بانفعال وصراخ: قوووووم قفله...قوم قوم,,الحين بيدخل علينـا..
سعود وهو متضايق: دينا...مجنونه انتي ولاصاحيه؟وين يدخل علينا الدنيا سايبه يعني
دينا بعصبيه وهي تهب فيه: انت حقير انت اناني...ماتخاف علي...انت مثل تركي...مثله مافي فرق...
روحي عني ماابي اشوفك اكرهك..
طالعها وهو مستغرب...لالا هذي مو زوجتي...
بدلوها ..
هذي وحده غيرها..
ليش تصارخ كذا؟
في حد عاقل يسوي اللي هي تسويه..
دق عليهم البـاب وانقطع حبـل افكار سعود..
دينا وعينها بتطلع من مكانها: شفت قلت لك بيجي ياخذني...انت ماتصدق...
راح بحركة تلقائيه لعنده ووقفت ورا ظهره...
طالعها سعود ببرود وجاء بيفتح..
دينا بصوت منخفض وهي تطالع الباب: لاتفتحه...لاتتكلم مانبيه يسمع صوتنـا...
سعود: اووف دينا اتركي حركات المبزره..
دفها عنه...وهي نزلت راسها تصيح...ليش يعاملني كذا؟
ليش مو خايف علي؟
فتح سعود الباب وعين دينـا معلقه عليه...
وكان مساعد
سعود: ياحيالله الخال اقرب اقرب
مساعد بلكنه اماراتيه: قريب قريب..مرحبا الساع
سعود: مرحبا مليون ولايسدن في ذمتيه....هههه
دخل مساعد وانصدم يوم شاف دينـا تصيح وترتجف شكلها مخيف..
مساعد وهو يطالع سعود: شفيها !!! سويت لها شئ...تكلم لا....
سعود يقاطعه: ماسويت لها شئ...تقدر تسألها...
مساعد وهو يقرب من دينا: اجل وش فيها؟
سعود: تقول شافت تركي...ياخي ماتسوي علينـا هالسفره كلها...
مساعد وهو يرفع شعرها عن وجهها: شفتيه؟
دينا بشفايف ترجف: كان يبي يخطفني...
مساعد وهو يكشر: متأكده؟
دينا: أي أي
وطاحت بحضن خالها اللي ممكن انه يتفهمها اكثر من سعود اللي مو مصدق سالفتها اصلا...
مساعد: طيب وين شفتيه قالك شئ؟
سعود: خاااااالي انت من جدك مصدقها...البنت تتخيل وين قاعدين يخطفها؟؟
دينا وهي تطالع سعود : خالي ليش سعود مايصدقني؟ والله اني مااكذب
مساعد وهو يطالع سعود بحقد: بالله البنت بتموت خايفه وانت تقول انها تتخيل...قسم بالله انك درج ماتعرف تتصرف...انقلع بس...
تأفأف سعود وطلع وخلاهم بروحهم...
دينا: خالي انت مصدقني؟
مساعد: أي مصدقك حبيبتي....بس الحين لاتخافين...احنا كلنـا وياكـ...صدقيني ماحد يقدر يسوي فيك شئ...
اذا رجعنـا السعوديه جد جد...بتصرف انا وابوك...وبيختفي تركي من حياتك..
دينا وهي تتطمن: جد خالي تتكلم؟
مساعد وهو يمسح على راسها: جد الجد....يلا يلا ماباقي شئ ونمشي....خاالتك مسويه عزيمه استقبال مانبي العشاء يفوتنـا..
دينا:هههههههه اوكي ...
طلـع عنها..اما هي كل مافكرت في اسلوب سعود وكلامه تحقد عليه..
تحسه عديم احساس ..
دقايق ودخل سعود..طالعته ببرود وقامت تشيل ملابسها..وهو يراقبها..
لاحظ انها ماتشيل ملابسه اللي عالسرير وتكتفي بملابسها..
سعود: وملابسي من يشيلهم؟
دينا: ماتعرف تحطهم في الشنطه بنفسك؟
سعود: اتوقع هالشئ من مهمامك ولا؟
دينا وهي تطالعه ببرود: امرك ياولد عمي ماطلبت غالـي..
راحت لمت كل اغراضه بهدوء وشالتهم...
سكرت الشنط وطالعته...:ها تبغاني بعد انزل الشنط لتحت بنفسي؟
سعود وهو متضايق من كلامها: please dont start
دينا: انت اللي بدأت..
سعود وهو يعصب: وانا شسويت..
يوم شافت عصبيته...فضلت تسكت...هي تعبانه ومتضايقه مالها خلق تسمع أي شئ..
دينا: اوكي لاتعصب...
كلم الرسبشن بالتلفون وهو معصب وقالهم يرسلون عامل..يشل الشنط..
في هالوقت هي لبست شيلتها واخذت كل اغراضها المتبقيه ونزلت بدون ماتقول له شئ...
وشافت تحت اسماء وفؤاد..
كانوا كالعاده مختلفين على شغله...وهي تحاول تثبت رايها بشتى الوسائل وفؤاد يعاندها..
قعدت دينا عالكرسي اللي مقابلهم...
فؤاد: ياهلاااااا ومسهلا ببنت الخاله اللي تتغلى علينـا
دينا:هههه هلا فيك...ها شصاير؟
اسماء: دينوو شوفيه قاعد يغالطني...الحين وش اخر افلام احمد زكي...جعلتني مجرما ولا مطب صناعي
دينا: بالله هذا موضوعكم....على بالي عندكم سالفه
اسماء بزعل: صدقني جعلتني مجرما اخر شئ
فؤاد: لاتحاولين مطب صناعي اخر شئ...
اسماء: جعلتني مجرما
فؤاد: مطب صناعي
اسماء: اووه فيفوو
فؤاد وهو يقرب منها: عيونه انتي
استحت اسماء لان دينـا قاعده وياهم..
اما دينـا ابتسمت لهالثنائي اللي يكمل بعضه...
شوي ووصلت ديمه واميره وجوري .. ومعاهم مساعد
وعلاقه اميره وديمه الحين عال العال...بعد اللي سوته ديمه...
رغم ان اميره متضايقه لتجاهل فارس لها...بس ديمه اقنعتها ان نفسيته زفته بعد اللي صار...
ولازم تصبر عليه لين يرجعون ويرجع كل شئ طبيعي..
جوري مو داريه باللي يصير بين الثنيتن..ومطنشه السالفه ولافكرت تسأل فارس عن هذاك اليوم..
لانها حست انها سالفه عاديه دام ان الاوضاع رجعت روتينيه رتيبه..
باقي 3 افراد..فارس وابوريان وسعود...

مساعد: وين ابوريان....
فؤاد: عمي بسيارته .. بره...
مساعد: باقي سعود وفارس...قسم هذول اللي بيأخرونـا...نبي ناخذ الدرب بالنور...
اسماء: أي نبي نصل بدري...دقوا عليهم..
دينا: انا برقى اشوف زوجي..
وراحت عنهم للمصعد...حست ان كلمة زوجي طالعه منها حلووه..اول مره تقولها وهي قاصدتنها...
ابتسمت ووصلت للغرفه ودخلت...
دينا: سعوود...وينك
سعود: بالحمام ..
راحت لعند الحمام: بتطول....
سعود: شوي
طلع بعد دقيقتين...
سعود: عسى ماتأخرت عليكم..
دينا: الكل ينتظرك..تحت بسرعه
ناظرته وهي تتذكر اسلوبه البايخ وياها...
حبت تعانده شوي
دينا: بقولك شغله
سعود وهو يمشط شعره: هاتي
دينا: ابي اسوق لين الحدود...
سعود وهو يلف بسرعه: خيييير... وين قاعدين مدام دينـا...وش تسوقين بعد..
دينا: عادي ليش لا...
سعود: وتخيلي صادفتنـا دوريه وش نسوي فيك يامدام...بعد خليناك تسوقين هنا للظروره..لااكثر
دينا: قلت للحدود...لااكثر...وبعدين انا ماجيـت اخذ رايك
سعود بعصبيه: نجوم السماء اقرب لك...
نزلت وهي عاطيته طنــاش
وهوجهز نفسه ونزل..والكل كان موجود حتى فارس..
كانوا يسولفون...وديمه تطالع الرايح والجاي..
شافت احمد بيدخل الفندق بس يوم شافها مع اهلها وشكلهم بيسافروا..وقف يفكر..
بتروح خلاص؟..ماراح اشوفها مره ثانيه؟..
هي طالعته وتفكر...في شنو يفكر ياترى؟...
سوا لها حركه خلتها تنصدم...اشر لها بيده انها تجي لبره..وقال بحركة الشفايف...تعالي السوبر ماركت..
ياويل حالي جن الولد..وش يبي منـي..
اروح واشوف؟
واذا شافوني؟
لا ماراح يشوفون .. انا بدخل السوبر ماركت عادي...

ناظرت فارس كان مشغول يسولف مع اسماء..
ديمه: اممم بابا
ابوريان: هاحبيبتي
ديمه: بروح السوبر ماركت اوكي؟
مساعد: اووف دييموو مو وقته...خلاص نوقف في الدرب على بقاله يلا مشينـا..
ديمه: بروووح والله بشتري شغله مهمه جدا جدا جدا
اسماء: خلوها تروح...روحي حبيبتي ..
ديمه: يسلموو حياتي...
ودخلت ديمه السوبر ماركت وقلبها يدق وخايفه...لو حد شافني من اهلي..
بيذبحووني..
قوت نفسها..هي اخر مره تشوفه تغامر يلا مافيها شئ..
شافته عاطيها ظهره راحت وقفت وراه...
ديمه: احمد
لف بسرعه وهو مبتسم..: هلا ديمه
ديمه بخوف: شلون تأشر لي واهلي معاي؟ ماتخاف يذبحوك؟
احمد بحزن: لاتلوميني ياغلاتي....بتسافرين؟؟
ديمه: أي خلاص..
احمد: بس انا ماشبعـ...
كان بيقول ماشبع من شوفتها...كيف تروح بهالسرعه..
ديمه: كمل..
احمد: لا خلاص خلاص..يعني مابشوفك مره ثانيه؟
ديمه: الظاهر كذا...
احمد: اممم طيب ممكن اعطيك شغله تحتفظي فيها؟
ديمه: مااقبل هدايــا...
احمد: لاتعتبريها هديه...مجرد تذكار..
ديمه بحيره وهي تفكر بأهلها اللي برا: بسرعه احمد والله خايفه حد يشوفنـا..
طلع من جيبه دبدوب صغير وماسك رسالـه..
شراه لها امس وهو ناوي يعطيها في اقرب فرصه..
واليوم مناسب .. لانه ماراح يشوفها ثانيه..

احمد: تفضلي..
ابتسمت .. هي تحب الدباديب واجد..ترددت تاخذه او لا
احمد: اخذيه..
اخذته وحطته بالشنطه..
نروح لفارس...كان واقف على نــار ينتظرها...
كل هذا تشتري شئ مهم؟
وسعود اللي من طلعت دينا مع ابوها من اللوبي..وهو يشتعل نار منها..
شكلها ناويه تسوي اللي في بالها...
طلع والفضول ذابحه وشافها قاعده بسيارة ابوها مكان السايق وابوريان يضحك معها..
جن جنوونه...ياااعمي انت بعد تسمع كلامها..
بس وين شخصيتي؟
انا الرجال وهي الحرمه..
لازم تسمعني غصبا عنها...
نروح لفارس مره ثانيه...انتظرها فتره...بس الحبيبه مابيت..
لا بمووت اذا صبرت اكثر...

فارس: انا بروح اشوفها وراجع لكم..

دخل السوبر ماركت وهو معصب يبي الشاره بس علشان يهزأها ويزفها..
دورها يوم شافها كانت توها تمشي من عند احمد اللي عطاها ظهره ومشى..
شاف هالمشهد وطار العقل منـه..
وضرب اخماس بأسداس..
الحماره تقول بشتري شئ مهم..
هذا الشئ المهم يالمحترمه..
وهو بذبحه ياناس..خلاص بخلص عليه..
يوقف مع بنت عمي؟
بأي حق؟

راح لعندها وسحبها من يدها وقبضها بشكل عنيف : هذا الشئ المهم؟
ديمه بخوف: شنو؟
فارس وهو يطالع الناس: الحين الناس تطالعنا مااقدر اسوي شئ...اذا وصلنـا بذبحك واشرب من دمك ياقلية الحيا..
جرها ودزها قدامه وهي خايفه مره مره..
وراح يبي يتفاهم مع احمد بس اختفى !!
وين راح؟
دوره فارس مثل المجنون..
بس الولد طار..

صعدت السياره وهي خايفه من فارس وش بيسوي..
مساعد وهو يكلم ابوريان وجنبه سعود: يابو ريان ماعليك منها دلووعه
ابوريان وهو يمسك يد بنته: خليها تتدلع..كلي فداها
سعود بقهر: عمي وش تسوق...لو شافني حد من ربعي وش بيقول عني؟ مخلي مرته بكيفها تسوق؟..وبعدين لو صادفنا دوريات وطلبوا رخصتها..
ابوريان:هههههه ياسعود خلها...انا بتصرف...
سعود: عمي وش تتصرف المسأله فيها قانون...
دينا بزعل: خلاص مو مشكله ماابي اسوق..
وجات تبي تنزل بس ابوها منعها: لاتصير في نفسك لك نص ساعه مو اكثر
دينا وهي تطالع سعود: ممكن؟
سعود والشر يتطاير من عينه: نص ساعه..بس حدك

اووووف منك يادينوو..
اوريك اذا رجعنـا..
ودينا كانت مبسووطه طبعا...
سعود: فؤاد انت سوق سيارتي وانا بصعد معها...
ابوريان: هات هات اشووف.. انا اسوقها
سعود وهو يعطي عمه: تفضل عمي..

.......................
كانت بالسوق تشتري لها ملابس...خلاص مابقى شئ على ملكتها...
كانت معها اختها .. ومبسوطين واخيرا الفرح بيدخل حياتهم..
وتطلع فرح من قوقعتها وتتزوج..
سناء اخت فرح: اقول فروحه
فرح وهي مشغوله تطالع المحلات: اممم
سناء: فرحانه؟
فرح وهي تتنهد: بس خايفه...
سناء بهبالتها المعتاده: حد يحصل له مثل مساعد ويخاف...تدرين اذا ماتبيه ارسليه علي
فرح: لاوالله...ليش قاعدين نلعب احنـا
سناء: اقول اها لايكثر....شوفي هالفستان...
وكملوا تسوقهم وهم مبسوطين محد قدهم
...................
اماني بحيرتها محد يدري باللي في قلبها غير الله..
ااخ ياسمر...شسويتي في اخوي...ليه يحبك هالكثر وانتي ماتساهلين؟ ليييييييه
وفجأه جاء على بال اماني نسب خالد...وانه لقيط...
لو سمر عرفت وش بتسوي؟؟؟
قامت اماني من مكانها وهي متوتره وخايفه من جد...على اخوها من هالنسره سمور...
لازم اتصرف....خلاص مابسكت..بس كيف ياناس؟
وش اسوي؟
لو اقول لخالد عنها مابيصدق...وحتى لو صدق بيقول انها يمكن تغيرت وحبته...
لا هالطريقه ماتنفع...
كانت تمشي رايحه وجايه وتضرب يدينها في بعض....
دخلت عليها امل وهي بهالحاله...
امل: خير امون خانم شفيك؟
اماني وهي تطالع في امل وتفكر....اقول لها؟
أي بقول لها ليش لا...
امل اكبر وافهم مني..
وراح القى الحل عندها
اماني وهي تسحب يد اختها: اموول...انا في مشكله مو عارفه اتصرف...
امل وهي تمسك يد اختها تطمنها: خير حبيبتي شفيك؟
اماني: اخوي؟
امل: خلوود؟ ولا فؤاد؟
اماني: خلوود...
امل وهي تعتدل في جلستها: شفيه خالد؟
اماني: البنت اللي يحبها؟
امل وهي تكشر: وش فيها؟
اماني: طلعت اعرفها ياامل...
امل بحماس: انا اعرفها؟
اماني: أي تعرفينها....وشفتيها
امل ببروده تسري فيها: مين؟
اماني: سمر محمد الـ....
امل وهي تشهق: اللي سيرتها على كل لسان؟
اماني وهي تنزل راسها: ماودي اتكلم في البنت بس للاسف هذي هي
امل وهي تقوم مثل الثور الهايج: ابكسر راسها واريها شغلها زين
اماني: خييييييييير خييير....وش هالكلام...
امل: الحين هذي اللي ماتسوي قرش..مسويه علووم في اخووي وتبغيني اسكت...؟
اماني: للاسف اخوك مقتنع فيها...
امل: الا تعالي انتي كيف عرفتي؟
اماني: عطاني الحبيب رقمها ودقيت عليها وانصدمت...
امل وهي ترجع تجلس: صحيح مشكله...بس امون خالد كيف عرفها؟؟ شئ غريب..
اماني: قالي كانت داقه عليه غلطانه...وصار اللي صار
امل بخبث: غلطانه ها؟ مايمشي علي هالكلام...انا اخوي اعرفه ماعنده هالسوالف لكن هي السوسه اللي لعبت في مخه...
سكتت امل وهي تفكر...كيف ممكن سمر عرفت خالد؟
وبالصدفه تطلع اماني اختي صديقتها؟
لالا ماهي صدفه..مو معقوله...اكيد بحكم صداقتها مع اماني شافت خالد وعجبها...امممم ليش لا
امل: هي قد شافته مره؟
اماني: لا مااظن..
امل: متأكده؟
اماني وهي تفكر: أي...مااتوقع ....بس لالا لحظه تذكرت
امل: ها شنو؟
اماني: الا شافته معاي بيوم العيد في جوفريز....
امل: ايووه وبعدين؟
اماني: اذكر حتى انها قالت لي عندك اخو بهالحلاوه وخاشته عنا؟
امل وهي تضرب الطاوله القريبه من السرير بيدها: بس وصلنا خير....الاخت شافت خلوود وانلحس مخها
اماني: تهقين؟
امل: مليون بالمئه....
اماني: بس شلون جابت رقمه؟
امل: مو صعبه....
اماني: طيب امول...كل هالكلام مأخود خيره...نبي الحل كيف نبعدها عن خالد؟..خالد طيب وهي نسره...وبصراحه ماتستاهل اخوي...
امل: اممممم خليني انــا اتصرف معاه..واذا طلبت مساعدتك ساعتها بكلمك
اماني وهي تحضن امل تبوسها: فديتك يااحلى اخت بالعالم....
امل وهي تضرب على صدرها: بنت رجال اعجبك...
اماني:ههههههههههه
......................

الساعه 10 وصلوا من الكويت...الاوضاع ماكانت حلووه بشكل عام..
ديمه خايفه مره من فارس لانه شافها مع احمد...
فارس ميت غيره وقهر...بنتظر اقرب فرصه يختلي فيها مع ديمه حتى يعطيها عقابها..
سعود..ترك دينا تسوق نص ساعه وبعدها رجع سياره وابوريان رجع سيارته..وكملوا الدرب كلن في حاله ساكت..
جوري تعد الدقايق تبي تشوف ماجد ولهانه عليه حييل...
اسماء وفؤاد اخر رواق...بس تفكر في تحاليها...ومعزمه تروح تاخذهم خلال هاليومين...
اميره....حلم اصبح اقرب للسخافه....حلم ماله وجود...
ومصره على مشاعرها رغم تجاهل فارس الواضح لها...
بس الحب اعمى
الكل اجتمع في بيت ام سعود اللي مسويه عزيمه لسلامتهم...
الكل كان موجود ماحد ناقص...ضحك ووناسه وفلــه ..
والحياه حلووه بس نفهمها..
حتى لطيفه وريان وعيالهم كانوا موجودين ..
باستثناء نجود الصغنونه اللي اكيد لازالت بالمستشفى

بوسط هالقعده كانت تناظر الساعه...11...يلا بروح اكلمه مااقدر اصبر عنه اكثر...
طلعت جوري للحديقه ودقت على ماجد..
ماجد وبصوته نوم: الوو
جوري بنعومه وهدوء: نايم حبيبي؟
ماجد: هلا حبي....وحشتيني
جوري: وانت اكثر...خلاص كمل نومك ماازعجك...
ماجد: وين بتروحي...تعالي..
جوري وقلبها يدق لكلامه: امر بغيت شئ؟
ماجد: ابيك وش ابي غيرك...
سكتت شوي وهي مبتسمه بحيا...
ماجد: فديت اللي تستحي...وينك حبي؟اكيد بالسوق صح؟
جوري: امممم لا
ماجد: غريبه جالسه بالفندق؟
جوري: كمان لا
ماجد: اجل وين؟
جوري: تصدق لو اقولك اني اتنفس نفس الهواء اللي تتنفسه الحين..
ماصدق كلامها وقام فز من نومه: بالسعوديه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
جوري:هههه أي
ماجد: لالا مااصدق.....متى وشلون؟
جوري: انت كمل نومك ولاصحيت ابعلمك...
ماجد: انام؟ قالت انام....وشلون انام وانتي قريبه مني....دقايق وانا عندك
جوري:هههههه لاتسرع هالله هالله....
ماجد: باي...
سكر بدون مايسمع ردها...لاحد يلومه هذي حبيبة قلبه جوري مو أي وحده..
بقت جالسه جوري بالحديقه تحتري وصوله....مرت ربع ساعه وماجد ماوصل..
بدت تحس بالتوتر...الخوف...
دقت عليه جواله مغلق..مسحت العرق عن جبينها اللي سببه التوتر والخوف...
وجلست لان رجلها بدت تخونها..
وقلبها يدق كل دقه اسرع من الثانيه..
ماتدري ليش...
رفعت عينها للسماء وهي تقول )) يارب احفظه لي مالي غيره ))
حست بسياره تقرب من المدخل ... لما دققت فيها راحت لعند البوابه وضغطت الزر وانفتحت البوابه...ودخلت سيارته..
ابتسمت له وفسحت له الطريق حتى يدخل...
وهي تتطمن ويزول كل خوفها..

وهي مشت بهدوء لعند البوابه الخلفيه...
نزل من السياره وهو مبتسم ويمشي ناحيتها بهدوء وهي قلبها يدق بقوه..تحس من زمان ماشافته..
بنفس الوقت ارتاحت لان ماصابه شئ...
لما صار مقابلها ماتفصل بينهم الا دقات مشتاقه واعين متلهفه..
سر ماجد هالموقف بأنه مسك ذراعها بحنيه وطبع بوسه على جبينها...
نزلت راسها وهي مبتسمه وانتبهت لورده حمرا بيده..
ماجد وهي يعطيها الورده: لاحلى ورده بحياتي...
جوري وهي تاخذها: مشكور حبيبي...ليش تأخرت خفت عليك...
ماجد وهو يمسك يدها ويمشي معها للكراسي: كنت ادور محل ورد فاتح...وبالمووت لقيت
جوري:هههه اوكي...وليش مقفل جوالك؟
ماجد: الله يلعنه مافيه شحن....
جوري: امممم
تحس بتوتر يشابه توترها يوم ملكتها....
يمكن لانها ماشافته من ايام..
فرجع لها هاالاحساس..
ماجد وهو يطل بوجهها: سرحانه فيني ولا في الورده؟
جوري:هههههههههه....في الورده
ماجد وهو يمثل الزعل ويبرطم: لي الله متى اصير ورده حتى تسرحين فيني
جوري:هههههههههه مالت عليك....
ماجد: لك وحشه يالدبه...جد وحشتيني....حشى ماتسوى علينا هالخمسه ايام...كنها خمس سنين...
جوري وهي ترفع حاجب: يابكاش...
كانت لابسه بنطلون اسود لامع...وبلوزه واسعه بس تضيق على الاكمام....بلون احمر عنابي...
وحاطه روج عنابي اقرب للفوشي...وشادو ابيض...
وطالعه مثيره وجذابه..
قطع عليهم كلامهم مساعد وهو يقرب منهم...: لالالا مجووود هنا...ياشيخ اجل كل يوم بنسافر اذا بنشوفف هاللقطات الررومنصيه
ماجد:هههههههه هلا والله مساعد...
وقربوا الشباب وسلموا من بعض...وجوري مستحيه من خالها لانه شاف الموقف..
نروح لمكان ثاني في البيت...ديمه حابسه نفسها بغرفه جوري تصيح وتصييح..
خايفه من فارس وش بيسوي فيها....بنفس الوقت تلوم نفسها ليش اخذت الهديه من احمد ووقفت تكلمه...
رن جوالها وخمنت دايركت من المتصل
ديمه: نعم؟
فارس بصوت منخفض: لك دقيقه بس وابي اشوفك بره....يلا احتريك
ديمه: اووووف وش تبي انت خلاص حل عني.....قبل لااتصرف وياك تصرف ثاني
فارس بسخريه: تهددين؟ انا اللي مفروض اهدد...تبغين اوصل اللي شفتيه لابوك؟ وعاد تعرفين ابوك ماهو عصبي اصلا
ارتجففت من الخوف وهي تتخيل ابوها العصبي الحار وهو يجيها ويعطيها كف...
ديمه بتوسل: لاارجووك فارس...ابوي لايدري عن احمد..
فارس بتكبر: مرت نص دقيقه وللحين ماشفتك
ديمه وهي تمسح دموعها: ثواني
قامت المسكينه مسيره لامخيره لبست عبايتها ونزلت له...دورته وحصلته في مجلس الرجال قاعد بروحه...
سمت بسم الله وجات له..
فارس وهو يقوم وينظرها بغرور: صحيح ان البنات ماتجي الا بالتهديد والعين الحمرا..
ديمه وهي تنزل راسها: امر وش بغيت....
ابتسم بانتصار وقرب منها ومسك يدها بعنف: وش بينك وبينه؟
ديمه وهي تحاول تبعد عنه: ولاشئ...والله ولاشئ
فارس: امممم مصممه ماتتكلمين يعني؟
ديمه: اتركني...يافارس...اتركني قبل لاحد يشوفك ويسوي لك مشكله...انا بنت عمك كيف هنت عليك كييف
ونزلت راسها تصيح بشكل يعور القلب
...اما الحبيب حس انه حقير...
ياربي وش جاني انــا هذي حبيبتي ديمه...مو أي بنت...
حسبي الله عاللي كان السبب حسبي الله عليهم..
احمد واميره...
هم السبب...ماحد غيرهم سبب لنا المشاكل...
فارس وهو يدمع: اسف يالغاليه...اسف عسى يدي الكسر اذا فكرت امدها عليك ثاني مره
ديمه وهي ترفع راسها له: والله مابيني وبين احمد أي شئ...ناداني ورحت اشوف وش يبي بحسن نيه...والله ماابي منه حاجه وهو نفس الشئ...
فارس: وليش رحتي له؟هذي التربيه والاخلاق ياديمه؟
نزلت راسها وهي تحس بغلطتها ودموعها تطيح اربع اربع على خدها..
وفارس واقف مقابلها عاجز..وده يحضنها يخفف عنها بس مايقدر..
اللي قدر يسويه سحب منديل ومسح دموعها وقالها بهدوء مخلوط برومنسيه: اللي اعرفه ان بنت عمي بنت رجال مو حيالله..ماابي اغير هالنظره..
ديمه بأيجاب: من عيوني..
فارس: تسلم عيونكـ...مع السلامه..
تركها وطلع..وهي تطالعه ..
ابتسم لطييبة ولد عمها..
وهي مقرره ترجع علاقة الاخوه والصداقه مثل ماكانت قبل

%حضنك وطن%
03-03-2010, 11:07 PM
برب والله تعبت
برتاح وبعدين برجع اكمل
ان شاء الله اقدر اكملها اليووووووووم

عبدالرحمن بن عبدالله
03-04-2010, 10:38 AM
^_*

متآبع [ بصمت ~ ..

%حضنك وطن%
03-04-2010, 02:03 PM
اشكر متابعتك ولو كانت بصمت
نورت والله ..
انتظر الباقي قريب

عاشق بلا هوية
03-04-2010, 09:55 PM
مجهود مميز
تسلم يدك يالغلآ ..
والله يعينك ^^

%حضنك وطن%
03-05-2010, 12:56 AM
يسلموو ع المروور خيو

لي عودة


بــربـ .....

%حضنك وطن%
03-05-2010, 12:58 AM
دلــوعه الشرقيه
وفارس واقف مقابلها عاجز..وده يحضنها يخفف عنها بس مايقدر..
اللي قدر يسويه سحب منديل ومسح دموعها وقالها بهدوء مخلوط برومنسيه: اللي اعرفه ان بنت عمي بنت رجال مو حيالله..ماابي اغير هالنظره..
ديمه بأيجاب: من عيوني..
فارس: تسلم عيونكـ...مع السلامه..
تركها وطلع..وهي تطالعه ..
ابتسم لطييبة ولد عمها..
وهي مقرره ترجع علاقة الاخوه والصداقه مثل ماكانت قبل
واميره بكيفها بتزعل ولابالطقاق..
اهم شئ فارس اخوي وصديقي اللي اعزه من كل قلبي...

اما فارس قوى قلبه..وفي لحظه تجمعت قوى العالم بقلبه..
صحيح اني احبها وابغاها بس رفضتني...
مو فارس اللي ترده بنت حتى لو كانت بنت عمه..
احبك ياديمه جد...بس مااقدر افرض نفسي عليك اكثر..
الله يسامحك..
..........................
البحث لازال جاري..
من وحده للثانيه
من رجال للثاني..
وين خالد؟
وين بيتهم؟
كيف اقدر اوصل لهم...مدرري
رغم انهم عائلـه كبيره لها سمعتها وصيتها بين الناس..
بس الشرقيه كبييييره حييل
مابقدر اوصل لهم بسهولـه..
سكرت التلفون بعصبيه..
هذي ام خالد حصه..اللي مصممه توصل لولدها اللي تنازلت عنه بيوم من الايام..
ويوم دارت الدنيـا عليها حبت ترجعه لها...
لانها وحيده..
ماحد وياهـا..
ولو عرف خالد عنها ماراح يتركها...وهي مستعده تسوي المستحيل علشان ترجعه لها..
للاسف كانت هذي افكارهـا...
والله يستر من اللي جاي بالطريق..
مسكين ياخالـد...ماتدري باللي صاير حولك...
بس هل ياترى بتقدر توصل له وتاخذه لها؟؟

........................
بعد يومين من رجعتهم...
كان موعد ملكة مساعد وفرح..واللي تقدم وقتها بسبب مساعد..اللي فجأه نزل عليه حب الزواج..هههههه
ويبي الزواج بعدها بأسبوع..
وهالقرار صدم الكل..
مساعد يملك ويتزوج خلال اسبوع !!!

في البيت العود كان ريان وسعود وياه..
مساعد وهو يقعد ويرجع يقوم: اوووووف ماكنت ادري ان الزواج يوتر كذا
سعود: والله انت اللي استعجلت اجل اليوم الملكه والزواج الاسبوع الجاي
مساعد: اوووف مو ناقصك انــا...
ريان وهو يربت على كتف خاله: ياخال لاتخاف اسأل مجرب...فلها وربك يحلها ( وغمز لخاله )
مساعد: يلا يلا تأخرنـا اخوها يحترينـا منذو مبطي
سعود:ههههههههه يلا يلا مشينـا..
وطلعوا الشباب متوجهين لبيت فرح...وقابلوا اخوها اللي اصلا ساكن بحايل مثل ماذكرنـا..
بس هالمناسبه خلته يترك كل شئ ويجي علشان اخته..
واجتمعوا باقي الرجال ومن ضمنهم اكيد ابوريان اللي حس انه يزوج ولد من اولاده...
لان مكانة مساعد عنده حيل حيل كبيره..
وتمت الملكه...ومساعد متحمس لهالتجربه الجديده الفريده من نوعها...
عند الحريم فرح متوتره وخايفه بس وجود امل وباقي البنات حولها مبسط عليها الامر...
وتقول دام البنات والحريم يحبونها مافي أي مشاكل..
واكيد مساعد بيحبها اكثر واكثر..
اسماء تعالوا شوي نوصف حالتها...
طرف اصبعها في فمها...فكرها هايم في المستشفى...
والله اني غبيه ادري..
مايحتاج تقولون..
اكيد نتايج تحاليلي طلعت وانا للحين ساكته ولاحركت ساكن..
مشكلتي ابي فؤاد يروح معاي بس انه انشغل هااليومين في الشركه...
ماقدر يروح معي..
وانا بصراحه خايفه بمووت من الخوف
ماابي اروح من دونه..فديت قلبه..
انتبهت اسماء لامها اللي تراقبها من اول السهره..
وحاولت ترسم على شفاتها شبه ابتسامه..
لكن امها مايطوفها شئ..
وعرفت اسماء في شنو تفكر...
لطيفه كانت بعد موجوده وقاعده جنب فرح من الناحيه الثانيه..
ديمه: اقول لطيفه
لطيفه: لبيه قلبي
ديمه: متى نجود بتطلع من المستشفى؟
لطيفه: اممممممم مطوله شوي
ام ريان وهي تمسك يد لطيفه: تطمني يابنتي..بتطلع وتشبعين منها....ادعي بس الله يحميها ويشفيها
سكتت لطيفه ولفت تناظر ام ريان بخوف...يشفيها؟
ليه بنتي مريضه؟
لا بنتي سليمه مافيها شئ...
نقص نمو لااكثر...
وشهر وراح نقدر ناخذها من المستشفى..
حست ان قلبها يعورها ويدق بخوف...حاولت تتجاهل هالمشاعر علشان ماتخرب الليله بدموعها وشوقها لحضن فلذه كبدها نجود..
قامت ام فؤاد قدام كل الجالسين وطلعت من كيس طقم الماسي يلمع...
كل الانظار توجت لها وهي تلبسه فرح...
ابتسمت فرح بخجل وماعرفت وش تقول..
ام فؤاد: هذي شبكتك يمه....عسى ربي يبارك لك ..
فرح ببتسامه مرتبكه: تسلمين لي خالتي..
سكتت فرح وهي تفكر بصمت...ماراح يلبسني الشبكه بنفسه؟
وخلى اخته تلبسني..
حز بخاطرها شوي...وحاولت تبحث عن الاسباب..
حست امل بهالشئ لانها كمان انصدمت...
امل وهي تكلم امها بصوت منخفض: حبيب خواته ليش ماتعب نفسه ولبسها الشبكه بنفسه؟
ام فؤاد وهي تضرب امل ببطنها: وجع قصري حسك....انا تصرفت من نفسي...اعرف اخوي مسكين يستحي...
امل وهي تضرب يد بيد: لا عز الله رحنـا فيهاااااااااااا هو بدون شئ مستخف ... قال شنو يستحي أي هين يوزع عالحاره حيا
ام فؤاد: يلا انطمي لاتحشين في اخووي
امل وهي تميل فمها: الله والاخوو الوليد على غفلــه...
ام فؤاد: خيييييييييير
امل: لا ابد ياامي..
وابتسمت امل ابتسامة كرست وراحت جنب اسماء
اسماء: وييي خالي مابيدخل عالبنت يشوفها؟
امل: بيدخل....بس امي الحلوه تصرفت بكيفها ولبستها الشبكه
اسماء:هههههه مشكله العجايز...
امل وهي تناظر فستان اسماء الاحمر الحرير: والله شئ هالفستان سموي .. ماتوقعته بيطلع عليم كذا حلوو
اسماء: قلت لك ذوق فؤاد دائما حلوو ومااختاره الا وهو متأكد انه بيطلع علي خيال
امل وهي تغمز: احمر والليله حمرا وياارض هدي ماعليك قدي واحاول اخفي احساسي
اسماء:هههههههههههه قسم بالله انتي سااالفه
امل: اعجبك افا عليك

بعدها بعشر دقايق بالضبط قرر مساعد يقعد مع البنت...
وفضوا له المكان كل البنات قاموا وتركوا فرح لوحدها...
حتى يدخل عليها مساعد..
دخل مساعد ومعاه اخو فرح ابو عبدالرحمن
ابوعبدالرحمن: عاد يامساعد مايحتاج اوصيك عليها...تراها مثل بنتي بحاتيها وبخاف عليها
مساعد ببتسامه: لاتطمن يابوعبدالرحمن...البنت في عيونا..
سلم عليها اخوها وبكت في حضنه...لانها مشتاقه له..
من بعد اهلها هو الام والاب وكل شئ...
بس للاسف ساكن بعيد عنهم...
ولظروف مرضه الخبييث يقضي طول وقته بالمستشفى...
ولايزورهم واجد..
ابوعبدالرحمن وهم يمسح على شعرها: مبروك فروحه..يلا من قدك الليله صرتي عروس...يلا اخليك مع زوجك وانا بالمجلس ابكلمك بعدين....
ابتسمت بخجل ونزلت راسها ومساعد مسكين طاير منه العقل..
لا بمووت ياناس انـا الليله وش هاللي اشوفه..
اقولكم وش اشوف...
ملاك بصورة بشر...تجنن .. تهبل...لو بس تشوفوها ماتلوموني...
تشبه الممثله شسمها....امممم أي ميساء مغربي...
نفس النعومه .. بمووت انا خلاص

الشعر اسود فاحم...البشره صافيه مثل القطن...
وابتسامتها تدوخ اللي مايدوخ...
حس مساعد ان ابوعبدالرحمن ترك لهم المكان لوحدهم...
مشى مساعد حتى يصير مقابلها وهي بعدت مشت على ورا..
وصدمت في الكنبه...
مافي مفر...!!
مساعد:هههههههه...شايفتني جني..

قرب منها وباسها على جبينها...وهي ماتت خلاص...
يدها ترجف كأنها قاعده في القطب الشمالي...
بصراحه مساعد خاف لايجيها شئ..
وين امووول تنقذني من الموقف؟
رفعت راسها للمره الأولى تناظره.....
اوف عليه جمال..
خيالي...
انتبه انها تناظره وفي نظرتها شئ من الاعجاب اللي تحاول تخفيه..
مساعد بغرور: بدون ماتقولين ادري....
فرح بصدمه ولاول مره تنطق قدامه: تدري بشنو؟
مساعد : اني حلوو
فرح وهي ترفع حاجب: مغرور...
مساعد: ويحق لي..
ماعجبها كلامه...من اولها كذا؟
بس مااهتمت مثل ماهو حلو...هي بعد تجنن...
مررت يدها بغرور على شعرها وجلست...
جن على حركتها...ومات على غرورها..
مساعد وهو يقعد جنبها وينتبه للشبكه: مثل ماتوقعت تصرفت بكيفها...
فرح وهي تلف له: وش تقصد؟
مساعد: هذي

...
وحط يده على العقد اللي لابسته برقبتها....
حست ان لمسته لها خنـقتها مافي اكسجين...
مافي هواء...
رغم انه حط يده وشالها بسرعه...
لاحظ مساعد ان الوانها تغيرت مره...
مساعد وهو يرفع حاجب: خلاص اسفين...لاتموتين علينــا
فرح وهي تلف له: لاتعاودها...
سكت مساعد ونزل راسه....وش هالنفس الخايسه؟
انا وش متزوج؟
بكل قواة عين تقول لي لاتعاودها...
ليش بكيفها؟
اخر زمن حريم يتكلمون بعد...
مساعد: اممم اجل كل شئ جاهز للعرس؟
فرح وهي تبتسم وتنزل راسها: أي
مساعد وترد له الروح: وين تبغين نسافر شهر العسل؟
سكت مساعد وهو متوقع سيل من الاقتراحات والاراء منها..
فجهز نفسه لطلبات البنات المعتاده والمبالغه طبعا..
فرح بهدوء: أي مكان عادي...
مساعد باستغراب: أي مكان؟
فرح: انت الرجال...شور علي
اعجبه احترامها لـه..
مساعد وهو يفرك يدينه ببعض ويعدل قعدته: شوفي انا احب فرنسـا ولندن....شرايك اختاري؟
فرح بحيره: انا ماقد رحت أي مكان من قبل..مااعرف..انت اختار
حسها في هاللحظه طفله بريئه بتمشي على شوره مهما كان..
مساعد ببتسامه خيال: خليها مفاجـأه..
ابتسمت برضا...ودخلوا خواته عليهم وهم مبسوطين من فرح اللي من جد دخلت على قلوبهم الفرح
ام سعود وهي تحضن سعود وتحضن فرح: مابغينا ياخووي نشووفك معرس يافديت قلبك
ام فؤاد: عقبال ياحبيبي مانشوف عيالك قول امين
مساعد وهو يطالع فرح بخبث: امين امييين
ام ريان وهي تضربه على كتفه: وجع..لاتخرع البنت عاد
ضحكت فرح بأحراج من تعليق ام ريان...
وحست براحه تغمرها ..
الحمدلله طلعوا اهله طيبين..
احمدك ياربي..
وشوي ووصلوا كل البنات اللي لعوزوا مساعد وفرح بتعليقاتهم..
نروح لزاويه ثانيه..
كانت سناء قاعده مع جدتها بروحها...وتفكر في فرحة اختها...
مسحت سناء دمعة طاحت على خدها
الجده: يمه سناء قومي اقعدي مع البنات فشيله جايين بيتنا وتاريكينهم بروحهم..
سناء: يمه..احسهم مغرورين...مدري ليش وخاصه هذيك اللي اسمها ديمه ماتقبلتها ابد ابد
الجده: دايم تحكمين على العالم من اول نظره...(وهي تربت على كتف بنتها) قومي يمه هاتي الكيك اللي بالمطبخ اللي برا...
سناء: من وين طالبينه؟
الجده: انتي يابنت ليش ملقوفه..وش عرفني من وين جابوه
سناء وهي ترفع يدها: ياااااارب من سعد الدين ابي تيرا ميسووو قولي يمه امين
الجده وهي تضرب كف بكف: ماهي بصاحيه هالبنت...
سناء:ههههههههههه
لفت سناء الشيله بأهمال وهي ماتتوقع اصلا تشوف حد بس للاحتياط...
لان اكيد كل الرجال بمجلسهم...
وماحد بيطلع لناحية المطبخ اللي صاير من ورا البيت...
ركضت بخفه وبخباله وهي تغني....اسمي ماركو الصغيره اهلا بكم يااصدقااااااء
ماروكووووووووو...ماروكووووووو
ويافرحه ماتمت طاحت ماروكو الخبله بعد ماتزحلقت بالمويه اللي عاالارض....
سناء: ااااااااااااي اااااااي.....ياخساره تسرحيتك يامارووكو......>>> لها خلق تنكت الاخت بعد...
الله يلعن هالشغالات..يغسلون الارض ولاينشوف الموويه..
ماسمعت الا صوت ضحكه هزت المكان من حولها....انصدمت وفتحت عينها عاالاخر...
ضحكه رجال؟
ووين؟
هنا عندي؟
اجل بالراديوو
لالا اكيد اتخيل...
قامت بسرعه وهي ترتب فستانها اللي تلعوز بالمويه ... وهي معصبه ومو مستوعبه هالموقف السريع...
رفعت راسها تدور مصدر الضحكه..شـــافته مقابلها وهو ميت ضحك..
ولما استوعب قرب لها بسرعه: عسى ماتعورتي بس
سناء هي تنسى انها بس بشيله وماعليها عبايه: ضحكت بدون ضروس ياقليل الحيا
انفجر خالد من الضحك...
تتسائلون وش جيب خالد لهنـا...
الحبيب كان يكلم حبيبة قلبه شينة الحلايا سمور...
وطلع الحديقه يتمشى ويكلمها >> الاخ مفكر انه بهاواي....
خالد:ههههههههههههه خبله انتي وربي روحي بس عدلي فستانك...
وطالع خالد فستانها...كان خيال في خيال...بس حس على نفسه...
وش اللي قاعد يسويه مهما كان هذي بنت غريبه عنه...
قبل لايشيل عينه منها قربت منه سناء تبي تضربه كف: انت ماتستحي كيف تطالعني كذا
خالد وهو يمسك يدها بقوه: حيلك حيلك....مايصير التفاهم كذا...
سناء وهي منصدمه من جرأته: انت..انت...(وهي تصرخ) اترررررررررررركني
تركها وراحت تركض تركض
خالد: ياماروكو حاسبي لاتطيحين مره ثانيه هههههههه
سناء وهي تطالعه من بعيد: هاهاها مسوي ظريف ماتضحك
خالد:هههههههههههههه قسم بالله فله وربي فله
دخلت وهي تبي تصيح وش هالموقف الغبي...
والله انا الغبيه مفروض اكفخه كف...
بس ماقدرت...مسكني و...
وشنو ...
ااخ بس تبغون الصراحه يالجماعه وسيم يهبل..
بصراحه شكل عائلتهم رزه...
كل واحد يقول الزود عندي...
مساعد يهبل وهالخبل اللي شفته يجنن
وسعود زوج دينا شفت صورته بالصدفه بجوالها حاطته خلفيتها....وبصراحه قطعه..
ضربت راسها وهي تضحك على نفسها ولبست هالمره عبايتها وطلعت جابت الكيك وماكان هو موجود
....................
بعد 3 ساعات..في بيت ابوريان..
لطيفه كانت قاعده على طرف السرير وسرحانه في نجود...بنتها البعيده عنها
حست بريان يقعد جنبها ويضمها بقوه لصدره....
ابتسمت لحركته وحطت يدينها ورا ظهره تضمه اكثر
ريان وهو يكلمها في اذنها برومنسيه: حبيبتي في شنو سرحانه؟
لطيفه: نجود
ريان وهو يبعد ويقابلها: وش فيها نجود كل خير
لطيفه وهي تسرح: اليوم خالتي قالت شئ خوفني
ريان: اللي هو؟
لطيفه وهي تحط عينها بعينه: قالت الله يشفيها ويطلعها بالسلامه
ريان بربكه: أي عادي...
لطيفه وهي تحس بارتباكه لانها تعرفه زين: في شئ انــا مااعرفه؟
ريان: لا....لا
لطيفه وهي تمسك يده: ريان تكفى قول لـي...بنتي فيها شئ انا مااعرفه؟
ريان: يابنت الحلال بنتك مافيها شئ
وكان بيقوم يتهرب منها...لكنها مسكت ذراعه ووقفت مقابله: حبيبي...لاتخبي علي...انا ام..والام تحس بعيالها..قلبي ليش مو متطمن؟
ريان وهو يبعد نظره عنها ويتنهد: بنتك فيها فجوه بقلبها
لطيفه بصدمه: يعني شنو؟
ريان: يعني قلبها مو سليم
لطيفه وهي تفتح عينها عاالاخر: بتموت نجود يعني؟
ريان وهو يمسكها من اكتافها يقويها: لطيفه انتي انسانه مؤمنه....والفجوه بتلتأم مع الايام...واذا ماراحت الدكتور مضطر يسوي لها عمليه
نزلت دموعها وقعدت بيأس على السرير....بنتي صغيره ماتعدت الايام وتدخل غرفة العمليات..كيف بتتحمل وهي ضعيفه..
ريان وهو يبوس راسها ويحضنها: حبي...كل شئ بأرادة ربك...اهم شئ نسوي اللي علينا وندعي لها...
وبعدين تصير كثير هاليومين...ماهي مشكله
لطيفه وهي ترفع راسها له: يعني بتعيش؟
ريان بخفه دم: ياشيخه بتعيش شدعووووه عاد...بنتي بطله طالعة علي....
ابتسمت وهي تحاول تذكر ربها وتتطمن...
.......................
http://song5.6arab.com/3abdelmajeed_3omry.ram (http://song5.6arab.com/3abdelmajeed_3omry.ram)
جلست على الصوفـا الخضرا اللي بزوايه غرفتهم...
وفسخت الصندل الاسود اللي عليها...
شوي الا يدخل سعود عليها وهو ياكل تفاحه...
دينا: الله جوعانه ابي
سعود: مافيه الا وحده...
دينا بزعل: خلاص مانبي
سعود بنذاله: تبغين تعالي اكلي معاي
دينا وهي تتخصر: لاياعيوووني ...
قعد جنبها وهو ياكل ذيك التفاحه الحمرا الشهيه وهي تطالع ... اووف جوعانه ماتعشت ولااكلت شئ من الظهر...
اللهم شربت عصير برتقال واكلت قطعه كيك صغييره مرره...
لف يطالعها وهو يستنذل...
دينا وهي تلف عنه: بخيل...طول عمرك...
ترك التفاحه على الطاوله بدون مايكملها...
سعود: خلاص ماابيها....
دينا: ليش؟
سعود وهو يقرب منها ويحط يده حول كتفها: ابي تفاحتي الثانيه
دينا وهي تضربه بصدره وترتبك: وقح...
سعود: عجب...زوجتي كيفي...
دينا وهي تتدلع: واذا زوجتك يعني؟
سعود: احب دلعك..
دينا وقلبها يدق من جرأته وكلامه الغريب نوعا ما عليها: بس دلعي؟
سعود وهو مبهور فيها : واحب عيونك وابتسامتك...وحنيتك..ورقتك..
طالعته بعين .. تختلج فيها معاني كثيره...من اهمها الخوف من شئ...
وش هو ماتدري
سعود وهو يضم يدها بقوه: ليش خايفه مني؟
دينا برقه متناهيه: عمري ماخفت منك
سعود: ابد ابد؟
دينا ببتسامه: ابد...
سعود: ولاكرهتيني بيوم؟
دينا: هذي ماانكرها...كنت اكرهك واكرهك بكل مافيني
سعود وهو يقرب ويهمس بأذنها: وتفاحتي تكرهني للحين؟
دينا وهي تغمض عينها وتبتسم: لا...
فتحت عينها...تطالعه...
عمري مافكرت فيك ...
وماخطر بالبال حبك...
لين قلبي قال ابيك...
وقالت عيوني احبك.....


أي احبه ياناس....حد مايحب هالطيبه والحنان؟
حبيبته ... بكل مافيه...بحسناته وعيوبه...
هه بس وش الفايده وهو مايحبني...
ويحب وحده غيري...
انتهت من هالعالم من زمان...
بس قلبه لازال متعلق فيها...

ادري تستغربون هالحب اللي جاء بوسط كومه من الاحقاد والكره واللامبالاه...واهم شئ..الكبرياء..
بس كان في شعور اقوي يحركني تجاهه...طول الوقت..
كنت اجهل هالشعور..واخاف منه..
الحين وانا اطالع عينه اللي تسحر كل من شافها...
تأكدت اني احبه..
للاسف احبه..وهو مايحبني...

دينا وهي تدمع وتسحب نفسها من احضانه: عن اذنك
سعود وهو يكشر ويسحبها لحضنه: دينـا...شفيك ؟
كان مستغرب كيف تقطع هاللحظه الرومنسيه بهالبساطه...
وليش هالدمعه اللي غرقت عيونها الناعسه...
دينا وهي تحاول تكابر مشاعرها اللي تجتاحها بعنف: ابي انام تعبانه...
سعود وهو يحاول يستلطفها ويستميلها: انا قايل اني بسهر معاك اليوم للصبح...من زمان ماقعدنـا مع بعض...
انهت كلامه بنظره صارمه منها ودخلت تبدل ملابسها...
لبست ثوب نوم سكري...من الحرير يوصل لركبتها ..
يعتبر ساتر نوعا ما...
وترك شعرها مثل ماهو على اكتافها...
وخففت المكياج..
وقلبها يدق بعنف بين ضلوعها...
لا تعذبني ياولد عمي...مااقدر اعطيك واعطيك بدون مااخذ ..
انا ماابي منك شئ...
ولاشئ..
غير حبــــك...واخلاصك...
ابيك جسدا وروحا لدينـا وبس...
الظاهر انك يادينا تحلمين واجد...
سعود مايفكر فيك ياحلوه...
سعود اسير بسمه للابد..

دارت دمعه على وشك النزول وطلعت...
لقته واقف في البلكونه..
ابستمت بينها وبين نفسها وهي تشوف هيئته من ورا...
تعجبها هيئته ...
عريض ووسيم..
وشعره الاسود الفاحم وعيونه الواسعه تجننها اكثر واكثر...
ناهيك عن ابتسامته اللي تذوب الصخر...
قلبها يشدها له....
بس عقلها يرجعها الف خطوه لورا...
واحترت انــا بين عقلي وقلبي...
وش اسوي..
دائما قلب الانثى يهزم عقلها...قوت خطواتها وتقدمت له...
وبتردد وخوف لفت ذراعها حول خصره من ورا وسندت راسها على ظهره..
ماحست الا بيدينه تسحبها لحضنه برومنسيه...وهو يقرب وجهه منها ..
سعود: ليش تعانديني؟
دينا بدلع: كيفي
سعود وهو يقرص خدها: هين ... ابوريك يادينووه...
دينا وهي تطالع برا وتحط راسها على صدره: يامحلى الشرقيه...
سعود: الشرقيه موحلوه الا بوجود....
وسكت...ناظرته وهي مبتسمه حتى يكمل
سعود: ماتحلى الشرقيه الا بوجودي طبعا
دينا وهي تعصب: وجع وانا اللي اقول تبي تغازلني
سعود وهو يحضنها ويضحك:ههههههههههه مالت عليك
دينا: سعود...يلا بدخل انــام وراي دوام بكره...
سعود: بتسوين اللي براسك وترجعين العياده بكره...
دينا: أي خلاص....
سعود: امرك يامدام...
ضمها لصدره ودخلوا داخل الغرفه..
.....................

في بيت ام فؤاد...في جناح فؤاد واسماء...
اسماء وهي معصبه: خلاص لاتحاااول خلي الهنديه تنفعك
فؤاد:ههههههههههه والله امزح...
اسماء: الحين ياالدب جاي تقولي شفت اليوم ذيك الشغاله الهنديه اللي تطير الطيح من السما وتبغاني ادق اصبع وارقص....
فؤاد وهو يحضنها وهي تبعده: ياشينك لاتدلعتي امزززززززح ياهنديه طيب
اسماء وهي تشد اذنه: هنديه بنتك
فؤاد: لاتجيبين طاري بنتي على لسانك فاهمه
حست بالدموع تتجمع فجأه بعينها....دايم هالطاري يوترها يخوفها...
فؤاد وهو يحس لها: حبيبي سوسو ليش هالدموع...امزح وربي امزح...
اسماء وهي تصد: ابغاك تروح معاي المستشفى..
فؤاد وهو ناسي امر التحاليل: ليييه فيك شئ
ولفها من اكتافها يطالعها بتفحص
اسماء وهي تحاول ماتبكي رغم ان صوتها بدأ يتغير: التحاليل
فؤاد بضيقه: أي....
اسماء: ماودك تروح معاي ؟
فؤاد وهو يقعد عالكنبه اللي جنب السرير: من يقول بالعكس..
حست ان الجو صار مكهرب...ثقيييل...
دخلت بدلت ولبست بيجامه ورديه حرير... ورفعت شعرها ذيل الحصان وطلعت...
كان منزل راسه وشكله سرحان يفكر بعمق..وقاعد يلعب بطرف فراش السرير..
مالت علي ... كان ضروري يعني افتح هالسيره..اوووف..
فديتك فيفوو احبه ياناس...
حتى وهو يفكر يهبل...
راحت جنبه ولفت يدينها حول ذراعه وحطت راسها على صدره: تفكر في الهنديه؟
فؤاد:هههههههههههه واحلى هنديه
اسماء: فيفووووووو عاد بلا مصاخه.... اقول متى الاخ ناوي ينام؟
فؤاد وهو يطالعها: ماودي انــام...
اسماء وهي تقوم عنه بدلع: بكيفك انا بنام سلااام
فؤاد وهو يسحبها: وانا هندي تخليني بروحي هنا
اسماء: شفيك انت عالهنود اليووم...
فؤاد وهو يبرطم: سموووي لاتغيرين الموضوع
اسماء وهي تبوسه على خده: فديت الزعووولين...كان عندك فلم زين هات نتابعه....
فؤاد: فلم؟..لاماودي اتابع فلم يالخبله
اسماء : اجل؟
ناظرها وهو مبتسم بخبث..
هي ضربته على يده وجات بتقوم...بس سحبها لحضنه..
ضحكت غصبا عنها...

فؤاد وهو يطلع من الدرج فلم هندي: شراااااااااايك
اسماء بتشكك: بعد هندي؟(وهي تقوم) لالالا في الموضوع انااااااا شسالفتك انت اليووووم
فؤاد: اقول عن الهرج...بقوم اشووفه...الحقيني اذا بغيتي
وطلع عنها وهي واقفه مكانها....وش موقفني هنااااااا اروح معاه ازين لي
وتابعوا فلمهم الهندي وهالعاده صارت رسميه عندهم كل يومين...>>> مدمنين افلام : )
................................
بنفس البيت بس بزاويه ثانيه امل واماني....
قاعدين جنب بعض...
ويسولفوا...
واماني ماتدرري اختها امل على شنو ناويه الليله
امل وهي تطالع الساعه: مو كأن اخوك تأخر؟
اماني: مين؟
امل: عاصي الحلاني...مين يعني خلوود
اماني وهي تاكل سلطه فؤاكه: اهاااااااا
امل وهي تطالعها بنص عين: ابلعي ابلعي....مطرح مايسري يهري
اماني:هاااااااا؟؟؟؟؟
امل: احم اقصد يبني....اكلي اكلي وش وراك...
ووصل الاخ خالد بعد نص ساعه وهو يغني وطرباااان عاالاخر..
شايف البحر شو كبير...
كبر البحر بحبك..
شايف السما شو بعيده..
بعد السما بحبك..

امل بصوت منخفض: امحق امحق.....صار فيروز زمانه اخاف يحوشه شئ بس
اماني: ههههههههاااااي
امل بصوت عالي حتى يسمعها: اقووووووول فيرووز تعالي هنــا
خالد وهو يقعد جنب امول: نطرتك سنه ياطول السنه واسأل شجر الجوز..بشوفك بالصحو جاي من الصحو وضايع بورق اللوز...
امل: استغفر الله.....(حطت رجل على رجل) لاخلصت الوصله الغنائيه صحيني من النووم
وسوت نفسها نايمه على كتف اماني....
خالد:هههههه هاتي شعندك؟
امل وهي تقوم: انا؟ ابد سلامتك..مشتاقه لك يامال اللي منيت قايله..
خالد وهو يلف للتلفزيون: يلا جعله دووم مو يووم...

ناظرت اماني اختها..وهي محتاره...فيها شئ ذي اليوم..
ناويه على شئ الله يستر...
ياخوفي لسمر علاقه بالموضوع..
امل وهي تلف لاماني: اقووول اموونتي
اماني: عيون امونتك....
امل: الا شخبار خوياتك اللي بالثانويه ليه ماعاد نشوفهم مثل قبل
فهمت اماني وابتسمت...: والله تعرفين ظروف الحياة...
انشغلوا عني...
امل: والله ماهم اصيلين اللي يتركوا صديقه عمرهم...ولاشرايك خلوود
خالد بملل: مدري والله....
امل وهي تلف لاماني: تذكرين هذيك بنت الـ(....)
هنا خالد وقف قلبه...مين هذي اللي تحمل نفس اسم عايلة سمر؟ وتعرفها اماني؟
اماني وهي تحاول تكون طبيعيه: وع وع قصدك شينة الحلايا...لا حطينا عليها اكس...(حطت رجل على رجل وهي تشد على كلامها حتى يسمعه خالد زين) انا ماامشي مع بنات ماصخين...يكفي اسم عايلتهم مايشرف
هنا خالد وصل ضغطه الف ويحس قلبه بيطلع من حلقه...
امل: أي وانتي الصادقه....سمعتها خايسه وكل اهلها بعد..الزم ماعليك امون سمعتك...لاتمشين معاهم....
يالله انك تستر علينــا...
اماني: افا عليك تعجبك اختك..
امل تضايقت من نفسها..هي ماتحب تتكلم عن حد بالسوء..
ولاتحب تذم في اخلاق حد..
بس هنـا هي مضطره..لازم تصحي خالد ..
وتخليه يفهم ان سمر غير مناسبه له..
قام خالد وهو يحس ان رجليه ترجف من تحته: عن اذنكم
امل ببراءه: وين تو الناس؟ ماتحلى السهره دونك ....
خالد: تعبان بروح انام...
مارفع عينه يطالع امل وفضل انه ينسحب لغرفته...
http://songs1.6arab.com/3abdelmajeed_3a6ny-wa3ad.ram (http://songs1.6arab.com/3abdelmajeed_3a6ny-wa3ad.ram)
اماني: يامجنووونه شسويتي فيه؟
امل: امهد له الطريق.... قبل لاامري القنبله
اماني وهي تضرب امل على راسها: وين قاعدين هااا.... أي قنبله بعد...
امل وهي تحط يدها على فم اماني: ماااااااااالك شغل ملقووفه ....
اماني وهل تلف عالصاله الثانيه وتشوف اميره اللي فاتحه كتاب بيدها بس سرحانه وماتقرأ: اقووول اموول
امل: لبيه قالوا لك وانا اقول لبيه...
اماني: ههههه....ماتحسين اميره متغيره؟
امل: من زمان....
اماني: ليش مانروح نكلمها حرام كاسره خاطري
امل وعينها على اميره: بدون مانكلمها انا ادري شفيها
اماني بصدمه: ياخاااينه وانا اخر من يعلم؟
امل: اميره تحب...
اماني بصدمه: شكوكي يعني بمحلها....بس انتي وش عرفك؟
امل ببتسامه غريبه: سمعتها اليوم !!
اماني مستغربه: وش سمعتي اليوم؟
امل: اليوم كنت رايحه للمطبخ في بيت خالتي...الا اشوف هناك ديمه وامور اختك...حسيتهم يتكلمون بصون منخفض..المهم وقفت ورا الباب حتى مايشوفوني وسمعت كلامهم
اماني: كملي..
امل: تحب فارس...
اماني بصدمه: فروووووووووووس ماغيره.....؟؟
امل: ليش في غيره....اي
اماني وهي تكشر: بس هو مايحبها
امل بصدمه وهي توقف: كذابه
اماني: مو متأكده...بس شوفي كيف فارس يعتبر اميره مثل اخته...ومهتم حيل بديمه...
سكتت امـل تفكر....بس لو يحب ديمه كانت عرفت اميره ..
لان ديمه صديقه اميره مرررره وماتخبي عنها حاجه
امل: بروح اكملها
اماني: بروح وياك
امل: قوومي الله يفكنا من لقافتك اووف
اماني: لاتحلمين...هع هع
راحوا وقعدوا مع اميره....
اميره وهي مستغربه: بسم الله كنكم جن..ملتيمن حولي وش تبون؟؟؟
امل: اييييييه اللي ماخذ عقلك عناااا
اميره بارتباك: لا ابد قاعده اقرا
وسوت نفسها تقرا...ونست ان الكتاب مقلوب..
امل وهي تسحب الكتاب وتعدله: حد يقرا بالمقلوب
حست اميره انها نمله صغيره.. وامرها مكشوووف بشكل او بأخر..
اميره: بغيتوا شئ؟
اماني: الشرهه مو عليك..علينا اللي معطينك فيس...
امل: اميره فيك شئ؟ بخاطرك شئ؟
اميره: مين انا؟ ابـد..
امل وهي تمسك ذراع اميره: انا اختك الكبيره...مثل صديقتك..صارحيني
اميره باصرار ولهجه دفاعيه: اصارحك بوشوووو...ماعندي شئ
امل وهي معصبه من لهجة اختها: اقووول بتتكلمين ولا اوريك
اميره وهي تطلع لسانها: وريني
امل: طيييب طييب...

قربت امل من اميره تدغدغها في بطنها واميييره تمووت من هالحركه...وطبت عليهم اماني تعاون امل..
واميره تضحك بصوت عالي وتصارخ: هههههه اااااااي..ههه بس بس اتركووني
امل: اعترررررررررررررفي ونتركك
اميره بصوت عالي: يمممممممه ههههههههه خلاص خلاص
نزلت لهم امهم من فوق وهي معصبه حيل
ام فؤاد: وش هاالازعاج وين حنا فيه؟
عقلوا البنات وصاروا مؤدبين
امل: عفوا ياامي
وطلعت لسانها لاماني
ام فؤاد: بس هذا انتي..مسخره وضحك...بدال ماتصيري قدوه لهم
امل وهي تبرطم: قدوه شنو الله يهديك ؟ عادي نمزح ونهيص
ام فؤاد: انتي الكبيره...وش هالهرج اللي تسويه؟؟
امل وهي تزعل من جد: خلاص فهمنـا كبيره وكبيره...تصبحوا على خير...
ومرت من عند امها وهي تصعد مسكتها امها من كتفهـا..
ام فؤاد: حبيبتي لاتزعلين...بس من جد مصدعه وتعبانه
امل وهي تفلها: ماعاش الصداع يابعد رووحي انتي
وحضنت امها وباستها على خدها 3 بوسات
ام فؤاد وهي تدزها: وجع خلاااااااص عاد
امل:هههههههه شسوي احبك...
ام فؤاد وهي تبتسم: الله يخليكم لـي...وين خالد؟
امل: ابد رقى ينــام..
ام فؤاد: زين يلا تصبحوا على خير
امل: وانتي من اهله يمه
.......................
بعد يومين..
اسماء مع فؤاد راحوا المستشفى...كلهم عزيمه قويه..
صحيح الخوف ماكل قلبهم..
والاكثر اسماء كانت تحس انها اليوم بتحدد مصيرها...
ياتعيش براحه للابد..
يــاتعيش في دمووع وتعاسه طول العمر..
وصلوا المختبر..
لفت تطالعه بخوف..
شجعها ببتسامه ومسك يدها: صلي عالنبي
اسماء: اللهم صلي عالنبي...
فؤاد وهو يشد على يدها: الله معانــا حبيبتي..ادخلي بحتريك هنــا
اسماء بخوف ويدها ترجف: اوكي
كانت تحس بعسر هضم...
بطنها يألمها...
مو عارفه تمشي..
جرت رجلها جر لداخل المختبر...وسألت عن نتيجتها...
والممرضه قامت تدور وتدور بين النتايج
الممرضه: قلتي لي اسمك اسماء؟
اسماء وقلبها يدق بعنف: اي
الممرضه: مش لاقيه النتيجه...اصبري شويه
طلعت الممرضه تسأل ..
ورجعت بعد عشر دقايق...
الممرضه: احنا اسفين يااسماء,,,,فنيه المختبر تخلصت من النتيجه
اسماء بصدمه: ليييش؟
الممرضه: اصلك تأخرتي اووي .. وكانت فاكره انك مش عيزاها
اسماء بصراخ: ليش هي ساااااااايبه ولاشنووو؟؟ على اي اساس ترمي نتيجتي زباله؟ وينها اوريها شغل الله
الممرضه الطيبه: ماتقلئيش ياحبيبي....تعالي اعمل لك تحليل غيرووو
اسماء: ليش دمي لعبه كل يوم ماخذين مني عينه؟...ابروح اشتكيها لللمدير هاللي ماتستحي...
سمع فؤاد صراخها خاف ودخل..

فؤاد: قصري حسك فضحتينا
الممرضه: تعال ياسيدي هديهاا دي متوتره اووي
فؤاد: شصار؟
اسماء وهي تتخصر: لاني تأخرت وماجيت اخذت النتيجه رموها في الزباله...مفكرين اني ماابغاها
الممرضه: بصي ياحبيبي الموضوع مش مستاهل...نتيجه طلعت قبل فتره طويله...بس انتي اللي ماجيتيش...دلوقتي حصل خير....مش مشكله..نحلل مره تانيه
فؤاد: وهي الصادقه سمووي
اسماء: وانت وياها بعد...
فؤاد: اسماء وراي شغل بتحللين ولا نمشي
اسماء:اووووو امري الى الله..
وراحت مع التيكنشن نيرس واخذت عينه دم...
الممرضه الطيبه: ماتزعليش يااسماء
اسماء وهي تروق: علشانك بس مابزعل
الممرضه ببتسامه: ايووه خليكي كدا مبتسمه ياحلووه...انا عيزاكي تجيني يوم الجمعه....هكون موجوده وهاديكي النتيجه بنفسي...
اسماء: الجمعه؟ واااااااااجد....5 ايام...
الممرضه: ايوم الشغل كتير اووي ياحبيبي ودا مستشفى حكومي...اصبري كام يووم....اهي كلها خمسه ايام...
اسماء: لو اني رايحه خاص افضل لي
الممرضه: اصبري .. دا الصبر حلووو
اسماء ببتسامه: خلاص يالغلا اشوفك يوم الجمعه...ماااشي
الممرضه: ماشي يابطه...
وطلعت اسماء والهدوء النفسي والامل المتجدد يرجع لها..
وتصبر ليوم الجمعه وتشوف..
.......................

زواج مساعد وفرح....
من صبح الله قامت فرح ومعاها اختها سنــاء رتبوا كل اغراضهم...
والمقرر ان فرح بتسكن مع مساعد في البيت العود بعد ماسوى له شوية ترميمات وتعديلات..
وصار جاهز من مجاميعوا...
وسناء زعلانه من جد ان اختها بتتركها مع جدتها بروحهم..
بس هذي سنة الحياه من يقدر يعترض..
ام سعود بدورها كأخت كبيره اتصلت لفرح الساعه 11 الظهر
فرح: هلا خالتـي..
ام سعود: هلا حبيبتي...شلونك شخبارك؟
فرح وهي خايفه وضايعه تحس مامعها حد: مو زينه ...
ام سعود: افا حبيبتي شفيك ناقصك شئ؟ تبغين شئ؟ تكلمي لاتستحي انا بحسبة امك...
فرح وهي تدمع: ضايعه يمه....مدري شسوي...
ام سعود: بس كذا؟ ولايهمك؟ .. يلا يمه اخليك الحين...برجع اكلمك بعدين
فرح وهي مو فاهمه: اوكي
قفلت ام سعود وراحت لجوري غرفتها...
وكانت جوري تحط فستانها واغراضها واكسسواراتها في الكيس حتى تروح فيهم الكوافير...
ام سعود: يمه جوري
جوري: لبيه يالغاليه
ام سعود: ورا ماتروحين انتي واختك لفرح...مسكينه لوحدها قاعده...سليها شوي وروحوا الكوافير سوا...
جوري: امممم فكره مش بطاله...وبكلم ديموو بعد
ام سعود: سوي اللي تبين بس اهم شئ تحس ان احنا اهلها..
جوري: اييييييييه اشوف من الحين كاسره خاطرك....لي الله
ام سعود وهي تمسح على شعرها: اعزها مثلكم...ولاتصيرين غيوره....يلا تجهزي على بال مااكلم اختك تجهز نفسها..
جوري: اووكي ماام
خلصت جوري بسرعه ودقت على ماجد...
وكان انتظار..
دقت مره ثانيه ونفس الشئ...
شسالفه؟
من يكلم.؟؟
قعدت عالكرسي وهي تهز رجلها بتوتر...
دقت للمره الثالثه بعد انتظار..
فار دمها...من يكلم كل هالوقت...
لاوحاقرني مايرد علي...
طيب يرد يقول أي شئ...
قامت لبست عبايتها....ورن جوالها...نغمه راشد تنحط عالجرح يبرى..
جوري بزعل: نعم
ماجد باستهبال: نعامه ترفسك قولي امين
جوري: من تكلم؟
ماجد: اكلم زوجتي الثانيه
جوري وهي تعصب: اتكلم جد...
ماجد: يؤ وانا اتكلم جد...كنت اكلم حبيبتي الي تشتغل معاي
جات عايشه على بالها وماتدري ليش تمنت يكون جنبها وتذبحه...
جوري: خليها تنفعك باي
ماجد:هههههههههههه تعاااالي يامخبوله
جوري: نعم؟ وش تبي؟ مشغووله
ماجد برومنسيه يغني: ان زعلت ارضيك وكل عمري فداك والزعل مازعله يالغالي عليك...
ابتسمت وسكتت
ماجد: لايزعلك يانظر عيني غيابي الغلا في القلب ماتشوفه عيونك...
جوري بهدوء: مااجد...خلاص
ماجد: ياناااااس ياعاااالم ياهوووو ياااازين اسمي منهاااا....
جوري: ههه مابتقول لي من كنت تكلم؟
ماجد: مشكله الغيره....بصراحه اكلم عايشه...تعرفيها صح؟
جوري وهي تعصب مره ثانيه: اللي تشتغل معك؟ ليه وش تبي؟
ماجد: شفيك معصبه...نتكلم عالحفل اللي بيصير في المستشفى...وتعرفي لازم تخطيطات وترتيبات...
راح يحضرون مدراء واطباء مهمين...
جوري: ايه...وضروري يعني هاالاتصالات؟
ماجد: جوري شفيك....تبغين الحفل يصير خرابيط واحنا المسؤلين عنه؟؟
جوري: خلاص براحتك....حبيت اقولك اني بطلع بروح لبيت فرح
ماجد وهي متضايق منها: وش عندك هناك..
جوري: ممنوع اروح يعني؟
ماجد: جووري شهالنفس الخايسه اللي عليك....خلاص روحي براحتك مع السلامه
قفل بدون ماينتظر ردها...
نزلت راسها وطاحت دموعها....هذي اول مره يسويها...ويكلمها كذا..
من الغلطان انا ولاهو...
دخلت عليها امها وهي حاولت تمسح دموعها وتكون طبيعيه...
ام سعود: جووووري يلا يمممه يحتريك السواق...ورزان بتروح معك...
جوري: ودينــا؟
ام سعود: دينا نايمه...تلحقكم بعدين..
جوري: خير ان شاء الله...
طلعت جوري مع رزان...ومروا ديمه اللي كلمتها جوري بالطريق...
وبعد ماصعدت ديمه كلموا اميره ... وتجهزت مع امل واماني وطلعوا مع اسماء لبيت فرح...
حتى يكونوا حولها يساعدوها يرتبوا اغراضها...
ويروحوا الكوافير سوا....
لما وصلوا دقوا الجرس وجات سناء تفتح لهم...وانصدمت!!
ماشاء الله ...
البنات بصوت واحد: سلاااااااااااااااااااام
سناء:ههههه وعليكم السلام...
امل: يعني بنوقف عالباب واجد؟
سناء: هههه لا حياكم حياكم جيتوا بوقتكم والله ... الاخت فرح قالبه البيت داااخل
اسماء وهي تتقدمهم: هيا يافتياااااااات العرررب
امل: هيا بناااااااااا
دخلوا كلهم وسناء انفتح قلبها من جد لهالبنات ...
والظاهر بتصحح فكرتها عنهم...
دخلت وراهم وكانوا جالسين في الصاله...وسوالف ووفله...
جوري: وينها فرح؟
سناء: بغرفتها...حياكم الصاله فووق...يلا
اميره: يؤ فشله
سناء وهي تتخصر: بدينا بالرسميات من الحييييييييين
اماني:ههههههههه قوموا يلا يلا ...
ورقوا البنات لفرح...مجموعه دخلوا غرفتها ومجموعه قعدوا بالصاله...
فرح يوم شافتهم انصدمت...ماتوقعت...
وعرفت ان ام سعود هي اللي ارسلتهم..
ابتسمت برااحه..وهي تشوف صديقتها امل..
ركضت لحضنها وبكت
امل وهي تضرب راسها: يالغبيه اليوم عرسك لاتبكين..
فرح من تحت الدموع:هههههههه احبك اموول
امل وهي ترفع راسها: احم...ماجبتي جديد..ياويلي منك ياخالي تعال اسمع زوجتك وش تقوول
اسماء وهي تسحب امل عن فرح: وجع اتركي البنت بلا قطات وجه...
فرح وهي تطالعهم بفرح: مدري شقولكم...
اسماء وهي تشيل عبايتها: شوفي مااحب الرسميات .. لاتقولين شئ..احنا مثل خواتك ولاعندك كلام ثاني
اماني: ليش تبغيني اذبحهااا...
فرح:ههههههههه حرام عليكم اكلتووني
اسماء: هههههه..ها يالغلا..شلتي اغراضك بالشناط؟
فرح: خلاص...بس احس بنسى اشياء...
امل وهي تضرب على صدرها: نحنووو في الخدمه ياعزيزتـي وخري اشووف..
طالعتهم فرح وهي تحس ان الخوف داخلها بدأ يتبدد...
لكن بقت المواجهه الكبرى بينها وبين مساعد !!
هالشخص اللي لازالت تحس انـه غريب عنها...!!
.......................

http://1.6arab.com/rashed..wedi-abki.ram (http://1.6arab.com/rashed..wedi-abki.ram)

حست بشيء يحرقها في خلقها فتحت عينها وحست بألام في بطنها...
ركضت للحمام وهي تحس ان نفسها لايعه...
بقت عشر دقايق وهي منهكه...
ظهرها منحي عالمغسل...وماسكه حلقها ووبيدها الثانيه بطنها...
تحس بشئ يحرقها ودها تلفظه ماتدري شنو..!!
تماسكت وغسلت وجهها وهي جايه بتطلع صدمت فيه..
خلاص حست انها بتطيح..لانها بدون شئ دايخه...
لكن يدينه كانت اسرع وصارت بحضنه...
سعود وهو مكشر: دينوو...شفيك؟
دينا وعينها زايغه وحمرا: بطني...
وضغطت على بطنهـا بقووه...
مو قادره تتحمل هالالـم..
سعود وهو يحملها للسرير وينومها: شنو تحسين؟
دينا وهي تصيح: مدري لايعه كبدي...وبطني يألمني مرره..
سعود وهو يفكر: وش اكلتي امس؟
دينا: ولاشئ...
راح صب لها مويه بارده من الثلاجه وعطاهـا..
شربته بشويش ورمت راسها عالمخده بتعب...
لكنها ماارتاحت رجعت اللوعه بشكل اكبر...
وركضت للحمام ترجع اللي شربته..
وقف محتار في امرهـا..مو طبيعيه هالبنت شفيها...؟؟
الخــــــــــوف..!!
عقده ارتبطت زين بحياته..
عقده ماتبي تتركه مهما كانت الظروف...
شعور قوي اقوى من أي شئ...يمسك قلبه بعنف
يحسسه بعدم الامان...الرهبه..الرعب..
دينا بتموت؟
مسك راسه وهو محتاااار...غبي انا ولاغبي...
وش تموت بعد...كله بطنها

%حضنك وطن%
03-05-2010, 01:00 AM
الممرضه: احنا اسفين يااسماء,,,,فنيه المختبر تخلصت من النتيجه
اسماء بصدمه: ليييش؟
الممرضه: اصلك تأخرتي اووي .. وكانت فاكره انك مش عيزاها
اسماء بصراخ: ليش هي ساااااااايبه ولاشنووو؟؟ على اي اساس ترمي نتيجتي زباله؟ وينها اوريها شغل الله
الممرضه الطيبه: ماتقلئيش ياحبيبي....تعالي اعمل لك تحليل غيرووو
اسماء: ليش دمي لعبه كل يوم ماخذين مني عينه؟...ابروح اشتكيها لللمدير هاللي ماتستحي...
سمع فؤاد صراخها خاف ودخل..

فؤاد: قصري حسك فضحتينا
الممرضه: تعال ياسيدي هديهاا دي متوتره اووي
فؤاد: شصار؟
اسماء وهي تتخصر: لاني تأخرت وماجيت اخذت النتيجه رموها في الزباله...مفكرين اني ماابغاها
الممرضه: بصي ياحبيبي الموضوع مش مستاهل...نتيجه طلعت قبل فتره طويله...بس انتي اللي ماجيتيش...دلوقتي حصل خير....مش مشكله..نحلل مره تانيه
فؤاد: وهي الصادقه سمووي
اسماء: وانت وياها بعد...
فؤاد: اسماء وراي شغل بتحللين ولا نمشي
اسماء:اووووو امري الى الله..
وراحت مع التيكنشن نيرس واخذت عينه دم...
الممرضه الطيبه: ماتزعليش يااسماء
اسماء وهي تروق: علشانك بس مابزعل
الممرضه ببتسامه: ايووه خليكي كدا مبتسمه ياحلووه...انا عيزاكي تجيني يوم الجمعه....هكون موجوده وهاديكي النتيجه بنفسي...
اسماء: الجمعه؟ واااااااااجد....5 ايام...
الممرضه: ايوم الشغل كتير اووي ياحبيبي ودا مستشفى حكومي...اصبري كام يووم....اهي كلها خمسه ايام...
اسماء: لو اني رايحه خاص افضل لي
الممرضه: اصبري .. دا الصبر حلووو
اسماء ببتسامه: خلاص يالغلا اشوفك يوم الجمعه...ماااشي
الممرضه: ماشي يابطه...
وطلعت اسماء والهدوء النفسي والامل المتجدد يرجع لها..
وتصبر ليوم الجمعه وتشوف..
.......................

زواج مساعد وفرح....
من صبح الله قامت فرح ومعاها اختها سنــاء رتبوا كل اغراضهم...
والمقرر ان فرح بتسكن مع مساعد في البيت العود بعد ماسوى له شوية ترميمات وتعديلات..
وصار جاهز من مجاميعوا...
وسناء زعلانه من جد ان اختها بتتركها مع جدتها بروحهم..
بس هذي سنة الحياه من يقدر يعترض..
ام سعود بدورها كأخت كبيره اتصلت لفرح الساعه 11 الظهر
فرح: هلا خالتـي..
ام سعود: هلا حبيبتي...شلونك شخبارك؟
فرح وهي خايفه وضايعه تحس مامعها حد: مو زينه ...
ام سعود: افا حبيبتي شفيك ناقصك شئ؟ تبغين شئ؟ تكلمي لاتستحي انا بحسبة امك...
فرح وهي تدمع: ضايعه يمه....مدري شسوي...
ام سعود: بس كذا؟ ولايهمك؟ .. يلا يمه اخليك الحين...برجع اكلمك بعدين
فرح وهي مو فاهمه: اوكي
قفلت ام سعود وراحت لجوري غرفتها...
وكانت جوري تحط فستانها واغراضها واكسسواراتها في الكيس حتى تروح فيهم الكوافير...
ام سعود: يمه جوري
جوري: لبيه يالغاليه
ام سعود: ورا ماتروحين انتي واختك لفرح...مسكينه لوحدها قاعده...سليها شوي وروحوا الكوافير سوا...
جوري: امممم فكره مش بطاله...وبكلم ديموو بعد
ام سعود: سوي اللي تبين بس اهم شئ تحس ان احنا اهلها..
جوري: اييييييييه اشوف من الحين كاسره خاطرك....لي الله
ام سعود وهي تمسح على شعرها: اعزها مثلكم...ولاتصيرين غيوره....يلا تجهزي على بال مااكلم اختك تجهز نفسها..
جوري: اووكي ماام
خلصت جوري بسرعه ودقت على ماجد...
وكان انتظار..
دقت مره ثانيه ونفس الشئ...
شسالفه؟
من يكلم.؟؟
قعدت عالكرسي وهي تهز رجلها بتوتر...
دقت للمره الثالثه بعد انتظار..
فار دمها...من يكلم كل هالوقت...
لاوحاقرني مايرد علي...
طيب يرد يقول أي شئ...
قامت لبست عبايتها....ورن جوالها...نغمه راشد تنحط عالجرح يبرى..
جوري بزعل: نعم
ماجد باستهبال: نعامه ترفسك قولي امين
جوري: من تكلم؟
ماجد: اكلم زوجتي الثانيه
جوري وهي تعصب: اتكلم جد...
ماجد: يؤ وانا اتكلم جد...كنت اكلم حبيبتي الي تشتغل معاي
جات عايشه على بالها وماتدري ليش تمنت يكون جنبها وتذبحه...
جوري: خليها تنفعك باي
ماجد:هههههههههههه تعاااالي يامخبوله
جوري: نعم؟ وش تبي؟ مشغووله
ماجد برومنسيه يغني: ان زعلت ارضيك وكل عمري فداك والزعل مازعله يالغالي عليك...
ابتسمت وسكتت
ماجد: لايزعلك يانظر عيني غيابي الغلا في القلب ماتشوفه عيونك...
جوري بهدوء: مااجد...خلاص
ماجد: ياناااااس ياعاااالم ياهوووو ياااازين اسمي منهاااا....
جوري: ههه مابتقول لي من كنت تكلم؟
ماجد: مشكله الغيره....بصراحه اكلم عايشه...تعرفيها صح؟
جوري وهي تعصب مره ثانيه: اللي تشتغل معك؟ ليه وش تبي؟
ماجد: شفيك معصبه...نتكلم عالحفل اللي بيصير في المستشفى...وتعرفي لازم تخطيطات وترتيبات...
راح يحضرون مدراء واطباء مهمين...
جوري: ايه...وضروري يعني هاالاتصالات؟
ماجد: جوري شفيك....تبغين الحفل يصير خرابيط واحنا المسؤلين عنه؟؟
جوري: خلاص براحتك....حبيت اقولك اني بطلع بروح لبيت فرح
ماجد وهي متضايق منها: وش عندك هناك..
جوري: ممنوع اروح يعني؟
ماجد: جووري شهالنفس الخايسه اللي عليك....خلاص روحي براحتك مع السلامه
قفل بدون ماينتظر ردها...
نزلت راسها وطاحت دموعها....هذي اول مره يسويها...ويكلمها كذا..
من الغلطان انا ولاهو...
دخلت عليها امها وهي حاولت تمسح دموعها وتكون طبيعيه...
ام سعود: جووووري يلا يمممه يحتريك السواق...ورزان بتروح معك...
جوري: ودينــا؟
ام سعود: دينا نايمه...تلحقكم بعدين..
جوري: خير ان شاء الله...
طلعت جوري مع رزان...ومروا ديمه اللي كلمتها جوري بالطريق...
وبعد ماصعدت ديمه كلموا اميره ... وتجهزت مع امل واماني وطلعوا مع اسماء لبيت فرح...
حتى يكونوا حولها يساعدوها يرتبوا اغراضها...
ويروحوا الكوافير سوا....
لما وصلوا دقوا الجرس وجات سناء تفتح لهم...وانصدمت!!
ماشاء الله ...
البنات بصوت واحد: سلاااااااااااااااااااام
سناء:ههههه وعليكم السلام...
امل: يعني بنوقف عالباب واجد؟
سناء: هههه لا حياكم حياكم جيتوا بوقتكم والله ... الاخت فرح قالبه البيت داااخل
اسماء وهي تتقدمهم: هيا يافتياااااااات العرررب
امل: هيا بناااااااااا
دخلوا كلهم وسناء انفتح قلبها من جد لهالبنات ...
والظاهر بتصحح فكرتها عنهم...
دخلت وراهم وكانوا جالسين في الصاله...وسوالف ووفله...
جوري: وينها فرح؟
سناء: بغرفتها...حياكم الصاله فووق...يلا
اميره: يؤ فشله
سناء وهي تتخصر: بدينا بالرسميات من الحييييييييين
اماني:ههههههههه قوموا يلا يلا ...
ورقوا البنات لفرح...مجموعه دخلوا غرفتها ومجموعه قعدوا بالصاله...
فرح يوم شافتهم انصدمت...ماتوقعت...
وعرفت ان ام سعود هي اللي ارسلتهم..
ابتسمت برااحه..وهي تشوف صديقتها امل..
ركضت لحضنها وبكت
امل وهي تضرب راسها: يالغبيه اليوم عرسك لاتبكين..
فرح من تحت الدموع:هههههههه احبك اموول
امل وهي ترفع راسها: احم...ماجبتي جديد..ياويلي منك ياخالي تعال اسمع زوجتك وش تقوول
اسماء وهي تسحب امل عن فرح: وجع اتركي البنت بلا قطات وجه...
فرح وهي تطالعهم بفرح: مدري شقولكم...
اسماء وهي تشيل عبايتها: شوفي مااحب الرسميات .. لاتقولين شئ..احنا مثل خواتك ولاعندك كلام ثاني
اماني: ليش تبغيني اذبحهااا...
فرح:ههههههههه حرام عليكم اكلتووني
اسماء: هههههه..ها يالغلا..شلتي اغراضك بالشناط؟
فرح: خلاص...بس احس بنسى اشياء...
امل وهي تضرب على صدرها: نحنووو في الخدمه ياعزيزتـي وخري اشووف..
طالعتهم فرح وهي تحس ان الخوف داخلها بدأ يتبدد...
لكن بقت المواجهه الكبرى بينها وبين مساعد !!
هالشخص اللي لازالت تحس انـه غريب عنها...!!
.......................

http://1.6arab.com/rashed..wedi-abki.ram (http://1.6arab.com/rashed..wedi-abki.ram)

حست بشيء يحرقها في خلقها فتحت عينها وحست بألام في بطنها...
ركضت للحمام وهي تحس ان نفسها لايعه...
بقت عشر دقايق وهي منهكه...
ظهرها منحي عالمغسل...وماسكه حلقها ووبيدها الثانيه بطنها...
تحس بشئ يحرقها ودها تلفظه ماتدري شنو..!!
تماسكت وغسلت وجهها وهي جايه بتطلع صدمت فيه..
خلاص حست انها بتطيح..لانها بدون شئ دايخه...
لكن يدينه كانت اسرع وصارت بحضنه...
سعود وهو مكشر: دينوو...شفيك؟
دينا وعينها زايغه وحمرا: بطني...
وضغطت على بطنهـا بقووه...
مو قادره تتحمل هالالـم..
سعود وهو يحملها للسرير وينومها: شنو تحسين؟
دينا وهي تصيح: مدري لايعه كبدي...وبطني يألمني مرره..
سعود وهو يفكر: وش اكلتي امس؟
دينا: ولاشئ...
راح صب لها مويه بارده من الثلاجه وعطاهـا..
شربته بشويش ورمت راسها عالمخده بتعب...
لكنها ماارتاحت رجعت اللوعه بشكل اكبر...
وركضت للحمام ترجع اللي شربته..
وقف محتار في امرهـا..مو طبيعيه هالبنت شفيها...؟؟
الخــــــــــوف..!!
عقده ارتبطت زين بحياته..
عقده ماتبي تتركه مهما كانت الظروف...
شعور قوي اقوى من أي شئ...يمسك قلبه بعنف
يحسسه بعدم الامان...الرهبه..الرعب..
دينا بتموت؟
مسك راسه وهو محتاااار...غبي انا ولاغبي...
وش تموت بعد...كله بطنها
سعود وهو يمسك يدينها بقوه: توعديني ماتروحي عني...
دينا بقسوه نوعا ما: هالشئ مو بيدي ولابيدك...بيد رب العالمين...
سحب يده بتوتر من يدينها وقام دخل الحمام يسبح...
وهي تتابعه بنظراتها..
اسفه ياحبيبي..
تحمل قسوتي عليك..
تحمل جفائي لك في بعض الاحيان..
تحمل الصدمه اللي بصدمك فيها..
بس عارفه انك بتشكرنـي...
لاني بفك عقدتــك...
للابــــد...!!
...............................
عالساعه 2 الظهر مساعد كان عند بيت فرح...
اتصل لاسماء..
اسماء وهي ترد وتطالع فرح: هلا بحبيبي هلا بسعوودي...هلا بأحلى خال بالدنيااا
مساعد: يلعن نصبك....هااا اطلعوا يلا
اسماء: وين نطلع؟
مساعد: ماتبون تروحون الكوافير؟؟
اسماء: وحضرتك بتودينــا يعني؟
مساعد: لابصور معك.....اجل شنووو
فرح مااتت من الرعب..لالا ماتبي تشووفه الحين..
بالليل يصير خير..
الحين هي متوتره مو مستقره نفسيـا..
وشوفته بتعقد الموضوع اكثر..

اسماء: بستشير العرووس
وبعدت الجوال عن اذنها بس سمعت صراخ مساعد: يلاااا اطلعوا لاادخل افجر فيكم
امل: يامامااااااا ... قوموا خل نطلع لانروح فيهاا
فرح وهي خايفه: مابركب معاه اخاااااف
ديمه: انا بطلع هيا يافتيات..
كان مساعد جايب السياره العائليه حتى تكفيهم...
تزاحموا فيها ودخلت ديمه واميره واماني وجوري..وطبعا سناء..
وامل واسماء داخل يشيلوا اغراض فرح..اللي معيه تطلع..
مساعد وهي يرجع يكلم اسماء: هااااااااا ماتحننت الاميره علينا؟
اسماء: لااياخالي تقول خايفه...
مساعد بخبث: اطلعي انتي وامل وخلوها علي...بدخل لهااا
اسماء: ايييييييييييييييش...
مساعد: بطيتي اذني جعلك اذنك البط...اطلعي بتصرف معها..
وفعلا طلعت اسماء وبقت امل مع فرح...
دخل مساعد البيت...
وكان هادئ...لان الجده للحين نايمه..مافي الا صوت الشغاله تحوس بالمطبخ..
نزلت اسماء عالدرج وهي مبتسمه لخالها...
قربت وحضنته
مساعد: مابعد اعرس بالليل احضنيني
اسماء: الحين وبعدين...
مساعد وهو يحط يده على كتفها: وينها المشاغبه؟
اسماء وهي تطالع فوق: مع اموول فوق
مساعد: ابرقى لها
اسماء: خااااااااالي جنيت تدخل عالبنت غرفتها مايصير
مساعد: هيييه البنت اللي تتكلمين عنها زووجتي..شرعا حلال علي فاهمه...
اسماء: بس....
مساعد وهو ماهو رايق اليوم: سموووي روحي السياره لاهنتي...اليوم مالي خلق شئ...
حسته متوتر هو بعد وعلى اعصابه...شالت الاكياس وطلعت السياره....
رقى للدور الثاني وقابلته غرفتها...لمحها واقفه مع امل وتبكي...
مساعد وهو يدق عالباب: احم احم...
امل وفرح بصدمه: مسااااااااااعد
مساعد وهو يبتسم: الشيخ مساعد وصل.....
فرح وهي تتخبى ورا امل: امول وش يبي؟
امل:هههههههه يبي ياكلك....وياكل اصابعه وراك
فرح شدت على بلوزه امل من ورا وهي خايفه
امل: هييييييه انتي بتفصخيني استحي...وخري بس
مساعد وهو يأشر لامل تطلع: يلا
امل: من جدك؟
مساعد: بدون نقاش....لاااتهور واخليكم واروح..ومافي عرس الليله....
امل شالت الاغراض وابتسمت لفرح بأعتذار وجات بتطلع
فرح وهي تبكي: امل امل لاتخليني...
لكن مساعد سكر الباب ورا امل وبقوا مع بعض لوحدهم...
قرب منها وبعينه نظره شر...
حسته بيكفخها كف بتروح بعدها في عالم ثاني...
فرح وهي تحط يدها فوق راسها بخوف: خلاص بطلع بطلع...
مساعد وهو يمسك يدها بحنيه ويقربها منه: ليش خايفه ياقلبي؟
انصدمت...!!
ماضربني؟
ماهاوشني؟
اكيد اتوهم..
رفعت راسها تتأكد لقته مبتسم...ابتسامته اللي تدوووخ قلوب العذارى...
تلقائيا ردت له الابتسامه
مساعد وهو يبوس يدها: فديت احلى ابتسامه بالكون...ربي لايحرمني منها...قــولي امين
فرح ببتسامه وهي تنزل راسها: امين..ولايحرمني منك
مساعد ويده على قلبه: اااه ياقلبي....لاتجننيني....بالليل ابتفاهم معاك...
استحت واحترقت مكانها...من الربكه حاست ماعرفت وش تسوي..
مساعد:ههههههه خلاص خلاص..بل عليك وش هالخجل...
فرح: تبيني اصير قليله ادب؟
مساعد:هههههههههه الحياء صفه احبها في البنت.. وهذا سبب من اسباب اعجابي فيك وفي شخصيتك...
فرح بخجل: شكرا...
مساعد: ها بتروحين ولا ابقط معاك للليل ومافي عرس
فرح برعب : لالا وعرسي؟؟؟؟؟ يلا نروووح
مساعد وهو ماسك يدها: يلا حبيبي...

لبست عبايتها وساعدها تشيل باقي اغراضها ونزلوا سوا
امل وهي تطالعهم بخبث كبير: هااااااااااا ماصارت نص ساعه فوووق....كل هذا تـ....ولااقول خلني ساكته عييب
فرح ماتت من الحيا...امووول جنت وش تقوول
مساعد وهو يطالع فرح: وماكفتني نص ساعه بعد....
فرح : مساااااعد...
مساعد: ها نرجع فووق
امل: اياقليلين الادب .. على شنو مستعجلين...الليله العرس خلاص باقي كم ساعه
مساعد: قالت كم ساعه...12 ساااااعه وانا صاابر على اعصابي...واردد ياليل مطولك....
مسكينه فرح حست انها اختفت ولاشئ...
مالقت نفسها الا تركض للسياره...
علشان لاتغير رايها...
وطبعا ماحبت تقعد قدام وخلت امل قدام وهي مع البنات ورا...
ومساعد يتوعد فيها....
........................


http://songs.6arab.com/rashed..wa7ashteeni.ram (http://songs.6arab.com/rashed..wa7ashteeni.ram)

في الكوافير تفاجـأت انه يتصل عليها...
غير الناس يتصل بك...
جوري وهي تبعد عن البنات اللي انضمت لهم دينا ولطيفه..
وترد بخوف لايزفها..
جوري بهدوء: هلا
ماجد برومنسيه: وحشتيني...وجيت اسأل..واظن اني على بالك...عسى ماشر ماتسأل..وش اللي غير احوالك...

جوري ذااااااااابت خلاااااااص لالا ماتقدر على هالرومنسيه..
جوري: حبيبي مو زعلان؟
ماجد: على شنو؟
جوري: على اسلوبي منك...
ماجد وهو يصطنع الزعل: احتريك بره يلا...
جوري بصدمه: وين؟ برا؟
ماجد: مو انتي في الكوافير...
جوري: كيف عرفت مكان الكوافير...
ماجد: سألت خالتي(ام سعود) ووصفت لي المكان...
جوري بفرح: دقايق وانا عندكـ...
جوري وهي تلبس عبايتها وتلقي نظره اخيره على نفسها بالمرايه: بنات انا رايحه....
اسماء: مع مين؟ رجلك؟
جوري: أي فديته....
اسماء: اقوول لاتروحون يمين يسار القاعه على طوول
جوري وهي تطالع اسماء بنص عين: حااااااضر على امرررك متى اتزوج بس وافتك....
اسماء وهي تطبطب على ظهر اختها: رووحي بلا كثرة حكي وسلمي عليه..
جوري: باي
كانت جوري لابسه فستان بني...عند الصدر شك وكريستال لامع....
والباقي حرير ...
وفيه ذيل من ورا....
وشعرها مرفوع كله بتسريحه ناعمه وحاطه عليه من قدام سلاسل ناعمه...
والمكياج سموك بني لامع ... يتدرج لين يفتح مرره...
والروح ثلجي خيال...
رقت السياره ورفعت ثوبها وسكرت: السلام عليكم
ماجد: وعليكم السلام....
لفت تطالعه...وش هاالاستقبال البارد؟
هين اوريك..يامجوود...
ابهبل فيك اليوم اصبر...
جوري: وش هاالاستقبال؟
ماجد: كيفي زعلان...
زعلان هااااا....بنشوف الحين الزعلان صدق...
طالعت الشارع المنطقه شبه خاليه مافيها سيارات...
استغلت الفرصه ونزلت الشيلـه بنعومه ولفت له..
اما هو انصدم !!!!!!!
لا هذي مو زوجتي...
وش هالحلاااااااااااه ... مااقدر انــا...
ماجد بذهول يمسك يدها: وحياة عيونك اللي عذبتني...وحياة عيونك اللي جننتني...
رغم العذاب والظنون...اموت بسحر العيون...
ابتسمت وهي منزله راسها....قال شنو قال زعلان ماشفت شئ..اوريك..
أي والله ان كيدهن لعظيم..
جوري بنعومه ودلع: اترك يدي...
ماجد وهو جان: اترك شنوو.؟
جوري بدلع: يدي...
ماجد وهو يضغط على يدها اكثر: مابتركك....انتي كلك لي...وش هالحلاوه ياعمري...اخاف عليك حد ينظرك
جوري بزعل مصطنع: هذا وانت زعلان ماتبي تكلمني
ماجد وهو يقرب منها اكثر ويكلمها بأذنها: من الغبي المجنوون اللي مايبي يكلم اميرتي...؟ دليني عليه وانا اذبحه
اشرت عليه بزعل وبرطمت
ماجد: انــا؟ انا مذبوح في كل الحالات....حرام تذبحيني اكثر...
جوري: بتمشي ولاانزل؟
ماجد وهو لازل ماسك يدها اللي باسها: ابمشي...وحطي في بالك العرس بعد 3 شهور
جوري: هاااااااااااااااااااااااااااا؟؟؟؟
ماجد: 3 شهور تجهزي لاهنتي...
جوري: 3 شهور البطيخ يالدب....لالا خليها شهر 7
ماجد: لانقاش اكثر.....خلصي المستوى الجاي ونعرس...تبغين اهلا وسهلا ماتبغين مو بكيفك اصلا...
جوري وهي تزعل: ليش مستعجل؟
ماجد برومنسيه: حبيبي جوري...مااتحمل بعادك عني اكثر...شفيك انتي ماتحسين...اسمعي هذا كيف يحبك وينطق اسمك كل ثانيه
وحط يدها على قلبه اللي ينبض بسرعه...
حست انها في هاللحظه ملكت العالم...
وش تبي اكثر؟
زوج يحبها هالحب؟
تصده ؟ تقول له لا؟
تكون من جد خبلـه...
جوري ببتسامه: اللي تشوفه ياابو عيالي
ماجد:هههههههههه كثري منها ياام علي
جوري: ام علي بعينك انا توني صغيره...
ماجد: مدري عنك...اقول ابحرك قبل لانبات هنـا..
.............................
كان سعود مع رزان في البيت و دينــا اللي توهم واصلين مع السايق..
كانت رزان لابسه فستان باربي وردي منفووش وشعرها الذهبي على اكتافها...
وطالعه مرره كيووت..
وسعود مشخص بالشماغ والسكسوكه..فديته بطلنــا وسيم يذبح : )

ودينـا صعدت فوق غرفتها تكمل لبس مجوهراتها...
في الحقيقه كانت واقفه ومتسنده على الطاوله وتفكر...
يوم رجعت من الكوافير ماشاف وجهها ورقت بسررعه لفووق..
تفكر وتخطط على شئ...
ليش بس انا اللي احبك واشتاق لك واتعب؟
وانت خبر خير مرتاح؟
بجننك ياولد عمي..
بخليك تعشق شئ اسمه دينــا..
ابتسمت بخبث ممزوء ببراءه كبيره..
ودقت على تلفون الصاله وهي تدري انه موجود هناك..
ومحترق قلبه يبي يشوف زينتها...
بس عندت ورقت بسرعه قبل لايشووف..
سعود: نعم؟
دينا بنعومه: سعوود
سعود وهو يوقف: لبيه..
دينا باجرام: محتاجتك في مساعده ممكن ترقى لي شووي؟
سعود وهو يكابر: لا مو ممكن مشغوول...اي خدمه ثانيه؟
دينا بدلع: اهون عليك؟
خق الولد..البنت تتدلع وهو واقف مكانه...
يكون اكبر مجنون...
سعود وهو يكابر: لازم؟
دينا: انت وضميرك؟
سعود: بعد شوي بجي...
دينا: احتريك لاتتأخر..
وقفلت...اما هو تعمد يتأخر عشر دقايق وبعدها رقى بخطى متلهفه لها...
ويوم دخل جناحهم اصطنع الكبرياء..
قبل لايفتح الباب...انفتح له...وكانت وراه...
اضواء الغرفه صفرا....وفي شمعه فواحه بالزاويه..
الجو شاعري درجه اولى..
لهيب الشمعه يتراقص بحريه على اوتار الشوق..الحب المكتوم..
يحاول يحرق سكوت القلوب الـصامته..
هل ينجح؟
فتح فمه بذهول وهو يشوف اميره من الف ليله وليله..
تعالوا نوصف سعود وش شاف...
دينا المتألقه في فستان اخضر بدرجه ملكيه فخمه...
واطراف الفستان مذهب...
وشعرها منفوخ من فوق والباقي نازل على اكتافها...
ولابسه تاج ....
هالشئ اللي مخليها اميره من جد..
سحبت يده وسكرت الباب...وهو مصدووم..!!
وش تبي دينــا؟
دينا وهي تبتسم له: شفيك؟
سعود وهو يطالعها من فوق لتحت: ها؟
دينا وهي تنزل راسها: استحي لاتناظرني كذا..!
شعور قوي يحرك قلبه ناحيتها...
مغناطيس ..
لا شئ اقوى..
ليش يحس كأنه اول مره يشوف هالملاك؟
ليش في هاللحظه قام يتذكر طيبتها حنانها جنونها ..
عطته عقد ذهبي ناعم مره...
دينا : ممكن تلبسني؟
سعود ببتسامه: تامرين امر انتي...
عطته ظهرها ولف يده حول رقبتها وسكره بهدوء...
اما هي مبتسمه بانتصار...
اصبر ياسعيدان....ابجننك الليله...
مااكون دينا ان مادخلت قلبك وحبيتني بجنوون..
لما خلص لفها من اكتافها لحضنه....وباسها على خدها..
سعود: تدرين وش تذكرت؟
دينا ببتسامه تجنن: ايش؟
سعود: يوم ملكتنــا...يوم البسك العقد
دينا:هههههههههههه لاتذكرني...
سعود وهو يقرب منها: وش حسيتي ساعتها؟
دينا بتوتر تناظر عينه القريبه منها حيل: نفس اللي احسه هاللحظه..
وتنفست ببطء....كيف لا وحبيبها قريب منها...
اقرب من أي شئ باالعالم...
بس شرااايكم في مظاهرات النساء : ) ؟؟؟
جد خبيثين ...
.............................



بقاعـــــة الاندلــس بالخبر..
كانوا كل البنات موجودين...وعازمين امة محمد ماشاء الله..
مابقت بنت ماحضرت الزواج...
باستنثاء اسماء وسناء اللي بقوا مع فرح بالكوافير لين تخلص
سناء كونت علاقه مع اميره وديمه...وصاروا ثلاثي مرح من جد : )
اميره وامل وجوري عند المرايات....
ويطالعوا السلات الكبيره اللي على عالطاولات...
فرح تموت في شئ اسمه جالكسي...لذلك مساعد وصى على سلات كبيره فيها كل انواع الجالكسي...
اللي يدخل واللي يطلع ياخذ بكيفه...
وموجده هالسلات عند المدخل...
وعند المرايات...
وعلى كل طاوله للمعازيم...


جوري: ماشاء الله كل هالجالكسي....اباكل بااااااي
امل وهي تسحب جوري: يخترب الرجيم ياغبيه ويبتلش فيك الرجال...مو كفايه عرسك بعد 3 شهور..
اميره وهي تشهق: امااااااااااااانه؟؟؟
جوري بخجل: الليله قال لي ماجد يبغيه بعد 3 شهور...
اميره: ومسويه خجووووووله مايمديك صدقيني...
ام سعود من وراهم: يمديها .. احنا على ايام قبل البنت تجهز في اقل من اسبوع
واميره تلف لخالتها: هذاك قبل خالتي الحين البنت تحتاج كل شئ جديد ... شنط جزم بدل اقمصه نوم بيجامات اكسسوارات مكياج..ناهيك عن مستحضرات التجميل من كريمات ووووو..محتاجه تطلع بنت جديده
ام سعود: الله واكبر كلتيني ياامووووررر
اميره وهي تحضن خالتها:هههههههههههههههه فديت قلبك....
انتبهت جوري لباب القاعه ينفتح وطالعت اللي تدخل وتنزل الشيله...كانت عمتها سعاد ووراها الجده...
جوري : عن اذنكم....تعالي يمه عمتي وصلت...
وراحوا البنات مع ام سعود يسلموا على العمه....
سعاد وهي تحضن جوري بحنان: وش هالحلاة يمه...وش تاكلين كل يوم تصيري احلى
امل: من حب ولد اخوك ياخالتي شوفي وش سوا فيها
جوري بخجل تضرب امول: عيب اموول
سعاد:هههههههه الله يحفظهم لبعض....
ام سعود وهي تسلم عالجده: حياك ياخاله تفضلي تفضلي
الجده: وين بنتنا جوري
جوري ببتسامه تحضن الجده: كاني يمه هنـــا
الجده وهي تمسح على راس جوري: قريتوا عليها؟
امل: مايحتاج ياخاله...
الجده بعصبيه: تبغي اللي تسوا واللي ماتسوا تحسد بنتي تعالي يمه....
وجلسوا على اقرب كنبه وقامت الجده تقرأ المعوذتين وايه الكرسي على جوري اللي تناظر الجده بحب,,,
وام سعود فرحانه لان اهل زوج بنتها بهالطيبه..
ام سعود: سعااد.. شيلي عبايتك يلا واعطيها البنات
سعاد: يااختي فشله....
ام سعود: سعاد...انتي وحده منا وفينا ومن الاهل...والله يشهد اعتبرك مثل اختي...ليش التكلف هذا...
دمعت عين سعاد من التأثر...صحيح الله حرمها من الاخت والاب والزوج والضنا...
لكن خلى لها اخوها ابو ماجد...وولدها ماجد..وامها الحنونه...وبنتها جوري...واكيد اختها ام سعود...
شالت سعاد العبايه وكانت لابسه فستان ناعم عنابي...
مبينها اصغر من عمرها واجد....
وكأنها في نهاية العشرينات....
سعاد بيضا وجميله من جد..وزينتها اليوم زادت هالشئ وصغرها عشر سنين ...
بعد ماحطت امــل عباية سعاد...طالعت في الساعه 9 ونص فرح للحين ماوصلت....ودينا بعد...
دقت على جوالها ... وردت دينا بسرعه...
امل: خير ياماما.....ليش كل هالتأخير....
دينا: جايه جايه....مسافة الطريق....
امل: اعترفي ليش تأخرتي؟
دينا بخجل: اموووول يادبه بعدين...
امل: الوسيم جنبك صح؟ فديت قلبه هاتي اكلمه
دينا: لاياماما....مافيه
امل بصراخ لعل وعسى يسمع سعود: ياوسييييييم ياصاااااااارووخ...ابغى اكلمك
ضحك سعود لانه سمع صوتها واخذ من دينــا الجوال
سعود يبي يقهر دينا اللي عاجبته وساحرته بقوه اليوم: ياهلا بأغلى الحبايب...ياهلا بريحة هلي..
امل خقت: هلا سعووودي...هلا ولد خالتي القمر...هلا بوسيم العايله....هلا بشبيه جدي
سعود: احم...(وهو يناظر دينا) هلا بأحلى بنت بالعايله....راحوا ولاجاوا...ولاتعدلوا..ولاتزينوا...ماراح يوصلون لمواصيلك ياقمر انتا
امل: فديييت لسانك سعوودي....امانه ارتفع ضغطها ولا لسه
سعود:هههههههههههه الا وصل مليوون...
دينا كانت ماسكه يدينها بقوه ومشبكتهم في بعض....
مسكينه يدها بتنفجر من الضغط اللي عليها...
ووجها احمررر من العصبيه....
سحبت منه الجوال بقوه: ياسخيفه امووول اوريك لاجيت
امل:هههههههههههه وي وي فديييت اللي تغار....
دينا: طسي بااااي
امل: اموااااااااااااااااه للزعلانين...
دينا ببتسامه: ماازعل منك قلبي....باي
امل: خليه يراضيك ياغبيه ... فاهمه...يلا باي
دينا:ههههه باي
سكرت امل وراحت عن الطاوله وسحبت ورده من الورود الطبيعيه اللي موجوده على كل الطاولات...
وخلتها بيدها..
اماني جالسه على اعصابها تحتري سمر تجي مع رهف..
عازمتهم مخصوص بأمر من أمــل...
ماتنكر اماني انها خايفه..
ماتدري امل على شنو ناويه الليله...!!
الله يستر...

نرجع لأعند واحلى اثنين...
الافضل ان هالموقف صار ومامعهم حد...
لان رزان راحت مع ام سعود للقاعه مع السايق..
وبقت معاه لوحدهم...

سكرت دينا وهي معصبه منه حيل..
كيف يكلم امل كذا؟
المشكله انها تدري انه يبي ينرفزها بأي طريقه..
ليش طيب؟
لهالدرجه هو قاسي؟
يمكن حس انها تحبه؟
فـ يبي يمارس عليها طقوسه الخاصه..
مايحس والله مايحس...
نزلت دينا راسها ونزلت دموعها غصبا عنها...
حست انها مسكينه لوحدها....
ماحد فاهمها...
حتى اقرب الناس لقلبها...
سعود يوم سمع صوت صياحها وقف على جنب يطالعها...
سعود وهو يسحب شيلتها عن وجهها: تبكين؟
دينا وهي تكابر وتمسح الدموع: شئ دخل بعيني...امشي لانتأخر..
سعود بصدمه: كنت امزح....لااكثر..
دينا: ادري...معليش اسفه..
سعود: انا اللي اسف دينـا...جد امزح وتعرفين امل مثل اختي واكثر ..
دينا: ادري..
سعود وهو يمسح دمعه جديده طاحت: اجل ليش هالدموع دام تدرين؟
دينا: مدري كذا..(وضحكت بوسط الدموع لانها ماتبي تضايقه) .. انا خبله مسويه حساسه
يالله هالبنت ملاك...حتى وهي تبكي تضحك للي جالس معها...
حتى ماتحسسه انها زعلانه منه...
وعلشان ماتضايقه..
حتى لو كان الحزن ينهش بداخلها...
بس من برا ابتسامتها توقف الزمن...
تخليه مايفكر الا بشئ واحد..
دينـا بكل مافيها...بكل مواقفها معاي..بصراحه وبدون مجامله..تستاهل احبها بجنووون وببكل مافيني..

دينا وهي تحط يدها على يده: حبيبي تأخرنــا..
قالت حبيبي؟
لف بصدمه ماتضاهيها صدمه...
دينا قالت حبيبي؟
هي مستغربه ليش يطالعها كذا؟
ماانتبهت للكلمه اللي طلعت بحريه من بين شفاتها..
تذكرت اللي قاللته...
ماثبتت..عادي قالت تأخرنـا بس؟
ماقالت شئ ثاني..
سعود بصدمه: وش قلتي
دينا باستغراب: قلت تأخرنــا
سعود: لالا اللي قبلها
دينا: ماقلت شئ قبلها....
سعود: الا قلتي...تذكري...
دينا: والله جد ماقلت
سعود وهو يفقد اعصابه: قلتي حبيبي...
لفت عنه وعينها تغرق بالدموع من جديد...
أي حبيبي وعمري....
أي لاتستغرب احبك...واموت عالتراب اللي تمشي عليه ياسعود....
احب ضحكتك...ابتسامتك...حنانك..رومنسيتك..جنونك..
كل شئ فيك احبه..وبجنون جوارحي..
دينا بقسوه: لاتتخيل اشياء ماصارت....ماقلت حبيبي...
سعود باصرار: الا قلتي سمعتها منك
دينا بغرور وهي ترفع اكتافها: جايز غلطه ماقصدتها...
سعود بيأس: ماتقصديها؟؟
دينا وهي تصطنع اللامبالاه: مو كـأن تأخرنــا؟ ماراح تمشي؟
سعود بعصبيه يشغل السياره: امرك...
مشى بأسرع ماعنده وهي يدها على قلبها...
وتصيح بصمت..
ليش قسيت عليه؟
كيف طاوعني قلبي؟
بس والله مو مني منه...
دايم يتعمد يحرق اعصابي ويقهرني...
مااحب غروره..
هذا الشئ الوحيد اللي اكرهه فيك ياسعود...غرورك..!!
............................

بالكوافير ... فؤاد انشغل مع مساعد وماقدر يمرهم الكوافير .. فاتصل على خالد وقاله يروح لهم..
خالد متحمس مرره عرف ان ماروكو الصغيره او بالاحرى سناء معاهم...
بيهبل فيها...
وطبعا اسماء ماتدري ان خالد بيمرهم..توقعت امها ترسل لهم السايق...
لان اكيد الشباب مشغولين مع خالهم العزيز.....عراب الوسامه : )
دق فؤاد على اسماء وقال لها عشر دقايق واطلعوا...
وبالفعل بعد عشر دقايق وصل خالد....
سناء: هذا صوت سياره....شكله سايقكم وصل...
اسماء بسرعه وهي حايسه تلم اغراضها: أي روحي سنوئه بسرعه اسبقيني وجايه مع فرح وراك....
سناء: ولايهمك....
لبست سناء عبايتـها اللي فيها من ورا عند الظهر فراشه لامعه بلون تركواز ..
وشنطتها الكريستاليه بلون ابيض..
فيها شريطه عريضه..
انيقه لابعد حد...
رفعت ذيل الفستان وطلعت وهي متغشيه ماتشوف....
شافت سياره بي ام اخر موديل تجنن...
سناء بقلبها...اخس حتى سواقهم سيارته بي ام اخر موديل...
اييييه لو بس يخطبني واحد منهم...
خخخخخخخخ بس عندهم حد عزوبي؟؟؟
مدري هع هع مالت علي...
فتحت سماء الباب ورمت اغراضها داخل وكشفت عن وجهها على اساس الهندي ماراح يتجرأ ويرفع عينه يطالع...
هي كانت بتدق على جدتها تطمنها وترجع تتغطى...لان ظلام جد والسياره تظليل كامل...
سناء تكلم نفسها: وين الجوااااااااااااااااال لحوووووول...مالت عليك من جوال...بعد لو انت هاي كلاس وموديل لك الحق....بس تفشل على ايام جدي..
وطلعت جوالها البصمه....اللي تستعمله لان جوالها n70 بالصيانه..
وخالد....يبي يضحك بصوت عالي بس يده على فمه....
لان شكل ماروكو تفكره هندي او تفكره ماهو بالسياره...
دقت الارقام ورفعت راسها لفوق تلقائيا تتنهد....وطاحت على المرايه اللي قدام....
وكانت الصدمه....!!!!!!!!!!!!
وووووووجع ووووووع هذا مره ثانيه؟
بس اتذكرت كل كلامها من شوي....ونزلت راسها فشللللللللللللللللللللللللله من قلب............
قفلت الخط على طوول قبل لاترد جدتها

وش بيقول عنها؟
خبله؟
مصرقعه؟
خالد انفجر:ههههههههههههههههههههههههههههههههه انا قلت انك خبله بس الحين تأكدت...
سناء بفشله ووجها طايح: الخبل انت انا اصلا....
وسكتت ماعرفت تكمل
خالد:ههههههه انتي شنو ياماروكو...
سناء وهي بتصيح من الفشله: افتكرتك الهندي...
خالد وهو يطالعها من المرايه اللي قدام: عاد انا وسيم اجنن...ماخبري اشبه الهنود...وبعدين هالسياره الكشخه وهندي؟
سناء صخت...كلامه عدل...وسيم ويخبل...
بس هي اصلا مارفعت عينها تتأكد انه هندي او لا..
سناء : وسيم الريش....مصدق حالك...واجد...
خالد: ليش لا وانا خالد...اجل انتي الحمدلله والشكر كنك سحليه
سناء بعصبيه: السحليه زوجتك...
وجات بتطلع من السياره خلاص ماودها تقعد معاه لوحدها واختها واسماء داخل..
بس انتبه لها بتنزل وقفل الابواب...
سناء بعصبيه: والله ان مافتحته بذبحكـ
خالد يسخر: هاهاهاهاااااا خوفتيني ياسحليه....تعالي اذبحيني
ولف راسه لها وناظرها هذيك النظره اللي تدووخ...
حست بشعور قوي بقلبهاااااا...
كل مااشافت هالعيون اللي تجنن...
نزلت راسها ودمعت عينها...خايفه منه...
خالد بهدوء: ماله داعي تنزلين....الحين تجي اسماء واختك..
سناء بهدوء اكبر: طيب

رن جواله نغمة عبدالمجيد....عسى ربي..
وكانت سمور اللزقه متصله...
هو جن ودايركت رد ونسى سناء الموجوده وياه بنفس السياره...
خالد: هلا حبي
سناء انصدمت......!!
حبي؟
يعني يحب؟
واللي تكلمه حبيبتة؟
جاتها حالة يأس ماتدري ليش...وبرطمت
خالد: ها ياقلبي رحتي الزواج....ليش؟....اها...طيب وش لابسه
بعد يسألها وش لاااااااابسه....
ياقليل الحيااا
ياللي ماعندك نخوه..
مالت عليك
خالد: فستان ليموني؟......ههههه اكيد طالعه ملكه...عارف ياعمري قمر بدون شئ...خلاص بخليك الحين...هههههههه حبيبي والله بكلمك بعدين...سموور..خلاااااص..ياربي...مابروح مكان بكلمك والله
وفجأه خالد كأنه حس انه مصخها وسناء معاه تسمعه:خلاص انا اكلمك بعدين....لا ربع ساعه....انتبهي لنفسك زين..خلاص باي
قفل وجات اسماء وفرح...والابواب كانت مقفله...
فتحها لهم وجلست اسماء قدام وفرح جنب اختها ورا...
اسماء: خلووووود ليش مقفل الباب
خالد:ها...لا شكله بالغلط والله....مبروك يامرت الخال
فرح بخجل: الله يبارك فيك...
خالد وهو يحرك: ليش متأخرين؟
اسماء: بعد تعرف حركات البنات مناكير بدكير .... الخ
خالد يبي يحرج فرح: اجل طالعه مرت خالنا اميره تخبل الليله وبتخبل الخال
فرح نزلت راسهاااااا الكل يبي يحرجها..: )
اسماء:ههههههههههه عقبالك ياخالد...
خالد من قلب: اااه امييين يامرت اخووي ادعي لي....
اسماء: ربي يوفقك باللي تستاهلك وتستاهل قلبك الطيب ياخالد....
سناء محترق دمها ليش ماتدري....
من هاللي يحبها ويبي يتزوجها بأسرع وقت؟
اكيد تقرب له...
لانه قالها رحتي العرس؟
ودام بتحضر يعني تقرب له...
مين من البنات فستانها ليموني؟
واستعرضت البنات كلهم في مخيلتها....
مافي حد..
اووووووف من هذي؟؟
لارحت العرس بشوف اللي ميت عليها مالت عليه
......................
وصلت دينــا العرس مع وصول خالد واسماء والعروس واكيد سنــاء..
حاولت دينا تتناسى جرحها والمها من سعود...اللي مو قادره تعيش وياه بسلام..
وعايشين بين مد وجزر..
لحظه حلووه والف لحظه مره...
راحت لعند فرح وساعتها ترفع فستانها الكبير والطويل..
ودخلوا داخل القاعه..
وعيون سعود تتابعها بلهفه مايدري مصدرها...
ليش تجرحيني يابنت عمي؟
ماتدري الزم ماعلى الرجال كرامته؟
وبكلامك القاسي حرجتي كرامتي..
((..كلمه حبيبي مااقصدها...))
شقد كلامك قاسي...
ابتسم بسخريه وشخط...
.............................
حد منكم شاف بالدنيــا بدر..
مقبل يمشي ومن حوله بشر
من حلاة يزف للناظر ضياء
ان ظهر للناس ولا ماظهر..
على انغلم اغنية بدر...صعدت الممر الاحمر الطويل...
وهي مبتسمه
تمشي بهدوء وتحت الممر سناء اللي كل شوي تعدل فستان اختها الطويل..
وفيها صيحه بس كاتمتها..
شلون بتتحمل فراق فرح اختها الحبيبه اللي عاشت معاها عالحلوه والمره..
لما قربت فرح توصل لنهايه الممر وتقعد على الكرسي المخصص لها بعدت سناء خلاص ماتقدر تتحمل...
راحت للحمامات تصيح بأقوى ماعندها...
موقف صعب .. خاصه ان فرح صديقتها اختها امها ابوها كل شئ..لهم..
واذا راحت بتصير لوحدها مع الجده...
حست بأحد يدخل الحمام رفعت راسها وانصدمت...
بنت لابسه ليموني؟
هذي هي؟
مسحت سناء دموعها لما شافت نظرات السخريه بعيون سمر...لانها تبكي
سمر تكلم رهف اللي لابسه فستان اسود: شفيها ذي جنت تبكي كذا...
سناء بعصبيه: والله مامجنونه الا انتي...
سمر بصدمه: حد كلمك؟
سناء: لا على بالك طرشه مااسمع...
سمر بغرور: بعدي بلييز لاتتلزقي....
سناء ببرودة اعصاب: ماتعودت اتلزق في ناس مو من مستواي
سمر وهي تطالع سناء من فوق لتحت: طبعا ماتوصلين لمستواي ياحلووه هههههههههه
رهف:هههه خلاص ياالدبه
سناء حقدت من جد ودها تقرب من سمر تكفخها بس ماتبي توسخ يدها بوحده منتهيه ماصخه مثل هذي..
سناء: انتي لو فيك خير ماتلزقتي في ولد الناس وانتي افهميها...

سناء خربتها بقوووه بعد
سمر انصدمت !! هذي من تقصد..؟
انا اتلزق في مين..
كانت ملامح سمر اقرب للخباثه عكس سناء الناعمه اللي تشبه اختها فرح لحد كبير..وفيهم من البراءه الشئ الكثير..
سمر كانت حاطه عدسات رمادي وراسمه عيونها ومحددتهم زين...وحاطه روج مطفي ...
وصايره عيونها مثل القطوه...

سمر وهي تقرب من سناء تمسكها من يدها بقوه: احترمي حالك واعرفي انتي من تكلمي....لاوالله...
وقطع عليها كلامها صوت من وراها..
امل بصرخه: ابقص يدك اذا مديتيها عليها ثاني مره
كانت امل داخله ومعاها لطيفه المنصدمه من الموقف...
وراحت لعند سناء اللي خايفه من جد من سمر ومو عارفه تتصرف...وبعدتها عن سمور الوحش...
سمر بغرور: هلا امل
امل بغرور اكبر: هلا سمر..جيتي؟
سمر: وش شايفه انتي
امل وهي تطالع سمر من فوق لتحت: نورتي....تفضلي...وبلييز مانبي حركات بنات شوارع...
سمر وهي بتمووت من الحقد: انا مااسمح لك تــ...
قاطعتها امل تضحك: يلا حبي سناء نطلع...اووف هنا من جد الريحه مو حلوووه...
سناء ببتسامه تقهر سمر: يلا ياقلبي
ضحكت لطيفه وطلعت وراهم..
وطلعوا وتركوا سمر بتمووووت من الغيظ

وبرا الحمام
لطيفه: اموول من هذي ؟
امل: لابارك الله فيها...خوية اماني...
لطيفه: عينها قويه حشى...في بنات كذا
سناء: وماشفتي ياام رامي شئ....
لطيفه: الله لايبلانــا..
وبداخل الحمام...
سمر: وانتي ماتدافعين عني ساااااااكته...القطوه اكلت لسانك...
رهف:ههههههههههههههههههه تستاهلين اللي جاك..هذا جزا اللي يتدخل بخصوصيات الناس...يعني جايه عرسهم وتغلطين عليهم
سمر بعصبيه: مين هذي الغبيه؟
رهف: النعوومه؟ تشابه العروس ماشفتيها كانت معاها طول الوقت اكيد اختها
سمر: هين اوريها ان ماشهرت فيهاااا وخليت طاريها على كل لسان مااصير سمر...وش اسمها هي؟ أي أي سناء..هه اوريك ياغبيه
رهف: اووووووف منك ومن شرك....اتركي الناس بحالها....ليش انتي حقووده كذا
سمر وهي تأشر على راسها: كيفي بمزاجي....مالك شغل..
رشت سمر رشتين من عطر كوكو شانيل وطلعت وطلعت رهف وراها...
سناء كانت اعصابها مره تعبانه من الموقف اللي صار..
صار الموقف بمحض الصدفه..وبسرعه..
تتهاوش مع البنت اللي كانت تبغى تشوفها...
سبحان الله..
خالد يحب هالعقربه؟ ويبغى يتزوجها؟
خالد خفيف الدم..الطيب .. يتزوج انسانه حاقده عالمجتمع مثل هذي..؟
ابتسمت سناء بحزن...يلا دامه مرتاح وياها الله يوفقه....
وامل كانت حاقده...على سمر خلاص تبغى تنهي موضوعها...
طفل الكيل...
قامت امل من مكانها ولطيفه سألتها: وين رايحه؟
امل وهي تطالع فرح اللي تبتسم للمصوره اللي تصورها وام فؤاد وام ريان وام سعود حولها....
امل: بروح لفرح تجين؟
لطيفه: ليش لا...

وراحت امل مع لطيفه وقفوا جنب فرح وبعدها نزلت امل لوحدها من المسرح متجهه لطاوله سمر...
كل هذا واماني تراقبها ويدها على قلبها حست ان ساعه الصفر قربت..
شكلها امل بتتهور وتخربها ..
كلمت امل سمر وعلى شفاها ابتسامه...تعرف اماني ان امل تبتسمها للناس اللي تستصغرهم وتحقد عليهم..
قامت لها اماني وراحت لعند الطاوله وارتسمت ابتسامه: ها امول شتسوين عند صديقاتي
امل وهي تمثل صح: امانه سمر صديقتك؟ايييييه وانا اقول يوم اشوفك بالحمام انك مو غريبه وشايفتك من قبل
اماني: أي صديقاتي من المدرسه...
وراحت اماني جلست جنب رهف اللي ترتاح لها اكثر من سمر..
اماني: ها رهوووف..مافي شئ بالطريق؟
رهف وهي تبتسم وتنزل راسها: الاسبوع الجاي ملكتي...
سمر انصدمت...!!!

%حضنك وطن%
03-05-2010, 01:02 AM
كيف رهف صديقتها وماقالت لها؟
سمر بصدمه: الاسبوع الجاي؟ وانا ؟
رهف مستغربه: انتي ايش؟
سمر: صديقتك ياخاينه ولااعرف؟ شلون كذا؟
رهف: بعدين نتفاهم...
سمر بصراخ: لا الحييييييين....الغبي اللي تكلميه بياخذك؟ يلعب عليك يامجنونه
رهف انحرجت....شلون سمر تقول هالكلام وقدام الكل؟؟؟
وبالاخص قدام امل الاكبر منهم سنا؟؟
امل مستغربه من هالثنتين...
لكن حاولت ماتبين هالشئ
امل ببتسامه: ماعليك يارهف...مبروك تستاهلين كل خير...بس الوحده لازم تحط في بالها ان مو كل شخص تكلمه يتزوجها....
سمر باصرار: لو كانت تعرف تجيب راسه بتقدر
وكانت سمر تقصد اخوهم خالد
امل باحتقار: صدقيتي ماراح تقدر....تاخذه بدون موافقه خواته وامه..
سمر توترت... ليش امل ماقالت ابوه؟
وابو خالد متوفي؟
ليكون تعرف شئ؟
امل: ها اشوفك صخيتي...حطي في بالك ماراح تقدر هذي فيها رقاب بتطير فاهمه...
وابتسمت امل بغرور...ومستمتعه بتعذيب سمر اللي تحترق على نار هاديه لانها ماتقدر تقول انها تكلم خالد...
سمر بغرور: بنشوووف الايام بتثبت لك العكس...اللي عندها عقل يدبر ويخطط بتقدر تلف على أي واحد غبي وتاخذه ههه وبتشوفين....
امل ارتفع ضغطها....هذي شلون تقول عن اخوي غبي؟
والله ماغبيه الا انتي واللي رباك هالتربيه ... تربيه شوارع من جد...
لكن ماراح احرق اعصابي عليك...
امل بهدوء: عالعموم....الله يوفقك مع أي واحد...وحبيت اقولك واقول لرهف من الحين تجهزوا حق ملكة اخوي خالد قريب
سمر بلعت ريقها بصعوبه وصار تتنفس بطيء....
خالد يملك؟
على مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اماني كانت مستمتعه جدا بهالتمثيليه وتمدح افكاااااااار امل...
ورهف بتموت على صديقتها من الضحك...لكنها متيقنه ان لكل شئ نهايه...
واللي تلعب على خلق الله
بيجي يوم الله يشمت فيها خلقه...
سمر وهي تبالع وتتنهد بصعوبه: ومن بياخذ؟
فكرت امل...اقرب وحده لقتها هي سناء..

امل بثقه وهي تأشر على سناء اللي ترقص مصري على اغنيه نانسي عجرم سي السيد: هذي الحلووه....شفتيها اللي لابسه فستان سكري..
سمر بصدمه وعيونها بتطلع من مكانها: هذييييييييييي؟؟؟؟
امل وهي تتجاهل صدمة سمر: أي...شافها اخوي خالد الليله وانهبل عليها...بصراحه وكلمني عليها...بس ها يابنات الموضوع سر ليين تصير الملكه...
تراه مايبي حد يعرف...بيخليها مفاجأه(ورفعت امل حاجب باحتقار لسمر)..
مفاجأه؟الا مصيييييييييييييبه وطاحت على راسك ياسمر...
قومي تلاحقي على عمرك...
قومي قبل لاتاخذه منك..
لالا حبيبي خالد لي انا وبس واللي تفكر فيه ابذبحها واشرب من دمها...
امل وهي تقوم: ها امووني بتجين معاي للعروس نرقص معاها
اماني ببتسامه: ليش لا..
بعد ماراحوا....
تنهدت سمر بألم من كل قلبها....: سمعتي يارهيييف وش تقوووووول....يلعب علي...بيتزوج...سمعتيهااااااااا لا بموووووووووت بيذبحني هذا...وانا اللي كنت مفكره انه يحبني طلع يلعب علي....
رهف بقسوه: جزاك سموور...ذوقي جزاء افعالك الشينه في الناس...جاء دورك تخسرين...وحطي في بالك ربك مايضرب بعصا
سمر بعصبيه: انتي اخر وحده تتكلمي ياخاينه....شلون بتملكين من وراي...
رهف: بندر حبيبي اللي كنتي تحاولي تكرهيني فيه....طلع يحبني من جد....واول مااشتغل وكون نفسه راح وخطبني من ابوي ووافق....بندر اللي طايح من عينك وحاولتي تبعديني عنه بحجه انه لعاب وراعي بنات...طلع صادق...وبيصير الاسبوع الجاي زوجي...
طبعا اول المعزومين انتي...
سمر بعصبيه وهي تقوم: قلعتك وياه ربي لايوفقك...ياخاينه ولاعاد تكلميني فاهمه
وشالت سمر اغراضها وطلعت من القاعه...تاركه رهف اللي كانت مبتسمه بألم..
خسرت صديقتها...هه الله والصديقه...يلا الله يوفقها ويهديها...
ماحست الا بيد اماني تنحط حول كتفها: لاتزعلين رهووفه....انا معاك وببقى صديقتك لاخر العمر
رهف وهي تحضن اماني وتدمع: الله لايحرمنا من بعض
اماني: اميييين...يؤيؤ اغنيتك اللي تحبينها....يادااااار
رهف:هههههه انتي ماتنسين
اماني وهي تغمز: وازاي انسى بقى..يلا نرقص
رهف: على قلبي يلا ...
اماني:ههههههه
................................
اضواء القاعه مره خااافته وهو واقف بعيد عنها بأخر الممر...
ماكان يشوفها فيها شئ غير الكرستال اللي يلمع في فستانها...
وعقدها الالماس اللي يلمع برقه على رقبتها....
ومشى وخواته وبنات خواته من حوله يسموا ويصلوا عالنبي...
والمغنيه تغني...قمرهم كلهم...
لين وصل قريب منها اشتغلت الاضاءه البيضاء الخافته عليها وبانت ملامحها البريئه اللي طيحت قلبه...
قرب منها وحسها جامده بين يده....
رفع عنها الطرحه
وباسها على راسها وخدها....
مساعد: مبروك يافرحي وهناي
فرح وهي تطالعه ببتسامه مرتبكه: اللي يبارك فيك
لف مساعد يسلم على جدة فرح اللي واقفه وراه
الجده: مبروووك يمه...مااوصيك على بنتي
مساعد: لاتوصين يمه...غالي والطلب رخيص...فرح بقلبي وعيني
وناظر فرح اللي بكت وراحت حضنت جدتها...
مساعد: اموول اموول لايفوتك مشهد من فلم هندي هاتي الكاميرا
فرح وهي تلف له: مسااااعد ابذبحك ترا
مساعد:ههههههههههههههه أي اطلعي على حقيقتك يامجرمه....
وجات المصوره وصورت البنات مع خالهم....ومع الخالات...واخيرا مع العروس..
اكثر وحده كانت متأثره لعرس خالها جوري...
وبعد ماصورت وياه نزلت حتى لاتصيح
لكن محال...

انتبه لها مساعد من بعيد انها تصيح ... اشر لها تجي..
صعدت عالمسرح وهي تصيح والناس تطالع مستغربه...ليش تصيح هالكثر...
من وصلت له ارتمت بحضنه تصيح...وهو ضمها لصدره...
مساعد: جوري عاد ياقلبي خلاص...
جوري: خلاص بتروح منا
مساعد: شدعووه جوري....وين بروح...بقعد على قلبكم...
جوري وهي تبعد وتمسح دموعها وتمسك يده: مبرووك حبيبي....(وتطالع فرح المتأثره من الموقف)مبروك فرووحه...مااوصيكم على بعض..فرح خالي اغلى شئ على قلبي انتبهي له..
فرح: وصيه علي بعد
جوري:هههههههههه من عيوني انتبه لفروحه تراها مثل النسمه...اي شئ يأثر عليها
فرح:ههههههه.... عقبال مانزفك ونصيح بعرسك...
جوري ببتسامه: ان شاء الله...
وقربت جوري من خالها باسته على خده وكلمته في اذنه...
وماحد يعرف وش قالت له...
مساعد: من عيوني حبيبي...اهم شئ مانشوف دموعك...
جوري: تسلم خالي....يلا اخليكم....
امل وهي تقرب: مااقدر...ودي ابكي بس اخاف اطلع اخرع...واخسر الفلوس اللي دفعتها على مكياجي...تهئ تهئ
مساعد:ههههههههههه تعالي
وقربت امل من خالها حضنته....
وبعدها ديمه الدلووعه..
مساعد: عاد الدلوعه سلامها خاص...
وحضن ديمه اللي بكت اكثر من جوري
مساعد وهو يلف لفرح: شفتي كيف يحبوني...بس مااحب الا وحده...(وغمز لفرح اللي ضحكت)...
ديمه وهي تضربه بخفه: مالت يعني ماتحبني بس تحبها
وطالعت لفرح
فرح: مساعد بيحقدوا علي تراهم
مساعد: ماعليك منهم هالمخبل
وسوا نفسه يكلمها بصوت منخفض يقول ان ماعندهم سالفه ودلوعين وديمه تسمعه..
ديمه بعد ماخلص: لا احلف انت بس... مااالت هذا وجايبه لك هديه...
مساعد: جد؟ يااااااااابعد عمري ياديوووم انا اقول انك من زمان اتيكيت وذوووق....بس ماحد يقدر...
لفت ديمه واشرت على جوري حتى تتصرف..
حطوا اغنيه عبدالمجيد....من الغلا..
ودخلوا 3 فلبينيات...لابسين لبس موحد...ابيض واحمر...
وحاملين كيكه كبيره مرررررررررره وبوسطها شموع وشرار يتطاير....وحملوها لطاوله قرب فرح ومساعد...
ولما نزلوا الفلبينيات..صعدوا البنات وعطوا خالهم الهدايــا...
امل: يلا اقطع واكلها
فرح: لالا..مو قدام الناس...
امل: عنااااد فيك قدام الناس يلا خالي....
عطت امل سكين لمساعد قطع قطعه صغيره شالها بشوكه وقربها من فرح...اللي اكلتها مضطره..
فرح: وش هاليوم كله احراجات..خلاص ابي اروح البيت
مساعد وهو يغمز: مستعجل اكثر منك...
فرح: يؤؤ...لاتفهمني غلط انـا اقـ...
مساعد قاطعها:ههههههه ادري ادري...
..............................
امل واماني جالسين يسولفوا بعد ماطلع مساعد مع فرح..
اماني:ياخوفي ياامول تروح تهاوش خلوود...ساعتها بينكر موضوع الخطوبه...يعني مااستفدنـا شئ..
امل بخبث: هه...ماشفتي شئ...لارجعنـا البيت بكمل التمثيليه
اماني: اموول صرت اخاف منك...
امل: ياحبيبتي اللي يفكر يدوس لنا على طرف نمحيه من الكون ناسيه احنا عيال من؟
اماني: اقول لايكبر راسك...مانفرق عن كل العالم بشئ..الله خلقنـا من طينه وحده
امل: ونعم بالله لااعتراض...لكن بعد لسمعتنـا دور...مانبغى اللي يسوا واللي مايسوا يتكلم علينـا...
اماني وهي تسرح: في هذي صادقه يااختي...ربك يعين..

وفي طاوله قريبه منهم كانت دينـا جالسه مع رزان وام سعود وام ريان...
ام ريان: بصراحه يادينـا...يجنن فستانك من وين يمه اخذتيه
دينا ببتسامه: المصمم اللبناني يمه..عرفتيه؟
ام ريان: اللي بالراشد؟
دينا: عليك نور...
رزان: ماما
دينا: لبيه قلبي
رزان: ابي بعد فستان من المصمم اللبناني
دينا:ههههههه بس للكبار...
رزان وهي تبرطم: ليش احنا الصغار مالنا مصمم؟
ام سعود:ههههههههه فستانك بعد حلوو حبيبتي...اقول دينـا
دينا: هلا خالتي
ام سعود: ماودك نرجع البيت؟ تعبنــا
دينا بتوتر وهي تطالع الساعه 2 ونص: امممم عن اذنك خالتي انا بنام الليله عند امي
ام ريان: افا ليش؟ عسى ماشر
دينا وهي منحرجه: سلامتك يمه ماشر... بس اشتقت لك وبنام عندك يووم
ام ريان: قلتي لرجلك؟
دينا بسرعه: أي وموافق
ام سعود بتشكك: دينوووو متأكده قلتي له؟
دينا ماتعرف تكذب: بقوم اكلمه...
واخذت جوالها وراحت تكمل رجلها...
ام ريان: شلونها معاه؟
ام سعود: ماشي حالهم يااختي...رغم ان ودي تحمل هالبنت اليوم قبل بكره كان يتعدل وضعهم شوي
ام ريان: مستغربه كيف للحين ماحملت...خوفي تاخذ موانع من وراي والله كان اذبحها واشرب دمها
ام سعود: لامااظن دينا اعقل من كذا
ام ريان:اااه تعبتني هالبنت الله يعيني...
وعند دينــا
سعود ببرود: وليش متصله دامك قررتي وخلصتي؟
دينا بتوتر: اخذ منك الاذن قبل..
سعود بعصبيه: لامافيه نومه ببيت اهلك يلا تجهزي بمرك الحين
دينا بعناد: لا مو بكيفك..... امي ومن حقي انام عندها
سعود بصراخ: أي اولى انا ولاامك؟ من اللي له عليك حقوق انا ولاامك؟ امك على عيني وعلى راسي بس انا زوجك تفهمين او افهمك اكثر
دينا وهي تفتعل البرود: الحين ماتقدر تستغني عني هاليوم..هه من متى
سعود حس انه بينفجر: دينوووووووو قسم بربي ان ماقفلتي الحين وطلعتي بره لااذبحك الليله
دينا ببرود اكبر: على الاقل احسن من هالعيشه تمسيني على صراخ وتصبحني على صراخ....مليييييييت منك
وقفلت بوجهه وهي تصيح بقووه...حست انها مو عارفه توقف تسندت عالجدار وهي تشاهق وتصيح...
ياربي ليش قلت كذا؟لييييييييييش
ليش انا غبيه وحمااااااااره..
ليش اكذب عليه اقوله ان العيشه معاك تملل..
وفي الحقيقه عيشتي معاه احلى دينا عشتها
حتى لو ماكان يحبني...
بس انا احبه...اي احبه..وماودي ابعد عنه...

حست بيد تنحط على كتفها لفت لقتها اسماء..
لتكون سمعت شئ؟؟
دينا وهي تمسح دموعها: من متى انتي هنا؟
اسماء ببتسامه: من يوم ماطلبتي الاذن منه...ليش قلتي هالكلام يادينا؟ اخوي قصر معاك بشئ؟ غلط بحقك
دينا وهي تهز راسها بالنفي: ابد
اسماء: شايفه عليه شئ؟
دينا بصياح يقطع القلب: لا
اسماء: اجل ليش تكابرين وانتي تحبيه
دينا بقوه: مااحبه
اسماء:وهاللي بعيونك؟ لهفتك وشوقك؟ ناسيه اني افهمك من نظره؟؟
دينا صاحت اكثر وحضنت بنت عمها اسماء...
اسماء: لاتقطعين قلبي...والله سعود طيب مايستاهل اللي تسويه...ليش صرتي قاسيه يادينا...
دينا: انا غبيه .. وحماره...
اسماء:هههههه توك تدرين
دينا بعصبيه: اسمااااااء
اسماء وهي تبعد عن دينا: الحين ماصار الا كل خير...يلا اجهزي والحين هو جاي بالطريق
دينا وهي تنزل راسها: مااتوقع بيجي بعد الكلام اللي قلتـه
اسماء: لاتنسين ان رزان هنــا..واكيد بيجي علشان ياخذها...ماراح يخليها ترجع من امي بهالوقت مع السايق..
دينا وهي تبتسم بأمل: تتوقعين؟
اسماء: ياشيخه شوفي حالك اليوم تهبلين لازم تضيع الليله في صياح يعني ؟(وغمزت لدينا)
دينا وهي تضرب اسماء على كتفها: ههههههه خبله .. بروح البس عبايتي
اسماء وهي تسحب يد دينا: راضي اخوي مو تخليه ينام زعلان لاادفنك فاهمه
دينا: من عيوني ياقمر....
اسماء ببتسامه: الله يهديكم..
راحت دينا عدلت مكياجها وتعطرت وهي مقرره تراضي حبيبها وتخليه ينام وهو مرتاح وراضي عنها...
جد احيانا اصير غبيه اجل هذا كلام اقوله له؟
فديت قلبك سعوودي..
جلست على الكراسي تنتظر مرت ربع ساعه نص ساعه ساعه...وهو للحين مابين...!!
دقت على جواله مقفل...
اووف وهذا وقتـــــه..
رمت الجوال بشنطتها...وهي تهز رجلها بعصبيه..
طلعت ام سعود من القاعه وراحت لدينــا: يمه السواق وصل....بترجعين؟ولابتنامين عند امك
دينا وهي تقوم: يلا برجع معكم.....
ام سعود وهي تبتسم: أي يمه...الحرمه العاقله ماتترك رجلها لوحده...
ابتسمت دينا لخالتها واخذت رزان وراحوا البيت....
وشافت سيارة سعود بالمواقف هالشئ اللي خلاها تتطمن...وترتااااااااح..
وصلت رزان لغرفتها بدلت ملابسها ونومتها..
رزان: ماما لاتطفي النور اخاف...
دينا ببتسامه: ان شاء الله حبيبتي....ولاتخافي انا قريب منك....
رزان ببتسامه: أي لوف يو مام
دينا: ياهووو يالانجليزي قمتي ترطني بعد....اي لوف يو تو سويتي....جود نايت
رزان وهي تلف عالناحيه الثانيه: سيم تو يوو...

....
سكرت دينا الباب وهي مبتسمه....وعاجبنها ذكاء رزان وسرعه استيعابها لمناهجها...
وبالاخص اللغه الانجليزي اللي تاخذها من بدري...
ورقت برجل متحمسه ومتلهفه تسابقها دقاق قلبها الولهان لحبيب قلبها وروحها...سعود..
الجناح كان ظلام....بس نور خفيف يطلع من غرفتها...
دخلت بهدوء ...
كان منسدح عالسرير...وبيده برواز...
انصدمت دينــــا...!!
برواز بسمه؟ والحين؟ بهالوقت؟
لالالا مستحييييييييييييل
من كثر ماهي منصدمه كيف سعود تذكر بسمه بليلة مثل هذي راحت لعنده وشالت من يده البرواز...
وكانت الصدمه الاكبر..
صوره دينا مكان صورة بسمه؟!!!!!!!!!!!!!!
من متى؟
متى شال سعود صورة بسمه وحط مكانها صوره دينــا؟
حست بخجل وانها ولاشئ قدامه...
طالعته بعين مكسوره وحست بطيف دمعه بعينه تكابر حتى ماتنزل...
دينا: اسفه...
سعود وهو يلف عنها: على شنو؟
دينا: على كلامي القاسي...
سعود: هه...وش تبين جايه؟ مو العيشه معاي مو عاجبتك؟ مو العيشه مع ولد عمك يادكتوره تملل؟
دينا وهي تصيح وتنزل راسها: قول اللي تبي...ماراح اعترض...اغلط علي اجرحني...مابقولك لا..
سعود بسخريه: الحين نزلت عليك السكينه والملائكيه؟من ساعه تصارخين كأني بزر عندك
دينا وهي تتعذب من كلامه: ارجووك بس.....خلاص....حرام عليك
وقعدت عالكنبه ودفنت راسها بيديها وهي تصيح بصوت عالي..
شئ من داخله يشده لها لحضنها...بس كرامته وكبرياءه
هي الغلطانه مو هوو...
لازم تحس بغلطتها...
رفعت راسها وهي غرقانه بالدموع: ليش انت كذا قاسي؟ وش سويت لك؟ عمري غلطت عليك؟عمري قصرت معاك؟
سعود: للاسف لا......بس عالطالعه وعالنازله مصره تذكريني ان العيشه معاي تطفش تزهق....دام ماتبغيني ليش بتبقين معاي؟شوفي حياتك بعيد عني
دينا بصدمه مااستوعبت كلامه....يعني شنو؟....يطلقني مثلا؟
لالالا انا مااتحمل اعيش بعيد عنه..مااتحمل يمر يوم بدون مااشوفه..
شلون بتحمل سنين من الفراق....مااقدر والله مااقدر...
قامت وراحت وقفت مقابله قريب منه وبعينها نظره ذهول:تطلقني؟ جنيت؟ انت صاحي...؟
نزل راسه مايبغى يشوف نظره العذاب بعينها...
ماتهون عليه..
دينا وهي تهز يده بعنف: جاوبني....بتطلقني؟ لالا انت تمزح صح؟
سعود وهو يرفع راسه لها بكبرياء: لو بغيتي هالشئء ماراح اعترض
حطت يدها على فمها....يعني مايبغاها؟
ماوده فيها؟
خلاص عافها....
واصلا من متى حبها حتى يعافها
دينا وهي تصيح من قلب وتمسك وجهه: لاتقول هالكلام....لاتكسرني...حرام عليك...والله حرام...شلون بعيش من بعدك...فهمني شلووون..
علمتني وشلون احب...
علمني كيف انسى...
يابحر ضايع فيك الشط والمرسى...
علمتني وشلون احن..
علمني كيف اقسى..
سعود وهو مصر ييبس راسه ويعاند حتى تتوب وماتغلط عليه مره ثانيه: مااظن تفرق وياك لو طلقتك....لان وجودي بحياتك يساوي عدمه يابنت عمي....
دينا وهي تأشر قدام عينه : من قااااالك؟ من وين تجيب هالكلام؟ حراااام عليك بتذبحني انت...
خلاص حست انها بتنهار....غمضت عينها بتطيح بس مسكت فيه وهو مسكها بقووه وجعت اضلاعها...
ونظره الخوف بعيووونه...
بس بعد وشو ياسعود..
عذبت البنت بما فيه الكفايه
دينا وهي تمسح دموعها وتحاول تبعد عنه: اللي سمعته منك كفايه....كرامتي انهانت اليوم واجد....بسوي اللي تبيه...بروح الم اغراضي واخلي لك البيت....بريحك مني ياولد عمي....
الفكره مرعبه بالنسبه له ان دينــا تتركه...
لالا....صحيح قال هالكلام بس ماكان يقصده...
كان يبي يخليها تتوب ولاتغلط عليه...
بس شكلها صدقت وبتطلع من حياته جد..
سعود وهو يمنعها: مافي روحه...
دينا وهي تطالعه وتصيح: ماودي اروح....بس انت ماتبيني جنبك...
كسرت خاطره...حس ان قلبه يتألم بس ضلوعه..
كل اللي سواه سحبها لحضنه بقوه وضمها...
غمضت عينها تذرف اخر الدموع المتبقيه...
دينا وهي تتنهد: ممكن تخليني الم اغراضي؟
سعود بأصرار: من قالك بخليك تطلعين؟
دينا: لاتعلب علي...انت ماتبغاني..تكرهني...انت ماتحب الا بسمه...
سعود يكلمها في اذنها بهدوء: بسمه الله يرحمها راحت .... شوفي صورتك مكان صورتها...
وطاحت عينها عالبرواز...بالفعل قدر يشيل صورة بسمه ويحط مكانها صورتها...!!
بس ليش هالتغيير المفاجئ؟
كيف قدر يشيل صورة بسمه بسهوله ويحط صورة دينا مكانها؟
بعدت عنه تطالعه باستفهام: شلون قدرت؟
سعود: سر...مااعلم..
دينا: لاجد....شلون؟
سعود: ماراح اقولك الحين....اذا شفت الفرصه المناسبه بقولك...
دينا وهي تنزل راسها: براحتك...
رفع راسها بيده وابتسم بوجهها: تدرين تجننين وانتي تصيحين
دينا وهي تضربه ببطنه: مالت عليك..
سعود:ههههههههه
الاخ يضحك...وهي تتألم داخلها...
ماعرفت..هل هو يمزح يوم قال بطلقها؟
ولايتكلم جد؟
شلون من شوي يصارخ ومعصب والحين يضحك؟
والله انك غررررريب بقووه...
رسيني على بر ياسعود...
سعود: انا اقولك كيف...
دينا بصدمه: ها؟
سعود: ارسيك على بر؟
دينا: شلون عرفت؟
سعود: من عيونك....عيونك كتاب مفتوح اقدر اقراه بكل سهوله...
دينا ببتسامه مكسوره: خلاص ماابي اعرف كيف...تصبح على خير....
سعود وهو يمسكها : بتخلي حبيبك لوحده؟
دينا وهي تدمع: حبيبي مايبغاني
حس ان قلبه يدق بقووه...اعترفت للمره الثانيه بحبها بطريقه غير مباشره....
وكلمة حبيبي اكبر دليل عليها...
سعود: تحبيني؟
خافت....وش تقول...تقول له أي احبك وهو يجرح فيها من الصبح...
ولاتكابر مثل ماهو يكابر وتحرق اعصابه....
دينا: من يهتم؟
سعود: انا اهتم....
دينا وهي تطالعه بعين ولهانه: أي احبك ياسعود..احبك وانت ماتحبني...احبك وانت مصر تجرح فيني وانا ساكته..ارتحت الحين؟
نزل راسه ولمحت طيف ابتسامه على شفاته...
شفيه هذا يبتسم؟
جن؟
سعود وهو يرفع راسه: تذكرين ايام خطوبتنا وش كنتي تقولي اذا تهاوشنــا؟
دينا وهي تكشر: ايش؟
سعود(وهو يقلد صوتها): انا مستحيل بيوم احبك يامغرور....لان ماعندك سالفه
دينا:هههههههه...
سعود: بس حبيتيني....
دينا: وانت؟
سعود: انا شنو؟
دينا: ماتحبني؟
سعود: لحظه
ترك يدها وراح طفى الانوار...وفتحت عينها بذهول..
لانه شغل الابجوره اللي جنب سريرهم اللي حاط فوقها مجسم بأسمها...ومن الاضاءه صار اسمها عالسقف بشكل كبير....
بس بعد في جمله جنب اسمها....
حروفها ملخبطه...
دينا وهي تدقق النظر وهو جنبها يده حول خصرها: ها عرفتيها؟
دينا وهي ترتب الحروف: L I O E ....

نزلت راسها وقلبها يدق بسرررررعه....تدرون ليش؟
لان الجمله اللي طلعت معاها يوم رتبت الحروف هي
Dina I Love You For Ever

أحبــــــــك للابد..
........................................

دلـــــــــوعه الشرقيه
الساعه 9 صباحا اليوم التالي..
كانت مع زوجها بالسياره رايحه لمستشفى تاخذ تحاليلها للمره الثانيه
اسماء وتحس بطنها من الخوف يألمها: فؤاد
فؤاد: لبيه
اسماء: بموت من الخوف
فؤاد: شدعووه سمووي صلي عالنبي
اسماء: اللهم صلي عالنبي..واذا طلعت النتيجه سلبيه
فؤاد وهو يلف لها ويبتسم: بعرس عليك
اسماء: يانذل بتسويهااا وتاخذ غيري
صدقت البنت ونزلت راسها تصيح...مره اعصابها تالفه ومتوتره...
فؤاد وهو يمسك يدها: لو على جثتي ماتركتك يابنت خالتي...
اسماء: اكيد؟
فؤاد: اكيد ياعمري...يلا وصلنــا
ونزلوا وهو ماسكين يد بعض..يبثوا لبعض شعور من الطمأنينه..
وصلوا للمختبر ودخلت اسماء بأراده قويه والتقت انجي الممرضه المصريه
انجي: ايه دا اسماء عندنــا يامرحبا يامرحبا
اسماء ببتسامه باهته: اهلا ياانجي كيفك؟
انجي: الحمدو لله ...
وحست اسماء ان انجي بدأت ترتبك شوي وابتسامتها تروح بعض الشئ..
هالشئ اللي خلاها بتمووت خلاص تبغى تعرف مصيرهااااا ملت..
انجي: اسماء قوزك فين؟
اسماء بتموت: فؤاد؟ بره...ليش؟
انجي: خليكي هنــا شويه..
واخذت انجي ظرف وطلعت لفؤاد بره...
اسماء حست بنذير شؤوم..
جلست بيأس على الكرسي وعينها حايره...
ودقات قلبها تسابق الوقت بجنوون...
وبره الغرفه...
جلس بكل جسمه العريض على اقرب كرسي ويده على فمه: اسماء عقيــــــــــــــــــــــــــم ؟؟!!
لالا قولي يااختي غير هالكلام زوجتي سليمه مافيها شئ...شلون؟
انجي رحمته: دي ارادة ربنا يافؤاد...اصبر واحتسب..
نزل راسه للارض وقلبه محطم...في دقايق محدوده تحدد مصير كل حياتهم..
خلاص مابيصير له عيال من حبيبتة وزوجته اسماء؟
خلاص بيعيشوا طول حياتهم وحيدين؟
انا مايهمني كل هذا...اللي يهمني الحين اسماء..
يالله شلون بتتحمل...
ماحس الا اسماء تطلع بسرعه من المختبر وعينها عليهم وبصوت متهدج: قولي ان النتيجه ايجابيه ارجوك...
انجي وهي تمسك يد اسماء: تصبري ياحبيبتي...للاسف النتيجه سلبيه
شهقت بصوت عالي وعينها بتطلع من مكانها: لاااااااااااااااااااااااااا انتي كذابه..لالا مستحييييييييييييييل
قام لها فؤاد وبعينه دمعه وحضنها: مو قدام الناس اسماء
اسماء وهي تدفه وتصارخ: انتوا كذابين....كذاااااااااابين...انا سليمه...بجيب عيااااااااال...ليش ياربي لييييييييش تحرمني
وتسندت عالجدار وهي تصيح بصوت عالي...انجي دمعت عينها وتركتهم ودخلت...
اما فؤاد نزلت منه دمعه وهو يشوف اسماء كذا...
مسك بيدينه راسها وكلمها بهدوء: اسماء انتي مؤمنه وعاقله...هذي ارادة ربك.. والخيره فيما اختاره الله...
اسماء بصياح يقطع القلب وتحط يدها على بطنها: يعني مابجيب لك ولد؟ يعني مابيصير لنا عيال؟ لالالااااااااا قولي يافؤاد اني احلم ..
ودفنت راسها تصيح بحضنه وهو يمسح على راسها وماهمه الناس اللي تطالع مستغربه وش صاير..
فؤاد وهو يحط يدينه حول كتفها: كفايه الناس تتفرج علينــا...يلا نرجع
اسماء وهي تقاومه ودموعها سكايب: مو قبل مااخذ نتيجتي....هذي كذاااااااااابه انا ادررري
فؤاد بيأس: لااله الا الله...صلي عالنبي يااسماء يلا الناس تطالعنــا...
سحب يدها بالقوه وركبها السياره...
وهي تصيح صياح عمرها ماصاحت مثله..
حتى فؤاد كان محتار وخايف عليها من هاالانفعال لايأثر عليها

طول الطريق وهو يسوق يطالعها ومو مهتم بالشارع وهي على نفس وضعيتهااا..
منزله راسها بحضنها وتصيح بصوت عالي ...
فؤاد: اسماء بتمين على هالحاله واجد؟
اسماء بصراخ: انت ماتحس.....انا عقيم..يعني انسانه نااااقصه...يعني حياتنا انتهت تفهم او لا
فؤاد: وش تخربطين انتي.....بتعترضين على ارادة ربك؟ اعووذ بالله...وبعدين من قالك اني مهتم...بالطقاق مانبي عيال
اسماء وهي منفعله: كلكم تقولوا هالكلام...اصلا مافي رجال مايبغى عيال...مافييييييه لاتكذب علي
رجعت راسها عالكرسي وهي تضغط بيدها على بطنها وتصيح..
عوره قلبه عليها....وش يقدر يسوي...فكر ..
محتار...كيف يرجعها البيت وهي بهالحاله...
فؤاد: تبغين تروحين عند امك؟
اسماء بسرعه: أي أي الله يخليك بنام عند امي..انت ماودك فيني عارفه انا هالشئ...
فؤاد: من المجنون اللي قالك هالكلام....انا ماتزوجتك حتى تجيبين لي عيال...ماتزوجتك الا لاني احبك وميت فيك..وابغى اعيش عمري كله وياك
اسماء بنظره تكسر الخاطر: حرمتك ياحبيبي من ابسط الاشياء...سامحني...
فؤاد وهو يمسك يدها: حبيبتي يكفي وجودك بحياتي....يخليني مااحتاج لشئ...اذا حياتنا بتصير نحس وتعاسه بسبب العيال انا عفتهم خلاص ماابغاهم...
وصلوا لبيت ام سعود...راح فتح لها الباب وحط يدينه حول خصرها وهي تسندت عليه وراسها على كتفه...
تطالعه...تشوف فيه الانسان اللي دايم حلمت فيه وتمنته..
والظاهر ان هاالانسان يجاملها اليوم..
بس بكره بيتركها..
لامحــــــال...
لان مافي رجال مايحب العيال...
دخلوا الصاله وكان فارس وجوري قاعدين يستهبلوا مع بعض..وتوهم صاحيين من النوم..

وانصدموا لما دخلت اسماء وفؤاد وهم على هالحالـه...!!

%حضنك وطن%
03-05-2010, 01:13 AM
كردة فعل اولى اثنينهم وقفوا يطالعوا اختهم اللي تبكي وخايفين...
جوري استوعبت انها مو لابسه شيله راحت ركض لبست..
فارس بخوف يقرب منهم: شفيكم؟ وش جابكم من صباح الله؟؟
لاجواب الاثنين يطالعوا بعض بصمت....
جوري وهي ترجع لهم: شفيييييكم؟ خالتي فيها شئ؟؟؟ خالي فيه شئ؟
راحت اسماء تصيح وطاحت بحضن اختها اللي منصدمه...
فؤاد: تعال فارس بغيتك شوي..
فارس: حياك الصاله الثانيه..
جلس مع ولد خالته..لوحدهم
فارس: وترتوني..تكلم الله يخليك..حد مات؟
فؤاد وهو يقاوم دمعه على وشط النزول:لا فال الله ولافالك...بس... اختك ياافارس
فارس وهو يمسك ذراع فؤاد: اسماء شفيهااااااا؟ مريضه؟؟؟؟تعبانه؟ تكلم الله يخليييييييييييك
فؤاد: اختك عقيم...
فارس وهو مو فاهم: ها؟
فؤاد: ها شنو انت بعد...
فارس بصدمه مو فاهم: يعني اسماء عــ....يعني ماتجيب عيال؟
فؤاد وهو ينزل راسه: للاسف هذا اللي صار...
قام فارس من مكانه وهو مو مصدق: لا ياخوووي قول غير هالكلام...اختي مافيها شئ
فؤاد بعصبيه: مو وقتك يافارس هذي ارادة ربنــا خلاص...
فارس بصراخ: ليش بكيفك هو؟؟ عيدوا التحاليل مره ثانيه جايز فيها غلــط..
فؤاد: اوووف منك ترا اللي فيني مكفيني مو ناقص شغل الحريم....وين الغلط يعني...؟
فارس بيأس يرجع يقعد: بتطلقها؟؟
فؤاد بعصبيه: ماني نذل لهالدرجه يافارس....اسماء زوجتي وحبيبتي...مافي وحده بتاخذ مكانها لو على جثتي..
فارس: بس من حقك تجيب عيال
فؤاد: وانا مستغني عن هالحق ماابغى...يؤؤ ليش غصب يعني؟
فارس ببتسامه سخريه: شئ مؤقت
فؤاد عصب بقووه: شايفني اتكلم هندي ولاباكستاني...ياخي فكناااا
وقام فؤاد معصب بيطلع بس مسكه فارس: لاتزعل مني ياخووي... مدري شصار لي...بس هذي اختي
فؤاد وهو يهدأ: فاهمك والله يافارس...لازم نوقف معاها مانزيدها...مسكينه تكسر الخاطر اللي فيها كافيها...
وانا اسف والله جيتكم هالوقت وخوفتكم
فارس: انت من اهل البيت وش هالكلام...انت الداخل واحنا الطالعين
فؤاد: تسلم والله... الا خالتي وينها؟ مااشوفها
فارس وكأنه تذكر مصيبه جديده: امي...لو عرفت وش بتسوي؟
فؤاد : خالتي مؤمنه...وماراح تسوي مثل باقي الحريم...ماقلت لي وينها
فارس: نايمه والله....
فؤاد: ماعلينــا لاصحت نتفاهم...يلا مشينــا..
طلعوا الصاله كانت اسماء نايمه بحضن جوري واثار دموع على خدها..وجوري تبكي حال اختها...
فؤاد بهدوء: نامت؟
جوري: أي..
فارس: المفروض ماتبكين ياجوري لاتزيديها اللي فيها كافيها
جوري وهي تمسح دموعها: ماتوقعت...جد صدمه..
فؤاد: هذي ارادة ربنــا..ياجوري
جوري: ونعم بالله...خليها تنام عندنا كم ليله...
فؤاد: مااقدر اخليها بعيده عنــي..
فارس: خلك انت بعد معنــا البيت ماشاء الله كبير...خد واحد من الاجنحه اللي فوق..
فؤاد: تتوقع؟
فارس وهو يحط يده على كتف فؤاد: خلينــا نرجع هذيك الايام...ايام ماكنا كلنا نبـات في البيت العوود
فؤاد: هههههههههه يلا ننام وش ورانــا..
في هاللحظه نزلت ام سعود وهي مستغربه اللي تشوفه..
فؤاد بهالوقت عندهم؟
واسماء نايمه بحضن جوري..وش صاير..
نزلت بسرعه لهم
فارس: حيلك حيلك يمه...لاتطيحين من الدرج
ام سعود وهي تروح تطالع اسماء: شفيها اسماء؟ ليش نايمه كذا؟
جوري بهدوء: لاتصحينها يمه...مابغت تهدأ وتنام
ام سعود وهي تعصب: تكلموا خوفتوني على بنتي...وش فيكم؟
فؤاد وهو يطالع فارس: خالتي تعالي احنا نفهمك...
وراحوا مع ام سعود الصاله البعيده شوي حتى يتكلموا وماتصحى اسماء
ام سعود وهي تدمع: بنتي عقيم؟ ماتجيب عيال؟...لالا قولوا غير هالكلام
فؤاد: خالتي...ارادة ربنا وانا راضي فيها...الحمدلله الله اخذ منا صح...بس عطاني اسماء اللي لو الف العالم مابلقى بحنيتها وخوفها علي وحبها واخلاصها لي..وبالطقاق ماابغى من هالدنيا حاجه...
ام سعود وهي تصيح: يعني ماراح تترك بنتي وتتزوج عليها؟
فؤاد: لو اسويها ماني برجال...وخذيها كلمه مني طال الزمان ولاقصر غير اسماء ماراح اخذ...
وقام فؤاد جلس جنبها وباس يدها: شلون تتوقعين اتركها بهالسهوله
ام سعود وهي تمسح على اسه: هذا عشمي فيك يمه...صدق ان اختي ربت رجال مو أي كلام
?فارس: وانا بنت قدامكم يعني
فؤاد:هههههههههه غيووووووووووور عمري ماشفت مثلك..
فارس بدلع: أي لي الله لازوجه تدلعني ولاام ولااخت...
جوري وهي تدخل عليهم: نصاااااااب مو من شوي اقولك بعزمك عالغدا بر
ام سعود بخوف: وين تركتي اختك يمه؟
جوري: نايمه عالكنبه برا...
ام سعود وهي تطالع فؤاد: يمه خليها عندنا في البيت..والله قلبي بيتقطع عليها وهي بعيده عني
فارس: خططنا قبل ماتقولين سوف يحل علينا الاستاذ فؤاد وحرمه اسماء ضيوف لدينا الى وقت غير معرووف
ام سعود بفرح: جد يمه؟ روح الله يكتب لك بكل خطوه سلامه وتوفيقه قول امين
فؤاد ببتسامه: جميعا يارب....
................................

%حضنك وطن%
03-05-2010, 01:15 AM
بنفس البيت الدور الثالث...جنــاح سعود ودينــا..
بعد احلى ليله شاعريه رومنسيه واكشنيه بين احلى اثنين..
سعود&دينــــــــا...

صحى قبلها...لف عليها لقاها نايمه بهدوء وعلى شفاتها الورديه ابتسامه..
يالله كيف هالبنت سرقت قلبه؟
وخلته ينسى بسمه؟
هذا سر مع الاحداث المتبقيه بتعرفوه...
المهم انه حبها...
الفضل الاول يرجع الى الله
والثاني للـ......
والثالث اكيد لحنيتها وطيبتها جمالها كل مافيها هالبنت يجننك ويسحرك..
قام سبح وصلى ولبس بيجامة لونها ازرق غامق..
وجلس جنبها عالسرير...
سعود وهو يهمس في اذنها: حبي...
دينا: لاجواب لازالت نايمه
سعود: عمري
دينا ابتسمت ولاردت
سعود برومنسيه وهمس: فديتك..وفديت ابتسامتك اللي تجنني..
فتحت عينها طالعته..ولفت يدينها حول راسه: وحشتني..
سعود وهو يدخل يدينه بشعرها يلعب فيه: ياكذابه متى امداك تشتاقين لي..
دينا: طول الوقت اشتاق لك..حتى وانت جنبي
سعود: اااخ..بتجننيني انتي كذا...
دينا: مثل ماجننتني
سعود جن عليها وباسها على راسها..
سعود: تدرين دينــا
دينا: لبيه
سعود: أمس من جد..كانــت أحلى ليله اقضيها بحياتي..عمري ماحسيت بالسعاده قد اللي حسيتها أمس..
دينا بخجل: اكيد؟
سعود وهو يحضنها: اكيدين حبيبتي...اشكرك من قلبي..عطيتيني السعاده اللي انحرمت منها سنين..
دينا بهمس: انا كلي لك لعيونك...بخلي حياتك افراح في افراح..
سعود: يالبييييييييييييييييييييه عليك وعلى لسانك الحلوو...يلا قومي حبي..
ساعدها تقوم من السرير...حست انها نعسانه تبي تنـام بعد...
حضنته هو ابتسم ولف يدينه حولها: ها دلوعتي وش تبي؟
دينا: ابي حبيب قلبي
سعود: وينه اجيبه لك...
دينا وهي تضمه اكثر: كاهو عندي بيدي ....ماابي حد غيره..
سعود وهو يحرك بيده شعرها اللي يحبه بجنون: ارحميني دينوو قلبي مايتحمل
بعدت عنه ومسكت يدينه: أحبك
سعود وهو يغمز لها: احبك اكثر...
دينا باستفهام: سعود...انا للحين مستغربه...
سعود: من ايش؟
دينا: من متى انت تحبني؟ ليش مافكرت تقول لي؟ ليش؟ وكيف؟ وبسمه؟
سعود ببتسامه: ليش انتي متسرعه دايم؟ كل شئ بتعرفيه بوقته...مابتكلم الحين
دينا بزعل: ابي اعرف الحين...
سعود: لاتصيرين ملقووفه حياتي...بعدين مااحبك
طالعته من فوق لتحت وجات بتمشي عنه للحمام بس سحبها لحضنه وحضنها: احبك يامغرورره بجنون

وخلصوا الاثنين ونزلوا وانصدموا من وجود فؤاد واسماء !!
بس تكفلت جوري وحكت لهم كل شئ
سعود حزن من جد لاخته وولد خالته..
ودينا منصدمه من جد..
كيف هالشئ يصير ..
بس هذي ارادة ربنــا
لااعتــــــــــراض..

.......................
في الـــــــبيت العـــوود..الساعه 1 الظهر
في غرفــة مساعـــد وفـــــــــرح..
الهدوء مخيم على الغرفه..
ظلام..لان الستاير مانعه ضوء الشمس..
ريحة عطور الفواكه ماليه المكان..
والجو بارد ولا احلى..
فاق على صوت جوالــــــها...
هي ماصحت من تعب امس...
قام وهو منزعج وراح لجوالها: الووو
ام ريان: هلا حبيبي
مساعد ببتسامه: هلا ام ريان...
ام ريان: خوفتني ياخووي ليش مقفل جوالك مافتحته...
مساعد:ههههههه بعد تعرفين...
ام ريان:ههه شلون عروستنــا؟
مساعد وهو يطالع الملاك اللي كان نايم جنبه: تجنن يااختي...
ام ريان: الله يبارك لكم ويوفقكم...نايمه ولا؟
مساعد: أي لسه نايمه؟
ام ريان: شلونها معاك؟
مساعد: حلوه ماعليها كلام .. بس خجوووووووووله يااختي حيل..جننتني
ام ريان: صبرك عليها ياخوي...لو ماكانت سنعه ماصارت خجوله كان صارت وسيعة وجه...وعاد انت عارف الباقي
مساعد: أي والله...
ام ريان: يلا صحيها حبيبي...انا عازمتكم عالغداء وعازمه خالاتك وعيالهم
مساعد: ولايهمك...
ام ريان: مو تتأخروا
مساعد: ان شاء الله اصحيها ونجني..
ام ريان: حط بالك على البنت يمه تراها يتيمه مالها غيرك...
مساعد: من عيوني لاتوصين....
ام ريان: مع السلامه
مساعد: الله يسلمك...
رجع جوالها مكانه ورجع مكانه يتأملها ونسى الحبيب نفسه..
مساعد: فروحتي
فرح وهي تنقلب: امممم
مساعد: الساعه ست المغرب
قامت وهي مفزوعه: هاااا
مساعد:ههههه لو داري قلتها من زمان
برطمت وطالعت الساعه 1 وخمس...
رفعت يدها لفوووق وشالت شعرها...وربطته بمشبك صغير...وهو يراقبها وهي ولاداريه
لما انتبهت له ضحكت عليه
مساعد: يؤ جنت البنت تضحك لوحدها
فرح بخجل: لاتراقبني ...
مساعد: وهذي قعده براقبك لليل عندك مانع؟
فرح:هههههههه بقوم عنك...
وقامت راح وراها
فرح بتموت من الفشله: بتدخل معاي الحمام؟
مساعد:هههههههههههه بس حبيت اقولك معزومين في بيت اختي ام ريان
فرح: امول بتجي؟
مساعد: مو غاسل مخك الا اموول...اي الكل بيجي
فرح: امممممم يلا اسبح واجهز...
مساعد: مو تبطين قلبي...
فرح: ان شاء الله...مساعد
مساعد: عيون مساعد
فرح وهي تنزل راسها: انا بختار لبسك اليووم
مساعد متشقق: لو تبيني اروح بالبيجامه برووح
فرح:ههههههههه
مساعد: على شرط اختار لبسك انا بعد
فرح بنعومه: اوكي
مساعد ببتسامه: يلا روحي احتريك...
......................
من امس وسمر مقطعه بعضها اتصالات لجوال خالد..
بس انه انشغل مع الرجال والمعازيم وخاله
والجو زحمه ماقدر يرد عليها...
ولما رجع نااااااااام بدون مايحس من تعب اليوم الطويل
ولاكلم سمر..
لما فاق اول شئ سواه دق عليها...
وردت من ثاني رنه
سمر: نعم؟
خالد مستغرب: يمدحوا الاخلاق ترا..
سمر بعصبيه: مو كفايه مخليني من امس ملييت وانا اتصل عليك بس انت ساحب علي..وتبغاني بعد اكلمك بأسلوب حلوو...
خالد وراسه يوجعه : لاصرتي رايقه كلميني
سمر بصراخ: لا ياحبي ماراح تسكر قبل ماتفهمني شسالفه سنائوووو
خالد بصدمه: مين؟
سمر: لاتسوي نفسك مو فاهم...سالفة شينة الحلايا سنائووو تكلم لاتحرق اعصابي
خالد: سناء اخت فرح؟ وش سالفتها
سمر: طبعا طابخها مع اختك امووول من وراااي..(وهي تصرخ وتصيح) بتخطبها ياخااااااين وانااا؟؟ وين حبك وكلامك
خالد وهو يعصب: هيييييه انتي جنيتي...اي خطوبه ماتفهميني شصااااير
سمر بانفعال: مالي تفاهم وياااك ولاعاد تتصل علي فاهم باي
وقفلت بوجهه..اما هو قام مصدووم...وش صاير؟
غسل وصلي بسرعه ونزل تحت...
لقى خواته كاشخين وجالسين بالصاله مع امهم...
ام فؤاد: هلا يمه...صحيت
خالد واخلاقه بخشمه: أي يمه...امون لاهنتي تعالي
اماني: وش تبغى قلبي؟
خالد: انتي تعالي ولاعليك
طالعته امل وهي مبتسمه...
اكيد السالفه فيها سسموور...
يارب يصير اللي في بالي
قامت اماني اللي كانت لابسه بدي برتقالي وفيه شريطه حول رقبتها...جنز ازرق وجزمه بلون البلوزه.
وصايره كوول..
دخلوا المطبخ وقعد عالطاوله...
وكان باين انه متضايق..
اماني وهي تحط يدها على ذراعه: شفيك خالد؟
خالد وهو يتنهد: متضايق
اماني: ماعاش اللي يضايقك ياخوي...علمني شصاير
خالد: سمر
اماني وهي تبلع ريقها: شفيها؟
خالد وهو يلف لاماني: جات امس العرس صح؟
اماني: صح...
خالد: صار شئ امس؟
اماني مرتبكه: مثل؟
خالد: مدري....كلمتها من شوي قامت تصارخ وتخربط علي...جابت طاري سناء اخت مرت خالي
اماني وهي تفتعل المفاجأه: غريبه...ماصار شئ امس ... مشت الامور تمام
خالد بعصبيه: مدري من اللي قال لها اني بخطب سناء....ياربي ماتدري اني احبها وماراح اخذ غيرها
اماني بقلبها....عساك الماحي ياسمر كانك سحرتي اخووي وغسلتي مخه...روحي الله لايوفقك
خالد: وش اسوي؟البنت جنت تصارخ بدون وعي
كانت اماني بتتكلم بس دخلت امل وهي ناويه على مصيبه ثانيه...
امل: اموون الحقي الحقي
اماني وهي خايفه امل على شنو ناويه بعد: ها؟
امل: الحقي امي تتكلم عن خويتك ام الفستان الاصفر اللي امس
هنـا خالد تشقق....يمكن امه شافت سمر وعجبتها...وتخطبها له
ارتسمت على شفاته ابتسامه واسعه ونسى صراخها واللي سوته..
اماني وهي تقعد على اقرب كرسي: وش تقوول امي؟
امل: مو امس طلعت خويتك من العرس مستعجله بعد ماكلمت خويها مدري حبيبها...اتاريه مر عليها وسيعة الوجه ويقولك راحوا....وين الله اعلم..
اماني وهي تحاول تهدأ: وش عرفها امي؟
امل تتكلم بثقه: مافي شئ يتخبى..والبنت اهلها قلبوا عليها امس الدنيااا..بس اخر شئ لقوها معاه..اعووذ بالله..السالفه انتشرت امس ماسمعتيها؟
خــــــالد..مسكين انت ياخالد تعاني كثير...
قام من مكانه يطالعهم بذهوول
خالد: سمر حبيبتي طلعت مع غيري؟..لا لا مستحيل..الناس تكذب
امل تفتعل صدمه: لتكوون نفسها؟ سمور خوية اماني هي حبيبتك؟ لالا اسفه ياخالد...مادريت بس....
خالد بصدمه مو عارف حتى يمشي: سمر؟ لالا سمر اعرفها ماتسوي هالشئ..سمر تحبني أنــا
اماني خربتها: شفت كيف...واسلوبها اليوم اكبر دليل تبي تحط اللوم والغلط عليك وتخلق مشكله من لاشئ...وانت ياحياتي مصدقها....روح تفاهم وياها ياخوي هذي صايعه انانيه ماتحب الا نفسها حقووده...امس بالعرس تركت صديقه عمرها وزفتها قدام اللي يسوى واللي مايسوى...ودعت عليها الله لايوفقها...ابسألك في وحده محترمه تسوي كذا؟..اللي تبيع صديقتها علشان رجال..بكره تبيعك علشان أي رجال تقابله...
كفايه انها العام الماضي يوم ملكت الهنوف صديقتنا راحت ولفت على زوجها وخلته يطلق الهنوف..
لانها غايره منها...
رمي نفسه مره ثانيه عالكرسي ورجله ترتجف....سمر اللي احبها كذا؟ انا كيف كنت اعمى؟
امل تكمل على اختها: ماتوقعت ياخوي انك تحب هالانسانه..اخوي الحنون الطيب...تحب وحده سيرتها عاطله...اخلاق ماعندها...وحده كل همها الفلوس والبهرجه...لااسمح لي ياخالد...هذي مو من مستوانــا..
واسأل أي واحد عنها وعن عايلتها وشف وش راح يقولك..
خالد بصدمه: بس ارجوكم بس....قتلتوني...ذبحتوني..حرام عليكم
طلع وراسه للارض..ومصدووم..
مو مستوعب هاالاحداث السريعه..
الله يعينك ياخالد
وبداخل المطبخ...
اماني: تسرعتي ياامل..تسرعتي
امل بخبث: هه....ماشافت شئ هالعقربه...هين انا اوريها...حتى تعرف تحط راسه براس اعمامها
اماني وهي تدمع: خايفه على خالد...لايصير فيه شئ...
امل: خالد اخوي وحبيبي وراح نوقف كلنا معاه لين ينساها..وصدقيني يااماني ماسويت هالشئ الا لاني احبه..وابغى موضوعه ينتهي اليوم قبل بكره....
بس تصدقي سناء عاجبتني..خطبت فرح لخالي وودي في سناء لخلوود...من جد بنت كامله والكامل الله..
اماني: تصدقين عاجبتني بعد...ياحلوها هالبنت تجنن....
ام فؤاد من برا الصاله: اموول دقي على فؤاد شوفيه وشوفي بنت خالتك مابينوا اليوم
امل: دقيت يمه ماحد رد...اكيد لسه نايمين
ام فؤاد: اجل يلا مشينــا
امل : جايين يمه...قفلي امون عالموضوع لارجعنا من بيت خالتي نتفاهم...
اماني وهي تقوم: مشينا
.........................

لطيفه..كانت بالمستشفى تشوف نجود...وريان ورامي جنبها...وشايله هاني على كتفها..
جاهم الدكتور ووقف جنبهم وهو مبتسم
ريان: ها دكتور طمنا عالبنت...
الدكتور: لا الحمدلله في تطور وكبير جدا..امس اخذنـا لها اشعه والفجوه صغرت..وكلها ايام ان شاء الله وتلتأم وتختفي...
لطيفه نزلت راسها وبكت من الفرح..وودها تشيل بنتها وتضمها...
لطيفه: يعني دكتور متى راح تطلعوها؟
الدكتور: ان شاء الله بعد اسبوعين ..
هاني: ماما
لطيفه: ها ماما
هاني: وين لوود (يعني نجود)
ريان:هههه شوفها بابا هذيك الصغيروونه...عرفتها
هاني وهي يضحك بصوت عالي ويرفس يبي يدخل لها: ابغاهاا ابغاهاا بلعب ثياره معها (بلعب سياره)
الدكتور:هههههه عاد انتبهوا لها منه شكله ناوي على شر...الله يطلعها بالسلامه...استأذنكم
ريان: اذنك معك دكتور ماقصرت..يلا بابا مشينــا
رامي: بابا خلينا مع نجوود ماشبعنـا منها
ريان وهي يحط يده على ذراع رامي: بعد اسبوعين بتشبعوا منها بابا بتجي البيت..يلا جدتك تنتظرنـا عالغداء والمعازيم وصلوا
لطيفه وهي تطالع الساعه : يالله تأخرنـا حبيبي..يادوب يمديني اسوي شعري ومكياجي يلا يلا
ومشت وريان يناظرها...يالله يحبها هالمخلوقه جد جد...
يكفي حنيتها وطيبه قلبها...
اللي تهون عليه المصاعب
.............
في بــيت ام سعود...بالصالـــــــه

جوري وهي مستعجله وتحط مكياج بسرعه: يممممممه شيلي رزانوووووووه....يووووه
رزان وهي تلعب في مكياج جوري: عمتي هذا وش اسمه
جوري : اووووووووووووف اسمه بلاشر...رزانوووه ماجد ينتظرني بره يامال الماحي انقلعي
وتوها تفتح كريم الاساس بتحط حست بحد يمسك يدها....
وشمت ريحة عطره...
لالا مـــــــاجد؟
وانا كذا مو مخلصه؟
لفت وشافته مبتسم لها ...
جوري: يافشللللله
ولمت مكياجها بسرعه حتى مايشوف الحوسه اللي مسويتها بالصاله...
وبترقى فوق
ماجد:ههههههه وين رايحه خليك
جوري: بكمل مكياجي فووق...
ماجد: تعجبيني كذا بدون أي شئ...
جوري: بس روج
ماجد: حطي هنــا بشوفك يلا
ابتسمت له..وحطت روج بني وكحل...ولفت له مبتسمه
جوري: شرايك؟
كانت لابسه تنوره سوداء للركبه..
وبادي ذهبي...
ورافعه شعرها بعبث اللي لونه احمر غامق يميل للاسود..
ومنزله خصلتين على وجهها...

ماجد: الله الله وش هالزين....قمر من يومك حبي...ها وين فروووس؟
فارس: احم احم فارس هنـــــا
ونزل فارس من الدرج وسلم على خويه
ماجد: وين عمتي؟
فارس وهو يناظر فوق: مع اختي فوق..
وشوي ونزل فؤاد وباين انه متضايق واستغرب ماجد وجود فؤاد هنــا
عدلت جوري شيلتها زين
وسكرت عبايتها بسرعه
فؤاد وهو يرسم ابتسامه على محياه: حيالله ابو المجد وييينك ياخي ماتنشاف
ماجد: ابو النصب امس شايفني بالعرس
فؤاد وهو يسلم عليه: ياخي اشتقت لك
جوري: احم...تراني لسه موجوده
فؤاد:ههههههههه ياخي يغاروووووووون
فارس:ههههههههه شفت شلووون...

وبالدور الثاني...
اسماء تصيح وتصارخ بهستيريه وامها تحاول تهديها:اسماء يمه تعبتيني ارحميني خلاص
اسماء وهي تحاول تبعد عن امها:يممممه بموووت والله بموووت ان تزوج علي
ام سعود: غبيه انتي ولاتتغيبين....فؤاد رجال مايسويها...المهم مابتروحي معنــا بيت خالتك؟
اسماء: ماابغى اشوف حد...روحوا انتوا
ام سعود تتنهد: الله يهديك...انا ماراح اطول ساعه وراجعه...علشان اختي مسكينه بساعدها شوي وبسلم على خالك وزوجته
اسماء وهي تنزل راسها: طيب
باست بنتها بين عيونها وابتسمت لها: حبيبي...كلنا معاك..نحبك..وفؤاد قالها لي ..ماراح يفكر ياخذ غيرك...استهدي بالله يمه وقومي صلي ركعتين..واخزي الشيطان...واحمدي ربك رجلك يحبك ومايفكر يتزوج عليك...
اسماء وهي تدمع: اوكي

وطلعت امها وسكرت الباب...وراحت ام سعود مع فارس وجوري وماجد بسياره...
وبعدها بعشر دقايق حرك سعود مع دينا وزان...وراحوا بيت ابو ريان..
وبقى فؤاد بالصاله اللي فوق يفكر...مو عاجبه حال زوجته ابد...
تنهد بصوت عالـي...وش يقدر يسوي يعني؟
يلا الله كريــــــم..
وهي داخل الغرفه تفكر فيه....
من بعد ماصارخت عليه وانفعلت طلع وتركها...
وين راح؟
اكيد مل منها ومو قادر يتحملها...
صاحت بصوت عالي وقامت فتحت باب غرفتها القديمه....
طلعت وعينها حايره تدوره طاحت عليه وهو منزل راسه بين يدينه وسرحان وشكله مهموم...
سمع صوت صياحها رفع راسها لقاها فاتحه له ذراعها..
قام لها وضمها بقوه لصدره..
وهي زاد صياحها
فؤاد: عذبتيني خلاص كفايه عمري...
اسماء وهي تشاهق: انـا..انـ..
فؤاد: اوووص خلاص لاتقولي شئ حبيبي...
اسماء: احبك...والله احبك...
حست بحراره دموعها على ثوبه...
فؤاد وهو يمرر يدينه على ظهرها: شوفي للحين مازعلت..قدامك خمس دقايق اذا مارحتي الحمام غسلتي بزعل وبطلع عنك
اسماء وهي تبعد عنه: لاتخليني برووحي...أخــاف
فؤاد وهي يبوس جبينها: حبيبتي تخاف وأنـا معاها....مايصير...
اسماء وهي تتنهد : بروح اصلي
فؤاد: زين ماتسوي حبيبتي يلا روحي
اسماء وهي تبتسم من تحت الدموع وتمسك يده: الله لايحرمني منك
فؤاد: ولامنك يانور دنيتي...يلا روحي...
دخلت صلت ودعت ربها يهديها ويهون عليها...ويعطف عليها ويرزقها الذريه الصالحه...
رغم ان هالشئ مستحيل...
بس الله قادر على كل شئ..
دخل عليها لقاها تطوي السجاده والجلال وتحطهم بالدرج..
فؤاد: ها شلون تحسين
اسماء: الحمدلله...احس اني احسن....جوعانه
فؤاد:ههههههه اطلب لك ياعمري احلى غداء...
اسماء : ودي اشوف البنات...تجي نروح العزيمه؟
فؤاد وهو يقرب منها ولف ذراعه حول خصرها: لا
اسماء ببتسامه: فيفوووو
فؤاد: ااه لاتحاولين تلعبين بأعصابي...مافيه...
اسماء بزعل: يعني مانروح
فؤاد: لا..ابي نجلس لوحدنــا شقلتي؟
اسماء وهي تفكر: بس نشوف فلم هندي
فؤاد وهو يضرب راسها:هههههههههه ماتتوبين انتي,,,علشان بنص الفلم تنامين وتخليني اصيح بروحي
اسماء :ههههه ماراح انام...بس اطلب الغداء بمووت جوع...
فؤاد: اميرتي من وين تبي تطلب؟
اسماء وهي تفكر: نفسي في باستا بيتزا هت..يمي يمي
فؤاد وهو يرفع حاجب يطالعها: اكلي يالدبه اخر شئ بتنتفخين لي كنك باب...
اسماء بزعل: انا دبه يعني.؟
فؤاد: توك تدرين وانا من سنين ابي اوصل لك هالمعلومه
اسماء: يالنصااااااااب سنين واحنــا ماصار لنـا متزوجين الا 9 شهور...
فؤاد وهي يكلم المطعم: أي لاهنت 2 باستـا
ابتسمت له وهي تعرف حركاته يقول لها سمنانه ومليانه واخر شئ يطلب لها الاكل دبل اللي تطلبه
............................
في بــــيت ابو ريان...
العايله كلها مجتمعه بصاله وحده..
بس رجال في قسم والحريم في القسم الاخر حتى ياخذوا راحتهم..

كانت فرح محط انظار الجميع....وهي مندمجه معاهم بالسوالف ومبسوطه...
وطبعا بطلب من ديمه واميره جات سناء مع اختها بعد مامرت عليها...
وكملت الوناسه...
دينا كان جوالها عالطاوله..رن نغمة المسج...
ابتسمت وفتحته
((ماعندي سالفه بس...اشتقت لك....))
المرسل : حبيبي
رفعت عينها وشافته بالصاله الثانيه صاير مقابلها..
ابتسم سعود لها ابتسامته اللي تحبها...
كتبت له مسج ثاني
((اشتقت لك أكــثر حبيبي...))
غمز لها من بعيد وهو يقرا المسج وارسل لها..
((ودي اجيك الحين واصارخ بصوت عالي قدامهم كلهم...اقول شوفوها هالقمر اللي احبها واموت في سحر عيونها..))
البنت انحرجت وابتسمت ماقدرت ترفع عينها تطالعه..
ماحست الا بأمل تسحب منها الجوال وتقرا المسج
امل وهي تمثل يغمى عليها: لالالا ياعمرررررررري اذوووب انا ياناس امووووووت
دينا وهي تسحب جوالها: اقول هاتي ملقوووفه....
امل وهي تطالع سعود: وش ناوي عليه وسيمنا اليوم يوقف قلوب البنات...طالعيه صاير اليوم احلى..ااخ ياقلبي بس
دينا بعصبيه: وجع املوووووه رجلي مااسمح لك ترا....
امل: ياخي انتي انانيه عندك ليل نهار خيلنــا نشوف رزقنــــا شوي
برطمت دينا وارسلت لسعود مسج...(( شوف امول تقول انك طالع اليوم تهبل وش اسوي...قلبي يحترق من كلامها.. ....))
سعود وهو يضحك كتب المسج(( قولي لها...القلب والحب لدينــا وبس والباقي خس ))
دينا: القلب والحب لدندونه بس وانتوا خس
امل : مااقول الا مالت مصدقه عمرك انتي
ام ريان: اموول خلي بنتي في حالها
امل: جاء ياستي من يدافع عنك....لي الله...
ام ريان: الا اقول وين سموي وفؤاد للحين مابينوا
ام سعود: عندي بالبيت
ام فؤاد مستغربه: وش جابهم عندك البيت؟
ام سعود: ابد يااختي كل خير....جاو فطروا معنـا من الصباح...وراح يباتوا عندنا هاالاسبوع...تغيير جو
ام فؤاد مستغربه: ماقالوا لي؟
ام سعود ببتسامه تطمن اختها: عادي يااختي خلهم ياخذوا راحتهم...دام انهم مبسوطين احنا مانتدخل
ام فؤاد: الله يوفقهم يارب...
وبوسط السوالف قام فارس ورمي نظره على ديمه..اللي ابتسمت له..واميره ماانتبهت لانها تسولف مع سناء..
ديمه: عن اذنكم شوي
سناء: وين اركدي بس مكانك...
ديمه: تفحيطه صغيره وسأعود
اميره: انقشعي عن ناظري هيا
مدت لهم لسانها وراحت ورا فارس...
تحس انها مشتاقه له من زمان ماسولفت معاه
ماتدري ليش ديمه في هاللحظه مااهتمت لاميره واجد...
بالعكس حست كل همها منصب على فارس صديقها وولد عمها المقرب لقلبها..
كانت حاطه شيلتها على شعرها ومكياجها ناعم..
روج وردي..والشادو اخضر فاتح مره..

لقته يقعد في زاويه من زوايــا المنزل الكبير ويصب له مويه...
جلست عالكرسي اللي جنبه وهي مبتسمه
فارس وهي ينحني ويقرب: مطر صيف...ولا تقولين عندك ولد عم يحبك ويخاف عليك
تلاشت ابتسامتها...رجع يذكرها بحبه...
ااه يافارس حرام عليك تعذبني..
ان لبنت خالتي مو لي ..
ديمه وهي تحاول تبتسم وتطنش كلامه الاخير: اسفه...حقك علي...طيب اذا انا مقصره اتوقع تعرف رقمي
فارس وهي يطلع سيجاره يشغلها: يلا ماصار الا كل خير
كشرت...فارس عمره مادخن...ليش يدخن الحين...
ديمه وهي تسحب السيجاره وتطفيها: حرام عليك صحتك...
فارس وهو يطالع السيجاره: ديمممه..ماامداني والله...بشغل الثانيه
سحبت الباكيت عنه وهي تطالعه بتحدي: شغلها يلا بشوف
ابتسم باستسلام وهي يناظرها...
دق قلبها بقووه...يالله وش اللي قاعد يصير...
اوووف من قلبي اسكت خلاص لاتفضحني..
ياربي وش هذا التغير في مشاعري..؟
من عرفت انه يحبني وانا مو على بعضي..
فارس : وحشتيني حيل...
ضاعت ديمه خلاص وجات بتقوم...
بس وقف ومسك يدينها ثنتينهم وتكلم برومنسيه: لقيت روحي بعد ماانا لقيتك..بعد اللقاء ارجوك لاتغيب...
ديمه وهي تطالعه بخوف وتوتر وكل الاحاسيس داخلها: يدي فارس
فارس وهو يضغط على يدينها اكثر: ماراح اخليك...مشتاق لك موت..
حست بكهرباء فولت 220 في يدها اللي بين يدينه الدافيه...
لا شعور مو طبيعي ..
ياناس لو جربتوه بتعرفوا بمووت علموووني وش اسوووي..؟
حاولت تسحب يدينها بس عبث
ديمه بهدوء: لاحد يشوفنــا
فارس وهو يقرب من وجهها: أنت الاثاره وانت الجنون...واجمل عباره واجمل جنون...ليه أحبك؟ ليه أنــا مجنون بعيونك علميني فهميني...ليش
حست بهاللحظه ان قلبها مع معها لالا...
قلبها مع هاالانسان اللي قدامها..
هي ماتنكر تحب فارس كأخو وصديق وله معزه خاصه بقلبها..
بس في شعور أكبر واحلى قاعد يدغدغ مشاعرها بالحيل....
حاولت تمشي على ورا لين تهرب منه..
مشت ومشت لين صدمت بالجدار وهو مقابلها...
لاااااا ياربي....وش اسوي الحين؟
اخاف حد يشوفنــــــا

بس بعد ثواني وعينها معلقه بعينه الولهانــه..
تلقائيا حست انها تشد على قبضة يده كموافقه على كلامه
هو ماصدق وطالع يدينهم مستغرب
ابتسمت له وشدت على يده الثانيه
ضاع فارس هنـــــا...
وش اللي يصير..
قطع هاللحظه الخطيره الخادمه: بابا فارس..ماما ديمه
فارس: اووووووووف هاااا نعم وش بغيتي
الخادمه وهي تطالع يدينهم ومستغربه: ااه...هزا غداء جاهز
ديمه متضايقه من الخادمه: خلاص روحي...
ديمه وهي تسحب يدينها: خلاص فارس بروح
فارس وهي يرجع يمسك يدها: لاتروحي...اضيع من دونك
ديمه بهدوء وهي تقرب من وجهه: تعرف ان الكلام الحلوو نقطه ضعفي..
وغمزت له وراحت واخذت قلب فارس معاهـــــــا
.....................

جالسه تتصفح جريدة اليــوم...في صالة بيتها الكبير..
مرت على صفحه المناسبات والتهانــي..
ولفتت نظرها صوره..
وتحتها مكتوب
(( اسره جريده اليوم تهنى عائلــه (....) في زفاف ابنها مساعد على حرمه أخت ناصر الـ(....) ((ابوعبدالرحمن))
وتتمنى لهم حياه موفقه مكلله بالافراح..
وتستقبل التهنئه للرجال والنساء في البيت الكائن في حي(....)
قرته بذهوول ورجعت تطالع الصوره...
أي هذا مساعد ماغيره اخو ام فؤاد...وهذا فؤاد ولدها...وهذول عيال اختها...
وهذا.........
خالــــــــد!
ولدي خالد
طوت الجريده وهي تتنهد براحه...
واخيرا مسكت الخيط الاول..
وبوصل لك يمه خالد..
حست حصه بفرح ماله مثيل...
فرح لقى ولدها خالد..
الحين وعرفت وين تتجمع العايله...
وعرفت خالد وين يتواجد..
والباقي سهل ومقدور عليه
.....................

بعد احلى وجبــة غداء دسمه...
تفرقت العايله كل ناس بجهه
ريان رقى فوق يرتاح ولطيفه كملت سوالف مع البنات...
ديمه واقفه بالمطبخ تكلم سعود..
وامل تلعوزها : )
اميره بعين حايره تدور فارس...
مساعد جالس جنب فروحه ويستهبل عليها ويجننها وخواته يضحكوا على سوالفهم..
اميره وهي تكلم ديمه بأذنها: وينه؟ ماشفتيه؟
ديمه بدون اهتمام: فارس؟
اميره: من غيره يعني
ديمه: مدري
اميره: شفيك انتي الحين ؟
ديمه ببرود: ولاشئ
سناء: الا اقول ديوووم...وش ناويه تدرسين لاتخرجتي؟
ديمه وهي تتجاهل اميره: شوفي انا ابي بزنس...ودي اسافر برا اكمل ?دراستي بس مامي ودها طب..وبصراحه مالي فيه
سناء: خلي عنك هالبربره..وش بزنسه عندنــا...شايفه الوضع يسمح يعني؟ لامجالات مثل الناس ولاهم يحزنون
ديمه: الا اقدر..وانا ببالي مشورع كبير والحمدلله كل شروطه متوفره...
سناء وهي تحط رجل على رجل: الللي هو؟
ديمه وهي تعتدل بجلستها وتتكلم بحماس: بيت ازياء وماركه بأسمي
سناء بتعجب: وااااااااااااااااااااااو .. ماركه مره وحده
ديمه: احم اكبر ماركه عالميه بأسم دودووو
سناء: أي موت ياحماااااار
ديمه: ههههه ابو التحطيم.....بس ليش لا سوسو...الفكره ماهي مستحيله...
سناء: مدير شقولك...بس اسمعي مني وادرسي طب والحقيني
ديمه: انتي سنه اولى صح؟
سناء: يس.....صحيح صعبه دراسة الطب دودو بس شئ حلوو انصحك فيه
ديمه: اااه يلا اللله يعين...
اميره ماكان عاجبها هالموضوع...مافي فكرها الا فارس وبس..
قامت من مكانها وهي تدوره...طلت بمجلس الرجال ماهو موجود....
ياربي هذا وين يروح؟
مو شغلي لازم اشوفه واكلمه....
راحت المطبخ شربت مويه ثلج وسألت الخادمه: نور ماشفتي بابا فارس
نور وهي تمسح المطبخ: بابا فارس يكلم جوال برا حديقه
اميره: ثانكس...
راحت اميره عند المرايا وضبطت مكياجها ورشت عطر وطلعت للحديقه..
بدون تعب وبدون ماتدور واجد شافتــه..!
كان لابس كاجوال...وطالع خياال..
جنز ازرق..وبلوزه رماديه...وبيده اسواره عريضه...
وبيده الثانيه ساعه سبورت سوداء...
ولحيته ديرتي ومسوي سكسوكه...
ابتسمت يوم شافته....
محلاك يافارس...اااه منك...
كان مبتسم ومنزل راسه وهو يكلم...ويلعب بجزمته في التراب...
انتظرته يسكر وتقدمت بخطى واثقه له..
فارس وهو وده يرميها بعيد عنه: هلا اميره...من متى انتي هنا
اميره بنعومه مصطنعه: من دقايق بس
فارس بدون نفس: اها....يلا بروح انــا
اميره بتكشيره: ماامداني اسولف معك....
فارس: ولازم تسولفين يعني؟خلاص كفايه سلمت عليك
اميره بعصبيه: فاااارس ليش انت كذا ... يمدحون الاخلاق ترا...
فارس وهو خلاص معصب: ياختي ماعندي اخلاق....خلاص ارتحتي...مخلي اخلاقي لك حلو كذا؟
اميره بملامح قويه: لاتفكر بتعصبني وتحرق اعصابي بهالكلام...
فارس: اوووف لاااله الا الله...باختصار بغيتي شئ؟ لاني بمشي
اميره بحزن: وين بتروح انا ماصدقت شفتك بتكلم معاك...
طول باله وقرر يسمع وش تبي تقول...
فارس: نعم وش عندك؟ تكلمي...
اميره ببتسامه وهي تهدأ: ماعندي شئ معين...
فارس وهو يرجع يعصب: الحييييييييين مشوار وجايه وعندي كلام ونبي نسولف واخر شئ ماعندك شئ...اقووول باي
وراح صعد سيارته وخلاهــاا...
هي ودها بس تذبح أي حد وتفرغ فيه عصبيتها...
ماسمعت الا صوت ضحكه:ههههههههههه تستاهلين ياخبله
اميره: ديمووووو وجع....سامعه نكته مع وجهك
ديمه:هههههههههههه تستاهلين لان ماعندك اسلوب ...
اميره بقهر: مشكلتي مااعرف اتكلم مثلك...اوف علميني ديممه
سكتت ديمه تفكر...اعلمها؟
وبعدين فارس بيتقرب منها لين يحبها؟
ويتغير علي ساعتها؟
لالا انا ماابي يتغير علي؟
اوووف ليش عااااد اميره حبيبتي وصديقتي
ليش ماابي اساعدهاااااا
مدري لاتسألوني بس اللي اعرفه ان الحال والعلاقه المتوتره بينهم عاجبتني...
وماابيها تتغير
اميره: ديمه انتي تعرفين تشدين بكلامك كل اللي يسمعه...ليش انا مااصير مثلك؟ ليييش كل ماكلمته احسه ماوده حتى بشوفتي....ليش هو كذا
وبكت اميره....ديمه كرهت هالموقف..
اوووف مو وقتك يااميره...
بس قربت من اميره وضمتها...
............................

في مجلس ابو ريان كان جالس مع ماجد وفارس اللي اخذ لفتين ورجع لبيت عمه وسعود وجوري معهم تشاركهم بالسوالف..
ماجد: اقول ياعمي ترانــا حددنــا موعد العرس انا وجوري
ابوريان ببتسامه يطالع جوري: ومتى قررتوا؟
ماجد: ان شاء الله بعد 3 شهور....
سعود: ايه الحبايب قرروا وخلصوا واحنا اخر من يعلـم...فرووس تفاهم مع خويك
فارس: خليهم يااااخي نبغى نفتح من هالعله (واشر على جوري)
جوري اللي دمعت: بترتاح مني فرووس مالت عليك

قام فارس وقعد جنبها وحضنها لحضنه: مدري كيف بتحمل البيت بدونك يالدبه
جوري وهي تصيح: وانا بعد...كيف بعيش واحنا مو في بيت واحد....
ماجد: اقول تلايط ياماجد وقوم اطلع مالك داعي
سعود:هههههههههههههههه لا ماعليك ترا كلام بكرا تتزوجوا وتسحب علينا اسألني انا عن حركات البنات
جوري: سعووود شهالكلاااااااااام..
ابوريان:هههههه الله يوفقكم ياعيالي....اختاري يبه احلى وافخم قاعه وانا احجزها لك...اعتبريها هديه مبدئيه لك...وهديه العرس شئ ثاني
جوري: ماتقصر يبــه ماابي تعبك...وجودك معي احلى هديه والله
ابوريان: لاتناقشيني...اختاري وبس....ولا شرايك ياماجد؟
ماجد: ماودنا ياعمي بتعبك وخسايرك....احنا قادرين الحمدلله...
ابوريان: ياماجد جوري وحده من بناتي.....ماتفرق عنهم بشئ...وهذا اقل شئ اقدر اقدمه لها...ومن الحين شهر العسل علي بعد....
ابتسمت جوري لعمها اللي مغرقهم بفضايله
قام فارس بسرعه من مكانه وهو رافع بنطلونه وكأنه بيلحق على شئ
سعود: ها يامخبل وين وين
فارس بقهر: ااااااخ يالقهر بروح اعرررررررس ياخي القاعه بلاش وشهر العسل بلاااااااااش وش ابغى اكثر....خلاص عمي بعرس شقلت
ابوريان:هههههههههه شد حيلك وخلص دراستك وانا اخطب لك
فارس: ياعمي مشتغل خطابه....العروس موجوده
ابوريان: من بنات خالتك ام ريان صح؟
فارس يكشر: لا من قالك
سعود: يعني مين مع وجهك؟...ولا صح صح تذكرت الخبله ماغيرها
ابوريان: عن شنو تتكلمون؟ من هالبنت
بهالوقت جوري وماجد جلسوا بزاوبه بعيده شوي ويسولفوا سوالف مختلفه..
وعند ابوريان والعيال
ابوريان: تكلم ياسعود كانك تعرفها؟من برا العايله؟ ليش؟ وبنات خالتك موجودين
سعود وهو يطالع فارس: ياعمي انت رحت بعيد البنت قريبه منك حيل
ابوريان: لتكون.....ديمه؟
فارس وهو يتهلهل: أي ياعمي بنتك....ودي اخطبها وماتروح لغيري...
ابوريان بعدم اقتناع: يافارس ديمه مو حقت زواج ومسؤليات...ديمه وراها دراسه طويله عريضه وسفر لبره
فارس وهو يحاول يتحكم بأعصابه: شقصدك عمي؟ بعدين انا بعد للحين ماخلصت دراسه...بكره نسافر سوا ونكمل دراسه ليش لا
سعود: بلا سفر بلاهم...ماراح تتركوا البلاد...شلون يافارس نخلي امنا بروحها....
فارس: انت موجود خير وبركه
سعود: انا وراي بنت وراي شركه وراي مسؤوليات وزوجه...ماراح افضى للبيت طول الوقت...
ابوريان: كلام اخوك عدل...والكلام في هالموضوع هالوقت مو مناسب .... لاخلصت يصير خير
فارس وهو متضايق: عمي لو حد غيري خطبها بتوافق؟

%حضنك وطن%
03-05-2010, 01:18 AM
ابوريان: ليش لا...ماراح اقطع رزق البنت وللحين مابينكم شئ رسمي
فارس ثار وعصب وجاء بيطلع من المجلس بس قام له عمه ومسك ذراعه:هههههههههههه اشوف فيك يافارس اخوي بعصبيته وتهوره وعناده....انا وين بلقى لبنتي شراتك ياولدي....انت خلص دراسه وابشر باللي تبيه
ابتسم فارس ذيك الابتسامه الخطيره وفرح من جد وحضن عمه بقوه: الله لايحرمني منك يبه...
ابوريان:هههه ولامنك ياولدي..
......................
بعد أسبوع طبعا الكل رجع لدراسته واماني وجوري مجداا رجعوا للرياض لاستئناف الدراســه...
ودينــا للعياده طبعا وسعود مشغول هاليومين بالشركه...
ومتضايق من الاغلاط اللي صايره في الماليه..
بعيادة دينــا..
كانت عندها مريضه فوبيا ( خوف مو طبيعي )
بعد ماخلصت تنفست دينــا بعمق وشربت عصير فرش..
ورمت نفسها على كرسيها العريض وهي تحس بتعب مو طبيعي..
اخذت جوالها ودقت على سعود
سعود: هلا حبي
دينا بصوت متعب: هلا سعود
سعود: شفيك حياتي؟ تعبانه؟
دينا: واجد...تراكم على الشغل...اليوم 5 مراجعين ... من جد تعبانه
سعود: كفايه كذا...يلا عالبيت بسرعه ابرسل لك السايق...
دينا وهي تنزل الشيله وتلعب بشعرها: لا حبيبي...في مراجع بيجيني بعد...لاخلصت بطلــع
سعود: دينا الزم ماعلي صحتك وراحتك...اجليها لبكره...
دينا: امرك ... وانت شمسوي؟
سعود: دااااااايخ وتعبان بعد
دينا بخوف: شفيك حبيبي؟ من شنو تعبان؟
سعود: اغلاط هالموظفين في الماليه...اغبياء مايفهمون...ولازم اعدل شوية ارقام...اليوم قلبي بتأخر عن البيت
دينا بزعل: متى بتجي يعني؟
سعود: احتمال عالمغرب...مااتوقع قبل...
دينا: بشتاق لك حبيبي....لاتتأخر...
سعود: ان شاء الله ... انتبهي لدندونتي زين..ولاتتعبيها بالشغل
دينا ببتسامه: من عيوني...وانت انتبه لسعوودي..زيين ياويلك لو تضايقه او تزعله
سعود:هههههه يلا حبي مضطر اقفل عندي شغل لفوق راسي
دينا: اوكي حبي يلا باي
قفلت وتنهدت براحه....اليوم كانت حاطه ببالها تطلع مع سعود ورزان ويودوها الملاهي حتى تغير جو الدراسه ..
بس الظاهر مافي وقت...
يلا بكره ..
سندت راسها بتعب عالكرسي وغفت..بدون ماتحس..
وبعد مده تقارب النص ساعه
حست بيد تنحط على عينها...ماتت من الرعب...
يد رجال باين من خشونتها...
مين هاللي دخل؟
وهي ناااااااايمه ولاحست...
لاوناشره شعرها على اكتافها بعد..
حاولت تقوم وشالت يدينه من عينها
سعود:هههههههههه شفيك ياجباااانه؟
دينا وهي يدها على قلبها: سعووووووود حرااام عليك...
قرب منها وحضنها بشوق ووله: وحشتيني..
تناست الخوف وحاولت تبعد عنه: لاتنسى ان احنا بمقر عمل..
سعود: عيادة زوجتي واحنا احرار..ماحد يقدر يدخل علينـــا
ابتسمت وهي تمسك يده...: ليش طلعت من العمل؟
سعود: ابد حبي....ماهنتي علي اخليك بروحك...جيت ارجعك البيت وانا استأذنت من عمي...جد تعبت مافيني حيل اكمل الدوام...
دينا بفرح: جد بنرجع البيت سوا؟
سعود ببتسامه: أي حبيبي....ها نرجع...
دينا: اوكي البس عبايتي بس....
فسخت اللاب كوت الابيض وراحت للزاويه وشالت عبايتها
دينا وهي تلبس: نمر على رزان على طريقنـا
سعود: سبقتك...البنت نايمه بالسياره
دينا: حراااام عليم مخليها بروحهااااا يلا يلا نروووح
سعود: لاتخافين مقفل عليها الباب....يلا سرينـااا
مسك يدها وطلعوا من العياده وهم يضحكون...
جاء سعود بيفتح السياره بس قبل القى نظره على رزان اللي المفروض تكون نايمه..
بس كــــــــــــــــانت الصدمــــــــــــه...!!
وين رزان؟ مختفيه..

دلــــــوعه الشرقيه
سعود وهو يفتح السياره بجنون ويطل ورا: رزااااان بابا رزاااااان
دينــا هنا وقفت عاجزه منشله اطرافهــا...
السياره مقفله يعني وين بترووح..
سعود وعينه بتطلع من مكانه وقلبه يدق بعنف: دينـا..وين رزان...
دينا بارتباك : مدري...
قامت دينـا تطالع يمين يسار..وين راااااحت
تلقائيا تحركت لعند باب العياده وكان ابوادريس الفراش اللي يشتغل عندها توه طالــع..
دينا وهي تلهث: ابو ادريس
ابوادريس: لبيه يابنتي شفيك؟؟ شفيه زوجك حايس؟
دينا وهي تبكي: بنتي ضاعت راحت....ماشفتهااا؟
ابوادريس بحيره: توني طلعت يابنتي...ماشفت حد..
دينا بصوت عالي وهي تصيح:لااااااااااااا.....
نزلت راسها تصيح ونست سعود اللي وراها ضايع...مو في هالعالـم...
ضاعت ورده قلبه..
ضاعت احلام المستقبل
ضاعت البراءه..
باختصار,,,,,ضاعت حياته...خلاص !!
لفت له لقته جالس عالرصيف...وابوادريس يمشي له يفهم وش السالفه..
خافت تقرب...!
ياترى وش بتقول؟
كيف تتصرف؟
هذي بنته...
اغلى ماعنده..
ياربي شلووووون اتصرف
بكت مره ثانيه وطلعت جوالها ودقت على خالها مساعد...
مساعد اللي كان بالدوام: هلا دينــا
دينا بصوت خايف: الحقناااااا ياخالي ... مصييييبه
وصااحت بصوت عالي..مساعد اول شئ جاء على باله ان حد مات...
مساعد ويده ترجف: من مات؟
دينا: رزان...
مساعد بصرخه: ماااااااااااااااااتت؟
دينا: لالا اختفت ياخالي...مو لايقينها
مساعد : اووووف الله يغربلك من بنت...وين بتروح يعني الحين تجي..
دينا بصراخ: خاااااااالي اقولك البنت ضاعت .. اختفت...
مساعد: وينك طيب انتي؟
دينا: مقابل عيادتي تعال الله يخليك
مساعد: يلا جاي مسافة الطريق...
سكرت دينا وجرتها رجلها غصب لسعود كان هالفتره ابو ادريس يجيب لسعود مويه حتى يهدأ..
ماتفاجأت يوم لقته يبكي على بنته ومنزل راسه بحيره..
دينا بيد ترجف حطتها على كتفه: سعود...راح نلقاهااا
سعود وهو ينفجر: انتي تلعبين علي ولا على نفسك...بنتي مخطوووووفه شوفي الزجاجه الثانيه مكسوره...يعني حد كسرها واخذهااا
فتحت عينها عاالاخر ... مخطوفــــــــه؟!
من اللي له مصلحة يخطفها..
قامت حتى تتأكد وبالفعل الزجاج من الناحيه الثانيه مكسور..
فكرت وفكرت...أول واخر شخص توصلت له هو تـــــــركي..!
ركضت دينا لسعود: عرفت من سواها
سعود بيأس يبكي: راحت بنتي..مين يرجعها لي...
دينا وهي تهزه: تركي ياسعود...نسيت تهديده لنا بالكويت...والحين نفذ التهديد
قام سعود مثل البركان....
صح ..
كلام دينــا صحيح,,ومن غير تركي يكرههم...
بس شلون استغل هالفرصه واخذها؟
اكيــد مراقبنــا من فتره...
سعود بتوتر ابتسم : يعني لقيناها
دينا ببتسامه: أي حبيبي يلا روح بلغ الشرطه..
سعود وهو يرجع يكشر: اخاف يسوي فيها شئ...
وقف محتار مرتبك شوي يطالعها وشوي يطالع الشارع
دينا وهي تمسك يده: تطمن حبيبي تركي جبــان...ماراح يلمسها....
سعود وهو بيركب السياره: يلا مشينا الشرطه
دينا: خالي مساعد على وصول..انتظره...
انتظروا خمس دقايق ووصل مساعد وفهموه السالفه حاول قد مايقدر يهون الموضوع ويبسطه علشان انفعالات السعود الاوليه لاترجع له ..
لكن مافي فايده ساعه يهدأ والف ساعه يصارخ بجنون وبدون مايحس..
وصلوا دينا المتوتره اللي لما وصلت البيت انفجرت بالبكاء وماقدرت تتحمل..
وراحوا مركز الشرطه...
وهنـــاك من جد ارتفع ضغط سعود
سعود بصراخ: اقولك مافي غيره...مانشك بأحد غيره..
الشرطي ببرود: عندك ادله؟ طبعا لا...شلون تبغينا نتعدى على حرمة البيت وندخل نفتشه؟ هالشئ ضد القانون
مساعد وهو معصب: أي قانون أي بطيخ الللي انت تتكلم عنه....ماحد له مصلحة باللي سواه غير تركي...اتوقع اتكلم عربي مو عجمي...
الشرطي: اخوي لو سمحت احنا بدائره حكوميه لاترفع صوتك
سعود وهو يضرب عالطاوله: شف قسما عظما اذا ماتحركتوا الحين وداهمتوا منزله لاتلوم الا نفسك...
الشرطي وهو يناظر سعود باستخفاف: هه....لاتهدد يارجال..احنا الشرطه هنا مو انت
خلاص سعوود وصل مليووون...لف على مكتب الشرطي ومسكه بقوه من بذلته وتكلم وبعينه شرار يتطاير: انت غبي ماتعرف مع مين تتكلم؟ ولا لازم اتصرف واحرك نفوذي حتى تفهم اني من اشاره وحده اوديك ورا الشمس
بهالوقت دخل عليهم ملازم كمال...اللي له هيبته ومركزه بالمخفر..
الملازم وهو منصدم من اللي يصير: يااخ عيب اللي تسويه...كيف تتعدى علينا بهالطريقه
مساعد وهو يلف للملازم كمال: خليه يستاهل اكثر...دام انه مايحترم الناس...ياخي انتوا ماتحسوا البنت ضااااايعه ماندري وين اراضيها وانتوا عادي؟ ماحركتوا ساكن للحين؟(ارتفع ضغط مساعد)وش هالمسخره وين قااااااعدين حنااا فيه
الملازم ببتسامه: تطمن يااخ ...عفوا ماتعرفنا عليكم
مساعد طول باله وطلع بطاقته للملازم اللي بلع ريقه وجمد....وناظر في الشرطي الغبي
بهالوقت ابتسم سعود براحه وعرف ان الملازم بيتصرف بنفسه مع الشرطي..
وبعد وراح لعند خالــه..
الملازم وهو يتكلم بصوت مايسمعه الا الشرطي: غبي انت تدري من هذول؟ تبي تورطنـــا؟ تودينا ورا الشمس؟
الشرطي بحقد: من يطلعون يعني؟
الملازم وهو يمسك يد الشرطي بقوه: هذووول ياغبي قرايب المعزب ابو ريان الــ..... اكبر تجار السوق
الشرطي:مايهمني...
الملازم: تحرك وسوي شغلك وبعدين اتفاهم ويـــاك..
وتركه وراح لهم
الملازم وهو يجلس: تفضلوا...علموني شصار
مساعد وهو يسحب جرعه هوا لصدره: اللي صار ياطويل العمر...
وعلمه بكل التفاصيل اللي يعرفها...
وسعود بهاللحظه عينه ظايعه في الفراغ تذكر رزان من يوم ماكانت في المهد لين كبرت..
وكل مواقفها معاه...
وتذكر وصايــا بسمه له:
بسمه: حبيبي انتبه لها من بعدي مالها الا انت
سعود وهو يبكي بحضنها: بنربيها سوا يابسمه..بس انتي قوي نفسك وارجعي مثل قبل
بسمه وهي تكح وعينها حمرا: خلاص ياسعود..انا ميته مافي أمــل
نزلت دمعه حاول يمنعها بس ماقدر...
الملازم كمال يهدي سعود: يابو رزان..تطمن طول بالك البنت تبي ترجع اكيد وين بتروح...قلت لي تشك في مين؟
سعود وهو يحاول يتماسك: تركي بن..... طليق زوجتي
الملازم وهو يطلع ورقه يكتب المعلومات: سبق وتعرض لكم؟
سعود: كثير..وهددنــا اكثر من مره والحين نفذ التهديد
الملازم: نوع سيارته ورقمها لو تعرفه ومنزله
سعود عطا الملازم كمال كل المعلومات اللي يعرفها..
وكان ممتن له..لانه ساعدهم ببساطه وبدون شوشره وسوالف مالها داعــي
الملازم كلم الدوريات وعطاهم مواصفات السياره...وعنوان المنزل حتى يداهموه ويفتشوه...
ومواصفات تركي بالتفصيل..
مساعد: اخ كمال مشكور من قلبي اشكرك على وقفتك معانـا..رحمتنا من السين والجين اللي تعل القلب...
الملازم ببستامه: ماسويت الا كل خير..واجبي اخدمك واخدم كل مواطن....ماضيفناكم قهوه شاهي
مساعد: مشكور ماقصرت خيرك سابق...راح يطول انتظارنــا؟
الملازم: الدوريات تشوف شغلها الحين..وطلعت دوريه من عندنــا حتى تروح بيته...ان شاء الله الموضوع مايطول..وماتطلعوا من عندنــا الا ماخذين البنت معاكم..

رن جوال سعود قام بتعب وطلع من الغرفه...
رد وجاها صوتها وهي تبكي وتتكلم بخوف: قول انك لقيت بنتي...تكفى طمني
سعود وهو يدمع: مالقيناها للحين...بس ان شاء الله بنلقاها الملازم طمنا ..
دينا: قلت له عن تركي؟
سعود: طبعا وراحت الدوريه تداهم بيته
دينا: يالله انك تنتقم لنا منه هالظالم...
سعود بتعب: قلتي لاحد؟
دينا: لا...ماشفت احد يوم رجعت...واذا سألتني خالتي بصرفها
سعود: أي زين..
سكتت دينا تفكر...تدري ان سعود يتقطع من داخله ويموت الف مره....بس سبحان الله متماسك نوعا ما...
احسده على هالقوه..
دينا: حبيبي...خليك دايم كذا قوي...الله معنا ان شاء الله
سعود وهو يتنهد: دينا تدرين لو تطلع بنتي معه...والله لاذبحه حتى لو اقضي طول عمري بالسجن...
دينا بخوف: لالا جنييت انت وش تقووول...يسجنوك وانا؟ وبنتك؟ وين نروووح؟
نزل راسه بحزن...وش اللي مصبرني يادينــا غيرك انتي ورزان..الله لايحرمني منكم يارب..
سعود: خلاص دينا بدخل اشوف اذا في جديد وصلهم
دينا: حبيبي انتبه لحالك زين..وطمني اذا استجد شئ
سعود: طيب..باي
سكر ورجع داخل .. ولاجديد يذكر..
................................
في بيــت ام سعود..
وبالدور الثاني..
اسماء قاعده عالسرير ودمعه تنزل على خدها..وفؤاد توه راجع من الشركه..
فؤاد بمزح: حبي..قلبي اسماء وينك
اسماء بصوت متهدج: هنـا..
راح لها وضمها لحضنه..واستغرب لانها ماابدت أي ردة فعل...جامده مكانها..
فؤاد وهو يناظرها ويتنهد: ردينــا على نفس السالفه...
اسماء: قلت لخالتي كل شئ
فؤاد وهو مكشر: مافهمت
اسماء وهي تصيح: كلمتني امك قبل نص ساعه...وقالت لي ارجعي البيت اشتقنــا لكم...
فؤاد: وبعدين؟
اسماء: حست اني متضايقه....(مسحت دمعه نزلت منها سريعه) ماقدرت اكذب واكابر قلت لها علتي
فؤاد باهتمام: وش قالت؟
اسماء وهي تنزل راسها: مثل ماتوقعت...سكتت وماقالت أي شئ..وسكرت على طول
فؤاد وهو يطمنها: حبي... امي اللي تتكلمي عنها هي خالتك اخت امك ولا نسيتي بعد هالشئ....يعني انتي بنت اختها وتحسبك وحده من بناتها...
اسماء وهي تبعد عنه: بس انت ولدهااا وانــا ابقى بنت اختها....امك ماراح تسكت يافؤاد..راح تزوجك...وتروح مني
بكت من قلـب...اما هو احتار..
وبصراحه كان خايـــــف !!
من ردة فعل أمـــــه
صحيح أن امه طيبه وتحب اسماء حيل...بس هالمسأله مافيها مزح...
واكيد بتزوجه وحده وتجيب له الولـد..
فؤاد وهو يطلع البلكونه ويحس انه متضايق من المشكله: اسماء جاي من الدوام وتعباااان ارجوك كفايه دموع اللي فيني مكفيني
رفعت راسها تطالعه مستغربه !
هذا فؤاد اللي يتكلم؟
وش صار له؟
مسرع قلب عليها ؟
اسماء وقلبها متقطع: احط لك الغداء؟
فؤاد وهو عاطيها ظهره: ياليت
جات بتطلع بس يده كانت اسرع منها سحبها وباسها : اعادهك على الحب طول ماأنــا عايش..وأوعدك مافي وحده غيرك بتدخل مملكتك...ياأميرتي
ووقف لها وقفه احترام مثل اللي يوقفونها للاميرات
غصبا عنها ضحكت...
وعلشان هاالابتسامه المرسومه على محياه واللي تسوه عندها الدنيــا باللي فيها بتتحدى..
أي بتتحدي كـــل العالـــم..
حتى اهلها ..
وراح يعيشوا سوا طال الزمان ولا قصــر
ومافي انسانه بتتطفل على حياتهم..
والله يستر من أم فؤاد..
.....................
فرح كانت تحس بملل فضيع...
تدق على مساعد ويعطيها بزي..
اوووووووف ليش اخذت اجازه من المدرسه..
بس مايصير انا متزوجه..
لازم ارتاح شوي من هم التدريس..
بس وينه طالع ومخليني برووحي في هالبيت الواسع...

دخلت غرفة الرسم اللي مسويها مساعد لعيونها..وقامت تمارس هوايتها المفضلـه..
فكرت وش ترســـم..امممم ليش ماارسم مساعد؟
ابتسمت لهالفكره...وراحت جابت له صوره هي حاطتها بالصاله...وجهزت عدة الرسم وبدأت تخط ملامحه الرجوليه القاسيه..
المحببه لنفسها جدا..
ماتدري كم من الوقت مر عليهــا وهي ترسم..
ماحست الا بالخادمه تجيها وهي خايفه: مدام
فرح بابتسامه: يس
الخادمه: بابا يبغا انته
فرح: هههههه ليش خايفه؟
الخادمه: هزا واجد صراخ
فراح وهي تعبس: اوكي روحي لشغلك..
شفيه معصب؟
عمره ماكان معصب ابد..
صحيح ان ماصار لنا متزوجين الا اسبوع بس قدرت احفظ اطباعه زين..
قامت خبت الرسمه حتى لما تخلصها تهديها له كعربون محبه وصداقه ..
وفسخت البالطو الخاص بالرسم وطلعت الصاله الكبيره جدا...
شافته يهز رجلـــــه بعصبيه وعاطيها ظهره...
بصراحه مو بس خافت الا ماتت مكانها...
لالا هذا مو مساعد اللي عرفتـه..
قوت نفسها وقربت له وبهمس: مساعد...
لف مثل البركان الهايج: لي ساعه ادورك وينك فيه
فرح وهي تجمد مكانها من الخوف: انـ...انـا كــ...ن
مساعد بعصبيه اكبر:شفيك تتأتأين لي بالكلام...وين كنتي
ماقدرت ترد عليه غصبا عنها دمعت..
وين مساعد الهادي الرومنسي؟
ليش قلب فجأه
فرح وهي تمسح دموعها: كنت ارسم..طفشت قاعده بروحي
مساعد: حطي لي الغدا
مصيبه يافرح وطاحت على راسـك...
ماطبختي الغدا لانك الظاهر انشغلتي برسمة حبيب القلب ونسيتي تطبخين له..
بس لحظـه...هو اصلا موصيها ماتطبخ له قبل مايمر شهر على زواجهم..
على اساس يبي يدلعها ..
ومخلي الطبخ للخادمه...
فرح وهي خايفه: انت قلت لي لاتطبخي...الخادمه بتطبخ..
مساعد وهو يعصب اكثر: ياسلااااام انا متزوجك ولا متزوج الخادمه؟ يعني صيري فطينه وادخلي المطبخ وفاجأيني انك انتي اللي طبختي الغدا..
ماقدرت ترد من صدمتهــــــا فيه!
هذا الحنون الرومسني الطيب ياامل؟
هذا خالك اللي صورتيه لي ملاك؟
خساره يامساعد خاب ظني فيك..
ومن اول اسبوع !!
تركها وسط ذهولها ودموعها ورقى غرفته وهو قرفاااان حياته...
بس لاحد يلومه المستجدات اللي صارت بمخفر الشرطه اثرت على نفسيته...
تعالوا نشوف وش صـــار...
دينا وهي تركض لسعود: ها بشر لقيتوها؟ وينها بشوفها
رفع راسه لها ماشافت الا سيل من الدموع على خده ونظره اليأس اللي ساكنه عينه...
سعود بهدوء قاتل: مالقوها....دينا البنت راحت من يدنــا خلاص
هذا اخر شئ سمعته وبعدها حست بحبيها اللي واقف مقابلها يطيح عالارض من شدة حزنه..!!
..............................
صار له اسبوع يراقب خالد...من البيت للكليه للقهاوي والاستراحات اللي صار خالد يكثر روحاته لها لعل وعسى يتناسى سمر اللي تتصل له باليوم الف مره وترسل مليون مسج تترجاه يرد عليها....
بس هو خلاص مو طايق حتى يسمع صوتها وطاريها بعد ماسأل عليها واكتشف انه غبي !
لانه ماعرف حبيبته وش تطلع؟
منصور وهي يميل لخالد: يارجاااال هونها وتهون...يعني مو شئ جديد كل بنات هاليومين كذا
خالد بحزن: بس هذي مو أي وحده !!
هذي حبيبة قلبي يامنصور..هذي الوحيده اللي حبيتها...
منصور يعصب: ماتساهل حبك واخلاصك وانا اخوك...خساااره ماقلت لي اسمها من اول يوم كلمتها فيه كان جبت لك كل حياتها...
خالد بيأس: كنت محترمها وخايف عليها..وعلى سمتعها ماابي اتكلم عنها لاي حد...لاني باختصار هويتها..وخفت عليها
بس للاسف طلعت سيرتها على كل لسااان ومشهوره عند الشباب
وشد على ورق البلوت اللي بيده من الــقهر..: كيف كذبت علي كيييييف ماادري..والله اني غبي
منصور بعصبيه وهو مقهور على صديقه: الغبيه والصايعه هي وانا اخوك...هذي ماتساهل اللي تسويه في نفسك علشانها..وتأكد انها خسرت رجال...انت ماخسرت شئ....
قام خالـد من مكانه وهو ميــت من القهر..
قام منصور ولحقه..: خالد
خالد وهو يائس من الدنيا: خليني يامنصور مو قادر اقعد معاكم احس اني مخنوووق
سكت منصور ومو عاجبته حالـه صديقه..
والسبب للاسف انسانه تافهه مثل سمر..

وخالد يشغل السياره جاه رجال مايعرفه: لو سمحت
خالد وهو يرفع راسه للرجال: نعم؟
الرجال: انت خالدالــــــ
خالد: بدمه ولحمه
الرجال: تفضل معنــا لو سمحت
خالد باستغراب: من انتو؟
الرجال: الشرطه...
سكت من الصدمه والخوف...
شرطه طالبيني..؟
ليش ؟
وليش لابس لبس عادي؟
مو لبش شرطه؟
خالد بتوتر وهو يطلع من السياره: ليش انا مسوي شئ؟
هالوقت منصور اللي انشغل بمكالمه لف لخالد واستغرب من هاللي مع خالد
وراح لهم
منصور وعينه عالرجال: خير ياخالد وش صاير؟
خالد بتوتر باين: الشرطه طالبيني
منصور بفزع: وش مسوي؟
الرجال: تطمنوا...مافي شئ صاير..بس ياسيد خالد تفضل معنــا كلها تساؤلات وانت رد عليها....
منصور: اقدر اجي معاه؟
الرجال: تفضلوا
خالد: اسف مااركب غير سيارتي روح وانا بلحقك..
طبعا خالد لمركزه ومركز عايلته تكلم بثقه ان الشرطي ماراح يقدر يرفض...
الرجال: اكيد تفضل....
حرك الشرطي ووراه منصور وخالد المتوترين من جد...
ومايدورا وش السالفه...
ولما وصلوا ونزلوا...دخلوا غرفه وكانت فيها حرمه كبيره ومتغطيه...
خالد استغرب اكثر واكثر...هو وش علاقته بالحرمه هذي؟
الحرمه من شافت خالد كشفت عن وجهها..وابتسمت له
هالشئ اللي خلاه يجن
خالد بحيره: وش صاير؟
الشرطي: تفضل اخ خالــد....من هاللي معك؟
منصور: انا صديقه طال عمرك
الشرطي وهو يطالع الاوراق اللي قدامه: اخ خالد...تعرف وحده بأسم حصه تركي محمد الـــ......
خالد وقلبه يرقع مو عارف وش صاير: ابدا...
الشرطي وهو يرفع راسه لخالد: راجع الاسم في خيالك...ماتعرفه؟
خالد وهو يطالع الحرمه بشك: لا
حصه وهي تنفعل: وش تنتظر منه يعني يجاوبك اكيد راح......
قاطعها الشرطه: انا قلت لك اسكتي لين مااسأله...ليش الكلام..
حصه بقهر: طييييييب
خالد طالع منصور ... يسأله انت فاهم شئ؟
الشرطي: يااخ خالــد الحرمه اللي ذكرتها لك جالسه مقابلك....تقدر تتعرف عليها؟
خالد وهو مكشر: من هذي ووش سالفتها انا ماعرفها
حصه بدموع مزيفه: يايمه نسيتني
خالد هنــا لا جد وصل ضغطه الف..
هذي وش قاعده تخربط؟
خالد بانفعال: الظاهر انها وحده مجنونه ومغلطه....ليش ملزقيني بالموضوع...انا ماعرفها...
حصه بانفعال اكبر: أي قدرت تنسيك امك ياخالد....الظاااااااالمه غسلت مخك علي
خالد بصراخ: عن شنو تتكلمين انتي جنيتي
الشرطي ينهي المهزله: يااخ خالد هدي اعصابك...الحرمه هذي تدعي انها امك...
خالد وبروده تسري بدمه: امي؟ مجنونه هذي ولاايش......امي في البيت تنتظرني....اقول انا مو ناقص ناس مجانين تتلزق فيني على اخر عمري
منصور: ياخالد هد اعصابك الله يهداك....ياحضره الشرطي...فهمناا...شلون امه؟ واللي بالبيت وش تطلع؟ بصراحه شتتنا
الشرطي: اسمعوني زين...هذي الحرمه تدعي انها امك ياخالد...وعذرا للكلام اللي بقوله بس هذا اللي نقلته لي....
خالد مكشر: تكلم
الشرطي وهو يتماسك: تدعي انها جابتك من غير زواج....
قام خالد هنا من مكانه ورفع الطفايه اللي عالطاوله بيرميها على الحرمه اللي تتبلى عليه...
منصور تدارك الموقف ولف يد خالد وجات الطفايه بالجدار:خااااااااااااااالد بتذبح الحرمه انت
خالد بصراخ هز المركز: ماتسمع هاللي ماتخاف الله وش تقوووووول....تخسي الا هي تكون امي...انا امي امااال وهذي وحده مجنوونه تتبلى....
ماسمع الا صوت معروف بالنسبه له....
ماصدق لف وشاف امال امه...تفتح ذراعها له...
ووراها واقف فؤاد اللي منزل راسه للارض...
قام وهو مو مصدق كلام الحرمه وضم امه اللي بكت بصوت عالي...
خالد هنا شك: يمه...وش جابك انتي هنا
ام فؤاد بصوت متقطع: استدعونا ياولدي.. وجينا...
خالد وهو يطالع امه حصه: يمه سمعتي وش تقول هالمجنونه
امال بصوت معذب تحط يدها على فمه: عيب يمه عيب....
خالد بصراخ: وش عيبه انتي بعد...تدعي انها امي
حصه بخبث: بتنكرين ياامال بعد؟ احلفك عالقران تقولين له الحقيقه
نزلت ام فؤاد راسها وبكت بصوت يقطع القلب...
حتى الشرطي سكت لان قلبه انفطر وترك لهم الحوار...
فؤاد وهو يسند امه: خلاص يمه....لاتبكين حبيبتي...
خالد وقلبه بيطلع من بين ضلوعه: هذي تكذب صح؟
امال وهي منزله راسها: للاسف....لا
طالع من حوله بذهول.....!!!!

خالد:لالا انا احلم صحيح...قولوا لي اني احلم...
امال مو امي؟
وهذي اللي قدامي امي؟
كيف كذا؟
وكيف جيت بلحظه طيش؟
حد يفهمني
صرخ خالد بهالكلام يكررها للي حوله...منصور قام وحضن خالد لحضنه...
بس خالد دفعه بعيد عنه بدون شعور
خالد: كفااااايه لعب ..كفايه غش...علمووني من انا ومن امي وكيف جيييييييت كيييييف كيف
قعد عالكنبه وهو يبكي بصوت عالي....
فؤاد: انا اقولك كيف ياخالد
خالد بذهول: انت تعرف وساكت عني؟
فؤاد وهو يمسح دمعه طفرت من عينه: أي عارف ياخوي....انك مو اخوي
خالد حس انه ولاشئ بهاللحظه..حس وده الارض تنشق وتبلعه...
الشئ اللي قاعد يسمعه فوق مستوى استيعابــه..
اجتمعت المشاكل كلها مره وحده..
بدايتها مشكلته مع سمر,,
ومشكله جديده مايدري من وين طلعت!!
خالد بدون وعي: هههههههههههههههههه حلوه المسرحيه يايمه(وناظر امه امال بضعف) او بالاحرى يا....وش اقولك مدري
حصه بخبث وهي تقوم تمسك ذراعه: تعال يايمه....اجلس جنبي...تعال لحضني
خالد وهو يطالعها: انتي امي؟
حصه ببتسامه خبيثه: أي حبيبي...
خالد وهو يبكي: شلوون..
فؤاد وهو ينهي المهزله : حضره الظابط تسمح لنــا نطلع من هنــا
الضابط: افضل انكم تحلوها ودي...لان مدام حصه جات تبي ترفع قضيه وتطالب بولدها اللي على حد قولها سرقته منها ام فؤاد
ام فؤاد بعصبيه: ياظااااااااالمه انا سرقته منك؟ وينك عنه طول هالسنين اللي طافت؟ وينك عنه يوم ولدتيه ورميتيه بالشارع؟ وينك عنه يوم كبر وراح المدرسه وتخرج؟
ولا وقت الحاجه تذكرتيه
حصه بدموع التماسيح تطالع خالد: عاجبك اللي تقوله امك ياخالد؟
خالد وهو يطلع من الغرفه بمشيه عشوائيه: في البيت نتكلم...
الغى فؤاد كل الموضوع وشكر الضابط وقاله انها بتنحل وديه بين الاهل...
ومنصور قلبه مع خالد بس استأذن وراح البيت لان التجمع عائلي بحت..
واتجهوا لبيت ام فؤاد وكان مقر التجمع في الصالــه...
خالد وهو يطالعهم وعيونه حمرا من الدموع: ممكن افهم انا شنو يايمه...ممكن افهم منو خالد ياخوي
ناظرهم بعين متألمه...ام فؤاد نزلت راسها وهي تبكي ماتحب تشوف خالد يبكي وبعينه نظره الالــم..
بالطابق الثاني امل سمعت صوت ناس تحت..طلت شاف فؤاد وامها وحصه اللي ماعرفتها وخالـد اللي واضح انه يبكي..
حطت يدها على قلبها من هالتجمع الغريب
وخافت لايكون اللي ببالها صحيح..
حمدت ربها ان اماني بالرياض ماجات...
اميره سمعت كمان الاصوات وطلعت وشافت امل: امول وش صاير؟
امل بصرامه: ارجعي غرفتك
اميره وهي تكشر: ليش؟
امل: قلت لك ارجعي ولاتكثري كلام..
وطلت امل لتحت وهي تسمع حوارهم ونست اميره اللي جات وقفت جنبها تسمع..
فؤاد: انا بتكلم...ياخالد هذي اللي تشوفها صحيح انها امك بس جابتك وهي بالثانويه..تعرفت على ولد الجيران وكونت معاه علاقه غير شرعيه
خالد وشفايفه ترجف: يعني انا لقيط؟ لا قولوا غير هالكلام والله ماتحمل حرااام عليكم..قتلتووني ذبحتووني
نزل راسه يبكي بكاء يقطع القلب
فؤاد وهو يشد على يد اخوه: اسمعني للاخر وانت احكم...
حصه بقهر: تكلم دافع عن امك ليش ساكت
فؤاد: ممكن الكل يسكت لاني مو ناقص....وللاسف كانت خالتها اللي ربتها مسافره لمنطقه ثانيه وقرب موعد رجعتها فحبت تتخلص منك.....كانت راح ترميك في اقرب مكان تشوفه لولا امي اللي يخليها ماهان عليها ولد صديقتها ينرمى كذا....اخذتك وراحت لابوي..وعرضت عليه فكره التبني....ورفض رفض قاطع..على حد قوله مايبي يربي غير عياله...
بس لانه يحب امي ومايرفض لها أي طلب وافق على مضض...وبواسطاته الكبيره وبتدخل ابوسعود وابوريان تسجلت بأسم ابوي....
وعشنا معنا ياخالد كأخ...
خالد ويده على راسه: يعني انتوا مو اخواني؟ امل واميره واماني مو خواتي؟ انا مو محرم لهم؟
ام فؤاد وهي تتدخل وتصيح: انت اخوهم بالرضاعه يايمه انا اللي ارضعتك ...
حصه: اليوم ياحبييبي انا جايه وكلي امل انك ترجع لحضني....يرضيك تتربى بعيد عن امك...
ام فؤاد كانت يدها على قلبها......الحين بيتحدد مصير خالد...
وبيختار يعيش مع من؟
بيكمل حياته وسطهم؟
ولا بيرجع لامه واصوله الاوليه..
بالطابق الثاني...اميره من الصدمه جلست عاالارض تصيح: امل بموووت
حست امل ان اختها مو عارفه تتنفس سرعت تفتح ملابسها من فوق وتكب عليها مويه وهي تصيح: حسبي الله عليك ياحصه كانك بتقتليناااا حسبي الله عليك...لكن انا ماراح اسكت لها
تركت امل اختها ونزلت مثل الثور الهايج ولولا تمسكها بالدرج كان طاحت: انتي ياقليله التربيه ياللي ماتستحين
حصه بعصبيه: امال ماتشوفي بناتك يهينوني بوسط بيتك...ماتشوف ياخالد خواتك يغلطوا على امك
امل وهي تأشر قدام عينها: انت مجرد حثاله....مجرد انسانه ماتربت....(وهي تأشر عليها من فوق لتحت) انتي ولاشئ..مجرد انسانه عاهره اطلعي برااااا براااااا
ام فؤاد: امل عيب
امل بصراخ: مو عيب.....جايه بعد هالسنين تاخذ اخووي....(طالعت خالد وبكت) خالد اخوناااا اخونا ماراح نتركه لك.....قومي شيلي قشك انقلعي برا قبل لااكلم الحراس يسحبوك لبرا
حصه بعين قويه: ماراح اطلع بدون ولدي
خالد بتعب وهو يقعد عالكنبه: خلصتوا؟ حددوتوا مصيري وانا ساكت؟ حرااااااام عليكم(وصرخ بأعلى صوته) حراااام عشت طول هالسنين مخدوع اخر شئ اطلع لقيط اطلع ولد حرااااام اطلع ولاشئ...اطلع حثاله ولاشئ ولاشئ.......انا افضل اني اموت قبل لاااعيش لقيط....
بكى بألم واتجه للمطبخ بتهور...
ام فؤاد: يممممممممه فؤاد اخوك بيموت نفسه الحق علييييييه
قام فؤاد يركض للمطبخ لقى خالد يكب على نفسه جاز....
جات امل ومسكت خالد بعنف: مجنووووون انت تبي تموت نفسك خااااااف ربك ياخالد....
خالد: انا عفت الحياااه....الموت اكرم من حياتي وانا اعاني.....اتركيني ياامل...
ام فؤاد برا الصاله وهي تحس ان موتها قرب: فرحانه يالظالمه؟ هذا اللي كنتي تبينه؟ وهذا الولد بيموت نفسه..
حصه بغرور: يموت ولا انه يعيش معاك...
ام فؤاد وهي تقرب وتصفع حصه: عديمه احساس ماراح تتغيرين
حصه بتحدي: هه ماتهميني....ولدي وراح اخذه وبتشوفي
واتجهت حصه للمطبخ ولحقتها ام فؤاد واميره اللي تحاملت على نفسها ونزلت تحضر هالمصيبه...
فؤاد يسحب خالد للحمام يغسل الجاز قبل لايحرق نفسه: وغلاوة امي عندك ياخالد.....لاتموت نفسك...مو هذا الحل صدقني
خالد وهو يبكي مثل الطفل: فؤاد حياتي انتهت.....خلاااااص مااتحمل...كيف اعيش لقيط وولد حراااااااام....
ام فؤاد وهي تقرب من خالد تبي تبوس يده: يمه موتي ولااني اشوف دمعة منك
خالد بصرخه: انتي مو امي......بعدي عني
فؤاد : احترم نفسك وعن الغلط ياخالـــــد
خالد بألم: ماجربت اللي اجربه ياخوي.....ماحد ذاق اللي اذوقه...
اميره وهي تتقدم لاخوها: خالد انت اخونا وراح تبقى اخوناااا...لاتقتل نفسك ترا مالنا حياة من دونك
خالد وهو يطالع اميره: اميره انا مو اخوكم..يكفي تطفلت على حياتكم كل هالسنين وجاء الوقت اللي اريحكم مني...
اميره وهي تقرب منه وتهزه: انت اخوي وراح تبقى اخوووي فاهم او لا
حصه وهي تبعدها عن خالد: هيه انتي بعدي عن ولدي....يلا يمه خالد لم اغراضك وخلنا نروح بيتنـــــا
خالد: ماابيك بعدي عني انتي مو اميي
وهالمره خالد تهور ودفع حصه بعيد عنه وطاحت عاالارض...
هنــــا الكل صنم مكانه!!
حصه من الالم قامت تبكي...ماتوقعت ردة فعل خالد قاسيه لهالدرجه
ام فؤاد وهي تساعد حصه: خالد هذي امك عيب ياولدي اللي سويته
خالد بصرخه وهو يسحب الكبريت يبي يشغله: بمووت واريحكم من عيبي ...
هنا فؤاد عطى خالد كف قوي حتى يوعى...
امل واميره حضنوا بعض وهم يبكون...
خالد كأنه رجع لوعيه وان اللي صار غلط..
خالد بصدمه من كف اخوه: انا طالع
وطلع من المطبخ ولحقه فؤاد ماخلاه لوحده...
اما امل راحت لحصه: قومي اطلعي وان شفتك في بيتنا مره ثانيه اعرفي اني ماراح اسكت لك برااااااااا
حصه: على اخر عمري بزره مثلك تطردني لكن مااشره عليك...اشره على هاللي ماعرفت تربيك
هنا امل كل شئ ولا امها رفعت يدها وضربت حصه كف ثاني
واميره فرحت وضحكت على حصه من قلب
وام فؤاد ضايعه هي تفكر في عيالها اللي طلعوا ولا في حصه اللي تنهان وسط بيتها
حصه بصرخه قويه: كيف تتجرأين
امل: الظاهر التفاهم معاك ماينفع
راحت امل للتلفون وكلمت الحارس: تعال ومعك واحد وطلعوها برا ولاعاد اشوفها هنا فاهم او لا
محمد: ان شاء الله عمتي
ودخلوا وطالعوها وهي تصارخ تهددهم وتتوعد فيهم...
ام فؤاد حست انها بتموت خلاص كانت بتطيح بس اميره كانت الاقرب لها: يمممممممه
ركضت امل وجابت مويه لامها: يمه ارجوك لاتروحين انتي بعد منا....ياربي ارحمنااااا برحمتك وش هالمصايب...
............................
الظاهر هالعائله ماراح تعرف الاستقرار بعد هالمشاكل...
سعود ودينا اللي عايشين وماهم عايشين...الصمت سيد المواقف...
ودموع سعود هي الونيس....
والتزم الصمت من بعد اختفاء رزان..
وخالد لم اغراضه وقرر يبعد عن البيت..
حاول فؤاد يمنعه بس مافي فايده بس اخذ من خالد وعد انه مايغير ارقامه حتى يقدر يوصل له أي وقت يبغاه..
ووافق خالد على هالطلب غصبا عنه...
ومايحتاج اقول انه يحس انه عاله على المجتمع وانه ناقص على كل البشر لانه لقيط..
اسماء وعذابات لاتنتهي...رجعت بيتها واستقبلتها مشكله خالد ولد خالتها وانصدمت...بس راح تنسى مشكلتها وتوقف مع بنات خالتها وخالتها واكيد زوجها..ومشكله رزان صدمتها اكثر واكثر
وخلتها كئيبه من جد..
اماني يوم وصلها الخبر عرفت ان هالشئ نهايه خالد معاهم...
وانتهاء عهد الاخوه اللي تربطهم بخالد..
ووضعها الدراسي في تراجع مستمر..
خبر اختفاء رزان انتشر بين اوساط العائله...
ومشكله خالد كمان...
الكل يأس...
من هالمشاكل...

بس الدعــــــــــــــاء هو الحل الوحيد
لان الله سبحانه وتعالى ماينسى عباده ابد..
هالشئ مجرد ابتلاء..
حتى ماجد ماتركهم وحرك نفوذه في البحث عن رزان ومساعده عايلته الثانيه معنويا..
........................
جوري بعد هالمشاكل قررت قرار لارجعه فيه..
اعتذرت عن هالمستوى هي واماني..
من جد مافي نفسيه للدراسه حاليــــــا
وبعد اجازه الصيف راح يرجعوا ان شاء الله...
كانت جوري قاعده بالصاله يدها على خدها تبكي وتفكر في رزان وتطالع صورها
وحشتيني رزان وينك حبيبتي...وين اختفيتي...
ياربي احفظها ياااااارب....
ورجعها لنا بالسلامه
حست بحد يمشي بخطوات هادئه عالدرج لفت وكانت دينا
كان وجهها شاحب اصفر مافيه حياه
وتحت عينها هالات سودا..

جوري وهي تخبي الصور حتى ماتعذب دينا اكثر: ارتاحي بغرفتك ليش نزلتي...
دينا وهي تشوف صور رزان: شلون انام وارتاح وبنتي مو معاي.....
وبكت دينا...قامت جوري وحضنتها..: بترجع ان شاء الله..خالي مساعد نشر صورها وارقامنا بكل مكان والناس الطيبه بتدلنا عليها ان شاء الله
دينا: مر الحين 3 اسابيع....لمتى بنتظر يعني؟ والله مااتحمل ياجوري.....خالتي انتي شفتي كيف حالتها الصحيه في تدهور....وسعود اه ... صار مجرد جماد ماينطق مايحس حتى البكاء مايبكي...
تصدقي لو اقولك انه من يوم اختفت ماقال كلمه وحده.....وان استمر ياجوري عقله راح يخف..
جوري بصياح: ضعنا يادينا اخوي بيروح من يدينــــــا لازم نتصرف.......
دينا وهي تمسح دموعها: وش نسوي
رن جوال دينا بهالوقت وكان رقم غريب: الو
تركي: هلا حبي
دينا بانفعال: ياحقير ليش ماترد على اتصالاتي انا عارفه انها معاك رجعها احسن لك
تركي:هههههه اول شئ اشوفك وبعدها خذيها
جوري بصراخ: اعطيني اكلم هاللي مايستحي
تركي: مين هذي؟ جوري؟ والله احلى واحلى....مستعد ارجع لكم البنت بس اشوفكم ثنتينكم
دينا بصدمه: وش دخل جوري؟
تركي: دخلها ان زوجها اقلقنـــا معارفه ملاحقنيا بكل مكان
دينا وقلبها يرقع: وش بتسوي لاشفتنا؟
تركي:هههههههه بلعب معكم لعبه
كانت دينا بتصارخ بس سحبت جوري الجوال بحكمه: هلا تركي
تركي بوقاحه: هلا بالحلووه...
جوري بتصنع: مشكور....والحين خلنا نتكلم بهدوء ياتركي...رزان معك صح؟
تركي ببرود: أي
جوري: طيب حلو....ممكن نكلمها؟
تركي: تبغوها تعالوا خذوها
جوري بحماٍس: وين طيب؟
تركي:هههههههه ليش على بالك انا غبي...؟اطلعي من البيت انتي ودينــــا وفي سياره بتجيكم توصلكم لي
جوري: موافقين..
تركي: اوكي ياحلوه في انتظاركم ولوحدكم مامعكم أي حد وارقامكم مراقبه ان فكرتي تتصلي للشرطه اعرفي ان البنت راح تكون ميته
سكرت جوري وهي منتصره.....
دينا مذهوله: وش هببتي ياجوري؟ شلون نروح لوحدناااا هذا واحد مايخاف الله....
نروح برجلنا للموت؟
كيف؟
جوري: هههههههه لحسن الحظ انه غبي...من جد غبي...
دينا: وش بتسوين؟
جوري: الشرطه......
دينا: يقول ارقامنا مراقبه.....وهذا نفوذه بكل مكان انتي ماتعرفي
جوري: ههههههه لاتصيري جبانه يادينــا
دينا بتوتر: هذي مغامره كبيره....تركي خبيث وماندري عن نواياه.....واخاف الشرطه ماتوصل في الوقت المناسب
جوري: امممممم عندي شريحه قديمه اكيد تركي مايعرف رقمها....
دينا بخوف: ليش مانقول لفارس او خالي مساعد؟
جوري: لالا قال راح يضر البنت ...خلنا احنا نتصرف
راحت جوري ركض لغرفتها وطلعت الشريحه اللي مطلعتها بأسم هندي واكيد تركي ماوصل لها...ودقت على الشرطه تخبرهم باللي صار واتفقت معاهم...
راحوا لبسوا عباياتهم وتجهزوا وام سعود بغرفتها تندب حظها وحظ ولدها اللي ماراح يرتاح...
وسعود جامد بغرفته مثل الميتين مايحرك ساكن..!!
وفارس مع ماجد راحوا لخالد يقعدوا معاه يقنعوه يرجع بيته..
طلعوا من البيت وكانت في سياره سودا ملكيه تنتظرهم...
دينا قبل لاتصعد طالعت يمين يسار مافي أي سياره شرطه !
ياربي احميناااااااا مالنا غيرك راح نضيع...
انفتح لهم الباب دخلت دينا وتلقفتها يد تركي للاحضان
ودخلت جوري وانصدمت !
دينا بحضن تركي !
دينا بقرف: بعد عني مااسمح لك...
تركي بخبث يطالع جوري المتغطيه: اكشفي اشوفك جوري
جوري كانت اذكى مما توقعت دينا وكشفت وهي مبتسمه تبي تتمسكن حتى تتمكن من هالغبي: هلا تركي....
تركي كان متخلف وغبي ومصدق طيبة جوري...
تركي وهي يقرب من جوري يمرر يده على خدها: قمر مثل ماقالوا
جوري وهي ودها تضربه بعينه: قلنا تسلم ومشكور ممكن نحرك........

سكتت دينا مستغربه من هدوء جوري..بس فكرت تصرفات جوري صح
واحد خبيث مريض نفسيا مثل تركي الصراخ والعصبيه ماتنفع معاه..

حركوا وطول الطريق ماتدري لادينا ولاجوري هم وين رايحين...
لان السياره تضليلها غااااامق..
بس اللي متأكده منه جوري ان الشرطه حولهم اكيد....لامجال للشك !
وصلوا بعد نص ساعه لبيت كبير مررررره في منطقه نائيه مافيها بيوت اصلا...
طالعوا يمين يسار مكان جديد مايعرفوه اصلا !!
دينا بهدوء: وينها رزان؟
تركي وهو فرحان يحط يده على كتف دينا: تفضلي ياعمري رزان داخل....في انتظاركم...
نزلوا للبيسمنت اللي كان عباره عن مكان مهجور خرااااابه..
دينا عورها قلبها رزان قاعده 3 اسابيع هنا؟ ولوحدها؟
قوت نفسها ماتبي تبكي...
تبي تتمسكن حتى تتمكن لين الشرطه تداهمهم وتحميهم....
شافت رزان وياليتها ماشافتها..!!
عليها ملابس المدرسه متمزعه ومشقوقه ومبهدله..
ووجها وسخ من هالمكاااان
وتبكي وهي منزله راسها ومرميه عاالارض
سحب تركي شيلة دينا بعنف وسحب شعرها: مصيرك مثلها ياكلبه هاااك
ورمى دينا عاالارض جنب رزان....صحيح ان دينا متألمه من الطيحه بس وجود رزان نساها كل شئ
رزان طالعت دينا وهي مو مصدقه
رزان وهي تحضن دينا: مامااااااا متى جيتي وهذا وش يبي منا؟
بكت دينا....ضيعت اهلي بزواجي منك ياتركي...
والحين مو بس انا ادفع الثمن حتى هالمسكينه اليتيمه !!
دينا بصوت منخفض: انا معاك ماما...
رزان وهي تصيح: وين بابا؟ بابا مره وحشني
وبكت رزان
تركي بعصبيه: بس انتي وياها وجعتوا راسنااااا....اسكتوا قبل لااتصرف معاكم..
وقرب من جوري اللي عاجبته من جد ومسك يدها وهي ماسكه اعصابها......لابعد حد

وش راااااااااااااااااااااااااح يصير معاهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

!i ريما الهلالية !i
03-08-2010, 05:21 AM
هذه الروايه احبها كثير

وااو انتي تكتبيها هنا

شكرا لك ياحضنك وطن

%حضنك وطن%
03-08-2010, 09:22 PM
يسلموو ريومي ع المرور نتظري الاجزاء الاخيره من الروايه
ا

%حضنك وطن%
03-11-2010, 05:12 AM
جوري بهدوء: وش شروطك ياتركي؟وش تبي حتى ترجع لنا رزان؟
تركي بخبث يناظرها ويناظر دينا: اتسلى معكم شوي
جوري بقلبها.......تحرم عليك عيشتك لو فكرت تلمسني او تلمس بنت عمي ياكلب
جوري بهدوء: تتوقع هذا هو الحل يعني؟ كذا بترتاح يعني؟ وش راح تستفيد
تركي وهي ينهي الموضوع:اوووووش ماجبتك اسمع نصايح...جبتكم ابي اتسلى واضيع وقت.....
دينا من الخوف ضمت رزان مو مصدقه ان تركي يقرب منها ويلمسها
رفعت دينا راسها لفوق تناجي ربها......
يامن تجيب المضطر اذا دعاه وتكشف السوء يالله ارحمـنــا برحمتك ياارحم الراحمين..
ياربي مالنا غيرك...
طلعنا من هالورطه...
ولان الدعوه كانت صادقه من قلب مؤمن معذب...
كانت بالتأكيداقبر للاستجابه...
لان الله في عون عبده دائمـــا..
في هالوقت دخلوا ثلاثه عليهم اجسام خطيره عمالقه...
والتفوا على دينا وجوري
واحد منهم: صيده حلوووه ياتركي....
انتبه تركي ان معهم فرد جديد وعصب: من هاللي معاكم
الثالث الضيف: انا اعين واعاون ياتركي
تركي: شلووووون تجيبوا واحد مااعرفه...
الاول: ياتركي هذا ثقه ماراح يقول عنا شئ...جاء بس يبي يتسلى ولا انت طماع تبيهم بس لك..
تركي وهو يرمي جوري على الثالث: هااااك هالكلبه تسلى عليها ورجعها لي
وغمز له..
حست جوري ان هذا الثالث مسكها بهدوء غريب....اكتفى بأنه مسك يدها وسحبها بهدوء لبره وهي منشله ماتعرف وين بتروح....
ومنو هذا
جوري بعد ماطلعوا نزلت تبي تبوس يده: الله يخيلك لاتسوي لي شئ...والله رجلي ليذبحني اذا عرف...ارجووك
استغربت وانصدمت لان الرجال ابتسم لها ونزل راسه: انا اخوك الملازم كمال....
جوري وهي مو فاهمه: ملازم وتسوي فعايلهم؟
الملازم: لا مافهميتني....انا المسؤل عن قضيه اختفاء رزان ويوم جاء اتصالكم تنكرت وجيت....
جوري: أي انا اللي كلمت....بس انت تعرفهم ؟
الملازم: اعرف واحد منهم...تاب وترك كل خرابيطه....ويوم عرف بوجود رزان جاء وخبرني...وانتي بنفس الوقت كلمتي ووصلني الخبر...حسيت انها الفرصه المناسبه....
جوري ببتسامه: جزاك الله خير
كمال: تسلمين اختي هذا واجبنا
كمال طلع جواله وكلم واحد: داهموا المنزل كاااااااامل .. هذا الوقت المناسب
وقفل جواله وناظر جوري باحترام: زوجك ينتظرك برا
جوري بخوف: زوجي؟ اطلع يعني عادي...؟؟
بهالوقت دخلوا الشرطه وانتشروا بكل مكااان....
وقبضوا على كل اللي وجدوهم بالمكـــان...
الملازم كمال: الحين تقدري تتفضلي اخوك وزوجك ينتظرونك....
بهالوقت دخل سعود وهو متلهف على بنته وشاف جوري مع الملازم كمال : مشكوووره جوري عمري ماراح انسى هالجميل.....يااختي
كمال: خلوا هالكلام لبعدين.....جاء وقت اخطر مداهمه.....تركي وزوجتك داخل......
سعود وهو يفور: بدخل اتفاهم معاه واخذ زوجتي وبنتي.....
كمال وهو يأشر للضباط: يلا
ودخلوا وانشروا مثل الجراد بكل مكان...
وكانو بيهجموا على تركي بس كان اسرع وسحب دينــا له ولف يده على رقبتها وبيده مسدس..
هنا سعود انشل تفكيره....زوجته بين الحياه والموت!!!
الملازم كمال: تركي اترك البنت احسن لك واكسر الشر
تركي وهو يشد على رقبة دينا: موتها على يدي.....ماراح اخليها تسمتع بشوفتي مسجون وراح احرق قلبك عليها ياسعود مثل ماحرقت قلبي عليها واخذتها مني..
دينا وهي تصيح تترجى تركي: اتركني الله يخليك ياتركي والله كل شروطك مجابه بس خليني اروح لزوجي وبنتي
وطالعت دينا رزان اللي صارت بحضن ابوها وضامها بقوه..
تركي:هه تخسين اخليك.......موتك هو اللي ابيه خليه يتحسر عليك
الملازم كمال: يااخ تركي....انت كذا بتقضي على حياتك....اتركها وانا اوعدك اوقف معاك واساعدك في هالقضيه....
تركي وهو يأشر بالمسدس على راس دينا: كلامك خليه لك يمكن ينفعك..

وطلع صوت من المسدس...دليل التجهز للقتل...
هنــا دينـا دمعت عينها وطالعت سعود ورزان نظره وداع..وهي تقول بقلبها(اشهد ان لااله الا الله محمد رسول الله )
كمال بهدوء: متأكد من كلامك؟
تركي باصرار وهو يطالع دينا بسخريه: ودعيهم...
هنا ماجد وجوري دخلوا ويوم شافوا الموقف وسمعوا جملة تركي بلموا...
واكتفوا بالصمت
لان مافي أي كلام يوصف الموقف..
سعود جن : كماااااااااااال شفيك جنيييييييت انت ( وصارخ) بيقتل زوجتي وانت تسأله متأكد....
كمال ابتسم لسعود ...
وتقدم من دينا
تركي بصرخه: ان قربت اكثر بطلق عليها
هنا جوري اتخبت بحضن زوجها ماتقدر تشوف موت دينــــا اللي بيكون بشع لابعد درجه
كمال يتقرب بهدوء من تركي وتركي ضاغط على المسدس بيطلق براس دينــا
وسعود ميت ماهو عايش لان زوجته تعتبر في عداد الموتى
رزان تصارخ من بشاعه الموقف....
وباقي الشرطه صامتين....
وهالشئ بأمر من كمال ان ماحد يتدخل اكثر..
خلاص كمال شكله مصر يقرب وتركي وصل الف ...وضغط وهنا دينااا غمضت عينها استعدادا للضربه القاضيه اللي فيها بتغادر من الدنيــا
وبتترك اهلها وحبايبها
والاهم بنتها وزوجها...
فتحت عينها تطالعه لاخر مره....وودعته ببتسامه رغم المها....
وهي تتشهد عده مرات وتتذكر شريط حياتها
وقالت بقلبها وعين مليانه دموع...
أحــبك ياسعود...
وكنت اتمنى تنقشع سحابه الحزن من حياتنــا
بس الظاهر مكتوب علينـا الشقا..
بس لاتزعل..
لان حبيبتك...بتبقى تحبك وتشتاق لك حتى وهي ميته..
احبك ياولــــــد عمي ..

وطلق تركـي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


فتحت عينها تطالعه لاخر مره....وودعته ببتسامه رغم المها....
وهي تتشهد عده مرات وتتذكر شريط حياتها
وقالت بقلبها وعين مليانه دموع...
أحــبك ياسعود...
وكنت اتمنى تنقشع سحابه الحزن من حياتنــا
بس الظاهر مكتوب علينـا الشقا..
بس لاتزعل..
لان حبيبتك...بتبقى تحبك وتشتاق لك حتى وهي ميته..
احبك ياولــــــد عمي ..

وطلق تركـي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1
سعود بصرخه: ياالللللللللللللللللللله
وانهار عالارض...بس اللي صار ان كمال ضحك...وسحب دينا من يد تركي...
اللي واقف مشلول..
شلون ماطلعت طلقه!
والمسدس مليان رصاص!

دينا ماصدقت انها عايشه للحين....
طالعتهم كأنها توها ولدت من جديد....
دينا بصرخه: سعووووووووووووووووود
سعود رفع راسه يوم شافها واقفه شهق بقوه وراح لها ورفعها وضمهاااااااااا
ونسى كل الموجودين
جاوا الشرطه وطوقوا تركي
وباقي الموجودين يتسائلو وش سوا كمال ووش كانت خطته...؟!!!!
تركي وهو يطالع دينا وسعود وهم ظامين بعض: بعد اللي صار مااتمنى لكم الخير ابد....
سعود بغرور: انت انقلع...هذي نهايتك ياحقير......مرمي مثل الزبالات بالسجن...هههه روح ياماما رووح
جوري ركضت لدينا حضنتها وهي تصارخ من الفرحه...
ورزان تصارخ فرحاااااااااااانه وضمت جوري ودينــا وابوهااااا بأقوى ماعندها
ماجد كان مبتسم وفرحان من قلبه وعينه تدمع من التأثر راح لسعود وحضنه: تستاهل سلامتهم ياخووي...واخيرا انتهى العذاب
سعود وهو يضحك من قلب: الفضل يرجع لله ثم الملازم كمال...مدري وش كانت خطته بس المهم انهم رجعوا لنــا...واكيد الفضل لك دينا وانتي ياجوري...رغم انكم تهورتوا مرره بس سماح هالمره
الكل:هههههه

بهالوقت فضى المكان اصحاب تركي مااخذهم الملازم لانهم متفقين اصلا مع الشرطه وماارضاهم اللي سواه تركي وخطفه لرزان...
رجع لهم الملازم كمال وهو مبتسم: قلت لك ياسعود لاتخاف زوجتك وبنتك راح يرجعوا لك...
بهالوقت انتبهوا دينا وجوري انهم مو متغطين..
ولامغطيين شعرهم زين من شده الموقف نسوا هالشئ....
عدلوا حجابهم واستمعوا لكلام الملازم كمال...
كمال: بقولكم وش كانت الخطه....شفت اصحاب تركي...كنت متفق معاهم كلهم ...
لانهم جوني قبل يومين وخبرووني بوجود طفله مخطوفه في بيت تركي ولحسن الحظ مواصفاتها طلعت نفس مواصفات رزان...
خططت معهم....انهم يبلغوني بأوقات تواجد تركي في البيت....
حتى نطب عليه وناخذه....
سعود: بس انا ماخبري ان عنده هالبيت..اللي اعرفه عنده بيت بالدمام وبس..
كمال: عنده بيتين..وعلشان ماتعرفوا مكانها جابها هنـــا المهم..
قبل مانداهم تلقيت اتصال من واحد زميل قالي على اتصال حد من اهلكم ...اللي هي اختكم
واشر على جوري..
وخبرتهم بأنهم تلقوا اتصال من تركي يعرض عليهم انهم يجوا معاه وياخذوا رزان بنفسهم...
وشرطه ان هالثنيتن يكونوا معاه
( جوري ودينـا)
سعود باهتمام: وبعدين؟ كيف وصلتوا لهنــا؟
كمال: احنا طبيعي كنــا نعرف البيت من وصف اصحابــه..سبقت سيارته لهنــا انا والشرطه بس تخبوا بمكان بعيد عن الانظار...ودخلت انتظر وصولهم....وكلمتكم حتى تكونوا بالصوره
وبعدها اوهمت تركي اني ابغى هالبنت طلعت معاها وكلمت الدوريات حتى تداهم وانتوا تعرفوا الباقي....
ماجد: بس شلون المسدس كان فاضي؟
كمال: انا اللي غيرت المسدس....
اخذت أنـــا مسدسـه وبدلته بمسدس فاضي بمساعده واحد من خدمه
سعود وهو يمسك يد دينا: لهالسبب كنت واثق من كلامك وهادئ...
كمال ببتسامه: بالضبط..ولو لاحظتوا حاولت اقنع تركي يعدل عن رايه ويتراجع عن قتلهـا حتى تسقط عنه القضيه ويصير الحكم اخف... وانا بساعده بس رفض....حاليا القضيه راكبته في محاوله قتل....لولا الله كانت صارت جريمه...
سعود : من جد مو عارف كيف اشكرك ياخوي...انت رديت لي حياتي من جديد
كمال: اشكر اختك يااخ سعود كانت ذكيه وكلمتنا قبل تطلع من البيت واحنا تصرفنــا...تصرفها رغم انه متهور بس في مكانه
ماجد ناظر جوري بفخر...دام ان جوري ذكيه كذا وجارت تركي لاخر لحظه وماعصبته وخلته مايتهور....
اكيد بيعيش متطمن معاها
دينا بهالوقت حست بألالام اللي حاولت تتجاهلها...من يوم طيحها تركي عاالارض وهي تتألم بس تقاوم الحين ماتقدر
دينا بهمس: خلاص نقدر نمشي؟
كمال: الحين تفضلوا منازلكم....وراح احتاج تواقيعك يااخ سعود حتى اقفل ملف القضيه...الحين ارتاحوا وبكره من اصبح افلح....
سعود : مشكور اخوي جزاك الله الف خير.....ماقصرت كفيت ووفيت وانا بكره امرك ان شاء الله...
اخذ سعود بنته واخته وزوجته ومعاهم ماجد وصعدوا سياره ماجد اللي واقفه برا...
تاركين هالبيت الواسع اللي بعض الضباط مطوقينه من بره...
في السياره وقبل لايحركوا صرخت دينا بألم وهي تضغط على بطنها: سعوووووود بموت من الالم مو قادره
سعود بخوف وهو يقرب منها: سوا لك شئ؟
دينا وهي تكشر وتصيح: رماني عالارض ...
سعود بعصبيه: عساه الموت يوم مد يده عليك....الحين نروح المستشفى...
وحركوا للمستشفى يتطمنوا على دينـا اللي تتلوى من الالــم...
سعود طول الطريق ماسك يد دينــا ويستجوب رزان ويحضنها...
ويتطمن ان تركي ماسوى لها شئ
رزان وهي تصيح: لاتتركني بابا مره ثانيه....حتى مايخطفوني
سعود: انا اسف بابا......ماراح يتكرر هالشئ لانك انتي ودينــا ماراح تمشوا الا ومعاكم حراس شخصيين....
وصلوا المستشفى وسعود سند دينــا....وجاو الممرضات وقعدوها عالكرسي المتحرك...ودخلوها الاسعاف بسرعه...
وسعود خايف عليها من جد ومتوتر وجوري تهديه
وماجد قاعد مع رزان يشغلها بالسوالف حتى ماتصيح على دينــا
طلعت الدكتوره بعد نص ساعه وكانت سعوديه: وين زوجها
سعود وهو يتقدم: انا زوجها
ناظرته الدكتوره .. مشاء الله زوجته حلوه وهو بعد اكيد عيالهم بيطلعوا خيال..
بس للاسف هالمره ماضبطت معاهم
الدكتوره: يؤسفني اقولك ان زوجتك كانت حامل واجهضت...مدري هي تعرضت لطيحه صح؟
سعود بحزن: أي طاحت علينــا
الدكتوره: هذا هو....عالعموم هالشئ جدا عادي...الحين راح نخليها هالليله عندنــا حتى نسوي الاجراءات اللازمه ونتطمن عليها وراح اكتب لها شويه مقويات وان شاء الله خيرها بغيرها
سعود بخوف: هي كويسه؟
الدكتوره: الحمدلله...بس عندها رض برجلها
ابتسمت لهم الدكتوره وراحت
اما سعود حزن من جد....
كان بيجيه ولد او بنت خلال اشهر بس....
بس تركي الحقير هو السبب قتلت الجنين باللي سواه...
جوري : يلا ياسعود بسييطه الحياه قدامكم طويله اهم شئ سلامتها....
بهالوقت رن جواله وكانت امه متصله
سعود: هلا يمه
ام سعود بحزن : وينكم فيه يمه ؟ ليش مخليني بروحي ؟ كفايه رزان اللي افقدها
وبكت عالخط هو حب يبشرها ويريحها: يمه في وحده تبي تكلمك
ام سعود: من هالوحده؟ انا اللي فيني مكفيني ماابي اكلم حد بعد
ماسمع كلامها وعطى رزان الجوال
رزان: ماماااااا
ام سعود وهي مو مصدقه: رزاااااااااان؟ انتي وينك؟
رزان وهي تصيح: في المستشفى ماما دينا تبكي تعبانه
سحب سعود الجوال من رزان هذي فضيحه ماتخبي شئ
ام سعود: يمه سعووووود شفيها دينــا؟
سعود: بسيطه يمه بس اجهضت..
ام سعود بعد صمت: كانت حامل؟ يالله خساره...يلا الحمدلله على كل حال...وشلونها الحين؟
سعود: كويسه الحمدلله....بس بيخلوها عندهم الليله...
ام سعود: يمه وين شفت رزان ؟ احكوا لي والله مو فاهمه شئ
سعود: يمه سااااالفه طويلـــــــــــــــه لاجيت البيت اعلمك
ام سعود: بسررررررعه لاتبطووون...احرتيكم وانتبه لرزان
سعود: من عيوني......مسافه الطريق
ورجعوا الكل البيت وحكوا لام سعود كل شئ..
صحيح بكت بس حمدت ربها ان العذاب انتهى...
بس لو ترتاح اسماء وتتعدل نفسيتها هم بخير

سعود ودى رزان غرفتها وكلم حراس يرافقوا دينا ورزان وحتى جوري لكل مكــان
لانه خايف حد يتعرض لهم مره ثانيه
رغم ان هالشئ مستحيل...
بس الاحتياط واجب..
سبح وحلق وحس انه رجعت له الحياه مره ثانيه...ورجع طلــع لدينــا المستشفى
تطمن على حالتها من الدكتوره وسمحت له يدخل عليها..
دخل وكانت الغرفه ظلام الا نور طالع من لمبه جنبها.....
كانت خطوط التعب والارهاق مرسومه على وجهها...
راح لعندهــا وباس راسها ودخل يده بشعرها وهو مبتسم..
هي حست بحد حولها فتحت عينها بتعب ...
دينا بهمس: حبيبي
سعود وهو ينحني عليها: عيون حبيبك...انتي بخير الحين؟
دينا وهي تبكي: وش صار؟ ليش انا هنــا؟
سعود : اوووش حياتي لاتتعبي حالك بالكلام
دينا:...وش صار؟ وين رزان؟ وين جوري؟
سعود: في البيت تطمني
دينا: ليش خليت رزان بروحها ياسعوود..
وبكت من الخوف...مسكينه ماتحس بالامان من فعايل تركي ..
سعود وهو يضمها: لاتخافي قلبي....من اليوم ورايح لاتخافين تركي ومصيره السجن المؤبد خلاص...
دينا وهي تصيح خايفه: يعني انتهى تركي من حياتنــا
سعود بهمس في اذنها: للابد...
دينا: طيب قولي انا شفيني؟ ليش انا هنا؟
سعود: حبي كنتي حامل بس يوم طيحك الزفت تركي..اجهضتي...
سكتت وهي متفاجأه وبكت اكثر ودعت على تركي من قلب الله يحرق قلبه مثل ماقلبها يحترق الحين على جنينها اللي مات قبل مايشوف النور...
دينا وهي تمسح دموعها: ابي امي
سعود وهو يطلع جواله: الحين ندق عليها
اتصل عالبيت وردت ديمه
ديمه: يس؟
سعود: اموت في اليس انااااا
ديمه:هههههههه هلا سعوود...غريبه يعني هالاتصال؟
سعود: اشتقت لك قلت اكلمك
دينا تطالعه بزعل وبكت اكثر
سعود: يؤيؤ اقصد اشتقت لخالتي..وينها
ديمه:هههههه لحظه بس اووه نسيت ابارك لك مبروووك رجعة رزانووووه
سعود: الله يبارك فيك يالدبه
ونادت امها وجات للتلفون
ام ريان: الو
سعود: شلونك خالتي؟
ام ريان: هلا حبيبي..انا بخير انتوا كيفكم؟ قرت عينك برجعة بنتك يمه...ها كيفها الحين؟
سعود: لا الحمدلله..بخير
ام ريان: واللي مايستحي على وجهه تريكان شصار عليه
سعود بفرح: بيخيس بالسجن..ارتحنا منه اخيرا
ام ريان بفرح: الله يبشرك بالخير يمه...وشلون دينا؟
سعود : تعبانه هذي هي جنبي
ام ريان بخوف: شفيها بنتي؟
طبعا ام ريان ماكانت تعرف ان جوري ودينا راحوا لتركي..
هالشئ ماتعرفه الا ام سعود لانها قويه وراح تتحمل...
اما ام ريان خواااااافه جدا..
اللي تعرفه ان تركي خطفها وبس!
سعود: لاتخافي ياخالتي بسيطه ان شاء الله
وعطى دينــا الجوال اخذته وهي تبكي
دينا: يمه
ام ريان: حبيبتي دينا شفيك عمري؟
دينا وهي تصيح: يمه مات ولدي
ام ريان وهي مو فاهمه: يعني ايش؟ أي ولد؟
وقامت دينا تصيح ماتعرف تتكلم سعود ابتسم واخذ منها الجوال: هلا خالتي
ام ريان: سعود بنتي خرفت؟ أي ولد اللي تتكلم عنه؟
سعود: لاتفعلي ياخالتي بس دينا كانت حامل واجهضت..
سكتت شوي ام ريان وبعدها ردت بصوت كسير: مات؟
سعود: الله يرحمه...
ام ريان: الله يرحمه...ودينا زينه مافيها شئ؟
سعود: الحمدلله مافيها شئ...
ام ريان: شلون مات؟
سعود: اكيد لانها اهملت نفسها هالفتره تعرفين الظروف..
ام ريان: وينها الحين بجي اشوفها....
سعود: لاتتعبين حالك خالتي بكره بيرخصوها وتعالي البيت شوفيها....
ام ريان: مااتحمل لبكره ياسعوود...
سعود: خالتي جيتك مافيها فايده بكره من الصبح تعالي لها وشوفيها
ام ريان: شورك وهداية الله يمه سعود انتبه لها..مااوصيك مالي غيرها..... هالمصايب من وين تجينااا ياربي
سعود: دينا بعيني تطمني خالتي وهذا ابتلاء من الله.... يلا اخليك وسلمي على عمي
ام ريان: الله يسلمكم يمه...
سكرت ام ريان وهي تبكي....على حظ بنتها اللي كل مافرحت رجعت تحزن..
يلا الحمدلله على كل حـــــال
بعد ماسكر جلس جنبها عالسرير حط يده حول كتفها وهو يطالعها بحب..
نزلت راسها وهي تبكي: سعود
سعود: لبيه
دينا: سعود انا غلطت تسامحني؟
سعود: بشنو غلطتي حبيبتي؟
دينا: انا يوم تزوجت تركي ضيعت نفسي وضيعتكم معاي..والحين كلنا ندفع الثمن
سعود وهو يبوس يدها: تبغيني ازعل واطق راسي بالجدار يعني؟ ولااشق هدوومي واصارخ
دينا بصدمه: لا
سعود: اجل لاتقولين هالكلام مره ثانيه...اللي فات مات ياعمري...اهم شئ انتي جنبي ماابي شئ بالدنيا
دينا بخجل: بس سعوود
سعود وهو ينحني لها: قلبي متولع...خليني اتغزل فيك واحبك واحبك لين يمل الحب مني
.................................
بعد يومين
مساعد علاقته مع فرح متوتره من هذاك اليوم...
هو كان مضغوط في العمل ومشغول مع ابو ريان في اسهم الشركه...
ومزاجيته لعبت دور..
فــحب يكسر الروتين ويطلع معاها لمطعم هادئ ...
رجع البيت الساعه 2 وهو يحس انه مشتاق لها..
لانه صار مايقعد معها الا عالوجبات..لانقاش ولاحوار يدور بينهم..
سأل الخادمه قالت له ان فرح بالمرسم..
راح وهو رايق لابعد درجــــه
كان الباب مفتوح شوي..بكل هدوء طل وابتسم ابتسامه عريضه يوم شافها ترسم صورته..
بقى يتأملها مايدري كم مر من الوقت..
بس خلصت الرسمه شالتها وتأملتها وقالت بهدوء وهي تكلم نفسها: ااه يامساعد..لمتى بنبقى كذا؟ ... يالله انك ترجعه لي مثل قبل..
وطوت الرسمه ولفتها بشريط بنفسجي ناعم...
وضمتها لصدرها..
من بعد هاللي شافه حس ان هذي هي اللي بتكون في يوم حبيبة قلبه..
لامحـــــال..
بخطوات هادئه دخل وحط يدينه حول عينها: والله استجاب لدعواتك ورجع مساعد لك مثل قبل..
حست بفرحه شال يدينه عنها لفت بلهفه وبدون شعور حضنته
هو كان فرحان ان فرح كسرت حاجز الخجل واخيراااا
فرح بفرح وبدون شعور: وحشتني
مساعد وهو يبعدها ويطالعها بشك: وش قلتي؟
هي رجعت لوعيها وحست انها تهورت: اه امم قلت متى جيت
مساعد بزعل: لا ماقلتي متى جيت
فرح وهي تكابر: بكيفك
ولفت بتطلع بس مسكها بقوه: وانتي بعد وحشتيني....يازوجتي العزيزه
ضحكت ونزلت راسها...هو جن على احلى ابتسامه شافها بحياته
حط يدها على قلبه: ناويه على قلبي انتي
فرح خلاص مو عارفه وش تسووي وقالت بهدوء ممزوج بدلع: اتركني
مساعد: واذا ماتركتك
فرح: مساااعد..
مساعد: عيووونه انتي
شالها وقام يلف فيها وهي مييييييييته من الخوف
وبعد ماداخت نزلها : حرااام عليك بتموتني يامساعد
مساعد ببتسامه: تستاهلين يالدلوعه.....الحين شرايك نطلع نتغدى بمطعم؟
فرح بهدوء وخوف: ترا طبخت لك الغداء
مساعد : هههههههههههه معليش ودي اطلع معك نتغدى برا ولا اخذ الخدامه واطلع وياها
فرح وهي تكشر: علشان اذبحها واذبحك....
مساعد:هههههه يلا قلبي روحي البسي بحتريك انـــا هنـــا
فرح بخجل: حبيت اهديك شغله
مساعد: اللي هي
فرح وهي تعطيه الرسمه: تفضل
مساعد وهو يفتحها: والله اني وسيم توني دريت
فرح بخجل: انت من زمان وسيم....
مساعد وهو يبوس جبينها ويحضنها: مشكوره قلبي الله يقدرني واسعدك
فرح براحه: ان شاء الله..قبل لاانسى كلمتني ام سعود تعزمنا الليله عالعشاء
مساعد: لحوووووول من هالعزايم اللي ماتخلص .. وش المناسبه
فرح: شلون حبيبي وش المناسبه...طلعة دينا من المستشفى وفرحتهم برجعة رزان..
مساعد وهو حزين: اخ لو بس نفرح برجعة خالد...
فرح وهي تشد على ازره: بيرجع بيوم ان شاء الله...خالد طيب وبار في اهله ومستحيل يتركهم...بس هو مصدوم من اللي صار
مساعد وهو يتنهد: ان شاء الله
............................
سمر عجزت تتصل على خالد وهو مطنش...
والحل؟
تذكرت ان عندهــا رقم منصور صديقه يالله انا غبيه شلون نسيت منصور؟
ان شاء الله يفيدني ويرجع لي خالد..
ماابيه يضيع مني
ساعتها بقتل نفسي من القهر..
لان كل اللي بنيته بيضيع في الهوا..
دورت في جوالها رقمه مالقته
جن جنونها!
انا وين سجلت رقم منصور...
قام تدور في مفكرة التلفون ولقته..
بفرح ماله مثيل دقت الارقام بلهفه وجاها صوت منصور: الوو
سمر: الو..منصور
منصور: نعم من معاي؟
سمر: سمر..
منصور بعصبيه: شتبين داقه مو كفايه اللي سويتيه في الرجال
سمر بزعل مصطنع: انا ماسويت له شئ يامنصور
منصور: كلمه وحده مابثنيها ان شفتك داقه على هالرقم كسرت راسك فاهمه
سمر وتسوي نفسها تبكي: ليه مايرد علي؟ ليه مطنشني؟ليكون تزوج
منصور: أي خالد قريب بيتزوج ارتحتي الحين....
سمر بصراخ: مين هاللي بياخدها واخلص عليها لانها فكرت تاخذه مني
منصور: انتي ماعندك كرامه؟ الرجال خلاص مايبيك...
سمر باصرار: بطين عيشته وبجننه لين يرجع لي
سكت منصور هو عارف فعايل سمر ماهي هينه..
وش اللي ممكن يخليها تبعد عنه..؟
ولمعت فكره براسه...
سمر يهمها برستيجها ومنظرها قدام الناس..
لو عرفت ان خالد لقيط راح تتناساه للابد...
منصور: انتي عرفتي باللي صار له؟
سمر بفضول: لا...شصاااار؟
منصور: عرفتي ان خالد طلع لقيط؟
وان اهله هم مربينه فقط لاغير...
سمر بذهول: ها؟؟؟؟؟؟؟؟ من متى هالكلام؟
منصور: من قريب...ها والحين بعدك تحبينه؟ تبغينه؟
سمر بتقزز: يخسي الا هوو انا سمر اتزوج واحد لقيط..هه بالمشمش...
منصور وقلبه يحترق على صديقه بس فرحان لان سمر بتبعد عنه: براحتك...يلا باي
وقفل بوجهها وضميره يعذبه من اللي سواه..
بس هذا هو الحل الوحيد حتى سمر تبعد عنــــــه..
سمر قامت من مكانها صحيح زعلانه لان خالد طار منها بس متشمته فيه..
ههههههههه تساهل ياخالد هذي حوبتي فيك..
تركتني وطنشتني وشوف وش صار لك..
معقوله على هالخبر الحلوو ماابارك لك؟ههههه طبعا لا
راحت سمر لغرفة امها واخذت جوالها اللي مايعرف خالد رقمه ودقت عليه حتى يرد
خالد بتعب: الوو
سمر: مبرووك حبيبي...من هالحال واردى
خالد بصدمه: سمر؟
سمر: أي حبيبتك سمر.....داقه تبارك لك على اوضاعك العائليه الجديده...ولاتدري انت واحد لقيط..مالك عائله اصلا
هنـــــا خالد تمسك بالكرسي زين قبل لايطيح..
سمر حبيبته داقه تتشمت عليه..
لا ياربي انا وش بتحمل..
خالد ودموعه تطيح: حرام عليك ياسمر..
سمر بسخريه: حرام؟ههههههه هذا جزاك تستاهل...لانك فكرت تتركني وتطنشني...
خالد وصوته ضايع: ياحقييييييره عساك تذوقين اللي اذوقه روحي الله لايوفقك دنيا واخيره
سمر:هههههههههه خلي دعواتك لك... بس تدري ارتحت منك اكيد مايشرفني حبيبي وزوجي يطلع لقيط يعني ولاشئ
هههههه باااااي ياحلوو
سكرت سمر وهي تضحك بصوت عالي..
اما خالد طايح عالارض وراسه بين يدينه يبكي..
سمع دق عالباب بس مارد..
مايبي يقابل حد..
بس الدق يزيد...قام وهو مو عارف يمشي ووجهه ضايع في الدموع وفتح..
وكان فؤاد..اللي انصدم
فؤاد بخوف يمسك يد خالد: خلووود شفيك ياخووي
خالد بانفعال: اطلع برااا انا مو اخووك...وش تبي جاي؟ جاي تذكرني اني لقيط؟ ولا جاي تبي فلوسكم وحلالكم...هاك خد
وحط خالد مفتاح السياره بيد فؤاد...
خالد بصراخ: وهذي السياره لك ماابيها...وباقي فلوسكم انا برجعها لاتخافوا
فؤاد بعصبيه: انت مجنووون ؟ شهاللي قاعد تخربطه..خلي سيارتك عندك وش اسوي فيها هذا حلالك...
خالد: هه حلالكم من وين لي انا الحلال
فؤاد وهو ينزل راسه : حلالك ياخالــــــد...فلوسك...انا ماجبت شئ من عندي..
خالد سكت مو فاهم شئ بس تجاهل كلام اخوه
فؤاد: امي معاي برا .. اخليها تدخل؟
خالد سكت ماقال شئ...
فؤاد وهو يطلع لامه: حياك يمه ادخلي
دخلت وقلبها يتقطع على ولدها...كان لما يشوفها يجي لحضنها يبوس راسها..
الحين خالد مكسور ماعنده الا الدموع والصراخ..
قاعد بالزاويه ومنزل راسه يبكي...
وقلبه محترق حبيبته طارت منه
اخوه راح
وخواته راحوا
لاابو ولاام ولاقريب
لمن خالد يروح؟
ام فؤاد وهي تروح له: يمه..
رفع راسه يطالعها...حس انه اشتاق لها من جد..
بس مايبي يقولها هالشئ..
مو من حقه يشتاق لها لانها مو امه..
ام فؤاد وهي تحط يدها على راسها: ليش الدموع يايمه؟ تبي تموتني يعني؟
خالد وهو يبكي بصوت عالي: سلامتك يمه..
ماصدقت ان قال هالكلمه بصراحه فرحت..
ام فؤاد ببتسامه: يمه ارجع معانا البيت...
خالد بنفي: لالا خلوني هنا مرتاح
فؤاد: تدري ان عقدك خلص ولازم تدفع للسكن فلوس تجدد العقد
سكت خالد..هو ماعنده فلوس اصلا...
بطاقاته تركهم في البيت...
وجيبه فااااااضي عايش عالحديده...
كل اللي معاه خمسين ريال..
وش تسوي..
خالد بعجز: تتشمت علي يافؤاد
فؤاد بصرامه: لا بس قولي وش بتسوي كيف بتعيش بدون فلوس
خالد: الله ماينسى عباده..
فؤاد: بتعيش في الشارع يعني
خالد بحزن: لاتستبعد
ام فؤاد وهي تلف لفؤاد: لاتكلم اخوك بهالطريقه....
خالد: خليه خليه...من حقه يسوي اللي يبي
فؤاد بحنان وهو يقرب من خالد: لاني احبك من كل قلبي اكلمك كذا....قوم ياخالد ارجع معنــا خواتك ينتظروك في البيت..امل ليل نهار تبكي عليك تبيك ترجع...واماني ماتفارق غرفتك لحظه وحده وتركت دراستها وقطعتها علشانك...
بكى خالد اكثر...لان خواته من جد وحشوه..
اشتاق لاستهبال وخفة دم امل...
اشتاق لحنان اماني وخوفها عليه
اشتاق لاميره رغم انها ابعد وحده من خواته عنه..بس بعد لها معزه بقلبه..
خالد: هم بخير؟
فؤاد: تبي تتطمن عليهم قم معنــا
خالد: كفايه هالسنين اللي عشتها متطفل عليكم...مااتحمل اعيش معكم اكثر
ام فؤاد تترجى خالد وتمسك يده: يهون عليك اعيش بعذاب طول عمري؟
فؤاد: خالد صحة الوالده في تدهور ماتاكل ماتشرب...بترتاح لو صار فيها شئ
خالد باندفاع: لاطبعا...يمه لاتسوي في نفسك كذا..تطمني انا بخير
ام فؤاد : ماراح اكل ولااشرب لين ترجع لنــا البيت...
خالد بحيره: بس...
فؤاد: لابس ولاشئ......قوم لم اغراضك يلا...قدامي عالبيت لاوالله مااكلمك ولااعرفك....ويحرم عليك تشوفنا بعد اليوم
حطوه في موقف صعب...بصراحه مايقدر يتسغنى عنهم اكثر من كذا..
خالد بحزن: كيف ترضى واحد غريب يعيش على حلالكم وفلوسكم؟
ام فؤاد: هذي المشكله بس؟
خالد: في نظرك سهله يمه؟
ام فؤاد: طيب محلوله....
خالد: كييف؟؟؟
ام فؤاد: تصدق لو اقولك ان نص الحلال حلالك
خالد : هه يمه قولي غير هالكلام...انا ماعندي شئ..مالي شئ...
طلعت ام فؤاد من شنطتها عقود وعطتهم خالد وقرا العقود..
وانصدم!
هذي اراضي ومحلات بأسمه.؟
من متى هو عنده هاالاملاك؟
ومن وين ورثهم؟
كيف ابوفؤاد يعطي الغريب هالاشياء كلها؟
طالع ام فؤاد بنظره تساؤل هي ابتسمت وردت..
ام فؤاد: نص الحلال حلالك يايمه...حلال ابوك..اللي كان مع ابو فؤاد بالسوق..
بيوم انتكس ابو فؤاد لانه حط كل فلوسه بصفقه وللاسف خسرت هالصفقه...
ابوك ياخالد رجال ينشد به الظهر ساعد ابو فؤاد ماديا...وكنا مستغربين طيب هالرجال...اللي يساعد الغريب قبل القريب..
وقبل مايموت ابو فؤاد ياخالد..جاه ابوك وشكره .. لانه ضمك في بيته وربــاك وصرف عليك...واللي سواه رد للجميل لااكثر...
واكيد تسأل ليش مافكر يعترف لك وياخذك عنه...لاني انا وخالك تصدينــا له وظنينا انه يعطي ابوك هالفلوس حتى يتقرب منه وياخذك عنده..بس الرجال اصيل ماهان عليه يسحبك من عايلتك لمجتمع ثاني غريب عنك وتخسر دراستك واهلك بنفس الوقت...
وكتب لك محلات وارضي وسلم ابوك العقود والاوراق...
وقال لابوك كلمه جاء الوقت اللي اقولها انــا لك:
قولوا لولدي خالد اني غلطت بحقه وضيعت حصه وضيعت نفسي بس عاهدت نفسي اني اشتغل واتعب واكد كل هالفلووس وفي النهايه ترجع لخالد اللي ابيه يعيش مرتاح طول حياته..
هنـــا خالد نزل راسه يبكي شدة الموقف..
حقائق غريبه قاعده تتضح كل يوم..
الله يرحمك يايبـــــه
طلعت طيــب
بس وش اسوي في الفلوس؟
انا محتاجك اكثر من أي وقت...
خالد بدموع وصوت متهدج: متى مات؟ ووش اسمه؟
فؤاد وهو خايف على خالد من الصدمه: انسى مو لازم تعرف...
خالد: من حقي اعرف..وش اسمه؟ انا اعرفه...؟انا اعرف كل اصحاب ابووي..
ام فؤاد: من حقك يمه تعرف ابوك........ابوك..راشد عبدالله الـــ.....
فتح عينه عاالاخر وقام من مكانه وهو يطالعهم بصدمـــــه !!!!!!!!!!!!
راشد عبدالله....
الا يعرفه زين....عز المعرفه..
رجال طيب..
كان لما يشوف خالد يعامله معامله مميزه..
حتى خالد كان يشك...
ووده يفهم سبب هالمعامله بس الحين عرف..
جلس خالد عالكنبه مو قادر يتحمل كل هالصدمات..
جاه فؤاد وضمه: انت رجاااااال ياخالد واعرفك قوي وبتتحمل...خلاص الحي ابقى من الميت...ابوك راح...
خالد: وامي؟
فؤاد وهو يتنهد: من بعد هذاك اليوم وهي هايمه بالشوارع تصارخ تبيك...واحد كلم المصحه النفسيه واخذوها....هي الحين عندهم...
خالد بتأثر: يصير اشوفها
ام فؤاد بخوف: لالا وش تبي فيها
فؤاد: يمه......من حقه يشوفها رضا الله من رضا الوالدين
ام فؤاد: صدق الله العظيم.....خلاص يمه اللي تشوفه...بس الحين مالك عذر...انت عايش من فلوس ابوك...وعيالي اخوانك من الرضاعه وانا امك اللي ربيتك....
قام لها خالد وضمها لصدره: الله لايحرمني منه يايمه
..................................

%حضنك وطن%
03-11-2010, 05:15 AM
الليل في بيت ام سعود ..
الكل فرحان من قلب ومبسوط...
لان خالد رجع لهم..ورزان ورجعت
ودينا الله يعوضها ان شاء الله..
ومساعد ومرتاح مع زوجتــه
وش يبون اكثر؟
الحمدلله..
فرح قبل لاتجي طبعا مرت على سناء اللي صار وجودها شئ اساسي في هالقعدات...
واللي عرفت بموضوع خالــد من فرح..
وانصدمت...
بس بصراحه في شعور عنيف تولد او بالاحرى هو كان موجود بس صار اقوى..
حست ان ودها تواسيه تطمنه..تقول له ان الكل حوله..
بس مالها حق لانها ماتقرب له...
الكل فرحان ومرتاح..
بس في قلب معذب وده يحس بالفرح بس مايقدر..
اسمـــــاء..
تطالع امل واماني واميره وامهم..
ياترى خالتي قالت لهم شئ؟
اكيد يدورن..
انا حاسه انهم متغيرين علي...
يعني بيخطبوا له غيري؟
بمووت وربي ساعتها..دمعت عينها وانسحبت منهم بدون ماحد يحس...
وراحت لعند المطبخ تسندت عالجدار تبكي..
سمعت صوت محبب لقلبها..
كان مساعد يكلم بالجوال ..
سكر وجاء لعندهــا: سمووي شفيك يالخبله؟
اسماء: بمووت ياخالي
وجات لحضن خالها اللي ضمها ويهديها: وش صاير؟ ليكون نفس الموضوع؟
اسماء: مافي غيره......
مساعد وهو يهديها: اسماء الدموع بتغير شئ؟ بترتاحين لابكيتي؟ يمكن بس زوجك يتعذب اذا شافك كذا....اسماء لاتخسرين زوجك على مشكله حلها بيد الله سبحانه وتعالى...ادعي ربك يااسماء تراه ماينسى حد من عباده..ابكي بس ادعي الله يرزقك...
اسماء وهي ترفع يدها لفوق: ربي جيتك كلي رجا لاتردني...يارب..
حست براحه لوجود مساعد معاها...ابتسمت وهي تطالعه
مساعد: خير؟ فيني شئ؟ ليكون شكلي بس غلط
وقام مساعد يعدل ثوبه وشماغه
اسماء وهي مبتسمه: تدري اني احبك خالي...الله لايحرمني منك...
هنا سمعت صوت اختها
جوري: شنووووووووووو لا ياعمررري لاياعيوووني مساعد حبيبي انا ووبس
اسماء: لا ياانانيه خالي بعد
مساعد: اووووووووه انتي وياها انا مااحبكم ارتحتوا الحين؟ ولو بكيفي رميتكم في اقرب زباله....
جوري وهي تتخصر: اجل من تحب؟
مساعد وهو يطل عالصاله: فروووووووووووحه
فرح من الصاله: لبيه..جايه
قامت وهي مبتسمه وخواته يطالعوها
ام ريان: الله يحفظ له هالبنت .. تربيه والنعم
ام فؤاد: صادقه يااختي....
وراحت شافت جوري لافه ذراعها على ذراع مساعد واسماء ماسكه يده الثانيه
فرح وهي تتخصر بعد: وانااااااا؟
مساعد وهو يدف جوري واسماء: مناااااااااك
وفتح يدينه لزوجته....جات بدلع لحضنه وقفل عليها
جوري وهي تصفر: ياهووووووو ياهووووووووو هاتوا الكاميرا لقطه فتاكه رومنصييييييييه
الكل:هههههههههههه

بالمجلس...في بدايه القعده كان خالد متوتر جدا ..
كيف راح يقعد مع اهله بعد ماالكل اكتشف الحقيقه...
بس تلقائيا رجع كل شئ طبيعي...الكل يحاول يندمج بالسوالف بدئا من ريان لسعود لفؤاد واكيد لفارس وابوريان وسعوود وماجد...وابو ماجد اللي تحسنت صحته شوي وقدر يجي مع ماجد...ويبارك لسعود بسلامة بنته وزوجته...

ناظر خالد الساعه...كان عازم منصور ليش للحين ماجاء...
ومنصور مضيع البيت ويدق على خالد ماعنده ارسال..
مر منصور على بيتين وسألهم هذا بيت فلان؟
وكان الجواب لا..
واخيرا حد وصف له البيت وراح...
دق الجرس وفتح له العامل البوابه ودخل سيارته وحطها في الباركنات...
ونزل....رجع اتصل على خالد بس مقفل..
قال بيسأل الهندي عن موقع المجلس لان البيت بصراحه ضخم وكبير جدا...
لف يدور الهندي بس ماشافه
منصور: محمممممممد...يامحمممممد...وين هالزفت ياربي والحل الحين وين اروح...
ناظر منصور شاف الحديقه مقسمه قسم باركنات بعدين البوابه الرئيسيه الضخمه...بعدها في لفه .. اكيد المجلس من هذيك الناحيه ...
اتبع حدسه ومشى..شاف باب ابيض..
شكله المطبخ..
ياربي يالفشله...مشى شوي قدام..والولد شكله بيضيع..
خلاص يأس بيطلع من البيت ويعتذر من خالد..وسعود اللي عازمينه...
وهو جاي بيطلع شم ريحة عطر نسائي قوي ..
لف عاليمين شافها وهي تكلم الخدامه توصف لها شئ..
كانت امل اللي لابسه جنز ازرق غامق .. وبلوزه بيضاء فيها رسمه شفايف كبيره...
وتاركه شعرها على كتفها...
راحت الشغاله ومنصور مبلم في هالحلوه...
ماشاء الله عليها طول هالبنت وجسم خيال..
وهو يطالع حست امل بحد يراقبها
شافته وصاااااارخت بأعلى صوتها
هو خاف وقام يصارخ معاها
منصور وامل بنفس الوقت: لااااااااااااااااااااااااا
بعدها راح لعندها بدون شعور وحط يده على فمها: بس فضحتينااا
هي تطالعه بخوف وتحس بتطيح خلاص رجلها مو شايلتها...
دفته بعيد عنها وهي تصارخ: ياجعلك ابو رمح ياجعلك الماحي ياجعلك انفلونزا الطيور قول امين
منصور : ياجعلك البرص ياام كشه وجعاه ليه تدعين علي
امل وهي تدور شئ تحذفه على وجهه: مو منك من وساعة وجهك يالماصخ انقلعك برا قلعك الله
منصور: انا انقلع يالخبله ؟ اعرفي من تكلمي فاهمه
امل وهي تشهق: خبللللللللللله انت ياااااااا.....ياقليل الخاتمه...
راحت لعند النعل وشالت واحد رمته عليه ولحسن الحظ كان اسرع وفي لمح البصر طلع بسيارته من البيت
وهي تتوعد فيه...اااخ لو بس تعرف منو هالخبل المدمغ كان خلصت عليه.....
دخلت وهي تنافخ وشافت بالمطبخ دينا اللي طالعه اليوم كيوت مره في فستانها الوردي القصير اللي مبين بياضها ونعومتها مرره..
دينا وهي تشرب العصير: شفيك ياحافظ تنافخين؟
امل: مالت عليه من رجال .. الله يلعنه
دينا منصدمه: هو! شفيك انتي جنيي تلعنين الرجال؟ أي رجال بعد؟
امل وهي توصف: واحد اممممم خلاص واحد
دينا: على بالي وحده.....
امل: طسي يالدبه
دينا وهي تقرب من امل: علميني شفيك
وحكت امل كل شئ لدينا اللي ماتت من الضحك على امل
دينا: يافضيحتنااااا ليكون خوي خالد بس؟
امل بخوف: يؤ نسيت.......ليكون هذا منصور اللي صاجينا فيه؟
دينا:خخخخخ رحتي فيها يااموول
امل باحراج وبطنها يعورها: والحيييين؟؟؟...
دينا: كلمي خالد واحكي له....
امل: بيخلص علي
دينا وهي تطلع من المطبخ: بكيفك انا قلت لك...
راحت امل لبست عبايتها بسرعه بتطلع له تعتذر...بس خساره منصور راح قبل لاتلحق عليه...
وهي جايه بتدخل سمعت صوت من البوابه الرئيسيه...طلت شافت فارس يطلع...وطلعت وراه اميره..
شدها الموقف جدا....وقفت بحيث ماحد يشوفها وتنصتت وشافت ...
فارس وهو يلف مكشر: نعم؟
اميره بزعل: حبيبي...
فارس بقرف: لاتقولين هالكلمه ثاني مره مااستلطفها منك
اميره بقهر: لمتى يعني ببقى كذا؟ ..
فارس: اها سألتيني لمتى؟ للابد يابنت خالتي باختصار لاني خطبت ديمه بتزوجها لما اتخرج...
هنااااا اميره ناظرته بخوف وذهول..
اميره بدون وعي قربت منه ومسكت يده: حبيبي فارس انت لي.....ديمه مثل اختك..صح؟
فارس: وهو يشيل يده من يدها: اميره...احفظي كرامتك وروحي....خلاص انا غير ديمه ماراح اتزوج
اميره بصراخ: بس انت تحبني ماتحبهااا شلووون كذا؟
فارس كان بينهي الحوار ويمشي لكن لحقته ومست يده مره ثانيه....ويدها الثانيه على وجهه ودموعها تطيح..
هنا امل شبت نار....اختها ترمي نفسها على رجال؟
حتى لو كان هالرجال ولد خالتها هالشئ مايشفع لها...
راحت امل بخطوات واسعه وهي معصبه مسكت اميره وعطتها هذاك الكف اللي رن خدها رررررن
اميره هنــا جمدت..ماحست بالوقت ابد..
حست انها تحلــم..
ناظرت فارس شافته مكشر ومنزل راسه...
طالعت امل شافتها معصبه مـرره..
امل: فارس تقدر تروح
فارس بحنيه: امل..هذي اختك..لاتضربينها...
اميره بصرخه ودموعها تطيح: اطلع مابشووفك..مسوي نفسك طيب الحين هااا اطلع برا
فارس خربها: لاتنسين ان هذا بيتنــا انا الداخل وانتي الطالعه والسموحه منك ياامل..بس هذي اختك وامسكيها..ماراح اسكت اكثر من كذا...ويكون بعلمكم غير ديمه ماراح اتزوج...والسموحه
تركهم فارس..لوحدهم..حست اميره انها ولاشئ ولاشئ ولاشئ
من جد ولاشئ...
هذا كلام يافارس تقوله لي؟ وقدام اختي؟
تبي تخطب ديمه؟
تخطب صديقتي وتوأم روحي وبنت خالتي؟
وانتي ياديمه بتوافقين؟
وتتزوجيه وانا احبه واعشقه؟
و كل كلامك بيروح في الهوا وبتتزوجيه غصبا عني..
طالعت اميره اختها بنظره مكسوره...هنــا امل ماتحملت...حضنت اميره
اميره وهي تصيح: ليش انحرم من كل شئ احبه...ابوي ياامل وراح وتركنــا..والشخص اللي حبيته يكرهني وتركني...وبيتزوج اقرب انسانه لي...كيف الحياه ياامل كذا...
امل وهي تمرر يدها على راس اميره: الدنيــا ارزاق حبيبتي..ومو كل شئ تتمنيه راح يصير...واعرفي الله ياخدك منك شئ بس يعطيك شئ احسن وافضل منه ان شاء الله
اميره بقهر وقلب محروق: ماابي غير فارس..فارس هو الانسان اللي فتحت عيني لقيته قبالي...ماحبيت ولاراح احب غيره...
امل: يعني شلون؟ تسمح لك كرامتك تحبين واحد يحب بنت خالتك؟ ماهقيتك يااميره ضعيفه كذا..
اميره وهي تبعد عن اختها تمسح دموعها: اتركيني لوحدي...
امل وهي تمسك يد اميره: ماراح اخليك ياقلبي...انتي اختي اذا ماوقفت جنبك من راح يوقف...يلا نتعشى..الكل ينتظرنــا وحاليا لاتفكرين بهالموضوع...ماهو وقتـه
دراستك حبيبتي اولــى..ولاناسيه انها سنه مصيريه..
اميره: عفت الدراسه عفت كل شئ والله
امل: ازعل عليك يعني ومااكلمك؟ اذا يهون عليك اوكي ..
اميره وهي تمسك يد امل بقوه وتبكي: امول لاتخليني بضيع بدوونك
ضمت امل اختها وقلبها يتقطع عليها بس لازم تزعل الحين وترتاح بكره..
وفارس مانقدر نجبره على شئ مايحبه..
مافي قلبه غير ديمـه
...........................

بالمطبخ دينــا وجوري واسماء مع الشغالات يجهزون الصحون والعشاء...
ورزان واقفه عالكرسي تاكل حلاوه...
سعود دخل المطبخ مشتاق لدينـا ماشافها من العصر
يبي يشوف كشختها..
وانصدم من هالطفلــه البريئه اللي يشوفها..!!
لابسه فستانها الوردي القصير ومرولــه شعرهــا...
ومكياجها هادئ جدا...
حست دينــا بحد واقف وراهــا ولفت ويوم شافته ابتسمت...
سعود بهمس حتى مايسمعوا خواتــه..: انتي ملاك بين البشر ..وماشافت عيوني ابد...ابد في حلاك..
دينا وهي تطالع جوري واسماء: بعدييين مو هنــا
سعود بهمس وهو يقرب منها: ماعلي من احد زوجتي كيفي..
بدلع لفت تكمل شغلهــا..وكان بيقرب يستهبل عليها بس دخلت امه..
ام سعود: دينوووو
دينا: ههههه دام قلتي دينوو يعني مسويه شئ...والله بريئه...
ام سعود وهي تطالع سعود: ماتقول لزوجتك ترتاح...مو زين لها الشغل
دينا: شدعوه خالتي..اللي يسمعك يقول حامل
سعود: امي كلامها صحيح...لاتتعبين نفسك الشغالات يسووا كل شئ
جوري وهي تلف: هااااا اخونا من متى انت هنــا
سعود: انتي مادخلك...
اسماء وهي تجر جوري قربها: خليه...ماتشوفين الحبيبه لابسه رودي وقصير وين يعبرنــا شكلي بلبس وردي انا بعد لفيفوو
ام سعود: ايا قليله الحيااا تقولين هالكلام قدام اخوك وامك
جوري: وهي الصادقه انا بعد بسوي مثلها ليش دينوو احسن منا
ام سعود: كملوا كملوا شغلكم بلا بربره...وانتي يمه ارتاحي
دينا: عادي خالتي والله
سعود وهو يسحب الملعقه من يد دينا ويلف يده حول خصرها ويكلمها برومنسيه : حبيبتي راحتك تهمني...يلا نطلع
لفت دينا لاسماء وجوري اللي يطالعوهم مقهوورين وطلعت لهم لسانها وغمزت وطلعت
اسماء: شفتيها الدبه هيين ان ماوريتها تتدلع علينا بعد
جوري:هههههههه يحق لها عندها وسيم العايله فديت اخووي..
بعد العشاء تجمعوا الخالات مع بعض..وتفاجئوا بسعاد هي والجده تجيهم..
تبارك لهم سلامه دينــا ورزان..
والتم الشمل..وجو ولااحلــى..
والبنات مع بعض حش في خلـق الله..
طول القعده وامل ماشالت عينها من سنـاء واسناء مستغربـه شصاير !!
وش السالفه؟
سناء وهي تكلم اماني: اموون
اماني: هلا قلبي
سناء: انا سويت شئ غلط اليوم؟
اماني: لا
سناء بصوت منخفض مره: شفيها امل تطالعني كذا؟
اماني:هههههههه تبي تخطبك
هنـا سناء استحت وارتبكت: بلا مصاخه يالدبه
اماني:ههههه ياحليل اللي يستحون...جد جد سناء..انتي عرفتي اللي صار لاخوي خالد..لو يتقدم لك توافقين؟
حست سناء انها ملكت الدنيـا..خالد الحنون الطيب الرومنسي الوسيم يخطبني أنــا؟
ياااااي حركااااات ياماروكوا هع هع
سناء بخجل: سؤالك غريب !
اماني بخوف: بترفضين؟
سناء باندفاع: لا ماقلت
اماني وهي تغمز:هااااا سنااائووو من وراي عاشقه اخووي
سناء خلاص ماتت: انقلعي بس
وقامت عنهم بس تبي تبعد عن هالجوو وتختلي بنفسها شووي وتفكر في مستقبلها مع الشخص اللي قدر ينال اعجابها واستعطافها...
طلعت الحديقه وهي طايره بالجوو وطالعت السيارات اللي في الباركنات وشافت سيارته البي ام ...
غصب عنها جرتها رجلها لهنـاك وهي تتذكر يوم كانت وياه بالسياره..
وهو يكلم النسره سموور...
الا صح شصار على سمر؟!
حست بشئ يمسك قلبها بقوه...
هي ماتدري وش صار على علاقتهم؟
كشرت وهي تحس بالدموع بتنزل من محاجرها...
هذا اللي مافكرت فيه؟
شلون يخطبني وهو يحب سمور النسره؟
لتكون تركته؟
بس ليش؟
يمكن عرفت مشكلته وتركته؟
جد ماتساهل ياخالد اللي يصير فيك؟
بس لو كانوا خاطبيني وغاصبينه عالزواج؟
لالا وش هالغباء...بأي حق يغصبوه؟
اوووف مدري..
كانت واقفه جنب سيارته المضلله تضليل غاااااامق من جد مايبان منه شئ...
ومررت يدها الناعمه على زجاج السياره وهي مبتسمه تتذكر هذاك اليوم فجأه تحرك الزجاج للاسفل
هي هنـــا صارخت من الخوف وركضت بسررعه بس وقفها صوته: سناء...
انشلت حركتها....كان خالد بالسياره !!
يااااااويلك ياماروكو رحتي وطي !!!!
رجعت وهي تعدل حجابها ومنزله راسها: اممم...انا,,اااه...انا سوري
خالد:ههه انتي سوري؟ وانا تركي
سناء بعصبيه: اقصد اسفه ماكنت...
قاطعها: وش السر يعني اخترتي سيارت من بين كل السيايير وقمتي تمسحي عليها..ومبتسمه
سناء بفشله: انتي شفتني؟
خالد: كنت بداخل السياره وشفت كل شئ...
سناء دمعت عينها منحرجه: اسفه ترا..جد مااقصد شئ...السموحه منك باااي
تركته وراحت وهو مستغرب تصرفاتها...
ليش سوت اللي سوته؟
ووقفت عند سيارته ومبستمه شكلها تذكر شئ؟
والله انك غريبه ياسناء..
ادخل داخل ابرك لي..
وعلى نهايـه السهره كانت ام فؤاد قاعده مع لطيفه وامل وباقي البنات اللي راحت بيتهم واللي هنــا واللي هنــاك...
لطيفه: لالا ياخالتي ماتوقعت هالكلام منك..
ام فؤاد بحيره: بس هي عقيم يالطيفه...شلون يعني مابيصير لي احفاد؟...مااقدر
لطيفه بحيره: امل تكلمي...
امل بقهر: يمه....كلنا ودنــا نشوف عيال فؤاد واسماء بس خلاص الله مو كاتب لهم هالشئ...تقومي تفكري تخطبي له؟
ام فؤاد باصرار: اسماء احبها مثلكم مافي فرق...بس لاجينــا للواقع ابي ولدي يعيش حاله من حال باقي الرجال
لطيفه بحزن: بتخطبي له يعني؟
ام فؤاد وهي تطالع الصاله الثانيه اللي جالسه فيها اماني وسناء: عاجبتني سناء شرايكم فيها
امل بصدمه: لالا يمه....انا ناويه اخطبها لخالد
ام فؤاد وهي تتجاهل كلام امل: خالد الحياه قدامه طويلــه..واذا تخرج انا بدور له شيخه البنات....خلوا سناء لفؤاد...
لطيفه بصدمه: خالتي البنت صغيره عليه..بعدين حرام يضيع مستقبلها مع شخص متزوج..وبياخذها بس علشان تجيب له ولــد..
ام فؤاد: ماهي صغيره...الفرق بينهم ست سبع سنوات عادي
امل بعصبيه: يممممه شصار لك ماكنتي كذا؟
ام فؤاد: امل انا امك وانا اللي احدد هالشئ مع اخوك
امل بفرح: وفؤاد غير سموي مابياخد...
كانت واقفه تسمع هالحوار وانصدمت !!
ركضت ديمه لاسماء: اسماااااااء تعااالي
قامت اسماء اللي كانت تسولف مع دينا ورزان وراحت لديمه: خير ديوووم
ديمه بتهور: روحي اسمعي خالتي ام فؤاد وش تقووول بتخطب لفؤاد سناااااء اخت فرح...
اسماء وقفت تطالع ديمه مو مصدقه: انتي تمزحين صح؟
ديمه بسرعه: لالالا والله جد تعالي معاي
وسحبت ديمه يد اسماء البارده اللي ترجف ووقفوا ورا الباب يسمعوا
لطيفه: خالتي انصحك فكري مليون مره...انتي كذا بتخسري ام سعود واسماء ويمكن ولدك
ام فؤاد: انا بكلم فؤاد...عارفه انه مابيوافق بالبدايه بس في النهايه مافي رجال مايبي عيال
امل: يمممه انتي حره وفؤاد حر بس سناء خلوها بحالها..
ام فؤاد بعصبيه: اموول وووجع ان شاء الله..انا اللي اقرر...سناء عاجبتني وباخذها لفؤاد...
اسماء هنــا من الصدمه نزلت عالجدار لين صارت عاالارض وتناظر ديمه بذهول
ديمه حست انها سوت شئ كايد مو هين
ديمه وهي تنزل لاسماء: اسفه سمووي...بس كنت ابيك تسمعينهم وهم يقرروا حياتك وانتي ياغافلين لكم الله
اسماء وهي تصيح وتصارخ: حرام عليهم والله حراااام ليش يضيعوني ليييييش
سمعت ام فؤاد ولطيفه وامل ولطيفه صرخه اسماء وطلعوا من الغرفه...
امل وهي ترقع: اسمااااااء شفيك وش صاير؟
اسماء بصرخه: كلكم كذابين كلمن تمثلوا علي..بس ولاتحلموا تاخذوا فؤاد مني ... حاااامض على بوزكم..
ونزلت راسها عاالارض تبكي بانهيار...لين حسوا حركتها وقفت !!
وش صار لاسماء..
لطيفه بسرعه وهي ترفع اسماء: اسماء اسماء تسمعيني بسررررعه هاتوا موووويه
والكل التم على اسماء يصحوها بس مافي فايده..الظاهر ان نفسيتها لعبت دور..
بالاضافه الى انها صارت ماتاكل وتعيش عالمويه فقط لاغير..
طلعت ديمه تركض لمجلس الرجال تدور أي حد دقت الباب
سعود: تفضل
ديمه من ورا الباب: حد منكم يجي بسررررعه اسماء مدري شفيهااا طاحت علينــا
انفتح الباب طلع سعود وفؤاد وفارس وابوريان..
وهم مخترعين وبنفس الوقت: وش صاااااااااير؟
ديمه وهي تصيح: اسماء اسماء ماتتحرك..
فؤاد كان اول واحد يركض لداخل ماهمه حد وشاف زوجته مرميه عاالارض ولونها مخطوف وبعصبيه: شفيها زوجتي؟
امل بقهر: سمعت امي تقول تبي تخطب لك..
ام فؤاد: امووووووووووووول
امل: ماراح اسكت والله مابسكت
فؤاد انصدم وطالع امه: يمه بتذبحينها؟حرام عليك
هنــا ام سعود انصدمت وطالعت اختها مو مصدقه !!
اختي تسوي كذا؟
لالا قولوا غير هالكلام...
الكل سيطرت عليه حالــه من الحزن والصدمــه...
ام سعود وهي تبكي وتطالع فؤاد: يلا يمه نوديها اقرب مستشفى...
شالها مع ابوريان و فارس اللي دخلوا وسعود وراحوا اقرب مستوصف لقوه..
وصارت الاوضاع في بيت ام سعود مش ولابد ...
كل الموجودين طلعوا وتفرقوا...وهم حزنانين على فؤاد واسماء
وبالمسشتفى...ام سعود...سعود..فارس..فؤاد..جوري..وابو ريان
الكل منزل راسه حزين...
جوري وهي تطالع باب غرفه اختها وبقلبها تقول..ربي لمتى هالمشاكل؟ متى بنرتاح؟ ياربي ارحمنــا ياارحم الراحمين مالنا غيرك يارب
يارب ريح اختي واعطيها على قد نيتها...
يارب لاتردني..

...
طلع الدكتور وهو يقلب اوراق بيده: من فؤاد؟
فؤاد بخوف يقرب من الدكتور: انا...
الدكتور: زوجتك تبكي تبيك...بس قبل لاتدخل عليها..تعال معاي المكتب
ابوريان: يادكتور قول شفيها..؟
ام سعود بانهيار: دكتور بنتي فيها شئ؟
الدكتور: مااخفيكم اعصابها حيل تعبانـه..وتغذيتها سيئه جدا...ليش هاملينها كذا؟ حرام والله بنت في هالعمر تضيع
نزل فؤاد راسه ودمعت عينه..الله يسامحك يمه..
وام سعود بقلبها...وش ذنب بنتي يااختي؟
ذنبها ان الله حرمها نعمه الانجاب؟
هذا بدال ماتوقفين معاهــا؟
فؤاد: اقدر اشوفها الحين؟
الدكتور: تقدر تتفضل انت لوحدك..لان حالتها ماتتحمل .. وانا بكتب لها وصفه فيها ادويه مهدئه لازم تاخذها..وانتوا تقدروا تشوفوها بكره..
فارس: انا جاي معاك يادكتور...سعود خليك مع امي
سعود: ان شاء الله..
ابوريان: ماقصرت دكتور
الدكتور: واجبنا
قعدت ام سعود عالكرسي تبكي بنتها
جوري: يمه والله يسلمك مو ناقصين
ام سعود: خايفه عليها ياجورري بتضيع مني هالبنت..يارب ارزقها
ابوريان: صلي عالنبي واستهدي بالله ياام سعود..ازمه وتعدي
ام سعود: الله يسمع منك
سعود بعد عنهم والدينــا صاكه بوجهه...
ومتضايق على حال اختــه..
طالع جواله اللي كان سايلنت ولقى مكالمات من دينــا وامل ...
اتصل لدينــا: ها حبيبي
سعود بحزن: هلا دينــا
دينا بخوف: وش فيها؟ صحت؟
سعود: أي قامت بس نفسيتها تعبانه..منهاره مره
دينا وهي تتنهد: ماتوقعت خالتي ام فؤاد تسويها..لكن يلا هذا اللي صار...سعود بجي اشوفها
سعود: لا حبيبتي خليك مرتاحه وجودنــا ماراح يزيد شئ...بكره نشوفها..
دينا: خلاص حبيبي..انتظرك
سعود: خلاص نص ساعه وانا عندكم..
بداخل الغرفه كانت لافه وجهها عالناحيه الثانيه ودموعها تنزل بصمت وهي تهلوس فيه وتنتطق اسمه ..
فؤاد حس ان قلبه متعذب حيـل وهو يشوفها كذا..اسماء اللي تنشر الفرح والحيويه بكل مكان الحين على هالسرير ودموعها صارت ونيسها...
فؤاد وهو يتماسك ويقرب منها: اسماء
لفت طالعته بعين معذبه وغمضت عينها بألم..ماتقدر تتخيل مجرد التخيل انه يتزوج عليها وحده ثانيه
يضحك مع غيرها..وينام مع غيرها..
ضغطت على الفراش بيدها..
عرف فؤاد هي في ايش تفكر..
تقدم لها اكثر وهو يحس بالعجز: اسماء
اسماء بهدوء: وش تبي؟
فؤاد: شنو اللي وش ابي؟ ابيك انتي
اسماء بصياح: انا؟ وش تبي فيني؟ انـت تستاهل وحده احسن مني..وحده كامله مو ناقصه..
فؤاد باصرار وصرامه يهز كتفها: حطي شغله في بالك...ماابي أي وحده غيرك..طز في كل البنات..غير حبيبتي مااتزوج...فاهمه او لا
اسماء وهي تحط يدها على جبينها وتبكي: بس امك يافؤاد....شلون بتوقف في وجهها
فؤاد: انا مو بنت حتى انغصب على شئ ماابيه...انــا رجال مااتزوج على زوجتي حتى لو على جثتي....انتي اهم شئ حبيبتي قوي نفسك وتغدي زين...حتى تطلعين من هنــا
اسماء بترجي وهي تمسك يده: حبيبي ماابي اقعد هنــا الله يخليك لاتخليني ابات بروحي هنا اخاف
تشبثت فيه مثل الطفله اللي خايفه تضيع عن امها وابوهــا...
فؤاد وهو يسمح على شعرها: هالشئ الدكتور يقرره بروح له وارجع له
اسماء وهي تسمك يده بقوه: لاتطلع .
فؤاد وهو مبتسم: والله بروح للدكتور وارجع مابروح مكان...
اسماء وهي تترك يده: انتظرك

وبعد نص ساعه في بيت ام فؤاد..
ام فؤاد وهي تجلس عالكنبه: امل...روحي غرفتك وفكيني من هدرتك
خالد وهو مو فاهم شئ: ماتفهموني وش صاير؟ ليه اسماء بالمستشفى؟ شصاير ياامل؟
امل: تعال معاي
راحت امل مع خالد لفوق وجلست اماني جنب امها: يمه
ام فؤاد: هلا حبيبتي
اماني: وغلاوه ابوي عندك يمه...والله اسماء ماتساهل..ادري ان ودك تشوين عيال فؤاد وكلنــا ودنــا بس تخيلي صار هالموقف لوحده منا...تخيلي بنتك عقيم وزوجها يتزوج عليها
ام فؤاد بسرعه: بسم الله عليكم
اماني: اقولك تخيلي...ترضين زوجها ياخذ عليها وحده ثانيه؟
ام فؤاد: لا
اماني: اجل خلاص يمه..ابيك تحطين اسماء موقع وحده من بناتك...لاترضين عليها الشئ اللي ماترضيه على بناتك..حرام يمه والله البنت متعذبه..خليهم دامهم مرتاحين..واعرفي لو فؤاد يبي عيال هو بنفسه بيجيك ويطلب منك تخطبي له..ارجوك يمه علشااني
فكرت ام فؤاد بعمق...كلام اماني صحيح..
ام فؤاد: خليني افكر
اماني وهي تبوس راس امها: هذي امي اللي اعرفها...فكري يمه..تصبحين على خير
ام فؤاد: اختك اميره شفيها؟
اماني باستغراب: مافيها شئ
ام فؤاد: حاستها متغيره ماهي طبيعيه..
اماني: طمني بالك مافيها شئ يمكن تعبانه او شئ عادي يمه...
vام فؤاد: خلاص روحي يمه نامي بارك الله فيك..
وبالطابق الثاني..
خالد بصدمه: تخطب لفؤاد سناء؟
امل: تخيل
خالد: انتي شرايك؟
امل: تبي الصراحه؟....انا ابي سناء لك..
خالد وهو يكشر ويبعد نظره عن امل: لاتفتحين هالموضوع معاي
امل وهي تحط يدها على كتفه: ياخوي ليش بس...خلاص انسى سمر...
خالد: اخ ياامل لو تدرين وش سوت يوم عرفت موضوعي
امل بفضول: وهي كيف عرفت بموضوعك؟
خالد: هذا الشئ اللي للحين ماعرفه...
امل: علمني شسوت
وحكى خالد لامل يوم كلمته سمر وتهزأت فيه..وسخرت من وضعه الحالي
امل بعصبيه: عساها اللي منيب قايله...بتشوف كل كلامها بيرجع عليها
خالد: بالطقاق ماتهمني....هالبنت خلاص مجرد دفتر قديم..الحين بس ابرميه زباله
امل: عفيه اخوي...هذا قدرها...وعناد فيها انت لازم تفكر بعقلك مو قلبك...وتخطب خليها تموت بقهرها
خالد: مو الحين ياامل...وشيلي سناء من بالك
امل بزعل: اوف ليش؟
خالد ببتسامه: فرح وفهمنا انها خويتك وخطبتيها لخالي بس اختها ليش بتخطبيها لي؟
امل بحماس: لان فيها مواصفات حلووه..البنت فله خفيفه دم مرره لو قعدت معها بتموت ضحك....وجميله .. ومتربيه..وتدرس طب..وش تبي بعد؟
خالد: هي صح حلوه..
امل وهي ترفع حاجب: متى شفتها اعترف
خالد:ههههههه بالصدفه والله وبصراحه البنت حلوه ماعليها كلام...بــس
امل: اووووووف منك انقلع نااااااااام بس...لاانجلط من بسبساتك...بتطلع في البنت عيوب الدنيا انا عارفتك
خالد:ههههههه ياحبي لك امول
وباس جبين اخته
امل وهي تطالعه مبتسمه: الله لايحرمنــا منك ياخوي
قامت حضنته ودمعت عينها: احبك خلووود والله
خالد: وانا بعد احبكم اموول....خلاص مانبي دموع...نبي نفررح
امل وهي ترفع يدها: ياااااارب
.........................
في بيت ام سعود
كانت متكدره مره وماكلمت اختها بعد اللي صار...رجعت هي وجوري وسعود وفارس البيت
واسماء طلعت بعد ضغط على الدكتور بس بشرط تنتظم على وجباتها الغدائيه وتاخذ المقويات...
وروحت هي وفؤاد بيتهم..
وابوريان رجع بيته وقلبه مع بنت اخوه اللي بحسبه بنته...ويدعي الله يرزقها اللي تتمنى
وفي جنــاح سعود ودينــا..
كانت دينا لسه بفستانها...منسدحه عالكنبه وبحضنها رزان اللي تسولف وتسولف ودينــا تضحك...
لين نعست البنت ونامت وقامت دينا تناظرها وتمسح على شعرها وهي تتمنى تجيب لرزان اخت او اخوو...
دخل سعود بهدوء ويوم شاف هالمنظر ابتسم
سعود بهمس: نايمه؟
دينا بهمس: أي...
سعود: هاتيها اوديها غرفتها
دينا: لا حرام خليها معاي الليله
سعود باصرار: مكان البنت غرفتها...مايصير تنام مع ابوها
دينا باستسلام: امرك
قرب سعود من الكنبه وقبل مايشيل رزان باس خد دينا اللي استحت..: يلا شيلها عاااااد
سعود:ههههه طيب
شالها نزلها غرفتها ورجع لدينــا..وقعد عالكنبه جنبها وهو معجب فيها اليوم وفي اناقتها...
دينا ببتسامه وهي تقرب وتلف يدها حول ذراعه: معجب؟
سعود بهمس: بجنوون
دينا بدلع: عجبتك يعني؟
سعود: من زمان عاجبتني انتي....اخ ياقلبي عليك انتي...
دينا بزعل: من زمان؟ وانت كنت تكرهني مالت عليك..ولاشفتني كنك شايف عزرائيل..
سعود:ههههههههههه
لف يده حولها وقربها منه وهو يغني: بين اديــا واحس انك بعيد ذوب باحضاني مثل قطعه جليد..علم العشاق كيف الحب يكون..بلا حواجز احلى طعم الحب اكيد..
دينا بخجل: سعووود
سعود:اموت في الحيا يانااااااس
دينا وهي بتقوم: ماتنعطي وجه يلا بقووم..
سعود وهو يرجعها: اووف خلاص الواحد مايمديه حتى يتغزل في زوجته...انتي مابترتاحي الا لما اتزوج عليك
دينا بصدمه: نعم؟
سعود: سمعتي اللي قلته
دينا وهي معصبه: تزوج...بس ساعتها مااعرفك ولاتعرفني....تصبح على خير..
وجات بتقوم تركها تطلع وهو ميت ضحك..
حب يجننها قام سبح وهو مرووق الاخ..
وجلس بالغرفه شوي وهي برا تحترق على نار هادئه..
وتهز رجلها بعصبيه وتناظر باب غرفتهم..
خلاص طفح الكيل ماطلع يراضيها..
هين انا بدخل واوريك..
استسلمت اخيرا وهي جايه تفتح الباب صدمت فيه طالع..
ناظرته بزعل ولفت..
هو مسك يدينها وجابها لعنده: دلوعتي كل الحلا فيها احترت انا مدري شسميها
دينا بدلع: خلي الغزل والاغاني لزوجتك الثانيه
سعود وهو يقرب ذقنه من خدها: بتسكتين ولا .......
عرفت وش يبي يسوي..
كالعاده يجننها ويحك لحيته بخدها وهو مسوي ديرتي
يعني الشعر خشن بدقنه يغززها ويضايقها
دينا وهي تبعد وجهها: لالا تعورني بشعرك..
سعود بيجننها ويقرب: بس شووي
دينا وهي تبي تهرب: مااااااااااحب سعووود
سعود:هههههههه ياحليلك يادينوو
...........................
جوري بغرفتها ومشغله حبيبها راشد..على حبنا تمر أيــــام...

لفت على الطاوله اللي جنبها شافت صوره ماجد اللي حاطتها ببرواز بني انيق جدا..
كان لابس بالصوره بلوزه زيتيه وكاب اسود ومبتسم ابتسامته الحلووه
سحبت الجوال ودقت عليه
ماجد: هلا حبي هلا قلبي هلاااااا يابعد طوايف طوايف هلي
جوري:هههههه هلا حبيبي
ماجد:اااااخ ياقلبي تقول حبيبي تبي تجنني؟
جوري: ههههه اخبارك؟
ماجد: والله بخير يمه انتي شلونك
جوري: يمه بعينك يالدب شايفني اكبر منك
ماجد: انتي امي وابوي واختي وكل شئ
جوري مبتسمه: الا اخبار عمي؟
ماجد: عاتب عليك يبي يشوفك...
جوري: معاك حق مقصره..خلاص بكره بشوفه
ماجد: خلاص حبي بكره بعد مااطلع من الدوام امرك تشوفيه ومنها نمر محل الاثاث..لازم نجهز الدور الثاني حبيبتي لمتى يعني؟
جوري: خلاص ولايهمك....بس حط ببالك خلال الاسبوعين الجايات بسافر دبي اخذ فستاني واتقضى من هناك
ماجد: رجلي على رجلك فاهمه
جوري: هههه امررك حبيبي
.......................
بعد فتره من الزمن ليست بطويله..
اميره وديمه مشغولين بالدراسه ثالث مافيه لعب..
صحيح اميره تعامل ديمه بجفاف..
بس فكرها منحاز لدراستها اكثر من موضوع فارس...
وديمه مستنكره هالمعامله بس ساكته ماتبي تفتح هالموضوع لانها مزاجها مو رايق ابد..
اسماء تحاول قد ماتقدر تتقرب من ام فؤاد اكثر واكثر
وام فؤاد كل يوم تلوم نفسها..
وكلمت ام سعود واعتذرت منها على اللي صار..
واعتذرت لاسماء اللي قلبها كبير ونست اكيد...
وفؤاد الحين مرتاح وعايش بهنــا
خالد وموضوع سناء مشغل باله من جد..
بس يحاول يحط باله بدراسته يبي يتخرج خلاص طفش الولد بيتزوج..
بس اللي مايدري عنه هل يبي سناء ماروكو زمانها او وحده ثانيه؟
دينــا وسعود احلى اسطوره حب
ورزان تعطي لحياتهم نكهه وطعم اخـر..
جوري وماجد تجهيزات على اخرها لزواجهم اللي بعد شهرين..
وسافرت جوري واختارت فستانها ووصت عليه ولا جهز خلال شهر ونص بيرسلوه لها السعوديه..
وطبعا ماجد كان معاها بالسفر هو وفارس..
ماجد كان يبي يسوي حركه بالعرس ..
فـا..صور كل تحركاتهم هنـاك
وجوري تشتري ولما تجرب اللي اشترته..
وماجد مطفرها الا يصورها بكل اللقطات..
وماتدري ليش!
بس اكثر صور عجبتها اللي اخذها لهم فارس وهي جالسه مع ماجد لوحدهم ومصورهم ?وهم مايدروا
نجود واخيييرا طلعت من المستشفى والكل في بيت ابو ريان فرحاااان فيها هالحلووه
اللي تحسنت صحتها والحمدلله
لطيفه وهي تلبس نجود..: مو تشبهك حبيبي؟
ريان: احم اجل كيف طلعت حلووه..هاتيها باكلها
لطيفه وهي تضم نجود لحضنها: لااااا هذي تعبت فيها
ريان وهي يرفع حاجب ويطالع لطيفه : كلنـا تعبنا فيها مو بس انتي
وغمز للطيفه وشال نجود

..
ابوريان وهو يدخل الصاله: وين حفيدتي
ريان: وهاااك حفيدتك..
ابوريان وهو يشيلها: بسم الله كتكوته هالبنت مافيها وزن
ريان: هههههه بكره تتغير واخليها مثل امها
لطيفه: لاااااوش قصدك يعني انا دبه
ريان: واحلى دبه
عاد لطيفه انحرجت وشالت اغراض نجود وركبتهم لفوق وتركت بنتها مع ابوها وجدها
وراحت تشوف رامي وهاني
........................
سمر ..
كالعاده من واحد للثانـي..ولاحسيب ولارقيب..
وبيوم الخميس الساعه 10 ونص الليل..
كان منصور مع خالــد بسياره خالد البي ام..
يتمشوا على كورنيش الخبر..
منصور: مشتهي شيليز خلوود
خالد: انت دب ياخي ماتشبع من ساعه متعشيين؟
منصور: اوه ياخي جعت حرام يعني
خالد وهو يتجه لشيليز: طيييييييب يالدب امرنا الى الله اخاف يجيك شئ
منصور: عفيه ابو الخلد
ووقف خالد في باركنــات شيليز والزحمه طبعا على اخرها شباب واستعراضات وبنات ومغازل يااااااااه الدينا قلق من جد..
منصور قبل لاينزل: خلووووووووود شوف شوف اللي بتدخل شيليز
خالد وهو يلعب بجواله: ياخي ماحب البنات ولا ابي اشوفهم
منصور: ياغبي نااااااااااااااااااظر
خالد: ناظر انت خليتهم لك...
منصور: شوف خويتك سمر مع مين
لما سمع طاري سمر رفع راسه بسرعه
شاف سمر كاشفه طبعا والشيله مخليتها بشكل عابث على راسها ونص الشعر طالع..
وفل ميك اب...
وواقفه مع......
أي هذا احمد عبد الله..
رجال خويهم بس من بعيد..
خالد بصدمه: سمر مع احمد؟ ياخي هذا اكبر لعاااب
منصور بحماس: احلى ... لايقين على بعض....الليله خربانه من جد
خالد بعصبيه: انت ماتحس اقولك الرجال هذا لعاب انت عارف سمعته
منصور: الله ومن زين سمعة سمور..اخس واردى
خالد وقلبه قلقان: انزل اطلب لك خصلني
نزل منصور يطلب وخالد قلبه مع سمر اللي من شافها حس انه اشتاق لها..
هذا احمد واحد لعاب..
وسمر مع انها خبيثه الا انها غبيه في بعض الاحيان..
مو بعيده ياكل بعقلها حلاوه ويصير شئ لاتحمد عقباه...
لالا انا لازم اتصرف واخبر سمر عن هالخبيث..
نزل خالد من السياره..
ووقف قريب من باب العوائل ودق على جوال سمر...اللي شافها تمر من عند الباب وتروح لحمام النساء..
سمر بغرور: نعم؟؟؟
خالد بخوف: سمر ..
سمر: شفيك متصل؟ اتوقع اللي بينا انتهى ولا نسيت
خالد: سمر انا خايف عليـك احمد انسان لعاب..و
سمر تقاطعه: ياخي اتركني في حالـي خلاص اللي بينا انتهى..ولاتتدخل في شئ مايخصك
خالد بترجي: سمر اسأليني عنه..انــا اعـ...
قاطعه بعصبيه: ماااااااالك خص في حياتي اطلع منها ولاعاد تدق علي
وقفلت الخط وهو مرتبك وخايف..
سمر بيضيع مستقبلها
وهي ولا على بالها..
طلع منصور وبيده كيس واستغرب وقوف خالد هنــا..
منصور: شفيك؟
خالد: سمر يامنصور
منصور: اووووووف تراك طفشتنـا بهالسمر..قلعتها
خالد وهو يمشي مع منصور للسياره: ماراح نتحرك الا لما تطلع
منصور بعصبيه: خااااااالد بعد كل اللي سوته فيك خايف عليهاااا هذي ماتساهل

الجـــــــزء الاخيــــر
الفصل الأول
طلع منصور وبيده كيس واستغرب وقوف خالد هنــا..
منصور: شفيك؟
خالد: سمر يامنصور
منصور: اووووووف تراك طفشتنـا بهالسمر..قلعتها
خالد وهو يمشي مع منصور للسياره: ماراح نتحرك الا لما تطلع
منصور بعصبيه: خااااااالد بعد كل اللي سوته فيك خايف عليهاااا هذي ماتساهل
خالد بتوتر: منصور انــا مو نذل..وسمر صحيح انها ولاشئ الحين بالنسبه لي.. بس خايف على بنت الناس من هالوغد
منصور وهو يطلع العشاء وياكل: موووت ياحمااار انا باكل وبنام لاانتهى الفلم الهندي صحيني
خالد بعصبيه: ياخي انت ماتحس...طس بس طس لااتوطاك
بعد نص ساعه وخالد يحارب مجموعه من الافكار براسه ويقلبها..
ساعه يحط يده على مفتاح السياره ويقول بيمشي..بس قلبه...!
قلبه ناغزه بقوه مخليه مو قادر يمشي..
طلعت سمر واحمد ماسك يدها وصعدت وياه سيارته..
هنــا خالد لف على منصور اللي يتعبث في جواله: طلعوا واخيرا
منصور وهو يطالعهم: دفعه مردي والهوا شرقي
خالد: اقوول جدتي اكرميناااا بسكاتك..
?منصور بدلع بنات: انت ماتحبني دايم تفشلني
خالد وهو يمسك رقبه منصور: منصورووووووووه
منصور: يااااخي اسفين ماتسوى هالطلعه عليناااااااا امش ياشروخان ورينــا مواهبك الفتاكه..
خالد: بورييك....
ومشت سياره احمد اللي كانت بانوراما...شئ مرتب
وطول الوقت وخالد مايبي يتجاوز احمد حتى ماينتبه له...
وكأنها رحمه من رب العالمين ان احمد انعمى عن خالــد ولاشافه...
وفي سياره احمد...
احمد برومنسيه تذوب سمر: ها عمري نروح الشقه؟
سمر : لالا احمد انــا اخاف رجعني البنت
احمد: حبي....تدرين اني احبك واخاف عليك اكثر من نفسي....والله بوريك شقه المستقبل ونطلع (وغمز لها)
سمر بغباء: حمودي يعني هذي بتكون شقتنــا لاتزوجنــا
احمد: مؤقتـا شقتنـا لين فلتنا تخلص واعيشك ياعيون حمودي اميره....انا من لي غيري ياعمري...هي سمر وحده بدلعهااا وبذوبهااا بالدلع
نزلت راسها بحياء مصطنع وقلبها منشد لهالاحمد اللي يختلف عن خالــد..
في انـه خالد طيب على نياته..
بس احمد خبيث خطير...
لف على سمر بلسانه الحلوو
وجرها لعنده....
وهي الخبله مصدقه وكل تفكيرها في فلووسه وملايينه...
وصلوا لعند الشقه لف يطالعها وهي متوتره: ها حبي؟
سمر: لالا رجعني البنت مستحيل انزل
احمد بصرامه: حبيبتي لاتخليني ازعل منك؟ يعني مافي ثقه؟
سمر: الا فيه..بس...
احمد: لاتقعدي تتبسبسي لي...بتنزلي غصبا عنك يلا
سمر بزعل: مافي شئ غصبا عني...وبعدين لاتصارخ علي..
تنهد وطول باله وهو وده يكفخها بس استحمل ثقاله دمها ومسك يدها وباسها `وناظرها بحب: فديت حبيبتي...اللي مااقدر على زعلها....خلاص عمري براحتك..انـا احبك ومايرضيني اغصبك على شئ ماتبيه..الشقه بالعنا فيها خلاص برجعك البيت
سمر بتردد: حمودي ...
احمد: عيونه
سمر بشجاعه: نشوفها وننزل..تعرفني احبك وماابي اردك...
احمد ببتسامه خبيثه: حبي سمر...والله ماتنزلين الا وانتي مقتنعه....ماارضى تسوين شئ وتندمين عليه
سمر ببتسامه وهي تتطمن له: لا حبيبي متطمنه دامك معاي....
احمد وهو فرحان: اجل يلا عمري
ونزلوا ودخلوا العماره...وطول هالفتره منصور وخالد موقفين السياره بعيد شوي وميتين يبون يعرفوا ليش الحوش تأخروا في السيااره
منصور: والله لو بقره ولدت وجابت درزن عياااال...مابغوا ينزلوا...
خالد بخوف: قلت لك بيجيبها شقته الخسيس...الحين بتصل للشرطه...
منصور بصدمه: شرطة اييييييييش ياماما....اقول انا بنزل وارجع البيت بتكسي....
خالد: ايالجبان...خليك معاي..
منصور: ياماماااااا بتدخلنا انت بورطه بندخل في تحقيقات لها اول مالها تالي وانت عارف عالشئ
خالد بحيره: قلبي مايطاوعني...
منصور بقهر: تحبها بعدك؟
خالد: والله مااحبها...نسيتها بعد سواياها الشينه بس...منصور تخيل أي وحده غير سمر بهالموقف ماراح تساعدها؟
منصور: اكيد بساعدها...بس سمور هالخبله بالذات ماابي اساعدها ولو اشوفها ميته ماراح اهتم...
خالد: لاحرام يامنصور....خليني اصير احسن منها...بريح ضميري ياخوي للمره الاخيره...وبحمي بنت الناس والله يوفقها ويهديها...عاالاقل اكون سويت شئ ينفعني في الاخره....
منصور: اصيل ياخالد بتبقى طول عمرك اصيل ومافي مثل قلبك الابيض
خالد: افا عليك نعجبك احنــا
منصور: المهم...وش نسوي الحين....؟؟
خالد: شوف شقته بالدور الثالث...انا جيتها قد مره مع العيال...
منصور: ننزل؟
خالد: مشينـااااااا...ننزل
وفي شقه احمد اللي كان يحاول يفسخ سمر عبايتها وهي تقاومه: ياحقيييييير اتركني...اتركنننننني قبل لااذبحك
احمد باحتقار: مسويه نفسك شريفه....اقول شيلي هالعبايه يلا قدامي قبل لاتندمين ياسموور
سمر بترجي وهي تبكي خايفه: احسبني وحده من خواتك يااحمد بس كل شئ ولاشرفي..بعدها بضيع
احمد:ههههه شرفك؟ ليش بقى فيها شرف؟ بعد مالفيتي على كل شباب الدمام والخبر ماحد ماعرفك جايه تقولين لي شرف؟ هاهاهااا العبي على واحد مغفل زي خويك خالد...
سكتت سمر وهي تتذكر خالد...ااه ياخالـــد...
كنت تحبني صدق لان عمرك مافكرت فيني بهالطريقه الخبيثه...
كنت تحبني حب عفيف طاهر..
بس خساره ضيعتك مني..
احمد وهي بيرفع يده يضربها: سمووووووور بتفسخين هالعبايه ولا...

ماكمل الجمله لان باب الشقه دق بعنف..
هنــا احمد توتر وعرق..من هاللي جاي..
راح لعند العين السحريه ماشاف شئ...!!
الظاهر اللي جاي حاط يده على الفتحه..
وزاد دق الباب واحمد توتره يرتفع اكثر واكثر
احمد: مين
منصور: انا يااحمد افتح...
احمد: من انت؟
خالد من برا: اذا انت رجال افتح
طبعا احمد مايحب حد يطعن في رجولتــه...
فتح بتهور وماحس الا كف يجيه على وجهه من خالــد...
وكمل عليه منصور..
واحمد مو قادر يدافع على نفسه وسط هالوحشين....
احمد وهو يحاول يقاوم: فهموووني بشنو ضريتكم انــا
خالد بعصبيه وهو يرفس في احمد: تتعدى على بنات الناس وتسأل ليش بعد...حيوان مااشره عليك
احمد وهو يدافع عن نفسه ويصارخ: هي الغلطانه.....جات معاي بكيفها ماغصبتها
طبعا سمر كانت جالسه بالزاويه مو مستوعبه..كيف خالد جاء ونقذها من احمد؟
من ارسله لها؟
بس تذكرت انها شافته عند المطعم....!!
ليكون لحقها وعرف مكانها..
الحمدلله ياربي الحمدلله...
خالد: هي خسيسه وانت اخس منها...لعنه الله عليك....بس مهما كانت هي غلطانه انت الرجال لابارك فيك من رجال....
راح خالد بدون احساس لسمر اللي من مسك يدها جاها شعور عظيم...
عمرها ماحسته...
بكت بخوف وهي ماسكه ذراع خالد..
من قرب منها خالد تذكر ايام حبه وشوقه,,,
بس لا ياخالد لاتضعف هاالانسانه ماتساهل منك أي شئ...
لانها باختصار ماتبيك باعتك برخص التراب
سمر بخوف حضنت خالد بدون وعي وهي تبكي بجنون: خالد...خذني معاك لاتخليني معاه..
منصور هالوقت القى نظره على احمد اللي طايح عاالارض وفمه ينزف بعد الضرب اللي اكله..
وتضايق من سمر يوم حضنت خالد طلع بدون مايقول شئ ورجع السياره وهو مو مستوعب هاالاحداث السريعه..
اللي ماكانت في الحسبان..
وفي الدور الثالث..
غمض خالد عينه بألم...
هذي حبيبتك الخاينه ياخالد..
هذي اللي بيوم تشمتت عليك...
واعتبرك ولاشئ...
ولااهتمت فيك ابدا ابدا...
حبيبتك اللي مفروض توقف وياك بظروفك الصعبه..
بس للاسف احتقرتك داست عليك ومشت بكل غرور..
المفروض تذلها اليوم وتتشمت فيها مثل ماتشمتت فيك..
وترد لها الصاع صاعين..
بس قلبك انقى واطهر من انتقامات بايخه لاتقدم ولاتأخر...
باختصار انت ملاك ياخالــد...
بس لمتى ببقى ملاك؟
ابتسم بخبث..
خالد وهو يسحبها من حضنها: مالي كلام وياك..استري على نفسك وارجعي البيت
سمر بخوف وهي تطالع احمد اللي عاالارض طايح ومو قادر يقوم: بيتنا بعيد....برجع معاك خالد اخاف من احمد....
خالد: لو تخافين ماجيتي برجلك للموت يا....استغفر الله....بس انــا اسف..مااقدر اخدمك ياسمر...
سمر وهي تبوس يده: خالد اترجاك...خذني معك...مااقدر ارجع بروحي البيت
خالد بكبرياء: دوري لهنــا انتهى...ياسمر انتي انسانه مع احترامي ولاشئ...مجرد حثاله...وماساعدتك حبا فيك...ساعدتك حتى احميك من كلام الناس...(ورفع راسه لفوق) وحتى ارضي ربي....
سمر وهي بتموووت من البكا ووجها احمرر: اتوسل لك انا حشره انا حثاله قول اللي تبي لك الحق واسفه والله اسفه...
وطاحت عاالارض منهاره...طالعها بغرور: ذوقي اللي ذقته ياسمر...الله يوفقك بحياتك...
طلع وتركها بخوفها...يوم انتبهت انها مع احمد بروحها ارتعبت للفكره ومثل المجنونه لفت تطالعه وانتبهت انه قام من مكانه ويقرب منها...
حاول تقوم وتهرب بأسرع ماعندها بس كان احمد اسرع منها وقفل الباب !!!!

روع ـة ـإح ـسـآإس
03-26-2010, 01:59 AM
احداث صعبه بليزززززززززززززززز نزاليه بسرعه وينج حضووووووون اهئ اهئ كملي بليييييييييز

روع ـة ـإح ـسـآإس
03-26-2010, 02:00 AM
فديت خالد والله طلع شي يارب ياخذ سناء هههههههههههههه عجبتنى

%حضنك وطن%
05-22-2010, 09:47 PM
منصور يوم رجع بيتهم من جد حس انه مصدع خاصه بعد ماحكى له خالد اللي قاله لسمر...
قعد عالكنبه ومسك راسه..
اوف من هاليوم...
حس بيد حنونــه تربت على كتفه
منصور وهو يرفع راسه: هلا يمه...
باس راسها وخلاها تجلس جنبه
ام منصور: شفيك يمه؟ تعبان؟
منصور: لا صداع وبيروح ان شاء الله
ام منصور: ماتشوف يمه شر....من وين جاي؟
منصور: كالعاده مع خالد...
ام منصور بابتسامه: أي فديته...خليك يمه معاه مالكم غير بعض....وبعد اللي صار له مسيكين يكسر الخاطر ماله غيرك
طبعا ام منصور تعرف باللي صار لخالد من منصور..
منصور: لاتوصين يمه....خالد مو بس صديقي...خالد اخوي...
ام منصور وهي تفكر في فكره: اقول منصور...خالد واهله ناس طيبين...ليش مانخطب لك وحده من بناتهم
منصور وهو يتذكر امل اللي يمكن تكون اخت خالد: لالالا خوااااته شريرات ساحرات ماابي منهم...
ام منصور متفاجئه: شنو !!! وش عرفك انت ياقليل الخاتمه
منصور وهو يرقع: ها..؟ لالا بالعكس بنات ماعليهم كلام الكل يمدح اخلاقهم
ام منصور وهي تبتسم: هي عندها ثلاث بنات...بس اكبرهم معلمه...اسمها امل
سكت منصور وهو يتذكر هذاك اليووم وهو يراقبها تكلم الشغاله...
قالت الشغاله( ان شاء الله ماما.....أمـ )
قالت امل؟
منصور بفضول: وش اسم خواتها الثنتين؟
ام منصور بحسن نيه: اماني واميره
منصور بخاطره: لحوول تتشابه اسمائهم...بصراحه تخونني ذاكرتي احيانــا...
بس يمكن قالت امل مدررري...
بالطقاق...وانا شلي فيها!
ام منصور: شقلت يمه؟
منصور: يمه انا واثق من ذوقك...وخالد اخوي...ومنى نفسي اخذ وحده من خواته...
اعرف خالتي ام فؤاد ربت بنات ماشاء الله عليهم..
ام منصور: خلاص اجل حبيبي...نتوكل على الله؟
منصور بخوف: تتوقعين اعجبهم؟
ام منصور: يؤؤ,,ليش يمه وش فيك..كامل والكامل الله بسم الله عليك ياوليدي
منصور: القرد بعين امه غزال....اقوول يمه تصبحين على خير تعبان بروح أنـــــام....الا ابوي وينه؟
ام منصور: نايم يمه..
منصور وهو يغمز لامه: اشوفك متضايقه متملله...اتاري حبيبك نايم مخليك بروحك
ام منصور وهي ترمي عليه علبه الكلينكس: تقلع مالت عليك من ولد
منصور: فديت اللي يستحووووووووووون
وضحك ورقى فوق وضحكت امه على خباله
...........................
في غرفه ديمه..
مشغلــه كرستينا اجليرا ومندمجه بالمذاكره
دخلت عليها امها تشوفها تذاكر ولاتلعب
ام ريان بعصبيه: ديوووم
ديمه: يس مامامي
ام ريان: طفي هالصنم لابارك الله فيه
ديمه بتملل: مااعرف اذاكر ماما الا وانا اسمع اغاني
ام ريان وهي تضرب يد بيد: وووين اييامناا بس كنا تصبح على عصا ونمسي على عصا...
ديمه:ههههههههههههه اعترفي كان جدي يضربك
ام ريان بعصبيه: ديموووه
ديمه: خلاص خلاص سووووري ماما....
ام ريان وهي تهدأ: اخلي الخادمه تجيب لك شئ؟
ديمه: هوت شوكلت
ام ريان: طيب ويلا ذاكري حبيبتي
ديمه: من عيوني مامي
طلعت ام ريان وديمه تذاكر وحاطه كل تركيزها بمذاكرتها مايشغلها من حين لاخر الا طيف فارس !
اللي صار يزورها باستمرار هاالايــام
تنهدت بتعب وهي تحط طرف القلم بفمها وتفكر فيه..
اوووووووف ياناس جاوبوني...
ليش قاعده افكر فيه؟
غباء؟
ولافضاوه؟
ضربت راسها وقررت تكمل مذاكره بس عبث..
تتذكر يوم عطاها الورده البيضا ونظراته الولهانــه لها..
ابتسمت وهي تتذكره يووم اعترف لها بحبه وهو معصب !
يوم كانوا بالكويت...
سحبت جوالها وتلقائيا دقت له
وجاها صوته مبسوط...
فارس مستغرب: ديومتي؟
ديمه بخجل: حبيت اسلم عليك واخذ اخبارك...
فارس بفرح ماله مثيل: دامي سمعت هالصوت اكير بخير...كيفك وكيف المذاكره
ديمه بملل: مليييت فارس من المذاكره
فارس: لالا ديمه...ابيك تدرسين وتجيبين هذيك النسبه الحلووه..وترفعين راس اهلك...
ديمه: بس راس اهلي؟
فارس ببتسامه: وانا برفع راسي في بنت عمي...
ديمه براحه: وش كنت تسوي؟
فارس: اذاكر....تعرفين مابقى عالفاينل شئ...
ديمه: الحمدلله مو بس انا اللي اتعب....
فارس: ايالنذله
ديمه ببراءه اطفال: اجل انا ادرس وانت تلعب اهون عليك
فارس وهو ميت في براءتها: مايهون علييييييي...
ديمه:هههههه شفييك لاتصاارخ..
فارس : اخ مو مني من اللي في قلبي
ديمه بخوف: فارس
فارس: لبيه
ديمه: اممم يعني ماسألتني عن اميره !
فارس بعصبيه: ديمه طاري هالبنت مااحبه مااواطنه....
ديمه: فارس هذي بنت خالتنــا ويتيمه
فارس وهو يعصب : ودامك خايفه على مشاعرها ليه متصله
ديمه بقهر: الشره مو عليك....علي اللي ابي اسأل عنك يالبايخ...باي
فارس بعصبيه: اخذت بياختي منك
ماعطته مجال يكمل وقفلت بوجهه
بعد دقايق وصلها مسج منه
(( رغم بياختك يالهبله...احبك))
ضحكت وكملت مذاكره
.......................
اميره..
كانت بعد تذاكر وجالسه بالصاله..
تحاول تبين انها اقوى من كل اللي صار..
بس للحين قلبها يتعذب..
مشتاقه له..
لشوفه..
لضحكته..
بس هالشئ مو من حقها!
من حق ديمه بنت خالتها..
ضغطت عالقلم ودمعه تطيح من على خدها..
ديمه في شنو احسن مني؟
احلى مني مثلا؟
صحيح انها حلوه بس انا بعد حلوه
وش سوت له حتى يحبها هالحب؟
نزلت راسها ووهي تبكـي..
ماتدري كم مر عليها وهي منزلـه راسها..
بس حست بيد على راسها..
مسحت دموعها بسرعه وبتوتر ورفعت راسها وكان خالـد..
حست في هاللحظه انها محتاجته ومحتاجه كل اهلها حولها..
لعل وعسى هالشئ يخفف حده مشاعر القهر والحزن داخلها..
قامت وطاحت بحضنه وحضنته بقوه وبكت..
وهو حاير بس ساكت مايبي يقطع عليها هاللحظه..
خليها تطلع اللي تحسه..تبكي وترتاح..
وبعدين بيسألها ليش تبكي !
وهو اللي عمره ماشافها حزينه او تبكي..
لما هدأت بعدت عنه بدون ماتطالع فيه وشالت كتبها وجات بتصعد..
خالد وهو يمسكها ويرجعها مكانها: قعدي اميره..
اميره وهي تقاوم: ماابي اتكلم...بروح غرفتي..
خالد بحزم: اقعدي...ماراح تروحي مكان..
تنهدت وطولت بالها وجلست وهي منزله راسها...وضاغطه عالقلم..
خالد ببتسامه وهو يسحب القلم: حرام عليك ارحميه..
اميره وهي ترفع راسها له: خالد انــا تعبانه..
خالد بخوف: وش تحسين؟ اوديك المستشفى؟
اميره بسخريه: ولا كل مشتشفيات العالم تنفع..
خالد وهو يمسك يدها: خوفتيني...وش صاير؟في شئ انــا مااعرفه؟!
اميره : ابد ابد...سلامتك
خالد : اللهم طولك ياروح...اميره تكلمي مو معقوله كل هالدموع والحزن على ولاشئ...تكلمي انــا اخوك ماني غريب..يمكن اقدر اساعدك...صحيح اني ماافهم في سوالف البنات مره بـس.....
اميره: مااقدر اقول ياخالد...ارجوك..
وبكت اكثر من قبل وهي تحس بالحقد على فارس اللي قلب حياتها فوق تحت...
وخلاها ماتتهنى حتى بنومها...
خالد: حبيبتي اميره قولي...من شنو خايفه...؟
قولي واوعدك بساعدك وسرك في بير...
اميره وهي تتشجع وباندفاع: خالد قد مره حبيت؟
خالد انصدم...!!
شفيها هذي جنت تسألني هالسؤال؟
يعني اميره تحـب!!
خالد بعصبيه: تكلمي تحبين منو؟ وش اسمه؟؟؟
اميره بخوف وهي تقوم وتصارخ: ماحد يبي يفهمني...كلكم مثل بعض...مااحبكم مااحبكم..
وركضت لغرفتها وهو لام نفسه على اسلوبه معاهـا...
البنت فتحت له قلبها وبتقول له سرها..
المفروض يسمعها يساعدها...
انــا لازم افهم السالفه قبل لاننفضح..
بس متى حبت؟وكيف؟
واحنا وين رحنــا؟
اخ من البنات ومشاكلهم...
بس من هاللي ممكن تحبه؟
ووكيف عرفته
اروح قبل لااجن واعرف كل شئ...
رقى لغرفتها وكانت مقفله الباب ومنسدحه عالسرير تبكي..
خالد بهدوء: انــا اسف اميره...ماكان قصدي اعصب عليك بس انصدمت...
اميره من بين دموعها: روح ماابي اكلمك...
خالد: افتحي اوعدك مابعصب وبسمعك...عاد امور يلا لاترديني...حبيبتي انتي
قامت وفتحت له وهي تطالعه بزعل..
ابتسم لها وحضنها: اسف والله يالدبه...
اميره : عادي
تركته وراحت جلست عالسرير وهي ماتبي تشوفه او تكلمه بس هذا خالد حبيب الكل ماتقدر ترده...
خالد وهو يسكر الباب ويجلس جنبها: قولي...تكلمي بصراحه كلي اذان صاغيه
اميره: وش تبي تعرف؟
خالد بشك: انتي تحبين؟
اميره بخوف وهي تبعد عنه: أي
خالد: من؟ وش اسمه؟
اميره: انت تعرفـه..
خالد بصدمه: من؟!!
اميره: يقرب لنــا
خالد وضغطه يرتفع الف: اميره واللي يرحم والديك تكلمي كلام مفهوم..من هاللي يقرب لنــا؟؟
اميره وهي بتموت من الخوف: فارس..
انصدم!!
اميره تحب فارس !
انا بحلم او علـم؟ وفارس يحبها ولا؟؟
كيف ماانتبهت من قبل؟
خالد وهو يلف لها مو فاهم شئ: كيف يعني؟
اميره: شنو اللي كيف ياخالد...خلاص هذا اللي عندي
خالد بحيره: طيب ليش كنتي تبكين تحت؟
اميره وهي تسرح: مو كل شئ يتمناه الانسان يحصل عليه...اه بس..
خالد: يعني؟
اميره: مايحبني....يحب ديمه وبيخطبها !!!
خالد بصدمه: شنو؟. من وين تعرفين هالاشياء؟
اميره: هو قال لي...
سكت وهو يحس انه اطرش بالزفه...مو فاهم شئ..
اميره: ادري انك مو فاهم شئ ياخوي..بس بقولك بصراحه...وسوي فيني اللي تبي حتى لو بتذبحني...انا خلاص عفت كل شئ من بعده...
مارد عليها خلاها تكمل

اميره: بدون أي اسباب ومقدمات....انا حبيت فارس ولد خالتي...مدري ليش...بس اللي اعرفه انه كان يعجبني..وكنت اتمنى بيوم اني اكون شئ مميز بالنسبه لـه...
حبيته وحاولت بكل طرقي الفت نظره لي..
واخليه بعد يحبني..
بس كنت في كل مره ارجع خايبه...
بس قلت فارس ولد خالتي انسان كتوم..
حتى لو كان يحبني ماراح يقول...
ومرت الايـام وانا ارسم خيالات وصور ...ماهي موجوده ....كنت اتصور انه يحبني..لين جاء يوم ولمح لي انه يحب وحده من قرايبنــا ويتمناها لو تبادله هالشعور...ساعتها طرت من الفرح عرفت انه يحبني....وصرت المح له بحبي بعد.....
وصار ورحنــا الكويت .. هناك كان الوضع عادي...لين مره طلعت من غرفتنـا بالفندق وشفت فارس يتكلم مع ديمه وماسك يدينها...ساعتها مدري شصار لي...بس زعلت انصدمت...ماتحملت اشوفه مع غيري..
وطحت عليهم هنــاك وتعبت لانه حتى مافكر يقولي اسف...!
بس كل هذا راح لما عرفت ان ديمه كانت تمزح معاه وهو كان يمزح لااكثر ولااقل...واني الوحيده بقلبه
خالد : هو قالك هالكلام؟
اميره: لا....ديمه كانت طول الوقت هي المرسال بيننا....
خالد بقهر: ايالقهر...كانت تلعب عليك من وراك
اميره وهي تدمع: لالا ياخالد...ديمه اختي مستحيل تلعب علي...وتاخذه مني
خالد: اجل وش تسمين اللي صار؟
اميره: مدري...بس انا الغلطانه عطيتهم فرصه وخليتهم يتقربوا من بعض...المفروض انا اللي اتصرف
خالد: يعني هو كان يحبك قبل وبعدها ديمه؟
اميره: لالا هو كان دايم يقصد ديمه بس انــا الغبيه ظنيت اني المقصوده..وزدت الطين بله وصرت ارسل له ديمه عالطالعه والنازله...
خالد وهو يتنهد: وبعدين؟
اميره: يوم العزيمه في بيت خالتي ام سعود...شفته رحت اكلمه بس صد عني... سألته ليش ومن هالكلام....صارخ علي..مدري شقال..بس عصب وقالي..انا احب ديمه وراح اخطبها..واكتشفت ان امل كانت تسمع كلامنــا وجات ..و..
كانت بتقول وضربتي بس ماعرفت..بكت وهي تدفن وجهها بين يدينها..
خالد : وايش؟؟
اميره: وضربتني...ساعتها صحيت لنفسي...ووعيت للي يصير...كنت متعلقه بوهم..متعلقه بـ ولاشئ..
انا مو لفارس...وفارس مو لي..
فارس عمره ماحبني..
بس انا كنت اوهم نفسي بهالفكره...
خالد : مدري وشقولك يااميره..انتي جد صدمتيني..عمري ماكنت اتوقع هالشئ..بس يااميره اسمعيني..
اعتدل في قعدتـه وتكلم بجديه
خالد: اميره...مو كل شئ تتمنيه او تبيه في هالحياه بتحصلي عليه..
الحياه مو كلها افراح ونجاحـات...
الحياه يوم فشل ويوم نجاح..
يوم فشلي اخذ منه العضه وافكر وافهم انــا ليش فشلت؟
مااقول حظي مو حلوو وان الحياه مافيها شئ حلو..
لا...هالشئ اكبر غلـط..
لازم افكر بعقلي..
الله ماعطاني هالمخ كذا بدون سبب
لازم اشغله افكر افهم استوعب..
ومن يوم نجاحي يااميره...
افرح وانبسط...
بس مااكتفي بهالنجاح..
لا...لازم هالنجاح يعطيني دفع وقوه حتى اكرر هالنجاح...
لين اصير ببساطـه...انســـان ناجح ينتج باستمرار
اميره بزعل: كلامك صح بس..مااحس برغبه في الحياه...مو حابه شئ...حتى دراستي...
خالد: اوكي لاتحبينها بس اعرفي ان لهالشئ نتيجه..تعرفين وش النتيجه؟
اميره: شنو؟
خالد: اعرفي ساعتها انك قاعده تقتلي طموحاتك بيدك..تدفني نفسك في الفشل طول عمرك..اوكي اذا هالشئ تبيه وتبين الحياه تمشي على وتيره وروتين واحد فهالشئ بيدك...
بس يااميره...انتي قويه(وحط يده على اكتافها يهزها) قويه...وصامده..قومي ذاكري وذاكري لين تتعبين واجتهدي....وارفعي راسنا كلنــا...واثبتي للكل حتى لفارس انك انسانه واعيه ومو رجال اللي يهزك ويخليك تخسري حياتك بغمضه عين...
اميره وهي تحس بدفعه امل قويه ابتسمت له: الحياه حلوه لهالدرجه؟
خالد: واحلى مما نتوقع...الحياه صحيح فيها احزان يااختي..بس اذا حسيتي بطعم الفرح بعد الحزن بترتاحي...بتحسي للفرح طعم ثاني...
اميره بهدوء: كيف بعد كل اللي صار لك مرتاح وتتكلم بثقه؟
خالد ببتسامه: الحياه علمتني يااختي..وجاتني فتره يأست مثلك بس وش استفدت غير شماتة العذال؟ بس قمت وقاوت واصريت
والحمدلله الحين كل همي اخلص دراستي والحمدلله مابقى غير هالكورس..
اميره وهي تخفف الجو: وبعدها تتزوج
وقامت تصفق مثل الاطفال:هييييييييه وناسه
خالد:ههههههههه ياخي شفيكم علي انتم؟ خلوتي بعيد عن العرس وبلاويه
اميره وهي تغمز: وسناء؟
خالد ببتسامه: شفيها؟
اميره: نكنسلها وتروح لغيرك؟
سكت وهو يتذكرها وهي تركض بالضبط مثل الاطفال بكل براءه..
حسها انسانه طايره بالجو..
مافي شئ يعكر مزاجها...
باختصار عايشه ببساطه..
خالد وهو يتنهد: مدري غريبه هالبنت..
اميره: امممم وحلوه...بصراحه عاجبه الكل هالبنت...خلاص مستحيل تروح لغيرك...
خالد وهو يقوم ويحس براحه: الله يقدم اللي فيه الخير...(حط يده يلعب بشعرها وهي تضحك) يلا الحين ذاكري قسم بالله لو ماجبتي نسبه لاادوسك بالسياره فاهمه
اميره: هههههه امرك عمي
طلع وهي قامت غسلت وجهها وصلت ركعتين حست براحه...وكملت مذاكره بس هالمره بجد وباهتمام بعيد كل البعد عن مراهقات وافكار ماتنفع..
..........................
كانت بالصاله وهو فوق..وش يسوي فوق؟
من بعد الغداء ماشفته..

جوري وهي تكلم دينا: خلاص اتفقنا
دينا:ها؟ على شنو؟
جوري: اووووف عاشر مره اقولك اليوم نبي نروح مجمع الظهران والراشد
دينا بملل: جوري مجمع الظهران بروحه يبي له على الاقل 3 ساعات....
جوري: عااادي وش ورانــــا...يعني اروح بروحي
دينا وهي تقرص خد جوري: علشانك يالعروس مابنردك
جوري ببتسامه: تسلمين...
دينا: خلاص لازم افصل لي فستان...مابقى شئ
جوري وهي تتنهد وتبتسم: شهر بالضبط..مو متخيله دينــا خلاص بصير متزوجه احس بخوف مو طبيعي
دينا وهي تحط يدها على ذراع جوري: صدقيني حبيبتي حسينا كلنا بهالخوف...بس كله بيروح..وبعدين زوجك ماجد مافي منه ونعم الرجال(وغمزت دينا لجوري بخبث) ونحب بعض ونشتاق لبعض والحياه ماتسوى من دونه...
جوري:ههههههههههههه دبه...تدرين بروح اكلم مجودي قبل نروح...خليك جاهزه عالساعه 4 ..
دينا: امرك...
رقت جوري ولفت دينا للتلفزيون..جاتها رزان وحضنتها
دينا : هلا حبيبتي...
رزان: ماما
دينا: هلا حبيبتي
رزان: بكره تطلع نتايجنا
دينا وهي تمسك يدين رزان: عارفه حبيبتي...
رزان بدلع: اممم يعني لاتنسين هديتي
دينا:هههه انسى؟ شلون انسى هديه حبيبة قلبي؟
رزان بفرح: وش بتاخذين لي؟
دينا: لالا سر...بكره نطلع انا وانتي..نروح شوي العياده ونشتغل وبعدها نطلع للمدرسه...عاد بعديين اوريك المفاجئه..
رزان بحماس: طيب..
دينا وهي تنزل رزان: خلاص حبيبتي روحي كملي لعب..وانا بروح اشوف بابا
رزان: اوكي ماما
رجعت رزان للبيسمنت اللي فيه العابها وحوستها ودينــا رقت للدور الثالث تشوفه..
دخلت غرفه نومهم لقته واقف عند المرايه كاشخ ثوب وشماغ وقاعد يتعطر
دينا وهي تطالع كشخته: على وين؟
لف يطالعها ومارد..
كانت لابسه بيجامه ورديه لونها المفضل حرير...
ورافعه شعرها وعاكفته كله لفوق...من الحر ماتقدر تفله..
دينا وهي تنقهر: وين بتروح؟
سعود ببرود: طالع
دينا وهي تتخصر: لا احلف...على بالي داخل
سعود:هاهاها لاتعاودينها
طالعته بشك...!
سعود كل يوم وين يروح؟
طالعت ساعتها 3
كل يوم هالوقت يتجهز ويطلع...
ياترى وش مخبي عني؟
جاتها افكار سودا...استغفرت ربها...
لالا سعود زوجي وحبيبي مستحيل يغلط..
دينا وهي تطول بالها وتقرب منه تسكر له ازرار ثوبه وتسكر له ازرار الكم وتكلمه بهدؤء: حبيبي وين تروح كل يوم هالوقت...
هو هنــا كالعاده مايقدر على كلامها وهدوئها اللي يجننه....
بس ناوي يعصبها...
مسكت معاه غلط....
يبي يشوف شقد تحبه...
وتغار وتخاف عليه
سعود ببرود: انا رجال اطلع مكان ماابي
دينا مصره تكون هادئه: اكيد ياعمري...انت رجال البيت وتاج على راسنــا بس انا زوجتك من حقي اعرف تحركاتك
سعود ببرود اكبر: الحرمه تطيع اوامر زوجها وبس...
دينا بصدمه: يعني شنو؟
سعود وهو يبعد عنها: يعني خليك حرمه سنعه ولاتسألين....تعرفيني مااحب حد يضايقني بالااسئله..
استغربت وزعلت....دمعت عينها دلوعتنــا
شفيه سعود متغير علي؟
ياربي انا شسويت له؟
معقوله مل مني؟
اموت واعرف وين بيروح؟
لمن كل هالكشخه؟
ماتحملت فكره انه يطلع كذا وببساطه يلفت نظر أي بنت بتمر وتشوفه...
راحت لعنده والغيره تحرقها: لاتطلع...
سعود وهو رافع حاجب: ممنوع سعاده حرمنا المصون؟
دينا وهي تضرب برجلها الارض: اغار عليك ماابي حد يشوفك...
سعود: البس عبايه مثلا واطلع.؟ والله صدق عقولكم صغيره وناقصات عقل ودين
دينا بعصبيه: ودامي ناقصه عقل ودين ليش تحبني؟
سعود وهو يطالعها من فوق لتحت ويتكلم بسخريه وبرووود: امم...تصدقين مافكرت فيها...يلا تأخرت شاااوو يا....ياحلووو
لبس نظارته الشمسيه وزادت الحلاوه والكشخه...
هي هنــا خلاص تبي تموت مكانها طلعت وراه : سعوود
سعود وهو يلف : كأني سمعت صوت شئ..
قام يدور بالارض ..ورا الكنب: صوت قطوه...فار..شئ مدري
دينا بعصبيه: هذا صوووووووووتي سعوووووود
سعود وهو يمثل الصدمه: اوه صوتك....سوري ماميزت والله
دينا وهي تمسك راسها: بجن وانت السبب....المهم ماعلينا...تراني بطلع مع جوري
سعود: وين؟
دينا بتحدي: الرجال يصرف على بيته وهو ساكت مو من حقه يسأل حرمته وين رايحه ومن وين جايه
سعود:هههههههههههههه حلوووه...بس مافي طلعه
دينـا بترجي: سعود...حبـيـبي
سعود بغرور: تحبيني؟
دينا بزعل: احبك...
سعود: احم...ادري..
تركها وطلع وهي بتشقق هدومها هذا شفييييييه صاير لي ثلج؟
وين حبه وين شوقه....
ياربي..
بموت لو سعود تغير علي...
بس بطلع ماعلي منـــه...
هين هين ماعلي منك..

%حضنك وطن%
05-22-2010, 09:49 PM
في بيت ام فؤاد وبالاخص في غرفه ام فؤاد..
سكرت من ام منصور وهي مستغربه..
ام منصور بتزورنــا الليله؟
مو من عوايدها والله..
يلا ان شاء الله خير..
وقامت طلعت وصادفت امل بالصاله تلعب بلاي ستيشن حق خالد
ام فؤاد: لا كغه ماما اجيب لك بعد حليب؟
امل : هههههههههههههه يس ماما..ابي حليبه....
ام فؤاد وهي تضرب كف بكف: جنت بنتي وقعدت تلعب مثل الصغار
امل وهي تندمج باللعبه: يلا يلا الله يلعنك ياكراااااااش كانك ماتعرف تسوووق...
ام فؤاد وهي تطالع الشاشه: وش تسوين انتي؟
امل: سباق يمه....تعالي العبي معاي شرايك؟ عاد ترجعين لايام الطفوله...رغم ان طفولتكم اللهم لك الحمد ماعندكم لاالعاب ولاهم يحزنون
ام فؤاد بعصبيه: امول اعقلي عاد..
امل وهي تهز راسها مثل الهنود: اوكيه ماما...هزا انتا واجد جنجال
ام فؤاد بسخريه: خفيفه دم هاهاها....
امل:ههههه ياحليلك يمه....
ام فؤاد: خواتك وين؟
امل: امون تتجهز بتطلع مع دينا وجوري السوق...واميره تذاكر....
ام فؤاد وهي تقعد جنب امل: تصدقين امل..اسماء متغيره علينــا..تتوقعين زعلانه مني؟ماتقعد معانـا مثل قبل وان شفناها بالحسره..مو هاينه علي والله...
امل: لا يمه اسماء طيبه...ونست اكيد..خليها براحتها..نفسيتها تعبانه هاليومين...بس مصيرها ترجع مثل قبل...
ام فؤاد وهي تتنهد: امين يارب....
طلع خالد من غرفته وهو شايل العود حقه اللي من زمان مادق عليه...
ابتسمت ام فؤاد وهي تشوف ولدها رجع خالد اللي قبل واحسن بعد..
خالد وهو يدق ويغني: امي يااول حب عشته في دنياي يااول اسم تنطق شفاي طاريه..انتي غلا روحي وبعروقي الماي..عمري بدونك عمر ماعشت انــا فيه
دمعت عينها وفتحت له ذراعها...جاها وضمها وباسها على راسها
امل: يلا عاد بدينا الفلم الهندي...
ام فؤاد وهي تضرب امل: اعقلي ياخبله كبرتي
امل وهي تلعب: اييييه مالت علي كبرت وبخرف وماحد خطبني....شفت ياخوي كيف الدنياااا ااه عنست وقعدت....
ام فؤاد: يعني اقوم اذبحك ولا ايش بالضبط؟
امل: لالا بصراحه انتي بريئه مره...ياحرام بس ذبح.....قومي قطعيني بعد
ام فؤاد بطوله بال: الله يوفقك مع ولد الحلال وتعقلين
امل: اهئ اهئ شايفتني خبله يعني؟ بس يلا امييييييين ياااارب اعرس
خالد:هههههههههههه امول الله يعين اللي بيتزوجك...عز الله جانا ثاني يوم ورماك وراح...
ام فؤاد: أي صح قبل لاانسى قومي يمه امل سوي لنــا هذيك الحلويات والكيكات الزينه اللي تعرفيها....اليوم جايينا ضيوف
امل باستغراب: منو يمه؟
ام فؤاد: ام منصور
خالد: منصور خويي؟
كلمتني الحرمه وتقول جايتنا بموضوع...
سكتت امل وسرحت بالشاشه...ليكون علم امه وجايه تهاوشني؟
يممممه انا ماسويت شئ..
ياربي بروح وطي...
بتجي الحرمه وتقول بنتكم وسيعه وجه..
وتصارخ على ولدي وكانت تبي تضربه...
قبل لاحد يحس بخوفها وتوترها قامت وراحت المطبخ واشغلت نفسها بالطبخ...
بس محال منصور وخوفها منه ومن امه يفارقها
......................
فؤاد كان راجع من الدوام وطاير من الوناسه وعنده خبر بيبشر اسماء
دخلت شافها بالمطبخ واقفه تشرب عصير وسرحانه
فؤاد : مرحبااا
اسماء وهي تلف مبتسمه: هلا حبيبي
فؤاد وهو يفتح ذراعه لها: تعالي حبيبتي
بخجل راحت لحضنه ضمها وهو بمسوط: عندي لك خبر يجنن
اسماء: وشو؟
فؤاد وهو يغمز: مقابل شنو
اسماء وهي تدرزه: ياخبيييث مافي شئ ببلاش يعني
فؤاد: ماتحلميش
اسماء: اجل خلي الخبر لك ماابي اعرفه
فؤاد: ههههه تعالي..
سحبها من يدها وخلاص تجلس عالكرسي وهو سحب كرسي وقعد مقابلها..
وهي مستغربه بنفس الوقت خايفه..
اسماء: وش صاير فؤاد؟
فؤاد: ليش انتي جبانه...مافي الا كل خير...
اسماء بخوف: تكلم...
فؤاد بهدوء: اسمعي ياطويله العمر...هذا الله يسلمك واحد من الربع...اليوم قابلته..
عاد من فتره طويله ماالتقينــا..
وفي السوالف قالي ان زوجته كانت عندها نفس مشكلتك...
هنــا اسماء انصدمت !
وحست بضعف..
وانكسار..
وش ترد وش تقول له..
نزلت راسها بضعف
فؤاد وهو يرفع راسها: اسمعيني للاخر...
اسماء وهي تقوم وتبكي: ماابي اسمع شئ...قفل الموضوع
فؤاد: والله لو تروحين لااطلع من البيت واخليك
اسماء وهي تقعد: كمل
فؤاد: يابنت الحلال روقينــا اسمعيني للاخر...وسافروا برا لطبيب هولندي وشاطر حيل..والحمدلله زوجته حملت وعندهم ولد الحين
اسماء مستغربه: جد؟
فؤاد ببتسامه: جد الجد...ليش مانجرب ونروح؟
اسماء وهي مرتبكه وفرحانـه: مدري اخاف افرح وبعدين انصدم...
فؤاد: توكلي على الله ياعمري...واحنا نروح..وان شاء الله مانرجع خايبين...
اسماء بتوتر: احس خايفه حيل...اووف
قامت تلف في المطبخ وهي تفكر رايحه جايه
فؤاد: دوخيتني رايحه جايه ..
اسماء: لاتلومني فرحانه حيل بس خايفه
قام فؤاد ومسك راسها بيدينه: الله معنــا لاتخافين
اسماء وهي تتنهد: يارب
فؤاد: خلاص اليوم اعطيني كل اوراقك وتقاريرك وراح ارسلهم للمستشفى...
اسماء بفرح: اوكي
.......................
بمجمع الظهران الثلاث قاعدين في المطاعم..
يشربون عصير وياكلون كيك..
كانت دينـا متغطيه وجوري متلثمه واماني كاشفه ..
ماشاء الله بالتدريج خخخخخ
دينـا: انا قسم بالله مااشوف
اماني: اكشفي
دينا: تبين سعود يموتني
جوري: على الاقل تنقبي
دينا: نسيت نقابي اووف...جد حر وخنقه
جوري: طيب اكشفى شوي ماحد بينتبه...
سمعت دينـا كلام جوري وكشفت وهي خايفه..
والله لو سعود شافها كذا ليموتها...
صحيح انها متعوده على هالشئ قبل لاتتزوجه...
بس بعد ماتزوجته اصر انها تتغطى لانه رجل شرقي درجه اولى..
جوري: اقول خلصوني يلا نقوووم ابي اتشرى
اماني: انتي ماتشبعين من التشري خلاص كفاااااااايه...
جوري: يؤ عروس تبيني اقعد له بخلاقين...علشان يقول ماتعرف تلبس
اماني: مااختلفنـا بس اخذتي واجد...وماخذه من الكويت 3 شنط حرام عليك....
جوري بغرور: هذا مجودي اذا ماكشخت له بكشخ لمين فديت عمره
دينا: ايه لايكثر بس احنا وهالمجودي صاجتنــا فيه من الصبح
جاتهم رزان اللي كانت تلعب بالالعاب
رزان: ماما خلص كرت الالعاب..
دينا: خلاص حبيبتي بنرجع نتسوق...
رزان: لالا ابي العب....
دينا: لا ماما كفايه لعب بعدين تتعبين....
قعدت رزان بزعل وكملوا البنات سوالف..
بس البنت بخاطرها تلعب...سحبت جوال دينا بدون ماتحس وقامت لعند الالعاب...
طالعتها دينـا واطمنت يوم شافتها واقفه عند لعبه...ورجعت تطالع جوري اللي تسولف..
دقت رزان لابوها اللي كان راجع البيت ومتوقع يلقى دينا رجعت من السوق لانها من العصر طالعه
سعود: هلا
رزان: الو بابا انا رزان
سعود: هلا حبيبتي...وينك؟
رزان: مع ماما في الظهران..
طالع سعود الساعه..
9 وهي للحين برا البيت..
واجد تأخرت..

سعود وهو يمسك اعصابه: وش بغيتي قلبي؟
رزان بزعل: دينوو ماتخليني العب
سعود: ههههههه عيب بابا اسمها ماما دينــا...
رزان: انا زعلانه منها ماشحنت لي كرت الالعاب....
ااخ وانا زعلان منها لانها نست اهم يوم بحياتنـا..
سعود: خلاص بابا لاتلعبين واجد...
رزان: بس ودي العب ماشبعت تعااال لنا..
سعود: وين اجي يابابا مشوار...
رزان باصرار: بزعل عليك اذا ماجيت....تعال العب معي...يلا بابا
سعود: انا مااقدر ازعلك يالعفريته...وين انتوا جالسين؟
رزان: جالسين عند الالعاب بابا قريب من سينما الاطفال
سعود: ايه عرفتها...مسافه الطريق...
سكر سعود واخذ له عشر دقايق لانه كان يمشي ميه وخمسين ووصل لهم وبالمووووت قدر يدخل المجمع لانه للعوائل فقط...
بس ضبط نفسه مع واحد من السيكورتيه اللي يعرفهم وقدر يدخل...
وكان بيفاجئ دينــا اللي احتمال عرفت من رزان انه جاي واحتمال لا
بس رزان العفريته ماقالت لاحد ويوم سألتها دينــا كنتي تكلمين مين قال انها تكلم صاحبتها بالمدرسه...
ودينا مافكرت تطالع الجوال تشوف المكالمات الصادره...عادي ..
لما وصل لعند الالعاب قام يطالع يمين يسار يدورهم وشافهم..
وليته ماشافهم..
دينــا كاشفه وسوالف مع جوري واماني ورزان تحتري وصوله يوم شافته نطت بفرح: بابا وصل
هنـــا دينــا انشلت!
سعود هنــا؟!
كيف جاء؟

ايييييييه رزان كلمته..
طالعت رزان بتوعد...وطالعت سعود..
اللي يوم شافها كاشفه مو مغطيه وجهه قلب لون وجهه احمر من العصبيه...وقرب منهم بسرعه
جوري واماني: سعود؟
سعود: طبعا مفاجئه....وخاصه لك انتي يامدام
دينا وهي تبالع وخايفه: سعود؟...اه..امم هلا والله...كيف جيت؟ وشلون؟
سعود: مو مهم قومي في البيت نتفاهم
جوري: بس احنا ماخلصنا
سعود بصرخه: قومي انتي وياها قبل لااسوي فضيحه هنــا وانتي حسابك في البيت(يقصد دينا طبعا)
مشى بعصبيه والبنات خايفين وبالاخص دينـــا اللي تغطت ومسكت يد رزان ومشوا..
رزان وهي تطالع دينا: ماما انا اسفه
دينا: كذا يارزان؟ تكلمين ابوك بدون ماتقولين لي؟
رزان بزعل: كنت بخليه يجي يلعب معاي ويشحن لي الكرت...
دينا وهي تمسك اعصابها: خلاص....
وصلوا اماني بيتهم...
وبعدها راحوا البيت...
جوري بأكياسها واغراضها رقت غرفتها تهرب من بركان سعود اللي شكله بينفجر بوجه دينــا..
سعود: رزان روحي غرفتك..
رزان بخوف: بابا لاتعصب على ماما
سعود بصرخه: قلت لك اطلعي دارك
رزان: اوكي...
رقت رزان..بنفس الوقت سمعت ام سعود الصراخ وجاتهم من فوق: شصاير شفيكم..
سعود وهو يسحب دينا لفوق: سلامتك يمه...
ام سعود: اترك البنت وكلمني شفيك؟
دينا هالوقت منزله راسها والدمعه بعينها...
ويدها تألمها لانه ماسكها بقوه..
سعود بحزم: يمه سوء تفاهم....تصبحين على خير..
سحبها للدور الثالث وهي تترجاه يترك يدها اللي تعورها...
لما وصلوا لنجاحهم....مسكها من اكتافها ولصقها في الجدار وهو يطالعها بغضب...هي هنــــا ماتت...
صدقوني لو شفتوا عصبيته ماراح تلوموني...
يطالعني بشر بحقد..
خلاص شكله ناوي يذبحني ياربي عونك...
سعود وعينه بعينها قريب منها: الساعه كم الحين؟
دينا وهي تبالع وبخوف: تسعه ونص
سعود بهدوء : مو كأنك تأخرتي؟ ولا الحياه سايبه....؟
دينا وهي تبي تنزل راسها بس ماتقدر لان مافي مسافه بين وجهها وجهه: اسفه...
سعود : والمدام دينــا ليش كاشفه ان شاء الله؟هذي الاخلاق يادكتوره
دينا بصوت بالموت ينسمع: ماقدرت حر...موت..سامحني
سعود: تدرين لو بكيفي ذبحتك هنــا بس ماراح اضيع وقتي معاك....
دينا ودموعها تطيح: مو تزعل مني....
وجات بتهرب تدخل لغرفه
سعود بصرخه: لاتدخلي الغرفه...
دينا بخوف: ليش؟
سعود: بدون اسباب اقعدي هنــا
سحبت نفسها وقعدت عالكنبه وهي ترجف من الخوف..
وهو يروح ويجي..
دينا بخوف: خلاص لاتعصب...
سعود: لاجواب!
دينا وهي تتمالك نفسها: اعتذرت لك وش تبي بعد...؟
سعود وهو ينفجر يوجهها: تبين تعرفين ليش تعالي
سحبها من يدها بقوه ودخلها غرفتهم وانصدمت !!!
كانت الغرفه حمرا البالونات والشموع والورود بكل مكان..
باختصار المكان جنه...
يهبل ..
جو رومانسي شاعري ولااروع...
وعلى سريرهم هديه مغلفه ... وجنبها ورده..
وعلى مخدات السرير اوراق ورد ابيض
وريحه عطرها اللي يعشقه مالي المكان ومختلط بريحه الشموع الفواحه..
شئ خيال من جد..
وجنب السرير طاوله وعليها كيكه على شكل قلب عليها اسمها واسمه...
طالعته بذول وهي مو فاهمه من سوا كل هذا!!!
سعود بقهر: تدرين كم التاريخ اليوم؟
دينا وهي مستغربه وعينها عالمكان: لا
راح وجاب لها الرزنامه....
وانصدمت !!
من فتره وهي حاطه على هالتاريخ علامه حتى ماتنساه...
تدرون ليش؟
لانه تاريخ زواجهم...
وهذي اول ذكرى تمر على زواجهم ونستها دينا للاسف !!
دينا وهي تحس انها جنبه ولاشئ: اسفه
سعود وهو يرمي الرزنامه ويطالعها بسخريه وبصراخ: اسفه على شنو بالضبط؟
انتي هناك بالسوق ولاهمك...وانا هنــا سويت كل شئ علشانك....
علشان ذكرى زواجنــا...
توقعتك بتفاجئيني انتي بعد بس خساره انه ولا على بالك...
دينا وهي تبكي وتمسك يده: لاتقول سعود هالكلام....انت تدري انك احلى شئ صار لي بحياتي
سعود وهو يترك يدها بعنف: ماابي اسمع منك شئ....خليك لاهيه افضل...
طلع من الغرفه وصفع الباب بقوه...
اما هي جلست عالسرير تبكي بقهر..
ليش انا غبيه ونسيييييت
لييييييش

حرام كل هذا راح بدون فايده...
حرام احلى ليله تمر واحنا زعلانين
دفنت راسها بالمخده وهي تبكي بصوت عالي...
كيف تعتذر له؟
وش تقول وهي ناسيه اهم تاريخ بحياتها؟
وش بيقول عنها الحين؟
انها ماتحبه وانها مو مهتمه اصلا
بعد فتره حست بيده على كتفها
قامت وهي مو مصدقه: سعود...
سعود وهو يبتسم: عيونه
قامت بسرعه وحضنته: اسفه حـبـيبي ساامحني
سعود وهو يضمها: لاتعتذرين حبيبتي....
دينا: مو زعلان لاني نسيت؟
سعود: جل من لاينسى...مسامحك حبيبتي ادري انشغلتي مع جوري...بس جد عصبتيني لانك متأخره ولانك....
دينا وهي تطالعه: لاني شنو؟
سعود: تدرين اني اغار عليك وماابي حد غيري يشوفك...
دينا وهي تنزل راسها: اسفه....اول واخر مره...
سعود: اموت انـا عالشاطرين..
دينا: احم...ممكن تتفضل برا شوي؟
سعود: ليش؟
دينا: بكشخ لك(وغمزت له)
سعود:هههههههه لك نص ساعه مو اكثر
طلع وهي فتحت خزانتها تدور فستان حلووو
سحبت فستان اسود مفتوح من فوق وضيق موديل فرنسي...
وطويل وفيه ذيل من تحت...
ومفتوح على جنب من عند الركبه لتحت
لبسته ولبست عقد ذهبي...
واساور ..وحلق
وحطت مكياج ناعم...
وتعطرت وفكت شعرها..
شالت مقدمه شعرها وحطت مشبك ذهبي انيق على شكل فراشه...
وصار شكلها كلاسيكي يخبل..
تنهدت وفتحت الباب وطلت براسها مبتسمه..
ابتسم وجا لعند الباب وسكره...
لما شافها تخبل على هالحلاوه والاناقه..
ناظرته بخجل وراحت جلست على الكراسي اللي عند الطاولـه اللي عليها الكيكه...
تنهد وراح جلس جنبها عالكرسي..
اثنينهم كانوا ساكتين..
يمكن الفرحه اللي تغمرهم ماخلت للحروف أي مجال...
يكفي دقات القلب ونظرات العين...
هي كفيله بالتعبير عن احلى واروع حب...
سعود برومانسيه: احلى ملاك شفته بحياتي..
ابتسمت له قام حط يدينه حول كتفها
دينـا: حبيبي...
سعود: عيون حبيبك..
دينا: جد سعود اسفه لاني...
سعود وهو يحط على شفايها: وش قلنـا؟
دينا: على امرك..
قام وجاب الهديه..
ورجع جلس: تفضلي حبيبتي...لو بودي اجيب لك كل العالم وماراح اوفيك...
دينا وهي تاخذ الهديه: شكرا حبيبي...
تركت الهديه على جنب ورجعت تطالعه..: منحرجه ماجبت لك شئ..
سعود بابتسامه: ماابي شئ....دينــا انتي احلى هديه بعمري..
وباس يدينها: الله لايحرمني منك ياعمري...
دمعت عينها من الوناسه...
الحمدلله لك ياربي على هالنعمه...
سعود مافي مثله ابد..
الله لايحرمني منه...
دينا بزعل وهي تتذكر اليوم الظهر: اصلا انا زعلانه منك...
ولفت عنه وعطته ظهرها..
سعود وهو يلف يدينه حول خصرها : حبيبتي ليش زعلانه علي؟
دينا: تذكر وش صار الظهر..
سعود:ههههههه دلوووعه
دينا بزعل: لاتكلمني...
سعود: مارحت مكان...رحت اجهز لكل هذا...
دينا: وامس واللي قبلــه؟
سعود: مو وقته حبيبتي...بيجي يوم وبتروحين معاي بنفسك....
دينا: الحين ابي اعرف...
سعود: خلاص حبيبتي قلت لك مو الحين...واوعدك بقولك لاتخافين....
دينا ببتسامه: من عيوني...
قربت منه وحضنته وحطت راسها بحضنه: سعود تذكر العام هالوقت؟؟
سعود وهو يلف يدينه حولها ويحط راسه على راسها:ههههه ليله زواجنـــا؟
دينا:هههههه وش كان شعورك؟
سعود: بصراحه؟
دينا: أي
سعود: اكرهك موت .. وابي اذبحك..
دينا: هههههه حرام عليك...
سعود: وانتي وش كان شعورك دينا؟
دينا: بصراحه......كنت ولاشئ بالنسبه لي...
سعود وهو يرفع راسها ويقرب منها: والحين؟
دينا وهي تلف يدينها حول رقبته: كل شئ بحياتي انت ياسعود
.............................

الليل جات ام منصور وكانت امل خايفه خلاص قلبها في بطنها ومتوقعه اشياء بعيده ومستحيله الحدوث..
متخيله ان ام منصور بتهاوشها ليش انها هاوشت وصارخت على منصور..
ماتدري انها جايه تخطبها لمنصور اللي مايدري ان العفريته امل ممكن تكون زوجتـه..!
جلست ام منصور مع ام فؤاد بالصاله ودقايق دخلت امل مع الخدامه وهم شايلين الكيك والعصيرات,,,
طالعت ام منصور امل وهي مبتسمه..
ماشاء الله عليها البنت حلوه مره..
وكانت امل لابسه بنطلون جنز اسود..
وقميص بسيط وردي..
وتاركه شعرها على اكتافها..

امل وهي تسلم على ام منصور: هلا خالتي شلونك شخبارك؟
ام منصور : هلا فيك يمه...انا بخير انشد عنكم..انتوا اخباركم ؟
امل وهي تقعد مقابل ام منصور: احنا ياخالتي بخير بس ناقصتنا شوفتكم..
ام فؤاد: شدعوه يااختي ليش كل هالقطاعه..والله لولا منصور اللي يسير علينا ماعرفنا اخباركم..
ام منصور ببتسامه: شنسوي بعد يااختي..هذي مشاغل الحياه عيال وزوج وانتي عارفه
ام فؤاد: ايييه والله...يمه امل وين خواتك؟
امل: فوق..بطلع اشوفهم..
راحت امل وتركتهم وهي مو عارفه تمشي رجلها ترتجف..بتموت وتعرف هالموضوع اللي جايين علشانه..
ام منصور بعد ماراحت امل: اقول ياام فؤاد..
ام فؤاد: لبيه ياام منصور...
ام منصور: بصراحه يااختي..جايتك اليوم واتمنى ماترديني ..
ام فؤاد: افا ياام منصور...ماعاش اللي يردك يالطيبه..
ام منصور: ماعليك زود...بصراحه انا اليوم جايـه واخطب امل حق ولـدي منصور..
ام فؤاد بفرح وصدمه: هذي الساعه المباركه يااختي..بس فاجأتيني
ام منصور: انتوا فكروا واسألوا البنت وان شاء الله يصير نصيب..لان ماراح نلقى لمنصور بنت ازين من امل الله يخليها لك..
ام فؤاد بقلبها: والله ياامول يالخبله وجاك المعرس....تونا اليوم نتكلم عن هالموضوع اييه الحمدلله..
رجعت امل ومعاهـا اميره واماني اللي سلموا على ام منصور وكملوا سوالف..
وبعدها بساعه طلعت ام منصور..
وسحبت ام فؤاد امل معاها بروحها..
واماني واميره مو فاهمين شئ..
لما صاروا بروحهم امل خلاص خايفه اكيد امي بتهاوشني
ام فؤاد بجديه: امول اسمعيني زين..
امل بخوف: ترا جد اسفـه يمه والله ماكنت قاصده..
ام فؤاد:هههههه شفيك انتي...على شنو اسفه
امل تطمنت يوم شافت امها تضحك: شسالفه؟!....
ام فؤاد وهي تمسح على شعر امل: يمه...ام منصور جايه تخطبك لولدها...
امل بصدمه وهي تقعد عالكرسي: منصور !!!!!!!!!
..........................
اليـوم الثاني..طلعت رزان مع دينـا من الصباح للعياده..
وسعود توجه للشركه...
وفارس للكليه..
وجوري نااايمه البنت تعبت من الفرفره بالاسواق
..في العياده..
رزان وهي قاعده عالكرسي بملل: ماما..مليت
دينا وهي تشوف ملفات المرضى: معليش حبيبتي اصبري....
رزان: كيف ماما تحبين الشغل؟ مافيه شئ حلوو
دينا ببتسامه: بالعكس ياماما الانسان لما يحب شغله لازم بيحس بسعاده وهو يمارسها..
رزان: مدري...
دخل بهالوقت ابو ادريس وحط على مكتب دينـا القهوه وعصير جنب رزان

دينـا: مشكور ابو ادريس ماقصرت
ابوادريس وهو يمسح على شعر رزان: هذي رزان؟
دينا ببتسامه: ايه هذي العفريته..
رزان ببراءه: وش اسمك؟
ابوادريس: تعالي وانا اقولك...
رزان وهي تقوم: بتعطيني حلاوه؟
ابوادريس: كرتون حلاوه اذا الدكتوره ماعندها مانع...
دينا: تفضل خذها عاالاقل ارتاح من سوالفها
رزان بزعل: ماماااااا
ابوادريس: هههه تعالي حبيبتي
مسكت رزان يد ابوادريس وراحت وياه وهي فرحانــه ودينــا بدأت تستقبل المرضى واحد ورا الثاني..
وعالساعه 11 خلصت وجات بتطلع من غرفتها بس سمعت صوت السكرتير بندر..
بندر من ورا الباب: ياحرمه اهجدي قلنا لك مافي فلوس...لااستلمت الراتب يصير خير....اووف منك انتي...من وين اجيب لك اسرق يعني....
طلعت من المكتب يوم شافها قفل ووقف: تفضلي دكتوره أي خدمه؟
دينا: سلامتك...اممم صاير شئ؟
بندر وهو ينزل راسه باحراج: سلامتك .. ابد كل شئ تمام
دينا بعد ثواني: بندر محتاج شئ؟ قاصرك شئ؟
بندر وهو متفشل منها وضايع: ابد يادكتوره خيرك سابق...مشكله عائليه لااكثر
دينا ببتسامه: بندر انت تشتغل معاي من اول مابديت وانت بحسبه اخوي...مافيها شئ لو ساعدتك....واذا عالفلوس الحمدلله الخير واجد...بس انت قولي كم تبي؟
بندر: حشى لله يادكتوره...
دينا: بندر....مافيها شئ...واعتبره دين ورجعه متى ماتحب...
بندر بحيره: مدري شقولك....بس جد انتي انسانه مافي مثلها...
دينا: الناس للناس والكل بالله يااخوي...تفضل
كتبت له شيك بـ 7 الاف ريال وعطته...
بندر باحراج: ماراح اخذه يادكتوره..جد احرجتيني
دينا: بندر اعتبره راتب اضافي لك مكافئه على خدمتك واجتهادك...ومثل ماقلت لك لو فيها احراج اعتبرها مجرد دين...كلنا اخوان مافيها شئ..
حطت الشيك عالمكتب واخذه بندر وهو ممتن لهالانسانه العظيمه...
لفت دينـا على يمين مكتب السكرتير وشافت 2 من حراسها هي مع رزاان
اوووف مليت وين مااروح هالخمه معاي...
انا لازم اقنع سعود واخليه يكنسلهم...
ماانحتاجهم الحمدلله الديره امان...
دخلت دينـا على البوفيه شافت رزان جالسه بحضن ابوادريس وتاكل حلاوه
دينا: ها ماماما شكل الوضع عاجبك؟
رزان بفرح: ماما...كل يوم بجي معاك...عمو محمد يعطيني حلاوه
دينا: عيب ماما...اسمه ابوادريس
ابوادريس:هههههههه مو مقتنعه...من الصبح مصره تعرف اسمي الحقيقي..
رزان: عموو انت طيب وانا احبك وكل يوم بجي اقعد معك...
ابوادريس وهو يبوسها: خلاص انتظرك...
دينا وهي تمسك يد رزان: اسفين والله يابوادريس تعبناك معانــا اليوم وادري لعوزتك هالشيطانه...
ابوادريس وهو يوقف: شدعوه يابنيتي والله خففت عني واجد...
بهالوقف جاوا الحراس يوم شافوا رزان تحركت لبرا الغرفه وصاروا يمشوا وراها
ابوادريس: اقول يابنيتي...
دينـا: سم عمي
ابوادريس: ماتملين وهالثور مع خويه وراكم وين ماتروحون
دينا:ههههههههه أي والله صادق ياعمي ثيران...اه بس وش اسوي هذي اوامر زوجي..
ابوادريس: الله يحميكم ويوفقكم يابنتي..
دينا: عمي محتاج شئ؟ ناقصك شئ؟
ابوادريس: سلامتك يابنتي...انتبهي لنفسك ولبنتك...والله يحميكم...
دينا: مع السلامه...
طلعت دينا وحراسها وراها...
صعدت سيارتها الخاصه والحراس وراها في سياره ثانيه...
وتوجهت مع رزان لـ شيليز..
وقعدوا على طاوله
رزان: مامااااا ماابي هنـــا بنروح الالعاب...
دينا وهي تبتسم: انتظري...
رفعت دينـا يدها وشافت الساعه 12 ونص...
دينا: ماما انتظري هنـا بروح الحمام ماراح اتأخر
رزان بخوف: ماما لاتروحي الحين هذا الدب بيجي يوقف جنبي مااحبه
دينا:هههههه ياماما هذا علشان ماحد يسرقك ويسوي لك شغله...اتحملي ماراح اتأخر
رزان:اوكي..
دخلت دينـا الحمام ودقت على سعود
سعود: هلا عمري
دينا: ها حبيبي ماجيت؟
سعود: وينكم؟ وصلتوا؟
دينا: أي حبيبي تعال البنت طفشانه..وماابي احتفل معاها بروحنــا
سعود: اخذ الهديه واجي عمري عشر دقايق بس..
دينا: لاتسرع حبي..وتيك كير
سعود: دينا
دينا: لبيه
سعود: احبــك..
دينا: اموت فيك..
سعود: ااه ياقلبي...خلاص لاادعم..دقايق وانا معاكم..
سكرت دينـا وهي مبتسمه ورجعت لرزان وحاولت تشغلها لين يجي سعود...
وتدريجيا بدأ المطعم يصير زحممه...
وصل سعود ولمحهم من بعيد راح للميتر واتفق معاه..وعطاه الهديه..
وراح جلس معاهم عالطاوله..
رزان بفرح: باباااااا

قامت وباست خذ ابوها
سعود وهو يحضنها: هلا بحبيبتي...ها مبسوطه؟
رزان بملل: ابي العب....وابي هذا الدب يروح اخاف منه
واشرت عالبودي جارد
سعود:هههههه طيب...
واشر لهم سعود يطلعوا برا..
دقايق وجاوا الفلبينين اللي يشتغلوا بالمطعم..
وهم يغنوا happy birth day to you
وحطوا الكيكه اللي عليها الشموع عالطاوله...
ورزان تغني معاهم فرحانــه..
ودينــا تصورها...
وبعدها جاء واحد وعطى رزان الهديه وباسها على خدهـا..
رزان بفرح: ماما بابا انا مره مبسوطه
دينا وسعود وهم يحضنوها: كل عام وانتي بخير
........................
منصور رجع من الدوام وهو متلهف يكلم امه اللي مارضت توصف له أمل الا بكره حتى تحرق اعصابه..
وصل وهو فيه فضول يعرف البنت اللي هاوشته هي امل او لا..
لقاها جالسه بالصاله لوحدها
منصور: سلااااااام ياقمر.....ها مابترحمين حالي يعني؟
ام مصنور:هههه وش تبي تعرف...اذا وافقت البنت بقولك..
منصور: مو بكيفك بروح اليوم اشوفها النظره الشرعيه...
ام منصور: اليووم؟!!!!!!! اصبر يالخبل..
منصور: اجل اوصفي لي شكلهــا...
ام منصور: امممم طويله بيضا شعرها طويل شوي..امممممم حلووه
منصور بصدمه: طويله؟! شعرها يغطي نص ظهرها؟
ام منصور بصدمه: وانت شعرفك؟
منصور بفرح: احم بصراحه شفتها يمه....
م مصنور: سود الله وجهك متى شفت البنت؟
منصور: بحكي لك كل شئ
وقال لامه كل شئ وهي ميته من الضحك
ام منصور: هههههه منتي هينه ياامل.....الا هي يمه...
منصور بوناسه وحماس: يعني المزيونه بتصير زوجتي؟
ام منصور: هاااا مو كأنها من شوي كانت دبه وخبله ؟
منصور : احم أي صح...
ام منصور: ولا هو الكره اللي قبل الحب؟
منصور:ههههه ياحليلك يمه...مابعد احبهااا...طيب متى بيردوا علينـا يمه؟
ام منصور: خلال اسبوع يمه...تصبر..
منصور: يلا الله يجيب اللي فيه الخير
...............................
البنات هالأيــــام كانوا مشغولين بتجهيز لعرس جوري وماجد..
من سوق للثاني..
وجوري تعبت واجد هالايام...
بس ارتاحت يوم وصل فستانها من دبي وكان ميه الميه عليها...
وبدأت تربت سواليف القاعه والبوفيه والكوشه والبنات والعرضه والرقصات..
واسماء ارسلت تقاريرها للدكتور وهي وفؤاد بانتظار النتيجــه..
وسعاد وابو ماجد يساعدوا ماجد في تجهز الدور الثاني له ولزوجتــه..
واتفق ماجد مع مصوره حتى تضبط مفاجئه لجوري..
وخبر خطوبه امل ومنصور انتشر بالعائله والكل فرحاان بس ينتظروا موافقه أمــل..!
وأمــل تعالوا نشوفها ونشوف وضعها هالايــــــام...
كانت قاعده بغرفتها وضامه الدبدوب لحضنها...وتفكر في منصور....
عمرها ماحست بالحيره مثل ماتحس الحين..
منصور اخلاقه حلوه والكل يشهد...
يكفي انه صديق خالــد...
وحتى شكلا حلوو ماعليه كلام بس...
انا خايفه..
يكون اختياري مو في محلــه...
سمعت دق عالباب...
امل بملل: اوف من؟
دخل وحط يده على خصره: ياخاييييييينه من وراناا..
امل:هههههههههه خالي حياك حياك..واخيرا جاء صاحب الفزعات بهالمواقف..
اعتدلت في قعدها وجاها مساعد وقعد جنبها: نقول مبروك؟
امل بخوف: مابعد اوافق
مساعد: قالت امك بترد عليهم خلال اسبوع والحين مر اسبوعين يالدبه...ماتبيه خلاص خليه يروح يشوف نصيبه..
امل: خايفه ياخالي
مساعد:اووووف منكم وانا هذا حالي لما تنخطب وحده فيكم اقعد انصحها ليييين ينشق ريقي وتوافق...ارحموووني
امل:هههههه اجل طس مانبي مساعدتك...
مساعد: استخيري اموول...
امل: استخرت ياخالي ماحسيت بشئ اصلا....
مساعد وهو يتنهد: امل مابقى في العمر قد اللي راح..واحنــا سألنــا عالرجال...
امل: وش قالوا؟
مساعد: الرجال منتظم ومحافظ على صلاته بالمسجد...ووظيفه زينه مدير قسم في بنـك..ماعليه كلام..فا ليش ننتظر؟
امل: اخاف اندم...
مساعد: انقلعي بروح اقوله البنت ماتبيك
امل: لالا
مساعد وهو يغمز:هااااااااااا اموول ليكون بس.....والله مو بعيده هو صديق خلووود يمكن شفتيه من بعيد وحب بالعيون
امل:هههههههه لا والله ياخالي بس...
مساعد: لابس ولاشئ....بكره بجي واسمع ردك...
امل: امرك....الا فروحه اخبارها وينها ماتبين؟
مساعد: فرح وضيف ثالث ينتظرك تحت
امل: منو الضيف الثالث؟؟
مساعد وهو يغمز: تعالي وشوفي..
نزل مساعد ونزلت وراه امل وسلمت على فرح وجلست جنبها: خالي وين الضيف الثالث مااشوف حد...
مساعد وهو يغمز لفرح اللي استحت: احم الضيف عند مرت خالك...
طالعت امل فرح دقايق واستوعبت وبصرخه: حاااااااااااااامل؟؟
فرح بخجل: أي
امل: كلووووووووووووش يمه يمه تعاااااالي
طلعت ام فؤاد من غرفتها وفرحت يوم شافت اخوها وزوجته سلمت عليهم وقعدت: ليش ماقلتوا لي انكم هنــا؟
مساعد: احم باركي لي...
ام فؤاد: على شنو؟؟؟
امل بفرح: يمه فرح حامل....
ام فؤاد بفرح مو طبيعي: كلووووووووش مبروووك مبرووووك بصير عمه واخيرررا
مساعد:هههههههه
كانت فرح هالوقت مستحيه ومنزله راسها ومساعد يبي يجننها...
ام فؤاد: يمه فروحه اسمعيني...
فرح: قولي يمه....
ام فؤاد: لازم تهتمين في اكلك...علشانك وعلشان اللي في بطنك...وانتبهي لاتشيلين شئ ثقيل..فهمتي؟وانا وياك بكل وقت مابخليك..وشهورك الثلاثه الاخيره بتجين عندنـا بالبيت..مايصير تبقين هناك في بيتكم لوحدك...صح ياخوي
مساعد بحيره: صح يااختي...بس راح نضايقكم...طلعتنا ودخلتنا
امل: طس زييين وش تضايقونا بعد..هالبيت وش كبره
فرح وهي تطالع مساعد : اللي يشوفه مساعد مناسب بسويه...
مساعد وهو يبوسها في الهوا: فديت الشاطره...
امل وهي تغمز لمساعد: هاااا خااال اشوفك طلعت رومنسي من متى
مساعد باحراج: احم والله مو علشانها علشان ولدي بس تولد بتشوفووون...
فرح بزعل: مسااااااعد...
ام فؤاد:ههههههه بقوم ابشرهم...
وراحت ام فؤاد واتصلت لخواتها وخبرتهم بحمل فرح والكل طار من الفرحه واخير بيصير لمساعد ولـــد من احلى فروحه
...........................
اليوم الثاني...امل جالسه مع اخوانها فؤاد وخالد وخالها مساعد وامها وخواتها اماني واميره ومعاهم اسماء والكل في انتظار الرد....
فؤاد: نشفتي ريقنـا اخلصي تبين الرجال ولا؟
امل تبي تحرق اعصابهم:اممممممممم اصبر بفكر
خالد بعصبيه: امووول ترا منصور ماينرد....قسم بالله لاافقع وجهك الحين...
امل بغرور: اصلا هو المفروض يبوس يده وجه وقفا علشان بوافق عليه وبرحم بحاله
ام فؤاد بفرح: موافقه يمه؟
امل: يس...ها من قدكم
مساعد:هههههههههههههههههه من قدك انتي يالدبه مبروووووك
اماني وهي تحضن امل: امووووووول بصيح بفقدك واللهي
امل وهي تشد شعر اماني: لايالخبله لاتبكين...لانك بتلحقيني على طول بقرصك ليله الدخله
اماني وهي تغمز لامل: خلاص....اتفقنا
اسماء وهي تقوم لامل وتحضنها: مبروك حبيبتي....
امل بصوت منخفض: سموي....قسم بالله لااذبحك...
اسماء باستغراب: ليش؟
امل: شنو اللي ليش يااسماء....خلاص فكيها عاد ليش معقده حياتك.....
اسماء بفرح: تطمني ياقلبي...انا مافيني شئ....بالعكس فرحانه علشانك....الله يوفقك مع منصور....
امل بخوف: ان شاء الله...

طبعا اسماء وفؤاد ماقالوا لاحد شئ عن موعدهم مع الطبيب والسفر..
اذا ردوا لهم موافقه يقولوا انهم رايحين سياحه مو اكثر..
............................
احلــى أيـــام تمر على ابطالنــــا الكل مرتــاح وعايش بوناسه ...
امل وملكتها على منصور الاسبوع الجاي..
وفرح صارت بالشهر الثاني..
واسماء وفؤاد وصلتهم الموافقه من المستشفى وراح يسافروا هولندا بعد ملكه امل..
وجوري مع ماجد مثل السمنه عالعسل...
وديمه واميره متجهزين نفسيا للاختبارات الفاينل اللي مابقى عليها الا اسبوعين...
وسعود لازال على طلعاته كل يوم الساعه 3 ودينــا تحترق تبي تعرف وش السالفه !
وبيوم....
دينا وهي تدخل الغرفه وتصفع الباب: سعوووود
سعود بصدمه: بسم الله شفيك انتي؟
دينا: والله اليوم مااخليك تطلــــع...
سعود: دينا اكسري الشر....لازم اروح...
دينا بعصبيه: سعود انا مااقعد معاك...تجي من الشركه تتغدى وترجع تطلع وانـــــا؟
مااهمك يعني؟
كل يوم اقعد لليل لوحدي..اكلم الجدران
جلست عالسرير وهي تبكي...
قرب منها وحضن راسها في حضنه: حبيبتي لاتبكين...والله بقولك....
دينا: الحين ابي اعرف....مو شغلي....الحين الحين
سعود: ههههههههه حبيبتي...ليش انتي متسرعه كذا
دينا وهي تدفه بعيد عنها: خلاص روووح..رووح..ماابي اعرف...
ودخلت الحمام وقفلته وهو ضحك عليها واخذ مفاتيحه وطلـع...
ومر على غرفه رزان شاف فارس قاعد معاهــا..ومشغل اغاني اجنبه وهي ترقص معاه
سعود: غربلك الله من ولد
فارس وهو يرقص: حياك تعال...
سعود: والله ماحد بيخرب بنتي غيرك...المهم انا طالع
فارس وهو يقصر صوت الاغاني: بتروح الى نوره؟
سعود وهو يتنهد:أي...
فارس: دينا صح؟
سعود: البنت زعلانه....بس ماابي اقولها الحين ادري انها بتزعل...
فارس: دينــا طيبه ومتأكد ماراح تزعل عقلها كبير...
سعود: الا بتزعل وبتقول القريب اولى من الغريب....بس يلا وش اسوي هذا اللي صار...ونوره صارت شئ اساسي بحياتي علشان اكملها براحه وهدوء
فارس: ومطول في هالشغله؟ خلاص الحين كل شئ تمام ليش تروح ؟ كلم نوره وفهمها الوضع
سعود: مااقدر ..نوره موصتني ومااقدر اجحدها....بس بحاول اقنعها بالوضع...
فارس: اقنعها وفهمها وخلاص انهوا هالسالفه....الزم ماعليك زوجتك...
سعود: انتبه لرزان يلا باي

رزان كانت تسمع كلامهم...وفهمت ان ابوها بيروح لحرمه اسمها نوره !!
خافت رزان وبسرعه طلعت بعد ماتركت فارس وراحت لدينـــا ...
شافت دينا بالصاله تبكي وهي ضامه رجليها لحضنها
رزان: ماما ماما
دينا: تعالي ماما انــا هنـــا
رزان وهي تلهث: ماما..انا عرفت بابا وين يروح....
دينا بشك: شلون عرفتي؟
رزان: سمعت بابا يقول لفارس انه بيروح لحرمه اسمها نوره ومايقدر مايروح
دينا وفكرها منشل: شنو!!انتي متأكده؟
رزان: والله ماما بابا قال بيروح لنوره...
دينا وهي بتموت: روحي ماما تحت...
نزلت رزان ودينــا مو مصدقه !

سعود يعرف وحده غيري ويروح لها؟
يعني متزوجها؟
وتذكرت مره يوم قالها انه بيجي يوم وهو بنفسه بياخذها للمكان اللي يروحه
اللي مايستحي بيوديني بنفسه لها !!
مسكت راسها وهي مو مصدقه..
مر عليها هالوقت موقف مايختلف عن هالمشهد...
يوم سمعت تركي يكلم وحده بالتلفون !!
دينا بصراخ وهي تصيح: كلكم خاينين كلكم مثل بعض......ايالحقير تخوني؟ ومتزوج من وراي؟
دخلت بسرعه وفتحت خزانتها وطلعت لها شنطه كبيره ولمت اغراضها بعشوائيه...
ولملمت كرامتها ولبست عبايتها وجات بتطلع بس صدمت فيه !!
سعود مستغرب: وين رايحه ؟
دينا بسخريه: ليش رجعت؟
سعود: نسيت محفظتي ... دينا وين رايحه؟؟
دينا وهي تدزه: لاتكلمني ياخااااااين يانذل...كلكم مثل بعض...رايح لنوره هااا...روح لها خليها تنفعك...
وحاولت تقاومه وتطلع بس مسكها بقوه وسكر الباب وراه ورماها عالكنبه وصارخ عليها: مجنونه انتي وش تقولين؟
دينا بصياح وصراخ: لاتكذب علي......انا عرفت انك متزوج من وراي
سعود مستغرب: متزوج من ؟ صاحيه انتي؟
دينا وهي تقوم : توقعتك غير...توقعتك ملاك...تحبني تعشقني بجنون...مستحيل تخوني بيوم...حرام عليك انا بشنو قصرت وياك؟...ليش متزوج غيري؟ليش تعرف غيري؟
سعود بهدوء: خلصتي كلامك؟
دينا: ولك عين تتكلم وترد علي؟....انا بخلي لك البنت وجيبها هنــا وورقه طلاقي ابيها توصلني فاهم...
سعود بشك: انتي من قالك؟
دينا بتحدي: الكذب حبله قصير بنتك سمعت وجات قالت لي
ضغط على راسه...اووف انا تكلمت قدام رزان !
وماحسبت حساب انها ممكن تبلغ دينــا..
اخذت شنطتها وجات بتطلع راح لها بقوه ومسكها من ذراعها بقوه خوفتها وكلمها بعصبيه: ان عتبتي باب البيت مالك رجعه فاهمه....روحي داخل...
دينا وهي بتسحب يدها: خليني...انا خلاص انتهيت...مالي جلسه معاك...انا انسانه ناقصه....تركي وخاني وانت حبيبي وخنتني..ماابيك...
سعود وهو يدخلها الغرفه ويقفل الباب: واذا فيك خير اطلعي...
تذكر انها ممكن تدق لاحد من تلفون الغرفه دخل وشال التلفون وهي تبكي خايفه وواقفه بالزاويه..واخذ جوالها وقفل الباب وطلع...
وهي مشلوله..ماتدري وش تسوي...غير انها تدق عالباب بجنون وتصارخ مثل المجانين تبي تطلع تروح بيت اهلها
بس مامن مجيب!

%حضنك وطن%
05-22-2010, 09:52 PM
الساعه 7 ونص المغرب..
أمل واسماء واماني كانوا بيجهزوا بيروحوا السوق حتى يشتروا فساتين لملكه أمل...
اسماء وهي تلبس الشيله: ورا ماندق لدينـا تروح معنـا؟
امل: فكره...يلا دقي لها..
اتصلت اسماء لجوال دينا لقته مقفل..اتصلت لتلفونهم الثابت...
ماحد يرد !
اسماء: غريبه هذي وين راحت؟
امل: اتصلي لسعود اكيد معاه
اسماء: أي والله..وان شاء الله يرد..
اتصلت ورد عليها وهو شكله بالسياره..
اسماء: قوه سعود كيفك؟
سعود وشكله ملان: هلا اسماء انا بخير وانتي اخبارك واخبار فؤاد؟
اسماء: الحمدلله نسأل عنكم...اقول دينا معاك؟
سعود: لا بالبيت...
اسماء: دقيت عليها جوالها مقفل..وماترد عالثابت.
سعود: نايمه...ليش بغيتيها بشئ؟
اسماء: ابد كنا بنطلع نتشري حق ملكة اموول..قلنا تروح معنــا
سعود: لا خلاص روحوا هي تعبانه شوي اليوم واكيد ماتقدر تروح معاكم..
اسماء بخوف: فيها شئ؟
سعود: لا عادي صداع وزكام ...
اسماء وهي تتطمن: خلاص سلم عليها..وانا اذا رجعت بحاول اكلمها..
سعود: يوصل...انتبهوا لنفسكم..وسلمي على فؤاد...
اسماء: يوصل مع السلامه...
وصل سعود البيت وهو متضايق من اللي صار اليوم..
كان يبي دينا تعرف عن نوره عن طريقه..
بس للاسف عرفت الموضوع من شخص ثاني..
وطاح بمشكله صعب يعالجها...
نزل من السياره ورفع راسه لغرفتهم!
دينا من العصر محبوسه في الغرفه ومقفل عليها الباب..
وسوس له الشيطان ليكون سوت بنفسها شئ...
من الصبح مااكلت ولاشربت حاجه..
تملك الخوف قلبه وحس انه غبي وحقير..
كيف يحبس حبيبته لوحدها؟
بس ماكان يبغاها تطلع تروح مكان..
لان دينـا لو طلعت مستحيل ترجع..
دخل البيت بسرعه وشاف امه وبنته بالصاله
سعود: السلام عليكم...
ام سعود: وعليكم السلام....ماتقولي شفيها زوجتك حابسه روحها فوق؟
سعود بخوف: بعدين يمه...بروح اشوفها..
صعد اللفت بسرعه وراح جناحهم
دور المفتاح بجيبه طلعه وفتح الباب!!
كانت الغرفه ظلام مافيها نور...لما جاي بيشغل النور...صدمت رجله براسها...

وقف قلبه ..!
شغل النور بسرعه وانصدم !!
دينــا طايحه عاالارض ؟
واثار الدموع لازالت على خدها واضحه..
دمعت عينه وحس انه حشره انه ولاشئ

والتصرف اللي تصرفه بايخ ومتهور...
راح وجاب مويه بسرعه وكبها على وجهها...
مافاقت...رجع يطلع من الغرفه بس شاف امه تدخل الصاله ووقف مشلول
ام سعود: شفيك يمه؟
سعود: يمه دينا ماتتحرك...انا حبستها بالغرفه من العصر وقفلت عليها...ماابيها تموت يمه
جلس عالارض يبكي حبيبته اللي بيوديها للموت بيده
ام سعود وهي تشهق وبصوت عالي: ليش ياخبل حبستها؟ ليش مفكرها قطوه تحبسها ؟
سعود بحيره: كانت تبي تطلع....تبغاني اطلقها...
ماانتظرته يكمل دخلت الغرفه وعورها قلبها يوم شافت بنت اختها اللي بحسبه بنتها طايحه مثل الميتين عاالارض ولونها شاحب...
او بالاحرى مافيها لون..
ام سعود بصرخه: غربلك الله ياسعود كانك بتذبح بنتي...مجنووون انت مو صاحي لاصار فيها شئ وش اقول لاختي....تصرررررف ليش واقف
راح بحيره وجاب كولونيا قويه وشممها وتدريجيا فتحت عينها تطالعهم وهي مو متذكره شئ..
دينا بتعب وهي تحاول ترفع راسها: خالتي؟
ام سعود وهي تبكي: سلامتك حبيبتي...صرتي احسن؟
لفت تطالع سعود ابتسمت وهو رد لها الابتسامه...
بس ثواني ورجعت لها افكارها قبل ساعه..
كانت تبكي وتصارخ بهستريه....حوالي ساعتين...وهي تصارخ وتبكي...
وفجأه حست بدوخه قويه ماقدرت تقاومها وطاحت عاالارض....
والسبب؟
سعود !
لفت وجهها عنــــه وحاولت تقوم..
ام سعود وهي حايره بين الاثنين: يمه شفيكم؟ ليش تسوون كذا؟ حرام عليكم
دينا بجفاف: انا مالي قعده هنــا...ورقه طلاقي ابيها توصلني في اقرب فرصه...
سعود وهو يبكي: دينا حرام عليك....لاتتركيني..
عورها قلبه هذا حبيبها سعود يترجاها لاتتركه..؟
شلون تقدر ترده وتصده؟
بس لا الخاين يستاهل اكثر من كذا...
قامت وام سعود تسندها..ونومتها عالسرير..
ام سعود وهي تمسح على راس دينا: يمه انتي ارتاحي الحين...وبعدين نتفاهم...اجيب لك شئ تاكليه؟
دينا وهي تطالع سعود بألم: ابي بس مويه ولدك منع عني حتى ابسط الاشياء...
ام سعود بحقد: روح جيب لها مويه بتذبح البنت بخبالك...
راح جاب لها مويه وكان بيشربها بنفسه بس سحبت الكاس بعنف وشربت بنفسها..
ام سعود وهي تقوم: نامي يمه...والصبح نتفاهم...
دينا بهدوء: طيب
طلعت ام سعود وهي تسحب سعود لبرا وطفت الانوار وخلت دينا ترتاح...
وبالصاله..
ام سعود: شوف ياسعودووه البنت ماهي لعبه عندك.....والله والله وراس ابوك الغالي وانا عمري ماحلفت بكذب...لو انك تزعلها وتضايقها لااخبر ابوها وامها بكل شئ..واخلي عمك بنفسه يتصرف معاك...
سعود وهو يقعد بيأس عالكنبه: لاتزيديني يمه اللي فيني كافيني
ام سعود بسخريه: ماتقول لي شفيك؟
سعود: البنت مفكره اني متزوج عيلها بالسر...
ام سعود باستغراب: ومن وين جابت هالكلام؟
سعود: بقولك يمه كل السالفه بصراحه...
ام سعود بفضول: تكلم خلصني...
سعود: يمه بصراحه انـا اروح لطبيبه نفسيه
ام سعود بصدمه: نعم؟!! كيف يعني !!
سعود: شنو كيف بعد يمه...طبيبه اسمها نوره اروح لها يوميا...والتغيير اللي فيني بفضل الله ثم بفضلها واكيد بفضل دينا
ام سعود مستغربه: من متى تروح لها؟
سعود: من زمان....يمه انا علاقتي في دينا ماتصلحت الا يوم زرت هالدكتوره....والحمدلله حياتي مع دينا صارت افضل....
ام سعود: زوجتك دكتوره نفسيه وتروح للغريبه؟
سعود: يمه دينا تتحمل ايش ولاايش....البنت تعبت معاي واجد....كفايه دوامها بالعياده اجي ازعجها واضايقها في البيت بعد؟بنفسك تشوفيها تتعب بالعمل وتجي البيت وتساعد رزان في دراستها .. كنت ابي اخفف هالحمل عنها واشوف طبيب نفسي ولقيت هالدكتوره...وساعدتني كثير...
ام سعود: طيب وبعدين؟
سعود وهو يتنهد: واليوم كنت اتكلم مع فارس عن الدكتوره نوره ورزان سمعت...وراحت قالت لدينا اللي ماعرفت الموضوع للحين...اللي تعرفه اني متزوج عليها وحده اسمها نوره...
ام سعود وهي تتطمن: بس يمه المفروض ماتخبي عن زوجتك حاجه مثل هذي....انتوا مالكم غير بعض...ودينا ياحليلها تعبت معاك ومع رزان واجد..المفروض ماتزيدها..والله البنت ماتستاهل...وتقوم تحبسها بعد؟ غلط ياسعود..
سعود بحيره: يمه والله من حبي لها احيانا اتهور اسوي أي شئ علشان لاافقدها....ادري اللي سويته غلط بس....ماابيها تطلع وتترك البيت....شلون انا ورزان بنعيش بدونها؟
دمعت عينه بألــــم...وهو يحس بحب كبير وامتنان لدينــا....شمعة حياته...
ام سعود وهي تمسح هالدمعه: يمه انت رجال ماابي اشوف دموعك....ودينا لما تعرف صدقني بتتفهم الوضع...وتنسى كل شئ...
سعود وهي يتنهد: الصباح بخبرها وهي تحدد كل شئ..
ام سعود وهي تقوم: نام انت الحين يمه وارتاح...من الصباح قايم ماارتحت دقيقه
سعود بتعب: ايه والله يايمه....
ام سعود: تصبح على خير حبيبي...وانا بنوم رزان معاي اليوم..
سعود: ماتقصرين يالغاليه(وباسها على راسها)
طلعت وهو طفى أنوار الصاله ودخل الغرفه بهدوء...
شغل الابجوره اللي جنب راسه..
ورمى جسمه عالسرير جنبها..
كانت تتنفس بصوت مسموع وهي نايمه ..
نايمه بهدوء وملائكيه...
قرب منها وباسها على راسها وضمها لصدره...
حسها تقربت منه اكثر وسندت راسها على صدره..
اكيد البنت نايمه وبعالم ثاني مو مستوعبه الموقف..
اه يادينــا شقد أحبـك وأهواك...
وياريت لو تتفهمين الوضع بكره..
...............................



الفصل الثاني..
بنهايه هالاسبوع كـانت ملكة أمل ومنصور اللي للحين ماتكلموا مع بعض بعد الموقف اللي صار..
وأمل خايفه من جد ليهاوشها وينتقم منها..
وكانت ملكتها في بيتهم الكبير الواسع..
نزلت عالدرج وخواتها جنبها مبسوطين فرحانين من قدهم اختهم الكبيره وجاها نصيبها..
استقبلتها امها وام منصور في الاحضان..
باست امل على راسهم وقعدت بوسط البنات..
كانت دينا على يمينها واسماء على يسارها..
وباقي البنات حولهم..
وتمت الملكـه على خير والشيخ سأل امل وتم كل شئ تمام..
أمل وهي ترجع تقعد وقلبها طبول: اكيد الحين بيقول بيشوفني...
دينا:ههههه أي طبعا ليش لا
امل وملامحها تتغير: خايفه...انتي نسيتي وش مسويه له
؟
دينا:ههههههههه والله انكم فلـه..هو ماخطبك الا اكيد عجبتيه
وغمزت لامل..
وبالفعل دقايق وناداها فؤاد حتى تجيه المجلس وتقعد مع منصور..
جاتها فرح ومسكت يدها وقومتها: خلاص امول شفيك؟
امل وهي بتبكي: ماابيه خلاص قولوا له ماتبي تشوفك...
ام فؤاد وهي تقرب منهم: امول الرجال ينتظر يلا عاد
امل وهي تدمع: خايفه يمه...
ام فؤاد: انتي مايعرف لك الا خلود بروح اناديه
تغطوا البنيات وكلمت ام فؤاد خالد اللي اكيد بيقدر يقنع امل..
دخل عليهم وهو منزل راسه وكلم امل: ها عروستنا؟
امل وهي تمسك يده: خايفه شسوي؟
خالد وهو يمسح على راسها: حبيبتي تطمني منصور رجال والنعم فيه...وبس تقعدي معاه بترتاحي...صلي عالنبي
امل: اللهم صلي وسلم عليك ..
خالد: يلا قومي مو حلوه اموول
هنـا ام منصور ضحكت على دلع امل
ام فؤاد: سامحينا يااختي بس تعرفين دلع بنات
ام مصنور:هههههه عادي شدعوه كلنا سوينا كذا...
بهالوقت قامت امل وخالد ماسكها من يدها وراحوا المجلس...
دخلت مع اخوها وهي منزله راسها وماسكه يده بأقوى ماعندها
خالد وهو يطالع منصور ويغمز له: انا وصلت لك الامانه استلم..
منصور وقف وهو يطالعها مبهور منها...
كان فستانها كحـلي حرير مره ناعم..
وشعرها مرفوع بتسريحه ناعمه مره..
وشكلهاصاير هادئ وكيوت..
خالد:امول وجع كسرتي يدي خلاص فكيني عاد
امل وهي تقرب منه: لاتخليني اخاف منه
خالد بصوت عالي: ترا تقوول تخاف منك تعال احملها وفكني منها
امل برعب: لالالا....
منصور :هههه كيفك امل؟
امل بخوف: زينه...
خالد وهو يدزها: مصختيها خلاص...
بعدت عن اخوها مجبوره وقعدت على كنبه..
راح منصور وقعد مقابلها...وهو وده بس ترفع عينها وتطالعه...
خالد وهو يراقب: أي احفظ المسافات لاهنت...
منصور: انقلع لهنـا بتلحقني....
خالد: اخ عقبال مااخذ سناااااااااء
امل وهي تنسى منصور وترفع راسها: انت وافقت؟ اخطبها لك؟
منصور:ههههههههههههههه
خالد: مو قايل مشتغله خطابه زوجتك...الله يعينك عليها
امل بعصبيه: خلووووووود
خالد: خلاص بخليكم بااااي
طلع وخلاهم ومنصور طول الوقت يحاول يكلم امل وهي مطنشته
...............................
بعد الملكه سافر فؤاد مع اسماء وقالوا للكل انها سفرة للسياحه مو اكثر..
وقابلوا الدكتور اللي فهمهم سبب مرض اسماء والعلاج اللي راح يتبعوه وان شاء الله يجيب نتيجه
..............................
بــدأت الاختبارات والكل منشغل في مدرسته وجامعته وبالاخص ديمه واميره ليل نهار مذاكره مافي نوم وراحه....
والحمدلله جاء يوم نتاايج الثانويه العامه ..
واميره قاعده عالنت واعصابها متوتره واماني معاها وام فؤاد وخالد
خالد: حاولي مره ثانيه
اميره: الموقع حيل ثقيل مايتحرك...اوووف بمووت
وحاولت مره ثانيه وضبطت...هي هنــا خلاص بتموت قامت من مكانها مو قادره تشوف شئ
ام فؤاد وهي تحضن اميره: خلاص اهدأي يمه..
خالد: اماني تصرفي
اماني: طيب
جلست اماني عالكمبيوتر وشافت النسبه: كلووووووووووووووووش مبروووووووووك 94 يالدبه
اميره بصدمه: بس؟
خالد وهو يضرب راس اميره: شنو اللي بس الناس تقول الحمدلله...
اميره وهي تبكي ومبتسمه: الحمدلله الحمدلله ( وصارخت بأعلى صوتها) نجححححححححححححت
وعند ديمه كانت الاجواء ماتفرق واجد...
طلعت نتيجتها وراحت ركض لامها وابوها
ديمه بصراخ: يمه نجحت واخيييييييييييييييييرا...
ام ريان بفرح: كم جبتي؟
ديمه وهي تناطط: 93 هييييييييييييه
وراحت لامها وحضنتها وبعدها لابوها اللي جالس ومبتسم لهالموقف وحضن بنته بقوه وباسها على جبينها: شاطره بابا ابيك دووم كذا
ديمه وهي تتنهد: ارتحنااااااااااااااااا
لطيفه وهي تجيهم: ها ها بشروا؟
ديمه وهي تحضن لطيفه: 93
لطيفه بفرح: مبروك يادكتورتنــا
...................................
بعد شهر.....اسماء وفؤاد رجعوا من السفر على امل وان شاء الله يتحقق...
انه خلاص الايام الجايه العلاج بيجيب نتيجه وتصير اسماء حامل..

واليـوم عرس جوري ومـاجد..
عرس العشاق اللي اخيرا بيجتمعوا في بيت واحـد..تحت سقف واحد..
دخلت جوري عالحضور في فستان ابيض اقرب للذهبـي..فخم بكل معنى الكلمه..
وشعرها مرفوع لفوق والطرحه نصها ملفوف على التسريحه والباقي وراها...
مشت بهدوء وهي مرتاحه مبتسمه..
واسماء من بعيد تطالع اختها وتبكي..
يالله كيف السنوات تمشي بسرعه اختها امس الصغيره الدلوعه واليوم حرمه كبيره عندها بيت وزوج...
والبنات حول جوري فله وهيصه وفرحاانين..
انطفت الاضواء هنـا جوري استغربت وش صاير...
جوري: اماني ..
اماني وهي تقرب من جوري عالكوشه: هلا حبي
جوري: ليش مطفين الاضواء؟
اماني وهي تغمز: شوفي المفاجئه...
طالعت جوري البروجكتر والعرض اللي بدأ..
اول شئ طلــع جمله عريضه باللون الاحمر(( اهلا بكم في مملكتنــا))
وطلعت صور بيت جوري وماجد...وغرف البيت...
وبعدها صور جوري يوم كانت صغيره..
وصور ماجد بعد...
وتدريجيا لين كبروا...
وفي صوره ضحكت عليها جوري هي صورتها مع خالها مساعد وهم بالامارات واثنينهم ياكلوا ايس كريم...وعلى وجوههم الكريمه
وبعدين صور ملكــتهم وكانت جوري فيها مستحيه حيييل...
وبعدها صورهم بالامارات وهي تتشرى وهي تجرب الملابس وحركات الاستهبال مع فارس وماجد..
والحضور مبسوطين مرره على هالعرض الممتع...
والتعليقات الحلوه اللي حطتها المصوره والمصممه...
وبصوره ماجد لاف ذراعه حول جوري وهي حاطه راسها بحضنه وماسكه يده....
كانت صوره الختــام وصايره في اطار على شكل قلب...
ومكتوب جنبها...
هديه متواضعه وصغيره من عاشقك.....ماجد..
نزلت جوري راسها ودمعت من الفرحه...
...................................
بعد الحفله الحلووه الممتعه...رجعت دينا البيت مع السواق...
وكان سعود هنــاك بالصالــه...
اللي من يوم السالفه ودينا مقاطعته ماتنام معاه بالغرفه وتنام بغرفه رزان
سعود وهو يوقف: الحمدلله تذكرتي ان عندك زوج...
دينا بدون اهتمام: جايه اخذ لي ملابس لااكثر...
سعود بطوله بال وصبر: حبيبتي لمتى يعني انتي بغرفه وانا بغرفه تعامليني كأني غريب عنك...حتى ماودك تسمعين الكلام اللي بقوله لك..
دينا بعصبيه: أي ماابي اسمع أي شئ...
سعود: حرام عليك كلها كلمتين اسمعيهم وبس....
دينا وهي تدخل الغرفه تاخذ لها ملابس: من فضلك...تعبانه وابـي انــام...
سعود وهو يدخل ويمسك ذراعها: اليوم ماراح تنامين مع رزان...
دينا وهي تحس انها حيل مشتاقه لك: اتركني..
سعود وهو يمسك اكتافها: مااشتقتي لك؟
نزلت راسها وبكت وطاحت بحضنه
سعود وهو يمسح على شعرها: فديتك ياقلبي...لاتبكين..ترا دموعك غاليه علي....
دينا بصوت متهدج: ليش تزوجت علي ياسعود؟ انا بشنو قصرت معك؟
سعود وهو يتهور: بقول واللي فيها فيها هذي طبيبه نفسيه..
بعدت عنه وهي تطالعه بصدمه !
دينا: شنو !!!
سعود: ماتزوجتها ولاهم يحزنون......نوره طبيبه نفسيه كنت اراجع عندها....
جلست عالسرير وهي مصدومه سعود طول هالفتره يراجع دكتوره نفسيه...؟
الحين فهمت هو ليش يطلع كل يوم..
دينا: دكتوره نفسيه وانا موجوده؟
سعود وهو يجلس جنبها: دينــا انا ماتغيرت ولاارتحت ومشت حياتنـا تمام الا يوم صرت اراجع هالدكتوره....وبفضل الله ثم فضلها وفضل صبرك وتعبك معاي يادينــا ماتغيرت ولانسيت بسمه....
صحيح اني للحين اذكرها بس بسمه ذكرى وانتهت !!
والذكرى مكانها بالقلب...ومابخليها تأثر على حياتنــا....
دينا وهي تدمع من الفرح: ايالدب طول هالفتره وانت تروح لها؟ وانا على بالي متزوج غيري
سعود وهو يحملها مثل الطفله : اتزوج ؟ مو كفايه وحده ومطلعه لي قروون؟
دينا بدلع: مو عاجبتك يعني؟
سعود وهو يبوس خدها: الا عاجبتني ونص
..................................
((..بعد سنـــــه..))
في بيت خالـــد وسناء
سناء وهي بالحمام تجهز البانيو لخالد وتحط الرغوه لين صار كل الحمام رغوه
ولابسه وكاشخه حتى تستقبل خالد اللي الحين بيرجع من الدوام
سناء وهي تلعب الرغوه: مارووكوو...مارووكوا اسمي ماروكوا الصغيره اهلا بكم يااصدقاااء...
خالد وهو يمشي بهدوء بدون ماتحس ويقرب يحملها ويرميها بالبانيو: شرايك ياماروكوا بهالحمام؟
سناء بعصبيه: خااااااااااالد حرام عليك....مو كفايه اني كاشخه لك لكن انت ماستاهل...
طلعت من البانيو بقهر بس مسك يدها وقام يغني كالعاده: الا الا هذي لاتزعلونها العزيزه عندي تعرفونها...اتركوها تاخذ اللي هي تبيه...الله لايخليني من عيونها....
سناء بدلع: اشتقت لك...
خالد وهو يمسح الرغوه من وجهها: وانا بعد يااحلى ماروكوا بحياتي
سناء:هههههه
.......................
فرح شايله بنتها ريماس بحضنها ومساعد نايم جنبها...
فرح: حببيبي نمت؟
مساعد وهو مغمض: امممم
فرح: اوف مساعد انت من تجي من العمل تنام؟ ماتجلس معي ابد...
مساعد: شسوي فيك اجلس معك من زينك عاد...
فرح بقهر: طييييييب
تركت بنته جنبه وراحت للمرسم كالعاده ترسم وهي معصبه منه
دخل عليها وريماس تبكي: هيه انتي ياخبله وين تاركه البنت وجايه ترسمين...
فرح وهي تضغط عالفرشه: بنتك اتصرف فيها....ابي ارسم..
راح مساعد وعطى الطفله المربيه حقتها ورجع لفرح ووقف وراها وقام يطفرها: ياحبي لك وانتي معصبه
فرح: بعد عني لااتصرف معك تصرف ثاني
مساعد: وش بتسوين ياقويه؟
فرح وهي تلف له وتلون وجهه بالالوان: شرايك بأحلى لوحه؟
مساعد وهو يعاندها ويلون وجهها: مو احلى من هاللوحه
فرح:هههههه والله اللي يشوفنا يقول هذول بزران ماكأن عندنا بنت
مساعد وهو مبسوط من اللعبه: مهما كبرت ببقى صغير عاد اذا انتي كبرتي وخرفتي ماعلي منك
فرح بقهر: انت ليش تحب تعاندني
مساعد وهو يقرب من اذنها وبرومنسيه: لان اذا عصبتي تطلعين احلى
نزلت راسها وهي مبتسمه ولازال مساعد للحين يطفرها ويعاندها...
بس في النهايه ماله غنى عنها...

................................
جوري...تسوي لماجد المكرونه اللي يحبها وكل شوي تروح الحمام لايعه كبدها...
سمعت صوت برا الصاله..
طلعت شافت عمها ابو ماجد جاي وعنده حلويات اللي جوري حيل تحبها
ابوماجد: هلا بنيتي جبت لك اللي تحبي...
جوري وهي ماودها تشم شئ: ماودي فيها يبه...
ابوماجد: افا يابنتي ليش عاد؟
جوري وهي تبكي: مدري شفيني..
ابوماجد بحيره: شنو تحسين؟
جوري : مدري مو طايقه شئ كارهه نفسي
ابوماجد: روحي يابنتي كلمي امك هي تفهم اكثر مني بهالسواليف...
راحت وهي تمسح دموعها وكلمت امها
ام سعود: الوو
جوري وهي تصيح: هلا يمه
ام سعود بخوف: شفيك جوري؟ صاير شئ؟
جوري: لالا تخافين....بس يمه تعبانه
ام سعود: شفيك حبيبتي؟
جوري: احس مو طايقه حد....ماابي اكل شئ...حتى ماجد اتضايق اذا تقرب مني تلوع كبدي منه
سمعت ام سعود صوت ضحك ابوماجد وضحكت بنفس الوقت:هههههههههه وللحين ماعرفتي السبب؟
جوري بخوف: اخاف فيني مرض ولاشئ؟
ام سعود: اذا ماخاب ظني يمه انتي حامل
جوري بفرح: جد؟
ام سعود بفرحه : فديييتك يمه......بتجيبين لي حفيد بعد....
جوري بفرح: من قدك حفيدين بنفس الوقت انا وسمووي...بس بصراحه بتحبين ولدي ولاولد اسماء؟
ام سعود: بحبهم اثنينهم يمه.....وبحطهم بعيوني يالله فرحتيني يمه....
جوري بفرح: فديتك يمه....بروح اقول لماجد ونروح المستشفى نتأكد...
ام سعود: يمه جوري عن الخبال اعرفك انا...وانتبهي لحالك زين...ياربي مو مستوعبه بنتي الخبله العفريته بتصير ام...
جوري:ههههههه يمه بنتك كبرت خلاص صارت حرمه...
ام سعود: الله لايحرمني منها....يلا يمه قولي لزوجك وارجعي دقي علي
جوري: من عيوني يمه..
قفلت جوري ولفت بتبشر عمها مالقته
عمي من شوي هنا وين راح...
ليكون راح يبشر ماجد؟
لالالا انا ابي اقوله..
راحت تدوره بالصاله ومااستغربت يوم شافت ماجد يصارخ من الفرح...
ويوم شاف جوري ركض وحملها ولف فيها وهي مستحيه من عمها: مجوووود عمي هنا
ابوماجد وهو يطلع لغرفته:هههههههه انا رايح....لاتطير البنت فاهم
ماجد بفرح: حبي صحيح اللي سمعته؟ انتي حامل...(وحط يده على بطنها)يعني ولدي هنا؟؟
جوري وهي تحط يدها على يد ماجد: أي ولدنا هنــا....مبروك حبيبي...
ماجد وهو ينزلها ويحضنها: مو مصدق ياجوري...بصير ابو هيييييييييه وناااااااااسه...بس اسمعي ابي بنت تفهمين؟
جوري: ليش بكيفي هو...اممم طيب لو جات بنت وش بتسميها؟
ماجد وهو يبي يقهر جوري: عايشه شرايك؟
جوري بعصبيه: وعايشه ماارتحنا منها في العمل بتلحقنا في البيت
ماجد:ههههههههه الله يرجك يالدبه
.................................
اميره..
طلعت بعثه للبحرين وتدرس طب..
مع ديمه..
والحين هم بيخلصوا السنه الاولى..
ورجعت علاقتهم مثل قبل واحسن بس للحين في سؤال يقرقع في راس ديمه..:اقول اميره
اميره وهي تذاكر : قولي ....
ديمه: انتي مو زعلانه منه؟
اميره وهي تبتسم: علشان فارس؟
ديمه وهي تنزل راسها: أي...
اميره: شكل في وحده بتنطق بعد شوي هنــا...لحظه بسألك اليوم شنو؟
ديمه وهي تنزل راسها: الاربعاء....
اميره: وبكره شنو؟
ديمه: الخميس...
اميره وهي تقوم لديمه: بكره الخميس ياحلووه ملكتك ولاانا غلطانه؟
ديمه: انا مو موافقه
اميره بصدمه: شنو؟
ديمه وهي تدمع: اميره انا غلطت بحقك واجد...فارس مو لي فارس لك..
اميره وهي تمسك يد ديمه وتشد عليها: تبيعين حبيبك بهالسهوله؟
ديمه: بس انتي اختي واقرب صديقه لي...
اميره وهي تبتسم: وانا مااحب فارس...واقولها لك بصراحه لو تقدم لي مستحيل اخذه....يعني يروح لمن؟ لاماني مثلا؟
ديمه بعصبيه: علشان اذبحها هالملقوفه
اماني من ورا الباب: لاخر جزء مصرين اني ملقوفه
ديمه بخوف: بسم الله من وين طلعتي؟
اماني وهي تدخل الغرفه: مفاااجئه جيت ومعاي امي...قلنا نغير جو بالبحرين ...ونرجع الليله سوا
اميره وهي تفز: وينها امي؟
اماني: بالصاله....
ديمه وهي تقوم: بقوم اسلم على خالتي
اماني: تعالي قبل لاتروحين اعتذري لي..وقدام كل اللي يقرون القصه الحين
ديمه وهي تتخصر: اللي يقروا القصه على عيني وراسي بس انتي مااعتذر لك
اماني: حرام عليكم...طول القصه مطلعتني الكاتبه ملقوفه عاد اخر جزء دلعوني شووي
ديمه وهي تقرب من اماني وتبوسها بقوه على خدها: فديت احلى ملقوفه بالعايله...
ام فؤاد من برا الصاله: وينكم يابنااااات؟
اميره: هنا يمه حياااك
..............................

%حضنك وطن%
05-22-2010, 09:54 PM
امل ومنصور...
امل سارقه جوال تبي تشوف مسجاته وارقامه
ومنصور يلحقها بياخذ الجوال..
منصور: يالدبه تعالي لااكفخك
امل وهي تغمز له: وش عندك ماتبيني اشوفه
منصور: الله يغربلك مثل ماانتي مغربلتني ومجننتني يالدبه والله ماعندي شئ...
امل وهي توقف: صدقتك خلاص..
وراحت له وعطته الجوال..سحب يدها وقربها منه وضغط على رقبتها: ابذبحك يالمجنونه
امل بدلع: اهون عليك منصوري؟
منصور وهو رافع حاجب: منصوري؟ الاخت مصلحجيه وش تبي؟
امل وهي تحط يدينها على اكتافه وتعدل ثوبه: حرام اذا دلعت زوجي يعني؟اقول منصور...
منصور: قولي حبي
امل بزعل: نبي عيال..الكل بيصير عنده الا احنـا
منصور: امول انا قايل لك مانبي عيال قبل سنتين....خلينا كذا مبسوطين....
امل بزعل وهي تبرطم: اووف ابي عيااال...
منصور: لحووول منك انتي...وش اسوي من وين اجيب لك يعني؟
امل : طيب قوم وديني السوبر ماركت ابي ايس كريم وشوكولاته
منصور: اموول امس راحين وشاريه كراتين ايس كريم وجالكسي....كفايه ارحمي حالك
امل تسوي نفسها بتبكي: يهون عليك تزعل امولتك؟خلاص بسيييييييييح
منصور: لالا خلاص قومي يلا بوديك وامري الى الله...
امل وهي تمسك يده وتطالعه بحب: الله لايحرمني منك يامنصور.....ماابي سوبر ماركت ولا شئ...ماابي شئ غيرك...
منصور وهو ميت عليها: ااخ يامنصور الله يعين قلبك..
.................................
دينــا وسعود..
كان بالمسشتفى يروح ويجي اليوم موعد ولادة دينــا...
ورزان خايفه تبكي واقفه جنبـه..
وام سعود تهدي ولدها وتسكت رزان
شوي وجات ام ريان بتموت من الخوف على بنتها: ها ولدت؟
ام سعود: لاوالله يااختي مره تأخرت....
ام ريان تصيح: ياويلي عليك يادينـا...
طلعت الدكتوره وكلمت سعود على جنب: البنت تعبانه وراح نضطر نولدها قيصريه...
سعود بخوف: في خطر على حياتها؟
الدكتوره: ان شاء الله مافي بس مثل ماانت عارف هي حامل بتوأم..
سعود بفرح: توأم؟ توني اعرف والله
الدكتوره ببتسامه: مبروك مقدما...
سعود: توكلوا على الل
دخلت الدكتوره ورجع لامه وخالته: بيولدوها قيصريه....
ام ريان بخوف وهي تبكي: بنتي فيها شئ؟
سعود: لاتطمنوا...بس تعبت شوي..وراح يولدوها كذا اسهل عليها....لان ببطنها توأم
طالعوا الخوات في بعض بفرح وحضنوا بعض من الونـاسه..
رزان بفرح: هيه ماما بتجيب لي اثنين ..
طلعوها من الغرفه وهي خلاص وجهها مافيه لون وسحبوها لغرفه العمليات وسعود ماسك يدها يمشي معاهم
وامها وخالتها جنبها من الناحيه الثانيه
دينا وهي تبكي: بموت ....تعبت واجد..
ام ريان: يمه اتحملي خلاص هانت....
دينا: خايفه يمه....خايفه
سعود: كلنــا معك حبيبتي توكلي على الله وانا انتظرك هنــا
ابتسم لها ودخلوها الغرفه...
انتظروا وقت طويل وهي رايحين جايين...حتى ابو ريان ترك الشركه اللي كان حايس فيها والماليه ويصلح اغلاطها بعد مااكتشف خيانه بعض الوظفين واولهم عصام...وعقابهم الطرد..
وريان وسعود وباقي الشباب مو مقصرين والعمل يمشي على اتم وجـه...
ابوريان وهو يقرب منهم: طمنوني عن بنتي
سعود: مابعد يخلصوا ياعمي..
طلعت الدكتوره وهي مبسوطه: مبرووك بنت وولد....
ابوريان بفرح: ماشاء الله.....مبروك ماجاك ياولدي
حضن سعود عمه وهم طايرين من الفرح...
وانتظر ساعه حتى فاقت دينا من البنج وراح يكلمها بروحه
فتحت عينها بتعب وهي تحط يدها على بطنها
سعود وهو يشيل يدها اللي فيها المغدي: لاتلمسي بطنك....لايعورك..
دينا : وين عيالي؟
سعود: عيالك بالحفظ الصون..
دينا وهي تبكي: وش جانا؟
سعود وهو يمسح على راسها: بنت وولـد...مبروك حبيبي
دينا بفرح: وينهم بشوفهم...
سعود بخبث: في بطنك توأم وانا اخر من يعلم ها؟؟
دينا: كنت بفاجئك...
سعود: عقابك مو الحين اذا صحيتي من المرض
دينا:هههه ان شاء الله...بس امانه تسلم على فارس وديموه مابقدر احضر ملكتهم الليله....
سعود: لاتحاتين بخليهم يصورون الحفله...
وغمز لها مسكت يده وهي تفكر ..
الله يوفقك ياديموه خلاص كبرتي وبتصيرين حرمه يالخبله الله يوفقك
وانت يافارس بتترك سواليف المراهقه والخبال وبتصير راعي بيت ومسوؤل..
وبالليل وبعد الملكه...
كانت ديمه تحس بالشوق له..
من شهرين ماشافتـه..
ولاسوالفت معاه..
كانت جالسـه مع امها وخالاتها...
ومنزله راسها تفكر فيه
ام ريان: ديمو...شفيك يمه؟
ديمه: وين فارس؟
ام سعود:ههههه بدينا بشغل المتزوجين..
ديمه بخجل: لاتفهموني غلــط...بس فقدتـه..لااكثر
سمعوا دق عالباب وقاموا الخالات: هذا فارس وصل
ديمه وقلبها يرقع من الخوف...
حبيبها فارس اليوم صار زوجها شرعي..
وبتقعد وياه بدون قيود ولاخوف..
طلعوا الخالات تركوا فارس يشوف زوجتـه وحبيبته ديمه..
كانت منزله راسها ومبتسمه..حست بالباب يتسكر رفعت راسها وابتسمت له...
كان كاشخ فارس ومسوي سكسوكه وصاير خبااااال...
فارس كان مستحي نفس الحاله...قعد جنبها عالكنبه بعد ماباسها على راسها
اثنينهم مو مستوعبين الموقف..
واخيرا صاروا لبعض...
حسوا بالباب ينفتح وطلت اميره وهي تغمز: ممكن ادخل؟
ديمه بفرح: تعالي..
فارس خاف من وجود اميره ..
ليكون جايه تخرب علينا الليله !
الله يستر
اميره وهي تطالع فارس وهي رافعه حاجب ومبتسمه: بعدك تكرهني
فارس وهو يبتسم: عمري ماكرهتك يابنت خالتي
اميره وهي تطالعهم اثنينهم بفرح: واخيرا اخبل اثنين بالعائلـه بيتزوجوا..
مبروك جد فرحانـه لكم...
وامممم..انا اسفه اذا بيوم زعلتكم وضايقتكم...
فارس: انتي اغلى من الاعتذار يااميره.....واللي صار خلاص من الماضي احنا عيال اليوم...والله يوفقك مع رجال صالح يسعدك...تستاهلين كل خير
اميره: لالا انا خلوني في دراستي وش ابي في الرجال....
غمزت لديمه وطلعت...
لف فارس على ديمه ومسك يدها وباسها: ديمه..
ديمه وهي تلف تطالعه: فارس...قولي اني مااحلــم..
فارس: ماتحلمين حبيبتي....
ديمه وهي تتنهد: مو مصدقه اني معك حــبيبي
فارس بفرح: واخيرا سمعت حبيبي منك؟
ديمه وهي تشد على يده: لانك اليوم حبيبي وزوجـي..
فارس: ديووم..وناااااااااااااااااااااسه
ديمه:ههههههههه....اسكت لاحد يسمع..
فارس: قومي روحي معاي بيتنا خلاص احنا متزوجين الحين
ديمه بخجل: فارس جنيت؟
فارس وهو يمسك راسها بيدينه: من يوم عرفتك وانا مجنون...احبك ديمه والله احبك...
ديمه: احبك اكثر...
قام فارس ومسك يدها وقومها معاه..
ديمه: وين بنروح؟
فارس: مكان انتي حيل تحبيه....
طبعا الملكه كانت في بيت ام سعود...مسك يدها وقدام كل الموجودين طلع معاها الحديقه...وراح معاها لعند خيوله
ديمه بفرح وهي ماسكه يده:الخيل؟
فارس وهو يطلع الريم: خيلنـا المفضله...
ديمه بدلع: بتخليني اركب؟
فارس: بس مو لوحدك انا معاك...
خلاها تصعد وهو معاها وصارت وراه ولافه يدينها حول خصره وطايره بالجو..
مافي احلى من هاللحظه حبيبها وزوجها فارس اليوم ملك لها هي وبــــــس...

وبمجلس الرجال منصور جالس جنب خالد ويسولفوا في الشغل..
منصور: اقول خالـد..
خالد: سم
منصور: سم الله عدوكـ...اممم..تعرف علي محمد الــ....؟؟
خالد وهو يلف لمنصور: شفيه؟
منصور: الرجال عزم يتزوج مره ثانيه؟
خالد: لاتقوول...ليش وش فيها زوجته؟
منصور: الرجال ماعنده غير يزوج ويطلق...بس تدري من بياخذ هالمره؟
خالد: وش عرفني انا..
منصور: سمر..
خالد بصدمه: سمر ماغيرها؟؟
منصور: أي...الدنيا صغيره والله...يقول بيتزوجها يستر عليهـا...انت عارف احمد اعتدى عليها...والبنت خلاص ماعادت مثل قبل...
خالد وهو يتنهد: الله يوفقها...جد حبيت هاالانسانه بيوم وعطيتها كل مااملك..بس خلاص ... الحين سناء كل حياتي...وسمر الله يوفقها مع علي...والله يوفق اميره واماني هذول اللي احاتيهم
منصور: اميره دكتوره ماشاء الله عليها ماعليها خوف...خوفك على هذيك الملقوفه
خالد: ماشاء الله اماني صارت شهره عند الكل..
منصور:هههههه امزح ويام وانــا اخوك...بكره بعد اماني يجيها نصيبها...
خالد: امين يارب
...........................

%حضنك وطن%
05-22-2010, 09:55 PM
واخييييييييييييييييييييييييييييييييرا خلصت ........
تمت بحمد الله

روع ـة ـإح ـسـآإس
05-24-2010, 11:14 AM
بس اميره مابتاخذ حد

المهم يسلموووووووووووووووووووووووووو

حلوة القصه تحياتى لج

XxمــيــدوـوxX
06-12-2010, 12:33 PM
يؤ يؤ يؤ ~||
والله تع‘ـبـت وانـآ آقـرآء ..~
يالله يسلمو عالطرح خيتو ..~
وتستآهلـي التقيـم ..~
دمـتـي بدوووم الصحه والعافيـه ..~

%حضنك وطن%
07-28-2010, 12:24 AM
يسلمموو كل اللي تابعو القصه
ربي يعطيكم الف صحه

شمووخ أنثى
07-31-2010, 09:16 PM
عن جد الروايه هادي خطيره..}~
يسلمو حضوونه ع هيك روايه..}~

Ą3ŞЋā8êĶ
07-31-2010, 09:27 PM
بصراااحه روووعه روعه انا قريتها وتهبلت عليها
عن جد روايه خيااااال
تسلم اليد الل نقلتها...

%حضنك وطن%
07-31-2010, 11:42 PM
شمووخه ,,, عششوقه ..

يسسلموو ع المرور